عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام !

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-12-2018, 02:54 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عادل عبد العاطى(Abdel Aati)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-01-2017, 02:32 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14260

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام ! (Re: علاء سيداحمد)

    كتب البرنس ود عطبرة....
    Quote: ا
    أخي معاوية انا لا ادافع عن هذا النظام ولدي موقف منه قد يكون اكبر من موقفك ؛ وانا احد قد اكون أحد الضحايا لهذا النظام ولكن عقيدتي وديني والتزامي بالمنهج اكبر مني ومن النظام فلا خروج عليه طالما اقام فينا حكم الله ولم يمنعنا الدين ؛ الحديث الشريف الوارد في الاثر عن حذيفة بن اليمان قلت: يا رسول الله إنا كنا بشر فجاء الله بخير فنحن فيه فهل من وراء هذا الخير شر، قال: نعم، قلت: هل وراء ذلك الشر خير، قال: نعم، قلت: فهل وراء ذلك الخير شر، قال: نعم، قلت: كيف؟ قال: يكون بعدي أئمة لا يهتدون بهداي ولا يستنون بسنتي وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان إنس قال: قلت: كيف أصنع يا رسول الله إن أدركت ذلك، قال: تسمع وتطيع للأمير وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك فاسمع وأطع
    .
    أولا
    معاوية لم يطالبك بالخروج علي ـ عمر البشير ونظامه وإنما تحدث عن مشاركة بعضكم في النظام
    ودفاعكم عنه !!

    ثانيا ماهو حكم الله الذي أقام البشير فيكم ؟ أين كلمة الحق في وجه الحاكم الظالم أين
    غيرتكم علي الإسلام ؟؟
    . أم هي غيرة إنتقائية تمارس البيات الشتوي والصمت المتواطئ حينما تعدي الإنقاذ علي الإسلام وتشوهه ولكنها تمطي صهوة الجهاد وتفور حميتها وغيرتها حينما يهاجم فرد محدود التأثير الإسلام ورسوله!
    يقتلوا بإسم الدين ويعذبوا بإسم الدين ويسرقوا بإسم الإسلام ويدمروا الوطن ويمزقوا نسيجه بإسم الله ! ويصادرو حريات الشعب ويدمروا موارده ويتغولوا علي مكتسبات الشعب بإسم محمد ! يشوهوا الدين ويربطوه بكل قبيح ومنفر ـ وإستبدوا وأفسدوا بإسمه !
    ** الغريبة ومع هذا كله تجد السلفية المتكوزنة أو الكيزان الذين يلعبون دور السلفيين تجدهم يصمتون علي هذا الحكومة تقترض ربويا بالمليارات وتسقط شرط الذكورة والإسلام فيمن يتولي رئاسة الدولة وتسقط عقوبة الرجم و وحد الردة لا يجروء هولاء علي إدانة هذا ـ يداهنون الكيزان والسلطة ويتملقونها وتموت غيرتهم تماما علي الدين حينما ينتهكه الكيزان ولكن سرعان ماتصحو الغيرة والهيجان إذا ما إعترض شخص ما في الأسافير علي حد الردة والرجم !
    *ومع هذا تواصل السلطة ـ إهانتهم ومنحهم الوزارات التي تنافي ــ معتقدهم وزارة المعابد والأوثان (السياحة ) ويدعو لهم مهمةترميم المعابد والتماثيل والأوثان والترويج للسياحة! ـ يملأوون الأسافير زعيقا ـ ورفضا للموسيقي والمعازف والغناء المموسق ـولكنهم سرعان ما يبلعون ا لسنتهم حينما يشاهدون البشير ـيرقص علي أنغام الموسيقي ـويرقص في حفل مختلط أو أويغني مع النساء
    ثالثا أنت تقول أن النظام أقام حكم الله فيكم أما شيخ أبوزيد ـ شيخ السلفية وزعيم جماعة
    أنصار السنة فإنه يجهر هنا بالحقيقة ويطعن في عين الفيل بينما أنت تبرر للنظام ـيقول ـ أبوزيد محمد حمزة

    (
    Quote: (أنا لا أحب السخرية من أحد، لكن في تقديري الحكومة دي 20 سنة بتقول شريعة شريعة ونحن لغاية شريعة اليوم ما شايفين حتى النهار معلم من معالم الشريعة ما في!! ولذلك نحن نسألهم أين هي الشريعة؟ )
    ((
    Quote: والحكومة رفعت راية الإسلام وكسبنا عداوة العالم كله أمريكا والدول الأوربية والجنوب وغيره.. المحصلة النهائية ان الحكومة لم تطبق الشريعة ولا كسبت العالم (بقينا مجهجهين).باختصار في الواقع (مافي الإسلام) وكسبنا عداوة العالم بالشعار والاسم، لا أرضينا الله ولا كسبنا العالم. )


    Quote: (سكت برهة) ثم قال: الحكومة ما مؤهلة لتطبيق الشريعة ولا أظن ان الشريعة يمكن أن تطبق عندنا، أقول ليك حاجة ما تنشرها (أنا خليت الموضوع دا ذاتو) بقيت ما بتكلم عنها.


