الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-12-2018, 09:11 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-09-2006, 01:40 AM

Hashim Badr Eldin
<aHashim Badr Eldin
تاريخ التسجيل: 28-12-2005
مجموع المشاركات: 1714

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير

    فى البدأ إجلاءاً للحقيقة أقول أن الصحفى محمد طه محمد أحمد قد ناصبنى العداء وكتب عنى عام 1992 كتاباً يدافع فيه عن من كان وقتها شيخه، وجاء فيه بمعلومات كثيرة كاذبة. ومنذ أن أعلنتُ عن معارضتى لإتفاقية مشاكوس، خصص محمد طه العديد من صفحات الوفاق، ومن وقته، لتناولى بالحق والباطل. فى كثير منها كان يتناول تصريحاتى لصحف أخرى ليحلل ويفرع ما أقول. لكننى، والله على ما أقول شهيد، لم أضمر يوماً حقداً على محمد طه، ولم أتلقى أوصافه لى (بالعقرب والثعبان الذى أخرجته أمطار مشاكوس من جحره) إلا كما تلقاها رفاقى فى الجيش الشعبى--- بالضحك.
    وأرى مقتله جريمة نكراء تستحق الإدانة.

    من يقرأ الرأى العام يدرك الدقة والحذر الذى ينتقى به محرورها كلماتهم. والمواضيع التى يتجنبوا الخوض فيها تماماً والعبارات التى يقومون بإعادة صياغتها و تخفيف حدتها، فالرأى العام تمارس رقابة على نفسها تحسدها عليها الصحف المصرية.
    أجرى معى الأستاذ ضياء الدين بلال حوار من نيروبى بعد وصول وفد الحركة الشعبية إلى الخرطوم فيما وُصِف بأنه (بادرة لبناء الثقة بين الطرفين)، وسألنى ضياء الدين عن سبب تخلفى عن الوفد، فأجبته (بأن قضية التصالح مع الإنقاذ قضية لا تخصنى، و رحلة وفد الحركة جاءت بطلب وضغط من مصر بهدف رفع معنويات جيش الإنقاذ، الذى يواجه أوضاع عصيبة فى دارفور، بإعطائه وعداً واهياً بقرب تحقيق السلام). لكن قامت الأيدى الرقيبة داخل "الرأى العام" بتبديل عبارة (جيش الإنقاذ) فى إجابتى ب(حكومة الإنقاذ) ولا شك أن ذلك أدى إلى تغيير كبير فى المعنى. ذلك ليس تصرفاً غريباً لأننى واجهته حتى هنا فى صحف دول العالم الأول.

    من أذكى طرق إستخدام الإعلام ضد الخصوم السياسيين: تسليط الضوء على مثالبهم وإخفاقاتهم فى قالب خبرى لا يدرك القارئ الرسالة المبطنة بين سطوره والغرض الحقيقى منه( illumination ). أو نشر أقوال وتصريحات لآخرين (حتى وإن كانوا أعداءك) أنت تتفق معها، لكن صدورها من آخرين يكسبها صدقية، مثل جعل "الإنتباهة" لردى على الأخ محمد حسن العمدة فى سودانيزأونلاين عن لام أكول، موضوعها الرئيسى فى الصفحة الأولى فى عددها الصادر أمس الأربعاء، لأنه يحمل مصداقية شهد شاهد من أهلها.(أقوالى هى آرائى عندما أقولها أعنيها سواء أن تلقفتها الإنتباهة أو غيرها.)
    عندما كتب قلين كيسلر فى مقدمه مقاله فى الواشنطون بوست يوم 9 مايو 2006 عن توقيع إتفاق أبوجا أن روبرت زوليك خاطب مينى بهذه العبارة:
    Quote: ," Zoellick icily told Minnawi, according to observers. "I can be a very good friend, but I am a fearsome enemy."



