وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور

عزاء واجِب ، وتعريف .. بقلم عادل الحكيم
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 09:51 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.ياسر الشريف المليح(Yasir Elsharif)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-04-2007, 11:31 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Broken Wings الأجنحة المتكسرة!!! Gebrochene Flügel (Re: أبوبكر حسن خليفة حسن)

    أخي العزيز أبوبكر
    تحية المودة والإعزاز
    وأشكرك على هذه الكلمات..
    وأسأل الله أن ينزل علينا برد الرضا واليقين..
    كنت ولا زلت من المعجبين بشعر وكتابة الشاعر والكاتب والرسام والفيلسوف اللبناني الأمريكي جبران خليل جبران الذي توفي في أمريكا في العاشر من أبريل عام 1931 عن عمر بلغ الثامنة والأربعين.. لم أتعرف إلا مؤخرا على حياة جبران وظروف مرضه ووفاته في هذا الرابط:
    http://leb.net/gibran/bio/7.html
    [سأضع المادة تحت]
    لقد لاحظت بعض أوجه الشبه التي جمعت بين الشاعر المهاجر وبين إبننا الشريف.. وأحب أن أهدي روح الشريف هذا التلخيص لقصة "الأجنحة المتكسرة" حسب ما وجدتها في الشبكة [ويكيبيديا]، وقصيدة "اعطني الناي وغني" بالصوت والكلمات من أداء فيروز..

    Quote: الأجنحة المتكسرة
    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

    قصة لجبران خليل جبران، وتعتبر من أشهر قصصه بالعربية، وتتحدث عن شاب بعمر ال18 يحب فتاة ولكن تلك الفتاة تُخطب من شخص آخر غني وتحدث المشاكل، ويتحدث فيها جبران بالصيغة الأولى أي يجعل نفسه بطل القصة.


    احداث القصة
    احداث جبران خليل جبران في روايته عن أول قصة حب له ومدى تاثيرها على حياته, عن علاقته بامراة تدعى سلمى كرامة التي انتهت بالفشل, ويسرد الكاتب القصة من النهاية إلى البداية. يعود الكاتب إلى بداية القصة عندما ذهب لزيارة احد اصدقائه وتعرف هناك على رجل غني يدعى فارس كرامة. وقد كان والد الكاتب صديق لفارس كرامة في ايام شبابه ، فطلب منه فارس كرامة ان يزوره في بيته ليحدثه اكثر عن ماضيه مع والده ولكي يعرفه على ابنته. فقام الكاتب بزيارة السيد كرامة وهناك تعرف على ابنته سلمى, احبها من أول نظرة واصبح يزورها بشكل منتظم, وبكل زيارة كان يتعرف اكثر على سلمى ويزداد حبه وتعلقه بها. في يوم من الايام ذهب لتناول العشاء في بيت السيد كرامة, وبينما كانوا يتحدثون دخل خادم المطران واعلم السيد كرامة بطلب المطران التحدث معه بامر مهم، مما اضطره للتوجه إلى المطران في ذات اليلة. وهذه كانت فرصة استغلها الكاتب ليعترف بحبه بسلمى والتي بادلته نفس الشعور. عند عودة السيد فارس من لقائه مع المطران اخبر سلمى بقرار زواجها من ابن اخ المطران, منصور بك والذي كان معروف بطمعه ورغبته بالحصول على املاك سلمى ووالدها. تزوج منصور بك سلمى بغير ارادتها, ومرت الاشهر والفصول, ولم يلتق الكاتب بها لكنه كان يلتقي بوالدها ويزوره في بيته. وفي احدى الايام عندما ذهب لزيارته وجده شاحب الوجه اصفر اللون والتقى هناك بسلمى, وفي ذات اليلة توفي فارس كرامة من شدة مرضه. بعد هذا الحادث بدأ الكاتب وسلمى يلتقيا مرة في الشهر في مسجد صغير بعيد عن بيتها. في السنة الخامسة لزواج سلمى ومنصور بك ولدت سلمى طفلا وبعد الولادة توفيت هي وطفلها. وبهذا ذكرالكاتب بأن هذا الطفل أتى إلى العالم لياخذ سلمى معه. ويبقي الكاتب لوحده بدون اي حب او عائلة...



