المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سبتمبر

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 02:24 AM الصفحة الرئيسية


    مكتبة الاستاذ محمود محمد طه
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-04-2005, 09:50 PM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سبتمبر

    تمر علينا اليوم ذكرى الإنتفاضة الشعبية ضد نظام مايو فالتحية لذكرى إنتفاضة الشعب في 6 أبريل 1985م و التحية لذكرى إستشهاد الأستاذ محمود محمد طه في 18 يناير 1985م. التحية للأستاذ عبد اللطيف عمر حسب الله، محمد سالم باعشر، خالد بابكر حمزة و تاج الدين عبد الرازق لوقفتهم الشجاعة أمام محكمتي المهلاوي و محكمة الإستتابة أمام القاضي غائب الضمير المكاشفي طه الكباشي و الذي يجسد مقولة الأستاذ محمود محمد طه "غير مؤهلين فنيا و قد ضعفوا أخلاقيا". هذه الجريمة النكراء و هذه الشجاعة و الثبات و روح الفداء العظيمة التي تحلى بها هؤلاء الفرسان كانت الوقود الحقيقي لإنتفاضة أبريل على طغيان النميري و سدنته الفاسدة. أذكر و بعد إغتيال الأستاذ الشهيد و بعد محكمة الإستتابة كيف كان الإستقبال دافئا و مليئا بالمشاعر و الإمتنان للأستاذ محمد سالم باعشر عندما حل ضيفا على مدينتنا. في أغسطس 2004 سجلت زيارة لمنزل الأستاذ محمود محمد طه بمدينة المهدية الثورة الحارة الأولى و كذلك منزل الأستاذ عبد اللطيف عمر حسب الله التحية لكل من ساهم في إنجاح تلك الزيارة و التحية لأهل الديار الذين أتحفونا بكرمهم، الزيارة كانت بمثابة التكريم الشخصي لصناع ذلك الحدث. في هذه الذكرى المجيدة أهدي كلمات الأستاذ محمود أمام محكمة المهلاوي و بيان "هذا أو الطوفان" للأذكياء من أبناء شعبنا:

    نص الكلمة:
    http://www.alfikra.org/jan18/jan18_01.htm

    ((أنا أعلنت رأي مرارا ، في قوانين سبتمبر 1983م ، من أنها مخالفة للشريعة وللإسلام .. أكثر من ذلك ، فإنها شوهت الشريعة ، وشوهت الإسلام ، ونفرت عنه .. يضاف إلي ذلك أنها وضعت ، واستغلت ، لإرهاب الشعب ، وسوقه إلي الاستكانة ، عن طريق إذلاله .. ثم إنها هددت وحدة البلاد .. هذا من حيث التنظير ..

    و أما من حيث التطبيق ، فإن القضاة الذين يتولون المحاكمة تحتها ، غير مؤهلين فنيا ، وضعفوا أخلاقيا ، عن أن يمتنعوا عن أن يضعوا أنفسهم تحت سيطرة السلطة التنفيذية ، تستعملهم لإضاعة الحقوق وإذلال الشعب ، وتشويه الإسلام ، وإهانة الفكر والمفكرين ، وإذلال المعارضين السياسيين .. ومن أجل ذلك ، فإني غير مستعد للتعاون ، مع أي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل ، ورضيت أن تكون أدات من أدوات إذلال الشعب وإهانة الفكر الحر ، والتنكيل بالمعارضين السياسيين))


    نص البيان:

    http://www.alfikra.org/jan18/jan18_50.htm

    هـــذا .. أو الطوفـــان !!

    (و اتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة .. واعلموا أن الله شديد العقاب)

    صــدق الله العظيم

    غايتان شريفتان وقفنا ، نحن الجمهوريين ، حياتنا ، حرصا عليهما ، و صونا لهما ، وهما الإسلام و السودان .. فقدمنا الإسلام في المستوى العلمي الذي يظفر بحل مشكلات الحياة المعاصرة ، و سعينا لنرعى ما حفظ الله تعالى على هذا الشعب ، من كرايم الأخلاق ، و أصايل الطباع ، ما يجعله وعاء صالحا يحمل الإسلام إلي كافة البشرية المعاصرة ، التي لا مفازة لها ، و لا عزة ، إلا في هذا الدين العظيم ..

    و جاءت قوانين سبتمبر 1983 ، فشوهت الإسلام في نظر الأذكياء من شعبنا ، وفي نظر العالم ، و أساءت إلى سمعة البلاد .. فهذه القوانين مخالفة للشريعة ، و مخالفة للدين ، ومن ذلك أنها أباحت قطع يد السارق من المال العام ، مع أنه في الشريعة ، يعزر و لا يحد لقيام شبهة مشاركته في هذا المال .. بل إن هذا القوانين الجائرة أضافت إلى الحد عقوبة السجن ، و عقوبة الغرامة ، مما يخالف حكمة هذه الشريعة و نصوصها .. هذه القوانين قد أذلت هذا الشعب ، و أهانته ، فلم يجد على يديها سوى السيف ، والسوط ، وهو شعب حقيق بكل صور الإكرام ، و الإعزاز .. ثم إن تشاريع الحدود و القصاص لا تقوم إلا على أرضية من التربية الفردية ومن العدالة الاجتماعية ، وهي أرضية غير محققة اليوم ..

    إن هذه القوانين قد هددت وحدة البلاد ، و قسمت هذا الشعب في الشمال و الجنوب و ذلك بما أثارته من حساسية دينية كانت من العوامل الأساسية التي أدت إلى تفاقم مشكلة الجنوب .. إن من خطل الرأي أن يزعم أحد أن المسيحي لا يضار بتطبيق الشريعة .. ذلك بأن المسلم في هذه الشريعة وصي على غير المسلم ، بموجب آية السيف ، و آية الجزية .. فحقوقهما غير متساوية .. أما المواطن ، اليوم ، فلا يكفي أن تكون له حرية العبادة وحدها ، و إنما من حقه أن يتمتع بسائر حقوق المواطنة ، وعلي قدم المساواة ، مع كافة المواطنين الآخرين .. إن للمواطنين في الجنوب حقا في بلادهم لا تكفله لهم الشريعة ، و إنما يكفله له الإسلام في مستوى أصول القرآن ( السنة ) .. لذلك فنحن نطالب بالآتي :-

    1- نطالب بإلغاء قوانين سبتمبر 1983 ، لتشويهها الإسلام ، و لإذلالها الشعب ، و لتهديدها الوحدة الوطنية..

    2- نطالب بحقن الدماء في الجنوب ، و اللجوء إلى الحل السياسي و السلمي ، بدل الحل العسكري. ذلك واجب وطني يتوجب على السلطة ، كما يتوجب على الجنوبيين من حاملي السلاح. فلا بد من الاعتراف الشجاع بأن للجنوب مشكلة ، ثم لا بد من السعي الجاد لحلها ..

    3- نطالب بإتاحة كل فرص التوعية ، و التربية ، بهذا الشعب ، حتى ينبعث فيه الإسلام في مستوى السنة (أصول القرآن) فإن الوقت هو وقت السنة ، لا الشريعة (فروع القرآن) .. قال النبي الكريم صلي الله عليه وسلم : (بدأ الإسلام غريبا ، وسيعود غريبا ، كما بدأ ، فطوبى للغرباء ‍‍ قالوا: من الغرباء يا رسول الله ؟؟ قال: الذين يحيون سنتي بعد اندثارها). بهذا المستوى من البعث الإسلامى تتحقق لهذا الشعب عزته ، وكرامته ، ثم إن في هذا البعث يكمن الحل الحضاري لمشكلة الجنوب ، و لمشكلة الشمال ، معا‍ ‍‍… أما الهوس الديني ، و التفكير الديني المتخلف ، فهما لا يورثان هذا الشعب إلا الفتنة الدينية ، و الحرب الأهلية .. هذه نصيحتنا خالصة ، مبرأة ، نسديها ، في عيد الميلاد ، وعيد الاستقلال ، ونرجو أن يوطئ لها الله تعالي أكناف القبول ، و أن يجنب البلاد الفتنة ، ويحفظ استقلالها و وحدتها و أمنها .. وعلي الله قصد السبيل.



    أم درمان

    25 ديسمبر 1984م

    2 ربيع الثاني 1405هـ

    الأخـــــوان الجمهوريون


    و لكم بالغ إحترامي


    مرتضى جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2005, 10:02 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    نتمني لمن وهب له الاستاذ محمود الا وهو السودان والاسلام
    الانتصار وحتما سوف يكون الاستاذ ملهما لنا للفهم السليم
    للاسلام والي محبة الانسان في جميع الاكوان واحترام انسان
    السودان وخيرا عملت نتمني من القوي السياسية التي يهمها
    السودان ان تفتح كوة علي هذا المفكر الاستاذ محمود ورد
    الاعتبار له بعد ان فضح جلاديه بوقفته الشامخة والموقف الذي
    يشبهه وان نحتفل به في وطن خير ديمقراطي لان الاحتفال والكتابة
    عنه تعرض صاحبها لمضايقات ومساءلات نشكرك كثيرا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2005, 10:22 PM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Sabri Elshareef)

    الأخ Sabri Elshareef

    تحية و إحترام

    شكرا على الكلمات الطيبات، و أنا أجدد إقتراحي مرة أخرى بضرورة نصب تمثال للإستاذ الشهيد محمود محمد طه "شهيد الفكر" في أحد شوارع العاصمة حتى تعلم الأجيال حجم إسهام الاستاذ محمود في مسيرة الشعب السوداني نحو الحرية.


    و لك إحترامي


    مرتضى جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2005, 10:48 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2005, 10:56 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    لعزيزي مرتضي
    اؤيد هذا الاقتراح واحيله للفنانين التشكليين بالبورد وخارج
    البورد لكن ناس البودي السوداني ديل ومكناتهم زرقاوية علي ظواهرية
    لا يقدر عليهم سوي رب العالمين لكن اقترح للحركة الشعبية مع القوي
    السياسية الاخري ان يساهموا في نجاح هذه الفكرة تمثال للاستاذ وعلي
    العلم كان له تمثال بكلية الفنون دمر كما قطع راس بابكر بدري بمدرسة
    الشرقية الابتدايئة ولم يبقي منه اثر الان مع مفاهيم طالبان السودان
    هداهم الله هذه فكرة من المفروض يكون تمثال علي مدخل امدرمان مدينة
    احبها وحبته وله فيها لمسات في دنيا الفكر والثقافة علي مستواي الخاص
    احمل تمثال الاستاذ داخلي وصورته تجلجل في كل لحظة لم اراه في حياتي
    الحسية لكن منذ اغتياله ولدت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2005, 11:50 PM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Sabri Elshareef)

    الأخ العزيز الدكتور Yasir Elsharif

    لك شكري البالغ على المداخلة الكريمة التي تكرمت بها، و لك إمتناني العظيم على لفت نظري إلى بوست الأخ أمجد إبراهيم، و أجدني أتفق معك في ما كتبته هناك و هو(في هذه المرحلة "لا لأي دستور يحمل إسم الإسلام" لا بد من أن يكون لجميع السودانيين الحق في أديانهم التي يريدونها، ولكن ليس من حق أتباع أي دين كان أن يفرضوا شرائعه في مستوى السياسة على الناس.. )، و لي حول هذه حوار سنديره يوما ما أخ د. ياسر

    الأخ العزيز Sabri Elshareef

    أنا ممنون لك بالتداخل في هذا البوست و يبدو أننا تشاركنا الإحساس بعظمة الدور الذي لعبه الأستاذ محمود في سبيل كفالة الحرية و العيش الكريم لشعبه. أنا أيضا لم أره في حياتي الحسية لكن تابعت محاكمته و كنت طالبا وقتها في الصف الثاني من المرحلة المتوسطة و كان جعفر نميري يبث في التلفزيون عقب نشرة التاسعة و قتهاكل جرائم "محاكم العدالة الناجزة" حينها، في كشف حساب يومي للمواطنين الذين يتم حدهم "أمن طغيان أكثر من ذلك؟"، لكن لم يكن يدري حجم الخدمة التي قدمها للشعب السوداني ببث تسجيل محاكمة الأستاذ و محكمة الإستتابة فقد لعبتا دورا عظيما في صياغة وجداني و ضميري و أعتقد في ضمير الأذكياء من أبناء الأمة بأسرها. سنقاتل أنا و أنت و غيرنا من أجل تمثال للشهيد الأستاذ محمود محمد طه. أشير إلى أن السلطة الصبيانية الغاشمة إلى جانب تحطيم تمثالي الأستاذ محمود في كلية الفنون الجميلة و تمثال الأستاذ بابكر بدري بمدرسة الشرقية الإبتدائية قد قامت بإزالة تمثالي الشهيدين "أحمد القرشي طه" و "بابكر عبد الحفيظ" من على مدخل المكتبة ال"Main" عند تقاطع ال "Main Road" مع شارع الآداب الذي يمر من أمام شعبة اللغة الروسية بجامعة الخرطوم، ظنا منهم بأنهم سيزيلونهم من وجدان الشعب السوداني لكن هيهات.

    و لكما عميق مودتي و كثير شكري

    مرتضى جعفر

    (عدل بواسطة Murtada Gafar on 05-04-2005, 11:54 PM)
    (عدل بواسطة Murtada Gafar on 06-04-2005, 00:04 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2005, 04:13 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    التحية و الإحترام:

    أود أن أقتطف هنا بعض المقتطفات من كلمة الأستذ الشهيد محمود محمد طه أمام محكمة المهلاوي و بعض من بيان "هذا أو الطوفان" لتبيين نفاذ بصيرة الأستاذ محمود السياسية و وعي و جرأة حركة الأخوان الجمهوريين:

    قال الأستاذ محمود أمام محكمة المهلاوي:

    Quote: يضاف إلي ذلك أنها وضعت ، واستغلت ، لإرهاب الشعب ، وسوقه إلي الاستكانة ، عن طريق إذلاله .. ثم إنها هددت وحدة البلاد

    و الإشارة هنا إلى قوانين سبتمبر 1983.

    و يقول الأستاذ:
    Quote: فإني غير مستعد للتعاون ، مع أي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل ، ورضيت أن تكون أدات من أدوات إذلال الشعب وإهانة الفكر الحر ، والتنكيل بالمعارضين السياسيين


    أما بيان هذا أو الطوفان:
    Quote: هذه القوانين قد أذلت هذا الشعب ، و أهانته ، فلم يجد على يديها سوى السيف ، والسوط ، وهو شعب حقيق بكل صور الإكرام ، و الإعزاز


    Quote: إن هذه القوانين قد هددت وحدة البلاد ، و قسمت هذا الشعب في الشمال و الجنوب و ذلك بما أثارته من حساسية دينية كانت من العوامل الأساسية التي أدت إلى تفاقم مشكلة الجنوب


    Quote: إن من خطل الرأي أن يزعم أحد أن المسيحي لا يضار بتطبيق الشريعة


    Quote: أما المواطن ، اليوم ، فلا يكفي أن تكون له حرية العبادة وحدها ، و إنما من حقه أن يتمتع بسائر حقوق المواطنة ، وعلي قدم المساواة ، مع كافة المواطنين الآخرين


    ليت الأستاذ الشهيد محمود كان حاضرا بيننا هذه الأيام.