    ....
    Quote: ا ..(وصل الإسلاميون في تركيا للسلطة، عن طريق الديمقراطية والانتخابات الحرة النزيهة، ووصلت طالبان عن طريق الحرب، أما في السودان فقد وصل ـ جماعتنا ديل ـ عن طريق انقلاب عسكري ، كيف تقيم هذه التجارب؟ وما هي الوسيلة المثلى للوصول الى السلطة برأيكم ؟ كلهم ما نافعين وين طبقوا الشريعة؟ لا في تركيا لا في تونس، وفي مصر الآن مستشار رئيس قبطي، هؤلاء الناس لم يربوا المجتمع ولم يهيئوه لتقبل الشريعة،


    Quote: .ولكن هل المجتمع حالياً مهيأ للشريعة؟ لا.. لا ما مهيأ لأن الإيمان والوازع الديني في النفوس ما في يا أبنائي.. لذلك لا بد أولاً من إيجاد الوازع الديني الذي يجعل الإنسان من تلقاء نفسه يتوقى من شر الوقوع في المخاطر.. يعني زمان من يرتكب جريمة (ما في زول بيقبضوهو براهو بيجي يسلم نفسو يقول أنا عملت كدا من المنكرات).. أنا سرقت أنا ارتكبت جريمة الزنى... لم يكن هناك عساكر. - الشريعة لو طبقت هل ستخلق مجتمعاً معافى؟ طبعا لا.. الشريعة لا تخلق مجتمعاً طاهرا.
    .
    ........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2017, 02:53 PM

السر عبدالله
<aالسر عبدالله
تاريخ التسجيل: 09-11-2006
مجموع المشاركات: 1118

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام ! (Re: علاء سيداحمد)

    الاستاذ محمد نور كبر
    اولا اود ان احييك لمقالاتك الرائعة جدا جدا عن ثقافة اهلنا
    في كردفان ...وحديثك الحلو الشجي...وانا ،مع قلة مشاركاتي
    في المنبر العام، ولكني اتابع كل ما تخطه هنا في المنبر العام
    وكلامك الشجي عن امسودان....
    ...ودعني يا استاذ كبر نتساءل...هل يمكن ان يتوب عثمان
    ويعود الى رشده ويرجع لله سبحانه وتعالى...؟؟
    ونقول نعم ممكن يتوب ويغفر الله له...لان الله يغفر الذنوب
    جميعا...ولكن الا ترى كيف يتمادى هذا العثمان في غيه
    وحديثه المافون الكاذب عن الرسول صلى الله عليه وسلم..
    ومن يتمادى هكذا في مثل هذا الافك والكذب ..ترى متى
    بتوب...ونرجو من اصدقائه واصحابه نصحه وهدايته بدلا
    من تشجيعه ان يتمادى في هذا الجرم الكبير...
    وارجو من قلبي يا استاذ كبر ان لا تكون موافقا على كلامه..
    لان لك مكانة خاصة في قلوبنا ..انك من الارقام الصعبة جدا
    في موقع سودانيز اون لاين...
    مع فائق تقديري واحترامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2017, 02:57 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5304

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام ! (Re: السر عبدالله)

    عادل عبد العاطى
    الرجل العاطى
    سلام كثير يا عادل وفى انتظار كتابك عن على ع اللطيف
    والوفد
    يا عادل ع م صالح رجل كتاب ومرهف
    لكن فى تقديرى عابه انعدام القدره
    على الانضباط فسجل خواطر ما كان ينبغى ان
    يتم التصريح بها فى منابر عامه ..
    بعيدا عن القوالب الجاهزه للسلفيين واهل
    الاسلام السياسى وثنائيه كويفر ومؤمن
    انا الا اقول ذلك من معسكر (علمانى) متامر على
    الاسلام والمسلمين كما يدعون
    ولكن لان قضايا الوجود الكبرى تظل تشغل
    الانسان حتى مماته
    ولذلك قال (باسكال) قديما وبهدوء شديد وذلك
    حينما صعدت الحداثه وباتت مهدد للتقليد والمفاهيم
    المتوراثه، قال ان موقفه هو مع وجود الرب وانه سيمارس
    كل الشعاير الدينيه وذلك لسببين:
    الاول هو رغبه فى القيم الانسانيه التى دعت اليها الاديان
    مثل المحبه والكرم والتكافل والعدل والرحمه الخ
    اما الثانى فهو انه اذا كانت هناك قيامه ورب يحاسب
    يكون قد كسب الرهان..
    (يعنى كان بلعب فى المضمون)
    دعنى كذلك ان اسجل تحفظ على الفكر الجمهورى
    الشك واليقين حاله انسانيه مستديمه لاى انسان يفكر
    الشك عباره لها مدلولات سلبيه فى اللغه العربيه مع انها
    وراء كل عمل انسانى عظيم
    عباره اليقين هى عكس ذلك ومحمولاتها الايجابيه كثيره
    فى لغتنا العربيه
    الاستاذ الشهيد محمود كان يمجد (اليقين)
    ويجعله درجات!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2017, 04:09 PM

Adil Isaac
<aAdil Isaac
تاريخ التسجيل: 02-12-2003
مجموع المشاركات: 4104

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام ! (Re: علاء سيداحمد)

    Quote: ؤكد هنا تضامني المطلق مع الاخ والصديق عثمان محمد صالح ضد القرار الجائر بايقافه وتكميم صوته
    وادعو لارجاع كلمة سره باقرب وقت حتى يستطيع منافحة من يهاجمونه في غيابه دون خلق ولا اخلاق

    لا لحظر الآراء تحت أي مسمي
    و لا يوجد إله يعتمد علي تضامن مخلوقاته للدفاع عنه فهو أولي و أقدر علي ذلك
    و لا خضوع لأي قطيع أي كانت مسمياته و حججه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2017, 05:21 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14260

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام ! (Re: Adil Isaac)

    إستوقفني بوست للأخ عمار محمد آدم يقول عنوانه:-
    لماذا يكون المرء ارهابيا ..تداعيات من واقع تجربة شخصية

