معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير)

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الله بولا فى رحمه الله
يا للفجيعة ............ عبدالله بولا
رحيل زميل المنبرالفنان التشكيلي عبدالله بولا له الرحمة
رحيل الإنسان الممتاز بولا فقد عظيم للوطن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-12-2018, 02:16 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.حيدر بدوي صادق( Haydar Badawi Sadig)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-01-2007, 06:32 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير)

    ورد خبر من الخرطوم مفاده أن اللجنة القومية للإحتفال بذكرى الأستاذ محمود محمد طه تقيم، بالمشاركة مع الحركة الشعبية لتحرير السودان وعدد من المنظمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني، إحتفالية كبرى إحياء لذكرى إستشهاد الأستاذ محمود في السابع عشر والثامن عشر من الشهر الجاري. وسيقام الاحتفال في دار الحركة الشعبية بالمقرن.

    قدح هذا الخبر -مع أفكار طرحها زملاء لي في منبر سودانيزأونلاين- في ذهني أن أكتب هذا المقال الموجز عن معنى هذا اللقاء بين الفكر الجمهوري وأطروحات الحركة الشعبية في دارها. يشارك في الاحتفال المشار إليه من الجمهوريين كادر من أهم كوادرهم القيادية، هو الأستاذ خالد الحاج عبد المحمود، وهو مربٍ جليل عرفه سلك التعليم الثانوي في السودان في مدينة رفاعة، حيث تعلم وتربى عليه يديه أكثر من جيل ممن تخرجوا من مدرسة رفاعة الثانوية. كما تربى وتعلم على يديه الكثير من الجمهوريين، من داخل وخارج السلك التعليمي الرسمي. ذلك لأنه من قيادات الصف الأول. وسيشارك آخرون من الجمهوريين كذلك، فيما نما لعلمي، منهم الأستاذ عبد الكريم علي موسى المنشد الجمهوري الفذ. مشاركة الأستاذ خالد الحاج ستكون عن السلام في فكر الأستاذ محمود محمد طه. كما سيشارك الدكتور حيدر إبراهيم علي، فيما فهمته، بورقة عن مفهوم السلام وتداعيات اتفاقية السلام السودان.

    للمكان والزمان هنا دلالات لا يخطئهما بصير. فإن تأمين هذا المكان لكي يتم فيه مثل هذا اللقاء لم يأت إلا بتضحيات جسام. ملايين من السودانيين ماتوا فداء للوطن حتى يتم تأمين ملاذات للحرية يجد من خلالها الصوت المقهور فرصته للتعبير عن ذاته. ودار الحركة الشعبية في المقرن ملاذ هام من ملاذات الحرية هذه. وجدير بالذكر هنا أن نقول بأن أول إجتماع للحزب الجمهوري في أكتوبر 1945 تم في المقرن، في وقت كان فيه الاستعمار البريطاني يربض فوق صدور السودانيين. نزع الأستاذ محمود بعد تدشين الحزب، والجمهوريون من خلفه، حق مقاومة الاستعمار انتزاعاً، إلى أن أودع الأستاذ محمود السجن كأول سجين سياسي في تاريخ السودان الحديث. كل ذلك في سبيل الحرية، قبل أن يرحل المستعمر الأجنبي بعد أن تصاعدت شعلة الحماس الوطني التي أسهم الجمهوريون في إشعال فتيلها. ولأن الأستاذ محمود كان مدركاً لكون الاستقلال لن يكتمل بمجرد الجلاء الحسي للاستعمار، قال ما مغزاه أن الاستعمار قد يخرج ثم لا نجد أنفسنا أحراراً ولا مستقلين، بل مستعبدين بمستعمرين في أسلاخ سودانيين. وخرج المستعر فلم نجد أنفسنا إلا مستعبدين بأسلاخ سودانية خالصة، ولكنها أشد فتكاً من المستعمر!! وبدأ الأستاذ محمود صراعاً جديداً لتخليصنا من مستعمرينا الجدد من بني جلدتنا من طائفيين ومهووسيين! فكأن أن فدى شعبه بالروح ليكسر صلبان الهوس الديني والتعالي العرقي.

    هذا عن المكان. أما الزمان فله أيضاً دلالته الهامة، إذ يأتي الاحتفال خاتمة لزخم من الاحتفالات، بعيدي الميلاد المجيد والأضحى المبارك، والاحتفال بالاستقلال، الذي لم يكتمل بعد. ومنها أيضاً الاحتفال بتوقيع اتفاقيات السلام، الذي بدأت تباشيره وسط نذر كثيفة تهدد تنفيذ بنود تلك الاتفاقيات الموقعة. ويأتي هذا اللقاء في وقت لم تكن فيه البلاد في حاجة لاطروحات الجمهوريين بمثلما هي عليه اليوم. ذلك لأن نذر الكوارث المترتبة على الاستمرار في تنفيذ أجندة بعض المتهوسين والعنصريين، بزعم أنها أجندة إسلامية، تبدو شاخصة للعيان. وليس هناك مخرج من هذه الكوارث بغير الطرح المستنير للفكرة الجمهورية. وهو طرح قمين بتعميق الفهم الإنساني للدين الذي يقول بأن الإسلام في أصوله ليس إلا إمتداداً لليهودية والمسيحية وكريم المعتقدات. وهو بهذا ليس ديناً بالمعنى المفهوم عن الأديان، كما يقول الأستاذ محمود، وإنما هو نقطة إلتقاء الأديان جميعها حيث تنتهي العقيدة ويبدأ العلم. وفي إطار هذا الفهم لا يتفاضل الناس، المسلم وغير المسلم، والرجل أوالمرأة، إلا بالكفاءة الأخلاقية والمهنية.

    وهنا يلتقي الأستاذ محمود محمد طه بالدكتور جون قرنق دي مابيور. كما كان الأستاذ محمود مسلماً غير تقليدي، فقد كان جون قرنق مسيحياً غير تقليدي كذلك. كلاهما فكر وقدر، وفكك ثم ركب. كلاهما فكك المفاهيم السائدة في محيطه الديني والثقافي والاجتماعي والسياسي. وكلاهما ركب ما فككه وصاغه في مفاهيم جديدة حادة البريق، فاهتدى بهاالبعض وتخطفت أبصار البعض، فلم يبصر. فالأستاذ محمود جاء، بعدما فكك وركب، بمشروع فكري متكامل يتجاوز العقيدة إلى العلم. والدكتور قرنق جاء، بعدما فكك وركب، بمشروع حركي وثوري متكامل يتجاوز العقيدة والعنصرية إلى دولة المواطنة.

