هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 01:40 PM الصفحة الرئيسية


    مكتبة الاستاذ محمود محمد طه
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-01-2004, 12:53 PM

abuguta
<aabuguta
تاريخ التسجيل: 20-04-2003
مجموع المشاركات: 8275

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟



    نقلا عن ياسر الشريف يرد على ابو منيب

    عزيزي أبو منيب

    تحية طيبة
    أنت تريد أن تعرف لو كان الأستاذ محمود يصلي صلاة التقليد المعروفة في الشريعة، والإجابة لا..
    لقد كان يصلي صلاة هو فيها أصيل وليس مقلد للنبي الكريم، تماما كما كان النبي عليه السلام في هذه الصلاة التي بينها لنا أصيلا ولم يكن مقلدا لأي نبي أو رسول قبله..
    وقد بدأت هذا البوست بسؤالك عن شكل تلك الصلاة وتفاصيلها.. وقد حاولت أن أشرح لك أن معرفة شكل صلاة الأستاذ ليس مطلوبا، لا مني، ولا منك.. لأنه لم يدع أحدا لكي يقلده..
    ولذلك فأنا لم أكن أعرف تفاصيل طريقة صلاة الأستاذ محمود.. وقد حاولت أن أنقل لك ما قاله لسائليه في الكتب وفي المحاضرات، ولكنك لا تريد أن تقرأ.. وأنا هنا لا أقول إلا ما أعرفه..

    وقد قلت لك أن الأستاذ محمود قد أجاب على هذا السؤال بالتحديد، ولو كانت لديك 20 دقيقة من الوقت تستطيع أن تسمع السؤال والإجابة في هذا البوست، ولن تحتاج أن تذهب إلى وصلة أخرى..


    (عدل بواسطة abuguta on 16-01-2004, 12:55 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2004, 01:45 PM

MaxaB

تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 1326

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: abuguta)



    و هذه بعض شطحات .. الجمهوريين

    شكرا .. يا أبقوتة

    أتمنى من الأخ ياسر الشريف يورينا هو بصلي كيف .. ؟ صلاة .. محمد - صلى الله عليه و سلم -.. أم .. صلاة محمود ؟

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2004, 05:30 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27601

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: abuguta)

    أشكرك يا أحمد صديق

    هذا هو الرابط

    http://www.alfikra.org/forum/viewtopic.php?t=167


    الأكرم الأخ مكسب

    تحية

    لا يحق لأحد أن يسأل آخر عن الطريقة التي يصلي بها، فهي لا تخص أحدا غيره؟؟ وبالرغم من ذلك أقول للعلم أنني قد آمنت بدعوة الأستاذ محمود إلى طريق النبي عليه السلام في الصلاة، وما زلت عليها وأحمد الله.. فالأستاذ لم يخبر أحدا، ولم يدع أحدا إلى أن يقلده في طريقة صلاته الفردية.. أنا أعرف أن هذا الأمر لا تقره الشريعة الإسلامية، ولكن الأستاذ قد تحدث عن تطوير التشريع.. وأؤكد لك وللأخت مهيرة والأخ أساسي، أن العهد الذي يسمح لأحد أن يرغم غيره على أداء العبادة قد انتهى ولن يكون لمثل هذا المستوى من الإسلام أي مستقبل..

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2004, 05:56 PM

HOPEFUL
<aHOPEFUL
تاريخ التسجيل: 07-09-2003
مجموع المشاركات: 3542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    يعني ممكن نقول انو الفكر الجمهوري لا يعترف بدور المساجد ولا يقر تأسيسها؟؟
    ... وفي كل الحالتين لماذا يا اخي ياسر؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2004, 06:45 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27601

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: HOPEFUL)

    اقرأ يا أخي جمال هذا الحديث وفكّر فيه بتأمل..

    "يوشك أن تداعى عليكم الأمم كتداعي الأكلة على القصعة.. قالوا: أومن قلة نحن يومئذ يا رسول الله؟؟ قال: بل أنتم يومئذ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل، لا يبالي الله بكم"

    وقل لي، ما هو تأثير مليار مسلم على الحياة في العالم؟؟

    أرجو أن تحدثني عن دور المساجد في السعودية على أخلاق السعوديين..

    المساجد مليانة نعم.. لكن هل هناك دين في قلوب أغلبية الناس، خاصة التجار والكفلة ـ جمع كفيل ـ؟؟

    الشيخ فرح ود تكتوك يقول: " في آخر الزمان تكتر المساجد ويقل الراكع والساجد".. هل تظن أن القلة هي قلة العدد؟؟ لا.. قلة الكيف..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2004, 08:47 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: الشريعة: بين الجماعية و الفردية
    و أنت تسأل: "كيف أعرف شريعتي التي أوتاها من الله بدون واسطة ؟" و الجواب: إنك لن تعرف ، قبل أن تبلغ مشارف الفردية ، بتفريد التوحيد .. فأنت لا تبدأ بشريعة فردية ، و إنما تبدأ بشريعة جماعية ، هي التي بين أيدينا الآن .. فإذا جودت العمل بها ، على هدى محمد ، بدون زيادة ، أو نقصان ، فإنك خليق ، أن تعرف ذلك في حينه .. ولن تكون معرفتك ، يومئذ ، موضع شك .. و أنت تقول: "نحن في الحق فرادى ، وسنعود لله فرادى .. ولكنك داعية ، فما هي الصلة التي تربطك بالمدعوين ، فيما يتعلق بالتجربة الفردية التي خضتها ؟" ..
    إن الأمر ليس مسألة شخصية ، بمعنى أنه لا يتعدى الشخص الذي يقوم به ، و إنما هو أمر متعد .. فكما أن الناس ، في الشريعة الجماعية ، يقتدي بعضهم ببعض ، ويتأسى بعضهم ببعض ، فكذلك ، في الشريعة الفردية ، يقع الإقتداء ، و يقع التأسئ .. و أما التقليد فإن قدوته محمد .. و أنت تسأل عن الصلة التي تربطني بالمدعوين ، فأعلم ، إذن ، أنها صلة الداعية إلى تقليد محمد ، على أن يكون التقليد وسيلة إلى الإستقلال عن التقليد ـ إلى الأصالة ـ وحين أدعو إلى الأصالة ، عن طريق التقليد ، إنما أدعو إلى تجربة خضتها ، و عرفتها ، وأستطيع أن أستخرج سندها ، وأدلتها ، من أصل الدين .. كما فعلت مثلاً ، في رسالة الصلاة التي قرأتها ، وتكرمت بإبداء ملاحظاتك عليها ، و قلت عنها: أنك ترى أن فيها كثيراً من المثالية ، وقد بدأت هذا الخطاب بالرد على هذه القولة ..
    إن الأمر الذي سرت فيه يقبل التفسير للآخرين ، ولكن على الآخرين: أن يؤمنوا بما لا يقع تحت فهمهم ، بإعتبار أن كرامة العقل تقضي بألا ننكر كل ما لا نفهم ، وألا نجعل أنفسنا حجة على الحق ، اللهم إلا إذا ظهر لنا باطل ما نحن مدعوون إليه من الوهلة الأولى ، و إلا فقد وجب التصديق ريثما نعلم .. و أنت تسأل عن صلاتي ، و حجي ، وصومي ، وزكاتى ، وتسأل أيضاً عن شهادتي ، إذا صح أن كلمة "الخ" تعني كل أولئك .. و أنت تفعل ذلك في لطف بالغ .. والحقيقة إني لا أعتبر أن هناك شيئاً شخصياً فيما يتعلق بي ، يعتبر السؤال عنه تعدياً على حرمة شخصي .. و أنا أحاول ألا أجعل لشخصي حرماً خاصاً ـ حيث أمكننى ذلك ـ و حيث عجزت ، فإني لا ألوم سائلي ، وإنما ألوم نفسي .. ورد في كتاب "رسال الصلاة " في صفحة 36 أن المعصوم قال: "قولي شريعة وعملي طريقة و حالي حقيقة" .. و ورد فيها في صفحة 46 ـ و هو قول أريد لك أن تتعمقه ـ "أن الإسلام ، في حقيقته ، ليس ديناً بالمعنى المألوف في الأديان ، و إنما مرحلة العقيدة فيه مرحلة إنتقال إلى المرحلة العلمية منه ـ مرحلة الشريعة فيه ، مرحلة إنتقال إلى مرتبة الحقيقة ـ حيث يرتفع الأفراد ، من الشريعة الجماعية ، إلى الشرائع الفردية ، التي هي طرف من حقيقة كل صاحب حقيقة ، و تكون الشريعة الجماعية محفوظة ، و مرعية ، لمصلحة السلوك ، و التربية ، والتنظيم ، للقاعدة البشرية ، التي تستجد كل يوم ، وتجاهد بالتجارب كل حين لترقي المراقي .. والذين يدخلون في مراتب الشرائع الفردية ، هم المسلمون حقاً ـ هم الأحرار ـ الذين سبقت الإشارة إليهم ، في هذا الحديث ، حين قلنا: إن الحر حرية فردية مطلقة ، هو الذي إستطاع ، أن يعيد وحدة الفكر ، و القول ، و العمل ، إلى بنيته .. فأصبح يفكر كما يريد ، و يقول كما يفكر ، ويعمل كما يقول ، ثم لا تكون عاقبة عمله إلا خيراً للناس ، و براً بهم ، وبذلك يستطيع أن يعيش فوق قوانين الجماعة ، لأنه ملزم نفسه بشريعته الفردية ، و هي فوق مستوى الشريعة الجماعية ، في التجويد ، و الإحسان ، و البر ، و التسامي

    يا شباب انا من قراءتي للفقره دي اكتشفت انه بلوغ مرحله صلاه الاصاله دي ما شئ هين فما تشغلوا بالكم بيها كتير كدي جودوا صلاه التقليد وهي الصلاه المعلومه لدينا بسجودها وركعوعها .لان مرحله بلوغ الشريعه الفرديه ماهو بالشئ السهل كل ما في الامر انكم مفروض تجتهدوا في تطبيق الشريعه الجماعيه تجودوها الي ان تبلفوا مرحله الفردي يعني ما في زول فيكم يجي يقول والله انا بقيت انسان حرولذا ساصلي صلاه الاصاله لانكم لسه الصله بينكم وبين الله لست بدرجه القرب التي تمكنكم من صلاه الاصاله ولو كنا صادقين ممع انفسنا والله بييناوبين تلك المرحله سنوات ضوئيه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2004, 02:38 AM

WaD OmI
<aWaD OmI
تاريخ التسجيل: 26-08-2002
مجموع المشاركات: 995

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: doma)

    دومــــــــــــــــه
    بكل بساطه كل الكلام القالو في الفقره دي تحديدا
    بدعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
    بدعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
    بدعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
    اولا دين فردي ودين جماعي ده كلام غريب انا بتفق في انو علاقة الانسان بي ربه علاقه مابيدخل فيهازول لانه تلقائيا الله وحده هو البيعلم سرائر النفس فحبك لله طاعتك لله مهما عظمت ده مامعناها انك عندك شريعه براك وانك القريب لله من دون الناس مهما كانت علاقتك بي ربنا ده معناها انك ببساطه مسلم صالح وربنا بيجزي الزاكر المطيع خير, سواء عن طريق الكرامات اوغيرا زي اولياء الله الصالحين (واعلم من الله مالاتعلمون)
    فعلا قد تنشا علاقه بين العبد وربه لايعلم كنها لا العبد وربنا وبس .
    لكن ده مامعناهو انو عندو شريعه خاصه بيهو من دون البشر لانو ده
    بالتالي معناها انو نزلت شريعه غير شريعة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وده مستحيل عارف ليه؟ لانو محمد عليه الصلاة والسلام اخـــــــــــــــر المنزلين ومن بعده مااااااااااااافي شريعه الى يوم القيامه
    بناء عليه المفروض نتبع كلام محمد بن عبد الله خاتم النبيين المرسلين واشرف خلق الله عليه افضل الصلاة وازكي السلام بنار عليه نطيعوا فى كل شي (دون جدل) مثلا : قال عليه الصلاة والسلامصلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوا كمارايتموني اصلى)
    وده امر
    اذن لايجوز ولا يجب ولا يحق لاي عبد ان يصلى صلاة غير التي امرنا بها محمد نبينا وخاتم المرسلين علية الصلاة والسلام ومن يخالفه يصبح..................................
    ماذا تعتقد؟!!!!!!!!!!
    ارجوا الاجابه
    نوف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2004, 11:28 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: WaD OmI)

