سأبقى ما حييت أنا على كيفي .. أنا لم أنتخب أحدا...وما بايعت بعد محمد رجلا .. ولا صفقت للزيـف

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 07:11 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2007م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-11-2007, 00:03 AM

Dr. Faisal Mohamed

تاريخ التسجيل: 20-06-2004
مجموع المشاركات: 1180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سأبقى ما حييت أنا على كيفي .. أنا لم أنتخب أحدا...وما بايعت بعد محمد رجلا .. ولا صفقت للزيـف


    على كـيفي
    كلمات الشاعر / عبد القادر الكتيابي

    على كـيفي ...
    أرقع جبتي أولا أرقعها..
    أطرزها من الالوب .. ألبسها على المقلوب.
    أخلعها .. على كـيفي .
    أنا لم أنتخب أحدا...
    وما بايعت بعد محمد رجلا .
    ولا صفقت للزيـــف ..
    لماذا أعلنوا صوري؟
    لماذا صادروا سيفي..؟
    أنا ما قلت شيئا بعد حتى الآن ..
    حتى الآن أسلك أضعف الايمان..
    ما أعلنت ما أسررت ما جاوزت في الأوبــات ..
    سرعة زورة الطيـــف
    أهرول بين تحقيقين أصمت عن خراب الدار ..
    عن غيظ مراجله تفك مراجل الجــوف
    سئمت هشاشة الترميز
    ما بعد الزبى يا سيل من شيء ..
    لمن يا طبل والخرطوم غائبة و أمدرمان والنيلان يختلفان ..
    والأطفال في الخيران والحرب الدمار الجوع
    كيف الحال ؟ لا تسأل عن الكيف ..
    حبيبي أنت يا وطن النجوم الزهر .. سلهم كيف ؟
    سل عني ..
    لماذا لم يخلوني على كيفي ..؟
    أنا والله ضد نخاسة الأحرار باسم الذين ..
    ضد الضد والضدين ...
    ضد جهاز خوف الأمن .. ضد الأمن بالخوف ..
    أنا في هذه الدنيا على كيفي ..
    إلى أن تكمل الأشراط دورتها .
    بمهدي حقيقي لينقذنا من الدجال والتمثال .
    والإشراك والحيـف
    سأبقى ما حييت أنا على كــــــيفي
    إلى أن تطهر الدنيا وينزل سيدي عـــيسى
    لأن طريقتي في الحب يا وطني
    على كـيفي ...

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2007, 00:10 AM

Dr. Faisal Mohamed

تاريخ التسجيل: 20-06-2004
مجموع المشاركات: 1180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سأبقى ما حييت أنا على كيفي .. أنا لم أنتخب أحدا...وما بايعت بعد محمد رجلا .. ولا صفقت للزي (Re: Dr. Faisal Mohamed)


    كلمات الشاعر / عبد القادر الكتيابي

    لمحتك
    قلت بر امن بديت احلم
    الملم قدرتي الباقية
    واشد ساعد على المقداف
    تلوح لي مدن عينيك
    وترفع لى منارة بسمتك سارية
    بديت احلم
    كل ما الريح تطارد الموج
    أزيد إصرار واحلف بيك
    أغير سكة التيار
    أقول يا انتى يا اغرق
    تلوح لى مدن عينيك
    تلوح لى
    أخاف الضفة ترجع بيك قبل الحق
    أخاف غيم المنى الشايل تسوقو الريح ويتفرق
    أخاف ..أخاف ..أخاف
    واشد ساعد على المجداف
    واجيك بقدرتي الباقية
    حطام إنسان موسم بشقى الدنيا
    مقسم قلبو في الاحزان اجيك فنان
    اشد اوتارى واحكي ليك
    حكاية إنسان وهب لسكتك نفسو
    رسم صورتك على حسو
    ربط ساعد على المجداف
    وقال يا انت يا اغرق
    أخاف ..أخاف .. أخاف
    أخاف غيم المنى الشايل
    تسوقوا الريح ويتفرق
    والاقيك يا أماني سراب
    مواهبى عليه تدفق
    أخاف ..أخاف .. أخاف

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2007, 00:11 AM

Dr. Faisal Mohamed

تاريخ التسجيل: 20-06-2004
مجموع المشاركات: 1180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سأبقى ما حييت أنا على كيفي .. أنا لم أنتخب أحدا...وما بايعت بعد محمد رجلا .. ولا صفقت للزي (Re: Dr. Faisal Mohamed)


    على بابك
    كلمات الشاعر / عبد القادر الكتيابي

    على بابك نهارات الصبر .. واقفات
    بداية الدنيا هن واقفات
    وكم ولهان وكم طائر
    بعد نتـّف جناحو وراك
    لملم حر ندامتو .. وفات
    قطع شامة هواك من قلبو
    إلاّ هواك نبت تانى
    وعلى بابك وقف تانى
    غمايم شاقة حضن الليل
    مسافر فيها وحدانى .. وبدون جنحين
    يغنيك الهنا .. المافى
    ويغنيلك رهافة حِسو
    يفنى على جليد آمال
    ويحلم بالشتا الدافى
    *******
    وقدر ما يمشى فى سور الزمن خطوات
    يلاقى خطى السنين واقفات
    يلاقى هواك نبت تانى
    وعلى بابك وقف تانى
    وملا الساحات

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2007, 00:20 AM

Dr. Faisal Mohamed

تاريخ التسجيل: 20-06-2004
مجموع المشاركات: 1180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سأبقى ما حييت أنا على كيفي .. أنا لم أنتخب أحدا...وما بايعت بعد محمد رجلا .. ولا صفقت للزي (Re: Dr. Faisal Mohamed)

    Quote: من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

    ولد الأستاذ / عبدالقادر عبدالله الكتيابي في مدينة أمدرمان في أسرة جعلية من قرية الكتياب المعروفة ـ و كان ميلاده في الثامن والعشرين من نوفمبر عام 1954 وهي أسرة عرفت بإرثها العلمي و الديني المتمثل في تعليم القران و توارث ألوان الأدب المختلفة حيث برز فيها خاله العبقري الراحل التيجاني يوسف بشير وشقيقه الشاعر والمفكر المرحوم أحمد عبد الله الكتيابي الذي كان يباشر رعايته الأدبية ـ وابنا عمته الأديبان الشاعران محمد عبدالوهاب القاضي محمود عبد الوهاب القاضي رحمهما الله وجده الشاعر الثائر الساخر محمد سعيد الكهربجي وجدتهم الشاعرة البليغة ( بت بدري ) .