    و لكم إحترامي الأكيد


    مرتضى جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2005, 04:21 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2005, 05:08 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    جريدة الوطن السعودية تورد أسماء المطلوبين.. وبينهم البشير وعلي عثمان..

    http://www.alwatan.com.sa/daily/2005-04-06/first_page/first_page04.htm

    ظهر السبب وبطل العجب.

    Quote: قائمة المسؤولين السودانيين المحالة لـ "الجنائية "الدولية تشمل البشير ومسؤولين كباراً

    الرياض: عضوان الأحمري
    تسربت قائمة المسؤولين السودانيين التي تسلمتها المحكمة الجنائية الدولية، حول التحقيق الدولي لانتهاكات حقوق الإنسان في دارفور. وتصدر قائمة المتهمين:
    علي عثمان محمد طه نائب الرئيس السوداني، نافع علي نافع، الفريق صلاح عبدالله غوش، الفريق عبدالله علي صافي النور، أحمد محمد هارون، علي أحمد كرتي، الطيب إبراهيم محمد خير، مطرف صديق.
    ومن قادة الجنجويد:
    موسى هلال موسى، حامد ضواي، عبدالله مصطفى أبوشنير، عمارة سيف، عمر بابوش، أحمد دكير، أحمد أبوكماشة، عبدالحميد موسى كاشا، عبدالرحيم محمد حسين (وزير الداخلية)، اللواء آدم حامد موسى، العميد محمد أحمد علي، محمد يوسف عبدالله (وزير الدولة للشؤون الإنسانية)، عبدالرحيم أحمد محمد، أحمد محمد هارون، عثمان يوسف كبر (حاكم ولاية شمال دارفور)، طاهر حسن عبود، محمد صالح السنوسي، محمد يوسف التليت (وزير دولة)، اللواء حسين عبدالله جبريل.
    ومن أعضاء المجلس الوطني (البرلمان)
    العميد عبدالواحد سيد علي سيد، والعميد محمد إبراهيم جنيستو، والرائد حسين تانجوز، والرائد عمر باعباس.
    كما ضمت القائمة أشخاصاً يحتمل أن لهم دوراً عسكرياً أو سياسياً وهم:
    اللواء عبدالكريم عبدالله (رئيس الاستخبارات السودانية)، اللواء عوض أبنعوف (رئيس الاستخبارات العسكرية) والرئيس السوداني عمر البشير.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2005, 05:16 AM

على عمر على
<aعلى عمر على
تاريخ التسجيل: 13-12-2003
مجموع المشاركات: 2340

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    لكم التحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2005, 06:27 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: على عمر على)

    الأخYasir Elsharif:

    ياخ البوست بوستك أو "بوستيك" أو بالأحرى البيت بيتك.


    الأخ علي عمر علي:

    شكرا ليك:


    لكما إحترامي

    مرتضى جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2005, 06:29 AM

ريهان الريح الشاذلي
<aريهان الريح الشاذلي
تاريخ التسجيل: 22-02-2005
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: على عمر على)

    لك التحية في علياءك الاستاذ محمود محمد طه شهيد الانسانية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2005, 06:34 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    الشكر للأستاذ مرتضى على موقفه الشجاع في ظل ما يتعرض له الإخوة الجمهوريون من حملات تشهير ... الأستاذ محمود كان يحب السودان والسودانيين جداً... فهنيئاً لنا به...

    بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2005, 06:45 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: مريم بنت الحسين)

    ريهان الريح الشاذلي

    الشكر جدا على المرور

    الأخت مريم بنت الحسين

    علينا يقع عبء التعريف بالأستاذ الشهيد محود محمد طه للأجيال الحالية


    لكما إجترامي


    مرتضى جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2005, 10:29 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    UP
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2005, 10:34 AM

عبدالله

تاريخ التسجيل: 13-02-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    3- نطالب بإتاحة كل فرص التوعية ، و التربية ، بهذا الشعب ، حتى ينبعث فيه الإسلام في مستوى السنة (أصول القرآن) فإن الوقت هو وقت السنة ، لا الشريعة (فروع القرآن) .. قال النبي الكريم صلي الله عليه وسلم : (بدأ الإسلام غريبا ، وسيعود غريبا ، كما بدأ ، فطوبى للغرباء ‍‍ قالوا: من الغرباء يا رسول الله ؟؟ قال: الذين يحيون سنتي بعد اندثارها). بهذا المستوى من البعث الإسلامى تتحقق لهذا الشعب عزته ، وكرامته ، ثم إن في هذا البعث يكمن الحل الحضاري لمشكلة الجنوب ، و لمشكلة الشمال ، معا‍ ‍‍… أما الهوس الديني ، و التفكير الديني المتخلف ، فهما لا يورثان هذا الشعب إلا الفتنة الدينية ، و الحرب الأهلية .. هذه نصيحتنا خالصة ، مبرأة ، نسديها ، في عيد الميلاد ، وعيد الاستقلال ، ونرجو أن يوطئ لها الله تعالي أكناف القبول ، و أن يجنب البلاد الفتنة ، ويحفظ استقلالها و وحدتها و أمنها .. وعلي الله قصد السبيل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2005, 11:09 AM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: عبدالله)

    العزيز/ مرتضي جعفر و بقية الناس الحلوين

    لكم التحايا اجمعين

    نعم يا مرتضي المجد و الخلود للشهيد الاستاذ محمود محمد طه... فمحمود لم يمت فينا كانسان حر و عاشق وولهان بالحرية له و للناس اجمعين ... و لم يتردد محمود في دفع حياته الدنيا ثمنا لنيل الحرية ... هذا اذا ما علمنا بان أحرص الناس علي هذه الحياة الدنيا هم الذين يمرمطون حياة الاخرين و يذوقونهم العذاب و لا يتأخرون ساعة لاختطاف رقاب خصومهم السياسيين ... و نحن نعيش هذه الايام تلك الذكريات المؤلمات ... كان لزاما علينا ان يكون محمود حاضرا بيننا في حلنا و ترحالنا ... فهو منا و الينا ... و لك التقدير الكبير يا مرتضي بجعلك محمود ماثلا امامنا في هذه الايام الخالدات... و حبال الود ممدودة للجميع بمناسبة هذه الايام الطيبات المحزنات في الوقت نفسه... فتمر علينا هذه الذكري و نحن في مربعنا الاول ... مربع العنتريات و ادارة شئون العباد عن طريق تحمير العيون و رفع الضراعات في القنوات الفضائية و علي مسمع و مريء من العالم اجمع.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2005, 02:49 PM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: برير اسماعيل يوسف)

    الأخ عبد الله:

    التحية و الإحترام


    الشكر الجزي على إقتطاف الجزء الهام من البيان


    و لك الإحترام


    الأخ العزيز برير إسماعيل يوسف

    التحية و المودة

    أهلا بك بعيدا "عن القضايا المسكوت عنها...." و كمان في بيتنا يا راجل تشرب شاي ولا حاجة باردة. الشكر الجزيل حقيقة على عبورك بنا، أشاركك كل الكلمات الراقية بحق الأستاذ الشهيد محمود محمد طه التي كتيتها. و أختلف معك أن هذه الأيام حزينات بل لنا أن نفرح حد الفرح بقرب أن ينال المجرمون حسابهم العادل، و كمان يا برير أدخلك في "قضايا مسكوت عنها لكن بتاعتي أنا المرة دي" فلا تدع قوالب جامدة ك"التدويل،الوصايا الدولية، التدخل الأجنبي، السيادة الوطنية" تسبب لك أي حزن فالأمور لم تعد كما كانت في عهد الحرب الباردة أو لم يصبح العالم قرية صغيرة؟! الموضوع دا أنا بحضر ليو في بوست جامد خلينا بس ننتهي من القدامنا دا.


    و لك ودي و محبتي

    مرتضى جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2005, 02:56 PM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    التحية للشهيد محمود محمد طه ..فقد قال كلمته ورحل في ثبات وجسارة ..

    له الرحمه والمغفرة ..

    شكرا مرتضي جعفر وانت تذكر بهذا الرجل المفكر الجسور


    محبتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2005, 06:10 PM

Balla Musa
<aBalla Musa
تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 15238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: محمد عبدالرحمن)

    المسلمون إن أرادوا بهذا الدين خير , والسودانيون إن أرادوا للسودان إستقرار وتقدم لاسببل لم غير إحياء فكر محمود محمد طه وتمثل روحه فى نفوسهم دون هتاف بل توحد فى الفكر والقول والفعل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2005, 07:41 PM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2005, 11:16 PM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Omer Abdalla)

    الأخ محمد عبدالرحمن

    لك التحية كاملة و الإحترام كما ينبغي

    نعم الأستاذ محمود محمد طه قال كلماته بثبات و شجاعة و جسارة. لا شكر على واجب.

    الأخ Balla Musa

    لك التحية كاملة و الإحترام كما ينبغي
    Quote: إن أرادوا للسودان إستقرار وتقدم لاسببل لم غير إحياء فكر محمود محمد طه وتمثل روحه فى نفوسهم دون هتاف بل توحد فى الفكر والقول والفعل


    أنا معك أرى الفراغ الذي خلفته حركة الأخوان الجمهوريين و الأستاذ محمود محمد طه جد كبير، القوى ذات التوجه العلماني في مجتمعنا لطالما سلكت دروبا ضلت بها عن غايتها، كم هي الحاجة كبيرة للجمهوريين في سودان اليوم و كم هي القوى المريدة للمجتمع العلماني القائم على الحقوق الأساسية في أشد الحاجة لهم لغرض الحوار معها أولا و لغرض الحوار سوية مع قوى الظلام و الهوس الديني و ليس بأداة التحالفات التقليدية المقيدة.

    الأخ العزيز جدا Omer Abdalla

    من الأمس و أنا أفكر كيف أحمل(Upload) كلمة الأستاذ محمود محمد طه أمام المحكمة على هذا البوست بطريقة الصورة و الصوت لكن دعنا نقول القلوب شواهد، شكري الجزيل جدا و إكتملت الصورة و لك مودتي


    و لكم جميعا بالغ إحترامي


    مرتضى جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2005, 01:44 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    ما هي دلالات بقاء قوانين سبتمبر التي فرضها النميري وما زالت باقية حتى الآن تحت مسمى قانون 1991 الجنائي؟؟

    دلالاتها أن الحكومة تستطيع أن تحاكم معارضي "الدولة" "الإسلامية"، وبخاصة الذين يحملون السلاح ضدها، أو الذين يؤيدون محاكمة متهمي دارفور في المحكمة الدولية بلاهاي، بأنهم يحاربون الله ورسوله.. وما هو جزاء الذين يحاربون الله ورسوله؟ إنهم يقولون أنها موجودة في الآية الكريمة:
    إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (33)
    وقد استخدموها في التنكيل بمعارضيها من حاملي السلاح في دارفور في يوم من الأيام وهذه صورة لبعضهم:


    وهذا سيحدث لا محالة لجميع معارضي الحكومة سواء كانوا من حزب الأمة أو من مؤتمر البجا أو من غيره.. وقد رأينا بالأمس كيف منعت الحكومة حزب الأمة من الاحتفال بذكرى الانتفاضة واعتقلت بعضهم وضربت الرصاص، وأحاطت بدار حزبهم، ثم حظرت نشاط حزبهم..

    ليت الجميع يفهمون دلالة مطالبة الاستاذ محمود بإلغاء مثل هذه القوانين قبل 20 سنة و 76 يوما من هذه الذكرى التي كان حزب الأمة يحاول الاحتفال بها..

    ولكن لحسن الحظ فإن المجتمع الدولي لن يسمح لمثل هذه المهازل التي تفعلها الدول الفاشلة أن تستمر.. ولن تجدي النظام تنازلاته الأخيرة التي صرح بها وزير خارجيته ودعمها وزير خارجية النظام الفرعوني المصري والتي تقول بأن السودان مستعد للتعاون مع المحكمة الدولية لمحاكمة المجرمين بالسودان.. يا للسذاجة.. أول سؤال للوزيرين الهمامين: ما هي القوانين التي ستحاكمون بها هؤلاء المتهمين؟؟ ثاني سؤال: إذا كانت حكومة لا زالت تحظر نشاط أكبر الأحزاب السياسية وهو حزب الأمة فهل يثق بها أحد .. ثالث سؤال: هل تستطيع حكومة جمعت الدبابين والإرهابيين الملثمين في مسيرة هتف فيها الأمين العام للحزب الحاكم بصورة حمقاء "خائن خائن يا عنان" "عميل عميل يا عنان" وله سابقة أخرى وصف فيها السيد كوفي عنان بالـ "خائب"، هل تستطيع مثل هذه الحكومة أن تقنع مجلس الأمن بأنها حكومة محترمة تحترم القوانين..

    ليس هناك من مخرج لهذه الحكومة سوى أن تعلن تراجعها عن هذه القوانين، ثم تقبل بوجود قانوني محمي للأمم المتحدة داخل السودان يشرف على تكوين حكومة وطنية تمسك بالبلاد ريثما يتأهل البلد لإقامة إنتخابات حرة نزيهة..
    أشكرك يا أخي العزيز عمر عبد الله على إيراد فيديو حديث الأستاذ محمود في المحكمة قبل أكثر من عشرين عاما، فقد ظنت حكومة نميري ومعها قوى الهوس الديني بجميع صوره واشكاله، أنه ما أسهل التخلص من الأستاذ محمود وتغليف الأمر بمسألة الردة عن الإسلام.. كما يحاول المهوسون إيهام السودانيين بذلك حتى يومنا هذا، وهذا البورد يشهد، والإرهابيون قد قالوها في هذا البوست، فهل يستطيعون أن يحكموا على الأستاذ محمود مرة أخرى ويقتلوه.. أم أنهم سيتجهون إلى ذبح آخر؟؟ هذا ما ستكشف عنه الأيام



    وعاش الإنسان السوداني حرا من التضليل ومن الإرهاب ومن الظلم..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2005, 02:02 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Yasir Elsharif)

    الأخ العزيز الدكتور ياسر الشريف

    لك التحية الطيبة و الإحترام الأكيد

    كتبت

    Quote: ليت الجميع يفهمون دلالة مطالبة الاستاذ محمود بإلغاء مثل هذه القوانين قبل 20 سنة و 76 يوما من هذه الذكرى التي كان حزب الأمة يحاول الاحتفال بها..


    أنا أقول ليت يا أخ د. ياسر.

    أشكركك جزيل الشكر على إيراد هذه المساهمة الغنية و المرصعة بصور ضحايا قوانين سبتمبر الجائرة الوحشية، جملة بليغة في وجه كل وحشي يريد أن يجر التأريخ إلى الوراء و بمنهج عدواني متسلط لا يحترم نفسه أولا و الآخر أي كان آخرا.


    إحترام كتيييييييير يا راجل يا زين



    مرتضى جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2005, 02:23 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3707

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    المجدُ والخلود للأستاذ محمود محمد طه ، شهيد الفكر ، وفاءاً له في وقفته الشجاعة ضد افتراءات الهوس والغباء السياسي ، المجد له والخلود لأفكاره ، والإقتداء بنهجه الفكري الحر الذي فتح ويفتح آفاق الكثيرين نحو مراقي الإنسانية
    الصّادقة ، الرَّحبة
    .



