كلام يفقع المرارة ي عبير سويكت بقلم د. النور الزبير

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-10-2018, 05:13 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-04-2017, 06:47 PM

د. النور الزبير
<aد. النور الزبير
تاريخ التسجيل: 04-04-2017
مجموع المشاركات: 1

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كلام يفقع المرارة ي عبير سويكت بقلم د. النور الزبير

    05:47 PM April, 04 2017

    سودانيز اون لاين
    د. النور الزبير-النرويج
    مكتبتى
    رابط مختصر


    طالعتُ ما جادت به قريحتكِ يا عبير سويكت في سودانيز أون لاين بتاريخ 2/ 4/ 2017 م بعنوان النوبة و العنصرية البغيضة و الشعور بالدونية و ليتكِ قد راعيتي قواعد السلوك الأدبي و الخطابي عند تناول القضايا العامة بمجهر التبصر و التعقل و بزاوية المهنية الرصينة في وصف الأمور وتشخيص الإعتلالات - كما تدَّعين، بدقة حتى يأتي تقييمكِ مُتّسِقاً مع قراركِ فيما يخص مقالكِ المنشور.
    و بلا رتوش أو مصوغ كريمتي عبير، فإن النوبة شعب يشهد له التاريخ بقِدَم الوجود في السودان قِدَم أرضه - و لو كانت لديكِ أدلة أو إستنتاجات أخرى تدحض ما أقول فعليكِ بها. النوبة كما يعرف جُلّ أهل السودان – إلا من أبى، لهم القدح المعلّى في نضالات السودان قبل و بعد الإستقلال و لهم صولاتهم البطولية داخلياً و خارجياً بدءً من شمال أفريقيا حتى الشام و من القرن الإفريقي و منطقة البحيرات و غرب أفريقيا حتى المكسيك في قارة أمريكا الشمالية فخلَّدوا تاريخ بطولاتهم بتلك الأصقاع و تركوا بصمتهم المميزة فيها عن طريق مكوناتهم الاجتماعية الحاضرة في مجتمعاتها.
    لم نسمع يوماً بأن النوبة و هم ملوك و مماليك و أصحاب سلطان قد داسوا على نُبُل الخصال و طيب اللسان فأذلُّوا بذلك أحداً أو أهانوا قوماً أو خيَّبوا مكارم النخوة فلم يجيروا ملهوفاً أو مستجيراً. عاشوا دوماً و أياديهم بيضاء كبيض قلوبهم و تعايشوا أوفياء تحفُّهم قيم أصالتهم سِلماً و حرباً و حقائق التاريخ أروع الأمثلة على ما أقول؛ فدونكِ ثورة الإمام محمد أحمد المهدي لمّا إشتدَّت عليه الأهوال و تكالبت عليه المصائب لم يُممّ وجهه شطر الشمال حيث بني جلدته و لا الشرق و لكنه يممّ وجهه شطر النوبة فأتى قديراً فوجد فيها النصرة و المناصرة حتى دانت له الخرطوم و أتاها فاتحاً العام 1885 م.
    كريمتي عبير؛ إن سكوت النوبة لا يعني بالضرورة أن بهم إضمحلالاً عقلياً أو صمماً فهمياً أو خرساً لسانياً بلاغياً و لكن لحكمة أودعها الخالق سبحانه و تعالى في نفوسهم و بها يتحوَّرون الألم صبراً و تجلداً، فإن إعتصر أحدهم الألم و تأوه و تفوه و أتى أنين كلماته في غير محلها، فلا يعني ذلك بأن كل النوبة عنصريين بغيضين بل يعني ذلك بأن السيل قد بلغ به الزبى و أن الكيل قد طفح.
    أستحلفكِ بالله و أسألكِ يا عبير، أتعرفين تاريخ السودان جيِّداً رغم ما به بتر و نقص واضحٍ جليٍ ؟ أقرأتِ عن ثورة المناضل علي عبد اللطيف و صحبه و ما صاحبت تلك الثورة من مآلات سياسية و تنظيمية؟ و أتعرفين كيف نُعِتت هذه الثورة من أصحاب النفوس المتعالية؟ أمررتِ مرور الكرام على تاريخ الكتلة السوداء لمؤسسها الدكتور أدهم و العنضرية الممنهجة التي مُورست على حزبه حتى صار الحزب الأوحد الذي لم يتم دعوته لحضور مؤتمر القاهرة؟ أسمعتِ يوماً بكلمة " آر.دي. إف "؟ وهي إختصاراً ل " جنود الدفاع المتقاعدين " التي أصبحت أسماءً لأحياء في مدن سودانية خاصة و لماذا تكوّنت و ما المفهوم و المغذى منها؟ هل سمعتِ بالدِقنية (و تعني الفرد في عائلة) و ماهيتها و التي أُلْغِيت فقط في سبعينات القرن الماضي؟ أتعلمين بأن شعب النوبة الشعب الأوحد الذي حمل فضلات البشر فوق رأسه في منظر يُنْدَى لها جبين الإنسانية حتى سبعينات القرن الماضي أيضاً؟ أتعرفين يا عبير من هم النخاسة الذين مارسوا تجارة الرقيق في السودان؟ وجُلّها كانت بمناطق جبال النوبة؟ أتعرفين كيف مرَّ مؤرخو السودان على ثورة السلطان عجبنا في الدلنج على الرغم من كونها أقوى المعارك العسكرية التي واجهها المستعمر طيلة فترة وجودها في السودان و أفريقيا؟ و كذلك ثورة الفكي علي الميراوي بكادوقلي و كيف تمَّ إختزالهما في بضع سطور؟
    حديثاً كريمتي عبير قد يكون نما لمسامعكِ الفتوى الذي أطلقته حكومة المؤتمر الوطني من مدينة الأبيض العام 1992 م بجهاد النوبة على أنهم كفرة مرتدين دون غيرهم ممن حملوا ذاك السلاح من الشماليين في شرق السودان وغربه. وحتماً لن يخفى عليكِ وصف السيد الرئيس البشيرلمنسوبي الحركة الشعبية بالحشرات – ذلك الإنسان الذي كرَّمه الله وعلّا من شأنه.
    بالله عليكي يا عبير؛ هل رأيتِ نوباوياً أطلق كلمةً نابيةً ضد الجعليين أو الشوايقة أو غيرهم ونعتهم بالعنصرية؟ وهل سمعتِ بأن النوبة قد أقاموا دعوةً ضد المهدية أو ورثتها بإنتهاكاتها لإنسانية النوبة فيما يختص بضريبة الدقنية ومن قبلها تجارة الرق ونخاستها من الشماليين وهم كُثُر معروفين؟ و أين كنتِ أنتِ من كل هذه الإنتهاكات اللا إنسانية حديثها وقديمها وأين كان مداد يراعكِ؟ ألا يدل صمتكِ الوقور ضمناً مساندتكِ لتلك الإنتهاكات الدَّالة يقيناً على العنصرية؟
    إعلمي بأنني لا أسمح لضميري بإصطباغ الآخرين بنعوت وكلمات قد تستصغِر نفسي وقيمتي لأن قلمي يسمو عن زبد الكلام ونحوه ولكن أن ينبري أحدٌ من النوبة بكتابة شيء لا يتَّسق مع فهمكِ، فهذه تنُم على أنّ مرارته قد فُقِعَت مما يراه و يسمعه أو يعايشه ولا ينسحب ذلك بالضرورة على كل النوبة و وصمهم بالعنصرية. أما كلمة الدونية التي أتيتِ بها بهتاناً و زوراً وأصبغتِ بها النوبة إجمالاً، فلا أقول فيها سوى أننا كنوبة لم نولد بأنياب الأنانية ولم نُنَشّأ على غريزة التكالب، فنحن بطيب قلوبنا وعدم إقرارنا لنقيصة الخيانة مبدأً ومنهجاً، نتنازل عن حقوقنا للآخرين طوعاً الأمر الذي وَقَرَ في نفوس أمثالكِ و خُتِمَ في قلوبهم بأن هذه السماحة هي دونية وصماء في هاماتنا، فلكِ الثناء على ذلك من قبل ومن بعد.
    ختاماً ي عبير؛ قلتِ بأنكِ قد حجبتِ أسماء من كتبوا تلك القصاصات لدواعي أمنية وهذه فرية، أو لا ترين أن قولكِ هذا هي كلمة باطلٍ أريد بها حقاً. فهل تريدين إيهام العامة من القراء بمقدرتكِ على إنتشال معلومات يعجز الأمن و رجاله عن الوصول إليها وسبر أغوارها؟ أم أنكِ تريدين إدخال الرعب في نفوس النوبة بالأمن حتى تُخْرس ألسنتهم؟ لقد كتبتُ في هذه الصفحة الغراء عن السيد الرئيس البشير بعنوان " إقتصاد الشفير و مأزق الرئيس البشير 1-2" و كتبتُ عن السيد الطيب مصطفى رغم إحترامي لوجهات نظره مقال بعنوان "الطيب مصطفى ...مريض وكفى" و هما قامتان لهما وزنهما في السلطة و في الحياة السياسية، فهل صدر منهما ما ينم عن ضيق صدر؟ فالحجة لا تقارع إلا بالحجة و الحق أبلج. إعلمي كذلك بأن أجواء تنقية الساحة السياسية الداخلية في أوج صفائها وأن الفضاوات التي تحلِّقين فيها لهي متاحة لمن يريد التحليق فيها دون خوف أو رهبة. كان الأحرى بكِ تسمية الأشخاص بعينهم حتى تُعْرف و تكوني بذلك قد نأيتِ بنفسكِ عن التعميم و ما لحق بنا من إساءة بالغة.
    أرجو تصويب سهامكِ لأهدافكِ بعناية ولمن لكِ خصومة معه دون رميها في كل حدبٍ و صوبٍ لأن النوبة أكبر من مداد يراعكِ.