    ألحق الكتيابي في طفولته حسب تقاليد العائلة بخلوتهم الملاصقة للغرفة التي ولد فيها وهي خلوة جده الشيخ محمد القاضي ـ بأمدرمان حيث حفظ فيها على رواية الدوري من شيخه عمه الفكي العوض علي مصطفى ـ رحمه الله ـ بإشراف كل من والده وجده الشيخ يوسف بشير الإمام ـ ثم ألحقه بعدها خاله المرحوم محمد علي يوسف بشير بالتعليم الأكاديمي بعد أن تم قبوله بالمعهد العلمي لمواصلة التعليم الديني ـ فاجتاز مراحله الإبتدائية والمتوسطة العامة والثانوية العليا بمدارس أمدرمان ثم توفي والده في يوم من أيام جلوسه لامتحانات الشهادة السودانية إلى الجامعة كما توفي بعدها بأشهر جده الشيخ يوسف بشير وقد كان شاعرنا مرتبطا بهما ارتباطا وجدانيا بالغا لذلك فقد كان الأثر عميقا جدا عليه في تلك المرحلة فقطع الدراسة وسجل سرا للالتحاق بالقوات الجوية ـ متدربا جويا ـ حيث قضى فيها سنتين ثم هاجر إلى مصر لاستكمال دراسته قبل فترة قليلة من موعد امتحان الشهادة الأزهرية وأصر على خوضها وقد اجتازها بنجاح وسط دهشة زملائه فتأهل لدخول جامعة الأزهر لدراسة اللغة العربية وعلومها لكنه لم يتمكن من المواصلة لظروف أسرية خاصة ثم عاد ليعمل في التدريس في كل من مدارس أبوروف والإنجيلية وغيرهما من مدارس أمدرمان الأهلية كما عمل في الصحافة والإذاعة بام درمان والقاهرة ـ و كان أثناء ذلك يباشر نشاطه الثقافي والإعلامي من خلال الصحف والبرامج والمنتديات .

    هاجر الكتيابي في الخامس والعشرين من مايو 1986 إلى دولة الإمارات بعد عام واحد من انتفاضة رجب أبريل 1985 ـ بعد أن سقطت حكومة مايو التي كان مختلفا مع طروحاتها حيث أدرج في قائمة معارضيها المحظورين مرصودا من أجهزتها منذ عودته من مصر عام 1982 .

    واصل الكتيابي دراسته الجامعية على نظام الانتساب لا حقا خلال فترة اغترابه .

    عمل الكتيابي بالإمارات في كل من جريدتي الفجر والاتحاد الظبيانيتين وهيئة الإذاعة والتلفزيون في أبوظبي كما تنقل في بعض أعمال القطاع الخاص لفترات قصيرة أثناء ذلك .

    هكذا ظل الكتيابي منذ بداياته الأولى محط أنظار أساتذته وأصدقاء الأسرة من الأدباء أمثال عبدالله حامد الأمين وعبد الله الشيخ البشير ومحي الدين فارس ومحمد المهدي المجذوب ومحمد عبد القادر كرف ومصططفى سند و د. محمد عبد الحي والدكتور محمد عبد المنعم خفاجى و و المرحوم مبارك المغربي و فراج الطيب ـ والأستاذ الصحفي الأديب عبد الله عبيد و الشاعر محمد بشير عتيق و الدكتور حسن عباس صبحي و الاستاذ حسين حمدنا الله ـ فتنقل بين منتدياتهم وحظي باهتمامهم البالغ على اختلاف مشاربهم وقد سبق له أن أحرز المركز الأول في مسابقة الندوة الأدبية للقصة القصيرة على مستوى القطر 1976 كما أصدر ديوانه الأول ( رقصة الهياج ) بالقاهرة عام 1982 م ثم ( هي عصاي ) ديوانه الثاني بإمارة دبي وأصدر بعدهما ديوانه الثالث ( قامة الشفق ) 1998 م في دبي أيضا و شارك في عدد من المؤتمرات والمهرجانات الأدبية والسمنارات العلمية للمجامع اللغوية والجمعيات والروابط العربية في مجالات الآداب والفنون وقد كانت كل تلك المشاركات استجابات لدعوات شخصية مباشرة من تلك الجهات حيث لم يتم تتح له فرصة تمثيل السودان رسميا بسبب المواقف المتشابهة ضده من أجهزة الدولة خلال فترتي مايو والإنقاذ .

    أعد للنشر كتابه ( صريف الأقلام ) الذي يحتوي على مجموعة من المقالات والبحوث والخواطر المتنوعة ـ وله تحت الطبع ديوان العامية ( أغنيات على سفر ) وهي مجموعة من قصائده العامية التي تغنى بها بعض أصدقائه وزملائه من الفنانين الأقطاب أمثال الراحل المقيم الأستاذ مصطفى سيد أحمد والموسيقار الدكتور يوسف الموصلي وصديقه الحميم الأستاذ سيف الجامعة و الفنانة منال بدرالدين و من الرواد الفنان هاشم ميرغني والفنان عبد العزيز المبارك - لاحقا- وفرقة سكة سفر وغيرهم ـ كما عرض من أعماله مسرحيا النص التوثيقي التاريخي المتميز ـ ( طلع البدر ) باسم ( تكوينات مسرحية على صراط الجمال ) .

    أطلق الكتيابي موقعه هذا على الشبكة العالمية في يونيو 2004 نزولا على رغبة الكثيرين من أصدقائه وقرائه ومعجبيه ،كما ظل متواصلا عبر الشبكة العالمية مع أصدقائه وقرائه عبر موقع سودانيز أون لاين ) المعروف .

    الأستاذ الكتيابي مع هذا التاريخ الحافل بالتنقل والعناء والعطاء المتميز ـ أب لثلاث بنات ( سارة وإسراء وحسناء ) وولدين هما ( عبدالله وأحمد ) .


    الموسوعة العالمية للشعر العربي
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2007, 00:26 AM

Dr. Faisal Mohamed

تاريخ التسجيل: 20-06-2004
مجموع المشاركات: 1180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سأبقى ما حييت أنا على كيفي .. أنا لم أنتخب أحدا...وما بايعت بعد محمد رجلا .. ولا صفقت للزي (Re: Dr. Faisal Mohamed)

    Quote:

    مِن جِبِة دِروِيْش آتِي، تَحْت هَدير النَوْبةَ يتسلل دِرويْشاً أسمر
    يَتَسلَّح بِلُغته الفصحى، ويَتغنَّي بِزفافِ النِيلِ الأخضرْ
    يعتزُ كثيراً بِمَدينتنا الحُبلى أم درمان...! ويَعشُقها أكثر
    يَتحرر من قيد الأسياد! وتَثُور ثَورته الكبرى في المِنْبَر
    هو: عبد القادر الكتيابي ..نحن: محبيه لوجه الله بل أكثر

