وهكذا تظل قضية اعتقال وليد الحسين حية بقلم خضرعطا المنان

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-10-2018, 10:05 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-02-2016, 04:18 PM

خضرعطا المنان
<aخضرعطا المنان
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 72

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


وهكذا تظل قضية اعتقال وليد الحسين حية بقلم خضرعطا المنان

    03:18 PM February, 22 2016

    سودانيز اون لاين
    خضرعطا المنان-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    [email protected]

    هذا هو مقالي التاسع بشأن هذه القضية التي لا تزال فصولها تتوالى للأسف
    ولا أحد يدري حتى اللحظة متى وكيف ستكون نهايتها .. وجميعنا يترقب
    وينتظر! .

    لقد لقيت دعوتي في مقالي الأخير ( وليد الحسين .. هل ترحيله الى السودان
    مازال قائما ؟) بجعل هذه القضية حية وضرورة تشكيل لجنة رفيعة المستوى من
    القانونيين السودانيين وذوي الاختصاص .. لقيت صدىً واسعاً وتجاوباً
    لافتاً وذلك من خلال رسائل تلقيتها عبر وسائل التواصل الثلاث : الايميل
    والفيس والواتس حيث تجاوب معها عدد من القانونيين يتقدمهم شيخ المناضلين
    والقانوني الضيلع على محمود حسنين رئيس الجبهة الوطنية العريضة والتي
    كانت أول جهة معارضة تثير قضية وليد في أروقة المجلس العالمي لحقوق
    الانسان في جنيف .. وهناك أيضاً من القانونيين والقضاة مولانا أبوبكر (
    لندن) ومولانا الشاعر الكبير عبد الاله زمرواي ( الدوحة) ومولانا أبوبكر
    القاضي ( لندن) وغيرهم ممن سبق أن كتبوا عن الأخ وليد .

    هذا بجانب عدد من الكتاب والمناضلين والزملاء وعلى رأسهم الصحفي المخضرم
    أستاذي يحيى العوض والذي ترفض الراكوبة أيضا نشر مقالاته حتى الآن وطارق
    الجزولي صاحب موقع سودانايل المستقل ودكتور فيصل عوض حسن وأحمد حسين ادم
    وسيف اليزل سعد عمر وآدم يعقوب ومحمد الحافظ وخضر الخضر وخالد مصطفى
    وعبدالحليم عثمان حسن .. والقائمة تطول .. وسيعمل هؤلاء الاخوة على
    الكتابة عن قضية الأخ وليد بالتناوب وذلك رفداً لسلسلة مقالاتي والتي لن
    تتوقف أبداً حتى الافراج عنه أو البت في أمره ونسأل الله تعالى ألا يكون
    ذلكم اليوم ببعيد .. كل ذلك فضلاً عن عدة جهات أبدت مشاركتها وجعلها
    واحدة من قضاياها منها الحركة السودانية للتغيير واتحادا طلاب جامعتي
    سنار والبحر الاحمر.

    ومن الرسائل التي استوقفتني تلك التي بعث بها أحد الأخوة الكرام من أعضاء
    مجموعة عابدين والتي انتمي اليها أيضاً وقد اقترح علي بأن أقوم كل عشرة
    أيام مثلا بالتذكير بعدد الأيام التي مرت على اعتقال الأخ وليد ليدلف
    بعدها مباشرة أعضاء هذه المجموعة معبرين كتابةً عن تضامنهم .. أما
    الاقتراح الذي رآه البعض ممن تحادثوا معي انه الأقرب الى المعقولية
    والجدوى هو ما قاله لي الأستاذ علي محمود حسنين بأن تتحرك اسرة وليد
    لاسيما زوجته لمقابلة أحد الأمراء أو الشيوخ السعوديين النافذين للمساعدة
    في حلحلة القضية باعتبار أن المملكة كثيرا ما تعتمد - في مثل هذه الامور-
    على الجودية والحلول العشائرية القائمة على العلاقات الشخصية لطبيعة
    وتركيبة الحكم فيها .

