مواضيع توثقية متميزة

كتاب جديد للكاتب ناصف بشير الأمين:التعذيب في السودان 1989 - 2016م
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 23-11-2017, 05:06 PM الصفحة الرئيسية

مواضيع توثقية متميزة
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير

14-09-2009, 12:46 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: AnwarKing)



    Quote: وفي صحيفة السودان الحديث العدد 200 بتاريخ 29 رمضان أوردت الصحيفة خبراً لاجتماع منسقي اللجان الشعبية لشجب انقلاب رمضان مفاده (أعرب السيد صديق بشاشة منسق اللجان الشعبية بمنطقة بحري عن أمنيته أن تفعل الثورة في القائمين بالانقلاب ما فعله الرسول صلى الله عليه باليهود عندما سعوا لتفتيت الدولة الإسلامية فقتل أطفالهم وسبى نساءهم).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2009, 01:16 PM

مكي النور

تاريخ التسجيل: 02-01-2005
مجموع المشاركات: 1625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)




    Quote: الاخ معتصم الطاهر
    شكرا للمرور
    لكن ماذا عن الفكرة ؟ هل هي توارد خواطر بين عمر دفع الله ورسام جريدة الحياة ؟
    بالتاكيد كاريكاتير عمر دفع الله سبق جريدة الحياة

    عثمان الشيخ

    Quote: هذا لا يدخل في باب توارد الخواطر ..

    كذلك لا نعتبره سرقة بحكم ان العمل يصب في الهدف العام للقضية ..
    لذلك سوف نقول هو اقتباس فكرة بدون إذن صاحبها .. فالسرقة تكون للمنفعة
    الشخصية المحضة، وفي هذا الاقتباس غير المأذون منفعة عامة للتعريف بالقضية

    السرقة الجد كان يمارسها الرسامون المصريون في سرقاتهم لرسومات
    الراحل عز الدين عثمان .. وقد نشرنا في جريدة الايام أنذاك جانبا من ذلك
    مما اثار علينا غضب الصحف والمجلات المصرية .. وكمان غضب رئيس تحرير الأيام !!

    الكارتونست في الصحف تعودوا على طرح سؤال على زملائهم " عنك لي فكرة للكاريكاتير اليوم؟"
    ولم نكن نجد حرجا في امدادهم بالافكار .. احينا تأتي الفكرة من عامل او فراش .. لا يهم

    سالم أحمد سالم

    كاريكاتير جريدة الحياة اللندية اليوم ..... سرقة من سود...نلاين ام توارد خواطر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-09-2009, 06:34 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: مكي النور)



    -----------------------------------
    لنشيدك اتسعت عيون العاشقات . نعم تسمّي خصلة
    القمح البلاد ، وزرقة البحر البلاد . نعم تسمّي
    الأرض سيّدة من النسيان . ثم تنام وحدك بين
    رائحة الظلال وقلبك المفقود في الدرب الطويل .
    ستقول طالبة : وما نفع القصيدة ؟ شاعر يستخرج
    الأزهار والبارود من حرفين . والعمال مسحوقون
    تحت الزهر والبارود في حربين . ما نفع القصيدة
    في الظهيرة الظلال ؟ تقول شيئا ما وتخطىء : سوف
    يقترب النخيل من اجتهادي ، ثم يكسرك النخيل .
    لنشيدك انتشرت مساحات البياض وحنكة الجلاّد .
    تأتي دائما كالانتحار فيطلبون الحزن أقمشة .
    وتأتي دائما كالانفجار فيطلبون الورد خارطة . ستأتي
    حين تذهب ، ثم تأتي حين تذهب، ثم يبتعد
    الوصول .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-09-2009, 06:44 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    الاخ مكي
    لا أعتقد ان رسام جريدة الحياة يكون قد شاهد الكاريكاتير.

    الاخ انور
    رسوماتي ملك للجميع

    ودمتم
    عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-09-2009, 10:35 AM

عثمان الشيخ

تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 514

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    الاخ \ عمر دفع الله
    عندما شاهدت كاريكاتير جريدة الحياة طاف بخاطري سوال هل هو توارد خواطر ام ان رسام الحياة اخذ الفكرة من رسوماتك في سودانيزاولاين خصوصا ان جريدة الحياة كثيرا لاتهتم بالشان السوداني الا كخبر فقط دون ان تفرد له مساحات للتحليل ومعرفة خبايا الاحداث ماعدا حالات معينه وعلى فترات لذا فان الكاريكاتير كان بالنسبة لي شي غريب .
    لذا احبت ان يشاركني الجميع الدهشة او البحث عن الاجابة رغم تاكيدي بعدم خبرتي فيمايخص رسامي الكاريكاتير من اعراف بينهم هل من الممكن ان اخذ فكرة كاريكاتير من كاريكاتير اخر دون ان نسمي ذلك ( سرقة ) ؟
    عموما لك مودتي وتقديري لرسوماتك المعبرة التي تكفي عن صفحات من المقالات .

    عثمان الشيخ

    كاريكاتير جريدة الحياة اللندية اليوم ..... سرقة من سود...نلاين ام توارد خواطر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-09-2009, 11:50 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عثمان الشيخ)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-09-2009, 12:40 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    الاخ عثمان الشيخ
    نورت البوست

    سأعود اليك لاحقا
    وتشكر على هذا الجهد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-09-2009, 01:43 PM

مكي النور

تاريخ التسجيل: 02-01-2005
مجموع المشاركات: 1625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    موقع إلكتروني يرصد السرقات الفكرية.. والصحف تتفاعل معه بإيقاف المتورطين من كتـّابها

    سجل حتى الآن أكثر من 30 ملفا لشخصية أو جهة تتضمن ما بين 3 و7 سرقات

    الرياض: خلود العيدان
    لم يعد بمقدور سارقي أفكار الآخرين أن ينجوا بفعلتهم ويخرجوا من كل عملية سطو فكري دون أن يتعرف عليهم أحد، بعد أن انبرى لكشف سرقاتهم الفكرية ورصدها موقع إلكتروني يحمل اسم «نادي لصوص الكلمة»، يقوم على إدارته والإشراف عليه مواطن كويتي اسمه المستعار (بدر الكويت)، وبلغ عدد زواره 63293 زائراً منذ افتتح في الخامس من مايو 2005 حتى الآن.
    يقوم الموقع بعرض ملفات لكتـّاب تتضمن مقالاتهم ويصاحبها المقالات الأصلية التي أخذت منها مع توضيح الفارق في التاريخ والمقاطع التي أخذت حسب البحث الذي يقوم به صاحب الموقع، كما يتضمن بعض ردود الكتاب، سواء بالنفي أو بالتبرير، ومدرج في الموقع أكثر من 30 ملفاً لشخصية أو جهة وكل ملف تتراوح السرقات فيه ما بين 3 إلى 7 سرقات حسبما ذكره صاحب الموقع لـ«الشرق الأوسط».
    ويوضح بدر الكويت أنه قبل إنشائه للموقع كان يقوم بنشر جهده في رصد السرقات في المنتديات، إلا أنه عانى من ضياع مجهوده بسبب إغلاقها أو تعرضها للتدمير ومسح المواضيع، حينها بدأت فكرة توثيق ما يقوم به في الموقع الالكتروني www.bader59.com/main.htm والذي اختار تسمية ناد من قبيل التغيير والتفرد، واعتبار الموجودين في الموقع أعضاء في ذلك النادي حسب قوله.
    وعن مصادره البحثية ذكر بدر إنه يبحث في الانترنت بشكل خاص، عن طريق محرك البحث google، وموقعcopyspace بالإضافة إلى متابعة كتّاب أعمدة بعض الصحف العربية المنشورة على الانترنت، ورسائل زوار الموقع الذين يقومون بتزويده بروابط عن سرقات أدبية، مع نشر اسم الزائر أو بريده الالكتروني إن رغب بذلك.
    وعن بعض الصحف التي أوقفت كاتبيها تفاعلاً مع ما نشر فيه موقعه ذكر بدر الكويت لـ«الشرق الأوسط» أن صحيفة «الرأي» الكويتية أوقفت كاتبين من كتابها ممن وردت أسماؤهم في الموقع، كذلك صحيفة «الطليعة» الكويتية أجرت تحقيقا عمّا نشره الموقع من قيام احد كتابها بسرقة عدة تقارير، ويضيف إن صحيفة الطليعة الكويتية نشرت التحقيق كاملا، ونتائجه التي أسفرت عن توقيف الكاتب، وقاموا بتوجيه شكر للموقع. وأضاف أن بعض الكتاب يشن هجوماً شخصياً عليه، والبعض الآخر يقوم بالرد على ما يوجه له من تهم بالسرقة في الموقع عبر المساحة التي تتيحها له الصحيفة التي يكتب فيها، كما وردته رسائل يعلن فيها بعض الكتاب عن توقفهم عن السرقة الأدبية، وأحدهم ذكر نيته باعتزال الكتابة، كما يصاحب ذلك مطالبتهم برفع أسمائهم من الموقع الذي يعتذر عن رفع أي اسم ثبتت عليه سرقة أدبية.
    وعن ردود فعل الكتّاب الذين تعرضوا للسرقة أوضح أنه وصله بعض رسائل شكر مباشرة، وأن هناك من شكره بشكل غير مباشر بكتابة مقالة عن الموقع الالكتروني وعن كشفه لحقه. وأكد بدر الكويت أنه إذا ثبت خطؤه في اتهام أحد الكتّاب بالسرقة، فهو على استعداد تام لرفع اسمه وصورته وكتابة اعتذار له، فالموقع لم يوضع ـ برأيه ـ للتشهير أو الانتقام، وأضاف أنه لم يتعرض لهذا الموقف حتى الآن.
    وفي رده عن كثرة نصحه باتباع مبدأ الستر من قبل بعض زوار موقعه ذكر بدر الكويت أن من يتعدى على مجهود الغير، ويسطو على أفكار وفكر من سهر وعانى من أجل تقديم مجهود فكري، أيا كان حجم هذا المجهود، لا يستحق الستر والتغطية على فعله، فغاية ما يطلبه المسروق منه هو إعادة مسروقاته له، وكشف السارق، وهذا ما يفعله موقع «نادي لصوص الكلمة».
    وعن اتهام أحد زوار الموقع لبدر الكويت بسرقة زاوية الكاريكاتير المدرجة في موقعه الالكتروني ذكر أنه خصص زاوية لسرقات الكاريكاتير؛ لكثرة السرقات في هذا الفن، مع حرصه على وضع رابط الموقع الذي كشف سرقة الكاريكاتير. وأضاف أن الموقع أخذ منه وقتاً وجهداً كان من المفترض أن يخصصهما لعمله إلا أنه أعطاه شهرة الاسم المستعار، واحترام القرّاء والمتابعين، وتشجيعهم من خلال رسائلهم وتواقيعهم في سجل الزوار، وأكد أن الموقع لفت نظر عدة صحف عربية من مصر والسعودية والبحرين وقطر واليمن وليبيا والأردن وغيرها، وأشار إلى أن ما حدث من اهتمام إعلامي عربي بالموقع فاق وتخطى كل توقعاته.
    وعن أغرب ردود الفعل التي وردته ذكر أن هناك عالم دين بحرينياً وكاتب عمود صحافياً، سأله في أحد اللقاءات عن سبب وجود اسمه في نادي لصوص الكلمة، فأرجع ذلك إلى الدعاية الانتخابية ضده، من أجل إسقاطه في الانتخابات، رغم أنه ـ حسب قوله ـ لم يكن يعرف عنه سوى أنه كاتب صحفي، ثم اكتشف بعد التنقيب عن سيرته الذاتية أنه شيخ دين، ثم اكتشف متأخرا أنه مرشح للانتخابات في البحرين، وأضاف أن لا مصلحة له في نجاحه أو سقوطه في انتخابات البحرين.
    ورداً على سؤال كثرة اتهام زوار الموقع الالكتروني له على تنقيبه عن فئة معينة على حساب أخرى،أوضح أن هذا الاتهام تكرر كثيرا، رغم أن الفئة التي يقصدونها هي أقل الفئات الموجودة في الموقع، ولكن ربما لأنهم الأكثر شهرة، وربما لأن ترتيبهم في الموقع يقع في الصدارة، كان هذا اللبس.
    وعن الخطوة المستقبلية ذكر بدر الكويت أنه يخطط لتطوير الموقع، ليكون تفاعليا، وسهل التصفح، ربما بتحويله لصحيفة الكترونية، يتمكّن الزوّار من خلالها المشاركة بما لديهم من اكتشافات لسرقات البعض، وأكد أن المشاركات ستخضع لخطوة التأكد من صحتها لكي لا يُظلم أحد.
    Quote: وعن اتهام أحد زوار الموقع لبدر الكويت بسرقة زاوية الكاريكاتير المدرجة في موقعه الالكتروني ذكر أنه خصص زاوية لسرقات الكاريكاتير؛ لكثرة السرقات في هذا الفن، مع حرصه على وضع رابط الموقع الذي كشف سرقة الكاريكاتير. وأضاف أن الموقع أخذ منه وقتاً وجهداً كان من المفترض أن يخصصهما لعمله إلا أنه أعطاه شهرة الاسم المستعار، واحترام القرّاء والمتابعين، وتشجيعهم من خلال رسائلهم وتواقيعهم في سجل الزوار، وأكد أن الموقع لفت نظر عدة صحف عربية من مصر والسعودية والبحرين وقطر واليمن وليبيا والأردن وغيرها، وأشار إلى أن ما حدث من اهتمام إعلامي عربي بالموقع فاق وتخطى كل توقعاته.





