العصيان المدني سيحمي السودان من التمزق بقلم صلاح شعيب

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 06:53 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-11-2016, 00:11 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 171

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


العصيان المدني سيحمي السودان من التمزق بقلم صلاح شعيب

    11:11 PM November, 29 2016

    سودانيز اون لاين
    صلاح شعيب -واشنطن-الولايات المتحدة
    مكتبتى
    رابط مختصر


    أخيرا نجح العصيان المدني في يوميه الاثنين المتتاليين في إعادة الروح للمعارضة بأخذ زمام المبادرة في الفعل السياسي. أما على مستوى الحكومة فقد انشغل أركانها بردود فعل ناكرة لتأثير الخطوة على راهن، ومستقبل، الحكم الإسلاموي. والحقيقة أنه لسنين طويلة ظلت استراتيجية الحكومة شغل المعارضة التقليدية حتى لا تبادر بإجراءات، أو تحركات، على مستوى الأرض ضدها. وقد لاحظنا ذلك منذ القضاء على ثورة سبتمبر، وما تلى ذلك من إعلان للوثبة. ومنذ ذلك الوقت ظلت المعارضة السياسية بجانب العسكرية تنشغلان بإجراءات الوثبة المملة، والكاذبة، والهادفة لكسب الزمن لصالح النظام، ذلك رغم أن هناك بعض نجاح قد تحقق حين قاطعت الجماهير تلك الانتخابات المزورة. ولكن العصيان المدني هذه المرة شكل ضربة معلم للمعارضة بأطيافها المتعددة. إذ تكاملت أسباب لحظة الغليان ضد النظام، وعوامل توحد المعارضة دون استثناء، والتي قد حركت بعضا من قواعدها، وعززت تأثيرها على الرأي العام عبر الميديا الحديثة.
    والحقيقة الثانية هي أن العصيان أظهر بشكل لا جدال حوله أن المعارضة لم تكن فقط مجموعة أحزاب سياسية، أو حركات متمردة، أو مجرد "صعاليك كيبورد"، كما دأبت الحكومة ومؤيدوها على حصرها. وإنما اتضح أن غالب الشعب السوداني، انطلاقا من تضامنه الكامل مع خطوة العصيان في يوميه، يمثل المعارضة التي ينبغي أن تتضافر قواعدها لإنقاذ البلاد. والشئ المهم هو أن تميمة الحكومة التي ظلت تعول عليها قد سقطت تماما. فالنظام ظل بشكل مستمر يوحى للسودانيين، وبعض المعارضين، أن محاولة إسقاطه ستدخل البلاد في الصوملة، والأفغنة وهذا يعني إما الرضا بالقهر، وغلاء الاسعار، والسكوت عن الفساد، أو اختيار الجحيم الذي سيدخل فيه الشعب الرهينة. وقد انطلي التخويف على معارضين كثر للدرجة التي فضلوا بقاء النظام بدلا عن الدعوة للبديل الديموقراطي. ولكن نجاح العصيان المدني، وما تليه من أيام ستسهل الانتقال السلس من زمان الديكتاتورية إلى زمان الحرية بقليل من الصدام مع ترسانة الأمن القاهرة، وسينجح سيناريو الانتفاضة السلمية الذي سيحمل، لا بد، قادة النظام إما للهرب أو الاستسلام، كما حدث في أكتوبر، وأبريل.
    إن العصيان المدني برهن أيضا أننا لسنا الآن في حاجة إلى الدخول في تجربة دموية للتغيير عبر مظاهرات، أو خلافها، حتى تستقر البلاد ببروز الكتلة الثالثة. فانتصار الشعب السوداني قاطبة عبر العصيان - في خاتم المطاف - على حكومة الاستبداد سيفرض واقعا جديدا. فيه يحقق الشعب تطلعاته بغير وصاية، ويرسم شكل المستقبل الذي يعيد الاستقرار، والبناء للقطر، عبر تعاون القوى الجديدة جميعها، والتي ستنبثق من هذا الكفاح الطويل لاسترداد الحرية، والكرامة، وهزيمة سادات، وعهود، الذل، والفساد، والغطرسة.