    ربما لا يعرف البعض بأن الحس الديني عندالدكتور قرنق كان عالياً للغاية، ولكنه لم يرتض ممارسة المسيحية من منطلق إقصائي، كما يفعل المتزمتون من المسيحيين التبشيريين. وغني عن القول بأن الأستاذ محمود عاش في اللحم والدم معنى إتساع التجربة الإسلامية، في أصولها، لكل النشاط الإنساني، فقدم بذلك حياته ثمناً لوحدة السودان وتنوعه وحرية إنسانه، مسترخصاً حياته على اللحظة التي فيها يلتقي الشمال والجنوب في دور الحرية. وليس مصادفة أن تكون واحدة من دعامات منشور "هذا... أو الطوفان،" الذي شنق بموجبه الأستاذ محمود، ضرورة صيانة حقوق غير المسلمين من إخوتنا في الجنوب وفي الشمال، وأن تكون المواطنة هي الفيصل في التعامل بين أبناء السودان الواحد.

    لقاء الجمهوريين و الحركة الشعبية "لتحرير" السودان في المقرن هو لقاء بين هذين القائدين الفذين في عليائهما، متنزلين إلى أرض السودان، المحزونة، الجريحة، في دار الحركة الشعبية بالمقرن. لأجل أن يتم مثل هذ اللقاء بين الشمال والجنوب عمل هذا الرجلان العظيمان جل حياتهما لتحرير السودان من ربقة الجهل والتخلف. و لم يبخل الأستاذ محمود ولا الدكتور قرنق بحياتهما من أجل "الحرية!"

    فليعمل الجمهوريون يداً بيد، مع كوادر الحركة الشعبية، لتفعيل مشروع التحرير ليصل إلى غاياته النبيلة في توحيد السودان، بكل ألوان طيفه الديني، الاجتماعي، الفكري، والسياسي، دون استثناء أحد، (بما في ذلك المؤتمر الوطني نفسه، مادام ارتضى أساليب العمل السلمي وسيلة لتحقيق أهدافه). ستختلف الوسائل والأسأليب والأطر والرؤى في التعبير عن نفسها. وسيوفق الله الناس في مسعاهم مادامت الغاية هي رفعة السودان الموحد ورفعة إنسانه، وما ظلل نتراضى على الصراع السلمي في تداول الفكر والسلطة بديلاً عن الإدماء والتقتيل بدون طائل!

    أحيي من هنا الأستاذين العزيزين مرتضى جعفر وعادل أمين على استمرارهما في التأكيد على تكامل مشروعي الأستاذ محمود والدكتور قرنق في المنابر السودانية الإلكترونية، وعلى مجاهداتهما الصارمة في العمل لأجل سودان جديد، ملؤه العدالة والمساواة والرفاه. وأحيي من هنا بقوة، بإسمي، ونيابة عن هذين الصديقين، الملهمين للكثير من المعاني التي وردت هنا، قيادة الحركة الشعبية وشبابها. وبقوة وشوق عظيمين، أحيي كل أخواتي وإخواني من الجمهوريين، المشاركين في الاحتفال وغير المشاركين. ولتحيا ذكرى شهيدي الحرية الأستاذ محمود محمد طه والدكتور جون قرنق دي مابيور.

    ولتظللنا ظلل من الغمام والملائكة، ظلل الحرية!!

    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 14-01-2007, 01:46 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2007, 07:48 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27766

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Haydar Badawi Sadig)

    أدعوك باسم الله أدعوك للخرطوم

    http://mugrun.com/share/mahasin_almihrajan.mp3
    ..
    Quote: أشكو لحضرتكم يا سيدي وهني
    الشوق أرّقني والحزن في وطني

    ومواسمي عبرت في حمأة الوسن
    بالنور من عقلي جدّد ثرى بدني
    فالطيب الحسن للطيب الحسن

    لتراب أرضكم قد شاقني أصل
    وصلي به لكم من عندكم فضل
    لم يثنه عنكم بلد ولا أهل
    فالزاد من تقوى قد ضمها الرحل
    والمثل من أزل يهفو له مثل

    يا أيها الهيام في حضرة المعصوم
    تختال باسم الحي وتتيه بالقيوم
    وتجيب من ناداك يا حي يا قيوم
    وتفك من والاك من قبضة المرسوم
    أدعوك باسم الله أدعوك للخرطوم

    هذي طلاسمكم ترنو إلى امدرمان
    في برزخ الساعة يتعانق النيلان
    اللؤلؤ المنثور وفرائد المرجان
    هذي مواكبكم تترقب الديّان
    المهرجان متى يأتي؟ هنا ، والآن!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2007, 07:56 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27766

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Yasir Elsharif)

    سلامات يا د. حيدر.. لك ولزوار البوست..

    لقد فاتني أن أحييك في البوست، كما فاتني أن أقول أن القصيدة من كلمات الأخ البروفيسور عصام البوشي وأداء الأستاذة محاسن محمد خير وتوزيع الموسيقى للأستاذ يوسف الموصلي.. بالضغط على الوصلة يمكن السماع..
    http://mugrun.com/share/mahasin_almihrajan.mp3
    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2007, 08:16 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Yasir Elsharif)

    عزيزي د.ياسر،

    أشكرك وافر الشكر على تعطير الخيط بهذه القصيدة العظيمة. أداء محاسن وموصلي والمجموعة في الرابط الذي قدمته لهذه القصيدة أداء رائع. وقد ظللت استمتع بهذا الأداء المتفرد منذ أن أعد ووزع الالبوم.

    ومن أعجب الأمر أنك أتيت بالقصيدة هنا في هذا التوقيت. فقد كنت أفكر في الأيام الفائتة في تقديمها في احتفال الذكرى بكالفورينا تحت إشراف وتوزيع الأخ الصديق الفنان يوسف الموصلي. وتوارد الخواطر هذا يقول لي بأنني ربما أكون مساقاً سوقاً إلى أدائها!! Stay tuned!!!

    أرجو، إن أمكن، أن تنزلها بحيث يسمعها الداخل للخيط مباشرة، لأنها بحق تحفة روحية وفنية رائعة ستعطر آذان القراء-المستمعين!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2007, 08:54 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27766

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Haydar Badawi Sadig)

    Quote: أرجو، إن أمكن، أن تنزلها بحيث يسمعها الداخل للخيط مباشرة، لأنها بحق تحفة روحية وفنية رائعة ستعطر آذان القراء-المستمعين!




