كتاب جديد للكاتب ناصف بشير الأمين:التعذيب في السودان 1989 - 2016م
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 23-11-2017, 06:54 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة خالد كودى(Khalid Kodi)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار

25-01-2007, 06:11 AM

عبدالرحمن عزّاز
<aعبدالرحمن عزّاز
تاريخ التسجيل: 31-10-2005
مجموع المشاركات: 2521

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    التحية... و التقدير
    للأستاذ / خالد كودى
    لهذا الموقف و المبدأ الذى أذهل الكثيرات/ين
    من أصحاب المواقف الضعيفة..

    و أما بعد...

    هنا ... لنسمع إجابة و اضحة بدون لف أو دوران طرحت من قبل صاحب
    البوست ( الأستاذ كودى)...
    كيف يمكن لمن يساند الإنقاذ معاداة إسرائيل و العكس؟ (السؤال أعتقد جاء فى صياغ آخر
    و لكن يؤدى لنفس المعنى)..
    أتفق مع كودى تماماًً
    للثوار وجه واحد...

    ________________________________________
    أى شنكبة عنكبة ضد أستاذنا كودى جاهزين رغم أنفهم و أنف أستاذنا كودى ... موتوا بغيظكم
    ..... و يانا أولاد بلد( السودان)



    شكراً .......... استاذ كودى
    نتمنى أن نستمتع بحوار عاقل... مع أنها أمنية لن تتحقق..
    فقط أرجو أن لا تنزلق فى مجراهاو لا أحسبك ستفعل..
    ما عدا ذلك..
    دع عنك..



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-01-2007, 03:52 PM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 36412

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: عبدالرحمن عزّاز)


    the friendship with the Jewish mafia state

    is a big historical mistake
    history does not forgive those who read it wrong
    i hope our new Jewish freinds
    start to reconsider their position before it is too late
    no no
    and a million no
    to the fascist racist mafia Jewish gang
    dr mustafa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2007, 02:34 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    الأخ العزيز مرتضى،

    تحياتى،
    شكرا وسعيد أنا بمداخلتك هنا.

    Quote: حاولت كثيرا تفادي الدخول إلى هذا البوست الذي تميز بالإستقطاب الحاد، حيث أن الوقوف مختلفا مع الأخ العزيز خالد كودي يجعلك ضمن شلة تراجي، العكس بالعكس. لكن إستوقفتني آراء كثيرة في طرح الأستاذ خال كودي، و قبل أن أسترسل في تناولها أؤكد إنني لا أقف فقط مؤيدا لفكرة إنشاء جمعية شعبية للصداقة الإسرائيلية-السودانية و إنما لا مانع لدي في إقامة علاقات ديبلوماسية مع دولة إسرائيل نفسها.


    أحيى موقفك.
    ومرات كثيرة يتفق الناس على انهم مختلفين فى هذا الشىء أو ذاك دون أن يلجاؤا الى إستخدام السياسة القذرة والسلوك الذى نرفضه من الذين يقتلوت أهلنا، وتراه هنا جليا.

    فإلى الحوار حول الفكرة.

    كتبت:


    Quote: حديث الأستاذ خالد كودي بصورة مبهمة عن أن إسرائيل دولة غير طبيعية جعلني في غاية الحيرة من فكرته حول حق إسرائيل في الوجود، حيث أجد أن كلمة غير طبيعية دالة على عدم الإعتراف بحق إسرائيل في الوجود، و زوال إسرائيل حتى حركة حماس أبدت إستعدادا للتنازل عنه، فهل نكون حماسيين أكثر من حماس نفسها؟ إسرائيل دولة طبيعية و لها حقوق تأريخية في الآراضي التي أقيمت فيها دولتها، يضاف إلى ذلك أنها دولة شرعية تعترف بها الأمم المتحدة (بإستثناء الآراضي التي طالب القراران 338 و 242 إسرائيل بالإنسحاب منها) و حتى الآن أعتقد بأنها تنازلت عن الكثير من تلك الآراضي و بوادر حسن النية من جانبها عندي أكثر موثوقية من نوايا سوريا أو حزب الله أو حركة حماس.


    أولا، مقولة عدم اللإعتراف بحق إسرائيل فى الوجود إحدى الاكاذيب التى يحاول "الرفيق" عمر على تمريرها والترويج لها كأننا قائليها!!! وإن كان الامر كذلك، أى أننا تبنينا موقف عدم الاعتراف بحق إسرائيل فى الوجود فالبوست أمامك ويجب دعم الإدعاءات بالكودس والروابط..

    وحتى نزيل أى لبس ونقفل الطريق على الملفقين، موقفى كما موقف الكثيرين هو:

    أن من حق دولة إسرائيل البقاء ومن حق الفلسطنيين أن تكون لهم دولتهم المستقله.

    فما دعانا لأتخاذ موقف المعارض الى مثل هذه الجمعية ليس بقاء او إزالة دولة إسرائيل ، أنما السلوك الرسمى والشعبى لدولة إسرائيل، وهو سلوك نرفض شبيهه فى السودان.

    فإسرائيل تمارس تقتيل وقهر وإضطهاد شعب آخر.

    وإسرائيل مثل النظام السودانى يرفض الانصياع لقرارات المنظمات الدولية.

    وجميل أنك ذكرت أن الامم المتحدة تعترف بإسرائيل كدولة شرعية .
    ونحن نشارك الامم المتحدة هذا الاعتراف، ولنحتكم إليها إذا، لنحتكم الى الامم اللامم الأمم المتحدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2007, 02:38 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    إليك قائمة من قرارات الامم المتحدة التى تعترف بإسرائل و لكن إسرائيل لاتنصاع الى قرارات الامم المتحدة وتظل تقتل وتضطهد الناس...تماما كما يفعل نظامنا الفاشى:

    UN Security Council Resolutions on Israel since 1948
    Res 101 (Nov 24, 53): Expressed 'strongest censure' of Israel for the first time because of its raid on Qibya.
    Res 106 (Mar 29, 55): Condemned Israel for Ghazzah raid.
    Res 111 (Jan 19, 56): Condemned Israel for raid on Syria that killed 56 people.
    Res 127 (Jan 22, 58): Recommended Israel to suspend its no-man's zone in Jerusalem.
    Res 162 (Apr 11, 61): Urged Israel to comply with UN decisions.
    Res 171 (Apr 9, 62): Determined 'flagrant violation' by Israel in its attack on Syria.
    Res 228 (Nov 25, 66): Censured Israel for its attack on Samu in Jordan.
    Res 237 (June 14, 67): Urged Israel to allow return of new 1967 Palestinian refugees.
    Res 248 (Mar 24, 68): Condemned Israel for its massive attack on Karameh in Jordan.
    Res 250 (Apr 27, 68): Called on Israel to refrain from holding military parade in Jerusalem.
    Res 251 (May 2, 68): Deeply deplored Israel's military parade in Jerusalem and declared invalid Israel's acts to unify Jerusalem as its capital.
    Res 256 (Aug 16, 68): Condemned Israeli raids on Jordan as 'flagrant violation'.
    Res 259 (Sep 27, 68): Deplored Israel's refusal to accept UN mission to probe occupation.
    Res 262 (Dec 31, 68): Condemned Israel's attack on Beirut airport destroying the entire fleet of Middle East Airlines.
    Res 265 (Apr 1, 69): Condemned Israel for air attacks on Salt in Jordan.
    Res 267 (July 3, 69): Censured Israel for administrative acts to change status of Jerusalem.
    Res 270 (Aug. 26, 69): Condemned Israel for air attack on villages in southern Lebanon.
    Res 271 (Sep 15, 69): Condemned Israel's failure to comply with UN resolutions on Jerusalem.
    Res 279 (May 12, 70): Demanded withdrawal of Israeli forces from Lebanon.
    Res 280 (May 19, 70): Condemned Israeli attacks against Lebanon.
    Res 285 (Sep 5, 70): Demanded immediate Israeli troop withdrawal from Lebanon.
    Res 298 (Sep 25, 71): Deplored Israel's change of status of Jerusalem.
    Res 313 (Aug 8, 72): Demanded Israel stop attacks against Lebanon.
    Res 316 (June 26, 72): Condemned Israel for repeated attacks on Lebanon.
    Res 317 (July 21, 72): Deplored Israel's refusal to release Arabs abducted from Lebanon.
    Res 332 (Apr 21, 73): Condemned Israel's repeated attacks against Lebanon.
    Res 337 (Aug 15, 73): Condemned Israel for violating Lebanon's sovereignty.
    Res 347 (Apr 24, 74): Condemned Israeli attacks on Lebanon.
    Res 425 (Mar 19, 78): Called on Israel to withdraw its forces unconditionally from Lebanon.
    Res 427 (May 3, 78): Called on Israel to complete its withdrawal from Lebanon.
    Res 444 (Jan 19, 79): Deplored Israel's lack of cooperation with UN peace forces.
    Res 446 (Mar 22, 79): Determined Israeli settlements as a 'serious obstruction' to peace, and called on Israel to abide by the Geneva Conventions.
    Res 450 (June 14, 79): Called on Israel to stop attacking Lebanon.
    Res 452 (July 20, 79): Called on Israel to cease building settlements in occupied territories.
    Res 465 (Mar 1, 80): Deplored Israel's settlements and asked all member States not to assist Israel's settlement programme.
    Res 467 (Apr 24, 80): Condemned Israel's military intervention in Lebanon.
    Res 468 (May 8, 80): Called on Israel to rescind illegal expulsion of two Palestinian Mayors and a Judge, and to facilitate their return.
    Res 469 (May 20, 80): Strongly deplored Israel's failure to observe the Council's order not to deport Palestinians.
    Res 471 (June 5, 80): Expressed deep concern at Israel's failure to abide by the Fourth Geneva Convention.
    Res 476 (June 30, 80): Reiterated that Israel's claims to Jerusalem are 'null and void'.
    Res 478 (Aug 20, 80): 'Censured in the strongest terms' Israel for its claim to Jerusalem in its 'basic law'.
    Res 484 (Dec 19, 80): Declared it imperative Israel re-admit two Palestinian mayors.
    Res 487 (June 19, 81): Strongly condemns Israel for its attack on Iraq's nuclear facility.
    Res 497 (Dec 17, 81): Decided Israel's annexation of Syria's Golan Heights is 'null and void' and demanded that Israel rescind its decision forthwith.
    Res 498 (Dec 18, 81): Called on Israel to withdraw from Lebanon.
    Res 501 (Feb 25, 82): Called on Israel to stop attacks against Lebanon and withdraw its troops.
    Res 508 (June 6, 82): Demanded Israel withdraw its forces forthwith and un-conditionally from Lebanon.
    Res 515 (July 29, 82): Demanded Israel lift its seige of Beirut and allow in food.
    Res 517 (Aug 4, 82): Censured Israel for failing to obey UN resolutions and demanded Isreal withdraw its forces from Lebanon.
    Res 518 (Aug 12, 82): Demanded Israel cooperate fully with UN forces in Lebanon.
    Res 520 (Sep 17, 82): Condemned Israel's attack into West Beirut.
    Res 573 (Oct 4, 85): Condemned Israel vigorously for bombing Tunisia in attack on PLO Headquarters.
    Res 587 (Sep 23, 86): Took note of previous calls on Israel to withdraw its forces from Lebanon and urged all parties to withdraw.
    Res 592 (Dec 8, 86): Strongly deplored the killing of Palestinian students at Bir Zeit University by Israeli troops.
    Res 605 (Dec 22, 87): Strongly deplored Israel's policies and practices denying human rights of Palestinians.
    Res 607 (Jan 5, 88): Called on Israel not to deport Palestinians and strongly requested it to abide by the Fourth Geneva Convention.
    Res 608 (Jan 14, 88): Deeply regreted that Israel had defied the UN and deported Palestinian civilians.
    Res 636 (July 6, 89): Deeply regreted the Israeli deportation of Palestinians.
    Res 641 (Aug 30, 89): Deplored Israel's continuous deportation of Palestinians.
    Res 672 (Oct 12, 90): Condemned Israel for violence against Palestinians at Jerusalem's Haram Al-Sharif.
    Res 673 (Oct 24, 90): Deplored Israel's refusal to cooperate with the UN.
    Res 681 (Dec 20, 90): Deplored Israel's resumption of deportation of Palestinians.
    Res 694 (May 24, 91): Deplored Israel's deportation of Palestinians and called on it to ensure their safe and immediate return.
    Res 726 (Jan 1, 92): 'Strongly condemned' Israel's decision to resume deportation of Palestinians from 'Palestinian territories... including Jerusalem.'
    Res 799 (Dec 19, 92): Deplored Israel's mass deportation of some 400 Palestinians and called for thir immediate return.

    فالحديث عن طبيعة النظام الاسرائلى وممارساته من قتل وتشريد الفلسطينيين ليس مجرد تحيز الى العرب الذين غسلوا أدمغة الناس، كل الناس كما يحاول ان يصوره ببساطة "الرفيق" بشاشا ...فإن كان العرب بمقدورهم غسل أدمغة العالم لتصدر المنظمة التى نهرع إليها نحن السودانيين كل هذه الادانات يكون العرب قد نجحوا فيما فشلت فيه جميع الامم...ولانحسبن الامر كذلك. فمن من الامم حظى بهذا القدر من الادانات؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2007, 02:51 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    فالمقولة التى نقلناها عن نلسون مانديلا واضحة وضوح الشمس، مالم نحاول أن نتغالط فى التاريخ:

    هنا الخط الزمنى الذى يوضح متى وكيف قامت دولة إسرائيل، ولهذا قال مانديلا بعدم قيام إسارئيل طبيعسا، ويمكننا التفصيل :




    Palestine-Israel Timeline

    Ottoman Rule to 1918
    1516-1918 Ottoman (Turkish) Empire controls most of the Middle East.
    1880s Beginning of Arab movement for independence from the Ottoman Empire.
    1881-1903 Russian pogroms against Jews; first wave (aliyah) of Jewish immigration to Palestine; Dreyfus affair in France reflects widespread European anti-Semitism.
    1896-1897 Publication of Theodor Herzl's The State of the Jews sets the stage for political Zionism; first Zionist Congress meets at Basel, Switzerland, discusses establishment of a Jewish state.
    1904-1928 Second and third aliyot (predominantly Soviet and Polish Jews) reflect a socialist-political form of Zionism.
    1914-1918 World War I; Britain makes conflicting commitments regarding future of Palestine in the Hussein-McMahon correspondence (1915-1916), Sykes-Picot Agreement (1916), and Balfour Declaration (1917); end of the Ottoman Empire.
    British Mandate 1918-1948
    1919-1923 U.S.-sponsored King-Crane Commission tells Paris Peace Conference of Arab desires for independence; Newly created League of Nations ignores King-Crane and gives Britain mandatory control of Palestine.
    1924-1928 Fourth aliyah includes fewer socialists, more middle-class eastern European and Soviet Jews.
    1929 Western Wall riots between Palestinians and Zionists; Palestinians kill dozens of Jews from Hebron's historic Jewish community, survivors evacuate town.
    1933-1935 Hitler comes to power in Germany; Germany's Nuremberg Laws formalize discrimination against Jews; fifth aliyah peaks as Jews escape from Germany and German-controlled areas.
    1936-1939 Arab Revolt in Palestine; Britain crushes rebellion, expels or executes its leaders; ever-increasing persecution of Jews in Germany.
    1937 British Peel Commission report recommends partition of Palestine into Jewish and Arab areas, angering the majority Palestinian Arab population.
    1939 British MacDonald White Paper recommends restrictions on Jewish immigration and land purchases; calls for establishment within ten years of independent, binational state in Palestine, angering Jews who comprise 31 percent of Palestine's inhabitants.
    1939-1945 World War II in Europe; Holocaust: Nazi regime responsible for death of approximately six million Jews (the Shoah) and millions of homosexuals, Roma, Slavs, and other "undesirables."
    1945 U.N. established; World War II ends, leaving 100,000 eastern and central European Jews in "displaced persons" camps.
    1946 Anglo-American Commission of Inquiry recommends U.N. trusteeship over Palestine; Palestinian and Jewish violence against British and each other; Jewish Holocaust survivors begin to flee to Palestine through clandestine land and sea routes.
    1947 Britain requests that the U.N. deal with the question of Palestine; U.N. General Assembly Resolution 181 calls for Palestine to be divided into a Jewish state (57% of Palestine), an Arab state (43% of Palestine), and an internationally controlled corpus separatum for Bethlehem and Jerusalem.
    U.N. Partition of Historic Palestine 1948-1967
    1948 Civil war in Palestine; Britain ends its mandate, Israel declares independence, Arab states declare war against Israel; Israel gains control of 77% of British Mandatory Palestine, including some areas designated for Palestinian Arab state; Jordan and Egypt hold the West Bank and the Gaza Strip respectively, Jerusalem divided; 600,000-900,000 Palestinians displaced before, during, and after the fighting are not allowed to return; U.N. General Assembly Resolution 194 supports right of Palestinian refugees to regain their homes if they so desire or to receive compensation if they choose not to return.
    1948-1958 Large-scale Jewish immigration to Israel from Europe, North Africa, and Asia.
    1950 Israeli Law of Return and Absentee Property Law enacted; extensive confiscation of Arab property.
    1956-1957 Suez War begins when Israel, supported by Britain and France, attacks Egypt; Israel conquers, later withdraws from, Sinai and Gaza Strip.
    1964 Egypt and other Arab states establish Palestine Liberation Organization (PLO)
    1965 Fateh (founded in 1959 by Yasser Arafat and others) conducts first guerrilla action against Israel.
    Occupation of Gaza and the West Bank 1967-Present
    1967 June (Six Day) War begins when Israel attacks Egypt, claiming it is acting preemptively; Israel occupies West Bank, Gaza Strip, Egyptian Sinai, and Syrian Golan Heights, expands Jerusalem boundaries and extends Israeli law over East Jerusalem; U.N. Security Council Resolution 242 calls for withdrawal of Israeli troops from territories newly occupied.
    1968-1970 Israel begins to establish Jewish settlements in newly occupied territories; PLO adopts goal of a democratic secular state in all of Mandate Palestine; Arafat named chairman of PLO; War of Attrition between Israel and Egypt, Israel and Syria.
    1970 Civil war between Jordanian army and Palestinians following airplane hijackings by a Palestinian guerilla group; PLO expelled from Jordan, moves to Lebanon.
    1973 October (Yom Kippur/Ramadan) War begins when Egypt seeks to regain by force Egyptian land that Israel captured in 1967; U.N. Security Council Resolution 338 calls for cease-fire and comprehensive peace conference; oil embargo by Arab petroleum exporting countries.
    1974 Arab League declares PLO the sole legitimate representative of Palestinian people; Arafat addresses United Nations which grants PLO observer status in 1975.
    1975 U.S. promises Israel it will not to talk officially with PLO until, inter alia, PLO accepts U.N. Resolutions 242 and 338.
    1976 Pro-PLO candidates sweep Palestinian municipal elections in the West Bank.
    1977 Likud wins Israeli elections, Menachem Begin becomes prime minister; Egyptian President Anwar Sadat visits Jerusalem and addresses the Israeli Knesset; negotiations begin between Israel and Egypt.
    1978 Temporary Israeli invasion of southern Lebanon; Begin, Sadat, and U.S. President Jimmy Carter sign the Camp David Accords.
    1979 Begin and Sadat sign Israeli-Egyptian Peace Treaty in Washington, D.C.
    1980 Israel's Basic Law on Jerusalem annexes East Jerusalem; U.N. Security Council condemns action.
    1981 Israel attacks Iraqi nuclear reactor; U.S. sponsors cease-fire between Israel and the PLO that lasts until June 1982; Israel annexes Syria's Golan region.
    1982 Israeli invasion of Lebanon; PLO evacuated from Beirut to Tunisia; massacre at Sabra and Shatilla refugee camps near Beirut; 400,000 Israelis demonstrate, call for investigation of Israel's role in massacre.
    1985 Israel withdraws from most of Lebanon, leaving an Israeli-allied Lebanese force in control of the southern areas; Israel bombs Tunisian headquarters of the PLO.
    The First Intifada 1987-1993
    1987-1993 Predominantly nonviolent (demonstrations, strikes) Palestinian intifada.
    1988 Jordanian disengagement from West Bank; emergence of Hamas; declaration of the State of Palestine at the Palestine National Council meeting in Algiers; Arafat condemns terrorism, accepts U.N., Security Council resolutions 242 and 338, and recognizes the State of Israel; U.S. opens direct discussions with PLO.
    1989 U.S. State Department publishes highly critical report on Israeli human rights practices; massive international peace demonstration in Jerusalem.
    1990 Israeli coalition government collapses over proposed negotiations with Palestinians; influx of Jews from former Soviet Union to Israel begins; Yitzhak Shamir forms a narrow, right-wing government headed by Likud; U.S. suspends dialogue with PLO; Iraq invades Kuwait.
    1991 U.S.-led coalition defeats Iraq; international Arab-Israeli peace conference in Madrid includes Palestinians in joint Jordanian-Palestinian delegation.
    1992 Ongoing bilateral and multilateral peace talks; Labor party wins Israeli elections, Yitzhak Rabin becomes prime minister; Bush administration attempts to limit Israeli settlement by delaying U.S. loan guarantees.
    1993 Israel drastically restricts Palestinian movement between Occupied Palestinian Territories (except East Jerusalem) and Israel; Israel and the PLO sign Declaration of Principles (the "Oslo Accords") on interim self-government arrangements.
    1994 Massacre of Palestinians praying in Hebron mosque by Israeli settler; Cairo Agreement on implementation of the Oslo Accords; Arafat establishes Palestinian Authority headquarters in Gaza; Israel and Jordan sign peace treaty.
    1995 Oslo II Accords establish three types of control in the West Bank (Area A: direct Palestinian control, Area B: Palestinian civilian control and Israeli security control, Area C: Israeli control); Rabin assassinated in Tel Aviv by Jewish Israeli male.
    1996 First Palestinian elections for president and parliament result in Arafat victory; Palestinian suicide bombings in Jerusalem and Tel Aviv; Israeli "Grapes of Wrath" operation against Lebanon; Binyamin Netanyahu elected Israeli prime minister.
    1997 Hebron Protocol divides West Bank city of Hebron into Israeli and Palestinian areas; Israel begins building Har Homa settlement between East Jerusalem and Bethlehem.
    1998 Wye River Memorandum; PLO renounces anti-Israel clauses in PLO charter.
    1999 Ehud Barak elected Israeli prime minister; Sharm el Sheik memorandum.
    The Second Intifada 2000-Present
    2000 Clinton-led Camp David II summit and negotiations end in failure; new Palestinian uprising (al-Aqsa intifada) begins, sparked by Ariel Sharon's visit to el-Haram el-Sharif/Temple Mount.
    2001 Taba negotiations fail; Palestinian hard-liners continue suicide bombings against Israeli military and civilians; Israeli forces increase "targeted killings" (assassinations) of Palestinians and armed incursions into Palestinian-controlled areas; Sharon elected Israeli prime minister; U.S. Mitchell Report calls for immediate cease-fire and complete freeze on building of Jewish settlements in the West Bank and Gaza Strip.
    2002 Palestinian suicide bombings and Israeli "targeted killings" continue; Israel forcefully reoccupies nearly all Palestinian areas evacuated as part of Oslo process; Arafat under house arrest in Ramallah; Arab League endorses plan to recognize Israel in exchange for end of occupation; Israel begins construction of "security fence" (The Wall) within the West Bank, confiscating additional Palestinian lands; "The Quartet" (U.S., U.N., Britain, European Union) proposes Roadmap to Peace.
    2003 Palestinian suicide bombings and Israeli "targeted killings" continue; U.S.-led war against Iraq overthrows Saddam Hussein; Mahmoud Abbas (Abu Mazen) chosen as Palestinian prime minister; Israel completes first stage of "The Wall"; Abu Mazen resigns, replaced by Ahmed Qrei'a (Abu Ala'); Israel bombs alleged guerilla training camp in Syria.
    *Viewers have permission to reproduce, distribute, or use this information for non-commercial purposes provided attribution is given to When the Rain Returns: Towards Justice and Reconciliation in Palestine and Israel by an International Working Party. Published by the American Friends Service Committee, Philadelphia, 2004. For information on ordering the book >



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2007, 02:56 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    كتب الاخ مرتضى:

    Quote: هذا من جانب، من الجانب الآخر، إن كنت أخي العزيز خالد كودي تتساءل عن المكاسب التي يمكن أن تعود علينا من هذه الجمعية، أليس من الأوجب عليك أن تسأل نفسك ما هي المكاسب التي نحصل عليها من إستمرار علاقات ديبلوماسية مع جمهورية مصر العربية التي تحتل جزءا عزيزا من أرضنا "حلايب" و قامت بقتل اللاجئين السودانيين في ميدان عام و أمام مرأى و مسمع العالم و دون أن يرمش لها جفن. مصر لطالما تعاملت معنا على أننا الحديقة الخلفية لها.


    أضحكتنى هذه الاجابة أو هذا السؤال...ولكن ماهو المانع أن أسأل عن العائد من هذه الجمعية تحديدا دون غيرها من ملايين العلاقات التى تربطنا مع الشعوب الاخرى؟

    و لم لا؟

    وفى نفس الوقت، لا مانع لدى من وضع العلاقات السودانية المصرية على طاولة الحوار، وأتمنى ان تبتدر أنت أو أى مهتم بهذا الامر بوستا وساشارك فيه متى ماأمكننى.

    وأعتقد أن إختبار علاقاتنا مع مصر أهم مليون مرة من إقامة علاقة شعبية كانت أم رسمية مع إسرائيل...فقد قلتها بعظمة لسانك..مصر تحتل جزء عزيزا من بلدنا، ولديها أطماع ووووالخ!!!.

    أما تقديرى الشخصى إن كان بيدى ترتيب الاولويات:
    دارفور هى أولوياتى، وسأسعى الى دفع علاقاتى الرسمية والشعبية مع الدول التى تؤثر يفعالية فى أوضاع اللاجئين وظروف أهلنا فى دارفور.

    كتب الاخ مرتضى:


    Quote: أنا أتهم مصر شخصيا و من خلال ذلك أتهم عبد الناصر بالتدبير لإنقلاب 1958 و لاحظ أن أهم مشروعين بالنسبة لمصر تحققا في السودان كانا إبان فترة حكم عبود و أعني السد العالي و شراء منطقة السد بـ"تراب القروش" كما نقول، إلى جانب إتفاقية مياه النيل المجحفة لنا و لجيراننا من دول منابع النيل. مصر وقفت خلف إنقلاب نميري الذي إنقلب على سلطة ديمقراطية منتخبة و قام بكل جرائمه و مصر تدعمه و تسانده. أعطت المطلوب وقتها للعدالة جعفر النميري اللجوء السياسي و منعته من قصاص الشعب السوداني. مصر أول من إعترف بإنقلاب الجبهة الإسلامية القومية، و إحتلت حلايب في فترة حكم مجرمي الحرب لقاء إغلاقها لملف إغتيال حسني مبارك.


    لأأعتقد أن الحوار حول عبد الناصر مفيد هنا أتمنى أن نركز فى موضوع البوست.

    كتب الاخ مرتضى:


    Quote: الأولى هو إقامة علاقات شعبية و رسمية طبيعية مع دولة طبيعية هي إسرائيل. و الأولى أيضا قطع العلاقات مع دولة لا زالت لديها تجاهنا أطماع إستعمارية هي جمهورية مصر العربية.

    مرتضى جعفر


    لتدعوا لقطع العلاقات مع مصر، وأعتقد أنك ستجد الكثيرين من الانصار. أنا لا أعتقد أن هذه الدعوة تحرك فيى الحماسة لألتحق بها داعما أو لأبدى رأيى فيها.

    أما الدعوة الى علاقات شعبية ورسمية مع إسرائيل، اتمنى أن ياتى اليوم الذى ستحترم إسرائيل فيه ماننادى به لنفسنا...حقوق الانسان. واتمنى ان ياتى يوما توقف فيه دولة إسرائيل مانرفضه لأهنا ونفسنا ...الاضطهاد. واتمنى ان ياتى يوما تنفذ فيه دولة إسرائيل مانتمنى أن تنفذه دولتنا...القرارات الدولية حتى يعيش الناس بسلام وبكرامة...حينها لا أعتقد أن هنالك مايمنع إقامة علاقات شعبية ورسمية مع دولة إسرائيل...

    شكرا ياعزيزى على المشاركة، وأتمنى عودتك...ففى سوداننا الجديد لن نخاف من إبداء آراءنا ولن نخاف من الاختلاف.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2007, 01:30 PM

حاتم الياس
<aحاتم الياس
تاريخ التسجيل: 25-08-2004
مجموع المشاركات: 1976

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    خالد كودى ..تحياتى

    ماأثرته هنا فيه حصافه ونضج سياسى وفكرى لتمييز المواقف وفق رؤى عميقه تستحضر قبح المضطهد (بضم الميم) أياً كان موقعه وشكله..رغم أختلافى معك ..ورغم أختلافى معك ربما تكررت كثيراً فى هذا البوست وهى كلمة حميده وليست ضاره لكن بالتاكيد لابد لهذا الأختلاف من مفاهيم وأطر فالأختلاف السطحى هو الذى يرفدنا بمثل هذه الأفكار لأنو بكون محمل بأشياء عاطفية ومستعجله أكثر من كونها قضية قائمة على فهم وأدراك (نموذج الجمعيه أعلاه الأسرائيلية السودانية) وهى بصراحه قائمة على فكرة نكاية بكل ماهو عربى عروبى جلابى (حسب المستخدم من الألفاظ) يعنى نحنا والله حتى الوجدان البتأسس عليه ثقافة العرب ديل ضدها بالحق والباطل وأسرائيل زاته نحنا معاها..وهذا فى رأى المتواضع فقر فكرى مابعدو فقر وفراغ وجدانى كبير...سيجعلك أنت تحديداً تسأل وتعيد النظر فى الأفق الفكرى والنظرى لطرح السودان الجديد ومن نهضوا بشعاراته..ليس من باب ترك الفكره طبعاً ولكن كمان النسأل هل هؤلاء الثوار الأشاوس لديهم الوعى الكافى للنظر للقضايا بشموليه أو شبه شمولية يجنبهم السقوط فى مزالق العاطفى والأندفاع وفكر الشتيمه..

    تحياتى

    (عدل بواسطة حاتم الياس on 29-01-2007, 03:21 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2007, 06:59 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    يكتب بشاشا:
    Quote: الاعزاء القراء
    خالد كودي القواصة الناصرية موجود في المنبر ولكنو لاي سبب هجر بوستيهو٠
    موجود ياقي اليوم ده وسنعود مرة اخري الاسبوع القادم ولذا وجب التنويه


    ويتبعه أدروب:

    Quote: ليه زايغ من النقاش يا خالد?!


    يعتقدوا ان الأمر بطولات...و كأنما ليس لدينا شغلة أو مشغلة سوى إنتظار السادة الكرام فى المنبر لتبادل الشتائم معهم حول جمعية تراجى مصطفى للصداقة مع إسرائيل!!!