    يقول حرفيا
    (الاية القرانية(ترهبون به عدو الله وعدوكم) ثم الاية القرانية الاخرى (لأنتم اشد رهبة فى صدورهم من الله)...هذا هو الاساس الفكرى والنفسى الذى شكل قناعتى فى وقت مبكر من عمرى وجعلنى اترنم دائما باناشيد من السودان وخارج السودان فى هذا الاتجاه ومن ذلك قصيدة الصحابى ال عبد الله بن ابى رواحة ( اقسمت يا نفسى لتنزلن...لتنزلن او لتكرهن...قد اجمع الناس وشدوا الرنة...مالى اراك تكرهين الجنة...الى قوله....والروم روم قد دنا عزابها ...على ان لاقيتها ضرابها ) وقدحولنا ذلك الى( امريكا روسيا قد دنا عذابها) ..كنت صبيا يافعا فى جماعة الاخوان المسلمين فى السودان وقد كنا نستمد كل ادبياتنا من الاخوان المسلمين فى مصر وعلى راسها كتابات سيد قطب وحسن البنا )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2017, 07:28 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام ! (Re: علاء سيداحمد)

    (*)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2017, 00:40 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16565

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام ! (Re: كمال علي الزين)


    السر..حبابك يا صديق
    كتر خيرك على المطايبة..
    وبعد..
    اولا دعني اثبت نقطة: اختلف مع محتوى كلام عثمان محمد صالح ، وازعم اني لي القدرة على الحوار معه لذلك اطالب بان يكون هنا حتى ولو كان كلامه مستفز ومسئ لبعض الرموز المقدسة ..فقناعتي ان ما يقوله عثمان لا يؤثر على ايماني بالكتاب والسنة والرسول الكريم ، وانما هي اراء لازمت الدعوة منذ ظهورها وحتى اللحظة لم تتوقف مثل هذه الأصوات ولم تتوقف مسيرة الدعوة.
    ثانيا: الناس حينما تجتمع وتتواثق على قواعد تحكم سلوكها فيجب ان تضع ذلك في الإعتبار: فالذين نادوا بفصل عثمان تطبيقا للأئحة بتاعة المنبر فلقد كانوا محقين وسلكوا سلوك حضاري أي تجمع اكثر من صوت وتكونت الحملة وصدر قرار الفصل.. يعني نظام قانون يحكم الجماعة.. ونفس القانون ممكن يطبق على بعض الأعضاء ممن طالبوا بفصل عثمان .. فماذا حدث بعد ذلك..؟..
    ما حدث ان بعض الناس لم تكتفى بالإنصاف عبر توقيف عثمان وانما استمرت في رد بضاعته له (سباب وشتائم واتهامات كثيرة ، يعني نفس ما فعله عثمان فعلته معه الناس ولكنه غائب ولا يستطيع ان يحاجج الناس)..هذا السلوك جاء بردة فعل اكثر عنفا ، حيث استمر حديث عثمان في المنبر (يعني الإلتفاف على اللائحة والعقوبة) وزاد التوتر..!
    نحن سودانيين يا صديقي ، وفينا خصلة (المراجلة) يعني كل زول ح يصر على موقفو في لحظة التوتر والشد والجذب..واذا استمر الأمر بهذه الطريقة سكيتب عثمان ويستفز المسلم العادي ، وسيرد المسلم العادي بشتم عثمان (ويكون المسلم كسب سيئات اكثر واكثر في ميزانه)..ما الحل؟..
    الحل ان يناقش الرجل بعقل وهدوء ، ونطالب بعودته هنا ، والناس تعمل معاهو ميثاق وتقول ليهو: العبارات الفلانية والعلانية بتشكل لينا ضرر نفسي واخلاقي وديني ولا نقبلها ، وحتى لا نحدث الضرر لك فلنتجنب بعض العبارات ، ثم نتناقش في جوهر الأشياء..وفي نفس الوقت ممكن ان يطالب هو بعدم اصدار الأحكام القاطعة في حقه..وكذا سيكون حوار طيب ومثمر..ليس بالضرورة ان ينتصر طرف على الآخر ، ولكن بالضرورة ان تحترم الناس بعضها البعض..

    انت قلت:
    Quote:
    ترى متى
    بتوب.


    لا اعلم ذلك ، فعلم توبته من عدمها عند الله سبحانه وتعالي ، فمن يدريني بان عثمان يكتب رسائله ويؤدي صلواته ؟..ومن يدريني بان عثمان كلما يرسل رسالة يعود لنفسه ويستغفر الله سبحانه وتعالي؟..فالظاهر مخادع يا صديقي..!

    استوقفتني عبارة مازن ، وسألته ، وهو عقب ، وسوف اعقب ايضا ، فكاننا يا صديقي في انفعالنا لنصرة النبي والدين باننا نجعل من انفسنا مرتبة واحدة مع الله سبحانه وتعالي ، نقرر من نقبل توبته ومن نرفض توبته ونعاقبه..وهذا امر صعب يا صديقي صعب شديد..!

    كتر خيرك كتير يا السر..وربنا يهدي الجميع..
    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2017, 00:45 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16565

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام ! (Re: Kabar)


    كتب مازن فضل (البرنس ود عطبرة):
    Quote:
    اولا أنا ليس من يقر الحدود او يخالف الحدود الواردة وليست التوبة بيدي فالله تعالى هو التواب الرحيم ذو العرش المجيد وبيده الامر كله ؛


    كتر خيرك يا مازن على الرد..

    فهل نفهم هذا بانه تراجع عن عبارتك الأولى؟..واذا كنت انت ليس من يقر الحدود ويقبل التوبة لماذا تكتب بكل ثقة (هذا الهالك وضحنا عقوبته من قبل سواء تاب ام لم يتوب تقع عليه)؟..

    ثم ماهي الحدود التي تتحدث عنها وتعتقد جزما بان عثمان تعداها؟..ممكن تذكر لي ايات من القرآن الكريم تدعم حجتك؟..