    والشاهد انني قد تمكنت أخيراً من التواصل مع أسرة الأخ وليد المقيمة
    بالمملكة بطريقةغير مباشرة وذلك عن طريق صديق مشترك ووثيق الصلة بها
    وبالقضية حيث اطلعت – من خلاله - على أوضاعها .. ويبدو أن الضجة المثارة
    والتي لم تتوقف زائداً الضغوط الاسفيرية والدولية والطرق المستمر على
    القضية ووجود فريق سعودي لمتابعة كل ما يكتب عن وليد ربما يؤذن بقرب
    الافراج عنه .. وتؤكد مصادري من داخل المملكة ان فكرة ترحيله للسودان قد
    باتت ضئيلة ان لم تكن قد تلاشت تماماً وربما هناك وعود حصلت عليها أسرته
    بامكانية الحل القريب وترحليه الى بلد آخرغير السودان !! .. لذا تعد
    مواصلة الكتابة عنه ووجود قضيته في الواجهة - حتى ذلكم الحين - أمراً
    ضروياً وسلاحاً وحيداً يمكن استخدامه في هذه المرحلة..كما أن منظمة العفو
    الدولية ( امنستي) والتي اتمتع بعضويتها منذ عام 1997 هي الأخرى – والملف
    بحوزتها - تقول انها لا تزال تواصل اتصالاتها ومساعيها المحمومة ازاء
    وسيلة للتعامل مع القضية وكيفية اقناع السلطات السعودية للتعجيل بانهائها
    طارحة أحد حلول ثلاثة : اما اطلاق سراحه فوراً وعودته الى أسرته وعمله أو
    تقديمه للقضاء ان كان هناك ما يستدعي أو ترك الخيار له بالمغادرة الى بلد
    يريده وتوافق على استقباله .. ومتابعاتي تقول بأن يكون الخيار الأخير هو
    الأرجح بعد مضي سبعة أشهر قضاها صديقنا وليد مغيباً في سجن المعلومات
    بمدينة الدمام .

    ختاما - وفي المقال القادم بمشيئة الله تعالى – آفاق حل القضية في ضوء
    المعطيات الآنية وما يجب على اسرته القيام به لتعجيل الأمران لم يطلق
    سراحه او تعالج القضية حتى ذلك الوقت .. واني أعتذر لهؤلاء النفر من
    القلة التي طالبتني بوقف الكتابة عن صديقي وليد .. فأنا صحفي حرلا أكتب
    بطلب من أحد ولا أوقف كتاباتي بأمر من أحد مهما علا شأنه !! .. واعتذر
    كذلك لأولئك الذين طالبوني بالكتابة تفصيلاً عن قصة السعودي ( عادل ناصر
    احمد فرج ) الذي تم القبض عليه عام 2002 وهو يحاول اختطاف طائرة سودانية
    وتغيير وجهتها من جدة الى الدوحة وسلمته السلطات السودانية آنذاك لمحققين
    سعوديين حضروا خصيصاً للخرطوم رغم اعترافه بالجريمة وتمثيله لها أمام
    القضاء !!... مع كامل احترامي لهؤلاء وأولئك .



    أحدث المقالات
  • من كان يعبد مولانا.! بقلم عبد الباقى الظافر
  • (دُفعة) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • نحن وناصر وهيكل والعجز بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • زهير وخطبة الجمعة بقلم الطيب مصطفى
  • السودان القادم فى الزمن الضائع بقلم عمر الشريف
  • من القائل؟ وان يدار الخلاف السياسي بحيث يمكن ادالة السلطة من الذى يتولاها،بثمن يدفعة هو،ولا يكون ال
  • فساد الحوافز حتى فى مستشفى الذرة!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • يلا بلا أحزاب بلا لمة بقلم نورالدين مدني
  • دولة سنيّة عراقيّة مطلب ضروري لهزيمة داعش بقلم أ.د. ألون بن مئيـــر
  • مصير الاستفتاء في دارفور بقلم مأمون احمد مصطفى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2016, 04:11 AM

احمد ابوالشيش


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وهكذا تظل قضية اعتقال وليد الحسين حية بقل� (Re: خضرعطا المنان)



    واضح يا خضر عطالمنان انك ما بتكتب عشان وليد يطلق سراحه بتكتب من غرض والغرض مرض وغرضك هو مجد وتمجيد لنفسك يا أناني

