حـــبيبتي ... وســــفر الأيــام المــرة!!

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 09:41 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2007م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
17-12-2007, 09:23 AM

ابوبكر يوسف إبراهيم

تاريخ التسجيل: 11-05-2006
مجموع المشاركات: 3337

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حـــبيبتي ... وســــفر الأيــام المــرة!!

    [B] أيها الأحبة.. أعضاء هذا المنبر يا ذوي النفوس الجميلة والأرواح النقية مع تباشير الأضحية المباركة أسأل الله لكم جميعاً الصحة والعافية الوافية وكل عامٍ وأنتم بألف خير.. وها أنا أهديكمو آخر ما كتبت عن سفر الأيام المرة والشكر متصل للأخ البروفيسور محمد زكي الذي ضحى بإجازته من أجلي ودوماً يتندر ويقول لي : منو الزيك لآقي ليك طبيب ومرافق وسكرتير .. بختك يا عم ) فله الإمتنان الموصول أيضاً للأخ أبا قصي وكل الأحبة من أخوات عزيزات وأخوة أعزاء كرام الذين سألوا عني وعاودوني اسفيرياً)

    إهداء خاص إلى ( .....) التي علمتني أن الحياة جميلة وعلينا أن نعيشها بحلوها ومرة .. حبي وأمتناني)

    مفتتح السفر:

    خوفي عليكِ
    من اشتعال اللفظ فيك
    و توهج الحرف .
    خوفي عليكِ
    من حرقتها الكلمات
    و شوقها الفواصل المسافرة في دمي
    أخافُ من موج الحكايا

    أن يتلاطمني
    هنا و هناك
    و أنتِ
    حين تذرفك الأعين
    في قصائدي ماءً للاحتراق
    تراودينني في يقظة الحرف
    و حلم الحلم .
    وخوفي عليكِ

    أن تبتلعي صمتي
    و تراقصي
    ظل الحكايا .
    أهوى ما الحكاية ؟
    نورسة تعلق حمقي
    في ذيل الحكاية
    و تشاكس أحرفي
    المنتشية فيكِ
    أنتِ
    خوفي
    أنتِ
    حلمي أنت
    صمتي... الصامت
    في ظل القلب


    قالت لي حبيبتي:

    قالت لي :أفتقدك !!
    فلكيلا أفقد الأمل أضأت كل شموعي
    غمست ريشتي في دواة دموعي
    لأعبر عن أحزاني على الورق
    فزورقي يشارف الغرق
    أعترف أني في حالة من الضياع
    و من رحم الحزن
    أعيش وقد ألقيت القناع
    وألغيت كل مراسم الفرح

    لأني أعيش الضياع
    أفتقدك أفتقدك أفتقدك
    يا من رسمت فيّ قوس قزح
    فلا يغيب أبدا من سمائي
    وجعلت القمر مكتملا
    وموكب الأنجم النيرات يزن مسائي
    ثم رحلت وتركتني أكابد الصقيع
    ذبلت ، جفت أوراق الربيع
    جرحي بليغ.. صوتي ذبيح
    أتقلب على أشواك الولع
    أسير على مسامير العذاب
    وحُرمت من طعم الغرام
    كان ضراماً مندلع
    تعثرت خطواتي
    تعطلت بوصلة الحب
    وتركتني أصارع العواصف الهوجاء
    أيامي بلا طعم... لحظاتي فقاعات هواء
    لست أدري دونك كيف أكون
    أكاد أجن .. عوراض جنون
    قابعة في جوف الشجون
    وأبكي رحيلك في سكون
    لا أدري بدونك كيف أكون .. من أكون؟

    حين تنام كل العيون
    ساهرة أن ، متعبة جفون
    هل تعود .. هل تنقذني
    فقد شارفت الغرق؟
    أم ستتركني
    أسكب دمعي في دواتي
    وأشكوك إلى الورق!