    كتب أدروب:


    Quote: خلينا نخت الكورة في الواطه ونتناقش بهدوء وموضوعية


    إذا لماذا لم تفعلوا هذا من البداية؟

    اليس كان الاكرم لكم ان تختو الكورة واطه من البداية أم لم تكونوا تعرفون فضائل ولد ود أزرق الفاضل سانتو حينها فى "الكورة الارضية" و الحريفة؟

    كتب أدروب:


    Quote: شخصيا أهتم كثيرا بالمرجعية الفكرية في قراءاتي لأي كاتب لأنها تدلني علي المعين الذي يغرف منه وتعصم من فخ التكتيكات وفي تقديري الأولي أستلهم دوما بالنظرة الكلية بعين القلب

    نحن نعلم إنتماءك السابق للناصرية وقد يكون بالفعل تجربة ثرية لك ولا غضاضة في ذلك
    وقد قرأنا لك من بعد كتابات تدعو لثورة الهامش ضد هيمنة الجلابة والمركزية العربية وظننا في وقتها أنه كان طلاقا بائنا عن الماضي النقيض
    لكن مقالك هذا المثير للجدل قد طرح كثير من التساؤلات!


    أدروب يتذاكى.

    أين هى علاقة ماكتبت مع الناصرية؟
    فى أى فقرة تحديدا؟
    عليك بإحضار الكود ودعنا من هكذا تعميم.

    ثم وماهو الموقف الناصرى أصلا من قضية إقامة علاقات الصداقة مع إسرائيل حتى نقيس ماكتبته فى هذا البوست على الموقف الناصرى، وبعدها نحكم ونحدد .

    مرجعية فكرية يعنى شنو؟
    نقصد منهج.

    كدى خلينا فى الواطه فى الوقت الراهن وإن صمدتم نجى نناقش معاكم قضايا "المناهج"...ولا إنتو فاكرين التنظير للسودان الجديد سيقوم على كم الشتم من شاكلة "العن خاشك ويلزمك طبيب نفسى وهكذا"!!

    ماكتبته فى هذا البوست وسأركز عليه، يقول أن من يعرف معنى الظلم لن يقبله لأى كان.

    وأنا ليس أول من يقول ذلك...نلسون مانديلا قال هذا، توتو قال هذا، تشامويسكى قال هذا ، غاندى قال هذا الشرفاء اليهود يقولوا ذلك.......

    ولك أن تسال أى من أهلنا الشرفاء الذين عاشوا تجربة القهر إن كانوا يتمنوا ان يمر الاخرين بمثل مامروا به...لماذا لاتراجع بعض مواجهات الحقيقة والمصالحة فى جنوب أفريقيا لترى كيف المقهور يشعر بالشفقة على من قهره بالامس!! .

    يكتب أدروب مؤسسا على إفتراض لم يثبته بعد!!!:


    Quote: إما أنه من دواعي إجترارات اللاوعي


    أدروب يتذاكى مرة أخرى!

    وعاوز يحللنا كما فعل الرفيق عمر على ،
    فصنف المختلف عنه فى خانة الإستلاب والإنفصام ووصى بالطبيب النفسى أياه،
    ثم سد الباب البجيب الريح ليستريح!!

    أتمنى أن لاتذهب فى إتجاه التحليلات البائسة التى بداتم بها هنا اكثر من هذا...
    تحليلات من نوع إستلاب وإنفصام لن تفيدكم شيئا...
    هنالك أفكار وردت فى هذا المقال وأثناء الحوار،
    إن أردت أن تكون موضوعيا فناقشها ماتحاول "تتفلسف علينا" ماناقصنك اليومين دى.

    كتب أدروب:


    Quote: أو أنك لحاجة في نفسك أردت الإستهداف الشخصي لصاحبة الدعوة تراجي


    وهنا قراءة بائسة وعاجزة، ورغم أن تراجى لم تصمد عند الإختلاف و إستخدمت السياسة القذرة كما ذكرت... أنا أعرف تراجى شخصيا، والحق أعرفها أكثر مما أعرفك ...تراجى أنسانة وطنية غيوره على وطننا وأهلنا ، وليس هنالك حاجه تدعونى لأستهدافها شخصيا؛ فأنا لا افعل ذلك أبدا.

    قضية جمعية الصداقة مع إسرائيل قضية عامه ورأيى فيها رأى حول قضية عامة، وخلافى مع تراجى خلافا حول قضية عامه، وهى جمعيتها للصداقة مع إسرائيل ، كل منا يختار أدواته وأساليبه والقراء هم الحكم.
    شخصى عندما يقصد أحد أقول له فى وجهه...أسأل من هذا تربية صلاح قوش الدكتورالجاسوس الصغير..

    كتب ادروب:


    Quote: أو أنه تكتيك دعائي تستهدف به المجموعة الأخري لتشويه صورة الإنقاذ كإحدي حلقات المركزية العربية بمقارنتها بالصهيونية اليهودية
    وفي الأخيرة لا أختلف معك البتة ولو تمعنت في دعوة تراجي جيدا لوجدت أنها أيضا تصب في نفس السياق



    ياتو سياق ياأدروب البتصب فيهو جمعية تراجى مصطفى؟

    الناس تجييش فى الناشطين لمقاطعة السودان والضغط عليه بسحب الدعم المادى والمعنوى حتى يحترم حقوق الانسان ويوقف القتل والتشريد والذل تجاه أهلنا فى دارفور، وحتى وينصاع للقرارات الدولية ...وهنالك من يفعل الشىء نفسه ضد إسرائيل وهى الدولة ذات المؤسسات والثقافة الظالمه...ماتفعله تراجى كمن يضرب حملات المقاطعة ضد السودان بالنسبة لآخرين يناضلون ضد الظلم والاضطهاد كما نفعل...

    بالاضافه الى هذا، مثل هذه الجمعية تميع تركيزنا على أولوياتنا...وهى دارفور.

    كتب أدروب:


    Quote: كان حري بك أن تتأني قبل أن تصف نقدنا لك بالسياسة القذرة وتضعنا في سلة واحدة مع الجلابة!
    نحن ننظر للصراع مع الجلابة ليس حصرا في السودان لأننا نعلم أنهم ليسوا إلا أدوات لمركزية أكبر


    لانزال تهرب من موضوع البوست والافكار التى وردت فيه من ناحية؛
    ومن الناحية الثانية تبنيتم أسوأ مايميز الجلابة،
    وهو المقدرة والاستعداد على إستخدام السياسة القذرة بل والتلفيق عند الاختلاف.

    يجب عليكم مواجهة أنفسكم...هل تريدون قطيعا يتبع بعضه البعض بدون شروط و دون فردية فى التفكير والانحياز؟

    لماذا لا تدعو الحديث بإسم حزب الأمه وتريحونا ...

    فعندما يصدر مثلما فعلتم من الجلابة ليس الامر ذى أهمية ..وقد كان.. فقد سبقكم بريمه أدم، ودكتورة بيان...وغيرهما، بعنى انهم حتى فى السياسة القذرة قد تأتوا بعد الجلابة، فقد وتفوقوا عليكم وما أنتم الا مقلدين.

    أن يمارس السياسة القذرة من يدعى الدفاع عن مبادى وقيم السودان الجديد يدل على إنكم جئتم إلينا باسوأ جرثمة تسكن جسد الجلابة...الأستعداد لأستخدام السياسة القذرة عند الاختلاف.

    ألم يكن بمقدرتكم أن "تختو الكورة واطه" دون ممارسة السياسة القذرة والاساءة والتلفيق من الاول؟
    ألم يكن بمقدرتكم أن تناقشوا ماورد فيما كتبت من أفكار دون تهربوا منه وتلجأؤا الى لماذا كتبت ماكتبت؟

    تقولون : لقد كتب خالد كودى ماكتب لأنه ناصرى،

    ولكنكم لم تقولوا ماذا كتب خالد كودى!!

    هجمتم كالكلاب السعرانة على تاريخ ناصرية خالد كودى لأنها أدت به لكتابة ماكتب،

    ولكنكم لم تلتفتوا الى ماهو هذا الذى كتبه من الاصل!!

    ومن يفعل هذا هو إنسان خائف ..هلا تساءلتم لماذا يخاف الظلاميون من فكرة السودان الجديد برمتها؟

    لأنها تعنى أول ماتعنى المقدرة على إستيعاب "التعدد" ....الاختلاف والتعايش مع هذا!

    دعوة تراجى لاتصب سوى فى صرف وتشتيت الجهود على أولوياتنا، ولاتنصب الا فى إتجاه دعم معنوى لثقافة تمارس القهر والاضطهاد على ثقافة أخرى .

    وهذا رأينا، فإن كانتم تظنوا أن بماتقومون به تدافعون عن ثقافة السودان جديد...لدى أخبار سيئة لكم...
    انتم ليس سوى تنابلة مدعين، فقد مات أهلنا لأجل أن أستطيع أن أكتب مثلما كتبت هنا من دون تردد أو ترقب لأبتزاز رخيص كما فعلتم.

    تقافة السودان الجديد تقوم على الحق فى الاختلاف بحرية...والحاضر منكم يكلم الغايب.

    كتب أدروب:


    Quote: ونعتقد أن صراع الحضارات في الشرق الأوسط قائم علي محورين
    صراع هوية قومية وصراع هوية دينية بين الغرب والشرق
    ولكن أين موقعنا نحن من هذا الصراع?


    لو سألت لساعدناك على فهم أين نحن...وبعدين إنته من زمن الغرب والشرق؟
    إنته من زمن هذا التصنيف القديم والبالى؟؟؟

    ياأخى إنتو قاعدين وين؟

    وحا أرجع ليك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2007, 07:09 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2007, 07:16 AM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    والله مفروض بعد الصورتين الفوق ديل تاني ما تكتب حرف

    نشوف حا يجي يردوا على الصورتين ديل يقولوا شنو ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2007, 07:18 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2007, 07:26 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)


    ]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2007, 07:32 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2007, 07:40 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)



    (عدل بواسطة Khalid Kodi on 31-01-2007, 03:28 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2007, 07:47 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)



    (عدل بواسطة Khalid Kodi on 31-01-2007, 09:09 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2007, 08:01 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    [

    ]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2007, 08:48 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    نهدر قليلا من الوقت مع أدروب:

    يكتب أدروب:

    Quote: الدكتور حيدر

    Quote: خالد دكتاتوري عنصري، لا يقل عنفاًُ من أهل الجبهة

    أختلف معك في وصف خالد بالعنصري
    ولو تمعنت لوجدت خالد قدم تنازلات بالقياس إلي مواقفه السابقة في مواجهة الجلابة والدليل


    و ماهى مواقفى السابقة ؟

    عليك إحضار الكود والربط الذى يدعم إدعاءك بالموقف السابق فى مواجهة الجلابة،
    هذه حيلة قديمة ولاتنطلى علينا...الافتراض ثم التأسيس على الافتراض بدون أن نقول ماذا إفترضنا من الاول....

    هذا مايفعله الظلاميون ليقهروا ويرهبوا الناس بالدعايه القائمه على إفتراض الشعارات...كأن يقولولوا " لابديل لشرع الله"، ثم يبدأؤا بإهدار دم الناس لأنهم خالفوا شرع الله، ولكن ماهو شرع الله؟

    لايقولون.






    Quote: السودان الجديد مشروع لايزال في الهواء...وهذا المشروع كغيرة يضم كل أنواع الناس، من الشمال والجنوب والشرق والغرب والوسط، يضم النوبة والدينكا والنوير والعرب يضم الرجال والنساء ، الصغار والكبار، الاذكياء و متواضعى الذكاء، المتعلمين والاميين...مايجمعهم هو قبولهم لفكرة التعدد والتباين والإختلاف كحق


    Quote: سوداننا الجديد ياسيد ادروب سيشجع هذه التعدية وسيشجع مقدرة الناس على التعايش معها بدون خوف


    ثم يرد أدروب على ماتحته خط وهو من قولنا بالاتى:

    Quote: كان ينبغي توخيا للموضوعية أن تثنيه علي هذا التطور بدل الهجوم عليه اللهم إلا إذا كنت تريد إستدعاء الخلاف السابق!


    ولابد أن تاتى بالكود والرابط الذى يقول بموقفنا "المتخلف" الذى إنطلقنا منه ، والذى تطورنا منه الى الموقف المتقدم!!!

    وإن لم تفعل تكون ملفقا كغيرك....لماذا لاتتوقف عم ممارسة السياسة القذرة؟

    وحا أرجع لهذه السلوك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2007, 05:15 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    نرجع لأهدار بعضا من الوقت هنا:



    كتب أدروب:

    Quote: نعم يا خالد أعرف جيدا تاريخ وحياة البطل ماكوم إكس
    وأراك تريد تشويه صورته بنعته بالوهابية لمجرد تغيير فهمه للإسلام بعد زيارته للحج حيث أصبح أكثر إعتدالا بنظرته للإسلام كدين للبيض والسود علي حد سواء



    رغم أن مالكومكس تعرف على طرائق أكثر" إنفتاحا" فى سنوات نضجه إلا أنه عاش إصوليا ومات إصوليا،
    ولولاء "الاسلام " لمات فى إحدى سجون بوسطن المتواضعة نسيا منسيا!!
    وان كنت تعرف غير ذلك أفيدنا أفادكم الله.

    وبالبلدى وبلغة زعيم شئون الروح والضمير فى السودان الجديد عمر على،
    ودكتور علم النفس الاكلينيكى فى قضايا إنفصام الشخصية بشاشا،
    كان مالكومكس أكثر من مؤمن بدين "أسيادة" العرب ،
    والذى الذى صنع فى الجزيرة العربية على حد تعبير عمر على
    وعليه فقد كان مستلب ومنفصم كبير وحتما يحتاج الى طبيب نفسى والبركة فى بشاشا.

    وبالنسبة لمالكومكس الامر سهلا..فقد أسس سايكلوجيى الجيش الامريكى لذلك من قبل، يعنى مالكومكس مجرب!!!

    ومانراة فى الثائر ليست دينه أو إصوليته ،
    أنما ماذا جعل من "الدين" الذى إتفق ان كان الاسلام..
    فقدإتفق أن جعل مارتن لوثر كنج نفس الشىء من المسيحية..
    وفى إنتظار جناح أخر من أنبياء السودان الجديد ليقرروا لنا إنفصام مارتن لوثر كنج،
    وإستلابه لتدينه بدين النخاسين الذين أتوا بأجداده مقيدين بالسلاسل الى العالم الجديد!!!


    كون مالكومكس غير إعتقاده من أن "الرجل الابيض" هو الشيطان كما كان يعتقد بعد تجربة الحج 20-24 1964 ليس لهذا علاقة مع رؤيتة و تنظيمه الى إسرائيل، والذى قال فيها الاتى:

    “The zionist argument to justify Israel’s present occupation of Arab Palestine has no intelligent or legal basis in history.”

    -Malcolm X

    يعنى بالبلدى يقول مالكومكس أن حجة الصهيونية التى تبرر الاحتلال الاسرائيلى للأرض العربية ليس لديها أرضية عاقلة/ذكية/فطنه ولاقانونية فى التاريخ.

    فلا تتزاكى علينا.

    فالموضوع الذى سالناك حوله ليس رأى مالكومكس فى "الرجل الابيض"،
    إنما موقف مالكومكس من أسرائيل والذى نختلف معه كما كتبنا فى المداخلة للأخ مرتضى جعفر.

    فالبوست عن جمعية الصداقة السودانية الاسرائيلية.

    و نحن لانشوه تاريخ مالكومكس.

    تاريخ مالكومكس لايمكن تشويهه لأنه تم التوثيق له بشكل ممتاز...
    ولكن أنتم تجهلون تاريخ من تتخذونهم أبطالا لكم، بالاضافة الى الإنتقائية المفضوحة.
    كيفما وأينما كان الامر مريحا للإستخدام تفعلون!!.

    التفكير الاحادى وعدم تركيب المفردات المعقدة للزمن والاحداث والناس تجعل منكم مجرد تنابلة تؤمنون بعقل جمعى يساوى مجتمعا عقل أصغركم /ليس فى العمر أنما فى تفعيل الافكار.
    و هذا نفسه مايميز الظلاميون، وتلتحقون بهم غير ماسوف عليكم ...
    وهذا أيضا مايفسر لماذا يحكم السودان عمر البشير....
    وفوق الادعاء أنت يا أستاذ أبوبكر ادروب ومجموعتك متناقضى المعايير، ودعنى أثبت ذلك مرة أخرى.

    أقمتم الدنيا ولم تقعدوها بل وجاوزتم كل حدود الإختلاف الشريف لمجرد الاختلاف معكم حول جمعية الصداقة مع إسرائيل،
    فهرعتم الى تاريخ خالد كودى الناصرى !!!

    ولكن ماذا عن تاريخ مالكومكس الناصرى!!!؟

    أى نعم.

    اليس مالكومكس هو بطلا لك "فى تاريخك المعاصر" بدليل انك تضعه على بروفايلك كرمز لك اليوم؟

    هل تدرى أن لمالكومكس تاريخا مع "الناصرية" وتاريخا هام جدا ؟

    أقمتم الدنيا ولم تقعدوها لمجرد اننا إستدلينا بكوامو نكروما بعدة فقرات، ولكن ماذا عن بطلك مالكومكس وعلاقته مع نكروما؟

    والسيد بشاشا ملأ الدنيا تكرارا ممل بنظريته المقدودة عن المركزية الافريقية ولم "يعايره" أحد منكم بدكتاتورية "نكروما"، نفس النكروما الذى تحدثنا عنه!!!
    لاندرى ماذ كان بشاشا فاعلا بدون نكروما، إذ ان الاخير هو أب فكرة الافريقانية ومالكومكس من الذين ألهموا"بضم الالف" بذات الفكر!!!


    كتب وزير الروح والضمير فى سوداننا الجديد عمر على مخاطبا الشامت إساسى:


    Quote: خالدي كودي صاحب ذهنية دينية اسلامية تقليدية
    زيك كدي وبيؤمن بدين غزاته. دين مصنوع في
    الجزيرة العربية .بس انت زايد عليه بالكوزنة
    والهوس الديني


    رغم أن أدروب يعتد بالمرحوم الثائر التقى ، الورع والزاهد مالكومكس ويعلق صورته ليطالعها القراء كلما طلوا على كتاباته فى المنبر...ليعرفوا أن السيد أبوبكر أدروب يعز ويقدر ويعتد بالجهد الهائل الذى بذله المرحوم مالكومكس، ويتمنى أن يتعلم الناس فى سوداننا من بطله الثائر مالكومكس فى معركتهم ضد القهر والظلم والاضطهاد ...رغم كل هذا أصبح خالد كودى الان ناصريا مأفون يؤمن بعروبة الغزاة ودينهم لانه إختلف عن القطيع...وإن كان المختلف أدروب الويل له ولبطله المسلم الاصولى مالكومكس فسيتم نبشه من قبره وتظهر صور مالكومكس مع أمراء وملوك السعودية وووو ويصبح الزنجى المستلب الذى يؤمن بدين من باعوه الى السخرة، ويصبح منفصم لانه لايزال يسعى لربط نضال الزنوج فى أمريكا بنضال الاعراب العنصرين...خاصة وحينها لم يقل شيئا عن الرق فى بيت الله الحرام.....!!


    بروفايل الاخ محمدين تتراقص فيه صور أبطال يعتد بهم بدوره، وبينهم نكروما الذى أصبح خالد كودى مؤيدا لإخفاقاته فى حكم غانا لمجرد كتابة عدة فقرات عن موقف بعينها، و بعد إبداء التحفظ عن نفس ماأتخذ منه رفيق السودان الجديد وسيلة للهجوم على موقف خالد كودى المفترض والذى يدعم فيما يدعم الدكتاتور نكروما!!!

    عاشت جمعية الصداقة السودانية الاسرائيلية...وسنواصل
    حتى نرجع شالوم لكل المشاركين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2007, 05:49 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    نرجع لعمر على:
    Quote: (خالدي كودي صاحب ذهنية دينية اسلامية تقليدية
    زيك كدي وبيؤمن بدين غزاته. دين مصنوع في
    الجزيرة العربية .


    وزير الروح والضمير فى السودان الجديد عمر على أنشأ محكمة لتفتيش بماذا يؤمن الناس،
    وبأى دين يدينون، ونصب نفسه مخبرا لمصادر أديان الناس!!

    عجبى.

    ماهى علاقة مايؤمن به محاوريك بحوارهم؟

    ماهى علاقة إيمانى أو غيرى بأى دين وموضوع هذا البوست الذى هو جمعية الصداقة مع أسرائيل؟

    أين جاءت إسقاطات ديننا الذى كتب عليه صنع فى الجزيرة العربية وممنوع التقليد مع ماكتبنا فى هذا البوست؟

    عمر على يفلس.

    وهنالك أخبار لك يازعيم الروح ومطارد بقايا فلول من يؤمنوا بدين العرب:

    أهلنا الذى تدعى الدفاع عنهم... تم قلهم وتشريدهم وذلهم لنفس ماتقوله الان.

    مات الناس فى السودان لمثل هكذا تصنيفات خاوية وجبانه،
    تدل أول ماتدل على زيف من يتبناها و على خوفه وخواه الفكرى "أذ لايهمنا خواءك الروحى بشىء"...
    مشروع السودان الجديد مشروع "علمانى" لكل أن يؤمن بمايؤمن ويحكم الناس فى الدولة قانون..يؤمن الناس فى السودان الجديد بالاسلام، بالكجور، بالمسيحية ، بالبوذية باللات والعزى..يعبدون القمر..لن يطاردهم أحد بسذاجه كما فعلت أنت فى الكود أعلاه .

    مفلس.

    مبادى العدل والحرية والمساواة حق لكل السودانيين أيا كانت ديانتهم مع التأكيد على سيادة القانون...
    هذا ماضحى أهلنا لأجله...فإن شئت فالتأمن، وإن لم يعجبك الأمر إغترب أكثر مما أنت مغترب جسدا وروحا.

    (عدل بواسطة Khalid Kodi on 30-01-2007, 06:01 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2007, 07:55 PM

Adrob abubakr

تاريخ التسجيل: 10-05-2006
مجموع المشاركات: 3895

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    ...waw
    i will be back in weekend
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2007, 08:00 PM

عبدالرحمن عزّاز
<aعبدالرحمن عزّاز
تاريخ التسجيل: 31-10-2005
مجموع المشاركات: 2521

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Adrob abubakr)

    Quote: ...waw
    i will be back in weekend


    واو.... و لا جوبا
    الويكند حتجى بياتو وش؟
    تعرف يا أدروب اصدق لقبين فى المنبر إتقالن عنك شنو؟
    أحسن كادر شجب و إدانة..... قاله(ياسر طيفور)
    الضنيب.....قاله (كبّر)

    راجين الويكند نسمع منك،!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2007, 08:34 PM

saadeldin abdelrahman
<asaadeldin abdelrahman
تاريخ التسجيل: 03-09-2004
مجموع المشاركات: 8854

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    تاني بتجوا المولد



    --------

    I hope the photos were made smaller or aligned to the right
    It's hard to follow on the post now Kodi
    Many thanks
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2007, 11:55 PM

omar ali
<aomar ali
تاريخ التسجيل: 05-09-2003
مجموع المشاركات: 6733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote:
    نرجع لعمر على:

    Quote: (خالدي كودي صاحب ذهنية دينية اسلامية تقليدية
    زيك كدي وبيؤمن بدين غزاته. دين مصنوع في
    الجزيرة العربية .



    وزير الروح والضمير فى السودان الجديد عمر على أنشأ محكمة لتفتيش بماذا يؤمن الناس،
    وبأى دين يدينون، ونصب نفسه مخبرا لمصادر أديان الناس!!

    عجبى.

    ماهى علاقة مايؤمن به محاوريك بحوارهم؟

    ماهى علاقة إيمانى أو غيرى بأى دين وموضوع هذا البوست الذى هو جمعية الصداقة مع أسرائيل؟

    أين جاءت إسقاطات ديننا الذى كتب عليه صنع فى الجزيرة العربية وممنوع التقليد مع ماكتبنا فى هذا البوست؟

    عمر على يفلس.

    وهنالك أخبار لك يازعيم الروح ومطارد بقايا فلول من يؤمنوا بدين العرب:

    أهلنا الذى تدعى الدفاع عنهم... تم قلهم وتشريدهم وذلهم لنفس ماتقوله الان.

    مات الناس فى السودان لمثل هكذا تصنيفات خاوية وجبانه،
    تدل أول ماتدل على زيف من يتبناها و على خوفه وخواه الفكرى "أذ لايهمنا خواءك الروحى بشىء"...
    مشروع السودان الجديد مشروع "علمانى" لكل أن يؤمن بمايؤمن ويحكم الناس فى الدولة قانون..يؤمن الناس فى السودان الجديد بالاسلام، بالكجور، بالمسيحية ، بالبوذية باللات والعزى..يعبدون القمر..لن يطاردهم أحد بسذاجه كما فعلت أنت فى الكود أعلاه .

    مفلس.

    مبادى العدل والحرية والمساواة حق لكل السودانيين أيا كانت ديانتهم مع التأكيد على سيادة القانون...
    هذا ماضحى أهلنا لأجله...فإن شئت فالتأمن، وإن لم يعجبك الأمر إغترب أكثر مما أنت مغترب جسدا وروحا.
    (عدل بواسطة Khalid Kodi on 30-01-2007, 06:01



    ساعودالي البوست الفضيحة
    لنكتشف المزيد عن ضآلة
    هذاالكودي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2007, 00:05 AM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: omar ali)

    امشوا ذاكروا كويس وتعالوا


    قر قر قر قر قر
    زمان الرد بجيكم من طرف الكيبورت
    هسع بقينا في بمشي وبجيك

    اما بشاشا داك
    هسع بكون بفتش في تارخ كودي من وكت هو جنين عشان يجي يتكلم عن كودي ويخلي الموضوع الاصلي

    حيييييي انا
    تاني تجوا الحلة دي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2007, 00:34 AM

Yassir Tayfour
<aYassir Tayfour
تاريخ التسجيل: 18-08-2005
مجموع المشاركات: 10894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: omar ali)


    يا عزاز حبيبنا
    أنا مبسوووووط من كودي حد الدهشة
    وحقيقة كودي زلزل أركان عرشهم بمفرده..
    الضربة القاضية التي سددها كودي
    هي ما جعلت بوستات الجمعية الإسرتراجية
    تختفي من سودانيزأولاين ومن نيوسودان..




    ______
    يا عزازنا، موقف كودي الشجاع
    لم يخرص جمعية تراجي وحيرانها فقط،
    ولكنه أيضاً أخرص صديقنا أبورزقة.


    ____
    يا كودي أدروب براحة عليهو
    الزول ده مرسل -محرش-
    ما تعصرو شديد،
    عشان يمشي ويجيك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2007, 00:58 AM

عبدالرحمن عزّاز
<aعبدالرحمن عزّاز
تاريخ التسجيل: 31-10-2005
مجموع المشاركات: 2521

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Yassir Tayfour)

    Quote: يا عزاز حبيبنا
    أنا مبسوووووط من كودي حد الدهشة
    وحقيقة كودي زلزل أركان عرشهم بمفرده..
    الضربة القاضية التي سددها كودي
    هي ما جعلت بوستات الجمعية الإسرتراجية
    تختفي من سودانيزأولاين ومن نيوسودان..





    طيفور الحبيب الغالى...
    اقول ليك ...شكراً جزيلاً
    على الطلاق بالتلاتة.... البرشوا هنا بماء الورد أرشوا ليك بالدم
    ( تعرف إنو الأستاذ دا بلدياتى؟)
    أى غيرة تجى من برة يتحملها طيفور!
    و القشرة لى صالحى تمام...

    أدروب...
    و الجارى بتاع ناس كوش داك!
    و كلكم...




    ___________________________________________________________________
    قولوا كودى دا حطب النار عدييل ! مقطوع من شجرة؟؟؟؟
    يانا الراجيين الهالكين منكم !
    سمح...





    ياسر إنت كنت وين؟ بشرح ليك لى قدام مع إنى غائب أكتر من السلام فى السودان





    محبتى يا عزيز،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2007, 01:49 AM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 29-03-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: عبدالرحمن عزّاز)

    خالد كودي
    ولاننا لا نحتاج لان يذكرنا احد باولوياتنا
    فانت لا تعرف ماذا افعل هذه الايام ولا اين مختفيه
    Quote: بالاضافه الى هذا، مثل هذه الجمعية تميع تركيزنا على أولوياتنا...وهى دارفور.

    انا لازلت اقطع الفيافي في درجة صقيع -35 من اجل دارفور.
    ومرة آخرى هي ليست جمعية تراجي مصطفى للصداقه مع اسرائيل
    هي جمعية الصداقه السودانيه الاسرائيليه الشعبيه.

    منذ اسبوع خاطبت تجمع للطلاب بجامعة القاهره فرع الخرطوم بغرض شرح الفكره
    والطلابات لازالت تتزايد
    فلا تبخس الناس اشيائها.


    وقد اريت في بوستك شخصنه واضحه....ومحاوله للاعتراض على زعامة تراجي مصطفى
    انا لم اقل اني زعيمه
    ولكن دعني اسألك على ماذا تعترض؟؟؟؟؟


    لقد ناصرت يا خالد كودي حركات الهامش وانت لم يتاح ان تحتك باي من قياداتها
    ولست متأكد بالتأكيد ان كان بعضهم يعرف مالكم اكس او مانديلا حتى....فهل هذا يعني
    عدم مقدرتهم على معرفة حقوق اهلهم؟؟؟؟

    لا احتاج ان املأ راسي بتهرات المثقفين لاعرف احتياجات شعبي.
    وجزء من احتياجاتهم هي كسر وهم العروبه هذا.

    صداقتنا لشعب اسرائيل هي بداية التمرد على كل مسلمات السودان القديم.
    وكما قلت لك انا هنا لست للشرح
    فيكيفك كم الفارغين المتجمعين هنا بهذا البوست مهللين لك لتعرف اين تقف انت الآن.
    تخيل انا مبسوطه جدا ....ان كل هؤلاء ضدي...لانهم نفس الوجوه التي كانت ضدي وضد رؤيا دوما.
    فمبارك عليك احتفالهم بك
    اما انا فخورة
    اني اقف
    في معسكر
    بشاشا
    عمر علي
    ادروب ابوبكر
    عبد الغني بريش اللايمي
    مرتضى جعفر
    خالد بحر
    د.راشد الحاج
    د.عبد الماجد عبد الماجد
    وآخرين كثر...
    جميل ان نلتقي هنا بلا تنسيق وقد جمعتنا وحدة الفكره.

    تراجي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2007, 02:26 AM

saadeldin abdelrahman
<asaadeldin abdelrahman
تاريخ التسجيل: 03-09-2004
مجموع المشاركات: 8854

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    تراجي يغشاك سلام

    جمعية "المكاواة" السودانية اضاعت زمن
    و مجهود كثيييير يضاف لما ضاع في الخمسين سنة بعد
    الاستقلال ..ده كلو خصم على قضية دارفور و انسانها.

    Quote: منبر الســودان الجديد (1 زائر)
    للنقاش بين أبناء الوطن في كافة المجالات
    This forum is for general


    أين ذهب علم اسرائيل الذي كان يرفرف في سماء منبركم.. سؤال برئ.

    قلت امشي اوزر زولكم الوحداني ده

    خفت اكون ده انا زاااتي ..استوحشت و جيت راجع.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2007, 10:09 PM

omar ali
<aomar ali
تاريخ التسجيل: 05-09-2003
مجموع المشاركات: 6733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote: نرجع لعمر على:

    Quote: (خالدي كودي صاحب ذهنية دينية اسلامية تقليدية
    زيك كدي وبيؤمن بدين غزاته. دين مصنوع في
    الجزيرة العربية .