    والتحايا للجميع

    في هذا البوست المنشور وفاءاً لشهيد الفكر ، الاستاذ/ محمود محمد طه ، في دوره المشهود ، ووقفته الباسلة ، وبُعد نظره السديد في تخليصنا من الكرب المايوي ، وفتح آفاقنا لكلِّ الأشباه لمايو وهوس مايو ؛ والتهنئة بذكرى السادس من أبريل 1985 في انتفاضة الشعب السودانى ضد الحكم المايوي الكالح ، والتمنِّيات بحدوث التحوُّل الإيجابي جرّاء القرار الأممي بالرقم : 1593 بإحالة المتَّهمين من سَـدَنة نظام التِّيه الحالي ، الوالغين في إثم القتل والنّهب والحرق والإغتصاب في دارفور ، للمحكمة الجنائية الدولية ، بقرار " مجلس الأمن الدولي " .. ومهما يكن من أمر ؛ فإن إيقاف القتل والتشريد، ليُبرِّر قبول "أيِّ إنسان " بهذا القرار الاممي من مخاطر ، مهما انطوى عليه القرار من عِللٍ ! .. فالصَّبرُ على المكروه ، خيرٌ من تَحَمـُّـلِه كُلِّه ! وكذلك : لا تنقضي الحقوق في غالب الأحوال بالرِّضا ! وقد يرضى المُضطَّرّون بدون الأمل ! .. وهكذا حالنا الآن ..


    الأخ العزيز / مرتضى جعفر ،،

    لك التحية علي هذا البوست الجميل ، والمواكب لمجريات الأحداث هذه الأيام ، واتمنّى أن يتحوِّل البوست ، الى نافذة معرفية بأفضال الشهيد الاستاذ محمود محمد طه ، وسَـبْـقِه الفكري ودماثته وحُسن طًوِّيته ، وجسارته المشهودة ، ومواقفه الكريمة ؛ بأمل أن تتّسع معرفة الناس بهذه الآلاء المحمودة وتلك الأفكار الصادقة في رفض الهوس والتسلُّط وتفصيل الديانة علي الناس بمقاسات المهووسين !!

    ولتسمح لي أن أُثنِّي اقتراحكم والاخ صبري ، بضرورة نحت التمثال ، واتمنّى أن يتمدد المشروع الي " دارة فكر " زاخرة بالوسائط المعرفية ؛ كأن يستقبلك " ثمثال الشهيد " في صدرها ، وترمقك ارفف الكتب من جوانبها ، وقاعات المحاضرات والندوات إلخ ،،،.



    مع صادق الود ،،/
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2005, 08:58 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: محمد أبوجودة)

    الأخ العزيز محمد أبوجودة


    التحية و الإحترام،

    الشكر لك على كلماتك الراقية بحق الأستاذ الشهيد محمود محد طه. فلنقاتل أنا و أنت و آخرون من أجل تمثال للأستاذ محمود محمد طه و أنا أيضا أثني على إقتراحك.


    و لك الإحترام


    مرتضى جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2005, 09:30 AM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    Quote: و كمان يا برير أدخلك في "قضايا مسكوت عنها لكن بتاعتي أنا المرة دي" فلا تدع قوالب جامدة ك"التدويل،الوصايا الدولية، التدخل الأجنبي، السيادة الوطنية" تسبب لك أي حزن فالأمور لم تعد كما كانت في عهد الحرب الباردة أو لم يصبح العالم قرية صغيرة؟! الموضوع دا أنا بحضر ليو في بوست جامد خلينا بس ننتهي من القدامنا دا.


    العزيز/ مرتضي جعفر

    لك التحايا يا رائع حقيقة مش مجاز... و نشكرك كثيرا (لتطييب خاطري) في حزني العميق لحالنا التي يرثي لها... و اسمح لي ان اقول لك ان مصدر حزني لم يكن نابعا مما تفضلت بذكره من (تدخل اجنبي ووصايا دولية و سيادة وطنية)... لان هذه المصطلحات لم تكن موجودة منذ قدم التاريخ الا في عقول الذين يغالطون حقائق الامور... فانا يا عزيزي مرتضي اؤمن ايمان كبير بان العالم في طريقه الي الوحدة الانسانية و اؤمن بزوال الحدود الجغرافية للاوطان ... فالاوطان لن تبقي رقع جغرافية او مساحة مليون ميل مربع كما نتشدق نحن بذلك ... فالوطن اصبح الان حقوق وواجبات و ان كان في المريخ... و السيادة الوطنية لا معني لها في ظل اهانة الناس لبعضهم البعض و لا معني لها ايضا في ظل تسكع الناس في طرقات الدنيا بحثا عن الماكل و الملبس و المشرب و الماوي و الامن و السلام ...الخ... و (التدخل الاجنبي) لا مفر منه في ظل سيرنا نحو الوحدة الانسانية ... و هل كانت الانقاذ (سودانية خالصة) ام انها كانت مزيج من ثقافات شتي و خيبات جمة؟ و هل هنالك شيء اسمه (السودان الخالص)؟ فالعالم يا مرتضي اصبح يحمله فأر صغير و اعني به THE MOUSE ... و اسمح لي يا مرتضي ان اقول لك ان الحرب الباردة لم تكن باردة و انما كانت بمثابة البراكين و الزلازل التي لا يراهما كثير من الناس الا بعد الانفجار... و دعني اختم حديثي هذا بقولي ان مصدر حزني هو غياب دورنا في كل ما يجري الان في السودان... فنحن يا مرتضي وزننا وزن اقل من الريشة ... الا يحزنك هذا يا عزيزي؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2005, 10:48 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2005, 01:50 PM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Yasir Elsharif)

    الأخ العزيز برير إسماعيل يوسف:


    لك التحية و الإحترام...،،


    سعيد و مرحب جدا بالصياغتات التي تقترحها فيما يتعلق بموفهومي الدولة و السيادة بإعتبار أن الحقوق و الواجبات أساس للتعريف بهما، و سأقوم بإستصحابها معي في تناولي لهذا الموضوع كما وعدتك في بوست منفصل. بخصوص ما يترتب من حزنك على ظاهر الوضع الآن في السودان و الذي يشي بعدم المبادرة ربما كان معك حق فما كان التدخل من مجلس الأمن غير الشهادة بأن الطيف السياسي السوداني لم يبلغ سن الرشد بعد. ولك شكري، مودتي و إحترامي


    الأخ الكتور ياسر الشريف


    لك الود و الإحترام شكرا للمجهودات العظيمة التي تبذلها في هذا البوست و التي هي جزء من مجهود وفير تقوم في البورد ككل، مزيد من العطاء فالوقت أصبح حاسما و يحرض الأذكياء من أبنلء السودان للمزيد من العمل


    و لك إحترامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2005, 03:51 PM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    و الله العظيم لا نملك و في ظل هذه الهرطقة التي انتابتنا هذه الايام و بشدة الا ان نرفع هذا البوست تكريما و عرفانا للشهيد الاستاذ محمود محمد طه ... فله منا في غيابه الشكلي الف تحية حب و مودة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2005, 04:11 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    دعوة للمثقفين والسياسيين لرؤية ما قدمه شهيد الفكر والحرية
    جاليلو العصر الراهن ومرة التقيت الشاعر الفيتوري فقال لي بان
    الاستاذ محمود ده انسان بقامة نبي وحزن لفعل العسكر ودولة الهوس
    الديني والي دكتور منصور خالد ودكتور الكرسني هؤلاء نفر من الصادقين
    والذين لهم رؤية في فكر الاستاذ ايضا الحاج وراق لان كثير من افكار
    الاستاذ يتطرق لها سياسيين وتطلع كتب مثال اخر كتاب لطه ابراهيم لم
    يذكر اي كتاب للاستاذ كمرجع كتابه بعنوان مساهمة لحل مشكلة العقل العربي
    اقترح فتح نافذة للاستاذ غير مقع الفكرة الجمهورية من حقنا ان نفخر
    لوطن انجب الاستاذ بقامته السامية وببسمته الحانية علي جلاديه وكبير
    هديته التي تركها لنا طريق محمد لذلك نحن الذين يحق لنا ان يكون مرجعنا
    ما كتبه الاستاذ حول المراة والرجل ورؤية الاسلام بصورته التي تناسب هذا
    العصر والتي تجاوب اسئلة عصية تجد لها الحل في كتاب الاستاذ الرسالة
    الثانية من الاسلام وهذا العمل لرفع قامة شعبنا وسط شعوب العالم بان
    لنا مدارستنا الفكرية السودانية طالما الحركة الشعبية تدعو لسودان
    جديد فالاستاذ يدعو له ايضا جميع الناس متساوين فيه فالفكرة ايضا جديدة
    علي الذهنية القديمة وبسياحة فكرية عبر ما كتبه الاستاذ نعرف ما بذل
    كل عمره يبشر به
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2005, 08:38 PM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Sabri Elshareef)

    الأخوان برير و صبري الشريف

    لكما شكري و إحترامي

    مرتضى جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2005, 09:39 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    أحييك عزيزي مرتضى، وأحيي كل المتداخلين، في خيطك هذا الوضيئ.
    قليلون من مثقفي السودان يدركون هذه القرينة بين انتفاضة أبريل
    ودور الأستاذ محمود محمد طه المحوري فيها. فقد أطلق هو شرارتها
    الأولى يوم واجه الهوس الديني مواجهة عاصفة، هزت من هيبته وأظهرت ضعفه الأخلاقي،
    مم أدى إلى تهالك السلطة التي تدعمه، ويدعمها، فسقطت في الحس والمعنى.
    ثم جاء سارقوا الثورات من القوى القديمة التي سلمت البلاد مرة أخرى لقوى الهوس.

    سيظل فكر الأستاذ محمود وقوداً للثورات الفادمة، لا محالة، طال الزمن أم قصر،
    لأنه الترياق الناجع، الذي لا ترياق غيره، لكل أمراض الهوس، .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2005, 09:51 PM

Mohamed osman Deraij
<aMohamed osman Deraij
تاريخ التسجيل: 28-01-2005
مجموع المشاركات: 463

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Haydar Badawi Sadig)

    التحيـــــــــــــــــة و المجـــــــــــــــد

    للاستاذ

    الانسان

    العملاق

    سودان الحلم و لكن...

    محمود محمد طه

    محمد عثمان دريج
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2005, 10:22 PM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Mohamed osman Deraij)

    الأخ الدكنور حيدر بدوي صادق


    لك تحيتي و إحترامي...،،


    تشرفت كتير بطلتك البهية جدا. أن أتصور حوارا مختلفا في نوعه و كمه عن أحداث كالإنتفاضة و فداء الأستاذ محمود الكبير و ربطهما الضروري بمسيرة شعبنا نحو الحرية. أطمح في ذلك


    لك الشكر مرة أخرى


    الأخ العزيز محمد عثمان دريج ا


    الشكر على الكلمات العظيمة بحق الأستاذ و التي تتضاءل كغيرها من الكلمات أما الجملة الراقية التي قدمها الأستاذ بإستشهاده دون منازلة قوانين سبتمبر المتخلفة.


    لك ودي و شكري


    مرتضى جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2005, 03:18 AM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 19-03-2004
مجموع المشاركات: 6624

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)


    ثورة ا بريل هي ضد الظلم/ والقهر/ وليست قامت بصفة خاصة لان محمود. م. طه. شنق او اعدم كسبب رئيسي/ حتى لا تختلط الكميان والحقائق/ بل قامت نتيجة لاستنفاد برامج سياسية واقتصادية /الخ معينة.

    ولكن في ذات السياق الملاحظ ان الاخوان الجمهوريين لم يستفيدوا جيدا من ثورة ابريل لم ينظموا انفسهم بطريقة مقنعة للاخرين/ فشلوا فشلا عميقا في اقناع الملايين من البشر الذين مازلوا يرون ان محمود م طه مرتد/ خارج من ربقة الدين الاسلامي/ كانوا وما زالوا غائبين تماما عن الحدث السوداني بكل تجلياته/ رفضوا بل رفضوا حتى ان ينظموا انفسهم في جسم خاص بهم/ يعرفنا بهم/ ليس لديهم وجود يذكر في المدارس/ ناهيك عن المعاهد والجامعات والاتحادات النقابية والمهنية/ ليس لهم بيانات ساسية توضح موقفهم من مجريات الحياة/ ما زالوا صائمين عن العمل السياسي/ ليس لديهم الرغبة في تنظيم انفسهم في هيكل سياسي/ لا نعرف ما اذا كانوا جماعة سياسية- او دينية- او فلسفية- او روحية- ام ماذا؟ وهذا السؤال طرحه من قبل الاستاذ هاشم نوريت/ باختصار ومع كامل احترامتنا للجمهوريين/ علينا ان نستغل هذا البوست لنعي الافكار الجمهورية من الالف والى الياء.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2005, 03:47 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: محمود الدقم)

    السيد محمود الدقم،

    تحية



    Quote: باختصار ومع كامل احترامتنا للجمهوريين/ علينا ان نستغل هذا البوست لنعي الافكار الجمهورية من الالف والى الياء.


    أتمنى لك التوفيق في مسعاك هذا.. على الأقل ستخرج من طائلة التحذير الواردة في الآية "يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين"

    والجمهوريون ليسوا بحاجة إلى تنظيم، أنا كجمهوري أتحدث عن نفسي، لا أرغب في الانتماء لأي تنظيم وسأظل حرا أكتب ما أريد لتعريف الشباب بصورة خاصة بفكر وحياة الأستاذ محمود..

    القضية الآن ليست هي تنظيم الجمهوريين وبياناتهم، فإن كثير من السودانيين من الأحزاب الأخرى أخذوب يستلهمون أفكار الأستاذ محمود محمد طه.. وأرجو لك متابعة جيدة لهذا البوست..
    ولك مني السلام..
    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2005, 11:09 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    أرجو أن تسمحوا لي بنقل هذه المداخلة التي كتبها الصحفي المصري ـ الكندي، مسعد حجازي في عدة مواقع، ثم نقلها إلى منبر الفكرة الحر... وللمعلومية هو ليس بجمهوري:
    http://www.alfikra.org/forum/viewtopic.php?p=5281#5281

    وأنا لن أضع أي تعليق من عندي سوى أن أنقلها برمتها مع إخراج بالألوان، وأشيد بما اقتبسه هو عندما نقل خطاب الأستاذ محمود إلى الدكتور توريز بوديت عام 1953، وخطابه إلى المحامي العام بباكستان في نفس العام..


    Quote: شهيد الفكر وجاليليو العالم الإسلامى (6)
    مسعد حجازى ـ تورونتو ـ كندا
    كاتب وصحفى مصرى ـ كندى




    لأكثر من نصف قرن كانت قضية التعليم من القضايا الكبرى ولا تزال الشغل الشاغل لمعظم دول وحكومات العالم ـ المتقدمة والنامية على السواء، وذلك لإرتباطها الوثيق بقضايا التنمية وعملية بناء الفرد والمجتمع ...