    انت قلت:
    Quote:
    ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك فهذا لم يترك (دون ذلك) ليحاجج الله بها عن توبته ؛


    هل في هذا الكلام جزء أو أي جملة من القرآن الكريم ام هو كله كلامك انت؟..فان كان فيه جزء من القرآن الكريم فهل هذه هي الطريقة المثلي للأستشهاد بالقرآن ، بمعنى ادق ان نخلطه مع كلامنا نحن البشر دون ان يرمش لنا جفن؟..ام انك تظن البساط احمدي مع الله سبحانه وتعالي وتضع نفسك معه في مرتبة واحدة؟..

    انت قلت:
    Quote:
    وهذه حدود واردة في الكتب والاثر


    ياتو كتب بالضبط يا مازن؟..الحدود التي نعرفها ونعمل بها ونحترمها مذكورة في كتاب واحد اسمو القرآن الكريم..ولا انت عندك الإسلام فيهو اكتر من كتاب في مرتبة واحدة من القيمة والحجية؟..

    انت قلت:
    Quote:
    فهل انت مخول بالعفو عن الروسل صلى الله عليه وسلم او يوجد احد مخول يعفي ما صدر بحق الرسول صلى الله عليه وسلم من اساءات ؟؟؟


    لا ادرى ما معني هذا السؤال ومناسبته..ولكن عموما انا شخصيا ما عندي مشكلة مع الرسول صلي الله وسلم عشان اعفو عنو..يعني الرسول (صلى الله عليه وسلم) لا ظلمني ولآ شال مني حاجة مما يقتضي العفو..!!

    وبمفهوم المخالفة (مفهوم شرعي في علم اصول الفقه وتفسير الأحكام) اسألك هل انت مخول بان تاخد للرسول (صلى الله عليه وسلم) بحقو من عثمان محمد صالح؟..يعني هل عندك توكيل شرعي بهذا الأمر ؟..

    اذا اجبت بنعم ، فأنت تضع الرسول (صلى الله عليه وسلم) في خانة المستضعف الذي يحتاج الى بشر عادي مثلك باخذ حقه من عثمان محمد صالح ، اكثر من ذلك انت تضع الله سبحانه وتعالي في خانة المستضعف الذي يحتاج من مازن فضل ان يحدد عقوبة عثمان محمد صالح ولا يقبل توبته وانما يرمي العقوبة عليه..سواءا تاب ام لم يتب..!

    سؤال اخير لو سمحت يا مازن: طالما انت حددت عقوبة عثمان محمد صالح ، ولا تقبل توبته (بحسب عبارتك ) وسنحت لك الظروف ان تقطع راس عثمان محمد صالح في الإنتصار لرؤيتك..وفي يوم الموقف العظيم ، صفح الله ورسوله عن عثمان محمد صالح ، انت يا مازن موقفك ح يكون شنو بالضبط؟..يعني ح تقبقب الرسول وتقول ليه ككيف تعفو عن اساءة وسباب عثمان ليك؟..ولا انت فكرة يوم القيامة ما شايلها معاك؟..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2017, 06:12 AM

البرنس ود عطبرة
<aالبرنس ود عطبرة
تاريخ التسجيل: 09-01-2017
مجموع المشاركات: 1234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام ! (Re: Abdel Aati)

    كتر خيرك يا مازن على الرد..
    فهل نفهم هذا بانه تراجع عن عبارتك الأولى؟..واذا كنت انت ليس من يقر الحدود ويقبل التوبة لماذا تكتب بكل ثقة (هذا الهالك وضحنا عقوبته من قبل سواء تاب ام لم يتوب تقع عليه)؟..ثم ماهي الحدود التي تتحدث عنها وتعتقد جزما بان عثمان تعداها؟..ممكن تذكر لي ايات من القرآن الكريم تدعم حجتك؟..
    هل في هذا الكلام جزء أو أي جملة من القرآن الكريم ام هو كله كلامك انت؟..فان كان فيه جزء من القرآن الكريم فهل هذه هي الطريقة المثلي للأستشهاد بالقرآن ، بمعنى ادق ان نخلطه مع كلامنا نحن البشر دون ان يرمش لنا جفن؟..ام انك تظن البساط احمدي مع الله سبحانه وتعالي وتضع نفسك معه في مرتبة واحدة؟..
    ياتو كتب بالضبط يا مازن؟..الحدود التي نعرفها ونعمل بها ونحترمها مذكورة في كتاب واحد اسمو القرآن الكريم..ولا انت عندك الإسلام فيهو اكتر من كتاب في مرتبة واحدة من القيمة والحجية؟..
    لا ادرى ما معني هذا السؤال ومناسبته..ولكن عموما انا شخصيا ما عندي مشكلة مع الرسول صلي الله وسلم عشان اعفو عنو..يعني الرسول (صلى الله عليه وسلم) لا ظلمني ولآ شال مني حاجة مما يقتضي العفو..!!
    اذا اجبت بنعم ، فأنت تضع الرسول (صلى الله عليه وسلم) في خانة المستضعف الذي يحتاج الى بشر عادي مثلك باخذ حقه من عثمان محمد صالح ، اكثر من ذلك انت تضع الله سبحانه وتعالي في خانة المستضعف الذي يحتاج من مازن فضل ان يحدد عقوبة عثمان محمد صالح ولا يقبل توبته وانما يرمي العقوبة عليه..سواءا تاب ام لم يتب..!
    سؤال اخير لو سمحت يا مازن: طالما انت حددت عقوبة عثمان محمد صالح ، ولا تقبل توبته (بحسب عبارتك ) وسنحت لك الظروف ان تقطع راس عثمان محمد صالح في الإنتصار لرؤيتك..وفي يوم الموقف العظيم ، صفح الله ورسوله عن عثمان محمد صالح ، انت يا مازن موقفك ح يكون شنو بالضبط؟..يعني ح تقبقب الرسول وتقول ليه ككيف تعفو عن اساءة وسباب عثمان ليك؟..ولا انت فكرة يوم القيامة ما شايلها معاك؟..
    -----------------------------------------------------

