نار الغيرة من فهمك .. مع جرأة مداد قلمك

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-12-2018, 11:17 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-09-2006, 05:44 AM

ملكة سبأ
<aملكة سبأ
تاريخ التسجيل: 18-06-2003
مجموع المشاركات: 3853

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لا أحب الخصومات .. لكن إذا فرضت على أدافع عن نفسي (Re: ملكة سبأ)

    حوار: أحمد يونس


    --------------------------------------------------------------------------------

    أجري هذا الحوار مع الراحل العام الماضي، ونشر حينها، وكان القصد منه تسليط الضوء على بعض الجوانب الخاصة في شخصية الراحل، وكان حواراً سمته الرئيسة أنه استفزازي، لكن الراحل أجاب على الأسئلة كلها بلا تردد، كأنه لا يخشى شيئاً، عند رحيله عدت للحوار فوجدت بعض القضايا التي اثيرت فيه مازالت حية، فآثرنا نشره لأن الراحل كأنه كان يتنبأ بمقتله.



    --------------------------------------------------------------------------------

    منذ كان طالباً في جامعة الخرطوم اثار جدلاً كثيراً، وهو يعمل بهمة ونشاط مدافعاً عن الفكرة التي يؤمن بها ما جر إليه الكثير من الخصومات والألقاب، أطلق عليه أعداؤه الألداء الأخوان الجمهوريون وقتها اسم ''مهرج النشاط''، وأطلق عليه الأخوان المسلمون ''أصلب العناصر''، وحين تخرج أثار جدلاً أكثر، شق عصا الطاعة على شيخه الترابي، وشن عليه حملات عنيفة، وتقول بعض الروايات التي لم ينفها أو يثبتها أنه ترك فكر''السنة'' وتبني الفكر الشيعي، أنشأ صحيفة «الوفاق» ذات الطابع الخاص بين الصحف ووظفها في معاركه ضد خصومه جميعاً بمن فيهم أهل تنظيمه القدماء، وبلغ الجدل ذروته بالمحاكمة الشهيرة التي اتهم فيها بسب الرسول الكريم حين نقلت صحيفته مقالاً للكاتب المقريزي.

    تحيط بحياته الشخصية الكثير من الأقاويل وتثير الكثيرمن الجدل، دخلت عليه صباح الجمعة في مكتبه الذي تتوسطه عين سحرية ينظر من خلالها لزواره يفتح الباب لمن يريد منهم ولا يرد على من لايريد، هو بلا سكرتيرة، قال لي إن الله لم يخلقه بحيث يستمتع ويتذوق الطعام لأن معدته معلولة، وأن التكييف يسبب له الكثير من الأمراض..!

    * صحيفتك الوفاق وأنت من أكثر الناس الذين لا يوافقون غيرهم؟

    ـ رسالة صحيفة الوفاق هي التقريب بين السودانيين وخلق وفاق بينهم، بل بين المسلمين من كافة المذاهب، وهي الوحيدة بين صحف العالم تحتفي بحديث النبي (صلى الله عليه وسلم) ''إنما يأكل الذئب من الغنم القاصية''.

    * لكنك تثير خصومات عديدة أينما ذهبت؟

    ـ لا أريد الخصومات لكن إذا فرضت علىّ أدافع عن نفسي لأن حق الدفاع عن النفس مشروع.

    * يصفونك بأنك ملياردير؟

    - أدعو الله صباحاً ومساءً أن أكون غنياً وثرياً لأن الثراء قوة، والمؤمن القوي أحب إلى الله من المؤمن الضعيف كما جاء في الحديث، لي ممتلكات ومزارع في الشمالية لكني لا أتمتع شخصياً بهذه الإستثمارات ولا تتمتع بها أسرتي، وحياتي عادية مثل سائر السودانيين، أسكن في بيت معروش بالحصير، وأذكر دائماً وأذكّر أسرتي بقول الخليفة الثاني ''إخشوشنوا فإن النعم لا تدوم''، كل إستثماراتي لصالح الوفاق ''الصحيفة التي أعدها مشروعاً للتوعية والتثقيف في البلاد، ولولاها لأغلقت الصحيفة ابوابها منذ وقت باكر.