    وزير الروح والضمير فى السودان الجديد عمر على أنشأ محكمة لتفتيش بماذا يؤمن الناس،
    وبأى دين يدينون، ونصب نفسه مخبرا لمصادر أديان الناس!!

    عجبى.

    ماهى علاقة مايؤمن به محاوريك بحوارهم؟

    ماهى علاقة إيمانى أو غيرى بأى دين وموضوع هذا البوست
    الذى هو جمعية الصداقة مع أسرائيل؟


    ولان الناصري لم يفهم فلابد ان نعيد
    له المشهد بالحركة البطيئة..وكما
    يقولون الفهم قسم وما اسوأ حظه في
    هذه القسمة..
    اين سألتك عن ايمانك او عدم ايمانك
    ..اسلامك ام عدم اسلامك كل ما في الامر
    ان الاخ اساسي جاء شامتآ بان رودا
    مردا التي هي في نظره وايمانه خالد
    كودي انقلبت علينابعد ان وقفنا الي
    جانب حقها في ان تعبر عن نفسها كما
    تشاء ...فاوضحت له الفرق بما خرجت
    به من مجمل ما كتبا..وقلت ان خالد
    كودي ذو ذهنية اسلامية تقليدية بينما
    رودا مردا لها موقف نقدي قاطع من
    الدين..وانتهيت الي تأكيد انه لو
    صح افتراضآ بان خالد كودي هو رودا
    مردا فان كلامي سيكون في محله عن
    حاجة خالد كودي الي علاج في عيادة
    الامراض النفسية لتخليصه من حالة
    الشزوفرينيا..كيف للمرء ان يكتب
    باسم مستعار شيئآ وباسمه الحقيقي
    ما يخالفه...كيف يبول علي رأس البشير
    باسم مستعار و يجبن عن استخادم مثل
    هذه العبارات باسمه الحقيقي ...هذا
    ما قلته وقد فات علي كودي ان يفهم
    هذه المسألة البسيطة زاعمآ انني افتش
    ضميره..ولا ادري اين هذا الضمير!!!!!




    Quote: أين جاءت إسقاطات ديننا الذى كتب عليه صنع فى الجزيرة العربية وممنوع التقليد مع ماكتبنا فى هذا البوست؟

    عمر على يفلس.

    وهنالك أخبار لك يازعيم الروح ومطارد بقايا فلول من يؤمنوا بدين العرب:

    أهلنا الذى تدعى الدفاع عنهم... تم قلهم وتشريدهم وذلهم لنفس ماتقوله الان.

    مات الناس فى السودان لمثل هكذا تصنيفات خاوية وجبانه،
    تدل أول ماتدل على زيف من يتبناها و على خوفه وخواه الفكرى "أذ لايهمنا خواءك الروحى بشىء"...
    مشروع السودان الجديد مشروع "علمانى" لكل أن يؤمن بمايؤمن ويحكم الناس فى الدولة قانون..يؤمن الناس فى السودان الجديد بالاسلام، بالكجور، بالمسيحية ، بالبوذية باللات والعزى..يعبدون القمر..لن يطاردهم أحد بسذاجه كما فعلت أنت فى الكود أعلاه .

    مفلس.

    مبادى العدل والحرية والمساواة حق لكل السودانيين أيا كانت ديانتهم مع التأكيد على سيادة القانون...
    هذا ماضحى أهلنا لأجله...فإن شئت فالتأمن، وإن لم يعجبك الأمر إغترب أكثر مما أنت مغترب جسدا وروحا.




    الذين يتهمون هذا الكودي الناصري الساذج
    الذي قضي شبابه كالببغاء يردد شعارات
    القومية العربية دون ان ينظر الي وجهه
    في المرآة ودون ان يتوقف عندها لحظة
    واحدة قالوا في ايام مشكلة رودا مردا
    ان خالد كودي عندما " يسكر" اي عندما
    يمتلئ خمرآ يصيح في بعض الحاضرين من
    اصحابه " انا رودا مردا.. انا رودا
    مردا"..وفي الحقيقة خالد كودي لا يحتاج
    الي خمر ليغيب عن وعيه فهو غائب الوعي
    مريض نفسي وهذا ابصم عليه بالعشرة




    انظر الي هذا المريض الناصري ماذا يقول
    عن كتابات النقدية للدين:



    Quote: أهلنا الذى تدعى الدفاع عنهم... تم قلهم وتشريدهم وذلهم لنفس ماتقوله الان.

    مات الناس فى السودان لمثل هكذا تصنيفات خاوية وجبانه،


    من يقول هذا?? خالد كودي !!!!!!!!!!!!!!!!
    خالد كودي الناصري الساذج المريض الذي يعاني
    من مركب النقص الذي ساقه الي العروبة
    والناصرية..خالد الذي يجهل حقيقة نفسه
    وموقعه من الاعراب فادعي ما لايناسبه شكلآ
    ولا موضوعآ ..يتحدث عن التصنفيات وهو الذي
    قضي عاميه في المنبر في تصنيف السودان الي
    جلابة واهل هامش ولم يتورع من ان يشتم بشاشا
    بـ " الجلابي" عندما تصدي لناصريته وسذاجته
    واخيرآ خالد كودي يتحدث عن التصنفيات وهو الذي
    خرجت ابشع البوستات تصفه بالعنصري البغيض
    لتصنيفاته تلك
    يقول الناصري المريض ان مثل تصنيفاتي هي التي
    قادت الي الحرب..عن اي تصنفيات يتحدث هذا
    المريض?? هل صنفت الناس الي كفار ومسلمين??

    ثم ان هذا المريض الناصري الذي يستنكر ما اكتبه
    عن نقد للفكر الديني هو نفسه الذي قال ما معناه
    عند اتهامه بانه رودا بانها فتاة ذكية تدرس في
    نفس الجامعة التي يعمل بها وانه يرعاها وانها
    تستشيره وتعمل بنصائحه وارشادته ووصف كتاباتها
    بالرائعة
    كان نصف كتابات رودا في نقد الدين وهناك العديد
    من البوستات التي تطالب بكري بفصلها بحجة شتم الدين
    وسب اله المسلمين فكيف كنت تشجعها علي ما تستنكره اليوم
    وتعتبره تصنيفآ ادي للحرب
    مريض نفسي بلسانين ووجهين ويتحدث بصفاقة عن ان للثوار
    وجه واحد..
    ثم كيف تريد ايها الجاهل الغر ان تبرئ الدين مما كل حدث
    ويحدث في السودان ..تحت اي شعار تمت حرب الابادة في الجنوب
    ..واليس الدين هو مدخل السيطرة في مناطق الهامش بالذات..
    اليس الدين هو الافيون الذي يخضعون به امثالك.


    Quote: وانظروا ما يقول:
    فإن شئت فالتأمن، وإن لم يعجبك الأمر إغترب أكثر مما
    أنت مغترب جسدا وروحا.


    المريض النفسي مغترب روحيآ وجسديآ ولا يدري
    ذلك والا لما اصبح ناصريآ...الدين كان مدخلك
    الي توهم العروبة ثم تطرفت في الاغتراب فاصبحت
    ناصريآ قوميآ عربيآ....ويا له من اغتراب!!!!
    من جبال النوبة وقومي عربي وناصري علي السكين
    وتتحدث عن الاغتراب يالك من جاهل ضئيل.
    يالمركب النقص
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 02:32 AM

saadeldin abdelrahman
<asaadeldin abdelrahman
تاريخ التسجيل: 03-09-2004
مجموع المشاركات: 8854

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    كرهت تفاهة الثوار

    الرائع / هاشم صديق


    المحاكمة:

    لئيمة مكايد الأحقاد
    وكتت تنعيكا للدنيا
    قبيحة خناجر الأصحاب
    وكت تطعن ضهر غنية
    غبية محاكم الفاشست
    وكت تلوى الضمير عنية
    وأمينة دفاتر الأشعار
    صدق كلماتها بالدنيا

    أرافع لا لقاضى الحزب
    ولا لي عسكر السلطان
    أرافع لي ضمير الشعب
    تحت زرقة سما أم درمان
    أدق طبل الغضب وأصرخ
    وأقول كل الكلام مليان
    مزيف فى جرايد الحاشية
    والطغيان
    مجرح بالكلام أسمى
    من السفلة ومن الصحبان
    مرسوم يوم تحت لافتة
    ومكتوب يوم تحت عنوان
    ( فيلم هندى ) القصص عنى
    ميلودراما وبالألوان
    مواجه بقلم فاشى
    ومصلوب فى جرايد السر
    تقول عقل الوطن ناسى
    مناضل قالوا لو "حزبى
    وساقط لو "ديمقراطى
    صحيح صبح الفهم واطى
    وضمير القاضي ما خجلان
    يشد سلع المناضل يوم
    ويوم يكتب فى اسمو هوان
    تقول كسرت سن قلمى
    وتقول بايعت للشيطان
    تقول معنى النضال اصبح
    قلم سايح بدون أوطان
    تقول الردة
    رجعة قدمى للسودان
    وبين تنكيل قلم جاهل
    وتحليل حملة الأختام
    بقيت ثائر بدون تاريخ
    وراجي إشارة الإعدام
    وكل التهمة ما ساومت
    واستسلمت للأحلام
    و استنيت خلاص بلدى
    بأيد ثوار من المريخ
    سيوف ميتة وطول أقزام
    كرهت تفاهة الثوار
    وكت يبقى النضال قعدة
    كرهت قصائد الحفلات
    عن "الثورة" وعن "الجبهة
    كرهت معارك الأحقاد
    تحيل اسم البلد لعبة
    كرهت تطاول الأولاد
    و الساقطين من النقاد
    وصوت فنان ملوث
    بى هوى الأسياد
    وساقط من ضمير الكلمة والمبدأ
    وحامل راية الأوغاد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 02:55 AM

Mohamad Shamseldin
<aMohamad Shamseldin
تاريخ التسجيل: 17-02-2006
مجموع المشاركات: 3074

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: saadeldin abdelrahman)

    الاخ عمر على

    Quote: الذين يتهمون هذا الكودي الناصري الساذج
    الذي قضي شبابه كالببغاء يردد شعارات
    القومية العربية دون ان ينظر الي وجهه
    في المرآة ودون ان يتوقف عندها لحظة
    واحدة قالوا في ايام مشكلة رودا مردا
    ان خالد كودي عندما " يسكر" اي عندما
    يمتلئ خمرآ يصيح في بعض الحاضرين من
    اصحابه " انا رودا مردا.. انا رودا
    مردا"..وفي الحقيقة خالد كودي لا يحتاج
    الي خمر ليغيب عن وعيه فهو غائب الوعي
    مريض نفسي وهذا ابصم عليه بالعشرة


    هذا الكلام غير مناسب

    لا يهمنى ماضى خالد ان كان ناصرى -- يهمنى ما يكتب خالد هذه اللحظة حتى اقيم فكره

    لا يهمنى ان يسكر خالد او لا فهذا الموضوع من خصوصيات خالد غير المباحة للغير

    فلنناقش الفكر لا الاشخاص

    هذا سقوط

    اتمنى يا عمر ان تسحب ما كتبته على الاقل فيما يتعلق بخصوصيات الاخرين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 03:04 AM

عبدالرحمن عزّاز
<aعبدالرحمن عزّاز
تاريخ التسجيل: 31-10-2005
مجموع المشاركات: 2521

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Mohamad Shamseldin)

    Quote: هذا الكلام غير مناسب

    لا يهمنى ماضى خالد ان كان ناصرى -- يهمنى ما يكتب خالد هذه اللحظة حتى اقيم فكره

    لا يهمنى ان يسكر خالد او لا فهذا الموضوع من خصوصيات خالد غير المباحة للغير

    فلنناقش الفكر لا الاشخاص

    هذا سقوط



    الأخ محمد شمس الدين
    أعتذر عن الخطأ فى خلط إسمك بالزميل محمد سليمان.......... والله ... إنت حيرتنى أكتر من أى زول فى المنبر دا!
    مرات معانا ......ومرات مع الخيانة!
    فى موقفك أعلاه..
    لا أملك غير
    أن أخلع قبعتى وأزجيك السلام..



    __________________---الكلام الفوق دا بإعتبار ماقد كان!
    التحية لكودى أينما كان




    ___________________________________________________
    بلدياتى و ابن عمى ما تشتغل بالفارغة! اضربهم ضرب غرائب الإبل

    (عدل بواسطة عبدالرحمن عزّاز on 01-02-2007, 04:00 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 03:48 AM

omar ali
<aomar ali
تاريخ التسجيل: 05-09-2003
مجموع المشاركات: 6733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote:

    الاخ عمر على


    Quote: الذين يتهمون هذا الكودي الناصري الساذج
    الذي قضي شبابه كالببغاء يردد شعارات
    القومية العربية دون ان ينظر الي وجهه
    في المرآة ودون ان يتوقف عندها لحظة
    واحدة قالوا في ايام مشكلة رودا مردا
    ان خالد كودي عندما " يسكر" اي عندما
    يمتلئ خمرآ يصيح في بعض الحاضرين من
    اصحابه " انا رودا مردا.. انا رودا
    مردا"..وفي الحقيقة خالد كودي لا يحتاج
    الي خمر ليغيب عن وعيه فهو غائب الوعي
    مريض نفسي وهذا ابصم عليه بالعشرة



    هذا الكلام غير مناسب

    لا يهمنى ماضى خالد ان كان ناصرى -- يهمنى ما يكتب خالد هذه اللحظة حتى اقيم فكره

    لا يهمنى ان يسكر خالد او لا فهذا الموضوع من خصوصيات خالد غير المباحة للغير

    فلنناقش الفكر لا الاشخاص

    هذا سقوط

    اتمنى يا عمر ان تسحب ما كتبته على الاقل فيما يتعلق بخصوصيات الاخرين





    الاخ ..محمد شمس الدين
    ناصريته اذا كانت لاتهمك فانها تهمنا لان
    ما كتبه في هذا البوست يعود الي ناصريته
    ..انت تقول علينا ان نهتم بما يكتبه الآن
    وهذا صحيح..ولكن ما يكتبه الان يحتاج الي
    تحليل وعندما حللناه وجدناه كلام ناصري
    قديم...

    بخصوص السكر ارجو التدقيق في القراءة
    ..علي العكس انا قلت انه لا يحتاج الي
    خمر يغيبه لانه مغيب طبيعي ومنفصم رغم
    ما كتبه عنه مهاجموه آنذاك بانه يعد
    ان يسكر يفاخر بانه رودا مردا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 04:08 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote: ولان الناصري لم يفهم فلابد ان نعيد
    له المشهد بالحركة البطيئة..وكما
    يقولون الفهم قسم وما اسوأ حظه في
    هذه القسمة..
    اين سألتك عن ايمانك او عدم ايمانك
    ..اسلامك ام عدم اسلامك كل ما في الامر
    ان الاخ اساسي جاء شامتآ بان رودا
    مردا التي هي في نظره وايمانه خالد
    كودي انقلبت علينابعد ان وقفنا الي
    جانب حقها في ان تعبر عن نفسها كما
    تشاء ...فاوضحت له الفرق بما خرجت
    به من مجمل ما كتبا..وقلت ان خالد
    كودي ذو ذهنية اسلامية تقليدية بينما
    رودا مردا لها موقف نقدي قاطع من
    الدين..وانتهيت الي تأكيد انه لو
    صح افتراضآ بان خالد كودي هو رودا
    مردا فان كلامي سيكون في محله عن
    حاجة خالد كودي الي علاج في عيادة
    الامراض النفسية لتخليصه من حالة
    الشزوفرينيا..كيف للمرء ان يكتب
    باسم مستعار شيئآ وباسمه الحقيقي
    ما يخالفه...كيف يبول علي رأس البشير
    باسم مستعار و يجبن عن استخادم مثل
    هذه العبارات باسمه الحقيقي ...هذا
    ما قلته وقد فات علي كودي ان يفهم
    هذه المسألة البسيطة زاعمآ انني افتش
    ضميره..ولا ادري اين هذا الضمير!!!!!




    Quote: أين جاءت إسقاطات ديننا الذى كتب عليه صنع فى الجزيرة العربية وممنوع التقليد مع ماكتبنا فى هذا البوست؟

    عمر على يفلس.

    وهنالك أخبار لك يازعيم الروح ومطارد بقايا فلول من يؤمنوا بدين العرب:

    أهلنا الذى تدعى الدفاع عنهم... تم قلهم وتشريدهم وذلهم لنفس ماتقوله الان.

    مات الناس فى السودان لمثل هكذا تصنيفات خاوية وجبانه،
    تدل أول ماتدل على زيف من يتبناها و على خوفه وخواه الفكرى "أذ لايهمنا خواءك الروحى بشىء"...
    مشروع السودان الجديد مشروع "علمانى" لكل أن يؤمن بمايؤمن ويحكم الناس فى الدولة قانون..يؤمن الناس فى السودان الجديد بالاسلام، بالكجور، بالمسيحية ، بالبوذية باللات والعزى..يعبدون القمر..لن يطاردهم أحد بسذاجه كما فعلت أنت فى الكود أعلاه .

    مفلس.

    مبادى العدل والحرية والمساواة حق لكل السودانيين أيا كانت ديانتهم مع التأكيد على سيادة القانون...
    هذا ماضحى أهلنا لأجله...فإن شئت فالتأمن، وإن لم يعجبك الأمر إغترب أكثر مما أنت مغترب جسدا وروحا.





    الذين يتهمون هذا الكودي الناصري الساذج
    الذي قضي شبابه كالببغاء يردد شعارات
    القومية العربية دون ان ينظر الي وجهه
    في المرآة ودون ان يتوقف عندها لحظة
    واحدة قالوا في ايام مشكلة رودا مردا
    ان خالد كودي عندما " يسكر" اي عندما
    يمتلئ خمرآ يصيح في بعض الحاضرين من
    اصحابه " انا رودا مردا.. انا رودا
    مردا"..وفي الحقيقة خالد كودي لا يحتاج
    الي خمر ليغيب عن وعيه فهو غائب الوعي
    مريض نفسي وهذا ابصم عليه بالعشرة




    انظر الي هذا المريض الناصري ماذا يقول
    عن كتابات النقدية للدين:



    Quote: أهلنا الذى تدعى الدفاع عنهم... تم قلهم وتشريدهم وذلهم لنفس ماتقوله الان.

    مات الناس فى السودان لمثل هكذا تصنيفات خاوية وجبانه،



    من يقول هذا?? خالد كودي !!!!!!!!!!!!!!!!
    خالد كودي الناصري الساذج المريض الذي يعاني
    من مركب النقص الذي ساقه الي العروبة
    والناصرية..خالد الذي يجهل حقيقة نفسه
    وموقعه من الاعراب فادعي ما لايناسبه شكلآ
    ولا موضوعآ ..يتحدث عن التصنفيات وهو الذي
    قضي عاميه في المنبر في تصنيف السودان الي
    جلابة واهل هامش ولم يتورع من ان يشتم بشاشا
    بـ " الجلابي" عندما تصدي لناصريته وسذاجته
    واخيرآ خالد كودي يتحدث عن التصنفيات وهو الذي
    خرجت ابشع البوستات تصفه بالعنصري البغيض
    لتصنيفاته تلك
    يقول الناصري المريض ان مثل تصنيفاتي هي التي
    قادت الي الحرب..عن اي تصنفيات يتحدث هذا
    المريض?? هل صنفت الناس الي كفار ومسلمين??

    ثم ان هذا المريض الناصري الذي يستنكر ما اكتبه
    عن نقد للفكر الديني هو نفسه الذي قال ما معناه
    عند اتهامه بانه رودا بانها فتاة ذكية تدرس في
    نفس الجامعة التي يعمل بها وانه يرعاها وانها
    تستشيره وتعمل بنصائحه وارشادته ووصف كتاباتها
    بالرائعة
    كان نصف كتابات رودا في نقد الدين وهناك العديد
    من البوستات التي تطالب بكري بفصلها بحجة شتم الدين
    وسب اله المسلمين فكيف كنت تشجعها علي ما تستنكره اليوم
    وتعتبره تصنيفآ ادي للحرب
    مريض نفسي بلسانين ووجهين ويتحدث بصفاقة عن ان للثوار
    وجه واحد..
    ثم كيف تريد ايها الجاهل الغر ان تبرئ الدين مما كل حدث
    ويحدث في السودان ..تحت اي شعار تمت حرب الابادة في الجنوب
    ..واليس الدين هو مدخل السيطرة في مناطق الهامش بالذات..
    اليس الدين هو الافيون الذي يخضعون به امثالك.


    Quote: وانظروا ما يقول:
    فإن شئت فالتأمن، وإن لم يعجبك الأمر إغترب أكثر مما
    أنت مغترب جسدا وروحا.



    المريض النفسي مغترب روحيآ وجسديآ ولا يدري
    ذلك والا لما اصبح ناصريآ...الدين كان مدخلك
    الي توهم العروبة ثم تطرفت في الاغتراب فاصبحت
    ناصريآ قوميآ عربيآ....ويا له من اغتراب!!!!
    من جبال النوبة وقومي عربي وناصري علي السكين
    وتتحدث عن الاغتراب يالك من جاهل ضئيل.
    يالمركب النقص


    المشاركين فى البوست، بدون فرز،

    شالوم.

    منشغلين بإمور بعض "القعدات"...ولكن نعد بالعودة متى مافكت؟

    سودان جديد، أوييى

    جمية الصداقة السودانية الاسرائيلية ، أوييى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 04:19 AM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 29-03-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    تطور ممتاز:

    انه اتغيرت طريقة كتابتك يا خالد كودي من:
    Quote: جمعية تراجى مصطفى؟

    الي:
    Quote: جمية الصداقة السودانية الاسرائيلية ، أوييى.


    تراجي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 04:41 AM

Mohamed Adam
<aMohamed Adam
تاريخ التسجيل: 21-01-2004
مجموع المشاركات: 3860

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote: منشغلين بإمور بعض "القعدات"...ولكن نعد بالعودة متى مافكت؟
    براكم كدا يا أستاذ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 04:55 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Mohamed Adam)

    Quote: براكم كدا يا أستاذ؟


    يازول البخلينا نهلوس بى رودا مردا ده كافر، إنتو مااابتقدروا عليه...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 06:03 AM

omar ali
<aomar ali
تاريخ التسجيل: 05-09-2003
مجموع المشاركات: 6733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote: ليه زايغ من النقاش يا خالد?!


    الاخ العزيز ادروب
    يا اخي ما يزوغ ولا يروح في
    ستين الف داهية..
    اي نقاش مع هذا الناصري
    المريض المنفصم?? هل قال
    شيئآ ليناقشوه ورغم ذلك
    وجهت له اسئله موضوعية
    ردآ علي مدخله بان مسألة
    تطبيع العلاقة مع اسرائيل
    مسألة اخلاقية دون ان يضع
    الصراع في سياقه التاريخي
    ولكنه تهرب وجاء شاتمآ
    وزاعمآ انني افتش عن ضميره
    وهو الذي بلا ضمير

    وعندما قلنا ان رأيه هذا
    يعود الي ناصريته وتكوينه
    الناصري هاج وماج..ولقد
    فجأني " تريقته" علي تراجي
    وكمية السباب التي وجهها الي
    بشاشا وكأنه كان ينتظر فرصة
    ليفرغ حقده وكراهيته البائنة

    والمفارقة ان هذا المريض
    المنفصم يفاخر بان الناصرية
    شكلته وهي جزء من تكوينه
    وبعد ذلك يقول اين ناصريتي??
    وكأنها قبعة يلبسها وليست في
    نسيج وجدانه وعقله وتجعله يهرطق
    بمثل هذه الهرطقات الناصرية القديمة
    عن اسرائيل..وليته قال انها كانت
    زمن غيبوبته تحت توهماته بعروبته
    ..كما يقول الذين غادروا زمن الغيبوبة....
    ولكن هل غادر الناصري من متردم
    ام هل عرفت البوست بعد توهم..




    Quote: بما في ذلك السياسة القذرة...بشاشا لم يناقش ماجاء فيما كتب حول
    الجمعية التي يؤيد، إنما وكما ذكرت إنصرف الى مناقشة تاريخ
    إنتمائى السياسى الذي أعتز به كجزء من تجربتى وتكوينى. يعتقد
    أمثال بشاشا أنهم بهذا الاسلوب الذي اتبعه من قبل مؤيدي الإنقاذ
    في هذا المنبر ، يعتقدوا أنهم سيقللوا من الحجة التي هى أن
    أسرائل تقهر شعبا آخر...وليس من أولويتنا مثل هذه الصداقة.



    Quote: إنتمائى للناصرية جزء من تاريخى الذي أفخر به.
    إنتميت إليها بشرف وتركتها بشرف.
    وسأكون كاذبا إن لم أقل أنها من أثرى التجارب في حياتي وأعتز بها
    كثيرا،
    وأعتز برفاقي فيها الأحياء منهم والأموات، فقد كانوا شرفاء
    وصادقين، ليس مثلك ولامثل من يستميتون دفاعا عن جمعية تراجى.
    ولا أخفى إختلافى المفصل مع من لازال يعتقد بالناصرية ا.

    عندما قال لبشاشا في العام الماضي
    بان عبد الناصر لو كان حيآ لما حدث
    في دارفور ما حدث ظننت كما اسلفت
    اعلاه انها لحظة عاطفية تجعله يهرطق
    بمثل هذا الرأي الساذج..والواضح ان
    ما قاله عن رودا مردا وانه يرعاها
    ويقدم لها النصح ويشجعها علي
    المضي في كتاباتها بنفس النفس هو
    الذي جعلنا نظن انه غادر مربع
    الناصرية ..فكيف لاحد ان يشجع مثل
    تلك الكتابات ويصفها بالرائعة ويكون
    ناصريآ في نفس الوقت ان لم يكن منفصمآ
    مع خالص الود والتقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 03:34 PM

Shams eldin Alsanosi
<aShams eldin Alsanosi
تاريخ التسجيل: 18-12-2003
مجموع المشاركات: 2129

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote: الذين يتهمون هذا الكودي الناصري الساذج
    الذي قضي شبابه كالببغاء يردد شعارات
    القومية العربية دون ان ينظر الي وجهه
    في المرآة ودون ان يتوقف عندها لحظة
    واحدة قالوا في ايام مشكلة رودا مردا
    ان خالد كودي عندما " يسكر" اي عندما
    يمتلئ خمرآ يصيح في بعض الحاضرين من
    اصحابه " انا رودا مردا.. انا رودا
    مردا"..وفي الحقيقة خالد كودي لا يحتاج
    الي خمر ليغيب عن وعيه فهو غائب الوعي
    مريض نفسي وهذا ابصم عليه بالعشرة


    عمر علي ازيك
    فى زمتك ما لقيت ليك أي حاجة جمبك تضرب بيها خالد كودي غير قزازة العرقى ؟؟
    بصراحة ما كنت متخيلك مزنوق فى النقاش للدرجة دي
    صدقا يا عمر انت لست فى حوجة لمثل هذا النوع من الاسلحة الرخيصة والتي تقتل صاحبها قبل الخصم
    لان استخدام اقوال خصوم خالد هنا يعني أنك مقر بها ضمنا وألا ما معني أن تنقل أشاعات انت لا تؤمن بها.. ثم ان استخدام الخمر لقتل الاخر اخلاقيا هو سلاح يستخدمه أدعياء الدين من الذين وقفت زمنا تقاتلهم وها انت من أجل الانتصار علي خالد تشاطرهم الاخلاق

    مع خالص ودي
    شمس الدين السنوسي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 08:28 PM

omar ali
<aomar ali
تاريخ التسجيل: 05-09-2003
مجموع المشاركات: 6733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote: عمر علي ازيك
    فى زمتك ما لقيت ليك أي حاجة جمبك تضرب بيها خالد كودي غير قزازة العرقى ؟؟
    بصراحة ما كنت متخيلك مزنوق فى النقاش للدرجة دي
    صدقا يا عمر انت لست فى حوجة لمثل هذا النوع من الاسلحة الرخيصة والتي تقتل صاحبها قبل الخصم
    لان استخدام اقوال خصوم خالد هنا يعني أنك مقر بها ضمنا وألا ما معني أن تنقل أشاعات انت لا تؤمن بها.. ثم ان استخدام الخمر لقتل الاخر اخلاقيا هو سلاح يستخدمه أدعياء الدين من الذين وقفت زمنا تقاتلهم وها انت من أجل الانتصار علي خالد تشاطرهم الاخلاق

    مع خالص ودي
    شمس الدين السنوسي





    الاخ شمس الدين السنوسي
    سلامات
    اسمح لي ان اقول انك فهمت العبارة
    فهمآ مبسطآ جدآ..خلاص مادام جاءت
    سيرة الخمرة فالمقصود هو تحطيمه
    بهذا السلاح...لا يا سيدي ليس كما
    يتهيأ لك ..ومن قال لك اني اضع
    شرب الخمر من عدمه معيارآ لتقييم
    صلاح الانسان...وهل اذا لم يشرب هذا
    الكودي الخمر سيصبح جيدآ في نظري??
    سيكون هو هو في الحالتين..لو كان
    شرب الخمر معيارآ لصلاح الانسان لكان
    المتدينون افضل الناس وهم ليسوا
    كذلك بالجملة.

    اثر القبض علي زعيم الحزب الشيوعي
    الراحل عبد الخالق محجوب بعد انقلاب
    19 يوليو احضر امام السفاح نميري
    ليسأله بعض الاسئلة الاستفزازية وكان
    من ضمن الاسئلة" اي نوع من الخمور
    تشرب??? فكان رد عبد الخالق: ما
    تيسر..فقال له نميري..الاتشرب
    الويسكي مع الكافيار??...هل كان
    نميري يريد فضح عبد الخالق بانه
    يشرب الخمر..بالطبع لا لان النميري
    نفسه كان يشرب الخمر كما هو مشهور
    عنه..نميري اراد ان يقول للناس في
    ذلك التحقيق الذي نشر في الصحف
    السودانية وهو متاح ان عبدالخالق
    زعيم حزب العمال والفلاحين يعيش حياة
    مرفهة ويشرب اغلي الخمور..

    فيا سيدي ما قلته واضح وهو التأكيد
    علي انفصام شخصيته من خلال المقاربة
    بين ما كتب عنه بانه تحت تأثير
    الخمر ينقلب الي رودا مردا اي
    يعترف حسب الزعم بانه هي وبين
    الازداوجية الواضحة في شخصيته كما
    اوضحت اعلاه لانه حتي لو صح ذلك
    افتراضآ اقول افتراضآ فان العلة
    ليست في الخمر بل في مرضه وما
    يعانيه من شزوفرينيا

    مع خالص الود والتقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 08:38 PM

Mohamed Adam
<aMohamed Adam
تاريخ التسجيل: 21-01-2004
مجموع المشاركات: 3860

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote: يازول البخلينا نهلوس بى رودا مردا ده كافر، إنتو مااابتقدروا عليه...
    المقطع أحشائي أنو أخوي عمر علي ما بتاع قعدات!!



