رد افتراءات الصادق المهدي على الصحابة الكرام (5/5) بقلم د. عارف الركابي

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 06:40 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-04-2017, 02:47 PM

عارف عوض الركابي
<aعارف عوض الركابي
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 342

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رد افتراءات الصادق المهدي على الصحابة الكرام (5/5) بقلم د. عارف الركابي

    01:47 PM April, 22 2017

    سودانيز اون لاين
    عارف عوض الركابي-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    قال الشاعر القحطاني الأندلسي في نونيته الشهيرة :
    فكأنما آل النبي وصحبه روح يضم جميعها جسدان
    فئتان عقدهما شريعة أحمد بأبي وأمي ذانك الفئتان


    فئتان سالكتان في سبل الهدى وهما بدين الله قائمتان
    وقال أيضاً : حب الصحابة والقرابة سنة ألقى بها ربي إذا أحياني
    لقد حاول الصادق المهدي - في الحوار الآثم المشحون سبّاً وقدحاً في الصحابة الكرام رضي الله عنهم والذي تولّت كِبَرَ نشرِه صحيفة (الوطن) – حاول تمرير ما ينشره الروافض من معلومات تناقض الحق والواقع والحقيقة إذ نشر دعوى أن علياً رضي الله عنه لم يبايع أبا بكر رضي الله عنه إلا بعد ستة أشهر ، كما غمز في الصحابة بدعوى الجفاء والانتقام بين الصحابة وأهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم ، وفي الرد على ما أورده الصادق المهدي في ذلك أقول : لقد أخرج جمع من المحدثين كالدارقطني وابن عساكر وابن راهويه والذهبي وغيرهم :
    أن علياً لما قام بالبصرة قام إليه رجلان فقالا له أخبرنا عن مسيرك هذا الذي سرت فيه لتستولي على الأمراء وعلى الأمة تضرب بعضهم ببعض أعهد من رسول الله عهده إليك فحدثنا فأنت الموثوق به والمأمون على ما سمعت فقال أما أن يكون عندي عهد من النبي عهده إلي في ذلك فلا والله لئن كنت أول من صدق به (أي من الصبيان) فلا أكون أول من كذب عليه ولو كان عندي منه عهد في ذلك ما تركت أخا بني تميم بن مرة وعمر بن الخطاب يثوبان على منبره ولقاتلتهما بيدي ولو لم أجد إلا بردتي هذه ولكن رسول الله لم يقتل قتلاً ولم يمت فجأة مكث في مرضه أياماً وليالي يأتيه المؤذن أو بلال يؤذنه بالصلاة فيأمر أبا بكر ليصلي بالناس وهو يرى مكاني ولقد أرادت امرأة من نسائه تصرفه عن أبي بكر فأبى وغضب وقال أنتن صواحب يوسف مروا أبا بكر فليصل بالناس فلما قبض رسول الله نظرنا في أمورنا فاخترنا لدنيانا من رضيه رسول الله لديننا وكانت الصلاة عظم الإسلام وقوام الدين فبايعنا أبا بكر رضي الله تعالى عنه وكان لذلك أهلاً لم يختلف عليه منا اثنان.و في رواية فأقام بين أظهرنا الكلمة واحدة والأمر واحد لا يختلف عليه منا اثنان.وفي رواية فاخترنا لدنيانا من اختاره لديننا فأديت إلى أبي بكر حقه وعرفت له طاعته وغزوت معه في جنوده وكنت آخذ إذا أعطاني وأغزو إذا أغزاني وأضرب بين يديه الحدود بسوطي فلما قبض ولاها عمر فأخذها بسنة صاحبه وما يعرف من أمره فبايعنا عمر لم يختلف عليه منا اثنان فأديت له حقه وعرفت له طاعته وغزوت معه في جيوشه وكنت آخذ إذا أعطاني وأغزو إذا أغزاني وأضرب بين يديه الحدود بسوطي فلما قبض تذكرت في نفسي قرابتي وسابقتي وفضلي وأنا أظن أن لا يعدل بي