ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 01:14 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.حيدر بدوي صادق( Haydar Badawi Sadig)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-09-2006, 08:43 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية

    أهدي هذا الخيط للشهيد الأستاذ محمود محمد طه، الذي أنذر الشعب السوداني خلال جل النصف الثاني من القرن الماضي بخطورة الهوس الديني. فوهب حياته فداء لشعبه. وكان منشور "هذا..أو الطوفان" نذارة من الدرجة الأولى لما قد أتى بعد ذلك.

    ألا فلنرفع راية فكر الشهيد، عالية خفاقة، وفاءً لتضحيته بحياته من أجلنا!!

    http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/bandwidth.pl?type...me=nnnnnnnnnnnn7.jpg

    وأهديه للأخ المغدور محمد طه محمد أحمد، الذي قتله مشروع الهوس الديني. المشروع الذي أسهم هو نفسه في ترسيخه، كما لم يسهم أحد، فكان أن أغرقه الطوفان. ألا فليرحم الله الأخ الحبيب محمد طه، الذي غدر به رفاقه يوم تركوه نهباً لطوفان الهوس، ذلك يوم غذوا مجاريه بخبث الزبد، الذي سيذهب جفاءً!!

    http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/bandwidth.pl?type...ame=MohamedTaha1.jpg
    *******************************************************************

    نسبة لتضخم خيط "نحو جمهورية سودانية ثانية: الحركة الشعبية والمؤتمر الوطني والآم المخاض" وغزارة المساهمات القيمة فيه، وحرصاً على تيسير القراءة، فإني قررت أن افترع هذا الخيطً لأقوم فيه بطرح عصارة الناتج من ذلك الخيط. هذا، مع الاستمرار في التسلسل المنطقي لمؤدياته. بعد أن فاقت الزيارات لذلك الخيط الأول الأربعة آلاف، أصبحت حركة الزوار فيه أبطأ مما يجب بعد أن فاجأتني وسرتني السرعة التي تحرك بها في بادئ الأمر. قبول القراء والكتاب لمحتوى ذلك الخيط دل على أمرين هامين:

    أولهما، أن الساحة السياسية في السودان تفتقر إلى أراء جديدة جريئة تحرك السكون الفكري المخيم عليها. نعم، الساحة السياسية في حراك متصل، لاوقفة فيه. ولكن هذا الحراك يقابله ركود فكري مريع، مما قد يؤدي بهذا الحراك إلى إحداث فتنة شاملة، لا تبقي ولا تذر!

    ثانيهما، هو أن الطرح الجاد لا يثمر إلا تجاوباً جاداً. فالناظر إلى مساهمات المتداخلين في الخيط المذكور، لا يرى أي مداخلة خارجة عن اللياقة العامة، رغم وجود اختلافات بين المتداخلين. فقد ضم الخيط متداخلين من كافة ألوان الطيف السوداني. نساء ورجال، مسلمين ومسيحيين، جمهوريين وحزب أمة ويساريين من كافة قبائل اليسار، واتحاديين، قوى جديدة وقوى قديمة (جديدة)، وغير ذلك من الخصب الذي يضفيه التنوع. فشكل الخيط بذلك ظلاً سودانياً ظليلاً يأوي إليه المتحرقون من هجير المنبر ونيرانه اللافحة حيث الإختلاف غير الرشيد والمهاترات المخزية!

    هذان السببان دعياني، من ضمن أسباب آخرى، للاستمرار في "برم" خيط آخر هنا على نفس المنوال. وقد دعتني حادثة اغتيال أخينا الحبيب المغدور محمد طه محمد أحمد للمزيد من التأمل الذي يستحق أن تفرد له مساحة خاصة به. فقد دعتني حادثة الغدر والخيانة والاغتيال البشعة لاستخلاص خلاصات جديدة متكئة على الرؤى النضيرة التي زودني بها المتداخلون الكرام في الخيط الأول.

    سأتناول في هذا الخيط الجديد معنى الاغتيال الأليم لاخينا المغدور كتعبير عن أزمة الحكم في السودان. إذ يشكل محمد طه واحداً من صناع حكومة الانقاذ، باعتباره كان من أهم كوادر تيار الهوس الديني في جامعة الخرطوم، حيث استحصدت قوة تنظيم الاتجاه الإسلامي. وبنماء قوة نفوذ التنظيم المتهوس في الجامعات أصبح اقناع نميري بتمرير قوانين سبتمبر ممكنا. وبفرض قوانين سبتمر أصبح نجاح الحركة الشعبية كتنظيم عسكري معارض ممكنا.

    وهكذا إلى أن أصل إلى أزمة الحركة الشعبية الراهنة، المستحكمة، بين متطلبات المساهمة في تصريف شؤون الحكم و متطلبات المعارضة الفاعلة لسياسات القهر التي تؤدي إلى ذبح الآخر، ولو كان ذا قربى.

    وهنا يجب التنويه إلى أننا يجب إلا ننسى أنه قبل ذبح محمد طه بأمد بينت أحداث الإثنين والثلاثاء المشؤومة بأن الذبح قد يصبح ظاهرة عادية في الخرطوم، إن لم نلتف حول مشروع السودان الجديد، المتسع للجميع. (يجب ألا ننسى دماء الأبرياء من أهلنا الجنوبيين الذين ذبحوا في الخرطوم. من المؤسف أن كثير من النائحين على روح المغفور له لم يحركوا ساكناً يوم ذبح العشرات من إخواننا الجنوبيين في الخرطوم، مقعد "حكومة الوحدة الوطنية!!!!!!!!!!!!!!!!!!") ذبح محمد طه، أيها القراء الكرام،ً استمرار لهدر دم الملايين في جنوب السودان وشماله وشرقه وغربه. قتلته الحكومة أم لم تقتله، فقد قتلته بتهئية المناخ المسموم الذي تم فيه الذبح، مثلما هيأته لقتل الملايين من قبله!

    سيادتي، سادتي،
    لا يجب أن تعلو قيمة حياة أي سوداني على سوداني آخر، مهما كان حسبه ونسبه!! ولن يكون للسودان شأن بين الأمم قبل أن تتساوى فيه حياة محمد أحمد الصادق بحياة دينق مجاك ألور! هذا هو الطريق الأوحد لجمهورية سودانية ثانية مزدهرة نامية، معطاءة، معلمة لشعوب الأرض!!


    ألا تذكروا بولاد الذي أهرق إخوانه دمه في دارفور؟ ألم يقتله الطيب "سيخة!" وكأن حياته لا تساوي جناح بعوضة؟ هل كانت حياة بولاد في ميزان "سيخة" مساوية لحياة على عثمان محمد طه أو حياته هو نفسه؟ وما انعكاسات تلك الحادثة على إنسان دافور يوم انلطقت شرارة الثورة هناك و انعكاستها اليوم حيث بدأ جني ثمار تلك الثورة؟ وما مغزى حادثة الاغتيال تلك وعلاقتها بحادثة ذبح محمد طه بكل تجلياتها؟ وهل يؤتمن وطن على حياة من يقتل رفيق دربه؟ ألم يكن قتل بولاد واحداً من أهم أسباب انطلاقة ثورة دارفور المباركة بإذن الله؟

    لدي حدس يقول لي بأن محمد طه اختطف يوم الثلاثاء وذبح يوم الأربعاء حتى يتم إجهاض المظاهرات المعارضة للنظام. فإن فعلاً كهذا من شأنه أن يشغل الرأي العام، وأن يرهب الناس، بحيث ينشل تفكيرهم. قد تكون الحكومة ضالعة ضلوعاً مباشراً في هذا الذبح، وقد لا تكون. ولكن من المؤكد أن مؤيدي النظام من المتهوسين ضالعون فيه حتى المشاش. أولم يفتي المستشار الديني الأول للبشير بهدر دمه في العام الماضي؟ ثم إن حرص الحكومة على الظهور بمظهر المشارك في الأحزان والتغطية الإعلامية المكثفة لذلك، تشي بالكثير، خاصة وأن بعض رموز الفساد فيها كانوا من أكثر من حرص على هذا الظهور!!