    هل العالم الآن فى حاجة إلى تعليم جديد يواكب الثورة العلمية والتكنولوجية الهائلة التى يشهدها الآن؟

    وهل العالم فى حاجة إلى حكومة عالمية تضبط إيقاع الحروب والإضطرابات والمجاعات وحروب الإبادة التى شهدها العالم فى القرن الماضى؟

    هل القرآن فى جوهره تشريع أو قانون دستورى؟

    وهل الشريعة الإسلامية سرمدية خالدة أم ديناميكية متغيرة؟

    سؤال آخر: كل الفلاسفة والمفكرين من أيام الإغريق وحتى الفلاسفة المعاصرين إستخدموا العقل كأداة أو معيار للحكم على الظواهر والأشياء وفى القضايا الميتافيزيقية والأخلاقية دون أن يسأل أحدهم ماهو العقل ؟ أليس من الأجدر أن تخضع هذه الأداة أو المعيار للفحص والبحث والنظر؟ لم يسأل أحد هذا السؤال الصعب قبل الفيلسوف الألمانى إيمانويل كانت (1724 ـ 1804 ) غير أنه فى محاولته الغير مسبوقة لفحص العقل كمعيار واجهته معضلة عويصة وهى أنه لكى يفحص هذه الأداة فهو فى حاجة إلى أداة أخرى لابد بالضرورة وأن تكون أكبر وأعلى من العقل فما هى؟! ومن أين يأتى بها؟! لكنه سرعان ما اكتشف أن ما يبحث عنه لا وجود له ، فإضطر للتسليم بهذه الحقيقة لكنه لم يستسلم فقال بما أنه لا توجد أداة أخرى أو معيار أخر أعلى من العقل فهو مضطر أن يستخدم العقل نفسه للحكم على العقل ، وقد وقع " كانت " فيما بعد فى عدة متناقضات تعرف فى الفلسفة بإسم " المتناقضات الكانتية" . ولكن يظل السؤال مطروحا : ما هو العقل ؟!

    كل هذه الأسئلة السابقة التى لا زالت تحير الفلاسفة والمفكرين وبعض رجال الدين أجاب عليها شهيد الفكر الأستاذ محمود محمد طه منذ أكثر من خمسين عاما فى رسالتين : الأولى لمدير عام منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة ، والثانية وجهها للمحامى العام فى دولة الباكستان الجديدة، وهاتين الرسالتين تلقيان لنا المزيد من الضوء على فكر هذا المفكر العظيم والمجتهد الإسلامى الكبير فإن أصاب فيما إجتهد فله أجران عند الله وإن أخطأ فله أجر واحد كما قال الرسول الكريم محمد (ص) ، وسواء أصاب أو أخطأ فمن المؤكد أن آراء هذا المفكر جديرة بالتأمل والملاحظة وتستحق التفكير العميق لا السطحى، وهأنذا أنشر الرسالتين كاملتين دون تدخل منى سواء بالحذف أو الإضافة أو التعليق إحتراما لعقل كل قارئ جاد يبحث عن المعرفة وتشغله قضايا أمته.

    خطاب إلى الدكتور توريز بوديت مدير عام منظمة اليونسكو
    الخرطوم – 1953 – جريدة صوت السودان.


    ثلاثة أمور وردت في تقريركم، لست أبالي إن لم يرد فيه غيرها.. فهي حسبي، وحسب كل مفكر... ثلاثة أمور، وسيلتان، وغاية: أما الغاية فهي ((إعداد إنسان حر يعيش في مجتمع عالمي)).. وأما الوسيلتان فإحداهما: ((التعليم الجديد))، في قولكم: ((وغير أن ذلك يفرض على البشر أن يدركوا مسئوليتهم في عالم تلتحم فيه العلاقات الدولية، فتلقي على الأفراد واجبات عديدة، لا يعدهم للقيام بها إلا نوع جديد من التعليم))، وثانيتهما النظام العالمي الذي أشرت إليه إشارة بعيدة بعبارة: ((خطة مشتركة))، في قولك: ((إن البشر يعيشون في عالم قلق، لا يكفي فيه أن توفر الحكومات أسباب التربية، والعلوم، والفنون، والآداب، في نطاق قومي، بل أن تضع خطة مشتركة تضمن إمداد التقدم الإقتصادي، والإجتماعي، في العالم دون أن تنال من سيادة أمة، أو من خصائصها الثقافية.. فهي بذلك تستوحي المبادئ العالمية، وتقيم صرح السلام على أسس مستقرة قويمة)).. فأنت تريد أن تنجب الإنسان الحر، الذي يعيش في مجتمع عالمي.. وأنت، لكي تحقق ذلك، تريد نظاما، دوليا، مشتركا، وإن شئت فسمه حكومة عالمية.. وتريد، إلى ذلك، نوعا جديدا من التعليم.. هذا ما تريد.. ولا عبرة عندي بهذا الحذر الذي تبديه، عند الحديث عن الحكومة العالمية، بقولك: ((دون أن تنال من سيادة أمة))، فإنه حذر دوافعه يمكن أن تلتمس في هذا الحرص الشديد الذي يطالعك في تمسك كل أمة بسيادتها الداخلية – وإلا فإنك تعلم، كما أعلم، أن الحكومة العالمية لا تقوم إلا على الحد من سيادات الأمم..

    ثورة في الفكر

    إن التقدم العلمي، والصناعي، قد أحدثا ثورة في التفكير الإجتماعي، والسياسي، في عصرنا الحاضر – ثورة زلزلت أصول العقائد، والآراء المو########، واتجهت بالمذاهب الإجتماعية، والسياسية، إتجاها علميا.. وهذه الثورة لا تزال مشبوبة، تعتمل في الصدور، والعقول، إعتمالا عنيفا، ما أرى إلا أنه سينتهي، آخر الأمر، إلى نتيجة محتومة، هي أنه لا مندوحة للأمم التي تعمر هذا الكوكب الصغير الذي نعيش فيه من أن تدور في فلك واحد، على نحو ما تفعل الكواكب السيارة، في هذا النظام الشمسي، الذي ما كوكبنا هذا إلا قمرا من أقماره..
    هذه هي النظرية العلمية لأجرام العوالم المبثوثة في الفضاء القريب وفي الفضاء البعيد.. وهذه هي النظرية العلمية للحيوات التي تعج بها تلك العوالم – الحياة جميعها، على اختلاف حظوظها من الحيوان، تسعى لغاية واحدة وفق قانون واحد..

    وحدة جغرافية

    وهذا الكوكب الصغير الذي تعيش فيه الإنسانية وحدة جغرافية، قد ربط تقدم المواصلات الحديثة السريعة بين أطرافه ربطا ألغى الزمان، والمكان، إلغاء يكاد يكون تاما، حتى لقد أصبحت جميع أجزاء المعمورة تتجاوب في مدى ساعات معدودات للحدث البسيط يحدث في أي جزء من أجزائه.. يضاف إلى ذلك، أن هذا الكوكب الصغير معمور بإنسانية واحدة، متساوية في أصل الفطرة، وإن تفاوتت في الحظوظ المكتسبة من التحصيل والتمدين.. فينبغي والحالة هذه، بل إنه، في الحقيقة، ضربة لازب، أن تقوم فيه حكومة واحدة، تقيم علائق الأمم على أساس القانون، كما تقيم حكومات الأمم – كل في داخليتها – علائق الأفراد على أساس القانون.. وذلك أمر مستطاع، بل هو أمر لا معدى عنه.. فإن المتتبع لتطور الحياة يعلم جيدا أن مسألة الوحدة العالمية هي نهاية المطاف المحتومة، في أوانها.. على كل حال، مسألة الوحدة مسألة زمن فقط.. وقد كانت عصبة الأمم، عقب الحرب العالمية الأولى، خطوة علمية في هذا الإتجاه.. وها هي هيئة الأمم الحاضرة خطوة أخرى.. ولا يزال، بيننا وبين الحكومة العالمية، خطوات، عديدات، واسعات.. فإن إستطاع المفكرون، المثقفون، من أمثالك دمجها في خطوة، واحدة، جريئة، رجونا أن تنجو الإنسانية من جوائح الحروب، وأن تفوز بمغانم السلام، والرخاء، من غير أن تنفق طويلا من الوقت، أو تدفع غاليا من الثمن.

    حكومة عالمية:

    ما الذي ينقص هيئة الأمم لتكون حكومة عالمية؟؟ ثلاثة أمور: الهيئة التشريعة العالمية، ومحكمة العدل العالمية، والسلطة العالمية التي توقع الجزاء، عند الإقتضاء.. وهذه الأمور الثلاثة ليست غائبة عنا غيابا مطبقا.. فإن لدينا منها النواة.. لدينا، مكان الهيئة التشريعة العالمية، القانون الدولي، وهو يقوم على العادات، والمعاهدات.. ولا يزال في المراحل الأولى من تطوره، وقد أخذ الفقه والقضاء يكونان مصدرين من مصادره.. ولدينا مكان محكمة العدل العالمية، محكمة العدل الدولية ((بلاهاي))، وهي هيئة تحكيمية، وحكمها غير ملزم.. وأما السلطة العالمية التي توقع الجزاء فهي الدول – كل واحدة محتفظة بكامل سيادتها – فإنها توقع ما جاء في ميثاق هيئة الأمم من عقوبات إقتصادية، وعسكرية، على من يخالف القانون..
    لا جرم أن كل هذه الهيئات بدائيات، بينها وبين الكمال ما بين الحكومات الوطنية الحاضرة وبين الحكومة العالمية – خطوات، عديدات، واسعات – إن تركت الإنسانية لتقطعها بأسلوبها المعهود من التطور الوئيد، نشبت بينها نواشب التغالب، فتضورت بالمجاعات، واصطلمت بالحروب، وولغت في الدماء، وأفسدت في الأرض فسادا كبيرا.. وليس على طلائع البشرية، فيما أعلم، واجب يشرفهم أداؤه أكبر من أن يعينوا الإنسانية على إجتياز هذه الخطوات، العديدات، الواسعات، إجتيازا هينا، يسيرا، سريعا، في وقت معا.. ولا يكون التطور هينا، يسيرا، سريعا، في وقت إلا إذا سار على حداء عقل مستهد جريء..
    لا بد من هيئة تشريعية عالمية تسن من القوانين ما ينظم علائق الدول ببعضها البعض، وتشرف على الهيئات التشريعية المحلية في الدول المختلفة، حتى لا تسن من القوانين ما يتناقض مع القانون الرئيسي الذي تسنه هي، والذي، بدوره، يجب ألا يتناقض مع القانون الأساسي الذي هو الدستور العالمي.. وبذلك تكون جهازا يربط بين قوانين الأمم المختلفة، الفرعي منها، والرئيسي، ويجعلها منسجمة في ضرب من الوحدة ينتظمها جميعا..

    ثم لا بد من محكمة عدل عالمية، تنظر في القضايا الدولية، فتصدر أحكاما تحترم، وتنفذ.. ولا بد، آخر الأمر، من سلطة عالمية، تنفذ أحكام القضاء.. وستنهض هذه السلطة من إندماج الدول الحالية في نوع من الوحدة، يأخذ من سيادة كل دولة ما يحد من سلطان الحدود الحاضرة، ويلغي الحواجز الجمركية القائمة، ويجعل الدول الحالية إدارات محلية، لا تتجاوز سلطتها تنسيق مجهود الجماعات المحلية المختلفة، في القطر الواحد، في كل، منسجم، مؤد إلى غاية بعينها، هي، في حقيقتها، نفس الغاية الإنسانية في هذا الكوكب.

    وقد جاء هنا ذكر الدستور العالمي، وليس له الآن وجود... فما هو؟ إنه لا يمكن أن يكون هناك دستور عالمي واحد إلا إذا قام على الأصول الثوابت التي تشترك فيها جميع الأمم، وجميع الأجيال، وتلك هي الأصول المركوزة في الجبلة البشرية، من حيث أنها بشرية، ذلك بان تلك الجبلة إنما هي نقطة الإلتقاء التي يتوافى عندها سائر البشر، بصرف النظر عن حظوظهم من التعليم والتمدين – وللطبيعة البشرية قانون كامن فيها هو ذاته صورة مضاهية لصورة القانون السرمدي الذي يهيمن على الظواهر الطبيعية، ويسيطر على القوى الصماء، التي تزحم الوجود، فلا يخلو مكان منها – هو صورة مضاهية لهذا القانون، ولكنها صورة معقولة، ملطفة، إنسانية، تفيض بالإنسانية والرقة واللطف..

    التعليم الجديد:

    فإذا ما تركنا أمر الحكومة العالمية عند هذا الحد ونظرنا في الوسيلة الأخرى، وهي التعليم الجديد، إستطعنا أن نستمد منها نورا يعين على تحديد الدستور العالمي المنشود..
    إن التعليم الحالي مضلل أشد التضليل.. وتضليله نتيجة حتمية للنظرة المعاصرة للحياة، وغايتها.. إنا نعيش الآن في عصر آلي، تغلغل أثر الآلة في جميع وجوه نشاطه، حتى لقد تعلم الإنسان أن يحترم القواعد الآلية، وأن يمثل الآلة في إنتاجه الأدبي، والفني، وأن يستمد مثله العليا من دقة الآلة، ومن قوتها، ومن صوتها الموقع، الموزون.. وتبع كل ذلك نظامه التعليمي.. فهو يحاول أن يخلق نفسه، بالتعليم والمران، آلة، آدمية، شديدة الدقة، موفورة الكفاءة، كثيرة الإنتاج.. وكذلك أصبح التعليم مهنيا في أغلب أساليبه..

    إن ((التعليم الجديد)) يجب أن يستمد من النظرة الجديدة إلى الغاية من الحياة الجماعية: ((إعداد إنسان حر يعيش في مجتمع عالمي)).. ((إنسان حر)) من هو؟؟ هو من حرر عقله، وقلبه، من رواسب الخوف، فنبه جميع القوى الكامنة في بنيته، فاستمتع بحياة الفكر، وحياة الشعور.. هذا هو الإنسان الحر، والتعليم المتوجه إلى إعداده يعني، في المكان الأول، بتحرير المواهب الطبيعية من الخرافات، والأباطيل المو######## في العهود السحيقة..

    هناك شيء موروث من لدن درجت الحياة في ظلمات هذا الكوكب في الماضي السحيق، وهو متمكن من القلوب البشرية، رابض فيها، لا يريم.. ومنطقته منطقة حرام، محجورة، يقوم دونها ستار حديدي، لا يقل مناعة من ذلك الستار الحديدي الذي تقيمه روسيا بينها وبين العالم.. ذلك هو الخوف الذي صحب الحياة، من لدن فجرها، وسيرها، وحفزها على التقدم، والترقي، وفي نفس الوقت حال بينها وبين الكمال الرفيع الذي هو حظ مقدور للإنسانية.. ومع أن هذا الكمال حظ مقدور للإنسانية، فإنها لا تناله حتى تتحرر من الخوف تحريرا تاما، ذلك بأن الخوف هو رأس كل الرذائل، فهو سبب الفتك، والعنف، عند القوي.. وهو سبب الخديعة، والغش، عند الضعيف.. ومنشأ الخوف هو الصورة الخاطئة، الشائهة، التي كونتها في خلد الإنسان القسوة المستهترة التي تلقاه بها القوى الصماء في البيئة الطبيعية التي يعيش فيها..

