حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد.

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل حسن النور محمد فى رحمه الله
رحيل زميلنا الصلد حسن النور .. سيدني تودع الفقيد في مشهد مهيب وحزين
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-09-2018, 11:41 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الدراسات الجندرية
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-02-2007, 02:47 AM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد.

    الأخت الكريمة بنت الأسيد
    تحية طيبة
    أتابع منذ أيام بوستك بعنوان (( الفهم القاصر و الخاطيء لحقول المراه من قبل الرجال و النساء )) و الحقيقة ما قدرت أفهم مغزى و إتجاه تساؤلاتك....عن أي حقوق تكتبين؟ عن الحقوق الشرعية الدينية؟؟ عن الحقوق المدنية الدستورية؟؟ عن وضع المرأة في المجتمع السوداني بصفة عامة؟؟ عن سطوة الأعراف و التقاليد؟؟؟ عن نظرة الرجل الدونية للمرأة بصفة عامة؟؟؟؟
    خطرت لي إثناء حيرتي أن أكتب لك حقوقي أنا ممكونة بت أمي و أبوي....بصفة عامة... و أن أفرد لها بوست منفصل حتى تعم الفائدة...فقط أتمنى أن تجدي فيما سأكتبه ما يفيدك.
    * أنا سيدة سودانية ..وُلدت و نشأت و تعلمت و تزوجت و أنجبت و سأموت بإذن الله في السودان....لم أتلقى طوال حياتي التى قاربت على النصف قرن ما يمكن أن أدعوه بالتفرقة في المعاملة أو الدونية من قِبل أي رجل مهما كانت درجة قرابته أو بُعده.
    * والدي رجل متعلم و كذلك والدتي و قد تزوجوا عن إقتناع و دون إكراه لأي طرف....و لم أسمع حتى اليوم أي حادثة في عائلتنا عن من أُجبرت على الزواج أو أُكرهت عليه.
    لم يفرق والديٌ بيننا و بين أشقاءنا الرجال في المعاملة و التربية ....نلت من التعليم ما ناله أشقاءي بل و أكثر...تحجبت شقيقتي الصغرى فباركنا لها الهداية و دعونا الله أن يهدينا جميعاً سوآء السبيل...صارت تجمعاتنا الأسرية أشبه بأركان النقاش..ففينا اليساري و فينا اليميني و فينا الطائفي...و الكل يحترم الآخر على إختلاف مذاهبنا و إتجاهاتنا...
    * لم يجبرني أحد على الزواج بمن إختاره قلبي...و لم يتم إجبار أي من شقيقاتي.. يحترمني جميع أشقائي و يستشيروني في كل صغيرة و كبيرة و يثقوا كثيراً في رأيي...و كذلك يفعل زوجي الممكون . نتقاسم سوياً مهمة تربية و تنشئة أطفالنا و نعمل معاً على إرساء دعائم الود و الإحترام في إسرتنا الصغيرة.
    * عملت في عدة مناصب...تنافست فيها مع زملائي الرجال..و فزت بالمنصب لجدارتي و كفاءتي و لم أُظلم على الإطلاق و لم أُجحف حقي في أي وظيفة عملت بها. تضطرني ظروف عملي إلى السفر الكثير وحدي..فأجد من التشجيع و المساندة من زوجي و زملائي و عائلتي الممتدة ما يفوق الوصف..تنطبق نفس الأقوال السابقة على معظم من حولي من صديقات و قريبات و جارات و زميلات...منهن من هي شديدة الثراء..و منهن من هي مدقعة الفقر..منهن المتعلمة و منهن الأمية....فعن أي إمرأة سودانية تتحدثين؟؟!!!
    * في خلال دراستي و بحكم ظروف و طبيعة عملي..كثيراً ما كنت أتباهى بأن المرأة السودانية إمرأة حُرٌة منذ قديم الأزل... لا داعي لذكر الملكات أمثال أماني شيكيتا أو الحكٌامات أو الكنداكات ف دونك كتب التاريخ التى تحكي عن وضع المرأة في الحضارات القديمة. لكن في التاريخ الحديث سبقت السودانية غيرها من النساء في كثير من الدول في الحصول على حقوقها كاملة فقد نالت حقوقها المدنية وحقها في تولي الوظائف العامة وحقها في ممارسة العمل السياسي وبلغ عمر تجربتها في ذلك خمسين عاماً .. .كنت كذلك أتباهى أن بعض القبائل السودانية في أقصى الجنوب و في أقاصى الشمال و الغرب ..أمومية أو matrilineal..و فيها السطوة و القيادة للمرأة.
    * المرأة السودانية يا بت الأسيد حُرٌة.. ولكن الحقيقة أن الظلم الذي يقع على النساء - في كثير من دول العالم - إنما يقع بسبب الجهل والفقر و الأعراف و الموروثات الإجتماعية البالية. لا أعتقد أن للديانات أي دور في تحجيم دور المرأة ..الرجل نصف المرأة...و المرأة نصف الرجل..و أعدائهم هم الفقر و المرض و الجهل.
    * لا أدٌعي إني أعيش في عالم يوتوبي وردي..فأنا أتعرض للكثير من المضايقات و المشاحنات من ضيقي الأفق و مكفوفي البصيرة...لكني ألقي بضيقي خلف ظهري...فما إكتسبته و ما سأورثه ل بناتي و حفيداتي يستحق الفخر و النضال.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 02:51 AM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    فيما يتعلق بوضع المرأة في الإسلام بصفة عامة...أعترف لك بجهلى (( الغير تام )) للكثير من الأمور.و أعترف إني ممن يجهلن الكثير من حقوق دينهن....و لكني وجدت في هذا المقال للدكتورة فوزية العشماوي...الإجابة عن الكثير من التساؤلات...أتمنى أن تجدي فيه ضالتك..
    المقال بعنوان...(( المرأة المسلمة..كيف يفتري الغرب عليها)).

    - سأقوم بتجزئة المقال حتى لا يُصاب القاريء/ة بالملل -
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 02:53 AM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    المرأة المسلمة كيف يفتري الغرب عليها?

    يعتقد الغربيون أن المرأة في بلادهم قد حصلت على كامل حقوقها كإنسانة, أسوة بالرجل. ويعتقدون أيضًا أن هناك فرقًا شاسعًا بين المرأة والرجل في الإسلام, وأنها تساوي نصف رجل, لأنها تحصل على نصف مقداره في الميراث, ولأن شهادة امرأتين تساوي شهادة رجل واحد.
    ومن هذا المنطلق وضعوا معايير لقياس مدى تقدم الدول ورقيها, فأصبح احترام حقوق المرأة في أي دولة يعتبر معيارًا لقياس تقدم ورقي هذه الدولة. وكلما ازداد احترام الدولة للمرأة ولحقوقها ولمساواتها بالرجل في الدستور وأمام القانون, وكلما ارتفعت نسبة تعليم المرأة ونسبة وجودها في سوق العمل وفي البرلمان وفي الحكومة,ازداد احترام العالم لتلك الدولة, وتم اعتبارها من الدول الراقية المتقدمة.
    ومما لا شك فيه أن الإسلام يعتبر أول الأديان السماوية التي اعترفت بالمرأة كإنسان كامل الأهلية, ومنحها المساواة بالرجل في الكرامة الإنسانية, وفي كونها خلقت مثله في نفس البوتقة البشرية يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها... , كما أكرم الله المرأة في الخطاب القرآني وفضلها على بقية المخلوقات مثلها مثل الرجل, وبالدرجة نفسها, حيث جاء في الآية الكريمة ولقد كرّمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير مما خلقنا تفضيلا , وقد استخدم العلي القدير في هذه الآية الكريمة مصطلح بني آدم أي سلالة آدم كلها من الرجال والنساء أي الإنسان, سواء أكان ذكرًا أم أنثى. وهذا التكريم المشترك المساوي المرأة بالرجل لم تعرفه اليهودية ولا المسيحية. كذلك نود التأكيد على أن الإسلام منح المرأة حقوقًا مساوية للرجل في أداء الشعائر الدينية, ولم يحرم على المرأة دخول أماكن العبادة (المساجد), مثلما تحرم المرأة اليهودية من دخول السيناجوج (المعبد اليهودي), كذلك لم يحرّم الإسلام على المرأة مسك المصحف الشريف وتلاوة القرآن (إلا إذا كانت المرأة في فترة الحيض أو النفاس), مثلما حرّمت اليهودية على المرأة الإمساك بالتوراة وتلاوتها في جميع الأوقات, حيث تعتبر المرأة في اليهودية مدنسة ولا يحق لها أن تدخل المعبد أو تمسك التوراة حتى لا تدنسهما.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 02:54 AM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)


    طبقًا للمنظور الغربي - غير الإسلامي - فإن الإسلام لا يعطي للمرأة المساواة مع الرجل, بل يعتبر مكانة المرأة في الإسلام أدنى من مكانة الرجل, ويبرر المستشرقون هذا الادعاء بأن الخطاب القرآني يقرر أن الرجل أفضل من المرأة ويستشهدون على ذلك بالآية الكريمة الرجال قوامون على النساء بما فضّل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم.... ولكنهم نسوا أو تناسوا أن القوامة لا تعني السيادة ولا الأفضلية ولا السيطرة ولا الهيمنة على المرأة, ولكن تعني درجة أعلى في القيادة. وليس معنى القوامة الانفراد بالرأي والسيطرة وإلا لما أقر الإسلام مبدأ الشورى, وحث عليه في جميع أمور الحياة, بما في ذلك أمور إدارة الأسرة التي يشترك في إدارتها الزوج والزوجة حسبما جاء في الحديث الشريف كلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته... , فالقوامة إذن معناها أن لكل من الرجل والمرأة درجة في سلم القيادة ودرجة الرجل هي أعلى درجة في السلم, لأنه مثل ربان السفينة, هو الذي يقودها ويوجهها, ولا يمكن أن يكون لأي سفينة منذ قديم الأجل وحتى زماننا هذا قائدان في الوقت نفسه وإلا غرقت السفينة.
    كما يردد الغربيون أن المرأة في الإسلام مضطهدة ولا تتمتع بالحقوق نفسها التي يتمتع بها الرجل المسلم, وأن الإسلام يحرم المرأة المسلمة من حق العلم وحق العمل وهذا الافتراء مردود عليه بأن الإسلام أقر حق المرأة في التعليم والعمل خارج البيت, فقد حث الرسول الكريم المسلمين على طلب العلم (طلب العلم فريضة على كل مسلم), وكلمة مسلم هنا اسم جنس أي أنها تشمل الرجل والمرأة والأطفال. وينقل لنا التاريخ الإسلامي أن كثيرا من كبار العلماء والفقهاء تلقوا العلم على يد النساء, وتنقل لنا كتب السيرة أن السيدة عائشة رضي الله عنها كانت مرجعًا من أهم مراجع السيرة النبوية الشريفة وكانت فقيهة تراجع الرواة والقراء والفقهاء, وقد كرمها الرسول (صلعم) بحديثه الشريف خذوا نصف دينكم عن هذه الحميراء . كما تنقل لنا كتب التاريخ الإسلامي أن حفصة بنت عمر بن الخطاب وزوج الرسول كانت خطيبة فصيحة وراوية للحديث, وقد حافظت السيدة حفصة على الصحائف المكتوب عليها سور القرآن الكريم, والتي كانت في حوزتها, حتى سلمتها للخليفة عثمان بن عفان - رضي الله عنه - فتم نسخها في أول مصحف في التاريخ, وتم توزيعه على الأمصار, ويرجع إليها فضل الحفاظ على تلك الصحائف, فلولا قوة إيمانها واحترامها وتقديرها للعلم ولقيمة هذه الأوراق لما حافظت عليها بكل هذه العناية.
    كما أن الإسلام لم يمنع المرأة من ممارسة العمل خارج بيتها, فهذه أسماء بنت أبي بكر تباشر العمل في أرض زوجها الزبير بن العوام وتقول: (فكنت أعلف فرسه وأستقي الماء... وكنت أنقل النوى من أرض الزبير على رأسي, وهي مني على ثلثي فرسخ.. فلقيت رسول الله (صلعم) يومًا معه نفر من الأنصار, فدعاني ليحملني خلفه, فاستحييت أن أسير مع الرجال). وهذه الشفاء بنت عبدالله بن عبد شمس اشتغلت بتعليم القراءة والكتابة, وكانت معلمة حفصة بنت عمر بن الخطاب أم المؤمنين, وتميزت بالحكمة ورجاحة العقل, حتى أن الخليفة عمر بن الخطاب ولاّها ولاية الحسبة أي وزارة التجارة والأسواق, والأوزان والمعاملات, فكانت تراقب وتحاسب وتفصل بين التجار وأهل السوق من الرجال والنساء. وتعتبر الشفاء بنت عبدالله بن عبد شمس أول امرأة تتقلد منصب وزيرة في الأمة الإسلامية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 02:56 AM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    ومن الافتراءات المنتشرة في الغرب أن الإسلام يعتبر المرأة قاصرًا, لذا فهو يعتبرها نصف رجل فلا تحصل إلا على نصف نصيب الرجل في الميراث وتعتبر شهادتها نصف شهادة الرجل. ونحن نرد عليهم بأنه طبقًا للإسلام تأخذ المرأة نصيبها من الميراث تطبيقًا لما جاء في الآية الكريمة للرجال نصيب مما ترك الوالدان والأقربون وللنساء نصيب مما ترك الوالدان والأقربون , وهذه الآية الكريمة تكفل للمرأة نصيبها في الميراث دون أن تحدد كمية هذا الميراث, أما الآية التالية فإنها تحدد كمية هذا النصيب في الميراث للذكر مثل حظ الأنثيين . ونصيب المرأة في الميراث من حقها وحدها ولها مطلق الحرية في إنفاقه أو عدم إنفاقه, فمن حقها أن تحتفظ به دون الإنفاق منه ويلزم الرجل سواء أكان زوجها أو أخوها أو ابنها بالإنفاق عليها.
    هل هي نصف رجل?
    أما الافتراء الذي يدعي أن المرأة تعتبر نصف رجل لأن شهادتها نصف شهادة الرجل فمردود عليه بأن شهادة المرأة جاء ذكرها في آية واحدة فقط في القرآن الكريم, وهي الآية الخاصة بكتابة وتدوين الديون المالية واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء أن تضل إحداهما فتذكّر إحداهما الأخرى . والحقيقة أن هذه الآية إنما تتحدث عن الإشهاد وليس عن الشهادة, وقد توصل كثير من الفقهاء إلى هذه الحقيقة, وعلى رأسهم شيخ الإسلام ابن تيمية وتليمذه العلامة ابن القيم, والإمام الأكبر الشيخ شلتوت الذي كتب يقول في تفسير هذه الآية: (إن قول الله سبحانه وتعالى فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ليس واردًا في مقام الشهادة التي يقضي بها القاضي ويحكم, وإنما هو في مقام الإرشاد إلى طريق الاستيثاق والاطمئنان على الحقوق بين المتعاملين وقت التعامل).
    أما الشهادة في جميع مجالات الشهادة الأخرى مثل الشهادة في حالة الزنا أو في حالة اللعان أو في حالة الميراث فلم يذكر القرآن الكريم أبدًا جنس الشهود. وقد خلص المفكر الإسلامي د.محمد عمارة إلى خلاصة مستنيرة في قضية شهادة المرأة في كتابه (التحرير الإسلامي للمرأة) حيث يقول: (على أن المرأة كالرجل في هذه الشهادة على بلاغ الشريعة ورواية السنة النبوية فالمرأة كالرجل في رواية الحديث, التي هي شهادة على رسول الله (صلعم)... فكيف تقبل الشهادة من المرأة على رسول الله (صلعم) ولا تقبل على واحد من الناس?؟!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 02:57 AM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)



    ومن الافتراءات الخبيثة على المرأة المسلمة في المجتمعات الأوربية الادعاء بأن الإسلام يعطي للرجل المسلم حق شراء زوجته, حيث يدفع لها مهرًا أي ثمن حبسها في البيت وتحجيبها, ثم ينفق عليها طوال مدة الزوجية فيصبح من حقه أن يحبسها ويضربها ثم يطلقها بلا أي سبب حين يشاء, ويطردها من بيت الزوجية, ويحرمها من حضانة أولادها. والغربيون يصدقون هذا الافتراء بل نجدهم يرددون ذلك في بعض المؤتمرات الدولية. لذا يجب على المسلمين أن يقوموا بالرد على هذه الافتراءات والتأكيد على أن الإسلام أعفى المرأة من الإنفاق على الأسرة, وجعل الرجل يتكفل بذلك فهو مسئول عن الإنفاق على نساء الأسرة, وهو ملزم بذلك أمام القانون الوضعي في معظم الدول الإسلامية مهما كانت ثروة المرأة ومقدرتها المادية.
    وهذا يقودنا إلى التأكيد على أن الإسلام منح المرأة استقلال الذمة المالية, وذلك قبل كل الحضارات والأديان الأخرى. فالديانة اليهودية مثلا تعتبر أن المرأة وكل ما تملكه ملكًا لزوجها يتصرف هو في مالها بحرية وليس لها الحق في مراجعته. وكان هذا هو حال المرأة الغربية في أوربا منذ القرون الوسطى وحتى نهاية القرن التاسع عشر, بينما المرأة المسلمة تمتعت بحق استقلال الذمة المالية منذ ظهور الإسلام, الذي كفل لها حق البيع والشراء وإبرام العقود دون أي تدخل من أي رجل سواء أكان أبًا أو أخًا أو زوجًا أو ابنًا.
    وهناك افتراء آخر شديد الانتشار ومفاده أن المرأة المسلمة ليس لها رأي في مسألة زواجها واختيار شريك حياتها, وأن رجال أسرتها سواء أبيها أو أخيها أو عمها هم الذين يختارون لها زوجها ويفرضونه عليها, وتلك مقولة ظالمة, الإسلام بريء منها - وإن كانت بعض المجتمعات القبلية لاتزال أسيرة لمثل هذه التقاليد البالية التي لا تمت للإسلام بصلة, حيث إن الإسلام منح المرأة حق اختيار زوجها, ويكون عقد الزواج باطلاً دون موافقتها. فقد روت السيدة عائشة - رضي الله عنها - عن النبي - صلعم - أنه قال: (لا تنكح الأيم حتى تستأمر, والبكر حتى تستأذن), فقالت - السيدة عائشة: (يا رسول الله, البكر تستحي), قال: (رضاها صمتها). وروى البخاري عن امرأة تدعى خنساء بنت خدام الأنصارية زوّجها أبوها من رجل دون رضاها, فأتت رسول الله - صلعم - وشكت إليه أمرها, فرد نكاحه. وعن عبدالله بن عباس قال: (جاءت فتاة بكر إلى رسول الله فشكت أن أباها زوّجها من رجل وهي كارهة له, فخيّرها النبي - صلعم - بين قبوله أو رفضه.
    ونضيف إلى ذلك حق احتفاظ المرأة المسلمة باسمها الذي كفله الإسلام لها, فهي تحتفظ باسمها واسم أبيها وعائلتها, ولا ينمحي اسمها بالزواج من رجل, حتى وإن كان هذا الرجل رسول الله - صلعم - فالتاريخ الإسلامي يذكر لنا النساء بأسمائهن, وليس بأسماء أزواجهن, هذه خديجة بنت خويلد, وهذه عائشة بنت أبي بكر, وهذه حفصة بنت عمر بن الخطاب لم يذكرهن أحد أبدًا باسم زوجهن الرسول الكريم, لم يذكرهن أحد أبدا باسم حرم محمد بن عبدالله, والاحتفاظ بالاسم إنما هو أكبر دليل على مساواة الإسلام المرأة بالرجل, فهي كائن مستقل مثلها مثل الرجل, وليس مثل المرأة الأوربية والأمريكية, التي كانت حتى سنوات قليلة تفقد هويتها بالزواج وينمحي اسمها واسم عائلتها, وتأخذ اسم زوجها وعائلته.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 02:59 AM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    ومن بين الافتراءات الغريبة المسيئة للمرة المسلمة مقولة إن الإسلام لا يمنح المرأة حق الطلاق, وأن الرجل هو الذي يقرر الطلاق بمفرده, وحسب مزاجه, وأن المرأة المسلمة لا تستطيع المطالبة بالطلاق. والحقيقة خلاف ذلك لأن المرأة المسلمة من حقها الطلاق والانفصال عن زوجها, إذا رغبت في ذلك بسبب عدم استطاعته الإنجاب, أو بسبب إصابته بمرض عضال لا شفاء منه, أو بسبب عجزه الجنسي. فالإسلام يعطيها الحق في الطلاق, مع الاحتفاظ بكل حقوقها المالية المترتبة عن الطلاق. وكذلك منح الإسلام المرأة حق الطلاق لعدم تلاؤم الطباع أو لأي سبب آخر, فالقرآن ينهى عن عدم طلاق الزوجة والاحتفاظ بها للإضرار بها, خاصة إذا كانت ترغب في الطلاق, كما جاء في الآية الكريمة فامسكوهن بمعروف أو سرّحوهن بمعروف ولا تمسكوهن ضرارًا لتعتدوا ومن يفعل ذلك فقد ظلم نفسه... . كذلك أقر الإسلام حق المرأة في الطلاق على أن تفدي نفسها وتقوم بتعويض الزوج عن خسارته المادية الناجمة عن طلاقها, بناء على رغبتها طبقًا للآية الكريمة فإن خفتم ألا يقيما حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به... . وهذا الطلاق بناء على رغبة الزوجة يسمى (الخلع) وهو موجود ومتعارف عليه منذ عهد الرسول - صلعم - مثلما حدث مع الصحابية التي استشارت الرسول في طلب طلاقها من زوجها لأنها لا تطيقه, أي لا تحبه, بالرغم من أنه إنسان كريم, وكان هذا الزوج قد منحها حديقة كمهر وصداق, فاشترط عليها الرسول - صلعم - مقابل حصولها على الطلاق أن ترد عليه حديقته ففعلت فطلقها زوجها.
    أما الافتراء الذي تعاظم في السنوات الأخيرة خاصة بعد أحداث 11 سبتمبر 2001, فهو الافتراء على المرأة المسلمة بسبب ارتدائها الحجاب الشرعي, وعلى الأخص غطاء الرأس, حيث يعتقد الغربيون أن المسلمين الرجال هم الذين يفرضون على المرأة المسلمة ارتداء الحجاب. وطبقًا لهذا الافتراء, فإن حجاب المرأة المسلمة بالنسبة لهم دليل على خضوع المرأة للرجل, حيث يدّعون أن المرأة المسلمة تابعة للرجل, وترتدي الحجاب لتتوارى وراءه, فلا يكون لها ظهور ولا وجود إلى جوار الرجل, بل تعيش في الخفاء وراء حجاب فرضه الرجال المسلمون عليها ليحجبوها عن المدنية الحديثة, وعن العمل وعن المشاركة الفعّالة في المجتمع.
    ونرد عليهم بأن الإسلام لم يمنع المرأة من المشاركة الفعّالة في جميع أوجه الحياة الاجتماعية والسياسية, ولم يفرض الإسلام على المرأة الانحباس في البيت وعدم استقبالها لضيوف زوجها من الرجال في حضور زوجها في بيتهما, وعدم خروجها إلى الاجتماعات العامة, وعدم العمل خارج بيتها. فكل ذلك يعتبر من الافتراءات, لأن المرأة المسلمة في عهد الرسول - صلعم - كانت تستقبل ضيوف زوجها في بيتهما, وتشارك زوجها في مجلسه وتستقبل ضيوفه وتضيفهم وتشاركهم الطعام. ونذكر هنا ما جاء في البخاري ومسلم أن أبو أسيد الساعدي دعا النبي - صلعم - وأصحابه لحضور عرسه, فما صنع لهم طعامًا ولا قرب إليهم إلا امرأته أم أسيد, فكانت خادمتهم يومئذ, وهي العروس, بلّت تمرات في تور (إناء) فلما فرغ النبي - صلعم - من الطعام, أماثته (أذابته) له فسقته, تنحفه (تخصه) بذلك). هكذا كانت العروس تستقبل ضيوف زوجها وتضيفهم بنفسها وبيديها, ومنهم رسول الله - صلعم -.