ولكن خشي أن لا يعمل الخليفة بعده شيئا إلا لحقه في قبره فأخرج منها نفسه وولده ولو كانت محاباة لآثر ولده بها وبرئ منها لرهط أنا أحدهم وظننت أن لا يعدلوا بي فأخذ عبد الرحمن بن عوف مواثيقنا على أن نسمع ونطيع لمن ولاه الله أمرنا ثم بايع عثمان فنظرت فإذا طاعتي قد سبقت بيعتي وإذا ميثاقي قد أخذ لغيري فبايعنا عثمان فأديت له حقه وعرفت له طاعته وغزوت معه في جيوشه وكنت آخذ إذا أعطاني وأغزو إذا أغزاني وأضرب بين يديه الحدود بسوطي فلما أصيب نظرت فإذا الخليفتان اللذان أخذاها بعهد رسول الله إليهما بالصلاة قد مضيا وهذا الذي أخذ له ميثاقي قد أصيب فبايعني أهل الحرمين وأهل هذين المصرين أي الكوفة والبصرة. انتهى
    هذا ما كان من علي رضي الله عنه الخليفة الرابع تجاه أبي بكر رضي الله عنه الخليفة الأول لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهناك نصوص كثيرة تشبه هذا النص عن علي رضي الله عنه وغيره من أهل البيت الكرام. وفي كتاب السنة لابن أبي عاصم أنّ عليا قال: " لا أوتى برجل يفضلني على أبي بكر وعمر إلا جلدته حد المفترى". وقال ابن تيمية في "مجموع الفتاوى" : (" رُوِيَ عَنْ عَلِيٍّ مِنْ نَحْوِ ثَمَانِينَ وَجْهًا وَأَكْثَرَ ، أَنَّهُ قَالَ عَلَى مِنْبَرِ الْكُوفَةَ : خَيْرُ هَذِهِ الْأُمَّةِ بَعْدَ نَبِيِّهَا أَبُو بَكْرٍ وَعُمَر ".
    أهل السنة والجماعة يتولون أهل بيت النبي الأطهار رضي الله عنهم ويتقربون إلى الله بحبهم ، ويقبلون فيهم وصية النبي عليه الصلاة والسلام ، فيجلونهم ويوقرونهم ويبجلونهم بغير غلو ولا جفاء وإنما على الشرع والتوجيهات النبوية الكريمة .. وكذلك يتولون الصحابة الكرام رضي الله عنهم ويتقربون إلى الله بحبهم ويقبلون وصية النبي الكريم عليه الصلاة والسلام بتوقيرهم وعدم سبهم وإجلالهم وإكرامهم .. ويعلم أهل السنة العلم اليقين أن الصحابة الكرام وأهل البيت كانوا على ود وحب وإجلال واحترام وهذا ما تضمنته كتب التأريخ والمنقول الصحيح بالأسانيد المتصلة الثابتة، خلافاً لما وجد في بعض المصادر مثل كتاب (الكافي) الذي كان عمدة بل أحد الكتب الأربعة المعتمدة من عشرة قرون لدى الشيعة والآن أعلنوا أن أكثر من نصفه باطل ولا يصح !! وعلى إدراك أن الصحابة وأهل البيت كانوا على ود وحب وتوقير وتقدير نشأ بالفطرة السليمة أهل السنة في كل البلاد والجهات، فتجد في كل أسرة مهما بلغ شأنها من العلم كثر أو قل تجد فيها التوقير للصحابة وأهل البيت، فيسمون أبناءهم بأسماء الصحابة وأهل البيت ففاطمة وعائشة وأبو بكر وعمر وعلي والحسن والحسين هي أسماء البيت الواحد في سائر بيوت المسلمين. وبهما نصر الله الإسلام ، وأعز الدين ، كما هو معلوم ، ومن باب تأكيد أنهما لُحمة واحدة فإني رأيت أن أسوق بإجمال يقتضيه مقام المقال بعض ما ورد في أبحاث متخصصة في الصلة بين أهل البيت والصحابة خاصة ما يتعلق بالتسمية والمصاهرات فيما بينهم ، فإننا لما نجد أن أهل بيت النبي الكريم سموا أبناءهم بأسماء الصحابة وكذلك العكس ، ونجد أنهم قد تصاهروا فيما بينهم فهذا يؤكد ما هو راسخ معلوم ما بينهما من الود والولاء والحب والإكرام . لقد وجدنا كثيراً من سادة الصحابة أصهروا إلى أهل بيت النبي عليه الصلاة والسلام وتزوجوا منهم، والعكس كذلك ، لاسيما الشيخين منهم ، كما هو متفقٌ عليه بين أهل التواريخ ونقلة الأخبار سُنة منهم أو شيعة. فإنَّ النبي عليه الصلاة والسلام تزوج عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنه. - وتزوج حفصة بنت عمر رضي الله عنه.- وزوج ابنتيه ( رقية ثم أم كلثوم ) لثالث الخلفاء الراشدين الجواد الحـيِي عثمان بن عفان رضي الله عنهما، ولذلك لقِّب بذي النورين.