    التحرر من الخوف

    فإذا ما أردنا أن نحرر الإنسان وجب أن نحرره من الخوف.. وجب أن نصحح تلك الصورة الخاطئة، الشائهة، التي قامت في خلده عن الحياة، وذلك بأن نعطيه صورة، صحيحة، كاملة، عن أصل الحياة، وعن قانونها، وعن غايتها، وأن نركز في خلده هذه الصورة الصحيحة عن أصل الحياة، وعن أصل الوجود المادي، الذي يحيط به، تركيزا تاما.. هذا أمر ضروري، ولا يغني غناءه شيء، إذا كان لا بد ((من إعداد إنسان حر)).. ولا عبرة بالتنظيم الإقتصادي، ولا بإتاحة المساواة للناس جميعا، إذا لم يوجد المنهاج التعليمي السليم الذي يخدم غرضنا في تصحيح تلك الصورة.. ذلك بأن المساواة الإقتصادية إنما هي وسيلة إلى الفراغ، ولا خير في الفراغ إلا إذا وجه توجيها، مرسوما مقدورا، معروف المصادر – والموارد .. الفراغ لا يصلح إلا للأحرار، فإنه لغيرهم مفسدة..

    القرآن للجميع

    ولكن أين نجد الصورة الصحيحة، عن أصل الحياة، وأصل الوجود؟؟ ذلك ما من أجله أكتب إليك.. إنك، لا بد، قد سمعت بالقرآن، وما يقال عنه من أنه كتاب المسلمين، وهذا غير الحق، فإن القرآن كتاب الإنسانية جمعاء، لأنه سيرة الحياة جمعاء.. هذا الكتاب هو قصة النفس البشرية الخالدة في الجوهر، المتقلبة في الصور المختلفة، في الأزمنة المختلفة، والأمكنة المختلفة.. فلم يمر عليها زمان قط، لم تكن فيه في مكان ما، تبحث عن الخلود.. تريد أن تكون خالدة في الصور، كما هي خالدة في الجوهر..

    هذه القصة الطويلة هي قصتي، وقصتك، وقصة كل فرد بشري، ولكنا جميعا نسيناها.. ومعنى أننا نسيناها أنها رسبت في العقل الباطن، ثم غطت عليها طبقة كثيفة من الأوهام، والمخاوف، التي ورثناها من عهود الجهل، والخرافات.. وليس لنا إلى السعادة من سبيل إلا بكسر هذه القشرة الكثيفة التي أحكمت سبكها، ,افتنت في حياكتها، يد الخرافات، والأوهام، والمخاوف، التي حجبت صور العقل الباطن، من أن تنعكس على صفحة العقل الواعي، فتستجلي، بانعكاساتها، الحقيقة الكبرى – حقيقة الحقائق المحجبة بستائر الأنوار..
    وهذه القصة الطويلة التي نبتت في العقل الباطن مصنوعة من نفس المادة التي صنعت منها الأحلام.. ومن نفس المادة صنع القرآن.. وهو لم يصنع إلا ليذكرنا القصة – القصة العجيبة التي هي دورة كاملة من دورات الوجود، من تذكرها علم العلم الذي لا جهل بعده، وخلد الخلود الذي لا فناء بعده..
    إن وظيفة التعليم لا تتعدى تذكيرنا بهذه القصة، البتة.. ولذلك فالتعليم، في حقيقته، مجهود فردي، يقوم به كل رجل، وكل إمرأة، لتحرير المواهب الطبيعية – العقل، والقلب – من الأوهام التي تحول بينه وبين الحياة السعيدة – حياة الفكر، وحياة الشعور.. ولا يتعدى واجب الحكومة تنظيم الحياة الخارجية، على شكل يمكن الفرد، من رجل، وإمرأة، من أن يجد فيه أقل عدد من الصعاب، وأكبر قدر من التشجيع، في سبيل جهوده الفردية، في نيل الحرية – حرية العقل، والقلب.. فإذا كان ذلك حقا، فقد وصلنا إلى الدستور العالمي.. ونستطيع أن نقول عنه: أنه هو الدستور الذي يوفق بين حاجة الفرد إلى الحرية الفردية المطلقة، وحاجة الجماعة إلى العدالة الإجتماعية الشاملة..
    إن الفرد هو مدار الوجود.. وكل شيء مسخر له، بما في ذلك النظام الإجتماعي.. فما ينبغي أن يؤخذ من حريته إلا بالقدر الضروري لصيانة النظام، الذي، بدونه، لا يتيسر للفرد الجو الملائم لتحرير مواهبه.. هذا ما عن لي أن أقوله، لك وللإنسانية جمعاء، وهو قول أريد ان أقدم به إلى الإنسانية الكتاب – كتاب الخلود – القرآن..



    خطاب إلى المحامي العام في الباكستان
    بشأن دستور الباكستان والقرآن
    نشر بجريدة صوت السودان 1953

    حضرة الأخ الكريم السيد باهوري... تحية مباركة طيبة..
    أما بعد: فقد جاء في صحيفة ((صوت السودان)) التي تصدر عندنا في الخرطوم – السودان – ما يلي: ((عرض السيد باهوري المحامي العام في الباكستان جائزة قدرها خمسمائة جنيه لمن يقدم نصوصا في القرآن الكريم تصلح لأن تكون الحجر الأساسي لدستور الباكستان الجديد – وكان عرض هذه الجائزة، في الواقع، تحديا من السيد باهوري لناقديه على ما كتبه في الصحف من أنه ليس في القرآن نص صريح ينطبق على أحكام الدستور في أي دولة كانت وكان ذلك ردا على القائلين بأن الشريعة الإسلامية يجب أن تكون قاعدة الدستور ولكنهم فشلوا في إيجاد نصوص فيها تصلح لذلك الدستور))..

    قولك: ((ليس في القرآن نص صريح ينطبق على أحكام الدستور في أي دولة)) قول جريء على شجاعة لا يخدم الإسلام إلا بمثلها.. وهو قول سيساء به من المسلمين الذين لا يعلمون.

    صالح لكل زمان ومكان:

    القرآن صالح لكل زمان ومكان.. هذا قول يردده علماء المسلمين، وهم لا يفقهون مراده – نعم !! القرآن صالح لكل زمان، ومكان، ولكن القرآن لا ينطق، وإنما ينطق عنه الرجال.. فإن لم يظهر من الرجال من يستنبط منه الأحكام التي تصلح لكل زمان ومكان فسيظل معطلا بين دفتي المصحف، كما هي الحالة الآن.. والناس يخلطون بين القرآن، وبين الشريعة الإسلامية، خلطا وبيلا.. وما أرى إلا أن قد آن لهم أن يتبينوا حقيقة الأمر فيها..

    الشريعة ليست خالدة:

    وأول ما ينبغي التنبيه إليه هو أن الشريعة الإسلامية ليست خالدة، وإنما هي خاضعة لسنة التطور، والتجديد.. وهي لم تكن خالدة لأنها ناقصة، ولا يأتيها النقص من ذاتها، وإنما يأتيها من ملابساتها، ذلك بأنها قد جاءت لخدمة مجموعة بعينها – مجموعة بدائية، بسيطة، متخلفة، وقد خدمتها، أجل الخدمات، فطورتها، ورقتها، ثم أصبحت الآن تعيش في مجموعة أكثر تعقيدا، وأكثر تقدما، وأصبح علينا أن نتخذ من التشريع ما يتلاءم مع حاجة هذه المجموعة المتمدينة، المعقدة، المتقدمة..
    وحين لا تكون الشريعة الإسلامية خالدة، فإن الإسلام خالد.. هو خالد لأنه ليس نصوصا صريحة، ولا تشريعا مقننا.

    ليس القرآن تشريعا:

    ليس القرآن تشريعا، وإنما هو تنبيه، ونهج – تنبيه إلى القوى البشرية المعطلة في الرؤوس والقلوب.. ونهج للحياة على أسلوب يمكن الفرد من تحرير تلك القوى المودعة في رأسه وقلبه.
    إن القرآن، في حقيقته الأزلية، موسيقى علوية، فهو يعلمك كل شيء، ولا يعلمك شيئا بعينه.. هو ينبه قوى الإدراك، ويشحذ أدوات الحس في جميع وجودك، ثم هو يخلي بينك وبين عالم المادة لتدركه على أسلوبك، ولتكون منه لنفسك أنموذجا تتأثر به في حياتك اليومية، بإزاء الناس، والأشياء.. هذا هو القرآن.. وهو، بهذه الصفة الخالدة، لا يخضع للتطور، وإنما إليه ينتهي تطور كل متطور..

    ما هو القانون الدستوري؟

    والقانون الدستوري الذي تريده ما هو؟ تقول أنك أردت بعبارة القانون الدستوري (توزيع سلطة السيادة في داخل السيادة) وهذا إجمال حسن – وتفصيله أنك تعني القانون الذي يقرر حقوق الفرد في داخل الدولة، ويحدد شكل الدولة، وينظم سلطاتها العامة، ويبين علاقة هذه السلطات، بعضها مع البعض الآخر، وعلاقتها مع الأفراد.. وليس من شك أن هذه المعاني جميعا محدثة، وهي ثمرة تطور نظام الجماعة من البساطة إلى التعقيد، ومن العبودية إلى الحرية، ومن الجهل إلى المعرفة، ومن هضم حق الفرد إلى الإعتراف به شيئا ما.. وليس من شك عندي أن تطور الجماعة سيطرد حتى يجيء اليوم الذي تبطل فيه الدولة، كما نعرفها الآن، من السطوة، والقوة، بحيث تصبح عبارة عن جهاز لا يعدو نفوذه تنسيق جهود الجماعات المحلية المختلفة، في كل متسق.. هذا هو معنى القانون الدستوري، فمن قال أن الشريعة الإسلامية تنص عليه، نصا صريحا، فهو متهم النصيحة، مزور في الكلام، غير عالم بحقيقة ما يخوض فيه.. أما من قال أن القرآن ينص عليه نصا صريحا، فهو شر مكانا..

    ليست الشريعة قانونا دستوريا:

    وفصل الخطاب فيه أن يقال أن الشريعة الإسلامية قانون، ولكنها ليست قانونا دستوريا.. وأن القرآن ليس قانونا، وإنما هو القانون الأزلي، الذي تلتقي عنده القوانين الوضعية، من نظامية، ودستورية، في وحدة متسقة.. فإن قلت ما معنى هذا؟؟ قلت هناك قانون عام لا يتغير، هو مصدر كل القوانين الوضعية، وهذا القانون ليس إلا العقل.. هو العقل السليم المستقيم، الذي لا ينحرف مع الرغبة.. هناك عقل أزلي، كلي، تخضع له جميع العوالم، وقانونه هو القانون السرمدي الذي يهيمن على الظواهر الطبيعية، بما فيها حياة الأحياء.. وهناك عقل محدث، جزئي، تخضع له بعض تصرفات الفرد العاقل! وقانونه هو قانون العرف، المنطق، والمنفعة الباقية، وهو القانون الوضعي الذي تقسر الدولة الصالحة الناس على الخضوع له.. فأما القانون السرمدي فهو ثابت، لا يتطور، لأنه أثر العقل الكلي، القديم.. وأما القانون الوضعي، ولا يستثنى من ذلك شرائع الأديان، فلا ينفك يتجدد، لأنه أثر العقل الجزئي، المحدث، الذي يتجاوب مع البيئة، ومع الحاجات المادية، والإقتصادية، والظروف الإجتماعية.. وهو، في تطوره، يستهدف القانون السرمدي، كمثل أعلى، يسعى لتحقيقه.. وبلوغه.

    العقل عقلان:

    قلنا: إن حقيقة القانون هي العقل – والعقل عقلان: عقل كلي، قديم، وهو المسيطر على جميع العوالم، علويها، وسفليها.. وعقل جزئي، محدث، وهو ما يتمتع به الفرد البشري العاقل.. وكمال العقل الجزئي، المحدث، أن يطابق، ويوافق، العقل الكلي القديم.. والقرآن هو قانون العقل القديم، وأثره، وبترسمه يستدل عليه، ولذلك قلت، آنفا: أن القرآن منهاج للحياة، على أسلوب ينبه في العقل البشري القوى الكامنة، التي إن هي إلا قبس من العقل الكلي، القديم، (الله)..

    الفرد الكامل:

    من هذا يتضح أن غرض القرآن هو الفرد الكامل.. وهو هو غرض الحياة.. وهو يجب أن يكون غرض النظام الجماعي ((الحكومة)).. وبمعنى آخر، القرآن يختط ((المثل العليا))، ويختط المنهاج إليها ويطلب إلى الناس السعي إلى تحقيقها، جهد طاقتهم، في كل زمان، وكل مكان، متوسلين إلى ذلك بمنهاج القرآن وبوسائل التراث البشري، الفني، والعلمي، والمادي، الذي يستطيعون أن يضعوا عليه أيديهم.. فأنت الان رجل مسلم، مثقف، قد ألممت بطائفة صالحة من نتاج العقل البشري، وهي طائفة لم تكن ميسورة لآبائك، وأجدادك من قبل، على التحقيق، فإن أنت استطعت أن تضع دستورا، سمحا، يكون دعامة تشريع يجعل الحكومة تنظم الحياة الخارجية على شكل يمكن الفرد، من رجل وإمرأة، من أن يجد فيه أقل قدر ممكن من الصعاب، وأكبر قدر ممكن من التشجيع، في سبيل جهوده الفردية الرامية إلى تحرير مواهبه الطبيعية من الأوهام والأباطيل، فإن هذا الدستور هو دستور القرآن.. وبمعنى آخر، إن أنت استطعت أن تضع دستورا يحقق للفرد الحرية الفردية المطلقة، وللجماعة العدالة الإجتماعية الشاملة، في وقت معا، فهذا الدستور هو دستور القرآن.. وأنت لن تستطيع أن تبلغ من ذلك كل ما يريد القرآن، لأن القرآن إنما يريد للفرد الحرية الفردية المطلقة وهو مطلب لا يتحقق إلا حين يطرح الناس ضراوة الوحوش ويتخلون عن قانون الغابة، فيقوم المجتمع على العدالة الإجتماعية الشاملة، وعلى الرأي العام السمح، المتحرر، الذي لا يضيق بالأنماط الفردية المختلفة، ثم يمارس الأفراد مجهودهم الفردي في العبادة، وفي المعاملة، وفق منهاج القرآن، وذلك بغرض تحرير عقولهم، وقلوبهم، من الأوهام، والأباطيل، والخرافات والمخاوف.. وهل تتحقق الحرية الفردية المطلقة للأفراد بعد كل أولئك؟؟ كل حظها من التحقيق أن تكون مستمرة التحقيق، لأن المطلق، إنما يقع تحقيقه في السرمد – في الزمن الذي لا ينتهي، ولا يتناهى!! هذا ولك تحيتي وودي..
    محمود محمد طه


    والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين.*

    ---------
    * شكر وتقدير خاص من الكاتب إلى كل من الدكتور ياسر الشريف ( المانيا ) رئيس موقع ومنتدى الفكرة والأستاذ عمر عبدالله
    (الولايات المتحدة) إدارى المنتدىعلى الإذن والسماح له بإقتباس من موقع الفكرة ما يراه مناسبا وضروريا من معلومات
    لإخراج هذه السلسلة من المقالات عن شهيد الفكر الأستاذ محمود محمد طه بالشكل الملائم..

    كاتب وصحفى مصرى ـ كندى
    [email protected]

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2005, 11:51 PM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Yasir Elsharif)

    الأخ المحترم ياسر الشريف


    شكرا لإيراد هذا المقال، و سأعود إليه لإنه لامس قضايا أعدها جوهلرية جدا كإصلاح التعليم و العيش في مجتمع عالمي.