    لأنك لو بتكتب عشان وليد كنت كتبت الحقيقة وكنت أنت مبسوط عشان وليد في السجن وتتمنى أنه يقعد في السجن عشان يكون عندك موضوع تكتب فيه

    وكما وضحنا الحقيقة وقلناها مليون مره وتتجاهلوها هي أن وليد مقبوض عليه بسبب الوثيقة المزورة دي الحقيقة التي يجب التعامل معاها وحل الموضوع عن طريقها

    ما تفعله ويفعله كل ما ذكرتهم من المتطنعين هو بيع كلام ومتاجرة بقضية وليد وهو شيئ ضار بوليد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2016, 10:44 AM

ام ريم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وهكذا تظل قضية اعتقال وليد الحسين حية بقل� (Re: احمد ابوالشيش)



    التحية والتقدير لك استاذ خضرعطا المنان وانت تسعى بقلمك الجسور من اجل
    العزيز المظلوم وليد الدود في وقت صمتت فيه حتى الراكوبة التي كان من
    المفروض ان تتبنى هي مثل هذه الحملة التي تقودها استاذنا الكريم ... قواك
    الله وجعلك ذخرا لسوداننا الحبيب .

    وكلامي هنا ايضا للاخ المسمي نفسه الشيش ياخي اطلع من الموضوع دا وشيلو
    من نافوخك وحقو تشوف ليك شغلة تانية ياخي وانت تقرأ للاستاذ ولا مجبور
    تطلع لينا ناطي كل ما كتب الاستاذ خضر عن وليد وبدل ان تساهم بموضوعية في
    ما جاء في المقال توجه سهامك للاستاذ خضر والذي نعرفه ويعرفه الكثيرون
    غيري صحفي مناكف وكاتب منافح .. فمن تكون انت ايها الشيش ؟؟؟؟ .

    نحن هنا في السعودية نتابع مقالات الاستاذ خضر باهتمام ونعرف انه صادق
    واورد كثير من الحقائق لم نكن نعرفها واوعك تكون كمان راجي الاستاذ يرد
    عليك حاشا وكلا لن يرد عليك ابدا لانك لم تكتب ما يستحق ان يرد عليه ولا
    اعتقد انه يهتم ابدا بما تكتب لانه عديم القيمة والا لكان رد عليك من اول
    مرة مش كدا ؟؟

    يعني ما ممكن تكون انت يا الشيش افهم في الموضوع من كل هؤلاء الكتاب
    والقانونيين والقضاة المذكورين في المقال والاعلنوا تضامنهم مع وليد ودعم
    قضيته العادلة .. والا تكون فريد عصرك

    بعدين نحن في السودان نعرف ابوريش والشوش ولكن ليس لدينا شيش ابدا ..
    وعموما وصيتي ليك ابعد عن الموضوع طالما ما عندك ما تضيفو حول قضية معتقل
    نحن نعلم انه مظلوم .

    ام ريم

    السعودية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2016, 12:09 PM

احمد ابوالشيش


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وهكذا تظل قضية اعتقال وليد الحسين حية بقل� (Re: ام ريم)



    ام رمه

    تطلعي شنو ويخصك شنو حتى تأمريني اطلع من الموضوع

    إذا كان لخضر عطالمنان وليك الحق في التكلم في موضوع وليد فبرضه لي الحق أنه اتكلم في موضوع وليد وحقي حق أصيل كمان لأني بقول الحقيقة العاجزين كل الناس عن قولها وهي أنه وليد مقبوض بسبب الوثيقة المزورة وأنه خضر عطا المنان عارف كدا لكن عشان عارف الناس ساكتين وما دايرين يثيروا الموضوع دا حب يتاجر بيه ويتكسب بيه لانه مافي زول حا يتكلم ويقول الحقيقة

    شكلك من اعضاء الراكوبة الجبنو يقولوا الحقيقة والخافوا واتدسو وبطلو الكتابة حتى في المنتديات التانية

    وليد مقبوض بسبب نشر وثيقة عن المخابرات السعودية ود الحقيقة اليجب أن يعرفها كل الناس ويجب التعامل معاها

