حالات من الخوف احاول ان اتحرر من احدها.. رد خاص عبر وسيلة عامة

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-11-2018, 10:42 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الأول للعام 2004م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-05-2004, 08:09 PM

sharnobi
<asharnobi
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 4210

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حالات من الخوف احاول ان اتحرر من احدها.. رد خاص عبر وسيلة عامة

    حالات من الخوف احاول ان اتحرر من احدها.. رد خاص عبر وسيلة عامة
    اللهم اجعلها بردا وسلاما
    ومقصدا آمنا.. بعيدا عن سوء الظن.. وازكاء نار الفتنة..
    وسامحونى اذا.. لم اصب هدفى... بعثرة اللغة.. او شدة الانفعال..
    منذ صغرى.. ينتابنى.. خوف.. حين اواجه....


    شخص معتل العقل.. او كلب .. شرس.. او راكب عجلة....واتحاشى كثيرا.. واتمنى من الله.. ان لا يقابلنى.. احدهم.. فى طريقى.. لدرجة.. يصيبنى نوع من الارتجاج... والتردد.. فاصبح.. تلقائيا فريسة.. لهم....اتذكر.. وانا طالب بمدرسة عطبرة.. نزلت اجازة للبلد... وكنا... كل يوم اثنين نركب البص لمدينة.. عبرى .. يوم السوق.. لنقابل الاصدقاء والزملاء.. ونقضى حوائجنا من المدينة... وكان هنالك بص يغطى قرى شمال.. ا المدينة.. وبص اخر للقرى الجنوبية التى تقع قريتى.. فيها... وبعد انتهاء يوم السوق.. نركب راجعين ... وتكون العربة ملئ بالركاب.. فالرجال يمسكون بالدرابزين.. ووالنساء والعجائز يجلسن داخل اللورى..... كان ذلك اليوم .. يوم لا انساه ... كان بالبص احد المجانين (اسمه زماوى).. ولم اتلقى به من قبل.... كان يحدق النظر.. علئ.. بطريقة ملفته... وبدون مقدمات.. بدأ سيل من السباب .. والشتائم... والكل يضحك.. والا أنا.. دخلت فى حالة حرجة.... وانا متعلق بالدرازين.. فقدت التوازن.. ولولا... رحمة الله ومساعدة احد الاخوان لأطحت ارضا.. وفارقت روحى الجسد... حاولوا أن يهدؤ عنى.. بانه مجنون وغير مؤاخذ... ورغم اننى اسكن فى نهاية القرية.. حين وصل البص بداية القرية.. آثرت ان انزل.. واقضى الثمانية كيلومترات الباقية مشيا.. على القدميين. ومنها.. يداهمنى احساس. خوف اذا قابلت.. احدهم فى الشارع.. بكل هدوء اغير مسارى.. وحتى لو كنت على شفاء باب العمارة..او المنزل...
    اما عن الكلاب الشرسة... فلا ادرى.. لم امر بطريق او امام منزل.. به كلب الا وعوى... ودائما اتذكر.. مقولة فى احد المقابلات الصحفية.. لنجم الكرة السودانى لاعب الهلال العملاق جكسا.. عندما سئل عن اكثر شئ يرهبه قال الكلاب.. والحيوانات التى لا تفكر...وآمنت بهذه المقولة.. حيث انه وكأنى لى رائحة مميزة تثير.. لعاب الكلاب.. حيث ترانى تبدأ النبيح... وكأنى لص.. او.. معتوه... وكثيرا.. احمل قلبى على راحة يدى.. حين اقطع مدخل منزل به كلب...
    اما ركاب العجلات... فلى قصة......طريفة.. كنا طلاب القرى فى مدرسة عطبرة الحكومية... الهواية.. الوحيدة التى نمارسها... تأجير العجلات..يوم الجمعة.. ومحاولة التعلم... وكانت هواية اسبوعية نترقبها... بكل شغف.. نوفر لها من مصاريف المدرسة الشحيحة.... واذكر... اننى .. ومعى بعض الزملاء.. وبعد مراحل التعلم الاولية..لقيادة العجلة التى كنا نراها تطورا من هواية ركوب الحمير والترتارات... كنا نجول فى احياء عطبرة.. او نذهب الى مصنع الاسمنت.... وفى يوم كنا فى رحلة الى حى امبكول... وهنالك مجرى واسع.. به ممر ضيق..... كان كامتحان السواقة.. ان تمر به.. راكبا.. العجلة.. مروا كل زملائى.. وكنت آخرهم.. واذا بأمراة حامل.. تظهر امامى على حافة الكبرى.. واظنها.. اعتبرت بانى احد اولاد الحى الذين يجيدون فن القيادة.. ولكن... لا ادرى ما الذى حدث.. وجدت اطار العجلة الامامية بين فخذى المسكينة.. وانا وهى والعجلة...فى لحظة.. كنا.. داخل المجرى... لا اعرف كيف خرجت... وكيف تصرفت.. كلما كان فى طبلة اذنى.. حنية امرأة اصبتها.. وهى تشفق على.. وتسال منى ناسية اننى اصبتها.. وجنينها... منها.. اصبحت..لديى مشكلة كلما.. ارى احد يمتطى عجلة وقادم الى.. اتجاهى.. افقد التوازن وغالب .. ما يؤدى الموقف الى كارثة... فهى فوبيا او سمونها.. ما تسمون... ولكنى فى هذه الساحة.. وبعد هذه السنوات... العامرة.. بالمواقف الصعبة... اصابتنى فوبيا.. جديدة .. اسمها... سودانيز اولاين.... وشخصيات ومواضيع.. بعينها.. وسلوك... بعينه...