    ليس لي الآن غير أن أقول أننا بضيافة الكتيابي؛ وليس العكس، فنحن أمام قامة أسهمت إسهاماً بالغاً في حركة الأدب والإبداع في هذا الوطن الجميل برغم المنافي التي اعترته حيناً من الزمن، الكتيابي الذي ينحدر من أسرة عريقة في أم درمان، تربى على حفظ القرآن والأدب والشعر، فقد امتزجت الموهبة بالإطلاع الكثيف ببواطن اللغة العربية؛ المستقاه من القرآن الكريم، وقد لمسنا هذه الثقافة النادرة في مفردته المتميزة والتي تميزها بين آلاف الشعراء والمبدعين، فالحديث مع الكتيابي تنوء عنه صفحات الصحف، ولكن الرفقة معه أشبه برحلة نيلية على زورق يتمايل طرباً من فرط السُكر الذي يسكبه عليه، يبحر بنا عبر القرون منذ عهد الخلفاء الراشدين لما تحسه من ملامح إلى أن يصل بنا إلى أدوات الحكم في الألفية الجديدة، يفك رموز مفردته الشعرية ويجاهر بالحياد السياسي متأبطاً جبته العتيقة، حملنا أقلامنا وأوراقنا إليه، فصمتنا وتحدث إلينا شعراً ووددنا أن نصبحكم معانا في هذا الزورق الهاديء وندفعه إلى الوادي إلى أفق أنيق النجم صداح البساتين، ونشدو حين نسمعه ونشد ساعد على المجداف...فيقفز بنا أحياناً من عالم الإبداع إلى عالمه الصوفي وإلى رؤيته في الكثير من القضايا الخاصة بالوطن، وفي غفلة من الزمن نعود معه ونحن على بساط الشعر فترقص رقصة الهياج، دعونا نغوص أكثر معه في هذه العجالة:

    حاوره: نشأت الإمام

    - الكتيابي.. ألا زال على كيفه بعد كل هذه السنين..؟

    = أظن أنني كذلك طالما أنني لا أنتمي الى مؤسسة سياسية بعينها ولا أنتمي إلا إلى هذا الوطن.

    - ما بين "رقصة الهياج".. و"هي عصاي" هل لتقدم السن أثر في ما يمليه على روح الشاعر..؟

    = "رقصة الهياج" اسم لديواني الأول.. وفضله الناشر على اسم "وهوى الفراش" وكانت القصيدة تحمل ترميزاً وليس مباشرة لمعنى الرقص..وكانت موجهة للصوفي "الحلاج" وهي ذات أبعاد وجدانية صوفية..

    "هي عصاي" مجموعة نشرتها بعد اثنتي عشر عاماً من ذلك.. وكنت أرمز فيها إلى آيتي أو صفتي.. وهي مستمدة مما ورد بأحد نصوص القرآن الكريم، وجعل في هذه السر لنبي الله موسى، وكان ظني فيها قولي أن هذا الشعر "هي عصاي".

    - أهاجر عنك يا وطني ليقوى لديك العذر في نسيان عهدي

    قصدتك قلت تدرك ما أداري وتشري رونقي فأبل كبدي

    كيف يرى الكتيابي هجران الوطن له.. ومن منكما هجر الآخر..؟

    = ما يلي ذلك من أبيات يبين بعض الرؤيا حول ذلك.. فهي تقول:

    لقد أوصدت بابك دون نشري فلا تفتحه في اعصار ندي

    كانت هذه الأبيات في أوائل الثمانينات نتيجة لانفعالات بعينها نتجت عن مواقف، لمؤسسة سياسية كانت تمثل سلطة الوطن في ذلك الحين، وكنا نستشعر المظالم الواقعة علينا كجيل متطلع من المبتدئين الداخلين على الساحة الأدبية، كانت هذه المظالم تقع علينا من المؤسسات ابتداءاً من الصحافة الأدبية العامة، وإلى التنظيمات الكبيرة.. فلكل منهم بطانة.. وهذا ما يقوده دوماً إلى إقصاء الآخر وتهميشه.

    - وتعرضتم للإقصاء..؟

    نعم.. حدث ذلك ومن المعروف أن المؤسسة السياسية سواء أكانت النظام الحاكم أو الحزب أو القبيلة، تمارس الاحتواء والاملاء على أصحاب الهم الابداعي وحملة القلم.. وفي هذا الاحتواء وهذا النوع من العلاقات والحلقات المتصلة، لذا تحدث أحياناً تصفيات خصومات وصراعات الغرض، وخاصة إذا كان على سدة الأمر ليسوا من أصحاب الهم الثقافي، والمكتوين بنار قضاياها.. فمن الطبيعي أن يكون شعوره بها سطحياً..

    لذا عانينا الأمرين في التعامل مع الصحافة أو المهرجانات.. أوحتى النشاط المعتاد كالأمسيات الشعرية، فقد كان للدولة فريق معتمد لتمثيل السودان في المنافسات الخارجية ويسيطر بشكل كبير على النشاط والحراك الثقافي داخل الدولة..

    في تلك السن كان انفعالي تجاه ذلك كبيراً.. لكن الآن علمت أنه لا يجدر بي أن أحمل الوطن ذنب هؤلاء.

    - اتحاد الكتاب والأدباء دار حوله لغط كثير أثمر أخيراً عن لجنته التنفيذية.. ما رأيك في هذه الخطوة..؟

    = الاتحاد الذي يقوم بالتوجيه الرسمي يفقد صفته الشعبية، والمفترض أن يكون شعبياً وأن تتم تكويناته على أسس الطبيعية، لا أن يولد بالوجع الصناعي استعجالاً لمناسبة ما أو العاصمة الثقافية تحديداً.. وذلك لذر الرماد في العيون، وكان الأيسر أن ينسخ قرار تكوين اتحاد الكتاب، ليعود كما كان.. والآن أرى أن حله كان صواباً.. ولا يصح إلا الصحيح..

    - مكاني آخر الطابور..

    والجلاد يرضع من لسان الصوت شهوته..

    هل هو تنبوء بحتمية نهايات ينتظرها الكتيابي ليلحق بمن سبقوه..؟

    = لكثرة ما شهدنا حولنا من قامات من الشعراء والكتاب والأدباء والعلماء الشعبيين الذين نحسب أنها قد صدقت الوطن حقه، تساقطت وقضت نحبها ولم تجد من الدولة إلا أكاليل الزهور على قبورها بعد موتها، وحفلات التأبين، والبرامج التي لا تعدو أن تكون موضوعاً لمعد برنامج.

    كل تلك المشاعر لم تكن فيا وحدي بل حتى أساتذتي الذين كنت أتأثر بهم وبما يحملون من أفكار كانوا يحملون هذا الهم ويؤمنون بهذه الحقائق.. فقد كان بشير عتيق يستشعر هذا الظن، عبد الله الشيخ البشير، حسين حمدنا الله، عبد الله حامد الأمين، حسن عباس صبحي، مبارك المغربي..

    - إذن كيف ينظر للكتيابي لدور الدولة تجاه المبدع.. وأين يبتدئ وأين ينتهي..؟

    = هذا سؤال كبير حقيقة، وكنا نظن فيما مضى أن الدولة متمثلة في الوزارة المختصة بالشأن الثقافي عليها أن تمهد لأصحاب المواهب الشابة الطريق وتيسر لهم السبل لاستثمارهم مستقبلاً، لأن الثقافة حولنا في كل أنحاء الدنيا تحولت من رمز للتفاهم بين الشعوب إلى مادة وسلعة استثمارية، وترصد لها ميزانيات ضخمة..

