بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ "محمود محمد طه" !

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 05:54 AM الصفحة الرئيسية


    مكتبة الاستاذ محمود محمد طه
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-01-2004, 05:49 PM

Tanash
<aTanash
تاريخ التسجيل: 29-07-2002
مجموع المشاركات: 561

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ "محمود محمد طه" !


    نقلا عن كتاب "ديوان الحلاج - و يليه أخباره و طواسينه", جمعه و قدم اليه الدكتور "سعدى ضناوى", دار "صادر - بيروت":

    ( لقد نقل "الحلاج" الصوفية من كونها فلسفة فوق اجتماعية مقتصرة على الخاصة من الناس الى فلسفة ميدانها المجتمع و جنودها عامة الناس. و يغادر "الحلاج" "مكة" فى سعى جديد و طويل نحو المعرفة, فيصل الى "الهند" و "تركستان" و "كشمير" و كأنه فى تلك الرحلة أراد أن يحقق روح الاسلام باتصاله بالفكر الانسانى فى العالم أجمع. لقد تعلم الكثير من العلوم فى هذه الرحلة و اكتسب العديد من المعارف, و مارس رياضة "اليوغا" التى تساعد السالك طريق المعرفة الى بلوغ أقصى غاياته. و قد اطلع "الحلاج" فى تلك الرحلة على "طرق المخاطبة العرفانية" بين الحكماء التى يقال أن "ماهاريشى نتانجالى – Maharishi Patanjali" مؤسس "اليوغا" هو الذى وضع أسسها و التى بموجبها يستطيع الانسان أن يتوصل الى حالات من الوعى تفوق سموها حالات الانسان العادى. و هذا الفيلسوف الذى عاش فى "الهند" منذ آلاف السنين أثبت أن فى الانسان قدرات تفوق قدراته العادية يستطيع الانسان بلوغها من خلال ممارسة صيغ عرفانية تدعى "سوترا - Sutra", تمكن العارف من القيام بأعمال خارقة و السيطرة على قوى الطبيعة, كالمشى فوق الماء, و قراءة الأفكار, و التخاطب بغير وسيلة التعبير, و الاحتجاب عن الأنظار, و الظهور فى أماكن متعددة فى آن واحد, و معرفة الماضى و المستقبل. و حين عاد "الحلاج" من تلك الرحلة انطلقت الألسن تخبر أنه مارس العديد من الخوارق, و تأكدت فلسفته الداعية الى التحقق بالوحدة الألهية التى لا تتم الا من خلال الشوق الالهى و التخلى من الأنانية التى هى أصل كل المفاسد و الشرور. هذا هو الحب الألهى الذى يتوق الى الأتحاد بالله. و هذه الرواية التى نقلها عنه تلميذه "ابراهيم بن فاتك" بعد أن شهد معلمه عيد "النيروز" – و هو احتفال أول أيام السنة عند الفرس – فى بلاد "الفرس" تعبر أصدق تعبير عن هذا الاتجاه حيث قال له:" متى ننورز ؟" فسأله "ابن فاتك": " متى تعنى ؟" قال: " يوم أصلب !", فكما أن يوم "النيروز" هو نهاية سنة و بداية سنة جديدة, فكذلك "نيروز" "الحلاج" هو بداية حياته الثانية, حياته الحقيقية التى يتحد فيها بالله لأن "الحلاج" اذا أخفق فى تحقيق رسالته ألأرضية فى الانتصار على الظلم فلا بد أن يبذل دمه على الصليب قربانا ليكشف عن أعين البشر حجاب المادة و يجلو عن عقولهم الأوهام و الأباطيل. ان روحه بعد صلبه ستحرر من قيود المكان و الزمان. لقد جاء "الحلاج" بفلسفته تلك سابقا عصره فلم يخدع أبناء زمانه و انما تركهم يقارنون بينه و بين "المسيح" و هذا معنى قوله:
    على دين المسيح يكون موتى و لا البطحاء أريد و لا المدينة

    (عدل بواسطة Tanash on 14-01-2004, 06:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2004, 05:51 PM

Tanash
<aTanash
تاريخ التسجيل: 29-07-2002
مجموع المشاركات: 561

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ &quo (Re: Tanash)

    و حين علق "الحلاج" على الصليب و هو حى فى "بغداد" ليصلب لمدة ثلاثة أيام سنة 301 / 913 م, نظر "الحلاج" "لأبن فاتك" قائلا: "نورزنا". فقال "ابن فاتك" مداعبا: " أيها الشيخ, هل أتحفت ؟" (أى هل أتحفت بهدايا النيروز) قال: " بلى, أتحفت بالكشف اليقين ... غير أنى تعجلت الفرح ".)