    كما أن المرأة في عهد الرسول - صلعم - كانت تخرج لاجتماعات عامة في مسجد الرسول - صلعم - بالمدينة, حيث يدعو إليها مؤذن الرسول بلال - كرّم الله وجهه - كما كانت النساء يذهبن إلى مسجد الرسول للصلاة ورائه, ولسماع دروسه وخطبه الدينية, وما ينزل عليه من وحي. كما طالبت النساء الرسول الكريم بدروس خاصة بهن في المسجد, لأن الرجال يغلبوهن عليه في المسجد, فاستجاب الرسول الكريم لذلك. وهذا معناه أن النساء كن يحضرن دروس الرسول العامة في المسجد إلى جانب الرجال, ولكن نظرًا لكثرة عدد الرجال, كانت النساء المسلمات لا يتمكن من توجيه الأسئلة إلى الرسول مباشرة, لذا طالبن بتخصيص دروس لهن وحدهن, بينما فسر الفقهاء ذلك بضرورة فصل الرجال عن النساء في الدروس العامة, في حين كانت النساء في عهد الرسول يصلين في صحن المسجد نفسه, خلف الرجال, لم يكن هناك ما يسمى حاليًا بالسندرة أو بالحرملك, فكل ذلك اختراعات وبدع لم تكن موجودة في عهد الرسول الكريم في المدينة المنورة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 03:00 AM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)


    وأما الافتراء والادعاء بأن الحجاب رمز لخضوع المرأة المسلمة , وأن الرجل هو الذي فرض الحجاب عليها لعزلها عن الحياة الاجتماعية, فنجيب عليهم بأن الحجاب أمر من الله عز وجل نزل واضحا وجليا في آيتين كريمتين هما وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن . و يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورًا رحيما . فالمرأة المسلمة ترتدي الحجاب طوعًا وامتثالاً لأمر الله ورسوله الكريم وليس خضوعًا للرجال كما يتوهم الغربيون.
    وكلنا نعرف مدى تعسف بعض الدول الأوربية وعلى رأسها فرنسا التي شنت حملة شعواء على الحجاب الإسلامي, وأصدرت أخيرًا قانونًا تم التصويت عليه في البرلمان الفرنسي, وحصل على أغلبية ساحقة يمنع التلاميذ من ارتداء الرموز الدينية ومن بينها الحجاب في المدارس الابتدائية والثانوية الحكومية الفرنسية, وبالرغم من كل الاعتراضات من جميع أنحاء العالم ضد هذا القانون, فإن هذا القانون تم تطبيقه في فرنسا منذ العام الدراسي 2004. ولا نريد هنا أن ندخل في تفاصيل هذا القانون الفرنسي ومدى مشروعيته, فليس هذا موضوع بحثنا, ولكننا نريد أن نؤكد على أن هذا القانون لا يتعرض للطالبات في الجامعات الفرنسية اللواتي لهن الحق في ارتداء الحجاب في الجامعات الفرنسية الحكومية, ولكن القضية قضية التعليم الإلزامي الذي تريده فرنسا علمانيًا لجميع التلاميذ والتلميذات دون تفرقة بسبب المعتقدات الدينية.
    وفي الواقع أن الفرنسيين أعطوا لقضية الحجاب الإسلامي بعدًا سياسيًا, واعتبروه رمزا من الرموز الدينية, وقرروا أنه رمز لخضوع المرأة المسلمة للرجل, بينما الحقيقة أن الحجاب الإسلامي ليس رمزًا دينيًا, ولكنه فرض من فرائض الدين الإسلامي على المرأة المسلمة , أي أنه أمر يتعلق بالعقيدة الدينية ويندرج تحت حق التعبير عن الرأي وممارسة العقيدة الدينية, وليس تحت بند الرموز الدينية. ومن المعروف في القانون الدولي أن حق التعبير عن الرأي من الحقوق الأساسية المذكورة في دساتير جميع الدول الأوربية وفي الميثاق العالمي لحقوق الإنسان, وهذا القانون الفرنسي يعد خرقًا للمادتين 18و19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان اللتين تنصان على حق كل إنسان في حرية التعبير وفي حرية ممارسة عقيدته الدينية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 03:02 AM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)



    ولم يكتف الأوربيون بالافتراء على المرأة المسلمة في حياتها, بل افتروا عليها أيضًا بعد وفاتها وانتقالها إلى السماء, فقد ادّعوا كذبًا أن الإسلام حرم الجنة على النساء وجعلها حكرًا على الرجال المسلمين, لأن الإسلام وعد الرجال المسلمين بالجنة وبالحور العين فيها, وحرّم الجنة على المرأة المسلمة , وهذا الافتراء والادّعاء الكاذب مرفوض ومردود عليه بالآية الكريمة التي ذكرناها عن أجر الأعمال الصالحة, كما أن هناك أكثر من آية قرآنية تؤكد على دخول المؤمنات الجنة مثل المؤمنين تمامًا مثل الآية التالية: وعد الله المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ومساكن طيبة في جنات عدن ورضوان من الله أكبر ذلك هو الفوز العظيم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 03:03 AM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)



    علينا أن نؤكد للغرب أن كثيرا من الشوائب التي تشوّه صورة المرأة المسلمة ليست لها علاقة بالإسلام, لأن الإسلام جعل للمرأة مكانة رفيعة, لو تم تطبيق الدول الإسلامية لها مثلما كانت مطبقة في عهد الرسول - صلعم - في المدينة المنورة لحسدتها المرأة الأوربية على تلك المكانة. كذلك يجب تطوير الرؤية الإسلامية المستقبلية لوضع المرأة في الإسلام والارتقاء بشأنها في مجتمعاتنا الإسلامية. ومما لاشك فيه أن من أهم أسباب تدحرج معظم الدول الإسلامية من دول نامية إلى دول أقل نموًا حسب تقييم البنك الدولي أو صندوق النقد الدولي, ومن أسباب انخفاض معدلات النمو وارتفاع انتشار نسبة الأمية والجهل والفقر, والتراجع في ميادين العلم والاختراعات والتكنولوجيا والانتاج في كثير من الدول الإسلامية, إنما يرجع إلى عدم احترام مبادئ حقوق الإنسان وعدم المساواة بين الرجل والمرأة, مثلما جاء في النصوص الدينية الإسلامية الثابتة التي ذكرناها في هذا البحث. كما يرجع ذلك أيضًا إلى التقاليد الزائفة التي ورثناها عن عهد الإمبراطورية العثمانية, والتي ظلت راسخة حتى عهد قريب, حيث حرمت المرأة من حقوقها الأساسية المنصوص عليها في القرآن الكريم وفي الأحاديث وفي السنة النبوية الشريفة.
    إن حرمان المرأة المسلمة من حقوقها لقرون طويلة باسم الإسلام - بينما الإسلام بريء من ذلك - تسبب في تراجع الأمة الإسلامية تراجعًا مزريًا, مازلنا نعيش آثاره المدمرة في بعض مجتمعاتنا الإسلامية. فقد كانت المرأة المسلمة حتى بداية القرن العشرين تعيش في ظلمات الجهل والانحصار بين جدران البيت, فلم تكن تخرج منها إلا ثلاث مرات: من بطن أمها إلى العالم, ومن بيت أبيها إلى بيت زوجها, ومن بيت زوجها إلى القبر, وإنني أتحدى من يجد أساسًا في النصوص الدينية الإسلامية الثابتة لهذا الجهل المقدح, الذي يجد - مع الأسف الشديد - بعض الصدى في أفواه كثير من مدّعي الدعوة الإسلامية المنتشرين في بعض الدول الإسلامية في هذه الأيام.
    ونأمل أن تحصل المرأة المسلمة التي تعيش في الدول الأوربية على كل حقوقها وتتم مساواتها بالمرأة الأوربية في هذه الدول الأوربية دون تفرقة, بحجة أن المسلمة الأوربية ترتدي الحجاب, وهذا يجعلها مثل المعاقين - حسب رأيهم - وهذا نوع من الافتراء. وعلى المرأة المسلمة التي تعيش في المجتمعات الغربية أن تدحض هذه الافتراءات وتثبت بتصرفاتها وحسن أخلاقها أن الإسلام منحها حقوقها كاملة, ويجب عليها أن تهتم أكثر ما تهتم بتنشئة أولادها على الأسس الراسخة للدين الإسلامي.
    إن المرأة هي نصف المجتمع, ومستقبل المجتمعات الإسلامية في النهوض بمستوى المرأة ومحو أميتها وتنشئتها التنشئة الإسلامية السليمة ومنحها الحقوق التي كفلها لها الإسلام, ولا ننسى أبدا ما وصانا به الرسول الكريم (( استوصوا بالنساء خيرًا )) و (( خيركم خيركم لأهله )) و (( النساء شقائق الرجال )).
    فوزية العشماوي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 03:35 AM

Firdouse


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)


    mamkouna salam

    Count yourself lucky, you are amongst the fortunate. Bint aleaseed is quoting the vast. I came across a figure couple of months ago (CIA worldfactbook I think) about the percentage of literate women and it was so astonishing to me(less than 20%) I will google it and get back with you.

    Firdouse
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 01:07 AM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: Firdouse)

    Quote: mamkouna salam

    Count yourself lucky, you are amongst the fortunate. Bint aleaseed is quoting the vast. I came across a figure couple of months ago (CIA worldfactbook I think) about the percentage of literate women and it was so astonishing to me(less than 20%) I will google it and get back with you.

    Firdouse


    الأخت فردوس...
    نعم إعترفت و أعترف إني محظوظة لكوني من ال 20% أو القِلة المتعلمة...Aren't we all ????
    أشكر الله و الظروف و كل من ساعد/ت و هيأ الظروف كي نتمتع أنا و إنتي و غيرنا بما نحن فيه..و أتمنى أن نساعد بما نقدر في محو أمية ال vast ..من رجال و نساء..
    يقيني أن (( محو أمية )) الجنسين هي الخطوة الأولى نحو مجتمع مُعافى و سليم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 04:16 AM

Abdulgadir Dongos
<aAbdulgadir Dongos
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 2604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    +




    أستاذة "ممكونة" تحية.
    طيب انت ممكونة من شنو؟
    والماكنك أو المتمكن فيك شنو؟







    دنقس.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 04:29 AM

عبدالرحمن عزّاز
<aعبدالرحمن عزّاز
تاريخ التسجيل: 31-10-2005
مجموع المشاركات: 2521

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: Abdulgadir Dongos)

    أستاذة ....... ممكونة

    تحياتى و كل الإحترام.
    ينصر دينك و دين الخلفوك، وله( من إختاره قلبك)
    نفس النصيب ........ لا لا لا
    بل أكثر..




    وأسمحى لى للمرابطة هنا و لعب دور القشاش!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 01:22 AM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: عبدالرحمن عزّاز)

    المرابط القشاش...عبد الرحمن عزٌاز..
    شكراً لكلماتك الطيبة.
    تقبل تحياتي و ..
    ...تحيات زوجي الممكون.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 04:29 AM

عبدالرحمن عزّاز
<aعبدالرحمن عزّاز
تاريخ التسجيل: 31-10-2005
مجموع المشاركات: 2521

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: Abdulgadir Dongos)

    أستاذة ....... ممكونة

    تحياتى و كل الإحترام.
    ينصر دينك و دين الخلفوك، وله( من إختاره قلبك)
    نفس النصيب ........ لا لا لا
    بل أكثر..




    وأسمحى لى للمرابطة هنا و لعب دور القشاش!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 01:17 AM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: Abdulgadir Dongos)

    Quote: أستاذة "ممكونة" تحية.
    طيب انت ممكونة من شنو؟
    والماكنك أو المتمكن فيك شنو؟


    دا موضوع يطول شرحو يا دنقس..
    لكن أؤكد ليك إنو (( مَكنَتي )) لا علاقة لها بالرجل أو الجندر..
    جايز أكون (( ممكونة )) معنوياً...
    أو..إسفيرياً..
    أو...بيئياً...
    you name it..!!

    تحياتي ليك
    ممنوووونة و شاكرة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 05:16 AM

Mohamed Adam
<aMohamed Adam
تاريخ التسجيل: 21-01-2004
مجموع المشاركات: 4040

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    Up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 01:28 AM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: Mohamed Adam)

    محمد آدم..
    شكراً على مرورك و على رفع البوست.
    تسلم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 06:38 AM

sanaa gaffer
<asanaa gaffer
تاريخ التسجيل: 16-11-2006
مجموع المشاركات: 1238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    الاستاذة ممكونة ...
    تحياتي واحترامي ...
    لقد تابعت مثلك موضوع الاخت بنت الاسيد عن حقوق المراة في السودان ...
    اعتبر نفسي اقل منك علما واكثر جهلا فيما يختص بكثير من دقائق الامور عن حقوق المراة من ناحية القوانين الاسلامية والوضعية ...
    معلوماتي عن حقوق المراة اعيشها واقعا يوميا ...
    حاولت ان اناقش اختنا بنت الاسيد ولكن تملكتني الحيرة .. هل اناقش من الجانب الديني ؟؟ فمعلوماتي قاصرة ولا امتلك المقومات التي تؤهلني للنقاش الجاد المقنع المستند على الادلة ...
    ام اناقش من الجانب الاجتماعي ؟؟ حسمت حيرتي بالمتابعة دون النقاش ...
    ما جذبني للدخول اليك هو طرحك لتجربتك الخاصة في الحياة التي اعطتك الرضاوالاحساس بالعدل والمساواة في مجتمع ذكوري مهيمن ...

    انا ايضا ترعرعت في اسرة لا تعترف بالفوارق بين الرجل والمراة .. اعطتني حرية اختيار التعليم والاصدقاء والسفر .. حرية اتخاذ القرار فيما يختص بادق خصوصياتي ( الموافقة على الزواج او رفضه ) وذلك حسب رؤيتي الشخصية ورغبتي وقناعتي ...
    درست في الجامعة وكان معيار تفوقي هو ما بذلته من جهد بغض النظر عن كوني انثى ..
    دخلت مجال العمل وتم تقييمي على حسب ادائي دون تصنيفي كانثى ..
    قررت الخروج من السودان .. فلم اقهر ولم احبس ولم يراق دمي ...
    كانت هناك تحفظات مردها الخوف على صغيرة البيت ..
    ناقشت وانتصرت وخرجت ( بمفردي .. وبلا محرم ) ...

    لكن يا استاذة ممكونة هل يصح ان نجعل تجربتك وتجربتي مقياس لبقية نساء السودان ؟؟؟
    هل تجد كل امراة وكل فتاة سودانية ما وجدناه نحن ؟؟
    لا اظن .. والا لاصبح السودان جنة نساء العالم ...

    في بلدنا مناطق قريبة او بعيدة .. في الحضر او الريف ... في القلب او في الاطراف النائية ..
    هناك نساء يعانين بصمت من عبء التعامل معهن كمخلوقات ادنى درجة ...يتعرضن للاهانة والقهر والضرب والحبس والقسر على الزواج ... يحرمن من حقهن في التعليم والعمل واتخاذ القرارات في ابسط الاشياء في حياتهن ...

    لكن السؤال هو .. هل يحدث هذا في السودان فقط ؟؟؟
    لا .. انه يحدث في ارقى المجتمعات واكثرها تحضرا وتشدقا بحقوق المراة ...
    اتابع بشغف برنامج (اوبرا وينفري ) الذي يكشف عورات المجتمع الامريكي ( المتحضر ) فاشعر بالدهشة للتناقض الغريب في مجتمع يدعي الحرية والريادة في حقوق الانسان عموما والمراة خصوصا عندما يتم عرض مشاكل نساء يعاملن كالبهائم ويتم استغلالهن بابشع صورة يكون الضرب اقلها ايلاما ...
    وفي اوربا تنتشر الملاجئ الخاصة بالنساء اللاتي يعانين من سؤ المعاملة وهدر ابسط حقوقهن ... وتكون كاملة العدد في معظم الاحيان ...
    هي اذن ليست مسالة بلد بعينه او مجتمع بعينه ..

    اما من الناحية الدينية فانا ممتلئة بيقين لا يتزعزع .. بان الدين الاسلامي كرم المراة بصورة لم تصل اليها اية رسالة اخرى ... ولو طبق الاسلام بصورته الصحيحة لما عانت امراة مسلمة من اضطهاد او قمع او تهميش او تحقير ...

    اعتذر عن الاطالة ...ولك عميق الود ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 01:50 AM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: sanaa gaffer)

    Quote: في بلدنا مناطق قريبة او بعيدة .. في الحضر او الريف ... في القلب او في الاطراف النائية ..
    هناك نساء يعانين بصمت من عبء التعامل معهن كمخلوقات ادنى درجة ...يتعرضن للاهانة والقهر والضرب والحبس والقسر على الزواج ... يحرمن من حقهن في التعليم والعمل واتخاذ القرارات في ابسط الاشياء في حياتهن ...

    لكن السؤال هو .. هل يحدث هذا في السودان فقط ؟؟؟
    لا .. انه يحدث في ارقى المجتمعات واكثرها تحضرا وتشدقا بحقوق المراة ...


    Quote: في السودان هناك من يتمتعن بالحرية .. وهناك من يعشن تحت القمع ...


    عزيزتي الغالية سناء جعفر..
    وينك يا زولة ؟ إفتقدنا قصاصاتك السرية و العلنية..و كلنا شوق ل إعترافاتك.
    أوافقك يا سناء فيما ذكرتيه عن من يعشن تحت القمع و من يتعرضن للإهانات و من النظرة الدونية لهن من قِبل الرجل أو المجتمع..
    لكني رأيت أن أفرد بإعترافي هذا مساحة كي أؤكد إننا قد حققنا شيء من النجاح في مسيرتنا نحو التساوي و العدالة الإجتماعية.
    لم أقل أن تجربتي أو تجربتك هي تجربة عامة تُقاس عليها الأغلبية أو أنها تعني أن كل مشاكلنا ك نساء و رجال قد حُلٌت و أن السودان هو جنة الله في الأرض..لكني أردت ل تجاربنا الشخصية أن تكون إضاءة و علامة على أننا نسعى نحو الطريق الصحيح..و أن هناك ما يدعو إلى التفاؤل.
    تسلمي يا ست الناس
    و خليك قريبة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 07:16 AM

فيصل نوبي
<aفيصل نوبي
تاريخ التسجيل: 16-09-2005
مجموع المشاركات: 14194

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    بالله البوست داكـ يتعلق في صدر المنبر و ده لا ؟
    ياتو منطق بيقول كده ؟










    ممكونة
    الان فقط عرفت لماذا يستفزكـ ملاسي لتكتبي.
    لك كل الود و الاحترام.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 07:56 AM

Randa Hatim

تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 1998

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: فيصل نوبي)

    الاخت الغاليه ممكونه......
    الاخت الغاليه سناء.....

    موضوع حقوق المرأه موضوع متشعب وشائك وكما قالت سناء هنالك من النسوة من ظلمن ومازلن يظلمن حتى يومنا هذا ... فانا مثلا اعرف امرأة فى منتصف الخمسينات من عمرها .. زوجها اباها لرجل فى منتصف الثلاثينات وهى فى الثامنه من العمر .. عوملت اقسى معامله وكانت تخدم فى بيته كل الضيوف والحيران وذلك نظرا لان اباه شيخ وياتيه الناس من مدن مختلفه .. انجبت ابنها الاول بعد 9 اعوام من الزواج ثم بقية الابناء ... من كثرة الظلم والقهر وسوء المعامله اصيبت بداء السكر وهى فى منتصف العشرينات من العمر ... ومع ذلك لم يحسن معاملتها .. لم يرزقها الله بابنه تحمل معها همها .. فاصبحت تكتب اشعارا يتفطر لها القلب بلغة دارجيه ولكنها معبره .. فقدت الان بصرها وتعانى من مشاكل فى القدمين .. فكر هو ان يتزوج عليها فتاة صغيره وشرع فى هذا الامر ...مرارا سمعت اختها التى تصغرها والتى عاشت معها بعض ماساتها تقول له علانية وامام ابنائه (هو غيرك انت الهداها وجاب ليها السكرى شنو؟؟ الله ينتقم منك)....

    قصه اخرى ... توفى اباها وهو على اعتاب المرحله الوسطى .. بنت شاطره ومتعلقه بالمدرسه والدراسه كان من المفترض ان تذهب الى مدنى بعد اكمال مراسم العزاء ... اتى الاعمام وصرحو انو (تعليم شنو ليها بعد ابوها ما مات .. تقعد فى البيت وعرسو ليها) .. بكت اباها مرات ومرات وكانه مات للتو ... الى ان اتى احد الاعمام الذى كان غائبا عن البلده وهو رجل متعلم وحينما سمع بما حدث وقف الى جانبها وتضامن معها واصر على اكمال دراستها قائلا (هو لما ابوها مات يادوب التعليم ليها بقى ضرورى) اكملت تعليمها .. اصبحت معلمه .. تزوجت .. توفى عنها زوجها ولها ثلاث بنات .. رفضت الزواج واكملت المشوار بنجاح .. ترى ماهو مصيرها ومصير بناتها ان لم تكن قد تعلمت؟؟

    قصه اخرى ... صغيره جميله .. فى عامها العاشر .. ياتى الى البلده شيخ .. ويقيم له مسيد ومعه حيران بل ويتبعه من اهل البلده الكثيرون وهو معهم ..اباها ... وامعانا فى التقرب من الشيخ صاحب النيف وخمسون ربيعا .. يقترح عليه ان يزوجه ابنته ويوافق الشيخ .. وتزف لرجل فى عمر اباها ... تنجب منه بنت وولد ... البنت وهى الكبرى .. ترى وتشاهد كيف تكره امها هذا الرجل ... وكيف تتعب فى العمل وخدمة المسيد ... يتوفى الزوج وهى لم تطرق ابواب العشرين .. ارمله ذات 19 ربيعا ولها طفلان ولم تحظى بنصيب من التعليم غير قراءتها لكتاب الله وتدينها اللامحدود رغم صغر سنها .. حينما يرقد اباها على فراش الموت يناديها دونا عن اخوتها ليمسك بيدها ويبللها بدموعه قائلا (اعفى لى يا .... اعفى لى يا بتى) .... انتقلت الان الى رحمة مولاها .. اما ابنتها فهى فى منتصف الاربعينات من العمر وترفض الزواج تماما لما راته من ظلم حدث لامها ...

    جميع النماذج التى ذكرتها اعلاه هى قصص حقيقيه وواقعية ...تلك نماذج بسيطه للمعامله التى تلقاها المراه القرويه ... المهمشه ... اختى حقوق المرأه فعلا مهضومه .. فالحديث هنا عن تلك الشريحه ... ولكن انا فقط اعيب على البعض الدخول الى هذا الامر عبر القران والدين وهما منه براء .. المجتمع وعاداتنا وتقاليدنا البائده والمجحفه والتى مازالت تطبق فى الاطراف النائيه هى السبب ...

    لك التحيه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 08:04 AM

فيصل نوبي
<aفيصل نوبي
تاريخ التسجيل: 16-09-2005
مجموع المشاركات: 14194

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: Randa Hatim)

    يا رندا
    قالو و قلنا دي ما جابت دخل لي بت الاسيد عشان كده ممكونة ألجمتها بالبوست ده نحن عايزين تجربتكـ انتي الشخصية
    هل تعانين من إضطهاد من الرجال السودانيين سواء في العمل او البيت او في اي مكان في العالم ؟

    بالعكس

    أديني أي جنسية تشيل ليكـ كيس الخضار و المرا ماشه يدينها خالية غير الراجل ؟
    أديني اي جنسية تحمل أعباء أهلها غير الراجل السوداني ؟

    مالكم كيف تحكمون !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 08:15 AM

Dina Faisal

تاريخ التسجيل: 07-08-2006
مجموع المشاركات: 1102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: فيصل نوبي)

    Quote: أديني أي جنسية تشيل ليكـ كيس الخضار و المرا ماشه يدينها خالية غير الراجل ؟
    أديني اي جنسية تحمل أعباء أهلها غير الراجل السوداني ؟




    فيصل نوبي


    ياخي ما تتكلم ساي,, اعباء شنو الشالها الراجل السوداني؟؟؟؟

    انت عاوز برضو تتكلم عن نفسك وتعمم تجربتك؟؟؟؟؟؟؟؟

    والقال ليك منو الكتبتو رندا دة ما تجارب شخصية؟؟؟؟؟؟؟؟

    اذا انت وغيرك شالوا اعباء اهلهم واتحملوا مسئوليتهم فبرضو في غيركم رجال راقدين في البيت ونسوانهم شغالين.

    والا ح تجي تقول لي ما دايرين تجارب شخصية؟؟

    ممكونة غلطانة في انها تضع نفسها مقياس للمراة السودانية وتعبر باسمها عن رضاها عن وضعها

    (عدل بواسطة Dina Faisal on 01-02-2007, 08:16 AM)
    (عدل بواسطة Dina Faisal on 01-02-2007, 08:33 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 08:34 AM

فيصل نوبي
<aفيصل نوبي
تاريخ التسجيل: 16-09-2005
مجموع المشاركات: 14194

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: Dina Faisal)

    Quote: اديك انا تجارب شخصية عن رجال راقدين في البيت ونسوانهم شغالين؟؟؟؟؟؟؟؟


    للأسف ده ما راجل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 08:51 AM

Dina Faisal

تاريخ التسجيل: 07-08-2006
مجموع المشاركات: 1102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: فيصل نوبي)

    Quote: للاسف دة ما راجل


    لكن عايش في المجتمع دة
    وبيحمل الجنسية البتتكلم عنها دي
    وبيطلق عليهو لقب "راجل"

    اها, بمقارنة بسيطة, تكون مرتو دي مرة وممكونة مرة؟؟؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 09:17 PM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: Dina Faisal)

    Quote: ممكونة غلطانة في انها تضع نفسها مقياس للمراة السودانية وتعبر باسمها عن رضاها عن وضعها


    الأخت دينا فيصل..
    مشكوووورة يا ستي على مداخلاتك العديدة و على السِجال اللطيف بينك و بين دكين و الأخت دومة.
    فيما يختص بتعليقك السابق لابد أنك توصلتي الآن إلى أنني أردت فقط سرد تجربتي الشخصية ك رد فعل لبوست الأخت بنت الأسيد..
    لم أضع نفسي مقياس للمرأة السودانية بصفة عامة..و لا أتجاهل ما تعانيه..
    لكنى راضية تمام الرضا عن نفسي و عن وضعي الراهن الذي ما كان ليتحقق لولا جهود الكثير من الحادبين و الحادبات ..و لله الحمد من قبل و من بعد.....
    لذلك أسعى بكل جدية إلى أن أحافظ على مكتسباتي و أن أرتقي بغيري من النساء قليلات الحظ و الحيلة..و الرجال مزدوجي المعايير...إلى وضعٍ مُرضي لكل الأطراف...دون إلقاء اللوم على طرفٍ دون الآخر..
    تسلمي يا ستي
    و البيت..بيتك..!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 08:33 AM

Randa Hatim

تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 1998

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: فيصل نوبي)

    يا فيصل ...

    احنا لو فضلنا نقول والله انا امورى كويسه ومافى زول اضطهدنى وبلقى معامله راقيه .. يبقى كدا احنا بنتجاهل المشاكل الموجوده .. احنا ما قلنا كل النساء السودانيات مضطهدات ... على الرغم من انو برضو فى امور المرأه ما انصفت فيها داخل المجتمع ... لكن احنا بنقصد المرأه المغلوبه على امرها والتى لم تنل حظها من التعليم والتطور .. المرأه المهمشه ... المرأه التى تخضع لقوانين مجتمع ذكورى فى الاطراف النائيه ... فيصل انا ما من الخرطوم انا من القطينه .. ورغم انو القطينه قياسا تعتبر من المدن المتحضره لكن حوالينا قرى وحلال (ده جمع حله) والله الواحد شاف فيها وسمع قصص تحير ... فى قرى زى دى يا فيصل .. اقصى هم المرأه انها تلد وتربى وتخدم فى بيتها بتلقى نفسك قدام نموذج امرأه ما عارفه ابسط حقوقها ... وبتقوم بتها بى نفس الفهم دا .. مافى رغبه للتعليم .. او التطور ... حتى افكار النساء بتلقاها مبرمجه برمجه ذكورية بحته ... الواحده لانو زوجها عايز اولاد كتار يسدو عين الشمس تلقاها تحمل وتلد كل سنه دون مراعاه لصحتها او للعواقب الناتجه عن الامر دا .. دون تثقيف او وعى صحى ...

