مواضيع توثقية متميزة

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 24-04-2018, 10:07 AM الصفحة الرئيسية

مواضيع توثقية متميزة
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

بين أبادماك و بورتبيل

26-03-2004, 07:28 PM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين أبادماك و بورتبيل (Re: Dr.Abdullahi Ali Ibrahim)

    في البداية لابد من الترحيب الحار بالدكتور عبد الله علي إبراهيم، وبمقدمه، وبدخوله المباشر إلى هذا المنبر التاريخي.

    ثم أواصل.

    قبل وفاته بقليل، في نهاية التسعينات من القرن الماضي، قدم استاذنا الجليل، أحمد الطيب زين العابدين، ورقة، ضمن سيمبوزيوم جرى عقده في لندن، تحت عنوان: ((الفنانون الأفارقة: المدرسة، الأستوديو، والمجتمع))، وقد كان محور تلك الورقة، الإستمرارية التاريخية في التجربة التشكيليلة السودانية. وقد حضر ذلك السيمبوزيوم، أستاذنا، عبد الله بولا، وقد قدم بولا نقدا للسيمبوزيوم، في عمومه، وإشكالية تمثيل التجربة التشكيلية الإفريقية، في المحافل الدولية، بواسطة الرسميين الذين تبعث بهم حكوماتهم، مما يحصر اسهاماتهم، فيما ترتضيه أيديولوجيا القوة المتنفذة، من مالكي السلطة، والثروة، في تلك الأقطار.

    أشاد بولا كثيرا، بشخص الراحل، احمد الطيب زين العابدين، كباحث جاد، غير أنه لم يهادن في نقد ورقته. وفي تقديري أن ما قدمه بولا في تلك الورقة النقدية، قد عرض المرتكزات الأساسية، لطروحة بولا النقدية لمدرسة الخرطوم، في صورة كانت الأكثر وضوحا، وتبلورا، منذ أن بدأ بولا هذا المشروع في السبعينات، وربما في الستينات. يرى بولا أن مدرسة الخرطوم قد قامت على فرضية غير مؤسسة، مفادها أن هناك انقطاعا قد حدث في التجربة التشكليلة السودانية، خاصة في فترة تسرب الثقافة العربية إلى السودان. كما يرى بولا أن مدرسة الخرطوم لا تخلو من انعكاس لمفهوم المركزية الأوربية euro-centrism الذي يضع بقية الثقافات البشرية في الهامش. ويخلص بولا إلى أنه لا يوجد تأسيس معرفي منهجي، لمرتكزات هذه المدرسة، التي يى بولا أنها ما لبثت أن ماتت، بعد ان انطفأ بريقها الأول. ويؤكد بولا على أن مدرسة الخرطوم لم تكن سوى محاولة توفيقية، "سعيدة" حاول بها مؤسسوسها تجاهل حالة الصراع والإشتجار في ثقافات أهل السودان المختلفة، متجاوزين صراع الهوية بين مكونات الثقافة السودانية، خاصة عناصر السلطة والثروة في هذا الصراع.

    بالطبع، لا يتسع المجال هنا لتلخيص طروحات بول،ا وحسن موسى في هذا الصدد. غير أنني أحببت إيراد هذه الإشارات المقتضبة جدا، لأشير إلى حقيقة أن عبد الله بولا، وحسن موسى، قد كانا رائدين في تفجير حركة الوعي، بإشكالية الهوية، وتصارع الكينانات الثقافية من أجل تجنب المحو والدثور، بواسطة ثقافة الآخر المسيطرة، والمتنفذة. ورغم أني لا أوافق على بعض مسارات، وتفاصيل، وآفاق تلك الطروحات، إلا أنني أرى أنها من أهم ما جري في الثلاثين عاما الماضية، في الساحة الثقافية السودانية. وأعتقد أن بولا وحسن موسى هما اللذان ابتدعا مصطلح (العربسلامية) في معرض نقدهما لمدرسة الغابة والصحراء. وقد شاع استخدام هذا المصطلح، كثيرا، في الآونة الأخيرة.

