ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 01:09 AM الصفحة الرئيسية


    مكتبة الاستاذ محمود محمد طه
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-12-2005, 09:04 AM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام

    في الثامن عشر من يناير المقبل (2006) تكون الذكرى الحادية والعشرون لإغتيال الأستاذ محمود محمد طه. وقد نشأ في الولايات المتحدة الأمريكية تقليد سنوي يتم فيه الإحتفال بهذه الذكرى في مدينة أيوا سيتي بولاية أيوا في الغرب الأوسط، حيث كانت تقيم أسرة الأستاذ محمود. هذا العام، ولأول مرة سوف يجري الإحتفال بهذه الذكرى في العاصمة واشنطن. وقد هيأ وجود الأخ الدكتور الباقر العفيف، بوصفه باحثا زائرا بمعهد السلام الأمريكي في واشنطن، الفرصة لكي تستضيف هذه المؤسسة الأمريكية الهامة هذه المناسبة.

    يصادف يوم 18 يناير القادم يوم الأربعاء. غير أن الإحتفال، كما جرت العادة في السنوات السابقة، يقام في أول عطلة نهاية أسبوع تلي يوم 18. وذلك حتى يتمكن الذين يودون حضور المناسبة من الحضور. ينقسم احتفال هذا العام إلى جزئين: الجزء الأول هو الذي يستضيفه معهد السلام في يوم الجمعة 20 يناير. أما الجزء الثاني فسوف يتم في الجامعة الأمريكية وتشرف عليه الجمعية السودانية لحقوق الإنسان.

    يتحدث في برنامج اليوم الأول ظهر الجمعة 20 يناير، بروفيسر، ستيف هوراد من جامعة أوهايو، وبروفيسر، عبدالله آيرنست من كلية سياتل، وشخصي من جامعة مانسفيلد ببنسلفانيا. الجدير بالذكر أن كلا من الدكتورين ستيف هوارد وعبدالله آيرنست قد عاشا في السودان وانخرطا في أنشطة الجمهوريين في السبعينات والثمانينات، من القرن المنصرم، وكلاهما على معرفة كبيرة بالأستاذ محمود وبالحركة الجمهورية. وهذا هو عنوان المعهد لمن يودون الحضور من سكان واشنطن دي سي الكبرى، والمناطق المجاورة من ميريلاند، وفرجينيا، وسائر الولايات الأخرى:
    United States Institute of Peace,
    1200 17th Street NW,
    Washington, DC 20036
    Tel: (202) 457-1700

    Time: Friday, 20 January 200: 2:00 pm
    Theme: Islamic Reform: Life and Works of Mahmoud M Taha

    أما اليوم الثاني، السبت 21 يناير فسوف يجري الإحتفال بالجامعة الأمريكية في تمام الثانية ظهرا، وسوف يتحدث فيه كل من:
    البروفيسر، عبد الله أحمد النعيم، تحت عنوان: العلمانية من منظور إسلامي.
    البروفيسر، حيدر بدوي صادق، من كلية ميديل، بولاية نيويورك، تحت عنوان: تأثيرات الرؤى الإصلاحية للأستاذ محمود على السلام في عالم ما بعد سبتمبر 11 .
    والبروفيسر، ستيف هوارد من جامعة أوهايو تحت عنوان: الفكرة الجمهورية والحركة الجمهورية كظاهرتين إفريقيتين.
    وسنوافي الجميع بأي تطورات تحدث في شأن هذا الإحتفال في الأيام المقبلة.

    (عدل بواسطة Dr.Elnour Hamad on 28-12-2005, 09:20 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2005, 10:39 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19239

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    دكتور النور مشتاقين،
    التحية للشهيد محمود، اخر انبياء امون رع لدهرنا هذا، في ذكري استشهاده.

    ياريت لو بديتو العمل واعددتو البرنامج السنوي من مدة كافية.

    بي شق الانفس كما تقول الوالدة، تمكنت من زيارة السودان لاسبوعين فقط، منذ زيارتي الاخيرة في 95، وقد عدت منذ ايام ولهذا لن اتمكن مرة اخري من السفر للساحل الشرقي، خمسة ساعات طيران، للمشاركة في احياء هذه الذكري وهي دين في عنقي.

    اتمني ظروف وقتي الضاغط تسمح لي اقدم اسهام الاستاذ محمود لرموز حركة المركزية الافريقية هنا في الشمال الامريكي، لان الحوجة ماسة وبشدة لاسهام الاستاذ محمود في البعث الروحي الصامت الذي يعتمل في بط في اوساط اهلنا الافارقة الامريكان.

    الاخ العزيز بروف حيدر بدوي لو جيت ماري علي البوست ده، او لو عندك الرغبة في تعلم لغة التصوف او الهيروغلفية، فهناك Study Group في منطقة نيويورك لدراسة الهيروغلوفية، للاسف اتحرمت منو بي سبب بعد المسافة، والرجل المضطلع بهذا الدور يعتبر من ابرز الاعلام القلائل جدا جدا في هذا المجال.

    تنميت لو كنت عايش في نيويورك رغم كراهيتي المتجذرة للجليد!

    علي العموم خدك مرة اخري بريدي:

    kdp0 AT hotmail.ocm



    دكتور النور، دكتور حيدر، قصي، طناش، ياريت لو نتلاقي تاني في بوست: الاصل السوداني للتصوف، منبع الفكر الجمهوري، حوالي 18 يناير.
    العام الماضي هذه الذكري السنوية للاسف الشديد مرت مرور الكرام علي مستوي المنبر.



    الاخ العزيز بكري مشتاقين.

    ياريت لو تعلن من الان عن توظيف الصفحة الاولي للمنبر يوم 18 يناير، للاحتفال بي ذكري استشهاد الاستاذ محمود كما فعلنا في 2004، ويا ريت بقية الطيور المهاجرة من امثال طناش، رجاء، ندي، راوية، د.اشراقة، د.بولا، استاذة نجاة، عادل عبدالعاطي والبقية تعود للمشاركة ولو ليوم واحد.

    ياريت 18 يناير من كل عام يكون يوم لم شمل اسرة Sudaneseonine، اي Family Reunion.

    اقترح 18 يناير يكون يوم العيد الرسمي والقومي للمنبر كوطن وجمهورية!

    فقط ناقصنا النشيد والعلم، والحمد لله الكوادر والمواهب علي قفي من يشيل!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2005, 11:02 AM

nada ali
<anada ali
تاريخ التسجيل: 01-10-2003
مجموع المشاركات: 5258

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    الدكتور النور حمد،
    تحية و سلام،
    و امنيات طيبة ببرنامج و احتفال ناجحين يليقان بذكرى الاستاذ الشهيد

    الاخ بشاشا
    حمد الله على السلامة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2005, 05:35 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19239

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    .*.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2005, 05:36 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19239

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    دكتورة ندي الله يسلمك، او كتر الف خيرك يااختاه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2005, 02:15 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16689

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    التحية والتجلة لذكرى الاستاذ محمود قائد الجيش الشعبي لتحرير الانسان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2005, 05:36 AM

Mutwakil Mustafa

تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 303

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Ustadh Mahmoud (Re: Dr.Elnour Hamad)

    Salam Ustadha Asma Mahmoud , Salam Ustadh el-nour Mohamed Hamed and , kids and families .

    Welcom to Washington the land of art and political misery

    Would you be kind and talk about The Centr ?
    I will be back


    Mutwakil Mustafa el-husssein
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2005, 07:42 AM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Ustadh Mahmoud (Re: Mutwakil Mustafa)


    الأخ العزيز بشاشة
    التحايا والأشواق
    وألف حمد لله على سلامة العودة، وكيف وجدت السودان بعد كل هذه السنين؟
    لا يزال يوم 20 يناير بعيدا، وأرجو أن تذهب عنك بين الآن وتاريخ الذكري في الأسبوع الثالث من يناير وعثاء السفر الطويل وتتمكن من الحضور.
    نعم أوافقك تماما. لماذا لا نجعل من ذكرى هذا العام مناسبة لرؤية إسهام الأستاذ محمود كإسهام إفريقي وإنساني صميم؟ فالأستاذ محمود في طبقات طرحه العميقة مفكر إنساني كوكبي اتجه منذ البداية إلى مخاطبة الفطرة الإنسانية وسائر القواسم المشتركة بين بني البشر. أليس هو القائل إن الإسلام في المستوى الذي يدعو له ليس دينيا بالمعنى المألوف عن الأديان، وإنما مستوى العقيدة منه ليس سوى معبر لمستوى العلم منه، حيث يلتقي الناس من حيث هم ناس.

    أرجو أن يتوافد إلى هذا الخيط كل الأعزاء الذين تفضلت بذكرهم لندير شيئا من التفاكر في شؤوننا المعقدة في هذه المناسبة العظيمة.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2005, 07:52 AM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Ustadh Mahmoud (Re: Dr.Elnour Hamad)


    الأخت العزيزة ندى

    الأخ عادل أمين

    الأخ متوكل مصطفى

    شكرا لكم على المرور

    الأخ متوكل شكرا لإشارتك لموضوع المركز.
    يصحب احتفال هذا العام تدشين مركز الأستاذ محمود محمد طه بالولايات المتحدة الأمريكية. والغرض من إنشاء المركز هو تخليد إسم الأستاذ محمود في المقام الأول. كما أن مهام المركز الرئيسة تتلخص في حفظ تراث الأستاذ محمود وإسهامه الفكري المتميز. وحفظ وثائق أرشيف الحركة الجمهورية وترجمة مؤلفات الأستاذ محمود إلى اللغات المختلفة، وتنظيم الإنشطة الفكرية حول قضايا الإصلاح الديني وحقوق الإنسان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2005, 08:17 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    لم أر هذا البوست إلا الآن.. ولعله عمى البصيرة..

    على ما يبدو فإن البرنامج حافل هذه المرّة بالمحاضرات والندوات .. بالإضافة إلى معرض الفكرة الذي تم استخدامه في السنة الماضية.. كما أن الحدث الأكبر هو الإعلان عن مركز الأستاذ محمود محمد طه باعتباره قائماً على إعادة نشر والتوثيق لأفكار الأستاذ محمود.. ومن أبرز مهامه الإضطلاع بطبع وإعادة طبع الكتب التي ألفها الأستاذ إبان الحركة وترجمتها إلى اللغات الحيّة وخاصة اللغة الإنجليزية.. ويقوم على المركز عدد من "الأخوان الجمهوريون" في أمريكا والعالم من تلاميذ الأستاذ.. وسينشر المزيد في هذا الخصوص قريباً...

    بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2005, 08:57 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19239

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    .*.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2005, 09:18 AM

TahaElham

تاريخ التسجيل: 22-07-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    الدكتور النور حمد و الافاضل المتداخلون تحية و احترام
    ذكري اغتيال الاستاذ محمود محمد طه مناسبة يجب احيائها و يجب تدارس مغازيها بنوع من التركيز لانها تشهد علي بشاعة واقعنا السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي و تشهد باستمرار علي بشاعة الافكار الظلامية التي تملأ عقول الكثيرين من مناصري التدين الاعمي فاقد التمييز . تكون هذه الذكري في هذه السنوات علي قدر من الاهمية نتيجة للمأزق المريع الذي يعيشه الفكر الاسلامي السلفي بكافة اشكاله و ذلك لارتباطه بالارهاب و معاداة منجز الانسان الحاضري .
    ان المخرج الرائع الذي وفره الاستاذ محمود محمد طه للفكر الاسلامي عموما مخرج مهم من مأزق تضاد الاسلام مع قيم التقدم و الاعتراف بالواقع .
    و اتذكر الان مأزقا شبيها مر بالمفكرين السلفين عبر التاريخ و ذلك عندما علم الناس ان الصوت لا يصدر الا من الحادث (object ) ووقع الفكر السلفي الفكر السلفي في مأزق التناقض مع العلم فخرج بعض المفكرين بفكرة خلق القرأن ليستقيم فهم الناس للاية و (كلم الله موسي تكليما)
    ان ما طرحه الاستاذ محمود محمد طه يوفر مخرجا كبير لصيانة ايمان الصادقين من البشر و ذلك بتوفير المنهج الذي يلغي التناقض بين الدين و حقوق الانسان المنصوصة في المواثيق الدولية و منجز الانسان الحضاري المتمثل في الدولة المدنية متعددة الديانات . و ذلك بتأكيد اهمية الرجوع لايات الاصول في القرآن المكي و هي ما عرف عند الاساتذة الجمهوريين بالرسالة الثانية .
    فلتعش ذكري شهيد الفكر و الاستنارة الاستاذ محمود محمد طه حاديا لكل محب للانسان و محترم لتنوع و غني ثقافته


    طه جعفر الخليفه طه

    (عدل بواسطة TahaElham on 29-12-2005, 09:20 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2005, 09:25 AM

عبدالغني كرم الله بشير
<aعبدالغني كرم الله بشير
تاريخ التسجيل: 06-12-2005
مجموع المشاركات: 1082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    استاذي الفاضل، النور

    سلام حتى مطلع الفجر، سلام جميل....

    طوبى لكم، ما اسعدكم في ديوان الجمال والكمال.....


    (فالفكر القوي المؤدب هو أكسير الحياة)، هو سراجها المنير...

    معكم، حتى نقطف جزء من ضوئكم المشتعل دوما....

    (الحرية لنا ولسوانا)...
    عميق سلامي لكل من يعطرون هذه الليالي الثقيلة بالمعاني.... لفجر جديد... أغر... ونبأ عظيم...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2005, 09:32 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)



    دفع الاستاذ محمود محمد طه حياته ثمنآ لحرية الفكر، ودفاعآ عن فكرته..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2005, 09:38 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)



    قتلوه.. لأنه حمل السلاح ضد الجهل، والتغرير بالبسطاء.
    سلاحه كان ورقة وقلم..
    و
    عقل حر. مستقل. وذو كرامة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2005, 10:44 AM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Adil Osman)


    الإبنة العزيزة مريم

    عاطر التحايا لك وللأخ نادر، وشكرا على المرور ورفع البوست.

    الأخ طه والأخت إلهام

    شكرا لكما على المرور وهلى الكلمات الطيبات. ظللت أقابل محمد جعفر الخليفة لماما حين يجيء من روشيستر إلى أيوا سيتي لزيارة أبو بكر بشير وحنان الأمين وأبناءهما. وكنت أنعم كثيرا بالحديث معه.
    سوف تتضح أهمية إسهام الأستاذ محمود كلما مر الزمن وكلما وضح عقم الرؤى السلفية التي كشفت تجربة الحكم الأخيرة في السودان عوراتها المشرجة في أصل بنيتها. كان لابد أن يجد الخطاب السلفي الذي ظل يهرف بـ "تحكيم شرع الله" عبر فترة خروج الإستعمار وقيام الحكومات الوطنية، من أن يجد فرصة التجربة العملية حتى يتضح خطل ذلك الطرح الفاقد لأي محتوى إنساني أو أي محتوى ديني حقيقي.

    نعيش اليوم في حالة انتقالية تتسم بضباب فكري كثيف ربما لا تتضح معه أهمية أسهام الأستاذ محمود إلا في دوائر محدودة. غير أ هذا الضباب لن يلبث أن ينجلي، وحينها سيصبح الحجر الذي أباه البناءون هو حجر الزاوية.

    الأخ عادل عثمان
    شكرا على رفع البوست، وعلى نقل غلاف ترجمة كتاب "الرسالة الثانية من الإسلام" الذي قام بترجمته الدكتور عبد الله النعيم، ونشرته دار جامعة سيراكيوز بالولايات المتحدة الأمريكية. هذا الكتاب أصبح textbook في العديد من الجامعات لكثير من الكورسات في أقسام دراسات الشرق الدنى خاصة المتعلقة بقضايا التجديد في الفكر الإسلامي. والقافلة تسير.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2005, 10:50 AM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    الأخ الكاتب، عبد الغني كرم الله
    التحية لك ولأهل الدوحة الكرام
    سرني مرورك من هنا، وأرجو أن تطل من هذه النافذة كثيرا فمرأى وجهك الصبوح ، وسماع صوتك المتميز يسعدنا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2005, 11:10 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    دكتور النور

    تحياتي من دواعي السرور ان اصبحت ذكري الاستاذ استلهام لحرية

    الفكر والتفكير واحلم بان تصبح الذكري لكل البشرية التواقه للمحبة

    والسلام والاسلام ما وضعه الاستاذ شهيد الحرية والفكر فتح عيوني للبحث

    والمعرفة وافهمني التوجه نحو الحق والحقيقة

    فاستعد للمشاركة في هذا اليوم الذي اختير يوما لحقوق الانسان

    العربي وسيكون يوما لحقوق الانسان الدولي فالماساة التي قام

    بها جماعة الهوس الديني في حق انسان يملك فكرة وياتي قوم

    يغتالوا رجل بذل كل عمره في المحبه والسلام والتفكير الحر والانحياز

    للخير المطلق

    الي ان نلتقي لك الود والسلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2005, 06:22 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Sabri Elshareef)

    ألأخ العزيز النور

    تحياتى الطيبة

    سيأتى على السودانيين يوما ليعلموا أى رجل فقدوه , وأى فدأ قُدم لهم .. ومن أجلهم .