    شكرا على هذا الرد اخي الفاضل

    اولا : وانا لا اجيد النسخ من هذا المنتدي واعاني بعض المشاكل التقنية في النسخ لذلك اتيك بكل ما كتبت لاعلق عليها نقطة نقطة ؛ اولا الحدود لله تعالى ومن تعرف الحد هو المنع لذلك يقال حدود وفي الاصطلاح معناها الاحكام التي وضعها الله تعالى وقدرها ؛ لذلك نعيد العفو والتوبة لجميع الاحكام التى قدرها الله تعالى وانزل فيها ايات بينات كالزنا والقتل وووألخ من الجرائم الحدودية . هنالك حدود من السنة فسرتها السنة كما فسرت بعض احكام الدين فالصلاة الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء فصلتها السنة والرسول صلى الله عليه وسلم منذ الصلاة القديمة او الاولي حيث كان كل وقت ركعتين فقط وهي ذات الصلاة التي نؤديها عند القصر والجمع ؛ بعد ان علمنا مصر التشريع قرآن وسنة ناتي لنعلم اي جرم ارتكب هذا الهالك بعدها نعلم ما يسقط عنه بالتوبة وما لا يسقط عنه بالتوبة

    1/ هذا الهالك انكر وكلام الله تعالى وتعاليمه ونبيه ورسالة رسوله في بوست قراءته انا بان الرسول صلى الله عليه وسلم كان يؤلف شعرا وان ما يقول الرسول صلى الله عليه وسلم ما هو الا شعر وان مسليمة ايضا كان ذكيا يؤلف الشعر ؛ وهذا القران من تاليف الرسول صلى الله عليه وسلم والعياذ بالله ؛ والرسول صلى الله عليه وسلم ليس رسول وووألخ من الغثاء الفكري الذي ازبل به المنتدى ؛ حكمة زنديق (هذا كفر اكبر وشرك اكبر حده القتل حد الزنديق) اصرار هذا الهالك على القول (حكمة القتل بالزندقة حتى وان تاب لان التوبة للزنديق ليس كتوبة المرتد) ؛ هنالك فرق ما بين الزنديق والمرتد فالزنديق والزندقه هي رغم كثرة التعاريف الا انها تصب في إظهار الإسلام وإبطان الكفر، فالزنديق هو من يظهر الإسلام ويبطن الكفر ؛ قال تعالى في سورة النساء (إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ آَمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ ازْدَادُوا كُفْرًا لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلَا لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلًا (137) – هذه الاية فيها الحكم على الزنديق كهذا الهالك فهو زنديق لا تقبل توبته لاصراره على الكفر رغم اظهاره الاسلام ؛ لذلك تجده متردد مرة يقول مؤمن باسلام مكة ومرة كافر بالاسلام و رغم مناقشته واستتابته فقوله تعالى (ثم ازدادوا كفرا لم يكن الله ليغفر لهم) اية واضحة وضوح الشمس في كبد السماء لا غبار عليها وعلى الحكم الوارد فيها بخصوص هذا الهالك ؛ ورغم كل هذا انا شخصيا مازن لا احكم عليه الا بعد استيفاء الشروط وانتفاء الموانع ؛ لذلك تجدني اكتب كلام هذا الهالك كفر وحكمه القتل حتى وان تاب

    2/ من السنة يوم فتح مكة تم اهدار دم كل من اساء للرسول صلى الله عليه وسلم قولا او شعرا او عملا وهم اربعة نفر وامراتين وقال اقتلوهم حتى وان تعلقوا باستار الكعبة في الحديث الشريف الطويل عن مصعب بن سعد : لما كان يوم فتح مكة أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إلا أربعة نفر وامرأتين ، وقال اقتلوهم وإن وجدتموهم متعلقين بأستار الكعبة : عكرمة بن أبي جهل وعبد الله بن خطل ومقيس بن صبابة وعبد الله بن سعد بن أبي السرح، فأما عبد الله بن خطل فأدرك وهو متعلق بأستار الكعبة فاستبق إليه سعيد بن حريث وعمار بن ياسر فسبق سعيد عماراً وكان أشب الرجلين فقتله، وأما مقيس بن صبابة فأدركه الناس في السوق فقتلوه، وأما عكرمة فركب البحر فأصابتهم عاصف فقال أصحاب السفينة أخلصوا فإن آلهتكم لا تغني عنكم شيئاً ها هنا. فقال عكرمة: والله لئن لم ينجني من البحر إلا الإخلاص لا ينجيني في البر غيره، اللهم إن لك علي عهداً إن أنت عافيتني مما أنا فيه أن آتي محمداً صلى الله عليه وسلم حتى أضع يدي في يده فلأجدنه عفوا كريماً فجاء فأسلم. وأما عبد الله بن سعد بن أبي سرح فإنه اختبأ عند عثمان بن عفان فلما دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إلى البيعة جاء به حتى أوقفه على النبي صلى الله عليه وسلم، قال: يا رسول الله بايع عبد الله قال فرفع رأسه فنظر إليه ثلاثاً كل ذلك يأبى فبايعه بعد ثلاث، ثم أقبل على أصحابه فقال أما كان فيكم رجل رشيد يقوم إلى هذا حيث رآني كففت يدي عن بيعته فيقتله؟ فقالوا وما يدرينا يا رسول الله ما في نفسك هلا أومأت إلينا بعينك؟ قال: إنه لا ينبغي لنبي أن يكون له خائنة أعين. قال الشيخ الألباني: صحيح .من هذا الحديث كل من اساء الادب مع الرسول صلى الله عليه وسلم عملا او قولا او فعلا يقتل وان كان متعلقا باستار الكعبة الا من عفى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم ؛ والرسول صلى الله عليه وسلم في الرفيق الاعلى وليس لشخص ان يعفوا عنه بدلا عن اكرم الخلق ؛ لذلك شاتم الرسول صلى الله عليه وسلم القتل وان تاب لعدم وجود الرسول صلى الله عليه وسلم بين ظهرانينا وهذا ما اجمع عليه العلاء والفقهاء ورجال الدين .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2017, 07:41 AM