    فهل كان الذبح مدبراً من جهات أمنية، لها ثأرات مع محمد طه، كأداة للقهر والإرهاب للشعب؟ وما يمنع أن يضحي المتهوسون بواحد منهم "فداءً" للأمة، في زعمهم؟ ثم من يملك السيارات المظللة غير أجهزة الأمن وأثرياء الجبهة المتهوسة؟ أوليس أسلوب الاختطاف هو نفسه الذي عرف عن جهاز الأمن في أيام بيوت الأشباح التي أوصدها الشعب السوداني بعزم من حديد؟ وأين ذهب سائق الدراجة
    البخارية، الذي زعم لأرملة المغدور أنه تابع السيارة المظللة؟ لماذا لم يعد مرة أخرى؟ أوليس معروفاً بأن أجهزة الأمن من أكثر الجهات استخداماً للدراجات النارية في السودان؟ أم كان ظهور سائق تلك الدراجة طرفاً من عملية التمويه؟

    أوليس معروفاً عن هذه الأجهزة أنها تتبع أسلوب التمويه الذي حذقته أيما حذاقة؟ أولم تكن كل مماسرات التمويه والكذب والقتل الذي مارسته حكومة الهوس مبرراً عندها بفقه الضرورة، الذي ضلع فيه الترابي وتلامذته؟ أولم تكن كل تلك الممارسات تبرر على أنها في "سبيل الله" وأن "الحرب خدعة؟!!!!!" ما المانع أن يكون قتل محمد طه محمد أحمد "فداءً" وتمويها في "في سبيل الله" كذلك؟!!!! أولم يكذب الترابي والبشير على شعبهم يوم ذهب أحدهما للقصر والآخر للحجر، دون أن يرمش لهما جفن، ثم عاثا فساداً، وقتلاً، وكذباً، وسرقة لأموال الشعب، "باسم الله!!!؟"

    أولا يصب ذبح محمد طه في صالح قمع وإرهاب الحكومة لمعارضيها في يوم قررت فيه قطاعات هامة من الشعب السوداني أن تتظاهر ضدها؟ وإذا كان ذلك كذلك، فمن دبره؟ هل هي قوى داخل الحكومة؟ أم خارجها؟ أم هي قوى خارج الحكومة أعانتها أجهزة حكومية؟ وهل كان توقيت الذبح اعتباطاً في وقت أراد الشعب فيه أن يبدي تذمره على حكومته؟

    بهذه الأسئلة لا أريد أن أوحي بشئ، بقدرما أريدأن أقول بأن قتل محمد طه له دلالات عميقة تتعلق بأزمة الحكم في السودان. لهذا فإني ساستناوله من هذا الباب في هذا الخيط. كل القرائن، سيداتي، سادتي، تشير إلى أن في الأمر الكثير، المثير، الخطر، مما يعيننا على فهم أزمة الحكم في السودان. لذلك فإننا لا يجب أن نمر على هذه الحادثة مرور الكرام، ليس تفضيلاً لحياة العزيز محمد طه على ملايين الضحايا في السودان، ولكن لدلالات قتله في المشهد السياسي السوداني برمته.

    وهذا ما ستنتاوله في الحلقة القادمة من السلسلة.


    وسوف أركز في السلسلة المتتابعة على أزمة الحركة الشعبية الداخلية بدرجة كبيرة، وعلى أزمة المؤتمر الداخلية بدرجة أقل، وأثر الأزمتين على مجمل الأزمة السودانية. كما سأبين ما أراه مخرجاً منها يؤدي إلى حقن الدماء، وإلى "جمهورية سودانية ثانية" تتسع لجيمع السودانيين، وتعلم الإنسانية جمعاء وتهديها سواء السراط، وهي الحائرة، الضاربة في التيه، في زمن صار فيه الهوس الديني هو المحرك الأول للأحداث في كل أرجاء العالم!!.

    ما رأيكم، دمتم، ودام فضلكم؟

    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 09-09-2006, 09:25 PM)
    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 09-09-2006, 09:26 PM)
    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 10-09-2006, 01:45 PM)
    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 10-09-2006, 01:46 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2006, 09:00 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

    أتابع وبلهفة .. واصل يا دكتور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2006, 09:56 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 22-05-2003
مجموع المشاركات: 703

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: kamalabas)

    العميق د. حيدر...

    سأتلقف كل ما تكتبه بكل الجدية ...
    وخاصة فى زمن يتوجب على كل وطني ان يمنح كل رؤاه للوطن..
    هذا زمن لم يمر الوطن بمثله مذ إستقلاله. وطن يتمزق وشعب يئن وقادة لا يعرفون مخرجالأزماتنا الأخلاقية والسياسية والأقتصادية.

    فى مثل هذه الظروف الحالكة يخرج من رحم الأمة رجال اختصهم الله بإنارة الدروب المظلمة لتنداح الكلمة رصينة وجادة..

    فأخرجنا من ظلمات ليلنا الباكي نحو آفاق يمكن من خلالها ان نشخص عللنا السياسية وغيرها...
    وعندما يتم تشخيص الداء نستطيع ان نبحث له عن داء...
    فأرنا الداء والدواء يا صديقي!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2006, 10:23 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: فى مثل هذه الظروف الحالكة يخرج من رحم الأمة رجال اختصهم الله بإنارة الدروب المظلمة لتنداح الكلمة رصينة وجادة..

    أنت أيضاً من هؤلاء، يا عبد الإله،
    أرجو ألا تنقطع من رفد هذا الخيط برؤاك النيرة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2006, 10:21 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: kamalabas)

    Quote: أتابع وبلهفة .. واصل يا دكتور

    أرجو أن أكون عند حسن ظنك، ياكمال عباس، أيها الصديق العزيز!
    سأترقب مساهماتك هن، بلهفة كبيرة، كذلك!

    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 09-09-2006, 10:25 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2006, 10:19 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

    أقول لكل الذين يرغبون في الاطلاع على الرؤى التي أنجبت هذا الخيط الجديد، أرجو أن تتواصلوا مع الأم الشرعية له ولتلك الرؤى في الخيط المشار إليه بعاليه. وستجدونها في الرابط:

    نحو جمهورية سودانية ثانية: الحركة الشعبية والمؤتمر الوطني وآلام المخاض

    وقد ورد في ذلك الخيط أن المقصود بالجمهورية السودانية الأولى هو الحكم الدكتاتوري الذي ظل يتجدد في السودان منذ الاستقلال. ذلك بأن "جمهورية" السودان ظلت "جمهورية" بالإسم فقط، لا بروح الكلمة ومعناها. فقد ظل السودان يحكم منذ الاستقلال إما بدكتاتورية مدنية أو دكتاتورية عسكرية . والدكتاتورية، بحكم طبيعتها، تتناقض مع مبادئ الحكم الجمهوري التي صدحت بها الثورة الفرنسية! وتلك المبادئ هي الحرية والعدالة والإخاء.

    قد يقول قائل دكتاتوريات عبود ونميري والبشير معروفة، وهي قد حكمت السودان زهاء تسعة وثلاثين عاما، فما بالك ترمي بالحكومات المنتخبة في نفس سلة الدكتاتورية؟ والجواب سهل وواضح. أنظروا لما حدث إبان حكم الصادق المهدي من انتهاك للدستور بطرد الشيوعيين من البرلمان، وإهانته كرئيس للوزراء لحرمة القضاء المستقل يوم رفضه لقرار المحكمة العليا باعتبار أن حكمها رأي تقريري، وغير ملزم للحكومة! أوليس ذلك من صميم ما تفعله الدكتاتوريات؟ أولم تهئ تلك العقلية لنظام الحكم الشمولي المتهوس الذي يكتم أنفاس السودانيين اليوم؟ أولم يحاكم الأستاذ محمود محمد طه بالردة في العام 1968 تحت سمع وبصر حكومة "منتخبة؟" أولم يطيح الترابي وصهره الصادق بميزان الديمقراطية في البلاد يوم تآمرا سوياً لتمرير مشروع الدستور الإسلامي المزيف عبر البرلمان؟ أو هذه ديمقراطية؟ أو كانت تلك "جمهورية؟"

    إذن الجمهورية السودانية الأولى كانت دكتاتورية، بشقيها المدني والعسكري، وهي مازالت ماثلة حتى اليوم. وهي ليست "جمهورية" إلا بالإسم، لا بالروح، بالرسم، لا بالمعنى! وأصبحت تجارب كثيرة في عالم اليوم تدلل على أن الانتخابات وحدها لا تضمن الديمقراطية. وكانت تجربتنا مع الحكم الدكتاتوري المدني "المنتخب" من التجارب الرائدة في هذا الشأن!!

    أما الجمهورية السودانية الثانية، فهي جمهورية تتسع للجميع. وسيكون دور المرأة فيها محورياً، ومساوياً لدور الرجل، إن لم يتفوق عليه، في تفعيل مشروعات النهضة السياسية والفكرية والتنموية في البلاد. وسيكون دور المسيحي والمسلم واللاديني فيها بالتساوي في الحقوق والواجبات، لا فرق بينهم إلا في مقدار العطاء لازدهار السودان ورفعته بين الأمم.