    في عام 1988 قدم الدكتور عبد الله علي إبراهيم، ورقة عن الآفرو عروبية لندوة الأقليات في الوطن العربي. وقد جرى نشر تلك الورقة لاحقا، تحت عنوان ((الآفرو عروبية: أوتحالف الهاربين))، في كتابه، ((الثقافة والديمقراطية في السودان)) الصادر عن "دار أمين" في القاهرة، عام 1996. وقد جمع الكتاب عددا من المقالات التي كان يكتبها دكتور عبد الله علي إبراهيم، في الصحافة السودانية، وقد ناقشت في مجموعها إشكالية الثقافة والديمقراطية، من منظور نقدي للنظرة السائدة. وقد انداحت هذه الدائرة كثيرا في حقبة التسعينات، وكثر الحديث عن جدلية المركز والهامش. ولقد شهد هذا البورد في الفترة القريبة، الماضية، حوارات حية، بين الدكتور أبكر آدم إسماعيل، وما أسماهم بـ (المستعلواتية). كما أن كتابات، طناش، وبشاشة، التي لا تنفك تظهر في هذا البورد، بين حين وآخر، إنما تسير في نفس وجهة التأسيس لوعي جديد، تسهم به، في نشاط مثابر، في بلورة تلك الوجهة، التي أضحت وجهة متعددة المشارب.

    لقد انداحت بذور أبادماك كثيرا، ولقد أثمرت شجرته ثمارا، ربما تجاوزت توقعات مؤسسيه، وضاربي ضربة بدايته. وأريد ان أخلص من ذلك، إلى ضرورة الخروج من نوستالجيا الإحتفال بالأيام الخوالي، للإنصراف إلى تتبع مسار حركة الوعي، وهي تنداح خارج مخططات اليسار المؤدلج القديمة. وأرجو أن نعود جميعا إلى (بورتبيل)، مرة أخرى، كما اشار عدد من المتداخلين، ولكن بوعي أصح، وأكثر عافية، هذه المرة. وبإيمان بضرورة التعددية، وبيقين راسخ بمزايا التنوع، لا يقللان من شأن الآخر، ولا يطففان من دوره، لا في العلن، ولا في خطرات الضمير المغيب.

    ريادة شداد:

    بدأ محمد حامد شداد أعماله التي كنا نراها غرائبية، في استوديو التلوين الذي ضم تلك الدفعة الكثيرة الحيوية. عدنا مرة من الدور الثاني في سينما غرب، وكنا جائعين جدا. فقد غشينا الكشك الواقع في ركن مصلحة السجون عند ناصية المربوع الثاني، شرقي المعهد، ولكنا وجدناه قد أغلق. ولأمر ما غشينا أستوديو التلوين، قبل أن نعود لداخليات الـ إس تي إس. وأذكر أن المجموعة قد كانت مكونة من حسن موسى، ومحمود عمر، وشخصي، وربما آدم الصافي. حين دخلنا الأستوديو، وجدنا رغيفة مربوطة إلى لوحة خشبية، ومعلقة على الحائط وسط اللوحات. وأذكر أن في تلك اللوحة عناصر أخرى غير قطعة تلك الرغيفة. وعرفنا من طبيعة معرلافتنا ببعضا بعضا، أنها واحدة من أعمال شداد الفنية. قام حسن موسى بنزع الرغيفة من اللوحة الخشبية، فتقاسمناها، والتهمناها. في الصباح جاء شداد ووجد أن رغيفته قد اختفت. فأخبره حسن موسى بقصة الليلة البارحة. وافتعل شداد مشهدا مسرحيا، تقمص فيه حالة فنانٍ أُتلف له عمل فني مهم، بواسطة قوم من الهمج. وأخذ يردد، وهو يلوح بذراعه في الهواء: (عالم ما بتقدر الفن)، وكان يبتسم من طرف فمه. فرد عليه حسن موسى: (يا شداد، الفن للحياة)!

