دارفور... ثم .... دارفور .... بقلم نور تاور

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-11-2018, 08:37 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-12-2016, 01:25 AM

نور تاور
<aنور تاور
تاريخ التسجيل: 24-09-2014
مجموع المشاركات: 69

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


دارفور... ثم .... دارفور .... بقلم نور تاور

    01:25 AM December, 13 2016

    سودانيز اون لاين
    نور تاور-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    من الذى لا يحب دارفور ؟ و أهل دارفور ؟
    وهو الجزء العزيز فى خريطة السودان و الذى نأمل أن يظل جزءا من خريطة السودان..هذه البقعة من السودان تتفاعل وتتشكل وتثور وتهدأ وتمارس كل طقوس الحياة كما لو أنها عالم قائم بذاته.. منذ أن كانت سلطنة
    minding her own business
    و كان السودان يتطلع اليها والى حضارتها الضاربة فى عمق غرب قارة افريقيا حتى تمبكتو..ثم علاقتها الدينية بمصر... وتأسيس رواق دارفور فى الآزهر الشريف و كسوة الكعبة فيما بعد
    وهى تتمتع بالثروات التى لو ووزعت على السودان تكفيه و تزيد..
    لماذا هذه المقدمة ؟
    السبب هو اشارة اللئام الى أهل دارفور بأنهم دمويين وأوباش وعنيفين ولا قيم لهم ولا أخلاق..ويتم كل ذلك ممن لا يعرف دارفور ولا أهلها ولا ثقافتها ولا ترابها ولا ناسها..دون الاشارة الى مصادر العنف الحقيقية فى دارفور..فمنذ ان توحدت دارفور مع السودان لم تجد من المركز ولا أهل المركز غير الاستعلاء السياسى والاجتماعى..و النظر الى دارفور وتناولها على اساس انها فقط ثروة بشرية يستفاد منها فى الاعمال القاسية. ثم الثروات الطبيعية التى تأتى من دارفور لتغزو أسواق المدن الكبيرة فى السودان وأهمها الدخن..
    لا يتناول المهاجمون لانسان دارفور دوره فى القوات المسلحة ( ايام أن كانت قوات مسلحة ) وأنه أحد دعائمها..و لا يتناولون قدرة اهل دارفورالخارقة فى مجال التجارة خاصة ابناء الزغاوة المعروفين بقدرتهم غير العادية فى ادارة الاعمال التجارية. ولا يذكرون الخدمة المدنية وأرتال الدارفوريين والدارفوريات الذين يعملون فى الخدمة المدنية وبكفاءة عالية..
    و لا يذكر المعادون لدارفور كيف ان المركز و منذ استقلال السودان لم يقم بدوره فى تقديم الخدمات الضرورية فى دارفور
    و لماذا يتناسون عبث الاحزاب بدارفور وانسانها ؟
    ولماذا يتناسون دور الاستعمار البريطانى فى الولاية ودور الدارفوريين فى مناهضة الاستعمار ؟ ثم لماذا ينسون أو يتناسون تجارة الرق فى المنطقة نتيجة ثقافة الاستعلاء العروبى السودانى ؟ و تداعياتها ؟
    ثم نأتى الى دور الانقاذ تحديدا فى تحويل حياة الدارفوريين الى جحيم لا يطاق.. وجعلت من القتل والترويع مهنة تؤديها بكفاءة عالية ...ثم الهجرة الجماعية الى دول الجوار والى أى ركن فى العالم..ثم الاوضاع المأسوية فى المعسكرات و الموت الذى يخطف فلذات اكباد الاسر والمسنين..ثم الاذلال والمهانة والاساءة للدارفوريين وعلى رؤوس الاشهاد ابتداءا من رئيس الجمهورية نفسه... ثم اهانة الطالبات والطلاب على اساس عرقى ..فقد جعلت الانقاذ من دارفور ساحة تستعرض فيها كل فنون البطش والعنف..حتى تأذّى المجتمع الدولى برمته من مثل العنف الذى يحدث فى دارفور..لمجرد النظر الى صور ذلك العنف..
    لماذا يصمت المعادون لدارفور من هذه الممارسات ؟
    بل ويستنكرون لاهل دارفور المطالبة بحقوقهم بعد أن استنفدوا كل الطرق السلمية..
    وهذه تذكرنا ببيت الشعر القائل.
    و لم نر ظلما مثل ظلم ينالنا, يساء الينا ثم نؤمر بالشكر..
    الحكومة تقتل الدارفوريين...و منسوبيها يسبون الدارفوريين ويصفهونم بكل الصفات السيئة الممكنة..ولكن لا احد منهم يدين الحكومة ويستنكر ما تفعله فى أهل دارفور..
    ونقول ....
    سوف لن يستقر السودان ويهدأ له بال , مالم تزال كل مظالم أهل دارفور وبقية الهامش..
    و الذين يسبون الدارفوريين نقول لهم..
    ألمى الحار و لا لعب قعونج..
    فكل ظلم المركز وبطشه لم ولن يهزم أهل دارفور..
    فهذا شعب يعرف وجههته....
    ويعرف متى يتحسس موطئ قدمه..
    و يعرف كيف يتعامل مع خصومه..