    باختصار شديد،
    الجمهورية السودانية الثانية ستقوم على التفكيك السلمي للجمهورية السودانية الأولى، القائمة على الطائفية والهوس الديني، وعلى إعادة تركيبها، سلمياً أيضاً، وفق أسس جديدة، طرحها الجمهوريون في كتاب "اسس دستور السودان" وطرحتها الحركة الشعبية في مشروع "السودان الجديد." ذلك هو السبيل إلى "الجمهورية السودانية الثانية،" التي تتسع لكل السودانيين في ظل سودان موحد، ترتفع فيه قداسة كرامة حياة الإنسان وحريته فوق كل قداسة، وأصالة الحرية والعدل والمساواة للجميع فوق كل نسب وحسب، تحت شعار:

    الــــــحريــــــــــــــــة لــــنــأ ولـــــســــــــــــــــوانا

    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 09-09-2006, 10:26 PM)
    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 12-09-2006, 04:53 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2006, 02:58 AM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 37752

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

    ] hydar dr
    i have read your asnalysis
    as usual well written
    through
    organised thoughts
    keep the good work
    mustafa

    غنى ياخرطوم غنى



    شدى أوتار المغنى

    ضوى من جبهة شهيدك

    أمسياتك واطمئنى

    نحنا منك ريح وهبت

    نار وشبت

    فى وجوه الخانو اسمك ياجميلة

    ونحن ياست الحبايب من ثمارك

    فى دروب الليل نهارك

    وقبل مايطول انتظارك

    نحن جينا

    وديل أنحنا القالو متنا

    وقالوا للناس انتهينا

    جينا زى ما كنا حضنك... يحتوينا

    لما فارسك فينا هبّّ

    وعبّّ حجرك بالمحبة وبالأماني

    صحى نار الثورة تاني وجانا داخل

    زي شعاع الشمس من كل المداخل

    وهز بالمنشور وبشر

    يوما فرهد فى عيونك غصن أخضر

    وفرحة أكبر من شجونك

    والسلاسل يا جميلة

    يوما كان ميلاد شهيدك

    يلا غني ولاقي عيدك

    ولى ثمارك لقي ايديك

    جيل مكافح حلّّ قيدك

    فى غضبنا الح و لافح

    وياما باكر وفى زنازين العساكر

    نبني مجدك ومهرجانك

    وكل قطرة دم عشانك
    ولى جديدك يا جميلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2006, 04:25 AM

Dr. Moiz Bakhiet
<aDr. Moiz Bakhiet
تاريخ التسجيل: 20-05-2004
مجموع المشاركات: 9001

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Mustafa Mahmoud)

    نتابع باهتمام يا دكتور

    Quote: الساحة السياسية في السودان تفتقر إلى أراء جديدة جريئة تحرك السكون الفكري المخيم عليها

    هذا هو

    ..

    ولا زالت تراقبنا
    عيون الأمن و العسكر
    و وزراءٌ من الموتى
    و أحزاب من المنفى
    ليبقى السادن الأقدر
    ليبقى اللص
    نفس اللص
    و الشحاذ نفس الجائع الأفقر
    و الأسعار فى العلياء تتألق
    و الانسان بين الغاب
    و الصحراء يتمزق
    و ثورتنا هنا تغرق
    و ليس يضيرهم وطنى
    يعيش يموت أو يحرق
    فليس لمثلهم حسٌ
    و نحن على المدى نصغر
    شعب كالح المظهر
    و نقبل مالهم فدية ..
    و ننسى انهم تركوا
    جرحا تحته مدية
    بسم الموت يتدثر
    فيا وطنى
    سيأتى مجلس ثانى
    بعد المجلس الأول
    ويأتى مجلس ثالث
    بعد المجلس الثانى
    و نفس يميننا الرجعى
    و نفس يسارنا القانى
    و نفس العسكر العسكر
    ونفس الحزب
    نفس القائد الملهم
    و نفس الوجه والمنظر
    و نفس ضياعنا المزرى
    و الخطوات تتعثر
    و نفس البنك و الدولار
    نفس اللجنة الأولى
    و الاعلام و الوجهاء
    و الجهلاء باسم الدين
    نفس القوم و المعشر


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2006, 11:09 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Dr. Moiz Bakhiet)

    Quote: ولا زالت تراقبنا
    عيون الأمن و العسكر
    و وزراءٌ من الموتى
    و أحزاب من المنفى
    ليبقى السادن الأقدر
    ليبقى اللص
    نفس اللص
    و الشحاذ نفس الجائع الأفقر
    و الأسعار فى العلياء تتألق
    و الانسان بين الغاب
    و الصحراء يتمزق
    و ثورتنا هنا تغرق
    و ليس يضيرهم وطنى
    يعيش يموت أو يحرق
    فليس لمثلهم حسٌ
    و نحن على المدى نصغر


    شكراً، يا عزيزي د.معز،
    كعهدنا بك، أنت شاعر مرهف موجوع بقضايا شعبك.
    أرجو أن تواصل هذا النسق من النظم لأنه يحيي الموتى!
    في محراب شعرك أرمي بهذه المجاراة المتطاولة.


    سنكبر نحن إن شاء الله، نتواضع، على الباغي سنتكبر!
    سنشعلها بكم ثورة، سنتغير
    سيتغير وجه باغينا فيتحير! ويتغير!

    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 10-09-2006, 11:11 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2006, 10:58 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Mustafa Mahmoud)

    Quote: i have read your asnalysis
    as usual well written
    through
    organised thoughts
    keep the good work
    mustafa


    عزيزي د.مصطفى،
    أرجو أن أكون دوماً عند حسن ظنك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2006, 06:40 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Mustafa Mahmoud)

    عزيزي د.مصطفى،
    شكراً على الاستمرار في إثراء مواكب النضال ضد مشروع الهوس!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2006, 04:37 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16292

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الاخ العزيز حيدر بدوي
    تحية طيبة
    السؤال:ما الذى يجب ان يتغير في السودان؟

    الوعي ام الاشخاص

    في برنامج الخط الساخن الذى يفترض انه يكون تحول اعلامي جديد.. كانت مداخلة العم الطيب مصطفي تثبت تماما ان هذا الرجل لازال يرواح مكانه ويظن ان الحركة الشعبية تريد تحرير السودان من العرب والمسلمين(يعني من منو وليس من شنو كما قال د.جون قرنق) وهذا الوعي يزيد في تازيمه في السودان وهنا ناس النسخة المقرصنة من السودان الجديد في منبرنا الحر وزعيهم بشاشا الما فاهم نيفاشا..

    عشان كده في البوست ده بناء على ما سبق
    يجب اولا
    1- تاسيس الجبهة الديمقراطية المتحدة التي تحمل نفس الاستراتجيات والمشاريع للدولة المدنية الفدرالية الديموقراطية..وقد حددت تلك القوى في الرابط السابق
    2- تاسيس منابر حرة(فضائية حرة) من اي مكان الامارات او مصر او لندن او امريكا..لان المؤتمر الوطني يسمم وعي الشعب بصورة منهجية ومدروسة ويمارس سياسة دكتور جيكل اند مستر هايد..والتي كان ضحيتها الاخيرة المرحوم محمد طه محمد احمد
    والفضائية الحرة
    تفتح ثلاث ساعات من التواصل الجماهيري(صوت الشارع)..عبر تلفون/ فاكس بريد /الكترونى ..
    ((برنامج مناظرات)) وتستضيف من هم اهلا للسياسة والفكر والثقافة والفن الحقيقي..
    ونحن نتحدى
    انا تقام مناظرة في الخط الساخن او بلا قيود او اي برنامج يحترم الوعي .. بين
    1-د. منصور خالد و المهندس الطيب مصطفى حول مشروع السودان الجديد والتوجه الحضاري
    2- بين السيد الصادق المهدي والسيد محمد عثمان الميرغني عن تاريخ وتوجهات حزب الامة والحزب الاتحادي الديموقراطي في المرحلة الراهنة وعبر خمس عقود 1956-2006
    3- مناظرة بين د.عمر القراي ود.عبدالوهاب الافندي..حول الحركة الاسلامية السودانية عبر ثلاث عقود..واثرها في المجتمع السوداني ..وايضا مناظرة بين خالد المبارك وخالد الحاج
    4- بين عبدالله النعيم وحسن الترابي عن الدولة المدنية والدولة الدينية
    5- بين وزير المالية الزبير وبين د. محمد سليمان عن الموارد في السودان
    6- مناظرة بين امين حسن عمر والحاج وراق حول الاعلام والمنابر الحرة

    (برنامج كاتب وكتاب) للتعريف بالكتاب السودانيين عبر العالم وكتبهم..
    (شاعر ومدينة) للتعريف بشعراء السودان والمدن السودانية ...
    وتذكر ان (الله لا يغير مابقوم حتى يغيرو ما بانفسهم)
    ومن اهم ادوات التغيير الجماهيري الفضائيات الحرة والمنابر الحرة والصحافة الحرة وهى التي تاتي بالوعي الحر
    والديموقراطيةوعي وسلوك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2006, 11:08 AM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 37752

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: adil amin)


    نريدُ جيلاً غاضباً..