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-09-2009, 10:52 PM

مكي النور

تاريخ التسجيل: 02-01-2005
مجموع المشاركات: 1625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: مكي النور)

    رسامو الكاريكاتير في بعض الصحف السعودية.. سرقات إبداعية بالجملة

    شبكة الإنترنت كشفت الأمر بعد أن كانت أداة للسرقة

    الرياض: شاكر أبوطالب
    أسدل جزء كبير من الستار أخيرا، على قضية نقل بعض رسامي الكاريكاتير في الصحف السعودية، لبعض الرسوم المنشورة في الصحافة الأمريكية والأوروبية، وهؤلاء الرسامين هم: علي الغامدي ويزيد من صحيفة «الوطن» السعودية، وربيع من صحيفة «الرياض»، وباسويد من صحيفة «عكاظ»، وأثارت هذه الموضوعات جدلاً كبيراً في معظم مواقع ومنتديات الإنترنت، فبعض المعلقين انتهز الفرصة للسخرية من الصحافة المحلية ورسامي الكاريكاتير، وبعضهم اكتفى بالضحك والتعجب، فيما ذكر آخرون بأنه وقع الحافر على الحافر، أو أنه «تراسم» على وزن «تناص»، في إشارة إلى منطقية وجود المحاكاة والتقليد، بينما طالب آخرون بمتابعة المقالات والموضوعات الصحافية، فلربما هناك حالات مشابهة.
    وخضعت صحيفة «الوطن» للرسائل الإلكترونية التي انهالت على بريد رئيس مجلس الإدارة ونائب رئيس تحريرها، فقامت بنشر موقفها من القضية في صفحة نقاشات يوم الإثنين الماضي 6 يونيو (حزيران) الحالي، تحت عنوان (حول رسوم الكاريكاتير)، وذكرت الصحيفة بأنه «عندما ثارت قضية سرقة رسوم الكاريكاتير من قبل الرسام علي الغامدي، أرسل بعض القراء يبدون استفسارهم واستغرابهم مما حصل، وتم نشر بعض هذه الرسائل في صفحة نقاشات، على اعتبار أن من حق القراء أن يعرفوا الحقيقة، ثم نشر رد الفنان علي الغامدي على الموضوع في الصفحة نفسها»، وأضافت «الوطن» بأنها قامت بالتحقق من الرسوم الأصلية والمنسوخة، «ورأت إيقاف الرسام علي الغامدي عن النشر في الصحيفة، معتذرة في الوقت نفسه للفنان صاحب الرسوم الأصلية عما حصل دون علمها، وكذلك لقرائها، مؤكدة حرصها على ضرورة احترام حقوق الملكية الفكرية ونسبة الأعمال لأصحابها»، كما قامت الصحيفة بنقل رسوم الفنان خالد من صفحاتها الداخلية إلى الصفحة الأخيرة، بدلاً عن الغامدي الموقوف.
    وسبق للرسام علي الغامدي كتابة مقال توضيحي في صفحة نقاشات، بتاريخ 28 مايو (أيار) الماضي، ذكر فيه بأن التجديد لا يحدث «إلا بأن تقارن نفسك بمن هو أفضل منك، لكي تحاول أن تصل إلى ما وصل إليه، وأن تأخذ منه ما ينفعك ويضيف إليك، وتترك ما يضرك»، مشبهاً نقله الكامل للرسوم بما يحدث في السينما والغناء، والتي يتأثر العاملون فيها بحضارات من سبقهم، ولا يرى في ذلك عيباً، وأشار إلى ما أثير مؤخراً حول تأثره «ببعض المدارس الأمريكية»، بأنه «نتاج متابعته الدائمة لهم، ودراسة زوايا كثيرة في لوحاتهم، من طريقة عرض الفكرة بأقل العبارات والمفردات، بعيدا عن اللهجة المغرقة في البيئة، أو الكاريكاتير الذي يعتمد على النكتة اللفظية»، ما جعله يقتنع بطريقة طرحهم للفكرة، وأنها خبرات لا ضير من التأثر بها والاستفادة منها، مشيراً إلى أنه انطلق لديه فهم خاطئ عن مفهوم الاقتباس، و«ظهر ذلك في التشابه الذي حدث في بعض الرسومات التي طرحت مؤخراً، من حيث الإخراج بعيداً عن الفكرة»، مؤكداً أن أحد مسؤولي صحيفة «الوطن»، وتحديداً قبل ثلاثة أشهر، نبهه إلى تغيير مفهوم الاقتباس لديه، وأنه «لا مانع من الاستفادة من خبرات» الآخرين، ولكن برؤية خاصة، دون نقل الرسوم، لافتاً إلى أن معظم المنتديات والمجموعات البريدية التي هاجمته، تستخدم العديد من شخصياته الكاريكاتيرية كشعارات، وبدون إذن مسبق، أو الإشارة إلى مصدر هذه الرسومات.
    واختتم الغامدي رده بقوله «هي مرحلة تدرج وانتقال من خط وأسلوب في الكاريكاتير، إلى أسلوب أفضل، كأي موهبة تنتقل من مرحلة النقل والمحاكاة، إلى مرحلة الابتكار، والانتقال دائما يحتمل الإصابة والخطأ، ويظل الإبداع اليومي المستمر، عناء ونحتا في الصخر لا يعرفه إلا من يكابده كل يوم، في ظل اعتبارات عديدة ليس أقلها ضوابط النشر في الصحيفة، والتي آمل أن تتجاوز في تمرير عبارتي هذه».
    وعند الرجوع إلى الموقع الذي انتشر منه ملف سرقات الرسوم الكاريكاتيرية، وهو صفحة الكاريكاتيريين المحترفين، ضمن موقع slate magazine، كان الموضوع موجود بالكامل، إضافة إلى بعض التعليقات، وكل ذلك منشور باللغة الإنجليزية، وتصدرته عناوين تحمل الكثير من الاستهزاء والتقليل من عقلية الرسامين، الذين قاموا بنقل الرسومات من رسامين آخرين، وكان أبرزها ما تم طرحه تحت عنوان، «الزبّال المنتحل يصطاد المبدعين»، حيث ذكر أحد المتحدثين في ذلك النقاش، أن هناك نوعاً من السلوك غير السوي وغير المؤدب لما تم عمله، في حين برر آخر بأن ذلك ناتج عن الإبداع الذي قدمه العمل الأصلي، عملاً بمقولة ان «العمل الإبداعي الجيد يحرض على الإبداع»، فيما ذكر أحدهم بأنه لا يريد التبرير لهم، مضيفاً «دعني أخبرك لماذا حدث هذا؟!، إنه ببساطة يرجع إلى التربية والتعليم»، في حين شدد كاتب آخر على أن وصف المنتحل بالزبال «جاء معبراً جداً، وفي الوقت ذاته عار كبير» وواصل تعليقه بأنه «منذ بداية طفولة هؤلاء الناس، لا يعلمون كيف يسألون أو يفكرون في تعليمهم، إنه فقط أسلوب الحفظ والتلقين!».
    من جهته علق نائب رئيس تحرير «الوطن»، الدكتور عثمان الصيني بأن هناك توضيحاً سينشر في الصحيفة، (يقصد رد الرسام علي الغامدي في صفحة نقاشات يوم السبت الماضي) ورفض التعليق لوجوده في اجتماع، كما قال، ثم أغلق الاتصال، فيما باءت محاولات الاتصال به المتكررة بعد ذلك بالفشل. هذا فيما تحدث صحافي في «الوطن»، فضل عدم ذكر اسمه، بأنه ليس لديه أدنى فكرة عن الموضوع، ولكنه من حيث المبدأ، فإنه يرى أن الاقتباس في الرسم خطأ، حتى وإن تم تغيير التعليق، وأضاف بأن رأيه كمهني، يكمن في أن «نقل الصورة وتغيير الكلام خطأ، بل هناك أخطاء أكثر من هذا، فهناك رسامو كاريكاتير سعوديون، ينشرون الكاريكاتير نفسه مرتين أو ثلاثاً مع تغيير الكلام فقط، وفي الجريدة نفسها» مضيفاً أن هناك مقولة «اكذب ثم اكذب، حتى يصدقك الناس، غير أن حبل الكذب قصير، وسيصدقوك الناس لفترة قصيرة، ولكن ذلك لن يطول» مشيراً إلى أن في الصحافة المحلية «ضحك على الذقون، ومن الواجب كشفه وتعريته، ليتخلص المجتمع الصحفي من هذه الأمراض».
    من جهته علّق رسام الكاريكاتير في صحيفة «اليوم» السعودية، إبراهيم الوهيبي، على رد الغامدي بقوله انه «أسخف من السخافة، وليته سكت، لأن ما حدث، شف ونقل وسرقة رسوم الآخرين، ولا أبالغ إن قلت انه ما نقص سوى توقيع الرسام الأصلي»، مضيفاً «ان مستوى إثارة موضوع سرقة رسوم الكاريكاتير لم يصل إلى الوضع الطبيعي، سواء في الإنترنت أو الصحافة المحلية، وكان ينبغي أن يصعّد الموضوع بالشكل الذي يدفع بوزارة الثقافة والإعلام ورؤساء التحرير وهيئة الصحفيين السعوديين لاتخاذ ما يلزم، لأن الموضوع أساء للصحافة المحلية ولرسامي الكاريكاتير في السعودية، وأعتقد أنه إذا لم يتخذ إجراء، فإن القضية ستنسى مثلها مثل أي قضية أخرى، ولكنها ستظهر إلى السطح كلما دعت الحاجة، وأتمنى أن لا يؤخذ رسامو الكاريكاتير الآخرون بجريرة غيرهم، ولا يعمم الحكم علينا جميعاً».
    وذكر الوهيبي أن ما حدث هو شف الرسم ونقله كاملاً، وليس محاكاة ولا اقتباساً، فمحاكاة الأسلوب تتمثل في الخط أو اللون أو شكل الوجه، والأسلوب يختلف عن الفكرة، ثم ان المحاكاة مقبولة منه، عندما يكون عمره 13 عاماً، أما أن يصدر عن رسام كاريكاتير يعمل في جريدة لها وزنها محلياً، وحصل على جائزة مالية تقديراً لأعماله، ويعمل معلماً تربوياً، فهذا أمر غير مقبول منه في المطلق.
    وشبه الوهيبي ما بدر من الغامدي من سرقة، بما يقوم به بعض الباعة في سوق «البطحاء» وسط الرياض، حيث يبيعون أقراصاً لبرامج منسوخة، ويعتدون على حقوق الآخرين، و«الغامدي تعدّى على حق رسام آخر، من الممكن أنه مكث أسبوعاً كاملاً لنشر ذلك الكاريكاتير، ولذلك ينبغي وجود موقف حازم مما صار، لأنه بين فترة وأخرى، يتم إتلاف ملايين من الأقراص المنسوخة لبرامج محفوظة حقوقها الفكرية، فما المانع من إتلاف مليون رسام كاريكاتير حرامي، فالجرم نفسه!، وأرغب في أن تكون الإجراءات معلنة، حتى تحمي الرسامين الآخرين، لأن الموضوع انتشر في الإنترنت، وأصبح هناك من يعمم بأن جميع الرسامين.. لصوص».
    وأضاف رسام الكاريكاتير إبراهيم الوهيبي أنه ضد الرسم على الكمبيوتر، لأنه ليس فيه متعة ولا جمالية، ولأن الإنترنت تسهل للسارق السرقة، وبدقة وسرعة متناهية، وبأنه سبق وأن سرقت رسوماته، «فبعد أن خرجت من صحيفة «الرياض»، وجدت بعد فترة أنهم نشروا شيئاً من رسوماتي، وكان أرشيفي موجوداً في جريدة «الرياض»، لأنه ملك لها، فصارت مشكلة بيني وبين صحيفتي «عكاظ» و«الرياض»، فكتبت «عكاظ» عن سرقة أحد الزملاء، ومن ثم ردت جريدة «الرياض» أن الوهيبي يكرر رسومه، وهكذا..، وهنالك رسامون شباب أعرفهم شخصياً، بدأ أحدهم معجباً برسام معين، ثم انطلق في عالم الكاريكاتير، ولكنه عجز عن التخلص كلياً من تقليد رسوم من أعجب برسمه، وصرحوا بذلك، فكانوا صادقين مع أنفسهم ومع من يقلدونهم، وهؤلاء تجمعني بهم علاقات صداقة وزمالة، وهناك اتصالات دائمة بيننا، ودائماً ما أوجههم لتشكيل هوية خاصة بهم في عالم رسم الكاريكاتير».
    وتمنى الوهيبي من الرسام الأمريكي أن يرفع القضية هناك، وإن استطاع رفعها هنا في السعودية، فليكن له ذلك، مشيراً إلى أنه أعجب برد كاتب إنترنتي في أحد المنتديات، ذكر بأنه لا بد من مراسلة صاحب الكاريكاتير الأمريكي، وتحريضه على رفع دعوى قضائية ضد من سرقوه.
    ووجه الرسام الوهيبي تعليقاً إلى علي الغامدي، كان نصه: «أنت لم تسيئ إلى نفسك ولا إلى جريدتك، أنت أسأت للصحافة السعودية ورسامي الكاريكاتير من علي الخرجي وحتى أصغر رسام كاريكاتير سعودي»، ثم وجه عتاباً إلى الدكتور عثمان الصيني، فقال: «كنت أتمنى منه، لا سيما وأنه أكاديمي، أن يكون على قدر كبير من المسؤولية، لكنه خيّب ظني»، ونصح الوهيبي رسامي الكاريكاتير الشباب بأن يجعلوا الإطلاع على أعمال الآخرين للفائدة والرفع من المستوى والمهنية، شريطة أن لا يتحول الاطلاع إلى سرقة جهود الآخرين.
    في المقابل، وجه المسؤول عن الصفحة، دعوة لجميع القراء في الانترنت، لإرسال أي حالة مشابهة عبر البريد الإلكتروني مرتين، مرة من موقع الصحيفة نفسها، ومرة من موقع المنتدى الذي أثار ذلك، وكانت «الشرق الأوسط» حاولت الاتصال برسامي الكاريكاتير المعنيين بالموضوع، إلا أن جميع هواتفهم كانت مغلقة، حتى ساعة اعداد هذا التقرير.
    من جهته ذكر الرسام علي الغامدي لـ «الشرق الأوسط» في اتصال هاتفي أنه سيعود لنشر رسومه في الوطن بعد فترة لن تتجاوز الثلاثة أشهر، وأنه تم الاتفاق معه لأخذ إجازة طيلة فترة عدم نشر رسومه، وبأنه ليس لديه أدنى فكرة عن عودته إلى الصفحة الأخيرة من عدمها.
    يذكر ان «الشرق الاوسط» تحققت من تواريخ نشر الرسومات في الصحف السعودية والاجنبية وتبين ان الصحف الاجنبية كانت دائما من سبق بالنشر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-09-2009, 11:54 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: مكي النور)








    الاخ عثمان الشيخ
    بصراحة كدا
    فأنا لا أود الخوض في هذه المتاهة
    ولا يهمني ان كان رسام جريدة الحياة اللندنية سارقا
    أو ان المسروقات قد تواردت على خواطره.

    يا أخويا عثمان
    ياخي الراجل ما قصر معانا
    وقف معانا في الفضايح المخجلة دي
    معقولة نقوم نطلعو حرامي?