    ولقد بدأت بالفعل القشاوة تزول من أعين البعض من أهل السودان .. الآن.

    فالتحية للأستاذ محمود فى عليائه .

    لتبقى روحه الطاهرة مظللة أهل السودان الطيبين أبد الدهر .

    ولتبقى ذكراه مدى الدهر فى العالمين .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2005, 06:48 PM

حسام يوسف
<aحسام يوسف
تاريخ التسجيل: 16-02-2005
مجموع المشاركات: 2204

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    استاذي الجليل الدكتور النور حمد

    لك مني كل التحايا والود وكل عام وانتم بخير

    والتحية موصوله للشهيد الاستاذ محمود محمد طه في ذكري استشهاده
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2005, 07:26 PM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: حسام يوسف)

    العزيز/ دكتور النور

    تحية طيبة

    دعونا نقف كل عام علي الاقل امام مقام الشهيد محمود محمد طه ... فقد مضي الي سبيل الشهداء من اجل ان نكون و تكون الانسانية .

    لا يحتاج الناس في السودان لزمن اضافي آخر لكي يعرفوا قيمة فكر الشهيد محمود محمد طه ... فقد عرفها معظم الناس عندما سقط صنم النميري ... و عندما جاء من اقصي المدينة رجال و نساء يسعون بين الناس بالجهل و التقتيل و ع>اب الحريق في 30 يونيو من عام 1989م.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2005, 08:33 PM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: برير اسماعيل يوسف)

    الأخ العزيز صبري الشريف
    التحية وخالص الود
    لم نرك منذ حضورك الذكرى في أيوا. غير أني أتابع مساهماتك في البورد باستمرار.
    أرجو أن نلااك في واشنطن هذا العام، خاصة أن واشنطن لا تبعد من نيويورك سوى سويعات.

    الأخ الكريم دكتور مهدي
    التحية وخالص الود
    لم نلتق منذ زمن طويل. غير أنني أتابع أسهاماتك في البورد. وقد أعجبني بوست الفقر في السودان الشمالي. فقد لفت النظر إلى نوع من الخلل التنميطي في نظرتنا لأقاليم السودان وحظها من التنمية. فالصور قد حكت عن بؤس شديد.
    تحياتنا لكل من حولك بالمملكة المتحدة.

    الأخ حسام يوسف
    شكرا لك على التحية وعلى الحرص على تسجيل الحضور في ذكرى الأستاذ محمود.

    الأخ برير
    تحية طيبة، وشكرا على عباراتك الحارة. ثم شكرا لك على بث روح التفاؤل.
    فقديما قيل تفاءلوا بالخير تجدوه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2005, 08:01 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16689

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    الاخ العزيز النور وكل الاخوان الجمهوريين
    تحية طيبة
    ما هي امكانية اطلاق فضائية سودانية تهتم بالفكر والثقافة والفن والتراث السوداني علي الاقل...ومن عالمكم الحر...لا اعتقد ابدا ان بوق ام درمان المزمن هذا سينفع الشعب السوداني...واعتقد انه ان الاوان للتفكير في فضائية سودانية حقيقية والامر ليس صعب اذا تضافرت الجهود...تصور اركان الجهورييين عبر االفضائيات والحوارات المفتوحة..اعتقد ان فكر الاستاذ سيطوي المسافات اذا بث عبر الهواء الطلق..وسط فضائيات الهوس الديني التي تعيدانتاج الازمة في المنطقة
    وتحياتي لكل محبين حياة الفكر والشعور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2005, 10:30 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: adil amin)

    عزيزي النور،
    اشكرك على الإعلان عن برنامج الاحتفال بالذكرى السنوية. نسأل الله أن يكون احتفالنا بها هذه المرة نقلة نوعية لأفق جديد.

    عزيزي بشاشة،
    سعدت بطلتك في هذا الخيط أيما سعادة. وثباتك الفكرية هنا تذكرني بوثباتك القلقة في أركان دالي والقراي. وقد كانت طلعتك هناك دائماً بهية رغم العناد النوبي المزمن المتأصل فيك!
    أوافق على اقتراحك مواصلة الحوار في الخيط الذي جمعنا والنور وبقية العصبة الكريمة التي ذكرتها هنا. أرجو أن تقترح على الأخ بكري أن يلحق الخيط بالخيوط المنقولة للعام الجديد.
    وشكراً على مدي ببريدك الإلكتروني، وعلى اقتراحك لي بأن أحضر دورة في نيويورك.
    أرغب في معرفة المزيد من المعلومات عن الموضوع. وسأراسلك بهذا الخصوص.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2006, 04:22 PM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Haydar Badawi Sadig)

    د. النور ود. حيدر

    والاخوة الجمهوريين

    شكراً لهذه المتابعة وسوف أكون في قلب المناسبة

    وياد. النور ماذا عن مشاركة كورنيل ويست

    خصوصاً وأن الاستاذ ياسر الشريف قال بمشاركته في البوست الذي نشرته عن

    كورنيل في سودان فورال.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2006, 08:13 PM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    I apologize for not writing in Arabic. I am away from home and I have no access to an Arabic keyboard.

    Thanks Haydar

    Thanks Adil
    Yes, it is high time to have an independent Sudanese TV space channel.
    I agree that it is doable if we work hard to bring it to reality. The need for it is really high as you mentioned.

    Dear, Salah Shua’aib

    Thanks and I will be looking forward to meeting you in person.
    Yes, Professor West agreed to attend at the beginning and he was very enthusiastic about coming, but the organizers changed the date and that change made him unable to come due to a previously scheduled commitment.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2006, 06:08 PM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    الوصلة أدناه تقود إلى موقع معهد الولايات المتحدة الأمريكية للسلام بالعاصمة واشنطن حيث تتم استضافة احتفال هذه السنة.


    http://www.usip.org/events/2005/0120_reform.html
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2006, 09:28 PM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2006, 10:09 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: برير اسماعيل يوسف)

    الأخ الكريم صلاخ شعيب،
    سيسرني، غاية السرور،أن التقيك في في الحس في الذكرى السنوية كما التقتيك في المعنى في هذا المنبر وفي منبر آخر. تأسرني كتاباتك المشحونة بدفق الفكر وحرارة الشعور. أذكر أنك لفت انتباهي وانتباه النور لكتابة كورنيل وست عن الأستاذ محمود. وقد تحصلت على الكتاب الذي وردت فيه تلك الكتابة، كما تحصل عليه النور.
    للأسف الشديد لن يتمكن كورنيل وست من الحضور. فقد اعتذر عن المشاركة بعد الموافقة بسبب ظروف استجدت عليه. ولا شك عندي بأننا سنتمكن من استضافته في احتفال قادم باذن الله، لأنه يكن حباً خاصاً للأستاذ محمود. فقد نقل عنه أنه قال لواحد من إخواننا الجمهوريين عن الأستاذ محمود:
    "oh, I love this man."[/B]
    إلى لقاء قريب بإذن الله.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2006, 10:27 PM

Mannan
<aMannan
تاريخ التسجيل: 29-05-2002
مجموع المشاركات: 6581

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    دكتور النور حمد والعقد الفريد

    سلام وشوق كثير وتحية ونحن نستقبل عاما جديدا نتمنى ان نرى فيه انكماشا فى مساحة القهر والبطش واتساعا فى مساحة العدل والمساواة.. تقلصا فى عدد الطغاة والآزلام وازديادا فى عدد الخارجين من عالم البغى والعدوان.. تمنينا ولم تتحقق الآمانى لآن الآمانى كانت اكبر من حجم العمل .. لا نذهب بعيدا فى الامانى ..

    حاولت الاتصال بزميلى بكار على الرقم7182179483 ولم اتمكن يبدو ان الرقم قد تغير.. اتفقت معه على الجامعة الامريكية ولا ادرى ان تم حجز قاعة الدراسات الدولية ام لا وبالعدم سأخطر الآخ:Angelos Agok وسيقوم بحجز القاعة يوم السبت ..ويمكننى ارسال عنوان ايميل الآخ انجلوس وتلفوناته لكم فى الايميل الخاص..

    نعد العدة الآن لتنظيم مطاهرة امام السفارة المصرية لإدانة مذبحة اللاجئين السودانيين فى القاهرة. والتفاصيل ستكون كالتالى:
    The Sudanese Marginalized Forces Forum for Peace and Development (SMFFPD) and Sudan Human Rights Organization (SHRO)-Washington, DC chapter
    Will organize a peaceful demonstration on January 5th, 2006 between 11.00AM – 2.00PM in front of the
    Embassy of the Arab Republic of Egypt
    Address:
    3521 International Court, NW, Washington DC 20008-
    Telephone: (202) 895 5400-
    Fax: (202) 244-4319
    E-mail: [email protected]
    URL: http://www.egyptembassy.us

    Coming from Downtown DC take Wisconsin Ave.
    Make a right on Van Ness
    Make a left on International Dr.
    End at 3521 International Ct.

    Please be there in time. Check more information on Sudanese online.
    وبمناسبة يوم الجامعة الامريكية هناك بعض المتحدثين المستعدين للمشاركةوقد حدثت بكار عنهم..

    سلام وتجلة للاسرة الكريمة.. للاستاذة بنت استاذنا الشهيد والاطفال..

    نورالدين منان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2006, 11:13 PM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Mannan)

    فوق من اجل ضحايا مجزرة القاهرة الاخيرة... فقد تنبأ الشهيد محمود محمد طه بما لحق بالسودان و شعبه جراء اختطاف المتأسلمين للوطن و شعبه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2006, 11:22 PM

عبدالغني كرم الله بشير
<aعبدالغني كرم الله بشير
تاريخ التسجيل: 06-12-2005
مجموع المشاركات: 1082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: برير اسماعيل يوسف)

    up

    (لا يوضع السراج تحت المكيال، ولكن فوق قمة الجبل)...

    (ليس بفكر او بذكر تناله .... سوى بالصفا والمحو عما يغاير)

    (عدل بواسطة عبدالغني كرم الله بشير on 02-01-2006, 11:23 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-01-2006, 12:15 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: عبدالغني كرم الله بشير)

    إلى العلا!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2006, 04:23 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Haydar Badawi Sadig)

    إلى العلا!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2006, 04:28 AM

عبدالرحمن عبدالله أبوشيبة
<aعبدالرحمن عبدالله أبوشيبة
تاريخ التسجيل: 11-08-2005
مجموع المشاركات: 1286

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Haydar Badawi Sadig)

    انعم بذكراه وأكرم فهي زادنا في هذه الفانية
    د. النور وصحبه الكرام دمتم لنا عزاً وفخراً ،، قلوبنا معكم في ذكراه العطرة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2006, 07:21 AM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: عبدالرحمن عبدالله أبوشيبة)

    شكرا برير إسماعيل
    شكرا عبد الغني كرم الله
    شكرا حيدر بدوي
    شكرا عبدالرحمن أبو شيبة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2006, 08:49 AM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)


    شكرا الأخ العزيز نور الدين منان
    التحية لك وللجمعية السودانية لحقوق الإنسان

    كما تعلم أن يوم 18 يناير قد أصبحت مناسبة سنوية لحقوق الإنسان العربي. والعالم العربي هو أقل أقاليم العالم ممارسة للديمقراطية. وإعدام مفكر بسبب أفكاره كما في حالة الأستاذ محمود محمد طه، حادثة لم تحدث في كل العصور الحديثة إلا في هذا الفضاء العربسلامي. لقد ظنت البشرية أنتها خلفت محاكم التفتيش والتجريم بيسبب الرأي والمعتقد منذ عهود. ولكن حادثة إعدام الأستاذ محمود نبهت إلى الشر المستطير الذي ينضوي تحت أجنحة الهوس الديني حين ينطلق من عقاله.

    أيضا مجزرة اللاجئين السودانيين التي حدثت مؤخرا في القاهرة أوضحت مبلغ الإستهانة بحيوات البشر في هذا الجزء من العالم. وأحب أن أثبت في هذه المساحة هذا المقال الذي كتبته عن هذه الماساة المحزنة والذي أرسلته إلى سودانايل أيضأ.

    مجزرة القاهرة: المأساة ودلالاتها

    ا
    ألا تقبل الله شهداءنا من السودانيين الذين لقوا مصرعهم في القاهرة وهم يقومون باعتصام سلمي قصدوا به لفت نظر العالم إلى مشكلتهم كلاجئين، وإلى حقهم كبشر في إعادة التوطين في بلد من بلدان العالم. فووجه تعبيرهم السلمي، ضربا بالهروات حتى الموت، وركلا وتحقيرا وإساءة. ولم يسلم في هذه الماساة، من الموت على أيدي الأمن المركزي المصري، حتى الأطفال الأبرياء!! ظل هؤلاء المستضعفون مخيمون في ذلك الميدان المكشوف لشهور، فلم تتحرك الأمم المتحدة لتفعل شيئا يوازي حجم المأساة المحيطة بهم. كما لم تتحرك الحكومة السودانية، من جانبها لتفعل شيئا بخصوص وضعهم، بطبيعة الحال، فهي لم تر فيهم سوى أنهم قد تسببوا في إحراجها أمام العالم، وأمام حليفتها الحكومة المصرية. تلك الحليفة الجارة، التي أصبح نظام الإنقاذ لا يدخر جهدا في إرضائها، مهما كان الثمن. وذلك لأسباب كثيرة متشابكة، يعلمها الجميع.

    ولا غرابة في نظري، في موقف الحكومة السودانية. فالحكومة السودانية الحالية قد جاءت بمفهوم للمواطنة يخصها وحدها. فالمواطن الذي يستحق الإعتبار في شرعها البائس هو "الجبهجي" أولا وأخيرا. وهو الفرد الذي يؤمن بأن حكومة الإنقاذ إنما تكتب الفصل الأخير من تاريخ السودان، وربما من تاريخ الكوكب أيضا. وكل من لا يؤمن بذلك فليس له سوى المواطنة من الدرجة الثانية. والمواطنة من الدرجة الثانية نفسها، أصبحت مرتبة لا يُلَقَّاها إلا ذو حظ عظيم. رفع قادة الإنقاذ حين جاءوا شعار، "الولاء قبل الكفاءة". وبناء عليه شرعوا، وبلا توان، في تشريد الناس من وظائفهم، فأضطر خيرة المتعلمين للخروج من البلاد، وابتلعتهم المهاجر المختلفة. وكان نزيفا للعقول عظيما. كما قاموا بمضايقة أصحاب الأعمال التجارية الخاصة في أعمالهم. وتفننوا في الحيل لإخراج غيرهم من المواطنين من الأسواق، حتى احتكروها لأنفسهم تماما. وهكذا وضعوا منذ البدء فلسفتهم الإقصائية الجديدة هذه موضع التطبيق، وهي فلسفة لا تزال تسير حسب الخطة الموضوعة لها، حتى هذه اللحظة. ولا يبدو من مسار الأمور أن دخول الجنوبيين في الصورة سوف يغير فيها شيئا، كما حلم بذلك البعض.

    ورث السودانيون إرثا حضاريا متميزا من عقائدهم الدينية، النوبية، والأرواحية الإفريقية، والمسيحية، والإسلامية. وقد تمكن هذا الإرث من خلق نوع من السلام الإجتماعي وسم الحياة السودانية لزمن طويل. ومن صور ذلك السلام الإجتماعي، على الهنات الكثيرة التي شابته هنا وهناك، أن السودانيين لم يحاربوا بعضهم بعضا في الرزق، بشكل مؤسسي، كالذي يحدث اليوم على يد هذه الحكومة التي أسمت نفسها زورا وبهتانا "حكومة للإنقاذ" والتي تزيت بزي الإسلام فشوهته، ونفَّرت عنه، كما لم يفعل أحد من قبل، باستثناء حكومة طالبان.

    أسهم الحكم التركي، (1821-1885)، ومن بعده الحكم الثنائي، الإنجليزي المصري، (1898-1956) رغم كونهما حكمين أجنبيين، محتلين، بنصيب وافر في إرساء شكل الدولة الحديثة في السودان. في هذين العهدين تطور شكل الدولة وتطورت قوانينها، وتطور نظامها القضائي سائرا في وجهة القوانين الحداثية المستلهمة لقيم العصر. فنعمنا بشيء من الفصل بين السلطات الثلاث. وبذلك أمكن تثبيت الكثير من حقوق المواطنة العصرية. وغني عن القول، إن كثيرا من الإنتهاكات لحقوق المواطنة قد تمت في عهود الحكم الوطني، في حقبة ما بعد الإستقلال، خاصة في التعامل مع قضايا أهل الهامش السوداني العريض، غير أن الإنقاذ مثلت ردة غير مسبوقة في مجال تعريف المواطنة وتعريف الحقوق، فقد تم حصر الحقوق في المؤمنين بآيديولوجيتها وحدهم.

    قلبت الإنقاذ كل إرث البلاد الحضاري رأسا على عقب وارتدت بالبلاد إلى عهود شبيهة بعهود الغاب. فأصبح تعريف المواطن منحصرا من الناحية العملية في الشخص المؤمن برؤى الحكومة، أو الموالي لها، وما عدا ذلك، فليس له وجود يذكر، ولا حقوق تذكر، من ثم. وما أكثر ما سلبت الحكومة معارضيها ومن تظن بهم معارضتها، حق الحياة نفسه. فقد أعدمت كثيرين في محاكم صورية، كما أعدمت كثيرين آخرين بغير محاكم، صورية كانت أم غير صورية؟ كما عذبت معارضيها بأساليب لا تخطر حتى على عقول أعتى الشياطين، وانتهكت كل الحرمات. ولقد طال التعذيب في عهدها كل المعارضين السياسيين، بلا استثناء.