    نريدُ جيلاً يفلحُ الآفاقْ

    وينكشُ التاريخَ من جذورهِ..

    وينكشُ الفكرَ من الأعماقْ

    نريدُ جيلاً قادماً..

    مختلفَ الملامحْ..

    لا يغفرُ الأخطاءَ.. لا يسامحْ..

    لا ينحني..

    لا يعرفُ النفاقْ..

    نريدُ جيلاً..

    رائداً..

    عملاقْ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2006, 11:14 AM

هاشم نوريت
<aهاشم نوريت
تاريخ التسجيل: 23-03-2004
مجموع المشاركات: 13621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Mustafa Mahmoud)

    اصلا اسم جمهورية دا ما دايرينو يا دكتور عايزينها ملكية اقطاعية فدرالية ولاياتية الا جمهورية تب ما بنها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2006, 01:53 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: هاشم نوريت)

    Quote: اصلا اسم جمهورية دا ما دايرينو يا دكتور عايزينها ملكية اقطاعية فدرالية ولاياتية الا جمهورية تب ما بنها


    عزيزي هاشم،
    أنت تريد دولة الحرية والعدل والمساواة، وهذه لا يتوافر عليها من أنواع الحكم الحديث غير الحكم الجمهوري. ودولتنا اليوم تسمى "جمهورية" السودان. فأرجو ألا تعارض الأمر لمجرد أنني "جمهوري" وأنادي بجمهورية!! أرجو أن تنفذ ممن أكون حزبياً، إلى ماذا أقول. فإن راق لك ما أقول، أو لم يرق، فإنك ستتناوله عن بينة، بغض النظر عمن أكون. فإن الإنسان يعرف بالحق، لا الحق بالإنسان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2006, 11:24 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: adil amin)

    Quote: - تاسيس الجبهة الديمقراطية المتحدة التي تحمل نفس الاستراتجيات والمشاريع للدولة المدنية الفدرالية الديموقراطية..وقد حددت تلك القوى في الرابط السابق
    2- تاسيس منابر حرة(فضائية حرة) من اي مكان الامارات او مصر او لندن او امريكا..لان المؤتمر الوطني يسمم وعي الشعب بصورة منهجية ومدروسة ويمارس سياسة دكتور جيكل اند مستر هايد..والتي كان ضحيتها الاخيرة المرحوم محمد طه محمد احمد
    والفضائية الحرة
    تفتح ثلاث ساعات من التواصل الجماهيري(صوت الشارع)..عبر تلفون/ فاكس بريد /الكترونى ..
    ((برنامج مناظرات)) وتستضيف من هم اهلا للسياسة والفكر والثقافة والفن الحقيقي..
    ونحن نتحدى
    انا تقام مناظرة في الخط الساخن او بلا قيود او اي برنامج يحترم الوعي .. بين
    1-د. منصور خالد و المهندس الطيب مصطفى حول مشروع السودان الجديد والتوجه الحضاري
    2- بين السيد الصادق المهدي والسيد محمد عثمان الميرغني عن تاريخ وتوجهات حزب الامة والحزب الاتحادي الديموقراطي في المرحلة الراهنة وعبر خمس عقود 1956-2006
    3- مناظرة بين د.عمر القراي ود.عبدالوهاب الافندي..حول الحركة الاسلامية السودانية عبر ثلاث عقود..واثرها في المجتمع السوداني ..وايضا مناظرة بين خالد المبارك وخالد الحاج
    4- بين عبدالله النعيم وحسن الترابي عن الدولة المدنية والدولة الدينية
    5- بين وزير المالية الزبير وبين د. محمد سليمان عن الموارد في السودان
    6- مناظرة بين امين حسن عمر والحاج وراق حول الاعلام والمنابر الحرة


    صديقي العزيز عادل،
    التفق معك اتفاقاً تاماً على الاقتراحين. ويجد اقتراحك الثاني عندي قبولاً كبيراً، باعتبار أنني متخصص في الإعلام. ولا أملك إلا أن أحييك على صمودك المضني في الطرق عليه كلما سنحت لك الفرصة. وسأقوم بطرح اقتراحك هذا، بقوة وتشديد، على للحركة الشعبية والقوى الجديدة المبدعة القادرة على تنفيذه بحكم ثرائها بالكوادر المؤهلة التي تفرقت بين الأمم.

    آن الأوان، بلا شك، لتنفيذ هذا الاقتراح الحيوي الهام. وقد أخبرتك بأن الحركة الشعبية مدركة، إدراكاً تاماً، أهمية هذا الأمر الحيوي. ولكن أولوياتها لم تكن تسمح لها في العام الماضي بتنفيذه. أما الآن، وقد بدأت الحركة ترتب نفسها، خاصة بعد الغياب المفجع لقائدها البطل الدكتور جون قرنق، فإن ملاحقة قادة الحركة بهذا الاقتراح تصبح من أهم واجباتنا المباشرة. أشكرك على استمرارك في التأكيد على أهمية هذا الموضوع الحيوي. ويق بأنني لن يهدئ لي بال حتى أراه قيد التنفيذ!

    أم بخصوص الجبهة المقترحة فإن هذا شأن أعمل فيه بجد، مع آخرين، لا يرغبون في الافصاح عن أسمائهم في الوقت الراهن. وحول تعزيز هذا الموضوع أرجو أن تقرأ المساهمة أدناه مع أحدهم!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2006, 11:27 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

    نقترح إنشاء فرقة عمل بالخارج وصندوق لدعم المقاومة الوطنية الداخلية على جناح السرعة

    إلى الوطنيين في كل بلد من بلاد المهجر،

    إن شرارة المقاومة الوطنية في المركز قد اندلعت، بأسلوب المركز، ملتحقا بالأطراف. ويمكن للشرارة أن تتطور لتلتهم النظام كله، ويمكن أن ينجح في قمعها إلى حين. وما مشكلة زيادة الأسعار إلا القمة التي تظهر من جبل الجليد المتمثل في الاستبداد والفساد، اللذين لا حل بدون استئصالهما، ليس من السلطة فحسب، بل من أنفسنا ومجتمعنا الذي شوهته وسممته السنوات الطويلة من الحروب وسياسات البطش والقمع والإذلال والتجويع.

    نرجو ألا نصرف كل طاقاتنا في الكلام والحماسة فقط، وهما ضروريان، أو في التكهنات بما يمكن أن يفعله النظام وما لا يمكن أن يفعله، أو ما يمكن أن يفعله الشعب وما لا يمكن أن يفعله. إن حيوية الشعوب وديناميات الصراع وظروفه هي التي تقرر مصير الأنظمة والشعوب. فلنهيئ أنفسنا وشعبنا لنقف مواقف مماثلة لشعوب شرق أوروبا في سنوات انهيار الأنظمة الشيوعية الشمولية، في بولندا، وألمانيا الشرقية، ورومانيا حيث خرج الثوار فاتحين صدروهم لدبابات شاوسيسكو، فسقط شاوسيسكو ثم أعدم. ولنعلم جميعا أن طريقنا في منازلة النظام سيقصر أو يطول وفقا لقدرتنا على حشد الطاقات وتوحيدها. وعلينا الاستعداد لمعركة متعددة الأبعاد وذات نفس طويل، حتى وإن سقط النظام غدا.

    إن حماسكم ومساندتكم وتشجيعكم للوطنيات والوطنيين الشرفاء الأوفياء الذين خرجوا متحدين نظام “الإهلاك" أمور ذات قيمة عالية.

    ولكن دعونا نشفع القول بالعمل... العمل الفوري والمباشر.