    الاستاذه نوف
    اولا لا داعي لانفعالك انا قلت مجرد فهمي لما استنجته من هذه القطعه التي نقلتها من احدرسائله الي احد مراسليه وهي موجوده بهذا البوردولم اصدر رايا بشان كلامه من حيث انه بدعه ام غيره لانني لست في موقع المحاسب للناس سواء علي اقوالهم او افعالهم اذا ما اختصت علاقتهم بربهم وفهمهم لهذه العلاقه لانني اعتقد بكل بساطه ان العلاقه الخاصه بين العبد وربه لا يعلمها الا هو ولذا لا يحاسب عليها الا هو ولذا لن اكفره ولن ابيح دمه ولقد حزنت وادنت ما فعله القوم به يوم قتله ويومنا هذا والي يوم يبعثون .
    اما مامورد في رسالتك من توضيحات بخصوص الشريعه المحمديه فهي من ابجديات معرفتي بالدين الاسلامي ولا اري تعارضا بينها وبين ما فسره محمودمحمد طه في هذه القطعه بالذات ولا اري انه ادعي النبوه او سلك طريقا غير طريق النبي محمد وهو من محبيه ولكن فهمه اتي بما هو جديد- ما يخالف ماتناقلناه وتعودتناه وحفظناه عن ظهر قلب ومن الصعوبه لنا هضم مذهبه لكن لن يحدث قط ان اجزم بان فهمي او فهم مجموعه معينه لامر معين هو الفهم الكامل والقول الفصل اي بمعني اخرحريه التفكير مكفوله في كل شئ ولكل منا عقل يميزبه ويفهم به ولا تتطابق العقول في مستوي فهمهالذا لن اصدر حكما قطعيا عليه ولن اقوم بملءالنقاط التي تركتينها خاليه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2004, 04:25 PM

منصوري
<aمنصوري
تاريخ التسجيل: 28-09-2003
مجموع المشاركات: 2366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: doma)

    والله دومة دي موضوعا محير..بس عناية الهية بها ليس إلا...بالفعل الموضوع ليس كما يتصوره الناس بالسهولة دي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2004, 11:17 PM

HOPEFUL
<aHOPEFUL
تاريخ التسجيل: 07-09-2003
مجموع المشاركات: 3542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    في كل مكان اخي ياسر يوجد الخبيث والطيب..
    والسعوديه لها ان ترفع رأسها بأن حققت "الكم" .. والمظهر الاسلامي علي خير برغم ما فيه من هنات.
    ومحاسبة الضمائر لبالشئ غير الحميد .. و"الشريعه عليها بالظاهر"

    ---
    وعن "الكفله" فما هم الا بشر فيهم المحسن ومنهم الفاجر .. كحال المكفولين .. وما أكثر القصص .. والمسأله عامه ولا قتصر علي شريحه من البشر..

    ---------------------------
    كنت أرجو أن تتأمل في حديث شيخنا ودتكتوك جيداً
    والله أنها لنبوه مبكره .. وما أحسبه الا قد تنبأ بمثل هذه الأفكار "الجمهوريه وغيرها" التى تصد الناس عن المساجد ..
    الا يساهم الجمهوريين في هذه القله ؟؟؟؟؟
    اليس هم سبب صد البعض عن المساجد ... رحم الله شيخنا .. فلم تخطئ نبوته ..


    لنا ولكم الهدايه
    مع خالص مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2004, 10:15 AM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 464

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    الاخ الفاضل د.ياسر
    والمشاركون الافاضل
    القرآن الكريم اوضح فى كثير من آلآيات انه لا اكراه فى الدين
    وليس لأحد ان يرغم عاقلا بالغا على اداء العبادات
    ولكن
    القرآن الكريم والسنة الشريفة وضحا حدود الله التى لا ينبغى لمسلم ان يتخطاها،ووضحا العقوبات الدنيوية والاخروية لمن (يتعد حدود الله)
    فالاسلام ليس دينا سائبا يفتى فيه كل من هب ودب ويغير ويبدل ويوهم الناس بأن هذا هو المستوى الجديد من الاسلام الذى يأخذ فيه المسلم الفرد شريعته -كفاحا- بعد فترة تقليد تطول او تقصر،لأن هذالن يكون دين وانما فووووووضى
    وحاشا لله سبحانه وتعالى ان يشرع للانسان الفوضى دينا
    سؤال اخير يادكتور
    ما هى المعايير التى تدل الفرد المسلم انه وصل الى درجة ترك التقليد؟؟والوصول الى الكمال وتلقى الشريعة؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ورد فى الحديث الشريف:
    عن جابر بن عبد الله_رضى الله عنهما- أنه سمع النبى-ص- يقول((ان بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة)) رواه مسلم فى باب بيان اطلاق اسم الكفر على من ترك الصلاة.
    فبالله عليكم لا تموهوا الامور لأن وضحها بدقة
    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2004, 10:43 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27601

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: abuguta)

    Quote: وليس لأحد ان يرغم عاقلا بالغا على اداء العبادات


    وماذا يفعل المطوّعون عندكم في السعودية بالسوط؟؟ ألا يدفعون الناس لأداء الصلاة؟؟ ولماذا يقتل تارك الصلاة في الشريعة؟؟
    اختلافي معك يا دكتورة هو أنني أؤمن بتطوير التشريع، ولكنك لا تؤمنين بذلك، وفي نفس الوقت لا تستطيعين أن تقتنعي بأن الشريعة تتدخل في حرية الإنسان في أن يترك الصلاة.. في الشريعة ليس هناك حرية في الكفر.. ولكن في أصول الدين هناك حرية للإنسان أن يكفر، والدليل هو الآية التي أوردتيها..

    أما سؤالك يا دكتورة مهيرة:
    كيف يعرف المسلم أنه قد بلغ مرتبة الشريعة الفردية؟؟

    لن يعرف إلا عند بلوغها، وعندها يخبره النبي عليه الصلاة والسلام بنفسه.. هل لديك شك بأن الشيطان لا يتمثل بالنبي في المنام؟؟ والعلم في هذه المرتبة يسمى بالكشف، ولا يحتاج إلى دليل.. وقد ظهرت دلائل صدق الأستاذ في يوم التنفيذ.. أرجو أن تقرأي تعليقي على بوست رودا لمزيد من المعرفة في طريق العلم بالله الذي جسّده الأستاذ محمود..

    Re: الأستاذ محمود محمد طة، مفكرا من تاريخنا ، أم أفكارا لمستقبلنا ؟]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2004, 11:15 AM

SAdo7
<aSAdo7
تاريخ التسجيل: 06-01-2003
مجموع المشاركات: 844

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    الاخت دومه ممكن تورينا دليل من القران او السنه او الاجماع او القياس على صلاه الاصاله حتى نعلم ان النبى قد افادنا اليها والا يكون قد نسى ان يبلغنا لها قبل وفاته


    دكتور ياسر
    هل فيكم من وصل الى مرحلة التشريع الفردى وصلاه الاصاله لنساله ان كان راى النبى ام لا كما نرجو ان تعطينا دليل من مصادر التشريع
    على صلاة الاصاله ورؤيه النبى هذه فصلاه الاصاله هذه ربما وصل اليها محمود محمد طه وتعسر على عمر بن عبد العزيز بلوغها وشتان مابين الاثنين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2004, 11:56 AM

abuguta
<aabuguta
تاريخ التسجيل: 20-04-2003
مجموع المشاركات: 8275

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: SAdo7)

    الاخوة
    maxzB
    د.ياسر, جمال, الحاجة دومة ,الاخت نوف, د. مهيرة, صدوح

    مشكورين البوست حقكم وطبعا انا ما بقدر ارجح او اقول شىء لكن
    اذا اختلفتم فى شىء فردوه الى الله والرسول.
    بما ان انا زول اغبش ساكت رجل فنى لا اعرف من الدين الا ما يعرفه العامة
    انقل لكم كلام زول اغبش مثلى ...مهندس الزاكى
    يقووووووووول.....
    لم يكن النبي صلي الله عليه وسلم مقلدا لغيرة لأنه جاء بالرسالة الخاتمة التي أكمل بها الله دينه الذي إرتضي لعباده..فهل جاء محمود برسالة أخري مكملا لنقص في رسالة محمد عليه الصلاة والسلام..وقد قال المصطفي عليه الصلاة والسلام..صلوا كما رأيتموني أصلي...وقال عليه الصلاة والسلام..الصلاة عماد الدين من أقامها فقد أقام الدين ومن هدمها فقد هدم الدين..وعليه فمن لم يصل كما صل النبي عليه الصلاة والسلام..فقد هدم الدين....ومن لم يصل كما صلى النبي فقد ترك الصلاة..وموقف الإسلام من تارك الصلاة وهو منكر لوجوبها بالكيفية التي أمر بها النبي معروف لا يحتاج إلى تفسير أو إفاضة
    يقول محمود محمد طه أن النبي صلى الله عليه وسلم تلقي الصلاة الأصلية عند سدرة المنتهى فهل أسرى به هو كما أسري بالنبى؟؟

    ما سمعته ..منه ..صلاة الأصالة ...صلاة التقليد..تكليف أصلي بالعبودية وتكليف فرعي..أشياء لم ترد لا في كتاب الله ولا حدث بها أحد عن النبي صلى الله عليه وسلم.....بل لم يقل بها عاقل قط منذ بعثة النبي إلى يومنا هذا...وبصراحة لم أحتمل سماع التسجيل لآخره إحتراما لعقلي.
    تدور بالخاطر تساؤلات عديدة..لا أظن أن أحدا من معتنقي هذا الفكر سيجيب عليها بصورة واضحة....و......لنا عـــودة

    شكرا الزاكى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2004, 12:14 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27601

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: abuguta)

    Quote: وبصراحة لم أحتمل سماع التسجيل لآخره إحتراما لعقلي.


    أما فقد قرأت كلام الباشمهندس الزاكي، وحكمت عليه بما كتبه هو بنفسه عن نفسه فيما اقتبسته عنه بعاليه.. واضح أنه لا يقرأ حتى النهاية، حتى في مصدر النص الذي نقله.. فلو كان قد قرأ حتى النهاية لوجد الإجابة لأسئلته..

    أعزائي أهديكم هذه الكلمات المضيئة..

    I thought of him today!!i

    وهي في هذا البورد يا أحمد..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2004, 02:20 PM

abuguta
<aabuguta
تاريخ التسجيل: 20-04-2003
مجموع المشاركات: 8275

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    للاخ جاد له راى اخر جدير بان اضعه هنا

    أحي الأخ أساسي .. وهو يضع الكرباج فوق الكرباج .. وأحي فيه صبره على زوغان الجمهوريين حتى أقر حاديهم تحت الضربات المتلاحقة بأن الزنديق الهالك لا يؤدي الصلاة الركن الثاني للإسلام وعماد الدين .. والفاصل الحاسم بين الكفر والإسلام ..

    ((العهد بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر)) صدق الرسول الكريم.

    أخي صدوح ..

    لقد أيقنت قبل ذلك بكثير منذ الثمانيات وقد أمضيت الساعات في ركن نقاش مصطفى دالي والمناظرات مع د. عبدالسميع حيدر .

    الأخ أدروب ..

    فعلاً عنده رأي في الصلاة .. ويعتقد أن الصلاة المكتوبة صلاة التقليد .. حيث يتدرج العباد في سلم العبادة حتى يصبح أصيلاً فيترك التقليد ويسمو إلى صلاة خاصة به سماها صلاة الأصالة .. وهي التي أقر بها ياسر الشريف.