    -----------------------
    و تشابهت كل الشهور، تشابه الموتى
    و ما حملوا خرائط أو رسوما أو أغاني للوطن
    حملوا مقابرهم ..
    و ساروا في مهمتهم
    وسرنا في جنازتهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2009, 01:17 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2009, 01:42 PM

عثمان الشيخ

تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 514

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    الغالي \ عمر دفع الله
    بالتاكيد لم يكن هدفي ادخالك او الاخرين في متاهات

    وبالتاكيد ايضا فان رسام جريدة الحياة مشكور لانه شاركنا فيمانحن فيه في وجع ونقل ذلك للعالم عبر كاريكاتيرة
    لكن كنا نبحث عن الحقيقة

    لك مودتي وتقديري
    وكل سنة وانت طيب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2009, 02:08 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عثمان الشيخ)

    ولو يا عثمان!

    ان اللبيب بالاشارة يفهم

    يا أخونا عثمان
    لقد سرق منا الكيزن عمرنا
    وسرقوا منا وطنا جميلا
    وسرقوا
    وسرقوا...

    قول يالطيف
    وارقد عافية يا غالي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2009, 06:10 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)




    --------------------
    سبايا نحن في هذا الزمان الرخو
    لم نعثر على شبه نهائي سوى دمنا
    ولم نعثر على ما يجعل السلطان شعبيا
    ولم نعثر على ما يجعل السّجان وديا
    ولم نعثر على شيء يدل على هويتنا
    سوى دمنا الذي يتسلق الجدران
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 07:56 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 08:22 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    Quote: وتنازلت الحركة عن افكارها وحتي في تنفيذ التعاليم الاسلامية فالمعارضون عذبوا وفصلوا من اعمالهم بالشبهات فقط، وهذا كان تنازلاً من التعاليم لأجل السلطة، حتى الفساد الذي ظهر كان بسبب نظرية "اموال السلطة هي اموالك"، وصار هنالك حرص كبير على السلطة والتمسك بها بأي ثمن.

    الدكتور الطيب زين العابدين

    Quote: ثم تبنيهم بعد فترة وجيزة لاقتصاد السوق الحر الراسمالي الذي يبيح ليس فقط حرية تملك العملات الصعبة بل والمضاربة بها في السوق ثم تحويلها ذهبا او ايداعها في البنوك الاجنبية , وهذا امر ينم عن اضطراب واضح . ثم وصل الامر مدي ابعد من ذلك بسقوط عمارة جامعة الرباط التابعة لوزارة الداخلية قبل ان يتم افتتاحها رسميا ودون ان يكون قد ضربها زلزال فانهارت (انهيارا ذاتيا) بفعل مالا يصعب التكهن به وهو الفساد علي اعلي مستوى وفي اخطر التجليات . ومابين الحدث الاول _ اعدام محمد محجوب _ وما يمثلم من رمزية التخبط وانهيار عمارة الرباط وما تدل عليه من مؤشرات فساد يبقي هناك رباط خفي لكل حقبة حكم الاسلاميين بصفة اساسية هي انتهاك حقوق الانسان ...

    حكم الاسلاميين من إعدام مجدي محجوب إلى إنهيارعمارة الرباط
    لاشئ يسقط بالتقادم
    محمد عبد الحميد

    Quote: الأخ التجاني حذر من أن ابتلاع الأجهزة للتنظيم يقود إلي محذور آخر، هو ابتلاع القبيلة للتنظيم. وما نشهده اليوم هو اجتماع هذه السيئات إضافة إلي انتشار الفساد وهيمنة أسر بعينها علي نواحي مهمة من الاقتصاد. الفساد هو أيضاً ليس بتطور جديد كما يسعي بعض منتقدي الحكومة من الإسلاميين (سابقاً) لإيهامنا، لأن الفساد يعتبر جزءاً أساسياً من هيكلية السوبر ـ تنظيم. فالحديث عن الفساد بالنسبة للتنظيم السري الذي لا يحاسبه أحد لا معني له، لأن كل ما يفعله ذلك التنظيم هو مشروع عنده وفساد موضوعياً. فهو يجمع الأموال من مصادر مجهولة ويوزعها في مصارف يقررها هو. وقد استفاد كثير من قادة التنظيم من هذا الفساد، إما مباشرة عبر تمويل التنظيم لنشاطهم أو حتي حياتهم الشخصية، أو عبر وضعهم في مناصب لم يكونوا أهلاً لها، أو إيثارهم بالعقود إن كانوا من رجال الأعمال. وقد كثرت منذ الانقلاب الشركات والمؤسسات التنظيمية والحكومية وشبه الحكومية التي أثري كثير من أهل الولاء من العمل فيها. فالفساد جزء لا يتجزأ من بنية دولة المنظمة السرية

    د. عبد الوهاب الأفندي

    Quote:
    لم أكن أتوقع ألبتة أن أعيش حتى اليوم الذي أتعرف فيه على مثل هذا النوع من الفساد المالي والاداري والاخلاقي، وكان شيخ الحركة (الاسلامية) د.حسن الترابي قد قال في إحدى ندوات مدينة الصحافة أيام الحملة الاعلامية للإنتخابات العامة في العام 1986م قولته الشهيرة “أن اليد التي تتوضأ لا تسرق”، وكنت أيقن تماماً ولا زلت بما قاله شيخ الحركة، الأمر الذي يؤكد أن من قاموا بالفساد المالي من سرقات لقوت الشعب بعيدين عن جوهر الدين وأنّ صلاتهم ما هي إلا حركات رياضية يوهمون بها أنفسهم

    خالد ابواحمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 09:22 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    ما ان تفتح فمك وتقول (الكوز داك حرامي)
    حتى يتقاطر على فمك الذباب أسرابا ووحدانا
    ويطالبونك بالدليل
    كما فعل المستشار الخايب (وزيرالخارجية السابق)
    عندما سئل عن اعداد القتلى في حريق دارفور
    فرد بقوله :نحنا عايزين الدليل اين توجد مقابرهم ?

    أما الرئيس المطارد
    فحاله يغني عن سؤاله
    فلن نسأله عن فساد بطانته
    فسؤال الميت حرام


    --------------------------
    والهـون رفـع التلفـون
    في لحظة ضرب البليـون!
    والهـم واقــف طابـور
    من تصبح ما نلقى فـطور!
    الفــات فات لف اللـفات
    فـي جـيبو الكـنجالات!
    من مافـي ركب العربات
    جالوصو أصبح صرايات!
    والفـلة وقعت في البـير
    محروسة بي كم خـنزير!
    لا محاسب لا كشف حساب
    لا ذمــة لا إقــرارات!
    @@@
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 09:54 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    ------------------
    لم يذهبوا أَبداً ولم يصلوا ’ لأَن قلوبهم حَبَّة ُ لَوْزٍ في الشوارع . كانت
    الساحاتُ أَوسعَ من سماء لا تُغَطِّيهم . وكان البحر ينساهم وكانوا يعرفون شمالهم وجنوبهم
    ويطِّيرون حمائمَ الذكرى
    إلى أَبراجها الأُولى , ويصطادون من شهدائهم نجماً يُسَيِّرهم إلى وحشِ الطفولةِ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 10:16 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    --------------------------
    خذني إِلى حَجَرٍ –
    لأجلس قرب جيتار البعيدِ
    خذني إلى قَمَرٍ –
    لأعرف ما تبقَّى من شرودي
    خذني إلى وَتَرٍ –
    يَشُدّ البحرَ للبرِّ الشريدِ
    خذني إلى سَفَرٍ –
    قليلِ الموت في شريانِ عودِ
    خذني إلى مَطَرٍ –
    على قرميد منزلنا الوحيدِ
    خذني إليَّ لأَنتمي لجنازتي في يوم عيدي
    خذني إلى عيدي شهيداً في بنفسجة الشهيدِ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 10:27 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 10:39 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    --------------------
    عندما يأتي نهارٌ واحدٌ لا موتَ فيه
    وليلةٌ لا حلمَ فيها , نبلغ الميناءَ محترقين بالوردِ الأَخيرِ
    وكأَنهم عادوا ,
    لأَن البحر يهبط عن أَصابعهم وعن طرف السريرِ
    كانوا يرون بيوتهم خلفَ السحابِ
    ويسمعون ثُغاءَ ماعزهم , وكانوا
    يتحسَّسون قُرونَ غزلانِ الحكايةِ..
    يضرمون النارَ فوق التَّلِّ . كانوا
    يتبادلون الهالَ كانوا يعجنونَ فطائرَ العيد السعيدِ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 10:49 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    --------------------------
    كانوا كما كانوا وكانوا يرجعون ويسألون كآبة الأَقدارِ
    هل لا بُدَّ من بطلٍ يموت لتكبر الرؤيا وتزداد النجومْ
    نجْماً على راياتنا ؟
    لم يستطيعوا أن يضيفوا للنهايةِ وردةً
    ويغَّيروا مجرى الأَساطير القديمة :
    فالنشيدُ هو النشيدْ :
    لا بُدَّ من بطلٍ يخرُّ على سياجِ النصرِ
    في أوج النشيدْ
    ....يَا أيها البطل الذي فينا .. تَمَهَّلْ !
    عِشْ ليلةَ أُخرى لنبلغ آخر العمر المُكلَّلْ
    ببداية لم تكتملْ ،
    عِشْ ليلةً أُخرى لنكملَ رحلةَ الحُلُم المُضَرِّجْ
    يا تاجَ شوكتنا ، ويا شَفَقَ الأساطيرِ المُتَوَّجْ
    ببدايةٍ لا تنتهي . يا أيها البطلُ الذي فينا ...تمهَّلْ !
    عِشْ ساعةً أُخرى لنبدأ رقصةَ النصرِ المُنَزَّلْ
    لم ننتصر , بعدُ ’ انتظرْ يا أيها البطلُ انتظرْ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 12:02 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    -----------------------------
    هل نستطيع غناء أْغنيةٍ على حجر سماويَّ لنصمدْ ؟
    للأساطير التي لم نستطع تغييرها إلا بتأويل السحابة ؟
    هل يستطيع بريدُنا المائيُّ أَن يأَتي على منقار هُدْهُدْ
    ويعيدَ من سَبَإِ رسالتَنَا ’ لنؤمن بالخُرافةِ والغرابهْ؟
    ..في التيه مُتَّسع لأحصنة تشبُّ من السفوح إلى الأعالي
    ومن السفوح تخر صوب القاع ، مُتَّسعٌ لفرسان يحثون الليالي
    إن الليالي كُلَّها ليلٌ وإن الموت قتلٌ في الليالي
    ...يا نشيدُ ! خُذِ العناصرَ كُلَّها
    واصعدْ بنا دهراً فدهراً
    كي نرى من سيرة الإنسان ما سيُعيدُنا
    من رحلةِ العبث الطويل إلى المكان – مكانِنَا ,
    واصعد بنا قِمَمَ الحراب لكي نُطلَّ على المدينةِ –
    أَنتَ أدرى بالمكان , وقُوَّة الأَشياء فينا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 12:09 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    Quote: مما يثير الأسى والحزن ويدعو للحيرة والإستغراب الموقف المخزى المستمر للعميد الركن عصام الدين

    ميرغنى طه المفتون بلقب أبو غسان ونائب رئيس ما يسمى بحزب التحالف الوطنى وعضو برلمان حكومة

    الجبهة الإسلامية وشقيق الشهيد البطل عصمت ميرغنى طه.

    العميد الركن عصام ميرغنى لم يفتح الله عليه بكلمة حق لمعرفة قبر أخيه ناهيك عن قبور بقية

    الشهداء!!!

    لقد ظهر جليّاً أن أموال المؤتمر الوطنى المنهوبة من الشعب السودانى من السهولة أن تجعل الدم ماء

    وحسبنا الله ونعم الوكيل........

    العميد/ محمد أحمد الريح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 12:12 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    Quote: فى فبراير من العام 1990 أعلنت حكومة الجبهة عن كشفها لمحاولة أنقلابية بقيادة اللواء محمد على حامد ، تم على أثرها أعتقال العشرات من الضباط تم التحفظ عليهم بمدرسة المشاة بكررى.
    قبل اكتمال التحقيق مع هذه المجموعة وتقديمها للمحاكمة وقعت المحاولة الإنقلابية الثانية فى أبريل/ رمضان من نفس العام وعندما فشلت المحاولة وتم أعتقال منفذيها قامت أدارة الإستخبارات العسكرية والتى كان يراسها اللواء مصطفى محمد احمد الدابى
    إسمياً والعميد كمال على مختار فعلياً ومساعديهم من أمثال المأفون حسن ضحوى يعاونها نفس المجموعة المتطرفة من الضباط الذين ذكرناهم أعلاه بتحقيق صورى مع الضباط المعتقلين واهانتهم ثم نقلهم بصورة مزرية الى السجن الحربى ثم عقدت لهم محاكم صورية برئاسة الرائدين الطيب الخنجر وسيد كنة حكمت عليهم بالإعدام وتم تنفيذ حكم الإعدام فى نفس الليلة بصورة عشوائية بعد أن أوسعوا ضرباً وشتماً وتمّ دفنهم قبل خروج أرواحهم فى حفرة واحدة تمّ تجهيزها بواسطة الرائد عبدالله عثمان والرائد صديق عامر والإثنان من سلاح المهندسين.
    قام بتنفيذ الإعدام المقدم الهادى عبد الله والرائد صديق عامر ابن شقيقته والرائد عبد الله عثمان ابن شقيقة الفريق المدهش عبد الرحمن سرالختم والى الجزيرة الحالى والرائد الجنيد حسن الأحمروالرائد محمد أحمد الحاج الشهير بود الحاج والرائد الطيب الخنجر والرائد سيد كنّه وثلّة من صغار الضباط يعاونهم من الإستخبارات العقيد محمد على عبد الرحمن تحت أشراف العقيد بكرى حسن صالح والعقيد حسن عثمان ضحوى والرائد إبراهيم شمس الدين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 01:41 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    (ومن غرائب الأمور أن القائد العام للقوات المسلحة قام بالهروب إلى العيلفون عند بدء التحركات ليختبئ في منزل عضو الجبهة الإسلامية «الطيب النص».. ترك كل مسئولياته القيادية ليديرها ضباط أصاغر، ولم يعد إلا في اليوم التالي.. بعد فشل المحاولة!! كما أنه لم يتدخل بأي شكل كقائد عام وقائد أعلى للقوات المسلحة..)،
    ( أما الأدهى والأمر، فهو أن رئيس النظام لم يكن يعلم عن تنفيذ أحكام الإعدام حتى صباح اليوم التالي، حين دلف إليه حوالي الساعة التاسعة صباحاً من يوم الثلاثاء 24 أبريل 1990 العقيد عبد الرحيم محمد حسين والرائد إبراهيم شمس الدين في مكتبه بالقيادة العامة، وهما يحملان نسخة من قرارات الإعدام ليوقع عليها بصفته رأساً للدولة (كما ينص القانون العسكري)، ويقول أحد الشهود أن الرائد إبراهيم شمس الدين قال للفريق عمر البشير حينما تردد في التوقيع بالحرف الواحد: «يا سيادتك وقِّعْ.. الناس ديل نِحْنا أعدمناهم خلاص».. فوضع الفريق ـ الذي يُحكَمُ ولا يَحكُم ـ يديه على رأسه للحظات، ثم تناول القلم وهو مطأطئ الرأس، وقام بمهر قرارات الإعدام التي تم تنفيذها بالفعل قبل ست ساعات مضت على أقل تقدير!!).