    متأسف جدا يا حيدر، الكود الذي كنت أستعمله لوضع الفوائل الصوتية أصبح لا يعمل معي، ولا أدري السبب.. وأتمنى أن يتمكن أحد من وضعها، كالأخ عمر هواري مثلا..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2007, 11:41 PM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 02-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Haydar Badawi Sadig)


    الأعزاء د. حيدر و د. ياسر
    تحية طيبة
    وشكرا يا حيدر على المقال الرصين

    عمر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2007, 05:38 AM

Abu Eltayeb

تاريخ التسجيل: 01-06-2003
مجموع المشاركات: 2200

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Omer Abdalla)

    Quote: لقاء الجمهوريين و الحركة الشعبية "لتحرير" السودان في المقرن هو لقاء بين هذين القائدين الفذين في عليائهما، متنزلين إلى أرض السودان، المحزونة، الجريحة، في دار الحركة الشعبية بالمقرن. لأجل أن يتم مثل هذ اللقاء بين الشمال والجنوب عمل هذا الرجلان العظيمان جل حياتهما لتحرير السودان من ربقة الجهل والتخلف. و لم يبخل الأستاذ محمود ولا الدكتور قرنق بحياتهما من أجل "الحرية!"

    الغالى د.حيدر, ياسلام على هذاالكلام ! كلام كله قطف , لكننى أقتطف منه هذه القطفه التى تثلج الصدر
    وتروى ظمأ الأرض ,العطشى لمثل هذه المعانى السامقه! ... ألف ألف ألف تحيه .
    مامون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2007, 03:07 PM

Elbagir Osman
<aElbagir Osman
تاريخ التسجيل: 22-07-2003
مجموع المشاركات: 21259

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Haydar Badawi Sadig)

    نعم

    السودان الآن أحوج ما يكون لطرح الفكرالجمهورى
    والمنهج الجمهوري

    الباقر موسى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2007, 10:36 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15766

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Haydar Badawi Sadig)


    انقل كلامه كما هو كما ورد للاستاذه بتول مختار
    ----------

    عن مشكلة الجنوب

    أول شي يقدم فيها هو الفهم الصحيح للإسلام، والاتجاه للوحدة،، وتأسيس الإقليمية .. دور الجمهوريين من بدري في اتجاه الحل دا .. لو اتوحدت البلاد، تحت ظل نظام عادل وديمقراطي، يكون فيها أروع مظهر للوحدة .. الجنوبيين عندهم خصائص نادرة من الشجاعة والقوة وبراعتهم في الألعاب الرياضية والفنون، على بساطتهم، إذا انتعشت هذه النكهات بتدي صورة عجيبة للوحدة .. مسألة الجنوب، والوحدة بينا وبين الجنوب، زي مسألة النفس والروح .. النفس ما بتتخلى عن الروح، والروح ما بتتخلى عن النفس .. كل واحد ما بستغنى عن التاني، وما في واحد بيؤدي وظيفة التاني !! نحن والجنوبيين أصلوا ما راح ننفصل .. ونحن والمصريين أصلوا ما راح نتحد !! نحن والمصريين زي العقل والقلب، ونحنا والجنوبيين زي النفس والروح.. مصلحتنا مع المصريين كل واحد يتطور في جانبه .. في النهاية بتكون في هيمنة من القلب على العقل .. من الحر على غير الحر .. نحنا في كتاب التكامل اتكلمنا عن رفضنا للتكامل، وذكرنا الفوارق والأسباب الاقتصادية والاجتماعية والساسية، من مصلحتنا أن نطور الخصائص، كل واحد في جانبه، لما نكون سوا بتكون في هيمنة من واحد على التاني .. من القلب على العقل .. السودان ليهو السيادة لأنو موقعه موقع القلب .. بنعلمهم معاني الحرية .. وتحدث الأستاذ عن ميراث السودانيين من خصائص مختلفة بين العرب والزنوج – نحنا زنوج .. ما عرب .. لكن لسانا عربي .. واكتسبنا قيم من الزنوج والعرب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2007, 07:24 AM

على عمر على
<aعلى عمر على
تاريخ التسجيل: 13-12-2003
مجموع المشاركات: 2340

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الاسلام والسودان


    هما

    ما بدل الاستاد وتلاميده حياتهم من اجلهما..
    ارجوا ان تتسع الرؤية.. للجميع
    ولزملائى مقاتلي الجيش الشعبى واعضاءالحركة الشعبيةالتحية..
    ومن الادب ان نحى كل الدين سيشاركون فى احياء دكرى الاستاد.
    لانه..

    هدا او الطوفان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2007, 12:12 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16714

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Haydar Badawi Sadig)

    Quote: وهنا يلتقي الأستاذ محمود محمد طه بالدكتور جون قرنق دي مابيور. كما كان الأستاذ محمود مسلماً غير تقليدي، فقد كان جون قرنق مسيحياً غير تقليدي كذلك. كلاهما فكر وقدر، وفكك ثم ركب. كلاهما فكك المفاهيم السائدة في محيطه الديني والثقافي والاجتماعي والسياسي. وكلاهما ركب ما فككه وصاغه في مفاهيم جديدة حادة البريق، فاهتدى بهاالبعض وتخطفت أبصار البعض، فلم يبصر. فالأستاذ محمود جاء، بعدما فكك وركب، بمشروع فكري متكامل يتجاوز العقيدة إلى العلم. والدكتور قرنق جاء، بعدما فكك وركب، بمشروع حركي وثوري متكامل يتجاوز العقيدة والعنصرية إلى دولة المواطنة.



    الاخ العزيز حيدر بدوي
    تحية طيبة
    هذه هو سباق المسافات الطويلة...والخيل الحرة تظهر في اللفة..
    مات اناس وما ماتت ماثرهم
    وعاش اناس وهم بين الناس اموات
    الثورة الثقافية والسودان الجديد مشاريع سودانية مبنية على المنظومة القيمية للمجتمع السوداني..وهي معايير اخلاقية رفيعة المستوى..ان قوة الاشياء تكمن في الاخلاق..ولان الفكرة الجمهورية اختارت ان تدير الصراع بالمستوى الاخلاقي الذى يشبه السودان واهل السودان...ظلت كامنة تحت ظل رماد او الزبد الذى لا يذهب جفاء الذى جاءت به الجبهة الوطنية ورموزها المزمنة عبر خمس عقود من الصعود الي الهاوية ووهم الدولة الدينية والاساءة للدين والسياسة معا والشعب السوداني ايضا ..والان المشروع الديناميكي (السودان الجديد)...يعيد لمعان الفكرة ليس على مستوى السودان بل مستوى العالم..فقط افلست المنطقة الشرق الاوسط تماما ايدولجيا فكريا وسياسيا وثقافيا ايضا..والسودان ايضا...
    واشكر تقدريك للمجهودات المتواضعة التي نقدمها لدعم الحركة الشعبية والقوى الديموقراطية الحقيقية في السودان السائرة في اتجاه الدولة المدنية الفدرالية الديموقراطية واعادة الوجه الحقيقي للسودان وانسان السودان
    وتاكد ان الاستاذ وقرنق هما شمس الحقيقة وقمرالجمال ويستمد كل منهما بهائه من الاخر
    وعندما ترتفع الروح فوق عارية الجسد تتشابه الاشياء والاحياء والاخلاق اقدم من الاديان بل الاخلاق هي الدين الذى يعتنقه كل سكان العالم
    وارجوان تستمر دور الحركة الشعبية ومقراتها في خدمة الدولة المدنية والديموقراطية ولازلنا في انتظار فضائية السودان الجديد من الخرطوم او جوبا ومجلة شهرية وصحيفة يومية ايضا واذاعة...ولكل بضاعة شراي وسوق...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2007, 11:45 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: adil amin)