    ما دفعنى لكتابة هذا البوست.... محاولة جريئة.. ان اهزم.. روح...بداخلى.....الافتراض الذى يدفعنى للكتابة.. انه .. حق مشروع.. وفعل جميل.. ان تساهم.. بخواطرك.. وافكارك.. مع الآخر... تتعلم.. وتعلم.. فى عملية... سهلة.. واجمل ما كان يشجعنى.. اننا لا نعرف فى الغالب بعض معرفة شخصية... عنوان كلن منا خواطره.. ولكل .. منحى وطريقة وفن.. خاص يميزه... لا تجد عناءا أن تقرأ لاحد.. مئات المواضيع.. وما زالت نكهته المميزة.. تتابعه اينما حط ..
    ولكن... بنفس القدر.... اهاب اقلام.. من لا يحكمهم.. واعز.... اقلام من اخذوا الحقيقة المطلقة.. بجانبهم.. واصبحوا.. قضاة.. حين... قالوا الحق فوق القيم..وحاولوا ان يقيمو العدل وفق.. ما رسمته قناعاتهم.. بانهم يمتلكون ناصيتها... فلا يتوالى.. فى ان ينصب نفسه على الكل.. بطلا.. عادلا.. عالما... ومحقا.. ومدركا لكنه الحياة.. وقادرا على...معرفة ما تخفيه القلوب.. هذا السلوك اخاف منه.....لا خوف الجبان.. ولكن.. خوف من يحافظ على اسمه.. ويتفادى.. ان يتهم... وهو لا يملك قدر.. ان يدافع عن نفسه...لا جبنا.. بل ترفعا.. اقول لا يهمنى.. ما يريد ان يقوله عنى اى احد... لانى لى مرجعيات.. تحاسبنى.. اذا اخطأت... لى شكل علاقات انسانية... اوليتها حق ان تحاسبنى.. فى اى فعل.. او قول... اتتى به.... فالحمد لله.. لى من الصداقات.. القديمة.. الضاربة.. ولى ألاف من الطلاب... هم فى ننى العين.. اعمل الف حساب.. حين اكتب اى نوع.. من الكتابة.. واعمل حساب ان لآ يعاتبنى منهم احد.. ولى علاقات.. منظمة.. علاقات نقابية.. وعلاقات دم.. وهوية.. يجعلون منى رمزا... لا يقبلون.. لى ان انزل لدرك...
    اذا كان دافع هذه الخاطرة .. رد فعل....لاحد اعضاء هذا البورد.. حين تناول... عن شخصى... الضعيف.. للمرة الثانية.. بدون ان اكون .. معه فى حوار.. مباشر او غير.. مباشر.... وحاول.. ان يتنفس متهكما.. بما يجول فى عقله.. فقط... حيث اننى... ومنذ ان بدأت امارس هواية الكتابة.. لم.. اعتدى او اتطرق..لاحد الا مرة واحدة.. حين نويت الكتابة ردا.. لاحد.... تصدى لى اخوة اعتز بهم.. حين قالوا..((اطلع منها.. نحن نستطيع ان نتصدى)) وكانت حالة.. لاحد رموز الجبهة الاسلامية.... حين.. طفح بالقول الرذيل..ولا اريد ان اذكر اسمه او الموضوع....
    ومرة اخرى.. تصديت بمدخل شخصى.. حينما اقحم اسمى الاخ.. اساسى.... فى مسلسل مناكفته.. مع اليسار . الذى يحمل.. فكرا مغايرا..له.. وتصديت له... حين اقحم اسمى بلا وجه حق.. واخذنى كمثال.. للخيانة.... وبيع القضية.. كون انى... كامريكى.. ارتضيت بعمل... مهنى... فى العراق....وطلبت منه اعتذار ا مستنكرا.. من اقحام... اسماء الافراد.. فى مواضيع وصراعات.. ليس هم طرف فيها....واعتذر الاخ بعذر قبلته على مضض.. واكتفيت... بذلك ..
    اليوم انبرى علّى.. الاخ عادل عبد العاطى...
    ردا لخاطرة كتبتها متحسرا لحال هذا المنبر.. من اسفاف...وتنابذ بالالقاب... والتشهير.. والتصفية....لم اكن ابدا...طرفا.. مشاركا.. او معلقا.. حتى.. ومنذ زمن... قررت ان لا اتجرأ ان اطالع مواضيع الاثارة.. او المهاترات الشخصية...
    اتهمنى بالطعن.. او الغمز.. وطالب بى ان اسلك مسلكا يليق بسنى..
    كنت كتبت ردا.. وتحاملت على نفسى.. وسحبته. لانه كان فيه طابع الانفعال... وكتبت اننى سوف ارسل تعليقى بالميل... وفعلا.....حاولت... اكثر من خمس مرات... اكتب واعدل.. ثم اراجع نفسى... واحيانا.. الغى الفكرة.. كلية.. اقول لماذا.. تحاول ان تخلق معترك.. مع انسان لا تعرفه.. ولا يجمعك..به مليون فتلة خيط...واقول هذه ساحة حرة.. تلم.. مختلف انواع البشر.. ولكل حق ان يكتب.. وان ضميره هو الواعز..حين .. يكتب....
    ولكن...الطريقة.. التى تناول بها هذا الشخص.. وفى بوست قمت بانزاله.. دفعتنى.. ان افرد هذا المقال....
    لا اريد منه ردا.. بل اريد من اعضاء هذا المنتدى.. العمل معا.. لارساء اخلاقيات...تحكم التواصل... فلكل من قلم ولسان.. وان لم تختشى فافعل وقل ما تشاء...
    ولكنى احتراما لهذا الشخص.. الذى لا اعرفه ولا تربطنى به اى علاقة... غير انه عضو فى هذا المنبلر واكن
    احتراما لعضوية هذا المنبر... من شكالته.. واختلافه وتنوعه... من كتابه وعلمائه.. ومحترفينه.. ومتلقينه.. ورواده..