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 12 ديسمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • دعوة لوقفة تضامنيه مع الشعب السوادني براغ
  • بيان حول العملية الارهابية بالكنيسة البطرسية والتى اسفرت عن وفاة (24) واصابة(49)
  • 13 ألفاً عجز المعلمين في الجزيرة ونقص في الإجلاس والكتاب
  • وفد مشترك من الحكومة والأمم المتحدة يزور منطقة قولو بجبل مرة
  • الحكومة (بمناسبة المولد): السودان وطن يسع الجميع بالحوار
  • حسبو محمد عبد الرحمن : ( الكبت بيخلي الناس تكتب كلام فارغ في الواتساب)
  • سكانه يعيشون أوضاعاً مأساوية حي سكني بغابة الخرطوم لا تدري عنه الولاية شيئاً
  • حركة / جيش تحرير السودان تجدد دعوته إلى القوى الحية بوحدة صفها لأجل التغيير
  • حركة تحرير كوش السودانية بيان العصيان المدني العام يوم ١٩ ديسمبر لاسقاط التظام


اراء و مقالات

  • حسين خوجلي .. يترك حصانه الجامح بقلم طه أحمد ابوالقاسم
  • نادي الكتاب السوداني في واشنطن (2): منصور خالد: تناقض سودانين
  • نماذج من كذب النور حمد وتقوُّله على تقارير المنظمات الدولية بقلم محمد وقيع الله
  • الشتاء موسم الكآبة بقلم عبد المنعم الحسن محمد
  • دعوة للخروج إلى الشارع يوم 19/ 12... مرفوضة! بقلم عثمان محمد حسن
  • توماس سانكارا، نموذج للقيادة النزيهة في أفريقيا بقلم د. محمود دقدق
  • متى تتم محاسبة المدللين في العراق المدراء العامين؟ بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • من دفتر الأحزان الوطنية ... !! بقلم هيثم الفضل
  • مطلوبات الإستقرار ليست مستحيلة بقلم سعيد أبو كمبال
  • خطة خطيرة لقتل رئيس الحركة ( عبد الواحد النور ) علي غرار داوؤد بولاد تكشفها حركة / جيش تحرير ال
  • الهلال .. شذر مذر بقلم عبد المنعم هلال
  • نداء حار الي الشرفاء في القوات المسلحة بقلم د. ابوممد ابوآمنة
  • الاقباط ومسخ مؤخرات النظام ومتحالفيه بقلم جاك عطالله
  • إلى النائب محمد دحلان، بادر بقلم د. فايز أبو شمالة
  • هلا هلا عليك يا شعبي هلا هلا حيا علي العصيان بقلم حسين الزبير
  • كسلا زيارة البشير والمسكيت الذي نتجرعه بقلم حيدر الشيخ هلال
  • حكومة الانقاذ والكيزان و تهميش شعب السودان بقلم بشير عبدالقادر
  • دارفور .. هل تستطيع الدبلوماسية التشادية وقف الحرب؟ بقلم حامد حجر
  • تراجع الحكومة عن زيادة أسعار الدواء بين الحقيقة والتضليل بقلم سليمان الدسيس
  • العصيان المدني ..من أرق المعاول لإسقاط الديكتاتوريات ! بقلم عواطف رحمة
  • بداية الطريق 19 ديسمبر 2016م بقلم عمرالشريف
  • حان وقت التخلص من حميدتي وجيشه بعد استهلاكه! بقلم د محمد علي سيد الكوستاوي
  • العصيان ومتاهة ابراهيم محمود!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • ألغاز الوطني بقلم فيصل محمد صالح
  • توثيق الانتصارات العراقية بقلم الشيخ عبد الحافظ البغدادي
  • طالعني!! بقلم عثمان ميرغني
  • مناخ الإنتاج ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • قبل أن يقع المستحيل بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • ده وقت تهديد؟! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الحوار الوطني وخمائر العكننة! بقلم الطيب مصطفى