    تخريّمَه:
    الأخ أبو عمير هل أنا
    في حلم أم في علم!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2007, 12:15 PM

Adrob abubakr

تاريخ التسجيل: 10-05-2006
مجموع المشاركات: 3895

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    الأخ خالد
    Quote: مرجعية فكرية يعنى شنو؟

    كويس أنك سألت السؤال ده لأنه يمثل محور إختلافنا معاك
    النقاط المهمة التي أثارها المقال كما تقول لا يمكن أن تصرفنا عن المرتكز الذي إنطلق منه والوجهة التي يتجه إليها والهدف الذي يصوب نحوه لأنه لا يمكن أن يستقيم الظل والعود أعوج!

    المرجعية ليست المنهج
    فالمنهج يشير إلي سياقات الأفكار مع النتيجة وتحديد أطرها بينما المرجعية هي المعين الذي تنبع منه الأفكار وتنطلق وتتجدد من خلالها بوصلة إتجاهاتها والهدف الذي تصب فيه
    قد تتعدد المناهج بالنظر إلي الهدف وقد تتحول العلاقة إلي جدلية بين الوسيلة والغاية ولكن المرجعية تظل دائما المحك والمعيار الذي يحدد مدي صلابة الموقف

    قد يتاح للمرء يا خالد الإطلاع علي كافة الثقافات والفلسفات وقد يمتلك زخيرة علمية وافية من مختلف المشارب والإتجاهات اليسارية واليمينية وقد تتكون لديه أيضا تجربة وخبرة من خلال الإنخراط بعضا من الوقت في صفوفها ولكن مع ذلك يظل متخبطا قاصرا إذا إكتفي بتشييد بنيان أفكاره بتجارب الآخرين ونظر للأشياء بعيونهم
    كل المرجعيات علي نفسها بصيرة تستهدف مصالحها بالدرجة الأولي وتأطر ما حولها بالهيمنة الثقافية لخدمة أهدافها!

    معروف حساسية الموقف الناصري من إسرائيل الذي يريد أن يجعل من القضية الفلسطينية القضية المركزية ليس لدي العرب فحسب بل أيضا إستطاع جمال عبد الناصر أن ينقل هذا الصراع إلي إفريقيا فكاد أن بمنطق المؤامرة من طرف واحد بعض الزعماء الأفارقة من بينهم نكروما ولم ينتبهوا هؤلاء أن صهيونية العرب ليست وأطماعهم ليست بأفضل من أبناء عمومتهم!

    أستطيع أن أخمن يا خالد أنك بالفعل كتبت المقال بحسن نية وبلا وعي وتفاجأت حين التأييد والإشادة والرضا الكامل من خصومك والهجوم من الأصدقاء
    أليس من المستغرب أن تري ياسر طيفور وعزاز يقفوا موقف المدافع المستميت!!
    كان حري بك أن تتساءل بينك وبين نفسك لأنه أكيد حاجة غلط وما في رماد بدون نار!
    كان ملاحظ بعضهم أمثال وليد للآن ما مصدق وأظن حتي أبو رزقة واقف محتار!

    والتغير الحاصل واضح أولا من عنوان البوست وتحوير العلاقة بين شعبين عانوا الأمرين من جراء إستراتيجيات وخطط إقليمية وعالمية إلي نظامين قمعيين لا يختلف حولهم إثنين

    وثانيا إشكالية خلفيتك الناصرية تناساها الناس ولم ينسوها تناسوها لمواقفك المشرفة وما أقمته من معارض في أرجاء أوروبا وإمريكا تعكس معاناة أهلنا في دارفور وجبال النوبة لهذا أي موقف يمكن يعيد الذكري لماضي الناصرية يكون حساسا ويلقي أطنانا من الشك والريبة

    أين موقعنا نحن من الصراع الدائر في الشرق الوسط?
    طبعا وضعت لك السؤال لكي تجيبني عليه والشرق الذي أقصده ليس مركز الشيوعية القديم لو أعدت القراءة جيدا لوجدت تكرار صراع الشرق الأوسط وإفرازته الدايرة حاليا في العراق وإيران وفلسطين إلخ
    في الحقيقة لا يعنينا صراع العرب واليهود في شئي ونعتقد شعوبهم ضحايا لإستراتيجياتهم الصهيونية وكلاهما إستغل الدين لصالح قومياتهم!

    نحن يا سيدي لو تدخلنا في هذا الصراع لا نريد أن ندخل إلا أصلاء عن أنفسنا فلسنا مطية لأحد
    ولا نسمح أن يأخذ الصراع أولوية علي قضايانا الخاصة والفلسطينين واليهود ليسوا أغلي من أهلنا في دارفور وجبال النوبة والجنوب
    ونضع مصلحتنا نصب أعينا ونتعاون مع كل من يقف معنا وفق سياسات المحاور والتحالفات ونحارب كل من يستغل الدين لصالح القومية والصهينة وندين كل معتد أثيم

    ما علاقة المشروع العروبي الناصري بالمجازر في السودان?
    ما الفرق بين نظرة ماكوم إكس ومارتن لوثر كينق?


    نواصل بعد قليل ونجيب علي هذين السؤالين...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2007, 07:35 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    ياصباحات أم فتفتفت،

    ياصباحات أم فتفت التى أتتنا بممثل جناح الشرق فى كتلة السودان الجديد.

    وممثل جناح الشرق يطل علينا هذه المرة ليس بمالكومكس وحد، إنما بمالكومكس ومعاه د.مارتن لوثر كنج جونير،
    نرحب بكلاهما ترحيبا ليس بعده، ونتمنى لروحيهما أقامة طيبه بيننا...
    ولهذا الصورة تحديدا مناسبة و معنى كبيرا ،
    لا أعتقد أن ادروب كان سيمتطيها إن عرفه..وسنثبت ذلك لاحقا.

    نتمنى أن تكون قد "شاورت أصحابك" وعرفتهم بالرجلين...فنحن نعتقد أنهم من الثوريين العظام مثلما تعتقد،
    ونعتد بهم مثلما تعتد وهم ملهمين لنا ، نتعلم منهم ضمن مانتعلم معنى الثورة ،
    وتلهمنا بوصلتهم "مناهجهم" فى تحديد أن يقفون مع الانسان المضطهد أيا كان، وأينما كان.

    عموما مرحب وأتمنى أن تبتعد عن السياسة القذرة كما يفعل رفاقك وتناقش بشرف.

    كتب أدروب:
    الأخ خالد

    Quote
    Quote: : مرجعية فكرية يعنى شنو؟

    كويس أنك سألت السؤال ده لأنه يمثل محور إختلافنا معاك
    النقاط المهمة التي أثارها المقال كما تقول لا يمكن أن تصرفنا عن المرتكز الذي إنطلق منه والوجهة التي يتجه إليها والهدف الذي يصوب نحوه لأنه لا يمكن أن يستقيم الظل والعود أعوج!


    وإن تابعنا قصة المرجعية معاك يكون السؤال كيف تكون "مرجعيتى " موقع لم أستدل به أصلا؟

    المنطق يقول يجب مناقشة "النقاط المهمة" التى جاءت فى المقال أولا ،
    وبعد ذلك إثبات أنها إترتكزت على "مرجعية معينه"،
    هذا بالطبع بعد تحديد معالم هذه"المرجعية"..لا القفز بزاناتكم الصغيرة والرمى بزجاجات الخمر.

    فى المقال الذى إبتدرنا به البوست تم الاستدلال والاعتماد على موقف زعيمين أفريقيين تحديدا ، هما نلسون مانديلا و كوامو نكروما ، وأستبعدنا عبد الناصر لما نعرفه من "ميكانيكية" تنابلة السودان الجديد ...فكيف تجعلونا نرتكز على من لم نستدل به أصلا؟؟

    يكون الموقف الامين من طرفكم أن تأخذوا "مرجعيتنا" التى قلنا بها فيما كتبنا، ووفقا لما كتبنا وتبنوا على إساسها...
    وهى موقف الزعيمين نكروما وماندلا، وأتبنى موقف الأخير كما ذكرت.

    هل تدرى ماهو موقف ماندلا من إسرائيل.
    ماهو موقفك وجماعتك من موقف ماندلا؟

    وأتمنى أن تجيب على هذه الاسئلة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2007, 07:43 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    كتب أدروب:

    Quote: المرجعية ليست المنهج
    فالمنهج يشير إلي سياقات الأفكار مع النتيجة وتحديد أطرها بينما المرجعية هي المعين الذي تنبع منه الأفكار وتنطلق وتتجدد من خلالها بوصلة إتجاهاتها والهدف الذي تصب فيه
    قد تتعدد المناهج بالنظر إلي الهدف وقد تتحول العلاقة إلي جدلية بين الوسيلة والغاية ولكن المرجعية تظل دائما المحك والمعيار الذي يحدد مدي صلابة الموقف


    أها ، والكلام ده من عندك ولا فى زول قالو؟
    يعنى بالبلدى، "تعريفات" شخصية ولا معارف من قراءاتك لكبار الفلاسفة والمفكرين؟

    تعبير منهج تناوله الكثير من المفكرين الذين ساهموا فى العلوم الاجتماعية والسياسية هذا إن لم يكن "كلهم" . لايمكن تحليل ظاهرة أو معرفة إتجاها من دون إستخدام منهج ما.

    تعبير "المنهج" يعرفه طلاب السنه الاولى من دارسى الفلسفة والآجتماع ، والاقتصاد وعلوم السياسة، كذلك يعرفه طلاب العلوم بمختلف مشاربهم...وإن أردنا لأهدرنا صباحنا كتابة عن المنهج ، والمناهج وتاريخها، ومن أستخدم أى من المناهج....

    متى "ماتغير" المنهج كما تدعى يكون منهجاآخر ويعطيك قراءة أخرى.."فالقانون" لايتغير، والمنهج مجموعة قوانين،
    فلاتجتهد فيما لاتفقه!

    المنهج هو مجموعة من الطرائق-القوانين التى تضبط حركة الظواهر والاشياء يقولون "حتما"،
    فالمنهج هو "منطق" الظواهر.

    و المنهج ، لانه مجموعه من القوانين، يعطيك نفس النتائج متى مافعلته على ظاهرة ما، ومتى ماكانت الظروف متشابهة .

    هذا مايعرفه من يجرون التجارب المعملية البسيطه، وهذا ماعرفه نكروما ومانديلا و مالكومكس ومارتن لوثر منج جونير و"عبد الناصر" رغما عن أنوفكم، ورغم نجاحاتهم وإخفاقاتهم.. فللثوار وجه واحدا و هذا ما جمعهم نجاحا .

    ووجههم الواحد هو "منهجهم" الواحدالذى نظروا به للظلم والاضطهاد فيما حولهم، منهجهم الواحد هو الذى علمهم حينها أن مايجرى فى جنوب أفريقيا ظلم وإضطهاد ويجب الوقوف ضده ففعلوا،
    وعلمهم أن ماكان يجرى فى إمريكا الشمالية ضد السود هو ظلم وإضطهاد ويجب الوقوف ضده وفعلوا،
    وعلمهم أن مايجرى فى فلسطين ظلم وإضطهاد ويجب الوقوف ضده ففعلو،
    ويعلم الاحياء منهم أن مايجرى ضد أهلنا فى دارفور هو ظلم وإضطهاد ويجب أن يقفوا ضده ففعل الاحياء منهم..
    فكان موقف مانديلا الرجل "الممنهج" موقفا صارما ضد الظلم والاضطهاد!!

    هذا مايعنيه المنهج، الاضطراد والتجانس فى المواقف.

    ولكن هل تدرى ماهو "منهج" أصدقاءكم الجدد الذى قادهم الى موقف بعينه من نضال السود فى أمريكا لنيل حريتهم؟

    هل تدروا ماهو منهج أصدقاءكم الجدد الذى قاد الى مواقف بعينها من نضال الافارقه فى جنوب أفريقيا ضد سلطة التفرقة العنصرية المهزومه؟

    هذا ماعليكم الاجابه علية، إن كنتم شجعان...فهذا هو موضوع البوست.
    وسنرجع لهذا.

    (عدل بواسطة Khalid Kodi on 04-02-2007, 03:11 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2007, 07:53 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    كتب ادروب:

    Quote: قد يتاح للمرء يا خالد الإطلاع علي كافة الثقافات والفلسفات وقد يمتلك زخيرة علمية وافية من مختلف المشارب والإتجاهات اليسارية واليمينية وقد تتكون لديه أيضا تجربة وخبرة من خلال الإنخراط بعضا من الوقت في صفوفها ولكن مع ذلك يظل متخبطا قاصرا إذا إكتفي بتشييد بنيان أفكاره بتجارب الآخرين ونظر للأشياء بعيونهم


    من يتبع "منهجا" صحيحا لايضل أبدا.

    الانحياز لمن يظلم ويقهر ويضطهد له موقف واحد لاثالتى له، وهو رفضه والقتال ضده.

    فأنتم تتبعون منهج من وقف ضد أسوا تجارب قهر الشعوب وقمعها وإضطهادها ، وتبنيتم منهج من يستخدم السياسة القذرة لمحاربة المختلفين ...وسنفصل فى هذا ..فالبوست فى بدايته...

    كتب أدروب:


    Quote: معروف حساسية الموقف الناصري من إسرائيل الذي يريد أن يجعل من القضية الفلسطينية القضية المركزية ليس لدي العرب فحسب بل أيضا إستطاع جمال عبد الناصر أن ينقل هذا الصراع إلي إفريقيا فكاد أن بمنطق المؤامرة من طرف واحد بعض الزعماء الأفارقة من بينهم نكروما ولم ينتبهوا هؤلاء أن صهيونية العرب ليست وأطماعهم ليست بأفضل من أبناء عمومتهم!


    عبد الناصر قائد عظيم، ولن تستطيع أو غيرك الإنتقاص منه شيئا، ولعبد الناصر أخطاء عظيمة لن يستطيع كل من يقدر الرجل أن ينتقص منها شيئا.

    ومرة ثانية لماذا لاتبتدر أو غيرك بوستا لنقاش عبد الناصر بدلا من الهروب من أمر جمعيتكم البائسة بأنها "مؤامرة" من فلول الناصريين؟

    وياريت تحفظ شيئا من ماء الوجه بالتوقف عن محاولة تحويل موضوع البوست الى موقف عبد الناصر من إسرائيل ، هذه المحاولة البائسة التى تستميتون لأجلها لن تفيد.

    وأتمنى أن تحترم عقول الناس، فنكروما وهو أحد الذين أستدلينا بهم فى هذا البوست مفكر عظيم، وليس من السهولة "غسل دماغه" بواسطة عبد الناصر ليتخذ موقفه الانسانى الذى إتخذ من إسرائيل و يرفض الذل والاضهاد الذى كان ولايزال يتعرض له الفلسطينيين.

    فنكروما "مع التحفظات على حكمه لغالنا" نكروما إنتبه للكثير من القضايا التى لو بنى عليها مدعيى الثورية فى السودان لكنا قد أنجزنا شيئا.. عرف نكروما معنى القهر و الإحتلال فوقف ضد كل محتل، أيا كان الاوربيين فى أفريقيا والإسرائيل فى فلسطين.

    كتب أدروب:


    Quote: أستطيع أن أخمن يا خالد أنك بالفعل كتبت المقال بحسن نية وبلا وعي وتفاجأت حين التأييد والإشادة والرضا الكامل من خصومك والهجوم من الأصدقاء


    أدروب، لامجال لحسن النية فى العام.
    من لايحترم حقك فى الاختلاف هذا ألد الاعداء.

    من لايحترم حق الناس فى التعبير عن اراءهم، ويحاول إرهابهم حتى ولو كانوا "متفقين فى الكثير" لايستحق الاحترام،
    لقد أثبتم مدى إدعاءكم لمبادىء لاتعرفون عن مايترتب عليها شيئا..وأى هجوم من جانبكم تعنى؟

    إذا كنت تعتقد أن هجوما من نوع مستلب، ومريض نفسيا يحتاج الى طبيب و سكير يهلوس برودا مردا ...يعنى لى شيئا تكون على خطأ، فمثل هذا الهجوم يقول عن من يستخدمه ولايقول عنى .

    وأن يرضى "خصومى" عنى لايعنى لى شيئا أيضا، فنحن لانتعامل بردود أفعال الاخرين هنا، ومواقفنا لايحددها لنا لا أصدقاءنا ولا أعدانا، إنما نحددها وفقا لما نؤمن به...وفى هذا لاننظر للخلف.

    كتب أدروب:


    Quote: أليس من المستغرب أن تري ياسر طيفور وعزاز يقفوا موقف المدافع المستميت!!
    كان حري بك أن تتساءل بينك وبين نفسك لأنه أكيد حاجة غلط وما في رماد بدون نار!
    كان ملاحظ بعضهم أمثال وليد للآن ما مصدق وأظن حتي أبو رزقة واقف محتار!


    هذا موقف ياسر طيفور وعزاز، ولهم أن يتخذوا مايشاؤا من مواقف وفقا لما يؤموا به، وأحترم شجاعتهما أن كلاهما لم يخجلهم أختلافنا السابق من قول "الحق" هنا.

    نضيف الى هذا، هل تعتقد أن ياسر طيفور يظن أننى سأتوقف عن رسمى لزعماءه كإحدى وسائلى للتعبير ؟ أتمنى أن لايفعل، وإن فعل سيصاب بالاحباط الكبير.

    هل تعتقد أننى ساهادن عزاز عندما يأتى الامر لدور القبائل العربية فى إبادة أهلى فى جبال النوبة؟

    للثوار وجه واحد يا أبوبكر أدروب.

    أدروب هنالك شىء يسمى "مبادىء" وهناك من تعنى له هذه الكلمة شيئا، وهنالك من يمر عليها مرور الكرام، وإن لم تستيقظ ستكون أحد هؤلاء الكرام...فأن تعرف شيئا عن معسكرات السلام فى جبال النوبة وعن أى من مخيمات اللاجئين الفلسطينيين فى غزة ولاتقول أنا ضد الظلم والقهر والاضطهاد أيا كان ...هذا يقول شيئا عن مبدئيتك.

    فللثوار وجه واحد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2007, 07:58 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    كتب أدروب:

    Quote: والتغير الحاصل واضح أولا من عنوان البوست وتحوير العلاقة بين شعبين عانوا الأمرين من جراء إستراتيجيات وخطط إقليمية وعالمية إلي نظامين قمعيين لا يختلف حولهم إثنين


    أذا لماذا نصب جام غضبنا على نظام وثقافة السودان ونحاول حصارها بينما نحاول فك هذا الحصار عن نظام وثقافة الاسرائيليين؟

    هل تدرى لماذا ينفعل ويتضامن السودانيين فى الشمال بالقضية الفلسطينية، ولم يحرك لهم ساكنا تجاه قتل وإضطهاد الناس فى الجنوب وجبال النوبة،أوتجاه المأساة المستمرة فى دارفور؟

    هل تدرى لماذا "ينفعل ويتضامن" الاسرائيليين بقضية دارفور ولايحرك لهم ساكنا تجاه مأساة الفلسطينيين التى يسببها نظامهم وثقافتهم السائدة؟

    هذه هى الاسئلة العميقة التى يجب أن تناقش فى مثل هذا البوست...غايتو بنجى راجعين للموضوع ده.

    كتب أدروب:


    Quote: وثانيا إشكالية خلفيتك الناصرية تناساها الناس ولم ينسوها تناسوها لمواقفك المشرفة وما أقمته من معارض في أرجاء أوروبا وإمريكا تعكس معاناة أهلنا في دارفور وجبال النوبة لهذا أي موقف يمكن يعيد الذكري لماضي الناصرية يكون حساسا ويلقي أطنانا من الشك والريبة


    أولا يا أدروب، خلفيتى الناصرية ليس "إشكالية" لى، إنما قد تكون إشكاية لك ، وإن كانت فلك محاربتها بزجاجات الخمر أو سجارات البنقو حتى. خلفيتى الناصرية تاريخى الذى أعتز به ...ولا أنتظر من أحد تقييما لإنتمائى لأهلى فى الجنوب وجبال النوبة ودارفور عندما كنت عضوا فى الحزب الناصرى أم الان.

    ولترجع الى جمعية الاستاذة تراجى مصطفى للصداقة مع إسرائيل، إلتزم الموضوع تاكل ملبن.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2007, 08:18 PM

Adrob abubakr

تاريخ التسجيل: 10-05-2006
مجموع المشاركات: 3895

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote: أها ، والكلام ده من عندك ولا فى زول قالو؟

    قمة العجرفة!!!






    أتمني ن أجد الوقت للرد بنفس لغتك

    واضح أنك مغرور وفاكر نفسك وحيد زمانك!
    وقد تحسب أننا لسنا ملمين بالدراسات التاريخية والإجتماعية والإقتصادية
    وتعريفك للمنهج مضحك ومثير لشفقة ويؤكد الدوغمائية التي وصفناك بها!
    حاول يا سيدي تفرق بين المرجعية كأساس وبين المنهج كوسيلة الغاية كنتيجة
    يعني ثلاثة أشياء منفصلة...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2007, 08:46 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Adrob abubakr)

    Quote: وقد تحسب أننا لسنا ملمين بالدراسات التاريخية والإجتماعية والإقتصادية
    وتعريفك للمنهج مضحك ومثير لشفقة ويؤكد الدوغمائية التي وصفناك بها!
    حاول يا سيدي تفرق بين المرجعية كأساس وبين المنهج كوسيلة الغاية كنتيجة
    يعني ثلاثة أشياء منفصلة...


    إن كان لديك تعريف غير مضحك البوست مفتوح.

    (المرجعية كأساس وبين المنهج كوسيلة الغاية كنتيجة
    يعني ثلاثة أشياء منفصلة)


    ده كلام يا أدروب؟

    جبت الكلام ده من وين؟

    يعنى قريتو وين؟

    قل لنا تكسب اجر تعليمنا بعضا من حروف.

    (عدل بواسطة Khalid Kodi on 03-02-2007, 08:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2007, 09:58 PM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote: من لايحترم حقك فى الاختلاف هذا ألد الاعداء.


    ده كلام ميه ميه
    وانا اضيف عليها دون اساءة مني او بعد عن الموضوعية
    لتكون

    من لايحترم حقي قي الاختلاف دون اساءة مني او بعد عن الموضوعية هذا الد الاعداء

    Quote: من لايحترم حق الناس فى التعبير عن اراءهم، ويحاول إرهابهم حتى ولو كانوا "متفقين فى الكثير" لايستحق الاحترام،
    لقد أثبتم مدى إدعاءكم لمبادىء لاتعرفون عن مايترتب عليها شيئا


    هم يريدون التطابق وليس الاتفاق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2007, 10:48 PM

عبدالرحمن عزّاز
<aعبدالرحمن عزّاز
تاريخ التسجيل: 31-10-2005
مجموع المشاركات: 2521

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: وليد محمد المبارك)

    Quote: هل تعتقد أننى ساهادن عزاز عندما يأتى الامر لدور القبائل العربية فى إبادة أهلى فى جبال النوبة؟


    استاذ / خالد كودى

    تحياتى و إحترامى.

    أحترم من جانبى موقفك هذا، و هو لايغير بالطبع من خلافنا الماضى شيىء.
    والذى ذهبنا فيه لما أفقدنا بوصلة التقييم الحقيقى للموضوع مثار الجدل، ومن هنا:
    اعلن لإبى بكر أدروب، المكنّى إسفيرياً بالضّنيب، أحسن كادر شجب وإدانة، و الكاتب بالخنجر
    الآتى:
    لو أنّ له مآخذاً محددة تجاه الخلاف المعنى فى مداخلته الإستعطافية أعلاه، منهجياً أو فكرياً
    فليأت به، علّ أحدنا (كودى أو أنا يقتنع و نصل بذلك للهدف).
    و إلا فلا تتوقع أن ينكسر قلمى، لخلاف سابق مع كودى، فجرنا فيه أو لم نفعل، من ناحية أخرى
    ايها الضنيب الشهير، تأكد أن للحوار أوقاته ولكن لأمثالك ايضاً أوقات..
    سقطت يا أدروب فى كثير من إمتحانات الأخلاق بالبورد من قبل و لازلت تفعل..
    و لو كنت ترغب فى حوار منفصل حول خلافى و كودى و الذى لازلت أعتقد أنّه فى إطار الأسرة و بمبدأ
    التفكير بصوت مسموع، فاهلاً بك و سهلاً..
    فقط تذكر بداية سقطتك الأخلاقية فى هذا البورد.



    و لكم الود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 00:13 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    نرجع ادروب الى مالكومكس

    تقول الأستاذة تراجى مصطفى :


    Quote: لقد ناصرت يا خالد كودي حركات الهامش وانت لم يتاح ان تحتك باي من قياداتها
    ولست متأكد بالتأكيد ان كان بعضهم يعرف مالكم اكس او مانديلا حتى....فهل هذا يعني
    عدم مقدرتهم على معرفة حقوق اهلهم؟؟؟؟


    قلنا للثوار وجه واحد.

    فأن كانوا لايعرفون بعضهم البعض فهم يعرفون "مبادى الثوار" ، وهى واحدة، ونفس هذه المبادىء هى التى تجعلهم يعرفون حقوق أهلهم وتجعلهم يعرفوا أن الظلم واحد والقهر واحد والاضطهاد واحد.
    وهذا يكفى.

    اما إن كنت شخصيا لاتعرفى من هو مالكومكس، ومن هو مانديلا تابعى البوست فسنتحدث عن بعضا من مواقفهم البطولية ضد الظلم .





    نرجع الى مالكومكس بطل أدروب .

    فموقف مالكومكس كما هو معروف من إسرائيل والصهيونية يجىء على هذا السياق:


    “The zionist argument to justify Israel’s present occupation of Arab Palestine has no intelligent or legal basis in history.”

    -Malcolm X

    يقول مالكومكس أن حجة الصهيونية التى تبرر الاحتلال الاسرائيلى للأرض العربية ليس لديها أرضية عاقلة/ذكية/فطنه ولاقانونية فى التاريخ.

    ويقول مالكومكس فى 17 سبتمبر 1962:


    Zionist Israel's occupation of Arab Palestine has forced the Arab world to waste billions of precious dollars on armaments making it impossible for these newly independent Arab nations to concentrate on strengthening the economies of their countries and elevate the living standard of their people.
    And the continued low standard! of living in the Arab world has been skillfully used by the zionist propagandists to make it appear to the Africans that the Arab leaders are not intellectually or technically qualified to lift the living standard of their people... thus, indirectly
    "enducing" Africans to turn away from the Arabs and towards the Israelis for teachers and technical assistance.
    "They cripple the bird's wing, and then condemn it for not flying as fast as they."
    وحتى موقف مالكومكس من عبد الناصر إتفقنا أو إختلفنا معه جاء هكذا:

    The imperialists always make themselves look good, but it is only because they are competing against economic cripples newly independent countries whose economics are actually crippled by the zionist-capitalist conspiracy They can't stand against fair competition, thus they dread Gamal Abdul Nasser's call for African-Arab Unity under Socialism


    موقف البطل مالكومكس واضح كالشمس من أصدقاء ادروب الجدد.


    يبقى السؤال :

    لمذا يتخذ أدروب من مالكومكس بطلا ومالكومكس يتبنى آراء أقل مايمكن القول عنها "متشدده" كما أن مالكومكس كما قلنا كان يعتقد فى فكرة الرفقة بين العرب والافارقة...وكان ناصر أحد أبطاله؟

    ولأن هذا هو موقف مالكومكس من إسرائيل والصهاينه، هل تركه الاسرائيليين و الصهاينه؟

    لا لم يتركوه وقد شنوا عليه حربا غير أخلاقية لاهوادة فيها.

    السؤال الاخر وعلى الرفيق ادروب أن يمسك الخشب:

    ماهو راى أصدقاءه فى مالكومكس؟

    بعد أن سجل الكاتب الأفروأمريكى العظيم أليكس هيلى كتابه
    الرائع عن حياة مالكومكس " Autobiography of Malcolm X"
    وكان الكتاب من أفضل الكتب المباعه، وحقق نجاحا ليس فى أمريكا وحسب بل فى كل العالم ، فأصبح مالكومكس "أيكون" للثوار فى كل العالم غض النظر عن دينهم وعرقهم!!!
    ويقول الكثيرسن أن حياتهم قد تغيرت بمجرد قراءة سيرة الثائر مالكومكس...فأليكس هيلى كاتب الجذور ليس مجرد اوتوبايوجرفه كغيرة.

    وبالاضافة لاليكس هيلى كتب جورج بريتمان،
    وولويس دى كورو ومايكل بنسون وغيرهما الكثيرين ، كتبوا عن حياة مالكومكس.

    بروس بارى أصدر كتابا بعنوان ماكومكس- حياة الرجل الذى غير أمريكا...

    Malcolm X:The life of a man who changed black america" by Bruce Perry

    يقول فيه بروس مايقول، ويمكن متابعة من هو برووس بارى ودوافعه فى مكان آخر.

    ولكن من يريد أن يعرف كيف يمارس أصدقاء الرفاق فنون البروبجاندا ضد من يقف فى وجههم، وكيف يمارسوا تشويه السمعة ليتصفح مثل هذا الموقع:

    JEWISH TASK FORCE

    http://www.jtf.org/america/america.malcolm.x.homosexual.htm

    ماذا يروجوا عن مالكومكس؟

    Malcolm X was not only a homosexual, but was actually also a homosexual rapist and prostitute.

    لم يكن مالكومكس شاذا جنسيا وحسب إنما كان مغتصبا وداعرا!

    مالكومكس تورط فى عدة علاقات شاذة جنسية فى الثانوية العليا....

    ......ويستمر المسلسل إياه.

    ومن يريد تفاصيل دعاية أصدقاء السودان الجديد الجدد ضد البطل العظيم ملكومكس ليزور الموقع،
    ومن يريد عناوين لكتب او منظمات أو مواقع إلكترونية تشوة حياة بطل كمالكومكس ليقول.

    وسنثبت هنا موقف أصدقاء السودان الجديد الترقبين من القادة السود!!!

    فصبرا!!!

    ومسكين مالكومكس يتململ الان فى قبرة...أدروب يمتطى صورته ويبحث عن صداقة مع الاسرائيليين!!!

    ونواصل.


    خلاس عدلناها...

    شكرا للمشاركة.

    (عدل بواسطة Khalid Kodi on 04-02-2007, 00:48 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 00:33 AM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 00:30 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    الاخ شمس الدين السنوسى،

    تحيات.

    نصيحه مجانية ولوجه الله تعالى:

    الجلابى لاتتفوق عليه أو تهزمه أبدا.

    إن فعلت فالجلابى شد حيلك، فالجلابى كالافعى لا أخلاق له يلدغك من حيث لاتحتسب.

    فأن تفوقت عليه سيتحول أفضل الجلابة، وأكثرهم أبهة الى أصغر جاسوس وأمنجى وضيع،
    دونك رودا مردا فى هذا المنبر...فقد دخلته بشروطهم، كتبت فيه بشروطهم، وعندما هزمتهم بفكرها ووفقا لقوانينهم التى أرسوها...تحول أفضلهم الى أمننجية ولصوص وجواسيس..تبادلوا هذا الدور من اليمينيين الى اليساريين يستخدمون سيرتها ويهلوسوا بها كلما أفلسوا...ودونك الرفيق عمر على يضاف الى القائمة كغيرة.