    - ثم ابنه أبان بن عثمان تزوج من أم كلثوم بنت عبدالله بن جعفر ابن أبي طالب .- ومروان بن أبان بن عثمان كان متزوجاً من أم القاسم ابنة الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب - ثم زيد بن عمرو بن عثمان كان متزوجاً من سكينة بنت الحسين.- وعبدالله بن عمرو بن عثمان بن عفان كان متزوجاً من فاطمة بنت الحسين بن علي. ونكتفي بذكر الخلفاء الثلاثة من الصحابة، دون غيرهم من الصحابة الكرام الذين كانوا أيضاً مصاهرين لأهل البيت؛ لبيان أن أهل البيت كانوا محبين لهم، ولذلك كانت هذه المصاهرات والوشائج.وكذلك وجدنا أن أهل البيت كانوا يسمون أبناءهم بأسماء أصحاب النبي عليه الصلاة والسلام كما هو متفق عليه بين أهل التواريخ ونقلة الأخبار .فهذا علي رضي الله عنه كما في المصادر الشيعية يسمِّي أحد أبنائه من زوجته ليلى بنت مسعود الحنظلية باسم أبي بكر، وعلي رضي الله عنه أول من سمَّى ابنه بأبي بكر في بني هاشموكذلك الحسن بن علي سمَّى أبناءه : أبا بكر وعبد الرحمن وطلحة وعبيد الله. و كذلك الحسن بن الحسن بن علي. وموسى الكاظم سمى ابنته عائشة. وهناك من كان يكنى بأبي بكر من أهل البيت وليس له باسم، مثل زين العابدين بن علي ، وعلي بن موسى (الرضا ) .
    أمَّا من سمَّى ابنه باسم عمر رضي الله عنه؛ فمنهم علي رضي الله عنه، سمَّى ابنه عمرَ الأكبر وأمه أم حبيب بنت ربيعة، وقد قتل مع أخيه الحسين رضي الله عنهم، والآخر عمر الأصغر وأمه الصهباء التغلبية، وهذا الأخير عُمِّرَ بعد إخوته فورثهم. وكذلك الحسن بن علي سمَّى ابنه أبا بكر وعمر، وكذلك علي بن الحسين بن علي، وكذلك علي زين العابدين.وكذلك موسى الكاظم .وكذلك الحسين بن زيد بن علي. وكذلك إسحاق بن الحسن بن علي بن الحسين. وكذلك الحسن بن علي بن الحسن بن الحسين بن الحسن.وغيرهم كثير.وأما من سمى ابنه باسم عثمان رضي الله عنه علي بن أبي طالب سمى ابنه عثمان وقد قُتِلَ مع الحسين في كربلاء وأمه أم البنين بنت حزام الوحيدية ثم الكلابية، وممن سموا باسم عثمان : عثمان بن عقيل بن أبي طالب.أمَّا من سمَّى ابنته بعائشة فمنهم : موسى الكاظم ، ودليل شدة محبة أهل البيت لأم المؤمنين عائشة أن موسى الكاظم له من الولد سبعة وثلاثون ذكراً وأنثى واحدة سماها عائشة. وعائشة بنت جعفر بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق وعائشة بنت علي الرضا بن موسى الكاظم
    وعائشة بنت علي الهادي بن محمد الجواد بن علي الرضا.
    هذا غيض من فيض ، وهو دليل واضح برهان ساطع لمن نشد الحق وحرص عليه في بيان المحبة بين الصحابة وأهل البيت ، وفي المقابل فإن الصحابة قد سموا أبناءهم بأسماء أهل البيت وتزوجوا منهم وتصاهروا فيما بينهم.. وأما الكتب والمؤلفات والرسائل الجامعية والبحوث التي ألفها أهل السنة في فضل أهل البيت ومكانتهم وموالاتهم فهي مما لا يسع حصره وجمع عناوينه ، فرضي الله عن أهل بيت النبي ورضي الله عن صحابته الكرام وجمعنا بهم في الجنان ..