  • ذاكرة النسيان؛ الدين هو حماية مصالحنا الاقتصادية والثقافية والسياسية القوم بقلم إبراهيم إسماعيل إبر
  • وثائق هامة منسية عن سلطنة دارفور 6 الابادة الجماعية الاولي لاهل دارفور
  • أبناء دارفور يهددوني ويتوعدوني بمصير مماثل لمحمد طه بقلم عبير المجمر-سويكت
  • نظرة الى الحركة الطلابية في ايران الحالية بقلم عبدالرحمن مهابادي(*)
  • الحمار اللى له ودنين بقلم المخرج رفيق رسمى
  • دااعش أم داعش أيهما؟! بقلم عبدالرحمن مهابادي(*)

    المنبر العام

  • دعوة لوقفة تضامنيه مع الشعب السوادني براغ-جمهورية التيشيك
  • من اشراقات استقبال البشير في كسلا
  • الصقر ان وقع كتر البتابت عيب..
  • البشير العبيط ما فاهم الفرق بين العصيان المدني والمظاهرات
  • افراغ المثانات....في مواقف العربات......
  • لماذا نشارك في العصيان؟
  • لماذا نشارك في العصيان؟
  • لا للمترددين ..
  • البشير في كسلا يعترف بقتله لشهداء سبتمبر
  • البشير علي خطي القذافي في كسلا : منً أنتم لتسقطوا الإنقاذ بالواتساب "فديو"
  • العناية الإلهية تنقذ أهالى أم بلال من من كارثة حريق لشاحنة وقود
  • جماهير ولاية كسلا يدشنون ..............الاعتصام
  • عِصياننا المدني
  • يا كمال عمر المؤتمر الشعبي يا بتاع الحوار بالحسنى
  • يا عم محمد افتح انت للدكان
  • ردا علي إستهتار البشير بالشعب السوداني في كسلا هاشتاق #عصينا19ديسمبر 5000 تغريدة خلال ساعه واحده
  • الأخ المحترم بكرى.. هل يمكننى إزالة بوستر إعلان الحزب الشيوعى أم هو فرض على ؟؟
  • العصيان المدني: دولة الخوف والذّعر .... لو عندك سماية لازم تتحصل على تصديق!!!!
  • العصيان و الدائره المظلمه
  • كسلا.. تخرج عن بكرة ابيها لاستقبال قائد الامة ....
  • البياطرة في الساحة..
  • حكاية تضرب الشغل التاميني لحركة العصيان انتهت
  • لندن : مظاهرة السبت 17 ديسمبر دعما لعصيان 19 ديسمبر بمبادرة من المهنيين
  • البشير وخيارات صعبة للخروج من الازمة الاقتصادية
  • عصيان المولد
  • العصيان: حصان طروادة يتبخر
  • بين إبليس الملعُون وتلميذه المفتُون.. تحتفل الأُمة الإسلامية بمولد الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم..
  • هل سيستجيب البشير لضغوطات الجيش الحكومى ويقوم بابعاد جنجويد حميدتى لليمن؟
  • ،،، عملوها الحناكيش ،،،
  • بوست تقسيم المرارة
  • لكي تشرق شمسنا من جديد
  • عزاء واجب لإخوتنا المسيحيين فى شهداء الكنيسة البطرسية بالعباسية - القاهرة
  • ما في سوفت وير يغير لون الخط لو الزول بكتب وهو كضاب أو شارب ؟
  • ياهؤلاء ياأولئك:هل الآيات والأحاديث هراء..ءآيات القرآن وأحاديث نبي آخر الزمان هراء؟!
  • معاويةعبيدآل شيوع:(لماذا أُغلق البوست)!أثبت أني جاسوس كتيبةإلكترونية أمام محكمةشرعية؟
  • +++ قام بعضهم بتفجير كنيسة فى داخل الكاتدرائية بالقاهرة صباح اليوم الأحد أثناء الصلاة +++
  • نبارك للزميلة أميرة الجعلي والدبلوماسي خالد موسي -صورة
  • لكين ما توجيه فريد
  • انضم الى اكثر من 300 الف شابة وشاب من دعاة العصيان
  • المئات من أهالي الجريف ينفذون وقفة إحتجاجية
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    13-12-2016, 02:16 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 16057