    أما شغلكم بتاع التضليل والغتغتة ما ينفع وبضر وليد اكتر

    خضر عطالمنان لا صحفي ولا بعرف حاجة شخص مريض بتاجر بي قضية وليد وبحارب ويبتز بيها ناس زي عبدالوهاب همت وغيرهم

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2016, 10:30 AM

د. ابوبكر يوسف


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وهكذا تظل قضية اعتقال وليد الحسين حية بقل� (Re: احمد ابوالشيش)


    التحية وكل التقدير لاستاذنا الكبير خضرعطا المنان ومقالاته الغنية المدعومة بالادلة والبراهين ووضوحها خدمة لصديق الكل المناضل وليد الحسين تحياتي ايضا للاخت الكريمة ام ريم من السعودية والتي قالت الحقيقة .
    ويااخي احمد الشيش يبدو انك ممن نعرف والى اي جهة تنتمي وامثالك كثروالاسافير عامرة منهم ماشاء الله !!
    واذا كان من حقك ان تتكلم عن قضية الاخ المناضل وليد مثل الاخرين كما تقول فليس من حقك ابدا ان تسفه الاخرين وتتطاول عليهم وياخي بدلا من الشتائم التي تجيدها فقط عليك ان تعلم ان الوثيقة التي اوجعت بها راسنا نشرها موقع شبكة وادي النيل الاعلامية منقولة من جريدة المجهر السياسي بوق النظام السوداني وماجاء في الصحيفة يومها تكلم عنها الاستاذ خضر في واحدة من سلسلة مقالاته هذه وفند ماجاء فيها وابان كذبها وسعيها الخبيث لالباس التهمة للاخ وليد
    نحن مجموعة من الاخوة بحثنا عنها فى الراكوبة بكل الوسائل المعروفة ولم نجدها واذا كنت يااخي الشيش والذي لم نسمع عنك من قبل تصر على نشر الراكوبة لها فلماذا لاتاتي بها الينا من الراكوبة ؟ بدل هذه السفاهة وهذا الاسفاف الذي تمارسه ضد الاستاذ خضرعطا المنان الصحفي المعروف لدى عدد كبير من القراء والمتابعين وارجو ان تبحث عن الرجل في قوقل لتعرف من هو ثم بعدها تعال هنا واشتم كما يحلو لك
    وايضا ارجو منك يااخي الشيش ان تقرا ما كتبه الكثيرون عن فرية نشر الراكوبة للوثيقة في بوست بالمنبر العام لسودانيزاونلاين بعنوان (السلطات السعودية تكشف سبب اعتقال المدون وليد الحسين مدير موقع الراكوبة ) ومنهم الاستاذ الفاضل سعد مدني الذي قال بالحرف الواحد ( بحثت عن ايراد الوثيقة في قوقل بواسطة الراكوبة ولم اجد ان الراكوبة قد نشرتها قط ..الراكوبة لم تنشر هذه الوثيقة .. والعندو دليل يجيبو) هذا ما قاله حرفيا .
    ونحن في انتظارك لتاتي الينا هنا بالوثيقة من الراكوبة يا احمد الشيش وبلاش شتائم حتى لا تكشف عن اصلك !!!.. ولتعلم انك لو شتمت الاستاذ خضر عمرك كلو لن يرد عليك بكلمة واحدة لان الكبير يظل كبيرا حتى لوشتمه كل اقزام العالم وتطاول عليه السفهاء امثالك !.
    د. ابوبكر يوسف
    كلورادو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2016, 05:23 AM

احمد ابوالشيش


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وهكذا تظل قضية اعتقال وليد الحسين حية بقل� (Re: د. ابوبكر يوسف)



    ابوبكر يوسف

    لا ادري إلى اي جهة تضمني بتخيلاتك ارجو ان توضح ولا تبهم

    وانني لم اعتدى على خضر عطالمنان فالحقيقة الرجل يتاجر بقضية وليد من اجل نفسه ومن اجل ابتزاز اشخاص محددين ولو راجعت مقالاته السابقة لكنت عرفت غرضه من الكتابة في موضوع وليد وخضر عطالمنان لا يهمه ان يسجن وليد او يعدم ومن مصلحته ان يكون وليد في السجن ليكون له موضوع ويكتب عنه وان افرج عن وليد ادعى ان ذلك بفضله وهو يعلم جيداً أن سبب القبض على وليد هو الوثيقة المزورة وكل الناس يعلمون ذلك