    هذيان:
    عند ينابيع ِالتوتِ
    دعتني عاشقتي السمراءْ ،
    فارعة ً كانت تفهقُ
    بالماء ِ وبالياقوتِ ،
    سريتُ إليها لا أملكُ
    غيرَ لساني المقطوع ِ،
    جَـلسْتُ على ركبتِها
    أهذي حسراتِ القلبِ

    أمنية:
    مادتْ عاشقتي قربَ الماءِ ،
    أهدتني شالا ً أبيضْ
    وجناحا ً من طير ٍ مقتولْ ،
    أهدتني كفـّا ً فارغة ً إلا
    من عطرٍٍ أشبهَ بالكافور ِ ،
    على شفةِ النبع رأيتُ ضفائرها تذوي
    واحدة ً ،
    واحدة ً،
    سقطتْ كآخرُ أوراق ِ الزيتونْ .
    سَألتني أن أرقـُصَ في حضرتها
    أو آتيها بالأغنية الأولى
    وأبلـِّلُ بالدمعةِ خافقـَها وأموتُ
    ناحت :
    أنْ بي ظمألك ياإنسان ِ
    فأنا نازحة ٌ من ثلاث ِ سنين ٍ
    أرقـُب أوّلَ من يأتي من هذي الصحراءْ
    يمسحُ عن وجهي أدرانَ المُدن ِالشوهاءْ
    ويراودُني حناناً قبلَ الصبح
    ِيأوي إلى جبل منِ نار العشقِ
    عليّ كفراشة ألهو حول النـّار ِ ،
    بكيتُ محترقا ً بالصَّمتِ
    في وحشةِ هذا الليلْ ،
    أسألُ عاشقتي أن تأخذَ عنـّي
    أحزانَ القلبِ المصلوبِ
    وشرودَ الغابةِ
    في زهو ِالأغصانْ .!!

    سفر اللُقيا:

    علني ألقاك:
    من بوح الألق
    من تسابيح القمر
    وتمائم العشق
    أتيتك بعنادل ضوء
    أتوزع في الغسق
    إشراقا....
    حبلى حدائق الورد !!
    أتسلل عبر ظلال نخل
    أقتفي ظلّك لأحط على كفك
    طائراً هده التعب....
    ها أنا أحمل فوق أهدابي أيقونة
    بوصلة بحار.....
    أمتطي الغيوم
    غيمة ...غيمة
    وأوقظ الأصداف من غفوتها
    لعلّي ألقاك.....

    مقدمة من سفر الصبر:

    واستطرد الصّمت يجيب:-
    يا تقي الصّبر يا صابر التّقوى
    ...يا هذا الغريب
    صبرنا...ما عاد يشبه صبرك،
    صبرنا نومٌ من المساء...إلى السماء
    من السماء إلى المساء،
    من المغيب
    إلى المغيب
    وصبرك يا سيدي مجاهدة ويقظة.
    يا تقي الصبر يا صابر التقوى
    يا هذا الغريب
    ان كنت تبحث عن سؤال أو جواب
    نحن الإجابة... سيدي
    نحن السؤال...!


    تراتيل من سفر العودة المشتهاة:

    بحزني المجرّدِ والألمِ المرِّ
    لا غير
    أفردُ كلتا ذراعيّ كي أتلقى بكاءَ السواقيِ
    أو أتهاوى كأرمل ٍفوق قبر الضياعْ.
    وأصرخُ أين حبيبتي ، الجهاتُ التي علّمتني
    هبوبَ الرياحِ،