    * أليست هي أموال الوفاق أصلاً؟

    ـ ليست أموالها، ومع إنها تدر أموالاً فهي قابلة ''للكيد والإغلاق''، وقد أغلقت أكثر من مرة بسبب هذا الكيد، وقد أغلقها رئيس لجنة الشكاوى في المجلس القومي للصحافة محمد بشير عبد الهادي لمدة أسبوعين لأنها كتبت تقول إنه يعشق الفن الشعبي المعروف بـ ''الدوبيت''، وأبطلت المحكمة حكم ''عاشق الدوبيت''، ثم أغلقت في الفتنة الأخيرة ـ يقصد محكمته التي اتهم فيها بسب الرسول الكريم ـ رغماً عن القانون الذي يقول بوضوح لا يجوز إغلاق صحيفة إلا بحكم قضائي أو قرار من مجلس الصحافة.

    * من اغلقها إذاً؟

    ـ أغلقت بقرار سياسي لإرضاء المهووسين وعشاق الفتنة الدينية.

    * لكنهم يتهمونك بالثراء العريض الذي لن يؤثر عليه إيقاف الصحيفة؟

    ـ الثراء ليس تهمة .. أنت تتحدث عن حسد.!

    * ثراء وبخل معاً؟

    ـ لست بخيلاً، وأسأل أنا بخيل في شنو؟!

    إستثماراتي يعمل فيها الكثيرون وهم لو لم يجدوا فيها العدل لما استمروا بالعمل فيها، وبمناسبة بخلي فالوفاق هي الصحيفة الوحيدة في العالم التي تقدم وجبات ''شعبية'' مفتوحة ''للغاشي والماشي'' إفطاراً وغداءً، وأقول هنالك فرق كبير بين الزهد والتقشف والبخل.

    * ثراؤك لا يبين عليك؟

    ـ أنا لا أحب الظهور الزائد عن حده، مثلي مثل بقية السودانيين ألبس القميص والبنطلون، ولا أحتاج لبدلة وكرافتة في هذا الصيف الحار، ولا أحتاجهما في الشتاء.

    * ليست لديك عربة تركبها؟

    ـ لدى عربة تخص الجريدة لا أفضل ركوبها وحين أحتاجها أركبها، مثلي مثل الـ''95%'' من أبناء الشعب الذين بلا عربات، السيارات في الخرطوم صارت تعطل الحركة بدل تسهيلها، لذلك أفضل التجوال راجلاً.

    كما إنني ارفض بذخ السيارات الذي أعده جزءاً من أزمة البلد، فوقود سيارة واحدة وثمنها يمكن أن يعمر مزرعة في دارفور أو الجزيرة أو الشمالية مساحتها ''''25 فداناً.

    * حتى الموبايل أنت لا تملك واحداً؟

    ـ لدى ابني رماح موبايل، ولدى كل العاملين في الوفاق موبايلات، أما أنا فاستخدم الهاتف الأرضي في منزلي أو في المكتب، لأنني لا أريد الكلام باستمرار، ولا أريد أن يتكلم معي الناس على ''طول الخط'' عبر الجوال، أحتاج لحظات هادئة أكتب فيها لا يتيحها الموبايل، معظم مقالاتي استفيد فيها من الوقت الذي أخلو فيه بنفسي ولا أضيع لحظة منه، حتى وأنا في الحمام والماء يسيل على رأسي قد تأتيني فكرة لأن طبيعة الصحيفة التحليلية والمعلوماتية تلزمني بتكريس كل وقتي لها بعيداً عن الثرثرة وإضاعة الزمن.

    * لكن الموبايل يمكن إغلاقه؟

    ـ أهداني رجل الأعمال محمد عبد الله جار النبي أحدث جهاز موبايل يدخل السودان في ذلك الوقت فوهبته للصحفي ضياء الدين بلال الذي ما زال يستخدمه، وأهداني رجل الأعمال صلاح إدريس موبايل آخر في الشهر الأول الذي دخل فيه الموبايل السودان فاعتذرت عن قبوله.