    أما أنك تقول أن الوثيقة غير منشورة بالراكوبة فمن الطبيعي أن تكون الوثيقة حذفت من موقع الراكوبة وأنا شاهدتها في الموقع وكذلك الأمن السعودي شاهدوها وتم توثيق نشرها اليكترونيا وهذا هو سند الاتهام في القضية ولا يستطيع وليد أنكار ذلك لكنكم تنكروا ولا يفيد الانكار وكل الادلة تشير إلى أن وليد تم القبض عليه بسبب الوثيقة

    الأمن السعودي جهاز منضبط وغير منحاز ولا يتدخل الا في الشؤون التي تخص امن المملكة وهناك كثير من المعارضين السودانين يكتبون في الراكوبة وغيرها يشنون هجوما على الحكومة السودانية والجيش واشخاص بي إساءات وفبركات رغم أن الامن السعودي يعلم جيدا أنهم موجودون بالسعودية لكن يترك الامر للقضاء الا في حالة المساس بأمن المملكة كحالة نشر الوثيقة المزورة فالامر خطير وهذا ما حصل

    عند القبض على وليد تم التكتم على الامر حتى احتوائة وتسرب خبر الاعتقال حتى وصل المتاجرين امثال خضر وتم نشر شائعة بأنه تم القبض عليه بطلب من الامن السوداني وسيتم ترحيله للسودان واتضح أن كذب ولم يتم ترحيل وليد حتى الأن للسودان وما مصلحة الامن السعودي في القبض على شخص لمصلحة الامن السوداني والتحفظ عليه طول هذه المدة والامن السوداني نفى انه طلب القبض على وليد

    وليد كان يسافر ويدخل السودان عادي دون اي مضايقة من الامن السوداني ويستخدم جواز سفره السوداني عادي لو كان مطلوب لسحب جواز سفره

    والد وليد ناشد عمر البشير للتدخل لاطلاق سراح وليد وذلك لعلمه بسبب القبض عليه

    هناك ناس جبناء يتاجرون بقضية وليد بالاكاذيب أمثال خضر عطالمنان لمصلحة شخصية وهناك اجبن منهم من ينشر الاشاعات ويمارس الغتغتة كامثال اعضاء الراكوبة هرب كل اعضاء الراكوبة الموجودين في السعودية واحجامهم عن الكتابة حتى في المنتديات الاخري مع تعطيل موقع الراكوبة وكله بعد علمهم بسبب القبض على وليد ولخوفهم على انفسهم

    الحل لموضوع وليد هي ان يكف الكذبة والمتاجرين امثال خضر عطالمنان عن المتاجرة بقضية وليد بالاكاذيب والادعاءات ومواجهة الحقيقة وهي سبب القبض على وليد والسعى بالطريقة الصحيحة للأفراج عن وليد وأن استمر الحال كما هو فسيظل وليد في السجن وسيحاكم والحقيقة ستظهر مهما كبرت وكثرت الاكاذيب حتما ستظهر وعندها سنكون حاضرين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2016, 08:09 AM

احمد ابوالشيش


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وهكذا تظل قضية اعتقال وليد الحسين حية بقل� (Re: احمد ابوالشيش)



    نرجو ان ينتبه الاخوان الذين ذكرهم خضر عطالمنان حتى لا يقعو في فخ الاكاذيب التي يروجها خضر عطالمنان ويتعاملو مع الحقيقة لحل مشكلة وليد

    على خضر عطالمنان الكف عن ترويج هذه الاكاذيب والمتاجرة بمحنة الاخ وليد فحياة الانسان وحريته امر لا يجب المتاجرة به من اجل ربح مجد او شهره او حتى شوفونية

    على اعضاء الراكوبة السعي لتوضيح الحقيقة والسعي الجاد لاطلاق سراح وليد بالطريقة الصحيحة

    نسعى بالطريقة الصحيحه من اجل اطلاق وليد من اجل اطفاله الصغار ومن اجل حقه في الحرية والتعبير بصدق

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-02-2016, 10:44 AM

Adam Yagoub


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وهكذا تظل قضية اعتقال وليد الحسين حية بقل� (Re: احمد ابوالشيش)


    الراكوبة ترفض نشرمقالي

    السلام عليكم استاذ خطر عطا المنان

    قد استوقفني مقالكم علي سودانيل بالعنوان اعلاه وقد تأسفت لهذا النهج
    الذي ينذر بطريق حالك يعم الصحافة المعارضة وخاصة الالكترونية منها لو
    استمرت في هذ النمط بعد ان رحم الله صحافتنا داخل الوطن بعد حبس النظام
    انفساها .