    من فينا... الطاعن....
    الذى طرحته كان كلاما عام لظاهرة.. مخزنة.. يتفق معى فيها البعض.. ويختلف
    لم اتطرق .. لاسم.. او عنوان...او موضوع.. بعينه.. بل كان حصيلة سالبة.. وحسرة.. لسلوك
    هل .. يرضيك يا عادل... مستوى النقاش.. والطريقة التى يتناول البعض.. فيها.. المسائل الشخصية وحتى العامة..
    لنختلف... فى تناولنا.. لشتى الافكار والمواضيع....
    ولكن ليكون الاحترام... ديدننا.. ومقياس موضوعيتنا...
    وااسف اذا قارنت بما يدور فى هذه الساحة ببولاق الدكرور.. الذى تعرضت فيه من رجاء وسلوى.. بالنقد.. لان مستوى ذلك الحى ارقى.. احيانا بما يدور هنا. -كما ذكرتا.-.. واننى ظلمت اهل ذلك الحى بالمقارنة...
    اصر وبشجاعة.. تزهلك.. باننى لم اقصد زيدا او عبيد.. بقدرما كانت محاولة تعمميم اكرر لظاهرة.. لا يهمنى من شارك فيها بقدر ما يهمنى.. الاذى الذى يصيبنا جميعا...
    علاقتى بالحزب الشيوعى. العراقى
    شرف لا ادعيه.. وتهمة تمنيت ان لا اتبرأ منها....