    باختصار شديد، النظام السوداني القائم الآن، لا يأبه بمصير من يعارضونه، وخاصة أؤلئك الذين يعرضونه للحرج أمام أعين الآخرين في المحافل الدولية. ويستغرب كثيرون كيف لا تغار الحكومة السودانية على مواطنيها حين يبطش بهم الأجنبي، فيستحل دماءهم وأعراضهم، ويهينهم ويمرمغ كرامتهن وإنسانيتهم في الوحل؟! وقد تساءل بعضنا: لماذا لا يقفل السودان سفارته في مصر، ولماذا لا يستدعي سفيره؟ إلى أخر ذلك من إجراءات الإحتجاج. ولكنني لا أرى مجالا للعجب هنا. فالحكومة السودانية لا ترى في الذين جرى تقتيلهم في مصر بلا رحمة، مواطنين يخصونها، ولذلك فهي لا تبالي بما لحق بهم! وهل بالت الحكومة السودانية الحالية بالجوعى والعراة والمرضى والمشردين داخل حدودها حتى تهتم بهم وهم خارجها. خاصة وأن هؤلاء قد بدأوا في تسليط الضوء أمام أنظار العالم على حال البلاد المزري الطارد لبنيها إلى كل منافي الأرض؟

    ظلت الحكومة المصرية تراقب اعتصام المعتصمين من اللاجئين السودانيين لشهور، وحين لم تفعل الأمم المتحدة شيئا، ولم تفعل الحكومة السودانية شيئا، ولم يفعل ما يسمى بالعالم المتحضر شيئا، رأت الحكومة المصرية أن تنهي هذا الفصل المقلق لأمن النظام المصري، باستخدام هذا النوع من العنف العنيف. فبعد انتظار امتد لأشهر، أحست الحكومة المصرية بأن الضوء الأخضر، يأتيها من كل جهة. ولذلك فقد تحركت وفعلت ما فعلت. فمر الحادث ولم تقم القيامة!. لم تفعل الحكومة السودانية شيئا، ولم تفعل الأمم المتحدة شيئا يذكر، ولم يفعل ما يسمى بالعالم المتحضر شيئا يذكر. كل ما في الأمر أن صيحات استنكار بعضها محسوب بعناية، وبعضها غير محسوب، قد انطلقت هنا وهناك. وجميعها لن تلبث أن تخبوا. وسرعان ما سيسدل الستار على تلك الماساة الإنسانية، كما أسدل من قبلها على كثيرات سبقنها.

    الشاهد أن الظلم قائم في كل أركان الأرض، على تفاوت بين مكان وآخر. فما يسمى بـ "العالم المتحضر"، ليس أفضل حالا من حكومات العالم النامي إلا بقدر ضئيل. كل ما في الأمر، أن المظالم في ذلك الفضاء "المتحضر" تدار بطريقة أكثر ذكاء، في غالب الأحوال. والعالم المتحضر لم يقبل اللاجئين في أراضيه إلا مكرها. وهو لا يزال يقاوم قبولهم ما وجد إلى ذلك سبيلا. وهو حين قبلهم، لم يقبلهم إلا في الخانات الدنيا من تراتبية سلم المواطنة، التي حجزها لهم، لكونها تخدم بعضا من أغراضه. فهو قد أدخلهم أراضيه، ولكنه أعمل تشاريعه المعقدة، وخطابه الإقصائي الملتوي، لضمان بقائهم حيث يريد لهم أن يبقوا وذراريهم، يد الدهر. وما أحداث فرنسا الأخيرة إلا آخر الشواهد الماثلة.

    أما الأمم المتحدة فهي تتصرف في غالب أحوالها بيروقراطية مكتبية سلحفائية فاقدة للحساسية تجاه معاناة المشردين. والأمم المتحدة لم تكن تملك من أمرها شيئا، في يوم من الأيام. فقد تم تقتيل الفلسطينيين لعقود وهي تنظر، ولا تملك حراكا. كما احتلت العراق أمام سمعها وبصرها، وتم قصف مدنييها بلا هوداة، وهي لم تطلق سوى إدانات خجولة هنا وهناك. كما أبيد مئات الألوف من أهل دارفور، فاستترت الأمم المتحدة وراء الإتحاد الإفريقي الذي تعلم قبل غيرها أنه لا حول له ولا قوة. والذي تعلم أنه لم يأت لنجدة أهل درافور من المحارق، بقدر ما أتي لتغطيتها وصرف الرأي العام العالمي عنها ببضع آلاف من الجنود، وببضع مركبات، ومروحيات، لن يكون لها أي أثر في رقعة شاسعة من الأرض تعادل مساحة فرنسا.

    ولا أدل على بيروقراطية الأمم المتحدة ولامبالاتها مثل الذريعة التي تذرعت بها أمام هؤلاء اللاجئين الذين نكبوا في مصر. تذرعت الأمم المتحدة بأن السلام قد تحقق في السودان بعد توقيع اتفاقية السلام، وأن شروط اللجوء لم تعد تنطبق عليهم، وأن عليهم أن يعودوا إلى بلادهم!! هذا الموقف من جانب مفوضية اللاجئين بمصر هو الذي شجع الحكومة المصرية على ارتكاب مجزرتها تلك. فقد نزعت الأمم المتحدة من هؤلاء اللاجئين، برفضها إعادة توطينهم خارج مصر، أي غطاء قانوني دولي كانوا يستظلون به، وهم الغرباء في أرض مصر. فأصبحوا هكذا بين عشية وضحاها، مجرد متطفلين أجانب خارجين على القانون! وما من شك أن كل مبصر يعرف بداهة أن الأمم المتحدة قد تذرعت بباطل صراح. فإمضاء الوريقات التي سميت بإتفاقية السلام في السودان، لا يحول تلك الإتفاقية، بين عشية وضحاها، إلى خير، ورخاء وأمن وعيش كريم. وهكذا تنصلت مفوضية اللاجئين من مسؤوليتها تجاه هؤلاء المساكين الذين هربوا من جحيم الحرب ليلقوا مصرعم على بعد ألفي ميل من ميادين الحرب، ولكن هذه المرة بهراوات الأمن المركزي المصري، ذات فجر مأساوي كئيب!

    يتقدم العالم تقنيا بوتائر مخيفة، وتتراكم الثروات فيه في أيدي القلة المسيطرة بشكل غير مسبوق. وتريد هذه القلة الآن، وبكل سبيل، أن تخضع الكوكب كله لإرادتها، لتجعل من الأكثرية الساحقة فيه مجرد أقنان في إمبراطورية الجشع التي أوشكت أن تكتمل. ويصاقب ذلك التطور المادي والتقني نقص مريع في الحساسية تجاه معاناة البشر والمبالاة بمصائرهم. فهل يا ترى ستكتمل إمبراطورية الظلم هذه، وتخرس أصوات المستضعفين في الأرض إلى الأبد، أم أن فجرا من الحق والعدل سوف يشرق بعد هذا الليل البهيم الطويل؟







    ا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2006, 12:44 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    Great article, ya Elnour. Keep up the good work!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2006, 01:01 PM

ترهاقا

تاريخ التسجيل: 04-07-2003
مجموع المشاركات: 5032

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الفاضل النور حمد

    التحية اولا لشهيد الرأى والمواقف محمود محمد طه

    وبركة الشفناك تانى ، اين قذفت بك الرياح ، والتحايا الخاصة للاخ الكريم احمد الدالى



    احمد ساطور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2006, 10:54 PM

عبدالغني كرم الله بشير
<aعبدالغني كرم الله بشير
تاريخ التسجيل: 06-12-2005
مجموع المشاركات: 1082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2006, 12:56 PM

Mannan
<aMannan
تاريخ التسجيل: 29-05-2002
مجموع المشاركات: 6581

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    شكرا دكتور النور
    هل تم حجز المكان فى الجامعة الامريكية ام لا؟

    يمكن للأخ بكار ان يتصل بالأخ انجلوس وساعطيه الارقام حالما يتصل بى لأن تلفون بكار لا يرد..
    نراكم غدا فى المظاهرة ان شاء الله..
    نورالدين منان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2006, 01:16 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Mannan)


    Dear Manan,
    I think the hall is now reserved as Bashir related to me before leaving to Sudan for a three-week -very important- mission.. He will be back on the 9th.
    We need your help with advertising. I will connect you with Mukhtar Mukhtar Mohamed Taha, Ustadh Mahmoud's nephew. I will send him a Press Release later today. Please send me your e-mail address and all contact information via the messenger. Or, alternatively, you can use my e-mail address:
    [email protected]

    We will be launching USTADH MAHMOUD MOHAMED TAH CENTER FOR ISLAMIC TRANSFORMATION (UMMTC) on January 21, 2006, at Amercian Universtiy. We would immensely appreciate your help in publiciing the ANNIVERSARY sessions and the LAUNCHING OF THE CENTER, both of which will take place on Friday and Saturday, January 20-21, 2006. The first day will be at the United States Institute of Peace. On the second day there will be a panel of thres and then the LAUNCH of the CENTER

    WE NEED YOUR HELP, Anengatu!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2006, 05:17 PM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Haydar Badawi Sadig)

    Thanks Hydar

    Thanks Mannan
    Bashir Bakkar is in Sudan and he will come on the 9th.


    Satour
    the talented musician

    Thank you very much

    The wind blew me away sevral times since we last met in your house in Ryadh
    Good to hear from you after more than 2 years.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2006, 05:21 PM

هاشم نوريت
<aهاشم نوريت
تاريخ التسجيل: 23-03-2004
مجموع المشاركات: 13621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    تعاقب على سدة الحكم حاكم امثال عبود والنميرى جزاه الله عنا وعن المسلمين كل خير وجعل عمله
    فى ميزان حسناته وايضا مر عمر البشير كلهم كانوا يحتفلون باعيد ثوراتهم ولم نجد ان الاحتفال
    يغير كنه شخص.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-01-2006, 02:33 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: هاشم نوريت)

    UP
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-01-2006, 03:45 AM

عثمان عبدالقادر
<aعثمان عبدالقادر
تاريخ التسجيل: 16-09-2005
مجموع المشاركات: 1270

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: هاشم نوريت)

    الأخ د. النور وكل المناضلين
    سلام -------- سلام
    كنت دوما أحاور العقل في الذي ميّز الأستاذ محمود محمد طه عن غيره من كثير من البشر سودانين كانوا أم من عالم آخر فيستلبني رأي واحد ومعيار تتقاصر أمامه كل قامات الرجال ألا وهو قوة الإرادة والشكيمة فيما أدرك أنه ليس بالأمر الهيّن أواليسير والذي يمكن إكماله في شهور أو بضع سنين ولكن لا بد من وضع لبنته الأولى ودفع الثمن كاملا غير منقوص في سبيل تلك البداية التي لا محيص عنها لأنه الناموس وقانون الحياة، ودعوني أقتبس هذه الفقرة من البروفيسور محمد أركون: ( إن الموقف الفلسفي الممارس دون أي تنازل أو هوادة على الصعيدين الفكري والسياسي هو وحده القادر على التمييز بين المثقفين المرتبطين بالفكر النقدي الحر واولئك المرتبطين باستراتيجيات السلطة المسيّرة من قبل مختلف الفاعلين الاجتماعيين، سلطة سياسية ، بيروقراطية ، آيديولوجية من قبل الثقافة كانت أو وسائل الإعلام ، أكاديمية ، إقتصادية ----) وقد كانت حياة الأستاذ وأستشهاده ممارسة لذلك الموقف الفلسفي الذي آمن به ودعا الآخرين عملا وقدوة للإيمان به وهو القائل ( المجتمع الصالح أفضل وسيلة لإنتاج الفرد الصالح ) وكما علّمنا الرسول (ص) في الحديث ( ما من مولود إلا يولد على الفطرة ------- ) فالأبوان هما الظروف المحيطة والفطرة هي السلامة من كل سوء وأكدها الأنثروبولوجيون في قولهم( الأخلاق تشكلها الظروف) فدعونا نستلهم ذلك العزم وتلك القوة في النضال التي تجعل كل إنسان يشعر بضآلته، في إيجاد الآليات العملية التي تساهم في خلق ظروف تساعد الإنسان في الإرتقاء بسلوكه وحياته وتحقق له الحرية والعدل وسيادة القانون وما من سبيل إلى ذلك إلا بتوفير القوة اللازمة لإجبار النخب الفهلوية وساسة التمكين بالولاء على الإنصياع لما نصبو إليه وهذه القوة تكمن في وعي الشعب وتمكينه من المقدرة على التقييم والإختيار السليم وإدراك الأسس التي توجد حكما صالحا،وقدأقر أخيراالوليدبن المغيرة (الترابي)بأن تدافع المجتمع هو أساس الأخلاق مع أن الله سبحانه وتعالى قدبينهابأوضح مايكون في قولهولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض ------- الآية)ولكنه هوى النفس الأمارة بالسوء هو الذي أعمى بصره وبصيرته عنها. فلا يخفي على الجميع ما لقلة الوعي من دور في التأييد للباطل وأهله وصد للخير وأعوانه وكما أجاب الأستاذ عندما سئل :ماذا يريد الجمهوريون؟ قال : ( نحن نريد إشاعة الوعي بين الناس )، لأن به أيضا ندرك القواسم المشتركة للتعايش الوطني ونيل الحقوق وأدآء الواجبات فنتوحد عليها ونناضل من أجلها فلا يخدعنا غر بنفسه أو بغيره بولاية القوي الأمين وخلافة عمر بن الخطاب في ظروف القرن الواحد والعشرين،(وإذاقيل لهم لاتفسدوا في الأرض قالوا إنمانحن مصلحون* ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون) فأرجو مخلصا أن تكون ذكرى إستشهاد الأستاذ محمود حافزا لقوة الإرادة ورغبة في النضال ببرامج محددة المعالم تأثرا بهذا الرمز العظيم من أجل إنسان السودان وأخيه الإنسان أينما وجد وعاش .
    واليوم بفضل من الله أصبح اليم هادئاوالريح طيبة لتمخر فلك الفكر عبابه،وهانحن في العربية السعودية أصبحنانقرأكتب الشيخ محي الدين بن عربي ونحضر ندوات الديمقراطية والحكم الرشيدثم تطالعناصحفهابألا إكراه في الدين قدتبين الرشد من الغي ،ودعوات التسامح لا تشكو قلة التردادوالتكرار علها ترسخ في نفوس طاول رينها الدهر وأظلمهاتجلّدالفكر بصقيع لا يدفئه إلا نور من مثل فكر الأستاذ محمود ولا يواجه آثاره الغاشمة وهمجيته المفسدة إلا عزمه ومضاه.

    والله ولي التوفيق أبوحمد

    (عدل بواسطة عثمان عبدالقادر on 05-01-2006, 10:59 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-01-2006, 04:28 AM

عبدالغني كرم الله بشير
<aعبدالغني كرم الله بشير
تاريخ التسجيل: 06-12-2005
مجموع المشاركات: 1082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: عثمان عبدالقادر)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-01-2006, 10:40 AM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: عبدالغني كرم الله بشير)

    الأخ العزيز عثمان عبد القادر
    أسعدتني قراءة ما خطه قلمك بعد أن غبنا من بعضنا طويلا.
    تحياتي لكل من حولك ونرجو أن نراك مرارا في هذا الخيط.

    تميز الأستاذ محمود عما سواه من المفكرين، والسياسيين، بوحدة الفكر والقول والعمل. كان من أبكار المهندسين السودانيين النابهين، وقدكسب من أعماله الهندسية المختلفة أموالا كثيرة ولكنه أنفقها عن بكرة أبيها. أليس هو القائل: "ساووا السودانيين في الفقر إلى أن يتساووا في الغني"؟ وحين يقول الأستاذ محمود قولا، يكون أول الملتزمين به. عقب إعدامه بأيام سلمت إدارة سجن كوبر لأسرته شنطة جلد قديمة من الحجم الصغير، حوت كل متعلقاته الشخصيةالتي لم تتجاوز جلبابين أبيضين، وعمامة، وعراقيين وسروالين ومركوب أبيض و"سفنجة". أما عقاراته فكانت بيتا من الجالوص المجلل بالزبل بالثورة الحارة الأولى عاش فيه وسط سواد السودانيين، ولم يكن يأكل فيه غير الكسرة بالويكة. وقد صادرت حكومة السودان ذلك المنزل شديد التواضع، بناء على قرار المحكمة!!