    قد مررت بتجربة شبيهة لما مر به شخصكم مع صحيفة الراكوبة والاستاذ فايز
    الشيخ السليك ايضا ، ولكن تجربتي ربما فيها نوع من الوضوح ما يظهر الي من
    تدين الراكوبة ربما بالولاء او القائمين علي امرها وبالنسبة لي كانت مجرد
    تكهنات لم اقم بأعطائها اي اعتبار وقد اعتبرت الامر مجرد سهو في نشر
    المقال او ان موضوع المقال نفسه غير موفق في تلك الفتره وهو في امر
    الجبهة الثوربة ولكن بعد ارسالي لعدد من المقالات الي بريد الراكوبة لم
    يتم النشر لاي منها ومن ضمنها مقالا تضامنيا مع وليد الحسين ، سأورد
    المقال لتتكرم بالاطلاع عليه ،

    --------------------------------------------------------

    الديمقراطية في الجبهة الثورية - هل اصبح الجلابي عائقاً؟



    ما دعاني الي اختيار هذا العنوان الجدلي هو ما كان يدور في الخفاء حول
    قادة الحركة الشعبية بان بعض منهم اصبح تُبع لبعض دون اي مؤسسية تذكر في
    قيادة الحركة الشعبية وتحديدا دور ياسر عرمان في العمل علي اقصاء بعض
    القادة السياسيين والعسكريين الذين لم يقبلوا بدستور الحركة الشعبية شمال
    الذي تم اجازة دون اي معايير دستورية اي دستور الخيار الواحد في العام
    2013 ،وايضا اقصاء من يشكلون اي نوع الممانعة لتوجهات الرجل في الحركة
    الشعبية ومع صمت الحلو وطناش عقار .

    لم احاول سابقا التطرق في كتابتي عن ما يدور داخليا في الحركة الشعبية
    لأنني لا انتمي اليها و امرها لا يعنيني علي اي حال من الاحوال ، لكن بعد
    دخولها في تحالف الجبهة الثورية لنا ان نأخذ بعض ما يدور فيها لربطها
    بمثيرة الجبهة الثورية وتحليل النجاحات والاخفاقات والتحديات التي تواجه
    الجبهة لتصويب او تقديم اي نصح يساهم في انجاح هذه المسيرة ، الخلافات
    بين المنتمين للحركة الشعبية ظهرت بوضوح بين الغاضبين والراضين علي
    الاسافير والاعلام الالكتروني والذي يعتمد عليه كوادر الحركة الشعبية
    تحديدا تُبع عرمان والمعارضين لسياسة ، سابقا اعتبرها كغيري من المهتمين
    ربما سياسة النظام القذرة لها قدح معلي في تأجيجها او ربما هي خلافات علي
    تطبيق السياسات العامة ولا تشكل هاجسا بالنسبة لانصار الحركة الشعبية ،
    واخر هذه التصدعات ظهرت مليا وبكل وضوح بين ياسر عرمان والدكتور ابكر ادم
    اسماعيل بعد كشف الاخير عن تجميد عضوية في الحركة الشعبية.

    حتي لا اطيل عليكم سنرجع الي لب الموضوع ،في مقال سابق للاستاذ عبدالعزيز
    عثمان سام بتاريخ 7/13/2014 حيث وجه لوم مبطن الي اجزاء من النظام
    الاساسي للجبهة الثورية وحسب ما استنتجت من تحليل سام يري ان النظام
    الاساسي ربما عقيم وغير مرن كما ابدي سام امتاعضه من توقيع الحركة
    الشعبية لمذكرة تفاهم مع مجلس الصحوة ( الزراع السياسي للجنجويد) وذكر في
    جزء من مقاله سأنقله كما كتبه صاحبه "لست بصدد توجيه تهمة محددة لأي من
    مكونات الجبهة الثورية السودانية، ولكن لا بُدًّ من التذكير بأن الأطماع
    السياسية والشخصية لأي من مكونات الجبهة ستضعفها) انتهي حديث سام .