    الوطنيون في الداخل شرعوا عمليا في أداء واجبهم، فلنشرع في أداء واجبنا عمليا نحوهم، وهذا أضعف الإيمان

    ونقترح ما يلي:
    تكوين فرقة للعمل الوطني من السودانيين في المهجر (يمكن أن تسمى فرقة عمل المقاومة الوطنية بالخارج) من بين أعضاء هذا المنبر الوطنيين الناشطين والمخلصين المشهود لهم بالكفاءة والهمة والصدق والأمانة. تمثل في هذه الفرقة جميع بلدان المهجر وجميع ألوان الطيف السياسي وتنظيمات المجتمع المدني والشخصيات الوطنية المستقلة. ونسبة لأن عددها سيكون كبيرا، إذا أنشئت على هذا الأساس، يمكن أن تنظم نفسها في عدة فرق على حسب البلدان أو مجالات الأنشطة (التمويل، الإعلام، الاتصال بالداخل إلخ). يكون من مهام فرقة العمل هذه، بإيجاز، وعلى سبيل المثال، لا الحصر:

    أولا: أعطاء الأولوية العاجلة لإنشاء صندوق مخصص لدعم المقاومة الوطنية بالداخل، له فروع في كل بلدان المهجر، يوفر الدعم المالي الضروري لمساعدة المقاومة في الداخل على التنظيم والإعلام والاتصال بالجماهير، لمواصلة الاحتجاج والمطالبة باسترداد الحقوق والإعداد للخطوات المقبلة، والأمر الأهم دعم أسر الشهداء والجرحى والمعتقلين والغارمين.

    ثانيا: الاستفادة القصوى من تكنولوجيا الاتصال والمعلومات والتنظيم عن طريق الشبكة الإلكترونية والهواتف المحمولة ، وإنشاء مواقع الكترونية مخصصة للإعلام الموجه إلى الداخل، وإلى الخارج بمختلف اللغات، إن أمكن، مستفيدين من خبرات ومواهب الوطنيين السودانيين في هذه المجالات.

    ثالثا: الاستفادة القصوى من خبرات ومواهب جميع الوطنيين بالخارج بإنشاء موقع أو مواقع للدراسات المتخصصة التي تشخص أحوال البلد السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والصحية، والتعليمية، فتحدد العلل والمشاكل القائمة بصورة علمية موضوعية وواقعية وتناقش الحلول الممكنة أو اللازمة حاضرا ومستقبلا، وتساعد القوى السياسية على رسم الطريق إلى المستقبل، في ضوء كل السيناريوهات المحتملة.

    رابعاً: نشر ثقافة ومبادئ الممارسة الديمقراطية، عملا لا قولا، ومبادئ وأساليب الإدارة الرشيدة والعلانية والمساءلة وسيادة القانون واحترام حقوق الإنسان والتسامح واحتمال الرأي المخالف ومحاربة الفساد، والتعرف على مختلف أساليب المقاومة السلمية من أجل إنهاء الأزمة الراهنة باستعادة الحقوق والحريات والتحول الديمقراطي وترسيخ السلام والوئام الاجتماعي.

    نأمل أن نركز جهودنا على كيفية الشروع في العمل أكثر من التنظير، وأن نرتب أولوياتنا ونحدد أهدافنا بصورة واقعية. وعلنا نبدأ بأول وأهم الأولويات وهي توفير الدعم المالي عاجلا للمقاومة الوطنية في الداخل.

    خامساً: التفكير في ابتدع أساليب جديدة للمقاومة السلمية، مثل الدعوة إلى إنشاء خلايا للمقاومة الوطنية في الداخل، للدفاع عن النفس في وجه بطش النظام ورصد تجاوزاته و أسماء وأفعال عملائه، في مواقع السكن والعمل، والتعبئة والدعوة على نطاق واسع إلى الامتناع عن دفع الضرائب والإتاوات، ومقاطعة كل من يوالون النظام، بالإنصراف عنهم في المجالس، والإشاحة عنهم في الطريق، وتجنب التعامل التجاري معهم ما أمكن.

    سادساً: مطالبة قيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان، متمثلة في شخص النائب الأول السيد سلفا كير، مطالبة جماهيرية واسعة بإلحاح وحزم، من قواعد الحركة نفسها ومن عامة الشعب، عن طريق الرسائل المباشرة والمقابلات والاتصالات والندوات العامة ، بأن تخرج الحركة من سلبيتها الراهنة إزاء ما يحدث في دارفور وفي الشرق وفي العاصمة، وتنهض من ضعفها واستسلامها الذي أغرى حزب المؤتمر الوطني بالتلاعب بها وباتفاق السلام الشامل، والتنصل عن كل التزاماته بموجب الاتفاق. إذ تعتقد بعض القيادات الجديدة للحركة، واهمة، بأنها إذ صانعت الحزب الحاكم وانتظرت انقضاء السنوات الخمس المتبقية ستحقق هدفها المتمثل في إجراء الاستفتاء واستقلال الجنوب. ينبغي دعوة الحركة إلى اتخاذ موقف وطني شجاع يتسق مع رؤية البطل الراحل جون قرنق وتراثه، ويتسق مع خدمة مصالح شعب الجنوب خاصة والسودان عامة، ومطالبتها بالإفراج عن عملية بناء الحركة في الشمال، التي أوقفتها بدافع من توجهها السياسي الجديد المنحصر في مشاكل الجنوب.

    حيدر بدوي صادق
    وزميل كفاح آخر
    (سيفصح عن نفسه في الوقت المناسب)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2006, 12:12 PM

عبدالعظيم عثمان
<aعبدالعظيم عثمان
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 4982

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الدكتور حيدر بدوي تحياتي
    اتابع باهتمام
    واري ان ازمة الحركه يمكن تناولها من محورين :
    الاول سياسي يتعلق بالحركه الشعبيه مابين مشروع السودان الجديد ومابين
    نيفاشا التي تؤسس لمشروع اخر يتقاطع مع مشروع السودان الجديد في الشمال
    والمحور الثاني عسكري يتعلق بالجيش الشعبي وصراعاته الداخليه في الجنوب
    وتناغمه مع القوات المشتركه بعقيده جديده تختلف عن الخطاب التعبوي للقوات
    من الانانيا وصولا الي الجيش الشعبي.....
    فالان الحركه الشعبيه في مأزق مابين شريك ادمن علي نقض العهود ويختلف
    معها ايدولوجيا ومابين شعب لازال يعلق امالا عراض عليها....
    وايضا نجد ان الازمة الداخليه التي تمر بها الحركه الشعبيه من صراع غير
    مرئي بين العسكرين والسياسين مابين قيادات تؤمن بالسودان الجديد مشروعا سياسيا
    وفكريا ومابين قيادات تؤمن بالسودان الجديد مشروعا فقط لتحقيق دوله الاماتونج
    يمر عبر نيفاشا بشرعية الاستفتاء......
    ويوازي هذا تمدد القوي الاصوليه داخل الشريك (المؤتمر الوطني) والتي تؤمن باستحاله
    قيام الدوله الدينيه في وجود اواصر بين الشمال والجنوب وتمثلها تيارات نافذه
    داخل السلطه.....
    الان الانفصاليين داخل الحركه يؤسسون لانفصال الجنوب علي غرار استحاله التعايش مع
    الشمال العروبي المسلم الاستعلائي وينتظرون مرور سنوات الانتقال للاستفتاء لصالح الانفصال
    مع الضغط المتواصل من قبل الاصوليين المتطرفيين داخل المؤتمر الوطني للقوي الجنوبيه للتصويت
    لصالح الانفصال لتحقيق احلامهم في تحقيق مشروع دوله الخلافه الراشده.....
    وفي ظل استمرار هذا التناقض يتحرك قطار نيفاشا... فهل يصل الي محطته الاخيره ام ستوقفه متاريس
    الانفصاليين وتكتيكات الاصوليين.....
    ولي عوده
    وتحياتي للجميع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2006, 02:02 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: عبدالعظيم عثمان)

    Quote: واري ان ازمة الحركه يمكن تناولها من محورين :
    الاول سياسي يتعلق بالحركه الشعبيه مابين مشروع السودان الجديد ومابين
    نيفاشا التي تؤسس لمشروع اخر يتقاطع مع مشروع السودان الجديد في الشمال
    والمحور الثاني عسكري يتعلق بالجيش الشعبي وصراعاته الداخليه في الجنوب
    وتناغمه مع القوات المشتركه بعقيده جديده تختلف عن الخطاب التعبوي للقوات
    من الانانيا وصولا الي الجيش الشعبي.....
    فالان الحركه الشعبيه في مأزق مابين شريك ادمن علي نقض العهود ويختلف
    معها ايدولوجيا ومابين شعب لازال يعلق امالا عراض عليها....
    وايضا نجد ان الازمة الداخليه التي تمر بها الحركه الشعبيه من صراع غير
    مرئي بين العسكرين والسياسين مابين قيادات تؤمن بالسودان الجديد مشروعا سياسيا
    وفكريا ومابين قيادات تؤمن بالسودان الجديد مشروعا فقط لتحقيق دوله الاماتونج


    عزيزي عبد العظيم عثمان،

    نعم، صدقت. وسأتناول أزمة الحركة من كل جوانبهان بحكم أنني من القريبين منها، والمتابعين لمناشطها الداخلية والخارجية. وسأتناول أزمتها مع شريكها المخادع، وأزمتها الداخلية، والتداخل بين هاتين الأزمتين، المتوالدتين من بعضهما البعض! أتوقع استمرارك في إثراء الحوار، إذ كنت دعامة قوية من دعامات الحوار عن جمهورية السودان الثانية في تجلياته الأولى. لك وافر شكري على عطائك واستمدادك من الرحم الفكرية التي لا تنقطع!