    من فرط الزندقة التي حاقت بقلب ذلك الرجل .. فقد سول له الشيطان ونفسه أنه بلغ من مرتبة من التعبد لم يبلغها النبي الكريم صلى الله عليه وسلم .. وعنده أن الرسول الكريم .. حتى انتقل إلى الرفيق الأعلى لم يبلغ درجة الأصالة ولم يلص صلاتها!!! فبلغها هو فترك التقليد في كل عبادة عملية (الصلاة، الصوم، الزكاة الحج بل وحتى النطق بالشهادتين .. حيث يكون الشاهد هو المشهود) ..

    والعاقل يعلم يقيناً بمدى التردي في الضلال الذي انحدر إليه .. ويعلم أيضاً المتبصر في الأمور أي معاول لهدم الإسلام من أركانه كان يحمل هذا الزنديق.

    ولك أيضاً أخي أدروب: هل يكون للمؤمن من خيار بعد حكم الله ورسوله حكم؟؟؟!!!

    أود إيراد المزيد ولكني مشغول .. لي عودة


    جاد


    --------------------------------------------------------------------------------
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2004, 03:19 PM

abuguta
<aabuguta
تاريخ التسجيل: 20-04-2003
مجموع المشاركات: 8275

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: abuguta)

    سنجاوى ماذا يقول:-

    من ردن الأخ الدكتور ياسر الشريف الجمهوري العلم الذي - يعلم الله ويشهد - له مكانة خاصة في نفسي لأدبه وأخلاقه وسماحته وله نصيب من دعائي أن يجمعني الله وإياه على طريق الهداية. ولله علي أن يكون لياسر واخوته أيضاً نصيب من مناجاتي بجبل الرحمة إن وفقني الله للحج هذا العام . أقول : كانت إجابة الأخ ياسر بالفم المليان وهو العارف بحال أستاذه:
    (لا)
    ليس هذا فقط بل أسمعنا الدليل على ذلك بصوت محمود . الذي أكد أن الانسان ينتقل من مرحلة التقليد لخاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وعلى آله وسلم إلى مرحلة الأصالة وهي مرحلة يكون فيها الانسان اصيلاً في تلقيه عن ربه - بلا واسطة - فيكون له شريعته الخاصة وصلاته الخاصة وتسقط عنه الصلاة ذات الحركات والركعات المعروفة . وحتى الأصالة هذه التي - حسب فهمي - تخرج الانسان من قيد تقاليد الاسلام وشرائعه المعروفة إلى حرية الشريعة الفردية المتلقاة من الله عز وجل بلا واسطة إنما هي درجة في رقي الانسان عند محمود في مدارج السالكين إلى بلوغ مرحلة الانسان الكامل الذي هو الله . سبحان الله وتعالى عما يصفون . استغفر الله العظيم .

    الأخ أساسي
    عنوان البوست يقول انك ازددت حيرة بعد ضغطك على اللنك . أما أنا فقد ازددت يقيناً بضلال محمود وخطل فكره فهذه هي المرة الأولى التي أجد فيها الإجابة المباشرة الصريحة عن صلاة محمود . فهاهي أختنا مريم بنت الحسين في احد البوستات تستنكر على من قال أن الجمهوريين لا يصلون . الحمد لله فقد شهد شاهد من أهلها . بل شهدت امرأة العزيز ذاتها .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2004, 03:22 PM

HOPEFUL
<aHOPEFUL
تاريخ التسجيل: 07-09-2003
مجموع المشاركات: 3542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: abuguta)

    الحمدالله رب العالمين اشهد ان لا إله إلا هو ولي المتقين وأشهد أن محمد رسول الله إمام المجاهدين وقائد الحر المحجلين والشفيع المشفع يوم الدين صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين وإلى من اتبعهم باحسان الى يوم الدين .

    يا عباد الله لقد شرع الله من الحدود ما يكفل حفظ الدين وهو حد الرده الذي يحفظ به الإسلام من الهدم يكبت فيه الباطل والمتقولون بالباطل والرافعون لرايات الكفر الذين يتفوهون به ويتشدقون ولهذا شرع حد الرده لقول الرسول صلى الله عليه وسلم " من بدل دينه فاقتلوه " والمقصود بالدين ولا شك هو الاسلام وإلا فمن بدل من النصرانية الى اإاسلام لا يقتل بل أنه يصبح أخاً في الإسلام

    لا يحل دم امرء مسلم يشهد ان لا إله إلا الله إلا باحدى ثلاث:

    - الثيب الزاني

    - والنفس بالنفس

    - والتارك لدينه المفارق لجماعة المسلمين الذين هم على منهاج الصحابة على دين النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه

    فلو لم يقتل المرتد لكان الداخل في الدين يخرج منه بكل سهوله وهذا الحد العظيم الذي عطله أكثر المسلمين في هذا الزمان بل لم يكد يعد يسمع مطلقا لأي سبب أيها الاخوة مع كثرة المرتدين وكثرة المتشدقين بالكفر الذين لا يشهد على ردتهم واحد او اثنين بل المشاهدون من الالوف والمئين الذين يشهدون على ردتهم وعلى كفرهم وعلى زندقتهم فيعرض الكفر والإلحاد الآن في قصة تطبع وتروج أو فلم ينشر في القاعات ليشاهده الناس أو في مناظرة تلفزيونية بزعمهم يسمح للمرتد بعرض دينه الكفري وعقيدته الباطلة وزندقته وانحلاله وهجومه على شريعة الله ورسوله وطعنه في هذا الاسلام ويشهد على ردته عشرات الآلاف من الناس أو اكثر إذاً حد الرده ضرب عنق المرتد بالسيف هو أمر شرعه الله لحفظ دينه.

    "اذهب يا انت ابا موسى او يا عبد الله بن قيس إلى اليمن ثم أتبعه معاذ بن جبل فلما قدم عليه القى له وسادة قال أبو موسى لمعاذ انزل فاذا رجل عنده موثق قال معاذ ما هذا قال: كان يهوديا فاسلم ثم تهود فقال ابو موسى لمعاذ اجلس قال معاذ: لا اجلس حتى يقتل قضاء الله ورسوله قضاء الله ورسوله رواه البخاري فضربت عنقه لماذا؟؟ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم عندما ارسل معاذ الى اليمن قال له : أيما رجل ارتد عن الاسلام فإن عاد وإلا فاضرب عنقه وأيما امرأة ارتدت عن الاسلام فادعوها فإن عادت وإلا فاضرب عنقها قال ابن حجر رحمه الله سنده حسن هذا حكم الله ورسوله فيمن يرتد عن الدين ويخرج منه ) وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ) (البقرة:217)

    الذين يسبون الرب في المسلمون ، والذين يسبون الرسول صلى الله عليه وسلم , والذين يسبون الدين ، والذين ينتقدون القرآن , والذين يعيبون الحدود الشرعية , والذين يحلون ما حرم الله من الربا وغيره , والذين يقومون بالسحر والشرك والاتصال بالشياطين والتكهن كل هؤلاء ما هو حدهم ؟؟

    ضربة بالسيف تقطع رقبتهم هذا إجماع أمة محمد صلى الله عليه وسلم .

    تاريخ المرتدين في عهود الصحابة والتابعين :
    - أبو بكر الصديق :

    منذ ان ارتد المرتدون من العرب فقام لهم الصديق رضي الله عنه قومة لله عز وجل وجرد الجيوش لقتال المرتدين الذين خرجوا عن الدين هكذا فعلوا ببني حنيفة وبمسيلمة وبغيرة من الكفار فقتلوا من قتلوا حتى رجع الى الدين صاغرا من كان قد خرج عنه .

    - علي بن ابي طالب :

    قام على ابن طالب رضي الله عنه فيمن اعتقدوا فيه إلاهية لما دخل الكوفة فسجدوا له فدعهم الى التوبة فأبوا فخد لهم الاخاديد وملأها حطبا واضرم فيها النيران فقذفهم فيها

    فاني لما رايت الأمر أمرا منكراً أدجت ناري ودعوتكم ضرا وهو مولى علي بن ابي طالب ولم يعترض ابن عباس على هذا الحكم اطلاقا وإنما كان رأيه ان لا يحرقوا وأنما يقتلوا قتلاً

    - خالد بن عبدالله القسري :

    وهكذا حصل في عهد من بعدهم من المسلمين وفي عهد التابعين قام اميرهم على المنبر في يوم الاضحى خالد بن عبدالله القسري يقول ايها الناس ضحوا تقبل الله ضحاياكم فاني مضح بالجعد بن درهم فانه زعم ان الله لم يتخد ابراهيم خليلا ولم يكلم موسى تكليما ثم نزل فذبحه في اصل المنبر شكر الضحية كل صاحب سنة.

    هكذا يرتدع كل من تسول له نفسه الخروج من الدين او التهجم على الدين وما أكثرهم في هذا الزمان هذه من الوسائل التي جاءت بها الشريعه لحفظ الدين فما احكمها وما اعدلها وما اقواها وما احزمها وما اشدها على من بغى وطغى .

    نسأل الله تعالى ان يعاملنا بلطفه وان ينقلنا الى رحمته اللهم انا نسالك ان تخرجنا من الظلمات الى النور اللهم اجعلنا هادين مهتدين غير ضالين ولا مضلين قائمين بشرعك يا رب العالمين اللهم اقم علم الجهاد واقمع اهل الزيغ والفساد والعناد وانشر رحمتك على العباد اللهم انا نسألك أن تحرر بلاد المسلمين من الكفرة المغتصبين اللهم اذرأ عن اخواننا المسلمين كيد المعتدين اللهم انزل بأسك وصفوتك باليهود والنصارى والمرتدين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2004, 03:25 PM

مراويد

تاريخ التسجيل: 08-09-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: abuguta)

    كفر الشيعه..ادعولقتالهم واقامة الحد الشرعى عليهم
    و الادله والاسانيد تجدونها هنا فى بوست مكسب المكسب

    بالوثائق الدامغة .. بعض شطحات ...

    والعناوين كالتالى:
    - آية الله الفاني الأصفهاني يعترف بتبني كثيرا من علماء الشيعة لإعتقاد وقوع التحريف في كتاب الله
    - وثيقة تثبت اتهام الشيع الإثنى عشرية للسيدة عائشة أم المؤمنين بخيانة رسول الله صلوات الله و سلامه عليه
    - روايات شيعية تذكر أن غير الشيعة أولاد زنا .. و العياذ بالله
    - الخوئي لا يستبعد أن يكون هناك في الجنة سحاق أو ممارسة لعمل قوم لوط
    - الخميني يفتي في كتابه تحرير الوسيلة بجواز التمتع
    - الشيخ الشيعي ياسر الحبيب يصرح يلعن أبابكر وعمر و يصرح بنكفيرهما



    وانقل مداخلة nadus200 الذكيه

    Quote: لست من المتفقهين في الدين، وحدود علمي به ما يكفيني لأداء صلاتي وبقية العبادات المفروضة والتي سنها الرسول (صلعم).
    ولكن يظل سؤال موجه لفرق الإسلام السياسي السنية، من أخوان مسلمين وسلفيين وغيرهم من الجماعات التي جعلت من الدين طريقا سياسياً. لماذا يلوذون بالصمت تجاه ما أتى به الشيعة كفكر مختلف حتى في الأصول، وترتفع عقيرتهم بالصراخ، وفي بعض الأحيان ترتفع أسلحتهم لذبح من يقول بنفس ما قال به الشيعة أو حتى أقل مما قد أتوا به، وخاصة إذا كان هذا فرد أو جماعة مستضعفة، كالجمهوريين مثلا.
    وكلنا يعرف أن جميع الجماعات السنية تكفر الشيعة، ولكن السؤال هو لماذا لا تستطيع أن تجاهر بهذا التكفير!!!!!!!!!!!!
    بل في كثير من الأحيان تذهب للتحالف معهم، طالبة رضائهم!!!!
    ولنا في التسابق نحو طلب الود والتقرب من حكومة إيران من قبل كل الحركات الإسلامية الراديكالية خير مثال.