    ألا هل بلَّغتُ، اللهم فاشهد
    د. النور الزبير
    [email protected]
    النرويج،
    الثلاثاء 4/4/2017





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 04 ابريل 2017

    اخبار و بيانات

  • أبرز عناوين صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم الثلاثاء التاريخ : 04-04-2017 - 09:06:00 صباحاً
  • أقر بحدوث مشكلة في البنزين اليومين الماضيين وزير النفط: اسألوا وزارة المالية عن ارتفاع سعر الغاز
  • والي البحر الأحمر: إجراءات معقدة تُنفِّر السياح القادمين للبلاد
  • محمد عطا:الارتزاق والإرهاب والتطرف مثلث رعب بأفريقيا نائب الرئيس يتهم الحركات بالإرتزاق في ليبيا وج
  • نائب الرئيس يتهم منظمات بالتدخل في شؤون الدول
  • الشعبية تستهدف طائرة تجميع أوراق الشهادة السودانية نجاة رئيس تشريعي جنوب كردفان وإصابة نائبه في ه
  • والي النيل الأبيض يدعو المنظمات ووكالات الأمم المتحدة للوقوف بجانب لاجئي دولة الجنوب
  • الإعدام لقاتل رجل المباحث (بوب)
  • رأت أن مقياس التكليف للمرأة البلوغ وليس (18) سنة هيئة علماء السودان تتمسك بمعارضة سيداو
  • مناورات لقوات طواريء شرق أفريقيا (إيساف) بالبلاد
  • بكري:المشاورات مستمرة وتشكيل الحكومة الجديدة خلال أيام الرئاسة تؤكد عزمها على معالجة قضايا المتأثري
  • واشنطن تقر بتحسّن الأوضاع الأمنية في دارفور
  • الحكومة تفضّل الحلو في التفاوض عقار يُلغي قرارات "مجلس النوبة" ويتمسك بعرمان