    الحبيب مأمون،
    شكراً على المداخلة النيرة، وعلى المتابعة اللصيقة. أرجو أن تبلغ تحياتي لكل الأخوان والأخوات بالدوحة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 01:43 AM

مختار مختار محمد طه

تاريخ التسجيل: 07-08-2006
مجموع المشاركات: 113

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Haydar Badawi Sadig)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 05:25 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15766

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Haydar Badawi Sadig)


    كتب دكتور منصور خالد اليوم 15/1/2007 فى صحيفة الرأى العام (ص3) مقاله الثاني حول: عامان من السلام: حساب الربح والخسارة.. وقد خصص هذا المقال الثاني ل: حق تقرير المصير والوحدة الجاذبة.. فقال: "ويستذكر أن تقرير المصير ما كان ليصبح مطلبا لو فعلنا ما هو أدنى منه: النظام الفيدرالي فى دستور السودان الأول، الحكم الذاتي فى مفاوضات المائدة المستديرة 1965، الحفاظ على الحكم الذاتي الإقليمي فى عهد النميري ولعلنا نزيل وهما سائدا بأن قبول الفيدرالية يومذاك كان أمرا مستعصيا لأن القيادات لم تدرك، أو أن أحدا ما كان ليجسر بالدعوة له (الطيب حاج عطية، ندوة الفيدرالية، الأيام، 28/11/2006).. وحول الجسارة فى إبداء الرأى نقول إنه كان بين هؤلاء القادة فى ذلك الزمان السياسي من بادر منذ 1955 بإعداد مذكرة ضافية عنوانها: أسس دستور السودان لقيام جمهورية فيدرالية ديموقراطية اشتراكية ذلكم الرجل هو الأستاذ الشهيد محمود محمد طه. هذا أمر ينبغى ألا يتجاهله المؤرخون.)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 10:42 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: كتب دكتور منصور خالد اليوم 15/1/2007 فى صحيفة الرأى العام (ص3) مقاله الثاني حول: عامان من السلام: حساب الربح والخسارة.. وقد خصص هذا المقال الثاني ل: حق تقرير المصير والوحدة الجاذبة.. فقال: "ويستذكر أن تقرير المصير ما كان ليصبح مطلبا لو فعلنا ما هو أدنى منه: النظام الفيدرالي فى دستور السودان الأول، الحكم الذاتي فى مفاوضات المائدة المستديرة 1965، الحفاظ على الحكم الذاتي الإقليمي فى عهد النميري ولعلنا نزيل وهما سائدا بأن قبول الفيدرالية يومذاك كان أمرا مستعصيا لأن القيادات لم تدرك، أو أن أحدا ما كان ليجسر بالدعوة له (الطيب حاج عطية، ندوة الفيدرالية، الأيام، 28/11/2006).. وحول الجسارة فى إبداء الرأى نقول إنه كان بين هؤلاء القادة فى ذلك الزمان السياسي من بادر منذ 1955 بإعداد مذكرة ضافية عنوانها: أسس دستور السودان لقيام جمهورية فيدرالية ديموقراطية اشتراكية ذلكم الرجل هو الأستاذ الشهيد محمود محمد طه. هذا أمر ينبغى ألا يتجاهله المؤرخون.)


    شكراً، عزيزي عبد الله، على هذه الإضاءة الموحية, فهي تصب في صميم موضوع هذا الخيط، الذي أرجو أن تستمر في نسجه معي على نول إبينا الشهيد، الواحد!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2007, 02:36 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Haydar Badawi Sadig)

    Quote: الاخ العزيز حيدر بدوي
    تحية طيبة
    هذه هو سباق المسافات الطويلة...والخيل الحرة تظهر في اللفة..
    مات اناس وما ماتت ماثرهم
    وعاش اناس وهم بين الناس اموات
    الثورة الثقافية والسودان الجديد مشاريع سودانية مبنية على المنظومة القيمية للمجتمع السوداني..وهي معايير اخلاقية رفيعة المستوى..ان قوة الاشياء تكمن في الاخلاق..ولان الفكرة الجمهورية اختارت ان تدير الصراع بالمستوى الاخلاقي الذى يشبه السودان واهل السودان...ظلت كامنة تحت ظل رماد او الزبد الذى لا يذهب جفاء الذى جاءت به الجبهة الوطنية ورموزها المزمنة عبر خمس عقود من الصعود الي الهاوية ووهم الدولة الدينية والاساءة للدين والسياسة معا والشعب السوداني ايضا ..والان المشروع الديناميكي (السودان الجديد)...يعيد لمعان الفكرة ليس على مستوى السودان بل مستوى العالم..فقط افلست المنطقة الشرق الاوسط تماما ايدولجيا فكريا وسياسيا وثقافيا ايضا..والسودان ايضا...
    واشكر تقدريك للمجهودات المتواضعة التي نقدمها لدعم الحركة الشعبية والقوى الديموقراطية الحقيقية في السودان السائرة في اتجاه الدولة المدنية الفدرالية الديموقراطية واعادة الوجه الحقيقي للسودان وانسان السودان
    وتاكد ان الاستاذ وقرنق هما شمس الحقيقة وقمرالجمال ويستمد كل منهما بهائه من الاخر
    وعندما ترتفع الروح فوق عارية الجسد تتشابه الاشياء والاحياء والاخلاق اقدم من الاديان بل الاخلاق هي الدين الذى يعتنقه كل سكان العالم
    وارجوان تستمر دور الحركة الشعبية ومقراتها في خدمة الدولة المدنية والديموقراطية ولازلنا في انتظار فضائية السودان الجديد من الخرطوم او جوبا ومجلة شهرية وصحيفة يومية ايضا واذاعة...ولكل بضاعة شراي وسوق...