    لم يكن ذلك إشادة بعنترية زوليك التى إستطاع أن ينجز بها مهمته، إنما نقداً مبطناً لذلك الأسلوب الوقح الذى إن أرادت الدول أن تفرض به سياساتها كان يمكنها أن ترسل إلى موائد التفاوض ضباط جيوشها بدلاً من دبلوماسييها، وقد أثبتت الأحداث أن أسلوب زوليك هو الذى عقد المشكلة وأضاع آخر فرصة لحل تفاوضى فى دارفور.

    يقول بعض مساعدى اللوارى فى السودان أن "الرأى العام" صحيفة مملوكة لجهاز الأمن وتُدار بتوجيه مباشر من على عثمان محمد طه. كما وأن محمد طه محمد أحمد، صديق شخصى لعلى عثمان، ربما لا يوجد فى الجبهة الإسلامية شخص أقرب منه إليه. (دون إلتفات إلى من يقول أنهما من قبيلة واحدة فى نظام أضحت فيه القبيلة هى الرابط الأول بين أهل الحكم.)

    لا أملك نسخ من "الوفاق" الصادرة فى الأسابيع الماضية، وهى لا توجد فى الإنترنت. لكن لدى معلومات أنها لم تختلف عن الرأى العام فى إضاءة تصريحات عمر البشير الأخيرة مما رآه البعض حملة لتدميره.

    الرأى العام هى التى نشرت تصريحات البشير فى عددها يوم الخميس31 أغسطس 2006:
    Quote:

    الخميس31أغسطس2006

    البشير: (سنواسي) من يتجاوز الخطوط الحمراء

    الخرطوم: فتح الرحمن شبارقة

    توعد الرئيس عمر البشير من اسماهم بالطابور الخامس والمخذلين بالحسم وقال ان البعض (لقوا مساحة حرية وبدأوا يفرفروا ولكن عندنا خطوط حمراء الذي يتجاوزها سنواسيه).

    وجدد البشير رفضه القاطع لدخول قوات دولية الى السودان مهما كانت الظروف والمبررات وقال «استعمار جديد تاني ما في» وهذا كلامنا النهائي واذا لم تكن هناك امكانية لبقاء القوات الافريقية بعد نهاية شهر سبتمبر فلا «يفتكر» واحد منهم بانه سيغير قبعته الى اللون الازرق ومن يفعل ذلك سنأتي به الى مطار الفاشر لنحمله الى خارج البلاد. وقال الرئيس لدى مخاطبته مساء حفل انطلاق فعاليات الموسم الشبابي الخامس بقصر الشباب والاطفال ان مفاوضات الشرق ستكون الاخيرة ولن نسمح بتفاوض ثان في دارفور مع المعادين والساعين لتخريب اتفاق ابوجا واتهم الرئيس البشير الجهات الاجنبية بتصعيد قضية دارفور حتى يجيئوا بقرار مثل القرار البريطاني المطروح على مجلس الامن وقال نحن رحبنا بالقوى الخارجية في الجنوب عندما جاءت بالتي هي احسن في نيفاشا ولكن اذا أرادت هذه القوى ان تأتي بطريق آخر فنحن جاهزون مشيراً الى استمرار استهداف الاعداء. وسخر البشير من حديث البعض عن تناقض الحكومة مع نفسها في رفضها للقوات الدولية وقال ان القوات المراد ادخالها هي مشروع وصاية وحركة استعمارية جديدة وليس كتلك الموجودة في الجنوب «قاعدين اعاينو ويكتبوا في تقاريرهم ولم نسمع لهم بتجاوزات» .