    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 10-09-2006, 02:06 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2006, 12:24 PM

lana mahdi
<alana mahdi
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 16047

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

    بوست جد مهم
    فقط يحتاج تركيز وراحة أفتقدهما الآن
    لنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2006, 01:27 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

    عزيزتي لنا،

    أتوقع عودتك، وعزيزي يعقوب، للحوار هنا. فقد كنتما من ركائزه في الخيط الأول.
    ولا شك أنكما ستثريان الرؤى المبذولة هنا من كوكبة المتداخلين الأبرار.

    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 10-09-2006, 01:39 PM)
    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 10-09-2006, 02:05 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2006, 02:30 PM

عبدالعظيم عثمان
<aعبدالعظيم عثمان
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 4982

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أزمة الحركة الشعبية بين الشعب والشريك المخادع: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

    تحياتي دكتور حيدر
    حتما سنتواصل....
    ولكن اتحفظ علي بعض ماطرحته فيما يخص الجمهوريه الاولي حسب توصيفك
    عن الدكتاتوريه المدنيه التي تمثلها الحقب الديمقراطيه ....
    اما فيمايخص ه>ا الخيط نجد ان الخطر الان يحاصر نيفاشا من داخل اجنده
    الشريكين فتناقض المصالح وتقاطعهما حينا سؤدي الي انحراف نيفاشا
    لزا من الضروري هزيمه المتطرفيين من الطرفين والحرص علي حمايه نيفاشا
    لتاسيس سودان جديد قائم علي المواطنه كاساس لتقسيم الحقوق والواجبات
    فيدراليه لتفكيك المركز الاداري لاحداث تقسيم عادل للثروة والسلطه
    لتحقيق اتزان معادله نمط التنميه ونظام الحكم ....
    فالان تتحرك القوي الاصوليه داخل المؤتمر الوطني لدق اسفين بين الحركه
    الشعبيه وبقيه القوي السياسيه وزلك باستفزاز قوي المعارضه والشركاء
    تاره بخرق نيفاشا وتاره اخري بنتهاك الحقوق المدنيه وخرق الدستور الانتقالي
    وزلك لدفع قوي المعارضه لمهاجمة نيفاشا ومن ثم عزل الحركه الشعبيه وتمرير
    مشروع الجبهه الاسلاميه للتقسيم....
    فالمؤتمر الوطني الشريك المخادع الان في ورطه استمرار نيفاشا والتي في خواتيمها
    فناءه از تواضعت القوي المحبه للديمقراطيه علي مشروع وطني يستغل اجواء الانتقال
    والتاسيس لعمل مشترك امتداد لمواثيق اسمرا ونيفاشا نحو سودان تعددي ديمقراطي
    فهل ستعي القوي السياسيه ام انها ستبتلع الطعم وتناصب الحركه الشعبيه العداء
    وتقع في الفخ تاركة الحركه في احضان تجار الدين؟
    مع تحياتي للجميع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2006, 06:52 AM

عثمان عبدالقادر
<aعثمان عبدالقادر
تاريخ التسجيل: 16-09-2005
مجموع المشاركات: 1270

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الإخوة الديمقراطيون الأحرار
    سلام لكم جميعاً
    كتب الأخ حيدر:
    Quote: نأمل أن نركز جهودنا على كيفية الشروع في العمل أكثر من التنظير، وأن نرتب أولوياتنا ونحدد أهدافنا بصورة واقعية. وعلنا نبدأ بأول وأهم الأولويات وهي توفير الدعم المالي عاجلا للمقاومة الوطنية في الداخل
    نحن الآن على جادة الصواب فالعمل هو الوالد الشرعي للعلم وغير ذلك هو مما أحتمله السيل زبداً رابياً.
    الهدف الإستراتيجي : تنمية المجتمع السوداني معيشياً وحضارياً ومدنياً (أخلاقياً).
    الوســـــــــــــــــيلة : أ- هزيمة النظام القائم بإنتفاضة شعبية أو إنتخابياً .
    : ب- إقامة نظام ديمقراطي على أساس سليم معافيً من أخطاء الماضي و يضمن تحقيق الهدف الإستراتيجي و المحافظة على وحدة السودان .
    الخطوة الأولي : يعتبر هذا بمثابة الإعلان عن بدء التسجيل لكل أبي حر يأبي على نفسه الظلم والهوان ولأهله الضيم والخذلان مؤمن بالحرية لغيره كما لنفسه، ويرغب في الإرتقاء بنفسه ووطنه تحقيقاً للتنمية المتوازنة والعدالة والمساواة والشفافية والوطن القوي الموحد .وأدعو الجميع إلى مناقشة آليات التسجيل وأساليب الدعوة والإعلان لهذا الأمر بدقة وتفصيل ،حتي تتم الموافقة على ذلك من غالبية الأعضاء المشاركين في هذا الخيط والقراء من أعضاء المنبر.
    الخطوة الثانية : تحديد آليات جمع المساهمات ومقدارها ووقتها .
    الخطوة الثالثة : مناقشة أكثر الجهات المؤهلة لتحقيق ما نرمي إليه لإستقبال هذه الأموال وأخذ موافقتهم على ذلك وكيفية إستلامها و تحقيق الشفافية فيها .
    الخطوة الرابعة : مناقشة آليات التواصل بين الداخل على حدة والخارج على حدة ثم بين الداخل والخارج ووضع اسس إستباقية تحسباً لما يقوم به النظام ضد أعضاء العمل الميداني .
    الخطوة الخامسة : إطلاق صافرة جمع المساهمات .
    لست أدري إن كان من المفيد تحديد المهام للجهات المستقبلة أو ترك هذا الأمر لدينامية العمل الميداني.
    أرجو أن نفرغ من هذا الأمر في أقل من ثلاثين يوماً ،وبعدها يستمر العمل الدعوي والرؤيوي والتوعوي.
    سيكون طرحنا ومناقشاتنا وتوافقاتنا في هذا الأمر مؤشر على نجاح الديمقراطية التي نصبو إليها ويعتبر تجمعنا هذا بمثابة إختبار لنجاح مؤسسات المجتمع المدني التي بدونها لا نجاح لديمقراطية.
    وأخيراً أقول: الأبواب مشرعة لأهل الخبرة والدربة لإقتراح ما هو أفضل وأكثر علمية .

    أبوحمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 12:38 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: عثمان عبدالقادر)

    Quote: ولكن اتحفظ علي بعض ماطرحته فيما يخص الجمهوريه الاولي حسب توصيفك
    عن الدكتاتوريه المدنيه التي تمثلها الحقب الديمقراطيه ....
    \

    عزيزي عبد العظيم،
    أتفهم تحفظك. ما عنيته هو أن الانتخابات وحدها لا تضمن الديمقراطية. فإنه لا يغيب عن بالك بأن الشيوعيين طرودوا من البرلمان، وهم أعضاء "منتخبون" من حكومة "منتخبة!" فهل كانت الحكومة التي سمحت بذلك، بل تآمرت لحدوثه، حكومة ديمقراطية؟ وتعرف أن الأستاذ محمود محمد طه حوكم بالردة في زمن حكومة "منتخبة" في عام 1968 ولم تدن الحكومة "المنتخبة" في ذلك الوقت، ولا مشايعوها، حكم تلك المحاكمة (التي بنى عليها المكاشفي تأييد لحكم المهلاوي). فهل تلك كانت ديمقراطية؟ ونفس تلك الحكومة المنتخبة كادت تمرر الدستور الإسلامي "المزيف،" زهو دستور يصادر حق المرأة وغير المسلم في الانتخاب والتصويت، مما كان سيعني أن أجواء قوانين سبتمبر كانت ستسود منذ الستينات، لولا مجئ نظام مايو. وهذا يعني أن تلك القوانين كانت ستاتي في وقت فيه لم تكن قاعدة المتعلمين قد اتسعت. مما كان سيعني ضعف المقاومة للهوس الديني، بالتالي تفشيه، بصورة يصعب معها تصعيد الوعي ضدها، كما هو حادث اليوم.