    ***أديني أي جنسية تشيل ليكـ كيس الخضار و المرا ماشه يدينها خالية غير الراجل ؟

    ادينى اى جنسيه ونموذج لرجل ما بيشارك زوجتو اعباء المنزل زى ما هى مشاركاهو اعباء الصرف؟؟

    ادينى اى جنسيه لرجل ما بيشارك فى هموم الاطفال .. حمامهم ...اكلهم... وحتى تغيير الحفاض للصغير؟؟

    ادينى اى جنسيه بتمرق صينية الاكل للرجال اول قبل النساء وحتى الاطفال؟؟

    ادينى اى جنسيه جلدت المرأه فى الشارع العام عشان ما لابسه حجاب؟؟

    ادينى اى جنسيه منعت الرزق للاميات وحاربت حتى ستات الشاى فى لقمة عيشهم؟؟

    ح تقول الحكومه ... وين موقفكم انتو؟؟؟؟


    *** أديني اي جنسية تحمل أعباء أهلها غير الراجل السوداني ؟

    تساوينا فى هذا الامر تماما يا فيصل ... داخل اطار الاسره الصغيره وحتى اطار الاهل والاقارب ...

    لا تنكرو ظلم المجتمع للمرأه ...

    مالكم كيف تحكمون!!!

    (عدل بواسطة Randa Hatim on 01-02-2007, 08:53 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 09:22 AM

فيصل نوبي
<aفيصل نوبي
تاريخ التسجيل: 16-09-2005
مجموع المشاركات: 14194

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: Randa Hatim)

    أم حاتم

    شوفي يا ستي بي رواقة كده و بدون حمقه و شد نفس
    الراجل السوداني بكل المقاييس راجل و مافي راجل لا شرقي و لا غربي يتحمل أعباء الاسرة مثله
    لقد طرحتي علي مشاكل الرجل مع زوجته بينما قصدت أعباء الاسرة الام و الاخوات و الاب ..

    أنتي و الكثيرين يعيشون خارج ارض الوطن الحبيب او منهم من كان هناكـ و عاد عشنا و عايشنا مجتمعات ثانية .. مافي راجل من أي جنسية يتحمل أعباء بيتهم و منصرفاتهم غيرنا .. و دي نخوة و شهامة نعتز بيها ..

    لما جيتي راجعة لي موضوع الحلال اوافقكـ الرأي في أن بعضهم و ليس الكل يعيش في أفكار قد ترينها متزمته ناحية المراءة و ليست ذكورية كما ذكرتي .. و لكن ما السبب في ذلكـ ؟
    التعليم هو السبب الرئيسي في ده
    و اذا عدتي لتري هذه المجتمعات بنظرة ثاقبة و ليست متحيزة لذكورية او أنوثة تجدين حتي الامهات و الاجداد يعارضن بناتهن في كثير من الاشياء لانهن نشأن عليها .. و لكن في القري المتمدنة كما سميتها نجد نسبة التعليم أعلي و بالتالي التفكير الاجتماعي أوعي ..
    و في كل الحالات المذكورة أعلاه نجد أن المجتمع السوداني يضع الدين أمامه أولا ثم يقرر ..
    و لا أعني هنا الدين الاسلامي فحسب ..

    بالتالي يا أم حاتم ما تسمونه إضطهاد في حقوق المراءة ليس من ظلم الرجال لها و لكن من تناسب مستويات التعليم و المعرفة .

    و لك ودي أختاه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 11:07 AM

Dina Faisal

تاريخ التسجيل: 07-08-2006
مجموع المشاركات: 1102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: فيصل نوبي)

    Quote: لقد طرحتي علي مشاكل الرجل مع زوجته بينما قصدت أعباء الاسرة الام و الاخوات و الاب ..


    نوبي يا فردة

    انت قاصد انو الزوجة ما اسرة؟؟؟

    والا تكون قاصد انها ما اعباء؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 02:16 PM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: Randa Hatim)

    Quote: المجتمع وعاداتنا وتقاليدنا البائده والمجحفه والتى مازالت تطبق فى الاطراف النائيه هى السبب

    Quote: احنا بنقصد المرأه المغلوبه على امرها والتى لم تنل حظها من التعليم والتطور .. المرأه المهمشه ... المرأه التى تخضع لقوانين مجتمع ذكورى فى الاطراف النائيه

    الأخت الكريمة رندا حاتم..
    مشكورة يا أختي على مشاركاتك الفعالة في البوست دا..و التى تنم عن فكر متفتح و عقلية موزونة.
    أتفق معاك يا رندا في النقطتين الفاتو..لكنى أختلف معاك في النقطة الجاية..

    Quote: المرأه ظلمها المجتمع والعادات والتقاليد المفروضه علينا بدون حتى ما نفكر فى الصاح شنو والغلط شنو؟؟؟ ظلمنا مجتمع وضع قوانينو الرجل لمصلحتو وخدمة اغراضو .... لكن ما ظلمنا رب العباد ...

    أتفق معك في أن ظلم المرأة نتيجة لقوانين و عادات و تقاليد و أعراف بالية و ضارة..لكنى أختلف معك في أن الرجل هو من وضع القوانين لمصلحتو و خدمة أغراضو..
    أمسكي مثلاً عادة الخفاض...تلقى إنو مخترعيها و منفذيها و ممارسيها هن النساء...حتى إذا إفترضنا أن المستفيد الأول هو الرجل (( على حد فهمهن )).
    أمسكي مثلاً عادات البذخ في الزواج و في المآتم و في معظم المناسبات الإجتماعية..ح تلقي برضو وراها نسوة ..
    أمسكي مثلاً العادات الغريبة..زي مقابلة الحيطة للمرأة الأرملة..أو..
    النظرة المضطهدة المتشككة للمرأة المطلقة أو الأرملة..ح تلقي وراها نسوة..
    و قيسي على ذلك..
    و ما تنسي يا رندا إنو هذا الرجل ...هو نتاج تربية إمرأة..ربٌته على تقٌبل ما تقبله..و رفض ما ترفضه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 01:46 PM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: فيصل نوبي)

    Quote: ما تسمونه إضطهاد في حقوق المراءة ليس من ظلم الرجال لها و لكن من تناسب مستويات التعليم و المعرفة


    الأخ الكريم فيصل نوبي..
    شكراً على كلماتك الطيبة و على مشاركاتك الثرة.
    عجبني جداً تعليقك دا...
    أنت تتفق معي إذن ..أن الخطوة الأولى هي محو أمية الجنسين؟؟!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 07:31 AM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    Quote: اما من الناحية الدينية فانا ممتلئة بيقين لا يتزعزع .. بان الدين الاسلامي كرم المراة بصورة لم تصل اليها اية رسالة اخرى ... ولو طبق الاسلام بصورته الصحيحة لما عانت امراة مسلمة من اضطهاد او قمع او تهميش او تحقير ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 09:23 PM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    Quote: ولو طبق الاسلام بصورته الصحيحة لما عانت امراة مسلمة من اضطهاد او قمع او تهميش او تحقير ...


    شكراً على مشاركتك يا تماضر الخنساء.
    أنا مثلك...أمتليء بنفس اليقين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 07:59 AM

Tabaldina
<aTabaldina
تاريخ التسجيل: 12-02-2002
مجموع المشاركات: 11844

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    ..
    .

    تستحقين الإشادة ..

    سلمت

    __________________

    انت زولة وزيادة
    أدفعى القيمة كاملة ولبقية ركاب حافلة بت الإسيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 08:37 AM

Adel Sameer Tawfiq
<aAdel Sameer Tawfiq
تاريخ التسجيل: 05-10-2006
مجموع المشاركات: 1074

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    Quote: ....لم أتلقى طوال حياتي التى قاربت على النصف قرن


    Quote: أستاذة "ممكونة" تحية.

    طيب انت ممكونة من شنو؟

    والماكنك أو المتمكن فيك شنو؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 08:52 AM

DKEEN
<aDKEEN
تاريخ التسجيل: 30-11-2002
مجموع المشاركات: 6770

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    Quote: لكن يا استاذة ممكونة هل يصح ان نجعل تجربتك وتجربتي مقياس لبقية نساء السودان ؟؟؟
    هل تجد كل امراة وكل فتاة سودانية ما وجدناه نحن ؟؟
    لا اظن .. والا لاصبح السودان جنة نساء العالم ...


    الاخت سناء جعفر

    البعرفو انو تجربتكم انتي وممكونة هي اقل التجارب الفيها حرية للمراة..

    في بقية مناطق السودان قلما تجد إمراءة تشتكي من هضم لي الحقوق
    اصلا فهم انهم عندهم حقوق مهضومة دي مافي..
    فكرة هضم الحقوق دي لوة مشتي قتيها لي زولة بترعى بقر في المسيرية حتقول ليك انتي بتقولي في شنو..
    لو مشيتي قتيها لي بت خالي البتركب الحمار في دنقلا وبتزرع في طرف الجروف حتقولي ليكي (انتي قصدك شنو؟؟)
    يعني نشأتهم وترتبيتهم وعملهم المبكر في الحقول وفي البيت والتنقل وسط عشيرتهم في المناطق التي يتنقلون فيها ..
    والحرص عليهم من قبل اهلن واخوانهم وبني عمومتهم في كافة مناحي حياتهم..
    ما اداهم احساس بي انهم ناقصين شي..
    بل ودرر مقيمة ...
    المرة مثلا ما بتطالب بي ميراث كامل لانو عارفة لانو لو جار بيها الزمن مابتلقى زي اخوانها ديل يقيفو معاها..
    والبيت الكبير (بيت الو الد او الجد) هو بيتم النهائي في غوائل الزمن..
    مافي زول جاتو اختو او بتو مظلومة وقال ليها لا شوفي ليكي بيت تاني انا البيت ده بقى حقي بالشرع..
    ولا بتحصل حتى في اشد حالات التفكك الاسري..
    اللهم إلا اللمم ودي حالات لايقاس عليها في بلد واسع زي بلدنا..
    وحتى ولو لم يجر بها الزمان فاخوان البنات عندنا في السودان مابقصروا ودوما فازعين لي نصرة اخواتم ومواصلنهم وسألين عن حالهم..
    بل وزي ماقالت ليكي ممكونة يتم استشارتم في كافة الامور في اغلب الاحايين..
    هم يمارسون دورهم الطبيعي كإناث مسؤلات عن مهام محددة في المجتمع والحياة ..
    وحُددت تلك المهام بالفطرة السليمة لطبيعتهن البايلوجية..

    مافائدة الحقوق المنصوصة في مدونات وكتب اذا كان هناك جفاء وعدواة بي الرجل والمراة..

    ايه المعنى لامن انا اقعد اتوجس من مرتي لانو في سطور في دستور بتحدد طبيعة علا قتي بيها..
    اتوجس من بتي بعد سن بلوغها واكون حذر في تعاملي معاها خوفا من بطش القانون..

    كيف تذهب المودات والإلفة ادراج رياح المدونات ؟!!


    الاحساس بي النقص وعقدة الجندر دي نشأت في بيئات ملوثة بافكار تم استيرداها من بيئات مختلفة..
    بيئات تم التغول فيها سلفا على حقوق النساء..
    بيئات انتهت فيها القيم الاسرية والترابط الاجتماعي فاضهدت فيها المراة وعوملت كمخلوق درجة تانية..
    فظهرت المطالبات هنا وهناك بالمساواة والعدالة الاجتماعية..
    وظهرت كاتبات احتككن بالمجتمعات الغربية فطفقن يرددن الهتافات التي رددتها المراة المضهدة هناك ..
    هذه المدونات والمعارف الصادرة من جهات كتيرة والتي لاتشبهنا بحال هي الان الخلت غالب البنوت الزمن ده يشعرن بي نقص ..
    القياس الخاطي والمعرفة غير المؤسسة والمامتوازية مع الواقع هي الاشكال..

    المرة - البتستحق - عندنا في السودان بلغت غاية الاماني والوظائف ..
    قضاة ومستشارين وضباط وربات خدور..
    وهم كان طارن السما الاحمر ده برضو إناث رقيقات يجب ان ُيدغدغن ويتفهمن ماذا تعني
    انوثتهن ...
    موش يجين يقلدن غيرن ويشبكننا حقوق حقوق اضطهاد وهرجلة فارغة غير مؤسسة..

    والتقدير والتقييم الانساني الذي تجده المراة في البلاد المدارية بتاعتنا دي لو لقنو الناس القالو عايزين حقوق ديل والله كان قالو فينا شعر..

    نحنا ياخي اخوان بنات..
    والخير باذن الله فينا لي اهلنا ولي خواتنا وزوجاتنا وبناتنا لي يوم مماتنا..
    وده ماشعار ساي..
    نحن الكلام قدرو..







    مودتي ياممكونة على الكلام الوافي بتاعك ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 09:02 AM

lana mahdi
<alana mahdi
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 16047

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: DKEEN)

    عارفة يا ممكونة الحبيبة و عارفين يا أحباب
    حقو كنساء نرفض المساواة و نطالب بالعدالة
    العدالة منظومة أفضل و أشمل ككائنات بشرية ليها خصوصية
    لكن المساواة تعني طرفي معادلة النص العلي يمين ال(=)هو هو النص العلي شمالها.
    ودة أصلو ما وارد و ما واقعي في قصة رجل/إمرأة دي!
    لأنها بس ما قصة حقوق وواجبات مجردة عشان نساويهم لكن قصة إختلاف و تنوع و أمزجة إلخ.
    محبتي
    لنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 09:07 AM

Randa Hatim

تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 1998

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: lana mahdi)

    كلام منطقى جدا (رأى) ....

    تحياتى...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 09:19 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: DKEEN)

    Quote: لمرة مثلا ما بتطالب بي ميراث كامل لانو عارفة لانو لو جار بيها الزمن مابتلقى زي اخوانها ديل يقيفو معاها..
    والبيت الكبير (بيت الو الد او الجد) هو بيتم النهائي في غوائل الزمن..
    مافي زول جاتو اختو او بتو مظلومة وقال ليها لا شوفي ليكي بيت تاني انا البيت ده بقى حقي بالشرع..
    ولا بتحصل حتى في اشد حالات التفكك الاسري..
    اللهم إلا اللمم ودي حالات لايقاس عليها في بلد واسع زي بلدنا..

    دا ما ممكن يكون كلام زول درس قانون
    اناالزوله الما درست اي شئ بقول القانون هوالبكفل لكل الناس وحتي لحالات اللمم الانت اشرت ليها دي حقها ويحفظه لها كاملا غير منقوص وقانون الميراث الاسلامي ظالم للمراه فل استوب .
    واشاره سناء جعفر بان لو كان حال المراه بمقياس ممكونه وسناء لكان السودان جنه النساء في الارض اشاره صحيحه ميه الميه .
    لانه من تجاربي الشحصيه ممكن اروي قصه عشتها في اسرتي وهي قصه اختي شقيقتي ولاصبح السودان جهنم النساء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 09:24 AM

Dina Faisal

تاريخ التسجيل: 07-08-2006
مجموع المشاركات: 1102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: doma)

    Quote: دا ما ممكن يكون كلام زول درس قانون



    ينصر دينك يا دومة

    دكين دة دايرين لينا فيهو فرقة من زمااان, عشان فلاحتو في التنظير بس.


    اها رد لي دومة دي عليك الله

    انت درست شنو يا دكين؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 10:03 AM

Randa Hatim

تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 1998

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: doma)

    Quote: وقانون الميراث الاسلامي ظالم للمراه فل استوب



    دوما يا زوله .. دا كلام شنو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    الميراث دا نزلو وشرعو ربنا وتقولى ظالم !!!!!! (وما ربك بظلام للعبيد)

    المرأه ظلمها المجتمع والعادات والتقاليد المفروضه علينا بدون حتى ما نفكر فى الصاح شنو والغلط شنو؟؟؟ ظلمنا مجتمع وضع قوانينو الرجل لمصلحتو وخدمة اغراضو .... لكن ما ظلمنا رب العباد ...

    انا زوله واضحه ... بكره الكيزان عمى ... موت .... تدينى على قدرى يعنى ما بدعى انى ضليعه فى امور الدين وما محجبه وبتعامل مع الرجال فى مجتمع مختلط .. بقول ليك المقدمه دى عشان عايزه استلف كلام بيقولوهو الكيزان وما عايزاك تفهمى انى كوزه او سلفيه ...

    اتقى الله فى دينك ... وما تقولى كلام تحاسبى عليه فاما غشيتك رحمة الله او هوى بك فى نار جهنم سبعون خريفا ... وهل يكب الناس فى النار على وجوههم الا حصائد السنتهم ...... استغفرى ربنا من الكلام الفوق دا ...

    واذا كانت الجمله الفوق دى هى مقدمتك للدفاع عن حقوق المرأه وانتى مصممه عليها ... فاللهم اشهد انى لست ممن تدافع هى عنهم ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 09:44 AM

sanaa gaffer
<asanaa gaffer
تاريخ التسجيل: 16-11-2006
مجموع المشاركات: 1238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: DKEEN)

    Quote: والتقدير والتقييم الانساني الذي تجده المراة في البلاد المدارية بتاعتنا دي لو لقنو الناس القالو عايزين حقوق ديل والله كان قالو فينا شعر..

    نحنا ياخي اخوان بنات..
    والخير باذن الله فينا لي اهلنا ولي خواتنا وزوجاتنا وبناتنا لي يوم مماتنا..
    وده ماشعار ساي..
    نحن الكلام قدرو..


    الاخ دكين ...
    تحياتي واحترامي ..
    السودان ليس المدينة الفاضلة ... والتقييم لا يمكن ان يكون بصورة عامة وشاملة ...
    كما اسلفت في ردي لممكونة ... في السودان هناك من يتمتعن بالحرية .. وهناك من يعشن تحت القمع ...
    شاننا شان كل بلدان الدنيا .. لن نكون استثناء في الحرية ولا في القمع ( ولن استعمل كلمة اضطهاد ) لانها تعبير قبيح المعنى ...
    في اعتقادي لا يمكن الاعتداد بتجاربنا الشخصية واعتبارها اداة قياس للتدليل على وضع عام...
    انا وممكونة تمتعنا بحرية جميلة تم استخدامها بطريقة صحيحة للوصول الى غايات محددة ...
    هناك من لم تتح لهن هذه الحرية .. وهذا واقع وليس خيال او ابتداع او تجني على الرجل السوداني ..
    الرجل السوداني ابي واخي وابن عمي وابن خالتي .. صديقي ورفيق دراستي ...جاري وزوج اختي ...
    افخر به .... احتمي في حماه .. والجا اليه عندما تشتد النوائب ...
    لكن ... هل يتمتع كل الرجال بالعدل والطيبة والشهامة والمرؤة والكرم؟؟!! ...
    بالتاكيد لا .. فهناك اللئيم البخيل المتهاون الحقود ...الصعلوك السكير العربيد ...
    ومن هؤلاء تاتي الافعال التي تهضم حقوق المراة .. وتكون تصرفاتهم شخصية ليس لها علاقة بالعرق ولا الدين ولا اللون ...
    اصر على ان ديننا الحنيف كرمنا نحن معشر النساء ورفع شاننا واحاطنا بارقى القوانين التي تحفظنا وتصون حقوقنا ..

    تخريمة صغيرة ...

    Quote: انا الاقيها منك ولا من سناء


    اخوي دكين دي جملة لاقتني في ردك على بت الاسيد ... انت سناء دي انا ولا واحدة تانية ؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 10:23 AM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: sanaa gaffer)

    العزيزة ممكونة

    اوافقك على كل كلمة.بعد دا اضيف انه المرأة السودانية
    تعيش في رعاية الرجال بمحبة يصرفون على كريماتها وحنتها
    فهي مستهلكة درجة اولى وقل ما تنتج.
    صاحبتي الاستاذة بثينة نوح
    عاملة بحث ماجستير عن حق المرأة العاملةالمسلمة في مالها
    ونموذجها السودان
    اكتشفت ان غالبية الزوجات يصرفن اكثر من 80%
    مما يتكسبنه على انفسهن
    ونسبة كبيرة تفوق التسعين
    قالت ان زوجها لا يسالها عن مرتبها..
    يعني نسودان منعمات مدلعات يخرجن ويدخلن ذي ما عايزات..
    وفي العمل تتغيب المرأة بسبب وبدون سبب
    رئيسها يفوت ليها ذي العجب مكسر كل قوانين الخدمة.
    من تجربتي عشت في السودان والغرب وشرق آسيا
    اقر ان المرأة السودانية قامت من نومها ولقت كومها
    وانها منعمة ومحمية ومحبوبة من ذويها.
    ولما كنا طالبات برضوا مدلعين من الاساتذة والادارة
    لا أذكر في مرحلة الطلب الامتدت21 سنة
    احرجني استاذ في الفصل او عاملني بقسوة
    حتى عندما يجبرن على شئ يتم ذلك من محبة
    ودائما مدعومات من الاسرة متزوجات او مطلقات او غير متزوجات
    لو شوفتو المرأة الامريكية السوداء خاصة عايشة كيف
    تحمدوا الله كثيرا
    لا يقوى الاب او الاخ ان يري دموع ابنته واخته.
    ودا المؤدب الازواج..وجريمة ضرب الزوجات من اقل الدول في السودان
    الى الان لا اعرف اي امرأة معرفة شخصية يضربها زوجها.
    تعالوا شوفوا العربيات.
    طبعا دا لا يخلو انه في ناس شذاذ افاق
    وشهدنا عدد منهم هنا لكن الغالبية
    والحق يقال رجال يتعبروا على السيف
    وشكرا يا الله اني سودانية
    وانا متاكدة قبيلة البرتقالاب تمارس هواية التريقة لا غير
    واي واحد فيهم لا يرضى ان يهين امرأة.
    وكلامهم مكاوية ومن الطقطوق لفوق
    هم عاد بقدروا يقعدو بلانا.
    ودي ما نظرة وردية للراجل السوداني عن تجربة ومقارنات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 10:36 AM

د.محمد حسن
<aد.محمد حسن
تاريخ التسجيل: 06-09-2006
مجموع المشاركات: 15182

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    الاخت ممكونة

    بصراحة

    بوست شحمان

    يسلم القلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 10:38 AM

Tabaldina
<aTabaldina
تاريخ التسجيل: 12-02-2002
مجموع المشاركات: 11844

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    ..
    .
    Quote: وقانون الميراث الاسلامي ظالم للمراه فل استوب .


    _______________

    اللهم اهدينا فيمن اهتديت ..
    اليومين دى شوة ضفارى ..
    حسي كن ما عندكن حقوق دا كلام كان قلتيهو
    العزاء فى الأمومة يا يمه؛
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 11:02 AM

فيصل نوبي
<aفيصل نوبي
تاريخ التسجيل: 16-09-2005
مجموع المشاركات: 14194

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: Tabaldina)

    looooooooooooooool
    حبوبة دومة إتلحست خلاس
    و دكين درس نساء وولادة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 11:30 AM

sudania2000

تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 4044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: Tabaldina)


    الكريمة ممكونة

    سلامات

    الاشارات كثيرة واحتاج الي وقت لقراءة متأنية للمقالين

    لكن ملاحظات عامة :

    1. اتفق في الرؤية الاسلامية طالما انا مسلمة أقبل بالقران وأقبل بحكم الاية في الميراث
    وما ينطبق علي الميراث يتنطبق علي كل الامور الاخري حسب ماورد في القران وملخص الامر ان الاسلام
    ادنا حقنا تمام وذيادة ((ولم يظلمنا كام اوردت دومة حسب تقديري ))
    2.النظرة الدونية في المجتمع من الرجل موجودة وفي مناحي عديدة ولو عايزين تجارب شخصية الحكي
    مابكمل اصلا والتربية التقليدية السودانية تفضل الولد في كل شئ ودا موروث جاهلي لم يتخلص منه المجتمع السوداني ولا علاقة للاسلام في ذلك وبرئ منه براءة الذئب من دم سيدنا يوسف وكل الشواهد من السنة والقران تدل علي ذلك
    3.يختلف البعض في التشريع السوداني لقانو الاحوال الشخصية والخدمة المدنية واهو معانا مولانات كتار
    عادل ودكين وياريت يدونا تفاصيل عن الحقوق المكفولة و الاخري التي اغفل عنها المشرع الوضعي في السودان
    4.اعتبر انك محظوظة جدا وان كنت انا اكثر حظا في حياتي من هذا الجانب لكن اقر بهضم حقوق السودانية من الرجل في جوانب كثيرة جدا وفي مناطق مختلفة من السودان والمشكلة كما اوردتي يا عزيزتي
    الجهل والفقر والمرض
    5.الرجل السودان رجل واعي ومقدام واخو بنات مافي شك وانا بحب التفاصيل السودانية و بعترف بان السوداني متفرد في كثير من التفاصيل لكن تعاملو مع المراة رغم الاهتمام و المسئولية فيهو شئ من الفوقية
    احترامي وتقديري

    ولنا عودة اذا شاء الكريم

    وتسلمي علي هذا الطرح الواعي ومتمكن جدا

    ولقدام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 12:34 PM

ماجدة عوض خوجلى
<aماجدة عوض خوجلى
تاريخ التسجيل: 25-12-2006
مجموع المشاركات: 7279

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)


    الاخت العزيزة ممكونه

    تحياتى لكى

    اسمحى لى اختى العزيزة

    فى البدايه انا عايزه اوضح اتفاقى التام مع الاراء التى اتكلمت عن الثوابت والقران الكريم هو اول هذة الثوابت لايجوز مغالطه او تغير او تعديل القران الكريم وافتكر ده شئ مفروغ منه وحقيقه بيعرفا الجميع والقران صالح لكل زمان ومكان افتكر ده برضو احنا متفقين عليه اختى العزيز لم يكرم المراة دين وحفظ لها حقوقها كامله كما كرمهاوحفظها الاسلام
    هذا الموضوع تمت مناقشته فى عدة مؤتمرات منها الخاص بقضايا المراءه اوجلسات مخصصه لقضايا المراءه فى مؤتمرات على نطاق
    قضايا مختلفه وفى كل هذه الجلسات كان موضوع الميراث هو سيد النقاش انا برجع بتفاصيل اوضح انشالله

    مع تحياتى لك وللجميع

    (عدل بواسطة ماجدة عوض خوجلى on 01-02-2007, 02:11 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 12:46 PM

sudania2000

تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 4044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: ماجدة عوض خوجلى)

    وردت الي هذه الرسالة المتسائلة

    عن حق المراة في حماية نفسها صحيا

    ارجو مراسلة الكاتبة باللغة الانجليزية فقط

    الايميل اسفل الرسالة

    Dear All,



    As lately I am reading a report on HIV/AIDS finding out that 'Testing without counseling does nothing to prevent women from becoming infected later in life, precisely because it does not deal with the existing power differentials between the sexes, between husband and wife.'