    لك شكري مجددا.



    مرتضى جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2005, 02:09 AM

Khalid Eltayeb
<aKhalid Eltayeb
تاريخ التسجيل: 18-12-2003
مجموع المشاركات: 1065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    الاخ مرتضي جعفر

    سلامات

    ولابد في ذكري الانتفاضة من تسليط الضوء لدور شهيد الفكر و الضمير في كشف و تعرية قوانين سبتمبر و البيان الشهير : هذا أو الطوفان .. وأرجو أن نتحدث قليلا عن دور الجمهوريين بصورة عامة في تأسيس قيم الحوار و الفكر و اعلاء شان التفكير الحر و دورهم بصفة خاصة في كشف زيف و نفاق جماعات الاخوان المسلمين في الجامعات و المعاهد العليا و مساهمتهم في خلق رأي عام واعي و مستنير في مواجهة ارهاب و عنف تلك الجماعات وفي هذا لابد لي من الاشادة بالدور الكبير الذي لعبه الطلاب الجمهوريون في جامعة الخرطوم 1979 - 1980 ودخولهم لاول مرة مجال العمل السياسي المباشر و دخولهم في تحالف مع بقية الطلاب الوطنيين ضد طلاب الاتجاه الاسلامي الامر الذي أدي لاسقاط الاخوان المسلمين بعد احتكار طويل لاتحاد الطلاب ...
    التحية و الخلود للشهيد محمود محمد طه و العار . كل العار لقتلته المجرمين ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2005, 02:37 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    في هذا البوست الذي يشكل حديقة للفكر أهديكم هذه المحاضرة القيمة للبروفيسور شارلس وللي وقد شاهدتها كفيديو في بوست للأخ خالد كودي
    للأخ الأستاذ بكرى أبوبكر والقراء ، Diversity Challenge / فيديو
    موجود الآن بالصفحة الأولى.. وهذه هي مداخلتي هناك وبها وصلة المحاضرة..
    شكرا يا عزيزي خالد،

    لقد استمعت إلى هذه المحاضرة الرائعة
    http://frontrow.bc.edu/program/willie/
    من هذا الرجل العظيم شارلس ويللي


    وأرجو أن يستمع إليها الأخ بكري وكل مثقفي البورد الأحرار.. فنحن هنا في الهم سويا..

    سأنقل المحاضرة إلى بوستات ومنابر أخرى يا خالد..

    تسلم، وواصل مثل هذا المجهود العظيم..
    ستكون أعظم هدية لابنتي امتثال التي كتبت قبل سنتين، في الصف الحادي عشر، ورقة عن روزا باركس وقد نشرتها لها في صالون الجمهوريين..

    هل بالإمكان إيجاد النص المكتوب لهذه المحاضرة لأن امتثال تتحدث اللغة الانجليزية كلغة ثانية واللغة العربية كلغة ثالثة؟
    سأعود بإضافة بعض المواد عندما يتوفر الوقت..


    المحاضرة تستمر لقريب من الساعة، ولكنها تستحق..
    لقد تذكرت محاضرة استمع إليها الأستاذ في عام 1957 وكتب تعليقا عليها في صحيفة سيارة، ثم نشر المقال فيما بعد في كتاب اسمه "رسائل ومقالات الأول".. سآتيكم به من هنا:
    http://alfikra.org/letters/r010a.htm[/B]

    Quote: مشاكل التربية الأساسية فى الشـرق الأوسـط

    تعقيب على البروفسير جاك بيرل



    السيد البروفسير جاك بيرل،

    أستاذ علم الإجتماع بجامعة السوربون،

    سيدي البروفسير، تحية..

    وبعد: فلقد سعدت، فيمن سعد، بالإستماع إلى تقديمك الشيق، البارحة، بدار الثقافة، لموضوع ((مشاكل التربية الأساسية في الشرق الأوسط)) ولم يسعفنا الوقت، وقد هاجت الريح، وانهمر المطر، بمناقشة هذا الموضوع الحيوي، مناقشة مستفيضة مما جعل في نفسي منه شيئا أحب أن أسوق بعضه إليك، في هذا الخطاب القصير:

    فلقد ذكرت، ياسيدي البروفسير، أمورا كثيرة هامة، قد أعود إلى مناقشتها في فرصة أخرى، لا سيما إذا تكرم سيدي فنشر على الناس حديثه الموجز، الشيق في تقديم ذلك الموضوع الهام..

    سأتعرض في هذا الخطاب لأمرين، ورد ذكرهما في حديثك: أولهما أمر الإضطراب الذي يلف حياة الأفراد، وحياة الجماعة، في الوقت الحاضر.. وثانيهما التوفيق بين ثقافتين: ثقافة مو######## قديمة، هي، في الغالب الأعم، روحية، أخلاقية.. وثقافة محدثة هي المدنية الغربية الصناعية الآلية.. ويبدو أنك ترد المشكلة الكبرى، في التعليم الأساسي في الشرق الأوسط، إلى صعوبة التوفيق بين هاتين المدنيتين. إني أحب هنا، بكل إحترام أن أقترح على سيدي البروفسير رأيا، قد يبدو غريبا، وهو أن التربية الأساسية هذه لا ترتفع إلى المستوى الذي يواجه مشاكلنا الحقيقية، في الآونة الحاضرة، بل، شر من هذا، أنها تصرفنا عن مشاكلنا الحقيقية..

    غني عن القول أن مشاكل الشرق الأوسط، أو مشاكل أي إقليم آخر، في الوقت الحاضر، لم تعد إقليمية، على نحو ما كان عليه الأمر قبل عشرين، أو ثلاثين سنة، مثلا.. ذلك بأن مشكلة كل إقليم قد أصبحت الآن جزء من المشكلة العالمية، برمتها، فهي لا يمكن حلها في داخل حدود الإقليم الجغرافية وبصرف النظر عن المشكلة الكبرى، وإنما يجب أن تحل مشكلة كل إقليم على أسلوب يتجه في نفس الإتجاه الذي بمواصلته، إلى نهايته، تحل المشكلة العالمية الإنسانية الكبرى.. وهذه المشكلة الإنسانية الكبرى تتلخص في: أن الجنس البشري، في مجموعه مواجه بضرورة المواءمة، بين حياته، وبين بيئته، هذه الجديدة، التي يعيش فيها، على هذا الكوكب، الذي قللت سرعة المواصلات، التي تمخضت عنها المدنية الغربية الصناعية، من سلطان الزمان والمكان فيه، إلى الحد الذي جعله وحدة جغرافية.. فهذه الوحدة الجغرافية تقتضي وحدة فكرية، تكون نتيجتها المباشرة حكومة عالمية تحل مشاكل الدول المختلفة على أساس القانون، كما تحل مشاكل الأفراد في الدولة الواحدة.. وبذلك يتحقق للإنسانية السلام، والرخاء.. وهذه الضرورة التي تواجه الجنس البشري، في جملته، ضرورة ملحة، ومستعجلة، ولا تحتمل تسويفا، ولا إرجاء.. ذلك بأننا نقف اليوم في مفترق الطرق: فإما أن نرتفع في الطريق المؤدي إلى الوحدة العالمية، والحكومة العالمية، وإما أن يحل بنا ما يحل بكل مخلوق حي فشل في المواءمة بين حياته وبين بيئته..

    وهذه الوحدة المطلوبة لحل مشاكل الجنس البشري على هذا الكوكب تحل، في نفس الوقت، مشكلة الفرد البشري، التي وردت الإشارة إليها في حديثك، لأنها توحد بين ذاته الروحية، وذاته المادية، وتخلق منه كلا، متسقا، قادرا على التوفيق بين المظاهر المختلفة، في البيئة الطبيعية التي يعيش فيها، وبذلك تزول الحيرة، والقلق، الذي يلف حياة المجتمع البشري، والفرد البشري، في وقتنا الحاضر..

    إن التعليم الأساسي، لا في الشرق الأوسط وحده، ولكن في العالم أجمع، يجب أن يتجه إلى محو أمية المتعلمين، كما يتجه إلى محو أمية الأميين، وذلك بإعادة تعليم الرجال، والنساء، على هدي جديد، يجعلهم مواطنين، عالميين، صالحين.. أنظر إلى محو الأمية التي جاء بها الإسلام فخرجت محمدا، وأبابكر، وعمر، وأضرابهم، ممن كان بعيد النظر في حل مشاكله، ومشاكل مواطنيه..

    إن الإسلام يمحو الأمية بوحدة الفكر المتجلية في كلمة ((لا إله إلا الله))، وهي كلمة سينبثق نورها، من جديد، فيعيد إلى هذا الكوكب السلام والعدل، والرخاء..

    إن مشكلة المشاكل في التربية الأساسية في الشرق الأوسط هي أن المدنية الغربية بضجيجها، وعجيجيها، قد صرفتنا عما عندنا من جوهر إلى ما عند غيرنا من بهرج.. هذا وتقبل، يا سيدي البروفسير، مزيد إحترامي.

    جريدة السودان الجديد بتاريخ 12/9/1957
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2005, 04:05 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Yasir Elsharif)

    الأخ Khalid Eltayeb

    لك التحية و ألف مرحب بيك هنا. لا مانع لدي مطلقا في تسليط الضوء على إسهام الأخوان الجمهوريين في إرساء قيمة الحوار الحر، و لن تجد مني غير دعم و ذهن مفتوح للحوار لا أحتاج أذكرك إنو البيت بيتك.


    و لك إحترامي


    دكتور ياسر

    شكرا على المحاضرة القيمة و تحايا للبنت إمتثال، و لا مانع لدي من البحث معك عن النص العربي و إن إستدعى الأمر متابعتها و ترجمتها إلى العربية، أفدني بمجهوداتك في توفير النص العربي و رأيك في إقتراحي بتاع الترجمة دا.


    و لك إحترامي

    مرتضى جعفر

    (عدل بواسطة Murtada Gafar on 08-04-2005, 12:29 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2005, 12:23 PM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    الأخ محمود الدقم:

    لك التحية

    دعني من خلالك أحي الأخ الدكتور ياسر الشريف و الذي تكرم بالرد عليك و لا أظنني في حاجة لأن أزيد عليه شيئا. لكن من ساقط القول عندي أن وقفة الأستاذ محمود محمد طه و الأخوان الجمهوريين الأربعة و وقفة حركة الأخوان الجمهوريين من وراءهم ببيان "هذا أو الطوفان" لم تكن من أشجع الخطوات في منازلة ديكتاتورية جعفر النميري منذ مجيئها إلى السلطة عبر بوابة الإنقلاب في مايو 1969 و إلى زوالها صبيحة السادس من أبريل المجيد بل هي عندي أكثرها شجاعة و جرأة و وعيا. لا أختلف معك في أن ثورة أبريل (كما أسميتها) كانت ثورة ضد الظلم و القهر في مستواها المطلق و لعل قوانين سبتمبر الرجعية و الوحشية كانت إحدى تجليات ذلك الظلم و ذلك القهر فكان تصدي الأخوان الجمهوريين لها بمنشور "هذا أو الطوفان" و بكلمة الأستاذ أمام المحكمة (أرجوك أن تزيل عصابة تغطي عينيك و تتمعنهما) كان تصديا لذلك القهر و الظلم و من هنا يأتي هذا السهم الكبير في الإنتفاضة المجيدة (كما أصر أنا على تسميتها).

    كما تقول أنت أن أبريل (دعنا لا نختلف حول أنها ثورة أم إنتفاضة كيما أريحك) كانت لأن برنامج النميري الإقتصادي و السياسي قد أستنفد. فهل إستنفد هذا البرنامج نفسه من تلقاء نفسه؟ لا بل إنكشفت عوراته عندما تصدت له دوائر الوعي بالنقد و التحليل و لحركة الأخوان الجمهوريين سهما مقدرا في ذلك و أديرك إلى حوارات الجمهوريين حول الهوس الديني و الإقتصاد الإسلامي و غيرها من قضايا تلك الفترة.

    و لك الشكر مجددا


    مرتضى جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2005, 12:56 PM

Abdulgadir Dongos
<aAbdulgadir Dongos
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 2604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)


    مقال الدكتور منصور خالد الذي كتبه تعبيراً عن رأيه بعيد اغتيال الأستاذ

    وقد كان فوت الموت ســهلا فرده إليه الحفاظ المر والخلق الوعـر

    فأثبت في مستنقع المـوت رجلـه وقال لها من تحت أخمصك الحشر

    غدا غدوة والحمد نسـج ردائــه فلم ينصرف إلا وأكفانه الأجـر

    مضى طاهر الأثواب لم تبق روضة غداة ثوى إلا اشـتهت أنها قبر

    وما كان لمحمود أن يرد عنه غائلة الموت بالجزع، فما جزع من المصائب إلا من اتهم ربه.. وما كان ليدفع عنه البلوى بالانخزال أمام المهووسين، وبدع الدجاجلة، واضطغان الذين ما استطاعوا عبر ما يقارب نصف قرن من الزمان أن يجابهوا الرأي برأي أوثق.. فإن فعل خان ماضيه، وتنكَّر لتعاليمه، وقد عرف الناس الراحل الكريم، على لينِ عريكتِه، رجلاً أصمعيَّ الفؤاد، صلب القناة.. إن الذي يأبى على نفسه من الدنيا الفضول - ولا يطلع غيره على ما لا يعلمه عنه إلا الله، لا ينكسر أمام الموت كما يفعل "إمام" آخر الزمان الذي أكداه السعي وراء الحياة، فراراً في كل معركة، ولواذاً عند كل لقاء، وتهالكاً أمام كل مجابهة، فأين مروءة محمود من مِرائه، وأين حلم محمود من غلوائه، وأين تواضع محمود من خيلائه، وأين جرأة محمود من انخزاله وانزوائه..

    إن اغتيال محمود محمد طه، شهيد الفكر، لرزءٌ أكبر من أن توفيه الدموع السواجم. وما اغتال محموداً دهرٌ خئون، وإنما انتاشته سهام صدئة، أطلقها قضاة تالفون، ودعاة عاطبون، وحاكم فاجر، معتل العقل، آن له أن يلجم..

    لقد ذهب محمودٌ إلى رحاب سنية، وجنابٍ حانٍ، وهو راضٍ، وكيف لا يرضى بذلك، الرجل الذي يودع فلذة كبده، وعينه لا تدمع، وهو يقول لمن جاء لعزائه "لقد ذهب ابني إلى أبٍ أرحم"!! نعم! ذهب محمود إلى ذاك الأب الأرحم، وبقينا نحن في خُلْف شعورٍ وزمانٍ عقيمٍ عقم الخصي الأوكع الذي قتل أباً شجاعاً فتاكاً - نعم! بقينا نحن في زمان كزمان الصوفي المتبتل أبوبكر الواصلي، زمانٌ ليس فيه آداب الإسلام، ولا أخلاق الجاهلية، ولا أحلام ذوي المروءة، فما أشد أهل السودان اليوم حاجةً، وقد استبدت بهم الدواهي العظام، والكروب العضال إلى ذوي الرأي السديد والعزم الحديد.. أوغبن في الرأي وخورٌ في العزيمة؟! معاذ الله!