    عزيزي عادل،
    لم تترك لي ما أقوله، أيها المثقف الوطني الحر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2007, 01:50 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Haydar Badawi Sadig)

    مرحباً بأحبابي الباقر وعبد الله وعلى عمر وعادل.
    اليوم نرفع راية استقلالنا، ويسطر التاريخ مولد شعبنا
    وسنظل نفعل.
    أليس كذلك؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2007, 02:21 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Haydar Badawi Sadig)

    نما إلى علمناقبل قليل بأن مطرف صديق وأشياعه من أهل على وشك أن يبيعوا السودان للمصالح الغربية. قولوا معي:

    لا لبيع السودان لجهاز المخابرات الأمريكي، يا مطرف صديق. ولا لبيعه للإمبريالية والمصالح الرأسمالية ومصالح أهل الهوس، أينما ثقفوا!

    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 19-01-2007, 02:46 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2007, 03:12 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Haydar Badawi Sadig)

    للتأكيد!
    في سبيل الاحتفال بذكرى استشهاد الأستاذ محمود محمد طه، أرجو نشر الرسالة التالية في كل أرجاء هذا المنبر الحر، وفي كل منبر يتيسر لكم


    لا لبيع السودان لجهاز المخابرات الأمريكي، يا مطرف صديق. ولا لبيعه للإمبريالية والمصالح الرأسمالية ومصالح أهل الهوس، أينما ثقفوا!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2007, 05:22 PM

Anwar Elhaj
<aAnwar Elhaj
تاريخ التسجيل: 10-06-2004
مجموع المشاركات: 442

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الدكتور حيدر وبقيه العقد الفريد

    لكم تحياتى و نؤكد أن استشهاد الأستاذ محمود و الدكتور قرنق لهما مدلولات قويه

    اوردت جريدة الصحافة تغطيه كامله للأحتفال بالذكرى 23 لفقيد الفكر الأستاذ محمود و التى أقيمت بدار الحركه الشعبية