    To be honest, this frightened me as I never thought of it before. I thought I could just ask him to take the HIV testing before our marriage.



    I am imaging the future situation and come up with several questions that other university women may not be aware. And hope to find some solutions to tackle with. I think maybe it will be a good opportunity for us to discuss for formulating some strategies to empower other university women or even our friends as I am still a student and single. I will also try to discuss with my female friends and see how they think of this.



    Questions:

    1. If one day I am going to get married to my loved, how can I communicate with my partner for HIV testing before marriage?

    2. After receiving HIV testing, what would it be with the result showing positive or negative reaction?

    3. Is anyone familiar with any study in HIV testing with counselling?

    4. What may happen later in marriage life? for instance, even the result is negative before marriage, after some time, I still want my husband receiving HIV testing. What if he refuses? And how do I ask him taking the test regularly to prevent me being infected when he might have sex with people I do not know?



    I suggest we can conduct a survey research to see university women's knowledge, attitudes and perception on the interaction with their partners in HIV testing and counselling. Then we may establish some strategies or solutions for teaching in the classroom or else where.



    So, give me some feedback, please!



    Best,
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 12:48 PM

انور تاج السر

تاريخ التسجيل: 18-11-2006
مجموع المشاركات: 760

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: ماجدة عوض خوجلى)

    Quote: وفى كل هذه الجلسات كان موضوع الميراث هو سيد النقاش

    الاخوات الفاضلات ممكونة/ماجدة،تحياتي
    هسي ذاتو العندو حاجة منو عشان يورثها كان لي امرأة ولا رجل، و حتي لو واحد لما ليهو حبة قريشات عشان اليوم الاسود في اقرب يوم رمادي ساكت تتلحس منو، بدل ما تتكلمو عن الرجل بشكل عام أسألو المطاردين ستات الشاي البكافحن كفاح بمليون راجل عشان لقمة العيش الكريم.المجتمع برمته تخرب و يحتاج لشغل مهول من اجل الاصلاح، و اكيد قضايا المرأة من اولويات هذا الاصلاح.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 12:49 PM

Randa Hatim

تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 1998

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: ماجدة عوض خوجلى)

    Quote: فى البدايه انا عايزه اوضح اتفاقى التام مع الاراء التى اتكلمت عن الثوابت والقران الكريم هو اول هذة الثوابت لايجوز مغالطه او تغير او تعديل القران الكريم وافتكر ده شئ مفروغ منه وحقيقه بيعرفا الجميع والقران صالح لكل زمان ومكان افتكر ده برضو احنا متفقين عليه اختى العزيز لم يكرم المراءه دين وحفظ لها حقوقها كامله كما كرمهاوحفظها الاسلام




    منتظراك .......لانو والله مسالة اقحام الدين فى الموضوع دا وقولة (نظام الميراث الاسلامى ظالم) امر ما مفروض نقبلو من اصدقائنا ذوى العقائد والديانات التانيه .. خلى نقولو نحن المسلمين ....

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 12:53 PM

Tabaldina
<aTabaldina
تاريخ التسجيل: 12-02-2002
مجموع المشاركات: 11844

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    ..
    .
    Quote: looooooooooooooool
    حبوبة دومة إتلحست خلاس

    يا زول كن على تخت فى بطنها قونقليز
    عمرها ما تتلحس ..
    لكن التشد حيلها مع رندا دى !!

    ____________________

    نحنا فراجه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 01:01 PM

Randa Hatim

تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 1998

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: Tabaldina)

    والله يا تبلدينا كان على انا ما عندى معاها اى شئ ... لكن والله جملتها دى لما قريتها راسى ضرب

    المفروض الخاله دومه تعاين كويس للجمله دى وتشرح لينا:

    هل هى بتقصد قوانين وضعيه مدنيه خاصه بالميراث ... تورينا ليها وساعتها نقول ليها صدقتى .. قوانين ظالمه...

    ولا قصدها قوانين الميراث النزلا ربنا فى القران !!!! فى الحاله دى تحذف جملتها دى ... ودا ما امر .. ولا تطاول عليها .. حاشا لله ... لكن ابسط شئ تعملو عشان المساله ما تبقى طعن فى الدين وتشكيك فى الكتاب المنزل ... وما تكون قاعده تعين اعداء الدين عليهو .. ولا شنو؟؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 01:58 PM

DKEEN
<aDKEEN
تاريخ التسجيل: 30-11-2002
مجموع المشاركات: 6770

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    دومة


    Quote: اناالزوله الما درست اي شئ

    انتي لو درستي هرطقتك دي ما كان بتقوليها..
    ده فعلا كلام جهال..

    Quote: القانون هوالبكفل لكل الناس وحتي لحالات اللمم الانت اشرت ليها دي حقها ويحفظه لها كاملا غير منقوص

    كضابة في اصل وشك..
    والله مايكفل ليكم سجم رمادكن ..
    تباروا القانون وتفكوا المودة والرحمة القالا الله ياها الصبحت واضاتكم..

    هسي امشي شوفي قوانين القوانين المتعلقة بالاحوال الشخصية في اروبا وامريكا
    وشوفي حال المرة هناك وحالها في السودان وتعال قولي ايهما تفضلين..

    وتقولي لينا ليه ذاتو ..انحنا مابنشوف برانا
    وكل يوم بنسمع وبنقرا وبنتأمل ..

    وكلام ربنا ده لو ماعاجبك يادومة انا ماعندي ليكي كلام..
    راجعي منسقية المراة في برلين..او شنغهاي



    وتجربتك الشخصية دي لايعول عليها..
    انتي اصلا اظنك مرقتي من الملة..

    فلا يعتد باقوالك حول الملة..

    والـ case حقكم ده لايمكن دي تكون نهايتو لو في ولاية عادلة ونزيهة..
    فالمسائل الوارد فيها نص قراني يطبق بحذافيرو..
    وللقضاة مساحات لتطبيق العدالة وفق مايرونه بموجب احكام القوانين مع عدم المساس بحكم الشرع في السمالة المعنية..
    يعني دي ما مشكلة ايات ميراث بقدر ماهي مشكلة وتقديرات ولي الامر في المسالة..



    طبعادومة ناقصة دين وعقل ..

    لذا آمل من السادة النظارة اعتبار كلامها بشان قانون الميراث الاسلامي هرطقة صادرة من (من لا ولاية له على اقواله)..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 02:00 PM

DKEEN
<aDKEEN
تاريخ التسجيل: 30-11-2002
مجموع المشاركات: 6770

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    انتي المفروض يادومة تُستتابي تلاتة يوم ..
    ابتداءا من هذا اليوم..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 02:06 PM

DKEEN
<aDKEEN
تاريخ التسجيل: 30-11-2002
مجموع المشاركات: 6770

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    Quote: انت درست شنو يا دكين؟؟؟

    انا قريت علوم بساتين..تخصص برتقال..


    عندكم جنينة عايزة تشذيب؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 02:19 PM

DKEEN
<aDKEEN
تاريخ التسجيل: 30-11-2002
مجموع المشاركات: 6770

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    الاخت سناء جعفر


    احتراماتي

    اجدني اوافقك الراي في عموم رايك..





    Quote: اخوي دكين دي جملة لاقتني في ردك على بت الاسيد ... انت سناء دي انا ولا واحدة تانية ؟؟


    ياريت ياسناء يختي..
    على الاقل انتي بتتفاهمي مع الزول ..

    سناء المعنية افرد لها بوستين كاملين وظهرت كشخصية رئيسية في بوست ثالث..
    ومع ذلك ختتو لينا قرض ومشت كما الوعل..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 02:40 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: DKEEN)

    تعالوافايرين ومندلقين كدي مالكم ؟؟؟؟ لووووووووووووووووول لووووووووووووول اليكم الامثله وقانون الميراث المعمول به في السودان
    امراه مات زوجهاوليس لها ولد ولا اخ ولا اي سند غير منزل تركه لها زوجها وللزوج المتوفي اخ اها زول ضليع في قانون الميراث الاسلامي يقول لينا ماهونصيب الزوجه؟؟وماهونصيب الاخ ؟؟؟ يا ريت لوجاءنا الاستاذ عجب الفيا عشان يوضح لينا نصيب المسكينه دي

    (عدل بواسطة doma on 01-02-2007, 02:49 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 03:10 PM

DKEEN
<aDKEEN
تاريخ التسجيل: 30-11-2002
مجموع المشاركات: 6770

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: doma)


    يادومة
    Quote: امراه مات زوجهاوليس لها ولد ولا اخ ولا اي سند غير منزل تركه لها زوجها وللزوج المتوفي اخ

    دي مادايرة ليها ضليع في القانون دي دايرة ليها فقيه وزول بعرف يقرا ويفسر ..
    يعني لو مشتي لي اقرب شيخ خلوة بحلها ليكي
    انا ذاكرتي كعبة وبي صراحة اناكنتا شايل ملحق في الاحوال الشخصية ..
    د. الاحوال الشخصية كان عندو تجاهي عداوة فطرية..
    ده غير اني شرعت في مسائل اصول الفقه وفق منظوري الخاص ووفق وفلسفلة (نحن رجالُ ُ وهم رجال)
    قام شيلني المادة بي ضبانتها..
    قال لي انتا افقه من ابو حنيفة؟؟*

    وعموما ياستي:
    اول شي تشوفي البيت بي اسم زوجها ولا بي اسم زول تاني؟؟
    لو بي اسم زوجها تشوفي الزول ده عندو باقي عيال في جهات تانية ولا لا..
    ويعملو اعلان لي بقية الورثة لحصر الارث..
    ولو حالة المرة زي ما انتي قتي فلها ربع البيت..
    ولو اخو الراجل مفتري وظالم ..
    ودي مسالة بتتعرف ومادايرة ليها فكاكة يعني ما تقولي لي الراجل ماكان عارف انو اخو فقري وحيحصل كده..
    إلا الراجل قبل يتوفى يكون عارف انو المرة ما بتتساهل قام خلاها كده بلا وصية ..
    وترك لها الربع حق الشرع..
    راجلا الله يرحمو كان يكتب ليها البيت بي اسمها او يوصي لها..
    الرسول عليه الصلاة والسلام قال
    لئن تزر ورثتك اغنياء خير من ان تذرهم عالة يتكففون الناس.
    يعني ختاها لينا بالقرباوي كده وقال لينا لو خايفين على الحريم من بعدكم دبرو حالم..
    والوصية شي جائز في الاسلام ومراقة سمحة لي جنس الحالات دي..







    بعدين حاولي احذفي رايك فوق ده او وضحيهو بحيث انو لايمس المقدس الصريح ..
    بنديك فرصة تلاتة يوم ُتستتابي فيها..














    * يتم العمل وفق المذهب الحنفي في حالة عدم وجود نص في قوانين الاحوال الشخصية في السودان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 03:44 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: DKEEN)

    Quote: ولو حالة المرة زي ما انتي قتي فلها ربع البيت..

    تمام كلامك ليها الربع
    ود الظلم بعينه.
    البيت دا اتبني بتدبيرها هي بتلم القرش علي القرشين وتاكلها بي مويه وتلبس التوب لما يتقطع في جلدها . اها اخوه دا عمل شنو عشان عشان ياخد 3 ارباع شئ ماتعب جبينه بس ياها حكايه يصحي من نوموا يلقي كوموا.
    موضوع الوصيه دا ماكل الناس بتتنبه تعملوا واحتمال الزول يموت موت مفاجئ مش احسن يكون في قانون يضمن للناس حقوقها بصوره افضل ؟؟

    (عدل بواسطة doma on 01-02-2007, 03:52 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 02:32 PM

مجاهد عبدالله

تاريخ التسجيل: 07-11-2006
مجموع المشاركات: 3988

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    الأخت ممكونة

    سلامٌ من الله عليك

    في الخيط أدناه الكثير ما يساعد على هذا الحوار الهادف ،وشيئ آخر هو ملاحظتي عن الذين يهابون الحديث عن الدين فالدين قوامه الأخلاق ومكارمها فإن كان الحديث عن الإسلام فهو متمم الأخلاق فلا مهابة في الحديث عن الخلق القويم ومرد أي شيئ في هذا الدين يجب إسقاطه من الأخلاق فإن بعد عنها فليس هذا من الإسلام ...
    Quote: كلمات الحق القوية.
    بقلم الكاتب الصحفي الليبي " الصادق النيهوم".

    "....كلوديا ديفارج صحفية ألمانية شقراء..كانت تذرع بلاد الشرق الأوسط لكي تكتب عن النساء والإسلام... وعندما عادت إلي ألمانيا بعد عامين حافلين ..., أعلنت كلوديا الجميلة فجأة أنها مشمئزة من بلادنا وأنها تكرهنا لأننا تعساء... ثم ارتكبت كلوديا خطا لا يغتفـــــــــــــــــــر...
    فقد افترضت أنها وضعت يدها علي"ســـــــــــر تعاسة المرأة المسلمة"... وافترضت أنها تستطيع أن تقدم حلاً جذرياً للمشكلة.. ثم أغمضت عينيها وشرعت تكتب مجموعة من المقالات المحيرة عن المرأة في بلادنا... وكان الخطأ الفظيع الذي ارتكبته في غمرة حماسها النزق أنها اعتبرت "الإسلام" رأس المشكلة..ولم تكن كلوديا تعرف شيئاً حقيقياً واحداً عن الإسلام...ولم تكن مؤهلة لذلك بأي وجه..
    وكانت تحمل في رأسها فكرة مضحكة_ هي في الواقع كل ما تعرفه أوروبا عامة عن الإسلام والشرق...
    ولكن الصحف الكبيرة أتاحت لها فرصة لكي تنقل أفكارها إلي كل بيت في ألمانيا..وخلقت منها أسطورة خارقة.. وتعلمت كلوديا كيف تنتهز الفرصة الجيدة وتغذي جوع الناس إلي الأوهام ..فكتبت عشرات القصص الفظيعة عن قتل النساء في "بلدان المسلمين"....وقالت كلوديا أن الإسلام "يأمر" بالزواج بأربع..وانه يعتبر المرأة حيواناً دنساً ويأمر بالاغتسال من دناستها, وخلقت كل ما تريد خلقه من الحكايات...
    ثـــــــــــــم حدث شيء غريب, فقد أعلن البروفسور "كونتيز" فجأة أنه يريد أن يتحدث مع الآنسة ديفارج في مناظرة عامة, وأنه يشك في أن الآنسة المذكورة تعرف شيئاً واحداً عن الموضوع الذي تكتبه....وحملت الصحف دعوة المستشرق العجوز واضطرت كلوديا أن تواجه اللحظة الفظيعة وحدها, وعندما نهض كونتيز ليفتح الحديث , بدا متأثراً مرتجف الصوت وقد قال:لقد تفضلت الآنسة ديفارج مشكورة بتلبية دعوتي للاستفهام منها عن نقطة رئيسية فيما كانت تكتبه عن المرأة المسلمة,والذي فهمته من مجموعات تلك المقالات أن الآنسة ديفارج تعتبر الإسلام "كدين" مسؤولاً عن تلك المهزلة, وهي النقطة التي سوف أركز أسئلتي عليها وأما باقي ما كتبته الآنسة ديفارج فأنا لا أريد أن أتعرض له لأن تلك المشكلة لا تخصني بطريقة مباشرة فهي مشكلة كريهة معروفة, وليس ثمة جدال في أن مركز المرأة في البلاد العربية خاصة, مركز سيئ وممقوت... ولكن هل ذلك نتيجة ظروف تاريخية معيشية, أم هو نتيجة مباشرة لاعتناق الإسلام وهذا أول أسئلتي..
    وقالت كلوديا : هما معاً يا سيدي الأستاذ.. إن الدين جزء من التاريخ... وأستأذنها كونتيز: معذرة.. دعيني أضع سؤالي بطريقة مباشرة هـــــل تعتبرين "الإسلام" سبباً في سوء مركز المرأة المسلمة ؟
    - نعم...
    - وهل تحددين "الإسلام" باعتبار أنه ضد المرأة أو في جانبها؟
    - إذا اعتبرنا مركز المرأة الأوربية الحاضر فإن الإسلام ضد ذلك...
    - وأومأ المستشرق بيده ثم قال ببطء: معذرة يا آنسة ديفارج فنحن لا نعرف بعد إذا ما كان ما فعلته المرأة الأوربية الآن هو الشيء الصحيح الجيد .. ولكني لا أريد أن أناقش ذلك علي أي حال.. فدعيني أضع السؤال هكذا: هل أساء " الإسلام" إلي المرأة المسلمة كما قلتِ؟
    - أجل.. بالتأكيد..
    - هل تفسرين ذلك؟
    - قالت: لقد حبسها.. سلب حريتها وحبسها في البيت.
    - هل فعل الإسلام ذلك؟
    - أجل..
    - هل أنت متأكدة يا آنسة؟ فأنا لا بد أن أطلب إبراز النص...
    - سأقول النص إذ أردت ولكن هذا شيء معروف ..لقد طلب " القرآن" من كل امرأة مسلمة أن تلزم بيتها.. ثم قرأت النص القرآني ( وإذا سألتموهن متاعاً فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن)...
    - وسألها كونتيز :وهل يثبت ذلك شيئاً؟
    - فقالت بدهشة أجل.. لماذا؟ لا يعني ذلك أن النظر إلي وجوه النساء محرم؟.. ثم عن باقي الآية يعدد الأقارب الذين لا يحرم عليهم ذلك.. هل أقرأ باقي النص؟..
    - وابتسم كونتيز وأومأ لها بيده: شكراً أنا أعرف ذلك.. ولكن هذا النص بالذات نزل في شان نساء النبي "صلي الله عليه وسلم" ..وليس في شأن كل النساء. والقرآن يقول قبل ذلك( يا نساء النبي لستن كأحد من النساء إن أتقين فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولاً معروفا) فليس هذا النص الذي أطلبه منك...
    - ونهضت كلوديا واقفة وقالت في غيظ: ماذا يعني ذلك سيدي.. هل تريد أن تنكر أن القرآن أمر بحبس المرأة...
    - وهز كونتيز رأسه في هدوء... فيما صاحت: ولكن هذا هو ما حدث.. وقد أمرت المرأة بأن تلزم بيتها, ثم اعتبرت نصف إنسان..
    - وقال كونتيز: نصف إنسان! متي؟
    فقرأت كلوديا ترجمة النص القرآني: (يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين).
    - وماذا يثبت ذلك!
    - إن الرجل يساوي امرأتين..
    - وضحك المستشرق العجوز ثم قال في ود: هذه آيات في الميراث وقوانين اقتصادية, أنا لست مؤهلاً لنقاشها معك..
    - وقالت كلوديا : وما رأيك بالنص القرآني: ( وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثني وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ذلك ادني ألا تعولوا).
    - وسألها كونتيز: ألهذا قلت عن القرآن يأمر بالزواج بأربع؟
    - اجل..
    - ولكنك أخطأت فهم النص يا آنسة, فالترجمة غير سليمة والقرآن يضع شرط العدالة للزواج بأكثر من واحدة.. وهو شرط يكاد يكون مستحيلاً طبقاً للقواعد البشرية العادية. ولو أصدرت إحدى الحكومات الإسلامية قانوناً يلزم من يتزوج بأكثر من واحدة بأن يثبت قدرته علي العدل بينهن لما استطاع أن يثبت ذلك أحد.. ولكن الحكومات الإسلامية لا تستطيع تحريم الزواج بأكثر من واحدة؟..وقال المستشرق إن مثل ذلك القانون يعتبر غير ضروري.. فالقرآن يضع شرطاً واحداً.. وكل ما تحتاجه السلطات المختصة هو أن تطلب إثبات القدرة علي القيام بذلك الشرط.. وهـــــــــذا إعجاز القرآن يا آنسة ديفارج.. أنه يثبت للإنسان_بطريقة عادلة_ أن قدراته البشرية التي تحدها غرائزه أكثر ضعفاً من أن ترقي إلي مستوى قدراته الإنسانية علي العدل..فالزواج بأربع_وهو حاجة دنيوية من كل الوجوه_ مسموح به إذا استطاع أن يرقي إلي مستوي فكرة العدل الإلهية... ولكن السؤال العظيم هو: من يستطيع أن يثبت أنه قادر علي ذلك...
    - وقالت كلوديا بنفاد صبر: ولكن العرب يتزوجون بأربع!
    - فنظر إليها المستشرق ثم قال بهدوء: تلك مشكلتهم وحدهم وليست مشكلة الإسلام... إن هذا ما أردت أن أقوله لك... فما يفعله العرب الآن لا يعني بالضرورة أن يكون أمراً في الإسلام, بل إنه في الواقع نتيجة ظروف حضارية بحتة... وبالنسبة لما قلته عن أن الإسلام "يأمر بحبس المرأة" فأنا لا أعرف أن ذلك ورد في القرآن إلا في موضع واحد هو قوله تعالي ( واللائي يأتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة فإن شهدوا فأمسكوهن في البيوت حتى يتوفاهن الموت أو يجعل الله لهن سبيلاً).. وهو أمر _كما ترون أيها السادة_ محدود بشرط ارتكاب الفاحشة.. وذلك الشرط محدود بشهادة أربعة.. وهذا يعني أن المرأة المسلمة غير ملزمة بالخضوع للرقابة إلا إذا ارتكبت إثم الزني... وهذا يعني من ناحية أخري أن حبس المرأة في البيت دون أن ترتكب ذلك الإثم, إنما هو حكم سابق غير عادل.. وهذا ما كنت أعنيه عندما قلت لكم أن ما يفعله العرب الآن ليس بالضرورة هو الإسلام..وإذا كان التاريخ يحمل لنا مشكلة فقهية أخري فيما يخص " الآيات المنسوخة".. فإن تلك مشكلة والأجدر بنا أن نركز انتباهنا علي الدقة الخارقة التي يتطلبها فهم النص نفسه..
    وبالنسبة لفرض الحجاب علي المرأة المسلمة, فالنص القرآني يبدأ"بالرجل": (قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون).... ثم يخاطب المرأة بعد ذلك ( وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن علي جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولي الإربة من الرجال أو الطفل الين لم يظهروا علي عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن)..
    وأول شيء يثبته النص أن المرأة المسلمة غير ملزمة بالبقاء في البيت.. وإلا لما كان ثمة حاجة لأمرها بأن تغض بصرها ألا تخفي زينتها فالمرأة حرة من هذه الناحية.. ولكن المطلوب منها أن تلزم جانب العفة.. والنص القرآني يشير إلي غطاء للوجه_لا جدال في ذلك_وجوب الستر بالخمار, وهذا ما أساءت الآنسة ديفارج فهمه هنا, والقرآن يطلب أن يصل الخمار حتى يغطي الصدر ولكن القرآن يقول بعد ذلك مباشرة إن المرآة يجب ألا تبدي زينتها إلا لزوجها وأقاربها.. ولم يقل يجب ألا تبدي وجهها ... والذين يفترضون أن ذلك ما يقصده القرآن يتعدون حداً مهماً وهو أن القرآن لم يكن "يقصد" بل كان "يأمر" في وضوح لا حد له.. وذلك يقودنا جميعاً إلي فهم النص كما هو .. فقد جاء الأمر أولا مشتركاً بين الرجال و النساء علي السواء وتركز في صفة مهمة واحدة "العفة" ثم واصل القرآن الحديث إلي النساء_دون الرجال_ وتركز الحديث مرة أخري في صفة واحدة مهمة "عدم الأغراء" ... فعندما يراجع المرء ذكر الذين سُمح للمرأة أن تبدي زينتها أمامهم نراهم جميعاً لا يخضعون لاحتمال "الإغواء الغريزي" فهم إما أزواج أو أخوة أو محرمون أو شيوخ أو أطفال... فالمشكلة ليست تغطية الوجه بل هي مشكلة "عدم تعمد الإغراء".........
    والجدير بالملاحظة أن "إبداء الزينة" قد ورد مرتين متتابعتين فالمرة الأولي كانت أمراً بعدم إبداء الزينة إلا ما ظهر منها .. ثم سمح بإبدائها في المرة الثانية للأزواج والمحرمين دون إلزام أو تعمد بالطبع .. وإذاً فإبداء ما ظهر من الزينة لغير المحرمين ليس حراماً .. هذا من ناحية.. ومن ناحية أخرى فإن الزينة يمكن فهمها باعتبار أنها موضع للإغراء ... وهذا كله يقود إلي فكرة واحدة هي أن المرأة ترتكب إثم المعصية عندما تتعمد إبداء مفاتنها للإغراء. وحده... لذا أيها السادة_ فقد قال القرآن في موضع أخر: ( والقواعد من النساء اللائي لا يرجون نكاحاً فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة وأن يستعففن خير لهن والله سميعٌ عليم) ...
    فالستر بالثياب مطلوب لتفادي مشكلة الجنس التي تتبدي بصورة طبيعية عند تعامل الجنسين... ومن الواضح أن الفكرة تتركز علي وجوب تفادي الإغراء أو محاولته بأي وجه .. وعندما تتخفي تلك المشكلة بحكم السن_كما في حالة النساء القواعد_فإن القرآن يبيح للمرأة أن تلبس ما تشاء في حدود عدم التبرج.

    فالمشكلة ليست مشكلة الخمار أو اللباس...