    - برأيك ان هناك تقصيراً من الدولة تجاه المبدع..؟

    نعم.. فكاتب مثل محي الدين فارس أصدر ثلاث دواوين خلال سبعين سنه.. لو وجد اهتمام الدولة وكفايتها له.. لكان قد أنتج كماً هائلاً خلاف هذه الثلاث دواوين، فلو قارناه بغيره من الأدباء المصريين لوجدنا البون شاسع بين انتاجهم.. لذا فعلى الدولة أن تنصف أصحاب الابداع كما تنصف كبار التجار، وكما تهتم بثرواتها الأخرى الطبيعية.. كالبترول وغيره.. لأنهم أيضاً ثروة لهذه الدولة.. والأمم المتقدمة هي التي تعرف كيف تتعامل مع هذا المنتج التلقائي..

    - وما هو دور الإعلام لنشر هذه الثقافة..؟

    = الثقافة هي المصهور الابداعي والاعلام هو القنوات التي تجري داخلها هذه المادة.. فلا معنى لاعلام بلا ثقافة.. لأنه لا يكتمل دور الإعلام إلا باستصحاب الثقافة بمختلف أوجهها معه..

    وخذ مثلاً غياب الثقافة السودانية عن الموسوعات الالكترونية، إذ لا توجد لدينا حتى الآن موسوعات لأدبائنا وكتابنا وعلمائنا والشخصيات السياسية والوطنية.. فواجب الوزارة المعنية بهذا الشأن أن تنسق للتبادل الثقافي كسراً للعزلة التي تعانيها ثقافتنا بين الثقافات العربية الأخرى..

    - التوجه العقائدي للدولة.. إلى أي مدى يؤثر في المنتوج الإبداعي للمبدعين..؟

    = أولاً لا تصدق أن دولة تخلص لتوجهها العقائدي، العقيدة شعارات ترفع.. في ميدان السياسة، والدولة تدعم المنتوج الإعلامي الذي يسير وفق نهجها وخطها الذي اختطه.. أما ما دون ذلك فتنأى بنفسها عن طرحه..

    - فكيف بغير أمدرمان شعراً..

    وأمدرمان هيكل كل فنِ..

    لماذا أمدرمان بالذات.. وكيف ينظر الكتيابي لاتهام امدرمان بالتعصب، ومحاولات تقليل شأنها..؟

    = أنظر لذلك بدهشة واستغراب.. لسبب أنه لم يحدث في ثقافات الشعوب أن تكالبت مدن ضد مدينة.. هذا مجافي للحس الوطني الموحد.. وأن امدرمان هي سودان مصغر.. في تكوينها وفي تركيبتها السكانية.. وهي علبة ألوان لكل الأعراق والأديان والسحنات، وهي بوتقة انصهار لكل ذلك.. وامدرمان ليست شخصاً، ولا يجب أن تحاكم بخطأ فرد، وأستغرب لهؤلاء الذين يقودون الحملة ضد أمدرمان يحملون درجات علمية يفترض فيه أن يكون على درجة من عالية من الوعي..

    - البعض يتهمها بأنها مدينة مصنوعة..؟

    = أمدرمان ليست مدينة مصنوعة ذلك ضرب من العبث لمن يقولون ذلك.. ففيها وجدت الحياة أولاً.. ثم جاء فيها الإنسان.. وهذا ينفي عنها شبهة الصناعة..

    - شارك الأستاذ الكتيابي في أمسية بنادي الشارقة بعنوان "كيمياء التعايش بين الأنساق" كيف تنظر لهذا العنوان وإلى أي مدى يمكن معايشته على أرض الواقع..؟

    = منذ أن شق الله هذا النيل والناس بقبائلهم المختلفة وسحناتهم المتباينة، يتعايشون في سلام، هذه فطرة الله.. والسؤال هنا.. هل يمكن أن يعودوا إلى صفائهم الذي كانوا فيه؟..

    وكي يتم ذلك يجب أن تزول أسباب العداء، من صراع حول المادة بين أبناء الوطن الواحد.. ولا ننسى الأيدي الخفية التي يهمها ألا يستقر السودان.. فهي تنخر كالسوس في عود هذا الوطن..

    - على ذكر الأمسية التي سمعنا بأنها تحت رعاية الخرطوم عاصمة الثقافة العربية..و

    =مقاطعاً: هذه معلومة خاطئة لم تكن تحت رعاية العاصمة الثقافية..

    - ولكن هذا خبر أوردته صحيفة البيان الاماراتية..؟

    = الصحيفة مسؤولة عن هذا الخطأ.. الدعوة كانت أن النادي الثقافي بالشارقة ينظم اسبوعاً ثقافياً للجاليات العربية.. وأنا حاولت الاعتذار لمشاغلي الخاصة واتصل بي بعض الاخوة السودانيين بدعوى أن غياب متحدث سوداني قد ينعكس على الجالية جميعها.. وجئت للندوة ولم تكن هناك أية اشارة لما يسمى بالخرطوم عاصمة الثقافة العربية..

    - حسناً.. هل ترى أن مشروع العاصمة الثقافية آتى أكله..؟

    = أنا لم أتابعه بسبب بعدي وبسبب انشغالي.. وكان لي موقف منذ العام 2004م، وهو أنني دعيت للاجتماع في النادي الايراني بأخ يدعى الجميعابي -كان أميناً عاماً لهذه الفعالية- ولم تكن اللغة بيني وبينه موفقة.. فاعتذرت له، فأجابني بالحرف الواحد إن غياب شاعر عن هذه الفعالية لن يؤثر شيئاً، والسودان ملئ بالشعراء).. فكانت هذه الاجابة من مسؤول كافية بالنسبة لي مخبرة عن مستوى القائمين على هذا المشروع..

    وأنا الآن قدمت لي دعوة للمشاركة في ليلة ثقافية.. تحت رعاية العاصمة الثقافية في الامارات، وقد أبدى الملحق الثقافي حرصه على حضوري، ووعدته خيراً، وبأذن الله أنا على وعدي له من أجل السودان، وليس من أجل هذه المشاريع المطروحة جانبياً، والتي لها ميزانياتها الخاصة.. وأنا لا أحب أن أستثمر في فعاليات كهذه..

    - وماذا عن مشاركتك في منتدى "أروقة" الأخيرة..؟

    = هي استجابة لدعوة من الأخ السموأل خلف الله الكتيابي، وهناك الكثير الذي يربطني بهذا الرجل.. منذ الثمانينات كان حريصاً على مشاركاتنا، وكذلك عرفني على مؤسسة أروقة باعتبارها المؤسسة الطوعية ذات النفع العام.. واطلعت على مكتبتها وهي مكتبة ذاخرة.. ولذلك فأنا قدرت أن السموأل لا يريد أن يتكسب من وراء ذلك باسم العاصمة الثقافية..