اراء و مقالات

  • خذ دينك ممن استقاموا بقلم عصام جزولي
  • بشرى عظيمة الى جماهير جبال النوبة ان الحرب قد انتهت بلا رجعة بقلم الاستاذ. سليم عبد الرحمن دكين
  • مؤامرة الحلو و عبد الواحد و الهدف واحد بقلم عبير المجمر سويكت
  • الفلسطينيون والعرب وإسرائيل : مأزق الحرب والسلام وخيار الاستسلام ! بقلم د. لبيب قمحاوي
  • القادة التكفيريون يتصارعون فيما بينهم و بلاد المسلمين تحت حراب المحتلين بقلم احمد الخالدي
  • هذا هو فعل الرويبضة يارويبضة الزفرات!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • التغطية بالبحوث ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • قلنا ما تلعبوا معانا بقلم إسحق فضل الله
  • أما حكاية !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • مالكم كيف تحكمون.. !! بقلم عبدالباقي الظافر
  • الطيب صالح وزيارة الأحباب في زمن القطيعة
  • حذار القتل ثانية؟ شعر نعيم حافظ
  • ولما لأ....رئيس للحركة الشعبية من جبال النوبة...! بقلم الصادق جادالله كوكو –الولأيات المتحدة الام
  • التقاعُد بداية الأمل ... ؟ !! - - بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • وزير الدولة الثقافة يفتتح معرض الكتاب المصري بالخرطوم
  • بوليسنا بوليس الهنا (فديو)
  • رحل حوض الضايحة!
  • حق تقرير المصير طريق الوحدة بين الحركة الشعبية والقوى السياسية نحو التؤامة والشراكة
  • خطاب يوضح إعتذار الامم المتحدة للسودان بخصوص حلايب (صورة )
  • الخرطوم توكل اللجان الشعبية بتحصيل رسوم النفايات
  • تباً لك - بقلم سهير عبد الرحيم
  • بورداب تبوك و اللقاء 15 يوم الجمعة 7 أبريل ...
  • اتساع خلافات الشعبية: عقار يلغي قرارات مجلس تحرير جبال النوبة
  • سؤال لاهل الفن .. من هو شاعر( اسمعنا مرة ) هل هي صحيح فلكلور نوبي ؟
  • النور حمد- رغم كل الادعاءات فالسودان حالياً دولة علمانية -حوار
  • الجنرال عبد الرحيم محمد حسين خيارات البقاء والمغادرة
  • قلت لي مدير موارد بشرية !!! كده تعال بي جاي
  • ترحيل الصحفي المعتقل بطرف شرطة القضارف عمار الضو الى الخرطوم
  • النفط: لا ندرة أو أزمة في الوقود وزيادة الأسعار "شائعات"
  • ظاهرة الفضائح الاباحية
  • ظاهرة الفضائح الاباحية
  • فيديو: "تم ضبط منتجات مصرية فاسدة"
  • الرجال قوامون على النساء؟
  • الريدة الكتيييييرة يا حنين شقاوة ! توجد بوسة حلالالالالال .
  • المؤتمر الوطني يملك جيشا موازيا
  • يا شباب ممكن تدونا عنوان بوست للصورة دي ؟
  • ع ابوسن وبشاشا واستعباد الوعي
  • الفنان محمد السنى وزوجته احلام وهبى وابنهم سامى على شاشة اول يوم في رمضان
  • الخارجية الأمريكية تشيد بجهود حكومة السودان لتعزيز السلام في دارفور
  • اليوم الأول للمنبر بعد المستنير
  • عند لقاء البشير بالسيسى فى الاردن تعمد الوفد المصرى اهانة الرئيس السودانى بعدم رفع علم بلاده حسب ال
  • سؤال للاستاذة { NOUR TAWIR } !!
  • الحركة الشعبية قطاع الشمال تستهدف طائرة تجميع اوراق الشهادة السودانية بجنوب كردفان
  • إيقاف رخص القيادة "أول مرة" للوافدين "باستثناء خدم المنازل
  • حنفوكس ..المصريون يكتشفون الهرم الرابع في الجيزة
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    05-04-2017, 02:06 PM