    اما عن الامريكان..._ اولاد الهرمة_ . يا اخى ... انا لم اوارى او اتنكر.. وحتى مع اقرب الناس الا .. فى خلاف... فى مفهوم... الواجب.. العمل..طبيعة العمل.. شموليه الاخذ.. التعميم المضل.. الاتهام.. بقرائن.. الاشياء.. الوصول الى نتائج سريعة... دون.. دراسة الامر على نظام القوالب الجاهزة والاتهامات.. .. هذا ظلم.. وافتكر...راجع شعارك الذى تتخذه تحت اسمك.._ الحق فوق العقيدة والعدل.. فوق الاحسان.-. كون انى عملت فى العراق لغرض الدولار.. الو العمالة.. او ما يحلو ان تطلقه.. من مسميات... تحلو لك.. ولغيرك... احترم.. رؤيتك اذا كانت مبنية على منطق.. ودراية.. واحترم اتهامك.. اذا كان مبنى على بينة..او.. ترى فيما افعل.. شكل من التناقض.. الذى اعيشه انا.. لا تقارن بين طرفى.. محور لا ينتميان .. ولا احسب بانك.. وان علا شانك.. ومستواك.. واصبحت فى الوطنية.. مثال.. وتمثال..فانت لم يجانبك الصواب... وانقدت الى انفعالك... وهواجسك.. وحاولت ـن تقزف.. بانسان.. لم يكن ابدا.. فى صراع معك.. لا من قريب اوبعيد... غير ذلك السحال فى هذا المنبر.. الذى حين وصلت بقناعة.. ان من اخاطبه.. له رأى مسبق ... انسحبت واسدلت... الستار طوعا عن تناول اى موضوع.. تطرحه.. لا تقليلا لك.. بل قناعة منى.. بانى لا اتطلع.. الخوض فى مثل هذا السجال..فانت لست بالجهة.. التى تملك الحق... فى ان تحاسبنى او تتهمنى...لا تنسى انك فى بلد... تتمتع.. بحصانتها.. ومتزوج من اهليها.. وانجبت.. اطفال ينتمون اليها.. وهم ايضا فى جيش الحلفاء.... اتمنى ان ترتقى وتحاول ان تفصل ما بين الخاص والعام... لا خوفا.. واستشعارا بعقدة ذنب.. بل... لانك.. تلقى بظلال واهنة.. وتمارس... اسلوب... لا يرتقى بمستوى.. التعامل... ولا تنسى بانى.. مواطن سودانى امريكى.. امارس حق المواطنة.. بكل...ما ارتضيت... مجبرا حين.. كانت امريكا هى السماء الآمنة... هذه السماء التى تحمينى وتوفر لكى سبل الحياة الكريمة.. ولا ادرى... من اين صورت لك عقليتك... حق ان تتهم.. وتحاكم.. وتنصب نفسك... فى انم تتهم وتحاكم.. وتنفذ الحكم..