    وسخر البشير كذلك من الحديث عن ان الحكومة تريد ان تخفي برفضها هذا فظائعها في دارفور بقوله نحن ما عملنا حاجة نختشي منها فعندما اعلن القتال ذهبنا اليه بطريق واضح ولكنهم اعطوا انفسهم الحق في الحرب على العراق ودعم اسرائيل ونتساءل لماذا نخاف فهل لدينا سجون في داخل الارض تنتهك فيها حقوق الانسان كما عندهم أم لدينا سجون ابوغريب او غوانتنامو. وقال البشير نحن حسبناها صاح «ما عنطجة» ووجدنا ان المواجهة العسكرية حتى اذا دخلت الخرطوم فافضل لنا من دخول هذه القوات الدولية التي لن نقبلها وان جاءت لتحارب جبهة الخلاص لانها ان ارادت ذلك فسننسق مع جبهة الخلاص للحرب ضدها لأننا ابناء وطن واحد ثم نعود لتصفية حساباتنا لاننا ابناء عمومة ويجب ان نكون على الغريب. وقال نعلم ان الاعداء لن يتركونا في حالنا الا ان التآمر الخارجي لن يزيدنا الا صموداً وقال ان الخليفة عبد الله التعايشي حينما قدم «18» الف شهيد في ساعة ونصف لم يلمه احد.ودعا رئيس الجمهورية الذي حيا جهود الاتحاد الوطني للشباب السوداني ودور الشباب في تحقيق السلام دعا لعدم الالتفات للمخذلين والطابور الخامس وقال ان الناس (لقوا مساحة حرية وبدأوا يفرفروا ولكن عندنا خطوط حمراء الذي يتجاوزها سنواسيه).

    الى ذلك تلقى رئيس الجمهورية البيعة من الاتحاد الوطني للشباب السوداني للجهاد وقتال الغزاة ووجدد رئيس الاتحاد الاستاذ خضر احمد موسى رفض الاتحاد لكافة اشكال التدخل تحت اي اللافتات كما اعلن جاهزية الشباب للردود عن حمى الوطن مؤكدا انحياز الاتحاد لقضايا الشباب وتصديه لقضاياهم وللتحديات التي تواجه البلاد.


    عندما قرأت هذا الخبر لم يداخلنى أدنى شك أن الرأى العام خطت خطوة جريئة جداً فى حرق عمر البشير.
    ليس سراً أن على عثمان، بعد أن أزاح الترابى، اصبح هو الذى يخطط سياسات الدولة والبشير ينفذ (أويعاكس فى التنفيذ فقط لإثبات وجوده) لكنه لا يبادر بحلول، لأنه ببساطة لا يملك أى حلول.

    على عثمان يقتدى بنهج صدام حسين الذى سيطر على الدولة بسيطرته على جهاز الأمن، و عن طريقه قضى على أعداءه فى المعارضة، وأقصى منافسيه داخل الحزب. وحول جهاز الأمن إلى حزب حاكم. ذلك ماكان يمكن أن يتأتى لصدام لولا سيطرته أيضاً على المؤسسة العسكرية بإنتقائه لسفاح مشهور فى صفوف الجيش العراقى، و وضعه على رأس الجيش ورأس الدولة، لم يكن أكثر من دمية، ذلك هو المقدم أحمد حسن البكر صاحب مذابح عام 1963.
    على عثمان إستخدم البشير وسلطات الطوارئ فى حل المجلس التشريعى وإزاحة شيخه الترابى من السلطة. كذلك إستخدم البشير ونجح أيضاً فى إزاحة غازى صلاح الدين (إختيار أمريكا لمرحلة ما بعد البشير) وأعانته الحركة الشعبية فى ذلك، وأعانته أيضاً فى صراعه مع البشير.
    المقربون لعلى عثمان من الأمنيين الذين كانوا فى وفد تفاوض نيفاشا لم يترددوا فى التندر مع وفد الحركة على رئيسهم بقولهم، بعد إنتهاء التفاوض، أنهم قد يحتاجون لأكثر من شهر ليشرحوا تلك الإتفاقيات للبشير.
    التفاوض مع الفرقاء والتعاون مع الولايات المتحدة فى مكافحة الإرهاب هى ملفات بيد على عثمان. والموافقة على دخول قوات الأمم المتحدة هو الذى قدمها فى بروكسل.
    البشير عندما فرح بموت جون قرن كان ذلك بسبب خفة عقله. لكنه أخيراً أدرك أن الولايات المتحدة عندما قررت بقاء نيفاشا وذهاب د.قرن، قررت أيضاً بقاء الإنقاذ و ذهاب البشير. فقرر أن يلجأ إلى الفوضى.