      "كنت في الثامنة عشرة من عمري عندما فتح الحب عينيَّ بأشعته السحرية، ولمس نفسي لأول مرة بأصابعه النارية. وكانت سلمى كرامة المرأة الأولى التي أيقظت روحي لمحاسنها، ومشت أمامي إلى جنة العواطف العلوية حيث تمر الأيام كالأحلام وتنقضي الليالي كالأعراس. سلمى كرامة هي التي علمتني عبادة الجمال بجمالها، وأرتني خفايا الحب بانعطافها، وهي التي أنشدت على مسمعي أول بيت من قصيدة الحياة المعنوية. أي فتى لا يذكر الصبية الأولى التي أبدلت غفلة شبيبته بيقظة هائلة بلطفها، جارحة بعذوبتها، فتاكة بحلاوتها؟ من منا لا يذوب حنيناً إلى تلك الساعة الغريبة التي إذا انتبه فيها فجأة رأى كليته قد انقلبت وتحولت، وأعماقه قد اتسعت وانبسطت وتبطنت بانفعالات لذيذة بطل ما فيها من مرارة الكتمان، مستحبة بكل ما يكتنفها من الدموع والشوق والسهاد. لكل فتى سلمى تظهر على حين غفلة في ربيع حياته. وتجعل لانفراده معنى شعرياً وتبدل وحشة أيامه بالأنس، وسكينة لياليه بالأنغام. كنت حائراً بين تأثيرات الطبيعة وموحيات الكتب والأسفار عندما سمعت الحب يهمس بشفتي سلمى في آذان نفسي، وكانت حياتي خالية مقفرة باردة شبيهة بسبات آدم في الفردوس عندما رأيت سلمى منتصبة أمامي كعمود النور، فسلمى كرامة هي حواء هذا القلب المملوء بالأسرار والعجائب، هي التي أفهمته كنه هذا الوجود وأوقفته كالمرآة أمام هذه الأشباح. حواء الأولى أخرجت آدم من الفردوس بإرادتها وانقياده، أما سلمى فأدخلتني إلى جنة الحب والطهر بحلاوتها واستعدادي، ولكن ما أصاب الإنسان الأول قد أصابني، والسيف الناري الذي طرده من الفردوس هو كالسيف الذي أخافني .... "

    اعطني الناي

    اعطني الناي وغني
    فالغنى سر الوجود
    وانين الناي يبقى
    بعد ان يفنى الوجود

    هل اتخذت الغابة مثلي
    منزلا دون القصور
    فتتبعت السواقي
    وتسلقت الصخور

    هل تحممت بعطر
    وتنشقت بنور
    وشربت الفجر خمرا
    في كؤوس من اثير

    هل جلست العصر مثلي
    بين جفنات العنب
    والعناقيد تدلت كثريات الذهب


    فهي للصادي عيون
    ولمن جاع الطعام
    وهي شهد وهي عطر
    ولمن شاء المدام

    هل فرشت العشب ليلا
    وتلحفت الفضاء
    زاهدا فيما سياتي
    ناسيا ماقد مضى

    وسكون الليل بحر
    موجه في مسمعك
    وبصدر الليل قلب
    خافق في مضجعك

    اعطني الناي وغني
    وانسى داء ودواء
    انما الناس سطور
    كتبت لكن بماء


    صورة لجبران عام 1898 عندما كان صبيا في حوالي الخامسة عشر في الولايات المتحدة ـ بوسطون

    وهذا نصب تذكاري لجبران في واشنطون

    ...

    Quote:

    The Last Years of Gibran's Life and the Homecoming
    (1923-1931)
    By 1923, Gibran had developed a close correspondence with an Arab writer, May Ziadeh. Their acceptance began in 1912, when she wrote to Gibran recalling to him how moved she was with the story of Selma Karameh in The Broken Wings.