    Quote: Quote: الذين يتهمون هذا الكودي الناصري الساذج
    الذي قضي شبابه كالببغاء يردد شعارات
    القومية العربية دون ان ينظر الي وجهه
    في المرآة ودون ان يتوقف عندها لحظة
    واحدة قالوا في ايام مشكلة رودا مردا
    ان خالد كودي عندما " يسكر" اي عندما
    يمتلئ خمرآ يصيح في بعض الحاضرين من
    اصحابه " انا رودا مردا.. انا رودا
    مردا"..وفي الحقيقة خالد كودي لا يحتاج
    الي خمر ليغيب عن وعيه فهو غائب الوعي
    مريض نفسي وهذا ابصم عليه بالعشرة



    عمر علي ازيك
    فى زمتك ما لقيت ليك أي حاجة جمبك تضرب بيها خالد كودي غير قزازة العرقى ؟؟
    بصراحة ما كنت متخيلك مزنوق فى النقاش للدرجة دي
    صدقا يا عمر انت لست فى حوجة لمثل هذا النوع من الاسلحة الرخيصة والتي تقتل صاحبها قبل الخصم
    لان استخدام اقوال خصوم خالد هنا يعني أنك مقر بها ضمنا وألا ما معني أن تنقل أشاعات انت لا تؤمن بها.. ثم ان استخدام الخمر لقتل الاخر اخلاقيا هو سلاح يستخدمه أدعياء الدين من الذين وقفت زمنا تقاتلهم وها انت من أجل الانتصار علي خالد تشاطرهم الاخلاق

    مع خالص ودي
    شمس الدين السنوسي


    صحيح، اللجوء الى السياسة القذرة يقول عن الذى يلجأ إليها.

    فى الثقافة العربية الاسلامية عند الكثير من الشماليين يعد شرب الخمر ممارسة "سلبية" وغير "أخلاقية"
    هذا لاوعى الكثير من الرفاق. عمر على إستخدم هذا "السلاح" مع ماتقرأ هنا من الشتم لأنه ببساطة أفلس...وهذا يقول عنه.

    شكرا للزيارة وتابع معنا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 00:40 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    الأستاذ عزاز،

    شكرا على المشاركة فى هذا البوست،

    وأتمنى أن نتعلم معا أن الظلم هو نفسه إن كان ضد أهلنا فى الجبال أو ضد الفلسطينيين.

    والحق أن ترى أيناء وبنات بلدنا مندفعين تضامنا مع مأساة الفلسطينيين،
    ولكنهم يقفوا سلبيين تجاة مأساة أهلنا فى دارفور،
    وقبلها فى الجنوب وجبال النوبة...
    هذا الامر يحز فى النفس كثيرا ويدعوا الى الاحباط...
    كما قد يدعوا الجهلاء الى "إدانة وتجريم" ضحية أخرى لنفس القهر والاضطهاد الذى يقفون ضده.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 01:51 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    نأتى لبطل وزير "نقد الدين" فى دولة السودان الجديد الرفيق عمر على،

    نلسون مانديلا.

    يقول عمر على عن نلسون مانديلا فى هذا البوست:


    Quote: ولكن هذه المرة يحاول ان يغطي ناصريته بدعوي
    انسانوية وباستحاضر الديكتاتوري الغاني نكروما
    والبطل نلسون مانديلا...


    ونقول يسقط الدكتاتوريين ناصر و نكروما،
    وتسقط سيرتهما لموقفهما الظالم ضد إسرائيل.
    ويعيش البطل نلسون مانديلا،
    فنحن مع عمر على أن مانديلا بطلا متميزا،
    ومواقفه من أهلنا كانت دليلا على صمود الثورى،
    فحاول الشيخ مانديلا بكل الأساليب وقف ذل أهلنا فى مخيمات اللاجئيت فى دارفور..
    ولايزال عكس الكثير من القادة العرب والعجم، لم يدخر جهدا ولاوقتا يحاول مع الفاشى.

    ماهو موقف مانديلا من إسرائيل ومن فلسطين ، وماهو موقف الفلسطينيين منه؟

    ماهو موقف إسرائيل من الكفاح ضد نظام العنصرية فى جنوب أفريقياحينها؟

    أهلا أصدقاءنا الجدد..شالوم.

    فى العام 1990 وقف نلسون مانديلا أمام العالم و فى "ليبيا" ليقول ضمن مايقول:

    "There has always been close collaboration between the Zionist entity and South Africa. We have not ceased to condemn this cooperation loudly and clearly and to call for putting an end to it. We all know that both racist systems lend each other a helping hand in the areas of economic and military affairs."

    "The ANC has, on numerous occasions, maintained that the PLO is our comrade in arms in the struggle or the liberation of our respective countries. We fully support the combat of the Organization for the Liberation of Palestine for the creation of an independent Palestinian State."


    لقد كان هنالك تعاون دائم بين الكيان الصهيونى وجنوب أفريقيا.
    نحن لم نتوقف عن عن إدانة هذا التعاون بوضوح وبالصوت العالى، والمطالبة بوضع نهاية له.

    نحن جميعا نعرف أن النظامين العنصريين يساعدون بعضهم البعض فى المجالات الاقتصادية والعسكرية.

    ال “ANC” وفى الكثير جدا من المناسبات تمسكت بالقول أن ال"PLO"
    هم رفقاءنا فى الكفاح المسلح أو فى تحريرنا لبلدينا.

    نحن ندعم كليا قتال منظمة التحرير الفلسطينية لأجل دولة فلسطينية مستقلة.

    ويستمر البطل مانديلا ليقول:

    "On many occasions, you have taken a firm stand against all forms of injustice and oppression, and you have given military support to the South African people in their struggle for freedom and self-determination... Our situation is identical to that of all peoples who are in struggle. Just as we, you are convinced that armed struggle is the only effective way to recover freedom, as can be seen in your commitment to the service of the most elementary of human rights throughout the world, and most notably in South Africa..."

    "We consider ourselves to be comrades in arms to the Palestinian Arabs in their struggle or the liberation of Palestine. There is not a single citizen in South Africa who is not ready to stand by his Palestinian brothers in their legitimate fight against the Zionist racists..."


    فى مناسبات عدة إتخذنا موقف قوى ضد كل أشكال عدم الظلم والاضطهاد ،
    وأنتم "أى الليبيين" قد دعمتم شعب جنوب أفريقيا بالسلاح أثناء كفاحهم للحرية وتقرير المصير.

    ووضعنا متطابق لكل الشعوب المكافحة. ...

    ويقول مانديلا:

    نحن نعتبر أنفسنا رفقاء سلاح للعرب الفلسطينيين فى كفاحهم ،أو لتحرير فلسطين.

    لايوجد مواطن واحد فى جنوب أفريقيا غير مستعدا لأن يقف بجانب أخوانه الفلسطينيين فى قتالهم المشروع ضد الصهيونية العنصرية!!!

    http://www.mathaba.net/info/mandela.htm

    هل لازال مانديلا بطلا عندك ياعمر ياعلى أم ستجردوه من البطولة؟

    ماهو رأى وموقف الاسرائيليين فى البطل مانديلا حينها،
    وماهو رأى الاسرائيليين وموقفهم من البطل نلسون مانديلا الان؟

    و هل سكت أصدقاء السودان الجدد على نلسون مانديلا ومواقفه؟

    سنعود لهذا فى "قعدة" تانية.

    (عدل بواسطة Khalid Kodi on 04-02-2007, 02:04 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 04:10 AM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19731

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)


    الأخ خالد كودي
    لك التحية و الإحترام
    Quote: والحق أن ترى أيناء وبنات بلدنا مندفعين تضامنا مع مأساة الفلسطينيين،
    ولكنهم يقفوا سلبيين تجاة مأساة أهلنا فى دارفور،
    وقبلها فى الجنوب وجبال النوبة...
    هذا الامر يحز فى النفس كثيرا ويدعوا الى الاحباط...
    كما قد يدعوا الجهلاء الى "إدانة وتجريم" ضحية أخرى لنفس القهر والاضطهاد الذى يقفون ضده.


    لم أشأ أن أدخل في هذا الحوار الذي أري فيه قتال بين سباع كانوا يوما ما في خندق واحد . لكن رأيت الضباع و قد تحلقت حولكم و ملأت ضحكات الشماتة الأجواء . و حزنت أكثر عندما رأيتك و قد أتيت بصور للمقارنة ... من دارفور و من فلسطين .
    يا عزيزي للفلسطينيين قضية لا ينكرها أحد ( حتي بوش و اولمرت ) ... لكن أنت قد تجنيت علي أهل دارفور بهذه المقارنة الفجة . صور أهل دارفور في المحنة هي بداية الأزمة . صور أهل فلسطين هي نتاج الأزمة . لقد عرض عليهم مقاسمة الأرض في 48 و رفضوا التسوية و دخلوا الحرب و معهم كل الدول العربية أنذاك . هزمتهم إسرائيل حينها و عادت و هزمتهم في 67 ثم هزمتهم في 73 . الآن الفلسطينيون يبحثون عن وطن فوق تراب حدود 67 .
    هل الفلسطينيون مظلومون ؟؟ ... قطعا نعم .
    هل يقفون وحدهم في صراعهم مع إسرائيل ؟؟
    لا ..
    فمعهم 22 دولة من بينها أغني الدول في العالم . لكل دولة سلاح طيرانها و مشاتها و بحريتها . و مع فلسطين تقف كل بوقات العرب و طبولها ... و علي رأسها الجزيرة و العربية . إذا جرح شاب فلسطيني فنري دماءه في البث المباشر رأسا من غزة او الضفة . يأتي رئيس وزرائها الي الخرطوم و يقضي أياما و يخرج متأبطا عشرة مليون دولار أمريكي .
    هللت لك الضباع هنا لأنك قذفت لهم بطوق النجاة . النجاة (وهما ) من عقدة ذنب دارفور . الآن توهموا هم الضحايا . لذا إنهالت عليك كل كلمات الإطراء و الثناء . أنت نفس خالد كودي الذي رجموك كشيطان رجيم عندما جردت رموزهم من ثيابهم .. و لم تبقي لهم حتي ورقة توت يسترون بها عوراتهم ... حينها رجموك بلا رحمة ... اليوم أنت أصبحت ملاكهم الرحيم و لقمانهم الحكيم .
    يا عزيزي خالد صور دارفور التي عرضتها لأناس و لكدة عامين كانت حكومتهم تنقض عليهم برا و جوا لمسحهم من وجه الأرض . قبل تقسيم فلسطين عرضت القضية علي مجلس الأمن و تم منماقشتها و التصويت عليها . ثم كان الرفض فالحرب فالنزوح . في حالة دارفور كانت الحرب فالنزوح و أخيرا ... الأمم المتحدة . في قضية فلسطين كانت الحرب بين شعبين ...
    في دارفور كانت الحكومة هي التي تشن حربا قذرة علي مواطنيها . فلسطين وقفت معها الدول العربية و الإسلامية .
    في دارفور تآمرت عليها الدول العربية و صمتت الإسلامية .
    لا وجه للمقارنة يا خالد كودي في الصور التي عرضتها .
    فأنت تدرك جيدا أنه لولا تدخل المجتمع الدولي لإبيد كل أهل دارفور الأفارقة ....
    يمكنك خوض نقاشك بالحجة و البرهان دون الزج بصور أهل دارفور و مأساتهم و مقارنتها بصور من فلسطين .
    فقضية دارفور لا تحتمل خلطها بمشكلات العرب ... و بالذات قضية فلسطين .
    فأهل دارفور الفيهم مكفيهم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 04:36 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Mohamed Suleiman)

    شكرا للأخ محمد سليمان،

    ولابأس أن نختلف حول الجرح الانسانى عند كل منا.



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 08:24 AM

Yassir Tayfour
<aYassir Tayfour
تاريخ التسجيل: 18-08-2005
مجموع المشاركات: 10894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)


    Quote: هذا موقف ياسر طيفور وعزاز، ولهم أن يتخذوا مايشاؤا من مواقف وفقا لما يؤموا به، وأحترم شجاعتهما أن كلاهما لم يخجلهم أختلافنا السابق من قول "الحق" هنا.

    نضيف الى هذا، هل تعتقد أن ياسر طيفور يظن أننى سأتوقف عن رسمى لزعماءه كإحدى وسائلى للتعبير ؟ أتمنى أن لايفعل، وإن فعل سيصاب بالاحباط الكبير.

    يا كودي
    لكل مقامٍ مقال
    وزي ما ذكرت ليك من الصفحة الأولى لهذا البوست
    موقفك هذا يستحق الإحترام
    وليس لأنه الموقف الأوحد والأول،
    لقد سبقك عليه الكثيرون،
    ولكن، لأنك كنت من المحسوبين على تراجي
    لذلك كان لموقفك وقع خاص، وخاصة لأصحاب الجمعية نفسها ..
    أما رسمك للميرغني أو غيره لا يهمني كثيراً إن لم يتعدى وينتهك الحرية الفردية.
    رسم إي إنسان كان عاري لا يجد مني غير الإدانة
    وزي ما رفضنا رسم خالد كودي عاري سوف نرفض أي رسم ينتهك الخصوصية الفردية
    لا يهم ذلك الفرد قائداً أو فرداً عادياً
    هذه الإنسانية لا تتجزأ
    أرسم الميرغني بأي شكل يحلو لك،
    ولكن تذكر أن رسمك له إن لم ترضاه لنفسك وزوجتك، يبقى
    كما للثوار وجه واحد، للإنسانية أيضا وجه واحد...
    وعلى كل لا تشغل بالك بالرسومات الآن،
    ركز مع أصدقاء الأمس، أعداء اليوم..
    وحين تأتي الرسوم،
    ستجد رأينا هنالك غير منقوص
    لذلك قلنا لك: لكل مقامٍ مقال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 01:22 PM

Adrob abubakr

تاريخ التسجيل: 10-05-2006
مجموع المشاركات: 3895

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote: عبد الناصر قائد عظيم، ولن تستطيع أو غيرك الإنتقاص منه شيئا، ولعبد الناصر أخطاء عظيمة لن يستطيع كل من يقدر الرجل أن ينتقص منها شيئا

    هذا أكبر دليل علي أنك لم تتزحزح قيد أنملة من ناصريتك وتريدنا بعد هذا أن نصرف النظر عنها ونناقش موضوعك عن مقاربات الإنقاذ وإسرائيل وعن نكروما ومانديلا?!
    يا له من تزييف!

    لماذا يا خالد نصبت نفسك طوال هذه الفترة مدافعا عن قضايا الهامش?
    هل كنت تمارس خداعا أم كنت تريد حلها بالمنظور الناصري?!
    فلماذا لم تمتلك إذن الشجاعة وتعلنها صراحة أم كنت غواصة تريد إحتواءهم?!
    ولماذا كنت تهاجم الجلابة إذن أليسوا هم تنابلة الناصرية?!

    لقد عان المهمشون ما عانوا من جراء الفكر الناصري هل كنت تريد إنقاذهم من عدوهم بعدوهم أم إنقاذهم بإخضاعهم لعدوهم?!
    لقد سقط القناع عنك يا خالد!

    نعم يا خالد أنا أعتبر ماكوم إكس بطل مصادم أقوي من نكروما ومارتن لوثر كينق ومانديلا لسبب واحد كان أبعدهم نظرا حيث صوب سهامه نحو المركزية التي يقبع عليها الرجل الأبيض (المرجعية) في حين ركز مارتن لوثر ومانديلا هجومهم علي مواقف الرجل الأبيض وكانوا يستهدفون الحل بأي طريقة ولو بمنظور العدو أو أجندته أو بمقترحات حلوله التي قد تفضي إلي الإعتراف بالحقوق المدنية ولكن تحت هيمنة مركزية الرجل الأبيض!

    أما مالكوم إكس كان يضرب في الوتر الحساس وفي مركز ثقل الرجل الأبيض بصاروخه بعيد المدي فلم يكتفي بمهاجمة المركزية في إمريكا بل هاجم أيضا سطوة الرجل الأبيض المتمددة أخطبوطيا بإمبرياليتها وصهيونتها في كل العالم
    وكان يعرف يميز جيدا بين الأعداء والإصدقاء وكان صاحيا للون فلم ينخدع أبدا بالمواقف التضامنية للرجل الأبيض مادام ظل محتفظا بمرجعيته ولهذا إعتبر مناداة الضحية من البعض بالمبادرة بالصفح عن الرجل الأبيض الذي ما يفتأ يفتك بالزنوج ضربا من الختل بل جريمة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 01:30 PM

Adrob abubakr

تاريخ التسجيل: 10-05-2006
مجموع المشاركات: 3895

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote: يا عزيزي للفلسطينيين قضية لا ينكرها أحد ( حتي بوش و اولمرت ) ... لكن أنت قد تجنيت علي أهل دارفور بهذه المقارنة الفجة . صور أهل دارفور في المحنة هي بداية الأزمة . صور أهل فلسطين هي نتاج الأزمة

    إنها مأساة حقيقة يا محمد سليمان!





    Quote: “The zionist argument to justify Israel’s present occupation of Arab Palestine has no intelligent or legal basis in history.”

    -Malcolm X


    ما الغضاضة في هذا الموقف أم ظننتنا نؤيد الصهيونية!

    (عدل بواسطة Adrob abubakr on 04-02-2007, 01:37 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 01:46 PM

Adrob abubakr

تاريخ التسجيل: 10-05-2006
مجموع المشاركات: 3895

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote: جبت الكلام ده من وين؟
    يعنى قريتو وين؟

    كل مرة بثبت دوغمائيتك!
    طيب نبسطها ليك...
    شبها بمنبع النهر ومجراه ومصبه أليست هذه ثلاثة أمور مختلفة ولا ده عايزة مرجع برضه!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 02:35 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    ياصباح الصبح الملك لله.

    كتب أدروب:

    Quote: Quote: عبد الناصر قائد عظيم، ولن تستطيع أو غيرك الإنتقاص منه شيئا، ولعبد الناصر أخطاء عظيمة لن يستطيع كل من يقدر الرجل أن ينتقص منها شيئا

    هذا أكبر دليل علي أنك لم تتزحزح قيد أنملة من ناصريتك وتريدنا بعد هذا أن نصرف النظر عنها ونناقش موضوعك عن مقاربات الإنقاذ وإسرائيل وعن نكروما ومانديلا?!
    يا له من تزييف!


    هذا ليس دليل ياسيد أدروب، هذا سيد الادلة.

    الاعتراف شخصيا. فقد قال خالد كودى بالحرف الواحد أن عبد الناصر قائد عظيم ولن تستطيع أو غيرك الانتقاص منه شيئا، ولعبد الناصر أخطاء عظيمة لن يستطيع كل من يقدر الرجل أن ينتقص منها شيئا.

    مبروك.

    أقفلوا كتبكم إن كانت لديكم، وقوموا الى صلاتكم على قبلة السودان الجديد بعد أن تصطفوا بإستقامة يرحمكم الله...

    و لاتتركوا شيطانا لا غواصة تقف بينكم اكسبوا دنيا وآخرة.

    تتبارى المؤسسات الاعلامية والثقافية فى تنصيب القادة العظام لما تركوه من أثر، وطالعنا هذا المنبر ببوستات قوائم الاحصائيات التى تقول بأن هنالك 100 قائد عظيم فى القرن الماضى، وووالخ!

    أتمنى أن لاتقوم جماعتكم بالقبض على مرشح السفاح "أدولف هتلر" للقائمة كقائد عظيم وتقديمه الى محاكمة بتهمة ان هذا دليل على تأيده لهتلر فى إبادة اليهود...انه المنهج.

    لقد كان فرعون قائدا عظيما، وكان قيصر قائدا عظيما، وكانت جولدمائير قائدة عظيمة.....
    لماذا لاتجتهد قليلا لتجد الدليل التى تبحث عنه بإستماته...كأن تأتى برؤية الناصرية لمشكلة فلسطين وتقيس عليها ما أكتب هنا!!

    هل تريد المساعدة؟

    أطلب.

    كتب أدروب:

    Quote: لماذا يا خالد نصبت نفسك طوال هذه الفترة مدافعا عن قضايا الهامش?
    هل كنت تمارس خداعا أم كنت تريد حلها بالمنظور الناصري?!
    فلماذا لم تمتلك إذن الشجاعة وتعلنها صراحة أم كنت غواصة تريد إحتواءهم?!
    ولماذا كنت تهاجم الجلابة إذن أليسوا هم تنابلة الناصرية?!

    لقد عان المهمشون ما عانوا من جراء الفكر الناصري هل كنت تريد إنقاذهم من عدوهم بعدوهم أم إنقاذهم بإخضاعهم لعدوهم?!
    لقد سقط القناع عنك يا خالد!


    خالد كودى شقاوتو شقاوة.

    العام الماضى كتب الرفيق أحمد مكنات فى هذا البوست الاتى:



    خالد كودى .. نور تاور


    Quote: Quote: لذلك استغربت حين تقازمت أحلام كودي من أحلام من المحيط إلي الخليج إلي تخوم القبيلة، يا له من زمن بئيس،
    يا خالد كودي النوباوي الجديد ..
    أتصور أنك أكبر من القبيلة .. لأنك فنان أولاً ولأنك مناضل ثانياً .. ولأن التهميش في كردفان ليس مقصوراً علي النوبة
    وحدهم والنوبة يعرفون ذلك جيداً، وأسأل الكوماندر عبد العزيز الحلو ..
    لماذا لا نوجه السهام معاً لمن عادوا بتاريخنا السياسي القهقري إلي القبيلة والعرق بعد أن كنا تجاوزناهما بأزمان طويلة
    هل تذكرني يا خالد كودي ..



    فردينا على الرفيق مكنات بالاتى:


    (الاخ احمد يونس،

    تحياتى،

    اعتقد انك كتبت هذا التعليق بناء على "تلفيق" هنا وهناك!

    اتفق معك في أننا نعيش في زمن بئيس، احلامى وغيري ممن تعلموا من التجربة و من القادمين من حلم المحيط إلى الخليج لم تتقزم ، إنما كبرت لتتبنى مشروع "السودان الجديد" وتبنيه .

    فكما تعرف يمكننا ان نخوض في الحوار الطويل إياه حول العشيرة والقبيلة والأمه ، وبافتراضات ان "الامه" مرحله أكثر تقدما من القبيلة، والاخيره مرحله متقدمه للعشيرة ...الخ، وفى هذا يمكننا الاستدلال بأمهات الكتب في موضوعات التطور الاجتماعى و القومية التي انتجها انثربولوجيين العصور المختلفة، وتلك التى من تاليف المفكرين العرب وكانت متداوله فى الثمانيات.

    فالافتراضات النظرية التي تقول بالتمازج الثقافي كما كنا نتحدث عنه في الثمانيات ، أن تتمازج القبائل ثقافيا عبر الزمان لتكوين "الامه" أو لتلتحق بالامه التى تكونت فعلا والتى في السودان هى الامه العربية ... هذا الافتراض على المستوى النظرى تجاوزته المجتمعات، ولم يعد يعبر عن ماذا يريد الناس في قرننا هذا، لم يعد يعبر عن "خياراتهم" ان يكونوا من يريدوا ويفعلوا خياراتهم هذه من دون ان يقلل منهم هذا شيئا ...انه القرن الواحد والعشرين .

    فقد انتبه الناس إلى ان أحكام القيمة نفسها غير مقياس صالح عندما ياتى الأمر إلى الثقافات والمجتمعات البشرية، أحكام القيمة التي قد تقول أن القبيلة أقل من الامه هى أحكام غير مستقيمه لطبيعة مثل هذه الافتراضية التى تلغى ما يمكن ان تقدمه المفردات الثقافية القبلية لمن يريد ويختار ان يكون جزءا منها، وان مايمكن أن تقدمه المفردات التقافيه القبلية والمتعدده هذه تغنى التكوينات السياسية لما فيها
    من تباين ، ولكنها لاتنتقص من التكوينات السياسيه او تضعفها باعتبار انها "متخلفة"
    ودون باى حال من الاحوال.

    ما أتبناه أنا هو نظريات وافكار التقاطع الثقافي، وأيضا يمكننا ان نتحاور طويلا حوله ، ولكن بعضا منها يقول انه لايمكن تصنيف الثقافة قيميا أصلا.

    و انك لاتحتاج لألغاء الملامح الثقافيه "القبليه" أو غيرها أو "تطويرها"، أو إلى مزجها في التكوين السياسي "الدوله" أصلا، وان فكرة التكوين الاجتماعي "المثلى" لا يجب ان يكون امه أو قبيلة أو غيره ، وان كان او لم يكن لايزيد هذا أو ينتقص من هذه الجماعه او من هذا الشخص أو ذاك متى ما انتمى إلى أحداهما ومتى ما التزم بالمنظومة الحياتية لاحداهما.

    وتقول أيضا أن في تعدد هذه الجماعات وفى تعدد مفرداتها غناء للثقافة عموما في التكوين السياسي والذي لابد وان يكون رضائي ومبنى عل القبول .

    نقصد بالملامح الثقافية هنا هي طرائق الناس في الحياة، في التكوين الاجتماعي المعين، من فنون ودين ورقص ولغة وطقوس حياتيه من الميلاد إلى الدفن...الخ.

    ومشروع السودان الجديد ، نسميه مشروع لان بناءه لايزال قائما، هذا المشروع في اعتقادنا بنى على مفاهيم التقاطع الثقافى وليس التمازج الثقافي.

    وهذا ما يقلق اناسا مثل بريمه.

    اذ ان امثاله يحملون مقياسا قيميا ثيولوجيا و "فاشى" فى احدى اوجهه ليقيسوا ثقافات الاخرين عليه.
    وسنكتب عن هذا فى مكان آخر.

    فالنوبه مثلا يحتفوا ويفتخروا بطرائقهم في الحياه وبمفرداتهم الثقافيه، ومن حقهم الابقاء عليها ، ويكون غير صحيح أن يعتبرها الآخر كفر وزندقة أو تخلف ، ولو كانت المنظومة الثقافية لهذا الآخر تصنف بعض ممارساتهم بالكفر والزدنقه والتخلف!!!

    فالتقاطع الثقافي في ابسط وجهه الاساسى يقبل و يساوى بين الملامح الثقافيه ايا كان مصدرها، ولايرتبها قيميا اوبناء على اعتقاد مجموعه بعينها. فليس هنالك قيمه أعلى لمن يؤمن بالمسيحية مثلا على من يؤمن بالإسلام، أو العكس، وأيضا ليس هنالك قيمه أعلى لمن يؤمن بأى من المسيحيه او الاسلام على من يؤمن بالكجور أو غيرها...وهكذا..

    عليه تكون ثقافة مثل ممارسة "التبشير" خارج هذه العملية الرافضة للاذابه بدعاوى التصنيف القيمى نفسه، ففى التعدد الغناء.

    هذه هي الفكرة ببساطه ولاحظ اننى لم اذكر "الدم" وهذا حديث آخر يمكننا ان نواصله في مكان آخر.

    عموما أنا هنا الان، ويمكنك أن تلاحض أن بعض الحضور المرتبك هنا "يفكروا لك" ويقولوك كلاما من تأليفهم ثم يعكفوا عليه تشويها سبا ولعنا).


    ولو كنت والرفاق تفقهوا شيئا عن "الناصرية" وقرأتم ماأوردته هنا تستطيعوا فهم أين موقعى اليوم.

    وحتى إشعار آخر نوافيكم بكل ماهو جديد.

    قال غواصة قال، بالله عليك الله شوف الناس ديل هذا أفضل مايمكنهم أن يأتوا به، وكأنما الامر يحتاج الى الغواصات.

    لدينا مليونين لاجىء والاستماته فى جمعية للصداقة مع إسرائل...فى هذا الوقت والان!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 02:58 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote
    Quote: : يا عزيزي للفلسطينيين قضية لا ينكرها أحد ( حتي بوش و اولمرت ) ... لكن أنت قد تجنيت علي أهل دارفور بهذه المقارنة الفجة . صور أهل دارفور في المحنة هي بداية الأزمة . صور أهل فلسطين هي نتاج الأزمة


    إنها مأساة حقيقة يا محمد سليمان!




    المأساة هى إستماتة الشرفاء لحصار ثقاقة و نظام فاشيين،
    يقتلوا ويشردوا ويذلوا أهلناـ بينما يقوم البعض بإسم هؤلاء المشردين بالدعم المعنوى لنظام وثقافة فاشية أخرى تشرد وتقتل وتذل شعبا أخر.

    هذه هى المأساة ولن نسكت عليها مهما فعلتم ومهما حاولتم فمالانرضاه لأهلنا لانرضاه للآخرين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 04:14 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    كتب أدروب:


    Quote: نعم يا خالد أنا أعتبر ماكوم إكس بطل مصادم أقوي من نكروما ومارتن لوثر كينق ومانديلا لسبب واحد كان أبعدهم نظرا حيث صوب سهامه نحو المركزية التي يقبع عليها الرجل الأبيض (المرجعية) في حين ركز مارتن لوثر ومانديلا هجومهم علي مواقف الرجل الأبيض وكانوا يستهدفون الحل بأي طريقة ولو بمنظور العدو أو أجندته أو بمقترحات حلوله التي قد تفضي إلي الإعتراف بالحقوق المدنية ولكن تحت هيمنة مركزية الرجل الأبيض


    لنأجل الحوار حول "نظريتك" فى اى من الذين ذكرت "مصادم أقوى" من الاخر...ان كان الامر أمر قوة... .

    الذى يهم هنا ياأستاذ أدروب هو أن أى من هؤلاء لم يصرف تركيز نضال شعبه بإقامة جمعيات الصداقة الشعبية مع دول أو ثقافات متورطه فى مثل مايناضل لهزيمته....

    أى منهم لم يحيد أو يتزحزح عن أولوياته...

    هذا هو موضوعنا الاساسى الذى لم تستطيعوا هضمه لأنكم تورطتم فى موقف تأييد هذه الجمعية البائسة منذ البداية،
    ووجدتم أمر الرجوع أو التراجع عنها محرجا،
    توقعتكم أن يصمت كل من إتفق معكم فى الماضى حول الكثير من القضايا عن ماقمتم به،
    توقعتم أن يؤيدوا جمعيتكم أو يصمتوا عنها.

    وعندما لم يفعل البعض وتحدثوا ضدها تحولتم الى أقزام مفلسين و مثيرى للشفقة !!!


    تحول رفاقكم "المناضلين" بالامس الى غواصات ومندسين...
    لأنهم عارضوا جمعية تراجى مصطفى للصداقة مع إسرائيل!!!

    وياله من أمر مخجل...

    لم يتحول رفاقكم القدامى الى غواصات ومندسين وساقطين لأنكم إختلفتم معهم حول تدخل القوات الدولية ، أو حول أمر المحكمة الدولية، أو حول تصعيد الحملات الاعلامية لمحاصرة النظام، أو تصعيد "حملات الشحدة" لمزيد من الخيام و للأكل والشراب والدواء لأهلنا أو للتركيز على ضمانات العودة .... الخ ، إنما تحول رفاقكم القدمى الى غواصات ومندسين وساقطين...والخ لأنهم عارضوا جمعية تراجى مصطفى للصداقة مع إسرائيل!!!

    أمر مقزز.