    المصـدر: من كتاب الجيش السوداني والسياسة.
    العميد عصام الدين ميرغني (أبوغســان)- 2002م.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 01:56 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    -----------------------------------
    برز الثعلب يوماً في ثياب الواعظينا .. ومشي في الأرض يهدي ويسب الماكرينا
    ويقول الحمد اله العالمين .. يا عباد الله توبوا فهو خير التائبينا
    واطلبوا الديك يؤذن لصلاة الصبح فينا .. فأتي الديك رسولا من إمام الناسكينا
    عرض الأمر عليه وهو يرجو أن يلين .. بلغ الثعلب عني عن جدودي الصالحينا
    عن ذوي التيجان ممن دخل البطن الرعين .. إنهم قالوا وخير القول قول العارفينا
    مخطئ من ظن يوما أن للثعلب دينا


    رحم الله الشهيد الكدرو
    ما كان ينبغي له ان يصدق امثال
    سوار الذهب..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 07:52 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 07:55 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 07:56 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 07:58 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 08:05 PM

محمد علي بكر

تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 31

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    يا سلام يا استاذ عمر الرجل المبدع دوما عمل جميل جدا
    الواحد لو عارف انك مبدع بالشكل ده ماكان فارقك منز ان زرتني في مكتبة اللغات ودار بيننا
    سجال حول رواية حنة مينة( القطاف ) اتزكر .؟








    موفق بازن الله
    تحياتي
    بكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 08:13 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: محمد علي بكر)

    مليون سلام
    أخونا محمد علي

    وكل سنة وانت طيب

    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 08:15 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2009, 08:23 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-09-2009, 02:20 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    Quote: يغتال مجدى ويكرم ودالجبل أين العدل؟؟

    --------------------------------------------------------------------------------
    قابلت والدة مجدى محجوب الحاجة هانم حسن فى القاهرة بعد إغتيال ولدها ولكم أن تتصورو كيف كانت حالة هذه الأم الحزينة الثكلى بفقد فلذة كبدها أخبرتنى حينها أنها لن ترجع للسودان وطنها بسبب الإحساس بالظلم العميق فهى تقول إذا مات ولدى موتة طبيعية فهذا أمر اللة ولله ماأخذ ولله ماأعطى ولاأعتراض على حكمه لكن ولدى أغتيل من قبل حكومة تدعى العدالة والحكم الإسلامى وتتساءل مالسبب الإجرامى الذى إرتكبه ولدها حتى يعاقب بالقتل ؟؟؟؟؟
    أحب أن أعرفكم الحاجة هانم حسن هى شقيقة الحاجة فاطمة حسن زوجة الأديب النوبى جمال محمد أحمد وزوجة رجل الأعمال العصامى محجوب محمد أحمد وهو أول من جمع سيارات المازدا فى السودان ومن مؤسسى البنك الأهلى فى السودان ومصر ولاعجب أن يمتلكوا أموال وعملات من جميع أنحاء العالم !!!!
    أخبرتنى أنها ذهبت لمقابلة الرئيس وترجته أن يعفو عن إبنها وعدها بأنه لن يمسه مكروه قالت صدقته ورجعت مسرورة ولكن فى اليوم الثانى أستدعوهم لإستلام جثته !!!

    إذا إعدم مجدى محجوب لأنه تاجر عملة لماذا كرم من قبل رئيس الدولة تاجر العملة المشهور بابكر ودالجبل وذلك بعد إعدام مجدى محجوب بعشرة سنوات بوسام إبن السودان البار !!!!!
    ولماذا لم يحاكم كثير من تجار العملة وتجار أشياء أخرى والذين يسرحون ويمرحون ويعيثون بالأرض فساداً لماذا لا ينفذ بهم حكم الإعدام ربما لأنهم ينتمون لجماعة الأخوان المفسدين ؟؟ او لأنهم ليسوا نوبيين وهذا الأرجح ؟؟؟
    هناك الكثير الكثير من تجار العملة وبعضهم وزراء و سفراء متقاعدين
    والبعض مازال على رأس العمل حى يرزق أمثال (!!!!!!!!!!!) والشاطر يفهم ؟؟
    إن دم مجدى محجوب دم نوبى مهدور والثأر مطلوب والقاتل يقتل ولو بعد حين على جميع النوبيين المطالبة بدم مجدى محجوب فهو إبن النوبة وإبن حلفا البار ويستحق الوسام الذى منح لغيره ياللعجب اللهم أكفنيهم بماشئت ........

    ودمتم شادية عيسى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-09-2009, 02:52 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-09-2009, 02:54 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-09-2009, 02:56 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-09-2009, 02:58 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-09-2009, 03:00 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-09-2009, 08:12 AM

مكي النور

تاريخ التسجيل: 02-01-2005
مجموع المشاركات: 1625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    Quote: بشفافية
    شموليون نعم 000ديمقراطيون البون شاسع

    حيدر المكاشفي

    وعلى ذات النسق يمكن ان نمضي فنقول بدويون نعم 000حضريون ليس بعد، اذ لا يزال بيننا وبين المدنية بون وبيد وبيننا وبين الديمقراطية فراسخ وفراسخ وقد عن لي بمناسبة اليوم العالمي للديمقراطية الذي لا ندري من هي الدولة العربية صاحبة الفضل فيه هل هي مصر ام قطر اللتان تتنازعان شرف اقتراح هذا اليوم وليتهما كانتا تتباريان حول ايهما اكثر ديمقراطية من الاخري، ولكن ماذا نفعل مع حظنا العربي الهباب الذي يجعلنا نتنافس علي القشور دون اللباب، ما علينا ودعونا في الذي يلينا، فقد عن لي بمناسبة يوم الديمقراطية ان اتمعن حالنا معها واتحسس موضع اقدامنا منها فماذا وجدت
    اتضح لي بعد متابعة ورصد شبه يومي لكل ما يعتمل في الساحة الوطنية ولا اقول السياسية فقط، من جدل حول مختلف القضايا المثارة في المجالات كافة من موضوع الوحدة والانفصال والي انتصار الهلال، اتضح لي ان أس وأساس مشاكلنا هو غياب أو «تغييب» الديمقراطية وانعدام أو «اعدام» الشفافية، فبعد أي نقاش ساخن أو هاديء حول أية قضية أو مشكلة وبعد تفكيكها الى عناصرها الأولية نجد ان سببها الأساسي هو «الانفراد» بالرأي و«احتكار» القرار واستبعاد «الأطراف» الاخرى من عملية التداول حوله والتشاور فيه والاستماع لوجهات نظر كل المعنيين به والمتأثرين بنتائجه، وقبل ذلك «الدغمسة» وعدم الوضوح الذي يسبق ويرافق هذه العملية غير الديمقراطية غير التشاركية الاستفرادية الاستكرادية، ويمكن ببساطة اجراء هذا القياس على أية قضية صغرت أم كبرت، مهما كانت درجة تعقيدها أو حجم بساطتها، فلن تكون النتيجة النهائية لها سوى انها عرض ومظهر و«side effect» لعلة اساسية مزمنة ومرض متوطن من أمراض المناطق الحارة هو اللا ديمقراطية التي لا ينمو الطفيل المسبب لها الا في اجواء معتمة تعوزها «الاضاءة» وتنقصها الشفافية.
    * اذن قضيتنا الاساسية هي الديمقراطية والشفافية اللتين انجب غيابهما الاثنتين كل هؤلاء «المواليد» الشائهين الناقصين المنغوليين مما يتطلب تصويب الجهود لاستئصال العلة وليس الانشغال بلا طائل بـ «المعلول» الذي لن يصح ويتعافى أبداً الا بزوال وعلاج العلة، وبمعنى آخر الطعن المباشر في الفيل وليس ظله، أو كما قال احد علماء السودان الرصينين ذات مرة في كلمة رصينة له حول ذات المعنى، ان الانسياق وراء مناقشات ومجادلات حول أي أمر بمعزل عن الكليات المتمثلة في هاتين القيمتين الكبيرتين «الديمقراطية والشفافية» لن يؤدي الى نتيجة، ومن يتورط في مثل هذا الجدل العقيم لن يظفر من الفيل الا بالذنب وهو اصغر عضو في جسم الفيل الضخم، كناية بليغة عن ترك التلهي بالقشور والنفاذ الى الجوهر وهو في هذه الحالة «التحول الديمقراطي».
    * صحيح ان مسار العملية الديمقراطية تعترضه كثير من الجنادل و الجلاميد و الصخور الضخمة وصحيح أيضاً ان موكب الديمقراطيين لن يجد طريقه سالكاً بل محفوفا ومحاصرا بشرطة مكافحة الديمقراطية ومنع انتشارها واصحاب المصلحة والمنفعة في غيابها، وصحيح كذلك ان الشفافية يحجبها ظلام كثيف تتحكم فيه الادارة المركزية للاظلام تحجب عنها حتى ضوء الشمس، وهي ادارة نافذة ومنيعة ولكن رغم ذلك يبقى الاصح ان يتوجه مجهود كل المنادين بالاصلاح والاصحاح الى الطرق بقوة وباستمرار بلا كلل أو ملل على هذه القضايا الكلية المركزية دون ان تصرفهم «تداعياتها» أو تلهيهم «ذيولها» عنها، فالدمقرطة و«التشفيف» ان جاز الاشتقاق - عمليتان لن تتحققا بين غمضة عين وانتباهتها،و لن تكتسبا بـ «المنح» أو تفقدا بـ «العسف»، بل هي عملية مستمرة تتراكم بالتدافع والدأب على النضال..

    http://alsahafa.sd/Raay_view.aspx?id=77156[/QUOTE]
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2009, 10:08 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: مكي النور)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2009, 07:37 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    دعوة خاصة من السفارة السودانية بلاهاي موقعة بواسطة سعادة السفير أبو القاسم إدريس
    للحضور والمشاركة في مهرجان السودان الآخر "الجميل والعسل" توجد ثقافة ويوجد فن وادب ورقص... كما يوجد حسناوات لابسات بناطلين... لا يوجد جلد...!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2009, 08:14 PM

محمد يسن علي بدر
<aمحمد يسن علي بدر
تاريخ التسجيل: 28-12-2005
مجموع المشاركات: 621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    العزيز الأعز عمر دفع الله،

    يا زول يا رائع... كل العام وانت واسرتك بالف خير
    لسان حال الجميع يقول : عيد باية حال عدت يا عيد...
    **
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-09-2009, 12:29 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: محمد يسن علي بدر)