    شيوعى رومانسى سودانى متجنس امريكى...
    وفى اكثر من مقال.. كنت تتهم بلير وتطالب محاكمته....
    سؤال..بسيط.. هل ما تطرحه.. تتبرع به من معلومات.. فى بورد عالمى.. عن هوية العضوية... وانت لاتعرف عنهم.. ولا عن انتمائتهم السياسية.. الا من بعض مشاركاتهم وارائهم... وهل يخصك.. با هذا شيوعى.. او يسارى.. او ان الذى تجده من بعض العضوية... فى اتهامك [انك كذا وكذا.. لا بد ان تتفشى الآخرين.. وان تلصق الالقاب... وافرض انا شيوعى.. ما هى مصلحتك.. ايها الاستاذ فى اعلانها... هل... جبنت انا... وهل... انت مسئول العمل السياسى وتحديد الهويات.. افتكر هنالك... سطر فى البروفايل.. يسالك طوعا الفرد العضو عن لونه السياسى... فان كانت لدى اى فرد مرجعية فهى المعلومة المعلنه طوعا منه.. غير ذلك ارى انها مكايدة.. وانحطاط... ومتاجرة رخيصة.. وتسيس الخلاف.. والنزول به لمستوى... لا يرقى لاى محترم تناوله.....
    وهل هذا السلوك ليس سلوك امنى... بان تتاجر بالمعلومات وتعرضها يمينا.. وشمالا.. ما هو دور رجال الامن.. غير جمع المعلومات... وتكون رؤى.. واتخاذ اجراءات.... اوليس فعلك.. هذا...... فعل امنى بالمقام.. الاول... اذا كنت قاصدا او بدون قصد...
    طبعا.. ختيت فى ذهنك كون .. انى امريكى... وانى شيوعى... هذا كفيل ان يعرضى للقانون.. المكارثيى .... وانت تعلم.. ذلك.. ان هذه الشبكة.. هى .. مفتوحة.. للعالم.. بكل وسائل التقنية العالية للتحليل..
    بالله.. او ليس هذا سلوك امنى... ومريض..
    لم اتعرض لك.. ولا املك من الوقت.. ولا الاهتمام.. ان اجاريك...
    بل اقول لك لا تنهى بخلق وتأتى بمثله
    واحتراما لك... سوف اكتفى.. فى الرد.. عليك.....متخلصا عن فوبيا الخوف من قلم من لا واعز له....وارجو ان اكون.. اكثر توازنا.. ولياقة فى الرد عليك.. واتمنى ان تتناول الامر .. بعقلانية.. فقلمك لن يرهب احد.. وقلمى لا يجرؤ.. النيل من احد. ا وتمنى ان اكون تحررت كثيرا من اثر رد الفعل..هذا الرد.. .. والسلام
    ودمت.. فكرا ايجابيا.. وزخرا لقضايا تخدم الوطن والعالم... بعيدا ان الانفعالات الشخصية.. والاحكام.. الجاهزة
    فالحق فوق العقيدة والعدل فوق الاحسان
    ولك الاحترام
    شرنوبى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2004, 09:15 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حالات من الخوف احاول ان اتحرر من احدها.. رد خاص عبر وسيلة عامة (Re: sharnobi)

    شرنوبي قلت لي كيف
    اتذكرتا انو انا مستشار هيئة اسلامية في بولندا؟
    اها انا اتذكرت انك شغال مع قوات الاحتلال الامريكي في العراق..

    برضو ما جاوبتني؛
    خليتم ولا لسه ؟

    عادل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de