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: دارفور... ثم .... دارفور .... بقلم نور تاور (Re: نور تاور)



      من الضربات الموجعة التى وجهتها الانقاذ لآهل دارفور..
      هى تحريك النعرة العنصرية وتقسيم مجتمع دارفور الى زرقة وعرب..
      نتج عنها ظهور الجنجويد..
      ثم الحركات بأشكالها المختلفة..
      نتمنى أن تستوعب دارفور هذا الامر الخطير..
      وتقوم بمعالجته قبل فوات الآوان..
      قفد أحدثت الانقاذ نفس الشرخ فى مجتمع جبال النوبة..
      بل وقد بدأه الصادق المهدى من خلال حرب المراحيل..
      بأن جعل من العرب نخبة صفوية وأمراء..
      والنوبة عبيد..
      وهذا هو أس الحرب الدائرة فى جبال النوبة منذ 1986 عهد الصادق..
      وحتى تاريخه...
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    14-12-2016, 09:18 AM

    محمد القاضي


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: دارفور... ثم .... دارفور .... بقلم نور تاور (Re: nour tawir)

      عذرا اهلنا في دارفور نعم لقد حاق بكم من الضرر ما حاق ونعلم جميعا ان فضل دارفور كبير جدا ليس علي السودان انما علي العالم الاسلامي ولكن ليس من فعل بدارفور واهلها هذا الخراب والدمار هم اهل الشمال وليس من العدل ان نحاكم مجتمع الشمال باكمله لاخطاء بعض الحكام ولو كانو شماليين فكلنا نكن كل الود والاحترام لاخواننا واهلنا في دارفور ولكن السؤال الذي يبقى دائما هل الحرب في دارفور من افعال الحكومات ام هنالك جهات اخرى اولا هنالك من ابناء دارفور شارك في الدمار الذي لحق بها وحتى قبل الحرب كانت هنالك حركات نهب مسلح من ابناء المنطقه وكذلك لاننسى دور تشاد في هذه الحرب والحكومه الليبيه ممثله في القذافي لها دور كبير وكذلك الحكومه السودانيه اذا فالجميع شركاء في هذا الدمار الذي الم بدارفور ولذا لايمكن ان نقول ان الشماليين من فعلوا ذلك ولا حتي اهل دارفور هم من فعلوا فلا يمكن ان نحكم علي الغالبيه بفعل اقليه ولكم جزيل الشكر واتمنى ان ينجلي الدمار الذي لحق بهلنا في دارفور كذلك الذي الم بكل بقاع السودان وعاش السودان حرا وسليما ومعافى ولنعمل من اجل وطن يسع الجميع تحت راية المساواة في الحقوق والواجبات ويكون العدل هو الاساس
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    14-12-2016, 11:20 AM

