إنطباعاتى عن الساسة السودانيين فى إجتماعات باريس ! بقلم الكاتب الصخفى عثمان الطاهر المجمر طه

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-12-2018, 03:55 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-01-2017, 02:34 PM

عثمان الطاهر المجمر طه
<aعثمان الطاهر المجمر طه
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إنطباعاتى عن الساسة السودانيين فى إجتماعات باريس ! بقلم الكاتب الصخفى عثمان الطاهر المجمر طه

    02:34 PM January, 20 2017

    سودانيز اون لاين
    عثمان الطاهر المجمر طه-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    باريس
    ( رب اشرح لى صدرى ويسر لى أمرى
    واحلل عقدة من لسانى يفقهوا قولى )
    ( رب زدنى علما )
    عدت إلى باريس بعد خروج بريطانيا من الإتحاد الأوربى
    الأمر الذى عقد مواصلتى لدراسة الدكتوراة فى جامعة ساوس ( SOAS ) خاصة بعد أن أفادتنى الجامعة بأن الأستاذ المشرف أيمن الدسوقى فرغ للبحوث لمدة سنتين
    وإقترحت على أستاذ آخر ولكنى فضلت العودة لعاصمة
    الثقافة والحضارة والفن والجمال باريس كما وصفها عميد الأدب العربى الراحل الدكتور طه حسين .
    سمعت عن إجتماعات باريس التى أعدها مركز الحوار للسلام بقيادة المفكر الدكتور عبد السلام كليش وفورا توجهت إلى مقر الفندق الذى يقع فى إحدى ضواحى باريس وأمسك عن إسمه لدواعى أمنيه لقناعتى أن لنظام الإنقاذ عيون وغواصات وجواسيس يجيدون فن الأختراق
    ويعرفون من أين تؤكل الكتف على كل ذهبت إلى هناك
    ووجدت الدكتور عبد السلام المفكر والأستاذ الجامعى الذى يحمل درجة الدكتوراة والخبير السياسى يجلس بتواضع العلماء فى ركن قصى يتابع ما يجرى فى هدوء
    وسكينة ووقار .
    ثم أطل المفكر العبقرى الإسلامى والسياسى المخضرم الإمام الصادق المهدى يمشى فى رشاقة الشباب وهو الشيخ
    الذى بلغ الثمانين عاما وتجاوزها بعام واحد .
    وبينما كنت جلوسا فوجئت بالزعيم السياسى الشاب الذكى الدهى الدبلوماسى ياسر عرمان يتجه صوبى فما كان منى إلا أن أسرعت لمصافحته وقد لفت نظرى تغير الفتى تماما لم يعد ذلك الشاب العقائدى المصادم والمشاكس
    والمعاكس فى أركان النقاش أيام الطلب الجامعى فى جامعة القاهرة فرع الخرطوم فقد تركت بصمات الراحل المقيم دكتور جون قرنق عليه هو والدكتور منصور خالد المفكر السياسى المخضرم والذى كرم مؤخرا من قبل ثلة الفكر والثقافة والسياسة والصحافة فى السودان الأثنان منصور
    وقرنق تركا بصماتهما على الزعيم الشاب أكسباه الخبرة
    والدربة والتجربة والدبلوماسية فى التعامل وهذا ظهر جليا عندما شاهدته جلس يتحاور مع الإمام المهدى الذى طلب
    من إبنتى الإعلامية الناشئة عبير سويكت الجلوس وبرغم
    من أنها مبدعة وذات شخصية قوية إلا أنها شكسة شكساء
    دخلت فورا فى حوار حماسى مع الإمام الصادق المهدى وهنا إنسحب بهدوء الزعيم الشاب ياسر عرمان ليتيح لعبير حرية الحوار مع المفكر العبقرى والسياسى الإمام الصادق المهدى الذى أشفقت عليه من مداخلات إبنتى التى أحرص دائما أن لا أتدخل على الإطلاق فى عملها الصحفى وأترك لها حريتها المطلقه نحن فى بلد يتنفس الديمقراطية ملء رئتيه فليس من المعقول أن أمارس معاها سلطات الأب السلطوى الديكتاتورى المستبد هى حرة فى ما تكتب
    وفيما تفكر وكما قال ألإمام على بن أبى طالب كرم الله وجهه: ( أبنائكم لزمان غير زمانكم ) وهذا صحيح تفكيرى وكتاباتى ومقالاتى تختلف تماما عن بنتى عبير
    التى تتميز بشخصيتها الخاصة بها وقد تعلمت من الإمام
    دروسا قيمة فى كيفية معاملة الشباب يشهد الله برغم الوقت الطويل الذى أخذته معه عبير لم بتضايق الرجل ولم يتزمر ولم يتحسس بل بالعكس تماما كان يشجعها على الحوار والإنصات لسماع ما تقول وزودها بعظات وحكم نادرة تتفق وقناعاتى الأبوية لماذا؟ لأن ما قاله الإمام الصادق المهدى لبنتى عبير فى جلسة حوارهما الطويلة بين شابة فى مقتبل العمر وشيخ خبر الحياة وعجنها وعركها أكاديميا وثقافيا وإجتماعيا وسياسيا رئيسا للوزراء مرتين وزعيما للمعارضة مرتين بنتى عبير محظوظة فقد تمتعت برحيق فكر ومعرفة هوخلاصة وعصارة تجربة عائلية وأبوية لا تجدها عند كل الناس ويحسدها عليها الكثيرون وقديما كان فى الناس الحسد ومن شر حاسد إذا حسد .