    فى الاحتفال بذكرى الأستاذ محمود محمد طه
    اتيم قرنق : محمود نادى بالفيدرالية قبل الجنوبيين
    رصد : المحرر السياسي
    نظمت اللجنة القومية للاحتفال بالذكرى الثانية والعشرين لاغتيال الاستاذ محمود محمد طه ويوم حقوق الانسان السودانى ، بالتعاون مع سكرتارية الشباب والطلاب بالحركة الشعبية قطاع الشمال ، امس يوما مفتوحا بدار الحركة بالمقرن ، احياء للذكرى .
    اتيم قرنق ، نائب رئيس المجلس الوطنى ، قال فى كلمته امام الاحتفال ان السودانيين يعيشون فى ظلام منذ الاستقلال وحتى اليوم ، واضاف : اذا كنا نريد النور لما قتلنا الاستاذ محمود محمد طه ، واوضح ان الاستاذ محمود فكر من داخل الفضاء الاسلامى ولكن رؤاه استوعبت غير المسلمين لآنها غير منحازة للعروبة ولا للدين بشكل متعصب وانما كانت للمواطن السودانى من حيث انه سودانى ، مشيرا الى انه - الاستاذ محمود- طالب بتطبيق الحكم الفيدرالى قبل ان ينادى به حتى الجنوبيون لانه نظر ببصيرته الثاقبة فرأى ان التنوع الموجود فى السودان لايمكن ادارته بمركزية قابضة ، وقال اتيم قرنق ان القوى السياسية رفضت فيدرالية الاستاذ محمود وتحاول اليوم تطبيق فيدرالية كسيحة حيث قسم الجنوب الى عشر ولايات يريدون ادارتها من القصر الجمهورى ، وتابع ايضا ، نادى الاستاذ محمود باحترام التنوع الاثنى والدينى وحسن ادارته قبل ان تنادى بذلك الحركة الشعبية .
    وقال قرنق، انه كان فى مصر ابان نشاط الجمهوريين وسمع المصريين يتحدثون عن ظاهرة اسمها محمود محمد طه فى السودان تدعو للتجديد الاسلامى ، مشيرا الى انه كسودانى كان فخورا بذلك لان المصريين لا يعيرون اىة فكرة تجديد اسلامى اهتماما الا ان تكون صادرة عن الازهر.
    وقال نائب الامين العام للحركة الشعبية لقطاع الشمال ، ياسر عرمان ، ان احياء ذكرى الاستاذ محمود تهمهم من نواحٍ عدة ، لانها تأتى فى وقت يحتاج فيه السودان والعالم اكثر من اى وقت مضى لافكاره المستنيرة ، واضاف : تظل مكانة الجمهوريين فى الساحة السودانية شاغرة لم يملأها اى تيار سياسى او فكرى ، واردف «كم رغبنا ان يساهم الجمهوريون فى تبصير الناس بحقائق الاسلام السمحة» ، واوضح عرمان ان بلادنا شهدت حربا طويلة نتيجة للانسداد فى البصائر لذلك فانها ومعها الحركة الشعبية تحتاج الى افكار الاستاذ محمود لانها مهمة جدا لجهة وحدة السودان ونهضته ، وطالب عرمان كل القوى السياسية بأن تصمد فى الدفاع عن حق الجمهوريين فى التعبير عن ارائهم وافكارهم ، مشيرا الى انه لم يسمع او يقرأ موقفا لتلك القوى مدافعا عن هذا الحق ، وقال عرمان انه باسم الحركة الشعبية يؤيد الحق الدستورى لتلاميذ الاستاذ محمود فى التعبير عن افكارهم ورؤاهم ، مؤكدا على ان الراحل الدكتور جون قرنق كان يكن تقديرا عميقا للاستاذ محمود محمد طه .
    وخاطبت الاحتفال عبر الهاتف من الخليج انابة عن اسرة الاستاذ محمود، ابنته اسماء ، مشيرة الى ان استضافة الحركة الشعبية للاحتفال بذكرى الاستاذ محمود دلالة مهمة ، لانه ظل دوما يقول ان حل مشكلة الجنوب فى حل مشكلة الشمال ، ورفض الاستعلاء بالايمان عبر دعوته لتطوير التشريع الاسلامى، مشيرة الى ان التطوير عنده لم يكن قانونيا فقط وانما كان اجتماعيا ايضا لان الاستعلاء بالايمان عند الاستاذ هو الخلفية الفكرية التى يستند عليها الاستعلاء العرقى والذى ناضل الاستاذ من اجل نشر الوعى المضاد له ، حيث رأى انه لن تكون هناك مفاهيم اجتماعية وقانونية ودينية لحق المواطنة الا عبر تطوير التشريع الاسلامى ، واشارت اسماء الى ان الاستاذ محمود طالب بحقوق الاقاليم وعلى رأسها الجنوب ، وقالت ان التحالف الذى قتل الاستاذ محمود هو نفسه الذى همش اقاليم السودان وكرس للاستعلاء العرقى والدينى .
    وتحدث فى الاحتفال الناشط الحقوقى المعروف الدكتور امين مكى مدنى ، كاشفا ابعاد ما اسماها بالمؤامرة فى محاكمة الاستاذ محمود ، لانه انبرى للتصدى لقوانين سبتمبر التى استنها نظام مايو وهو يحتضر بعد موجة العصيان المدنى التى انتظمت كافة القطاعات المهنية فى البلاد وعلى رأسهم القضاة، والذين قال نميرى انه سيجعلهم يطبقون القوانين التى لايعرفونها ، واضاف مدنى انه وبتطبيق تلك القوانين بدأ عهد ظلامى لا علاقة له بالدين ولا الاخلاق ولا القانون وانما كان محض ارهاب ، وقال مكى انه وفى خضم هذه الاجواء وحينما وجم الجميع تصدى الاستاذ محمود لذلك وعرى الاوضاع القائمة من اىة صلة لها بالدين الاسلامى ، الامر الذى جعل النظام بشقيه «الهوس الدينى والطغمة الديكتاتورية» يدبرون المحاكمة بليل للاستاذ من اجل اسكاته ، مشيرا الى ما وصفها بالمحكمة المهزلة حيث اخذت القضية الى محكمة سميت بمحكمة الاستئناف فى مخالفة صريحة لما جرت عليه العادة فى ان ترفع القضية الى المحكمة العليا من محكمة الموضوع ، مضيفا بأن محكمة الاستئناف حولت القضية الى قضية ردة ولم تكن مثل تلك التهمة موجودة فى القانون الجنائى وغير معروفة للقضاة السودانيين ، موضحا ان القاضى بفعلته تلك اجتهد رأيه ونصب نفسه مكان المشرع . واكد مكى بأن المحاكمة كانت مليئة بالاخطاء من اجهزة الدولة المختلفة والقضاة والمستشارين بالقصر الجمهورى ومن رئيس الجمهورية وقتها ، واردف ان جريمة الردة لم يكن مقصودا بها الانتصار لحد دينى ، اذ ان هناك اختلافا بين الفقهاء والمفكرين حول اصلها الدينى ، وانما كان مقصودا بها اسكات المعارضين السياسيين ومصادرة حرية التعبير . وكشف مكى عن ان قوانين سبتمبر تسببت فى قطع يد اكثر من 200 شخص من الابرياء والفقراء والمساكين ، موضحا ان المحاكم اليوم تصدر احكاما بالقطع فى جرائم السرقة ولكنها لا تنفذ ، مبينا ان عدم تنفيذها راجع الى ادراك القائمين على الامر ان ذلك صار غير مقبول انسانيا ، مشيرا الى انه اذا وضعت قوانين وصدرت بموجبها احكام ولم تنفذ فان ذلك يمثل اهانة كبرى للقضاء !! .
    وتحدث انابة عن اللجنة القومية للاحتفال بالذكرى ، الاستاذ شمس الدين ضو البيت ، موضحا ان احتفالهم اليوم هو احتفالان، الاولى بالذكرى ، والثانية بقدرة اللجنة القومية على تنظيم الاحتفال الذى فشلت فى تنظيمه فى المرات السابقة بسبب رفض السلطات اقامته ، ورأى ضرورة ان يمثل الاحتفال انعطافا نحو السلام والحرية والنضال من اجل اخذ الحقوق والتشديد على ألا يضار احد من السودانيين بسبب ارائه ومعتقداته .
    وقال الاستاذ ابراهيم يوسف فى كلمته انابة عن الجمهوريين ، بأن الاستاذ محمود وبعض تلاميذه كانوا قد اعتقلوا لاكثر من عام ونصف العام بسبب اصداره لكتاب «الهوس الدينى يثير الفتنة ليصل الى السلطة» ، واكد ان الاستاذ محمود حاكم المحكمة والقوانين التى تعمل بها قبل ان تحاكمه ، فى كلمته الشهيرة امامها ، معددا بعض من مآثر الاستاذ محمود الشخصية ومواقفه فى الدفاع عن حقوق السودانيين .
    وبعد ذلك قدمت فى الاحتفال ورقتان الاولى ، بعنوان «السلام فى الفكر الجمهورى» قدمها الاستاذ خالد الحاج ، وعقب عليها الاستاذ الحاج وراق ، والثانية بعنوان «كيف نجعل من اتفاقية نيفاشا اطارا للسلام الشامل» قدمها الدكتور حيدر ابراهيم على ، وعقب عليها الدكتور عبد الرحيم بلال . حيث قال الاستاذ خالد ان اىة دعوة للحرب اليوم هى دعوة غير علمية ، وان اقامة السلام تبدأ بعدم النظر للاخر كنقيض وانما هو مكمل لنا ، مؤكدا ان الحوار هو الذى يشيع السلام لانه اذا ما استغنينا عن السلاح يعنى هذا تلقائيا استعانتنا بعقولنا ، وبذلك توضع اللبنة الاولى لثقافة السلام ، مشددا على تفعيل اتفاقية السلام والتأسيس لفكرة الاتفاق على ان نختلف دون عنف حتى نعرج بذلك الى ان نتفق على ان نتفق .
    وشدد وراق فى تعقيبه على ان ذكرى الاستاذ محمود هى عنوان لنهضة السودان ، لان الحد الفاصل بين الازمنة المظلمة والانوار هو حرية الفكر والتعبير وهو ما اكدت عليه تجربة اوربا فى عصر النهضة والتنوير ، وقال لا يمكننا ان نتعايش فى ظل تبايننا الفكرى والدينى الا بكفالة حرية الفكر والتعبير .
    ووصف الدكتور حيدر فى ورقته السودانيين بانهم يبخسون اشياءهم ، ففى حين يكتب ويتحدث البعض اليوم عن ثبات صدام امام المشنقة ، لم يذكر احد ثبات الاستاذ محمود ولا ابتسامته ولا ثبات عبد الخالق محجوب ولا كل المناضلين الاخرين الذين ثبتوا فى لحظات الاعدام ، ورأى حيدر ان اتفاقية نيفاشا ايضا عمل عظيم ولكن يبخسه السودانيون بجعلها سببا للخلاف بينهم ، مؤكدا على امكانية تطوير نيفاشا عبر ممارستها ، واصفا الاتفاقية بانها تعتبر الاستقلال الثانى للسودان باعتبارها استدراكا لما لم يستدركه جيل الاستقلال حول مهام بناء الدولة الوطنية الحديثة .
    ورأى الدكتور عبدالرحيم بلال امكانية تغيير موازين القوى عبر نيفاشا بتضامن القوى الديمقراطية والتفافها حول الاتفاقية والضغط من اجل جعلها اتفاقية للشعب السودانى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-02-2007, 02:16 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Anwar Elhaj)