البرنس ود عطبرة
<aالبرنس ود عطبرة
تاريخ التسجيل: 09-01-2017
مجموع المشاركات: 1234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام ! (Re: Abdel Aati)

    الأخ كمال عباس سلام عليكم
    اولا اعتذر عن عدم قدرتي لعطل ما من اجراء اقتباسات عن مداخلتك التي كتبت ولكن اريد منك ان تعلم امر واحد السلفية كمنهج وبفروعها الكثر ليس لهم عصمة احد ولا يؤمنون بعصمة احد ولا تقديم لاحد على الكتاب والسنة لذلك تفرعت باجتهادات شخصية الي عُدة فروع تصب في المنهج تختلف في الطريقة والبرنامج والاولويات ؛ فاولويات الجماعة السلفية الدعوة الي توحيد الله تعالى ومن بعد اقامة حكم الدين ؛ وكل طوائف السلفية التى تاخذ المنهج السلفي كمنهج لا تقر بالخروج على الحاكم وهذا لدلائل سردتها لك بالاحاديث والايات ؛ والخروج يترتب عليه مفاسد ودرء المفاسد مقدم على المنافع ؛ لو شاركت جماعة او بعض من السلفية الحكومة فما العيب ؟؟؟ ولماذا لا تشارك في ادارة الدولة كما تطلب اي طائفة او جماعة او اي مواطن ان يشارك !! هل المشاركة مقتصره على بعض الطوائف فقط ؟؟؟ اريد منك ان تفرق بين المنهج وسير وبرامج الطوائف السلفية فالمنهج واحد لا خلاف عليه ولا غبار عليه ام البرامج تختلف فيما بينها بثبات الثوابت في اولوية التوحيد والدعوة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2017, 01:17 PM

عثمان عبدالقادر
<aعثمان عبدالقادر
تاريخ التسجيل: 16-09-2005
مجموع المشاركات: 1270

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام ! (Re: البرنس ود عطبرة)


    اقتباس : (الاستاذ الشهيد محمود كان يمجد (اليقين)
    ويجعله درجات!!!) انتهى.
    الحبيب طلعت / طيب التحايا
    لم أستبن تحفظك ولكني احببت أن أبين لك ما فهمته من الفكر الجمهوري عن اليقين ؟
    إنظر هذه الآية : ( وإذ قال إبراهيم ربِّ أرني كيف تحيي الموتى ، قال أولم تؤمن ، قال بلى ولكن ليطمئن قلبي ، قال فخذ أربعة من الطير فصرهن أليك ثم اجعل على كل جبل منهن جزءاً ثم ادعهنّ يأتينك سعياً واعلم أن الله عزيز حكيم ) فهي كما ترى دعوة للانتقال من التصديق أو مايمكنك تسميته الفرضيه الى مرحلة العلم ووسيلته التجريب المادّي الملموس لذلك جاء الأمر الالهي لكل المؤمنين بفرضيات أن يستيقنوا منها ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون ) كما حدث لابراهيم بعد العلم التجريبي : ( إذ قال له ربه أسلم قال اسلمت لرب العالمين ) فالتقوى علم تجريبي تجد اول خيطه في الآية ( يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون * كبر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون ) ولا يخالجني شك في معرفتك بأن لكل ظاهر باطن ومتى ما أصبح الباطن ظاهراً كان له هو الآخر باطن وهكذا في عروج وصيرورة لا نهائية غايتها الاستراتيجية الذات المطلقة والمرحلية المقيد باسم الله ، وقد أشار الرسول (ص) الى مسألة الشك اللانهائي في حديثه ( الشرك أخفى من دبيب الذر على الصفا في الليلة الظلماء و أدناه أن تحب على شيء من الجور و تبغض على شيء من العدل و هل الدين إلا الحب و البغض قال الله عز و جل { قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله }
    ) وهي اشارة تصويرية تقريبية للشك واليقين الظاهر والباطن الميتافيزيقي والفيزيقي القابل للتجريب الذي هو وسيلتنا لهذا اليقين المتدرج في مراحل علم اليقين وعين اليقين وحق اليقين ،ولا يخفى عليك ما قاله الكموميون في عصرنا عن الصغر اللامتناهي والكبر اللامتناهي فهاهي الكواركات والاجسام ما دون الذرية والنجوم والمجرات تنبهم حولها فهوم الفيزيائيين صغراً وضخامةً .

    أبوحمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2017, 03:00 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16565

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام ! (Re: عثمان عبدالقادر)


    كتر خيرك يا مازن على التعقيب..

    اسمح لي بابداء بعض الملاحظات:
    اولا: نحن الأثنان متفقان على مصادر التشريع وترتيبها الذي يجعل القرآن الكريم المصدر الأول للحجية ، ثم السنة الشريفة ، ثم الإجماع ، ثم القياس.