    ما فهمته من هذه الجزئية شخص بعينه في الحركة الشعبية وهو ياسر عرمان وما
    دعاني الذهاب الي ذلك هو مقال اخر لشخص نكرة او شخصية حقيقة لست متيقنا
    لأن رده بخصوص ما كتبه سام يدل علي تمرسه في الكتابة و التحليل الجيد
    والانتقاد اللاذع ومع ذلك عندما بحثت عنه في الاسافيرلم اجد له الا
    مقالين ربما هو ياسر عرمان نفسه وما سأذكره لاحقا جزء من المقالين و قد
    شن فيه هجوما عنيفا علي عبد العزيز سام وطالبه بأن يناقش هذا الامر مع
    شركائه في الجبهة الثورية لانه يشغل مستشار قانوني فيها بدل ان يهاتر بها
    في الاسافير ،

    وهذا اقتباس من مقال الشخصية المبهمة بعنوان - ردا علي عبد العزيز سام في
    صحيفة الراكوبة بتاريخ 7/15/2014 " الا اننا نرجع ونقول ان ما طرحه
    الكاتب في الشق الاول من المقال له جوانب تنظيمية يتعلق بعمل الجبهة وهو
    احد الفاعلين في اجسامها فالاولي والاجدر له ان يناقش هذه الافكار داخل
    مؤسسات الجبهة الثورية السودانية والذي هو و تنظيمه جزء منها لان نقاشها
    عبر هذه الاسافير الاعلامية لا يخدم قضايا الجبهة الثورية ولا التغيير
    المنشود الذي نبتغيه ونعمل جميعا من اجله " انتهي الاقتباس.

    الامر الاخر الذي جعلني اذهب الي ان هنالك تقويض في العمل الديمقراطي
    للجبهة الثورية هو عدم اعلان رئيس جديد لها مع انتهاء الدورة السابقة
    برئاسة الحركة الشعبية ومن المفترض ان تؤول الرئاسة الي احد الفصائل
    الدارفورية وكانت حجة الحركة الشعبية عدم وجود توافق بين فصائل دارفور ،
    اما الان فقد زالت هذه الحجة وتوافق الجميع علي شخص دكتور جبريل ابراهيم
    ، ولكن لم يتم اعلان انتقال الرئاسة الي الان ، بربكم اذا كانت كل
    الاستبيانات المتاحة تشير الي ان ياسر عرمان عمل علي تقويض العمل
    الدستوري واقصاء الاخرين في الحركة الشعبية وكما اصبح الناهي والامر فيها
    ، الا يجعلنا ذلك ان نضعه في موضع من يقوم بتقويض الديمقراطية في الجبهة
    الثورية وهذا الامر ان استمر الي امد ليس بالبعيد ربما يقود الي انهيار
    هذا الحلف او تصدعه.



    من مده ليست بالقصيرة وعقب انتهاء الدورة الحالية والتي كان يترأسها
    عقار التقينا بعدد من قادة فصائل دارفور المشاركة في الجبهة الثورية في
    اجتماعات كثيره جدا وكانت هنالك اسئلة كثيرة من الحاضرين فيما يخص مسيرة
    الجبهة الثورية والتنسيق بين مكوناتها في العمل العسكري والدبلوماسي وما
    يخص الجولات الاوربية ، وكذلك عمل مؤسسات الجبهة الثورية وطريقة الانتقال
    الديمقراطي فيها .