    عزيزي أنور،

    تحيتي ومحبتي، لك وللأخت العزيزة نادية، ولجميع إخواننا وأخواتنا في الحركة الشعبية في واشطن.
    أشكرك وافر الشكر على إيراد الوصف القلمي للاحتفال.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2007, 04:47 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Haydar Badawi Sadig)

    لي عودة لهذا الموضوع.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2007, 06:53 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الله الله الله
    الدكتور حيدر
    سلامي لك عظيم التحايا و أجزل الشكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2007, 08:39 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: يحي ابن عوف)

    الله، الله، اللــه

    شكراً لك، يا عزيزي يحيى!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2007, 01:02 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Haydar Badawi Sadig)

    إلى الأعالي!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2007, 01:12 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معنى أن يلتقي الفكر الجمهوري بالحركة الشعبية في دارها (17-18 يناير) (Re: Haydar Badawi Sadig)

    Quote: الدكتور حيدر وبقيه العقد الفريد

    لكم تحياتى و نؤكد أن استشهاد الأستاذ محمود و الدكتور قرنق لهما مدلولات قويه

    اوردت جريدة الصحافة تغطيه كامله للأحتفال بالذكرى 23 لفقيد الفكر الأستاذ محمود و التى أقيمت بدار الحركه الشعبية