    الفهم قسم


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: كلام يفقع المرارة ي عبير سويكت بقلم د. الن� (Re: د. النور الزبير)

      هل انت متأكدة انك دكتور؟ دكتور بهايم نحن في هذا المنبر يومياً و متابعين كل ما يكتب و الأستاذة لم تكتب و لا كلمة واحدة في حق النوبة و وضحت انها لن تبدي برأيها ولكنها نقلت آراء أبناء جبال النوبة من زيادة أو نقصان و قالت لكم حق التعليق إذن إذا وجدتم نفسكم في موقف حرج من أقوال هؤلاء الفئة هذه قضية الأستاذة و هي اتبعت قوانين المهنة بنقل آرائهم كما هي حتى لم تعدل من ناحية إنشائية و إملاء يا أخي ما تغطي السماء بالريش
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    05-04-2017, 02:12 PM

    الفهم قسم


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: كلام يفقع المرارة ي عبير سويكت بقلم د. الن� (Re: الفهم قسم)

      لماذا تبحثون دائماً عن شماعة لتعليق أخطائكم و لماذا لا تريدون أن يعلم الشعب السوداني ما بصدرهم أليس من مهام الإعلام عكس الرأي والرأي الآخر بشفافية و مصداقية و نشر المعلومة من غير زيادة و نقصان لماذا يتوجع البعض من معرفه القراء للحقائق هل الكاتبة أبدت برأيه لا قالتها بالفم المليان لن أبدى برأي لكم حق التعليق و نقلت آرائهم كما هي يا خ تصدق النقاش معاكم يحرق الدم
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    05-04-2017, 03:15 PM

    شطة خضراء


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: كلام يفقع المرارة ي عبير سويكت بقلم د. الن� (Re: الفهم قسم)

      دكتور و نص و خمسة عجبك و للا ما عجبك!، إن ما يدهش حقا في هؤلا القوم هو إستصغارهم لكل من هو غيرهم مثل ما فعلوا مع الجنوبيين و يفعلون الآن مع النوبة و ناس دارفور معتقدين بأنهم دائما الأذكى و الأكثر تقدما و تطورا، و إلا فلماذا لا تركز في إنتقاد ما قاله دكتور النور و ليس في شخصنة المواضيع و التساؤل عن درجة الدكتوراة لديه، و هذه هي نفس العقلية التي يدار بها السودان منذ الإستقلال و إلى يومنا هذا، و أقسم لك بأن سؤالك هذا فيه إستصغار للكاتب و كأنك تستنكر، بغض النظر عما قال، حصوله على الدكتوراه و هو ذلك النوباوي الذي هو ليس من أهل الشمال بحسب فهمك التعيس يا (ربع دماغ) كما يقولها لكم دوما العالم و الفيلسوف ( في نظري ) الأستاذ (عادل أمين ) و هو رجل صادق مع نفسه و متصالح معها و لكنكم لن تستبينوا النصح إلا ضحى الغد يا ربع دماغ.
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    05-04-2017, 08:44 PM

    مفتاح


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: كلام يفقع المرارة ي عبير سويكت بقلم د. الن� (Re: شطة خضراء)

      هههههههههه
      هههههههههه
      هههههههههه

      عصابه سويكت لفحص الدرجات العلميه
      هههههههه
      هههههههه
      ههههههه
      ياخى الدكتور ده لو قريتى مقاله ده بتركيز حتعرفى الكتير عن التاريخ الحقيقى لبلدك يا بتاعت السوربون
      هههههههههه
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de