    لم أحك هذه القصة على سبيل النكتة فقط، وإنما أيضا لأدلل على أننا لم نكن نأخذ بعض الأمور التي كان يأتي بها شداد مأخذ الجد. الشاهد أن شداد قد كان الوحيد ذي الأصل الخرطومي، بيننا في استوديو التلوين. كما كان الوحيد بيننا الذي جاء من أسرة ميسورة الحال. كان شداد يسافر إلى أوروبا، وكان اتصاله بالتطورات الجارية في ساحة الفن في أوروبا حارا. أما نحن فقد كنا نقرأ ما يمكن أن أسميه، تاريخ حقب سالفة. وأظن أننا لم نتعد في دراستنا في تاريخ الفنون، في تلك المرحلة، التكعيبية، والسريالية والوحشية. وكلها من مدارس النصف الأول من القرن العشرين. ورغم أن كبار رواد تلك المدارس الفنية كانوا، وقتها، لا يزالون حيين ـ فبيكاسو كان لا يزال حيا حتى قبل عام من تخرجنا. فهو قد توفي في عام 1973. و سلفادور دالي، قد كان حيا، حينها، ولكن هنري ماتيس، توفي في عام 1954 ـ إلا أن حركة الفنون في أوروبا كانت قد تجاتوزت كثيرا ما كان مدونا في الكتب الموجودة في مكتبة الفنون. كما أن في أمريكا، لم تكن مشمولة في المنهج، آنذاك. ما كنا ندرسه كان في عمومه محصورا في النصف الأول من القرن العشرين. لم تكن هناك متابعة حية، من طاقم التدريس، في الكلية، لحركة الفنون الحية، في العالم. ولذلك، فقد انحصرت خبرتنا بالفن الغربي المعاصر، فيما كان موجودا في كتب المكتبة، التي ظلت في الرفوف منذ عشرات السنين. ولا أذكر إطلاقا أننا اطلعنا على أي مجلة دورية متخصصة في الفنون، طيلة فترة دراستنا في الكلية. وأشك كثيرا في أن الكلية قد كانت مشتركة في أي مجلة دورية متخصصة في الفنون، عربية كانت أم أروبية!

    أقام شداد معرضا في حجرة تاريخ الفنون، وقد كان عبارة عن أشياء متنوعة. اذكر منها مقعد مرحاض قديم، وخضروات وفواكه، ولحم، شغلت معظم حجرة تدريس تاريخ الفنون. وقد كانت الحجرة في لحظة الإفتتاح مظلمة. وقد أدخل شداد بعض الذين تجمعوا للإقتاح إلى داخل الحجرة المظلمة، وكانت هناك موسيقى غربية، لا أذكر الآن نوعها. وأخذ شداد يطوف بالزوار على ضوء بطارية من جزء إلى جزء, ثم فتح المعرض بشكل عام، وأضيئت الإضاءة. كنا مندهشين، وكان بعض الأساتذة محرجين. وقد كنا أيضا لا نظن أن شداد جاد فيما صنع، وأن الأمر لا يعدو كونه مجرد مزحة، وطرافة.

    حين جاء معرض التخرج، أتى شداد بصفائح قديمة، مما يستعمله عمال البناء في نقل الخرسانة، وكانت حوافها العليا قد أخذت تلتف على نفسها. قام شداد بلحام تلك الصفائح على لوحة كبيرة من الصاج، ثم علقها على الحائط، فأصبحت تشبه (أبراج الحمام). جرى تعليق هذه اللوحة ضمن مشروع التخرج، خارج الأستوديو. أما في داخب الأستوديو فقد أتي شداد بأكياس نايلون، وملآها بماء ملون بألوان مختلفة، ووضعها بطريقة معينة في إحد أركان المعرض، وكتب إلى جانبها، (ألوان مائية). وأظن أن فكرة الكريستالية قد نبعت من شفافية تلك الأكياس المملؤة بالماء الملون.