    alintibaha

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 21 ابريل 2017

    اخبار و بيانات

  • السودان ودول الخليج...افاق رحبة للشراكة والتكامل
  • وزارة التعليم السعودية تكرم الطالبة ألاء محكر
  • نافع علي نافع: الحرس القديم لن يعود لـقيادة الوطني مجدداً
  • السودان يدين الهجوم الإرهابي الذي وقع بالعاصمة الفرنسية باريس
  • وفد سوداني يشارك اجتماعات صندوقي النقد والبنك الدوليين بواشنطن
  • وصول ثلاثة آلاف طن من الفول السوداني النقاوة إلى بورصة أسواق المحاصيل بالأبيض
  • مقتل (28) من منسوبي الأمم المتحدة في جنوب السودان الجيش الشعبي يستعيد عاصمة ولاية بييه من قوات مشار
  • توقيع مذكرة تفاهم للتعاون المشترك بين الاتحاد العربي و اتحاد رجال الاعمال بتركيا
  • السودان يُدخِل (حلايب) ضمن حدوده البحرية
  • شيخ الطريقة الإدريسية يدعو الحكومتين السودانية والمصرية إلى درء الفتنة بينهما
  • دعا للمضي بملف حلايب إلى التحكيم الدولي الطيب مصطفى: مخرجات لقاء غندور وشكري حبر على ورق


اراء و مقالات

  • في دولة الجنجويد(السودان):قانون الغابة يتحدّث) بقلم حسين بشير هرون آدم
  • سؤال مهم إلى حركة حماس علها تجيب عنه: أتعتذرون لمن تصفونه بـمنتهي الولاية؟! بقلم دأيوب عثمان
  • برافو شيخ الزبير!!!! بقلم كنان محمد الحسين
  • فظائع دارفور بلسان بعض شهود العيان من اهل السودان والاقليم بقلم محمد فضل علي .. كندا
  • تقديم من يطعن في الصحابة إلى محاكمات جنائية بقلم د. عارف الركابي
  • فيثاغورسية توازن الرعب والشرق الاوسط والسلام العالمي بقلم سميح خلف
  • ونحن الدنيا الما مسكنا.. يا المحبوب! بقلم البراق النذير الوراق
  • الضوء المظلم؛ هل اللجوء السياسي يفتح مخرجا لمجرمي الحرب والابادة في دارفور للهروب بقلم ابراهيم ا
  • فرشة المنكير وجسر المك نمر! وموقف الشهداء!! بقلم رندا عطية
  • أبي رحل حسين ولي من الفانية إلي دار البقاء أقيموا بقلم ابراهيم طه ابراهيم محمد بليه
  • سنة أولى وزارة بقلم عبدالباقي الظافر
  • الغُلُوُّ والتَّطَرُّف.. حدود المفهوم وضوابطه 2 بقلم الطيب مصطفى
  • و.....(نانسي)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • احتمالات تقرير مصير جنوب كردفان بقلم صلاح شعيب
  • مسرح دارفور..كيف تدار حرب الوكالة؟ )2-3 (. بقلم حسين اركو مناوى
  • الحظر الاقتصادي يلحق الأضرار بالأشخاص الخطأ في السودان..! بقلم عثمان محمد حسن
  • إنذار حريق بقلم ماهر طلبه
  • الابداع السنغافوري في حل مشكلة السكن بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • قنوات أنغام آفاق التحدي . بقلم حيدر احمد خيرالله
  • كيف استهل التاج بانقا مشواره بالخيانة؟2/10 أبو بكر الصديق
  • ضحايا التعذيب في السودان بواسطة جهاز الأمن والمخابرات السوداني ( 1 ) أعداد هلال زاهر الساداتي
  • الإتفاق على التخلي عن استخدام القوة لإسقاط النظام خيانة عظمى!! بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • العلاقات السودانية المصرية:لماذا تصمت مصر الرسمية على تهريج وغوغائية وإستخفاف إعلامها بالشعب السودا