    - ردد البعض أنك ذكرت في تلك الليلة أن اليمنيين هم أشعر العرب بعد السودانيين.. أصحيح ذلك..؟

    = هذا الفهم أنا استغربته.. أنا كنت أتحدث عن تعدد اللونيات الثقافية التي تميز فيها انتاجنا بالعراقة والكثرة، كأدب المدائح والأغنية الشعبية، الشعر الشعبي، وقلت أن أشبه الشعوب بنا في كثافة هذا المنتج هو الشعب اليمني.. وأكثر الشعوب تقبلاً لأدبنا هذا هو الشعب اليمني.. وأنا ضد اطلاق الأحكام أصلا..

    - لك اهتمامات بالمديح النبوي.. الآن هناك موجة لتفريغ محتوى الاغنيات ووضع كلمات المديح بدلاً عنها.. ما رأيك في ذلك..؟

    = هذه قضية كبرى، أنا أعتبرها جزء من تخريب العملية الثقافية في السودان، وتخريب أدب المدائح وهذا أمر مؤسف.. لأنه يتصل بأمر الأمدوحة.. فالأمدوحة لود سعد أو ود تميم أو حاج الماحي، حينما تفرغ من محتواها ونصها العميق الملئ بالسيرة والعلوم ويعبأ مكانها نص ضعيف.. هذا يجرد الأمة من تراثها..

    - هذا ابدال واحلال في المدائح.. لكن اليوم تستخدم الأغاني لهذا الغرض..؟

    = حينما تفرغ الأغنيات من محتواها وتعبأ بنصوص يُدعى فيها أنها للدعوة.. وهذا باطل لا محالة.. هذا ضرب من الجهل، واضح في أن الأغنية دائماً تخاطب الذاكرة.. فهي موجودة في الوجدان الجمعي للأمة.. ومهما يكن حينما أسمع لحنها لن تقودني إلا لتلك الجاذبة الوجدانية المحددة التي سمعت بها..

    فإذا وضع فيها "بلح المدينة" أو غيره لن يستطيع أن يغادر بها هذا الفاعل مكانها في الذاكرة..

    - لكنها تبدو في ظاهرها محاكاة للأغنيات وذلك لجذب الشباب إلى هذا الأدب..؟

    نحن نعرف الغناء ونكتبه، ونعرف أيضاً المديح.. ولا نحب الخلط بينهما، فهذه مناخات نفسية يعيشها الانسان ويغيب عن كثير من الناس.. ألحان المدائح نسق له ثوابته المتعارفة من مسمياته وايقاعاته الخاصة.. وهذه الأشكال لم توضع اعتباطاً، إنما وضعها أهلها من المشائخ مراعين فيها ألا تتحول الأمدوحة إلى مدعاة رقص.. فيفقد الموضوع وقاره..

    وأنا أتساءل بدهشة.. هل نفذت الخواطر اللحنية وأجدبت؟.. أنا أتأسف كثيراً لهؤلاء الذين يحاولون جر هذا الأدب الرفيع إلى مساحات أقرب إلى الطقوسية.. وهي ليست من الدين في شيء.. بل هذا يستعدي الذين يقولون ببدعية هذا المديح..

    - أترى في ذلك عدم تدبر من القائمين على أمر اذاعات الـ"اف.ام" والذين يروجون لهذه اللونية..؟

    = أنا لم أرتضها.. واعتبرها اذاعة مخصصة للتخريب الثقافي في التراث الإسلامي السوداني.. والأدهى من ذلك أن توجد اذاعة رسمية اسمها "اذاعة القرآن الكريم" وهي مؤسفة حقاً في تخطيطها الإعلامي وفي أدائها وفي تنفيذها وفي مستوى مراقبة التلاوات واللغة المستخدمة وحتى الاخراج..

    - هل هناك قصور في مستوى برامجها..؟

    ليس قصور فحسب، بل تشويه لفكرة اذاعة القرآن الكريم، إذ أن هناك ضوابط علمية مراعاة في اذاعات القرآن الكريم، فهذه الاذاعات يجب أن يكون بث التلاوات القرآنية المراقبة مراقبة علمية يشكل 80% من الزمن المتاح، وتكون نسبة 20% للآذانات وللربط وللأحاديث الصحيحة، وفي اذاعتنا المسماة "القرآن الكريم" لا يوجد هذا، بل لا تختلف كثيراً عن اذاعات الاف ام من حيث استخدام الموسيقى والمذيعات اللائي يتفنن في مصادمة النصوص والخطأ فيها، وأنا غاضب لذلك..

    - هل لا زال الشاعر بذلك البريق الذي يدعو الناس ليتفوا حول قضاياه التي يطرحها..؟

    = الشاعر ليس طارحاً لقضية بطريقة مباشرة، الشاعر هو مؤثر يرتقي بأذواق الناس ومفاهيمهم بطريق غير مباشر.. فالشاعر ليس رئيس حزب أو متحدث في مخاطبات جماهيرية.. إننا نقوم بهذا الدور بطريق غير مباشر من بوابة الوجدان والاحساس، وليس بمصادمة العقول والأفهام.. ولا زال للشعر تأثيره مادام في الناس وجدان واحساس.

    - مدارس كثيرة أصبحت تنادي بالشعر الحر أو الشعر المنثور ألا يفقد هذا الشعر خصوصيته..؟

    = الشعر هو روح.. ولا تحسب أن ما وضع في الماضي من بحور وقوافي وقوالب هو الشعر.. بديهياً هذه القوالب هي تأطير ذهني للنص، لأنها لا تتم إلا بمراقبة الوعي الكامل والذهنية الحاضرة، فهذه القوالب لا تصنع شاعراً.. إنما هي تؤطر تقنية النص الشعري، أو الجانب الفني فيه..

    وأنا مع الشعر في كل أشكاله متى ما كان غنياً بروح الشعر، فروح الشعر لا تخفى حتى في كتابة القصة.. ناهيك عن القصيدة..

    - ولكن القافية وجرسها الموسيقى هي ما تميز الشعر عن سواه من ضروب الأدب..؟

    = القافية هي شرط تقليدي كانت في مرحلة متقدمة.. والشعر له موسيقاه الداخلية غير هذه "التكات" الموسيقية المعروفة في التفاعيل.. وأنت تشعر بها في نفسك.. وحتى هذه التفاعيل التي قعد لها الخليل الالتزام المفرط بها يحول النص إلى "طوب مرصوص" فحتى المعلقات هناك تجاوزات وخروج عنها.. وهذا الخروج يعتبر جمالية اضافية وليس منقصة..

    فالكتابة الموزونة المقفية هي كـ"الرقص في القيد" فهذه درجة مهارية.. وأن ترقص بدون قيد ذلك لا ينفي كونك راقصاً..