    اها ديل مش قادين دين (بمعايير لجنة امتحانات الشهاده والعمل بقيادة هوبلس المكلف من الرب مباشرة وعضوية عدد من الائمه الجدد)
    اها يا لجنة الامتحانات ورونا شغلكم

    و لا اسد على محمود وقصاد الشيعه نعامه

    اللهم لا نسألك رد القضاء..بل نسألك اللطف فيه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2004, 07:35 PM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: مراويد)

    Brother Maraweed
    That's a useless way of debating...why don't you defend Mahmoud's I ideology rather than pointing somewhere else?
    Why do you think there are people against Mahmoud? What do they gain? The answer is obviously…nothing
    We are all running after the Truth…only the Truth… so please don’t take it personal and… BE SPECIFIC
    Dr.Yassir
    I'm still waiting for your answers about Mahmoud's own way of praying, consider me as someone you try to persuade with what you believe in
    Ahmed Alrayah
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2004, 10:30 PM

Osama Mirghani
<aOsama Mirghani
تاريخ التسجيل: 17-03-2003
مجموع المشاركات: 642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: abuguta)

    بعد غيبة أعود للمنبر....فوالله لقد أثري النقاش حول الفكرة الجمهورية معلوماتي وأعادني لأجواء البورد الثرية مهما كان رأي مع أو ضد من بحثوا ونقبوا وقرأوا وأتونا بما بعث الحياة في أمخاخنا التي تراخت عن البحث منذ زمن.....وجدتني ألهث بين اللنك واللنك في هذا البوست....أبحث عن الحقيقة لعل عقلي المتواضع يفهم الكلام (الكبير) وفلسفة الفكرة الجمهورية.....لكن والله للأسف (وأقولها بأستحياء) أن فلسفة الأستاذ محمود تبدوا(حسب أعتقادي) أكبر من مستوي أستيعابي المتواضع....يعني بالدارجي : معقدة شوية....وحكاية الأصالة والتقليد محتاجة أن يتم شرحها بمستوي فهم المسلم البسيط..لأن المسلمين مش كلهم دكاترة...الاّ اذا كان المقصمد أصلا ألا نفهمها

    وعندي سؤال وأرجو أن أجد الأجابة عليه: هل وصل أحد غير الأستذ محمود لمرحلة الأصالة؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2004, 10:45 PM

Abureesh

تاريخ التسجيل: 22-09-2003
مجموع المشاركات: 19467

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: Osama Mirghani)

    الأخ الكــريـم أســامـة،
    الحـديث الأن عن القتل والدم والإعــدام والتشــريـد، لقـد ذهب عهــد التســامح ومناقشــة الأفكار، وجـاء عـهــد الهــوس وحــد الردة ومحاكـم التفتيش.. ولذلك، فهــذه ليست أجـواء للنقاش الحــر.. فمن لم يحتــرم الفـكر الحـر يجب أن لا تعطى لـه فضيـلـة المشــاركـة فى أى نقاش حــر.. وهـذه الأيام، أخى أسـامـة، فإن التركيــز على أهميـة إحتـرام الفكــر والمفكــرين، وإعادة الإعتبـار للأستـاذ محمــود محمــد طــه، الذى قتل بسبب أفكاره.. والواجب المباشــر الأن هـو إزالـة السيف المسـلط على الرقاب، ثم عنـدما يتهيأ المســرح للأخــذ والرد فى جـو فكـرى صحـى، فإن لكل مقام مقال.

    وشــكرأ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2004, 08:35 AM

abuguta
<aabuguta
تاريخ التسجيل: 20-04-2003
مجموع المشاركات: 8275

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: Abureesh)

    وهـذه الأيام، أخى أسـامـة، فإن التركيــز على أهميـة إحتـرام الفكــر والمفكــرين، وإعادة الإعتبـار للأستـاذ محمــود محمــد طــه، الذى قتل بسبب أفكاره.. والواجب المباشــر الأن هـو إزالـة السيف المسـلط على الرقاب، ثم عنـدما يتهيأ المســرح للأخــذ والرد فى جـو فكـرى صحـى، فإن لكل مقام مقال.

    الاخ اسامة ميرغنى
    تحياتى
    وينك ياراجل فقدنا طلك وتعليقاتك المفيدة.
    حقا لك ان تسال هذا السؤال المحير ما اظن ان تجد له اجابة صريحة
    الا من رجل واحد عرف على هذا المنبر بالصراحة, على الرغم من اختلافى معه لذا احترمه واحترم فكره هو د.ياسر الشريف.

    اما الاخ ابو الريش مع احترامى له يريد ان يعيد للاستاذ اعتباره بعد 19 سنة كانت له فرصة فى الديمقراطية الاولى ولكن لم نسمع له صيت فانبرى اليوم ان يعيد اعتبار
    الشيخ الهرم المفكر الذى قتله السياسين غدرا على هذا المنبر,نحن الان بصدد مناقشة صلاة الاصالة , نريد كيفيتها؟ وكيف تصلى ؟؟ومتى؟؟ وعلى من تجب ..ودليلها
    من الكتاب والسنة...هذه كلها اسئلة يسالها الرجل العادى كما يقول الاستاذ اسامة

    ولك ودى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2004, 11:41 AM

شتات
<aشتات
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 1160

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: abuguta)

    يقول الشيخ الجنيد

    تطهر بماء الغيب ان كنت ذا سر .. والا فتطهر بالصعيد وبالصخر
    وقدم اماما كنت أنت أمامــه .. وصلي صلاة العصر فى الفجـر
    تلك صلاة العارفين بربهــم .. ان كنت منهم فانضح البر بالبحر

    وحسب ما فهمته مما كتبه الأستاذ محمود فان أمر صلاة الأصالة أمـر يضيق معه الشرح والعبارات
    "اذا اتسعت الاشارة ضاقت العبارة " .. وهو أمر عمل "من عمل بما يعلم أورثه الله علم ما لم يعلم"
    .. وهي الشريعة الجماعية التي تنتقل في مراقي الايمان الي الشريعة الفردية .. للأمم وللأفــراد "لكل جعلنا شرعة ومنهاجــا" حيث أن حسن التقليد يؤدي الى حسن التجويد . وقد كانت للرسول (ص) تكاليف خاصة "قم الليل الا قليلا نصفه أو انقص منه قليلا أو زذ عليه ورتل القرآن ترتيلا" وكان يصل فى صيامه " أي يصوم يومين متتاليين" وعندما حاول أصحابه تقليده منعهم وقال لهم " اني أبيت عند ربي فيطعمني ويسقين" ، وللرجل بعض التكاليف تختلف عن تكاليف المرأة .. وللحر تكاليف تختلف عن تكاليف العبد بمنطق القرن الهجري الأول .
    ذلك هو أمر الشريعة الفردية والجماعية . ولا أعتقد أن الأستاذ يأمر أحدا أن يترك الصلاة المفروضة ولم يأمر بصلاة الأصالة أنما يقول أنها مرتبة يصلها العبد بعد مراحل من الترقي فى العبادة تصل به الى خصوصية فى علاقته مع ربه . ولا أعلم أن أحدا من الجمهوريين ترك الصلاة المفروضة ، واذا تركها الأستاذ ليصلي صلاة غيرها فأعتقد أنه أمر بينه وبين ربه لأنه لم يأمر أحدا بذلك .

    ولا ما كــدة يا ياسر وأبوالريش . هل صلاة الأصالة هي كعب اخيل في الفكر الجمهوري؟

    صــلاح / شـتات

    (عدل بواسطة شتات on 18-01-2004, 11:46 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2004, 11:52 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: شتات)

    ربي ارحمه وارحمنا واغفر له ولنا وكفر عنه وعناخطايانا انك انت الغفور الرحيم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2004, 12:46 PM

abuguta
<aabuguta
تاريخ التسجيل: 20-04-2003
مجموع المشاركات: 8275

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: doma)

    حاجة دومة استغفارك كتر..خلاص ..لو راكبة بالغلط انزلى

    شتات شكرا لك .بس حقو تستدل بكلام شيخك فى رسالة الصلاة ..اما ادليل الذى ذكرته له فهم اخر عن سلف هذه الامة.اما الجنيد من امة السلف وقد ناظره ابن تيمة اخر حياته ودا موضوع اخر

    هذا كلام شيخك..نقلا عن بوست محمود معذور-_ايمو


    استطرد المدعي الأول في خطبته أمام المحكمة فقال: (وبدليل ما جاء في كتابه رسالة الصلاة صفحة 46 حيث يقول: ((ويصبح شأن الآية – ان الصلاة كانت علي المؤمنين كتابا موقوتا – مع المسلم الذي يمر بمرحلة الايمان.. الذي هو مرتبة الأمة الأولي .. ان الصلاة الشرعية في حقه فرض له أوقات يؤدي فيها – فاذا ارتقي بحسن أدائها، وبتجويد تقليد المعصوم، حتي ارتقي في مراقي الايمان، التي ذكرناها، حتي بلغ حق اليقين، وسكن قلبه، وأطمأنت نفسه، فأسلمت، طالعه المعني البعيد لكلمة ((موقوتا)) في الآية – ان الصلاة كانت علي المؤمنين كتابا موقوتا- وذلك المعني في حقه هو أن الصلاة الشرعية فرض له وقت ينتهي فيه، وذلك حين يرتفع السالك الي مرتبة الاصالة، ويخاطب بالاستقلال عن التقليد، ويتهيأ ليأخذ صلاته الفردية من ربه بلا واسطة، تأسيا بالمعصوم، فهو حينئذ لا تسقط عنه الصلاة، وانما يسقط عنه التقليد، ويرفع من بينه وبين ربه، بفضل الله، ثم بفضل كمال التبليغ المحمدي، الحجاب الأعظم – الحجاب النبوي) هذا ما نقله المدعي الأول

    (عدل بواسطة abuguta on 18-01-2004, 12:49 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2004, 01:26 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: abuguta)

    اب قوته انادائمااكثر الاستغفار واماحكايه اني راكبه غلط دي خليها علي الله فنحن معكم منتظرون ايها المبشرون بالجنه !!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2004, 01:47 PM

abuguta
<aabuguta
تاريخ التسجيل: 20-04-2003
مجموع المشاركات: 8275

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: doma)


    الاخت دومة
    لك احترامى
    الله يغفر لمحمود واتباعه....اميييييييييييييين يارب

    موضوع الغفران لا املكه انا ..وايضا ليست لى طائفة لاننى مثل الماء
    لا احب التلوين ولا الوم متلون, اقبل كل الافكار ولى ميزان ارجح به

    بس المستغرب منه فى كل البوست انتى بتستغفرى ..ونحن فى نقاش موضوع عسى ان نخلص
    منه لحفيقة..نحن نريد منك ما تعرفيه عن صلاة الاصالة ما فيكم زول تاوق على محمود بالطاقة لما يسدد ويشوف لينا كان صلاته كيف...انا من نظرتى لكل البوستات دى كل الاخوان الجمهوريون ومن ناصرهم ينقزون خارج الحلبة الا واحد , يجيبك بمعرفة ودراية ولاخوف عليه ولا خجل....هذا الذى وصلت اليه على رغم صغارة سنى
    وحداثة وقتى بالنقاش....زمان وكل من ناقشتهم من الجمهوريون الصغار ينكرون موضوع الصلاة...لكن كلام ياسر الشريف ازاح غشاوة كانت على عينى وقد استبان لى تماما ما محمود الا واحد من متصوفة القرن العشرين الذين يزعمون انهم يصلون فى مكة...هذا ما اردت توضيحة لك ياعزيزتى دومة ..نحن الان نستنطق الحجر فنريد منك اضافة لمسة للنقاش لو كنت جمهورية حقة..اما اذا كنت مغردة كما يغرد السرب امثال قائد الحداثة لا نخلص من النقاش لمكمون ولا مضمون ولا شىء مدفون

    وامسحى ما قلته لك فى وجهى...وان اردتى منى حزفه فساحزفه لانى ما من شيمتى خسران
    امثالك فى نقاش لا يغير من وجه الحقيقة فى شىء.