    ثانيا: الحدود واضحة للغاية ، ووضوحها من القرأن نفسه ، مثلا : سورة النور الآية (2) توضح حد الزنا وعقوبته الدنيوية ، سورة النور الآية (4) توضح حد القذف وعقوبته ، وسورة المأئدة الآية (38) توضح حد السرقة وعقوبته الدنيوية .

    ثالثا: انت قلت:
    Quote:
    لذلك تجدني اكتب كلام هذا الهالك كفر وحكمه القتل حتى وان تاب


    فمن اين جئت بعقوبة القتل في حق عثمان محمد صالح؟..هل تقتله رجالة وحمرة عين ام بالإحتكام الى كتاب الله الكريم؟..

    الآية (137) من سورة النساء والتي استشهدت بها انت لم تنطوي على حكم بعقوبة دنيوية مثل عقوبة القتل التي قررتها في حق عثمان محمد صالح..
    والآية نفسها فيها تكرار للحال (ايمان ، ثم كفر ، ثم ايمان ، ثم ازدياد في الكفر)..فهل تأكدت من أن عثمان محمد صالح حدثت منه هذه الوقائع؟..وعدم قبول التوبة الذي قطعت به انت ، هل صحيح في كل الأحوال ام مقيد بحالات معينة؟ مع ملاحظة ان القرآن الكريم لم يحدد لنا بان البشر مخولون في نظر امر توبة الفرد ليقبلونها او يرفضونها ، وانما مثل هذا الأمر خالص لله سبحانه وتعالى..!

    نفس المسألة التي وردت في الأية (137) من سورة النساء ، وردت في ايات اخرى مثلا: سورة البقرة الآية (217) والتي تناولت الردة صراحة ووضوحا قاطعا ولم تذكر عقوبة دنيوية، سورة آل عمران الآية (77) ، سورة النساء الآية (115 ) والآية (137) ، سورة المآئدة الآية (36) ، سورة النحل الآية (106) ، سورة النور الآية (39)..
    كل هذه الآيات الشريفة لم تتحدث عن عقوبة القتل ، فهل تدلني على نص قرآني يفيد بالقتل في مثل حالة عثمان محمد صالح..؟
    اضافة لذلك الآيات واضحة وقاطعة الدلالة ، ولم تتحدث عن عقوبة دنيوية ..!!

    رابعا: المصدر الثاني الذي استهشدت به انت يا مازن وقلت انه من السنة ويؤكد عقوبة القتل في حق عثمان محمد صالح.

    والسؤال هل اقام الرسول (صلى الله عليه وسلم) حد الردة في أي انسان كان؟..

    الأشخاص الذين ذكرتهم ، هناك روايات اخرى عنهم..عبد الله بن خطل قتل رجلا وهذا سبب قتله ، مقيس بن صبابة قتل رجلا (بعد ان تم استلام دية اخيه هشام ولم يكن يعلم بذلك ، والبعض يذهب الى انه استلم الدية ثم اخذ الثأر بقتل رجل مسلم) وهذا سبب قتله..عكرمة وابن ابي السرح لم يقتلا حدا ، ولم يعاقبا مطلقا سواءا من قبل النبي صلى الله عليه وسلم ام من قبل اصحابه ، وعاشا وصارا من فرسان الإسلام ، وحسن اسلامهما..فكيف تقيس على هذا وتجزم بانه امر يوضح وجوب القتل في حق عثمان محمد صالح؟..

    اما النساء فهن ثلاثة: سارة (مولاة لقريش) ، فرتني وصاحبتها (قينتان لإبن خطل) .

    قرأت رأي ابن تيمية حول قصة عبد الله بن سعد بن ابي السرح ، وابن تيمية يذهب الى قتله سواءا تاب ام لم يتب..وهذا تعارض واضح مع السنة العملية التي عملها النبي (صلي الله عليه وسلم) الذي لم يقتل عبد الله بعد توبته..!!

    اما قولك بان النبي (صلى الله عليه وسلم) غير موجود بيننا لهذا تجب عقوبة القتل ، فهذا امر صعب للغاية يا مازن ، اللهم الإ ان وضعت نفسك في مرتبة واحدة مع الله تقرر في شئون العباد تقتل من تشاء وتترك من تشاء وتعفو عمن تشاء ، واربأ بك من هكذا حال.

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2017, 11:25 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام ! (Re: Kabar)

    كتب الأخ والصديق عثمان محمد صالح :

    سلام ياعادل المرجو وضع الكلمة التالية في بوست: موقفي من الاسلام. مع خالص التقدير. عثمان ......

    البرنس ودعطبرة،

    ما أوردته عن محمد بن عبد الله حقائق ماخوذة من مطالعاتي في كتب السيرة التي كتبها مسلمون. ضع خطين تحت لفظ مسلمون. فما رأيك فيما اوردته؟...وأين كان الله عندما قُتِلَ أهل محمد بن عبد الله- علي بن أبي طالب وبنوه - بسيوف مسلمين ، لماذا لم ينجيهم الله من الموت وهو الموصوف بذي القدرة والجبروت؟، اين ذهبت قدرته وجبروته وملائكته الذين زعم محمد انهم يحاربون معه ليغش اتباعه ويبث فيهم الشجاعة في ساحات الوغي عندما بلغت القلوب الحناجر؟

    دفاعك عن الله وانت مجرد مخلوق من مخلوقاته ليبين لكل ذي عقل ان ثمة خطأ عظيم في منظومة الايمان التقليدي الذي يعجّ بالكائنات الخرافية من ملائكة وجن وهلمجرا، ويتركنا أمام احتمالين لاثالث لهما: فإما ان يكون الله إلها عديم الحول والقوة، وإما انه بالفعل غير موجود خارج النص القرآني.