    - وأخيراً.. هل هناك أصوات شعرية جديدة لفتت انتباه الكتيابي على الساحة السودانية..؟

    = بالنسبة للشعر عامة أقرأ على شبكة الانترنت نت أعمال لكثير من الشباب، وأخصص يوماً في الشهر للقاء بهم ، ولأسمع منهم وأسمعهم.. وفي كثير من الأحيان تستوقفني هذه الحماسة المتنامية لدى شبابنا خاصة في مجتمعنا السوداني للابداع وللعطاء وللشعر، واستمعت للكثيرين لا أريد أن أخصص منهم أحداً لسبب تربوي وأخوي.. لكنني أظن أن الجيد هو الذي يفرض نفسه..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2007, 00:34 AM

Dr. Faisal Mohamed

تاريخ التسجيل: 20-06-2004
مجموع المشاركات: 1180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سأبقى ما حييت أنا على كيفي .. أنا لم أنتخب أحدا...وما بايعت بعد محمد رجلا .. ولا صفقت للزي (Re: Dr. Faisal Mohamed)


    رقصــة الهيــاج
    كلمات الشاعر / عبد القادر الكتيابي


    جلسة على حافة القمر

    ثم دار بنا وتساقطنا ..

    ***

    دنك امتلا ..

    هممت ما استطعت رفع حاجبي

    تجاوزوه ..

    إنني وهبت للسكون رغوته ..

    عريته للسعة النسيم ..

    فصفق النديم ..

    ...

    واستحسن الملا ..

    تبلورت فقاعة .. تدورت

    تكورت ..

    شككتها بنظرة ذوت ..

    وراود النعاس بؤرة الشعور برهة ..

    فاستعصمت ..

    تثاءبت خواطري ..

    مسحتها بزركشات طية المنديل

    نفضت رياشها .. وغردت

    أطاعك النسيم والسكون ـ

    واشرأب لاشتفافك القدح ..

    ...

    تجاوزوه ..

    إنما أريد أن يذوب فيه

    قرص بدرنا التمام..

    والنجم والغناء والهباء ..

    أريده معتقا .. مركزا .. عصير كهرباء

    لعله يعيد لي دقيقة

    فقدتها في رقصة الهياج وقتما خيالي التطم ..

    وأذكر اختلست نظرة لمحت من رأى مفتتا

    صرخت ما صعقت .. ما التفت

    وانطلقت كان جيش الريح ولولت خيوله ـ

    ومدفعية الرجوم تقذف الحمم ..

    وأرعدت إذاعة الســماء : ـ (سارق في مخزن العدم ..) !!

    صب لي ..

    وأذكر الزمان كان مطلع الشتاء

    دنك امتلا

    ومنذ ذلك المساء ..

    فقدت مقعدي في حانة الحلاج ..

    حين عدت قال ما جننت كيف يا منافق ؟

    العفو يا مولاي تشابهت علي أوجه الدقائق

    وما احتملت رقصة الهياج ..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2007, 00:37 AM

Dr. Faisal Mohamed

تاريخ التسجيل: 20-06-2004
مجموع المشاركات: 1180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سأبقى ما حييت أنا على كيفي .. أنا لم أنتخب أحدا...وما بايعت بعد محمد رجلا .. ولا صفقت للزي (Re: Dr. Faisal Mohamed)


    معزوف
    كلمات الشاعر / عبد القادر الكتيابي

    في جناز علاقة عابرة

    ...

    وتكمشت روحي ...

    لماذا في رفيف اللحظة الوسنــى

    وأول مرة أكبو ..

    تصادفني السنابك في جروحي ..

    لم تثرني رقصة البرق ولكن ..

    بادرتني " ربطة العنق الموظف " بالمديح :ــ

    أنت نسج من حرير النيل مثلي ..

    أنت أدنى لاعتناق الحزب فاتبعني ..

    تعالا .

    ...

    قلت كلا ..

    لست إلا في صحارى الزيت أغلي .

    علني أستر حالا ..

    لم تثرني رقصة البرق ولكــن ..

    أجهدتني غطة الشعر المجنح بين خلوتنا ..

    وأودية التجلي

    أنضجتني ..

    شمس أمدرمان والمطر المفاجئ

    واستسرتني خيالا

    قلت كلا ..

    ...

    لست إلا من تفاصيل الدم الممزوج كاكاوا ..

    وسيالا ونالا

    قامتي نخل وظلي غابة ..

    سيد النيلين والنيلان كانا لي عمامات وشـــالا ..

    ما رجوت المدح من أحد ..

    ولا أهتم أن ألقى يمينا أو شمالا

    حسبي أحبك أيها الوطن الذي ..

    من شمسه نسج الظلالا

    يا قبة الألوان والشجن المطلسم ..

    أيها المهووس بالعنق المقسم ..

    والصلاة على النبي وعشق عاشقه تعالى ..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2007, 00:40 AM

Dr. Faisal Mohamed

تاريخ التسجيل: 20-06-2004
مجموع المشاركات: 1180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سأبقى ما حييت أنا على كيفي .. أنا لم أنتخب أحدا...وما بايعت بعد محمد رجلا .. ولا صفقت للزي (Re: Dr. Faisal Mohamed)


    صيحة بين المفترقـات
    كلمات الشاعر / عبد القادر الكتيابي

    من خواطر الخامسة والعشرين

    ...

    لا أكــوان ..

    لا ألـــوان ..

    لا شئ البتة .. لا إنسان

    قلبي .. قطعة لحم

    حزمة نبض تركض دون نظام

    دون زمام ..

    تتساقط في العدم الساكن تمتمة وغريب كلام ..

    الشوط الخامس والعشرون ..عدد سنينك حتى الآن

    هل قدم المرقى هذا

    أم هذا ســرج الاوهام ؟

    ...

    حرباؤك نفسك .. ما زالت تتمرد

    تسأم تتعرى من كل الألوان

    مسكين قلبك قطعة لحم ..

    لا عشق عليه ولا ذكرى

    المرأة عندك طعمة وهم

    دمعتها ملح فاسد ..

    بسمتها فخ راصد

    شهوتها قلبك .. هذا الــ " قطعة لحم " .

    مسكين .. نصفك يجذبه ملك علوي

    والنصف الآخر للشيطان

    ...

    يا الله .. يا رحمن..

    نيران نزاعي تصهرني

    الجذب عنيف يقهرني

    وأنا نصفان ..

    الباب الأول من فوقي ..

    يهرب يعلو دون عنان ..

    نور وطيوب وحنان

    والدنيا تحتي كالهوة

    صخب وضجيج ودخان

    فالقوة يا رب .. القوة

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2007, 00:43 AM

Dr. Faisal Mohamed

تاريخ التسجيل: 20-06-2004
مجموع المشاركات: 1180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سأبقى ما حييت أنا على كيفي .. أنا لم أنتخب أحدا...وما بايعت بعد محمد رجلا .. ولا صفقت للزي (Re: Dr. Faisal Mohamed)


    هل سنبكي مرة أخرى
    كلمات الشاعر / عبد القادر الكتيابي

    إلى المثلثة الجريحة

    ...