    لقد كانت دعوة محمود، على اختلاف الرأي حولها، دعوة مفكر حر، ما حمل يوماً عصا، حتى ليتوكأ عليها وهو الشيخ الذي قارب الثمانين، وكانت رسالته لمثقفي السودان، الذين أجدبت فيهم الأفئدة، وظمئت العقول، وأظلمت الألباب، كانت رسالته للمثقفين حتى يملكوا زمام أمرهم، ويوغلوا في دينهم المتين برفق، بدلاً لتركه للسفلة، السقاط، من المتاجرين بالدين والمطمورين بالخرافة، والمبخوسين حظاً بين الناس يوم قسمت العقول..

    وفي البدء كانت الكلمة، وقد بدأ محمود كلمته بالدعوة لخلق الجمال "لأن الله جميل يحب الجمال" ولا مكان للحب والجمال في نفوس الحاقدين والحاسدين، ناهيك عن القتلة السفاحين، وقد كتب شهيد الفكر في أول عدد من الصحيفة "الجمهورية" في الخامس عشر من يناير 1954 تحت عنوان "خلق الجمال":

    ((نحن نبشر بعالم جديد، وندعو إلى سبيل تحقيقه، ونزعم أنا نعرف ذلك السبيل، معرفةً عملية، أما ذلك العالم الجديد، فهو عالمٌ يسكنه رجالٌ ونساءٌ أحرار، قد برئت صدورهم من الغل والحقد، وسلمت عقولهم من السخف والخرافات، فهم في جميع أقطار هذا الكوكب، متآخون، متحابون، متساعدون، قد وظفوا أنفسهم لخلق الجمال في أنفسهم وفيما حولهم من الأشياء، فأصبحوا بذلك سادة هذا الكوكب، تسمو بهم الحياة فيه سمتاً فوق سمت، حتى تصبح وكأنها الروضة المونقة، تتفتح كل يوم عن جديد من الزهر، وجديد من الثمر))

    ففي البدء كانت هذه الكلمة، التي تدعو لعالم لحمته الحرية، وسداه الحب، ولا حرية مع الطغيان والخرافة، ولا حب مع الغل والحقد. وما قال محمود شهيد الفكر بأنه يعرف هذا العهد الجديد، كما يردد الأدعياء القاصرين، الذين يسعون لكتابة الفصل الأخير من تاريخ الإنسان، وإنما قال "نحن نبشر به"، وما قال محمود بأنه سيخلق هذا العالم الجديد الحافل بالزهر والثمر، كما يدعي الذين يتحدثون عن البعث الجديد وهم يذلون البشر بالتبول على رؤوسهم، وإنما قال "نحن ندعو إلى سبيل تحقيقه"، وما قال محمود وهو الأديب الأريب، لا الثأثأ الفأفأ، بأنه سيد العارفين الذي لا تكتنف دعاويه ذرة من شك، وإنما قال "إنا نعرف ذلك السبيل". ومن أجل كل هذا أحب الناس محموداً مع اختلافهم عليه. كان هذا هو البدء، ثم مضى في أخريات أيامه، - عوداً على البدء- يدعو مثقفي السودان للحوار الفكري، الحر الطليق، حول أمور دينهم ودنياهم، بدلاً من تركها للموميات المحنطة، والمنافقين المتكذبين باسم الإسلام. فقد عرف أهل السودان، كما عرفنا الدعاة الأطهار، وقد خلت نفوسهم من الغل، وسلمت أفئدتهم من الحسد، وطهرت ألسنتهم من الإسفاف، وتجافت أرواحهم عرض الدنيا الزائل، لا كشاف أئمة آخر الزمان الذين ما تركوا معصية إلا وولغوا فيها. ومن هذا رسالته (( النهج الإسلامي والدعاة السلفيون)) ديسمبر 1980 والتي جاء فيها:

    (( إن على المثقفين ألا يتركوا ساحة الفكر، لعقليات تريد أن تنقل تحجرها إلى الحياة باسم الدين، وتريد أن تصفي باسم تحكيم الإسلام سائر مكتسبات هذا الشعب التقدمية التي حققتها طلائـعه المثقفة عبر صراعها الطويل من أجل الحرية والمساواة، ثم على المثقفين أن يتخلصـوا من مواقفهم السلبية المعهودة نحو مسألة الدين فيكسروا الاحتكار الذي ضربه الدعـاة الدينيون حول الدين. إن المثقفين، في الحقيقة، لهم أولى بالدين من هؤلاء الدعاة الأدعياء الذين حجَّروا، وجمَّدوا الدين، ذلك بأن المثقفين يمثلون روح العصر، بأكثر مما يمثلها هؤلاء)).

    لقد أحسن شهيد الفكر الظن بدعوة نميري للإسلام، وما كانت تلك الدعوة إلا كلمة حق أريد بها باطل، فما أراد النميري الإسلام إلا سوط عذاب، وآلة تعذيب يقهر بها الخصم، ويروع بها المناهض. وما كان لذي الصبوات في شبابه، والنزوات في كهولته أن يفعل غير هذا، بل ما كان غريباً - والحال هذه- أن يمضي صاحب الدعوة المزعومة للبعث الإسلامي، دافعاً بالسودان إلى بدعٍ لم تعرفها الدولة الإسلامية إلا في عهود الانحطاط التتري والشعوذة الأيوبية، والطغيان المملوكي.. فما عاد الإسلام هو الإسلام، ولا أصبح السودان هو السودان، ودون الناس هذه المخلوقات الديناصورية التي أخرجها النميري من حظائرها. والتي لا مكان لها في عالم اليوم، إلا في متاحف التاريخ الطبيعي.. كما أحسن شهيد الفكر الظن بمثقفي السودان وهو يستحثهم للدفاع عن حقـهم في الحياة، وفي التفكير، وفي الإرادة الحرة الطليقة، فوقفوا - أغلبهم ذاهلين- أمام بدع الجاهلية، وضلالات المهووسين وتقحم المتفيقهين.. وكل ذلك باسم الدين، والدين منهم براء!! ومع كل هذا الهوس والتعصب المذموم، المزعوم، صمت هؤلاء الأدعياء المنافقون على انتهاب بيت المال على يد خازنه، وصمتوا على بيع ديار المسلمين في مزاد مقفول لمشترٍ واحد هو "الخاشقجي"، وصمتوا على تجاوز الحاكم لأحكام السماء في تعامله مع ذوي البأس من غير المسلمين، كما فعل مع المصارف الأجنبية حول الربا، وصمتوا على هرطقة الحاكم وهو يساوي نفسه بالرسول الكريم، عليه أفضل الصلوات، وصمتوا على تجاسر الحاكم وهو يفترض لنفسه عصمة في دستور حاكه بيده، والعصمة لم يعرفها الإسلام إلا لمحمد صلَّى الله عليه وسلَّم، وقد عصمه بارئه، وصمتوا على خيانة بيضة الإسلام وهو يتقاضى الثمن الربيح على تهجير يهود إثيوبيا لإسرائيل. صمتوا عن كل هذا، فالإسلام في عرفهم هو القطع والجلد والتشهير بالشارعين في الزنا.. وعلم الله أن الزناة الحقيقيين هم زناة الفكر والقلم، "وستكتب شهادتهم ويسألون"..

    وعلَّ مثقفي السودان، قد رأوا ما يمكن أن يقود إليه الهوس الديني وشهدوا ما يمكن أن يؤدي إليه صمت الشياطين الخرس عن الحق.. ويا ليت أهلي يعلمون! يا ليتهم يعلمون، أن الطاغية الذي لا يقتصد في محاسبته رجل مسالم هو أول الناس إجفالاً عندما يلوح له بالعصا، فما سلَّ "الإمام" سيفه إلا أمام أعزل، وما طالب الطعن والنزال إلا في ساحة خلاء.. ودون الناس توسله وتضرعه للصنديد جون قرنق في أدغال الجنوب، ودون الناس انكساره أمام الأب فيليب عباس غبُّوش؛ وما انكسر البطل إلا لأن الشيخ الذي أحوجت سمعه الثمانون إلى ترجمان قد قالها ولم يُبال!! "إن مسَّني أحد بضر فسنجعل الدماء تجري أخاديد".. ودون الناس تهالكه بالأمس أمام الأطباء.. وهو يكذب وفي لسانه لسع الحية.. أوهناك من يصدق بعد كل هذا بأن هذا العاطب معتل العقل يتصرف من وحي دينه؟! فالله يعلم بأن إمام السودان الذي يتكئ اليوم على عصاة مهترئة اهتراء منسأة سليمان، لظالم بلا إرادة، وصارمٌ بلا عزم، وحـليم بغير اقتدار، ومحارب بسيف من خشب، كسيف سميِّه "أبي حية النميري". وما غدره وطغيانه إلا طغيان ضعيف مرتجف. إن العصبة الظالمة التي تتحلق حول إمام آخر الزمان "كافورنا هذا" إنما تجهل، كما يتجاهل، بأن شهيد الفكر سيبقى ضميراً مؤرقاً، ومصباحاً مسرجاً، في هذا الديجور الحالك الذي يعيش فيه أهل السودان؛ سيبقى في غرسه البشري الذي أورق، وفي نبته الفكري الذي اكتهل، وسيبقى في نفوس كثير من السودانيين كنموذج للرجل الذي تجافى مزالق السـقوط، وما فتئ يحترم في الناس أغلى ما يملكون - عقولهم-. وسيبقى إسم محمود بعد كل هذا حياً في نفوس الذين لا ينامون على الهوان، بما سيثيرها فيهم من بغض للظلم وإدانة للعدوان واستنكار للهوس، وإنكار للغدر..

    لقد اغتال النميري، والعصبة التالفة من خلفه من كل مشعوذ ومنافق ومتاجر بالدين، لقد اغتال كل هؤلاء باسم الإسلام والمسلمين مفكراً حراً، أعزلَ من كل سلاح، إلا القلم، ومع هذا، فما تركوا لهؤلاء المسلمين فرصة الابتهاج بهذا الذبح الثمين، بل هرَّبوا جثمانه خشية ما لا تحمد عقباه. لقد أخرج النميري العسس والعيون والسلاح والحديد فكذَّب بذلك كل دعاويه ودعاوي من حوله من المنافقين، فما أراد النميري بجرمه الشنيع الفاحش هذا، وما تبعه من مظاهرة بالقوة، إلا إرعاب أهل الشمال، بعد أن تركه أهل الجنوب، يسلِّح على نفسه، حتى ذهب لبيع السودان كله نفطاً وقطناً وتراباً حتى يبتاع بثمنهم سـلاحاً، يدفع عنه، لا عن السودان، العوادي - وحربه في الجنوب حربُ بغيٍ، وما بغى المرءُ إلا على نفسه!! ويا ليت حاكم السودان كان يملك الحس من المسئولية الوطنية التي تجعله يقول ما كان يقوله شهيد الحرية: (( "تقول الحكومة راح منا عشرون وقضينا على ستمائة من المتمردين" أما نحن فنقول "لقد راح ستمائة وعشرون مواطناً سودانياً")). وعلَّ إمام الباطل يعرف في نهاية الأمر، أنه يتاجر برأسمال غيره، وما تاجر برأسمال غيره إلا المفلس، فالجيش جيش الشعب، والسلاح سلاح الشعب.. ولن يرضى هذا الشعب لنفسه أن يكون وقوداً لحرب جائرة، أشعلها حاكمٌ ظنينُ عقلٍ.. كما لا يرضى لنفسه، أن يكون أداة بطش في يد طاغية لا ظهير له.. فيوم أن تجيء الحاقة فلا غوث لعاطب ولا ملاذ لتالف، ولا يحسبن الظالمون بأن دم أبي الشجاع سيذهب هدراً ليبقى فيها ليسرح خصيٌ أوكع، أو لتمرح إماءٌ لكع.

    د. منصور خالد

    جريدة السياسة الكويتية

    يناير 1985

    .......................................................................


    لكم التحية والأحترام وأنتم تأبننون الشهيد محمود محمد طه . فلنتعلم منه الثبات تجاه قضايانا ولنعبر بصوت جهير كما أورثنا ، ليس الموت فناء الجسد ، أنما الموت محوا للسيرة وبهذه المقاييس أبنا يعيش بيننا بسيرته النقية ونفسه العالية وثوبه النقي الأبيض . وكما علمنا أستاذنا الجليل الدكتور منصور خالد ، أنه عند أب أرحم فلا تبكيه الدموع السواجم .



    دنقس .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2005, 01:08 PM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Abdulgadir Dongos)

    الأخ

    لك التحية و الإحترام Abdulgadir Dongos



    شكرا على إيراد المقال العظيم للدكتور منصزر خالد، و الذي يعد بمثابة أول ردود الأفعال التي إستنكر بها المثقفون السودانيون الحادثة و لك الشكر مجددا

    Quote: الشهيد محمود محمد طه . فلنتعلم منه الثبات تجاه قضايانا ولنعبر بصوت جهير كما أورثنا ، ليس الموت فناء الجسد ، أنما الموت محوا للسيرة وبهذه المقاييس أبنا يعيش بيننا بسيرته النقية ونفسه العالية وثوبه النقي الأبيض . وكما علمنا أستاذنا الجليل الدكتور منصور خالد ، أنه عند أب أرحم فلا تبكيه الدموع السواجم .


    مع إحترامي الأكيد


    مرتضى جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-04-2005, 05:26 AM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 19-03-2004
مجموع المشاركات: 6624

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    طرحنا فكرة معينة محددة وكانت الاجابات عامة بعيدا عن التوضحيات وليست لدي عصابة على عيني اصلا حتى انزعها..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-04-2005, 05:33 AM

TahaElham

تاريخ التسجيل: 22-07-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: محمود الدقم)

    UP

    (عدل بواسطة TahaElham on 09-04-2005, 05:36 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-04-2005, 08:55 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16283

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    انا من جاء
    للبشرية الخرقاء
    احمل ما ينوء به الوجود
    وكان عندي
    ما اقوله لها
    فسد التافهون
    الباب فى وجهى
    وابو ان يسمعوا نطقى
    وحين نطقت
    القو على راسى
    بكل اقذار العهود
    (الشاعر الراحل والوالد محمد بن يحي الزبيري)


    التحية مجددا لروح الاستاذ محمود..صاحب مشروع السودان الجديد الحقيقى..والفكرة الجمهورية هى فكر سودانى اصيل وغير مستورد من مزابل الخارج ..وعلينا احياء لذكراها اعادة تداول كتاب مشكلة جنوب السودان الازمة والحل ونضعه فى مكتبة هذا البورد
    ***********

    انظر كيف يتصارع رموز السودان القديم وكياناتهم العتيقة وتمثيلياتهم الفجة...فقط لاجهاض اتفاقية السلام مع الحركة الشعبية واجهاض مشروع السودان الجديد..لان السودان الجديد يضع حدا لودا وسواعا ويغوثا ويعقوا ونسرا
    لنتكاتف كقوى ديموقراطية حقيقية فى جبهة ديموقراطية موحدة خلف الحركة الشعبية لصناعة سودان جديد كما فعل اخواننا فى العراق الجديد..واتمنى لوترجعو لكتابات الاخ الراحل طه ابو قرجة فى هذا المنبر الحر..لانى لم اجد مكتبته وما فيها من خارطة طريق حقيقية لشعب السودان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-04-2005, 02:13 PM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: adil amin)

    الأخ محمود الدقم

    شكرا على التداخل و أعتقد ما يليني من ملاحظات قد قمت بالرد عليها، و مرحبا بدفع الحوار إلى الأمام إن كنت ترى ذلك


    الأخ/ت TahaElham

    شكرا لرفع البوست إلى أعلى


    الأخ adil amin

    شكرا على هذا النص الشعري الجميل. و شكرا على الكلمات بحق الأستذ محمودمحمد طه.