    إن الشعب السوداني بمختلف مكوناته هو الذي سيقرر رفض كل سلطة غاشمة عبر سلاح العصيان المدني مهما استطاعت أن تذوقه القهر، وتحيد عن طريق الحرية والديموقراطية. ولهذا سيحكم هذا السلاح الذي أثبت فاعليته الآن مستقبل البلاد، وسيسقط كل المغامرين من أجل الحصول على سلطة بلا شرعية. ففي حال سقوط هذه الحكومة في ظل استمرار العصيان المدني سيكون الشعب السوداني الذي سبقت عبقريته السياسية الربيع العربي بأربعة عقود قد قدم للشعوب المقهورة درسا آخر في إسقاط الطغاة والمستبدين.
    إن النظام كان قد أعد عدته لسفك المزيد من الدماء كما حدث في سبتمبر بعد قراراته الأخيرة، وقد بدأ بمسلسل الاعتقالات خوفا من أن يحرك قادة المعارضة الشارع. ولكن يبدو أن لا شئ أمام قادته الآن إلا اعتقال الملايين من السودانيين الذين ظلوا في منازلهم معتصمين في ملحمة نضالية تجاوبا مع مشروع التحرر من القهر استشرافا لوضع أفضل. وسيظل قادة النظام وسدنته يكابرون ويكذبون الشوارع الفارغة من المارة، وسيسعون إلى استخدام المزيد من السياسات الخادعة لشل معارضة الشعب السوداني. ولكن يبدو أنهم لم ولن يعتبروا من التاريخ كما هو حال الطغاة، وسيكابرون إلى آخر نفس حتى يهربوا بجلودهم من هدير الشعب يوم نصره القريب.
    هناك مسؤولية تاريخية أمام كل النخب السودانية الصامتة أن ترفع صوتها عاليا برحيل النظام وتنضم للمقاومة عبر العصيان المدني، وذلك حتى يتسنى للبلاد أن تتحرر من أبالسة هذا العصر لتحقيق السودان الذي تتوفر فيه كل ظروف الحرية، والديموقراطية، والعدالة، وحقوق الإنسان. فلا شئ يحمي البلاد من التمزق إلا دعم العصيان المدني الذي يوفر الكثير من طاقات البلاد المتبقية للتعامل مع إرثها الخرب الذي أنجزه نظام القهر والاستبداد. وهكذا لاحت الفرصة عبر سيناريو الانتفاضة السلمية، والتي هي أفضل السيناريوهات، التي تمهد تغييرا هادئا نحو الديموقراطية بلا انتقام، أو ثأر. ولا بد أن التغيير الذي سيفرزه العصيان المدني سيحقق المحاسبة العادلة لكل الذين أجرموا في حق الشعب، وأفسدوا بالشكل الذي دمر اقتصاد البلاد، ومزق وحدتها وشتت شمل نسيجها الاجتماعي.
    وعلى أهل النظام أن يدركوا أن لا سبيل أمامهم إلا الاعتراف بتردي الأوضاع في البلاد بشكل غير مسبوق، وفي وقت مثل هذا يستحيل عليهم الاستمرار في الحكم عبر الكذب والخداع بينما دولتهم التي أقاموها على هدى المشروع الحضاري قد انهارت تماما، وما هذا الاعتصام الناجح للشعب السوداني إلا دليل على رفض المواطنين التحكم فيهم بالاستبداد. وعلى الذين قد يعود إليهم أخيرا بعض تعقل من أهل النظام أن يسعوا إلى ضغط قادة البلاد لتسليم السلطة إلى الشعب حتى يتسنى إنقاذ البلاد، وإعادة بنائها وفق شروط الحرية والديموقراطية، وأن تكون السيادة للشعب وحده، لا المتغطرسين من الديكتاتوريين والمستبدين أمثال البشير، ونافع، وعلي عثمان، وحسبو، وأحمد بلال، وعبد الرحيم محمد حسين، وبقية الرجال البلهاء.







