المثقفون أهل الوعى الصامتون عن معارضة تطبيق الشريعة (الخطورة والندم)!!

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 09:12 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الأول للعام 2004م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-05-2004, 04:36 PM

تاج السر حسن

تاريخ التسجيل: 23-03-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المثقفون أهل الوعى الصامتون عن معارضة تطبيق الشريعة (الخطورة والندم)!!

    أتوجه بهذا الخطاب الى مثقفى هذا الوطن الصامتون عن معارضة تطبيق قوانين الشريعة ، أما أستهوانا للأمر أو خوفا من سيف الأرهاب المسلط على رقاب المفكرين من قبل (الظلاميون) المستفيدون من تمرير مثل تلك القوانين. ولو ادرك أهل الفكر والوعى خطورة هذا الأمر لجعلوه همهم اليومى الذى لا هم بعده.
    ولو أتينا بزعيم فى مكانة (الشيخ / القرضاوى) وسلمناه مقاليد الحكم فى السودان فلن يستطيع تطبيق قوانين الشريعة مع أحتفاظ السودان بموقعه وسط الأسرة الدوليه ونحن على مشارف القرن الحادى والعشرين، الا ان يكن كاذبا يفصل من تلك القوانين مايرضى الاخرون.
    فلا مناص ولا مخرج لمن أراد أن يحكم الشريعة الا أن ياتى بشخص مثل (اسامه بن لادن) يقيد من حرية النساء ويقاتل أهل الديانات الأخرى بل يقتل مائة طفل وامراة أبرياء من اجل ان (يصطاد) رقبة اى أمريكى او اوربى قبل ان يعرف ماهى ديانته وهويته وتوجهاته.
    أن السكوت على تطبيق قوانين الشريعة يطول من عمر نظام افلس، وبارت بضاعته وأنكشف زيفه، ويجعلهم يستخدمون سلاح الأرهاب والتكفير مثلما استعملوه خلال فترة ما سمى بقوانين سبتمبر.
    والسكوت عن تطبيق قوانين الشريعة سوف تكون عاقبته أنفصال الجنوب ، وجر أرجل الغرباء نحو السودان ويحدث ماحدث للمواطن العراقى من ذلة ومهانة وأنتهاك للعروض واغتصاب للنساء والرجال.
    أن تطبيق الشريعة على ذلك النحو الذى كانت عليه فى القرن السابع الميلادى ، عندما كانت مطلوبه وكامله ومقدره وأحدثت طفرة وكرمت المراة ومنحتها من الحقوق مالم يكن متاحا لها من قبل، لكن أن اصرينا على تطبيق نفس ذلك النموذج فى هذا الوقت نكون قد ظلمنا تلك المرأة وظلمنا من يشاركوننا هوية هذا الوطن وانتقصنا من حقوقهما وجعلناهما مواطنين من الدرجة الثانية.

    وهاكم الدليل الذى اورده نقلا عن تصريح للدكتور / بدر الناشى الأمين العام للحركة الدستوريه الأسلاميه (الأخوان المسلمون) بالكويت وهى احدى الدول الرائده فى مجال الديمقراطيه فى المنطقة العربية.
    فقد صرح الدكتور الناش قائلا:- (أنه يؤيد اعطاء المرأة حقوقها السياسيه التى أعطتها لها الشريعة الأسلاميه السمحاء- وأضاف - أننا بصدد أعادة النظر فى كثير من المواقف التى تبنتها الحركة فى السنوات الماضيه فى شأن عدد من القضايا المطروحة وفى مقدمتها اعطاء المرأة حقوقها السياسيه واشار الى انه على المستوى الشخصى يؤيد اعطاء المرأة حق الأنتخاب لكنه يرفض منحها حق الترشيخ للبرلمان الذى أعتبره أحد أوجه الولاية العامة التى قال أنها لاتجوز للنساء فى الشريعة الأسلاميه) انتهى


    ياسلام على هذا الكرم والتغير الكبير الذى حدث فى فكر الجماعة فى بلد يجد فيها الجنس الثالث فرصة للتعبير عن مطالبه.
    ياسلام وهناك نساء مثقفات متعلمات يدافعن عن أفكار واطروحات تدعو الى جعلهن مواطنات على الدرك الأسفل من التقدير والمكانه.
    أن كان هذا حال الترشيح وألأنتحاب ، فماذا عن ولاية المرأة وشغلها لمنصب وزارى ، وماذا عن سفرها دون محرم لوحدها ، وماذا عن ولاية اهل الأديان الأخرى ؟؟
    هذه القضية ياسادة تهم كل المفكرين والمثقفين والداعين الى أحترام حقوق الأنسان والى أعطاء المرأة حقها المكفول لها فى الدين وليس فى الشريعه التى نزلت فى القرن السابع الميلادى.

    (عدل بواسطة تاج السر حسن on 25-05-2004, 09:11 PM)
    (عدل بواسطة تاج السر حسن on 26-05-2004, 05:17 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-05-2004, 05:13 PM

تاج السر حسن

تاريخ التسجيل: 23-03-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المثقفون أهل الوعى الصامتون عن معارضة تطبيق الشريعة (الخطورة والندم)!! (Re: تاج السر حسن)

    بالأمس صرح أمين التنظيم للأخوان المسلمين بالكويت بالتصريح الذى اوردناه اعلاه ، واليوم صرح احد الأعضاء من نفس التنظيم بتصريخ مغاير فقد قال ذلك العضو :-
    (أن منع تامراة من الترشيح ليس بسبب دينى ولكن لأسباب أجتماعية وسياسيه ، وحتى لا نفقد اصوات اهل القبائل ، وحتى لا يخسر مرشحينافى كثير من الدوائر اذا أرتضينا قبول ترشيح النساء).ولا تعليق من عندى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de