    ولك ودى
    مخلصك
    احمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2004, 01:47 PM

شتات
<aشتات
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 1160

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: abuguta)

    الأخ ابوقوته
    أشكرك جدا

    وأقـول :
    هذا رأي شخصي فى فكر مــا
    أنـا لم أسرد دليلا هنــا لأبرهن فكرة أو طرح ..
    ولا شيخ لي .. لا شيخي ولاشيخك ولا يحزنون .. فأنا لا أتشـــيخ
    أنا لي فلسفتي و قناعاتي الخاصة واستقلالي التام .. ولكني أتعاطى مع الفكــر أيا كـان ..
    " أترك الرياح تدخل من جميع نوافذي ولكن لا أدعـــها تـقـتـلـعـني من جذوري" أو كما قال غاندي
    انه الرأي الحـر والفكــر المجرد ..
    الحكمة ضالة منشودة ..
    والحقيقة غاية مقصودة ..
    تدركـها العقول المتحررة والبصائر المفتوحة على أنوار المعرفة .

    أعد قراءة مـا كتبت أخي ابوقوتة وخلـــي روحك رياضية
    ولك شكري وتقديري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2004, 02:02 PM

abuguta
<aabuguta
تاريخ التسجيل: 20-04-2003
مجموع المشاركات: 8275

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: شتات)

    شتات
    لك ودى ..واحترامى
    وعقلى...وجنانى
    ما اختلفنا...الا لنصل
    وما وصلنا..الا لنكون
    فانت.. دليلى
    وسبيلك..وسبيلى

    وشكرا على برودة النفس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2004, 03:06 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: abuguta)

    الابن اب قوته يعني بس سطرين استغفاري ديل ياهن القلبن الريكه ؟؟؟!!!امس شوف عيني شيخ هوبفل اللهم انفعنا بجاهه عنده خطبه تسند حكم الرده لصقها في كل مكان مالك ما قلت ليه دا حوار موضوعي والخطبه دي مكانهامحل تاني ؟؟؟!!! وبعدين انا الرجل المظلوم دا بي عيني ما حصل شفته ويا ليتني كنت رايته .اها دايرني اجيب خبر صلاته من عدمها من وين؟؟؟؟ وغير كدا صدقني ما شغاله تب بي امور خلق الله الله يقدرنا نخارج نفسنا. وانا ما زعلانه وكلامك ما تمسحه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2004, 08:22 PM

Osama Mirghani
<aOsama Mirghani
تاريخ التسجيل: 17-03-2003
مجموع المشاركات: 642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: abuguta)

    الأخ أبوقوته......يأخي شكرا علي التحية والحقيقة كنت في اجازة ولما رجعت كنت قايل البورد مازال مقفول للتحسينات لمن هداني أخو الأخوان أبا-خالد الحسن
    موضوع الأستاذ موضوع شيق ,ولا أنكر أستفادتي من النقاش....ولي الحق طبعا في أن أكون قناعاتي الشخصية بعد ذلك...هل هو فعلا شهيد للفكر؟ هل الأسلام أوجب قتل المرتد....وهل هو فعلا مرتد...مع شهادته بأن لا اله الا الله ومحمد رسول الله؟....هل مريديه ضالون...رغم مارأيت في كثير منهم من سعة العلم وسماحة الخلق؟....هل ...وهل كثيرة...وأعتفد فعلا أنه قد بكون من الأجدي أن نفرق بين البعد الديني والسياسي لأعدام محمود محمد طه....فأنا أكاد أجزم بأنه ما قتل لأسباب دينيه......وبالتالي فأن ماأريد تكوين رأي حوله هو الفكر الجمهري في شقه الديني

    وياأخت دومة أستغفري لبنا معاك كان شطحنا في الأيام المباركة دي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2004, 08:42 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: Osama Mirghani)

    والله مشتاقين يا وسامه ميرغني حمدا لله علي سلامه العوده
    . والاستغفار يمحو غضب الجبار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2004, 08:56 AM

abuguta
<aabuguta
تاريخ التسجيل: 20-04-2003
مجموع المشاركات: 8275

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: doma)

    الاخ اسامة حمد لله على سلامة العودة
    لما قتل هذا الشيخ الهرم نحن فى المتوسطة :-
    وقد تاكد من لا جدال فيه انه قتل لاسباب سياسية, لكن من الذى يتحمل وزر قتله هل نميرى ووكوكبته ام الاسلامين,هم اكيد كان لهم دور لكن مش المنفذين
    اما موضوع ردته دا متروك للذين ناقشوه وكلهم اتفقوا على انه انكر الصلاة العادية وزعم انه يصلى صلاة اصيلة تلقاه عن ربه مباشرة من غير نبى ولا رسول
    وهذا عند اهل الظاهر والشريعة كفر فى حد ذاته يخرج من الملة...ومحمود ما كان اول من انكر الصلاة العادية هم كثر من ائمة المتصوفة ولكنهم كانوا لا يبيحون بها وانما كانوا يقولون هذه عقيدة الخاصة عندما الرجل يجتهد بالعبادة يصل ويصير انسان كامل وبعدها يتلقى التعاليم من ربه..ويقول قائلهم حدثى قلبى عن ربى
    ويذوب فى الذات العلية..فقال شاعرهم
    انا من اهوى
    ومن اهوى انا
    نحن روحان حللنا بدنا
    هو وربه...وقال الحلاج مافى الجبة الا الله ..فقتل من قبله
    فهذه عقيدة الحلول وهى عقيدة معروفة عند المتصوفة وتسمى علم الباطن او كشف
    الحجب لكى ترى الغيبيات...وتفسيرهم لها ان الولى الكامل ممكن ان يكون يد الله
    وبصر الله وسمع الله..بنص الحديث>(ما تقرب لى عبدى بالنوافل حتى احببته فذا احببته كنت سمعه الذى يسمع به وبصره الذى يبصر بى.....الى نهاية الحديث) ولكن لائمة السلف ابن تيمية وابن القيم والننووى وابن حجر, والسفيانان والشوكانى وبن باز والعثيمين لهم تفسير اخر ..ان الله اذا احباك لا تسمع الا خير ولا تبصر الا خير ولا تمشى الا لخير..اما محمود اباح بعقيدته جهارا وسط عالم يموج بين حق وباطل
    فساق نفسه الى الهلاك الدنيوى وحسابه عند ربه....اما اتباعه لا اعرف عنهم
    الا كما تعرف انت عنهم فلهم منى كل احترام وتقدير ..وحرب النقاش بينى وبينهم
    سجال...على حسب نظرتى عنهم انهم حزب سياسى فكرى غاب مرشده وتفرقت كوكبته النيرة فى انحاء المعمورة بحثا عن لقمة العيش والامن الذى فقدوه فى موطنهم
    فهلا عادوا؟؟؟؟؟؟؟؟


    حاجة دومة ايه الووووووقار دا
    الصورة حلوة
    لوووووووووووووووووووووووول

    (عدل بواسطة abuguta on 19-01-2004, 09:04 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2004, 09:53 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: abuguta)

    اب قوته طيب ما هو نحن متفقين في رائنا حول محمود محمد طه بعدين الوقار دا ما كان سائد في سودانناقبل ما تجينا شريعه البتر والتكفير والحجاب اها شفت في اجمل من توبي دا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2004, 02:00 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27601

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: abuguta)


    أما سؤال الأخ أسامة عن : "هل بلغ أي واحد من الجمهوريين مقام الأصالة؟" أقول أن هناك واحد من الجمهوريين على عهد الأستاذ محمود قبل التحاقي بالحركة، يعني قبل عام 1972، اسمه محمد خير محيسي، عليه رحمة الله، زعم أنه بلغ مرحلة الأصالة، فترك الصلاة الشرعية بناء على رؤية نبوية رأى فيها النبي عليه السلام.. قال أنه رأى النبي عليه الصلاة والسلام يجلس على "عنقريب" فجاء هو ليسلم عليه فأعرض عنه النبي وتحول بوجهه إلى الجهة الأخرى، ففهم هو من هذه الرؤية أنه قد وصل مرحلة الأصالة بتأويل هذه الرؤية وكأن النبي قد قال له: "ها أنت وربك".. ولكن الأستاذ محمود نصحه بأن هذا مجرد تلبيس ومعنى الرؤية هو عكس ما فهمه محمد محمد خير، ولكنه لم ينتصح.. ومن هنا فقد اختار الابتعاد عن الجمهوريين عندما خيّره الأستاذ بين ذلك وبين العودة إلى "طريق محمد".. الشاهد أن الأستاذ محمود قد أوضح فيما بعد في كتاب "أدب السالك في طريق محمد" أن ترك التقليد في هذه الحياة الدنيا لا يتم إلا لشخص واحد.. إذن هناك كلام ضمني يقول بأن الأستاذ محمود يزعم بأنه أصيل، ولكنه طلب إلى تلاميذه ألا يقولوا عنه أنه الأصيل، وإنما ينقلوا عنه قوله أنه يرجو أن يكون الأصيل، ولكنه لا يقول بأنه قد اتخذ عند الرحمن عهدا بذلك، وأن الله مطلق ولذلك فإن الأمر مفتوح على احتمال أن يكون هذا الأصيل بحق هو شخص آخر.. أما أنا فلا أعرف حتى هذه اللحظة من هو أكمل من الأستاذ محمود في علمه وفي سلوكه وفي فكره، ليس ذلك فحسب، وإنما المهم في تطابق الفكر مع القول والعمل.. لقد أثبت لي الأستاذ محمود بأنه رجل حر يفكر كما يريد ويقول كما يفكر ويعمل كما يقول، ثم أنه محسن في كل ذلك..
    وأقول للأخ شتات أن أبيات الإمام الجنيد قد أوردها أيضا الأستاذ محمود في كتاب رسالة الصلاة:
    تطهر بماء الغيب إن كنت ذا سر * وإلا تيمم بالصعيد وبالصخر
    وقدّم إماما كنت أنت أمامه * وصلّ صلاة الفجر في أول العصر
    فتلك صلاة العارفين بربهم * فإن كنت منهم فانضح البر بالبحر
    وقد أورد أيضا عن تلك الأبيات هناك.. ما يلي:
    ولسنا، في هذه الرسالة، بصدد شرح هذه الأبيات، وإنما يهمنا منها في هذا المقام:-
    وقدم إماماً،كنت أنت أمامه، وصل صلاة الفجر، في أول العصر، (( قدم إماماً)) يعني الله (( كنت أنت أمامه)) كنت في حالة جهلك تقدم نفسك عليه، وتجعله وراء ظهرك، كناية عن إختيارك إرادتك على إرادته، وسخطك على إرادته. (( وصل صلاة الفجر)) يعني فجر الروح، قبل خلق الأجساد، (( في أول العصر)) يعني أول عصر الخليقة، في عالم الأجساد، وذلك عالم الذر الذي قال تعالى عنه (( وإذ أخذ ربك من بني آدم، من ظهورهم، ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم، ألست بربكم؟ قالوا بلى!! شهدنا! أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين ـ أو تقولوا إنما أشرك آباؤنا، من قبل، وكنا ذرية من بعدهم، أفتهلكنا بما فعل المبطلون؟ ـ وكذلك نفصل الآيات، ولعلهم يرجعون))..
    انتهى النقل..