    (عدل بواسطة Tanash on 14-01-2004, 06:23 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2004, 06:49 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ &quo (Re: Tanash)

    عزيزي Tanash
    لك التحية
    قرأت هذا الكتاب الأثير عندي قبل 4 أعوام . وكم شربت من كئوس الحلاج وما أرتويت
    هات لنا قصائده علنا نسكر بالحب الالهي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2004, 09:15 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27306

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ &quo (Re: Tanash)

    لقد عُرف الحلاج بشهيد الحب الإلهي

    ويقال أنه عندما قطعت يديه قبل أن يقتل سال الدم فمسح به وجهه وقال:

    ركعتان في العشق لا يصح وضوؤهما إلا بالدم..

    ترى كيف كانت تلك الصلاة ؟؟ سؤال لمن يسألون عن صلاة الأصالة التي تحدث عنها الأستاذ محمود..

    "قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين * لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين"

    ولكن أين من يفهم أين.. وأين عقول حرة لا تهرج..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2004, 06:35 AM

Dr.Elnour Hamad
<aDr.Elnour Hamad
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ &quo (Re: Yasir Elsharif)

    قال الحلاج في ملامٍ عذب رقيقٍ، لنديمه العلوي:

    نديمي ليس منسوباً إلى شيءٍٍ من الحيفِ
    ِسقاني مثلما يشرب، فعل الضيف بالضيفِ
    فلما دارت الكأس، أتى بالنطع والسيفِ
    كذا من يشرب الراحَ، مع التنين في الصيفِ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2004, 08:28 AM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ &quo (Re: Tanash)

    Tanash
    الف شكر على هذا الاتحاف

    وزيدونا من اقوال الحلاج
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2004, 02:00 PM

Tanash
<aTanash
تاريخ التسجيل: 29-07-2002
مجموع المشاركات: 561

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ &quo (Re: الجندرية)

    الأعزاء .. خالد .. ياسر .. د. النور .. الجندرية ..

    لكم أطيب التحايا الصوفية.. فى الذكرى التاسعة عشر ل"نيروز" أستاذنا "محمود محمد طه".
    احتفاءا "بنيروزنا" هذا المجيد, و استجابة لطلب "خالد" و "الجندرية", سأواصل ما استطعت انزال أشعاره و مقتطفات من سيرته مع بعض التعليقات.
    و كنت أرغب أن أتابع بالكتابة عن تجربتى مع "الفكر الجمهورى", اذ كنت عدوا له فى البدء, و أدركت لاحقا, ابان "نيروز" الأستاذ حين توسعت مداركى و اطلعت على بعض أفكاره, أنه كان من سؤ حظى أن لم أتعرف عليه حين كان يجب على ذلك, و ما لذلك من علاقة بالوعى السائد فى بلدنا السودان الذى يجعل من افلات مثل هذا الفكر الراقى من بين أيدينا و اقصائه عن دائرة الفعل فى مجتمعنا شيئا من السهولة بمكان.

    ... اليكم بعض من شعر "الحلاج", و أعذرونى ان واجهتم صعوبة فى قراءة الكتابة غير المشكلة لعدم توفر هذه الامكانية لدى, و من هنا تأتى مصاعب اللغات المقروءة بغير شكل كتابتها أو ال " Inphonetic Language ":

    فى قافية الهمزة قال:


    و أى الأرض تخلو منك حتى
    تعالوا يطلبونك فى السماء

    تراهم ينظرون اليك جهرا
    و هم لا يبصرون من العماء

    و قال:
    ما يفعل العبد و الأقدار جارية
    عليه فى كل حال أيها الرائى
    القاه فى اليم مكتوفا و قال له:
    اياك اياك أن تبتل بالماء