    May, an intellectual writer and an active proponent of women’s emancipation, was born in Palestine where she received classical education in a convent school. In 1908 she had moved to Cairo where her father started a newspaper. Similar to Gibran, May was fluent in English, Arabic and French, and in 1911 she published her poems under the pseudonym Isis Copia. May found The Broken Wings too liberal for her own tastes, but the subject of women’s rights occupied her until the rest of her life and was a common passion between her and Gibran. Later on, May became a champion of Gibran’s writings and came to replace Mary’s role as an editor and conversant over the coming years. By 1921, Gibran had received her picture and they were to continue corresponding until the end of his life.

    During the twenties, Gibran continued to be active in the political arena, writing extensively on the issue of culture and society and the need of the emerging Arab countries to transport the positive sides of Western culture. Gibran’s writings had remained controversial in his home country, especially with his liberal views on the Church and clergy. As a writer, Gibran relished controversy, and his writings reflected this spirit. His limited success in the Arab world drove Gibran to abandon the cause of gaining acceptance as an Arabic writer and he concentrated his efforts instead on writing in English. Slowly, Gibran was getting to grips with his writing, creating a style of language, as he revealed to Mary that he wished to write small unified books, which could be read in one sitting and carried in one’s pocket.

    Mary's role in Gibran's writing career was gradually dwindling, but she came to his rescue when he made some bad investments. Mary had always handled Gibran’s financial affairs, ever present to extricate him from his bad financial keeping. However, Mary was about to make her life decision in 1923 by deciding to move into the house of a Southern landowner, to become his future wife in May of 1926. Gibran helped her reach this decision, which slightly clouded their relationship. However, Gibran continued to confide in Mary, and he told her about the second and third parts of The Prophet which he intended to write. The second part was to be called The Garden of the Prophet and it would recount the time the prophet spent in the garden on the island talking to his followers. The third part would be called The Death of the Prophet and it would describe the prophet’s return from the island and how he is imprisoned and freed only to be stoned to death in the market place. Gibran’s project was never to be completed, due to the deterioration of his health and his preoccupation with writing his longest English book, Jesus, The Son of Man.

    As Mary slipped slowly out of his life, Gibran hired a new assistant Henrietta Breckenridge, who later played an important role following his death. She organized his works, helped him edit his writings and managed his studio for him. By 1926, Gibran had become a well-known international figure, a stance which was to his liking. Seeking a greater cosmopolitan exposure, Gibran began in 1926 to contribute articles to the quarterly journal The New Orient, which had an international approach encouraging the East and West to meet. At the time, he had started working on a new English work, Lazarus and His Beloved, which was based on an earlier Arabic work. This book was a dramatic collection of four poems recounting the Bible story of Lazarus, his quest for his soul and his eventual meeting of his soul mate.

    In May of 1926, Mary married the Southern Landowner Florance Minis. At the time, Mary’s journals reveal Gibran’s perception with the writing of Jesus, The Son of Man. Writing the story of Jesus had been a lifetime ambition, especially the attempt at portraying Jesus as no one else has done before. Gibran had traced Jesus’ life from Syria to Palestine, never sparing a book that recounted his life journey. To Gibran, Jesus appeared as human acting in natural surroundings and he often had dreams about meeting his ideal character in the natural scenery of Bsharri. Gibran’s imagination was further fueled by the native stories he had heard in Lebanon about Jesus’ life and acts. Soon, by January of 1927 Mary was editing the book, for Gibran still relied on Mary’s editing before sending his works to print.

    By 1928, Gibran’s health began to deteriorate, and the pain in his body due to his nervous state was on the increase, driving Gibran to seek relief in alcohol. Soon Gibran’s excess drinking turned him into an alcoholic at the height of the prohibition period in the U.S. That same year, Gibran was already thinking of the post-life and he began inquiring about purchasing a monastery in Bsharri, which was owned by Christian Carmelites. In November of 1928, Jesus, Son of Man was published and received good reviews from the local press, who delighted in Gibran’s treatment of Jesus, the Son of Man. By that time, the artistic circles thought it was high time Gibran was honored; by 1929 every possible society sought to give him a tribute. In honor of his literary success, a special anthology of Gibran’s early works was issued by Arrabitah under the title As-Sanabil.