    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 28 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • نداء عاجل لدعم حقوق الإنسان في السودان من صادر عن التحالف الديمقراطي بالولايات المتحدة الأمريكية
  • تنسيقية العمل المعارض ـ كارديف: بيان حول العصيان المدني ودعم إسقاط النظام
  • بيان من إعلام حزب العموم السوداني حول العصيان المدني
  • كرد فعل للاحتجاجات الشعبية: جهاز الأمن يُصادر أعداد صحيفتي (الأيام) و(الجريدة)
  • قيادي بحزب المؤتمر الوطني: لا قرار بمعاقبة المشاركين في العصيان
  • كوشيب يخرج عن صمته: الجنائية وهم
  • الخرطوم تحت العصيان!! الخرطوم: شوارع شبه خالية وارتباكٌ في المدارس
  • اتفاقية سودانية صينية لـ «تحلية» مياه البحر الأحمر
  • قال إنها يمكن أن تتطور إلى سرطان خبير: 75% من السودانيين مصابون بجرثومة المعدة
  • التحالف العربي والشبكة العربية دعم العصيان واجب وطني


اراء و مقالات

  • خلوا نفسكم طوييييل , دي عصابة روحها طويييلةلكنها حتسقط وتموت في النهاية ان شاء الله.بقلم الكوستاوي
  • هؤلاء هم أعداء العصيان الأرزقجيه والأمنجيه وأصحاب الأموال الطفيلية ! بقلم عثمان الطاهر المجمر طه
  • لكني بعتز بالبلد بقلم الريح عبد القادر محمد عثمان
  • هل العصيان المدني سيهز الحكومة بقلم عمر عثمان – إلى حين
  • أيها الشعب السودانى المعلم شكرا جزيلا! بقلم عثمان الطاهر المجمر طه
  • اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني بقلم حسن العاصي كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في الدانمرك
  • عندما ينكسر حاجز زجاج الكذب ليحطم صاحبه بقلم عاصم أبو الخير
  • عن المؤتمر السابع لحركة فتح بقلم د. فايز أبو شمالة
  • استعصامٌ مدنيٌّ وليس عصيانا بقلم الريح عبد القادر محمد عثمان
  • لا بديل للثورة سوى إستمرار إستعبادنا وتدمير وطننا بقلم أحمد الملك
  • عندما يفقد المواطن الثقة بقلم عمر الشريف
  • علينا جميعا فى اى مكان فى السودان ومن أجل#العصيان بقلم عبد الغفار المهدى
  • العصيان المدني.. رأس مارد أطل.. و على نافع أن يلحس كوعه !! بقلم عثمان محمد حسن
  • العصيان المدني .. وفتاوي الإخوان !! بقلم بثينة تروس
  • سلاح العصيان وحسابات النظام والكتلة الخبيثة بقلم حسن احمد الحسن
  • على مين يا حسين!! بقلم كمال الهِدي
  • لأن الموت لا يعرف غيرنا أيها العرب بقلم الطالب: مصطفى العادل
  • التمرين الاول بقلم فيصل محمد صالح
  • الشباب.. حالة انتباه..!! بقلم عثمان ميرغني
  • قلـنا بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • الآن أو الرحيل!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • لماذا فشل نداء العصيان المدني؟ بقلم الطيب مصطفى
  • العصيان المدني.. والإضراب السياسي، هو طريق الخلاص بقلم الطيب الزين
  • قصيدة بعنوان اللبد وشارك في العصيان بقلم حيدر الشيخ هلال
  • الحديث عن وحدة المعارضةا بقلم بدوى تاجو
  • خلوهو معاكم امانه ما يشرد منكم بقلم سعيد شاهين
  • الى قادة الخليج العربى , قفوا مع شعب السودان فى المحنةا أصلوا.......للايام القادمة1 بقلم بدوى تا
  • المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ولاجئ أوربا بقلم د. محمود أبكر دقدق
  • ألف مبروك النجاح .. !! بقلم هيثم الفضل
  • الشعب...يريد...أسقاط النظام - 3 بقلم نور تاور
  • قريبا.. سيتم إلغاء مجانية الأوكسجين ! بقلم محمد بوبكر
  • تنازلنا أكثر مما ينبغي بقلم مصطفى العادل
  • عن السابع: فتح غير فتح ! بقلم الدكتور أيوب عثمان كاتب وأكاديمي فلسطيني
  • المرجع الصرخي .. يا دولة دواعش سيكون عليكم يوم الناقور عسيراً بقلم احمد الخالدي