    تقدمت الأستاذة أسماء محمود محمد طه بدعوى قضائية ضد حكم الإعدام في حقبة الديمقراطية الثالثة، وقد برأ القضاء السوداني نفسه من تلك الجريمة النكراء، وقام بنقض ذلك الحكم. أما حكومتنا المنتخبة انتخابا ديمقراطيا والتي تسلمت مقاليد الأمور في حقبة الديمقراطية الثالثة فقد التزمت الصمت، ولم تشر إلى تلك الماساة لا من قريب ولا من بعيد. وكأن الحقوق الديمقراطية لا تشمل مظلتها سوى قيادة وجمهور حزبي الأمة والإتحادي!! ولم يكن مفاجئا لنا عجز حوبي الأمة والإنحادي في إلغاء قوانين سبتمبر التي بموجبها أعدم الأستاذ محمود محمد طه، والواثق صباح الخير، وأخرين كما تم بموجبها تقطيع أوصال فقراء السودانيين وجزرهم على مرأى ومسمع من الناس بشكل متصل في ساحة سجن كوير وغيرها من سجون السودان المختلفة. ولذلك لم يكن غريبا أن يعقب ذلك الفشل الحزبي الذريع، في رعاية الديمقراطية، وقضايا الحقوق الأساسية، تسلم الجبهة القومية الإسلامية بقيادة الدكتور حسن الترابي لمقاليد الأمور كلها في السودان، في انقلاب هزيل مرتجل تحرك فيه الإنقلابيون ببكاسي تويوتا. وهكذا أصبحت الجبهة القوة الأعظم، في السودان، وبلا منازع. وهكذا تغير مسار السياسة في السودان وإلى الأبد وهكذا تضعضعت قوى الحزبين الكبيرين وكادت ريحهما أن تذهب لكونهما لم يكونا أمينين على الديمقراطية وعلى الحقوق، ولكونهما لم يرعيان الديمقراطية وقضايا الحقوق والدستور حق رعايتها.

    يمثل إعدام الأستاذ محمود محمد طه نقطة فارقة في تاريخ السودان الحديث. وسوف تتضح ابعاد هذا المنعطف كل ما مر الزمن. وما قام به الأستاذ محمود لم يذهب هباء، وإنما انسرب في مسام حركة الوعي والمناهضة اليومية لصور الظلم والإستفراد بالسلطة، والمنهاضة لأساليب التدجين وهضم الحقوق. ما قام به الأستاذ محمود يتجسد في تنامي حركة الوعي، وفي خجل الجلادين من أنفسهم، وتنصلهم من شنيع فعائلهم. فالضمير الإنساني لا يموت حتى في أعتى السفاحين والظلمة. والعظماء يغيرون التاريخ بالتضحيات الجسيمة. وهكذا غير غاندي الهند، وغير مارتن لوثر كينغ الولايات المتحدة، وسيغير الأستاذ محمود مسار الأمور في السودان على المدى الزمني. والمراقب الفطن لا بد أن يلحظ أن الأمور في السودان في طريقها نحو التغيير. وسوف تتسارع خطى التغيير، وستنداح دوائر الأمن والحرية خاصة بعد احتراق كرت الدولة الدينية. فالقابضون على مقاليد الأمور في السودان الآن، يعرفون قبل غيرهم أنهم قد فقدوا سند الإسلام الروحي الذي جاءوا وبطشوا بالناس بإسمه. كما فقدوا القوة الأخلاقية التي تسند التماسك الداخلي بعد أن اتضح لهم ولكل مراقب من أبناء الشعب أنهم مجرد طلاب دنيا استخدموا الخطاب الديني لنيل السلطة والثروة.

    ونواصل

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-01-2006, 03:29 PM

ثروت سوار الدهب
<aثروت سوار الدهب
تاريخ التسجيل: 22-07-2003
مجموع المشاركات: 7533

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    الاخ د. النور حمد سلامات

    للاستاذ محمود التحايا في يوم استشهاده

    وددت لو اكون معكم.

    وافونا بالتفاصيل

    و لكم الشكر اجزله.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2006, 02:02 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: ثروت سوار الدهب)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2006, 08:36 PM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Haydar Badawi Sadig)

    شكرا حيدر على رفع البوست

    شكراا الأخ ثروت سوار الذهب.
    وقديما قيل: "نية المرء خير من عمل"ه. فلك أجر الإنتواء والرغبة الصادقة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2006, 08:39 PM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    حادثة التنفيذ بقلم صحفية أمريكية

    لعل الكثيرين يعرفون الصحفية الأمريكية جوديث ميلر. فهي من كبار صحفيي صحيفة النيويورك تايمز. تم سجن جوديث ميلر قبل شهور لرفضها أمام المحكمة كشف إسم مصدر أدلى إليها ببعض المعلومات قائلة أن أخلاق المهنة تمنعها من ذكر إسم المصدر. الأمر الذي حدا بالمحكمة لسجنها. فقبلت السجن ورفضت كشف إسم مصدرها. وقدتم إطلاق سراحها بعد أن أمضت فترة في السجن. وذلك بعد أن كشف المصدر نفسه بنفسه.

    في عام 1985، كانت جوديث ميلر مراسلة لصحيفة النيويورك تايمز للشرق الأوسط وكانت تقيم في القاهرة. وقد ذهبت إلى الخرطوم لتغطي حادثة تنفيذ الحكم على الأستاذ محمود. وقد أرسلت الخبر إلى الصحيفة التي نشرته بدورها في عددها الصادر في صبيحة 19 نياير من عام 1985. ثم كتبت كتابافي منتصف التسعينات أسمته God has Ninety Nine Names "لله تسعة وتسعون اسما" وقد أوردت وصفا لحادثة التنفيذ في الفصل الأول من الكتاب نقتطف منه:

    ((كان صباحا مثاليا. بعد سويعات، تصبح الخرطوم خانقة. ولكن عند السادسة من صباح 18 يناير من عام 1985 كان الهواء صافيا. وكانت السماء قد لبست بالفعل زرقة حمام السباحة.

    في غرفتي بفندق الهيلتون، كان الصوت الوحيد، هو صوت مكيف الهواء، ذي العشرين سنة، وهو يضخ هواء محتمل السخونة. شربت قهوتي، وقرأت جريدة الصباح، محاولة ألا أفكر فيما سيحدث. لقد رأيت وقمت بأشياء كثيرة، بوصفي رئيسة مكتب صحيفة نيويورك "تايمز" بالقاهرة. كما شهدت أحداثا مروعة عديدة منذ رحلتي الأولى إلى الإقليم في عام 1971، وأنا لم أزل طالبة حديثة السن. غير أني، لم أغطي حادثة تنفيذ حكم بالإعدام.

    بعد ساعة خرجت في طريقي إلى سجن كوبر. ساحة سجن كوبر مستطيلة الشكل، وبحجم ميدان لكرة القدم. عندما وصلت برفقة جمال محي الدين، مدير مكتب مجلة "تايمز" بمصر، كانت ثلاثة أرباع تلك الساحة ممتلئة بالناس. كنت ألبس جلبابا أبيضا فضفاضا، وغطاء للرأس، لئلا يكتشف حراس السجن أنني شخص أجنبي. لوح لنا الشرطي بيده إيذانا لنا بدخول موقف السيارات. فعل ذلك، من غير أن يلقي حتى بنظرة ثانية نحوي في المقعد الخلفي. علما بأن المقعد الخلفي هو المكان الطبيعي، لوجود امرأة في سيارة، في الشرق الأوسط. خفضت رأسي بينما سرنا أنا وجمال ببطء، وسط الحشد، نحو قلب ساحة السجن، لنجد مكانا للجلوس على الأرض الرملية.

    كانت المشنقة في الجانب البعيد من الساحة. مرتفعة نوعا ما، غير أنها أقل في الارتفاع من حوائط السجن المبنية من الحجر الرملي. كان المشهد في كوبر مرحا. لا شئ هناك يشبه الصور المتجهمة التي رأيتها للسجون الأمريكية حيث يحتشد أصدقاء وأقارب المحكوم عليهم بالإعدام، خارج الأسوار، وسط المتظاهرين المعترضين الذين يحملون الشموع في الليل.

    يبدو أنني كنت المرأة الوحيدة في الساحة. وبدا أن كثيرا من الحاضرين، الذين يقدرون ببضع مئات، يعرفون بعضهم البعض. ظلوا يحيون بعضهم البعض، بتحية الإسلام التقليدية " السلام عليكم" ويجيء الرد مرات ومرات "وعليكم السلام". الرجال ذوو البشرات الداكنة، في عمائمهم التي يبلغ ارتفاعها القدم، وجلابيبهم البيضاء الفضفاضة، يتضاحكون ويتجاذبون أطراف الحديث، حول حالة الطقس، بشائر محصول تلك السنة، والحرب التي لا تنتهي في جنوب السودان. ورويدا رويدا، جلس كل واحد على الرمل، تحت وهج الشمس، التي بدأت حرارتها تزداد قسوة مع كل دقيقة تمر. كان الموعد المعلن لتنفيذ الحكم هو الساعة العاشرة.

    قبل الزمن المحدد بقليل، قيد محمود محمد طه إلى الساحة. الرجل المحكوم عليه والذي كانت يداه مربوطتان خلف ظهره، بدأ لي أقل حجما مما كنت أتوقع. ومن المكان الذي كنت أجلس فيه، وبينما كان الحراس يسرعون به إلى الساحة، بدا لي أصغر من عمره البالغ ستة وسبعين عاما. سار مرفوع الرأس، وألقى نظرة سريعة على الحشد. عندما رآه الحاضرون، انتصب كثيرون منهم واقفين على أقدامهم، وطفقوا يومئون ويلوحون بقبضات أيديهم نحوه. ولوح قليلون منهم بالمصاحف في الهواء.

    تمكنت فقط من التقاط لمحة خاطفة من وجه طه، قبل أن يضع الحارس الذي قام بالتنفيذ، كيسا ملونا على رأسه وجسده. ولن أنسي ما حييت، التعبير المرتسم على وجهه. كانت عيونه متحدية، وفمه صارما، ولم تبد عليه مطلقا أية علامة من علامات الخوف. بدأ الحشد في الهتاف، بينما كان مجندان سودانيان يلبسان زيا رملي اللون يضعان عقدة الحبل على المكان المفترض أن تكون فيه رقبة محمود طه. ورغم أن ضجيج الحشد قد ابتلع أصوات الجنديين، إلا أنه بدا وكأنهما كانا يصيحان ضده. فجأة تراجع الحراس للوراء، ثم سُحبت أرضية المنصة. فاشتد الحبل، واهتز الغطاء الموضوع على جسد طه في الهواء. اشتعل الهدير في الساحة "الله أكبر". وتكثف الهتاف عندما بدأ الحشد في تكرار الهتاف بشكل جماعي، "الإسلام هو الحل". الرجال الذين امتلأوا حماسة، عانقوا وقبلوا بعضهم البعض. أحد الرجال الذين كانوا بجانبي صرخ، "أخذت العدالة مجراها"، ثم جثا على ركبتيه، ووضع جبهته على الرمل وتمتم بصلاة إسلامية. الحالة الاحتفالية التي جرت من حولي، صعقتني، وأصابتني بالغثيان. جذبت جمال من كم قميصه، محاولة أن أشعره بأنه يتعين علينا مغادرة المكان، فقد كنت بالفعل، عاجزة عن النطق. في حالة التوتر العصبي التي اعترتني لابد أنني قد قمت لا شعوريا بسحب الغطاء الذي كان يغطي رأسي، فانحرف عن موضعه. استشعر جمال الخطر، وجذب الغطاء على ناصيتي شعري اللتين انكشفتا، ودفعني بحزم صوب المخرج. وبينما كنا نشق طريقنا صوب البوابة الحديدية الثقيلة، بدأت الرمال في الثوران والارتفاع في شكل سحابة برتقالية نتيجة لجرجرة الحشد لأقدامهم على الأرض الترابية. عند وصولي للمدخل، لويت عنقي لألقي نظرة أخيرة على المشنقة. كان الكيس، وجسد طه لا يزالان متدليان على الحبل. فتساءلت في نفسي، متى سينزلونه؟.

    لدى كثير من السودانيين الذين هللوا لإعدامه في ذلك اليوم، فإن طه قد اقترف أسوأ جريمة يمكن أن ترتكب. لقد أدين بتهمة الردة عن الإسلام. وهي تهمة نفاها طه، الذي أصر حتى النهاية، أنه ليس مهرطقا، أو مرتدا عن الإسلام، وإنما مصلح ديني، ومؤمن وقف في وجه التطبيق الوحشي للشريعة الإسلامية، "قانون المسلمين المقدس" والطريقة التي فهمها ونفذها بها الرئيس جعفر نميري. من وحي الموقف، أحسست، أنا أيضا، أن طه لم يقتل بسبب يتعلق بنقص في قناعته الدينية، وإنما بسبب من نقصهم هم)).
    (ص. ص.11 –12)


    أوردنا هذا النص بعد ترجمته من الإنجليزية إلى العربية في كتاب "نحو مشروع مستقبلي للإسلام" الذي نشر في بيروت وضم ثلاثة من مؤلفات الأستاذ محمود محمد طه الأساسية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2006, 11:54 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    عزيزي النور،

    شكراً على نشر بعض من شهادة الصحفية الأمريكية جوديث ميلر في هذا الخيط. ولمن لا يعرف السيدة ميلر فقد كانت صحفية مرموقة لصحيفة النيورك تاميز الأمريكية ذائعة الصيت، والتي تعتبر من أفضل الصحف العالمية من حيث المهنية وتجويد العمل الصحفي. ما يصدر في هذه الصحيفة يجد سبيله مباشرة إلى صناع القرار في الولايات المتحدة وفي كل أنحاء العالم.

    في يوم 19 يناير نشرت هذه الصحيفة المرموقة خبر تنفيذ الحكم على الأستاذ محمود. وقد صورت مشهد تنفيذ الحكم تصويراً لغوياً بارعاً، واصفة البسمة المشرقة التي أطل بها الأستاذ محمود على الغوغاء التي كانت تهتف بموته من المتهوسين الذل جمعهم أتباع الترابي وعلي عثمان محمد طه وغيرهم من السلفيين لمشاهدة الأعدام والتهريج حول المشنقة والشناق وحبل المشنقة. طلب الأستاذ كشف رأسه من القناع الأسود الذي وضع فيه قبيل التنفيذ. وبهت المتهوسون المهرجون حين أطل عليهم الأستاذ الشهيد على جهلهم ورعونتهم وهوسهم بابتسامة مضيئة فأسقط في يد الجلاد. (يروي الرجل الذي نفذ الحكم على الأستاذ في المشنقة لأحد الجمهوريين أنه سأل الأستاذ ما ذا يريد أن يقول فقال له الأستاذ "عفيت عنك، لكن تاني نوع العمل دا ما تعمل." ومن يومها ترك الشناق تلك المهنة لما رأى من ثبات الأستاذ وصدق نصحه له!

    أعود لجوديث ميلر. ميلر كتبت كتاباً إسمه "لله تسعة وتسعون إسما" (God Has Ninety Names). وقد وصفت فيه كيف دخلت ساحة السجن وحضرت تنفيذ حكم الإعدام. فعلت ذلك بتنكرها في هيئة رجل سوداني واعتمت بعمامة، وجلست في الصفوف الأمامية وشاهدت إستشهاد الأستاذ محمود محمد طه بشحمة عينيها، وهذا أمر لم يتيسر لنا، نحن أبناؤه، لأننا منعنا من الحضور عنوة!

    روت السيدة ميلر كيف أنها تنكرت ومعها زميلها الصحفي المصري الذي يعمل لصحيفة النيويورك تايمز، وكيف تجاوزوا نقطة التفتيش البوليسي، وكيف جلست على الأرض، وتوجسها من أن ينفضح أمرها فتعاقب على فعلها.

    وجدير بالذكر أن نقول إنها لم تكن الصحفية الغربية الوحيدة فحسب بل كانت المرأة الوحيدة التي حضرت الإستشهاد، فيما أظن. وقد أعانها ذلك الحدث الرهيب في حياتها على انجاز مهامها الصحفية برؤية جديدة كان الأستاذ محمود فيها من ملهميها. وقد اعتقلت مؤخراً لمدة 83 يوماً لرفضها كشف مصادرها في فضيحة موظفي البيت الأبيض المتعلقة بكشف إسم مخبرة في وكالة المخابرات للصحف.

    أوصي بقراءة كتاب God Has Ninty Nine Names لمن عساه يرغب في ذلك. وسيجد القارئ في الكتاب رواية جوديث ميلر عن مشاهداتها في في سجن كوبر في يوم استشهاد الأستاذ محمود محمد طه.

    لك الشكر مجدداً، يالنور!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2006, 11:57 AM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)



    مقتطفات من رؤى الأستاذ محمود محمد طه:


    ((هناك ثلاثة أمور لا بد من استيقانها:
    • أولها أن حكم الوقت يقضي على هذه البشرية، التي تعمر الكوكب، في هذا العصر، أن تتوحد.
    • وثانيها أن هذه البشرية، لكي تتوحد، لابد لها من السلام.
    • وثالثها أنها، من أجل السلام، لا بد لها من المدنية التي تنشر حكم القانون العادل.

