ها ما قاله الدكتور عبدالله الطيب في محمود محمد طه

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 11:35 PM الصفحة الرئيسية


    مكتبة الاستاذ محمود محمد طه
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-01-2003, 10:48 AM

sari_alail
<asari_alail
تاريخ التسجيل: 19-10-2002
مجموع المشاركات: 1507

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ها ما قاله الدكتور عبدالله الطيب في محمود محمد طه

    مصَابٌ وحَزن

    قصيدة الدكتور عبد الله الطيب



    قد شجانى مصابه محمود مارق قيل، وهو عندى شـهـيد

    وطنيّ مجــــــاهد وأديــب منشئٌ، فى بيـانه تجـويد
    وخطـيـبٌ مـؤثر ولــديـه سرعـة الـرّد والذكاء الفريـد
    وجرئ، وشخـصـــه جـذّاب ولدى الجــد، فالشــجـاع النجيد
    ذاق سجن المستعمرين قديماً ومضت فى الكفاح منه العقـود

    سيق للقتل وهـو شيخ أخو ست وسبعين أو عليها يزيد

    لم يراعوا فيه القوانين ظلما فهو قـتلٌ عــمدٌ وجَرمٌ أكيـد

    قد سمعنا يوم الخميس من المذياع أن شنقه غدا مشهـود

    لم نصدق ما قد سمعناه، قلنا سوف يأتى عفوٌ وهذا وعيد

    وإذا بالقرار قـيـل لـنـا نـُفـذ جــلّ المــهـيــمـن المعبود

    مـا قضــاه يكـن وما لإمرىء عنه مفـرٌّ ووقـته معــــــدود

    وإلـيه نعـنو هو المالك الملك ويقـضـى سـبحـانه ما يريد

    كان حكم الإعدام تنفيذه سرا فـهـذا الإشـهـار شئ جديد

    ليت إذ أجمعوا على الإثم أخفوه كما اغـتـال خـمـسـةً عـبـود

    أى شىء جناه حتى يرى الإعـدام فيه هو الجـزاء الوحيد

    لم يجرد سيفا وأصدر منشوراً وهـذا أســلوبه المعـهود

    وهو نهج من النضال حضاريٌّ بأمــثـاله السُّراة تسـود

    ولقد رام أن يجـدد مـحـمـود فـقـد صـار جـرمــه التجديد

    والذى قد قال فقد قيل من قـبل وفـى الـكـتـب مـثـلـه موجود

    ولقد يعلمـون أن قضايا الدين فـيـهـا الخـلاف وهـو تليد

    زعمـوا أنــه تزندق وارتد وقـالـوا هـو العدو اللّدود

    وكأنّا فى عصر محكمة التفتيش هـذا هـو الضــلال البـعــيد

    قـتـلـته الأفـكار فى بـلـد الجهل الذى سيطرت عليه الــقـيود

    واثقا كان فى الخصومة بالفكر لـو الفـكــر وحده المنشــود

    سـبـق النـاس فـى السياسة رأيا حين فيها تفكيرهم مـحـدود

    وقد احتج وحده حين لم يُلفَ عن البرلمـان صوتٌ يذود

    ذلكم أوّل انقــلاب بلوناه وللشـر مُــبدىء ومعيد

    ما سهرنا نحمى مقاعد شورانا فأودى بالبرلمان الجنـود

    نحن قوم نعيش فى العالم الثالث وهـو المعـذب المنكــود

    فـَتَنَتْنَا حـضــارة الغرب، لا الرفض إنتفعنا به ولا التقليــد

    وأحتوتنا عماية من صــراع دائـم للقوى به تـبـديـد

    صاح هل نحن مسلمون؟ أرى الإسـلام فينـا كأنه مفقــود

    وكأن صار مظهـر الدين لا المَـخْـبَر فينا فاعلم هو المقصـود

    فـشــت الآن برجوازية فى الدين من قبل عُلّقتها اليهــود

    وتفان على الحطام كأن الدين أركــانه الشـداد النقود

    قد أباها المسيح عند الفريسيين إذ قـلبـهم بــها جلمــود

    عـلــنــا عـلّـقوه يشنق للجمهور ذاك الـمــفــكــر الصنديــد

    أخرجــوه لحتفــه ويــداه خـلــفـه هو مـوثـق مشدود

    جعلـوه يرقى به الَّدرج الصاعد نحـو الهــلاك خـطــو وئــيد

    كشفوا وجهــه ليُعرف أن هـذا هــو الشخــص عينــه محمود

    قرىء الحكم ثم صاح به القاضى ألا مثــلـه اقتلـوه أبيــدوا

    كـبـّر الحاضــرون للحـدّ مـثل العيــد إذ جمعـهــم له محشود

    وأراهم من ثغره بسمة الساخر والحـبـل فوقـه مـمــدود

    وعلى وجهــه صفــاء وإشراق أمـام الردى وديــع جـليد

    وإذا بالقضـاء حـُمَّ وهــذا جسمـه طـاح فى الهواء يميد

    ثم جــاء الطـبيب يعلن بعد الجـس أن مات ما لحىٍّ خلــود

    ثم طارت طـيـارة تحمــل الجثة لم يـُدرَ أىَّ فـجٍ تريــد

    قـيـل لــن يقبــروه إذ فارق الملّة هـولٌ يشيب منه الوليـد