    أخونا محمد يس
    كل عام وانتم والاسرة وجميع الاهل والاصدقاء
    بالف خير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-09-2009, 12:44 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    شهداء رمضان ... بقلم: د.سيد عبد القادر قنات
    السبت, 19 سبتمبر 2009 22:47
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الليلة الوقفة وبكرة العيد ، كعك العيد في الليد ألغام،
    الحلوي البقت رصاص ، الحكم الصادر بالإعدام،
    ياماما خلاص بابا ..........................،
    sayed gannat [ [email protected] هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته ]
    هدوم العيد في الدولاب،
    نعم تمر اليوم الذكري العشرون لتلك المذبحة البشعة والتي
    أسلم فيها الوطنيون الشرفاء الروح لبارئها في ظروف لايمكن أن يوصفها بشر
    بكامل قواه العقلية والجسدية إلا بأنها إستثنائية في كل شيء ، بل مأساتها وهول الفاجعة إنها جاءت في يوم وقفة عيد الفطر المبارك وفوق ذلك تحدثت مجالس المدينة عن إلتزام تجاه من قاموا بالتفاوض بين الجانبين بأن يتم توفير محاكمة عادلة وفق نصوص القانون أيا كان ، ولكن هول المفاجأة أن أحكام الإعدام تم تنفيذها دون حتي ربما علم الجهات ذات الإختصاص وفي ظرف ساعات، فأين يقع هذا من العدل في الإسلام(أعدلوا هو أقرب للتقوي)؟؟؟
    الإنقاذ جاءت عن طريق إنقلاب عسكري مهما كانت المعاذير والتفاسير في 30/6/1989 ، إنقلاب أتي من علي ظهر دبابة نتيجة تدبير وتخطيط وتنفيذ قيادة الجبهة القومية الإسلامية وعلي رأسها الشيخ حسن الترابي ، وليس ببعيد أذهب للقصر رئيسا وأنا للسجن حبيسا قد إنطلت علي الشعب السوداني ، بل إنكشف الزيف والخداع أيضا في رمضان حيث كانت المفاصلة؟
    نعم نجح قادة الإنقاذ في إنقلابهم فدالت لهم الدولة والسلطة ، وفشل قادة إنقلاب رمضان فكان مصيرهم الإعتقال والتعذيب والإعدامات والدفن في مكان مجهول حتي اليوم.
    ومن منطلق إسلامي بحت يحق لنا أن نسأل طالما تدثرت الإنقاذ بمسوح الدين ومراهم العقيدة ،
    هل يحق للشعب أن يختار إختيارا حرا نزيها حكامه دون إكراه؟
    هل يحق للشعب أن يسحب ثقته من هؤلاء الحكام متي ما رأي ذلك واجبا؟
    هل يحق للشعب أن يحاسب حكامه وتقويم إعوجاجهم متي حادوا عن جادة الطريق الصواب ؟
    ثم لنقول أن الإنقاذ قد جاءت عن طريق إنقلاب علي سلطة شرعية منتخبة ديمقراطيا بواسطة الشعب ، فكيف يكون حسابها وعقابها وهي تهمة لاتسقط بالتقادم ، في حين أن شهداء رمضان قد قاموا بمحاولتهم ضد سلطة إغتصبت الحكم وهي ليست شرعية قانونا؟؟
    نعم نقول إن للأمة والشعب الحق في الإختيار والمحاسبة والعقاب وسحب الثقة، أليس هذا هو الإسلام الحق الدين القيم كما أمرنا رب العزة( أعدلوا هو أقرب للتقوي ) صدق الله العظيم. هذا واضح في الإسلام وأمره بالعدل ورفضه المطلق للظلم حتي وهو ظلم فرد لفرد ، فكيف بظلم حاكم لشعبه، نعم في الإسلام لا مكان لحاكم ينام قرير العين فوق آلام شعبه ومعاناتهم وفقرهم وجهلهم وعدم أمنهم وحاجات مواطنيه ، وفي الإسلام لامكان لحاكم يضع نفسه فوق الحق ولا لحاكم يعطي مواطنيه الفضل من الوقت الضائع. قادة الإنقاذ تمر علينا اليوم الذكري العشرون لتلك المذبحة ، فهل رجعتم القهقري للقدوة والمثل الأعلي عليه أفضل الصلاة والتسليم ومن بعده الخلفاء الراشدون ،الحكم ليس مزية ولا صفقة ولا إمتياز، بل إنه أمانة ويوم القيامة خزي وندامة ، وتحصين الدولة لايتم بالسجون والمعتقلات والإعدامات والمصادرات والعزل والفصل ، ولكن هل تدبرتم قول الخليفة العادل عمر : لو عثرت بغلة بالعراق لكان عمرا مسئولا عنها لم لم يسوي لها الطريق ، إنها بغلة عثرت ، فمابالكم سيدي وقد تم تنفيذ الإعدام في 28 ضابطا وفي يوم وقفة عيد الفطر !!! هل يمكن وبعد مرور عشرون عاما أن تجد تفسيرا كيف تم هذا ومن قام به ولماذا، بل هل لكم أن تدلوا أسر الشهداء علي قبورهم؟؟ أليست هذه أمانة في أعناقكم إلي يوم تبعثون ، يوم لاينفع مال ولا بنون إلا من أتي الله بقلب سليم؟؟
    نعم عشرون عاما إنقضت ولكن ذكري شهداء مذبحة رمضان ستظل أبد الدهر في عقول الشعب السوداني ، لأنها إرتبطت بظروف دينية وقيم ومثل سودانية لايمكن أن تنمحي من عقول الشعب السوداني ، فكيف تنمحي من عقول أسر الشهداء؟؟
    نعم حديثكم لحظتها كان حديث دنيا وإن بدا لك في ظاهرة حديث دين، ولغط سياسة وحكم ولكن صورتموه علي أنه أمر عقيدة وإيمان ، بل كان شعارات أنطلت علي البسطاء وصدقها الأنقياء وإعتنقها الأتقياء ، وإتبعها من يدعون الورع ولكنهم يشتهون السلطة لا الجنة والحكم لا الآخرة والدنيا لا الدين ، بل كانوا يتعسفون في تفسير كلام الله لغرض في نفوسهم ويوأولون الأحاديث علي هواهم لمرض في القلوب ، بل لايثنيهم عن سعيهم لمناصب السلطة ومقعد السلطان أن يخوضوا في دماء إخوانهم في الدين أو أن يكون معبرهم فوق أشلاء صادقي الإيمان من رفقاء الدرب والسلاح.
    نعم تحدثتم عن الشريعة وتطبيقها ، ولكن هل وجد الجائع طعاما والخائف مأمنا والمشرد سكنا والإنسان كرامة والذمي حقا كاملا ، بل هل وجد قادة إنقلاب رمضان عدلا ؟؟؟
    نعم جاءت الإنقاذ عن طريق إنقلاب ونجح قادته وسيطروا علي مقاليد الدولة والسلطة ، ولكن قادة إنقلاب رمضان فشلت محاولتهم ، فهل يعقل أن يتم تعذيبهم وإهدار إنسانيتهم وكرامتهم وإذلال أسرهم من بعد إعدامهم ودفنهم في مكان مجهول؟؟ نعم محاولة وقد فشلت؟؟ هل يقع إعدامهم في جزء من الدين الإسلامي والشريعة المحمدية والتي تحتكمون إليها ، بل وفي يوم وقفة العيد ، والأنكي والأدهي أن بعضهم كان معتقلا قبل عدة أيام من المحاولة ، وآخرون كانوا من أثر التعذيب والتنكيل فاقدي الوعي، بل إن المأساة تكمن في كيف تمت إجراءات المحاكمة وهذه مسئولية قادة الجيش لحظتها فقد لاذوا بالصمت الرهيب من أجل دنيا فارقها بعضهم وآخرون ينتظرون تلك اللحظة؟
    نعم الحاكم ليس ركنا من أركان الإسلام بل بشر يخطيء ويصيب ، وليس له من الحصانة والقدسية ما يرفعه فوق غيره من المحكومين.
    للنظر للخلفاء الراشدون: حكمت فعدلت فأمنت فنمت ،
    لو رأينا فيك إعوجاجا لقومناك بسيفنا هذا،
    صدقت إمرأة وأخطأ عمر،،
    العدل لايتحقق بصلاح الحاكم ولا يسود بصلاح الرعية ولا يتأتي بتطبيق الحدود ، ولكن يتحقق بوجود نظام حكم يحاسب الحاكم بالخطأ ويمنع التجاوز ويعزل إن خرج علي الإجماع،
    هلا نظرنا إليه عليه أفضل الصلاة والتسليم وفتح مكة : أذهبوا فأنتم الطلقاء!
    أليست هذه هي القدوة الحقة ؟؟ لنا أن نسأل ألم يكن ممكنا أن تتم المحاكمة وفق قانون ما بين نصه وروحه علي المحاولة؟؟ نعم كيف لكم وأنتم قد أطلقتم سراح قادة إنقلاب مايو تحت مواد القانون السائد وقتها ، ولكن تم إعدام شهداء رمضان في أسوأ كارثة شهدها السودان،
    نعم تحدث البعض عن نصوص قرآنية بأحقية الدولة في القصاص ، ولكن هل لنا أن نسأل، هل تطبيق الشريعة الإسلامية وحده هو جوهر الإسلام؟ فالبدء يكون بالأصل وليس الفرع وبالجوهر وليس المظهر وبالعدل قبل العقاب وبالأمن قبل القصاص وبالأمان قبل الخوف وبالشبع قبل القطع ، وفوق كل ذلك تحصين الدولة لا يتم إلا بسياج العدل
    الشعب السوداني له إرث حضاري ضارب في الجذور ومابين إكتوبر ورجب أبريل وما سبقها من ثورات وما تلاها من مقاومات ومحاولات ، كلها تصب من أجل التغيير نحو الأفضل، والشعب السوداني اليوم لايمكن أن يقاد معصوب العيون ، ولا يمكن السيطرة عليه وتطويعه تحت أي مسمي وقيادته نحو الإنتحار البطيء ، والشعب قد أسقط حاجز الخوف الذي يفصل بين الحياة بذلة والموت بعزة وكرامة ، والشعب يعمل من أجل بذل الأنفس والتضحيات، وتوجد حالة من الإحباط العام وقلق وتوتر من المستقبل وضبابيته وحلم لم يتحقق ، بل ربما وطن يتمزق ويفقد تماسكه ، ولهذا فإن التحديات كبيرة وهذه ستلد رجالا كبارا يسيرون علي خطي شهداء رمضان والشعب السوداني سيفرز تحديات بحجمهم وعظمتهم ، وهذا القلق اليوم هو دالة الثورة نحو التغيير عبر وحدة الشعب السوداني لخلق وطن واحد موحد أرضا وشعبا عبر إختيار حر ديمقراطي حتي يحس المواطن بأن هذا الحكم شرعي قولا وفعلا وهذه متطلبات الإستمرارية.
    نترحم علي شهداء رمضان فهم اليوم في عالي الجنان في مقعد صدق عند مليك مقتدر ، ونترحم علي كل شهداء القوات المسلحة ونترحم علي كل شهداء الوطن.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-09-2009, 01:13 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    أخوانا المسرحيين في امستردام
    قبل ان يدور دولاب الكاركتير
    نريد ان نعرف موقفكم في تبني سفارة المؤتمر الوطني في لاهاي
    لمشروع (السودان الآخر) ..

    يخسي عليكم يا وهم...
    تختوا نفسكم في سلة واحدة مع ناس البيت السوداني..
    أها أستعدوا
    أنا بقدر ارسمكم من راسي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-09-2009, 10:58 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-09-2009, 06:25 PM

مكي النور

تاريخ التسجيل: 02-01-2005
مجموع المشاركات: 1625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-09-2009, 08:23 PM

مكي النور

تاريخ التسجيل: 02-01-2005
مجموع المشاركات: 1625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: مكي النور)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-09-2009, 09:24 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: مكي النور)



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2009, 09:11 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    عبدالمنعم شوف?????????
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2009, 07:05 PM

Isa

تاريخ التسجيل: 29-11-2004
مجموع المشاركات: 1321

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2009, 07:37 PM

Isa

تاريخ التسجيل: 29-11-2004
مجموع المشاركات: 1321

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: Isa)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2009, 07:47 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: Isa)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2009, 08:52 PM

منعمشوف
<aمنعمشوف
تاريخ التسجيل: 08-12-2002
مجموع المشاركات: 1423

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: Isa)

    Quote: نريد ان نعرف موقفكم في تبني سفارة المؤتمر الوطني في لاهاي
    لمشروع (السودان الآخر) ..
    هههههههه ... ضحكت على الشدر الأخدر
    تبنى عديل يا عمر ! ؟ والله السفارة الشاغلة بالكم دى، لو إتبنت مائدة رحمن تكون تب ما قصّرت .

    السفارة تلفح فى مجهود الناس وإنت تلفح يا عمر فى خطابات السفارة الداخلية لموظفيها ومنتسبيها
    مما يعرفوا بناس البيت السودانى بهولندا، وتجى تنزلو هنا بإعتبارو قول جهيزة الما بعدوا كلام .. عجايب والله يا صاحب.
    والله لايليق بك كمسؤول إعلام فى حركة عبدالواحد - فرع هولندا. ياخى حرك نفسك شوية وأمشى فتش الحقيقة وين.
    أمرق من بارن دى إذا الموضوع بهمك وحارققك وتعال حقق مع الناس وحاورهم.
    البتسوى فيهو دا يا عمر ما مهنى وماعندو علاقة بالإعلام.
    ولا كمان تكون مصاب بحمى وإنفلونزا سودانيز أونلاين

    أما أنا عبدالمنعم إبراهيم الحاج ده متصالح مع رويحتى دى ومع البعمل فيهو ,ولا أحتاج أبداً
    أن أبرر لأى أحد مهما كان ما إتخذه من مواقف .

    ياخى على الأقل أعمل لى بوست برااااى .. بدل تلمنى مع الطاغية وزبانيتو


    وإن عدت يا عمر عدت أنا أيضاً
    ولا يفسد أبداً ما حدث للود البينى وبينك قضية
    وسلام لأهل بيتك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2009, 09:40 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: منعمشوف)

    أها يا منعم شوف ياغالي
    أنا بقيت لا مع عبدالواحد ولا عضو في أي حركة من حركات دارفور
    وكمان ولا مع أي حزب سياسي في السودان
    يعني زي ماتقول شغال freelance
    والرد بتاعك ياهو الكنت منتظرو
    ودا غرضي العايزو
    وبرجع ليك يا صديقي
    بس خلي بالك طويل
    يا منعم البينا أكبر وأكبر
    تحياتي لللامير أحمد وأم أحمد

    -----------------------------------------------------------
    تسمي دعوة السفارة السودانية التظاهرة الثقافية المرتقبة في هولنده
    بي (Sudan Festival)
    فيما تسميها الدكتورة Mieke Kolk بي (The Other Sudan)
    فعبارة (السودان الآخر) تعني ان سودان الحروب والمجاعات واذلال النساء والهوس الديني يكمن فيه سودان آخر
    مفعم بشتى ضروب الابداع ومعاني الخير والجمال
    لذلك تجد سفارة اللصوصية والنهب (المصلح) في حرج كبير
    من هذا العنوان الذي يجرح كرامتها الزائفة ومصداقيتها المشروخة .
    ويا ليتها إمتلكت الشجاعة وسألت الدكتورة الهولنية عن القصد من وراء
    عبارة (The Other Sudan)
    ولقد فات على السفارة والقائمين عليها ان جمهور الهولنديين ممن سيأتوا
    لذلك المنشط الثقافي لهم ذاكرة حية وعقول نيرة وتعرف ان رأس الدولة السودانية -مثله مثل ميلوسفتشي وكرادتشي -مطلوب لأعلى سلطة قضائية في العالم بجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2009, 11:03 PM

منعمشوف
<aمنعمشوف
تاريخ التسجيل: 08-12-2002
مجموع المشاركات: 1423

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    Quote: فعبارة (السودان الآخر) تعني ان سودان الحروب والمجاعات واذلال النساء والهوس الديني يكمن فيه سودان آخر
    ودى بالتحديد ما غايبة من المهرجان يا عمر .. طولوا إنتو بالكم وشوفوا ناس المسرح بتنالوا قضية دارفور
    دى زاتا كيف وبى ياتو منظور وياتو رؤية .. وده يتمظهر
    من خلال مسرحية " أهل الكهف" من تأليف وإخراج وليد الألفى.
    أنا ذاتى متشوق لمتابعة هكذا عرض مسرحى

    بعدين يا ود دفع الله .. وكت شديّد وبتعرف تحلل .. المناخسة ليك شنو يا جنا. هههه
    لكن " ما بيناتنا " زى ما بقول حسين آدم
    وماتقلق على أخوك .. يانى منعمشوف الزمان داك
    لا غيّرت وراك السكة ولا بدلت ملامح صوتى.

    Quote: أنا بقيت لا مع عبدالواحد ولا عضو في أي حركة من حركات دارفور
    يطرشنى كان سمعتا .. بتصدق؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2009, 11:17 PM

منعمشوف
<aمنعمشوف
تاريخ التسجيل: 08-12-2002
مجموع المشاركات: 1423

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: منعمشوف)

    http://www.artsafrica.org/othersudan/index.html

    ده رابط المهرجان يا عمر، تلقى أى شئ فيهو عن المهرجان
    حتى الداعمين وأيقوناتم .. فتش كويس كان تلقى ليك صقر جديان حايم ... ههههههه

    كان محتاج توضيحات إتصل عديل بمديرة المهرجان الدكتورة ميكا كولك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2009, 07:16 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: منعمشوف)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2009, 07:41 AM

Isa

تاريخ التسجيل: 29-11-2004
مجموع المشاركات: 1321

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2009, 08:03 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    Quote: السفارة تلفح فى مجهود الناس وإنت تلفح يا عمر فى خطابات السفارة الداخلية لموظفيها ومنتسبيها
    مما يعرفوا بناس البيت السودانى بهولندا، وتجى تنزلو هنا بإعتبارو قول جهيزة الما بعدوا كلام .. عجايب والله يا صاحب.