    بل هي مشكلة "العفة الجنسية" التي لا يمكن تحقيقها إلا بإغلاق الطريق مرة واحدة أمام كل النوايا السيئة بالإغراء بالإثم, وذلك أمر موجه إلي الرجل والمرأة معاً...ومخالفته توجب عقاباً واحداً لكليهما معاً...
    وهذه _أيها السادة_ حلول القرآن لتلك المشكلة المعقدة فهو لا يفرض السجن ولا الحجاب علي المرأة, ولكنه يطالبها بأن تفهم عواقب التهور الجنسي الذي يقود إلي خسارتها أولاً ثم خسارة المجتمع ثانياً.. يطالبها " بإلزام العفة" لكي يتمكن المجتمع من مواصلة بقائه علي الطرق المحددة.. بغض النظر عن أشكال اللباس, فالإسلام دين " النية الأصلية وليس دين المظهر".. والمطلوب هو تفادي فكرة المعصية ذاتها..
    فما علاقة هذا بما كتبته الآنسة ديفارج .. ولماذا تصر الآنسة الفاضلة علي أن تحشر أفكار البشر داخل الأفكار الدينية .. وأرجو أن تعرف معي الآنسة ديفارج _ أن الرجال الذين يحبسون عجائزهم داخل بيوتهم ويفرضون عليهن مختلف أنواع الأقنعة لا يفعلون ذلك بوحي من أي شيء أكثر من عقدهم النفسية وسذاجتهم وجهلهم الذي فرضته ظروف متباينة.. فأرجو من الآنسة ديفارج أن تراجع نفسها.. فقد نسيت في غمرة حماسها أن الله لا يمكن أن يظلم المرأة وغيرها.. ولكن الرجال يفعلون ذلك .. الرجال البسطاء الذين قهرتهم ظروف شنيعة وأجبرتهم علي الجهالة .. والظلم ...

    ولتصدقني عندما أقول أنه ليس ثمة دين ولا قانون_مهما كان _ لم يتم تحويره في عصور الجهالة.. أو لم يسأ فهمه ...

    ولكن الحق يبقي في النهاية أكبر .. أكبر من الرجال .. ومن الجهل .. ومن المظالم التي ترتكب في حق النساء ...." .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 02:38 PM

DKEEN
<aDKEEN
تاريخ التسجيل: 30-11-2002
مجموع المشاركات: 6770

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    Quote: اوافقك على كل كلمة.بعد دا اضيف انه المرأة السودانية
    تعيش في رعاية الرجال بمحبة يصرفون على كريماتها وحنتها
    فهي مستهلكة درجة اولى وقل ما تنتج.
    صاحبتي الاستاذة بثينة نوح
    عاملة بحث ماجستير عن حق المرأة العاملةالمسلمة في مالها
    ونموذجها السودان
    اكتشفت ان غالبية الزوجات يصرفن اكثر من 80%
    مما يتكسبنه على انفسهن
    ونسبة كبيرة تفوق التسعين
    قالت ان زوجها لا يسالها عن مرتبها..
    يعني نسودان منعمات مدلعات يخرجن ويدخلن ذي ما عايزات..
    وفي العمل تتغيب المرأة بسبب وبدون سبب
    رئيسها يفوت ليها ذي العجب مكسر كل قوانين الخدمة.
    من تجربتي عشت في السودان والغرب وشرق آسيا
    اقر ان المرأة السودانية قامت من نومها ولقت كومها
    وانها منعمة ومحمية ومحبوبة من ذويها.
    ولما كنا طالبات برضوا مدلعين من الاساتذة والادارة
    لا أذكر في مرحلة الطلب الامتدت21 سنة
    احرجني استاذ في الفصل او عاملني بقسوة
    حتى عندما يجبرن على شئ يتم ذلك من محبة
    ودائما مدعومات من الاسرة متزوجات او مطلقات او غير متزوجات
    لو شوفتو المرأة الامريكية السوداء خاصة عايشة كيف
    تحمدوا الله كثيرا
    لا يقوى الاب او الاخ ان يري دموع ابنته واخته.
    ودا المؤدب الازواج..وجريمة ضرب الزوجات من اقل الدول في السودان
    الى الان لا اعرف اي امرأة معرفة شخصية يضربها زوجها.
    تعالوا شوفوا العربيات.
    طبعا دا لا يخلو انه في ناس شذاذ افاق
    وشهدنا عدد منهم هنا لكن الغالبية
    والحق يقال رجال يتعبروا على السيف
    وشكرا يا الله اني سودانية
    وانا متاكدة قبيلة البرتقالاب تمارس هواية التريقة لا غير
    واي واحد فيهم لا يرضى ان يهين امرأة.
    وكلامهم مكاوية ومن الطقطوق لفوق
    هم عاد بقدروا يقعدو بلانا.
    ودي ما نظرة وردية للراجل السوداني عن تجربة ومقارنات


    كلام مؤسس..
    صحبتك دي مالها اتسخطت؟؟





    Quote: وانا متاكدة قبيلة البرتقالاب

    ديل من جنوب النيل الازرق ولا شنو؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 02:42 PM

Dina Faisal

تاريخ التسجيل: 07-08-2006
مجموع المشاركات: 1102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: DKEEN)

    Quote: ديل من جنوب النيل الازرق ولا شنو؟؟



    ديل العاوزين تشذيب وتهذيب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 02:48 PM

DKEEN
<aDKEEN
تاريخ التسجيل: 30-11-2002
مجموع المشاركات: 6770

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: Dina Faisal)

    Quote: ديل العاوزين تشذيب وتهذيب.


    لو لقيتو فيهم فرقة بلاي ادبوهم حيث ثقفتموهم ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 02:57 PM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: Dina Faisal)

    Quote: انتي لو درستي هرطقتك دي ما كان بتقوليها..
    ده فعلا كلام جهال..


    الشاب دكين قبيلة البرتقالاب من القطب الشمالي للجنوبي كافة
    اما بعد
    دومة دي كان استخدمت قرايتها بتعدمكم نفاخ النار
    " بالجمكسين"كما يسيمه العامة والدي دي تي كما تسميه العالمة دومة
    ستحارب كل الافات ودواب وهوام الارض.
    فاذا بلغكم مكتوبي هذا فتحولوا تحولاتكم النوارية واخدو ساتر.وخليكم بعيد بعيد
    ومن المعلوم من المهد الى اللحد يسيطر البرتقال على الرجال
    ويسلبهم الارادة..
    بس توسكا لمسة حنان يتنازل البرتقالاب عن كل هذه الهرجلات ويمسكوا
    جادة الطريق. اذ ان كل الطرق التي لا تؤدي الى البرتقال عدم ووهم.
    والنجيض النجيض الذي يبيع المية في حارة السقايين.
    ويمشي امورو..

    من كتاب الكلام المخطوط في حب البنوت..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 03:04 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: DKEEN)

    Quote: يعني نسودان منعمات مدلعات يخرجن ويدخلن ذي ما عايزات..
    وفي العمل تتغيب المرأة بسبب وبدون سبب
    رئيسها يفوت ليها ذي العجب مكسر كل قوانين الخدمة.
    من تجربتي عشت في السودان والغرب وشرق آسيا
    اقر ان المرأة السودانية قامت من نومها ولقت كومها
    وانها منعمة ومحمية ومحبوبة من ذويها.
    ولما كنا طالبات برضوا مدلعين من الاساتذة والادارة
    لا أذكر في مرحلة الطلب الامتدت21 سنة
    احرجني استاذ في الفصل او عاملني بقسوة
    حتى عندما يجبرن على شئ يتم ذلك من محبة
    ودائما مدعومات من الاسرة متزوجات او مطلقات او غير متزوجات

    والله ليه حق السودان دا يكون بلد متاخر لانه باعتراف دكتوره بيان 50 في الميه من موارده البشريه عبء علي الرجاله نسوانه مدلعات وبيغيبن من الشغل والرئيس بفوت ليهن ما فاضيات من الحنن والدخاخين . اذا دي ما عالم يدوها حقوق زاتو .
    رند ا انا ما بدافع عن حق اي امراه دا مجرد راي وبس وبعدين يوم القيامه ناتي الله فرادي يعني ولا تزر وازره وزر اخري .

    (عدل بواسطة doma on 01-02-2007, 03:20 PM)
    (عدل بواسطة doma on 01-02-2007, 03:34 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 03:33 PM

DKEEN
<aDKEEN
تاريخ التسجيل: 30-11-2002
مجموع المشاركات: 6770

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    Quote: بس توسكا لمسة حنان يتنازل البرتقالاب عن كل هذه الهرجلات ويمسكوا
    جادة الطريق. اذ ان كل الطرق التي لا تؤدي الى البرتقال عدم ووهم.
    والنجيض النجيض الذي يبيع المية في حارة السقايين.
    ويمشي امورو..



    عافي منك يابيان..
    المرة المؤسسة هي البتقلع حقوقها بي انوثتها موش بي وريقات وصحف صفراء لاُيقمنك صلب ابن ادم ..


    الحمد لله الذي لم يجعل النساء مثلك يابيان ..
    هسي كان عِـدمنا المروة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 03:37 PM

esam gabralla

تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 6116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    سلام للاخت ممكونة وللجميع

    اخص قاضي الديار الاسفيرية و مفتيها الجديد مولانا حاج دكين البرتكانى.
    محظوظة الاخت ممكونة و مثيلاتها من النساء اللائي وجدن حياة و فرص مثل ما وجدت هى. في السودان هن الاستثناء ، نعم، و قبل الحديث عن الاستثناء من المهم ان نتذكر ان الوضع نفسه لم يكن بهذه الصورة للاجيال السابقة , وهناك اجيال لم يسمح لها حتى بالنظر من رقراق الباب. الوضع الافضل الذى ناله جيل ممكونة و ما تلاها من اجيال لم ياتى بالصدفة او حظ او هبط هكذا من السماء بل تحقق بمجهودات و عمل و كفاح اعداد كبيرة من النساء والرجال كافراد و مجموعات و تنظيمات ، هؤلاء كان لديهم الوعى الكافي لان يقفوا ضد الوضع السئ و المتخلف للنساء و بالتالى لكل المجتمع. بالمقابل وقف ضد هذا الاتجاه اعداد كبيرة من النساء والرجال ايضا ، حججهم لا تختلف كثيرا في شكلها و جوهرها عن الحجج المرفوعة اليوم ضد اى محاولة لتحسين اوضاع النساء التى لا زالت سيئة, حتى وان عاشت ممكونة و بعض من مثيلاتها حياة ممتازة كامراة.
    المكتسبات التى حققنها النساء ليست مضمونة الاستمرار ، هناك "اليوم" من يري كل الامر ده "كلام فارغ"، ليس فقط في السودان او دول العالم "التالت" بل في قلب العالم "المتقدم"...نعم، حججهم تتفاوت و تختلف واجهاتها و مداخلها، لذا قد تجد ممكونة (استخدم الاسم كرمز فقط للمراة الناجحة المستقلة العاملة) نفسها محرومة مما تعتبره حق "طبيعى" مثل حق العمل او التعليم او الطلاق، و بنفس الخطاب او لنقل الحجج التى تستخدمها لنقض او نقض الخطاب الذى تخالفه، الخطاب الدينى، و لان الوقت لا يسمح الان بتفاصيل نظرية كثيرة فالامثلة الواقعية افضل: السعودية، افغانستان و السودان ... و لا يستطيع احد في التيار العام للمسلمين والاسلاميين ان ينفي عن الحجج التى ساقتها هذه البلدان لفرض قوانين و تشريعات على النساء تتفاوت ما بين حرمانهن بالكامل من ابسط الحقوق كما في افغانستان طالبان، من حقوق كثيرة كما في السعودية او المحاولات العديدة لذلك في السودان والتى فشل بعضها ونجح الاخر. لا يستطيع احد ان ينفي عن هذه المحاولات والتجارب طابعها الاسلامى او ان ينفي وجود اساس حقيقي لها في الاسلام. بمعنى: طالبان بتطبيقها الذى يتناقض لحد كبير مع ما ذكرته الدكتورة فوزية العشماوي (مع تقليديته و محافظته) هو تطبيق استند على نصوص و تاويلاتها توجد في الاسلام. ولم يحتج عليهم معظم التيار السائد في الدول الاسلامية بان ما تطبقونه هو الاسلام، كيف نفسر هذا التفاوت في ما يعتبره كثير من الناس "الفهم او التطبيق" الاسلامى، ولناخذ هنا الموقف من النساء بشكل عام،

    - ساعود حالما يتوفر الوقت لمزيد من المناقشة حول:
    - قهر النساء موجود في كل الدول والمجتمعات - اسلاميه ام غير اسلاميه - تتفاوت درجاته و اشكاله.
    ـ النساء و الشريحة الاجتماعية و العرق
    - حوار حول وضع النساء فى "الغرب"
    اتمنى ان يدور النقاش على المستوى العام لا الفردى، النماذج الفردية والتجارب المحدودة لا تصلح للوصول لاستنتاجات معقولة

    سلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 04:09 PM

sudania2000

تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 4044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: esam gabralla)

    Quote:

    فقد نسيت في غمرة حماسها أن الله لا يمكن أن يظلم المرأة وغيرها.. ولكن الرجال يفعلون ذلك .. الرجال البسطاء الذين قهرتهم ظروف شنيعة وأجبرتهم علي الجهالة .. والظلم ...

    ولتصدقني عندما أقول أنه ليس ثمة دين ولا قانون_مهما كان _ لم يتم تحويره في عصور الجهالة.. أو لم يسأ فهمه ...

    ولكن الحق يبقي في النهاية أكبر .. أكبر من الرجال .. ومن الجهل .. ومن المظالم التي ترتكب في حق النساء ...." .


    اتفق تماما
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 04:18 PM

tmbis
<atmbis
تاريخ التسجيل: 19-10-2002
مجموع المشاركات: 24862

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: sudania2000)

    من أجمل المواضيع الممكن تناقش المسالة دي بودية بعيدا عن التطرف وخلط الأمور الدينية بالحياتية .. والانحياذ لي رأي اتشكل حسب الظروف الافتراضية..
    .
    حاجز مساحة للتواصل .. وسلمت يدك ياممكونة مبدئيا.. وكل المداخلات الجميلة من الأخوات ذوات العقل المتفتح..
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 04:37 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: esam gabralla)

    انا بتكلم عن القانون المطبق في السودان . ولكم ان تفتوني لوكان قانون الشريعه ولا قانون وضعي ؟؟ ارجو من القانونيين افادتنا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 04:49 PM

Tabaldina
<aTabaldina
تاريخ التسجيل: 12-02-2002
مجموع المشاركات: 11844

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: doma)

    ..
    .
    عليك الله
    اقري الكلام دا بهدوء !!
    اطبعيهو وامشى مخمخى فيهو يمكن كلامك ينعدل ..

    الميراث بين الرجل والمرأة في الإسلام

    من الشائع جداً عند غير المسلمين ، بل وعند كثير من المسلمين
    أن الرجل يأخذ ضعف المرأة فى الميراث ، وهذا غير صحيح فلا يجب أن نقول كلمة الرجل بصورة عامة ضعف المرأة على الإطلاق , لكن المتأمل للآيات القرآنية يجد أن الأخ يأخذ ضعف أخته , فهب أنك تركت بعد وفاتك 000 30 ( ثلاثين ألف جنيهاً ) والوارثون هم ابنك وابنتك فقط. فعلى حساب الإسلام يأخذ ابنك 000 20 (عشرين ألف) ، وتأخذ ابنتك 000 10 (عشرة آلاف).

    ولكن لم ينتهى الموضوع إلى هذا التقسيم, فالإبن مُكلَّف شرعاً
    وقانوناً بالإنفاق على أخته من أكل وشرب ومسكن ومياه وكهرباء وملابس وتعليم ومواصلات ورعاية صحية ونفسية ويُزوِّجها أيضاً , أى فأخته تشاركه أيضاً فى النقود التى قسمها الله له ( فى الحقيقة لهما ) , هذا بالإضافة إلى أنه مُكلَّف بالإنفاق على نفسه وأسرته من زوجة وأولاد ، وإذا كان فى الأسرة الكبيرة أحد من المعسرين فهو مكلف أيضاً بالإنفاق عليه سواء كانت أم أو عم أو جد أو خال .. (مع تعديل التقسيم فى الحالات المختلفة) .

    وبذلك تأخذ الابنة نصيبها (عشرة آلاف جنيهاً) وتشارك أخوها فى ميراثه ،
    فلو أكلت كما يأكل وأنفقت مثل نفقاته ، تكون بذلك قد اقتسمت معه ميراثه ، أى تكون هى قد أخذت (عشرين ألفاً) ويكون الأخ قد انتفع فقط بعشرة آلاف , فأيهما نال أكثر فى الميراث؟ هذا لو أن أخته غير متزوجة وتعيش معه ، أما إن كانت متزوجة ، فهى تتدخر نقودها أو تتاجر بها ،
    وينفق زوجها عليها وعلى أولادها ، وأخوها مكلَّف بالإنفاق على نفسه وزوجته وأولاده ، فتكون الأخت قد فازت بعشرة آلاف بمفردها ، أما الأخ فيكون مشارك له فى العشرين ألف ثلاثة أو أربعة آخرين (هم زوجته وأولاده ) , فيكون نصيبه الفعلى خمسة آلاف. أى أيضاً نصف ما أخذته أخته من الميراث. أرأيتم إلى أى مدى يؤمِّن الإسلام المرأة ويكرمها؟

    فالتشريع الإسلامي وضعه رب العالمين الذي خلق الرجل والمرأة ، وهو العليم الخبير بما يصلح شأنهم من تشريعات .

    فقد حفظ الإسلام حق المرأة على أساس من العدل والإنصاف والموازنة ، فنظر إلى واجبات المرأة والتزامات الرجل ، وقارن بينهما ، ثم بين نصيب كل واحدٍ من العدل أن يأخذ الابن " الرجل " ضعف الإبنة " المرأة " للأسباب التالية :

    1- فالرجل عليه أعباء مالية ليست على المرأة مطلقـًا , فالرجل يدفع المهر ، يقول تعالى : (وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً)[النساء/4] ، [ نحلة : أي فريضة مسماة يمنحها الرجل المرأة عن طيب نفس كما يمنح المنحة ويعطي النحلة طيبة بها نفسه ] ، والمهر حق خالص للزوجة وحدها لا يشاركها فيه أحد فتتصرف فيه كما تتصرف في أموالها الأخرى كما تشاء متى كانت بالغة عاقلة رشيدة .

    2- والرجل مكلف بالنفقة على زوجته وأولاده , لأن الإسلام لم يوجب على المرأة أن تنفق على الرجل ولا على البيت حتى ولو كانت غنية إلا أن تتطوع بمالها عن طيب نفس , يقول الله تعالى : ( لِيُنْفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ وَمَنْ قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنْفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلاَّ مَا آتَاهَا…)[الطلاق/7] ، وقوله تعالى : (…وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ …)[البقرة/233] .

    وقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ في حجة الوداع عن جابر رضي الله عنه : " اتقوا الله في النساء فإنهنَّ عوان عندكم أخذتموهنَّ بكلمة الله ، واستحللتم فروجهن بكلمة الله ، ولهنَّ عليكم رزقهنَّ وكسوتهنَّ بالمعروف " .

    والرجل مكلف أيضـًا بجانب النفقة على الأهل بالأقرباء وغيرهم ممن تجب عليه نفقته ، حيث يقوم بالأعباء العائلية والالتزامات الاجتماعية التي يقوم بها المورث باعتباره جزءًا منه أو امتدادًا له أو عاصبـًا من عصبته

    فهل رأيتم كيف رفع الإسلام المرأة كتاج على رؤوس الرجال ، بل على رأس المجتمع بأكمله.

    وهذا لم تأتى بها شريعة أخرى فى أى كتاب سماوى أو قانون وضعى , فالأخت التى يُعطونها مثل أخيها فى الميراث فى الغرب ، هى تتكلف بمعيشتها بعيداً عنه ، وهو غير ملزم بها إن افتقرت أو مرضت أو حتى ماتت. فأى إهانة هذه للمرأة؟!

    وعلى ذلك فإن توريث المـرأة على النصـف من الرجل ليس موقفًا عامًا ولا قاعدة مطّردة فى توريث الإسلام ، فالقرآن الكريم لم يقل : يوصيكم الله للذكر مثل حظ الأنثيين.. إنما قال: (يوصيكم الله فى أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين) , أى إن هذا التمييز ليس قاعدة مطردة فى كل حـالات الميراث ، وإنما هو فى حالات خاصة ، بل ومحدودة من بين حالات الميراث , وبذلك فإن كثيرين من الذين يثيرون الشبهات حول أهـلية المرأة فى الإسـلام ، متخـذين من تمايز الأخ عن أخته أو الأب عن زوجته فى الميراث سبيلاً إلى ذلك لا يفقـهون قانون التوريث فى الإسلام .

    بل إن الفقه الحقيقى لفلسفة الإسلام فى الميراث تكشف عن أن التمايـز فى أنصبة الوارثين والوارثات لا يرجع إلى معيار الذكورة والأنوثة .. وإنما ترجع إلى حِكَم إلهية ومقاصد ربانية قد خفيت عن الذين جعلوا التفاوت بين الذكور والإناث فى بعض مسائل الميراث وحالاته شبهة تُأخذ ضد كمال أهلية المرأة فى الإسلام .

    ففى الحقيقة إن التفاوت بين أنصبة الوارثين والوارثات فى فلسـفة الميراث الإسلامى تحكمه ثلاثة معايير:

    أولها : درجة القرابة بين الوارث ذكرًا كان أو أنثى وبين المُوَرَّث المتوفَّى فكلما اقتربت الصلة .. زاد النصيب فى الميراث .. وكلما ابتعدت الصلة قل النصيب فى الميراث دونما اعتبار لجنس الوارثين..

    فإبنة المتوفى تأخذ مثلاً أكثر من أبى المتوفى أو أمه ، فهى تأخذ بمفردها نصف التركة ( هذا إذا كان الوارث الابنة والأب والأم فقط ) وسأُبين الحالات فيما بعد بالتفصيل.

    وثانيها : موقع الجيل الوارث من التتابع الزمنى للأجيال .. فالأجيال التى تستقبل الحياة ، وتستعد لتحمل أعبائها ، عادة يكون نصيبها فى الميراث أكبر من نصيب الأجيال التى تستدبر الحياة. وتتخفف من أعبائها ، بل وتصبح أعباؤها ـ عادة ـ مفروضة على غيرها ، وذلك بصرف النظر عن الذكورة والأنوثة للوارثين والوارثات ..

    - فبنت المتوفى ترث أكثر من أمه ـ وكلتاهما أنثى ـ ..

    - وترث البنت أكثر من الأب! – حتى لو كانت رضيعة لم تدرك شكل أبيها .. وحتى لو كان الأب هو مصدر الثروة التى للابن ، والتى تنفرد البنت بنصفها!

    - وكذلك يرث الابن أكثر من الأب ـ وكلاهما من الذكور.. وفى هذا المعيار من معايير فلسفة الميراث فى الإسلام حِكَم إلهية بالغة ومقاصد ربانية سامية تخفى على الكثيرين! وهى معايير لا علاقة لها بالذكورة والأنوثة على الإطلاق ..

    وثالثها : العبء المالى الذى يوجب الشرع الإسلامى على الوارث تحمله والقيام به حيال الآخرين .. وهذا هو المعيار الوحيد الذى يثمر تفاوتاً بين الذكر والأنثى .. لكنه تفـاوت لا يفـضى إلى أى ظـلم للأنثى أو انتقاص من إنصافها .. بل ربما كان العكس هو الصحيح!

    ففى حالة ما إذا اتفق وتساوى الوارثون فى درجة القرابة .. واتفقوا وتساووا فى موقع الجيل الوارث من تتابع الأجيال - مثل أولاد المتوفَّى ، ذكوراً وإناثاً - يكون تفاوت العبء المالى هو السبب فى التفاوت فى أنصبة الميراث .. ولذلك، لم يعمم القرآن الكريم هذا التفاوت بين الذكر والأنثى فى عموم الوارثين، وإنما حصره فى هذه الحالة بالذات، فقالت الآية القرآنية: (يوصيكم الله فى أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين) .. ولم تقل: يوصيكم الله فى عموم الوارثين.. والحكمة فى هذا التفاوت ، فى هذه الحالة بالذات ، هى أن الذكر هنا مكلف بإعالة أنثى ـ هى زوجه ـ مع أولادهما .. بينما الأنثـى الوارثة أخت الذكرـ فإعالتها ، مع أولادها ، فريضة على الذكر المقترن بها .. فهى ـ مع هذا النقص فى ميراثها بالنسبة لأخيها، الذى ورث ضعف ميراثها، أكثر حظًّا وامتيازاً منه فى الميراث فميراثها ـ مع إعفائها من الإنفاق الواجب ـ هو ذمة مالية خالصة ومدخرة ، لجبر الاستضعاف الأنثوى، ولتأمين حياتها ضد المخاطر والتقلبات .. وتلك حكمة إلهية قد تخفى على الكثيرين ..

    وإذا كانت هذه الفلسفة الإسلامية فى تفاوت أنصبة الوارثين والوارثات وهى التى يغفل عنها طرفا الغلو ، الدينى واللادينى ، الذين يحسبون هذا التفاوت الجزئى شبهة تلحق بأهلية المرأة فى الإسلام فإن استقراء حالات ومسائل الميراث ـ كما جاءت فى علم الفرائض (المواريث) ـ يكشف عن حقيقة قد تذهل الكثيرين عن أفكارهم المسبقة والمغلوطة فى هذا الموضوع .. فهذا الاستقراء لحالات ومسائل الميراث ، يقول لنا:


    أ ـ إن هناك أربع حالات فقط ترث فيها المرأة نصف الرجل :

    1) فى حالة وجود أولاد للمتوفى ، ذكوراً وإناثا (أى الأخوة أولاد المتوفى)
    لقوله تعالى (يوصيكم الله فى أولادكم ، للذكر مثل حظ الأنثيين) النساء 11

    2) فى حالة التوارث بين الزوجين ، حيث يرث الزوج من زوجته ضعف ما ترثه هى منه.
    لقوله تعالى (ولكم نصف ما ترك أزواجكم إن لم يكن لهنَّ ولد ، فإن كان لهنَّ ولد فلكم الربع مما تركن ، من بعد وصية يوصينَ بها أو دين ، ولهنَّ الربع مما تركتم إن لم يكن لكم ولد ، فإن كان لكم ولد فلهنَّ الثمن مما تركتم من بعد وصية توصونَ بها أو دين) النساء 12

    3) يأخذ أبو المتوفى ضعف زوجته هو إذا لم يكن لإبنهما وارث ، فيأخذ الأب الثلثان والأم الثلث.