    فأما الأول فإن التقدم التكنولوجي في وسائل نقل الناس، والأشياء، والأخبار، قد ألغى الزمان والمكان، أو كاد، وقد توحد هذا الكوكب وأصبح أي جزء من أجزائه في مدى ساعات، وتقل هذه الساعات كل يوم جديد. ووحدة الكوكب المكانية تواجه البشرية اليوم ببيئة مكانية جديدة، وهذه المواجهة تمثل تحديا على مدى لم يسبق للبشرية أن عرفته في تاريخها الماضي، وذلك بأنه مطلوب إليها أن توائم، مواءمة تامة، بين حياتها وبين بيئتها هذه الجديدة، بأن تحدث وحدة تامة تنصهر فيها عناصرها المختلفة، وألوانها المختلفة، وعقائدها المختلفة، ولغاتها المختلفة أيضا، أو إن عجزت عن ذلك، فقد مضت سنة الأولين بالأحياء الذين عجزوا من أن يوائموا بين حياتهم وبين بيئتهم)).. انتهى
    ص 9
    كتاب "مشكلة الشرق الأوسط" ـ الناشر السوداني ـ الخرطوم ـ أكتوبر .1967،



    ((إن العبرة البالغة، التي انفرجت عنها أذيال الحرب العالمية الثانية تجد تعبيرها في الحقيقة الكبرى وهي أن القافلة البشرية، في كل صقع من أصقاع هذا الكوكب، قد اقتلعت خيامها، وأخذت في السير، وهي في كل خطوة من خطوات هذا السير، تصنع التاريخ وتصنعه على هدى جديد، فبعد أن كان التاريخ يميله في أغلب الأحيان على تلاميذه ومسجليه الملوك، والسلاطين، وقواد الجيوش، ودهاقن السياسة، وأرباب الثروة، وهم يتصرفون في مصير الإنسان، أصبح يمليه عليهم الآن رجل الشارع العادي المغمور، وهو يبحث عن كرامة الإنسان، حيث وجد الإنسان)).
    ص ص 3-4
    كتاب "مشكلة الشرق الأوسط" الطابع السوداني ـ أكتوبر ، 1967


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2006, 06:28 PM

عثمان عبدالقادر
<aعثمان عبدالقادر
تاريخ التسجيل: 16-09-2005
مجموع المشاركات: 1270

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    أخي د. النور

    لك التحية والأماني الطيبة ولأسرتك الكريمة وكل الأخوة في هذا الخيط وخارجه. الساعة الثانية صباحا بتوقيت السعودية مما يعني أنه أول يوم من أيام عيد الأضحى
    أعاده الله عليكم بالصحة والعافية فهديّتى لكم هذه الأبيات العرفانية :

    أدر صرفا خمور الأندريـــنا ---------------على شعث الرجال الأندرينا
    وروق أيها الساقي شــــرابا --------------- طهورا لذة للشـــــــــــاربينا
    ولا تمزج فإن المزج شـرك ---------------- حرام في طريق العارفينــــا
    **********************************************

    ليت هذه البشارات التي سقتها من رؤى الأستاذ تدخل كل مسارب الظلمة في تلك النفوس الصلدة والعقول التي قطع أصحابها عهدا بألا يمسوا عذريتها ولا يفضوا بكارها علهم يبكون على دفنهم فلذات أكبادهم أحياء ويضحكون من أكلهم أربابهم عند المسغبة ولكن محسوسات العارفين هي الغيب المطلق عند من أقاموا خيامهم أسفل الوادي والقافلة قد عبرت المضيق إلي السهل المنبسط ظنا منهم أنها نهاية المسير فإذا بالسيل يقتلع الخيام ويجبر الدامرين بالظعن و يتبين لهم ضرورة الرحيل ولكن في ذيل الكادحين إلى ربهم كدحا وقد أنهكت رواحلهم وتفسخت أقدامهم، هذه الصورة تتجسم في واقع اليوم بلطف وتلبيس .
    إن التاريخ الذي سيصنعه العوام هو الآن في أدنى مراتب القدر، يكاد القضاء ينفذ وقد حرّر كافه ونونه تتأهب ، فهاهي نذر الديمقراطية تطرق على أبواب الطغاة بقوة وحزم وتهز عروشهم وترعب زبانيتهم وبعدها تتحقق كل البشارات من سيادة القانون العادل وإكرام الإنسان فيعم السلام ويهزم الصراع والتناحر فتتوحد عناصر الجنس البشري وتتنزل أخلاق إن أكرمكم عند الله أتقاكم إلى أرض الواقع بعد أن عرجت الى الله من أسفل سافلين ومرت بمختلف مراحل التاريخ التي مورس فيها أغلظ درجات التمييز وهكذا تترتب الأسباب بآليات عملية على مكث وتلبث وأمام أعين الجميع ليتوحد هذا الكون المتعدد المتنافر، كما بدأنا أول خلق نعيده وعدا علينا إنا كنا فاعلين .
    أبوحمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2006, 03:00 AM

عبدالغني كرم الله بشير
<aعبدالغني كرم الله بشير
تاريخ التسجيل: 06-12-2005
مجموع المشاركات: 1082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    (كل عام وانتم بخير وصحة وسلام)
    اللهم نسألك جنة العقول الصافية والقلوب السليمة...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2006, 10:36 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19239

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    *.*
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2006, 11:01 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Bashasha)

    الأخ الكريم عثمان عبد القادر،

    لقد جمعت فأوفيت حين قلت:
    فهاهي نذر الديمقراطية تطرق على أبواب الطغاة بقوة وحزم وتهز عروشهم وترعب زبانيتهم وبعدها تتحقق كل البشارات من سيادة القانون العادل وإكرام الإنسان فيعم السلام ويهزم الصراع والتناحر فتتوحد عناصر الجنس البشري وتتنزل أخلاق إن أكرمكم عند الله أتقاكم إلى أرض الواقع


    شكراً.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2006, 07:03 AM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Haydar Badawi Sadig)

    من أقوال الأستاذ محمود حول سلطة النص:

    ((وقول الدكتور، عند ذكره الديمقراطية الحديثة ((دون الخروج عن قوانين القرآن نصا وروحا)) خطأ ورطه فيه، إما تملقه الرأي العام الإسلامي، وإما جهله بحقيقة الأمر، فيما يتعلق بتطوير قوانين القرآن.. والحق الذي لا مرية فيه: أن قوانين القرآن، فى نصها وروحها ، إنما هي وسيلة .. بيد أن الوسيلة فى روح القرآن، أقرب إفضاء إلى الغاية، من الوسيلة في نصه.. ولذلك لا يرى القرآن بأسا بالخروج على النص، بل أن الخروج على النص عمل يستهدفه التطور، الذي يرعاه، ويهديه القرآن.. ولنضرب لذلك مثلا.. فالقرآن نص على قانون الميراث نصا مفصلا، مع أن روح القرآن تأبى أن تقر من يعرفها، ويأخذ نفسه بها، على أن يمتلك ما يورث، وإنما تعلمه أن يصرف عنه، إلى سواه، كل ما زاد عن حاجيته..

    إن قوانين القرآن، في نصها، وسيلة إلى روحه.. وهي بذلك متطورة، وروح القرآن هي ((لا إله إلا الله)).. وهي وسيلة، وشيكة الإفضاء إلى الغاية منه.. وهي بذلك كالخالدة، لأنها طرف من الغاية.. والذي يسر لها الخلود مرونتها.. وسبب مرونتها شمولها.. وأيسر آيات شمولها صياغتها من نفي وإثبات.. ما من شك أن تحقيق النظام الديمقراطي الحديث، الذي ورد في رد الدكتور، أمر يستهدفه الإسلام.. وسيحققه.. وهو، في أثناء تحقيقه، لا يتمسك إلا بروح قوانين القرآن، دون نصها، وهذا أمر يحسن بالمسلمين ان يتفطنوا له)).

    من تعليق للأستاذ محمود محمد طه على الدكتور طه حسين أورده إبن البان بصحيفة السودان الجديد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2006, 08:40 AM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 29-03-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)



    شكرا د. النور حامد

    وكل القائمين على احياء هذا اليوم.

    فاحياء ذكرى الاستاذ محمود محمد طه

    هي احياء لذكرى الانسانيه والقيم التي دفع استاذنا

    حياته ثمنا لها.

    وياريت لو تسعوا في موضوع الفضائيه السودانيه

    فحقيقى حرب هؤلاء المهوسين تحتاج منا الكثير.

    تراجي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2006, 01:32 PM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Tragie Mustafa)

    شكرا تراجي
    ونأمل مثلك أن نرى اليوم الذي تصبح فيه منطقتنا وقد خرجت إلى الأبد من أسر الإعلام الحكومي الموجه.
    ولابد من العمل الجاد المثابر لتحقيق ذلك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2006, 02:33 AM

عبدالغني كرم الله بشير
<aعبدالغني كرم الله بشير
تاريخ التسجيل: 06-12-2005
مجموع المشاركات: 1082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    up

    نتوق لإنارة عقولنا وإضاءة اجسادنا....لزمن ننهض من قبور أجسادنا، أحياء، في ميلاد ثاني، تتسق قوانا، وجوراحنا في وحدة شعورية وفكرية صمدية......

    (لكل لطيف سلطان على كل كثيف)....

    يقول سيدي الجيلاني في غوثيته (ياغوث الأعظم لم أظهر في شئ كظهوري في الإنسان، ياغوث الأعظم خلقت الملائكة من نور الإنسان وخلقت الإنسان من نوري)....

    18/1/2006 عيد الفكر والفداء وبدء الحياة الأولى.......

    أبديا... سرمديا..... عن حدوث يتعالى...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2006, 08:36 AM

عثمان عبدالقادر
<aعثمان عبدالقادر
تاريخ التسجيل: 16-09-2005
مجموع المشاركات: 1270

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: عبدالغني كرم الله بشير)

    سلام للجميع وسعدت بالتعرَف إليك أخي حيدر.

    لي أولا" ولأخواني في الفكر ثانيا" ثم للناس جميعا :ـ
    قال الأستاذ محمود بلسان حاله قبل مقاله : تعلموا كيف تصلون ؟ تعلموا كيف تحيون ؟ وتعلموا كيف تموتون ؟ هزم الحياة والموت معا وانتصر عليهما انتصارا" بهر العداء وأعجز المحبين، فعند اشتغالنا بعيوبنا ندرك كم هو صعب هذا الأمر وكم هو عظيم من ينجح فيه!! ، فقد عرف الأستاذ حقيقة الصلاة والحضور الدائم مع الله ومارس الحياة والموت من هذا الباب ، وقد تفكرت مليَا فلم أجد للأستاذ ذهابا" يليق به ومسكا" يختم حياته الثانية أكثر تميزا" وفخرا" من ذلك فما كان له أن يرحل كما يرحل عامَة الناس وهو الذي تميز عنهم إرادة وزهدا" وفكرا" وخلقا" على امتداد ما كان بين ظهرانيهم. فالموت هو الواقع والحق الذي يدركه العارف والغافل ( إنك ميت وإنهم لميتون ) ( والموت مو شمت غاية الكبار والبيقرو ) ولكن عند ممارستنا للحياة يأتي الفعل والسلوك مخالفا لهذه المعرفة ، فهذا الامتحان المكشوف الذي عرفنا طريقة حله هو التحدي والابتلاء، والتقطنا القفاز وقبلنا التحدي ( وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا ) ولكن حمل هذه الأمانة بحقها هو الذي ميَز هذا الفداء العظيم فقدم النموذج والطريق فهل نحن فاعلون؟ ( وفي الفكر الرياضي المقدمات السليمة تليها نتائج سليمة).
    و لمن انعقد لسان مقاله ولسان حاله يصرخ بالفجيعة ليست في تغييب الجسد وإنما لوأد الفكر وحزنا على غياب النموذج فلنا ولهم ولمن لم يتفق له قراءتها مقتطفات نظمها الدكتور منصور خالد في رثاء الأستاذ محمود :ـ
    وقد كان فوت الموت سهلا فرده إليه الحفاظ المر والخلق الوعر
    فأثبت في مستنقع الموت رجله وقال لها من تحت أخمصك الحشر
    غدا غدوة والحمد نسج ردائه فلم ينصرف إلا وأكفانه الأجـــــر
    مضى طاهر الأثواب لم تبق روضة غداة ثوى إلا اشتهت أنها قبر
    ثم قال :ـ
    ( إن اغتيال محمود محمد طه ، شهيد الفكر،لرزء أكبر من أن توفيه الدموع السواجم ، وما اغتال محمودا" دهرُ خئون ، وإنما انتاشته سهام صدئة ، أطلقها قضاة تالفون ،ودعاة عاطبون ،وحاكم فاجر ، معتل العقل آن له أن يلجم . ) وقد لجم هو وعرَابه وسوف يلجم تلاميذ العرَاب فإن مادة التاريخ تطبخ على نار هادئة ( قل تربصوا فإني معكم من المتربَصين ).


    أبوحمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2006, 08:11 AM

محمد عكاشة
<aمحمد عكاشة
تاريخ التسجيل: 27-01-2005
مجموع المشاركات: 8262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: عثمان عبدالقادر)

    (...محمود محمد طه,,رجل لم يأسره الحرص اذ غني عن الدنيا باليأس منها,,ومفكر ذو بصر حديد لم يتق غير الله فى التعبير عن فكره..جابه الناس بهذا الفكر ولم يستدبرهم بغيب..فأرأوه السياسية التى أجلينا منذ مؤتمر الخريجين آراءلا يجسر عليها الا اولو العزم فى وطن فيه للباطل سلطان,,,واجتهاده فى الدين اجتهاد بديع بريع...لايرفضه الا من ضاق وعاؤه,,ولئن عاد من عاد الى الكثير من تلك الاجتهادات فهو متبع لا مبتدع...)

    الاخ الدكتور النور
    والاخوان الجمهوريين
    لم اجد غير كلمات الدكتور منصور خالد المضيئة لتحيتكم فى (مقام )احياء ذكرى (الاستاذ)الشهيد..
    وتعرفون مكانة الرجل عنده...
    ومكانتهما عندى...

    فى القاهرة...محاولات لاحياء ذكراه...
    مودتى وتقديرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2006, 10:20 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27678

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    الأخوات والأخوان
    تحية المودة والتقدير
    وكل عام وأنتم بخير، وأرجو أن يعيد الله ذكرى الأستاذ محمود وقد تم استقلال السودان الحقيقي، وذلك بتحقق الحياة الكريمة الحرة لكل أبنائه وبناته، وأن يجمع الله شمل العقول المهاجرة والمهجّرة..

    مواصلة لما درجت عليه في السنوات الماضية فسوف أقوم هذا العام أيضا بإقامة ذكرى الأستاذ محمود ووقفته الشهيرة من أجل حقوق الإنسان السوداني الأساسية في يوم 18 يناير في غرفة بالتوك مفتوحة للجميع..

    الزمان: الأربعاء 18 يناير ابتداء من الساعة الرابعة بتوقيت غرينتش وذلك يعني الخامسة بتوقيت وسط أوروبا [ألمانيا]، ويعني الحادية عشر صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة، ويعني الساعةالسادسة مساء بتوقيت السودان..
    ليس هناك وقت محدد لنهاية البرنامج ..


    المكان:
    إسم الغرفة:
    Sudan _ Minbar Alfikr Alhurr
    Category:
    By Language: Middle East

    Zikra Alustaz Mahmoud Mohammed Taha of January 1985


    الغرفة ستكون بمثابة إذاعة لمواد مسجلة أو تتم قراءتها أو إلقاءها حية.... قرآن، إنشاد، شعر، أغاني وطنية، كلمات..

    كل من له رغبة في المشاركة من أعضاء هذا المنبر أرجو أن يكتب هنا

    ذكرى الأستاذ محمود في البالتوك أمسية الأربعاء 18 يناير والدعوة مفتوحة
    إسم البالتوك خاصته حتى أقوم بوضعه في البرنامج.. Paltalk Name
    وحتى أمكنه من استخدام المايكروفون..

    كل الأخوات والأخوان الذين أعرف أسماءهم في البالتوك سيكون لديهم ، ولديهن، المقدرة على استخدام المايكروفون ولكن بعد رفع اليد وأخذ الموافقة طبعا، حفظا للنظام..

    لن تكون هناك فرصة كتابة على الشاشة أو تعليقات بالكلام إلا لمدير الغرفة أو لمن له المقدرة على استخدام المايكروفون.. ولكن أرجو من الجميع عدم الكتابة في الشاشة إلا لدى الضرورة القصوى مثل التنبيه لأن الصوت غير واصل أو نحو ذلك من الملاحظات.. ذلك يعني الإمساك عن التعليقات المعتادة في بقية غرف البالتوك، ولا حتى السلام ورد السلام، لأن الكتابة في الشاشة تشغل المتحدث والمستمعين..


    هذه الإجراءات ضرورية لمنع الفوضى والتخريب في الغرفة، وضرورية لجعل الاستماع الهادئ ممكنا.. كل من تكون أمام إسمه نقطة حمراء يمكنه فقط الاستماع، فأرجو من الداخلين ألا يستغربوا ذلك.. فالغرف المفتوحة تحتاج لإدارة محكمة..

    قد تكون هناك فرصة لعقد جلسة مماثلة يوم الخميس 19 يناير..



    ستكون هناك فرصة للإعلان عن إقامة مركز الأستاذ محمود وعن الذكرى التي ستقام في واشنطون في يومي الجمعة والسبت 20 و 21 يناير 2006..

    ونأمل أن نتمكن من نقل ندوة مركز السلام في واشنطون يوم الجمعة..

    أرحب بالاقتراحات والمشاركات..