    وقد بدا لي الآن أن مسألة صلاة الأستاذ لم تكن كعب أخيل كما تساءلت أنت يا شتات، وإنما هي، في تقديري، أعظم سر من أسرار الأستاذ محمود ومن أسرار الفكرة الجمهورية.. لقد كانت هي الجدار الذي حال دون دخول من لا يؤمن بصدق الأستاذ محمود إلى تلك الدائرة الصغيرة التي عرفت بالجمهوريين.. لقد كان في ذلك حفظ للفكرة من أن يجتاحها الأتباع بغير فهم وإنما فقط بالعاطفة الدينية الفجة، وهو ما قد كان نصيب دعوات أخرى مثل دعوات الوهابية والأخوان المسلمين.. إن من يدخل إلى غرفة الأستاذ محمود الصغيرة يجد الفروة وجميع أدوات الصلاة، كما أورد الأخ صديق منصوري في بوست آخر، بل يلاحظ أن مواضع السجود ووضع الأيدي في تلك الفرود خالية من الشعر "مسهوكة" وقد رأيته مرارا يتوضأ ولم يخطر على بالي أبدا إلا أن في الأمر سر كبير.. وقد سأله محجوب شريف في مقابلة صحفية عن أحب الأوقات إليه والهواية التي يمارسها: فكانت إجابة الأستاذ: "أحب الأوقات إلي هي الثلث الأخير من الليل والهواية التي أمارسها هي قيام الأسحار".. أذكر في مرة من المرات طرح أخ جمهوري اسمه أحمد الحسين موضوعا للنقاش في جلسة داخلية بحضرة الأستاذ.. قال: إن مسألة صلاة الأستاذ تمثل حلقة عصية وتساءل كيف نستطيع أن نكسر هذه الحلقة فيقبل الناس على الالتزام بالفكرة الجمهورية وتصير فكرة شعبية.. أعتقد أن الإجابة على سؤال الأخ أحمد الحسين جاءت في كتاب "أدب السالك في طريق محمد" وهو ما أود أن أحيل الأستاذ أسامة ميرغني والأخ شتات إليه لمحاولة مقاربة فهم هذا الأمر الدقيق.. أما القول الفصل فقد حدث بالفعل في يوم 18 يناير، وبان الأمر في صدق الأستاذ وثباته على علمه، وعدم شكه في صحة ما علّمه إياه ربه.. وأشكر الأخ أحمد صديق أجزل الشكر على فتح الموضوع..
    ياسر

    أدب الصــــلاة :

    إن جماع أدب الصلاة هو الحضور مع الله فيها .. فللصلاة هيئة ، وروح : ( حضور ) .. والى هذين المستويين من الصلاة ترد الإشارة فى قول المعصوم : ( الصلاة معراج العبد الى ربه ) .. و ( الصلاة صلة بين العبد وربه ) .. فالصلة هى الحضور مع الله ، وهى روح الصلاة ، وأدبها ، فإذا لم تقم هذه الصلة أصبحت الصلاة باطلة ، وقد تتسبب فى الطرد ، والبعد ، كما بينا .. فهذه الصلة – أو الأدب – هى الصلاة الحقيقية ، أما الهيئة فهى القشرة التى تحفظ الصلاة ، وتعين على الحضور فيها ، ولذلك فلتجويد الحضور فى الصلاة لا بد من إتقان هيئتها .. ولا بد قبل ذلك ، من التهيؤ للحضور فيها ، قبل الدخول فيها .. وذلك بخلق علاقة المحبة معها ، وإنما تتم علاقة المحبة هذه إذا عرفنا للصلاة قدرها ، وقيمتها .. فهى إنما هى أكمل منهاج نحقق به حياتنا الكاملة ، عن طريق تحقيق التوحيد ، توحيد بنيتنا .. وقد قال المعصوم عن الصلاة : ( حبب الى من دنياكم ثلاث ، النساء ، والطيب ، وجعلت قرة عينى فى الصلاة ) .. وقرة عينى تعنى طمأنينة بالى ، ورضا نفسى .. فالصلاة وسيلة الى الحضور مع الله ، والرضا به ، وفى ذلك يقول الله تعالى : ( فاصبر على ما يقولون ، وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس ، وقبل غروبها ومن أناء ، الليل فسبح ، وأطراف النهار ، لعلك ترضى ) .. وقد وقد ذكرنا أن هذه الآية تشتمل على الصلوات الخمس .. وواضح من الآية إنها تجعل الصلاة وسيلة الى الرضا .. وقد بينا كيف إن الحضور مع الله ، والرضا به ربا ، هما ، أكبر الوسائل لتحقيق العبودية ، والتأدب بأدبها .. ولقد كان المعصوم لشدة معرفته بقيمة الصلاة ، واهتمامه بها ، وحرصه عليها ، يقول لسيدنا بلال مؤذنه : ( أرحنا بها يا بلال ) ، فهو يجد راحته فيها ..وقد ورد عنه انه كان ( كلما حزبه أمر فزع الى الصلاة ) !! فقد كان النبى شديد الحرص على الصلاة ، شديد الاهتمام بها ، وهكذا يجب أن نكون نحن ، فعلينا أن نتوخى معها كل صور الأدب التى تليق بها .. ومن أدب الصلاة أن ننتظرها ونحن فى شوق إليها ، وكأننا ننتظر الحبيب الغائب ، لأننا فيها نلاقى الحبيب الأعظم ، نلاقى الله .. وعندما تحضر الصلاة يجب علينا أن نكرم وفادتها ، فلا ننشغل عنها بغيرها ، فعلينا أن نعاملها معاملة الضيف العزيز .. ومن أدب الصلاة أن نقبل عليها ونحن نشعر بالحاجة إليها ، فنحن نلقى فيها الله ، ونحول همومنا ، ومشاكلنا ، عليه .. ومن الأدب مع الله أن نشعر بالحاجة إليه ، فى كل وقت ، وفى كل شئ .. وللحضور فى الصلاة لابد من تفرغ البال قبل الدخول فيها ، ولا بد من الحضور فى الوضوء عن طريق المحاسبة ، وإتقان الهيئة ، فى كل جزئياتها .. ونحن إذا قمنا للصلاة علينا أن نحاول الحضور فى كل حركة من حركاتها ، فلكل حركة معناها ، وأدبها .. وعلينا أن نحضر فى الصلاة ونحن نتلو القرآن فيها ، فهو حديث الله إلينا ، فالأدب يقتضى أن نستمع له ، وننصت كما بينا .. والحضور فى الصلاة يبدأ بداية يسيرة ، ثم ينمو ، ويزيد ، بفضل الله ، ثم بفضل المران على الصلاة .. والمطلوب أن نملأ هيكل صلاتنا كله بالصلة ، بالحضور ، وبالأدب ، وهذا هو سبيلنا الى الحياة الكاملة .. فالقدر من الصلة ، أو الحضور الذى نحققه فى صلاتنا ، هو جرثومة حياتنا الكاملة ، التى علينا أن ننميها حتى تكتمل ، وهو شريعتنا الفردية ، وصلاة أصالتنا ، داخل صلاة تقليدنا للنبى .. ولتوضيح هذا الأمر ، نضرب المثل التالى : أن الصلاة أشبه بالبيضة .. فهيئة الصلاة ، بالصورة التى نقلد فيها النبى ، تمثل قشرة البيضة ..وداخل البيضة توجد جرثومة الحياة التى ينمو منها الكتكوت ، وهذه الجرثومة ، بالنسبة للصلاة ، هى الحضور ، أو هى الصلة .. والبيضة التى لا تجد الحضانة والرعاية ، قد تفسد ( تمزر ) ، فلا ينمو داخلها كتكوت ، أو هو قد يبدأ النمو ثم يموت قبل أن يكتمل .. وكذلك الصلاة التى لا تجد الرعاية والاهتمام بأدبها ، والاهتمام بالحضور فيها ، تكون قشرة بلا حياة داخلها ، مثل البيضة الفاسدة .. أما إذا اهتممنا بأدب الحضور في الصلاة ، ورعيناه ، فان الحضور ينمو ، ويزداد كما ينمو الكتكوت داخل البيضة حتى يملأ قشرتها ، ويكسرها ، ويخرج الى حياة أرحب .. إلا أن المثل هنا لا ينطبق تماما ، فقشرة الصلاة لا تكسر ، وإنما هى نفسها تملأ بالحياة ، وهذا هو المعنى الذى به يسقط التقليد ، وتتحقق صلاة الأصالة – الصلاة الفردية – وهذا الأمر لا يتم على كماله فى هذه الحياة الدنيا ، إلا لرجل واحد هو صاحب المقام المحمود ، الذى تحدثنا عنه ، أما كل من عداه فهم يحققون أصالتهم وفرديتهم ، داخل إطار تقليد النبى .. والبيضة المشار إليها فى المثل هى نحن ، هى أجسادنا .. فنحن فى الحقيقة عبارة عن بيضة ، فالمراة تبيض ولكنها فى الداخل ، فى الرحم ، وهى ما تسمى ( بالبويضة ) ، التى تخصب بحيوان الرجل فيتكون منها الجنين .. ونحن بزيادة الصلة ( الحضور ) فى صلاتنا ، إنما نصل حياتنا بمصدرها ، بالله ، نستمد منه الحياة الحقيقية ، فتنمو الحياة داخلنا كما ينمو الكتكوت داخل البيضة .. والمطلوب أن تنمو الحياة ، وتنبع من الداخل ، لتشيع فى جميع جسدنا ، فيصبح حيا كله ، بالصورة التى عليها حياة القلب والعقل .. فإذا بلغت الحياة عندنا هذا المستوى فإنها تنتصر على العجز ، وعلى المرض ، وعلى الموت .. فقد ذكرنا أن هذا لا يتم فى هذه الحياة إلا لرجل واحد ، هو الإنسان الكامل .. أما من عداه من الناس ، فهم يتفاوتون فى كمال حياتهم ، حسب توفيق الله لهم ، وحسب تحقيقهم فى الحضور فى صلاتهم .. وبهذه الصورة يتضح أن صلاة كل فرد هى حياته الباقية ، فان شاء نماها بالحضور ، وان شاء أهدرها ، وعطل نموها بالغفلة وبعدم تجويد الحضور في الصلاة .. وهذا حديث عام ، وموجز ، عن أدب الصلاة ، وقيمته وللتفاصيل الوافية يمكن الرجوع الى كتابنا : ( تعلموا كيف تصلون ) .. ونحن لا نملك الحيز للتفصيل عن آداب العبادات الأخرى ، ولكن يمكن أن يقال إن القاسم المشترك فى آدابها جميعا ، هو إخلاص النية ، والحضور فيها .. هذا بالنسبة لأدب العبادة فى الشريعة ، وفى الطريقة .. أما بالنسبة للحقيقة ، فهى حالة القلوب التى تكون عليها من المعرفة بالله ، نتيجة العمل بالشريعة ، أو العمل بالطريقة ، حسب مقتضى الحال .. فان العمل بالشريعة ، أو الطريقة ، يثمر حالا .. إلا إذا كان عملا باطلا .. والأدب فى الحقيقة هو أدب العبودية ، وهو يكون نتيجة للعمل بالأدب فى الشريعة ، وفى الطريقة ، وهو قد تحدثنا عنه فى بداية الكتاب ، بما يغنى عن الحديث عنه هنا .

    (عدل بواسطة Yasir Elsharif on 19-01-2004, 02:11 PM)
    (عدل بواسطة Yasir Elsharif on 19-01-2004, 06:47 PM)
    (عدل بواسطة Yasir Elsharif on 21-01-2004, 10:15 AM)
    (عدل بواسطة Yasir Elsharif on 21-01-2004, 10:18 AM)
    (عدل بواسطة Yasir Elsharif on 21-01-2004, 10:25 AM)
    (عدل بواسطة Yasir Elsharif on 21-01-2004, 10:36 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-01-2004, 10:57 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27601

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل كان محمود يصلى صلاة التقليد المعروفة ..طبعا ..لا..؟؟؟؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    لقد كانت هناك بعض التعديلات والأخطاء المطبعية في الاقتباس من كتاب "أدب السالك في طريق محمد" اكتشفتها بعد أن أرسلت التنصيص.. أعتذر عن التعديل المتواتر لبعض المشاكل الفنية التي جعلت أعديد التحرير.. وأرجو أن تعتمد هذه الصورة الأخيرة للرد على أسئلة الأستاذ أسامة ميرغني المحترم..