    4) يأخذ أبو المتوفى ضعف زوجته هو إذا كان عند ابنهما المتوفى ابنة واحدة ، فهى لها النصف ، وتأخذ الأم السدس ويأخذ الأب الثلث.


    ب ـ وهناك حالات أضعاف هذه الحالات الأربع ترث فيها المرأة مثل الرجل تماماً :

    1) فى حالة وجود أخ وأخت لأم فى إرثهما من أخيهما، إذا لم يكن له أصل من الذكور ولا فرع وارث (أى ما لم يحجبهم عن الميراث حاجب). فلكل منهما السدس ، وذلك لقوله تعالى (وإن كان رجل يورث كلالة أو امرأة) أى لا ولد له ولا أب (وله أخ أو أخت) أى لأم(فلكل واحد منهما السدس ، فإن كانوا أكثر من ذلك فهم شركاء فى الثلث ، من بعد وصية يوصى بها أو دين غير مضار ، وصية من الله، والله عليم حليم)النساء: 12

    2) إذا توفى الرجل وكان له أكثر من اثنين من الأخوة أو الأخوات فيأخذوا الثلث بالتساوى.

    3) فيما بين الأب والأم فى إرثهما من ولدهما إن كان له ولد أو بنتين فصاعداً:
    لقوله تعالىولأبويه لكل واحد منهما السدس مما ترك إ ن كان له ولد) النساء:11

    4) إذا ماتت امرأة وتركت زوج وأخت شقيقة: فلكل منهما النصف

    5) إذا ماتت امرأة وتركت زوج وأخت لأب: فلكل منهما النصف

    6) إذا ماتت امرأة وتركت زوج وأم وأخت شقيقة: فللزوج النصف ، وللأم النصف ، ولا شىء للأخت (عند بن عباس)

    7) إذا ماتت امرأة وتركت زوج وأخت شقيقة وأخت لأب وأخت لأم: فللزوج النصف ، والأخت الشقيقة النصف ، ولا شىء للأخت لأب وللأخ لأب.

    8) إذا مات الرجل وترك ابنتين وأب وأم: فالأب السدس والأم السدس ولكل ابنة الثلث.

    9) إذا مات الرجل وترك زوجة وابنتين وأب وأم: فللزوجة الثمن وسهمها 3، والأب الربع وسهمه 4 ، والأم الربع وسهمها 4 ، ولكل ابنة الثلث وسهم كل منهما 8.

    10) إذا مات الرجل وترك أماً وأختاً وجداً: فلكل منهم الثلث. فقد تساوت المرأة مع الرجل.

    11) إذا مات الرجل وترك (أربعين ألف جنيهاً) وابن وابنة وزوجة لها مؤخر صداق (ثلاثة عشر ألف جنيهاً) فستجد أن نصيب الأم تساوى مع نصيب الابن. ويكون التقسيم كالتالى:
    الزوجة 000 13 + ثمن الباقى (ثلاثة آلاف) = 000 16 ألف جنيهاً
    الابن : ثلثى الباقى 000 16 (ستة عشر ألف) جنيهاً
    الابنة : الثلث ويكون 000 8 (ثمانية آلاف) جنيهاً


    ج ـ وهناك حالات تزيد عن خمسة عشر حالة ترث فيها المرأة أكثر من الرجل:

    1) إذا مات الرجل وترك أم وابنتين وأخ
    فلو ترك المتوفى 24000 ألف جنيهاً لكانت أنصبتهم كالتالى:
    الأم : 3000 جنيهاً (الثُمُن)
    البنتين: 16000 جنيهاً للواحدة 8000 جنيهاً (الثلثين)
    الأخ: 5000 جنيهاً (الباقى)
    وبذلك تكون الإبنة قد أخذت أكثر من 150% لميراث الأخ

    2) إذا مات الأب وترك ابنة وأم وأب وترك 24000 جنيهاً
    فالإبنة تأخذ النصف أى 12000 جنيهاً
    الأم تأخذ السدس 4000 جنيهاً
    الأب يأخذ السدس فرضاً والباقى تعصباً أى 4000 + 4000جنيهاً
    وبذلك تكون الإبنة قد أخذت 150% لميراث الأب

    3) إذا مات الرجل وترك ابنتين وأب وأم: فلكل ابنة الثلث ، والأب السدس والأم السدس.

    فلو ترك الرجل 000 24 (أربعة وعشرين ألف جنيهاً) لكان نصيب كل من الابنتين 000 8 (ثمانية آلاف جنيهاً) ويتساوى الأب مع الأم ونصيب كل منهما 000 4 (أربعة آلاف) جنيهاً ، وبذلك تكون الإبنة قد أخذت 200% لميراث الأب

    4) إذا ماتت امرأة وترك زوج وأم وجد وأَخَوَان للأم وأخين لأب: فللزوج النصف ، وللجد السدس ، وللأم السدس ، ولأخوة الأب السدس ، ولا شىء لأخوة الأم.
    فلو ترك المتوفى 000 24 (أربعة وعشرين ألف جنيهاً) لكان نصيب الزوج 000 12 (اثنى عشر ألف جنيهاً) ويتساوى الجد مع الأم ونصيب كل منهما 000 4(أربعة آلاف) جنيهاً ، ويأخذ الأخان لأب كل منهما 2000 (ألفين من الجنيهات). وبذلك فقد ورثت الأم هنا 200% لميراث أخو زوجها.

    5) إذا ماتت امرأة وترك زوج وأم وجد وأَخَوَان للأم وأربع أخوة لأب: فللزوج النصف ، وللجد السدس ، وللأم السدس ، ولأخوة الأب السدس ، ولا شىء لأخوة الأم.

    فلو ترك المتوفى 000 24 (أربعة وعشرين ألف جنيهاً) لكان نصيب الزوج 000 12 (اثنى عشر ألف جنيهاً) ويتساوى الجد مع الأم ونصيب كل منهما 000 4(أربعة آلاف) جنيهاً ، ويأخذ كل من الأخوة لأب كل منهم 1000 (ألف جنيه) وتكون بذلك الأم قد ورثت أربعة أضعاف الأخ لزوجها أى 400%.

    6) إذا ماتت امرأة وترك زوج وأم وجد وأَخَوَان للأم وثمانية أخوة لأب: فللزوج النصف ، وللجد السدس ، وللأم السدس ، ولأخوة الأب السدس ، ولا شىء لأخوة الأم.

    فلو ترك المتوفى 000 24 (أربعة وعشرين ألف جنيهاً) لكان نصيب الزوج 000 12 (اثنى عشر ألف جنيهاً) ويتساوى الجد مع الأم ونصيب كل منهما 000 4(أربعة آلاف) جنيهاً ، ويأخذ كل من الأخوة لأب كل منهم (500 جنيهاً) وتكون بذلك الأم قد ورثت ثمانية أضعاف أضعاف أخو الزوج أى 800%.

    7) إذا مات انسان وترك بنتين، وبنت الإبن، وابن ابن الإبن: فالإبنتين لهما الثلثان وسهم كل منهما 3 ، وبنت الابن سهم واحد وابن ابن الإبن سهمين.
    فلو ترك المتوفى 000 18 (ثمانية عشر ألفاً) لكان نصيب كل ابنة (ستة آلاف) ، وكان نصيب بنت الابن (ألفين) وابن ابن الإبن (أربعة آلاف). وبذلك تكون الإبنة قد أخذت 150% لنصيب ابن ابن الإبن.

    8) إذا ماتت امرأة وتركت زوج وأخت شقيقة وأخت لأب وأخت لأم: فللزوج النصف ، والأخت الشقيقة النصف، ولا شىء للأخت لأب وللأخ لأب. وبذلك يكون الزوج والأخت الشقيقة قد أخذا الميراث ولم يأخذ منه الأخ لأب وأخته.

    9) إذا مات رجل وترك ابنتين وأخ لأب وأخت لأب: فلكل من الشقيقتين الثلث وسهم كل منهما 3 ، والباقى يأخذ منه الأخ الثلثين وأخته الثلث.

    فإذا ترك المتوفى 000 90 (تسعين ألف جنيهاً) ، فيكون نصيب كل من الإبنتين (ثلاثين ألف جنيهاً) ، ويكون نصيب الأخ لأب (عشرين ألفاً) ونصيب الأخت لأب (أخته) عشرة آلاف. وبذلك تكون الإبنة قد أخذت 150% لنصيب الأخ لأب.

    10) إذا مات رجل وترك زوجة وجدة وابنتين و12 أخ وأخت واحدة: فالزوجة الثمن وسهمها 75 ، والبنتان الثلثين وسهم كل منهما 200 ، والجدة السدس وسهمها 100 ، والأخوة 24 سهم لكل منهم 2 سهم ، والأخت سهم واحد.
    فلو ترك المتوفى 000 300 (ثلاثمائة ألف جنيهاً) ، فستأخذ الزوجة 000 75 ألف جنيها ، وكل بنت من الإبنتين 000 100 (مائة ألف) ويأخذ الجد (مائة ألف) ، ويأخذ كل أخ (ألفين) وتأخذ الأخت ألفاً واحداً. وعلى ذلك فالإبنة أخذت 37.5 ضعف الأخ وتساوت مع الجد.

    11) إذا ماتت وتركت زوج ، وأب ، وأم ، وابنة ، وابنة ابن ، وابن الإبن: فللزوج الربع وسهمه 3، ولكل من الأب والأم السدس وسهم كل منهما 2، والإبنة النصف وسهمها 6، ولا شىء لكل من ابنة الابن وابن الابن.

    فلو تركت المتوفاة 000 12 (اثنى عشر ألفاً) ، لوجب أن تقسم التركة على 13 (ثلاثة عشر) سهماً ، لأخذ الزوج 5538 جنيهاً ، ولأخذ كل من الأب والأم 3692 جنيهاً ، ولأخذت الإبنة 076 11 جنيهاً ، ولا شىء لإبنة الابن ولابن الإبن. وهنا تجد أن الإبنة قد أخذت أكثر من ضعف ما أخذه الزوج وأكثر من 250% مما أخذه الأب.

    12) إذا مات أو ماتت وترك جد ، وأم وأخت شقيقة وأخ لأب وأخت لأب: فتأخذ الأم السدس وسهمها 3، ويأخذ الجد ثلث الباقى وسهمه 5، والأخت الشقيقة النصف وسهمها 9، ثم يقسم سهم واحد على ثلاثة للأخ والأخت لأب (للذكر مثل حظ الانثيين).

    فإذا ترك المتوفى 000 18 ألف جنيهاً لأخذت الأم (ثلاثة آلاف) جنيهاً، ولأخذ الجد (خمسة آلاف) ، ولأخذت الأخت الشقيقة (تسعة آلاف) ولأخذ الأخ (666) جنيهاً تقريباً، ولأخذت أخته (333) جنيهاً تقريباً. وهنا تجد أن الأخت الشقيقة أخذت أكثر من (13) ضعف ما أخذه الأخ لأب.

    13) إذا مات الرجل وترك زوجة وابنتين وأب وأم: فللزوجة الثمن وسهمها 3، والأب السدس وسهمه 4، والأم السدس وسهمها 4 ، ولكل ابنة الثلث وسهم كل منهما 8. فيكون عدد الأسهم 27 ، فلو ترك المتوفى 000 24 (أربع وعشرين ألفا) لوجب أن تعول إلى 27 سهم بدلاً من 24 ، ويأخذ كل منهم عدد الأسهم التى فرضها الله له. وفى هذه الحالة ستأخذ الزوجة 2666 جنيهاً ، وستأخذ الإبنتين 15222 ألف مناصفة فيما بينهما ، أى 7111 لكل منهن ، والأم 3555 والأب 3555. وهنا تجد أن الإبنة أخذت ما يقرب من ضعف ما أخذه لأب.

    14) إذا مات أو ماتت وترك أماً وجداً وأختاً: فيأخذ الجد السدس ، وتأخذ الأم ضعفه وهو الثلث ، وتأخذ الأخت النصف.
    فلو ترك المتوفى 000 120 ألف جنيهاً ، لكان نصيب الجد 000 20 ألف ، وكان نصيب الأم 000 40 ألف ، وكان نصيب الأخت 000 60 ألف. أى أخذت امرأة ضعفه وأخذت الأخرى ثلاثة أضعافه.

    15) إذا مات الرجل وترك (أربعين ألف جنيهاً) وابن وابنة وزوجة لها مؤخر صداق (ستة عشر ألف جنيهاً) فيكون التقسيم كالتالى:
    الزوجة 000 16 + ثمن الباقى (000 3 آلاف) = 000 19 (تسعة عشر ألف) جنيهاً
    الابن : الثلثى بعد خصم مؤخر الصداق 000 16 (ستة عشر ألف) جنيهاً
    الابنة : الثلث بعد خصم مؤخر الصداق 000 8 (ثمانية آلاف) جنيهاً

    16) ولو مؤخر صداقها أكبر لورثت أكثر من ابنها كثيرا مثال ذلك:
    إذا مات الرجل وترك (ستين ألف جنيهاً) وابن وابنة وزوجة لها مؤخر صداق (ستة وثلاثون ألف جنيهاً) فيكون التقسيم كالتالى:
    الزوجة 000 36 + ثمن الباقى (000 3 آلاف) = 000 39 (تسعة وثلاثين ألف) جنيهاً
    الابن : ثلثى التركة بعد خصم مؤخر الصداق000 16 (ستة عشر ألف) جنيهاً
    الابنة : ثلث التركة بعد خصم مؤخر الصداق 000 8 (ثمانية آلاف) جنيهاً


    د ـ وهناك حالات ترث فيها المرأة ولا يرث نظيرها من الرجال :

    1) إذا ماتت امرأة وتركت زوج وأخت شقيقة وأخت لأب وأخت لأم: فللزوج النصف ، والأخت الشقيقة النصف ، ولا شىء للأخت لأب وللأخ لأب.

    2) إذا ماتت وتركت زوج ، وأب ، وأم ، وابنة ، وابنة ابن ، وابن الإبن: فللزوج الربع وسهمه 3 ، ولكل من الأب والأم السدس وسهم كل منهما 2 ، والابنة النصف وسهمها 6، ولا شىء لكل من ابنة الابن وابن الابن ، أى الابنة ورثت ستة أضعاف ابن الابن.

    3) إذا ماتت وتركت زوجاً وأماً وأَخَوَان لأم وأخ شقيق أو أكثر.
    للزوج النصف وسهمه ( 3 ) وللأم السدس وسهمها ( 1 ) وللإخوة لأم الثلث وسهم كل واحد منهما ( 1 ) وتصح من ( 6 ) ولا يبقى للأشقاء ما يرثونه. (عمر بن الخطاب)

    4) إذا ماتت امرأة وتركت زوج وجد وأم واخوة أشقاء واخوة لأم: فللزوج النصف ، وللجد السدس ، وللأم السدس ، وللاخوة الأشقاء الباقى ، ولا شىء لأخوة الأم.


    ذ ـ وهناك حالات يرث فيها الرجل أكثر من المرأة سواء أقل أو أكثر من الضعف :

    1) فلو مات الابن وترك أب وأم وأخوة وأخوات ، فترث الأم السدس ، ويرث الأب خمسة أسداس تعصيباً ويحجب الإخوة. فقد ورث الرجل هنا خمسة أضعاف المرأة.

    2) إذا مات رجل وترك زوجة وأم وأب: فللزوجة الربع وسهمها 3 وللأم الثلث وسهمها 4 والأب يأخذ الباقى وسهمه 5. فلم يأخذ ضعف أياً منهما.

    3) إذا ماتت امرأة وتركت زوج وأم وأب: فللزوج النصف وسهمه 3 ، وللأم ثلث الباقى وسهمها 1 والأب ثلثا الباقى وسهمه 2. فقد أخذ الزوج ثلاثة أضعاف الأم.

    4) إذا مات رجل وترك ابناً وست بنات: فالإبن يأخذ الثلث والبنات الثلثين: وفى هذه الحالة سيكون الابن ثلاث أضعاف أى من البنات الستة. فإذا ترك 18000 ألف جنيهاً ، فسيأخذ الابن 6000 ، وكل بنت تأخذ 2000 جنيهاً. فيكون الأخ أخذ ثلاثة أضعاف أخته.

    5) ماتت وتركت زوج وأم وأَخَوَان لأم وأخ شقيق أو أكثر: فالزوج يأخذ النصف وسهمه 9، والأم السدس وسهمها 3 ، والأُخوة الثلاثة الباقية الثلث ، وسهم لكل منهم. (على بن أبى طالب والمذهب المالكى والشافعى أخذوا به) فيكون الزوج أخذ ثلاثة أضعاف الأم.

    فلو تركت 000 18 (ثمانية عشر ألف) جنيهاً ، لكان نصيب الزوج (تسعة آلاف) ، ونصيب الأم (ثلاثة آلاف) ، والثلث الباقى يقسَّم على الثلاث أخوة بالتساوى، لكل منهم (ألفين). وهنا تجد أن الزوج أخذ ثلاثة أضعاف الأم.

    أى أن هناك أكثر من ثلاثين حالة تأخذ فيها المرأة مثل الرجل ، أو أكثر منه ، أو ترث هى ولا يرث نظيرها من الرجال ، فى مقابلة أربع حالات محددة ترث فيها المرأة نصف الرجل .

    تلك هى ثمرات استقراء حالات ومسـائل الميراث فى عـلم الفرائض (المواريث) ، التى حكمتها المعايير الإسلامية التى حددتها فلسفة الإسلام فى التوريث .. والتى لم تقف عند معيار الذكورة والأنوثة ، كما يحسب الكثيرون من الذين لا يعلمون ! ... وبذلك نرى سقوط هذه الشبهة الواهية المثارة حول أهلية المرأة .

    هذا من عدل الرحمن ...

    1- كثير ما نسمع أن في دول أوروبية أنه توفي أحدهم وله من الثروات والمقدرات لا حصر لها تركها لقطة أو لكلب كان يربيه صاحب المال ، أو تذهب النقود كلها لخادمة أو لجمعية ما سواء ويحرم كل الابناء منها , فأين العدالة في توزيع الإرث؟ ... أما في الإسلام فقد أعطى الحرية للتصرف في الإرث فقط في حد الثلث ولا وصية لوارث ولا تجوز الوصية لجهة ممنوعة أو لكلب مثلا ..

    2- الارث إجباري في الإسلام بالنسبة إلى الوارث والموروث ولا يملك المورث حق منع أحد ورثته من الإرث ، والوارث يملك نصيبه جبرا دون اختيار.

    3- الاسلام جعل الإرث في دائرة الأسرة لا يتعداها فلابد من نسب صحيح أو زوجة، وتكون على الدرجات في نسبة السهام الأقرب فالأقرب إلى المتوفى.

    4- أنه قدر الوارثين بالفروض السهام المقدرة كالربع والثمن والسدس والنصف ما عدا العصبات ولا مثيل لهذا في بقية الشرائع.

    5- جعل للولد الصغير نصيبا من ميراث أبيه يساوي نصيب الكبير وكذلك الحمل في بطن الأم فلا تميز بين البكر وغيرهم من الأبناء.

    6- جعل للمرأة نصيباً من الإرث فالأم والزوجة والبنت وبنت الابن والأخت وأمثالهن يشاركن فيه، وجعل للزوجة الحق في استيفاء المهر والصداق إن لم تكن قد قبضتهم من دون نصيبها في الإرث فهو يعتبر دين ممتاز أى الأولى في سداده قبل تقسيم الإرث ولا يعتبر من نصيبها في الميراث.

    ____________________________

    والحالة الانت اتكلمت عنها دى ورينا تفاصيلها
    ولو ما متاكدة من المعلومة دا شئ تانى !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 05:48 PM

bent-elassied
<abent-elassied
تاريخ التسجيل: 10-03-2003
مجموع المشاركات: 659

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: esam gabralla)

    الاخت ممكونه

    اشكرك علي هذا البوست
    هذا دليل ان البوست الذي كتيبته, اعطي الاخوات الفكره في كتابه عن المعضلات المراه
    و هذا يسعدني

    و المراه في حوجه الان الي عكس مشاكلها اي ماكانت

    ليس المهم ان تتعرض اليها شخصيه في حياتها. فكره البوست التي كتبته من واقع حياه بعضهن التي اتاح ترحالي الكثير في السودان

    ان اعيش معهم و اسمع. لايعني اني نشئت في اسره تتهض المراه بل اني نشت في اسره متعلمه و المراه تجد كل الاحترام و التقدير بل

    نفس المعامله مثل الرجل.

    لكن مثل حالتك و حالتي و الاخريات القلائل كم بالنسبه لكل النساء السودانيات ؟

    خاصه ان هناك الملايين من النساء اللائي يتعرضن لكثير من القهر و الظلم و لا احد يتحدث عن ذلك. من هذا المنطلق كانت الفكره.

    و الي الامام

    بالنسبه لمشاكل المراه المسلمه في الغرب هي احد الافرازات لهجمه العالميه علي العالم الاسلامي (يوجد منتدي عالمي يعكس مشاكل المسلمين في الغرب يشارك فيه المسلمين من مختلف الدول المسلمه(25 مشارك), و يتم فيه عكس المشاكل و النقاش مع متحدثيين غربيين يقام كل ثلاثه سنوات تحت اداره بروفسير باكستاني. من يرغب او ترغب يمكنه المشاركه, و هذا العام سوف يقام و الوجود السوداني ضعيف و المشاركين و المشاركات يجب ان يكونوا او يكوننا من داخل السودان )

    سوف اعود لاحقا ( لاني مشغوله هذه الايام)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 04:54 PM

Tabaldina
<aTabaldina
تاريخ التسجيل: 12-02-2002
مجموع المشاركات: 11844

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    ..
    .
    عودة
    اعتقد من ادناه دى الحالة بتاعتك
    ويبقي الزول دا شال حق امه وابوه - نقول بتوكيل شرعي - واداها حقها
    مش تقول لى جاته سكته قلبية وماتت .. وربنا يرحمها

    2
    Quote: ) إذا مات رجل وترك زوجة وأم وأب: فللزوجة الربع وسهمها 3 وللأم الثلث وسهمها 4 والأب يأخذ الباقى وسهمه 5. فلم يأخذ ضعف أياً منهما.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 06:12 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: Tabaldina)

    لا ياتبلدينا دي ماالحاله التي اقصدها انا الحاله موجوده في كلامك النقلتو داوفيها حكم واضح وصريح انها تاخد الربع فقط . انا بفتكر مفروض مراعاه اشياءاخري مثلا عمر الزوجه بمعني لوتعدت الاربعين اي انه لايمكنها الزواج مره اخري عشان ماتقول لي دا توفره وتتزوج راجل اخر ينفق عليها ليس لها ولد كي يكفلها ليس لها اخ يكفلها الدول السودانيه لاتكفلها . في الحاله دي تطبيق الحكم الشرعي عليها ظلم
    _____________________________________________

    إن هناك أربع حالات فقط ترث فيها المرأة نصف الرجل :

    1) فى حالة وجود أولاد للمتوفى ، ذكوراً وإناثا (أى الأخوة أولاد المتوفى)
    لقوله تعالى (يوصيكم الله فى أولادكم ، للذكر مثل حظ الأنثيين) النساء 11

    2) فى حالة التوارث بين الزوجين ، حيث يرث الزوج من زوجته ضعف ما ترثه هى منه.
    لقوله تعالى (ولكم نصف ما ترك أزواجكم إن لم يكن لهنَّ ولد ، فإن كان لهنَّ ولد فلكم الربع مما تركن ، من بعد وصية يوصينَ بها أو دين ، ولهنَّ الربع مما تركتم إن لم يكن لكم ولد ، فإن كان لكم ولد فلهنَّ الثمن مما تركتم من بعد وصية توصونَ بها أو دين) النساء 12
    __________________________

    (عدل بواسطة doma on 01-02-2007, 06:18 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 06:24 PM

Randa Hatim

تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 1998

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: doma)

    خاله دومه ... اول شئ اسمحى لى على كلامى القلتو ليك لكن والله من العشم والغيره على الدين ... واذا سمحتى لى ارد ليك هنا ..

    (وما ظلمناهم ولكن كانو انفسهم يظلمون)

    الزوله دى من قبل ما يتوفى زوجها اكيد عارفه نفسها ما عندها اخو يكفلها ولا ابن ينفق عليها واباها متوفى من زمن ... اذن وضعها مطروح امام عينيها وزى ما قلتى ساعدته ووقفت معاهو ... ليه ما امنت لى نفسها وخلتو يكتب البيت باسمهم الاتنين؟؟ ليه ما وفرت لى نفسها ما يقيها شر الزمن ...هى الغلطانه ما الاسلام ....

    الاسلام يا خاله دومه لا يمكن ان يغطى كل الجوانب وكل الجزئيات بتفاصيلها الدقيقه ... اذكر حوار للمرحوم الشيخ محمد متولى الشعراوى ... ساله شخص عن حكم تحريم لم يرد فى القران فكان رده (يا اخى انت عايز ربنا فى القران يقول ليك الفواكه حلال الخضار حلال اللحمه حلال ... ربنا وضع مقياس للحلال قيس انت عليه ووضع مقياس للحرام قيس انت عليه) وهنا القياس لا يعنى التحريف او التبديل والتغيير .....

    وعلى هذا الاساس الميراث فى المداخله الرائعه بتاعت تبلدينا فصل كل الاساسيات اما مثل حالة السيده المعنيه فكان الاحرى بها وهى ادرى بوضعها ان تامن نفسها ...

    لك تحياتى ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 06:41 PM

Dina Faisal

تاريخ التسجيل: 07-08-2006
مجموع المشاركات: 1102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: Randa Hatim)

    Quote: الاسلام يا خاله دومه لا يمكن ان يغطى كل الجوانب وكل الجزئيات بتفاصيلها الدقيقه ... اذكر حوار للمرحوم الشيخ محمد متولى الشعراوى ... ساله شخص عن حكم تحريم لم يرد فى القران فكان رده (يا اخى انت عايز ربنا فى القران يقول ليك الفواكه حلال الخضار حلال اللحمه حلال ... ربنا وضع مقياس للحلال قيس انت عليه ووضع مقياس للحرام قيس انت عليه) وهنا القياس لا يعنى التحريف او التبديل والتغيير .....