    المنبر العام

  • انضمام السودان لأفريكوم خطوة لاعتبار الحركة الشعبية قطاع الشمال "مجموعة إرهابية"
  • انضمام السودان لأفريكوم خطوة متقدمة لاعتبار الحركة الشعبية قطاع الشمال "مجموعة إرهابية"
  • (بالصور).. الآن ....احتفال دار السودان بالقاهرة بيوم اليتيم
  • شيخ الطريقة الإدريسية يدعو الحكومتين السودانية والمصرية إلى درء الفتنة بينهما
  • توجيه تهمة نسف الأمن الصحي لرئيس لجنة اطباء السودان المركزية (السابق )
  • الحزب الشيوعي يدعو للعصيان مرة أخرى !!
  • جقود .. يفشل في إعتقال نائب رئيس مجلس تحرير النوبة -صورللقيادية نجلاءعبد الواحد
  • لحلو : بيان “عقار” ملئ بالتناقضات و تجاوز أعراف و تقاليد عمل الحركات الثورية
  • عاااااااااااااااااجل هاااااااام بشرى للشعب السودانى ((صور))
  • السودان الوطن الذي اصبح مستباح بكل ما فيه !!! اينك يا شعب ؟
  • مصرتعلن عن وصول معدات المعدنين منذشهروالسودان ينفي علمه
  • العميد ارباب أبو كيف يعترف بارتكابه جرائم ضد الإنسانية في دارفور
  • تم الاتفاق على تاسيس مبادرة ( السودان ومصر يد واحدة )
  • ثلاث بلحات -بقلم سهير عبد الرحيم
  • الصلاة المسروقة --- الصادق النيهوم --- موضوع منقول
  • بعثة مركز الرحمن لذوي الاحتياجات الخاصة تصل القاهرة ويستقبلها سعادة السفير
  • أتوقع فوز اليوفي باللقب الأوربي وأتمناه ملكي
  • (عوالم) الخرطوم رفيقات كوتشوك هانم اين ذهبن ..؟
  • فيديو قوي: رد اللواء يونس محمود علي الاعلام المصري والمصريين والمتمصرنين
  • مستقبل العلاقات السودانية المصرية (بين العابر والاستراتيجي) ..
  • الليمبي 3
  • هى زوجتى .. وعشيقتى .. وحبيبتى .. وصديقتى .
  • مأساة الصحافة “الورقية” السودانية: المأزق والمخرج!
  • توقعات بإرتفاع كبير فى اسعار الدولار حال عدم وصول ودائع خليجية
  • غندور وشكرى يتبادلان الإتهامات بالتسبب فى قرار وقف استيراد “المنتجات المصرية”
  • السودان يحتج رسمياً لدى الأمم المتحدة على مرسوم مصري يضم مثلث “حلايب” السوداني لمصر
  • خبير استراتيجي: زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري للسودان خاسرة ورجع بخفي حنين
  • شرطة كااافرة عديمة شغل ومشغلة(صور)
  • أمن مصر من أمن السودان
  • عقوبة الردة أخروية لا دنيوية: ثلاثون ملاحظة
  • لجنة المشاورات السياسية السودانية المصرية تتفق على توقيع ميثاق شرف إعلامى
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    22-04-2017, 06:36 PM