    المنبر العام

  • مايختص ب قناة حسين خوجلى
  • Civil Disobedience in Sudan Nov. 27-29
  • ام كبس اللمين و احمد بشارة الضي
  • استفتاء لتحديد موقف الشعب السوداني تجاه العصيان المدني
  • حسين خوجلي والصادق المهدي صيادين غير ماهرين في عكر مياة الاعتصام
  • في يوم الاعتصام لم اتمكن من دخول البورد
  • ندعو مقاطعة اعلام الحكومة صحف او تلفزبون او اذاعة حتي سقوط النظام
  • خطة حكيمة لتعزيز الثورة!
  • عودة العقل الجمعي إلى العمل
  • ماذا كتب العرب عن العصيان المدني في السودان
  • نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل الطيب عبد الرحيم خلف الله فى رحمه الله
  • عصيان الحضر - ثورة الريف
  • اكتب شنو ؟؟؟؟
  • العصيان المدني 29 / 11 / 2016
  • تمتمات في حضرة العصيان المدني العظيم...
  • العصيان المدني السوداني في يومه الثاني-الاء البوشي ترد علي اكاذيب ربيع عبد العاطي (قناة الحرة)
  • هام جدا : جواز الخروج على الحاكم الظالم .. هل هو واجب شرعي ؟!
  • الجضاضة الكبيرة تركت المنبر و صارت ترسل صغارها للنشر
  • محاكم دبي تُكرِّم عدداً من القضاة السودانيين
  • محاكم دبي تُكرم عدداً من القضاة السودانيين
  • 36 ألف معاق بالجزيرة يحتاجون لأطراف صناعية
  • البرلمانيون الشباب يطالبون الأفارقة بالانسحاب من الجنائية
  • قارن مصداقية البي بي سي مع تدليس الطيب مصطفي
  • لماذا فشل نداء العصيان المدني؟
  • الاستثمارات الصينية بالسودان تصل 15 مليار دولار
  • لن يفعلها السيد التعيس عمر البشير يا أحمد موسي! البشير داء لا دواء !
  • دولة الامارات تحتجز البشير حتي ينجلي الموقف
  • رسالة رئيس حركة العدل والمساواة إلى الشعب السوداني في عزّ عصيانه المدني الأغر.
  • حسين خوجلي عندو حساب معانا هنا؟
  • ياللاي تعالو نغني ليها
  • شكرا بكري ابوبكر سيحفظ لك التأريخ هذا الموقف الناصع
  • علي اليمين نموت سوا .....
  • الكائنُ العفويُّ يُخيِّطُ قلبَ الوطن
  • حادث لطائرة تابعة للحركة الشعبية قادمة من الصومال (صورة)
  • في خطوة تصعيدية, ليبدأ الشعب في إشهار سلاح المقاطعة الاجتماعية للكيزان
  • المبعوث الأمريكي: يجب أن لا يكون السلام في السودان رهينة لرفض عبد الواحد
  • العصيان بعيون اخري : تعبيرات العرب واندهاشهم عن شعب عظيم يحكمه سواقط مجتمع
  • هل يعملها السيد الرئيس؟
  • اليوم الثاني حسب مشاهداتي
  • هل نجح الاعتصام ؟
  • اضحك واعتصم : واحد بسأل قال انا طلعت اشتريت رصيد والله ما قاصد. عصياني انقطع ولا اواصل عادي ؟
  • كلمة "عصيان " قاصرة عن وصف ما جرى
  • اقتراح بمقاطعة شركات الاتصالات
  • لابد لابد من إنشاء قناة سودانية حرة تعبر عن ضمير الشرفاء
  • ود الباوقه يا زول سيدك الرشاد فارقه عشيه وضحويه
  • اليوم الثاني للعصيان : صور الشوارع تتحدث عن عظمة الشعب السوداني ( صور بالكوم )
  • هل يستطيع كيزان المنبر التأمين على الدعاء التالى
  • شوفوا زى دا: محمد نافع: العصيان ولد فيسبوكيا وعاش فيسبوكيا وفرفر فيسبوكيا ومات فيسبوكيا
  • الكذب كذب اياً كان مصدره.....
  • ► منقول ◄
  • حكم.... حتى ندى القلعة تنادى بتحريم الخروج على الحاكم
  • الكوامِر المقرَّشة جابوها . والله صحي ...
  • حبوبتي تسلم عليكم وتقول ليكم لا في اعتصام ولا حاجة ... دي وهمة من ناس المعارضة
  • حراك دبلوماسى بمصر لتفعيل اتفاقيات تعاون بين السودان ومصر
  • صباح الثورة والعصيان.. لا لفزاعة الفوضى... رشا عوض
  • بيان هام
  • من يفكر للمعارضة!
  • تطبيق اسعار الدواء القديمة اعتباراً من اليوم
  • هرطقات الناشط الامريكي " ريفـــز " بشأن السودان
  • صورة مهينة جدا لبشة..
  • الشاب الذي تم اعتقاله بالامس - يخرج مجداا ويقوم بالتصوير - فيديو
  • ما يحدث في المنبر عيب وفضيحة وتشويه لتاريخك يابكري!!!!
  • جمهوريات السودان المائة وعشرة..!!
  • احد كلاب الامن يهدد ويتوعد - فيديو
  • حــتــمــشـــــو وين
  • سيدي الرئيس بيعتكم في اعناقنا الى ان نلقى الله .....
  • لماذا اربك الاعتصام النظام
  • عطل أيقونة بوست
  • إهداء لبروفسير / عز الدين محمد عثمان
  • في ذمة الله عضو المنبر الدكتور الطيب عبد الرحيم خلف الله
  • الثنــــــائي الذي قصـــــــم ظـــهر الانقاذ ..
  • سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
  • مظاهرات كادقلى
  • اليوم الثاني للعصيان المدني
  • البديل القادم فى إعتقادى هو إحياء منبر قوى الهامش السوداني
  • مليون سلام يا شعبنا ...
  • المواطنين الشرفاء إحذروا هذه الدعوة، فإنما هي إستدرآج...
  • عيناك ضوء المصابيح - شعر
  • العصيان المدني في يومه الثاني 28 / 11 / 2016
  • الحكومة: نثق في الشعب الذي يدرك مصلحة وطنه ...؟!
  • العقيد صباحي: ينسلخ، ويكشف دور منظمات واغتصاب فتيات ينجبن في الخامسة عشرة...؟!
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    30-11-2016, 02:48 AM