    دا كلام شنو يا منعمشوف?
    السفارة لا تحتاج الى مخاطبة منسوبيها وموظفيها بخطاب ناطق
    بالانجليزية ....كمان ما تنسى إنو الموظفين والمنسوبين كل يوم
    معاها وتلتقيهم في داخل مكاتبها وأحيانا في Holland casino
    مش قالوا السفير الحرامي أهدر قروش السفارة هناك?
    ولأ أنا غلطان?

    Quote: تبنى عديل يا عمر ! ؟ والله السفارة الشاغلة بالكم دى، لو إتبنت مائدة رحمن تكون تب ما قصّرت .

    هسي يا منعمشوف في داعي تسخر من ناس السفارة وناس البيت
    السوداني كمان?
    ياخي خلي عندك روح رياضية وأعتذر للناس الطيبين ديل!

    -------------------------------------------
    مسعول من الخير وين طارق ابوعبيدة..
    شايفو عامل أضان الحامل طرشه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-09-2009, 10:24 AM

مكي النور

تاريخ التسجيل: 02-01-2005
مجموع المشاركات: 1625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-09-2009, 01:47 PM

Isa

تاريخ التسجيل: 29-11-2004
مجموع المشاركات: 1321

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: مكي النور)

    (عدل بواسطة Isa on 25-09-2009, 01:49 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-09-2009, 03:14 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: مكي النور)

    الأخ الغالي
    منعمشوش

    حتى لايفهم البعض بأنني ضد فعالية(السودان الآخر)
    أقول ببساطة انني حاولت فقط ان انبهكم الى محاولة السفارة
    لقطف ثمار هذه المناسبة وتجييرها لمصلحة النظام السوداني.
    فالنظام السوداني قد وصل به البؤس والبهدلة الى درجة ان يطارد
    ليالي الثقافة والطرب في الشتات ليصنع منها مساحيق يجمل بها وجهه المشوه.

    منعشوف
    يا صديقي الغالي
    مقامك محفوظ ومواقفك معروفة وتاريخك أنصع من حليب الفريزلاند.

    بالتأكيد فمحاولة التنبيه والجرجرة كانت صادمة او قل سخيفة
    فأرجو المعذرة

    Quote: ياخى على الأقل أعمل لى بوست برااااى .. بدل تلمنى مع الطاغية وزبانيتو

    والله مسكين طاغية الخرطوم حتى الناس بقت تخاف تكون معاهو في
    بوست واحد على الأسافير...يعني كرادتشي يعمل شنو لو حصل وختوهو
    مع البشير في زنزانة واحدة?
    إنتحر زي صاحبو سلوبودان ميلوسفتشي?

    Quote: وإن عدت يا عمر عدت أنا أيضاً

    يازول لاتجيني ولا أجيك
    بس اسمح لي بكاركاتير واحد وأخير لعيون الدكتورة ميكا

    أما جماعتنا بتاعين سفارتي بروكسل ولاهاي
    إنشاالله إجو بي صمتن ما إتخلف منهم زول
    على الاقل نقدرنتحصل على صورهم.
    ---------------------------------------------------
    سعادةالسفير أبوالقاسم
    أحب ان اوضح لسعادتكم بأنني لا أستهدفكم في شخصكم الكريم
    ولا أكن لكم اي بغض بل انتم موضع إحترامنا وتقديرنا.
    فقد شاءت الاقدار ان تضعكم في موقعكم هذا في وقت عصيب
    وتحت مظلة نظام معتوه ومنبوذ وأنا أعرف حجم الحرج الذي تواجهه
    أحيانا في كثير من المواقف التي تقابلك هنا وهناك
    وكما عرفت من بعض الاصدقاء في وزارة الخارجية
    انك شخص طيب في حاله و دبلوماسي محترف
    ولا يمكن ان أضعك في كفة واحدة مع (سفير العتبة).
    تقبل فائق احترامي وتقديري
    وكل عام وانتم واسرتكم الكريمة بخير
    ومتعك الله بالصحة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-09-2009, 05:50 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)


    الآنسة نهلة سجينة لعام بلا محاكمة

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2009, 09:37 AM

مكي النور

تاريخ التسجيل: 02-01-2005
مجموع المشاركات: 1625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    Quote: (سفير العتبة).

    ???????????????????
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2009, 11:13 AM

Ahmed Mohamedain
<aAhmed Mohamedain
تاريخ التسجيل: 19-07-2005
مجموع المشاركات: 1308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: مكي النور)

    Quote: .. طولوا إنتو بالكم وشوفوا ناس المسرح بتنالوا قضية دارفور
    دى زاتا كيف وبى ياتو منظور وياتو رؤية .. وده يتمظهر
    من خلال مسرحية " أهل الكهف" من تأليف وإخراج وليد الألفى



    Undoubtedly, it will hardly reflect the view, perspective and the background of the people of Darfur
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2009, 01:19 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: Ahmed Mohamedain)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-09-2009, 08:49 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    Quote: (سفير العتبة).


    سفير العتبه دا أسأل منو هشام هباني...
    هشام كان معانا في القاهرة وعارف البير وغطاها
    وكمان هشام وسفير العتبه ينحدران من وسط أنصاري
    (قح)....بس هشام اختار البهدلة وطريق الشقاوة
    وسفير العتبه إمتطى ظهر مبارك الفاضل وعبر به القارات.

    ----------------------------------
    ناس بتلعب بالسفارة
    وناس تلاوي في الدركسون
    حكمه والله وحكايه
    حيرت حتى المجنون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-09-2009, 10:31 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    مؤتمر جوبا .....واسباب مقاطعة حزب المؤتمر الوطنى ...والخوف من جرد الحساب

    Quote: لم يستطع حزب المؤتمر الوطنى تعطيل هذا المؤتمر رغم انه سعى حثيثا نحو ذلك وابدى وجهة نظر غير منطقية عندما يقول انه لم يشرك فى وضع اجندة المؤتمر وهى اجندة وطنية اتفق عليها الجميع تحفظ للوطن وحدته وهو الهدف الاسمى للجميع ..
    وعندما يقول الوطنى او يطرح رايه فى هذا القول يتاكد للجميع ان حزب المؤتمر الوطنى من حيث يدرى او لا يدرى لا يهمه امر الوطن فى شىء بقدر ما يهمه وجوده فى الحكم والتحكم المالى والامنى الى ما لا نهاية حتى ولو تفتت الوطن الى مائة جزء ..
    حاول الاحتماء باحزاب كرتونية صنعها من عجوة الفقر وغدا سوف ياكلها كما اكل سيدنا عمر صنمه بعد ان علم انه لا يضر ولا ينفع ... ويقول ايضا انها اربعين حزبا ترفض مؤتمر جوبا ويتشنج امين السياسات فى مؤتمر صحفى ويقول انه مؤتمر للمعارضة ..طيب ومالو اهى المعارضة حرام او ممنوعة ؟
    استغربت لهذا الحديث الذى لا منطق فيه من امين سياسى لحزب كبير يملك الاموال والاسلحة ويفتقد للذكاء والحنكة السياسية والرؤية الصائبة ..

    الكيك


    حتى نعود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-09-2009, 12:49 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    الاستاذ الكيك
    والسادة الزملاء من(الصحفيين بالداخل)
    تناهى الى مسامعنا
    ان رئيس جهاز الامن والمخابرات (صلاح قوش)السابق
    قد تمت إزاحته من رأس الجهاز منذ فبراير من العام الجاري.
    وقيل ان السبب يتلخص في إنشغال جميع فروع الاجهزة الامنية
    بالاعمال التجارية ةالبزنيس عبر الشركات الامنية المتعددة
    وأهملت واجباتها المكلفة بها في المحافظة على النظام.
    وكما قيل ان الحركة الشعبية لم تعرف بهذا الحدث الجلل
    إلا بواسطة الامريكان.

    أين الحقيقة?????
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-09-2009, 08:43 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    أين الحقيقة?????
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-09-2009, 00:56 AM

Rashid Elhag
<aRashid Elhag
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 5180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    أبو عمير ....سلامات ياخ....كل سنة وإنت طيب....الملاريا قالوا قرضت ناس الجزيرة قرض....والبعوض حايم أم فكو...بالله دي حالة دي....لا حولة ولا قوة إلآ بالله العلي العظيم...تحياتي

    راشد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-09-2009, 01:38 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: Rashid Elhag)


    مظالم النوبيين وأجندة النشطاء ..
    بقلم: مصطفى عبد العزيز البطل
    Quote: أن ما اوردته الجماعة فى بيانها لتبرير موقفها المعتل وخطوتها غير الموفقة لا يقدم حجةً ناهضة ولا يصمد امام التحليل الموضوعى. كون الحكومات المصرية والسودانية المتعاقبة مسئولة عن المظالم التى لحقت بالنوبة منذ عام ١٩٠٢ كما جاء فى المذكرة لا يفسر ولا يبرر، وفق اى منظومة منطقية يقبلها العقل، ان يعارض النوبيون ترشيح شخصية مصرية لمنصب دولى. ذلك موقف ينضح خبالاً و لعله يرتد على النوبيين وبالاً. وبصرف النظر عن سداد الفكرة فهل سيكون الموقف النوبى المعارض قصرا على ترشيح مصرى بذاته لمنصب دولى بعينه، ام انه سيستمر ويستطرد ليصبح قاعدة عامة ومفتوحة بحيث يعارض النوبيون كل ترشيح لأى شخصية مصرية لاى منصب دولى حاضرا ومستقبلا؟! وفى علم الكافة أن كثيراً من الشخصيات المصرية تجد طريقها، بين الفينة والاخرى، الى اعلى المناصب الدولية بسهولة ويسر. بل ان مصر حصلت من قبل على أسمى وأرفع موقع دولى على الاطلاق، وهو منصب السكرتير العام للامم المتحدة. وعدد من المنظمات الدولية اليوم يتولى قيادتها مصريون، وابرز مثال فى زمننا الراهن هو الدكتور محمد البرادعى المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الحاصل على جائزة نوبل. فهل يراد لنا ان نقف فى مواجهة كل مرشح مصرى تقدمه بلده لقيادة هيئة دولية؟ ثم وهذا هو الأهم: لماذا يقتصر الموقف المعارض لترشيح الشخصيات الرسمية للمناصب الدولية على مصر وحدها ولا يشمل السودان؟ فالجماعة - وفقا لنص مذكرتها - تلقى بالمسئولية عن المظالم النوبية على عاتق (الحكومة المصرية والحكومات السودانية المتعاقبة لتسببها فى عزل وتهميش النوبة). الا يصح طالما كان ذلك هو الدافع الاساس وراء هذا الموقف ان يقف النوبيون ضد ترشيح الشخصيات السودانية والمصرية معا، سواء بسواء، لتحول بينهم وبين شغل اى منصب دولى؟

    Quote: وفى ضوء ما تقدم تبدو لى دعوى اسقاط المرشح المصرى أقرب الى كونها موقفا انفعالياً ثأرياً قصير النظر،


    نعم يا عزيزنا البطل
    إنها مجرد دعوة(أقرب الى كونها موقفا انفعالياً ثأرياً قصير النظر، )
    ولكنها تمثل أضعف الايمان تجاه مظالم طال زمانها
    تصدر من نوبيين (صناعة يابانية)
    وهم في موقفهم هذا أفضل ملايين المرات من نوبيين (صناع تايوانية)
    لا يرون في أحداث كبار وسدود الموت منقصة لللانقاذ
    بل يرفعون راية الانقاذ حتى في الشتات

    ---------------------------
    صديقنا راشد
    كل عام وانتم بخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-09-2009, 08:34 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    مؤتمر جوبا....

    غياب الميرغني
    وصمة عار في جبين الاتحاديين.

    أبناء الجزيرة وأزرق طيبة وكل شرفاء الاتحاديين
    لماذا لاتقتلعون هذا الحزب من سرايا بحري???


    حتى نعود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-09-2009, 09:28 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-09-2009, 12:50 PM

مكي النور

تاريخ التسجيل: 02-01-2005
مجموع المشاركات: 1625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    تقرير : إبراهيم حمودة - إذاعة هولندا العالمية / يفتتح غدا في مدينة ليدن الهولندية "مهرجان السودان الاخر" الثقافي الذي يتضمن اكثر من خمسة عشر فعالية ثقافية سودانية تتوزع في كل من امسترادلم، لايدن، روتردام ولاهاي وانشخيده وتختتم بعرض راقص في صالة براديسو المعروفة في امستردام.
    ينظم المهرجان الذي ستقدم فيه عروض موسيقية ومسرحية ورقص وفنون وممارسات تقليدية، منظمة "الفنون في التنمية سودان " "ارتس إن دفولومنت سودان" التي تضم عددا من الفنانين السودانيين والهولنديين برئاسة البروفسور ميكا كولك استاذة الدراما بجامعة امستردام بالتعاون مع عدد من المؤسسات الوهيئات السودانية منها كلية الدراما والموسيقي، نقابة الفنانين ممثلة بنقيبهم الاستاذ عبد القادر سالم الذي سيشارك في المهرجان بعدد من الاعمال الموسيقية، وعدد من فرق الموسيقى والرقص والمسرح.
    يقتتح المهرجان مساء غد الجمعة بعرض مسرحي باسم "اهل الكهف" يقام في مدينة لايدن لفرقة مسرحية من دارفور من اخراج وليد الالفي.
    يهدف المهرجان إلى تعريف الجمهور الهولندي على وجوه اخرى للسودان مقابل الصورة النمطية المتكررة عن السودان كبلد يعاني من الحروب الاهلية وعدم الاستقرار فالسودان بتنوعه الثقافي والاثني والتاريخي يحتضن اشكالا لا حصر لها من الفنون الموسيقية والاستعراضية والمسرحية والتقاليد الثقافية التي تعبر عن نفسها بوسائل وادوات غاية في التنوع والابدا.
    تعود العلاقات بين هولندا والسودان الي وقت طويل مضي، لتأخذ في الوقت الحالي في هذا المجال شكل التبادل الثقافي والاكاديمي والفني، حيث قام الخبراء العاملين ضمن هذا البرنامج بتطوير فكرة ( السودان الآخر) وهي فكرة تهدف الي منح الفنانين السودانيين الفرصة لتقديم اعمالهم لجمهور هولندي.
    من ناحية أخري تهدف الفكرة، والبرنامج المنبثق عنها الي تاسيس حوار مستمر يرجي منه تحقيق نوع من العلاقة الراسخة المؤسسة بين المؤسسات الثقافية في كل من البلدين علي المدي الطويل.
    يعمل علي فكرة المهرجان وبرنامجه مجموعة من الهولنديين والسودانيين المقيمين في هولندا، والذين يمثلون مختلف الاقاليم والاثنيات في السودان، اضافة لمجموعة من الفنانين والمسرحيين والاكاديميين السودانيين القادمين من الداخل امثال الفنان السوداني عبدالقادر سالم الذي ينتمي اصلا لاقليم كردفان، مجموعة مسرحية من دارفور، جماعة أورباب للرقص التي يتوزع تواجدها بين جوبا والخرطوم ، اضافة لمغني الراب ، الذي يعتبر من اطفال الحرب، ايمانويل جال. ومائدة مستدير لحوار حول المسرح في ظل الحرب وورشات عمل في مجال الموسيقي والمسرح وحكايات عن الهجرة.
    ومن الفعاليات المميزة للمهرجان مشاركة شخية الزار ليلي عباس نصر التي تعرض خبراتها وطقوسها في هذا المجال مع النساء العربيات في مدينة امستردام، اذ أن طقوس الزار ظاهرة معروفة في انحاء كثيرة من العالم العربي.
    سيقام ايضا ضمن فعاليات مهرجان السودان الاخر معرض يحمل إسم : ذكريات من الوطن.
    اذ يعرض مجموعة من السودانيين المنتمين للجالية السودانية بهولندا البالغ تعدادها حوالي 6000 مهاجر ولاجئ، يعرضون ممتلكات شخصية ذات قيمة رمزية كانوا قد حملوها معهم قبل خروجهم من السودان، مثل الصور ، الكتب، ملابس، وحتي قطع من ادوات المطبخ. اشياء تستدعي ذكريات كثيرة حول الوطن، تعرض هنا لتمثل ذاكرة جماعية لسوداني المنفي المتواجدين هنا في هولندا.
    هناك العديد من الفعاليات في هذا المهرجان الذي سيستمر حتي شهر نوفمبر، والذي يعتبر من خلال تمثيله الاثني وتعدد ضروب الفنون المشاركة في فعالياته فرصة لتمثل وتأمل السودان كما لم يعرفه الجمهور الهولندي من قبل.