    أمر مقزز.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 04:37 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    الى هنا يكفينى ماأهدرناه من وقت معكم،

    وإن عدتم عدنا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 05:06 PM

omar ali
<aomar ali
تاريخ التسجيل: 05-09-2003
مجموع المشاركات: 6733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote: أستطيع أن أخمن يا خالد أنك بالفعل كتبت المقال
    بحسن نية وبلا وعي وتفاجأت حين التأييد والإشادة
    والرضا الكامل من خصومك والهجوم من الأصدقاء


    الاخ ادروب
    يقال ان الطريق الي الجحيم مفروش بالنوايا
    الطيبة..امازلت تفترض حسن النية في هذا
    الكودي المنفصم صاحب العقلية الناصرية
    المنحطة..خريج اكبر مدرسة عربية قومية
    للتهريج السياسي حكمت مصر بالحديد والنار
    ونظام بوليسي استخبارتي ذي قبضة حديدية
    فلا غرابة ان يمارس التهريج ويقفز فوق
    الحقائق ويتجاهل الاسئلة الحارقة فهو علي
    دين سادته الناصريين

    ولا غرابة ان يلتف حوله ابواق الجبهة
    الاسلامية وامنجيتها ..وان يأتوه من
    كل فج عميق لتحيته وتشجعيه علي المضي
    في ما يخدم تأكيد ما يريدون تأكيده
    بصحة سياسات الجبهة الاسلامية عندما تتبرع
    بعشرة ملايين دولار لحكومة حماس الفلسطينية
    بينما يموت الناس شرقآ وغربآ من انعدام
    الدواء الغذاء..لا غرابة فقد تركت مجموعة
    [الكافي ]التي تنتسب الي جبال النوبة الحركة
    الشعبية لتحرير السودان وانضمت الي الجبهة
    الاسلامية وكانت الحركة ماتزال تقاتل من
    الغابة.
    لا تستغرب ان يتطابق موقف الكودي {الاخلاقي}
    من اقامة علاقة طبيعية مع اسرائيل تمامآ
    مع الموقف {الاخلاقي} للبشير وصلاح قوش وكل
    الزمرة الجبهجية...ولا غرابة ان يتستر
    وراء نلسون مانديلا و نكروما وكارتر
    وتشومسكي بعد ان انفضاح تطابق موقفه
    مع موقف الجبهة الاسلامية..

    ولاغرابة ايضآ ان يلجأ الي ذات اسلوب
    ابواق الجبهة الاسلامية وامنجيتها في
    [التريقة ] من تراجي عندما انفضح امر
    ناصريته واستلابه..ما الفرق ???!!!
    هذه هي الاخلاقيات الناصرية..عندما
    تسقط ورقة التوت يلجأ الي احط
    الاساليب واقذرها

    لانملك الا ان نمضي في المزيد من
    التعرية لهذا الناصري المريض المنفصم
    ونكشف جهله وتناقضاته التي وقع فيها
    من هول المفاجأة بانفضاح حقيقته
    كبوق جديد للجبهة الاسلامية يتحدث بلا
    خجل عن الكتابات التي تؤدي الي
    التصنفيات والحروب في السودان..
    والعجب ان يقول ذلك الناصري المندس
    او خالد كودي سابقآ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 05:50 PM

omar ali
<aomar ali
تاريخ التسجيل: 05-09-2003
مجموع المشاركات: 6733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote:
    فى الثقافة العربية الاسلامية عند الكثير
    من الشماليين يعد شرب الخمر ممارسة "سلبية"
    وغير "أخلاقية



    وهل الخمر حلال في الثقافة العربية الاسلامية
    المصرية الناصرية ?? الم اقل انه مريض
    منفصم يبرطم ويهرطق علي غير هدي
    هل الدين الاسلامي الذي استنكرت موقفي النقدي
    منه يحلل الخمر والشماليون هم الذين يحرمونه
    ويرون شربها عملآ سلبيآ..
    دا كلام واحد في رأسه طايوق

    الخمر عند مهاجميك القدامي هي التي كشفت من
    هو خالد كودي ومن هي رودا مردا ولكني اقول
    انك مريض نفسي بشخصية مزدوجة
    وكلامك هذا لاكبر دليل
    ضد جلابة الشمال النيلي ومع جلابة الشمال
    المصري
    يري تحرير جبال النوبة من هيمنة الجلابة
    وفي نفس الوقت يريد استمرار الهيمنة
    المصرية علي السودان من خلال اطروحاته
    الناصرية القومية ..
    ينال من زعامات السودان برسوماته من محمد
    احمد المهدي وحتي محمد عثمان الميرغني
    [وهذا من حقه وحق اصيل له في اطار حرية
    التعبير] وفي نفس الوقت يري عبد الناصر
    قائدآ تاريخيآ عظيمآ ولو كان حيآ لما
    حدث ماحدث في دارفور. لا يا سادتي القضية
    ليست في امتلائه بالخمر انه مريض منفصم..
    هذا كل ما في الامر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 10:01 PM

omar ali
<aomar ali
تاريخ التسجيل: 05-09-2003
مجموع المشاركات: 6733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote: خالد كودى شقاوتو شقاوة.

    العام الماضى كتب الرفيق أحمد مكنات فى هذا البوست الاتى:


    خالد كودى .. نور تاور



    Quote: Quote: لذلك استغربت حين تقازمت أحلام كودي من أحلام من المحيط إلي الخليج إلي تخوم القبيلة، يا له من زمن بئيس،
    يا خالد كودي النوباوي الجديد ..
    أتصور أنك أكبر من القبيلة .. لأنك فنان أولاً ولأنك مناضل ثانياً .. ولأن التهميش في كردفان ليس مقصوراً علي النوبة
    وحدهم والنوبة يعرفون ذلك جيداً، وأسأل الكوماندر عبد العزيز الحلو ..
    لماذا لا نوجه السهام معاً لمن عادوا بتاريخنا السياسي القهقري إلي القبيلة والعرق بعد أن كنا تجاوزناهما بأزمان طويلة
    هل تذكرني يا خالد كودي ..
    فردينا على الرفيق مكنات بالاتى:

    خالد كودى .. نور تاور







    يكاد المريب يقول خذوني
    هذه الفقرة التي جلبها ليبرر بها براءته
    من الناصرية بعد انفضاح امرة وتطابق موقفه
    مع موقف الجبهة الاسلامية وابواقها من امر
    اقامة علاقات طبيعية مع اسرائيل ليس لها
    اية قيمة تذكر
    فصديقه القديم الذي الفه يردد في السابق
    كالببغاء شعارات الناصرية وبضرورة توحد الامة
    العربية الخالدة لتحرير فلسطين والقضاء علي
    دويلة العصابات الصهيونية قد انخدع فيه كما
    انخدع بشاشا وادروب وتراجي وعمر علي وغيرهم
    عندما رآه يهاجم الجلابة ويكتب عن معارضه التي
    اقامها من اجل دارفور ويقول انه راعي رودا مردا
    ومرشدها ومستشارها ومقدم النصح لها وظن انه قد
    فارق الناصرية واصبح بينه وبينها سد منيع كالسد
    العالي الذي بناه عبد الناصر علي جماجم السودانيين
    فعاتبه كما هو واضح علي انشغاله بالهم الاقليمي عوضآ عن
    الهم القومي العربي من المحيط الهادر الي الخليج
    الثائر ولكنه ماخيب ظنه فلم يكن سوي ناصري مدسوس ما
    يزال منشغلا بالهم الفلسطيني ويناجي عبد الناصر ويضفي
    عليه صفات العظمة والبطولة..
    ياسيدي استرح فما يزال الناصري القومي العربي خالد
    كودي علي دينه القديم ولايهم ان يكون من جبال النوبة
    او من جبال الهملايا..كان لابد ان يجئ الوقت الذي يظهر
    فيه المدسوس علي حقيقيته عاريآ في خندق واحد مع ابواق
    الجبهة الاسلامية وامنجيتها...آل موقف اخلاقي آل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2007, 01:28 AM

omar ali
<aomar ali
تاريخ التسجيل: 05-09-2003
مجموع المشاركات: 6733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote: نأتى لبطل وزير "نقد الدين" فى دولة السودان الجديد الرفيق عمر على،

    نلسون مانديلا.

    يقول عمر على عن نلسون مانديلا فى هذا البوست:


    Quote: ولكن هذه المرة يحاول ان يغطي ناصريته بدعوي
    انسانوية وباستحاضر الديكتاتوري الغاني نكروما
    والبطل نلسون مانديلا...



    ونقول يسقط الدكتاتوريين ناصر و نكروما،
    وتسقط سيرتهما لموقفهما الظالم ضد إسرائيل.
    ويعيش البطل نلسون مانديلا،
    فنحن مع عمر على أن مانديلا بطلا متميزا،
    ومواقفه من أهلنا كانت دليلا على صمود الثورى،
    فحاول الشيخ مانديلا بكل الأساليب وقف ذل أهلنا فى مخيمات اللاجئيت فى دارفور..
    ولايزال عكس الكثير من القادة العرب والعجم، لم يدخر جهدا ولاوقتا يحاول مع الفاشى.

    ماهو موقف مانديلا من إسرائيل ومن فلسطين ، وماهو موقف الفلسطينيين منه؟

    ماهو موقف إسرائيل من الكفاح ضد نظام العنصرية فى جنوب أفريقياحينها؟

    أهلا أصدقاءنا الجدد..شالوم.

    فى العام 1990 وقف نلسون مانديلا أمام العالم و فى "ليبيا" ليقول ضمن مايقول:

    "There has always been close collaboration between the Zionist entity and South Africa. We have not ceased to condemn this cooperation loudly and clearly and to call for putting an end to it. We all know that both racist systems lend each other a helping hand in the areas of economic and military affairs."

    "The ANC has, on numerous occasions, maintained that the PLO is our comrade in arms in the struggle or the liberation of our respective countries. We fully support the combat of the Organization for the Liberation of Palestine for the creation of an independent Palestinian State."


    لقد كان هنالك تعاون دائم بين الكيان الصهيونى وجنوب أفريقيا.
    نحن لم نتوقف عن عن إدانة هذا التعاون بوضوح وبالصوت العالى، والمطالبة بوضع نهاية له.

    نحن جميعا نعرف أن النظامين العنصريين يساعدون بعضهم البعض فى المجالات الاقتصادية والعسكرية.

    ال “ANC” وفى الكثير جدا من المناسبات تمسكت بالقول أن ال"PLO"
    هم رفقاءنا فى الكفاح المسلح أو فى تحريرنا لبلدينا.

    نحن ندعم كليا قتال منظمة التحرير الفلسطينية لأجل دولة فلسطينية مستقلة.

    ويستمر البطل مانديلا ليقول:

    "On many occasions, you have taken a firm stand against all forms of injustice and oppression, and you have given military support to the South African people in their struggle for freedom and self-determination... Our situation is identical to that of all peoples who are in struggle. Just as we, you are convinced that armed struggle is the only effective way to recover freedom, as can be seen in your commitment to the service of the most elementary of human rights throughout the world, and most notably in South Africa..."

    "We consider ourselves to be comrades in arms to the Palestinian Arabs in their struggle or the liberation of Palestine. There is not a single citizen in South Africa who is not ready to stand by his Palestinian brothers in their legitimate fight against the Zionist racists..."


    فى مناسبات عدة إتخذنا موقف قوى ضد كل أشكال عدم الظلم والاضطهاد ،
    وأنتم "أى الليبيين" قد دعمتم شعب جنوب أفريقيا بالسلاح أثناء كفاحهم للحرية وتقرير المصير.

    ووضعنا متطابق لكل الشعوب المكافحة. ...

    ويقول مانديلا:

    نحن نعتبر أنفسنا رفقاء سلاح للعرب الفلسطينيين فى كفاحهم ،أو لتحرير فلسطين.

    لايوجد مواطن واحد فى جنوب أفريقيا غير مستعدا لأن يقف بجانب أخوانه الفلسطينيين فى قتالهم المشروع ضد الصهيونية العنصرية!!!

    http://www.mathaba.net/info/mandela.htm

    هل لازال مانديلا بطلا عندك ياعمر ياعلى أم ستجردوه من البطولة؟

    ماهو رأى وموقف الاسرائيليين فى البطل مانديلا حينها،
    وماهو رأى الاسرائيليين وموقفهم من البطل نلسون مانديلا الان؟

    و هل سكت أصدقاء السودان الجدد على نلسون مانديلا ومواقفه؟

    سنعود لهذا فى "قعدة" تانية.
    (عدل بواسطة Khalid Kodi on 04-02-2007, 02:04 ص)





    مايزال الناصري المدسوس بتاع الاخلاق
    يتستر بنلسون مانديلا ويتدرع به
    لتبرير سقطته وناصريته ووجوده في
    خندق واحد مع الجبهة الاسلامية
    وابواقها ..وكنت قد سألت هذا
    المستلب الناصري اسئلة قفز فوقها
    قفزآ ..
    لماذا لم يقطع نلسون مانديلا علاقة
    جنوب افريقيا الدبلوماسية والتجارية
    مع اسرائيل خلال سنوات حكمه???
    وهل يجوز اخلاقيآ الابقاء علي تلك العلاقة
    بعد كل كلامه الذي اتيت به???




    اذا كانت اسرائيل لا يجوز التعامل معها
    من موقف اخلاقي لانها قامت علي اشلاء
    الفلسطينيين كما زعمت ايها الناصري
    المستلب فهل يجوز اخلاقيآ الاحتماء
    بدولة قامت علي اشلاء الهنود الحمر
    والعيش فيها واكتساب المواطنة فيها??

    وسؤال جديد آخر:
    كيف سمحت دولة جنوب افريقيآ اخلاقيآ
    بزيارة ايهود اولمرت رئيس وزراء
    اسرائيل حاليآ ووزير الصناعة والتجارة
    أنذاك لها في اكتوبر 2004 ???????!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2007, 03:39 PM

Adrob abubakr

تاريخ التسجيل: 10-05-2006
مجموع المشاركات: 3895

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2007, 10:00 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    شالوم شالوم شالوم.

    لا تعصرن الجلابى حتى الإفلاس،
    لاتهزمن الجلابى فكريا هزيمة نكراء...

    إن فعلت يبدأ الجلابى "بالردحى" على نمط "إنته يالفعلتك ، إنته يالتركتك".

    وإن إستمريت فى تجريدة من إدعاءه، وأثبت جهلة،
    "يدعيك" على نمط "شكيتك على الله"
    عديل كده....وهذا لن يفيدكم شيئا...

    و بعد أن نملا رأسنا بالخمر ،
    نلعب مع الرفاق بعضا من ميسر "فنخرتهم" لننصرف لأقامة بعض الانصاب والازلام...
    ثم نعكف على عبادتها، وتجريدكم من ثورية غير آهلين لها.

    سودان جديد أويييى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2007, 10:13 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)



    ماذا يقول أصدقاء عمر على الجدد فى البطل الذى إتفق عليه القاصى والدانى،
    والذى إتفق علية المختلفون فى هذا البوست.

    ماذا يسمون من تستميتون لصداقتهم بطل أفريقيا والعالم نلسون مانديلا؟

    النازى الاسود نلسون مانديلا .

    بالخط العريض فى مطلع الصفحة...نلسون مانديلا نازيا أسود...

    http://www.jtf.org/israel/israel.black.nazi.nelson.mandela.htm


    Mandela was the leader of the terrorist African National Congress (ANC),

    مانديلا قائد منظمة "ANC" الارهابية.

    أصبح بطل تحرير السود ورمزهم فى العالم نلسون مانديلا نازيا أسود وأصبحت المنظمة التى من خلالها قاد سود جنوب أفريقيا كفاحهم الطويل للحرية أصبحت منظمة إرهابية.

    فمالذى جعل نلسون مانديلا نازيا، وكفاحهم ثوار جنوب أفريقيا إرهاب؟

    مثل هذه الاسئلة لن تقوا على الجابة عليها.


    ويواصل أصدقاء السودان الجدد تشوية سيرة البطل، ويضيفوا الى التشوية التلفيق والكذب "كما يفعل تنابلة السودان الجديد" فى هذا البوست، يقولوا:

    Mandela and the ANC always called for the destruction of Israel and for the extermination of what they referred to as the "Zionist existence" in the Land of Israel.

    مانديلا والا"اى ان سى" دعت بإستمرار الى تدمير دولة إسرائيل او الى تدمير مايشيروا إليه بالوجود الاسرائيلى على أرض فلسطين!


    بتزييف موقف البطل من هذا الصراع يهدفوا الى تشويه موقفه المنحاز للأنسان ولحقه فى حياة كريمة.
    والجدير بالذكر أن موقف مانديلا يعرفه القاصى والدانى وهو:

    Firstly, the withdrawal of Israel from all occupied territories; secondly, the unequivocal commitment by the Arab countries to the right of Israel to exist within secure borders; and thirdly, an international commission acceptable to both parties, to oversee the negotiations and implementation of agreements.
    http://www.discovery.umd.edu/mandela/mandelaspeech.html

    أولا، إنسحاب إسرائيل من كل الاراضى المحتلة.

    ثانيا، الالتزام من كل الدول العربية بالاعتراف بحق إسرائيل فى البقاء وفقا لحدود آمنة.

    ثالثا، لجنه دولية مقبولة من الطرفين للأشراف ولمراقبة المفاوضات ولضمان تطبيق بنود الاتفاقيات.


    فكيف أصبح نلسون مانديلا نازيا أسود وهذا موفقه؟

    ألست هذه نفس نمط الدعاية التى تشوة و تزيف مواقف الشرفاء و التى تستخدمها السلطة الفاشية فى السودان؟

    اوليس رمى أبطال الهامش بالعنصريين والانفصاليين والمتمردين....وتنظيماتهم بالمخربة والارهابية..اليس هذا ماتقوم به أجهزة إعلام الخرطوم!!!


    إنما السؤال : لماذ أصبح البطل نلسون مانديلا نازيا أسود رغما أن موقفه يعد موقف عادلا وحكيم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2007, 10:19 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    لماذ أصبح البطل نلسون مانديلا نازيا أسود رغما أن موقفه يعد موقف عادلا وحكيم.

    يقول مانديلا الذى يعتقد أن إسرائيل دولة عنصرية:


    Apartheid is a crime against humanity. Israel has deprived millions of Palestinians of their liberty and property. It has perpetuated a system of gross racial discrimination and inequality. It has systematically incarcerated and tortured thousands of Palestinians, contrary to the rules of international law. It has, in particular, waged a war against a civilian population, in particular children.

    http://www.alinaam.org.za/library/mandela.htm


    العنصرية جريمة ضد الانسانية.

    إسرائيل جردت ملايين الفلسطينيين من حريتهم ةممتلكاتهم.

    لقد حفظت نظام مقزز، عنصرى وغير عادل.
    لقد قامت و بإنتظام بتعذيب آلاف الفلسطينيين مخالفة للقوانين الدولية
    ...تحديدا لقد أعلنت حربا ضد مواطنين عزل، تحديدا الاطفال!!!

    وياليتكم تتعلموا ممن تعتقدوا فيهم أبطالا...فللثوار وجه واحد.

    ونواصل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2007, 10:37 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    ونقد إسرائيل يساوى العداء الى السامية!!!

    قد صار نلسون مانديلا بالاضافة الى نازيته معادى للسامية،
    "حانرجع بالمزيد فى محاولة محاصرة مانديلا ورميه بتهمة العداء للسامية"

    الكثيرين من اليهود وغيرهم ناقشون الظاهرة:

    On the other hand, to inflate the definition by including critics of Israel is, if not exactly incorrect, self-defeating and dangerous. No one can stop you from proclaiming all criticism of Israel anti-Semitic. But that makes anti-Semites out of Nelson Mandela and Bishop Desmond Tutu, not to mention tens of thousands of Jews.


    ففى 1990 هددت المنظمات اليهودية والتى صنفت مانديلا وتوتو المعاداه الى السامية" هددت بمعارضة زيارة تلسون مانديلا الى أمريكا ثم تراجعوا من التهديد.أو تنفيذ المقاطعة ...

    ويريدون صداقة مع إسرائيل للمساعدة على القضاء على القهر والظلم والاضطهاد "لأفارقة"السودان!!!!

    عجبى، عجبى...ألايقرأ هؤلاء القوم التاريخ المعاصر؟


    تاريخ العلاقات بين إسرائيل وجنوب أفريقيا ليس أمر شديد الغموض ـ ويصعب التعرف علية،
    إذ أنه هنالك عشرات الكتب والمقالات وبنوك المعلومات مليئه بتفاصيل وتواريخ هذه العلاقة.

    ففى إكتوبر 11 – 1961 صوتت دولة إسرائيل فى الجمعية العامة للأمم المتحدة مدافعة عن التفرقة العنصرية.

    صوتت إسرائيل عن نفس النظام الذى تتخذون من مقاتله الاول نلسون مانديلا بطلا!!

    فى 1975 حمى وطيس التعاون بين الدولتين الصهيونية والعنصرية فى مجالات التجارة و الاقتصاد والبنى التحتية فى كل من جنوب أفريقيا وإسرائيل.

    فى 1980 قام إريل شارون بزيارة الى قوات جنوب أفريقيا فى إقليم ناميبيا،
    إستغرقت الزيارة عشرة أيام خلص فيها الى أن جنوب أفريقيا تحتاج الى أسلحة أكثر لقتال المد والتأثير "السوفيتى" فى المنطقة.

    وإقليم بريتوريا هو الذى إشتهر باشرس المواجهات من المناضلين السود تجاه الجلاد العنصرى،
    وهو الذى إشتهر باقسى أنواع القمع الفاشى من قبل الجلاد العنصرى ...
    وهو الذى إشتهر أيضا بالاسلحة الاسرائيلية الفتاكة!!!!

    أسلحة تم تطويرها لمثل نوع مظاهرات السود الافارقة الهادرة بأغنيات الحرية...
    تم تطوير وتجريب هذه الاسلحة فى الفلسطينيين.

    أسلحة أصدقاءكم الجدد هى التى أطلقت مرارا على صدور الرفاق فى جنوب أفريقيا
    ....على صدور رفاق بطلكم الكبير نلسون مانديلا.
    ....ولعل أصدقاءكم الجدد يعينوننا ببعض منها...
    " إنشاء الله شوية عوزى"!

    فلأ كثر من ثلاثين سنة والعالم يقاطع الدولة العنصرية،
    كان الاصدقاء المرتقبين يقيمون العلاقات التجارية،
    الاقتصادية، العسكرية، النووية،
    الاكاديمية، فى مجالات الطاقة، السياحة،
    الثقافة، الرياضة والمواصلات والزراعة والمخابرات والتجسس والأمن..
    .هذا ما كان وقودا للدولة العنصرية للإستمرار أطول،
    ولقهر وذل الرفاق السود فى جنوب افريقيا أكثر...لقد أطالت الدولة العبرية من عمر قهر الرفاق فى جنوب أفريقيا....

    (عدل بواسطة Khalid Kodi on 05-02-2007, 10:57 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2007, 10:31 PM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    الجمهور الرياضي المصري
    عندما يفوز فريق على الاخر بعدد كبير من الاهداف يصيح الجمهور

    كفاااااااااااية .. سبوووهم .. حرااااااااااااااام


    ياخالبوست ده سيك عديييييييييل كده
    وسيك في القبول كمان

    ولي البلعبوا هارت
    ناس ادروب اكلوها كلها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-02-2007, 01:17 AM

omar ali
<aomar ali
تاريخ التسجيل: 05-09-2003
مجموع المشاركات: 6733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)



    الناصرية هي النازية في صورتها القومية
    العربية التي كانت تحلم بابادة اليهود
    والقاء اسرائيل في البحر..
    الناصرية هي التهريج الذي يحول الهزيمة
    الي مجرد " نكسة"..ويهدد كل من يريد مس
    النظام المهزوم بقوله " لا صوت يعلو فوق
    صوت المعركة"..
    الناصري المدسوس والافريقي المستعرب خريج
    اكبر مدرسة سياسية للتهريج والكذب يعلن
    انتصاره علي طريقة الانتصارات الناصرية
    المعروفة وكيف يكون ناصريآ اسود ان لم
    يفعل ذلك وعلي الملأ..اللهم الا اذا
    اعتبر انتصاره هو تصفيق امنجية نظام
    الجبهة الاسلامية وابواقه له مشجعين
    مهللين له بعد ان اتضح لهم انه منهم
    واليهم ولا يختلف عنهم في شئ ..وهاهو
    [المتعوس اتلم مع خائبي الرجاء.]

    الناصري الاسود المندس خريج مدرسة
    التهريج التي كان من سدنتها احمد
    سعيد يعلن انتصاره علي الطريقة
    الاحمد سعيدية الشهيرة [الطائرات
    الاسرائيلية تتساقط كالذباب....]
    ويريد في نفس الوقت ان يهرب من
    ناصريته التي لا مهرب له منها
    مختبئآ وراء البطل الافريقي
    نلسون مانديلا..ولكنه لا يجيب
    علي سؤالنا مرددآ اطنانا من
    الجمل الانشائية الفارغة>>

    وسؤالنا:
    لماذا لم يقطع نلسون
    مانديلا علاقة جنوب افريقيا
    الدبلوماسية والتجارية مع
    اسرائيل خلال فترة حكمه ??
    علمآ بان جنوب افريقيا حتي
    اليوم هي من شركاء اسرائيل
    التجارية المهمة???


    هذا سؤال يحتاج الي اجابة
    منطقية لا الي تهريج مثل التهريج
    الذي يمارسه الناصري الاسود
    المندس لان الاجابة عن هذا السؤال
    هي المفتاح الي اختبار كلامه عن
    ان اقامة علاقة طبيعية مع اسرائيل
    غير اخلاقية ..

    الذي يحدثنا عن ادانة مانديلا
    لاسرائيل لابد وان يحدثنا بالضرورة
    عن ماهية العلاقة الدبلوماسية
    والتجارية التي ابقاها مع اسرائيل
    ..والذي يتحدث عن الاخلاق لابد ان
    يوضخ اخلاقيآ هذه النقطة حتي يفهم
    الذين يقرؤون ويزول الالتباس.....
    فليس من الاخلاق في شئ ان يقدم
    الناصري الاسود المندس نلسون مانديلا
    بالطريقة التي تخدم ناصريته واحلام
    القاء اسرائيل في البحر..
    لا اظن ان الناصري الاسود المندس
    يقوي علي الاجابة عن هذا السؤال..
    فمتي علمت الناصرية خريجيها غير
    التهريج والتهرب من الحقائق
    وادعاء النصر وهم مهزمون علي طريقة:
    [ان الطائرات الاسرائيلية تتتساقط
    كالذباب.]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-02-2007, 04:27 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    الرفاق الان "لو ليهم مراد" يقبقبو مانديلا من قميصو بتاع السجن المشهور داك،
    ويردحوا فى وجهه على طريقة عمر على:

    مالذى لماك على هؤلاء الفلسطينيين "الارهابيين" ،
    أيها المستلب الاسود، كم أنت مريض ومنفصم وتحتاج الى طبيب نفسى أيها المخمور.



    نترك مانديلا الى حين ونقبل على شرفاء اليهود بعد أن ندور لينا "بابور بى كرتين"...
    يعنى سيجارة بنقو غلييييييدة "للنباتيين" .



    سأل "رونى كاسريلس" Ronnie Kasrils عن إذا ماكان من الممكن مقارنة إسرائيل بدولة جنوب أفريقيا أيام العنصرية؟

    كانت إجابة Ronnie Kasrils :
    أن أوضاع العرب فى إسرائيل وفى فلسطين أسوأ بكثير من أوضاع السود فى جنوب أفريقيا أبان الحكم العنصرى.
    و
    Ronnie Kasrils يهودى من جنوب أفريقيا.

    وهو أحد رفقاء البطل نلسون مانديلا فى الرحلة الطويلة للحرية،
    تلك الرحلة التى كان لأصدقاء السودان الجديد المترقبين دورا لايمكن إغفاله فى المساهمة فى تعطيلها بفك الحصار المحكم من كل شرفاء العالم على العنصرية ...الاغنياء منهم والفقراء، بيضهم وسودهم.

    Ronnie Kasrils قاتل السلطة العنصرية ولاحقا أصبح قائد "عسكرى فى ال ANC .

    Ronnie Kasrils كحال رفيقه نلسون مانديلا تم تنصنيفه ووصفه بالارهابى حينها،
    وإبان نقدة الى إسرائيل أصبح من اليهود كارهى ذاتهم وأعداء للسامية.

    بعد النصر شغل Ronnie Kasrils منصب وزير المخابرات ونائب وزير الدفاع فى جنوب أفريقيا.

    فى مؤتمر عقد فى لندن 2005 قال Ronnie Kasrils أن الكثيرين من الاذكياء غير مستعدين بالتصريح العلنى ضد جرائم إسرائيل، والصهيونية خوفا من الرمى بعداء السامية...

    ويذهب Ronnie Kasrils ليقول أن حقيقة الامر ليس العرب هم الذين أهدروا حياة ستة ملايين يهودى،
    إنما الاوربيين فى أوربا، لكن والفلسطينيين تحديدا هم الذين يدفعون الثمن لجرائم أوروبية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-02-2007, 05:04 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    عمر على يسأل "رديحا" عن عدم قطع العلاقات بين إسرائيل وجنوب أفريقيا بعد إنتصار الثورة؟

    لايعرف عمر على الفرق بين الدولة والثورة ،
    ولايعرف الفرق بين الدولة المنتصرة التى تستطيع أن تصيغ علاقاتها مع الاخرين من موقع القوه،
    ولايعرف أن بعض الدول والزعماء قد تكون رسالتهم أكبر من حدود دولتهم الجغرافية
    ..وماندلا كذلك، وكذلك جنوب أفريقيا.. يكفى محاولاتهما مع السودان.

    لان البطل عرف ماهو الظلم والقهر والإضطهاد لازال يقاوم الظلم والقهر والأضطهاد.
    ..حتى و لو أدى ذلك لوصفه من قبل البعض بالنازى الأسود...
    للرجل مبادى، وله وجه واحد، وهو وجه الثوار.


    ولايعرف "الرادح" أن مانديلا أكبر من مجرد قائد صغير،
    ففى زيارة مانديلا لجماعتكم فى عقر دارهم قالها لهم وجه لوجه...
    أنكم عنصريين، وتمارسون الاضطهاد ضد الفلسطينيين، ويجب عليكم أن تنسحبوا من الاراضى العربية وووووالخ.

    http://select.nytimes.com/gst/abstract.html?res=F50A10F...fMandela%2c%20Nelson


    ففى 1990 زار مانديلا غزة وتناقلت وسائل الاعلام الترجيب الحار الذى وجده...
    ومانديلا لايفوت فرصة من دون أن يتحدث عن التشابه بين نضال الشعبين، الجنوب أفريقى والفلسطينى،
    وكيف أنهم ألهما بعضهم البعض...

    "It is a realization of a dream for me to be here to come and pledge my solidarity with my friend Yasser Arafat," Mandela said.

    ومانديلا يحترم ياسر عرفات أيما إحترام لصموده، ولم يترك فرصة الا وقال بتضامنه معه كرفيق نضال.

    ورسالة من مانديلا فى تلك الزيارة....

    But Mandela's visit was more than symbolic. He touted the political message that Israel needs to give up all occupied Arab land -- including the Golan Heights and southern Lebanon -- in return for its total recognition within safe borders


    على إسرائيل الانسحاب من الاراضى العربية والجولان وجنوب لبنان ولترجع الى حدودها ....

    لماذا تعتقدوا أن مانديلا قائدا وبطلا عظيما ياهؤلاء؟؟؟

    http://www.cnn.com/WORLD/meast/9910/20/mandela.arafat/

    (عدل بواسطة Khalid Kodi on 06-02-2007, 05:11 AM)
    (عدل بواسطة Khalid Kodi on 06-02-2007, 05:30 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-02-2007, 10:22 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    المتحاورون هنا سلامات

    أشكرك الفنان خالد كودي على ردك و على سعة صدرك. و لدي على ما تكرمت به ردا علي:

    أولا

    قلت:


    Quote: أن من حق دولة إسرائيل البقاء ومن حق الفلسطنيين أن تكون لهم دولتهم المستقله.