    وشكرا

    ياسر الشريف

    (عدل بواسطة Yasir Elsharif on 14-01-2006, 10:24 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2006, 03:07 PM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Yasir Elsharif)


    شكرا محمد عكاشة

    شكرا عمر إدريس

    شكرا ياسر

    شكرا عبدالغني على المقتطفات من كتابات وأقوال الأستاذ محمود.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2006, 08:46 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    عاشت ذكرى الأستاذ ألشهيد محمود محمد طه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2006, 00:44 AM

عبدالغني كرم الله بشير
<aعبدالغني كرم الله بشير
تاريخ التسجيل: 06-12-2005
مجموع المشاركات: 1082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: عمر ادريس محمد)

    مقتطفات من أحاديث الاستاذ محمود، وفي مواضيع متباينة:
    (1)

    إن الفرد هو مدار الوجود.. وكل شيء مسخر له، بما في ذلك النظام الإجتماعي.. فما ينبغي أن يؤخذ من حريته إلا بالقدر الضروري لصيانة النظام، الذي، بدونه، لا يتيسر للفرد الجو الملائم لتحرير مواهبه.. هذا ما عن لي أن أقوله، لك وللإنسانية جمعاء، وهو قول أريد ان أقدم به إلى الإنسانية الكتاب – كتاب الخلود – القرآن..

    (2)

    إن التعليم الحالي مضلل أشد التضليل.. وتضليله نتيجة حتمية للنظرة المعاصرة للحياة، وغايتها.. إنا نعيش الآن في عصر آلي، تغلغل أثر الآلة في جميع وجوه نشاطه، حتى لقد تعلم الإنسان أن يحترم القواعد الآلية، وأن يمثل الآلة في إنتاجه الأدبي، والفني، وأن يستمد مثله العليا من دقة الآلة، ومن قوتها، ومن صوتها الموقع، الموزون.. وتبع كل ذلك نظامه التعليمي.. فهو يحاول أن يخلق نفسه، بالتعليم والمران، آلة، آدمية، شديدة الدقة، موفورة الكفاءة، كثيرة الإنتاج.. وكذلك أصبح التعليم مهنيا في أغلب أساليبه..

    (3)

    وفصل الخطاب فيه أن يقال أن الشريعة الإسلامية قانون، ولكنها ليست قانونا دستوريا.. وأن القرآن ليس قانونا، وإنما هو القانون الأزلي، الذي تلتقي عنده القوانين الوضعية، من نظامية، ودستورية، في وحدة متسقة.. فإن قلت ما معنى هذا؟؟ قلت هناك قانون عام لا يتغير، هو مصدر كل القوانين الوضعية، وهذا القانون ليس إلا العقل.. هو العقل السليم المستقيم، الذي لا ينحرف مع الرغبة.. هناك عقل أزلي، كلي، تخضع له جميع العوالم، وقانونه هو القانون السرمدي الذي يهيمن على الظواهر الطبيعية، بما فيها حياة الأحياء.. وهناك عقل محدث، جزئي، تخضع له بعض تصرفات الفرد العاقل! وقانونه هو قانون العرف، المنطق، والمنفعة الباقية، وهو القانون الوضعي الذي تقسر الدولة الصالحة الناس على الخضوع له.. فأما القانون السرمدي فهو ثابت، لا يتطور، لأنه أثر العقل الكلي، القديم.. وأما القانون الوضعي، ولا يستثنى من ذلك شرائع الأديان، فلا ينفك يتجدد، لأنه أثر العقل الجزئي، المحدث، الذي يتجاوب مع البيئة، ومع الحاجات المادية، والإقتصادية، والظروف الإجتماعية.. وهو، في تطوره، يستهدف القانون السرمدي، كمثل أعلى، يسعى لتحقيقه.. وبلوغه.

    (4)

    .. ان الوجود، المنظور منه وغير المنظور "فيما نتوهم" لا يتحرك فيه متحرك، ولا يسكن ساكن، إلا بفعل الله وحده، لا شريك له، فإذا بلغت بالشريعة، اليقين بهذه الحقيقة فقد أصبح عملك، في اللاحقة، مراقبة ما جرى به القلم في السابقة .. وهذه هي عبادتك في جملتها وتفاريقها ..

    (5)

    دخان الند بمشي مع الهواء .. أي اتجاه يسوقو يمشي .. الإنسان لو قدر يكون زي الدخان دا .. يكون قدر يحقق العبودية .. العبودية هي أساساً التحرر من الزمان والمكان .. أبعد الأمكنة مسافاتها من الإنسان كبيرة جداً، وأكبر السرع برضها ما سريعة لأنو المطلوب الإنسان يتحرر من الزمان والمكان بصورة المكان ما يعمل ليهو قيد ولا الزمان .. مثلاً ضوء القمر بصلنا في ثلاثة دقائق، والإنسان عشان يصل القمر بأسرع الوسايل يصل في ثلاثة أيام !! وضو الشمس يصل في ثمانية دقائق، والإنسان عشان يصل لأقرب كوكب من الأرض بحتاج لأربعة سنوات وتلت !! فمهمة الإنسان مش بقطع المسافات دي بالوسائل المادية، الوسائل الروحية هي المفروض تطغي على الوسائل المادية .. الإنسان يسافر بالفكر .. تكون سرعته بالهمة.. لأنو حتى سرعة الضوء بتأخذ زمن .. والسفر بالهمة دا مستقبل الإنسان، فالوسائل المادية السريعة بتأثر على صحة البيئة، وحتى الإنسان لما يعمل وسائل مادية سريعة الوسائل دي وسائل فاشلة.. فالقيمة الأساسية أنو الروح تنتصر على المادة، وبأنتصار الروح على المادة تكون القيمة الحقيقية في الحياة وفي الانتقال، وكلما كانت وسائل الروح أكثر يكون الانتصار على الزمن أكبر، ويكون الانتصار على المكان أكبر..

    (6)

    ما هي حاجة العالم اليوم؟؟ حكومة عالمية، توحد الإنسانية، تحت قانون واحد، ينظم علائق الأفراد، والجماعات، على هدي العلم، وعواطف المرحمة، ووشائج القربى، بين أفراد الأسرة البشرية، كما ينظم قانون الحق والعدل علائق الكوكب والنجوم الدائرة في مداراتها، وأفلاكها الرهيبة، فإن الأحياء، على هذا الكوكب الذي نعيش فيه، كالأجرام السماوية، لن يستقيم لهم أمرهم إلا إذا خضعوا لقانون واحد، وإلا إذا داروا حول مركز واحد..

    (7)

    وما أحب أن أختم حديثي دون أن أنبهك إلى أمر هام جدا هو أن تفسير القرآن آن له أن يتعمق، وأن يرجع إلى أصله الأصيل في النفس البشرية بعد أن كان متعلقا، عند جميع المفسرين، بالأعيان المذكورة في الآفاق البعيدة، لأنه بذلك يصبح ميسرا للذكر، معرفا بالنفس، هاديا إلى الله.. وهذه هي وظيفة القرآن بالأصالة.. والله تعالى يقول: ((سنريهم آياتنا – في الآفاق، وفي أنفسهم، حتى يتبين لهم أنه الحق.. أو لم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد؟؟ ))

    ( 8 )

    إن التقدم العلمي، والصناعي، قد أحدثا ثورة في التفكير الإجتماعي، والسياسي، في عصرنا الحاضر – ثورة زلزلت أصول العقائد، والآراء المو########، واتجهت بالمذاهب الإجتماعية، والسياسية، إتجاها علميا.. وهذه الثورة لا تزال مشبوبة، تعتمل في الصدور، والعقول، إعتمالا عنيفا، ما أرى إلا أنه سينتهي، آخر الأمر، إلى نتيجة محتومة، هي أنه لا مندوحة للأمم التي تعمر هذا الكوكب الصغير الذي نعيش فيه من أن تدور في فلك واحد، على نحو ما تفعل الكواكب السيارة، في هذا النظام الشمسي، الذي ما كوكبنا هذا إلا قمرا من أقماره


    (9)

    وأول ما تنبغي الإشارة إليه أن ليس هنالك قوانين سماء، وقوانين أرض، وإنما هناك قوانين كاملة، سرمدية، ثابتة، هي القوانين الطبيعية.. وهي في الأرض، كما هي في السماء.. وهناك قوانين ناقصة، منحرفة، متغيرة.. هي القوانين الوضعية.. وهي في حقيقتها محاكاة للقوانين الطبيعية، تقترب من الكمال، كلما اقتربت مسافة الخلف بينهما.. والقوانين الوضعية أثر من آثار العقول البشرية.. وهي في تطور مستمر.. وتستهدف في تطورها القانون الطبيعي، كمثل أعلى، تسعى لمضاهاته.. والقوانين الإسلامية ليست بدعا في ذلك.. فإنها في حقيقتها وضعية.. ونبتت من الأرض.. وكل ما هنالك أنها عرضت على المثل الأعلى، القانون الطبيعي، فهذبها، وشذبها، ونسقها، وعطل منها ما لا يستقيم مع الإتجاه المستقيم..

    (عدل بواسطة عبدالغني كرم الله بشير on 15-01-2006, 00:49 AM)
    (عدل بواسطة عبدالغني كرم الله بشير on 15-01-2006, 00:50 AM)
    (عدل بواسطة عبدالغني كرم الله بشير on 15-01-2006, 00:51 AM)
    (عدل بواسطة عبدالغني كرم الله بشير on 15-01-2006, 01:04 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2006, 05:46 PM

yumna guta
<ayumna guta
تاريخ التسجيل: 07-04-2003
مجموع المشاركات: 938

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: عبدالغني كرم الله بشير)

    التحية لكل شهداء الفكر و الحرية
    الاخوة الاعزاء النور.... حيدر.... ياسر
    التحيات الطيبات
    الحقيقة لم اكن اعلم ان الاحتفال سيكون هذا العام بواشنطون .ساقضى هذا الويك اند بفلادلفيا ساحاول ان احضر من هناك ان استطعت انشاء الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2006, 09:09 PM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: yumna guta)

    مرحبا يمنى
    يسعدنا كثيرا أن نراك بعد غيبة طويلة.
    أولى صور النشاط سوف تجري في معهد الولايات المتحدة للسلام في تمام الثانية من ظهر يوم الجمعة العشرين من هذا الشهر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2006, 02:16 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16689

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    اليوم 18 يناير 2006 دعونا نحتفل برحيل المفكر السوداني الاستاذ محمود في هذا البوست...والتفكير اعلى نشاط انساني يميز الانسان من ارقى البرايميت وهو القرد الشمبانزيpan paniscus...
    اذا كانت هناك حالة استلاب فكري تهيمن عل المنطقة العربية بما في ذلك السودان..فقد جاءت الفكرة الجمهورية لتنقل الانسان الى مشارف القرن الواحد والعشرين..هذا القرن او ما يعرف بالنظام العالمي الجديد ايدولجيته الوحيدة هي العلم والمعلومات والتعامل العلمي مع الاشياء والاحياء
    من وحي افكار الاستاذ محمود كانت هذه الفرضية التي اسميتها(التوظيف والناتج)..والهدف منها تدريب انفسنا عل معرفة تقييم الاشياء وفقا...لوظيفتها..والمدخلات والمخرجات..لا بنيوية ولا تفكيكية....فقط تجريدية

    Quote:
    Modern Thoughts
    Function and out-put
    States that “ Any object in the universe has direct function, so we can evaluate it’s efficiency according to it’s out-put”.
    In other words we can apply mathematically the Equation of the third law of thermodynamics i.e “The law of the efficiency of the engin.”
    The efficiency of system = work done the system “in-put”/Work resultant of the system “out-put”
    ****************

    Government (any government) is just like the human body. Both of them are composed of ministries/ systems, department/organs that do similar functions, each within it’s own scope. Take human body as an example, we find that it is composed of cells “as a least unite”, tissue, organs and systems. All of them work in smooth harmony, unless the body is infected by certain disease, then all body’s systems pact to this and also affected. Prophet Mohammed, peace and prayer be upon him has said “Muslim’s community resembles human body, if one of it’s organs is complained, all the other organs will then be affected too”.
    Thus we find that the government cabinet does the same functions that of the nervous system, while the different ministries and departments carry out the remaining functions of other systems of body. The government here is meant the democratic ones not primitive authoritarian regimes of oligrachies which are controlled by one person, in most cases a dictator, as we know that “if a person is mentally insufficient, there is no use of the ideal out-put of other systems”.
    Finally open your mind’s eye and look with it!!. Try to denude people and objects from their false and glorious functions to see their direct and actual functions. i.e. the car is a transport object, never mind either it is a Mercedece car or Hiluxe. Watch tells time never mind either it is Omega or Casio also friendship based on Loyality and faith, without which it is not ideal, marriage based on love and respectance, without which it is a false trade and so.. on “functions, input, out put is the art that give a correct out look towards general schems of the universe.


    وتبقى الدعوة مفتوحة لاثراء النقاش حولها...النظام العالمي الجديد مبني على استخدام الوعي الذتي في تقييم الاشياء....واحترام فردية الانسان
    واعتقد ان هذه النظرية/الفرضية...هي التي اوقفت حيريتى حول ..لماذا اختار مهندس المساحة الذى كان يمكنه ان يكون ملك عقارات في السودان واغنى اغنياء السودان ..اختار ان يقيم في بيت جالوص في الثورة الحارة الرابعة..في جنة المعاني وترك جنة المباني لادعياء الفكر والثقافة في السودان....انها فقط نظرية الوظيفةوالناتج....التي تعطي معني للحياة السودانية الاصيلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2006, 02:18 AM

عبدالغني كرم الله بشير
<aعبدالغني كرم الله بشير
تاريخ التسجيل: 06-12-2005
مجموع المشاركات: 1082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: adil amin)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2006, 02:12 PM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: عبدالغني كرم الله بشير)


    شكرا عادل على هذه المساهمة المتميزة.
    الإدهاش لا يأتي من جهة أفكار الأأستاذ محمود، على قدرتها العالية على الإدهاش، بقدر ما يأتي من جهة طريقة العيش التي اختارها لنفسه، وفرضها على نفسه وهو من أبكار المهندسين السودانيين الذين تخرجوا من كلية غردون عام 1936 حين كان المهندسون يعدون في أصابع اليد! لقد كان في وسع الأستاذ محمود ـ كما تفضلت ـ أن يمتلك العقارات، ويراكم الثروة بالقناطير المقنطرة. غير أنه اختار حياة غمار الناس، وأختار عيش الحواري مع البسطاء، كما قال الشاعر الصوفي:

    ما لذة العيش إلا صحبة الفقراء، هم السلاطين والسادات والأمراء

    ولا أريد أن يفهم أن الأستاذ لم يسعى لكسب المال. لا!! فالأستاذ محمود قد كسب المال. وكان يقول ليس الزهد أن تقعد عن الكسب، فالمرء لا يزهد فيما لا يملك. بل على الإنسان الكد في الكسب، والقناعة بالقليل مما يكسب. فهذا هو الزهد. خطط الأستاذ محمود ونفذ الكثير من مشاريع النيل الأبيض الزراعية المملوكة للأفراد وللشركات. ولقد كسب من التخطيط والتنفيذ مالا كثيرا. غير أنه لم يؤثر به نفسه وإنما آثر به غيره من الناس. ولقد كان الإقبال عليه من الشركات والأفراد المالكين لهذه المشاريع كبيرا جدا، وذلك بسبب كفاءته المهنية، وأخلاقه الرفيعة، وصدقه وأمانته، التي لا يعرف الغش إليها سبيلا.

    لقد ضرب الأستاذ نموذجا للمثقف الثوري غير مسبوق. فقد كان دائما يعمل ما يقول، قبل أن يدعو غيره للعمل بما يقول. ((قال: ساووا السودانيين في الفقر إلى أن يتساووا في الغني)). وبدأ بالتطبيق بنفسه، فعاش عيشة العامة في الحواري. يأكل من فضلات ما يأكله ضيوفه بمنزله، ويشرب من الزير، ويلبس الدبلان والساكوبيس، ويتنقل بالمواصلات العامة، وبالدرجة الرابعة في القطار. سمعته مرة يقول: لا يمكن أبدا للقادة والسياسيين أن يعرفوا مشاكل الشعب، ما لم يعيشوها.

    النموذج الذي ضربه الأستاذ محمود للمثقف الثوري الحر، ليس نموذجا سودانيا وحسب، وإنما هو نموذج كوكبي. لقد تم ضرب ذلك النموذج الباهر في اللحظة التاريخية الفارقة. فهذا القرن سيكون قرن البسطاء، قرن تحقق الحلم الأنساني القديم. ليس بتراجع الأغنياء والمالكين، وتجار السلاح، وتجار الموت، من مواقعهم التي احتلوها وحافظوا عليها منذ فجر التاريخ، وإنما قبل ذلك هو قرن تراجع الصفوة والنخب من مواقعهم أيضا، والتي ما كسبوها إلا نتيجة لتفننهم التاريخي المتصل في مداهنة الظلمة، ووضع أنفسهم في خدمتهم وخيانتهم وبيعهم لقضايا المستضعفين حرصا على المأوى المريح، والمركب المريح، والمرقد المريح، والعيش السهل، وامتلاك القدرات المادية التي بها يمتعون ذواتهم ويدللونها حين يموت البسطاء بسوء التغذية، وبالمرض وبنقص الدواء، ورداءة المسكن وضآلة الفرص المتاحة، وانغلاق أبواب الأمل.