    وقال:
    لبيك, لبيك, ياسرى و نجوائى
    لبيك, لبيك يا قصدى و معنائى

    أدعوك, بل أنت تدعونى اليك فهل
    ناديت اياك أم ناديت ايائى

    يا عين عين وجودى يا مدى هممى
    يا منطقى و عباراتى و ايمائى

    يا كل كلى, يا سمعى و بصرى
    يا جملتى و تبا عيضى و أجزائى * التباعيض = الأجزاء

    يا كل كلى, و كل الكل ملتبس
    و كل كلك ملبوس بمعنائى

    يا من به علقت روحى فقد تلفت
    وجدا فصرت رهينا تحت أهوائى

    أبكى على شجنى من فرقتى وطنى
    طوعا, و يسعدنى بالنوح أعدائى

    أدنو فيبعدنى خوفى, فيقلقنى
    شوق تمكن فى مكنون أحشائى

    فكيف أصنع فى رحب كلفت به ؟
    مولاى, قد مل من سقمى أطبائى

    قالوا: تداو به منه, فقلت لهم:
    يا قوم, هل يتداوى الداء بالداء * (هذا البيت يذكرنا بقول "أبى نواس": دع عنك لومى فان اللوم اغراء
    و داونى بالتى كانت هى الداء)

    حبى لمولاى أضنانى و أسقمنى
    فكيف أشكو الى مولاى مولائى

    انى لأرمقه و القلب يعرفه
    فما يترجم عنه غير ايمائى

    يا ويح روحى من روحى, فوا أسفى
    على منى فأنى أصل بلوائى

    كأننى غرق تبدو أنامله
    تغوثا و هو فى بحر من الماء * تغوثا = القول: وا غوثاه, أى أنجدونى.

    و ليس يعلم ما لاقيت من أحد
    الا الذى حل منى فى سويدائى * السويداء = الحزن الشديد, و المرض النفسى من شدة الحزن.

    ذاك العليم بما لاقيت من دنف
    و فى مشيئته موتى و احيائى * الدنف = شدة الحب, أو مرضه.

    يا غاية السؤال و المأمول يا سكنى
    يا عيش روحى, يا دينى و دنيائى

    قل لى – فديتك – يا سمعى و يا بصرى
    لم ذى اللجاجة فى بعدى و اقصائى

    ان كنت بالغيب عن عينى محتجبا
    فالقلب يرعاك فى الابعاد و النائى


    ************************
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2004, 02:04 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ &quo (Re: Tanash)

    الله


    وهل يدرك المرء منا بعض ما أدركه الحلاج !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2004, 03:17 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ &quo (Re: خالد عويس)

    شكرا تناش

    فهل من مزيد ؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2004, 03:42 PM

abuguta
<aabuguta
تاريخ التسجيل: 20-04-2003
مجموع المشاركات: 8275

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ &quo (Re: doma)

    الاخوة الاعزاء
    نخلص من الكلام الفوق دا هنالك علاقة بين محمود والحلاج ..فما سر
    هذه العلاقة هل هو المنهج والفكرة ..كما تقول المتصوفة الحلاج قد
    ذاب فى الذات العلية واصبح له عقيدة الخاصة هى يتلقى عباداته
    عن ربه. حدثى قلبى عن ربى. وفى نهاية حياته ...قال قولته المشهورة
    مافى الجبة الا الله.فقتل .
    فياترى محمود سلك ذلك الطريق ورضع من ثدى الحلاج ام نقل تلك الكتب
    الصفراء نقلا وخرج لنا بالمنهج الجديد...وقد قال عبد الجبار المبارك فى نقاشاته مع محمود انه اخرج عقيدة الخاصة ..للعامة
    من كلام الشباب الفوق نخلص على ان الحلاج هو الجمهورى الاول او محمود هو الصوفى الاخير...فما قولكم فى هذا الهذيان؟؟؟؟
    ولكم ودى

    (عدل بواسطة abuguta on 15-01-2004, 03:44 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2004, 11:14 PM

خالد الحاج

تاريخ التسجيل: 21-12-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ &quo (Re: abuguta)

    طناش..
    شكرا ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2004, 11:36 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ &quo (Re: خالد الحاج)

    الله الله الله الله االله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله

    (عدل بواسطة doma on 16-01-2004, 11:37 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2004, 11:42 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27306

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ &quo (Re: Tanash)


    سمح الغنا في خشم سيدو..