    أولا من جانبي أرحب بإقرارك بحق إسرائيل في الوجود. لكني في الرابط أعلاه لم أفهم الربط بين الإثنين أي حق إسرائيل في الوجود و حق الفلسطينيين في أن يكون لهم دولتهم، فالأخيرة لم تكن من المطروحات في البوست للنقاش.

    ثم قلت:


    Quote: فما دعانا لأتخاذ موقف المعارض الى مثل هذه الجمعية ليس بقاء او إزالة دولة إسرائيل ، أنما السلوك الرسمى والشعبى لدولة إسرائيل، وهو سلوك نرفض شبيهه فى السودان.
    فإسرائيل تمارس تقتيل وقهر وإضطهاد شعب آخر.
    وإسرائيل مثل النظام السودانى يرفض الانصياع لقرارات المنظمات الدولية.


    في هذا الحديث تعميم يقع فيه العوام الضحايا للإعلام العربي المنبني على نظرية المؤامرة، فعندما يتعاطى هؤلاء العوام مع فكرة الغرب أو الولايات المتحدة الأمريكية فإنهم يتعاملون معها ككل و مجموع فسياسيا لا يجوز هذا التعميم فأمريكا كلنتون تختلف كثيرا عن أمريكا بوش و كلاهما تختلفان عن أمريكا كارتر و ريغان و بوش الأب و هكذا دوايك. و لعل دليلي البسيط على هذا هو أن كلنتون-ديمقراطي- لم يكن يستنكف مقابلة ياسر عرفات أو حافظ الأسد، فضلا عن أنه من سعى لإتفاق حل نهائي في واي ريفر و هو من أنهى إتفاق أوسلو، اللقاء مع عرفات أو بشار الأسد من المحرمات بالنسبة لجورج بوش. بوش الأب-جمهوري- برعايته و غورباتشوف إنعقد مؤتمر سلام الشرق الأوسط في مدريد في العام 1991. فتأريخ السياسة الأمريكية هو تأريخ إداراتها المتعاقبة و لا يجوز لنا أن نقول أمريكا تفكر في هذا الشي بهذه الصورة، فلكل إدارة نظرتها تجاه قضية معينة. قياسا لا يتسنى لنا أن ننعت إسرائيل كلها بصفاتك التي رميتها بها، فإسرائيل بيغن تختلف عن إسرائيل رابين –و إن كان كلاهما أبرم إتفاق سلام مع العرب-و إسرائيل شارون تختلف عن إسرائيل أيهود باراك، فكيف لك تقول بأن لدولة إسرائيل سلوك محدد، هذا سياسيا غير جائز.

    في السياق نفسه يجوز لنا أن نستلف مفردات بوش نفسها لإنها بالغة الحكمة و الدقة و لا يستطيع الذهن العربي العروبي-لا أومئ مطلقا لناصريتك السابقة و أعني كلامي هذا-الذي يؤمن بتفوق العرب من منطلقات دينية ماضوية، لا يمكنه مطلقا أن يستوعب مفردات بوش و هي أن من حق إسرائيل الدفاع عن النفس، فطالما إعترفنا بأن لها الحق في الوجود و في شرعية دولتها إذا من حقها أن تدافع عن نفسها و عن شعبها. فيا خالد كودي أليس من المنطقي أن تهاجم إسرائيل لبنان لأن حزب الله قتل 12 جنديا إسرائيليا و إختطف واحدا على الرغم من أن إسرائيل إنسحبت من كل الأراضي التي كانت تحتلها في لبنان، عدا شبعا و هي متنازع عليها بالأساس بين سوريا و لبنان، و إذا لم يرد أولمرت بذلك الرد هل كان من الممكن أن يقف حزب الله عند ذلك الحد، فالمخطئ هو حسن نصرالله و ليس أولمرت. يمكنك إستلاف ذات التحليل حيث هو ينطبق على غالبية إن لم يكن كافة حروب إسرائيل الأخرى عدا حزيران حيث هي من بدأ بالعدوان و فقط لإنها لو تأخرت لباغتها عبد الناصر بذلك و الذي كانت جيوشه وقتها منشغلة بحرب اليمن، و ما صلة عبد الناصر بحرب اليمن، فتلك كانت حرب أهلية؟؟؟؟؟

    لي عودة

    مرتضى جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2007, 02:28 AM

omar ali
<aomar ali
تاريخ التسجيل: 05-09-2003
مجموع المشاركات: 6733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    وسقط المشروع الاخلاقي للناصري الاسود المندس
    وسابقآ خالد كودي
    وكنت علي يقين انه لن يصمد امام سؤال واحد
    اذا عزل عن محيطه الطبيعي وهو التهريج علي
    الطريقة المصرية الناصرية التي رضع منها
    حتي اصبح في رحلة غيبوته المستمرة الي يومنا
    هذا ولاشفاء له منها

    هذا هو السؤال الذي وجهته لحضرة الناصري
    المستلب حتي آخر خلية في جمجمته المحتلة
    بشعارات [ ثورة 23 يوليو المجيدة!!]



    Quote: لماذا لم يقطع نلسون
    مانديلا علاقة جنوب افريقيا
    الدبلوماسية والتجارية مع
    اسرائيل خلال فترة حكمه ??
    علمآ بان جنوب افريقيا حتي
    اليوم هي من شركاء اسرائيل
    التجارية المهمة???



    وكان هذا هو رده الذي يشبه
    كلام حلاق الجامعة:


    Quote: عمر على يسأل "رديحا" عن عدم قطع العلاقات بين إسرائيل وجنوب أفريقيا بعد إنتصار الثورة؟

    لايعرف عمر على الفرق بين الدولة والثورة ،
    ولايعرف الفرق بين الدولة المنتصرة التى تستطيع أن تصيغ علاقاتها مع الاخرين من موقع القوه،

    ولايعرف أن بعض الدول والزعماء قد تكون رسالتهم أكبر من حدود دولتهم الجغرافية
    ..وماندلا كذلك، وكذلك جنوب أفريقيا.. يكفى محاولاتهما مع السودان.

    لان البطل عرف ماهو الظلم والقهر والإضطهاد لازال يقاوم الظلم والقهر والأضطهاد.
    ..حتى و لو أدى ذلك لوصفه من قبل البعض بالنازى الأسود...
    للرجل مبادى، وله وجه واحد، وهو وجه الثوار.



    وينبغي الا ننسي ان اس هذا البوست الفضيحة
    او حجر الزاوية فيه هو قول الناصري المستلب
    ان قضية الموقف ممن يسلب حرية أخرين قضية اخلاقية
    لا تخضع للمناورة والمساومة لان للثوار وجه واحد



    Quote: قضية الموقف ممن يسلب الحرية عن آخر قضية أخلاقية ولا تخضع للمناورة أو المساومة أو حتى الشروط، كأن نقول لشعب ما: أنت تمارس عنصرية علينا لذا سنصادق ونتصالح مع من يمارس القهر عليك!!


    ولتدعيم دعواه بعدم اخلاقية اقامة اية علاقات
    مع الصهاينة الذين يغتصبون ارض فلسطين استشهد
    بما قاله البطل الافريقي نلسون مانديلا:

    Quote: يستمر مانديلا ليقول دون لبس أو غباش: أن بنية دولة إسرائيل السياسية والثقافية في العلاقة بين الإسرائيليين والفلسطينيين بنية "أبرتايد " تفرقة عرقية وعنصرية....ويقول عظيم أفريقيا نلسون مانديلا أن الصراع الفلسطيني الاسرائيلى ليس قضية إحلال عسكري، فإسرائيل ليست من الدول التي نشأت طبيعيا وإتفق وأن إحتلت دولة أخرى في العام 1967.... و الفلسطينيين لا يقاوموا لأجل "دولة" إنما لأجل حرية، تحرر ومساواة، تماما كما كنا نقاوم في جنوب أفريقيا، لأجل الحرية...



    ولكنه اي الناصري الاسود المندس يقول الآن ردآ
    عن سؤالنا لماذ ابقي نلسون مانديلا علاقة جنوب
    افريقيا الدبلوماسية والتجارية مع اسرائيل
    خلال فترة حكمه بان الثورة تختلف عن الدولة
    وان الدولة المنتصرة تستطيع ان تبني علاقاتها
    مع الآخر من موقف القوة!!!
    تفتقت عبقرية الناصري الاسود المندس وولدت كلامآ
    اشبه بكلام حلاق الجامعة
    ويتحول بكل بساطة من " الاخلاق" الي " القوة"
    ولا ادري كيف احتفظ نلسون مانديلا بعلاقة بلاده
    الدبلوماسية والتجارية القوية والمتنامية
    مع اسرائيل خلال فترة حكمه من موقف القوة!!!!!

    هرج لنا الناصري المستلب طويلآ بان للثوار وجه
    واحد وان الموقف من مغتصبي الحرية والارض قضية
    اخلاقية لا تقبل المناوراة او المساومة ثم نكتشف
    فجأة علي ضوء عبقريته ان للثوار وجهان..وجه في
    مرحلة الثورة لايجوز لهم فيها اقامة علاقة مع
    مغتصب الحرية والارض ووجه آخر مختلف في مرحلة
    الدولة يجوز لهم فيها اقامة علاقة مع مغتصب
    الحرية والارض من موقف القوة!!!!!
    اين هي اذن قضية الاخلاق التي لا تقبل المناورة
    او المساومة????!!!
    كيف يكون الثوار اخلاقيين في مرحلة الثورة ثم
    لا اخلاقيين في مرحلة الدولة لانهم امتلكوا
    القوة????!!!
    هل معني كلامك ايها الناصري المستلب ان لنلسون
    مانديلا وجهان وجه اخلاقي في مرحلة الثورة يرفض
    فيها اية علاقات مع اسرائيل المغتصبة للارض
    والحرية ووجه غير اخلاقي في مرحلة الدولة التي
    رأس فيها جنوب افريقيا واحتفظ بعلاقة بلاده
    الدبلوماسية والتجارية مع اسرائيل??? وهل
    لك ان تشرح كيف احنفظ بهذه العلاقة من موقف
    القوة?????????
    واين كلامك عن القضية الاخلاقية التي لا تقبل
    المناورة او المساومة??????
    لقد كان آفة الناصرية هي التهريج و اطلاق
    الشعارات الطنانة الجوفاء التي لم تصمد
    ساعة واحدة حين حانت ساعة الحقيقة..
    والكودي المستلب خريج هذه المدرسة وتلميذها
    النجيب يسير علي خطاها و [يفلق دماغنا] بشعاره
    بان للثوار وجه واحد وان قضية العلاقة مع
    مغتصب الحرية والارض قضية اخلاقية لاتقبل
    المناورة او المساومة..واذا به يقول انه
    في مرحلة الدولة يمكن اقامة مثل هذه العلاقة
    وذلك تبريرآ لاحتفاظ نلسون مانديلا بعلاقة
    بلاده الدبلوماسية والتجارية مع [ دويلة
    العصابات الصهيونية الدخلية] كما كان
    يسميها عبد الناصر.
    الم اقل لكم ان اجابته عن السؤال هو
    المفتاح لاختبار كلامه التهريجي بان
    اقامة علاقة طبيعية مع اسرائيل قضية
    غير اخلاقية
    وهكذا يسقط وتسقط شعاراته الطنانة عن
    الاخلاق والوجه الواحد..ويعجز عن الاختباء
    وراء نلسون مانديلا الزعيم الواقعي الذي
    لم يمنعه انتقاده لدولة اسرائيل من
    الاحتفاظ بعلاقة بلاده الدبلوماسية والتجارية
    القوية خلال ترأسه لدولة جنوب افريقيا..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2007, 09:21 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: omar ali)

    الأخ الفنان خالد كودي

    أنا في غاية الأسف للتعقيبات المجزأة، و ذلك لإنك أوردت نقاطا عديدة في سياق ردك علي، و سبب آخر أستميحك فيه العذر و هو كثرة الشغلة و قلة الساعات التي أجلس فيها على الإنترنت. أرجو المعذرة.

    كتبت في سياق أحد ردود علي ما يلي:


    Quote: ولكن ماهو المانع أن أسأل عن العائد من هذه الجمعية تحديدا دون غيرها من ملايين العلاقات التى تربطنا مع الشعوب الاخرى؟
    و لم لا؟


    لا أعتقد بأن هذا السؤال مناسب من ناحية علم السياسة، و التي هي الفيصل الذي نحتكم لقواعده في مناقشة مثل هذه القضايا السياسية الصرفة. في السياق نفسه كنت قد نبهت في أولى مشاركاتي إلى إيماني التام بقيام هذه الجمعية و غيرها و إلى إنني أقف بجانب علاقات دبلوماسية مع دولة إسرائيل الشرعية؟ و هنا دعني أعيد إليك سؤالك: لم لا؟

    في عالم ما بعد الحرب الباردة تغيرت الكثير من المفاهيم السياسية كجزء من حركة تغيير كبرى إنتظمت أوجه الحياة المختلفة. من بين هذه المفاهيم على سبيل المثال مفهوم السيادة الوطنية، كما هو حادث في حالة لبنان و مقتل رفيق الحريري على وجه التحديد، و كذلك المحاكمات الدولية لمرتكبي الجرائم الموجهة ضد الإنسانية، و كما يحلو لي أن أورد مثالا هو أن برنامج الحزب الشيوعي السوداني كان-و أعتقد لا يزال- يطرح موقفا معاديا لما يسميه "راس المال الأجنبي" بإعتباره مخلب القط بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية. الآن إتضح أنه لا سبيل أمام الأمم النامية إلا الإستعانة بالدول المتقدمة لأغراض التنمية.

    من بين هذه المتغيرات أيضا أن العلاقات الدبلوماسية بين الدول في عالم ما بعد الحرب الباردة أصبحت تنبني على أساس: "ليس هنالك صداقات دائمة و لا عداوات دائمة، و إنما هنالك مصالح دائمة". على هذا الأساس فهذه الجمعية و العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل تحققان لنا العديد من المصالح في مختلف مناحي الحياة.

    دعني اسألك يا خالد ما هو العائد بالنسبة من إنعدام العلاقات الدبلوماسية الطبيعية مع دولة إسرائيل؟ طالما نحن نعترف بحقها في الوجود و طالما هي دولة جلسنا معها تحت سقف واحد في الأمم المتحدة. و إذا كنت تعترض على قيام علاقات دبلوماسية مع إسرائيل بإعتبارها دولة كما وصفتها أنت بأنها تمارس تقتيل و قهر شعب آخر و إسرائيل مثلها مثل النظام السوداني ترفض الإنصياع لقرارات الأمم المتحدة، ما رايك في العلاقة مع الولايات المتحدة الأمريكية أو بريطانيا فهما بالشراكة تحتلان العراق و أفغانستان، و عندما شنتا الحربين تجاهلتا موقف الأمم المتحدة؟ إذا قادك تحليلك إلى ضرورة قطعنا للعلاقات الدبلوماسية معهما و تحريم أي علاقات شراكة ثقافية أو غيرها أسوة بموقفك من إسرائيل، ألن نجد نفسنا في عزلة و بلا علاقات سواء كنا سودان جديد أو قديم؟ لذا لا أعتبر ما تستند عليه هو معيار لإقامة العلاقات الدبلوماسية أو الشعبية. فلنبحث عن معيار آخر و هو ما اقترحته عليك أعلاه و هو إختصارا إقامة علاقاتنا الدبلوماسية حسب مبدأ "ليس هنالك صداقات دائمة و لا عداوات دائمة، و إنما هنالك مصالح دائمة".

    لي عودة حول ذات النقطة والدفاع عن جميعة الصداقة مع إسرائيل من منطلق إيماني بفكرة السودان الجديد، فهنا ثمة مقاربة شيقة حول الهوية. د. جون قرنق و رفاقه و الأستاذ محمود "يتوسدو الباردة".

    مرتضى جعفر

    (عدل بواسطة Murtada Gafar on 07-02-2007, 09:32 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2007, 07:09 AM

Sabah Hussein
<aSabah Hussein
تاريخ التسجيل: 05-09-2006
مجموع المشاركات: 2024

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    خالـد كـودى

    يامعلم اراك تعطى دروسا مجانيه فى ادب الحوار والنضال والثوريه والاخلاق

    علهم يستوعبون

    دمـت لرفع مستوى فهم المستنضلين

    ودحض النضال الارجوزى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2007, 03:09 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    صفقة تطبيع كامل مع إسرائيل ... يعكف علي وضعها قادة و زعماء عرب كبار

    الرفيق محمد سليمان:

    Quote: أنباء إسرائيلية عن قيام قادة عرب بإعداد مشروع سلام جديد لعرضه على قمة الرياض

    و السؤال هو : عروبيو السودان الأكثر فلسطينية من الفلسطينيين ... أين ( سيدسون ) رؤوسهم ؟؟؟!!!


    السؤال هو لماذا يتبع الثوار القادة العرب الكبار منهم أو الصغار؟
    والسؤال هو لماذا تطبيع القادة العرب الصغار منهم أو الكبار يعطى شرعية ومشروعية للثوار للتطبيع بدورهم؟

    العرب مطبعون مع نظام السودان الذى يقتل أهلنا، فماذا فعل شرفاء العالم؟
    هل ألهمتهم مشاريع "التطبيع" من القادة العرب الصغار أو الكبار فطبعو مع فاشييى الخرطوم؟

    للثوار وجه واحد.

    وهنالك درسا لثوار السودان ليتهم يتعلموه من ثوار فلسطين...الصمود.
    فقد صمد ثوار فلسطين ولازالوا يصمدون فى وجه أكبر آلة قمع عسكرية فى العالم...ومن لديه أكبر من آلة الحرب الاسرائيلية فاليقول.

    صمدوا مدافعين عن حقهم فى الحياة، وعن أرضهم، وعن كرامتهم كبنى آدميين، ولايزالوا...هل هذا يقول شيئا؟

    للثوار وجها واحد.

    صمدوا رغم كل خيانات وخزلان نفس القادة العرب الكبار والصغار لهم ولثورتهم مرات ومرات،
    وصمدوا ولازالوا رغم كل التراجعات والهزائم.

    صمدوا فى وجه القتل،و خيام اللاجئين، وهدم البيوت وقصفها، وصمدوا فى وجه الاعتقال والسجون والتعذيب بأكثر أدوات التعذيب تقدما فى العالم...وعندما تهدر تظاهراتهم فى الشوارع يرتعد الجنود الاسرائيليين المدججين بالسلاح من رجم أطفال فلسطن لهم بالحجارة...تخيلوا، فقط تخيلول تظاهرات للسودانيين مثل هذه فى قلب الخرطوم!!!

    إنه الصمود.

    نلسون مانديلا:

    Firstly, the withdrawal of Israel from all occupied territories; secondly, the unequivocal commitment by the Arab countries to the right of Israel to exist within secure borders; and thirdly, an international commission acceptable to both parties, to oversee the negotiations and implementation of agreements.
    http://www.discovery.umd.edu/mandela/mandelaspeech.html


    أولا، إنسحاب إسرائيل من كل الاراضى المحتلة.

    ثانيا، الالتزام من كل الدول العربية بالاعتراف بحق إسرائيل فى البقاء وفقا لحدود آمنة.

    ثالثا، لجنه دولية مقبولة من الطرفين للأشراف ولمراقبة المفاوضات ولضمان تطبيق بنود الاتفاقيات.

    بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار

    تهليل ثوار لهامش لأسرائيل والسعى لتحسين صورتها ، بإقامة علاقات الود والصداقة معها لأنها تقمع شعبا قد إتفق وكان "عربيا" ليس موقفا أخلاقيا، ليس موقفا أخلاقيا ولو كان "عرب السودان " هم من يقومون يقتل أهلنا، ولو كان "عرب" العالم هم من يساندون النظام الذى يقوم بقتل أهلنا ويدعمونه ماديا ومعنويا.

    دعم العرب المادى والمعنوى لنظام الخرطوم الحالى وللأنظمة السابقة ليس حجة موضوعية ولا أخلاقية بتقديم الدعم المعنوى الى إسرائيل وهى تقمع شعبا آخر...إتفق وان كان "عربي"...

    ليس من شروط الخلاص لأهلنا التطبيع مع إسرائيل.
    وليس من شرط الانتماء لأهلنا الوقوف مع دعوات التطبيع مع إسرائيل.

    فإن طبع القادة العرب الكبار والصغار مجتمعين مع إسرائيل أو لم يطبعوا، هذا لن يفيد أهلنا فى دارفور فى شىء، فمعركتنا غير ، وساذج من يضيف هذه الجبهة الى مواقع قتالنا.

    للناشطين فى ثورة الهامش الابتعاد عن جعل القبول من التطبيع مع إسرائيل مقياسا لأنتماء الناس لأهلم فى السودان، وشرطا من شروط رفض ومقاومة القتل والتشريد والاضطهاد.

    عاش نظال ثوار فلسطين حتى ينالوا حقهم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2007, 03:58 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    شكرا للقراء،

    شكرا للأخ مرتضى على المشاركة، وأعد بالرجوع.

    الاخت صباح،

    تحياتى،

    شكرا للمشاكة، وشكرا للدعم...
    فقد أساء فاشييى السودان الى كل ثورى صادق،
    وجعلوا من التضامن مع ثوار فلسطين جريمة،
    ووقع الكثيرين فى الفخ، كما ترى هنا.

    أن يتضامن الناس مع ثوار فلسطين لاينتقص من قتالهم مع أهلهم فى السودان،
    حتى ولو كان الفلسطينيين عرب ومسلمين.

    تأييد أو دعم إسرائيل فى قهر ثوار فلسطين ليس شرطا أصيلا من شروط الايمان "بالسودان الجديد" وبثورته.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2007, 05:20 PM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 29-03-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    واصل دجلك ورسائلك المفخخه يا خالد كودي
    Quote: عاش نظال ثوار فلسطين حتى ينالوا حقهم.

    هذه هي راسلتك الحقيقه البتحاول توصل من اساسه.
    من هم ثوار فلسطين؟؟؟؟؟
    وهل هذا يشمل حماس؟؟؟؟
    اعلم باني لا اضع يدي بيد حماس اطلاقا...
    واعلم ان الخم هذا انتهى ذمنه
    سيقف اليسار الفلسطيني مع اليسار الاسرائيلي دوما معا
    الا في ظل القراءات المغلوطه لمدعي اليسار من امثالك
    الذين تغلف الجهويه منطلقاتهم.
    وسيقف اليمين الاسرائيلي قصاد اليمين الفلسطيني
    وكلهما يمارس رفض الآخر بشكل هستيري.
    وسيقف شرفاء العالم نصراء الانسانيه في كل مكان وزمان معا .
    دعوتي للصداقه لا تحمل انكار لحقوق الفلسطينين لمصلحة من تحاول اصباغ هذا عليها؟؟؟؟
    لمصلحة نفسك لا غير
    لا تقل لمصلحة الحوار الثوري فاللثوار مدارس مختلفه
    وبطل خم لاهل الهامش هم ادرى بمصالحهم منك
    وقد قالوا كلمتهم ومصر انك اطرش.
    اذهب لتقرأ مواقع كثيره لتعرف كلمة ابناء الهامش
    هم لم يعودوا بحوجة لوصاية امثالك.
    تراجي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2007, 05:54 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    مرحب بالاخ مرتضى من جديد،
    نجيك "و معدولين الراس" .

    كتبت:


    Quote: Quote: أن من حق دولة إسرائيل البقاء ومن حق الفلسطنيين أن تكون لهم دولتهم المستقله.


    أولا من جانبي أرحب بإقرارك بحق إسرائيل في الوجود. لكني في الرابط أعلاه لم أفهم الربط بين الإثنين أي حق إسرائيل في الوجود و حق الفلسطينيين في أن يكون لهم دولتهم، فالأخيرة لم تكن من المطروحات في البوست للنقاش.


    وهل كان موضوع بقاء إسرائل من عدمه "مطروح فى البوست"؟

    موضوع البوست عن جمعية الصداقة مع أسرائيل التى إبتدرتها الاستاذة تراجى مصطفى.

    أثبتنا مقاربة أن مثل هذه الجمعية غير أخلاقية لأنها ستدعم ثقافة تمارس نفس مانحاول الفكاك منه،
    القتل والذل والاضطهاد على أهلنا..هذا ماتمارسه إسرائيل ضد شعب آخر.

    كما أثبتنا أنها ليس من أولوياتنا فى وقت أمامنا مليونى لاجىء سودانى ينامون فى العراء، وبدون حماية، دون ماء أو مأكل أو ملبس أو أمن ، والمجرمين الذين إرتكبوا هذه الجرئمة على حل شعرهم طلقاء...قلنا أن أوضاع أهلنا فى دارفور هى أولوياتنا.

    وهذا ماطرحناه فى البوست.

    الرفاق لم يعجبهم هذا الرأى ولم يصمدوا فى الحوار فبدؤاوا بتزييف , تلفيق المواقف،
    ومن ضمن ماحاولوا تلفيقه هو أننى ضد بقاء دولة إسرائيل وأننى أدعوا الى زوالها،
    وهذا طبعا ببساطة كذب.

    ثم بدأ الردحى ورحلات الشتم والسياسة القذرة كما هو واضح فى البوست.

    وقد أصبح بفعل السحر إعتماد إنحياز الناس الى أهلنا لابد أن يكون ممهورا بختم جمعية تراجى مصطفى للصداقة مع إسرائل...
    وهذه مهزلة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2007, 07:51 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    الاستاذ مرتضى كتبت:
    Quote: ثم قلت:


    Quote: فما دعانا لأتخاذ موقف المعارض الى مثل هذه الجمعية ليس بقاء او إزالة دولة إسرائيل ، أنما السلوك الرسمى والشعبى لدولة إسرائيل، وهو سلوك نرفض شبيهه فى السودان.
    فإسرائيل تمارس تقتيل وقهر وإضطهاد شعب آخر.
    وإسرائيل مثل النظام السودانى يرفض الانصياع لقرارات المنظمات الدولية.



    في هذا الحديث تعميم يقع فيه العوام الضحايا للإعلام العربي المنبني على نظرية المؤامرة، فعندما يتعاطى هؤلاء العوام مع فكرة الغرب أو الولايات المتحدة الأمريكية فإنهم يتعاملون معها ككل و مجموع فسياسيا لا يجوز هذا التعميم فأمريكا كلنتون تختلف كثيرا عن أمريكا بوش و كلاهما تختلفان عن أمريكا كارتر و ريغان و بوش الأب و هكذا دوايك. و لعل دليلي البسيط على هذا هو أن كلنتون-ديمقراطي- لم يكن يستنكف مقابلة ياسر عرفات أو حافظ الأسد، فضلا عن أنه من سعى لإتفاق حل نهائي في واي ريفر و هو من أنهى إتفاق أوسلو، اللقاء مع عرفات أو بشار الأسد من المحرمات بالنسبة لجورج بوش. بوش الأب-جمهوري- برعايته و غورباتشوف إنعقد مؤتمر سلام الشرق الأوسط في مدريد في العام 1991. فتأريخ السياسة الأمريكية هو تأريخ إداراتها المتعاقبة و لا يجوز لنا أن نقول أمريكا تفكر في هذا الشي بهذه الصورة، فلكل إدارة نظرتها تجاه قضية معينة. قياسا لا يتسنى لنا أن ننعت إسرائيل كلها بصفاتك التي رميتها بها، فإسرائيل بيغن تختلف عن إسرائيل رابين –و إن كان كلاهما أبرم إتفاق سلام مع العرب-و إسرائيل شارون تختلف عن إسرائيل أيهود باراك، فكيف لك تقول بأن لدولة إسرائيل سلوك محدد، هذا سياسيا غير جائز.



    عوام مره واحدة كده ؟

    لنختبر المقولة، والادعاء

    بنينا إفتراضنا على بعض القراءات المتواضعه للأرقام ،
    عن كيف تدار عجلة السياسة الامريكية، سنفصل".

    السياسة الامريكية مبنية على نظام مؤسسات لأتخاذ القرارات السياسة والاقتصادية الداخلية والخارجية على حد سواء.
    فالعملية السياسية تقوم المصلحة والعمل لأجلها.

    تتجلى ميكانيزم السياسة على مايسمى باللوبى، أو جماعات الضغط التى هى جزء من العملية السياسية...وببساطه تكون مجموعتك القوية ، تلتزم العملية السياسية وساعة الدفع تدفع.

    ببساطة تلتزم المؤسسات والعملية السياسية ويدك فى جيبك.

    Money Determines U.S. President

    http://www.chomsky.info/interviews/20041011.htm



    الزميل نيوم تشاموسكى يقول أن السياسة الامريكية تديرها ال " Corporation" الكبيرة.

    هنا مقال جيد له:

    http://www.chomsky.info/talks/19850319.htm[/B]

    (عدل بواسطة Khalid Kodi on 15-02-2007, 07:56 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2007, 08:03 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    نرجع لأفتراضك الذى أدى الى حشرنا مع زمرة العوام الذى مصيرهم الجنة، شكرا...
    وكأنما "الخواص" وضعا ممتاز، وكأنما الخواص قد فعلوا شيئا فى سودان المليونىء لاجىء!

    دعنى أثبت خطأ إدعاءك بأن أمريكا كارتر تخلف من أمريكا ريجان تختلف من أمريكا جورج بوش.....دعنى أثبت خطأ إعتقدك بان التغير فى الادارة الامريكية ذى أثر على :المصالح الامريكية العليا.

    هل تذكر قايمة الادانات الدولية من الامم المتحدة لجرائم إسرائيل ومخالفتها للقوانين والاعراف الدولية التى وردت فى هذا البوست؟

    هذه قائمة تابعة لها تقول بكم مرة صوتت أمريكا نعترضة على هذه الادانات وكم مرة إستخدمت حق الفيتو لتوقف تطبيق عقوبات على إسرائيل.