    عاشت ذكرى الأستاذ محمود محمد طه، وعاش حيا وإلى الأبد، الحلم الإنساني بعالم يسوده العدل، والخير، والحب، والجمال، والسلام.


    (عدل بواسطة Dr.Elnour Hamad on 16-01-2006, 02:12 PM)
    (عدل بواسطة Dr.Elnour Hamad on 16-01-2006, 02:16 PM)
    (عدل بواسطة Dr.Elnour Hamad on 16-01-2006, 02:19 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2006, 11:04 PM

عبدالغني كرم الله بشير
<aعبدالغني كرم الله بشير
تاريخ التسجيل: 06-12-2005
مجموع المشاركات: 1082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2006, 11:44 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19239

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    *.*
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2006, 11:48 AM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Bashasha)

    ستقوم الأستاذة أسماء محمود محمد طه صباح الغد بتوقيت الشرق الأوسط ومساء اليوم بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة، بدشين مركز الأستاذ محمود محمد طه. وذلك بمناسبة الثامن عشر من يناير 2006 الذي يوافق الذكرى الحادية والعشرين لإستشهاد الأستاذ محمود محمد طه. ولسوف نوافيكم ببيان الأستاذة أسماء في هذا الشأن. يوضح البيان طبيعة المركز ومهامه التي سوف يضطلع بها.

    (عدل بواسطة Dr.Elnour Hamad on 17-01-2006, 07:45 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2006, 02:00 PM

KANDAKE
<aKANDAKE
تاريخ التسجيل: 02-03-2003
مجموع المشاركات: 192

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    salam ya alNour:
    This is a million dollars worth of news. Is it going to be a cyber center or a "real" one? k

    Quote: يصحب احتفال هذا العام تدشين مركز الأستاذ محمود محمد طه بالولايات المتحدة الأمريكية. والغرض من إنشاء المركز هو تخليد إسم الأستاذ محمود في المقام الأول. كما أن مهام المركز الرئيسة تتلخص في حفظ تراث الأستاذ محمود وإسهامه الفكري المتميز. وحفظ وثائق أرشيف الحركة الجمهورية وترجمة مؤلفات الأستاذ محمود إلى اللغات المختلفة، وتنظيم الإنشطة الفكرية حول قضايا الإصلاح الديني وحقوق الإنسان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2006, 04:29 PM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 37335

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: KANDAKE)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2006, 07:41 PM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Kostawi)




    شكرا Kandake
    غدا يتم تسجيل مركز الأستاذ محمود محمد طه مثلما يتم تسجيل مثله من المؤسسات الفكرية والثقافية، فهو مركز سيكون له كيان مجسد. أما ضربة البداية فيه فسوف تكون في الفضاء السايبري. وسوف تبقى صفتاه المجسدة والسايبرسبيسية متلازمتان أبدا.

    بعد ساعات سأقوم بتثبيت نص كلمة الأستاذة أسماء محمود محمد طه حال إلقائها في الثامنة صباحا بتوقيت الشرق الأوسط. وفي الكلمة توضيح لطبيعة المركز. كما سأقوم بتثبيت الـ URL للوصلة التي تقود إلى موقع المركز (تحت التشييد) حيث توجد معلومات إضافية عن مجلس إدارته ومجلس مستشاريه، ومهامه التي سوف يضطلع بها.

    شكرا الأخ العزيز نصر الدين هجام، ونتوق إلى لقائكم يوم الجمعة 20 يناير في معهد السلام بواشنطن.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2006, 11:06 PM

عبدالغني كرم الله بشير
<aعبدالغني كرم الله بشير
تاريخ التسجيل: 06-12-2005
مجموع المشاركات: 1082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    18 يناير عيد الحب والجمال والصفاء والكمال

    عيد الفكر، حيث يقول الاستاذ عن الفكر:

    من مادة الفكر خلق العالم

    فالعالم هو تجسيد علم الله - هو تجسيد الفكر الكلي، المحيط، والمطلق، في ذلك - وأنه لحق أن العالم قد صنع من مادة الفكر، ومن أجل ذلك جاءت كرامة الفكر..ولم يجعل الله هادياً في شعاب ظلمات العالم غير نور العقل القوي.. وإنما من أجل تقوية الفكر أرسل الله الرسل وأنزل القرآن، وشرع الشرائع.

    الأستاذ محمود محمد طه
    القرآن ومصطفى محمود والفهم العصري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2006, 11:08 PM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    الإخوة والأخوات الأعزاء

    بالنقر على الوصلة أدناه تدخلون موقع مركز الأستاذ محمود محمد طه وتستمعون كلمة التدشين التي ألقتها الأستاذة أسماء محمود محمد طه.
    http://alustadhcenter.org
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2006, 11:37 PM

عبدالغني كرم الله بشير
<aعبدالغني كرم الله بشير
تاريخ التسجيل: 06-12-2005
مجموع المشاركات: 1082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)


    من كتيب (طريق محمد)، للأستاذ محمود محمد طه:

    شمائل محمد

    لقد قال النبي " إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" وقال " الدين المعاملة".
    وقد كانت حياة النبي كلها خيراً وحضوراً وفكراً، في كل ما يأتي وما يدع، وكما كانت عبادته فكراً وتجديداً، لا عادة فيها، كذلك كانت عاداته بالفكر عبادة ووزناً بالقسط، فقد كان يقدم الميامن على المياسر، ويحب التيامن، وما خير بين أمرين إلا اختار أيسرهما، ما لم يكن إثماً، وكان في جميع مضطربه على ذكر وفكر، فهو لا يقوم ولا يجلس إلا على ذكر، وكذلك نومه، وأكله ولبسه، حتى كانت حركاته تجسيداً لمعاني القرآن، وكان من ثمرات صلاته وفكره وذكره في جميع حالاته، حلاوة شمائله التي حببته إلى النفوس، ووضعته مكان القدوة، إذ كان رءوفاً رحيماً بكل المؤمنين، يواسيهم ويترفق بهم، وكان سموحاً لا يغضب قط لنفسه، وكان دائم البشر سهل الحق، ارأف الناس بالناس، وأنفع الناس للناس، وخير الناس، فكان يتلطف بخواطر أصحابه، ويتفقد من انقطع منهم، عن المجلس، وكان كثيراً ما يقول لأحدهم " يا أخي وجدت مني أو من اخواننا شيئاً" وكان يباسط أصحابه، حتى يظن كل منهم أنه أعز عليه من جميع أصحابه، وكان يعطي من جلس إليه نصيبه من البشاشة، حتى يظن أن أكرم الناس عليه، وكان لا يواجه أحداً بما يكره، ولا يجفو على أحد مهما فعل، ويقبل عذر المعتذر مهما كان فعله، وقال أنس خادمه " خدمت رسول الله عشر سنوات، فما قال لي لشئ فعلته، لم فعلته، ولا لشئ تركته، لم تركته، وكان بعض أهله إذا لامني : دعوه فلو قضي شئ لكان".
    وكان يقول إنما أنا عبد آكل كما يأكل العبد وأجلس كما يجلس العبد، ولم يكن يتميز على أصحابه أو يستخدمهم، ولا حتى يدعهم ينفردون بالخدمة بحضرته، وقد كان يعمل معهم في بناء المسجد، وفي حفر الخندق، ومشى على قدميه إلى بدر، حين كان يناوب بعض أصحابه راحلته، وشارك أصحابه في إعداد الطعام بجمع الحطب، وحين قالوا له " نكفيكة" قال " علمت أنكم تكفونيه، ولكني كرهت أن أتميز عليكم" وحاول أحد أصحابه أن يحمل عنه متاعاً كان يحمله من السوق لأهله بيته فإبي، وقال " الرجل أولى بخدمه نفسه " وكان يقول " ان الله يكره من عبده ان يتميز على أصحابه" وفي مرة قام بين يديه رجل، في بعض حاجته، فأخذته هيبته، فلجلج، فقال له " هون عليك، فإني لست ملكاً، وإنما أنا ابن امرأة من قريش كانت تأكل القديد." فسكنت نفس الرجل، وأفصح عن حاجته، فقال المعصوم " أيها الناس، أني أوحي إلى أن تواضعوا، ألا فتواضعوا حتى لا يبغي أحد على أحد ولا يفخر أحد على أحد وكونوا عباد الله أخوانه".
    هكذا كان يسير بين أصحابه، ويشعرهم بقيمتهم، وبكرامتهم، ويربيهم تربية الأحرار، وقد آن للمسلمين أن يكرموا أنفسهم ويحترموا عقولهم ويتحرروا من رق الطائفية ومن الوسائل القواصر بالرجوع إلى الوسيلة الواسلة، الرؤوف الرحيم، فليزموا سيرته وعبادته غلتي هي الصلاة بالقرآن، في المكتوبة، وفي الثلث الأخير من الليل، وهي أمثل طريقة تغني عما يسمى بالبدع الحسنة، وعن المبالغات في مقادير العبادة، وعن استمال السبح، وعن كل ما لم يفعله النبي، فإن المسلمين، أن اتبعوا النبي، على هذا النحو الواضح، تحررت ملايين الرؤوس المعطلة، والأيدي المستغلة، والنفوس المستعبدة، وعادت " لا إله إلا الله" جديدة طرية، فعالة في صدور الرجال والنساء، تبعث العزة والكرامة والحرية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2006, 00:45 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: عبدالغني كرم الله بشير)

    إنطلق مركز الأستاذ محمود محمد طه قبل حوالي ساعة. تلت الأستاذة أسماء محمود بيان التدشين باللغتين العربية والانجليزية. ويجري الآن تداول للحديث في البالتوك.

    وتتحدث الآن الأخت أسماء في التعليق على مشاركات بعض الإخوان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2006, 00:55 AM

عبدالغني كرم الله بشير
<aعبدالغني كرم الله بشير
تاريخ التسجيل: 06-12-2005
مجموع المشاركات: 1082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Haydar Badawi Sadig)

    بيان بمناسبة إعلان مركز الأستاذ محمود محمد طه
    (18 يناير 2006)





    في الثامن عشر من يناير من عام 1985، قدم الأستاذ محمود محمد طه روحه مهرا لحرية الإنسان ولتقدم الشعوب الإسلامية ، دفاعا عن المستضعفين من السودانيين البسطاء، الذين واجهوا القتل، والصلب، وتقطيع الأوصال نتيجة لما سمي زورل وبهتانا، في عهد الرئيس السوداني الأسبق جعفر محمد نميري، تطبيقا للشريعة الإسلامية. ولسوف يؤرخ إستشهاد الأستاذ محمود علامة فارقة في تاريخ الفكر الإسلامي. فقد دقت حادثة إعدامه ناقوس الخطر، وجسدت مبلغ العسف الذي يمكن أن يطال المفكرين وحرية الفكر والضمير، والبسطاء من الناس، نتيجة للفهم الخاطئ للدين.

    في هذا اليوم الأغر ، الثامن عشر من يناير من عام 2006 ، وبمناسبة الذكرى الحادية والعشرين لأستشهاد الأستاذ محمود محمد طه ، يسرني، ويشرفني، ويملأ جوانحي غبطة أن أعلن، في هذا اليوم الأغر، الثامن عشر من يناير من عام 2006، وبمناسبة الذكرى الحادية والعشرين لإستشهاد الأستاذ محمود محمد طه، إفتتاح مركز الأستاذ محمود محمد طه.

    سوف يكرس هذا المركز جهوده لحفظ التراث الفكري للأستاذ محمود محمد طه، وحركة الجمهوريين في السودان، كما سيقوم بالتعريف، وعلى أوسع نطاق ممكن، بإسهام الأستاذ محمود المتميز في قضية الإصلاح الديني والسياسي في العالمين العربي والإسلامي، وفي العالم قاطبة. أيضا سوف يهتم المركز برفع القامة السامقة، والمسلك الأخلاقي النموذجي الرفيع للمثقف الحر الذي جسده الأستاذ محمود محمد طه في كل جزئيات حياته الخصبة المنتجة. فقد نأى الأستاذ بنفسه ـ خلافا لما ألفه الناس عن المثقف المعاصر ـ عن مداهنة أهل السلطة، ففرض على نفسه فرضا، وهو المهندس النابه المجود لمهنته، عيش غمار الناس من السودانيين.

    سوف يعمل المركز على ترجمة مؤلفات مختارة من أعمال الأستاذ محمود محمد طه إلى كل اللغات العالمية الحية، إضافة إلى لغات المجتمعات الإسلامية في آسيا وإفريقيا، وغيرهما من بقاع الأرض. كما سيعمل على تنظيم الأنشطة الفكرية من مؤتمرات، وندوات، وحوارات في قضايا التجديد في الفكر الإسلامي، والتفاكر في سبل نهضة المجتمعات الإسلامية. وسوف تكون من مهام المركز وفروعه تنظيم الإحتفال بالذكرى السنوية لإستشهاد الأستاذ محمود محمد طه، وجعلها مناسبة لتجديد العزم، ووضع الخطط، ودفع الجهود، لخدمة قضايا التنوير والنهضة في المجتمعات الإسلامية وفي العالم قاطبة.

    عاشت ذكرى الأستاذ محمود محمد طه، وعاشت ذكرى وقفته التاريخية الخالدة في وجه الطغيان والظلم بإسم الدين. وعاش صموده الباهر في وجه عسف رجال الدين، وعسف السلطة الزمنية. وعاشت قيم الحرية، والعدالة، والخير، والسلام.

    أسماء محمود محمد طه

    رئيس مجلس الإدارة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2006, 05:54 PM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: عبدالغني كرم الله بشير)



    ما يلي ورد في صحيفة الشرق الأوسط الصادرة صباح اليوم 18 يناير2006

    http://www.asharqalawsat.com/leader.asp?section=3&article=343905&issue=9913


    محمود طه.. تعاقبت الأزمنة و«الحملات» واحدة

    شهد صباح مثل هذا اليوم، الثامن عشر من يناير (كانون الثاني) 1985، إعدام الشيخ السوداني محمود محمد طه، وهو ابن السادسة والسبعين، بتهمة الردة عن الإسلام، ونقل جثمانه بالطائرة إلى مكان مجهول. لم يتردد مستشار جعفر نميري الشيخ حسن الترابي في الاعتراف لإحدى الفضائيات، وهو في موقع السلطة، بدوره في الاتهام والإعدام. لكن مَنْ يقرأ كتاب الترابي «السياسة والحكم»، ويستمع لأحاديثه وتصريحاته، بعد الانقلاب عليه وسجنه، يلاحظ تغير الشيخ وتراجعه، ولم يبق ذلك الإخواني المتشدد، المتعطش للسلطة وهلاك الخصماء. وهو يعلم، قبل غيره، أن إعدام خصمه كان إجراءً سياسياً أُلبس ثوب الدين، لا يتعدى ما كان بين الإخوان المسلمين برئاسته وما بين الإخوان الجمهوريين برئاسة القتيل. وبطبيعة الحال، لا يؤخذ بتغير الترابي وانفتاحه الجديد من دون دفع دية المسؤولية، مهما كان حجمها، ولا أراها تتعدى نطق مفردة «أعتذر»!

    كان رفض الشيخ المقتول قوانين الشريعة، التي أُعلنت في سبتمبر 1983، رحمة بالشريعة والأتباع من التفريط، ومن المغامرة بالدين وتطبيق حدوده، كقانون نافذ على الناس، وسط تراكم من الأزمات السياسية والاجتماعية والاقتصادية. ظل الشيخ، قبل إعدامه بعشرين عاماً، يعارض محاولات تطبيق قوانين «الإيمان» بالقتل، وقطع اليد، وسلب حرية الناس. وهو يرى أن الرق ليس أصلاً في الإسلام، وتغييب النساء عن الحياة ليس من الإسلام، والإسلام جاء متدرجاً في الأديان الكتابية، كي يتعاصر مع مدارك البشر (رسالة الإسلام الثانية). أفكار وآراء قابلة للجدل والحوار، لا تستدعي تهمة الردة وعقوبة الموت، والحرمان حتى من مراسم الجنازة. وهو بمعارضته القديمة لقيام دولة دينية، حكم الردة فيها مادة من مواد الدستور، ظل هدفاً للإخوان المسلمين، فاستصدروا ضده حكماً غيابياً بالإعدام (196 عن طريق محكمة للأحوال الشخصية، لا شأن لها بمثل هذا الحكم، مع طلاق زوجته.

    لم تجد المحكمة طريقاً لتنفيذ حكمها آنذاك، فانتظر المتربصون حتى سبتمبر (أيلول) السنة 1983، عندما أُعلن تطبيق قوانين الشريعة، مع إضافة «قانون الشروع بالزنى». ويعلم الشيخ كم يتجاوز مثل هذا القانون على حكم الشريعة، الذي جاء يحمي النساء والرجال من الأفاكين. شكلت لهذه المهمة محاكم عرفت بمحاكم «العدالة الناجزة»، أو «محاكم الطوارئ». يومها عارض الشيخ علانية، ومن موقعه في الحزب الجمهوري، تلك القوانين، واعتبرها مخالفة لروح الإسلام.