    زول


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: دارفور... ثم .... دارفور .... بقلم نور تاور (Re: نور تاور)

      من يتحمل المسؤلية هم احمد حسين وجبريل و مناوى وعبد الواحد هؤلاء هم مجرمى الحرب الذين خدعوا ابناء دارفور ومن يرفع السلاح ضد الدولة عليه ان يتحمل نتيجة غباءه ليس فى السودان فحسب بل فى اى دولة فى العالم لا تقابل الدولة من يرفع السلاح بالزهور والزغاريد بل بقطع اليد لان من واجبها الحفاظ على الامن والاستقرار
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    14-12-2016, 01:26 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 16057

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: دارفور... ثم .... دارفور .... بقلم نور تاور (Re: زول)



      أى شعب فى العالم...
      حينما يطالب حكومته أو حكوماته بالحق ورفع الظلم عنهم..
      ينتظر الرد على تلك المطالب..
      ويسلك كل السبل السلمية لذلك..
      ولكن حينما تتعنت الحكومة أو الحكومات..
      و تصر على تجاهل تلك الظالم..
      حينئذ ترفع البندقية..
      وتاريخ الانسان ملئ بالانتفاضات والحروب بسبب أخطاء الحكومات..
      هذه واحدة..

      ثانيا..
      مشكلة أهل دارفور ليست نهب مسلح..
      بل وأن من مارس النهب المسلح هو فئة قليلة..
      نقول خرجت عن القانون..
      وقررت أن تأخذ حقها بيدها..
      وهذا طبعا خطأ..
      ولكن كلنا يعلم أن قضية دارفور قضية حقوق..
      وأنها قد لحق بها ظلم الحسن والحسين على يد حكومات المركز..
      فكان يجب مطاردة لصوص النهب المسلح..
      وتقديمهم للمحاكمة..
      ثم تقوم الحكومة بمعالجة قضية دارفور..
      أما أن نطمس حقيقة قضية دارفور متعمدين..
      ونلصقها فى النهب المسلح وحده..
      فهذا هو أحد اسباب رفع السلاح فى دارفور..
      ثم أى حكومة فى العالم تعلن الحرب على فئة تمارس النهب المسلح ؟
      أين حدث هذا التصرف ؟
      هذه ثانيا..

      ثالثا..
      محجوب حسين أو مناوى أو عبد الواحد أو أى دارفورى رفع السلاح..
      رفعه عن قناعة وبعد جهد جهيد من التقرب الى المركز ورفع المظلمة تلو الآخرى..
      منذ نهضة دارفور فى ستينيات القرن الماضى..
      فمن هى حكومات المركز حتى نركع لها كل هذا الركوع.؟
      وبصراحة منذ أن ضمت سلطنة دارفور الى خريطة السودان..
      لم تكسب دارفور العافية..

      فأما أن تعالج المشكلة الدارفورية من جذورها..
      و أما أنها سوف تعود الى سلطنة دارفور...
      حينئذ..
      علينا أن نبحث عن اسم اخر للسودان..
      لانه سوف لن يكون هناك سودان..

      وعلى فكرة..
      أنا من جبال النوبة..
      و لا يربطنى بدارفور غير حبى لها ولاهلها..
      و اعترافى الكامل بقضيتها..
      كما هو اعترافى بكل قضايا السودان...
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    14-12-2016, 01:30 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 16057

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: دارفور... ثم .... دارفور .... بقلم نور تاور (Re: nour tawir)



      نعلم تماما أن لا دارفور ولا أهلها..
      يحتاجون الى من يدافع عنهم..
      ففيهم كوادر مؤهلة تستطيع أن تبيع لك الهواء ذات نفسه..
      ولكننا فقط ندلو بدلونا فى قضية سودانية جوهرية..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de