    فى الاحتفال بذكرى الأستاذ محمود محمد طه
    اتيم قرنق : محمود نادى بالفيدرالية قبل الجنوبيين
    رصد : المحرر السياسي
    نظمت اللجنة القومية للاحتفال بالذكرى الثانية والعشرين لاغتيال الاستاذ محمود محمد طه ويوم حقوق الانسان السودانى ، بالتعاون مع سكرتارية الشباب والطلاب بالحركة الشعبية قطاع الشمال ، امس يوما مفتوحا بدار الحركة بالمقرن ، احياء للذكرى .
    اتيم قرنق ، نائب رئيس المجلس الوطنى ، قال فى كلمته امام الاحتفال ان السودانيين يعيشون فى ظلام منذ الاستقلال وحتى اليوم ، واضاف : اذا كنا نريد النور لما قتلنا الاستاذ محمود محمد طه ، واوضح ان الاستاذ محمود فكر من داخل الفضاء الاسلامى ولكن رؤاه استوعبت غير المسلمين لآنها غير منحازة للعروبة ولا للدين بشكل متعصب وانما كانت للمواطن السودانى من حيث انه سودانى ، مشيرا الى انه - الاستاذ محمود- طالب بتطبيق الحكم الفيدرالى قبل ان ينادى به حتى الجنوبيون لانه نظر ببصيرته الثاقبة فرأى ان التنوع الموجود فى السودان لايمكن ادارته بمركزية قابضة ، وقال اتيم قرنق ان القوى السياسية رفضت فيدرالية الاستاذ محمود وتحاول اليوم تطبيق فيدرالية كسيحة حيث قسم الجنوب الى عشر ولايات يريدون ادارتها من القصر الجمهورى ، وتابع ايضا ، نادى الاستاذ محمود باحترام التنوع الاثنى والدينى وحسن ادارته قبل ان تنادى بذلك الحركة الشعبية .
    وقال قرنق، انه كان فى مصر ابان نشاط الجمهوريين وسمع المصريين يتحدثون عن ظاهرة اسمها محمود محمد طه فى السودان تدعو للتجديد الاسلامى ، مشيرا الى انه كسودانى كان فخورا بذلك لان المصريين لا يعيرون اىة فكرة تجديد اسلامى اهتماما الا ان تكون صادرة عن الازهر.
    وقال نائب الامين العام للحركة الشعبية لقطاع الشمال ، ياسر عرمان ، ان احياء ذكرى الاستاذ محمود تهمهم من نواحٍ عدة ، لانها تأتى فى وقت يحتاج فيه السودان والعالم اكثر من اى وقت مضى لافكاره المستنيرة ، واضاف : تظل مكانة الجمهوريين فى الساحة السودانية شاغرة لم يملأها اى تيار سياسى او فكرى ، واردف «كم رغبنا ان يساهم الجمهوريون فى تبصير الناس بحقائق الاسلام السمحة» ، واوضح عرمان ان بلادنا شهدت حربا طويلة نتيجة للانسداد فى البصائر لذلك فانها ومعها الحركة الشعبية تحتاج الى افكار الاستاذ محمود لانها مهمة جدا لجهة وحدة السودان ونهضته ، وطالب عرمان كل القوى السياسية بأن تصمد فى الدفاع عن حق الجمهوريين فى التعبير عن ارائهم وافكارهم ، مشيرا الى انه لم يسمع او يقرأ موقفا لتلك القوى مدافعا عن هذا الحق ، وقال عرمان انه باسم الحركة الشعبية يؤيد الحق الدستورى لتلاميذ الاستاذ محمود فى التعبير عن افكارهم ورؤاهم ، مؤكدا على ان الراحل الدكتور جون قرنق كان يكن تقديرا عميقا للاستاذ محمود محمد طه .
    وخاطبت الاحتفال عبر الهاتف من الخليج انابة عن اسرة الاستاذ محمود، ابنته اسماء ، مشيرة الى ان استضافة الحركة الشعبية للاحتفال بذكرى الاستاذ محمود دلالة مهمة ، لانه ظل دوما يقول ان حل مشكلة الجنوب فى حل مشكلة الشمال ، ورفض الاستعلاء بالايمان عبر دعوته لتطوير التشريع الاسلامى، مشيرة الى ان التطوير عنده لم يكن قانونيا فقط وانما كان اجتماعيا ايضا لان الاستعلاء بالايمان عند الاستاذ هو الخلفية الفكرية التى يستند عليها الاستعلاء العرقى والذى ناضل الاستاذ من اجل نشر الوعى المضاد له ، حيث رأى انه لن تكون هناك مفاهيم اجتماعية وقانونية ودينية لحق المواطنة الا عبر تطوير التشريع الاسلامى ، واشارت اسماء الى ان الاستاذ محمود طالب بحقوق الاقاليم وعلى رأسها الجنوب ، وقالت ان التحالف الذى قتل الاستاذ محمود هو نفسه الذى همش اقاليم السودان وكرس للاستعلاء العرقى والدينى .
    وتحدث فى الاحتفال الناشط الحقوقى المعروف الدكتور امين مكى مدنى ، كاشفا ابعاد ما اسماها بالمؤامرة فى محاكمة الاستاذ محمود ، لانه انبرى للتصدى لقوانين سبتمبر التى استنها نظام مايو وهو يحتضر بعد موجة العصيان المدنى التى انتظمت كافة القطاعات المهنية فى البلاد وعلى رأسهم القضاة، والذين قال نميرى انه سيجعلهم يطبقون القوانين التى لايعرفونها ، واضاف مدنى انه وبتطبيق تلك القوانين بدأ عهد ظلامى لا علاقة له بالدين ولا الاخلاق ولا القانون وانما كان محض ارهاب ، وقال مكى انه وفى خضم هذه الاجواء وحينما وجم الجميع تصدى الاستاذ محمود لذلك وعرى الاوضاع القائمة من اىة صلة لها بالدين الاسلامى ، الامر الذى جعل النظام بشقيه «الهوس الدينى والطغمة الديكتاتورية» يدبرون المحاكمة بليل للاستاذ من اجل اسكاته ، مشيرا الى ما وصفها بالمحكمة المهزلة حيث اخذت القضية الى محكمة سميت بمحكمة الاستئناف فى مخالفة صريحة لما جرت عليه العادة فى ان ترفع القضية الى المحكمة العليا من محكمة الموضوع ، مضيفا بأن محكمة الاستئناف حولت القضية الى قضية ردة ولم تكن مثل تلك التهمة موجودة فى القانون الجنائى وغير معروفة للقضاة السودانيين ، موضحا ان القاضى بفعلته تلك اجتهد رأيه ونصب نفسه مكان المشرع . واكد مكى بأن المحاكمة كانت مليئة بالاخطاء من اجهزة الدولة المختلفة والقضاة والمستشارين بالقصر الجمهورى ومن رئيس الجمهورية وقتها ، واردف ان جريمة الردة لم يكن مقصودا بها الانتصار لحد دينى ، اذ ان هناك اختلافا بين الفقهاء والمفكرين حول اصلها الدينى ، وانما كان مقصودا بها اسكات المعارضين السياسيين ومصادرة حرية التعبير . وكشف مكى عن ان قوانين سبتمبر تسببت فى قطع يد اكثر من 200 شخص من الابرياء والفقراء والمساكين ، موضحا ان المحاكم اليوم تصدر احكاما بالقطع فى جرائم السرقة ولكنها لا تنفذ ، مبينا ان عدم تنفيذها راجع الى ادراك القائمين على الامر ان ذلك صار غير مقبول انسانيا ، مشيرا الى انه اذا وضعت قوانين وصدرت بموجبها احكام ولم تنفذ فان ذلك يمثل اهانة كبرى للقضاء !! .
    وتحدث انابة عن اللجنة القومية للاحتفال بالذكرى ، الاستاذ شمس الدين ضو البيت ، موضحا ان احتفالهم اليوم هو احتفالان، الاولى بالذكرى ، والثانية بقدرة اللجنة القومية على تنظيم الاحتفال الذى فشلت فى تنظيمه فى المرات السابقة بسبب رفض السلطات اقامته ، ورأى ضرورة ان يمثل الاحتفال انعطافا نحو السلام والحرية والنضال من اجل اخذ الحقوق والتشديد على ألا يضار احد من السودانيين بسبب ارائه ومعتقداته .
    وقال الاستاذ ابراهيم يوسف فى كلمته انابة عن الجمهوريين ، بأن الاستاذ محمود وبعض تلاميذه كانوا قد اعتقلوا لاكثر من عام ونصف العام بسبب اصداره لكتاب «الهوس الدينى يثير الفتنة ليصل الى السلطة» ، واكد ان الاستاذ محمود حاكم المحكمة والقوانين التى تعمل بها قبل ان تحاكمه ، فى كلمته الشهيرة امامها ، معددا بعض من مآثر الاستاذ محمود الشخصية ومواقفه فى الدفاع عن حقوق السودانيين .
    وبعد ذلك قدمت فى الاحتفال ورقتان الاولى ، بعنوان «السلام فى الفكر الجمهورى» قدمها الاستاذ خالد الحاج ، وعقب عليها الاستاذ الحاج وراق ، والثانية بعنوان «كيف نجعل من اتفاقية نيفاشا اطارا للسلام الشامل» قدمها الدكتور حيدر ابراهيم على ، وعقب عليها الدكتور عبد الرحيم بلال . حيث قال الاستاذ خالد ان اىة دعوة للحرب اليوم هى دعوة غير علمية ، وان اقامة السلام تبدأ بعدم النظر للاخر كنقيض وانما هو مكمل لنا ، مؤكدا ان الحوار هو الذى يشيع السلام لانه اذا ما استغنينا عن السلاح يعنى هذا تلقائيا استعانتنا بعقولنا ، وبذلك توضع اللبنة الاولى لثقافة السلام ، مشددا على تفعيل اتفاقية السلام والتأسيس لفكرة الاتفاق على ان نختلف دون عنف حتى نعرج بذلك الى ان نتفق على ان نتفق .
    وشدد وراق فى تعقيبه على ان ذكرى الاستاذ محمود هى عنوان لنهضة السودان ، لان الحد الفاصل بين الازمنة المظلمة والانوار هو حرية الفكر والتعبير وهو ما اكدت عليه تجربة اوربا فى عصر النهضة والتنوير ، وقال لا يمكننا ان نتعايش فى ظل تبايننا الفكرى والدينى الا بكفالة حرية الفكر والتعبير .
    ووصف الدكتور حيدر فى ورقته السودانيين بانهم يبخسون اشياءهم ، ففى حين يكتب ويتحدث البعض اليوم عن ثبات صدام امام المشنقة ، لم يذكر احد ثبات الاستاذ محمود ولا ابتسامته ولا ثبات عبد الخالق محجوب ولا كل المناضلين الاخرين الذين ثبتوا فى لحظات الاعدام ، ورأى حيدر ان اتفاقية نيفاشا ايضا عمل عظيم ولكن يبخسه السودانيون بجعلها سببا للخلاف بينهم ، مؤكدا على امكانية تطوير نيفاشا عبر ممارستها ، واصفا الاتفاقية بانها تعتبر الاستقلال الثانى للسودان باعتبارها استدراكا لما لم يستدركه جيل الاستقلال حول مهام بناء الدولة الوطنية الحديثة .
    ورأى الدكتور عبدالرحيم بلال امكانية تغيير موازين القوى عبر نيفاشا بتضامن القوى الديمقراطية والتفافها حول الاتفاقية والضغط من اجل جعلها اتفاقية للشعب السودانى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de