    سأحاول الانتقال مباشرة الي عمل مؤسسات الجبهة الثورية والانتقال
    الديمقراطي لانه الجانب محور النقاش ، وسأسرد مداخلتي في الردود التي
    تلقيتها من قادة فصائل دارفور ، كانت اغلب الاجوبة من قادة الفصائل
    الدارفورية في بادئ الامر ان المرحلة الحالية فيها ترتيبات اهم من
    المناصب والالقاب ولدينا عمل عسكري ودبلوماسي مهم جدا كما ان اغلب
    القرارات تتم بالاجماع او التوافق وان العمل الدبلوماسي والاجتماعات
    الخارجية يتم دعوتنا جميعا وليس رئيس الجبهة وحده او اي شخص محدد ،
    وهنالك رد منهم بأن المشكلة في انتقال الرئاسة الي مكونات دارفور هي
    فصائل دارفور بعدم توافقهم علي شخص لتؤول اليهم .

    ابدي قادة دارفور زهدهم في المنصب لانه شرفي كما ان عدم توافقهم في تلك
    المرحلة ربما يقود الي جدال لا داعي له ، علي كل حال فقد فهم قادة الحركة
    الشعبية الرسالة بشكل خاطي كما انهم قاموا بإستغلال الامر اسوء استغلال
    ،هذه نظرة قادة فصائل دارفور الشخصية للامر ولكن تأسيس الجبهة الثورية من
    اهم بنودها هو اقرار نظام ديمقراطي وضمان انتقال سلمي للسلطة في السودان
    ، ان كانت احد المكونات الرئيسية للجبهة لا تحترم هذا الاقرار داخليا
    فكيف يصبح الامر اذا حدث التغيير المنشود ، وتقوم بإستغلال شركائها بهذا
    الشكل المعيب .

    الخلافات الداخلية التي تضرب الحركة الشعبية هو ما جعلنا نبحث في الاسباب
    الاخري التي تجعل الحركة الشعبية تتمسك بهذا المنصب ، حسب ما يتم تداوله
    وتحليلنا للامر ان عرمان يخلق ازمة وانشقاقات داخل الحركة الشعبية في
    محاولة لافراقها من الكوادر وكما اسلفت سابقا حتي لا يجد الرجل من يتصادم
    معه في تطلعاته وتنفيذ اجندته الذاتية ، كما ان الحلو في الغالب ينكفي
    علي ادارة الشؤون العسكرية والتفاصيل الدقيقة في كيفية مواجهة النظام
    عسكريا ، اما مالك عقار فهو في جيب الرجل لا ارمي الاتهامات جزافا ولكن
    نراقب ادواره وتحركاته فهو لم يختلف مع عرمان يوما فهو اقرب للرجل
    الكمبارس.ف عرمان ينفي ويثبت ما يريد عن عقار مع صمته ، سأنتقل الي شق
    اخر لربط الاحداث حتي لا اخلق حيرة في ذهن القارئ ، كثير من الاعمال
    العسكرية للجبهة الثورية يتم تبنيها من الحركة الشعبية مع علمنا ان من
    كان في ارض المعركة حركة اخري ، الا اذا كانت المعركة تحسب لصالح صاحب
    الارض ، السيد عرمان يسيطر علي كل الكوادر الاعلامية للحركة الشعبية ،
    وينشرون رؤية وما يريد وكما كان يقول فرعون ما أريكم الا ما أري وما
    أهديكم الا سبيل الرشاد.

    ان كانت دوافع عرمان ذاتية او نيابة عن اخرين فقد ثبت حسب رؤيتي الشخصية
    بأنه يقوم بعمل لا يخدم مصالح الجبهة الثورية مع استغباء الاخرين
    والتذاكي عليهم.



    ---------------------------------------------

    المهتمين بالشأن السياسي السوداني ربما يجدون متنفسا للتعبير عن ارائهم
    بكل حرية عندما يتحدثون عن النظام في الراكوبة وغيرها من المواقع
    الالكترونية ولكن عندما لا يتوافق هذا الرأي مع منهجهم فهم يكفرون بحرية
    التعبير ويتحولون الي النظام القمعي نفسه وهي ازمة حقيقة في عقلية المثقف
    السوداني وكيفية تعاطية للامور وقبوله للرأي الاخر كما اسلف شخصك في خضم
    مقالك .

    علي كل حل اطلت عليك ولكن اعجبت بما تناولته والذي لا يكتبون عنه الا قلة
    فلك كل الود والاحترام.


    ادم يعقوب

    ناشط وكاتب سوداني مقيم بالولايات المتحدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de