    سافر على عثمان إلى تركيا، وسميت تلك الرحلة (عطلة سنوية هو فى حوجة إليها). لكن تصريحات أهل الحكم فى غيابه لم توحى بأنها عطلة عادية. فالشخص العادى عندما يسافر فى عطلة يقوم بوضع جدول سفره وإجراء حجزه مقدماً، بما فى ذلك تحديد تأريخ عودته. رجل فى منصب نائب رئيس لا شك أن له برنامج عمل مزدحم ولقاءات هامة جداً لا يتم تخطيطها إعتباطياً (هذا اذا لم يكن نائب الرئيس هو الرئيس الفعلى للبلاد).
    فتصريحات مصطفى عثمان إسماعيل بعودة نائب الرئيس غداً والتى لم تتحقق عدة مرات أثبتت أن أهل الحكم (بينهم ما بينهم).
    على عثمان فى جولة داخلية منذ أسبوعين يبسط من خلالها سلطانه على الأجهزة الأمنية والعسكرية والإدارية فى العديد من أقاليم السودان بينما النظام يواجه أكبر محنة فى تأريخة هى حقاً مسألة محيرة.


    عندما تسآل الأخ ياسر أحمد محمود عن سر ثقة فريزر بأن السودان سيقبل بدخول القوات الدولية
    سر ثقة فريزر في قبول عمر البشير بقوات الأمم المتحدة.
    أجبنا بأنها تعلم عن البشير ما لا يعلمه جنوده. وهو أنه قد أزفت ساعة رحيله وعلى عثمان سوف يوافق كما وعد. لكن يبدو أن البشير لن يذهب بهدوء.



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير Hashim Badr Eldin07-09-06, 01:40 AM
  Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير Yassir Tayfour07-09-06, 02:19 AM
    Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير Hashim Badr Eldin07-09-06, 09:08 AM
  Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير منصور شاشاتي07-09-06, 01:45 PM
    Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير Nazar Yousif08-09-06, 04:09 AM
      Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير عبد الحي علي موسى08-09-06, 06:56 AM
        Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير Hashim Badr Eldin09-09-06, 10:21 AM
      Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير Hashim Badr Eldin09-09-06, 09:39 AM
    Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير Hashim Badr Eldin09-09-06, 09:12 AM
  Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير فاروق حامد محمد08-09-06, 09:39 AM
    Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير محمد مختار جعفر08-09-06, 10:22 AM
      Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير Adil Isaac08-09-06, 10:43 AM
        Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير Hashim Badr Eldin10-09-06, 05:55 PM
      Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير فاروق حامد محمد09-09-06, 09:57 AM
        Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير فتحي البحيري09-09-06, 10:05 AM
      Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير Hashim Badr Eldin11-09-06, 05:02 PM
    Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير Hashim Badr Eldin10-09-06, 02:31 PM
  Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير Elmosley09-09-06, 10:12 AM
    Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير ود محجوب09-09-06, 01:13 PM
      Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير Elhadi09-09-06, 04:41 PM
        Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير Hashim Badr Eldin23-09-06, 10:12 AM
      Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير Hashim Badr Eldin16-09-06, 06:55 PM
    Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير Hashim Badr Eldin16-09-06, 00:50 AM
  Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير Mohamed Adam10-09-06, 03:13 PM
    Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير خالد عويس11-09-06, 06:25 AM
      Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير عبدالرحمن عثمان12-09-06, 11:18 AM
        Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير Mustafa Mahmoud12-09-06, 11:43 AM
          Re: الوفاق والرأى العام قادتا حملة على عثمان لحرق البشير Hashim Badr Eldin12-09-06, 03:00 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de