    هذا يوم الجمعة من يناير، في مثل هذه الجمعة، وفي مثل هذا الوقت من شهر يناير، عام 1985 صلى الأستاذ محمود صلاة العبودية، والأصالة أمام الآلاف من الحاضرين، فأذهل أسماع وأعين الملا.. وهديتي لنفسي ولكم هي صوت الأستاذ محمود يشرح لسائله من الطلاب عام 1975 لماذا هو لا يصلي الصلاة الشرعية المعروفة وصلاة العيدين وما إلى ذلك..

    اضغطوا واستمعوا

    http://www.alfikra.org/forum/viewtopic.php?p=3316#3316

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2004, 08:09 AM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ &quo (Re: Tanash)

    **
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2004, 02:38 PM

Tanash
<aTanash
تاريخ التسجيل: 29-07-2002
مجموع المشاركات: 561

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ &quo (Re: الجندرية)

    وأيضا قال فى نفس القافية:


    العشق فى أزل الآزال من قدم
    فيه به من يبدو فيه ابداء

    العشق لا حدث اذ كان هو صفة
    من الصفات لمن قتلاه أحياء

    صفاته منه فيه غير محدثة
    و محدث الشىء ما مبداه أشياء

    لما بدا البدء أبدى عشقه صفة
    فيما بدا فتلألأ فيه لألاء

    و اللام بالألف المعطوف مؤتلف
    كلاهما واحد فى السبق معناء

    و فى التفرق اثنان اذا اجتمعاء
    بالافتراق هما عبد و مولاء

    كذا الحقائق: نار الشوق ملتهب
    عن الحقيقة ان باتوا و ان ناؤوا

    ذلوا بغير اقتدار عندما ولهوا
    ان الأعزاء اذا اشتاقوا اذلاء

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2004, 03:40 PM

Tanash
<aTanash
تاريخ التسجيل: 29-07-2002
مجموع المشاركات: 561

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ &quo (Re: Tanash)



    كيف تغير موقفى تجاه الفكر الجمهورى:




    والدى الذى كان ينتمى الى "الوطنى الاتحادى", كان متحررا من اتخاذ المواقف المسبقة تجاه ما يختلف معه أو تجاه الجديد من الأفكار. لذلك حين بدا وجود "الجمهوريون" ظاهرا فى طرقات "الخرطوم" ابان السبعينات, كنت تجده يحاور"الجمهوريين" على الطرقات من الجنسين فى حلقاتهم تلك محاولا التعرف على فكرهم, ثم يأتى الى المنزل حاملا كتيباتهم ليقرأها بشغف, ثم تجده لاحقا مع الأهل و الأصدقاء يتحدث بأعجاب عن هذا الفكر الجديد و عن سلوك "الجمهوريين" الديمقراطى و المسالم, كما تجده يخص بالاعجاب العنصر النسائى من "الجمهوريين" و كيف يتحملن أذى المحاورين و لا يفقدن رباطة جأشهن و هن يواصلن الحوار بشجاعة و هدوء لا تملك أمامه الا الاقتناع بوجهة النظر التى يدافعن عنها.
    ... لم أقترب من تلك الكتيبات التى قد تكون مازالت موجودة فيما خلفه الوالد من كتب, اذ كنت أنظر اليها من زاوية عينى شذرا مذرا, و ذلك من كثرة ما شنف به "عبد الجبار المبارك" آذاننا بفتاويه التلفزيونية ضد ألأستاذ العظيم, فقد كنت حينها أمر بنوبة تدين عاصفة لا شبيه لها الا الحالة "الطالبانية", أوصلتنى هذه الحالة الى حد تكفير والدى الديمقراطى الرائع. فحين أعود من صلاة الفجر و قد اذدردت جرعة تكفير الآخرين الصباحية لأجد الوالد و قد وضعت الوالدة أمامه شاى الصباح و هو على أهبة الاستعداد للذهاب للعمل ليؤمن قوت عيشنا و بقائنا, كنت أنظر اليه, من فرط كثافة الدعاية الدينية المضادة "للجمهوريين" من قبل الجماعات الأخرى و بالتحديد "أنصار السنة" و التى كانت تحاصرنا من كل الجهات فى المدرسة و التلفاز و الشارع و المسجد, نظرة تكفير و احتقار يحتار لها الوالد فى جلسته الصباحية تلك, و قد كلفت حالتى الدينية الفصامية تلك الوالد جهدا عظيما ليعيدنى الى جادة الصواب, كم سأظل مدينا و مقدرا له مجهوده ذلك.
    ... و بفضل انقاذه اياى, طفقت مثله أحاول معرفة كل شىء و لا أكون رأيا تجاه أى شىء حتى أعرفه جيدا, و ساعدنى ذلك فى التخلص من كل آرائى المسبقة. و فى أواخر المرحلة الجامعية تعرفت لأول مرة على كثير من أفكار الأستاذ المفكر "محمود محمد طه", و كم ندمت لعدم تعرفى عليها ابان صرعة تدينى تلك "الطالبانية!" لكنت سلمت الوالد من ما أصابه من عقوق و سلمت نفسى من ما أصابها من عنت دينى, و لكنت منذ حينها و حتى الآن "جمهوريا" !!
    ... و للصدفة الغريبة و المدهشة فى آن, توافق تعرفى على الفكر "الجمهورى" مع "نيروز" الأستاذ "محمود محمد طه", فالبعد الفلسفى "للنيروز" هو بعد أن ينتقل المفكر الى حياته الثانية الحقيقية التى يتحد فيها بالله ببذل دمه على الصليب يكشف بذلك عن أعين البشر حجاب المادة و يجلو عن عقولهم الأوهام و الأباطيل. فكتبت, و قلبى يعصره الألم, فى مجلتنا الطلابية موضوع عن المفكر "محمود محمد طه" و آرائه فى بعض القضايا الهامة, و صممت غلافا لذاك العدد من المجلة أذكر أنه قد بدا كما موضح أدناه:


    (عدل بواسطة Tanash on 18-01-2004, 06:31 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2004, 04:06 PM

Tanash
<aTanash
تاريخ التسجيل: 29-07-2002
مجموع المشاركات: 561

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ &quo (Re: Tanash)


    أقتلونى يا ثقاتى
    ان فى قتلى حياتى

    و مماتى فى حياتى
    و حياتى فى مماتى

    أنا عندى محو ذاتى
    من أجل المكرمات

    وبقائى فى صفاتى
    من قبيح السيئات

    سئمت روحى حياتى
    فى الرسوم الباليات

    فأقتلونى و أحرقونى
    بعظامى الفانيات

    ثم مروا برفاتى
    فى القبور الدارسات * الدارسات = الباليات, الممحوة الأثر.

    تجدوا سر حبيبى
    فى طوايا الباقيات

    اننى شيخ كبير
    فى علو الدارجات

    ثم انى صرت طفلا
    فى حجور المرضعات

    ساكنا فى لحد قبر
    فى أرض سبخات * السبخة = الأرض ذات النز و الملح.

    ولدت أمى أباها !
    ان ذا من عجباتى * فى ولادة الأب من الأبن قال الأمير عبد القادر الجزائرى: "ان كل شىء كان سببا أو شرطا فى ظهور شىء كان أبا به من ذلك الوجه, و قد يكون الأبن عين الأب لكونه له عليه ولادة من وجه, و قد يكون الأب عين الابن كذلك. و من هذا المقام يقول ابن القارض:
    و انى ان كنت ابن آدم صورة
    فلى فيه مقنى شاهد بأبوتى
    و قول الحلاج:
    ولدت أمى أباها
    ان ذا من عجباتى

    و أبى طفل صغير
    فى حجور المرضعات
    فكل من له عليك ولادة من أى نوع فى أى نوع قى أى صورة كان, من ظاهر و باطن و اسم الهى و مخلوق, فهو ابنك. و كل من له عليك ولادة من أى نوع و فى أى صورة كان من ظاهر و باطن و اسم الهى و مخلوق فهو أبوك".