    قال أمام هيئة المحكمة، وهي تلوح بحكم الموت ضده: «أنا أعلنت رأيي مراراً في قوانين سبتمبر 1983 من أنها مخالفة للشريعة وللإسلام. أكثر من ذلك فإنها شوهت الشريعة، وشوهت الإسلام»، (تقرير منظمة حقوق الإنسان). وبما أن حكم الردة على الشيخ كان حكماً سياسياً لا دينياً، فقد أُلغي الحكم حال سقوط النظام، وقررت المحكمة الدستورية العليا بطلان محاكمته «واعتبار كل ما ترتب عليها لاغياً».

    على غرار قوانين سبتمبر 1983 السودانية أعلن نظام شباط 1963 في العراق تطبيق الشريعة بالمعتقلين السياسيين، وحتى يبرروا إعدام الآلاف من البشر سعوا إلى استصدار فتاوى قتل من الفقهاء، الشيعة والسُنَّة. غير أن مطبقي الشريعة في الخصماء السياسيين أعدموا، في جولتهم الثانية 1968، الشيخ عبد العزيز البدري، وآية الله محمد باقر الصدر ونعتوه بالمجرم (المجوسي)، وآية الله قاسم شبر وقد بلغ «من الكبر عتيا»، وغيرهم الكثير. وباسم قوانين الشريعة قطعت رؤوس نساء، وثبت قانون «غسل العار» العشائري، وهو مخالف للشريعة.

    هناك تاريخ للحملات الإيمانية، ومطاردة الآمنين باسم الدين، ففي قروننا الوسطى، حكم على الفقيه الحنبلي ابن عقيل (ت513هـ) بالموت لأنه طالع كتب المعتزلة، وترحم على بعض المتصوفة. اضطر، وهو في زعامة مذهبه، إلى إعلان توبته من مطالعة أو كتابة نص أو اعتقاد بفكر مخالف: «أنا تائب إلى الله سبحانه وتعالى من كتابته وقراءته، وإنه لا يحلُ لي كتابته ولا قراءته ولا اعتقاده»، (ابن قدامة، تحريم النظر في كتب الكلام). وقبلها قاد الخليفة عبد الله المأمون، رغم شفافية زمنه، حملة ضد مَنْ اعتقد خلافاً لعقيدة المعتزلة في خلق القرآن ونفي الصفات. كان أبرز المعذَبين الإمام أحمد بن حنبل (ت247هـ). ومن المقتولين كان أحمد بن نصر الخزاعي (231هـ) (تاريخ اليعقوبي).

    وشهدت مثل هذه الحملات الإيمانية، وبقسوة مشددة، أوروبا القرون الوسطى، فبحجة الحفاظ على إيمان المجتمع، وتطبيق الشريعة أخذت الإعدامات مأخذها من الناس: بسبب قراءة كتاب، أو بتهمة إهانة الكتاب المقدس، أو بسبب التخلف عن مواعيد الكنيسة. فحسب ول ديورانت في «قصة الحضارة»، كان أبرز رجال الدين عنفاً القس توماس توركيمادا، قتل طبيبه الخاص حرقاً بتهمة تنجيس الصليب، وأصدر أمراً بتعذيب المتهمين، بانتزاع لحم أجسادهم بآلة الكلابة. وتقرر حرق المتهمين بالبروتستانية، ومحاكمة أي راهب لا يعظ ضدها.

    قال مؤرخ كاثوليكي: «كان رجال محكمة التفتيش الذين لم يفتر البابا عن حضهم يشمون الهرطقة في حالات كثيرة. ما كان المراقب الهادئ الحذر ليكشف فيها أثراً لهرطقة... وحرض الحاسدون والمفترون على بذل الجهد في تسقيط الكلمات المريبة من شفاه رجال كانوا عمداً راسخة للكنيسة ضد المبتدعين، وعلى تلفيق تهم الهرطقة لهم... وبدأ عصر إرهاب فعلي ملأ روما كلها بالخوف».

    أخذ البابوات يتدخلون في أدق تفاصيل حياة الناس الشخصية، فإضافة إلى التدخل في شؤون العبادة، من الذهاب إلى الكنيسة والامتناع عن محرماتها، حُرمت قراءة أي كتاب لم يحصل على إذن بالنشر من الكنيسة. ولثقل تشدد أحد الباباوات على الأتباع هرعوا بعد وفاته إلى تحطيم تمثاله، ورميه في نهر تيير، «وأحرقوا مباني محكمة التفتيش، وأطلقوا سجناءها، وأتلفوا وثائقها»(قصة الحضارة).

    أكلت قوانين الحملات الإيمانية، لغايات سياسية مصحوبة بتعصب ديني أو مذهبي، الكثير من البشر، ومن علماء الدين وشيوخه أكثر من العوام، وما الشيخ محمود محمد طه، إلا واحدا من الألوف عبر التاريخ.



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2006, 07:22 PM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 02-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)


    الأخوان والأخوات المهتمين
    تحية طيبة
    هنالك تعديل في مكان اقامة نشاط اليوم الثاني - يوم السبت 21 يناير - فقد تغير من الجامعة الأمريكية الى مركز المؤتمرات بجامعة جورجتاون .. العنوان والوصلة كما يلي:

    Georgetown University Conference Center

    Georgetown University Conference Hotel
    3800 Reservoir Road, NW
    Washington, DC 20057

    http://marriott.com/property/propertypage/wasgu?WT_Ref=mi_left

    وسيبدأ البرنامج في الساعة الثانية بعد الظهر وينتهي في السادسة مساءا بالتوقيت المحلي
    هذا ما لزم التنويه
    عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2006, 03:58 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27678

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Dr.Elnour Hamad)

    Quote: سلام للجميع
    الكاتب الصحفي مسعد حجازي من المعجبين بالأستاذ محمود، وهو كندي مصري يقيم في كندا.. ومن المطلعين على موقع الفكرة، وقد اشترك في منبر الفكرة الحر "القديم" قبل أن يتعرض للتدمير والإغلاق....

    في يوم 17 يناير، أعاد نشر مقاله الذي سبق أن نشره في عديد الصحف الإلكترونية..
    بالضغط هنا

    وأعاد نشرها في هذا الموقع بتاريخ 18 يناير 2006
    بالضغط هنا
    مركز الاستاذ محمود الذي تم تدشينه يوم الأربعاء 18 يناير يمكن زيارته هنا:
    http://alustadhcenter.org/
    الصورة أدناه هي تصدير منبر "السودان للجميع" في يوم الأستاذ محمود..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2006, 10:15 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Yasir Elsharif)

    الأستاذ محمود محمد طه، شهيد الإنسانية، وسيد الشهداء!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2006, 10:22 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ذكرى الأستاذ محمود السنوية بمعهد السلام والجامعة الأمريكية بواشنطن هذا العام (Re: Haydar Badawi Sadig)

    افتتحت احتفالات هذا العام بالذكري السنوية لاستشهاد الأستاذ بتدشين "مركز الأستاذ محمود محمد طه للتجديد الإسلامي." وذلك في الساعة الثانية عشرة ليلاً، مع إطلالة اليوم الجديد، 18 يناير بتوقيت شرق الولايات المتحدة الأمريكية. وتم ذلك بإذاعة بيان التدشين بصوت الأستاذة أسماء محمود، رئيسة مجلس إدارة المركز، ومديرته. وقد حضر جلسة الافتتاح الكوكبية، بواسطة الشبكة الدولية، جمهوريون وغير جمهوريين من أرجاء مختلفة من العالم. وتم بث البيان في الصالون الصوتي الشبكي للجمهوريين وفي الموقع المخصص للمركز : alustadhcenter.org

    وفي يوم الجمعة 20يناير عقدت ندوة نظمها الدكتور الباقر العفيف في معهد الولايات المتحدة للسلام. وهذا المعهد مرموق للغاية، وممول من الكونقرس الأمريكي. ويعمل المعهد كبيت خبرة يعين الحكومة الأمريكية وصناع القرار على رسم استراتجات وخطط على ضوئها تسهم الولايات المتحدة في صنع وترسيخ السلام في العالم. شارك في الندوة د. إيرنست جونسون، متحدثاً عن الطرح الديني للأستاذ، وعن ضرورة أن يبدا السلام من داخل الفرد كما تحدث عن كيف أن الفكرة الجمهورية أجابت على أسئلته هو شخصياً كشخص أمريكي نشأ في الغرب، وعاش كل تناقضاته. وتحدث عن منهج الجمهوريين في العبادة والتفكر وإعانة ذلك المنهمج للفرد في توحيد بنيته الذاتية وترسيخ السلام والأمن داخلها، وإنعكاس ذلك على المجتمع.
    ثم تحدث د.استيف هواراد عن المجتمع الجمهوري، كمجتمع واعد. وتناول في حديثه دور الجمهوريين في كسر القيود التي أقعدت المجتمعات العربية والإسلامية عن النهوض وعن مواكبة العصر. وفي ذلك تناول عدة جوانب تميز بها المجتمع الجمهوري. من هذه الجوانب تحرير المرأة، والتآزر والتعناون اللامحدود داخل المجتمع، واختراق الريف، وعيش الجمهوريين ببساطة تماثل حالة الفقراء. كما تناول جهد الجمهوريين في الإصلاح الاجتماعي. وتحدث عن وفود الجمهوريين للأرياف ودورها في ترييف جمهوريي المدن ودور المدينة في تمدين الريفيين منهم، حيث وزعوا فيها الكتب وعقدوا فيها الحوار أثناء حملات الكتاب والأركان، وغيرها من الأنشطة.
    ثم تحدث د.النور محمد حمد عن طرح الأستاذ محمود المتفرد عن مشكلة الشرق الأوسط. وقد أبان النور بعرض بصري خلاب باستخدام الحاسوب، بنصوص ملونة، ومكبرة، مقتبسة بدقة عن تميز طرح الأستاذ محمود. وقد أوفى النور كتابي "مشكلة الشرق الأوسط" و"التحدي الذي يواجه العرب" شرحاً معمقاً مما كان له الأثر البالغ على الحضور. وقد استحوذت مساهمة النور على جل الاهتمام في اليوم الأول، وعلى جل التعليقات، لأن معظم من كانوا في الحضور من أميز الباحثين والإداريين في معهد السلام لم يكونوا قد عرفوا الأستاذ من قبل، خل عنك أن يعرفوا عن أفكاره.
    وقد كان لمساهمة النور أبعاد كثيرة جعلت الحضور من الباحثين والإداريين المتميزين يقولون للأخ الباقر أنهم يجب أن يهتموا أكثر بفكر الأستاذ محمود وأن يعقدوا المزيد من المناشط بشأن هذا المفكر المتفرد. وذلك بسبب أن أفكاره تجيب على الكثير من حاجة العالم الإسلامي والعالم بأسره لهذا النوع من الفكر.
    وقد تميز الطرح في هذه الندوة بأنه بدأ بتناول الفرد في الفكر الجمهورية والطرح اللاهوتي لها في حديث د.إيرنست جونسون، ثم دلف إلى المجتمع الجمهوري المحلي كوحدة أكبر في حديث د.استيف هوارد، ثم دلف للمجتمع الدولي عند تناول مشكلة الشرق الأوسط بكل أبعادها الإقليمية والدولية. فكأنما كان السلسل هكذا: الفرد، المجتمع المحلي، والمجتمع الدولي!
    من التعليقات التي أمدني بها الباقر بعد انتهاء الندوة قوله بأن المعهد لم يشهد حضوراً بهذه الكثافة لاي ندوة عقدها منذ إنشائه. ومنها أيضاً بأن القاعة لم تشهد مثل عدد الكاميرات التي كانت تجول في القاعة لتوثق الحدث. وكان حملة الكاميرات هم د.إسماعيل علم، هادف حيدر بدوي، سعيد هارون، عبده الحاج، وآخرين من غير الجمهوريين. ومن التعليقات الأخرى أن نوعية المشاركين في الندوة والحضور أتاحت للاستفادة من الوقت بصورة ليس لها ضريب في سابق تجارب المعهد. فقد كانت كل ثانية من الجلسة محشودة بالمعاني والأمثلة والنصوص، مما جعل من الصعوبة أن يتجول فكر الحاضرين بمشاغل خارج القاعة.

    يبقى أن أقول عن اليوم الأول في معهد السلام بأن فاعلية الباقر، وحضوره المتميز، وسعة وعمق تفكيره، وحلاوة سيرته بين زملائه في المعهد، هي التي هيأت لهذا النجاح الباهر. وكذلك يجب أن أقول بأن كلمة الباقر الافتتاحية عن حياة وفكر الأستاذ محمود كانت متفردة للغاية. وقد كان لها الأثر البالغ في التوطئة لنجاح الطرح من بقية الإخوان وترقية روحه. وقد علقت للأخ الباقر فور انتهاء الندوة بأن كلمته لم تزد فيها كلمة أو تنقص، كما لم تزد فيها نقطة أو فاصلة أو تنقص.

    التحية من هنا للأخ الباقر، وعلى تهيئته الخلاقة لنجاح اليوم الأول من مؤتمر الاحتفال بالذكرى الواحدة والعشرين. وقراءتي لهذا النجاح تقول لي بأن الباقر قد جاء للمعهد على قدر من ربه ليفتح لنا أفقاً جديداً في أهم عواصم العالم. والباقر، لمن لا يعرفونه -كما أزعم أني أعرفه- من أكثر المثابرين على العمل الدؤوب في أي عمل يوكل له. وهو يعمل في بحوثه كزميل مرموق في المعهد وفق زمالته لساعات طويلة، تشمل ساعات في عطلة نهاية الأسبوع. وربما لاحظ زملاؤه هذا الجد، وهذه المثابرة، فعرفوا أنه يختلف عن البقية اختلافاً يكاد يكون نوعياً. فنال ما نال من الاحترام، ونال موافتهم الفورية على عقد الندوة في دار المعهد. وهذا أمر لا يتيسر بسهولة في أي مؤسسة مماثلة لجماعة مثلنا لم يعرف لها شأن في مراكز القرار في العالم.

    أما أنشطة اليوم التالي 21يناير، في جامعة جورجتاون، فقد افتتحت بالإنشاد العرفاني، حيث أنشدت قصيدة "أحمدك اللهم كثيراً،" التي أثارت إعجاب الحضور واستحسانهم لدرجة أنهم شاركوا في تريددها مع المنشد ومع الجمهوريين. وقد لاحظت بأن محامياً يهودياً ، من أصدقاء الجمهوريين، من ضمن الحضور، كان يردد معنا الانشاد مثلما يردده الجمهوريون. وقد سألني لاحقاً عن معاني القصيدة و حدثني عن شبهها بالترانيم في اليهودية. وقد طربت لذلك كثيراً، إذ أنه ليس من المألوف أن يطرب يهودي لأي نشاط إسلامي.

    بعد ذلك انعقدت الندوة بجامعة جورجتاون. وق حضرها عدد كبير من السودانيين، وعدد من الأمريكيين. قدم للندوة وأدارها الأستاذ بشير بكار. وتحدث فيها د.عبد الله النعيم ود.استيف هوارد وشخصي، حيدر يدوي. وقد افترعت الحديث بتناول "الفكرة والحركة الجمهورية في عالم ما بعد 11سبتمبر." وتناول حديثي الأفكار الأساسية وتجسيد الأستاذ محمود لها. ثم دلف لتناول البعد الاستراتيجي الدولي لأفكار الجمهوريين في حل أزمة العالم الإسلامي بتطوير التشريع ونسخ الجهاد، وانعكاس ذلك على الوضع الدولي الراهن. واستخدمت الحاسوب لتدعيم أرائي بصورة بصرية خلابة أثارت إعجاب الحاضرين، وتعليقاتهم أثناء، وبعد، الندوة.
    ثم تحدث د.استيف عن الفكرة والحركة الجمهورية باعتبارهما منتجاً أفريقياً من الطراز الأول. وذهب يحكي عن تجارب ذاتية له مع الأستاذ ومع الجمهوريي لتدعيم طرحه. وتحدث في ختام الندوة د.عبد الله النعيم متناولاً "العلمانية من منظور إسلامي." وقد ركز حديثه على أنه ليس هناك أي إمكانية لطرح ديني تتبناه الدولة، أي دولة. وتناول في ذلك أمر الحدود، قائلاً بأنه ليس هناك إمكانية أن تصبح الحدود نصاً قانونياً لأن تطبيقها يعني خضوع غير المسلمين لقانون إسلامي، وهذا يتناقض مع روح الدستور. وقد ركز حديثه على أنه لم تكن هناك دولة حكمت بالشريعة الإسلامية على مر التاريخ الإسلامي، ولن تقم دولة إسلامية في المستقبل. وظل يؤكد بأن الدولة لابد أن تكون علمانية حتى يتهيأ للملسمين ولغير المسلمين من كافة الأديان التمتع بالحريات التي توفرها علمانية الدولة. بمعنى آخر، يقول د.عبد الله، أن تمتع المسلم أو المسيحي، أو اليهودي بالحرية في ظل الحريات التي توفرها الدولة العلمانية هو السبيل الوحيد للازدها ر الديني لهؤلاء ولأفكارهم ومعتقداتهم.
    أثارت الندوة الكثير من التعليقات والأسئلة.
    أرجو أن يفيد يثري الآخرون، الذين حضروا الاحتفالات، هذا الخيط بالمزيد من الانطباعات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de