    الأعزاء ابو قوتة وأسامة ميرغني،
    تحيتي واحترامي

    لقد قمت بالإجابة على مزيد من الأسئلة على "أبو منيب" في منبر الفكرة الحر هنا:

    http://www.alfikra.org/forum/viewtopic.php?t=167&start=10

    أما سؤال الأخ أسامة عن : "هل بلغ أي واحد من الجمهوريين مقام الأصالة؟" أقول أن هناك واحد من الجمهوريين على عهد الأستاذ محمود قبل التحاقي بالحركة، يعني قبل عام 1972، اسمه محمد خير محيسي، عليه رحمة الله، زعم أنه بلغ مرحلة الأصالة، فترك الصلاة الشرعية بناء على رؤية نبوية رأى فيها النبي عليه السلام.. قال أنه رأى النبي عليه الصلاة والسلام يجلس على "عنقريب" فجاء هو ليسلم عليه فأعرض عنه النبي وتحول بوجهه إلى الجهة الأخرى، ففهم هو من هذه الرؤية أنه قد وصل مرحلة الأصالة بتأويل هذه الرؤية وكأن النبي قد قال له: "ها أنت وربك".. ولكن الأستاذ محمود نصحه بأن هذا مجرد تلبيس ومعنى الرؤية هو عكس ما فهمه محمد محمد خير، ولكنه لم ينتصح.. ومن هنا فقد اختار الابتعاد عن الجمهوريين عندما خيّره الأستاذ بين ذلك وبين العودة إلى "طريق محمد".. الشاهد أن الأستاذ محمود قد أوضح فيما بعد في كتاب "أدب السالك في طريق محمد" أن ترك التقليد في هذه الحياة الدنيا لا يتم إلا لشخص واحد.. إذن هناك كلام ضمني يقول بأن الأستاذ محمود يزعم بأنه أصيل، ولكنه طلب إلى تلاميذه ألا يقولوا عنه أنه الأصيل، وإنما ينقلوا عنه قوله أنه يرجو أن يكون الأصيل، ولكنه لا يقول بأنه قد اتخذ عند الرحمن عهدا بذلك، وأن الله مطلق ولذلك فإن الأمر مفتوح على احتمال أن يكون هذا الأصيل بحق هو شخص آخر.. أما أنا فلا أعرف حتى هذه اللحظة من هو أكمل من الأستاذ محمود في علمه وفي سلوكه وفي فكره، ليس ذلك فحسب، وإنما المهم في تطابق الفكر مع القول والعمل.. لقد أثبت لي الأستاذ محمود بأنه رجل حر يفكر كما يريد ويقول كما يفكر ويعمل كما يقول، ثم أنه محسن في كل ذلك..
    وأقول للأخ شتات أن أبيات الإمام الجنيد قد أوردها أيضا الأستاذ محمود في كتاب رسالة الصلاة:
    تطهر بماء الغيب إن كنت ذا سر * وإلا تيمم بالصعيد وبالصخر
    وقدّم إماما كنت أنت أمامه * وصلّ صلاة الفجر في أول العصر
    فتلك صلاة العارفين بربهم * فإن كنت منهم فانضح البر بالبحر
    وقد أورد أيضا عن تلك الأبيات هناك.. ما يلي:
    ولسنا، في هذه الرسالة، بصدد شرح هذه الأبيات، وإنما يهمنا منها في هذا المقام:-
    وقدم إماماً،كنت أنت أمامه، وصل صلاة الفجر، في أول العصر، (( قدم إماماً)) يعني الله (( كنت أنت أمامه)) كنت في حالة جهلك تقدم نفسك عليه، وتجعله وراء ظهرك، كناية عن إختيارك إرادتك على إرادته، وسخطك على إرادته. (( وصل صلاة الفجر)) يعني فجر الروح، قبل خلق الأجساد، (( في أول العصر)) يعني أول عصر الخليقة، في عالم الأجساد، وذلك عالم الذر الذي قال تعالى عنه (( وإذ أخذ ربك من بني آدم، من ظهورهم، ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم، ألست بربكم؟ قالوا بلى!! شهدنا! أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين ـ أو تقولوا إنما أشرك آباؤنا، من قبل، وكنا ذرية من بعدهم، أفتهلكنا بما فعل المبطلون؟ ـ وكذلك نفصل الآيات، ولعلهم يرجعون))..
    انتهى النقل..

    وقد بدا لي الآن أن مسألة صلاة الأستاذ لم تكن كعب أخيل كما تساءلت أنت يا شتات، وإنما هي، في تقديري، أعظم سر من أسرار الأستاذ محمود ومن أسرار الفكرة الجمهورية.. لقد كانت هي الجدار الذي حال دون دخول من لا يؤمن بصدق الأستاذ محمود إلى تلك الدائرة الصغيرة التي عرفت بالجمهوريين.. لقد كان في ذلك حفظ للفكرة من أن يجتاحها الأتباع بغير فهم وإنما فقط بالعاطفة الدينية الفجة، وهو ما قد كان نصيب دعوات أخرى مثل دعوات الوهابية والأخوان المسلمين.. إن من يدخل إلى غرفة الأستاذ محمود الصغيرة يجد الفروة وجميع أدوات الصلاة، كما أورد الأخ صديق منصوري في بوست آخر، بل يلاحظ أن مواضع السجود ووضع الأيدي في تلك الفرود خالية من الشعر "مسهوكة" وقد رأيته مرارا يتوضأ ولم يخطر على بالي أبدا إلا أن في الأمر سر كبير.. وقد سأله محجوب شريف في مقابلة صحفية عن أحب الأوقات إليه والهواية التي يمارسها: فكانت إجابة الأستاذ: "أحب الأوقات إلي هي الثلث الأخير من الليل والهواية التي أمارسها هي قيام الأسحار".. أذكر في مرة من المرات طرح أخ جمهوري اسمه أحمد الحسين موضوعا للنقاش في جلسة داخلية بحضرة الأستاذ.. قال: إن مسألة صلاة الأستاذ تمثل حلقة عصية وتساءل كيف نستطيع أن نكسر هذه الحلقة فيقبل الناس على الالتزام بالفكرة الجمهورية وتصير فكرة شعبية.. أعتقد أن الإجابة على سؤال الأخ أحمد الحسين جاءت في كتاب "أدب السالك في طريق محمد" وهو ما أود أن أحيل الأستاذ أسامة ميرغني والأخ شتات إليه لمحاولة مقاربة فهم هذا الأمر الدقيق.. أما القول الفصل فقد حدث بالفعل في يوم 18 يناير، وبان الأمر في صدق الأستاذ وثباته على علمه، وعدم شكه في صحة ما علّمه إياه ربه.. وأشكر الأخ أحمد صديق أجزل الشكر على فتح الموضوع..
    ياسر

    أدب الصــــلاة :

    إن جماع أدب الصلاة هو الحضور مع الله فيها .. فللصلاة هيئة ، وروح : ( حضور ) .. والى هذين المستويين من الصلاة ترد الإشارة فى قول المعصوم : ( الصلاة معراج العبد الى ربه ) .. و ( الصلاة صلة بين العبد وربه ) .. فالصلة هى الحضور مع الله ، وهى روح الصلاة ، وأدبها ، فإذا لم تقم هذه الصلة أصبحت الصلاة باطلة ، وقد تتسبب فى الطرد ، والبعد ، كما بينا .. فهذه الصلة – أو الأدب – هى الصلاة الحقيقية ، أما الهيئة فهى القشرة التى تحفظ الصلاة ، وتعين على الحضور فيها ، ولذلك فلتجويد الحضور فى الصلاة لا بد من إتقان هيئتها .. ولا بد قبل ذلك ، من التهيؤ للحضور فيها ، قبل الدخول فيها .. وذلك بخلق علاقة المحبة معها ، وإنما تتم علاقة المحبة هذه إذا عرفنا للصلاة قدرها ، وقيمتها .. فهى إنما هى أكمل منهاج نحقق به حياتنا الكاملة ، عن طريق تحقيق التوحيد ، توحيد بنيتنا .. وقد قال المعصوم عن الصلاة : ( حبب الى من دنياكم ثلاث ، النساء ، والطيب ، وجعلت قرة عينى فى الصلاة ) .. وقرة عينى تعنى طمأنينة بالى ، ورضا نفسى .. فالصلاة وسيلة الى الحضور مع الله ، والرضا به ، وفى ذلك يقول الله تعالى : ( فاصبر على ما يقولون ، وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس ، وقبل غروبها ومن أناء ، الليل فسبح ، وأطراف النهار ، لعلك ترضى ) .. وقد وقد ذكرنا أن هذه الآية تشتمل على الصلوات الخمس .. وواضح من الآية إنها تجعل الصلاة وسيلة الى الرضا .. وقد بينا كيف إن الحضور مع الله ، والرضا به ربا ، هما ، أكبر الوسائل لتحقيق العبودية ، والتأدب بأدبها .. ولقد كان المعصوم لشدة معرفته بقيمة الصلاة ، واهتمامه بها ، وحرصه عليها ، يقول لسيدنا بلال مؤذنه : ( أرحنا بها يا بلال ) ، فهو يجد راحته فيها ..وقد ورد عنه انه كان ( كلما حزبه أمر فزع الى الصلاة ) !! فقد كان النبى شديد الحرص على الصلاة ، شديد الاهتمام بها ، وهكذا يجب أن نكون نحن ، فعلينا أن نتوخى معها كل صور الأدب التى تليق بها .. ومن أدب الصلاة أن ننتظرها ونحن فى شوق إليها ، وكأننا ننتظر الحبيب الغائب ، لأننا فيها نلاقى الحبيب الأعظم ، نلاقى الله .. وعندما تحضر الصلاة يجب علينا أن نكرم وفادتها ، فلا ننشغل عنها بغيرها ، فعلينا أن نعاملها معاملة الضيف العزيز .. ومن أدب الصلاة أن نقبل عليها ونحن نشعر بالحاجة إليها ، فنحن نلقى فيها الله ، ونحول همومنا ، ومشاكلنا ، عليه .. ومن الأدب مع الله أن نشعر بالحاجة إليه ، فى كل وقت ، وفى كل شئ .. وللحضور فى الصلاة لابد من تفرغ البال قبل الدخول فيها ، ولا بد من الحضور فى الوضوء عن طريق المحاسبة ، وإتقان الهيئة ، فى كل جزئياتها .. ونحن إذا قمنا للصلاة علينا أن نحاول الحضور فى كل حركة من حركاتها ، فلكل حركة معناها ، وأدبها .. وعلينا أن نحضر فى الصلاة ونحن نتلو القرآن فيها ، فهو حديث الله إلينا ، فالأدب يقتضى أن نستمع له ، وننصت كما بينا .. والحضور فى الصلاة يبدأ بداية يسيرة ، ثم ينمو ، ويزيد ، بفضل الله ، ثم بفضل المران على الصلاة .. والمطلوب أن نملأ هيكل صلاتنا كله بالصلة ، بالحضور ، وبالأدب ، وهذا هو سبيلنا الى الحياة الكاملة .. فالقدر من الصلة ، أو الحضور الذى نحققه فى صلاتنا ، هو جرثومة حياتنا الكاملة ، التى علينا أن ننميها حتى تكتمل ، وهو شريعتنا الفردية ، وصلاة أصالتنا ، داخل صلاة تقليدنا للنبى .. ولتوضيح هذا الأمر ، نضرب المثل التالى : أن الصلاة أشبه بالبيضة .. فهيئة الصلاة ، بالصورة التى نقلد فيها النبى ، تمثل قشرة البيضة ..وداخل البيضة توجد جرثومة الحياة التى ينمو منها الكتكوت ، وهذه الجرثومة ، بالنسبة للصلاة ، هى الحضور ، أو هى الصلة .. والبيضة التى لا تجد الحضانة والرعاية ، قد تفسد ( تمزر ) ، فلا ينمو داخلها كتكوت ، أو هو قد يبدأ النمو ثم يموت قبل أن يكتمل .. وكذلك الصلاة التى لا تجد الرعاية والاهتمام بأدبها ، والاهتمام بالحضور فيها ، تكون قشرة بلا حياة داخلها ، مثل البيضة الفاسدة .. أما إذا اهتممنا بأدب الحضور في الصلاة ، ورعيناه ، فان الحضور ينمو ، ويزداد كما ينمو الكتكوت داخل البيضة حتى يملأ قشرتها ، ويكسرها ، ويخرج الى حياة أرحب .. إلا أن المثل هنا لا ينطبق تماما ، فقشرة الصلاة لا تكسر ، وإنما هى نفسها تملأ بالحياة ، وهذا هو المعنى الذى به يسقط التقليد ، وتتحقق صلاة الأصالة – الصلاة الفردية – وهذا الأمر لا يتم على كماله فى هذه الحياة الدنيا ، إلا لرجل واحد هو صاحب المقام المحمود ، الذى تحدثنا عنه ، أما كل من عداه فهم يحققون أصالتهم وفرديتهم ، داخل إطار تقليد النبى .. والبيضة المشار إليها فى المثل هى نحن ، هى أجسادنا .. فنحن فى الحقيقة عبارة عن بيضة ، فالمراة تبيض ولكنها فى الداخل ، فى الرحم ، وهى ما تسمى ( بالبويضة ) ، التى تخصب بحيوان الرجل فيتكون منها الجنين .. ونحن بزيادة الصلة ( الحضور ) فى صلاتنا ، إنما نصل حياتنا بمصدرها ، بالله ، نستمد منه الحياة الحقيقية ، فتنمو الحياة داخلنا كما ينمو الكتكوت داخل البيضة .. والمطلوب أن تنمو الحياة ، وتنبع من الداخل ، لتشيع فى جميع جسدنا ، فيصبح حيا كله ، بالصورة التى عليها حياة القلب والعقل .. فإذا بلغت الحياة عندنا هذا المستوى فإنها تنتصر على العجز ، وعلى المرض ، وعلى الموت .. فقد ذكرنا أن هذا لا يتم فى هذه الحياة إلا لرجل واحد ، هو الإنسان الكامل .. أما من عداه من الناس ، فهم يتفاوتون فى كمال حياتهم ، حسب توفيق الله لهم ، وحسب تحقيقهم فى الحضور فى صلاتهم .. وبهذه الصورة يتضح أن صلاة كل فرد هى حياته الباقية ، فان شاء نماها بالحضور ، وان شاء أهدرها ، وعطل نموها بالغفلة وبعدم تجويد الحضور في الصلاة .. وهذا حديث عام ، وموجز ، عن أدب الصلاة ، وقيمته وللتفاصيل الوافية يمكن الرجوع الى كتابنا : ( تعلموا كيف تصلون ) .. ونحن لا نملك الحيز للتفصيل عن آداب العبادات الأخرى ، ولكن يمكن أن يقال إن القاسم المشترك فى آدابها جميعا ، هو إخلاص النية ، والحضور فيها .. هذا بالنسبة لأدب العبادة فى الشريعة ، وفى الطريقة .. أما بالنسبة للحقيقة ، فهى حالة القلوب التى تكون عليها من المعرفة بالله ، نتيجة العمل بالشريعة ، أو العمل بالطريقة ، حسب مقتضى الحال .. فان العمل بالشريعة ، أو الطريقة ، يثمر حالا .. إلا إذا كان عملا باطلا .. والأدب فى الحقيقة هو أدب العبودية ، وهو يكون نتيجة للعمل بالأدب فى الشريعة ، وفى الطريقة ، وهو قد تحدثنا عنه فى بداية الكتاب ، بما يغنى عن الحديث عنه هنا .