    عبداللطيف آدم


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: العصيان المدني سيحمي السودان من التمزق ب� (Re: صلاح شعيب)

      عن أي عصيان يتحدث هذا الكاتب
      ثم من تظن نفسك حتى تقرر بشأن لا
      يعنيك ولا أنت فيه سوى صفرا كبييييرا
      يسارا .

      لغة عربية ضحلة و فشل ذريع على كافة الأصعدة
      مقالات مسروقة و بعضها مسودن .
      على كل حال الفشل الذريع للإعتصام هو الرد
      فالنظام لن يهتز جراء هذه الافعال الصبيانية يامرتزقة و لاجئين تكذبون الكذبة و تصدقونها .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    30-11-2016, 02:49 AM

    عبداللطيف آدم


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: العصيان المدني سيحمي السودان من التمزق ب� (Re: صلاح شعيب)

      عن أي عصيان يتحدث هذا الكاتب
      ثم من تظن نفسك حتى تقرر بشأن لا
      يعنيك ولا أنت فيه سوى صفرا كبييييرا
      يسارا .

      لغة عربية ضحلة و فشل ذريع على كافة الأصعدة
      مقالات مسروقة و بعضها مسودن .
      على كل حال الفشل الذريع للإعتصام هو الرد
      فالنظام لن يهتز جراء هذه الافعال الصبيانية يامرتزقة و لاجئين تكذبون الكذبة و تصدقونها .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    30-11-2016, 06:30 AM

    كامل البرعي


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: العصيان المدني سيحمي السودان من التمزق ب� (Re: عبداللطيف آدم)

      الأخ الفاضل / عبد اللطيف آدم
      التحيات لكم وللسادة القراء
      لا تؤاخذ هؤلاء البسطاء الجهلاء .. فتلك الضحالة في عقولهم تصور لهم حدثاَ غير متوفر في أرض الواقع الملموس حسب أمنياتهم تلك الخائبة .. البعض منهم لا يعرف حتى معنى ومدلول العصيان المدني .. ويظن أن العصيان المدني مجرد عناوين وكلام بالألسن والأقلام .. ولا يعلم أن العصيان المدني قبل كل شيء هو إجماع جماهيري بذلك القدر الهائل وتخطيط مسبق ومدقن يشمل كل فئات المجتمع .. بالقدر الذي يشل الحركة في المؤسسات والمنشآت وفي الأسواق وفي الطرقات وفي المدارس والرياض .. والعصيان المدني ليس مجرد عناوين يتداولها بعض الأقلام التي تعودت الأكاذيب والافتراءات .. وهنا في هذا المقال ضحكت من كلمة ( نجح العصيان المدني ) .. بالله عليكم أي عصيان وأي نجاح ذلك ؟؟ .. وأية آثار تناولته وكالات الأنباء العالمية ؟؟ .. وهل سمعتم محطة من المحطات الإخبارية العالمية تحدثت عن عصيان مدني يجري في السودان ؟؟؟ .. وإذا كانت الإجابة بلا فأعلموا أن تلك مجرد أكاذيب وافتراءات .. ولكن نعود ونقول في نهاية المطاف رب ضارة نافعة فذلك الضعف في عقول البعض يجعل المطارق أوهن من الريشة في مهب الرياح .. وبالتالي فإن ضربات تلك المطارق لا تؤثر إطلاقاَ في هلاك البلاد بالمزيد من الهلاك .. وذلك هو الحال السائد في السودان لسنوات وسنوات .. قوة وذكاء ومهارة في مقابل ضعف وضحالة وجهالة وغباء .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de