    هدل العود وقال :

    آه من دمع تنشر بين عيني والخيال ..

    ثـــم دندن :

    ونضحنا بالقشعريرات من ذكر الحبيب ..

    وبكيــــنا ..

    آه من حبك قد أشجى وأشجن ..

    وتمكن ..

    ...

    كانت الهدلة حرى ..

    والتباريح طوال ..

    كذبا بالقلب أن يعشق في غير وصال ..

    كذبا بالعشق أن يصدق في غير وصال ..

    هدل العود ودندن :

    يـــا حبيبي ..

    كذبا بالقلب أن .. أن ..

    وبكيـــــنا ..

    مرة أخرى مزاج الشعر يســـري

    دافئا فينا فنحزن ..

    مرة أخرى يطل الشوق من سور السنين ...

    ...

    للجميل الحلو .. للبلد الذي ..

    وسعت أبا ريقي بغال همومه زمنا

    وعلمني الحنين ..

    وشهدت مغربه الحزين ..

    والشـــاطئ الغربي يصرخ : ــ

    أيها الشرقي ..

    واللبخ الشهيد

    يستنصر الأشباح : يـــا هذا وتلك ...

    استيقظا ..

    ليلي بغير أحبتي ..

    ...

    قطن من الظلمات يحتل الجهات ..

    تحشوه نأمات المثلثة الجريحة والصدى ..

    والوهوهات ..

    ليلي بغير الحلو .. وقت في الممات

    هل سنبكي مرة أخرى كما كنا كثيرا ؟

    ربمــــــا ... والعود دندن ..

    كان لحنا مؤلما ..

    أفكلما أبصرت وجهك يا حبيبي ..

    نشَّر الدمع وحال ؟

    هدل العود وقـــال :

    أفكلما أبصرت وجهك يا حبيبي .. كلما ؟

    وبكينا مرة أخرى مزاج الشعر ســــال ..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2007, 00:47 AM

Dr. Faisal Mohamed

تاريخ التسجيل: 20-06-2004
مجموع المشاركات: 1180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سأبقى ما حييت أنا على كيفي .. أنا لم أنتخب أحدا...وما بايعت بعد محمد رجلا .. ولا صفقت للزي (Re: Dr. Faisal Mohamed)


    عَرضحال
    كلمات الشاعر / عبد القادر الكتيابي

    إلى الأعتابِ الشَّريفةِ بين يَدَيْ أشراطِ السَّاعة

    ***

    سيدي ..

    يا محضَ روحِ الصدقِ ..

    يا خيرَ البريةْ

    زادك اللهُ صلاةً في سلامٍٍ ـ في مقاماتٍ سَنيّةْ

    ثمَّ آلَ البيتِ والأصحابَ ـ أحبابي ـ

    و أُهديك التحيَّةْ

    ثمَّ أمَّا بعدُ : ـ

    هذا طبقُ ما أخبرتَنا بالأمسِ بالضَّبطِ ـ

    انجَلى للعينِ آياتٍ جليَّةْ : ـ

    بالتفاصيلِ الدقيقاتِ وبالأسماءِ والوصفِ الذي أخبرتَنا ـ

    قد جاءَ بالرُّوميِّ للأعماقِ ( أخنسُ مِن أُمَيَّةْ ) ..

    كان قد أَفضَى إليهمْ ـ

    وَ هْوَ مغلوبٌ على سُلطانه ِـ

    فِعلاًـ كما أَخبرتَ ـ

    يَبْكي ....ـ

    ثمَّ لمَّا أنْ رأيناهُ ـ

    ضَحِكْنا نحْنُ من شرِّ البليَّةْ!!!

    زادَكَ اللهُ صلاةً سَيِّدي :

    ها نحنُ لازلنا كما نحنُ ...

    اختَلفنا ـ

    منذُ ( كَسْرِ البابِ ) حتَّى :

    ( سَحقِ بَغْدادٍ ) كما أخبرتَنا بالحرفِ ..

    لازلنا بذاتِ الجاهليَّةْ ...

    زادَكَ اللهُ صلاةً سَيِّدي ـ

    ثم وازْدِدنا خلافاً

    قَالَتِ الأعرابُ آمنَّا بهذا ( الزيت ..)

    والباقونَ ـ بالأهرام و ( العَمْ سام ) والإعلامِ

    والأغنامُ ـ أدناها إلى الذئب ـ القصية ...

    كَرَّةٌ هذي علينا .. لِبَنِي يعقوبَ هذي

    كَرَّةٌ كٌبْرى ... كما أَخبرتَ ..

    لكنَّا نُلَطِّفُهَــــا ... ـ

    نُسَمّيها ( القَضِيَّةْ ) ...!

    زادَكَ اللهُ صلاةً سَيِّدِي ـ

    طِبقَ ما أَخْبَرتَنا هاهِيْ تَهَاوَتْ

    أُمَمُ الدُّنيا عَلينا ـ رغْمَ أنَّا الآنَ مليارٌ ونصفٌ ـ بلْ غُثَاءٌ

    كَغُثَاءِ السَّيلِ نَسْعَى نحوَ جُحر ِالضَّبِّ ـ

    لا نَدري ...

    وَ هلْ يَدري اّلذي ضلَّ الهُوِيَّةْ .. ؟

    كلُّ ما أخْبرتَنا عنهُ رأيناهُ بهذا العَصْرِ لكنْ ..

    زادَكَ اللهُ صلاةً في سلامٍ ـ

    لم نَعُدْ نَدري ـ مَنِ الجاني على الثاني ؟ ـ

    الرُّعاةُ أَمِ الرَّعيَّةْ ؟

    إنَّهُم يا سَيِّدي ـ صَلَّى عليكَ اللهُ ـ

    خَافوا ـ مُنذُ أنْ دُكَّتْ خُرَاسَانُ الّتي دُكَّتْ

    بِقُنْبُلَةٍ ذكِيَّةْ

    سَارَعُوا فِيهمْ ( أيِ الدُّوَلَ الصَّدِيقَةَ ) طِبقَ ما أخبرتَنا

    راحُوا يُسِرُّونَ المَوَدَّاتِ اّلتي صِيغَتْ مَواثيقاً خَفِيَّةْ

    هُمْ كِرَامٌ سَيدي ـ قد سَلَّمُوهم مَنْ أَرادوا ـ ما أَرادوا ـ واسْتَزَادُوهم فَزَادوا