    كان شداد متابعا بحكم سفره الكثير إلى أوروبا. أما نحن فمن فرط عزلتنا فقد كنا نظن أن ما كان يقوم به شداد، ليس سوى مجرد "صرعات"، من بنات أفكاره، هو، ولا علاقة لها بالممارسة الفنية الرصينة، كما كنا نفهمها. ورغم ظننا في أنفسنا، بأننا متفتحين وليبراليين، إلا ان العزلة قد جعلت منا محافظين، رغم أنوفنا. حين تركنا السودان والتحقنا بالجامعات الغربية، بدأن ندرس ما يسمى بفن (الخامات البديلة alternative media)، وفن (التراكيبinstallations & assemblage ). و(الفن الأدائي performance). وقد أشتهر حسن موسى مؤخرا، بالطقوس التشكيلية، وهي عمل فني حي يتم أمام جمهور، مما يعطي العمل، بعدا مسرحيا. دُعي حسن لإقامة طقوسه التشكيلية في كل من لندن، والولايات المتحدة الأمريكية. وقد أستضافته جامعة كورنيل بولاية نيويورك، بدعوة من الدكتور صلاح حسن (صلاح الجرق)، الذي يعمل منذ سنوات طويلة بتلك الجامعة. وقد وجدت طقوسه اهتماما أكاديميا، وإعلاميا كبيرا. خلاصة القصة، أن محمد شداد كان مطلعا، وكان رائدا، وكان شجاعا في توسيع دائرة ما ظل يُصطلح على تعريفه بكلمة (فن).

    أما الكريستالية، التي تعاملنا نحن معها، كواحدة من "صرعات" شداد فقد أصبحت مدرسة لها ذكر في مجال التوثيق للحركة الفنية في الدول الإفريقية. وقد أصبح الدكتور صلاح حسن، رئيس قسم تاريخ الفنون بجامعة كورنيل، بولاية نيويورك، والذي سبق أن درس في كلية الفنون الجميلة بالسودان، أحد القلائل المتخصصين في حركة الفن الإفريقي المعاصر، وقد نشر عددا من الكتب، أصبحت مراجع في هذا الصدد. كتب صلاح حسن عن الكريستالية، في معرض حديثه عن الفنانة كمالا إبراهيم اسحق، ما نصه:

    Ishaq, and two of her students, Muhammad Hamid Shaddad and Naila El Tayib, issued the Crystalist Manifesto in which they tried to outline the philosophy and aesthetic of their art. Echoes of ideas of the avant garde, existentialism, and other art movements in Europe could be traced in the Crystalist Manifesto. Though not directly stated, the Manifesto was certainly intended as a critique of the Khartoum School. According to the Manifesto, the essence of the universe is like a crystal cube, transparent and changing according to the viewer's position. Within these crystal cubes human beings are prisoners of an absurd destiny. The nature of the crystal is constantly changing according to degrees of light and other physical conditions. As a demonstration of the Crystalist's project, Shaddad held an exhibition in 1978, in which he exhibited piles of melting ice cubes surrounded by transparent plastic bags filled with colored water.

    ولقد كنت أحد حضور معرض الثلج الذي أقامه كل من شداد ونائلة الطيب، في ميدان صالة عرض ميدان أبو جنزير. وأذكر أن أحد افراد السفارة الصينية، قد جاء إلى هذا المعرض، وكنت موجودا في المخل لحظة دخوله، وكنت متطلعا لكي أعرف ردة فعله. فما أن رأى ألواح الثلج تملأ قاعة العرض، حتى استدار راجعا. وقد حدثت حوارات ساخنة بين عبدالله بولا، وحسن موسى، من جهة، وبين الكرستاليين، من الجهة الأخرى. وأذكر أن أحد الردود الطريفة التي كتبتها محمد شداد، ونائلة الطيب، في مواجهة انتقادات بولا، وحسن، قد بدأ بهذه العبارة: ((إلى عبد الله بولا، وحسن موسى، وسائر القبائل الرعوية، في الفن التشكيلي .....)).