    Quote: ومن الفعاليات المميزة للمهرجان مشاركة شخية الزار ليلي عباس نصر التي تعرض خبراتها وطقوسها في هذا المجال مع النساء العربيات في مدينة امستردام، اذ أن طقوس الزار ظاهرة معروفة في انحاء كثيرة من العالم العربي
    ??????????????
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-09-2009, 04:27 AM

مكي النور

تاريخ التسجيل: 02-01-2005
مجموع المشاركات: 1625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: مكي النور)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-09-2009, 08:56 AM

مكي النور

تاريخ التسجيل: 02-01-2005
مجموع المشاركات: 1625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: مكي النور)

    Quote: «السودان الآخر» مهرجاناً ثقافياً في هولندا
    الاربعاء, 30 سبتمبر 2009
    الخرطوم - عصام أبو القاسم


    انطلق المهرجان الثقافي «السودان الآخر» الذي يهدف الى تقديم صورة أخرى للسودان مغايرة لتلك الصورة التي رسختها وسائل الإعلام العالمية من جراء حرب دارفور وقبلها حرب الجنوب التي انتهت باتفاق سلام في 2005.

    ويمثل المهرجان الذي يستمر حتى 25 تشرين الثاني (نوفمبر) حالاً من التبادل الثقافي بين السودان وهولندا وكانت ســبقته ورش عمل وندوات حول المسرح والأدب نُظمت بمشـاركة فنانين وأكاديميين من البلدين.

    وفيما تغطي وزارة الثقافة السودانية نفقات سفر المشاركين والمشاركات من السودان في هذا المهرجان تقوم مؤسسات ثقافية هولندية برعايته مادياً وفنياً.

    وافتتح المهرجان بثلاثة عروض لمسرحية «أهل الكهف» التي تقدم مقاربة للقصة التاريخية على الواقع في اقليم دارفور، مستفيدة من محكيات شعبية من المنطقة، وهي من تأليف وليد الألفي واخراجه.

    وفي البرنامج ندوة بعنوان «السودان: المسرح في مناطق الصراع» بمشاركة مجموعة متنوعة من المسرحيين والطلاب من السودان والمملكة المتحدة والبرازيل والمانيا وهولندا.

    أما فرقة أوربـاب الاستعراضية لاستيفن أوشيلا التي تمزج الرقصات الشعبية في جنوب السودان بالرقص الحديث فتشارك في ورشة عمل مع أكاديمية «كودارتـس» في روتردام حول الرقص وتستمر أسبوعاً.

    ويحضر الطيب صالح في المناسبة عبر حلقة دراسية تناقش رواية «موسم الهجرة الى الشمال» ومزاياها الفنية، ويشارك في هذه الحلقة مجموعة من المهاجرين السودانيين في هولندا. وتنظم الجالية السودانية في هولندا والتي يبلغ عدد أفرادها 8000 شخص معرضاً يرصد بالصور ذكريات الهجرة منذ البدايات الى الوقت الراهن.

    ويشرح ستيفن أوفر أوشيلا مدير فرقة اورباب الاستعراضية لـ «الحياة» أهمية هذا المهرجان في كونه يتيح للمجتمع الأوروبي التعرف إلى فنون السودان التي تبرز تعدده الثقافي وغناه الاثني.

    أما وليد الألفي مخرج مسرحية «أهل الكهف» فيقول ان غاية المهرجان تقديم صورة تختلف عن التي روّجتها الوسائل الإعلامية العالمية في ما يخصّ السودان ويضيف: «مسرحيتي التي اختارها المهرجان غير مناسبة تماماً، وكنت أتمنى لو أنهم اختاروا مسرحية أخرى انجزها بعنوان «كايلك»، فهي تدين الإعلام الدولي والمحلي، على ما يرتكبان من أخطاء».

    تعالج مسرحية «أهل الكهف» كما يقول الألفي، قضية السلطة في المفهوم الحديث للدولة، ليس بالضرورة في السودان، وليس في دارفور، وان كانت هي باللغة العامية الدارفورية بل في العالم، ومن منظور ان كل طاغية يموت يعقبه طاغية أشد طغياناً، ولا يكفي أن نبقى في كهوفنا مئات القرون لتغيير الأمور».


    http://sudaneseonline.com/forum/viewtopic.php?t=3793&sid=...b77e853166121[/QUOTE]
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

30-09-2009, 01:10 PM

مكي النور

تاريخ التسجيل: 02-01-2005
مجموع المشاركات: 1625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: مكي النور)

    Quote: وفيما تغطي وزارة الثقافة السودانية نفقات سفر المشاركين والمشاركات من السودان في هذا المهرجان تقوم مؤسسات ثقافية هولندية برعايته مادياً وفنياً.

    ?
    ?
    ?
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2009, 09:20 PM

مكي النور

تاريخ التسجيل: 02-01-2005
مجموع المشاركات: 1625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: مكي النور)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2009, 10:07 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: مكي النور)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2009, 12:31 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2009, 04:37 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2009, 12:55 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)


    السودان الآخر ...

    حتى نعود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2009, 03:16 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2009, 06:37 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    خط الإستواء
    عبد الله الشيخ
    ما معاهم ولا زول..!..
    ما معاهم ولا زول!.. وأمامهم بحر من التنازلات، ومن ورائهم الشعب يراجع الاتفاقيات التي لم ينفذوها، ويسعى للسلام في دارفور بطريق البداية الصحيح وهو محاسبة مقترفي جرائم الحرب والتطهير والإبادة.. من ورائهم الشعب يطلب استحقاقات التحوّل الديمقراطي وإقامة قواعد دولة القانون، وتفكيك دولة التمكين وإلغاء ثقافة (ساحات الفداء).. من ورائهم الشعب بكافة قواه السياسية والنقابية يطالب بإنصاف المعاشيين والمفصولين تعسفياً ولا يقبل بديلاً عن تهيئة المناخ لانتخابات حُرة ونزيهة وإستفتاء شفيف..
    ما معاهم ولا زول.. فهذا أوان دفع فاتورة الاستيلاء على السلطة، فاتورة دفع فاتورة القتل في الجنوب والشرق والغرب والجنوب، وفي الوسط، وفي الخرطوم.. ما معاهم ولا زول، وقد ضربت القوى السياسية موعداً لهم بنهاية شهر نوفمبر.. وإلا...
    ما معاهم ولا زول!.. والسيد محمد عثمان الميرغني أبلغ مغتصبي الفرحة من محيا أطفال السودان بأن سياساتهم قادت إلى الحروب، وفاقمت العنف، وأوقدت نار الكراهية وعمقت الشعور القبلي بين السودانيين.. قال لهم السيد الميرغني- في رسالة غير ودية- ما أغفله مؤتمر جوبا بمراعاة المؤتمرين لخطوط الدبلوماسية في الكلام.. يحق للجماهير الاتحادية- الآن- أن تهتف عاش أبو هاشم"، ويحق لحزب الحركة الوطنية أن ينهض برؤى وأفكار رجال مثل علي محمود حسنين وحاتم السر..
    ما معاهم ولا زول.. مهما قالوا في مؤتمرهم العام أنهم ملتزمون بانتخابات "حُرة ونزيهة".. من يصدقهم وهم من اعتاد على تزوير كل شيء.. ما معاهم ولا زول مهما أوهموا ذواتهم بأنّ أزمة دارفور تتقارب من حل وشيك.. الشعب يعلم أنّ أزمة دارفور لن تحل إلا بماحكمة الذين اقترفوا الجرائم.. ما معاهم ولا زول مهما قالوا أنّهم سيمنحون الحرية والعدالة للناس.. منذ متى كانت الحرية "عطية مزين" منذ متى كانت العدالة "عزومة مراكبية"؟..
    ما معاهم ولا زول مهما زينوا لأنفسهم البقاء "في المرحلة القادمة"..! فللمرحلة القادمة رجالها..
    ما معاهم ولا زول.. مهما اعترفوا بأخطائهم، وأنّهم قد بدأوا "إرساء تجربة سياسية راشدة".. لعقدين من الزمان لا ترشدون، فالرشد أن "تغادرون"..
    ما معاهم ولا زول والإمام الصادق المهدي يبدد فرحتهم بالمؤتمر العام و يبشر من فوق منبرهم بمؤتمر جوبا التاريخي.. ما معاهم ولا زول.. والحركة الشعبية لتحرير السودان تعتذر عن المشاركة بالحضور في افتتاح أعمال مؤتمر كهذا لأنها ببساطة مشغولة بما هو أهم، مشغولة بالقضايا التي تخدم قضية الشعب السوداني..
    ما معاهم ولا زول.. إلا ناس "قريعتي راحت".. معهم ما يُسمى بانصار السنة والإخوان المسلمين الذين لم يخرجوا أبداً في مظاهرة واحدة من أجل الخبز لكونهم لم يجوعوا أبداً، معهم من لا يفرغون من أكل الطحنية ولا يشبعون منها.. معهم بقية أحزاب الزينة.. معهم تكوينات في حجم الإسكراتش!.. تكوينات أسسوها هم، ولهذا لا تلقى إحتراماً من الشعب..
    ما معاهم ولا زول.. وتضيق الدوائر بالذين ظلموا.. فقد تقلصت مساحة المليون ميل في عهدهم وتجرأت علينا دول الجوار.. هم من جعل السودان مستضعفاً بين الدول.. ما معاهم ولا زول.. وبينهم من يظن أنّ ملف لاهاي قد يصبح غداً في طي الكتمان..
    وما معاهم ولا زول.. لكن معهم قوانين قمعية، وإجراءات تعسفية.. ومعهم أموال الشعب وعربات الحكومة وصلاحياتها وأجهزة الدولة "والحزب الذي يتغذّى منها"..
    دعوهم "يكنكشون" فيها؛ ..
    الكنكشة أكان بتنفع كان نفعت نيكولاي شاوسيسكو!..

    --------------------------------------
    هذا الحديث ليس صحيحا...
    معهم أكثر من زول وزول.
    معهم ضعاف النفوس وجيش جرار من اللصوص.
    معهم أصحاب الذمم الرخيصة .
    معهم من يتشدق بنزاهة القضاء الوطني
    ويتوارى خجلا من دم جرجس ومجدي محجوب.
    معهم من يسب السيد أوكامبو في شخصه
    ويسترخص أهل دارفور في دمهم وعرقهم.
    ومعهم سمسار السياسة والذي هو كالمومس
    فخذها عند الرجل وأذنها لكل طارق.
    معهم من لايزال يحمل في صدره أشواق الحركة
    الاسلامية وأماني الحركة الاسلامية التي إنتهت الى سراب.
    معهم من يريد أن يعيش حتى لو يقتات من جثث الآخرين
    ويشرب من عرق المعدمين.
    معهم أكثر من زول وزول.
    ولكن العدالة آتية لا ريب فيها
    وسيأتي اليوم الذي سنرى فيه البشير وصحبه
    على منصتها مثل غيرهم من طغاة صربيا وسيراليون
    وألمانيا النازية ولا ندري كيف يكون حال القضاء الوطني
    الذي قطع الروؤس لمجرد حيازة العملات الاجنبية
    وعجز عن مقاضاة من قطع روؤس الاهالي في صحارى دارفور
    وكجبار وبورسودان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2009, 12:11 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    حتى نعود
    الى سفارة المؤتمر الوطني
    في لاهاي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2009, 02:03 PM

مكي النور

تاريخ التسجيل: 02-01-2005
مجموع المشاركات: 1625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    Quote: بيد أنه لو كان الصرف البذخي على كيانات هلامية يجدي نفعاً، لكان الاتحاد الاشتراكي (العظيم) الذي بناه نميري صرحاً تهوى إليه أفئدة وتهفو له قلوب حتى اليوم (فوفقاً لبيتر ودوارد/ السودان الدولة المضطربة) الذي أورد احصائية رسمية عن ذلك الكيان البيروقراطي المنقرض (عندما كان في ذروة نشاطه في العام 1974 ضم الاتحاد الاشتراكي 6381 وحدة أساسية، ولكن اتضح بعد حين أن معظمها لا يمارس نشاطاً سياسياً متعارف عليه) لأن المعروف - مثلما هو الحال راهناً - أن أنشطته كانت محصورة في تنظيم مظاهرات التأييد وتدبيج تظاهرات التنديد، وإخوة لهم كانوا يقولون لنا يومذاك مثلما قالوا لنا هم اليوم، أن عضويته بلغت أكثر من عشر ملايين منتسب، وهي نفس الملايين التي تبخرت ساعة أن اندلعت الانتفاضة في العام 1985 فلم يجد أبو القاسم محمد ابراهيم والرشيد الطاهر بكر ومحمد عثمان أبو ساق، سادة الاتحاد الاشتراكي (العظيم) وقادة مسيرة (الردع) حشداً يسدوا به رمقهم في السلطة التي تهاوى عرشها.