    Gibran’s mental health, however, and his alcohol addiction drove him in one evening to burst out crying, lamenting the weakness of his mature works. ‘I have lost my original creative power,’ he lamented to an audience during a reading of one of his mature works. By 1929, doctors were able to trace Gibran’s physical ailment to the enlargement of his livers. To avoid the issue of illness, Gibran ignored all medical care, relying instead on heavy drinking. To distract himself, Gibran turned to an old work about three Earth gods written in 1911. This new book recounts the story of three earth gods who watch the drama of a couple falling in love. Mary edited the book which went into print in mid-March of 1930.

    By 1930, Gibran’s excessive drinking to escape the pain in his liver aggravated his disease, and hopes of finishing the second part of The Prophet, The Garden of the Prophet, dwindled. Gibran revealed to Mary his plans of building a library in Bsharri and soon he drew the last copy of his will. To his pen-pal May Ziadeh, Gibran revealed the fear of death as he admitted, ‘I am, May, a small volcano whose opening has been closed.'

    On April 10th 1931, Gibran died at the age of forty-eight in a New York hospital, as the spreading cancer in his liver left him unconscious. The New York streets staged a two-day vigil for Gibran’s honor, whose death was mourned in the U.S. and Lebanon. His will left large amounts of money to his country, since he wanted his Syrian citizens to remain in their country and develop it rather than immigrate. Mary, Mariana and Henrietta all attended to Gibran’s studio, organizing his works, sorting out books, illustrations and drawings. To fulfill Gibran’s dream, Marianna and Mary travelled in July of 1931 to Lebanon to bury Gibran in his hometown of Bsharri. The citizens of Lebanon received his coffin with celebration rather than mourning, rejoicing his homecoming, for in death Gibran’s popularity increased. Upon Gibran’s return, The Lebanese Minister of Arts opened the coffins and honored his body with a decoration of Fine Arts. Meanwhile, Marianna and Mary started negotiating the purchase of the Carmelite monastery Gibran wished to obtain. By January of 1932, the Mar Sarkis monastery was bought and Gibran moved to his final resting-place. Upon Mary’s suggestion, his belongings, the books he read, and some of his works and illustrations were later shipped to provide a local collection in the monastery, which turned into a Gibran museum.

    With Gibran’s death, he rose to the post of a god among some of his fans, who shed his mortal image. His close friend Naimy embarked on writing a personal biography, which was not well received due to

    Quote:


    Gibran Khalil Gibran arabisch: جبران خليل جبران, DMG Ǧibrān Ḫalīl Ǧibrān (* 6. Januar 1883 in Bischarri, Libanon; † 10. April 1931 in New York City) war ein libanesischer Maler, Philosoph und Dichter.

    Gibran emigrierte 1895 mit seiner Mutter, Schwestern und Halbbruder nach Boston in die USA. Kamileh Gibran, seine Mutter, war die Tochter des Priesters Istiphan Rahmeh. Die Schreibweise Kahlil Gibran ist das Ergebnis eines Fehlers, als er in die Schule in Boston eintrat. Gibran studierte 1897 nach Rückkehr in den Libanon Kunst, Französisch und Arabisch und arabische Literatur. 1899 kehrte er über Paris wieder nach Boston zurück. 1903 starben seine Mutter, sein Halbbruder Butrus (* 1877) und seine jüngere Schwester Sultanah (* 1887) an Tuberkulose. 1904 hatte er erste Erfolge als Maler. Ab 1908 studierte er in Paris Kunst und europäische Literatur. 1912 zog er nach New York. Der autobiografische Roman Gebrochene Flügel (Broken Wings) erschien im selben Jahr. 1918 erschien Der Narr (The Madman), das erste Buch, das er in englischer Sprache verfasst hatte. Er war Gründungspräsident der literarischen Vereinigung Arrabitah. Er gehörte der christlichen Kirche der Maroniten an. Im April 1931 starb er in New York an Leberkrebs und wurde in seinem Geburtsort beigesetzt.