    Quote: وعلينا احياء لذكراها اعادة تداول كتاب مشكلة جنوب السودان الازمة والحل ونضعه فى مكتبة هذا البورد


    أفضل أن أحتفظ لك بحق ملكية هذا الإقتراح العظيم و أتفق معك على أهميته و أضم صوتي معك لرفعه لإدارة المنبر.

    و لك إحترامي


    مرتضى جعفر

    (عدل بواسطة Murtada Gafar on 09-04-2005, 02:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2005, 00:51 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    ومعا حتى تسقط قوانين الجبهة، قبل سقوط الجبهة نفسها..


    هذه الرسالة كتبها سودانيون إلى كل من السكرتير العام للأمم المتحدة، ورئيس وأعضاء مجلس الأمن ، ورئيس المحكمة الجنائية الدولية، وهي موجودة في هذا الرابط، ويمكن لأي شخص أن يوقع إسمه ضمن الموقعين عليها.. وكما ترون فإنني قد وضعت توقيعي، وأهيب بكل المثقفين الأحرار أن يوقعوا عليها..
    ياسر
    http://www.sudaneseonline.com/petitions/main.html
    ملحوظة توجد أخطاء طباعية سأضع تحتها خطا وسأنبه إدارة سودانيز أونلاين أن تقوم بالتصحيح..

    =====
    السيد سكرتير عام الامم المتحدة
    السيد رئيس وأعضاء مجلس الأمن الموقر
    السيد رئيس المحكمة الجنائية الدولية
    نحن الموقعون أدناه ، مواطنون سودانيون ، حملنا الوطن في قلوبنا وعقولنا ، دون طمع أو فزع ، بلا من ولا أذى .. واذ نراه اليوم يمر بهذه التجربة العصيبة فاننا نرى ان من واجبنا ان نسجل الموقف التالي :

    1- ان ما جرى من قتل للآلاف من ابناء أقليم دارفور، واغتصاب وتشريد ، جريمة بشعة ، هزت الضمير الانساني ، ولا يقبل ديناً ، ولا عقلاً ، ان تمر هذه الجريمة الشنعاء ، دون عقاب .

    كما ان تحميل مسؤوليتها ، لافراد من الشرطة ، أو الجنجويد ككبش فداء ، يهرب به المجرمون الحقيقيون ، من جريرتهم ، كما تريد الحكومة السودانية ، خدعة سافرة، لا تجوز على أحد.



    2- إن الاصرار من جانب حكومة السودان ، على محاكمة مرتكبي جرائم دارفور، أمام القضاء السوداني، تحت ظل هذا النظام ، أمر مرفوض جملة وتفصيلاً . وذلك لأن القضاء السوداني قد انحرف ، ولم يعد قضاء مستقلاً عن السلطة التنفيذية . وانما اصبح اداة في يدها ، توظفه لتصفية خصومها السياسيين ، مثله مثل أجهزتها الأخرى . ويكفي في هذا الصدد ، الاشارة الى المذكرة التي رفعها اكثر من مائة قاض ، يطالبون فيها باصلاح النظام القضائي ، بعد ان فصلت الحكومة مئات القضاة الشرفاء ، من الخدمة ، واولت مناصبهم لغير المؤهلين من عناصرها.



    3- إن قرار مجلس الامن رقم 1593، والقاضي بتسليم مجرمي حرب دارفور الى محكمة العدل الدولية ، قرار صائب وحكيم ، يجد منا كل التاييد ، والدعم ، والاشادة بالدول التي رفعته ، والتي ايدته . ولا يمكن الاحتجاج على هذا القرار، بانه اعتداء على سيادة الدولة السودانية . وذلك لأن سيادة الدول يجب ان تراعى ، حين تحافظ هذه الدول على أمن مواطنيها ، وممتلكاتهم ، واعراضهم . فإن فرطت دولة في هذه الحقوق الاساسية ، فكيف تدعي بعد ذلك السيادة ، وتطالب مواطنيها بالدفاع عنها؟! أن عجز الدولة عن بسط القانون ، وحماية المواطنين ، ينقل السلطة تلقائياً من يدها للقانون الدولي ، الذي يجب ان ينصف كل شخص على هذا الكوكب .

    والمجتمع الدولي ، الذي هرع الى دارفور بالمعونات المختلفة ، من غذاء ، وكساء ، ودواء ، حين قصرت الحكومة السودانية ، من واجبه ان يسعى الى ايقاف هذه الحرب الجائرة ، بمعاقبة مرتكبيها ، ومن حقه علينا ، ان ندعم قراراته ، الرامية الى تحقيق الامن في ربوع دارفور.



    4- إن رفض الحكومة السودانية لقرار الامم المتحدة ، وتصريحها بانها لن تسلم المتهمين، حتى قبل اعلان اسمائهم رسمياً ، جاء في عجلة مريبة ، تدل على تورطها في هذه الجرائم . أما اعلان التعبئة العامة ، وحشد المظاهرات ، واطلاق التصريحات الجوفاء ، فانه لا يعدو المحاولة اليائسة ، لطمس الحقائق ، وتضليل الشعب ، واياهمه بان هنالك خطر محدق به ، بعد ان كشفت جرائم دارفور سوأة الحكومة ، وجعلتها تحاول الآن الحفاظ على بعض اعضائها ، ولو على حساب الشعب السوداني. على ان الشعب ، الذي يعلم ان هذه الحكومة لم تحقق له طوال الستة عشر عاماً الماضية ، الا الفقر والجوع ،والقتل ، والتشريد ، والتعذيب ، لن يختلط عليه أمر دفاع هذه العصابة عن نفسه ،ا مع الدفاع عن الوطن . فانه من اجل الوطن ، يجب محاكمة هؤلاء الآثمين بما جنت ايديهم .



    5- لقد فرح الشعب السوداني ، وأيد جهود المجتمع الدولي ، التي دفعت حكومة السودان ، والجيش الشعبي لتحرير السودان ، لتوقيع اتفاقية السلام ، الي اوقفت نزيف الدم في الجنوب . وبدلاً من ان نتعاون مرة أخرى ، مع المجتمع الدولي ، لايقاف نزيف الدم في دارفور، اذا بالحكومة تصر على حماية الجناة ، من مجرد المحاكمة ، التي لن تضيرهم لو كانوا أبرياء . بل صرح بعض قادتها ، بانهم سيوقفون اتفاقية السلام مع الجنوب . وبهذا ترجع الحكومة الى عهد التلويح بالعنف ، ودق طبول الحرب ، وكانها لم تستفد شيئاً من دروس السنوات الماضية .

    6- اننا نناشد الشعب السوداني العملاق ، في هذا المنعطف الخطير، ان يتحلى باليقظة ، ويركز على مطالبه الاساسية في اليمقراطية ، والمساواة ، وحقوق الانسان .. والا يصرفه عنها كل الاعيب الحكومة ، مهما ادعت من حرص زائف على السودان .



    7- ونحن منطلق الوطنية الخالصة ، من الغرض نؤيد قرار مجلس الأمن . ونطالب السودانيين بالتعاون مع كل الاجراءات التي تقتضي تنفيذه .



    صورة الى :

    الحكومة الفرنسية –السفارة بواشنطن

    الحكومة البريطانية – السفارة بواشنطن

    الحكومة الامريكية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2005, 01:09 AM

shiry
<ashiry
تاريخ التسجيل: 05-07-2002
مجموع المشاركات: 3511

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Yasir Elsharif)

    اولا يطيب لي ان اترحم على روح الشهيد محمود محمد طه

    ونسال الله ان يرحمه ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء

    ..
    امر كثيرا على موقع (الفكرة ).. وكلمة حق احس انني مطالبة
    بقولها .. اجد كثيرا من محاضراته ومؤلفاته تستحق ان
    يتامل فيها المرء ..
    اقرأ كثير سفره : تطوير شريعةالاحوال الشخصية..

    فهو يستحق لقب شهيد الفكر
    ويستحق منا التكريم واضاءة سيرة حياته بيننا

    فلقد ظلمه النظام . ويجب ان تكتب سيرته بالقدر الذي يستحقه

    ولا نملك الا ان ندعو لله بالقبول والجنة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2005, 01:18 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    هذا نص قرار مجلس الأمن 1593 مترجما، ويبدو أن هناك خطأ طباعي فكتب 1592..:

    نيويورك: «الشرق الأوسط»


    فيما يلي نص القرار رقم 1592 الذي أصدره مجلس الأمن الدولي أول من أمس بخصوص قضية دارفور بالسودان.
    إن مجلس الامن، اذ يحيط علما بتقرير لجنة التحقيق الدولية بشأن انتهاكات القانون الانساني الدولي وحقوق الانسان في دارفور (60/2005


    /S)، واذ يشير الى المادة 16 من نظام روما الاساسي التي تقضي بأنه لا يجوز للمحكمة الجنائية الدولية البدء او المضي في تحقيق او مقاضاة لمدة اثني عشر شهرا بعد ان يتقدم مجلس الامن بطلب بهذا المعنى. واذ يشير ايضا الى المادتين 75 و79 من نظام روما الاساسي.
    واذ يشجع الدول على الإسهام في الصندوق الاستئماني للمحكمة الجنائية الدولية المخصص للضحايا. واذ يحيط علما بوجود الاتفاقات المشار اليها في المادة 98 ـ 2 من نظام روما الأساسي. واذ يقرر ان الحالة في السودان لا تزال تشكل تهديدا للسلام والأمن الدوليين. واذ يتصرف بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.
    1 ـ يقرر احالة الوضع القائم في دارفور منذ 1 يوليو (تموز) 2002 الى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية.
    2 ـ يقرر ان تتعاون حكومة السودان وجميع اطراف الصراع الأخرى في دارفور تعاونا كاملا مع المحكمة والمدعي العام وأن تقدم اليهما كل ما يلزم من مساعدة، عملا بهذا القرار، واذ يدرك ان الدول غير الاطراف في نظام روما الاساسي لا يقع عليها أي التزام بموجب النظام الاساسي، يحث جميع الدول والمنظمات الاقليمية والدولية الاخرى المعنية على ان تتعاون تعاونا كاملا.
    3 ـ يدعو المحكمة والاتحاد الافريقي الى مناقشة الترتيبات العملية التي ستيسر عمل المدعي العام والمحكمة، بما في ذلك امكانية اجراء مداولات في المنطقة، من شأنها ان تسهم في الجهود الاقليمية المبذولة لمكافحة الافلات من العقاب.
    4 ـ يشجع ايضا المحكمة على ان تقوم، حسب الاقتضاء ووفقا لنظام روما الاساسي، بدعم التعاون الدولي بجهود داخلية لتعزيز سيادة القانون وحماية حقوق الانسان ومكافحة الإفلات من العقاب في دارفور.
    5 ـ يشدد ايضا على ضرورة العمل على إلتئام الجروح والمصالحة ويشجع في هذا الصدد على انشاء مؤسسات تشمل جميع قطاعات المجتمع السوداني، من قبيل لجان تقصي الحقائق و/أو المصالحة، وذلك لتدعيم الاجراءات القضائية وبالتالي تعزيز الجهود المبذولة لاستعادة السلام الدائم، بمساعدة ما يلزم من دعم الاتحاد الافريقي والدعم الدولي.
    6 ـ يقرر اخضاع مواطني أي دولة من الدول المساهمة من خارج السودان لا تكون طرفا في نظام روما الاساسي، او مسؤوليها او افرادها الحاليين او السابقين، للولاية الحصرية لتلك الدولة المساهمة عن كل ما يدعى ارتكابه او الامتناع عن ارتكابه من اعمال نتيجة للعمليات التي انشأها او أذن بها المجلس او الاتحاد الافريقي، او فيما يتصل بهذه العمليات، ما لم تتنازل تلك الدولة المساهمة عن هذه الولاية الحصرية تنازلا واضحا.
    7 ـ يسلم بأنه لا يجوز ان تتحمل الامم المتحدة اية نفقات فيما يتصل بالإحالة، بما فيها النفقات المتعلقة بالتحقيقات او الملاحقات القضائية فيما يتصل بتلك الاحالة، وان تتحمل تلك التكاليف الاطراف في نظام روما الاساسي والدول التي ترغب في الاسهام فيها طواعية.
    8 ـ يدعو المدعي العام الى الادلاء ببيان امام المجلس في غضون ثلاثة اشهر من تاريخ اتخاذ هذا القرار ومرة كل ستة اشهر بعد ذلك عن الاجراءات المتخذة عملا بهذا القرار.
    9 ـ يقرر ان يبقي المسألة قيد نظره.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2005, 01:59 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Yasir Elsharif)

    الأختshiry

    شكرا على المرور و الكلمات الرائعة، بحق هو شهيد الفكر


    الأخ ياسر الشريف


    ياخ خجلتنا و الله مجهود التحية أقل من أن توافيه


    الود و الإحترام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2005, 01:57 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المجد والخلود للأستاذ محمود محمد طه في ذكرى 6 إبريل ثمرة أصيلة لوقفته الشجاعة ضد قوانين سب (Re: Murtada Gafar)

    أشكر من لفت نظري في منبر الفكرة الحر إلى هذه الصفحة
    http://www.binbaz.org.sa/last_resault.asp?hID=390
    وتدور القصة عن إهدار الدم في السعودية..
    في محاكمة الأستاذ محمود عام 1968 تردد قول المدعيين "إنكار ما علم من الدين بالضرورة" وقد جاء المكاشفي طه الكباشي ونقل كل حيثيات الادعاء ليقولها في تأييد حكم محكمة المهلاوي على الأستاذ والجمهوريين الأربعة..

    وقد اتضح فيما بعد أن تلك المحكمة كان يقف وراءها علماء السعودية ومفتيها الشيخ بن باز بإيعاز من الحكومة السعودية، وعلماء الأزهر أيضا بإيعاز من حكومة السيد جمال عبد الناصر.. من المعروف أن العلاقات بين نظامي عبد الناصر والسعودية لم يكونا على وفاق، بل على تناحر إلى أن عملت حكومة السودان على مصالحة الزعيمين الملك فيصل والرئيس عبد الناصر.. ومع أن النظامين لم يصطلحا في توجهاتهما المتناقضة ولكنهما كليهما اتفقا على الإيقاع بالأستاذ محمود محمد طه لموقفه من مشكلة الشرق الأوسط.. فهو قد دعا العرب إلى الصلح مع إسرائيل والاعتراف بها في كتابيه الشهير "مشكلة الشرق الأوسط"
    http://www.alfikra.org/books/bk012/index.htm
    والتحدي الذي يواجه العرب
    http://www.alfikra.org/books/bk012/index.htm
    ونظرة واحدة للغلاف الخارجي للكتاب الأول تجعل الإنسان يتوقع أن يتآمر النظامان السعودي والمصري على الأستاذ محمود.. وسأواصل..


    وقد نعى فيه على الزعماء العرب قلة الحنكة السياسية..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de