    هنا الكثير مما يمكن أن يقال هنا. ولكن ضيق الوقت لا يسمح بأكثر مما تيسر، فأعذرني. جملة ما أردت قوله، في خلاصة، هو أن آلية الانتخابات لوحدها لا تضمن تطبيق روح الديمقراطية. لهذا فإني أرى بأن جمهورية السودان الأولى كانت دكتاتورية، بوجهيها المدني والعسكري. فقد استندت الأحزاب الكبري في الانتخابات على السند الطائفي. والتصويت كان بالإشارة، لا عني وعي انتخابي، ولا عن برامج انتخابية مؤسسة على فكر سياسي متعمق في فهم قضايا الشعب!

    أرجو أن أكون قد أبنت عن نفسي!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2006, 01:35 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الفكرة رائعة
    فأنت دائمآ هو أنت

    حضور دائم ومتابعة لصيقة

    وفقك الله

    رأفت ميلاد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2006, 01:37 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: رأفت ميلاد)

    عزيزي رأفت،
    شكراً على الزيارة.
    أرجو أن تواليني دوماً بمثلها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2006, 03:37 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: عثمان عبدالقادر)

    Quote: نحن الآن على جادة الصواب فالعمل هو الوالد الشرعي للعلم وغير ذلك هو مما أحتمله السيل زبداً رابياً.


    عزيزي عثمان،
    كما عودتني، مساهمتك عميقة، ونافذة إلى ما نرمي إليه هنا.
    أشكرك على الضغط على أهمية العمل المصاحب للعلم.
    الخطوات الخمسة التي ذكرتها جديرة بالاهتمام والتداول.
    أرجو من المتداخلين الكرام الالتفات لها ومناقشتها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2006, 04:30 PM

خالد العبيد
<aخالد العبيد
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 21529

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

    العزيز حيدر بدوي
    تحياتي
    موضوع عميق

    فوق

    سأعود بعد قليل للمشاركة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2006, 03:17 AM

عثمان عبدالقادر
<aعثمان عبدالقادر
تاريخ التسجيل: 16-09-2005
مجموع المشاركات: 1270

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: خالد العبيد)

    الإخوة الديمقراطيون
    كل المودة والحب
    قال الله تعالي على لسان يعقوب عليه السلام وأسباطه: ( قال إني ليحزنني أن تذهبوا به وأخاف أن يأكله الذئب وأنتم عنه غافلون* قالوا لئن أكله الذئب ونحن عصبة إنّا إذن لخاسرون )
    وقال فولتير : ( أمّة من الخراف توجد حكاماً من الذئاب )
    لماذا نكون خاسرين ونحن كثرة قوية لا يستهان بها إذا اجتمعت! وذئاب الدكتاتوريات الإسلاموية قلة ضعيفة كنّا السبب ومازلنا في إفساد أخلاقهم، وهيأنا لهم الظرف ليصبحوا قتلة ومجرمين!!!؟؟؟؟؟.
    إلي متى نظل غافلين فنضاعف من غلظة الذئب لينهش في حريتنا وكرامتنا وأعراضنا!!!!؟
    لماذا نرضى لأنفسنا صفة الخراف الضالة التي تفعل ما لا يجب فعله وتترك ما يجب فعله!!!!!؟
    لماذا نتلّهى بصراعات يمد لنا فيها الذئب لنمدّه بمزيد من الدم واللحم!!!!!!؟
    كلما تمعنت في حالنا تذكرت ذلك المشهد في برنامج الحياة الفطريّة .حيوان النّو الضّخم من فصيلة الجاموس يصل وزنه إلى أربعمائة كيلو جرام وقطعانه تكون بالمئات وأحياناً بالألآف،ولكنها مع ذلك غير قادرة على الدفاع عن نفسها ضد ستة كلاب فقط لا يتعدى وزن الواحد منها خمس عشرة كيلو جرام !!!! تصوروا أعداد بالألآف وأوزان فوق التصور ومع ذلك تتغلب عليها وتفترسها كلاب وزنها الإجمالي تسعين كيلوجرام !!!!!!!،تأتي كل يوم وتفترس أحد أفراد القطيع والبقية تتفرج وكأن الأمر لا يعنيها في شئ!!!!!!!!!!!!!،فهي لم تستمع لحكمة فولتير حين قال: ( أنا لا أوافقك الرأي ولكني أموت في الدفاع عن حقك في التعبير عن رأيك).

    أبوحمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-09-2006, 09:47 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2006, 01:48 AM

خالد العبيد
<aخالد العبيد
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 21529

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

    العزيز حيدر
    تحياتي
    تعرف يا صديقي ان وضعنا في استراليا من اكثر الاشياء التي تجلب لنفسي الكدر !
    تمنيت لو ولو بعصا سحرية ان نأتي بكل سدنة الانقاذ ومايو الى هنا !
    فقط للفرجة
    استراليا يا عزيزي بلد مدهش من ناحية التعدد والتعايش السلمي
    وحدثني من هو اكبر مني سنا هنا ان السودان كان بهذا الوضع خلال خمسينات وستينات القرن الماضي
    ماذا دهانا؟!
    نعم ياحيدر تتكدر النفس وتحزن حين ارى رايات التعايش السلمي بين كافة الاجناس والاعراق والالوان والالسن ؟ واتسآل وبالنفس حسرة ، لماذا اوصل الاسلامويون بلادي الى هذا الدرك الاسفل من التخلف والانهيار التام في كل مرافق الحياة ، بعد ان كانت الخرطوم يوما ما تغسل بالليفة والصابون ، حسب شهادة محدثي، بل ان بورتسودان كانت يوما ما من انظف واجمل مدن افريقيا
    مرة اخرى ماذا دهانا ؟
    الاجابة يا عزيزي معروفة يعرفها الوطنيين واللصوص ايضا يعلمون !
    لماذا حقدوا بالسودان الى هذه الدرجة ؟ لماذا فككووه وجعلوا ابناءه يتقاتلون قبائل وملسيشيات .
    القائمون على الامر من الاسلامويون ؟ الم يجلس احدهم يوما ما يفكر تفكيرا بسيطاويسأل نفسه انه يوما ما تعلم ودرس في جامعة الخرطوم مثلا مجانا ويسكن مجانا ويأكل مالذ وطاب مجانا كل هذا وهو طالب ! فلماذا حين تخرج واتى الى ديسك السلطة حدث ما حدث لهذه المؤسسة العريقة ؟ هذا مجرد سؤال ومثال عابر !
    الشيوعيين يا عزيزي لم يكونوا يرجموا في رحم الغيب حين نادوا في خمسينيات القرن الماضي بتقرير المصير لابناء الجنوب حتى تتعايشس الجمهورية السودانية بسلام وتناغم فريد بلا احقاد وضغائن ، ولا تكرس الجنوبة ، و تشتعل نيران زرقة وعرب التي نصطلي بنارها الان
    استراليا سودان مصغر لكن الاختلاف في اداة الحكم وكيفية الحكم ، وليس من الذي يحكم
    اقول قولي هذا لاعود لك مجددا مرة اخرى لهذا الموضوع الهام والعميق
    تحياتي لك وللاسرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2006, 11:10 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: خالد العبيد)

    العزيزان عثمان وخالد،
    وجميع المتداخلين والقراء الكرام،

    آسف للغياب. بداية العام الدراسي وإصراري على أن أكتب مطولاً، معطياً مساهماتكم ما تستحقه من اهتمام و تعليق، من ضمن أسباب عدة ساهمت في الغياب عن هذا الخيط الهام. والنية فلي الكتابة المفصلة كثيراً ما تعجز المرء عن الكتابة المختزلة.

    ظل ينصحني أخي وصديقي دكتور النور حمد بألا أجهد نفسي بالكتابة التفصليلة في المداخلة الواحدة، خاصة في هذا المنبر. فهو يرى بأن التفاصيل تتداعي بالتتابع والتداخل. وكذلك الأراء تتمازج ووتتلاقح دون الحاجة لإرهاق العقل بفضول الكلم. عملاً بنصحه، سأحاول أن أقلع عن الكتابة المطولة، دون أن أختزل اختزالاً مخلاً.

    أحب أن أستشيركم في أمر هذا الخيط. هل ترون بأن فتحه أضر بالخيط الأساسي؟ فإن كان ذلك كذلك هل ترون أن نعود لتنشيط الخيط الأصل، الذي تفرع عنه هذا؟ حقيقة لا أدري إن كان قرار فتحي لهذا الخيط صائباً! وما خاب من استشار أمثالكم، أيها الكرام!