    اما وصفك لي بالهالك فيبعث على الضحك كأني الوحيد الذي سيهلك. كلنا هالكون. انا وانت ومن معك وقد هلك من قبلنا جميعا محمد بن عبد الله وليس من قدرة ستبعثه من جديد اذا كنت تنتظر شفاعته يوم الحشر



    ملاحظة :
    ساظل انقل كتابات عثمان ما دام هو مكمم الصزت ومن يشتموه ويكفروه ويريدون تنفيذ الحد عليه سادرون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2017, 03:51 PM

معاوية عبيد الصائم
<aمعاوية عبيد الصائم
تاريخ التسجيل: 09-06-2010
مجموع المشاركات: 22440

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام ! (Re: Abdel Aati)

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2017, 05:56 AM

البرنس ود عطبرة
<aالبرنس ود عطبرة
تاريخ التسجيل: 09-01-2017
مجموع المشاركات: 1234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام ! (Re: Abdel Aati)

    أخي كبر سلام من الله عليك
    انت قدت النقاش للردة واحكام الردة ؟؟ وهذا الهالك ردته بينه وبغض النظر عنها نحن في من سب وسخر من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ وضحت لك كل النصوص الدلائل وقفزت للردة واردت استدلال على ان الرسول صلى الله عليه وسلم قتل مرتد ؟؟؟ في عهده صلى الله عليه وسلم كل من ارتد تاب ورجع حتى قصة عبد الله بن سعد بن ابي السرح لم يعفوا عنه الا مُكره وانه ؛ ولما وجد ابن ابي السرح عُثمان قال له عبد الله، يا أخي إني والله أخترتُك فأحتسبني ها هنا وإذهب إلى مُحمد وكلمه في أمري، فإن محمداً إن رآني ضرب الذي فيه عيناي إن جُرمي أعظم الجُرم وقد جئت تائباً فقال له عُثمان بل تذهب معي, فلم يرع النبي إلا بـ عثمان أخذ بيد عبد الله بن سعد بن أبي السرح واقفين بين يديه فأقبل عُثمان على النبي فقال يا رسول الله إن أمه كانت تحملني وتمشيه وترضعني وتقطعه وكانت تلطفني وتتركه فهبه لي، وأكب عُثمان على رسول الله يُقبل رأسه وهو يقول يا رسول الله، تُبايعه، فداك أبي وأمي يا رسول الله فصمت النبي محمد طويلاً ثم قال: "نعم" فبايعه النبي محمد على الإسلام. وبعد رحيلهما التفت إلى أصحابه وقال ما منعكم أن يقوم أحدكم إلى هذا فيقتُله ؟ فقال عباد بن بشر ألا أومأت إلي يا رسول الله ؟ فـ والذي بعثك بالحق إني لأتبع طرفك من كل ناحية رجاء أن تشير إلى فـ أضرب عُنقه فقال الرسول صلى الله عليه وسلم:" إن النبي لا ينبغي أن تكون له خائنة الأعين". (منقول)
    قال عبد الله ابن ابي السرح (ان جرمي أعظم جرم) = قول الفقهاء ان الردة من الكبائر واعظم الامور
    شفاعة عثمان بن عفان رضي الله عنه المطوله = تدل على عدم رضا الرسول صصلى الله عليه وسلم بالعفو عنه
    وأنكب عثمان على رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل راسه تبايعه فداك ابي وامي = دخل أمر اخر وهو تقديم الصحابي عثمان ورايه على المرتد حتى لا ينخزل عثمان رضي الله عنه
    بعد رحيلهما التفت إلى أصحابه وقال ما منعكم أن يقوم أحدكم إلى هذا فيقتُله ؟ = لالة على ان ان قام احد وقتله اثناء استشفاع عثمان لفرح الرسول صلى الله عليه وسلم لذلك عاتبهم بهذا القول اللطيف

    كل الدلائل تشير الي ان حكم المرتد القتل و جمهور الفقهاء قالوا بوجوب استتابة المرتد لثلاثة أيام وإلا فإنه يُقتل وذلك لحديث علي بن أبي طالب المشهور عن النبي :(‏(مَنْ بَدَّلَ دِينَهُ فَاقْتُلُوهُ، وَلاَ تُعَذِّبُوهُ بِعَذَابِ اللَّهِ‏)‏.[4] وقول الرسول أيضاً: (لا يَحِلُّ دَمُ امْرِئٍ مُسْلِمٍ إِلاَّ بإِحْدَى ثَلاثٍ: الثَّيِّبُ الزَّانِي، والنَّفْسُ بالنَّفْسِ، والتَّارِكُ لدِينِهِ المُفَارِقُ للجَمَاعَةِ) . وكما أن المرتد يعود إلى الإسلام بالنطق بالشهادتين للرجوع إلى الإسلام (منقول)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2017, 07:05 PM

معاوية عبيد الصائم
<aمعاوية عبيد الصائم
تاريخ التسجيل: 09-06-2010
مجموع المشاركات: 22440

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام ! (Re: البرنس ود عطبرة)

    ساظل انقل كتابات عثمان ما دام هو مكمم الصوت ومن يشتموه ويكفروه ويريدون تنفيذ الحد عليه سادرون
    لا للهوسى الدينى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2017, 05:56 AM

الخير محمد عوض
<aالخير محمد عوض
تاريخ التسجيل: 25-10-2005
مجموع المشاركات: 3547

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عثمان محمد صالح يكتب : موقفي من الاسلام ! (Re: معاوية عبيد الصائم)

    ان كان بالفعل قد كتب ما قرات ادعو الله مخلصا له الدعاء ان يشفيه فهو لا محالة مريض يحتاج منا الدعم والمساندة لا التشهير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


1 صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de