    أدب الصــــلاة :

    إن جماع أدب الصلاة هو الحضور مع الله فيها .. فللصلاة هيئة ، وروح : ( حضور ) .. والى هذين المستويين من الصلاة ترد الإشارة فى قول المعصوم : ( الصلاة معراج العبد الى ربه ) .. و ( الصلاة صلة بين العبد وربه ) .. فالصلة هى الحضور مع الله ، وهى روح الصلاة ، وأدبها ، فإذا لم تقم هذه الصلة أصبحت الصلاة باطلة ، وقد تتسبب فى الطرد ، والبعد ، كما بينا .. فهذه الصلة – أو الأدب – هى الصلاة الحقيقية ، أما الهيئة فهى القشرة التى تحفظ الصلاة ، وتعين على الحضور فيها ، ولذلك فلتجويد الحضور فى الصلاة لا بد من إتقان هيئتها .. ولا بد قبل ذلك ، من التهيؤ للحضور فيها ، قبل الدخول فيها .. وذلك بخلق علاقة المحبة معها ، وإنما تتم علاقة المحبة هذه إذا عرفنا للصلاة قدرها ، وقيمتها .. فهى إنما هى أكمل منهاج نحقق به حياتنا الكاملة ، عن طريق تحقيق التوحيد ، توحيد بنيتنا .. وقد قال المعصوم عن الصلاة : ( حبب الى من دنياكم ثلاث ، النساء ، والطيب ، وجعلت قرة عينى فى الصلاة ) .. وقرة عينى تعنى طمأنينة بالى ، ورضا نفسى .. فالصلاة وسيلة الى الحضور مع الله ، والرضا به ، وفى ذلك يقول الله تعالى : ( فاصبر على ما يقولون ، وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس ، وقبل غروبها ومن أناء ، الليل فسبح ، وأطراف النهار ، لعلك ترضى ) .. وقد ذكرنا أن هذه الآية تشتمل على الصلوات الخمس .. وواضح من الآية إنها تجعل الصلاة وسيلة الى الرضا .. وقد بينا كيف إن الحضور مع الله ، والرضا به ربا ، هما ، أكبر الوسائل لتحقيق العبودية ، والتأدب بأدبها .. ولقد كان المعصوم لشدة معرفته بقيمة الصلاة ، واهتمامه بها ، وحرصه عليها ، يقول لسيدنا بلال مؤذنه : ( أرحنا بها يا بلال ) ، فهو يجد راحته فيها ..وقد ورد عنه انه كان ( كلما حزبه أمر فزع الى الصلاة ) !! فقد كان النبى شديد الحرص على الصلاة ، شديد الاهتمام بها ، وهكذا يجب أن نكون نحن ، فعلينا أن نتوخى معها كل صور الأدب التى تليق بها .. ومن أدب الصلاة أن ننتظرها ونحن فى شوق إليها ، وكأننا ننتظر الحبيب الغائب ، لأننا فيها نلاقى الحبيب الأعظم ، نلاقى الله .. وعندما تحضر الصلاة يجب علينا أن نكرم وفادتها ، فلا ننشغل عنها بغيرها ، فعلينا أن نعاملها معاملة الضيف العزيز .. ومن أدب الصلاة أن نقبل عليها ونحن نشعر بالحاجة إليها ، فنحن نلقى فيها الله ، ونحول همومنا ، ومشاكلنا ، عليه .. ومن الأدب مع الله أن نشعر بالحاجة إليه ، فى كل وقت ، وفى كل شئ .. وللحضور فى الصلاة لابد من تفرغ البال قبل الدخول فيها ، ولا بد من الحضور فى الوضوء عن طريق المحاسبة ، وإتقان الهيئة ، فى كل جزئياتها .. ونحن إذا قمنا للصلاة علينا أن نحاول الحضور فى كل حركة من حركاتها ، فلكل حركة معناها ، وأدبها .. وعلينا أن نحضر فى الصلاة ونحن نتلو القرآن فيها ، فهو حديث الله إلينا ، فالأدب يقتضى أن نستمع له ، وننصت كما بينا .. والحضور فى الصلاة يبدأ بداية يسيرة ، ثم ينمو ، ويزيد ، بفضل الله ، ثم بفضل المران على الصلاة .. والمطلوب أن نملأ هيكل صلاتنا كله بالصلة ، بالحضور ، وبالأدب ، وهذا هو سبيلنا الى الحياة الكاملة .. فالقدر من الصلة ، أو الحضور الذى نحققه فى صلاتنا ، هو جرثومة حياتنا الكاملة ، التى علينا أن ننميها حتى تكتمل ، وهو شريعتنا الفردية ، وصلاة أصالتنا ، داخل صلاة تقليدنا للنبى .. ولتوضيح هذا الأمر ، نضرب المثل التالى : أن الصلاة أشبه بالبيضة .. فهيئة الصلاة ، بالصورة التى نقلد فيها النبى ، تمثل قشرة البيضة ..وداخل البيضة توجد جرثومة الحياة التى ينمو منها الكتكوت ، وهذه الجرثومة ، بالنسبة للصلاة ، هى الحضور ، أو هى الصلة .. والبيضة التى لا تجد الحضانة والرعاية ، قد تفسد ( تمزر ) ، فلا ينمو داخلها كتكوت ، أو هو قد يبدأ النمو ثم يموت قبل أن يكتمل .. وكذلك الصلاة التى لا تجد الرعاية والاهتمام بأدبها ، والاهتمام بالحضور فيها ، تكون قشرة بلا حياة داخلها ، مثل البيضة الفاسدة .. أما إذا اهتممنا بأدب الحضور في الصلاة ، ورعيناه ، فان الحضور ينمو ، ويزداد كما ينمو الكتكوت داخل البيضة حتى يملأ قشرتها ، ويكسرها ، ويخرج الى حياة أرحب .. إلا أن المثل هنا لا ينطبق تماما ، فقشرة الصلاة لا تكسر ، وإنما هى نفسها تملأ بالحياة ، وهذا هو المعنى الذى به يسقط التقليد ، وتتحقق صلاة الأصالة – الصلاة الفردية – وهذا الأمر لا يتم على كماله فى هذه الحياة الدنيا ، إلا لرجل واحد هو صاحب المقام المحمود ، الذى تحدثنا عنه ، أما كل من عداه فهم يحققون أصالتهم وفرديتهم ، داخل إطار تقليد النبى .. والبيضة المشار إليها فى المثل هى نحن ، هى أجسادنا .. فنحن فى الحقيقة عبارة عن بيضة ، فالمراة تبيض ولكنها فى الداخل ، فى الرحم ، وهى ما تسمى ( بالبويضة ) ، التى تخصب بحيوان الرجل فيتكون منها الجنين .. ونحن بزيادة الصلة ( الحضور ) فى صلاتنا ، إنما نصل حياتنا بمصدرها ، بالله ، نستمد منه الحياة الحقيقية ، فتنمو الحياة داخلنا كما ينمو الكتكوت داخل البيضة .. والمطلوب أن تنمو الحياة ، وتنبع من الداخل ، لتشيع فى جميع جسدنا ، فيصبح حيا كله ، بالصورة التى عليها حياة القلب والعقل .. فإذا بلغت الحياة عندنا هذا المستوى فإنها تنتصر على العجز ، وعلى المرض ، وعلى الموت .. فقد ذكرنا أن هذا لا يتم فى هذه الحياة إلا لرجل واحد ، هو الإنسان الكامل .. أما من عداه من الناس ، فهم يتفاوتون فى كمال حياتهم ، حسب توفيق الله لهم ، وحسب تحقيقهم فى الحضور فى صلاتهم .. وبهذه الصورة يتضح أن صلاة كل فرد هى حياته الباقية ، فان شاء نماها بالحضور ، وان شاء أهدرها ، وعطل نموها بالغفلة وبعدم تجويد الحضور في الصلاة .. وهذا حديث عام ، وموجز ، عن أدب الصلاة ، وقيمته وللتفاصيل الوافية يمكن الرجوع الى كتابنا : ( تعلموا كيف تصلون ) .. ونحن لا نملك الحيز للتفصيل عن آداب العبادات الأخرى ، ولكن يمكن أن يقال إن القاسم المشترك فى آدابها جميعا ، هو إخلاص النية ، والحضور فيها .. هذا بالنسبة لأدب العبادة فى الشريعة ، وفى الطريقة .. أما بالنسبة للحقيقة ، فهى حالة القلوب التى تكون عليها من المعرفة بالله ، نتيجة العمل بالشريعة ، أو العمل بالطريقة ، حسب مقتضى الحال .. فان العمل بالشريعة ، أو الطريقة ، يثمر حالا .. إلا إذا كان عملا باطلا .. والأدب فى الحقيقة هو أدب العبودية ، وهو يكون نتيجة للعمل بالأدب فى الشريعة ، وفى الطريقة ، وهو قد تحدثنا عنه فى بداية الكتاب ، بما يغنى عن الحديث عنه هنا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de