    هَكَذا حُكَّامُنا ـ قد أَفسَدوا فِينا فَسَادوا

    و اتَّبَعْناهم بِحَقِّ التَّابِعِيَّةْ

    زادَكَ اللهُ صَلاةً

    سَيِّدِي

    هُمْ عَلَّمُونا كَيفَ نُغْضِي عَنْ بِنَاءِ السُّور ِ

    عَنْ قَتْلِ الأُطَيْفَالِ ـ دَمار ِ الحَرْثِ و النَّسْلِ ـ اكْتَشَفْنَا

    أَنَّهُ ( فَنٌّ ) يُسَمَّى

    ( فنُّ ضَبْطِ النَّفْسِ ) ـ شَرْطَاً

    أنْ تَكونَ النَّفسُ في ( الضَّبْطِ ) رَضِيَّةْ

    هكذا حُكَّامُنا ـ يا زادَكَ اللهُ صَلاةً ـ

    نحنُ أوْ هُمْ

    بلْ كِلانا ـ بعضُ أَشْرَاطٍ تَوَالَتْ ـ

    ليسَ مِنْ فَرقٍ سِوَى أَنَّا عَرَفْنا ـ

    طِبْقَ ما أَخْبَرتَنا ـ عَن في غَدٍ كيفَ البَقِيَّةْ

    بَيْنَما هُمْ ـ زادَكَ اللهُ صَلاةً سَيّدي ـ

    هُم طِبقُ ما أَخبرتَنا عنهم ـ يَبِيعُون العَلِيَّةَ بالدَّنِيَّةْ

    ما تَبَقَّى سَيّدي ـ

    عنْ خَرْجَةِ الدَّجَّالِ إِلاّ إِمْرةُ المهْديِّ حِيناً

    ثُمَّ عيسَى .. ـ سَيّدي مَا دُونَهُمْ

    إلاّ اجْتِيَاحاتٌ ثَلاثٌ لِلْحِجَازِ و شَامِنا ثُمَّ الدِّيَارِ الفَارِسِيَّةْ

    ما تَبَقَّى زادَكَ اللهُ صَلاةً سَيّدي إلاّ خُسُوفٌ

    كُنتَ قد أَخْبرتَنا عَنها ـ وَ قَلبُ الشَّمسِ ـ

    ثُمَّ النَّارُ ـ نارُ الطَّردِ بَعدَ الدَّابةِ الكُبرَى

    قُبَيْلَ النَّفخِ ـ ثُمَّ الفَصلُ في الجَلْحاءِ والقَرناءِ حَتّى

    تَأْخُذَ الثَّأرَ الضَّحِيَّةْ

    ثُمَّ إمَّا جَنَّةً حُسْنَى و إِمَّا ـ

    حَسْبُنا اللهُ ـ لَنَا في وَعدِكَ المأْمُولِ يا

    صَلَّى عليكَ اللهُ ـ آمالٌ قَويَّةْ

    سَيّدي يا صاحبَ الحَوضِ اسْقِني ـ باللهِ و الأحبابَ يومَ الَحَرِّ

    مِنْ كاسَاتِه الغرَّاءِ رَشْفَاتٍ هَنِيَّةْ

    زادَكَ اللهُ صَلاةً سَيّدي عَنْ صِدقِ ما أَخبرتَنا يَجْزِيكَ عَنَّا

    بالمقامِ الطَّيِّبِ المحمُودِ و الرُّتبِ العَلِيَّةْ

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2007, 00:54 AM

محمد حيدر المشرف

تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 19123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سأبقى ما حييت أنا على كيفي .. أنا لم أنتخب أحدا...وما بايعت بعد محمد رجلا .. ولا صفقت للزي (Re: Dr. Faisal Mohamed)



    يا عزيزى ..
    ان الشعر عند الكتيابي كما وصفه بنفسه
    تماما..
    مثل بادرة العطاس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2007, 09:27 AM

JAD
<aJAD
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 4768

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سأبقى ما حييت أنا على كيفي .. أنا لم أنتخب أحدا...وما بايعت بعد محمد رجلا .. ولا صفقت للزي (Re: Dr. Faisal Mohamed)

    Quote: على كـيفي
    كلمات الشاعر / عبد القادر الكتيابي

    على كـيفي ...
    أرقع جبتي أولا أرقعها..
    أطرزها من الالوب .. ألبسها على المقلوب.
    أخلعها .. على كـيفي .
    أنا لم أنتخب أحدا...
    وما بايعت بعد محمد رجلا .
    ولا صفقت للزيـــف ..
    لماذا أعلنوا صوري؟
    لماذا صادروا سيفي..؟
    أنا ما قلت شيئا بعد حتى الآن ..
    حتى الآن أسلك أضعف الايمان..
    ما أعلنت ما أسررت ما جاوزت في الأوبــات ..
    سرعة زورة الطيـــف
    أهرول بين تحقيقين أصمت عن خراب الدار ..
    عن غيظ مراجله تفك مراجل الجــوف
    سئمت هشاشة الترميز
    ما بعد الزبى يا سيل من شيء ..
    لمن يا طبل والخرطوم غائبة و أمدرمان والنيلان يختلفان ..
    والأطفال في الخيران والحرب الدمار الجوع
    كيف الحال ؟ لا تسأل عن الكيف ..
    حبيبي أنت يا وطن النجوم الزهر .. سلهم كيف ؟
    سل عني ..
    لماذا لم يخلوني على كيفي ..؟
    أنا والله ضد نخاسة الأحرار باسم الذين ..
    ضد الضد والضدين ...
    ضد جهاز خوف الأمن .. ضد الأمن بالخوف ..
    أنا في هذه الدنيا على كيفي ..
    إلى أن تكمل الأشراط دورتها .
    بمهدي حقيقي لينقذنا من الدجال والتمثال
    .
    والإشراك والحيـف
    سأبقى ما حييت أنا على كــــــيفي
    إلى أن تطهر الدنيا وينزل سيدي عـــيسى
    لأن طريقتي في الحب يا وطني
    على كـيفي ...



    بسم الله الرحمن الرحيم

    (وَالشُّعَرَاء يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ (224) أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ (225) وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ (226) إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا وَانتَصَرُوا مِن بَعْدِ مَا ظُلِمُوا وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ (227) صدق الله العظيم


    Quote: وما بايعت بعد محمد رجلا


    الويل لك يا كتيابي .. أمن أجل أن يرضى عنك أعداء دينك تقول هذا الكلام ..

    بسم الله الرحمن الرحيم

    (وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (11)


    Quote: أنا في هذه الدنيا على كيفي ..
    إلى أن تكمل الأشراط دورتها .
    بمهدي حقيقي لينقذنا من الدجال والتمثال


    ما أكذبك والله ..

    ولعمري أنك لو شاكتك شوكة صغيرة لم استطعت أن تعيش على كيفك ..


    (بَلِ اتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَهْوَاءهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ فَمَن يَهْدِي مَنْ أَضَلَّ اللَّهُ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ (29))



    لا حول ولا قوة إلا بالله ..

    أللهم إني أعوذ بك من ا لحور بعد الكور ..




    :: عدلت:: شاكت = شاكتك

    (عدل بواسطة JAD on 08-11-2007, 10:04 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de