    وأين الغيومُ التي كنت صادفتها
    عند صفصافةِ العشق تبكي،
    وكرمةُ عمري التي أرضعتني
    عناقيدُها الخمرَ
    قبل أوان الرضاعْ؟
    وأصرخُ في مغربِ الشمسِ
    كيف سأدفع شيخوخةَ الحزن عني؟
    وكيف سأردعُ هذا المشيبَ الحزينَ؟
    كأني ما كنت غير غرابٍ
    يضاجعُ أنثى الرياحِ
    ويسقطُ في لجّةِ اليأسِ..
    ريحٌ معذّبة لا تكرّرُ غيرَ رثائي!
    وأصرخُ في مغربِ الشمس:
    ردّوا إليّ المواويلَ،
    ردوا إلى الكهلِ (في فصل مدرستي، وكنبة ثالثةأولية) *
    أنا عازفُ الناي
    يدفعني الناي أجري وراء انتظاري،
    فتركضُ خلفي المواويلُ ناحبةَ الروحِ
    والريحُ تجري ورائي..
    ويجري ورائي بكائي!
    مللتُ انتظارَ المغيبِ
    وملّ الثواءُ ثوائي.
    وزوّجني الحزنُ عاشقةً
    تحملُ الماءَ في حزنها وتنامْ.
    أما آنَ بعدُ الأوانُ
    لأقرعَ بوابةَ الروحِ
    محتفلاً بالمراثي
    التي شيّعت طفلي االعشق
    لتغفو إلى صفرةِ زهرة الأقحوان ؟
    كأنّ على العمرِ أن يتوقّفَ
    كي يتأمّلَ ما ضاعَ..
    وتلك أنثاي التي رعرعتها الرياحين،
    التي امتصّها حدقُ الليلِ..
    كنا نعمّرُ في الليل أحلامنا
    لننامَ فلمْ ننتبهْ
    للنجومِ التي تتلألأُ كالدمعِ
    لم ننتبهْ للحمامةِ وهي تحلّقُ فوق سماءِ الأذانْ!
    أما آن بعد الأوانْ؟
    لأرتمي على زهرةٍ جسدي من بعيدٍ وأغفو
    على صدر هذه العاشقة؟[

    سفر رحيل الطيور في غير موسم الهجرة/B]
    الهواءِ الجريح ْ!
    فكلّ الذين رأوك ِ مضوا ..
    العاشقونَ الذين بكوا قمراً في العشيّة ِ
    واتبعوهُ
    وحارس ُالريحِ في الشجرِ الميتِ
    هنا ، فيا قرية َالضائعيَن
    سدى ذهب العمرُ
    ردّي بكائي، ومر الحزانى على شجر ِالعمر يبكون َ
    كالغرباء
    وكانَ نواحُ الناي مستشهداً
    بالبكاء ِ،
    وصوتُ الرباباتِ مستغرقاً بالأنينْ !
    وكانت غيوم ٌتمطّرُ في أفق ٍموحشِ الريح ،
    والنخل مستوحشا في الشمال الحزينْ

    (عدل بواسطة ابوبكر يوسف إبراهيم on 18-12-2007, 06:57 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
حـــبيبتي ... وســــفر الأيــام المــرة!! ابوبكر يوسف إبراهيم17-12-07, 09:23 AM
  Re: حـــبيبتي ... وســــفر الأيــام المــرة!! مجدي عبدالرحيم فضل17-12-07, 09:28 AM
  Re: حـــبيبتي ... وســــفر الأيــام المــرة!! سمية الحسن طلحة17-12-07, 09:46 AM
    Re: حـــبيبتي ... وســــفر الأيــام المــرة!! هاشم أحمد خلف الله17-12-07, 10:35 AM
  Re: حـــبيبتي ... وســــفر الأيــام المــرة!! Alsa7afa_3017-12-07, 10:10 AM
    Re: حـــبيبتي ... وســــفر الأيــام المــرة!! عواطف ادريس اسماعيل17-12-07, 12:08 PM
  Re: حـــبيبتي ... وســــفر الأيــام المــرة!! ماجدة عوض خوجلى18-12-07, 10:51 PM
  Re: حـــبيبتي ... وســــفر الأيــام المــرة!! انعام حيمورة19-12-07, 01:33 PM
  Re: حـــبيبتي ... وســــفر الأيــام المــرة!! هند محمد19-12-07, 04:00 PM
  Re: حـــبيبتي ... وســــفر الأيــام المــرة!! Alsa7afa_3019-12-07, 06:42 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de