    علاء سيداحمد
    <aعلاء سيداحمد
    تاريخ التسجيل: 28-03-2013
    مجموع المشاركات: 6465

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: رد افتراءات الصادق المهدي على الصحابة الك (Re: عارف عوض الركابي)

      Quote: لقد حاول الصادق المهدي - في الحوار الآثم المشحون سبّاً وقدحاً في الصحابة الكرام رضي الله عنهم والذي تولّت كِبَرَ نشرِه صحيفة (الوطن) – حاول تمرير ما ينشره الروافض من معلومات تناقض الحق والواقع والحقيقة إذ نشر دعوى أن علياً رضي الله
      عنه لم يبايع أبا بكر رضي الله عنه إلا بعد ستة أشهر


      تواضع يا رجل فان من تواضع رفعه الله .. انا لستُ من انصار الامام الصادق المهدى ولكننى وبحكم قراءتى لكتبه ومقالاته ومشاهدة لقاءآته الفضائية استطيع ان اجزم وبدون ادنى اشك انه افقه منك ومن الروافض الذين تتحدث عنهم .

      نعم الخليفة علي بن ابى طالب كرّم الله وجهه لم يبايع الخليفة ابوبكر الصديق الا بعد ستة أشهر ( وعدم معرفتك بهذه المعلومة دليل على جهلك وعدم اطلاعك على كل المواضيع التى اوردتها هنا وانت مثل حاطب ليل لاتعرف الجيد من الردئ )

      فى صحيح البخارى كتاب المغازى باب غزوة خيبر الحديث رقم 3998 سؤال فاطمة رضى الله عنها ميراثها وقصة بيعة علي بن ابى طالب :

      Quote: .( .... فدخل عليهم ابوبكر فَتَشَهَّدَ عَلِيٌّ فَقَالَ : إِنَّا قَدْ عَرَفْنَا فَضْلَكَ وَمَا أَعْطَاكَ اللَّهُ ، وَلَمْ نَنْفَسْ عَلَيْكَ خَيْرًا سَاقَهُ اللَّهُ إِلَيْكَ ، وَلَكِنَّكَ اسْتَبْدَدْتَ عَلَيْنَا بِالْأَمْرِ ، وَكُنَّا نَرَى لِقَرَابَتِنَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَصيبًا .
      حَتَّى فَاضَتْ عَيْنَا أَبِي بَكْرٍ ، فَلَمَّا تَكَلَّمَ أَبُو بَكْرٍ قَالَ : وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَقَرَابَةُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَحَبُّ إِلَيَّ أَنْ أَصِلَ مِنْ قَرَابَتِي ، وَأَمَّا الَّذِي شَجَرَ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ مِنْ هَذِهِ الْأَمْوَالِ : فَلَمْ آلُ فِيهَا عَنْ الْخَيْرِ ، وَلَمْ أَتْرُكْ أَمْرًا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
      وَسَلَّمَ يَصْنَعُهُ فِيهَا إِلَّا صَنَعْتُهُ .فَقَالَ عَلِيٌّ لِأَبِي بَكْرٍ : مَوْعِدُكَ الْعَشِيَّةَ لِلْبَيْعَةِ ، فَلَمَّا صَلَّى أَبُو بَكْرٍ الظُّهْرَ رَقِيَ عَلَى الْمِنْبَرِ فَتَشَهَّدَ وَذَكَرَ شَأْنَ عَلِيٍّ وَتَخَلُّفَهُ عَنْ الْبَيْعَةِ وَعُذْرَهُ بِالَّذِي اعْتَذَرَ إِلَيْهِ ، ثُمَّ اسْتَغْفَرَ ، وَتَشَهَّدَ عَلِيٌّ، فَعَظَّمَ حَقَّ أَبِي بَكْرٍ ، وَحَدَّثَ أَنَّهُ لَمْ يَحْمِلْهُ عَلَى
      الَّذِي صَنَعَ نَفَاسَةً عَلَى أَبِي بَكْرٍ ، وَلَا إِنْكَارًا لِلَّذِي فَضَّلَهُ اللَّهُ بِهِ ، وَلَكِنَّا نَرَى لَنَا فِي هَذَا الْأَمْرِ نَصِيبًا ، فَاسْتَبَدَّ عَلَيْنَا ، فَوَجَدْنَا فِي أَنْفُسِنَا ، فَسُرَّ بِذَلِكَ الْمُسْلِمُونَ ، وَقَالُوا : أَصَبْتَ ، وَكَانَ الْمُسْلِمُونَ إِلَى عَلِيٍّ قَرِيبًا حِينَ رَاجَعَ الْأَمْرَ الْمَعْرُوفَ ) ....