    فتحي الضَّـو: إِنها دولة ”العُصبة“ ولكن وطن من هذا!؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2009, 06:53 PM

Isa

تاريخ التسجيل: 29-11-2004
مجموع المشاركات: 1321

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: مكي النور)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2009, 07:18 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: Isa)


    Quote:
    أولا لابد من الاعتراض وبشدة أن تكون سفارات مقار للتسجيل والادلاء بالاصوات

    نعرف الكثير من عمليات التزوير التي جرت في هذه السفارات
    ومنها تحديدا سفارة السودان في باريس ..

    من ذلك أن السفارة في باريس قد عبأت صندوق الاستفتاء
    على دستور الترابي وأرسلته للخرطوم بنسبة تأييد مائة بالمائة ..
    والمعلومة من الذين قاموا بذلك وهم يتباهون بعملهم المشين
    وغالبا باقي السفارات سارت وتسير على المنوال الكذوب المزور لارادة الشعب

    دور البلديات في بلدان المهجر هي المكان الوحيد المناسب
    لعمليات التسجيل والادلاء بالاصوات .. شريطة أن تتولى مكاتب
    الأمم المتحدة عملية الاحتفاظ بالصناديق وفرز الاصوات في مكانها
    قبل ارسالها للخرطوم .. وعدم ترك الامر حتى لحكومات دول المهجر ..

    بغير ذلك أضمن لكم أن التزوير حاصل حاصل ..

    سالم أحمد سالم

    -------------------
    حتى نعود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2009, 06:42 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2009, 08:31 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    أجريت بالامس إتصالا هاتفيا بالسفارة
    فالشخص المسوؤل عن الانتخابات -كما وصفه أحدهم بالقسم القنصلي-
    واسمه الاول عبدالدايم هو من تحدث معي.
    يقول السيد عبدالدايم بان تاريخ إنتهاء التسجيل الموجود بالاعلان
    ليس نهائيا بل هو إجراء قصد به حصر السودانيين على الاراضي الهولندية
    كما ان السيد عبدالدايم بالنسبةلنا شخص مجهول.
    هل هو موظف يتبع للبعثة الدبلوماسية?
    أم هو ممثل للمفوضية العامة لللانتخابات?
    كما اننا نجهل العلاقة بين المفوضية العامة لللانتخابات والسفارات بالخارج.
    والأدهى من ذلك أن أحد أعضاء ( البيت السوداني) يسعى بين الناس
    معلنا عن بداية التسجيل للانتخابات تبدأ في يوم 26 أغسطس
    وهو التاريخ الذي ينتهي فيه التسجيل بحسب منشور السفار الذي
    أورده الاخ عيسى
    وسنأتيكم بالدليل لاحقا.


    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2009, 08:39 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    السفارة السودانية - لاهاي -
    phone nr. 07036 05300
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2009, 11:23 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2009, 06:26 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    Quote:
    هناك ما يقرب من عشرة ملايين سوداني حارج السودان

    إذا شارك منهم فقط ثلاثة ملايين فأن ذلك يكفي
    لإحداث تعديل جذري في نتائج الانتخابات

    ومن حيث أن غالبية المهاجرين السودانيين لا يؤيدون
    حزب الحكومة، لذلك استثنتهم الحكومة من الانتخابات
    البرلمانية .. وسمحت لهم بالانتخابات الرئاسية لأن تأثيرهم
    فيها ضعيف إذا ما قورن بعدد المشاركين داخل السودان

    حجة التواجد في الدائرة الجغرافية مردودة، فالمواطن
    الاوروبي أو الاميريكي المقيم خارج بلاده يصوت في الانتخابات العامة

    وبسبب موقف الحكومة، فقد سبق لي أن اقترحت في هذا المنبر تخصيص عدد من
    المقاعد البرلماني خاصة للمهاجرين السودانيين. فهم قطاع اجتماعي كبير
    وهم قوة اقتصادية يعتمد عليها ما لا يقل عن ربع سكان السودان
    داخل السودان، كما لهم ولهم قضاياهم التي تستوجب من يمثلهم داخل البرلمان

    لكن الاقتراح لم يجد تجاوبا من المهاجرين .. وهنا جذر المشكلة ..
    في المهاجر نفسه !

    فالمهاجر السوادني خاصة في السعودبة وأقطار الخليج
    لا يتحرك سياسيا لخوفه الشديد على عمله، مهابة ان تتهمه حكومات هذه الاقطار
    بتعاطي السياسة .. والديموقراطية .. والانتخابات .. وهي تعد في عداد الجرائم
    السياسية في هذه البلدان. زد على ذلك خوفهم من عيون السفارات التي تشي
    بالمعاضين إلى حكومات وأجهزة أمن هذه البلدان .. وحتى إلى مواقع عملهم
    لذلك يخاف هذا القطاع العريض من المهاجرين ..

    هذه حقيقة يجب أن يضعها الجميع نصب أعينهم

    لذلك لا يمكن تفعيل هذه القوى الاجتماعية إلا إذا أصبح
    موضوع مشاركتهم في الانتخابات العامة ضمن شروط الاحزاب
    مثلها مثل شرط التحول الديموقراطي وغيره من الشروط
    التي خرج بها مؤتمر جوبا كشرط للمشاركة في الانتخابات

    سالم أحمد سالم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2009, 06:52 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)




    إلى: سفيرجمهورية السودان الديمقراطية بهولندا
    المنبر الديمقراطي السوداني هو منبر يضم معظم القوى السياسية و الجالية السودانية بهولندا، ما يجعله ممثلا لمعظم السودانيين بهولندا.
    نكتب لسعادتكم هذه الرسالة بعد ان توالت احداث مقلقة على الساحة السودانية بهولندا ادت الى استقطاب حاد بين السودانيين وصل الى مراحل مؤسفة من المشاحنات والمواجهات..
    إننا نتابع منذ فترة نشاط منظمة البيت السوداني، تلك المؤسسة التي أنشئت كمنظمة للمجتمع المدني تعنى بهموم و اشكالات المهاجرين الهولنديين من اصل سوداني و السودانيين المتواجدين في هذا البلد لاسباب متعددة دراسية أو غيرها.
    إن فكرة تعدد المنابر التي تعبّر عن الوجود السوداني في هولندا هي من حيث المبدأ فكرة جيدة تجد منا كل الترحيب و التشجيع، خاصة اذا التزمت هذه المنظمات بالضوابط التي تنظم عمل منظمات المجتمع المدني المنصوص عليها في دستور الدولة الهولندية بما يخدم قضية الاندماج والانسجام الاجتماعي.
    إننا في المنبر الديمقراطي السوداني نعتقد أن البيت السوداني ومن خلال استقرائنا لشواهد كثيرة، لم يلتزم بضوابط العمل المدني و لم يساهم في تفعيل الانسجام الاجتماعي بين السودانيين في هذا البلد . بل إن البيت السوداني في مواقف متعددة أصدر بيانات و أدلى مندوبيه بتصريحات للصحافة العالمية و التلفزيون السوداني نيابة عن الجالية السودانية في هولندا ككل و هو الذي لم يتلق تفويضا بذلك، وقد سبق للجالية السودانية بهولندا أن قامت باصدار بيان توضيحي عندما تحدث البيت السوداني باسمها في مظاهرة لتأييد الرئيس البشير في رئاسة الاتحاد الاوروبي في مدينة بروكسل هذا العام.
    من الواضح أن البيت السوداني هو كيان أوجدته السفارة السودانية وحاولت فرضه والتعامل معه كممثل للوجود السوداني في هذا البلد في تجاهل تام لرغباته وتزييف إرادته واستنساخ التجارب المريرة في الوصاية على شعبنا .
    ما يحدث بالطبع بين السفارة السودانية بهولندا و البيت السوداني أمر يخصهما بالدرجة الاولى، لكننا نعتقد ان الامر الذي تتم به معالجة بعض القضايا الشائكة اليوم لا يتم بالحصافة السياسية المطلوبة و لا بالحنكة الدبلوماسية المرتجاة في هذه المحافل. بالطبع الولاء السياسي هو امر شخصي في النهاية، و لا نطالب موظفي السفارة السودانية أن ينحازوا لجانب معارض للحكومة السودانية ، لكننا نعتقد أن السفارة السودانية تعبر عن الشعب السوداني في المقام الاول ، و تمثل حكومة الوحدة الوطنية في المقام الثاني، ما يقلقنا هو تصرف بعض المسئولين و المتنفذين في السفارة كممثلين لحزب المؤتمر الوطني ممن يدفعون بالبيت السوداني للعمل كواجهة لذلك الحزب و حشد التأييد له ولسياساته، مستفيدا من دعم الدولة الهولندية، إن هذه الاساليب معمول بها و بنجاح الى حد كبير من قبل بعض السفارات السودانية في الكثير من الدول خاصة العربية منها لكن الامر في هذا البلد لا يحتمل هذه الاساليب بل قد تصبح كارثة على ممارسيها في المدى البعيد.وأوضح مثال على التنسيق ما بين المؤتمر الوطني عبر السفارة والبيت السوداني يتجلى في سفر رئيس منظمة البيت السوداني مؤخرا الى السودان لحضور مؤتمر دعت اليه الحكومة.
    كي يكون الأمر أكثر وضوحا يجب إيضاح ماهية وتاريخ وجود السودانيين في هولندا، في نهاية الثمانينيات كان عدد السودانيين هنا لا يتجاوز المئة . منذ بداية التسعينات هاجر الى هولندا آلاف السودانيين معظمهم من طلاب اللجوء السياسي الذين تحصلوا على جنسيات بعد قبول طلباتهم . الدولة الهولندية تسمح لهؤلاء المواطنين التمتع بكل شروط المواطنة على الا يمارسوا أية أنشطة تعصف بالتماسك الاجتماعي داخلها أو يكونوا اذرعة لأجهزة مخابرات دولة اخرى طالما ارتضوا هذا البلد وطنا بديلا لهم، و هو امر قاموا باداء القسم عليه طواعية ، ما يحدث اليوم من ممارسات و استقطاب حاد وسط الجالية يصب في خانة اعاقة الانسجام الاجتماعي و قد وجهت السلطات الهولندية تحذيرات قوية لسفارات دول اخرى حاولت الهيمنة على نشاطات مهاجريها في هذا البلد مثل المغرب، بل ان بعض مواطني هذه الدول هددوا بالابعاد و سجن البعض الاخر بتهم التجسس. اننا نجد ان البيت السودانى يقوم بنسف و بهتك النسيج الاجتماعى للجالية السودانية بهولندا بزرع الفتنة بين افرادها وشراء ذممهم بإغراءات شتى ، الأمر الذي سيترتب سلبا على سمعة السفارة السودانية كممثل لكل السودانيين بهولندا ، وامام الجهات الرسمية الهولندية . وإننا أذ نخاطبكم اليوم بصورة مباشرة حرصا منا على صورة السودان كدولة محترمة و صورة السفارة التي تعبر عن هذا البلد، لا يغيب عن ذهننا الصورة السلبية التي تكونت عن سفارتنا في الساحة الديبلوماسية في هولندا عبر ممارسات سابقة أدت الى اضعاف مصداقيتها، و نعتقد رغم معارضة معظمنا للتيار الرئيسي الذي تمثله الحكومة السودانية، ان السفارة السودانية كمؤسسة تمثل السودان الدولة الام التي ننتمي اليها وجدانيا.
    وتفضلوا بقبول وافر احترامنا وتقديرنا.
    مقدموا هذا الخطاب
    حزب الامة القومى .... حزب الاتحادى الديمقراطى ..... التحالف الوطنى السودانى .... الحزب الشيوعي السوداني... حركة تحرير كوش .... حركة العدل و المساواة ..... حزب البعث العربي الاشتراكي ..... حركة القوى الجديدة الديمقراطية حق .... حزب البعث العربى .... حركة تحرير السودان .... الجالية السودانية بهولندا.... مندوب منظمات المجتمع المدنى .
    صورة الى الخارجية الهولندية.
    صورة الى وزارة العدل الهولندية .


    Quote: إلى: سفيرجمهورية السودان الديمقراطية بهولندا

    جمهورية السودان الديمقراطية مره واحده كدا?
    والله مساكين النازيين ومجرمين الحرب في صربيا
    إتبهدلوا وإنشال حالهم ساكت.....ما علينا....فلتكن ديمقراطية
    والحمدلله الذي الذي لا يحمد على مكروه سواه.

    البيت السوداني يا سادتي تغير وتبدلت وجوهه بوجوه لا ترونها.
    وجوه تلبس أقنعة على طريقة (The Invisible Man )
    وأحيانا تخلع تلك الأقنعة وتجلس بينكم بعظمها ولحمها
    ومع ذلك لا ترونها
    ربما لأن عيونكم بها غشاوة
    أو تعاميتم عمدا أو سهوا.
    عموما هذه خطوة لللأمام
    ظللنا ننادي بها من زمن بعيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2009, 10:35 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 5148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    The Invisible Man
    هو رجل المرحلة القادمة.
    ويمتلك قدرات يفوق بها زملائه في (البيت سيئ السمعة)
    لذلك تركت له كل الخيوط على يديه
    يحركها جنوبا أو شمالا.
    مع أنه درس القانون
    ورأى كيف ان العدالة ودولة القانون
    ساوته بأهل البلد الأصليين إلى درجة أصبح أمثاله
    يشاركون في إنتخابات البلديات والحكومة والاتحاد الاوروبي.
    ومع ذلك خرج في المسيرة المؤيدة للبشير في لاهاي
    تراه بين الغوغاء والدهماء فتحسبه قد تخرج من معهد شروني
    مع انه درس في جامعة الخرطوم قبل أن ينهار عرشها الاكاديمي المتين.
    ورغم طول إقامته في هولندا فلم يتعلم منها سوى الوقوف ضد القانون
    وضد من?
    ضد أكبر منظمة عدلية في العالم.
    ولا أدري مالذي يبقيه هنا?
    لماذا لايعود من حيث أتى وينضم الى قطيع الذئاب في الخرطوم?
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 7 „‰ 14:   <<  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de