    In seinen Jugendjahren war Gibran Protegé des Fotografen und Publizisten F. Holland Day.

    Werk und Denken [Bearbeiten]Die zentralen Motive seiner Dichtung und seines philosophischen Denkens kreisen um den Gedanken, dass das Leben, die Liebe und der Tod das Wesentliche für uns Menschen sein sollen. Sein Werk wird als Bindeglied der philosophischen Richtungen des Orients, z. B. des Sufismus, und der westlichen, durch das Christentum beeinflussten Philosophien gesehen.

    Der Prophet 1923 ist wohl das Hauptwerk seines Denkens und das bekannteste Werk Gibrans:

    „Eure Kinder sind nicht eure Kinder!
    Sie sind Söhne und Töchter der Sehnsucht des Lebens nach sich selbst.
    Sie kommen durch euch, aber nicht von euch,
    Und obwohl sie bei euch sind, gehören sie euch nicht.
    Ihr dürft ihnen eure Liebe geben, aber nicht eure Gedanken,
    Denn sie haben ihre eigenen Gedanken.“ (Auszug)

    http://de.wikipedia.org/wiki/Gibran_Khalil_Gibran
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif15-01-07, 00:49 AM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif15-01-07, 00:55 AM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور saif massad ali15-01-07, 00:57 AM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Haydar Badawi Sadig15-01-07, 00:58 AM
    Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Haydar Badawi Sadig15-01-07, 01:16 AM
      Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور الصادق خليفة15-01-07, 07:04 AM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Elmoiz Abunura15-01-07, 01:09 AM
    Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Mohamed Elgadi15-01-07, 02:33 AM
      Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور يسرى معتصم15-01-07, 03:51 AM
        Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور عواطف ادريس اسماعيل15-01-07, 04:29 AM
          Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور عبدالمنعم الرزوقي15-01-07, 04:48 AM
            Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور نيازي عبدالله مرحوم احمد15-01-07, 06:27 AM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور بكري الصايغ15-01-07, 08:48 AM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif15-01-07, 12:22 PM
    Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif15-01-07, 12:29 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif15-01-07, 12:35 PM
    Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور omer almahi15-01-07, 04:51 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Omer Abdalla16-01-07, 07:13 AM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور abas16-01-07, 07:26 AM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif21-01-07, 09:54 PM
    Es hat geschneit.. Videos und Bilder Yasir Elsharif22-01-07, 03:29 PM
      Re: Es hat geschneit.. Videos und Bilder Yasir Elsharif22-01-07, 03:37 PM
  Es hat geschniet.. Videos und Bilder Yasir Elsharif22-01-07, 03:44 PM
  An Ingo Hetsch Yasir Elsharif15-02-07, 10:25 PM
  ُEinige Fotos von Elsharif Yasir Elsharif28-02-07, 04:54 PM
  Wir lieben dich ya Sharif. Du bist immer bei uns!! Yasir Elsharif06-03-07, 12:54 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور أبوبكر حسن خليفة حسن10-03-07, 07:25 AM
    Broken Wings الأجنحة المتكسرة!!! Gebrochene Flügel Yasir Elsharif12-04-07, 11:31 AM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور حسن الجيلى سعيد12-04-07, 11:49 AM
    Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور lana mahdi12-04-07, 12:11 PM
      Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور خالد الطيب أحمد12-04-07, 12:29 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور عزيز عيسى12-04-07, 01:40 PM
    Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور غادة عبدالعزيز خالد12-04-07, 02:57 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif12-04-07, 04:01 PM
    Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور عبد الحميد البرنس12-04-07, 05:10 PM
      Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور ود الباوقة12-04-07, 05:26 PM
        Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور ابوهريرة زين العابدين12-04-07, 05:41 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور عبود احمد النصيح12-04-07, 06:35 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Ahmed Hamza13-04-07, 01:30 AM
    Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Mohamed Suleiman13-04-07, 03:46 AM
      Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Tragie Mustafa13-04-07, 04:07 AM
        Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور osama elkhawad13-04-07, 04:48 AM
          Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور munswor almophtah13-04-07, 06:46 AM
            Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Imad Khalifa13-04-07, 07:26 AM
              Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور سيف الدين حسن العوض13-04-07, 08:35 AM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور مروان جمال الدين13-04-07, 02:03 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Raja13-04-07, 02:58 PM
    Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Raja13-04-07, 03:10 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور bushra suleiman13-04-07, 03:27 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور عبدالله الشقليني13-04-07, 04:30 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Raja13-04-07, 06:45 PM
    Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Raja15-04-07, 03:39 PM
      Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور غادة عبدالعزيز خالد15-04-07, 03:43 PM
        Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Raja15-04-07, 03:52 PM
          Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور إحسان عبدالمتعال أحمد15-04-07, 11:31 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif17-04-07, 10:20 AM
    Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif17-04-07, 10:56 AM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور سلمي النصري17-04-07, 11:05 AM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif17-04-07, 11:07 AM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور omar ali17-04-07, 12:35 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif18-04-07, 11:34 AM
    Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif18-04-07, 11:40 AM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Raja19-04-07, 10:13 PM
    Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif01-05-07, 07:14 AM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Hozy20-04-07, 05:35 AM
    Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif01-05-07, 07:18 AM
      Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور عصام دهب01-05-07, 08:37 AM
        Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif01-05-07, 01:14 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif04-05-07, 12:37 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif07-05-07, 04:35 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif07-05-07, 04:38 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif07-05-07, 08:07 PM
    Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور HOPEFUL07-05-07, 08:34 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif07-05-07, 08:12 PM
  الشريف في دور القديس الشهيد سانت ماوريتسيوس!!! Eksharif als heiliger Mauritius Yasir Elsharif07-05-07, 08:32 PM
    Re: فرقة دورش إشنيت للمسرح المدرسي!!! Durch-Schnitt Theater Gruppe Yasir Elsharif08-05-07, 05:08 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif07-05-07, 08:55 PM
  الشريف في دور أليكساندر بوشكين Elsharif als Alexander Puschkin Yasir Elsharif08-05-07, 04:15 PM
    Re: الشريف في دور أليكساندر بوشكين Elsharif als Alexander Puschkin Yasir Elsharif08-05-07, 04:27 PM
      Re: الشريف في دور أليكساندر بوشكين Elsharif als Alexander Puschkin Yasir Elsharif08-05-07, 04:29 PM
        Re: الشريف في دور أليكساندر بوشكين Elsharif als Alexander Puschkin Yasir Elsharif08-05-07, 04:37 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Elawad08-05-07, 04:53 PM
    Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif08-05-07, 04:58 PM
      Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Haydar Badawi Sadig08-05-07, 05:34 PM
        Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif09-05-07, 07:10 AM
          Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Abomihyar09-05-07, 07:49 AM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور نادر09-05-07, 01:40 PM
    Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور غادة عبدالعزيز خالد09-05-07, 01:59 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif09-05-07, 07:22 PM
  Elsharif als Turandot Yasir Elsharif14-05-07, 02:44 PM
    Re: Elsharif als Turandot Yasir Elsharif14-05-07, 02:55 PM
      Re: Elsharif als Turandot Yasir Elsharif14-05-07, 02:59 PM
        Re: Elsharif als Turandot Yasir Elsharif14-05-07, 03:03 PM
          Re: Elsharif als Turandot Yasir Elsharif14-05-07, 03:21 PM
      Re: Elsharif als Turandot Raja14-05-07, 03:05 PM
        Re: Elsharif als Turandot Yasir Elsharif14-05-07, 03:24 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور الجندرية14-05-07, 03:39 PM
    Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Osman Musa14-05-07, 07:24 PM
    Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif14-05-07, 07:26 PM
      Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور KOSTA15-05-07, 10:17 PM
        Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور معتصم مصطفي الجبلابي15-05-07, 10:22 PM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif16-05-07, 10:38 AM
  Re: وكان الجليد يتساقط!!!! فيديو وصور Yasir Elsharif21-06-07, 11:10 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de