    الحلقة القادمة ربما ستكون الأخيرة. وسوف أحاول فيها، ربط كل هذه الجزئيات السردية، في سياق موحد، يتحسس تطور حركة اليسار، في معناها العريض الذي سبق أن أشرت إليه، واندياحاتها، في الخمسين سنة الماضية، واحتمالات مساراتها المستقبلية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
بين أبادماك و بورتبيل Salah Yousif08-03-04, 08:23 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل Giwey08-03-04, 09:07 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل bushra suleiman08-03-04, 09:46 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل حسن الجزولي08-03-04, 10:11 PM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل bayan09-03-04, 00:35 AM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل Salah Yousif09-03-04, 06:43 PM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل bayan09-03-04, 11:16 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل zumrawi09-03-04, 07:20 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل Salah Yousif10-03-04, 07:23 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل siddieg derar10-03-04, 07:47 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل حسن الجزولي11-03-04, 01:29 AM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل bayan11-03-04, 06:06 AM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل Salah Yousif12-03-04, 07:56 AM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل THE RAIN12-03-04, 10:46 AM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل bushra suleiman13-03-04, 01:14 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل حسن الجزولي13-03-04, 03:24 PM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل bayan13-03-04, 06:31 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل Salah Yousif14-03-04, 00:06 AM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل عاطف عبدالله14-03-04, 08:17 AM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل bayan14-03-04, 08:49 AM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل Bushra Elfadil14-03-04, 11:11 AM
        Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad14-03-04, 08:40 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل siddieg derar14-03-04, 09:37 PM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad15-03-04, 08:54 PM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad15-03-04, 09:20 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل حسن الجزولي16-03-04, 00:18 AM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل: المسرح الجامعي و أبا دماك وتنظيمات الطلائع Sidgi Kaballo16-03-04, 06:07 AM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل: المسرح الجامعي و أبا دماك وتنظيمات الطلائع بكرى ابوبكر16-03-04, 06:45 AM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل: المسرح الجامعي و أبا دماك وتنظيمات الطلائع Dr.Elnour Hamad16-03-04, 08:37 AM
        Re: بين أبادماك و بورتبيل: المسرح الجامعي و أبا دماك وتنظيمات الطلائع bayan16-03-04, 10:03 AM
          Re: بين أبادماك و بورتبيل: المسرح الجامعي و أبا دماك وتنظيمات الطلائع عشة بت فاطنة16-03-04, 11:51 AM
            Re: بين أبادماك و بورتبيل: المسرح الجامعي و أبا دماك وتنظيمات الطلائع Dr.Elnour Hamad16-03-04, 07:59 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل siddieg derar16-03-04, 07:49 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل Salah Yousif16-03-04, 11:01 PM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل bayan17-03-04, 01:34 AM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل bayan17-03-04, 02:00 AM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل عاطف عبدالله17-03-04, 09:26 AM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل حسن الجزولي17-03-04, 08:47 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل bushra suleiman17-03-04, 09:07 PM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad17-03-04, 09:47 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل siddieg derar18-03-04, 01:40 PM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad18-03-04, 08:38 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل حسن الجزولي19-03-04, 04:05 AM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل bayan19-03-04, 08:42 AM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل Tanash19-03-04, 12:13 PM
        Re: بين أبادماك و بورتبيل bayan19-03-04, 04:25 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل الجندرية19-03-04, 03:22 PM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad19-03-04, 06:20 PM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل Hussein Mallasi19-03-04, 10:13 PM
        Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad20-03-04, 01:43 AM
          Re: بين أبادماك و بورتبيل bayan20-03-04, 05:44 AM
            Re: بين أبادماك و بورتبيل nassar elhaj20-03-04, 11:00 AM
            Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad20-03-04, 11:08 AM