    سأعود!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2006, 00:22 AM

Masoud

تاريخ التسجيل: 11-08-2005
مجموع المشاركات: 1591

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

    صورة الأستاذ معبرة عن موضوعك وعن كل المواضيع التي لا تقال...يا له من صمت صامد!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2006, 07:29 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)



    الأخ الكريم مسعود،
    شكراً على تشريفنا. الصورة بعاليه للأستاذ محمود محمد طه أمام داره، في حلقة ذكر يؤمها تلامذته من جمهوريات وجمهوريين. الجمهوريون لا يظهرون في الصورة، فهم يكملون الجزء الآخر من حلقة الذكر. وربما تعرف بأن الجمهوريين يذكرون الله بإسمه المفرد "الله، الله، الله."

    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 03-10-2006, 07:56 PM)
    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 03-10-2006, 07:59 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2006, 07:35 PM

عبد المنعم سليمان
<aعبد المنعم سليمان
تاريخ التسجيل: 02-09-2006
مجموع المشاركات: 12158

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الاستاذ حيدر ..

    تحياتي

    شكرا للموضوع التحفه ..

    اغتيال الاستاذ محمود كان تمهيدا لحكم الانقاذ البغيض ..

    وشكرا

    منعم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2006, 08:36 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: عبد المنعم سليمان)

    الأخ الكريم عبد المنعم،
    شكرا على المتابعة والمرور. أرجو أن تظل متابعاً.

    **********

    المتداخلون الكرام،

    الحركة الشعبية لتحرير السودان تمر بأزمة حقيقية بسبب أن شريكها ظل ينقض اتفاقيات السلام معها منذ بدء تاريخ سريانها. شريك الحركة الشعبية شريك متمرس في الخيانة، ومتمرس في إسقاط سوءاته على الغير واتهامه بأبشع صنوف الخيانة! ألم يخونوا عرابهم الدكتور حسن الترابي؟ ألم يتهموه بالخيانة؟ ومن يخن مربيه، ثم يرميه بالخيانة، هل سيرعوي من أن يرمي غيره بها أو أن ينتهك أعز الحرمات، بما فيها حرمة الحياة؟

    أطلب منكم أن نعدد سوياً انتهاكات المؤتمر الوطني لاتفاقيات السلام منذ أن أصبحت الحركة الشعبية شريكاً لها في الحكم. فإن ذلك سيعيننا على أن نفهم المسببات الخارجية لأزمة الحركة الشعبية. هناأعنى، ضمنياً، بأن هناك مسببات داخلية لأزمة الحركة الشعبية، وهي كثيرة. هذه سنتركها إلى أن يحين الحين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2006, 05:47 AM

عبد الحي علي موسى
<aعبد الحي علي موسى
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 2929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

    أخ د. حيدر سلامي
    هذا الفعل الدخيل علينا أتى – في اعتقادي - لسببين:
    أولا الفهم السلفي الوهابي الذي يدعو وبكل جهالة وبساطة إلى تكفير الآخرين ومن ثم إهدار دمائهم والغريب أن أصحاب الفتاوى هذه ليسوا هم الذين يقومون بالقتل بل تحريض الصغار منهم بفعل ذلك.
    ثانيا الفساد الأخواني والذي كان المرحوم وبقدر ما يكشفه وإن كان هو نفسه قد ساهم فيه منذ انضمامه للاتجاه الإسلامي وذلك بتأييده لقوى الهوس الظلامية.
    أخي هذا الإرث الثقيل من سلفية فاسدة دينيا وأخوان فاسدون دنيويا لهو إرث صعب أن نقتلعه في يوم وليلة خاصة ذلك الفكري منه (وآخرون لا تعلمونهم) كهاشم نوريت عندما رفض فكرة الجمهورية فقط لأنك جمهوري.
    عزيزي ننادي حتى يبح صوتنا لمنبر عام (فضائية حرة للرأي الحر) واقتراح الأخ عادل بإقامة مناظرات لا يتحقق إلا بوجود ذلك المنبر الحر وبهذه المناسبة أذكر ان قناة المستقلة قد قدمت حوارا بين الأخ المناضل الحاج وراق ود. كمال عبيد مسئول العلاقات الخارجية بالمؤتمر الوطني وقد هزم د.كمال شر هزيمة وهذا هو الطريق لكشف الهوس وفرملة الفهم السلفي للدين. لذا أضم صوتي لصوتك لنناشد الحركة الشعبية للإهتمام بالإعلام.
    Quote: ]اغتيال الاستاذ محمود كان تمهيدا لحكم الانقاذ البغيض


    ود. حسن قالها:
    ( محمود محمد طه جرعة كبيرة ما بنقدر عليها, هو الناس ما قدرت تتحمل حسن مكي ,تتحمل محمود محمد طه؟؟؟)
    (محمود كان خطر على مشروعهم ....او كما قال) .
    ويا سلام(وعليه السلام ومنه السلام) وعلى الصور المنورة الخيط.
    واصل د. حيدر وكتر خيرك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2006, 03:19 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: عبد الحي علي موسى)

    عزيزي عبد الحي،

    نعم، القناة الفضائية ضرورة ملحة ليتوفر منبر يقاوم التضليل الذي تقوم به وسائل الإعلام الرسمية في السودان - منبر حر لا يضيق فيه صاحب رأي بالرأي الآخر.

    Quote: عزيزي ننادي حتى يبح صوتنا لمنبر عام (فضائية حرة للرأي الحر) واقتراح الأخ عادل بإقامة مناظرات لا يتحقق إلا بوجود ذلك المنبر الحر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2006, 07:57 AM

Abu Eltayeb

تاريخ التسجيل: 01-06-2003
مجموع المشاركات: 2200

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

    العزيز د. حيدر ,

    للمرور والتحيه , ورمضان كريم ..

    وكل عام وأنتم بخير ..

    مامون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2006, 10:24 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Abu Eltayeb)

    عزيزي مأمون،
    تحياتي، ورمضان كريم، وشكراً على المتابعة وتسجيل الحضور. وتحياتي كذلك لكل أحبابنا في الدوحة.


    المتداخلون الكرام،
    في سبيل رصد خرق المؤتمر الوطني لتعهداته مع الحركة الشعبية، نبدأ بالخرق الأول على أمل أن توالوا معي إنزال ما ترونه من هذه الخروقات، فإنني غير متأكد من أنني أذكرها كلها. وربما كانت هناك خروقات قبل هذا.

    1. تمسك المؤتمر الوطني الجشع بوزارة الطاقة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2006, 03:54 AM

degna
<adegna
تاريخ التسجيل: 04-06-2002
مجموع المشاركات: 2981

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

    سلامات دكتور حيدر
    اخي وصديقي العزيز هذا مشروع فكري عملاق عبر ادارة حوار عميقا مع الذات


    ali
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2006, 01:20 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: degna)

    عزيزي على "دقنا،"

    تحياتي وشوقي، أيها الصديق الوفي. أين أنت يا رجل؟ أرجو أن تكون الدراسة ولوازمها هي الشاغل. أتابع مجريات التفاوض في الشرق الحبيب. ما زال تفكيك نظام الهوس الديني يسير على قدم وساق.

    كان أهل الجبهة يسيطرون على الحكم بالخطاب الديني والقمع باسم الله. اليوم يحاولون أن يحكموا بالسيطرة على منابع ومنافذ الثروة ليكتسحوا الانتخابات القادمة بشراء الذمم. ولن يتم لهم ذلك بفضل الله. ذلك لأن الشعب السوداني يميز بين الفاسد والصالح.

    كما خاب فألهم في توظيف الدين سيخيب فألهم في توظيف المال.

    أرجو أن نتابع سرد خروقات المؤتمر الوطني للتعهدات سوياً.

    احتاج لمساعدة من المتداخلين....أهل المروة!!

    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 08-10-2006, 02:17 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2006, 03:31 AM

degna
<adegna
تاريخ التسجيل: 04-06-2002
مجموع المشاركات: 2981

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: Haydar Badawi Sadig)

    تحياتي واحترامي استاذي د.حيدر

    اشواقي الحارة لك صديقي واخي الحبيب تمتد من ساحل البحر الاحمر الي شواطي امريكا الشمالية عندكم واتمني ان تلتقي الاشواق قريبا في نقط التقاء اسباب السماء باسباب الارض هنا في سودان العزة والكرامة
    طبعا انا هنا في السودان ولم اعود حتي الان الي وطني الاخر

    هذا الخيط يعبر من اروع الخطوط العميقة التي حرمنا منها منذ فترة طويلة ويجب ان ياخذ حظه من النقاش الهادف والعميق

    نعم الشرق ايضا يحاول ان يشكل من جانبه الضغط في اتجاه خلق السودان الجديد

    تحياتي لك

    علي اداب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2006, 11:17 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذبح محمد طه والهوس وأزمة الحركة الشعبية: نحو جمهورية سودانية ثانية (Re: degna)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de