    وهذه القائمة تحتوى على موقف أمريكا إبان حكومات ورؤساء مختلفين:


    Quote: 1. Sept. 10, 1972—Condemned Israel’s attacks against Southern Lebanon and Syria; vote: 13 to 1, with 1 abstention
    2. July 26, 1973—Affirmed the rights of the Palestinian people to self-determination, statehood and equal protections; vote: 13 to 1, with China absent.
    3. Dec. 8, 1975—Condemned Israel’s air strikes and attacks in Southern Lebanon and its murder of innocent civilians; vote: 13 to 1, with 1 abstention.
    4. Jan. 26, 1976—Called for self-determination of Palestinian people; vote: 9 to 1, with 3 abstentions.
    5. March 25, 1976—Deplored Israel’s altering of the status of Jerusalem, which is recognized as an international city, by most world nations and the United Nation’s; vote: 14 to 1.
    6. June 29, 1976—Affirmed the inalienable rights of the Palestinian people; vote: 10 to 1, with 4 abstentions.
    7. April 30, 1980—Endorsed self-determination for the Palestinian people; vote: 10 to 1, with 4 abstentions.
    8. Jan. 20, 1982—Demanded Israel’s withdrawal from the Golan Heights; vote: 9 to 1, with 4 abstentions.
    9. April 2, 1982—Condemned Israel’s mistreatment of Palestinians in the occupied West Bank and Gaza Strip and its refusal to abide by the Geneva Convention protocols of civilized nations; vote: 14 to 1.
    10. April 20, 1982—Condemned an Israeli soldier who shot 11 Muslim worshippers on the Temple Mount of the Haram al-Sharaf near the Al-Aqsa Mosque in the Old City of Jerusalem; vote: 14 to 1.
    11. June 8, 1982—Urged sanctions against Israel if it did not withdraw from its invasion of Lebanon; vote: 14 to 1.
    12. June 26, 1982—Urged sanctions against Israel if it did not withdraw from its invasion of Beirut, Lebanon; vote: 14 to 1.
    13. Aug. 6, 1982—Urged cut-off of economic aid to Israel if it refused to withdraw from its occupation of Lebanon; vote: 11 to 1, with 3 abstentions.
    14. Aug. 2, 1983—Condemned continued Israeli settlements in occupied Palestine territories of West Bank and Gaza Strip, denouncing them as an obstacle to peace; vote: 13 to 1, with 1 abstention.
    15. Sept. 6, 1984—Deplored Israel’s brutal massacre of Arabs in Lebanon and urged its withdrawal; vote: 14 to 1.
    16. March 12, 1985—Condemned Israeli brutality in Southern Lebanon and denounced Israel’s “Iron Fist” policy of repression; vote: 11 to 1, with 3 abstentions.
    17. Sept. 13, 1985—Denounced Israel’s violation of human rights in the occupied territories; vote: 10 to 1, with 4 abstentions.
    18. Jan. 17, 1986—Deplored Israel’s violence in Southern Lebanon; vote: 11 to 1, with 3 abstentions.
    19. Jan. 30, 1986—Deplored Israel’s activities in occupied Arab East Jerusalem which threaten the sanctity of Muslim holy sites; vote: 13 to 1, with 1 abstention.
    20. Feb. 6, 1986—Condemned Israel’s hijacking of a Libyan passenger airplane on Feb. 4; vote: 10 to 1, with 1 abstention.
    21. Jan. 18, 1988—Deplored Israeli attacks against Lebanon and its measures and practices against the civilian population of Lebanon; vote: 13 to 1, with Britain abstaining.
    22. Feb. 1, 1988—Called on Israel to abandon its policies against the Palestinian uprising that violate the rights of occupied Palestinians, abide by the Fourth Geneva Convention and formalize a leading role for the United Nations in future peace negotiations; vote: 14 to 1.
    23. April 15, 1988—Urged Israel to accept back deported Palestinians, condemned Israel’s shooting of civilians, called on Israel to uphold the Fourth Geneva Convention and called for a peace settlement under U.N. auspices; vote: 14 to 1.
    24. May 10, 1988—Condemned Israel’s May 2 incursion into Lebanon; vote: 14 to 1.
    25. Dec. 14, 1988—Deplored Israel’s Dec. 9 commando raids on Lebanon; vote: 14 to 1.
    26. Feb. 17, 1989—Deplored Israel’s repression of the Palestinian uprising and called on Israel to respect the human rights of the Palestinians; vote: 14 to 1.
    27. June 9, 1989—Deplored Israel’s violation of the human rights of the Palestinians; vote: 14 to 1.
    28. Nov. 7, 1989—Demanded Israel return property confiscated from Palestinians during a tax protest and allow a fact-finding mission to observe Israel’s crackdown on the Palestinian uprising; vote: 14 to 1.
    29. May 31, 1990—Called for a fact-finding mission on abuses against Palestinians in Israeli-occupied lands; vote: 14 to 1.
    30. May 17, 1995—Declared invalid Israel’s expropriation of land in East Jerusalem and in violation of Security Council resolutions and the Fourth Geneva convention; vote: 14 to 1.
    31. March 7, 1997—Called on Israel to refrain from settlement activity and all other actions in the occupied territories; vote:14 to 1.
    32. March 21, 1997—Demanded Israel cease construction of the settlement Har Homa (called Jabal Abu Ghneim by the Palestinians) in East Jerusalem and cease all other settlement activity in the occupied territories; vote: 13 to 1, with one abstention.
    33. March 26, 2001—Called for the deployment of a U.N. observer force in the West Bank and Gaza; vote: 9 to 1, with 4 abstentions.
    34. Dec. 14, 2001—Condemned all acts of terror, the use of excessive force and destruction of properties and encouraged establishment of a monitoring apparatus; vote: 12-1, with 2 abstentions.
    35. Dec. 19, 2002—Expressed deep concern over Israel’s killing of U.N. employees and Israel’s destruction of the U.N. World Food Program warehouse in Beit Lahiya and demanded that Israel refrain from the excessive and disproportionate use of force in the occupied territories; vote: 12 to 1, with 2 abstentions.
    36. Sept. 16, 2003—Reaffirmed the illegality of deportation of any Palestinian and expressed concern about the possible deportation of Yasser Arafat; vote: 11 to 1, with 3 abstentions.
    37. Oct. 14, 2003—Raised concerns about Israel’s building of a securiy fence through the occupied West Bank; vote 10 to 1, with 4 abstentions.
    38. March 25, 2004—Condemned Israel for killing Palestinian spiritual leader Sheikh Ahmed Yassin in a missile attack in Gaza; vote: 11 to 1, with 3 abstentions.
    39. Oct. 5, 2004—Condemned Israel’s military incursion in Gaza, causing many civilian deaths and extensive damage to property; vote: 11 to 1, with 3 abstentions.



    هل هنالك تغيير فى موقف أمريكا الداعم لأسرائيل أمام المجتمع الدولى رغم تغيير الحكومات؟

    يسقط إدعاءك هنا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2007, 08:13 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    فى هذا الموقع :

    U.S. Assistance to Israel
    (FY1949 - FY2006)
    (millions of dollars)


    http://www.jewishvirtuallibrary.org/jsource/US-Israel/U...ance_to_Israel1.html

    تجد جدول إحصائى بالمساعدات المالية التى قدمتها أمريكا لإسرائل من العام 1949 الى العام 2006

    فالتغيير الوحيد هو فى أرقام حجم المساعدات، إذ أن الارقام فى زيادة مستمرة.


    وهذا يسقط إدعاءك ، وهذه ثانية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2007, 08:48 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    U.S. Assistance to Israel:

    http://telaviv.usembassy.gov/publish/mission/amb/assistance.html

    1949-2004 Total

    Military Assistance
    $64.4 Billion

    Economic Assistance
    $35.6 Billion

    Total Assistance
    $100 Billion


    U.S. Assistance to Israel: FY2004
    MILITARY
    Military Grants (FMF) - $2.16 billion
    Cooperative Defense Programs - $136 million
    Interest on FMF - $38 million (Estimated)
    OSP Authority = 26% (est) of FMF = $565 million
    Military Total: $2.33 Billion

    ECONOMIC
    Scheduled Loan Guarantees - $3 billion
    Economic Grants (ESF) - $480 million
    Immigration & Resettlement Assistance - $50 million
    Educational & Exchange Programs - $1.6 million
    Economic Total: $532 Million
    U.S. Assistance to Israel: FY2003

    MILITARY
    Military Grants (FMF) - $2.1 billion
    Emergency Wartime Supplemental (Iraq) - $1 billion
    Cooperative Defense Programs - $450 million
    Interest on FMF - $37.6 million
    OSP Authority = 26.3% of total FMF = $823 million
    Military Total: $3.59 Billion

    ECONOMIC

    Total Approved Loan Guarantees - $9 billion
    Disbursed Loan Guarantees - $2.45 billion
    Economic Grants (ESF) - $600 million
    Immigration & Resettlement Assistance - $60 million
    Educational & Exchange Programs - $1.6 million
    Economic Total: $662 Million
    U.S. Assistance to Israel: FY2003.The Iraq Supplemental

    On April 16, 2003 the President signed the Emergency Wartime Supplemental Appropriations Act of 2003 (P.L. 108-11)
    The Act provides Israel an exceptional:
    $1 billion increase in FMF; and
    $9 billion in loan guarantees.

    U.S. Assistance to Israel: FY2003.2003 Loan Guarantee Provisions
    According to the Act,
    “Guarantees may be issued … only to support activities in the geographic areas which were subject to the administration of the GOI before June 5, 1967”
    “The amount of the guarantees … shall be reduced by an amount equal to the amount extended … by the GOI … for activities which the President determines are inconsistent with the objectives and understandings reached between the United States and the GOI …”
    U.S. Assistance to Israel: FY2003.2003 Loan Guarantee Advantages
    The Loan Guarantee Agreement allows Israel to issue nine billion dollars in financial instruments covered by the full faith and credit of the U.S. Government.
    As a result, Israel is able to obtain these instruments at much lower interest rates than would otherwise be possible.
    This saves Israel millions of dollars in interest payments and is a concrete expression of U.S. support for the Israeli economy.
    U.S. Assistance to Israel
    HISTORY I
    U.S. assistance to Israel began in 1949 with a $100 million Export-Import Bank Loan.
    From 1949-65, U.S. aid averaged $63 million per year. 95% was economic development assistance and food aid.
    A modest military loan program began in 1959
    From 1966 through 1970, average annual aid per year increased to about $102 million. Military loans increased to 47% of the total.
    U.S. Assistance to Israel
    HISTORY II
    From 1971 to the present, U.S. aid has averaged over $2 billion per year. 66% has been military assistance.
    Congress first designated a specific amount of aid for Israel (an “earmark”) in 1971.
    From a collection of various programs, in 1979 U.S. economic aid was mainly replaced by direct transfers for budgetary support.
    Economic aid became all grant cash transfer in 1981, military aid became all grant in 1985.
    U.S. Assistance to Israel
    HISTORY III
    In July, 1996 then-Israeli Prime Minister Netanyahu told a joint session of Congress: “In the next four years, we will begin the long-term process of gradually reducing the level of your generous economic assistance to Israel.”
    In January 1998, the USG and the GOI negotiated a net $600 million reduction in the level of U.S. assistance over a period of ten years.
    To achieve this goal, Congress has reduced the amount of ESF going to Israel by $120 million per year and increased FMF by $60 million per year beginning in FY1999.


    وهذه إحصائية بالمساعدات العسكرية ـ والارقام أمام الجميع.

    وهذه ثالثة، يسقط إدعاءك هنا أيضا.

    فالمساعدة المعنوية ومنع المجتمع الدولى عن توقيع أى عقوبة على إسرائيل رغما عن الادانات المتتابعه،
    ثم المساعدات المالية كأكبر دولة فى العالم تتلقى مساعدات من أمريكا ثم المساعدات العسكرية فى هذا الجدول!!!

    هل تريد إحصائيات للمساعدات فى مجالات الزراعة والبحث العلمى وكرة السلة..؟؟؟؟


    ولكن لماذا كل هذه المساعدات.

    American-Israel Public Affairs Committee (AIPAC)

    هذا اللوبى السادس من مجموعات جماعات الضغط فى مجمل السياسة الامريكية المحلة والخارجية،
    وهو اللوبى الأقوى إطلاقا من مجموع جماعات الضغط الاجنبية بما فيها الاتحاد الاوربى ونيتو ووو الخ، ونعود بالمزيد عنه والتعليق على بقية النقاط التى طرحتها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2007, 11:29 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    سنعود، او بي مزاج وحتي الارشفة.

    اما الناصري كدي، فاطلاقا مابحلك، ان تجعل من مالكوم وهابي، ولامانديلا كفاح طلبة، لتمرر ناصريتك يااستوج الخديوية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2007, 03:30 PM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Bashasha)

    الأستاذ الفنان خالد كودي

    بدوري اشكرك على ردك و تعقيبك و إهتمامك. و لا بد لي أن أبدأ بإعتذار إن مسك جرح ما جراء إستعمالي لكلمة "عوام"، حيث لم أكن أنتوي الإساءة، قدر ما حاولت توصيف حالة تصيب الرأي العام العربي و الإسلامي عند التعامل مع الغرب و إسرائيل، حيث تعتريه حالة نفسية موحدة.

    كتبت يا خالد


    Quote: وهل كان موضوع بقاء إسرائل من عدمه "مطروح فى البوست"؟

    موضوع البوست عن جمعية الصداقة مع أسرائيل التى إبتدرتها الاستاذة تراجى مصطفى.


    لا أستطيع الموافقة على أن بقاء إسرائيل لم يكن من بين القضايا المطروحة للنقاش في البوست. فهي من بين قضايا البوست إن لم تكن أهم محاوره على الإطلاق. و لا يعود ذلك لرمي أحد المشاركين لك بأن تعترض على حق إسرائيل في الوجود، لكنه ركن أساسي في مرافعة دفاعي عن جمعية الصداقة السودانية الإسرائيلية و عن العلاقات الدبلوماسية الطبيعية مع دولة طبيعية نحن نعترف بحقها في الوجود. لذلك بالنسبة لي القضية مطروحة للنقاش في البوست و بدونها ينهد ركن أساسي من مشاركاتي هنا. ما أستطيع أن اقوله بأن إقامة الدولة الفلسطينية ليست مطروحة للنقاش هنا، لا من حيث هي قضية مستقلة و لا من حيث ربطها بالموافقة على حق إسرائيل في الوجود.

    كتبت

    Quote: دعنى أثبت خطأ إدعاءك بأن أمريكا كارتر تخلف من أمريكا ريجان تختلف من أمريكا جورج بوش.....دعنى أثبت خطأ إعتقدك بان التغير فى الادارة الامريكية ذى أثر على :المصالح الامريكية العليا.


    ما يحدث الآن في أمريكا بعد خطاب بوش في 10 يناير 2007 الـ"surge speech" هو أبلغ دليل على أنه لا يجوز سياسيا وضع أمريكا كلها في سلة واحدة. فهنالك حالة من الإنقسام حادة في المجتمع الأمريكي تلقي بظلالها على المنظمات السياسية إزاء زيادة عدد القوات في العراق و بالتالي إزاء إستراتيجية العراق بحالها، فالتصويت الذي جرى بالأمس يوضح ذلك فالديمقراطيون و 17 نائب جمهوري-في سابقة نادرة- يقفون ضد إدارة بوش فيما يتصل بالعراق و زيادة القوات تحديدا و خفض تمويل القوات. بإختصار لو جاءت هيلاري كلينتون أو أوباما لأنسحبت القوات الأمريكية من العراق خلال ساعات، تماما مثلما فعل زاباتيرو في أسبانيا عندما تم إنتخابه حيث إنسحب من مواقف أزنار. فيا خالد لن تجدي قائمة الإدانات الدولية للأمم المتحدة لإسرائيل و التي لم تجد فيها إسرائيل السند من غير الولايات المتحدة، لن تجدي صنعا في دحض قناعتي بخطل التعاطي العربي العام مع الغرب و أمريكا و إسرائيل ككل و مجموع. أستغرب منك أنت الموجود في الغرب و قد نالت نظرية المؤامرة منك نيلا يحسدك عليه أكثر الإسلاميين تطرفا في الشرق الأوسط.

    أتمنى أن نتجاوز هذه النقطة حتى أستطيع العودة لفكرة السودان الجديد كأساس لمراجعة فكرية واجبة تشمل فيما تشمل علاقاتنا مع إسرائيل.

    إحترامي

    مرتضى جعفر

    (عدل بواسطة Murtada Gafar on 17-02-2007, 03:36 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2007, 00:44 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    عزيزي القارئ،

    هذا الذنجي المستلب، خالد كدي، لمان اعيتو الحيلة، لتبرير ناصريتو وتمرير مركزيتو العربية، هذا البهلون لجا لي حيلة في منتهي السذاجة، وذلك بتصوير الرموز مثل مانديلا، كمستلبة قومية عربية، مثله، وهذا مايعرف في العلوم العسكرية بالCamoflage!

    الحربوية، اذا دخلت منطقة خضراء مثلا بتقلب لونا اخضر لتندقم في البيئة المحيطة، وبذلك تحمي روحا من الافتراس!

    لذات السبب هذا الذنجي الحربائي، لجا لطلاء الرموز كمانديلا او مالكوم كمستلبة اعراب، ليتثني لاستلابه، الاختباء في هذه الخلفية!

    ماحصل مانديلا ولا مالكوم توهمو روحم انهم قوقازيين بيض، طلو شعرهم المستعار "blond"، او ركبو عدسات زرقاء لاصقة، واستعملو كريم ديانا لفتح لون البشرة!

    ابدا،

    الاتنين اتو للوجود كزنوج، قاتلو بي بسالة كذنوج، من اجل تحرير اهلهم الزنوج، من استعباد البيض لهم.

    علي كده لو مانديلا، كابرز سلطة اخلاقية في عالمنا اليوم علي مستوي العالم، وقف مع الفلسطينين، هذا لايعني انو زي متوهم العروبة، الذنجي خالد، واحد، في الموقف من اسرائيل.

    ده بسمو منطق شكلي، قايم علي الخم التدليس، والتلبيس!

    لو نظام بريتوريا العنصري، كان نظام قومية عربية لما كان هذا موقف مانديلا، بالذات لمان الفلسطينين والعرب ومصر خاصة تكون مستفيدة من قهر عشيرة مانديلا في جنوب افريقيا.

    لهذا، تاييد خالد الناصري لمصالح القومية العربية، وعلي حساب مصالحنا، بل علي حساب دم اهلو النوبة، او ادميتم الاستبيحت من اجل عيون مصالح مصر والفلسطينيين، اولا فضيحة، ثانيا خيانة عظمي، ثالثا مفروض يحاكم، سياسيا واخلاقيا، باعتبارو مجرم اسهم في ارتكاب جرائم التطهير العرقي في السودان، لمصلحة غزاته المصريين.

    بالتالي خالد كدي يظل عميل اجنبي لغزاتنا، وسياتي اليوم الفيهو نظرة زي دي، لاذناب القومية العربية في ارض السود، هي القاعدة، والتطبيع الحالي مع العمالة والعملاء لغزاتنا المصريين هو الاستثناء.

    هذه مقدمة وتسخين للعدوة لهذا الخيط، وسنطلق رصاصة الرحمة علي راس هذا العميل، وخذوها مني كلمة:

    لن تقم لهذا الكدي قائمة في هذا الفضاء بعد افتضاح امر عمالته للمصريين تحديدا، ولا نامت اعين عملاء غزاتنا، الخديويين والمجد لشهدائنا ابتداءا من كرري.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2007, 07:54 PM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 22-04-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Bashasha)

    Quote:
    هذه مقدمة وتسخين للعدوة لهذا الخيط، وسنطلق رصاصة الرحمة علي راس هذا العميل، وخذوها مني كلمة:

    لن تقم لهذا الكدي قائمة في هذا الفضاء بعد افتضاح امر عمالته للمصريين تحديدا، ولا نامت اعين عملاء غزاتنا، الخديويين والمجد لشهدائنا ابتداءا من كرري.



    الأمير الكوشى العظيم أفدم التماسى هذا أرجو من سموكم الرحمة والعفو عن خالد كودى فالرجل فنان وحساس وتعتريه بعض الأحيان فيتلبسه العروبى البعثى التكريتى ((كما قال سموكم))

    وتارة تراه فى لبوس الخديوية ويلبس الطربوش الأحمر وينادى لمحمد على باشا ويدعو للسلطان عبد الحميد والأستانة.
    وفجأة نراه فى هيئة الثوار حاملا صورة الزعيم الخالد عبد الناصر ولوطن واحد من المحيط الى الخليج .

    ولما درسنا نحن الجلابة ((ومدعى العروبة)) حالته ومقدرته الفائقة فى تقمص اللبوس السياسى الذى يريد قمنا بزراعته كغواصة لدعاة السودان الجديد ((اسف أقصد السودان القديم خالص)) الكوشى وقد قام الرجل بأداء دوره بذكاء يحسد عليه وصدقنى يا بشبش لم نطلب منه كشف نفسه وافساد خطتنا بس الراجل كما قلت ليك فنان وحساس ما استحمل حكاية اسرائيل دى فقام عارضها بكل رعونة.
    فمراعاة لحالته النفسية أرجو منكم العفو عنه ومسامحته ((والمسامح كريم)). ولكى تعرف اننا لا نهمل عملائنا فنحن على أتم الإستعداد لفدائه بمائة ناقة صهباء. اها كده رضيت. وبلاش حكاية المسدسات دى.

    ____ بالمناسبة هى كوش دى كانت فيها مسدسات___
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2007, 07:23 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote: عزيزي القارئ،

    هذا الذنجي المستلب، خالد كدي، لمان اعيتو الحيلة، لتبرير ناصريتو وتمرير مركزيتو العربية، هذا البهلون لجا لي حيلة في منتهي السذاجة، وذلك بتصوير الرموز مثل مانديلا، كمستلبة قومية عربية، مثله، وهذا مايعرف في العلوم العسكرية بالCamoflage!
    الحربوية، اذا دخلت منطقة خضراء مثلا بتقلب لونا اخضر لتندقم في البيئة المحيطة، وبذلك تحمي روحا من الافتراس!
    لذات السبب هذا الذنجي الحربائي، لجا لطلاء الرموز كمانديلا او مالكوم كمستلبة اعراب، ليتثني لاستلابه، الاختباء في هذه الخلفية!
    ماحصل مانديلا ولا مالكوم توهمو روحم انهم قوقازيين بيض، طلو شعرهم المستعار "blond"، او ركبو عدسات زرقاء لاصقة، واستعملو كريم ديانا لفتح لون البشرة!
    ابدا،
    الاتنين اتو للوجود كزنوج، قاتلو بي بسالة كذنوج، من اجل تحرير اهلهم الزنوج، من استعباد البيض لهم
    علي كده لو مانديلا، كابرز سلطة اخلاقية في عالمنا اليوم علي مستوي العالم، وقف مع الفلسطينين، هذا لايعني انو زي متوهم العروبة، الذنجي خالد، واحد، في الموقف من اسرائيل.
    ده بسمو منطق شكلي، قايم علي الخم التدليس، والتلبيس!
    لو نظام بريتوريا العنصري، كان نظام قومية عربية لما كان هذا موقف مانديلا، بالذات لمان الفلسطينين والعرب ومصر خاصة تكون مستفيدة من قهر عشيرة مانديلا في جنوب افريقيا.
    لهذا، تاييد خالد الناصري لمصالح القومية العربية، وعلي حساب مصالحنا، بل علي حساب دم اهلو النوبة، او ادميتم الاستبيحت من اجل عيون مصالح مصر والفلسطينيين، اولا فضيحة، ثانيا خيانة عظمي، ثالثا مفروض يحاكم، سياسيا واخلاقيا، باعتبارو مجرم اسهم في ارتكاب جرائم التطهير العرقي في السودان، لمصلحة غزاته المصريين.
    بالتالي خالد كدي يظل عميل اجنبي لغزاتنا، وسياتي اليوم الفيهو نظرة زي دي، لاذناب القومية العربية في ارض السود، هي القاعدة، والتطبيع الحالي مع العمالة والعملاء لغزاتنا المصريين هو الاستثناء.
    هذه مقدمة وتسخين للعدوة لهذا الخيط، وسنطلق رصاصة الرحمة علي راس هذا العميل، وخذوها مني كلمة:
    لن تقم لهذا الكدي قائمة في هذا الفضاء بعد افتضاح امر عمالته للمصريين تحديدا، ولا نامت اعين عملاء غزاتنا، الخديويين والمجد لشهدائنا ابتداءا من كرري.


    الامير الكوشى فى حالة تحليل عميق لما ربط بين ثورات الزنوج،
    وفى حاة كشف عن جاسوس ومجرم خطير،
    و إثناء إصدرا فرمان بالقانون الجديد الذى على ضوئه يجب للأمة أن تنظر الى عملاء الخديوية أبين طرابيش ، كما أصدر الامير فرمانا بالتقويم الجديد والذى سيبدأ من هذه اللحظة من كررى.

    أبقى الله لنا أميرنا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2007, 07:59 PM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 26313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote: هذا الذنجي المستلب،


    هسع ما عاملين محكمة لي بيان في جنس ده


    سبحان الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2007, 08:48 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Khalid Kodi)

    Quote: وقد أصبح بفعل السحر إعتماد إنحياز الناس الى أهلنا لابد أن يكون ممهورا بختم جمعية تراجى مصطفى للصداقة مع إسرائل...
    وهذه مهزلة


    الناصري الاسود، والدجال كودي.

    مفردة اهلنا دي تفها من خشمك.

    اهلك عمرك ده كلو كانو سيادك الجلابة، او سياد سيادك الفلسطينين والمصريين.

    عمرك ماانحزت لمن تناديهم الان اهلك، اوكيف بشاشا او عمر علي او مرتضي، جلابة شماليين او مااهلك، بمنتهي الخبث واللؤم والجبن ياخالد يامتعري من اصلك كذنجي.

    من باب الاسقاط، والفيك بدر بيهو، تتحدث من دون ماتخجل عن السياسة القذرة، وانت اقذر من افذر الكيزان، تحاول الان في استماتة لضرب محمد سليمان ببشاشا، وبشاشا بتراجي، من منطلق انك الان فقط، نوباوي اوبشاشا جلابي، فيالك من وضيع اومن حقير ياخالد، لانك لاتتردد اطلاقا في استخدام اي قيمة واي انسان، كسلاح للوصول لهدفك، بالذات لم يحشروك في الزاوية الضيقة.

    كل حرف قالوا عنك د.حيدر صحيح، ولااحد في هذا الفضاء يذكرك كانسان نقي، لانك فعلا خبيث مهترئ ومتقيح الدواخل، تعاني من كراهية مزمنة لاصلك، واهلك، ومركب نقص متجذر تجاه الشماليين.

    وكمعاوضة، وكحال كل مستلبة الجلابة، تتقمص شخصية الجلابي، تبتسم، امام المرآة، اللعاب سايل جداول، من النشوة، والخشم يتملي ضبان، وانت تتخيل روحك جلابي صغير!

    لهذا او انت تحاكي في الهك الجلابي، لمان شفتو ادعي العروبة، رحت مدعي العروبة!

    خلي عندك دم.

    الجلابي اصلا اخترع وهم انو عربي عشان يتخارج من اشكالك دي من "نوبة الجبال"، "الغرابة"، و"الجنوبيين"!

    انت علي شلاقتك، او لانك اكثر منهم تعاني من الكراهية لي روحك او اهلك، رحت متشعبط، في ضنب دحشة وهم العروبة، هذه مع الجلابي!

    الان، لما شعرت، دعوتنا هذه، حتدشدش ليك صنم وهم عروبتك، المابتعرف غيرا، كمخرج من جحيم كونك "نوباوي"- جنا جنونك تهتف بحياة اسيادك الفلسطينين، مع انو امثالك ولايسو جزمة قديمة في عيون احقر فلسطيني!

    لما حسيت بالخطر، ياحصان طروادة الفلسطينين، لجات لتفجير قوي السودان الجديد، من الداخل!

    لولا ربنا لحكمة يعلما، اوجد بجانب بشاشا من الشمال، تراجي من الشرق والغرب، ادروب من الشرق، بيونق من الجنوب، محمد سليمان من الغرب، لتم تقديم بشاشا، الجلابي، وليمة دسمة، لكلاب الجلابة، الضالة، والغاية تبرر الوسيلة لدي الخبيث كدي، حتي ينتصر لنفسه، ولتحرق روما، وتبقي نرجسية، هذا الEgotestical Narcissitic


    المجد للثوار في فلسطين، والفناء لقوي السودان الجديد، الساعية لتحرير مستلبة السودان، من سخرة استخدامم، كمغفل نافع للفلسطينين!

    التهاني الحارة لعميل المصالح الفلسطينية، الناصري الاسود، خالد.
    well done
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2007, 08:59 PM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 22-04-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين السودان الجديد والصداقة مع إسرائيل- الوجه الواحد للثوار (Re: Bashasha)

    Quote:
    الناصري الاسود، والدجال كودي.

    مفردة اهلنا دي تفها من خشمك.

    اهلك عمرك ده كلو كانو سيادك الجلابة، او سياد سيادك الفلسطينين والمصريين.

    عمرك ماانحزت لمن تناديهم الان اهلك، اوكيف بشاشا او عمر علي او مرتضي، جلابة شماليين او مااهلك، بمنتهي الخبث واللؤم والجبن ياخالد يامتعري من اصلك كذنجي.

    من باب الاسقاط، والفيك بدر بيهو، تتحدث من دون ماتخجل عن السياسة القذرة، وانت اقذر من افذر الكيزان، تحاول الان في استماتة لضرب محمد سليمان ببشاشا، وبشاشا بتراجي، من منطلق انك الان فقط، نوباوي اوبشاشا جلابي، فيالك من وضيع اومن حقير ياخالد، لانك لاتتردد اطلاقا في استخدام اي قيمة واي انسان، كسلاح للوصول لهدفك، بالذات لم يحشروك في الزاوية الضيقة.

    كل حرف قالوا عنك د.حيدر صحيح، ولااحد في هذا الفضاء يذكرك كانسان نقي، لانك فعلا خبيث مهترئ ومتقيح الدواخل، تعاني من كراهية مزمنة لاصلك، واهلك، ومركب نقص متجذر تجاه الشماليين.

    وكمعاوضة، وكحال كل مستلبة الجلابة، تتقمص شخصية الجلابي، تبتسم، امام المرآة، اللعاب سايل جداول، من النشوة، والخشم يتملي ضبان، وانت تتخيل روحك جلابي صغير!

    لهذا او انت تحاكي في الهك الجلابي، لمان شفتو ادعي العروبة، رحت مدعي العروبة!

    خلي عندك دم.

    الجلابي اصلا اخترع وهم انو عربي عشان يتخارج من اشكالك دي من "نوبة الجبال"، "الغرابة"، و"الجنوبيين"!

    انت علي شلاقتك، او لانك اكثر منهم تعاني من الكراهية لي روحك او اهلك، رحت متشعبط، في ضنب دحشة وهم العروبة، هذه مع الجلابي!

    الان، لما شعرت، دعوتنا هذه، حتدشدش ليك صنم وهم عروبتك، المابتعرف غيرا، كمخرج من جحيم كونك "نوباوي"- جنا جنونك تهتف بحياة اسيادك الفلسطينين، مع انو امثالك ولايسو جزمة قديمة في عيون احقر فلسطيني!

    لما حسيت بالخطر، ياحصان طروادة الفلسطينين، لجات لتفجير قوي السودان الجديد، من الداخل!

    لولا ربنا لحكمة يعلما، اوجد بجانب بشاشا من الشمال، تراجي من الشرق والغرب، ادروب من الشرق، بيونق من الجنوب، محمد سليمان من الغرب، لتم تقديم بشاشا، الجلابي، وليمة دسمة، لكلاب الجلابة، الضالة، والغاية تبرر الوسيلة لدي الخبيث كدي، حتي ينتصر لنفسه، ولتحرق روما، وتبقي نرجسية، هذا الEgotestical Narcissitic


    المجد للثوار في فلسطين، والفناء لقوي السودان الجديد، الساعية لتحرير مستلبة السودان، من سخرة استخدامم، كمغفل نافع للفلسطينين!

    التهاني الحارة لعميل المصالح الفلسطينية، الناصري الاسود، خالد.
    well done






    هسع ده نفد وحوار وللا نبذ

    بالمناسبة يا سمو الأمير الكوشى العظيم


    مملكة كوش كان فيها سادة وعبيد وخدم وحشم

    كنتو مستعبدين منو يا بشبش.؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 3 „‰ 3:   <<  1 2 3  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de