    * يقال إن كل حملاتك الصحفية ذات جذور شخصية، وصحيفتك لا تتبنى حملة صحفية ضد أحد لا يهدد مصالحك؟

    ـ كل الحملات التي قادتها الوفاق كانت في قضايا عامة، فقضية مثل قضية تحويل البعض لأموال صندوق دعم الطلاب لمصلحته الخاصة ورفض السداد ويقوم ببناء عمارة بثمنها يمكن بيعها من أجل السداد هل هذه قضية شخصية؟ وإذا كان البعض يجرد وزارة الري من مسؤولياتها، ويجرد حكومة ولاية كاملة من مسؤولياتها وإستثماراتها في الأرض هل هذه قضية شخصية؟!. أحياناً أحتاج لذكر الأسماء والقول إن ''فلاناً'' باسمه فعل كذا وكذا لأن هذا هو منهج النبوة في الصدح بالحق وفي الحديث الشريف ''أتشفع في حد من حدود الله يا أسامة'' وأحاديث كثيرة غيره.

    * لكن كل هؤلاء الذين أشرت إليهم يمكن إيجاد شئ ما شخصي بينك وبينهم؟

    ـ لو كانت لي معهم خلافات فليست شخصية لأنني لم أتقدم لخطوبة بنت فلان أو علان، الحق العام دائماً يرتبط بشخص ما، ومن هنا يمكن إيجاد جذر حديث الثراء الحرام حديث ''ابن اللتبية'' (هلا جلست في بيت أبيك ... إلخ)، لأن الأفراد يتعدون على حقوق الجماعات، ليس بيني وأسامة عبدالله أي شئ هو تلميذي، لكنه حين يخطئ يجب أن يصحح.

    * سميت أبناءك الخميني ورمّاح مع إختلاف المحتوي الفكري الذي يجسده فكر الإمام الخميني، والفكر الذي يجسده بطل مسلسل ''غضب الصحراء'' أليس هذا تناقضاً؟

    ـ أنا أحب الأدب ولي مساهمات في كتابة القصة والرواية والنقد الأدبي والفني، وقد ولد طفلي الأول رمّاح وكنت أشاهد مسلسل ''غضب الصحراء''، فسميته على اسم البطل ''رماح'' دليل الفروسية، أما إعجابي بالإمام الخميني فمعروف ومنشور، وهو طفلي الثاني، أما الثالث فقد إخترت له اسم عبد العزيز الرنتيسي المجاهد والشهيد الفلسطيني المعروف.

    * غضب الصحراء ذو محمول عروبي، بينما فكر الخميني فكر مناوئ للعروبة؟

    - العروبة لا تناقض الإسلام وفي الحديث الصحيح ''العرب مادة الإسلام، وإذا ذل العرب ذل الإسلام''.

    * إذن هل أنت عروبي التفكير؟

    ـ نعم هذا تفكير عروبي ''نحن لا نكون بدون العرب''.

    * يقولون إنك لا تحب النساء، بل عدو المرأة؟

    ـ كيف ومن يقول هذا؟

    * الوفاق ليست بها صحفيات أسوة بغيرها من الصحف؟

    ـ صحيفتي ليست مليئة بالنساء ولا بالمحررين، هي صحيفة محدودة، لكن هنالك كثيرات عملن معنا ''صباح أحمد وبتول عبد الرحيم، وغيرهن'' كيف أعادي المرأة وهي سبب وجودي، أنا معجب بصحفيات كثيرات وأشهد لهن بالبراعة مثل ''زينب أزرق وبخيتة أمين وآمال عباس وسمية سيد ونادية عثمان..''