              Re: بين أبادماك و بورتبيل bayan20-03-04, 01:19 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل siddieg derar20-03-04, 12:32 PM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل عاطف عبدالله20-03-04, 05:08 PM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل bayan21-03-04, 06:04 AM
        Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad21-03-04, 08:23 AM
          Re: بين أبادماك و بورتبيل bayan21-03-04, 10:12 AM
        Re: بين أبادماك و بورتبيل Bushra Elfadil21-03-04, 09:11 AM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل حسن الجزولي21-03-04, 02:05 PM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل خالد عويس21-03-04, 03:34 PM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad23-03-04, 06:25 AM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل عاطف عبدالله23-03-04, 06:30 AM
        Re: بين أبادماك و بورتبيل عاطف عبدالله23-03-04, 06:33 AM
          Re: بين أبادماك و بورتبيل بكرى ابوبكر23-03-04, 06:39 AM
            Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad23-03-04, 08:33 AM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل Hashim.Elhassan23-03-04, 07:31 AM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل الكيك23-03-04, 09:22 AM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل Salah Yousif23-03-04, 12:14 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل Tabaldina23-03-04, 04:22 PM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل bayan23-03-04, 04:47 PM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل Giwey23-03-04, 08:28 PM
        Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad24-03-04, 00:34 AM
          Re: بين أبادماك و بورتبيل bayan24-03-04, 02:33 PM
          Re: بين أبادماك و بورتبيل HOPEFUL24-03-04, 02:37 PM
            Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad24-03-04, 06:51 PM
              Re: بين أبادماك و بورتبيل Rawia24-03-04, 07:41 PM
              Re: بين أبادماك و بورتبيل Giwey24-03-04, 07:59 PM
                Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad24-03-04, 09:37 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل Rawia24-03-04, 09:49 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل bushra suleiman24-03-04, 10:31 PM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل عاطف عبدالله25-03-04, 01:19 PM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل bayan25-03-04, 04:51 PM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل bayan25-03-04, 04:51 PM
        Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad25-03-04, 06:57 PM
          Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad26-03-04, 04:11 AM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل siddieg derar26-03-04, 01:06 PM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Abdullahi Ali Ibrahim26-03-04, 04:22 PM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad26-03-04, 07:28 PM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل bayan27-03-04, 03:01 AM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل حسن الجزولي26-03-04, 07:28 PM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل Bushra Elfadil27-03-04, 01:58 PM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad27-03-04, 10:08 PM
        Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad27-03-04, 10:17 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل Hashim.Elhassan27-03-04, 11:34 PM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad28-03-04, 00:49 AM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل Hashim.Elhassan28-03-04, 09:03 AM
        Re: بين أبادماك و بورتبيل عاطف عبدالله28-03-04, 09:59 AM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل Salah Yousif28-03-04, 04:52 PM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل bayan29-03-04, 03:30 AM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad29-03-04, 09:36 AM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل Rawia29-03-04, 03:51 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل Hashim.Elhassan31-03-04, 04:28 AM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل Hashim.Elhassan31-03-04, 04:39 AM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل أحمد طه31-03-04, 10:49 AM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل Hashim.Elhassan31-03-04, 05:20 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل bushra suleiman01-04-04, 11:10 AM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل Sidgi Kaballo02-04-04, 01:47 AM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل nazar hussien03-04-04, 08:49 AM
        Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad03-04-04, 10:08 PM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل Salah Yousif04-04-04, 05:19 PM
    Re: بين أبادماك و بورتبيل بكرى ابوبكر10-06-04, 04:46 AM
      Re: بين أبادماك و بورتبيل Dr.Elnour Hamad10-06-04, 06:40 AM
  Re: بين أبادماك و بورتبيل bushra suleiman16-06-04, 10:26 PM

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de