      سبب التأخير :

      - ولكنك استبددت علينا بالامر ( اى : الخلافة ) واستبدّ بالامر : اى تعسّف به
      - كان يعتقد وبحسب انهم من اُولى قربى رسول الله صلى الله عليه وسلم ان يكون لهم نصيب من الامر .

                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    22-04-2017, 06:46 PM

    علاء سيداحمد
    <aعلاء سيداحمد
    تاريخ التسجيل: 28-03-2013
    مجموع المشاركات: 6465

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: رد افتراءات الصادق المهدي على الصحابة الك (Re: علاء سيداحمد)

      Quote: هذا غيض من فيض ، وهو دليل واضح برهان ساطع لمن نشد الحق وحرص عليه في بيان المحبة بين الصحابة وأهل البيت ، وفي المقابل فإن الصحابة قد سموا أبناءهم بأسماء أهل البيت وتزوجوا منهم وتصاهروا فيما بينهم..
      وأما الكتب والمؤلفات والرسائل الجامعية والبحوث التي ألفها أهل السنة في فضل أهل البيت ومكانتهم وموالاتهم فهي مما لا يسع حصره وجمع عناوينه ..


      ( وهو دليل واضح برهان ساطع لمن نشد الحق وحرص عليه ) يا اخى الدليل الواضح الجلى موجود فى كتاب الله ولا يحتاج الى لان البيان موجود ومحفوظ فى كتاب الله قال تعالى :

      Quote: قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَىٰ. ... الشورى 23


      ومعنى الاية : اى : أن تودونى فى قرابتى ( اى : آل البيت ) اى . ان تحسنوا اليهم وتبروهم ( حكاه البخارى عن سعيد بن جبير .. تفسير ابن كثير )
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    22-04-2017, 06:53 PM

    علاء سيداحمد
    <aعلاء سيداحمد
    تاريخ التسجيل: 28-03-2013
    مجموع المشاركات: 6465

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: رد افتراءات الصادق المهدي على الصحابة الك (Re: علاء سيداحمد)

      Quote: ". وقال ابن تيمية في "مجموع الفتاوى" : (" رُوِيَ عَنْ عَلِيٍّ مِنْ نَحْوِ ثَمَانِينَ وَجْهًا وَأَكْثَرَ ، أَنَّهُ قَالَ عَلَى مِنْبَرِ الْكُوفَةَ : خَيْرُ هَذِهِ الْأُمَّةِ بَعْدَ نَبِيِّهَا أَبُو بَكْرٍ وَعُمَر ".


      والمدهش حقاً هو : انّ ابن تيمية الحرانى هو : أكثر أهل السنة ذماً وقدحاُ فى الخليفة علي بن ابى طالب كرّم الله وجهه .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de