    جميل جدا يا رندا حاتم,, كدة احنا ما اختلفنا,,

    المعروف انو النصوص القرانية الخاصة بالاحكام والمعاملات بين المسلمين بتخضع لاحوال المسلمين نفسهم,, يعني بيحصل ليها update وبيقيسوا المسلمين عليها بحيث انهم ما يبعدوا عن حكم الله او عن شريعته بالمقدار الذي يحافظ على تقديسهم لشرع الله وفي نفس الوقت يحافظ علي العدالة والتي هي من اهم مميزات الاسلام ومن اكثر الاشياء الربنا دعا ليها.
    يعني سيدناعمر بن الخطاب لما اوقف حد السرقة في عام الرمادة وراعى ظروف المسلمين في تلك الفترة, ما كان بيعترض علي حكم الله, او بيشكك في عدالته, رغم انه حد السرقة حد واضح وصريح وربنا قال "تلك حدود الله فلا تقربوها". فهل انتو شايفين انو عمر بن الخطاب تعدى على حدود الله؟؟ ابدا,, كل العملوا انو رجح رحمة الله على عقابه واعمل عقله وحكم بما يمليه عليه ضميره اتجاه رعيته الربنا وصاهو بيهم.

    يعني لما الخالة دومة قالت انو مفروض يدرسوا الحالة ويعملوا استثناءات وما يطبقوا الاية كدة غميضي ما اجرمت ولا كفرت,, لانه صاحب العقل يميز وما ربك بظلام للعبيد, يبقى احنا بنرجح العدل على كل شيء وبنقيس علي اساس رحمة الله وعدله.

    واكيد الاخ القاعد في البيت وجاتو علي الطبطاب ثروة اخوهو التعبت فيها مرتو وشقت وفي النهاية طلعت بقد القفة وحضرة سيادتو لهف الثروة كلها وتجوا انتو تقولوا دة كلام ربنا ما في زول يفتح خشمو والما عاجبو يرفض الدولة الدينية؟!!!!!!!!!

    بالله دة كلام دة

    مالكم كيف تحكمون؟!!!!!!!!!!!!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 06:58 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: Randa Hatim)

    اسفه يا رندا يبدو اني كلامي السخيف دا نزل قبل اشوف كلامك
    لكين معني كلامك انه المراه تلجا للحيله عشان تحفظ حقها .
    انا بفتكر انه مفروض المشرع يراعي المستجدات وتطور المجتمع للاسوأ في الحاله دي لانه زمن اخ بكفل اخته دا ما اظن معمول به الان و للان ما سمعت بمحكمه حكمت لاخت بنفقه من اخيها . القرآن جاء بالخطوط العريضه مثلما تفضلتي وعلينا نحن البشر ان نتفكر .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 07:21 PM

Randa Hatim

تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 1998

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: doma)

    يا ستى اعفى لى لو زعلتك انتى فى مقام امى ... وبعدين تطلعى من المنبر نقول لى بكرى يشمعو طوالى بالشمع الاحمر.......

    لكن دى ما حيله يا خاله دا اجراء طبيعى مفروض تعملو اى امرأه فى وضع زى وضعها دا .. الاسلام لو داير يعمم على كل الحالات وكل التفاصيل.. يفترض القران يكون لى هسى بينزل لانو مافى صفحات ح توفى الشرح المفصل والتطرق لكل صغيره وكبيره ... القياس مطلوب والاجتهاد مطلوب ... لكن بس مسالة تغيير الثوابت فى الدين مساله بتعمل ثغرات ... وبعدين بالذات اية الميراث دى من اصعب الايات ...والاحكام الفيها فهمها صعب شديد .....

    تحياتى .....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 06:29 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: doma)

    اها يا دكين انت قلت الوصيه ممكن تحل الاشكال دا !! في الكلام الجابو تبلدينا قالوا لا وصيه لوارث . يعني الزوجه لا تصح لها الوصيه من زوجها لانها ترث يعني مشينا وجينا للربع فقط
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 06:41 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: doma)

    .لانو والله مسالة اقحام الدين فى الموضوع دا وقولة (نظام الميراث الاسلامى ظالم) امر ما مفروض نقبلو من اصدقائنا ذوى العقائد والديانات التانيه .. خلى نقولو نحن المسلمين ....
    اولا يا رندا داما بسموه اقحام انت تقحم شئ لما ما يكون عنده دخل بالموضوع الميراث دا من صميم الشريعه يبقي انا ما اقحمت الشريعه . بعدين دا رائ وانا قلتو وما بسحبو والفي رائيكم اعملوه مش طردي من المنبر؟؟؟ انا ذاتي ما بالحيل علي نقاشكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 06:46 PM

Dina Faisal

تاريخ التسجيل: 07-08-2006
مجموع المشاركات: 1102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: doma)

    Quote: انا ذاتي ما بالحيل علي نقاشكم




    سوقيني معاك يا خالتو

    انا زاااتي ما بالحيل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 07:13 PM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: Dina Faisal)

    دينا فيصل يا حببيه الله يكترمن امثالك
    الزول في البورد دا مامسموح ليه يكون بليد يعني الا كلنا نكون بمستوي ذكاء دكين دا ؟؟ ولوربنا كان قدر لي كدا ما كان بقيت ذكيه ولا عندكم شك في حكم ربنا علي( شددوا الياء دي ) ؟؟ ربنا سبحانه وتعالي خلقني بليده كدا وفهمي بالمعكوس ماترونه عدلا اراه ظلما
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 08:00 AM

Dina Faisal

تاريخ التسجيل: 07-08-2006
مجموع المشاركات: 1102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: doma)

    Quote: الا كلنا نكون بمستوي ذكاء دكين دا ؟؟




    لفسدتا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 06:33 PM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)


    الأخت ممكونة
    الاخوان والاخوات الأعزاء
    تحية طيبة
    أن تجربتك الكريمة التي حكيت طرفا منها هنا هي تجربة توفرت عليها كثير من البيوت السودانية الكريمة .. والمجتمع السوداني بصفة عامة يميل الى إكرام المرأة ومساواتها بأخيها الرجل وهذا ما أسميناه "العرف" وهو ما تعارف عليه الناس ولكنه لا يعني أنه ليست هنالك قوانين شرعية تحد من مثل هذه المساواة بالرغم من أن المجتمع قد تجاوز هذه القوانين .. وقد رأينا في حركة "طالبان" في أفغانستان مثال جيد لاتباع النصوص ومحاولة فرضها من غير فكر فقد حاولت تلك الجماعة الاحتكام لظاهر هذه النصوص الشرعية (بحسب فهم أصحابها) فمنعوا المرأة من الخروج والتعليم والعمل (خاصة ذلك الذي تختلط فيه بالرجال) وحجروا حريتها بل أعطوا أنفسهم حق ضربها في الطرقات العامة .. وحتى في الدول الإسلامية الأكثر اعتدالا وفي النطاق الضيق الذي طبقت فيه القوانين الشرعية (في الأحوال الشخصية) فهنالك أمثلة كثيرة على ظلم وامتهان المرأة (ولعل البعض منكم يذكر فيلم "أريد حلا" الذي صور جزء من هذه الإشكالية) ..
    وأنا استغرب جدا لمحاولات البعض هنا التفريق بين الحقوق المدنية والحقوق الشرعية لأن التداخل بينهم جد واضح ولاينبغي أن نظن في من يعترض على هذه القوانين أنه يعترض على الدين بل بالعكس هو يفهم الدين ويفهم حكمة مشروعيته أكثر من اولئك الذين يريدون دفن رؤؤسهم في الرمال بحجة أن هذه أمور لايجوز الاجتهاد فيها مع أن الدين يحث الناس على التفكير بدل الإتباع الأعمى للنصوص ..
    في عام 1975 أخرج الاخوان الجمهوريون عدد من الكتيبات الصغيرة عن حقوق المرأة بمناسبة عام المرأة العالمي .. أحب أن أنشر هنا أحد هذه الكتيبات وعنوانه"حقوق المرأة فى:- 1) الدين 2) الشريعة 3) الفقه" وأرجو بصورة خاصة من اخواتنا الكريمات في هذا المنبر أن يقرأنه بعقل مفتوح وبدون سابق اتهام أو سوء ظن وسيعلمن أنه انما ينصفهن بفهم لا يخرج من الدين الإسلامي بأي حال ..
    فإلى أجزاء الكتيب
    عمر


    الأخوان الجمهوريون

    المنشور الحادى عشر بمناسبة
    عام المرأة العالمى عام 1975

    حقوق المرأة فى:-
    1) الدين
    2) الشريعة
    3) الفقه

    الطبعة الأولى نوفمبر 1975 ذوالقعدة 1395



    الإهداء:-
    إن هذا الكتاب يهدى الى النساء ويهدى الى الرجال..
    فهو للنساء يقول :-
    الى متى القعود عن المطالبة بحقكن
    فى الحياة الحرة الكريمة، مع أن
    أبواب الأرض، وأبواب السماء، قد تفتحت لإنصافكن؟؟
    انهضن فقد طال نومكن!!

    وهو للرجال يقول:-
    اليوم قد إلتقت أسباب الأرض
    وأسباب السماء متضافرة على
    تكريم المرأة، وعلى تحريرها!!
    فمتى تنهضون أنتم بواجبكم
    نحو أنفسكم، ونحو نساءكم،
    ونحو أطفالكم؟؟
    إن كرامة المرأة كرامة الرجل!!


    بسم الله الرحمن الرحيم
    (إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات الى أهلها، وإذا حكمتم بين الناس، أن تحكموا بالعدل.. إن الله نعمّا يعظكم به.. إن الله كان سميعا بصيرا)
    صدق الله العظيم

    المقدمة:
    إننا، نحن الجمهوريين، كان، وما زال، عملنا فى الدفاع عن قضية المرأة مستمرا، لأننا نؤمن، إيمانا قاطعا، بأنه من أوجب الواجبات التى يتحتم علينا القيام بها نصرة المظلومين، والمستضعفين.. نفعل ذلك إئتمارا بالآية: "وما لكم لا تقاتلون فى سبيل الله، والمستضعفين من الرجال، والنساء، والولدان، الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية، الظالم أهلها، وأجعل لنا، من لدنك، وليا، وأجعل لنا، من لدنك نصيرا".. والمرأة، هى أكبر من أستضعف فى الأرض، كان، ولا يزال.. ومن ثم، فإن عملنا، فى عام المرأة هذا، إنما هو إمتداد لعملنا الدائم بشأن قضية المرأة، وهو إنما جرى فيه بعض التركيز من أجل أن يلفت نظر الذين لم يبدأ أهتمامهم بقضية المرأة الاّ مع بداية هذا العام..
    إننا، وقد شارف عام المرأة العالمى نهايته، لندعو جميع الناس الى الإهتمام بهذه القضية شديدة الأهمية.. وإننا لنناشد إتحاد نساء السودان، بصورة خاصة، لأنه هو، بالطبع، الجهاز الرسمى الذى يفترض فيه أن يتولى الدفاع عن قضايا المرأة، إننا لنناشده أن يلتفت الى قضية المرأة الأساسية – الى قضايا الأحوال الشخصية، والى قوانين الأحوال الشخصية..
    وأول ما يمكن أن يقوم به هذا الجهاز هو المطالبة بالحقوق التى كفلها الدستور بالنسبة للنساء.. تنص المادة 38 من دستور السودان: "السودانيون متساوون في الحقوق والواجبات ولا تمييز بينهم في ذلك بسبب الأصل أو العنصر أو الموطن المحلي أو الجنس أو اللغة أو الدين.." هذا يعنى ان تكون للنساء الحقوق المساوية لحقوق الرجال بعد أن ساوت النساء والرجال فى أداء الواجبات.. وهذا هو بعينه مراد الدين فى أصوله – ان تساوى النساء الرجال، فى الحقوق وفى الواجبات.. قال تعالى: "ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف، وللرجال عليهن درجة" .. ولقد بيّنا هذه الدرجة وهى، على كل حال، ليست التمييز أمام القانون..
    هل هذه الحقوق التى كفلها لنا الدستور والتى هى مراد الدين بالأصالة مطبقة عندنا الآن؟؟ لا!! بل بالعكس تماما، فإن القوانين التى تحكم وضع المرأة الآن قوانين غير دستورية، لأنها تعتبر الرجل هو القيّم على المرأة وليس القانون، ولأنها تفرّق بين النساء والرجال فى بقية الحقوق الأخرى.. فالمرأة نصف الرجل، فى الشهادة، ونصفه فى الميراث، وربعه فى الزواج، وهو يملك الحق فى تطليقها!! وفى تعليقها!! أو فى أخذها لبيت الطاعة!! فأين الدستورية فى هذه القوانين؟؟
    إننا، بهذا الوضع، إنما نقع فى تناقض واضح بين ما نجده فى أصول الدين، وبين ما يكفله لنا الدستور، من جانب، وبين هذا القانون من الجانب الآخر.. ثم إن هذا التناقض، يجسده، فى الواقع المعاش، الشيخ الجزولى، نائب رئيس المحكمة العليا.. هذا الرجل مختص بدائرة الأحوال الشخصية.. وهو، بوضعه كنائب لرئيس المحكمة العليا، يمكنه أن يحل محل رئيس المحكمة العليا عند غيابه.. وهذه المحكمة تختص، فيما تختص به، بالنظر فى المسائل الدستورية ... وهو فى نفس الوقت ، الرجل المسئول عن تطبيق الأحوال الشخصية ، وهى قوانين غير دستورية أكثر من هذا !! هى قوانين ضد الدستور !!
    مرة أخرى ، اننا نناشد اتحدا نساء السودان ، وقد شارف عام المرأة العالمى نهايته ، أن يطالب بحقوق المرأة الدسنورية ، التى كفلها لها الدستور والتى نجدها فى أصول القرآن منصوصا عليها .. ثم أن على اتحاد نساء السودان أن يزيل هذا التناقض المزرى بين قانون الاحوال الشخصية وبين أصول الدين والدستور وذلك برفع قضية دستورية على الفور وبنشر الوعى بين جماهير الشعب من رجال ونساء بصورة مركزة وملحة . وعلى الله الهداية والعون وهو أكرم مسئول وارجى مرجو ..

    مدخل:
    هذا هو منشورنا الحادى عشر بمناسبة عام المرأة العالمى – عام 1975 .. وقد تناولنا فى منشوراتنا السابقة، عددا من الجوانب المختلفة لقضية المرأة .. ووضعنا لها الحلول التى تناسبها من داخل الدين . والآن فاننا فى منشورنا هذا سنتناول موضوعا من أهم الموضوعات التى تتعلق بالمراة - موضوع الاحوال الشخصية – فانه لكى تتم الحرية للمرأة ، والمساواة التامة بينها وبين الرجل ، لابد من تطوير قانون الاحوال الشخصية ليتناسب مع وضع المرأة المعاصرة .. ومن أجل المطالبة بهذا التطوير، والعمل من أجله ، لابد لقيادات النساء من دراسة عميقة ، ومستأنية ، للقوانين التى تحكم علاقة المرأة بالرجل – القوانين المطبقة فى المحاكم الشرعية الآن – دراسة وضع المرأة فى الشريعة الاسلامية ، ثم الالمام بالحلول التى نقدمها نحن الجمهوريين كبديل للقوانين المعمول بها، وهى بالطبع قوانين متخلفة وجائرة .. ولتوضيح ذلك فسيتناول منشورنا هذا ، فى شئ من التفصيل، وضع المرأة فى الاسلام، وفى الشريعة الاسلامية ، ثم وضعها فى الفقه ... وسيكشف المفارقات الفقهية التى لحقت، فى العهود المتأخرة ، بالشريعة الاسلامية ، فأبعدتها عن سماحة الدين ، وبساطته .. كما سيبين الحل الذى ننادى به من أصول القرآن ..

    وضع المرأة فى الاسلام:
    مما لاشك فيه، أن الاسلام، فى أصوله ، قد كرّم المرأة، وأعطاها حقوقا متساوية مع حقوق الرجل.. ولكنه، فى فروعه، يعنى فى شريعته، قد فرّق بين النساء، والرجال، وميّز الرجال عليهن.. ولذلك فإننا نجد فى آيات الأصول، المساواة فى الحقوق كلما ساوت النساء الرجال فى أداء الواجبات.. قال تعالى "ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة"، حين نجد فى آيات الفروع، ان الرجال أوصياء على النساء.. قال تعالى "الرجال قوامون علي النساء بما فضل الله بعضهم علي بعض، وبما أنفقوا من أموالهم".. يظهر من هذه الآيات، أن للقرآن مستويين من الخطاب.. مستوى فيه التكريم، والمساواة، والحرية.. ذلك لأنه يقوم على تقرير مبدأ المسئولية الفردية.. ومستوى آخر، يقوم على التفريق بين النساء، والرجال، لأنه إنما يقوم على الوصاية – وصاية الرجال على النساء..
    أما المستوى الأول، فإننا نجده فى الآيات المكية، وهى الآيات التى تنزلت على نبينا صلى الله عليه وسلم أول نزول القرآن فى مكة، وأستمر نزولها الى فترة ثلاث عشر سنة.. ولكن مجتمع مكة، لتأخره، وبدأئيته، ولأنه مجتمع خارج من الغابة لتوه، لم يستطع تطبيق هذه الآيات الإنسانية الرفيعة – الآيات المكية – فلم يستجب للدعوة.. ولذلك جاء الأمر للنبى صلى الله عليه وسلم بالهجرة للمدينة.. وهناك نزل القرآن المدنى، مراعيا لحالة ضعف الناس، وناسخا للقرآن المكى.. فقام المجتمع الإسلامى فى المدينة، على قوانين استمدت من آيات أقل، فى مستواها، من القوانين التى كان يمكن أن تستمد من الآيات المكية.. وإنما كان ذلك لأنه لا بد لكل قانون أن يراعى طاقة، وحاجة، المجتمع الذى وضع لينظمه.. ولذلك فقد تنزلت الآيات المدنية فى مستوى مجتمع القرن السابع، لتدرجه حتى يجىء المجتمع الذى يستأهل الآيات المكية.. ومن هنا جآءت الشريعة الإسلامية، تنظم حياة المجتمع المدنى والمجتمعات الإسلامية التى على شاكلته، وجآءت شريعة الأحوال الشخصية، تنظم وضع المرأة فى تلك المجتمعات..


    نواصل ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 06:35 PM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)


    وضع المرأة فى الشريعة الاسلامية:-
    أول ما يجب أن نقرره، فى الحديث عن وضع المرأة فى الشريعة الاسلامية، إن هذه الشريعة، لم تساو بين النساء، والرجال.. ويتضح ذلك من أن الشريعة، قد قامت على آية تقرر أن أى رجل، مهما كان مستوى تفكيره، وثقافته، يكون قيّما، على أى إمرأة، مهما كان مستوى ثقافتها، وخلقها.. هذه الآية، هى التى أشرنا اليها من قبل، وهى قوله تعالى "الرجال قوامون علي النساء بما فضل الله بعضهم علي بعض، وبما أنفقوا من أموالهم".. "الرجال قوامون على النساء"، يعنى أوصياء عليهن .. "بما فضل الله بعضهم على بعض" تعنى أن الله فضل الرجال على النساء.. ومن أبرز ما فضل الله به الرجال على النساء، قوة الساعد، مما مكنهم من مواجهة الحياة الصعبة فى ذلك الوقت.. فقد كانت قوة العضلات، هى مدار الفضيلة، فى مجتمع القرن السابع.. "وبما أنفقوا من أموالهم"، وذلك لأن الرجال إنما كانوا يقومون بالعمل خارج المنزل، فيكسبون المال، وينفقونه على النساء.. هذا فى حين أن النساء، كن حبيسات فى البيوت، ولا يخرجن الاّ لدى الضرورة.. والضرورة هى: الاّ يكون لديها من يعولها من الرجال.. فى هذه الحالة فقط يمكنها الخروج لتكسب قوتها، ومن تعول من أبنائها..
    ومن مستوى هذه الآية – آية القوامة – جآءت التشريعات الأخرى.. فكان وضع المرأة، أقل من وضع الرجل فيها.. ففى الميراث، مثلا، نجد أن للرجل مثل نصيب إمرأتين، ونص ذلك من كتاب الله "وللذكر مثل حظ الأنثيين".. وذلك لأن الرجل كما ذكرت سابقا، مسئول عن الإنفاق على نساء بيته، فى حين أن المرأة غير مسئولة، ولا حتى عن الإنفاق على نفسها.. وفى الشهادة أيضا، فإن شهادة الرجل الواحد تساوى شهادة إثنتين من النساء.. وآية ذلك من كتاب الله "واستشهدوا شهيدين من رجالكم، فان لم يكونا رجلين، فرجل وأمرأتان ممن ترضون من الشهداء، أن تضل احداهما فتذكر احداهما الأخرى" والسبب فى أن شهادة الرجل تساوى شهادة إمرأتين، لأن المرأة كانت ضعيفة الشخصية، ضعيفة الذاكرة، نسبة لقلة تجاربها، وخبرتها.. فقد كانت، كما ذكرت من قبل، حبيسة المنزل، ومن هنا لم تجد الفرصة لتقوية شخصيتها، وفكرها.. ولذلك فقد قالت الآية "أن تضل احداهما فتذكر احداهما الأخرى".. وهذه هى الحكمة فى أن شهادة المرأة نصف شهادة الرجل..
    الرجل فى الشريعة، عنده حق الطلاق أيضا.. يمكنه أن يطلق زوجته فى أى لحظة شاء من دون شرط أو قيد، هذا فى حين أن المرأة، ليس لها الحق فى تطليق زوجها، فعليها أن تعيش معه، مهما كان مستواه، ولو كانت كارهة، طالما هو قائم بكل واجباته نحوها – السكن، والغذاء، والكساء الشرعى..
    هناك حق أخير، أعطته الشريعة للرجل، على المرأة، وهو حق التأديب.. وهذا يعنى أن للرجل الحق، فى ضرب زوجته الناشز.. وهى التى تخرج عن طاعة زوجها.. قال تعالى "واللاتى تخافون نشوزهن، فعظوهن، وأهجروهن فى المضاجع، وأضربوهن، فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا.." ومن هنا يظهر أن على المرأة طاعة زوجها مهما كان، ما دام قايما بواجباته التى ذكرنا طرفا منها آنفا..
    هذا الوضع، حكيم كل الحكمة، عندما جاء فى وقته، فى القرن السابع، وذلك لأنه حل مشكلة المرأة فى ذلك المجتمع .. فقد شرع لها حسب حاجتها وعلى قدر طاقتها ، وطاقة مجتمعها ايضا ... ولكن هل هذا الوضع هو مراد الدين الاخير للمرأة ؟؟ هل هو كلمته الأخيرة ، فى أمرها ؟؟ أن هناك وضعا آخر ، فى الدين، يمكن أن يقدم عليه تشريع جديد، يحل مشكلة المرأة المعاصرة، ويكون على قدرطاقتها، وطاقة مجتمعها ؟؟
    أما فقهاء المسلمين فقد أخطأوا خطأ كبيرا، عندما ظنوا أن الشريعة الاسلامية ، هى كلمة الاسلام الأخيرة، عن المرأة .. ولذلك فقد وقعوا فى تناقض شديد، عندما لم يستطيعوا التوفيق بين الشريعة ، وبين تطور الحياة عامة ، وتطور المرأة خاصة ..فنراهم يتحدثون عن الشريعة ، ويعيشون خارجها ... وكلما تطورت المرأة ، وتقدمت ، يذكرونها بأن، نصيبها ، فى الشريعة واف لحاجات حياتها ، وان الله أعطاها فيها كل الحقوق التى تصبو اليها .. ولما بدأوا الاجتهاد فى استنباط الأحكام ليواكبوا تطور الحياة العامة ، واشتطوا فى استعمال الرأى ، نراهم رجعوا بحقوق المرأة، حتى عما أعطتها أياه الشريعة، على الرغم من أن الشريعة، لم تعطها كل ما أراده لها الدين.. فهم من ثم إنحطوا بحقها الى المستوى الذى أخرجهم عن روح الدين تماما، فجاء الفقه جافا، ومهينا للمراة، حتى فى ذلك العصر المتخلف، دع عنك العصر الحاضر..