    يــا لــهــا وصمة على جبهة القطر ســتـبــقى وعارها لا يبيـد

    قتلوا الفكـر يوم مقتلـه فالفكــر فيـه مــيـت البـلاد الفقيد

    أحضروا صحبه لكى يشهــدوا الإعــدام فيـه وتائبين يعودوا

    ذبحـوه أمـام أعينـهم ذبحـا وقالــوا درس لكم فاستفيـدوا

    أعــلــنـت قتله الإذاعة من بعـد أمـتـنــاه ذلك النمــرود

    أذعــن الناس خاضعـى أرؤس الـذّلـة كـلٌّ فـؤاده مفئـود

    أذعـنــوا خاضـعـيــن للجــور والقهـر وكــلٌّ لسانــه معقود

    بـقــى الخـوف وحده وتوارت قـيم أمسٍ قد رعتها الجدود

    ذهـب الفـضـل والتـسـامـح والعـفـو وجاء الإعــدام والتشــريد

    فيــم هـذا الطـغـيان ما هذه الأحــقاد ما هـذه القلوب السود

    ما الـذى جــدّ ما الذى جلب القسوة من أين ذا العتـم الشـديد

    قد أســأنا إلى الشـريعة والإسلام مـا هـكـذا تقـام الحدود

    مـا كـذا سنة النبـى ولا الوحـى الـذى أنـزل الحـكيـم الحـميد

    سنة المصطفى هى اللّيـن، هـذى غلظة بــل فــظاظة بل جمود

    إن عـنــدى حـرية الرأى أمـر يـقـتضيـه الإيـمـان والتوحيد

    لا أحـب التطـرّف المفـرط، الرفـق سبيـل الإســلام لا التشــديد

    إننـا نحن مالكيون سنيون حــب النبـى فينـا وطيد

    وسـطـور الآيــات قالت عليكم أنفسـاً لا يضـرّكم من يحيـد

    وتلـونـا فيهـن آيــة (لا إكراه فـى الـدين) بئس عنها الصدود

    جـعـلـوه ضـحـيـة لـم يكـن منه شـروع فى الحـرب أو تهـديد

    رب إنـا إليــك نجــأر بالشـكـوى أغـث يا لطيف أنت الودود

    حـكمـتـنـا وقـلـدت أمرنا صعلوك قـوم فـغـرّه التـقـلــيـد

    طـبـقـات مـن الزعانـف فى الضوء تـَوَارَى وفى الظـلام تـَـرود

    دأبـها المـيـن والخـيـانة والغدر وليسـت غير الفسـاد تجـيـد

    يصـدر الأمـر كى يوقـعـه جـلـدٌ ثخــين عنـها وحس بليـد

    ويـدٌ كـزّة ووجـه بلا مـاء حيـاء وخـبث نفـس عـتـيـد

    لـيـس يبغـى إلا البـقــاء ولا يحـفـل والـشــعب جائع مكدود

    ينقــض اليــوم كـلّ ما قالـه أمس وفــيـه غــدا بنقـضٍ يعـود

    فانـزع المـلك منـه، رب لك الملك وذو العـرش أنت أنت الـمـجــيد

    وأذقــه كأسـا بـهـا قد سـقى قـومـاً ولا ينــج الفاسق الرعديد

    وهــلاكا له كـمـا هلكـت عــاد وبُـعـداً كمـا أبيــرت ثمود

    وعـسـى الله أن يشـاء لنا النصــر وللـظـالم العــذاب الشديد

    ولأحــزابـه اللئـام فـكـبـّوا فى مضيـق طريقهـم مسدود

    تـتـلـقـاهـم جـهـنـم يصلـون بها ســآء وردها الــمــورود

    لا تخيـب دعاءنا ربّ وانصرنا وأنت المولى ونحـن العـبـيـد

    وصــلاة عــلـى الـنـبـى وتسليم به نـبـلــغ المـنـى ونزيـد

    وعلـى الآل والـصحابــة سادتى وتــغــشـاك رحمـة محمود


    فرغ من نظمها يوم 2 مارس 1985
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-01-2003, 10:50 AM

sari_alail
<asari_alail
تاريخ التسجيل: 19-10-2002
مجموع المشاركات: 1507

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ها ما قاله الدكتور عبدالله الطيب في محمود محمد طه (Re: sari_alail)

    أخواننا الجمهوريين اللي معانا هنا في البورد في قصيدة ألفها محمد محمد خير في كرى أستشهاد الاستاذ أتمنى أن تمدونا بها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-01-2003, 11:12 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26637

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ها ما قاله الدكتور عبدالله الطيب في محمود محمد طه (Re: sari_alail)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2003, 10:42 AM

azza

تاريخ التسجيل: 16-12-2002
مجموع المشاركات: 606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ها ما قاله الدكتور عبدالله الطيب في محمود محمد طه (Re: sari_alail)


    كتر خيرك ساري الليل و رحم الله جميع شهدائنا
    و عبدالله الطيب الله يديه العافية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de