    فبناتى – بعد أن كن
    بناتى – أخواتى

    ليس من فعل زمان
    لا, و لا فعل الزناة


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2004, 05:34 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ &quo (Re: Tanash)

    العزيز طناش،

    قصتك مع الجمهوريين والفكرة الجمهورية شيقة للغاية، بمثل تشويق كل المسهامات في هذا الخيط البديع. وهي قصة الكثيرين من أعضاء هذا المنبر، وغيره، ممن تحرروا من سلطان الهوس الديني. وهي تنبئ عن تغير كبير ما زال يطرأ على بنية الوعي لدينا في السودان.
    بشراك بمحبتك للأستاذ محمود، فإن من يتعلق بالأستاذ الشهيد يتعلق بالقيمة الإنسانية، وهي ملتقى الأديان والفسلفات جميعها. وقد كانت لحظة الاستشهاد قمة التحقيق لمعاني التوحيد التي تنطوي فيها أرفع القيم الإنسانية. هنا يلتقي الأستاذ والحلاج.

    ولكن تميز فكر الأستاذ محمود يكمن في أنه لم يقم في دائرة الشطح التي أقام فيها الحلاج. فقد كان الحلاج ناطقاً عن "الحقيقة" أكثر مما هو ناطق عن "الشريعة،" دون أن يغفل أهمية الإصلاح الاجتماعي والسياسي. أما معجزة الفكرة الجمهورية فهي في التوفيق المسدد بين ميزان الشريعة وميزان الحقيقة، بحيث يمكن للطرح الجمهوري أن ينافس في شتى مجالات الفكر الإنساني، بمسحة علميةواضحة، يمكن التفاعل معها بين الدينيين واللادينيين، اختلف الناس معها أو اتفقوا.

    أرجو أن نجد من الوقت ما يعيننا جميعا على المزيد من القراءة لأفكار الأستاذ محمود وتنزيلها في حيواتنا اليومية. هذا يمثل عندي أهم وأفضل احتفال بهذه القمة السامقة. وبهذا تصبح أيام السنة كلها احتفالاُ بالقيم التي جسدها أبينا الرحيم الأستاذ محمود محمد طه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2004, 06:27 PM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 02-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين "نيروز" الحلاج" ... و "نيروز" الأستاذ &quo (Re: Haydar Badawi Sadig)


    أتفق مع الأخ حيدر في تعليقه أعلاه وقد تحدث الأستاذ محمود عن أن العابد يمر بثلاث مراحل تبدأ بالبقاء الأول وهو رؤية الظاهر والغفلة عن الباطن أو الإنشغال بالشريعة عن الحقيقة ثم بتجويد العمل في العبادة يمر العابد بمرحلة الفناء وهي الإنشغال بالخالق عن المخلوقات أو بالحقيقة عن الشريعة وهي ليست مرحلة كمال وإن كانت أكمل من مرحلة البقاء الأول .. والفاني يسلم لحاله ولكن لا يقتدى به وأكمل من مرحلة الفناء هذه مرحلة البقاء الثاني وهي مرحلة موازنة بين الحقيقة والشريعة وتعنى معاملة الخالق بالحقيقة ومعلملة الخلق بالشريعة وهو عين ما كان عليه الأستاذ محمود وكبار المسلكين من المتصوفة أمثال الشيخ عبد القادر الجيلاني والغزالي وابن عربي .. ومرحلة البقاء الثاني هذه هي مرحلة "الإستقامة" التي قال عنها الصوفية إنها "خير من ألف كرامة" والتي قال عنها النبي الكريم: (شيبتني هود واخواتها) مشيرا الى الآية من سورة "هود" التي تقول (فاستقم كما امرت ومن تاب معك ولاتطغوا انه بما تعملون بصير) .. ولعل أبلغ مثال للتدليل على أن الحلاج كان فانياهي قولته المشهورة "ما في الجبة إلا الله" والتي استغلها معارضوه للتخلص منه ..
    لقد استوقفتني قصتك يا طناش والموقف المستنير والمستبصر لوالدك الكريم والذي أثمر في نقل عدواه اليك كما هو واضح .. التجرية التي تورث حكمة فيها خير كثير فقد قال النبي الكريم (إن لم تخطئوا وتستغفروا فسيأتي الله بقوم يخطئون ويستغفرون فيغفر لهم) .. إذا فالخطيئة ليست شرا في حد ذاتها بقد ما الشر في الإقامة فيها وعدم الرجوع للحق منها ..
    شكرا على هذا الخيط الرفيع
    عمر

    (عدل بواسطة Omer Abdalla on 27-01-2004, 06:37 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de