    وضع المرأة فى الفقه الإسلامى
    يجب أن يكون واضحا، أن الفقه غير الشريعة.. الفقه هو القول بالرأى.. وقد كان فى بداية أمره الإجتهاد فيما ليس فيه نص صريح من القرآن أو السنة، ثم تداعى حتى أصبح، فى أخريات أيامه، الإجتهاد حتى فيما فيه نص بل الإجتهاد المخالف للنص أيضا، فخرج بذلك عن الدين.. أنظر كتابنا "خروج الفقه عن الدين".
    ولكى ندلل هنا على ما قلناه، من تخلف الفقه، وإهانته للمرأة، فإننا سنذكر بعض آراء الفقهاء عن وضع المرأة، فى قانون الأحوال الشخصية.. وأول ما نبدأ به هو تصور الفقهاء للعلاقة الزوجية نفسها .. فانه تصور عقيم، ومتخلف، غاية التخلف، فقد جاء فى (الفقه على المذاهب الاربعة) الجزء الرابع – جاء تعريفهم للزواج (انه عقد على مجرد متعة التلذذ بآدمية) .. ومن هذا الفهم السقيم ، القاصر، لطبيعة هذه العلاقة السامية، التى قال عنها جلّ من قائل (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا، لتسكنوا اليها، وجعل بينكم مودة، ورحمة، ان فى ذلك لآيات لقوم يتفكرون) ..
    ومن هذا الفهم القاصر، لهذه العلاقة، جاءت تشريعاتهم التى تنظم هذه العلاقة، جافة، وبعيدة كل البعد عن سماحة الدين، ومهينة لكرامة المرأة ، وعزتها .. فمثلا أجمعت المذاهب على أن المرأة اذا مرضت، ليس على زوجها أن يعالجها، بل ان بعض الفقهاء يرى ان مرضها يسقط حقها فى النفقة وذلك لأن زوجها انما تزوجها بغرض الاستمتاع بها، وهى بمرضها هذا ، قد فقدت هذه الصلاحية .. أصبحت غير صالحة للقيام بهذا الغرض ... ومن هذا يسقط حقها فى العلاج .. جاء فى كتاب (الفقة على المذاهب الاربعة) الجزء الرابع مايلى : (بل ان بعض المذاهب يرى أن النفقة لا تجب الا فى نظير الاستمتاع . والزوجة المريضة لا تصلح للاستمتاع فلا تجب لها نفقة) كما جاء فى نفس المصدر ما يأتى: (ولكن فقهاء الحنفية أجمعوا على ماذكرنا طردا للاحكام لأن حق الزوجة على الزوج من حيث هى زوجة يوجب عليه أن ينفق مابه قوام الحياة العامة وهى حياة الصحيحة لا المريضة فلا يجب عليه الدواء على أى حال ..) ... أما بشأن نفقة الزوج على زوجته فانهم يقولون (واذا كان الدواء واجرة الطبيب لا يجبان عليه فكذلك لا يجب عليه ثمن الخان والقهوة والشاى ونحوهما . ولو تضررت من تركها . وقد أختلف فى اجرة القابلة – الداية – فقيل عليها وقيل عليه وقيل على من استدعاها منهما) .. أما الشافعية فانهم يقولون (ويجب على الزوج المعسر لزوجته فجر كل يوم مد من طعام) .. (ويجب عليه الماء اللازم للشرب والنظافة والاغتسال منه . أما الاغتسال بسبب غيره كالحيض والاحتلام فلا يجب عليه) .. (أما الخضاب والزينة (التواليت) فانها لاتجب عليه لأن ذلك تابع له مما يراه زينة لها فانها تلزم به، ولايلزمه دواء مرض ولا أجرة طبيب وحاجم وفاصد ونحو ذلك ..)
    كما جاء رأى الحنابلة فى هذا الشأن (ولا تجب عليه أدوات الزينة كالحناء والخضاب وشراء الحلى (التواليت) ونحو ذلك وكذا لا يجب عليه ثمن الدواء وأجرة الطبيب واذا أراد منها الزينة وجب عليه أن يحضر لها ماتتوين به) .. ومن الامثلة التى ترينا فهمهم القاصر أيضا رأى المالكية فى أنه ليس على الزوج اشباع زوجته ان كانت أكولة !! وعند بعض الفقهاء ليس على الزوج تكفين زوجته بعد موتها !! وهذه أمثلة قليلة من كثير غيرها توضح بجلاء شديد آراء الفقهاء ، وتخلفها ، واذلالها المرأة ، وتحقيرها لهذه العلاقة المقدسة ..
    من هذه الأمثلة يظهر لنا أن آراء الفقهاء عن المرأة متخلفة عن روح العصر، أكثر من هذا ، فهى مخالفة لسماحة الشريعة . ومن هنا وجب علينا أن نرفضها بشدة ، ونحاربها، وان نسعى لتغييرها ، بقوانين من الدين ، تحفظ لنا كرامتنا، وعزتنا .. وحين نرفض هذه الصور من خروج الفقه عن الدين ، فانه يجب أن يكون واضحا ، اننا نحن مع الدين ، لأن الفقه قد خرج من الدين كما بينا فىالأمثلة التى سقناها ، لأن الشريعة ليست هى كلمة الدين الأخيرة فى المرأة ..


    نواصل ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 06:42 PM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)


    تطوير شريعة الاحوال الشخصية هو الحل!!
    إن الحل الوحيد، الذى ليس دونه حل لقضية المرأة، والذى تجد فيه المرأة كل عزتها، وكرامتها، يكون فى تطوير التشريع الاسلامى.. والتطوير يعنى أن ننتقل من نص، فى القرآن، كان معمولا به فى القرن السابع، لأنه كان مناسبا لحالة ذلك المجتمع فنظمه على قدر طاقته، وعلى قدر حاجته.. ننتقل الى نص فى القرآن، لم يقم عليه التشريع، لأنه كان أكبر من حاجة المجتمع، وأكبر من طاقته أيضا.. ولكنه على قدر حاجة، وطاقة، مجتمع القرن العشرين..
    والسبب فى هذه المطالبة لتطوير التشريع، هو أن هذا المجتمع – مجتمع القرن العشرين – قد تطور تطورا هائلا، فى فترة الأربعة عشر قرنا، منذ نزول القرآن والى يومنا هذا .. هناك تطور كبير فى المجتمع كله، وفى وضع المرأة بصورة خاصة .. فالمرأة التى كانت قليلة التجربة، والخبرة بالحياة من حولها، والتى ينفق الرجل عليها، ويحميها، أصبحت، اليوم، مساوية للرجل، من حيث أداء الواجبات.. هى قد خرجت، وشاركت المجتمع فى كل نشاطاته، فصارت قاضية، ومهندسة، وطبية، ووزيرة.. ومن هنا، فإن إدراكها للحياة من حولها قد أصبح كإدراك الرجل له.. بإختصار شديد، المرأة عندنا الآن تقوم بنفس الواجبات التى يقوم بها الرجل نحو المجتمع، ولذلك فمن الظلم الذى يأبأه الله أن نطبق على هذه المرأة، نفس القوانين التى طبقت على المرأة فى القرن السابع.. فإننا بهذا الصنيع كأنما نقول أن المجتمع، وبعد مرور أربعة عشر قرنا، لم يحدث فيه أى تطور.. وهذا ما يأباه الدين، ويرفضه الواقع المعاش..
    وتطوير التشريع هذا، هو ما جاء به الأستاذ محمود محمد طه، وما ظللنا ندعو له نحن الجمهوريين باستمرار .. وتطوير وضع المراة ، هو شغلنا الشاغل .. نحن ندعو المجتمع كله ، والمرأة بصورة خاصة ، ان تطالب بالرجوع للأخذ من أصول القرآن ، من الآيات المكية، التى كانت منسوخة بالآيات المدنية ... لان الآيات المكية هى التى يرضاها الله لنا الآن ولا يرضى لنا سواها .. لان مرضاته انما هى فى تكريم الانسان، واعزازه، وتحريره، وفى هذه الآيات نجد كل الكرامة والعزة، والحرية للرجال وللنساء على سواء .. لكن مجتمع القرن السابع لم يستطعها، ولذلك فقد نسخت فى حقه .. والغرض من هذا النسخ تأخير العمل بها الى ان يجئ المجتمع الذى يحتاج اليها، ويطيقها، فيطبقها .. وقد جاء الآن ، فى تقديرنا ، وهذا ما من أجله ندعو لما ندعو اليه .. فالسبب فى الدعوة الى هذا التطوير ، اذن ، ان وضع المرأة عندنا قد تغير من مستوى القصور الذى كان عليه ، الى مستوى هى فيه رشيدة .. ومن هنا ، وجب أن يقوم القانون على تقرير مبدأ المسئولية .. فالمرأة مسئولة أمام القانون ، كما الرجل مسئول .. وعندنا، فى الدين ، ان المرأة مسئولة مسئولية تامة أمام الله .. فلا يقوم بتحمل هذه المسئولية عنها ابوها، أو أخوها، أو زوجها .. ولكنها، فى الشريعة، ناقصة المسئولية، لقيام وصاية الرجل عليها .. ولذلك فأننا ندعو أن يتطور القانون من مستوى الوصاية ، الى مستوى المسئولية .. فتكون، فى هذا القانون ، المرأة مسئولة أمام المجتمع ، كالرجل تماما .. وتقوم الآية (ولهن مثل الذى عليهن بالمعروف، وللرجال عليهن درجة) وهذه الآية تعنى أنه كلما تطورت المرأة فى المجتمع ، واصبحت تقوم بواجبات كثيرة، وجب على المجتمع أن يعطيها حقوقا مساوية لواجباتها هذه .. الحقوق مساوية للواجبات .. (وللرجال عليهن درجة) ينبغى ألا تفهم أن لكل رجل درجة على أية امرأة .. فان هذا الفهم يرفضه العقل، ويكذبه الواقع المعاش .. فان كثيرا من النساء، أفضل من كثير من الرجال . ويجب أن لا تفهم هذه الدرجة على أنها تمييز أمام القانون وانما هى تعنى أن فى قمة تطور هرم الكمال البشرى رجلا، تليه زوجته، يليها بعد ذلك عدد من النساء والرجال يتفاوتون فى درجات القرب من الله ..
    وعلى هذه الآية يجب أن تنبنى جميع القوانين الأخرى .. فالمرأة فى هذا المستوى ، تكون حرة فى أختيار زوجها ، ولها حق الطلاق بالأصالة، كما لزوجها ، متى مارأت أن الحياة بينهما قد استحالت .. وفى هذا القانون، فكما أن المرأة كلها تكون لزوجها فانه يكون كله لها، بلا تعدد زوجات عليها ..قال تعالى (فأنكحوا ماطاب لكم من النساء مثنى، وثلاث، ورباع، فان خفتم الا تعدلوا فواحدة) وقال فى آية أخرى (ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم) ... ومن هنا يتضح لنا أن مراد الله فى أصل الدين، هو المرأة الواحدة للرجل الواحد .. لأنه قد قرر أن الرجل لا يمكنه العدل بين النساء ولو حرص على ذلك .. هذا بالاضافة الى أن العدل المادى الذى ، الى جانب أسباب أخرى ، قد أباح التعدد فى الماضى قد تغيرت صورته للعدل المعنوى .. فالعدل فى القرن السابع فسره النبى صلى الله عليه وسلم بالعدل المادى – فى الكساء والسكن والغذاء وما الى ذلك .. وفى ذلك فقد قال المعصوم (اللهم هذا عدلى فى ما أملك فلا تؤاخذنى فيما تملك ولا أملك) هذا العدل المادى قد تغير فى مجتمعنا الحاضر الى العدل المعنوى ، لأن المرأة فى هذا المجتمع، أصبحت، وهى تصبح، كل صبح جديد، قادرة على الانفاق على نفسها ولذلك فانها تطالب بالعدل فى ميل القلوب .. وهذا مالايستطيعه أحد بين أثنين (فلا تؤاخذنى فيما تملك ولا أملك) . ومن هنا وجب أن يكون الزوج كله لزوجته كلها ، من غير أن تشاركها فيه زوجة أخرى ..
    فالمرأة فى هذا القانون ، تكون مكافئة لزوجها تماما .. ولذلك فهو لا يدفع مهرا عليها، لأن المهر انما يمثل عهد هوان المرأة، وقصورها عندما كان الرجل قيم عليها .. فهو يمثل طرفا من انفاق الرجل عليها، والانفاق سبب من أسباب القوامة .. والمهر زيادة على هذا ، انما يمثل ثمن شراء المرأة ، عندما كانت تزوج عن طريق السبى، أو الخطف، أوالشراء .. ولذلك فالمرأة ، فى هذا التشريع كريمة ، وليس لها ثمن مادى يمكن أن يدفع عليها ، لأنها لا تقيّم بثمن .. فهى مساوية للرجل، ومهرها رجلها، كما سلفت الاشارة ، فانه قد قيل أن زوجها لها كما هى كلها له ..
    وبالغائنا للمهر المادى هذا، فاننا نكون قد دخلنا فى الدين أكثر ، وتخلقنا باخلاق النبى الكريم لأنه قد رغب فى المهر القليل ، وفى بعض عقوداته جعل المهر مهرا معنويا، فزوج لبعض أصحابه بآيات من القرآن .. وتزوج هو من دون مهر ، السيدة صفية، وجعل مهرها عتقها .. ومن هنا يظهر لنا أن الحرية يمكن أن تكون مهرا للمرأة .. وهى على التحقيق أغلى مهرا لها .. وهذا ماندعو له نحن – حرية المرأة وكرامتها هى المهر الوحيد للمرأة ..

    خاتمة:
    ان النقطة الاساسية التى ذهب منشورنا هذا لتوكيدها، فيما يتعلق بموضوع الأحوال الشخصية، هى تبيين المستويات الثلاثة التى تناولت وضع المرأة: مستوى الفقه، ومستوى الاسلام فى فروعه، وهو مايعرف بالشريعة الاسلامية، ومستوى الاسلام ، فى أصوله ، وهو مانسميه بالشريعة المتطورة ..
    أما المستوى الأول – مستوى الفقه – فقد ظهر لنا أنه مجاف لروح الشريعة السمحة وبعيد عن روح الدين وقد أفقد الفقه المرأة ما أعطته اياها الشريعة من حقوق، ولذلك فاننا نرفضه جملة وتفصيلا ..
    وأما المستوى الثانى، مستوى الشريعة الاسلامية، فهو قد كان صالحا لوقته، وللمجتمع الذى شرع من أجله فقد رفع المرأة من الحفرة التى كانت توأد فيها ، انكارا لحقها فى الحياة، رفعها الى المستوى الذى حفظ لها حقها فى الحياة ، وفتح لها الطريق لحقوقها فى الحرية – فأعطاها من الحقوق ماناسب حاجتها، وطاقتها، وطاقة مجتمعها، فى ذلك الوقت، وهذا المستوى، رغما عن وفائه بحاجة المرأة فى القرن السابع، الا انه لم يعد صالحا لمواجهة احتياجات المرأ ة المعاصرة، التى شاركت فى جميع مجالات الحياة، وقامت بكثير من الواجبات مما جعلها مساوية للرجل من حيث أداء الواجبات، ولذلك فاننا نطالب بتطوير هذه الشريعة ، الى المستوى الثالث – مستوى الشريعة المطورة – هذه الشريعة منصوص عليها فى آيات الأصول من القرآن – الآيات المكية – ففيها أن المرأة مساوية للرجل، أمام القانون، تمام المساواة، وهذه هى الحقوق الدستورية، التى كفلها دستورنا الحالى للمرأة ، والتى ناشدنا نحن ، فى مقدمة منشورنا هذا، اتحاد نساء السودان أن يطالب بها، وان ينشر، بين جميع أفراد المجتمع، الوعى بها، ولضرورة تطبيقها حتى تقوم العلاقة بين النساء والرجال على أساس من التكافؤ، والمساواة، مما يمهد لاستقرار الأسر، ويشيع المحبة والسعادة فيها .. أسعد الله الجميع – نساء ورجالا وأطفالا – وكمل حياتهم .. انه نعم المولى ونعم النصير .

    الاخوان الجمهوريون
    امدرمان ص.ب. 1151
    تلفون 56912
    السبت 8/11/1975م
    ذو القعدة /1395هـ


    انتهى النقل
    عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 07:42 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    تحياتي ممكونه

    وان شاء الله تكون او تكوني السنة الجاية مبسوطه بدلا عن المكنه

    لا اوافقك الراي وافضل ان اقرا الان اكثر وبعد ذلك اعلق

    لكن المجتمع بتاعنا لو ركبت معانا مرة في بوكي من رفاعة لتمبول كانوا بخطوا طوبه لانها عارض

    غالبية النساء لا يستشارن في امورهن اذا زواج او خلافه
    النساء في الاكل تاكل اخر حاجة وليس اكراما بل دونية

    تجلد المراة وتسب

    ويتزوج فيها بقصد المضاجعة واشباع النزوة للرجل

    وحالات الامتهان متوفرة وهي تغتصب ولا تعين الان في منصب القضاء بحك الدولة العادلة المسلمة التي سوف تحل كل المشاكل بضربت لازب

    عزيزتي ان ترضي المراة بالدونية التي نمارسها نحن الرجال منتهي الاسف

    الحقوق لا تعطي بل تنتزع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 08:11 PM

mamkouna
<amamkouna
تاريخ التسجيل: 05-12-2004
مجموع المشاركات: 2246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    الأخوات و الأخوة زوار البوست كامل الدسم..
    مشاركاتكم أثرت النقاش و أضاءت لنا جميعاً نقاط هامة جداً جداً..شكراً على هذا النقاش الهادف الهاديء.
    أود فقط التنويه إلى:-

    * أنا محظوظة جداً كوني من القلة المتعلمة في السودان...و حقو نفتخر جميعاً - رجالاً و نساء- بذلك..فقد ولدنا في بلد فقير و نامي مثل السودان لكننا نمتلك رفاهية أن نتناقش و نتجادل بكل أريحية و سهولة و يُسر عبر هذا المنبر الإسفيري.

    * أنا كتبت عن تجربتي الشخصية و تجربة من حولي من نساء ..لم أنصٌب نفسي ممثلة للمرأة السودانية بصفة عامة و لا أتجاهل ما تعانيه..هي و شقيقها الرجل من جهل و فقر و مرض و ويلات حروب و تشرد.

    * أشكر كثيراً الأخ / تبلدينا على شرحه الوافي للمواريث بصورة مبسطة و واضحة. فقد أضاءت مداخلته الكثير مما كنت أجهل.

    * أعجبني النقاش الهاديء بين الأخوات العزيزات.. بيان و دوما و دينا فيصل و رندا حاتم و سودانية 2000 و سناء جعفر .أسلمهم هن و كل من تداخل مضيفاً معلومة أو طالباً ل معلومة...طواعيةً... رسن هذا البوست حتى تعم الفائدة و يُثري النقاش.

    * شكراً يا بنت الأسيد على ردك - المقتضب - و أتوقع منك رد أوفى عندما يسمح برنامجك . و يا ريت تكلمينا أكتر عن المنتدى العالمي الذكرتيهو و كيفية المشاركة فيه.

    * أرجو من الأخت فردوس أن تضيف إلى ما تنوي نشره عن الأمية بين السودانيات..أن تضيف إليه بيانات عن الأمية نفسها بين صفوف الرجال. الأمية مشكلة الجنسين معاً.

    * أشكر جميع من تداخل في البوست و سأعود ب ردود تفصيلية بإذن الله.
    لكم جميعاً مودتي و إحترامي
    ممكونة

    (عدل بواسطة mamkouna on 01-02-2007, 08:16 PM)
    (عدل بواسطة mamkouna on 01-02-2007, 08:35 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 01:28 AM

عواطف ادريس اسماعيل
<aعواطف ادريس اسماعيل
تاريخ التسجيل: 11-08-2006
مجموع المشاركات: 8006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    العزيزة الغالية ممكونة

    تحياتي

    ليس لدي ما أقوله سوى أن أقتبس جملة قالها لي أبو ناصر في رسالة إلكترونية

    أنت تكبرين في نظري كل يوم حتى أصبحت قامتك بطول الفرح الممتد بين الخرطوم وأبوظبي

    سلمت ياأخت الرجال .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 03:04 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: عواطف ادريس اسماعيل)

    الابنه رندا شكرا علي الكلام الطيب
    والاختلاف دليل عافيه وتاكيد لاراده الله لاننا لوكنا كلنا بمستوي فهم واحد نكون ملائكه الاختلاف في القدرات العقليه ومستوي الفهم دا ربنا قدره ولواراد لي ا ن ارتقي لمستوي فهم عامه اهل البورد لفعل وليس عليه بعزيز ابدا . منذ ان عرفت البوردات وقفت كثيرا في الصف المشاتر بداءا من عدم جواز تهنئه غيرالمسلمين باعيادهم الي اعدام المفكر الاسلامي محمود محمد طه .ولا اغضب ابدا ممن يخالفني الرائ اويسبني بالجهل ونقص العقل والدين .
    وارفض طريقه
    يا فكي صلي
    ما بصلي
    يا ولد جيب السوط
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 05:08 AM

Outcast
<aOutcast
تاريخ التسجيل: 07-04-2003
مجموع المشاركات: 1029

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: doma)

    الاخ Omar Abdallah

    Quote: جاء فى كتاب (الفقة على المذاهب الاربعة) الجزء الرابع مايلى : (بل ان بعض المذاهب يرى أن النفقة لا تجب الا فى نظير الاستمتاع . والزوجة المريضة لا تصلح للاستمتاع فلا تجب لها نفقة) كما جاء فى نفس المصدر ما يأتى: (ولكن فقهاء الحنفية أجمعوا على ماذكرنا طردا للاحكام لأن حق الزوجة على الزوج من حيث هى زوجة يوجب عليه أن ينفق مابه قوام الحياة العامة وهى حياة الصحيحة لا المريضة فلا يجب عليه الدواء على أى حال ..) ... أما بشأن نفقة الزوج على زوجته فانهم يقولون (واذا كان الدواء واجرة الطبيب لا يجبان عليه فكذلك لا يجب عليه ثمن الخان والقهوة والشاى ونحوهما . ولو تضررت من تركها . وقد أختلف فى اجرة القابلة – الداية – فقيل عليها وقيل عليه وقيل على من استدعاها منهما) .. أما الشافعية فانهم يقولون (ويجب على الزوج المعسر لزوجته فجر كل يوم مد من طعام) .. (ويجب عليه الماء اللازم للشرب والنظافة والاغتسال منه . أما الاغتسال بسبب غيره كالحيض والاحتلام فلا يجب عليه) .. (أما الخضاب والزينة (التواليت) فانها لاتجب عليه لأن ذلك تابع له مما يراه زينة لها فانها تلزم به، ولايلزمه دواء مرض ولا أجرة طبيب وحاجم وفاصد ونحو ذلك ..)


    الظاهر عليهو فى دين تاني "موازي" للدين العلموهو لينا فى المدرسة و البيت. يبدو لي ان مناهج الدين الاسلامي التى تم وضعها من قبل وزارة التربية و التعليم إجتهدت فى حجب "الجزء المطلم" فى الفقه الاسلامي .. فعمدوا علي إبراز الاوجه المضيئة منه و التى تتوافق مع حس العدالة الانسانية ...سبحان الله

    الظاهر ناس "طالبان" هم الوحيدين الكانوا دارسين الفقه على حقيقته..........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 08:14 AM

DKEEN
<aDKEEN
تاريخ التسجيل: 30-11-2002
مجموع المشاركات: 6770

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    Quote: اها يا دكين انت قلت الوصيه ممكن تحل الاشكال دا !! في الكلام الجابو تبلدينا قالوا لا وصيه لوارث . يعني الزوجه لا تصح لها الوصيه من زوجها لانها ترث يعني مشينا وجينا للربع فقط


    انتي ياوليةمطرطشة ولا شنو؟؟

    اقول ليكي كلام تجي تقولي تبلدينا قال وعيسى قال..
    البقولوليكي انا تاخديه وتنقلعي من سكات..


    انا صحي في الجامعة باريت الجكس والسلالم وطرف النيل الازرق وكبري الحديد وقديت احوال شخصية ..
    بس دي ماعايزة اكتر من زول بفك الخط وبقرا قران ..
    ولو مرة في العمر ..

    ( كُتِبَ عَلَيْكُمْ إذَا حَضَرَ أَحَدَكُمْ الْمَوْتُ إنْ تَرَكَ خَيْرًا الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِينَ فَمَنْ بَدَّلَهُ بَعْدَ مَا سَمِعَهُ فَإِنَّمَا إثْمُهُ عَلَى الَّذِينَ يُبَدِّلُونَهُ إنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ...)


    وقوله عزوجل (يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ فَإِنْ كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِنْ كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلِأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلِأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِنْ كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلِأُمِّهِ السُّدُسُ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا)


    الكلام الفوق ده ما من نصوص الامم المتحدة ..ده كلام الخالق عز وجل..




    ماانا قتا ليكي انتي زولة جهلولة ..
    لو بس مسكتي الكتاب الكريم ده ثقافةعامة ساي وقرايات بسيطة حتفهمي..
    لكن مكنزمات الرفض المسبقة العندك تجاه كل ماهو ديني هو المجهلك زيادة..



    اهو فلاحتكم بس تنقو وتغالطو ..
    نسوان جندريات بس جاريات للغلاط
    وتحاولو تختو الدين في حتة هو براء منها..

    مرة زيك الربع ذاتو كتير فيها..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 09:40 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: DKEEN)

    Quote: اانا قتا ليكي انتي زولة جهلولة ..
    لو بس مسكتي الكتاب الكريم ده ثقافةعامة ساي وقرايات بسيطة حتفهمي..
    لكن مكنزمات الرفض المسبقة العندك تجاه كل ماهو ديني هو المجهلك زيادة..

    دكين يا اخي مش انت فاهم كويس ؟؟؟خلاص مبروك عليك
    وكمان موعود بالجنه وتطرد من تشاء ؟؟؟
    خبر يثلج صدري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 08:33 AM

DKEEN
<aDKEEN
تاريخ التسجيل: 30-11-2002
مجموع المشاركات: 6770

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: mamkouna)

    Quote: وانا قلتو وما بسحبو والفي رائيكم اعملوه مش طردي من المنبر؟؟؟

    طردك ده شنو يا منقة
    في المنبر ..
    انتي قايلة البورد ده الجنة ؟؟


    الكلام القتيهو ده يستوجب طردك من رحمة الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 09:02 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: DKEEN)

    Quote: الكلام القتيهو ده يستوجب طردك من رحمة الله

    لووووووووووووووووول وتاني لوووووووووووول
    يا اخوي تاعب روحك فوق كم ؟؟
    بالله عليك شتمني من الرياض لما تصل الجنه .
    كلام الما بانيك ولا صارف عليك موجود متل خنق الحبل في العود
    . استمر بالله جزاءك الله خيرا

    (عدل بواسطة doma on 02-02-2007, 09:30 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 09:11 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: doma)

    Quote: - كثير ما نسمع أن في دول أوروبية أنه توفي أحدهم وله من الثروات والمقدرات لا حصر لها تركها لقطة أو لكلب كان يربيه صاحب المال ، أو تذهب النقود كلها لخادمة أو لجمعية ما سواء ويحرم كل الابناء منها , فأين العدالة في توزيع الإرث؟ ... أما في الإسلام فقد أعطى الحرية للتصرف في الإرث فقط في حد الثلث ولا وصية لوارث ولا تجوز الوصية لجهة ممنوعة أو لكلب مثلا ..
    أما في الإسلام فقد أعطى الحرية للتصرف في الإرث فقط في حد الثلث ولا وصية لوارث ولا تجوز الوصية لجهة ممنوعة أو لكلب مثلا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 09:21 AM

فيصل نوبي
<aفيصل نوبي
تاريخ التسجيل: 16-09-2005
مجموع المشاركات: 14194

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقوقي ك إمرأة سودانية....لعناية الأخت / بنت الأسيد. (Re: doma)

    دومة
    ماذا تعني لكـ وفاء سلطان ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de