    * هل تركت السنة وصرت شيعياً كما يقال همساً بصوت جهير؟

    ـ الإجابة في أسماء أبنائي، فإذا كان الإمام الخميني من علماء الشيعة وابني الأوسط، فعبد العزيز الرنتيسي أحد مجاهدي السنة هو ابني الأصغر، أنا معجب بحزب الله، الذي يقوده من أبطال الشيعة حسن نصر الله في جنوب لبنان، وفي ذات الوقت أقدس جهاد حركة حماس السنية.. أنا أرى أن الخلاف بين السنة والشيعة خلاف تاريخي قد إنتهي عهده، كل أئمة السنة درسوا على عالم الشيعة الكبير الإمام جعفر الصادق حفيد رسول الله، أنا أرفض هذا التقسيم الذي يحول كل مسلم لماعزة قاصية يمكن أن يفترسها الذئب.

    * هل أنت ''فاجر'' في خصومتك كما يقولون؟

    ـ مثل ماذا؟

    * مع الشيخ حسن الترابي وحزبه المؤتمر الشعبي؟

    ـ لحسن الحظ نحن الصحيفة الوحيدة التي غطت مؤتمر حزب المؤتمر الشعبي الذي يقوده الشيخ تغطية موضوعية، كانت قيادات الشعبي تصر وتلح على مشاركتي، وقد بعث المؤتمر أنشط المحامين في صفوفه للدفاع عنّي الأستاذ بارود صندل المحامي، لو كنت فاجراً في الخصومة لما حدث هذا.

    * لكنك هاجمته هجوماً قاسياً ..!

    ـ صحيح حدثت بعض المشاكل بيني وبين الدكتور الترابي أول أيام الإنشقاق بسبب ملابسات كثيرة، لكني لم أنتزع السلطة من الترابي، وهو لا ينازعني السلطة.

    * كيف هذا ؟

    ـ أنا صحفي وهو زعيم سياسي ..

    * هل كان خلافك مع عصام الترابي ابن الدكتور بسبب الخصومة؟

    ـ خلافي مع عصام الترابي كان بسبب معلومات خاطئة نقلت له قيل فيها إنني كتبت عنه باسمه الشخصي، لكن كل هذه الخلافات انتهت الآن، أنا لا أستطيع النوم وقلبي يمتلئ خصومة لهذا الشخص أو ذاك..

    * بنهاية الحوار أصر الأستاذ محمد طه أن أتناول معه طعام الإفطار في الصحيفة الذي قال إنه طعام متاح للجميع، وحين إعتذرت لإرتباط آخر بقولي ممازحاً ''أنا لا أحب أكل الجرايد'' قال لي يبدو إنك من ''المفلهمين والحناكيش'' فضحـــــكت وخرجت من عنده وودعني لباب مكتبه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
نار الغيرة من فهمك .. مع جرأة مداد قلمك ملكة سبأ14-09-06, 05:23 AM
  صباح الجنة والفردوس نجم الوفاق وإبن القُرير ملكة سبأ14-09-06, 05:28 AM
    محمد طه... هذا الغريب ملكة سبأ14-09-06, 05:30 AM
      لا أحب الخصومات .. لكن إذا فرضت على أدافع عن نفسي ملكة سبأ14-09-06, 05:44 AM
        محمد طه محمد أحمد.. شهيد عقيدته ملكة سبأ14-09-06, 05:48 AM
          آخر صورة اجتماعية للفقيد ملكة سبأ14-09-06, 05:53 AM
            الموت التراجيدي للأشجار ملكة سبأ14-09-06, 05:57 AM
              محمد طه يمرق من بيت العدو ملكة سبأ14-09-06, 06:02 AM
                طه ما ابتلاك ربك الا ليتحد وطنك ملكة سبأ14-09-06, 06:13 AM
                  في الليل المظلم والقدر المحتوم ملكة سبأ14-09-06, 06:21 AM
                    Re: في الليل المظلم والقدر المحتوم فتحي البحيري14-09-06, 06:49 AM
                      Re: في الليل المظلم والقدر المحتوم ملكة سبأ16-09-06, 01:33 AM
                        Re: في الليل المظلم والقدر المحتوم شهاب الفاتح عثمان16-09-06, 03:19 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de