    وأثبت الإمام كما قيل زعيم القول لا يحمل الحقدا
    وجاءتنى عبير فرحة قالت لى :
    { إن الإمام وصفنى بأننى جميلة ولكن ليس جمال الشكل
    الخارجى ولكن الجمال الداخلى والروحى } وهذا ما أعجبنى أنا وصف الجمال الداخلى والروحى يا أبى لأن الجمال الخارجى أنا لا أكترث له كثيرا ولا يهمنى كثيرا
    تعرف لماذا يا أبى ؟ قلت لها لماذا ؟ قالت لى : لأن الجمال الخارجى سرعان ما يذهب ويبقى الجمال الروحى
    وليس الجسدى .
    وأعجبنى تعليق القائد منى أركو مناى قال لى : [ بنتك هذه نجيضه ذهبت لأخلص الإمام الصادق المهدى منها فقال لى : دعها قلت إذن هذه الشابه التى أصر الإمام لمحاورتها رغم الإرهاق ورغم كل شئ هذه بنت نجيضه]
    القائد منى هذا لقائى الثانى به ما أعجبنى فيه ظرفه ولطفه وأريحيته يعامل الجميع بلا تكلف وبلا حواجز يطلق القفشات والنكات ويتبسط مع أهل الإعلام هو فهمها تماما شأنه وشأن الزعيم الشاب ياسر عرمان والزعيم التأريخى والمفكر المخضرم الصادق المهدى كلهم عرفوا أهمية وقيمة الإعلاميين فتبسطوا معهم وطبعا هذه سبقوهم إليها
    الزعماء المصريين الزعيم جمال عبد الناصر كان يعرف قيمة الصحافة والصحافيين وخطورة الإعلام والإعلاميين
    لهذا قرب إليه الصحفى الكبير محمد حسنين هيكل الذى غدر بكل زملائه بدءا بالأستاذ محمد أحمد أبو الفتح
    أو [ أبو الفتوح ] الذى تخرج فى كلية الحقوق بجامعة فؤاد الأول وهو إبن الشيخ أحمد أبو الفتح أستاذ الشريعة الإسلامية فى نفس الكلية والأستاذ أحمد إستعمل منطاد زبيان الألمانى فى رحلة تأريخية تابعها العالم .
    وهو أول نقيب للصحفيين المصريين عام 1941م عمل فى جريدة الأهرام ثم أسس جريدته المصرى عام 1936 وهو وفدى عمل مع الزعيم التأريخى سعد زغلول .
    وبوشايية من محمد حسنين هيكل تمت مصادرة جريدة المصرى وسجن أبو الفتوح وصودرت ممتلكاته .
    كما سجن أيضا الأستاذ الكبير مصطفى أمين توأم الصحفى القدير على أمين بوشاية حقيرة أيضا من محمد حسنين هيكل بتهمة التجسس والتخابر مع السفارة الأمريكية وهكذا خلا الجو لهيكل فصار صحفى عبد الناصر الأوحد وصار عموده بصراحة فى جريدة الإهرام هى السياسة الداخلية والخارجية لمصر وصار محمد حسنين هيكل حتى وفاته عميدا للصحافة العربية ويملك أكبر وأعظم مركز للتحليل الإعلامى وأصدر أشهر وأعظم الإصدارات والملفات الصحفية والسياسية ومن هنا
    يدرك الإمام الصادق المهدى كما يدرك الأستاذ ياسر عرمان والقائد منى هذه الأهمية أما القادة الآخرين الحديث والتعليق مسكوت عنهم .
    شاهدت أيضا السيد نصر الدين المهدى سليل الإمام الهادى المهدى تجده جالسا فى تواضع وهدوء ورزانة
    رزانة السياسى وريث التأريخ المهدى ببطولته ووطنيته
    يتجاذب أطراف الحديث مع الإعلامى الكبير محمد ناجى
    الإنسان المهذب والمؤدب الذى لا يعرف الحقد ولا الحسد
    متعاون مع الجميع ولا يبخل على أحد .
    كما إلتقيت بالصديق الناشط السياسى حسن أحمد صالح
    الرجل النسابه المرجع فى تأريخ الكيزان كان يزود شباب
    الصحفيين بالسوابق التأريخية والسياسية كثير منهم كان لايعلم من هو الراحل المقيم الدكتور عماد بابكر فقال لهم :
    عماد بابكر هو أول طالب جامعى فى كلية الطب بجامعة الخرطوم ينشق عن الأخوان المسلمين ويفضح الدكتور حسن عبد الله الترابى وتنظيمه الخطير ببيان شهير عرى فيه هؤلاء الجماعة وتم تسريب البيان وتوزيعه على الكليات والداخليات وتلقفه الراحل المقيم الأستاذ والصحفى الكبير سيد أحمد خليفه ونشره فى صحيفته الوطن الأمر الذى أثار حفيظة الترابى وتنظيمه فأهدروا دمه وتمكن المعارضين لهم من إخفائه وتهريبه إلى لندن حيث منح اللجوء السياسى بسبب هذا البيان .
    شاهدت القائد عبد الواحد محمد نور الذى جاء هاشا باشا
    وإحتضننى وسلم على بحفاوة شديدة كأنه بعرفنى منذ زمان طويل مع أنه هذه أول مرة أراه فيها ومر يصافح الجميع بإبتسامة كبيرة مما جعل أحد معجبيه يهتف عبد الواحد الله واحد ولم يمكن ا‘لاعلاميين منه برغم بعضهم ركض نحوه ركضا لمصافحته إلا أنه دخل فورا مع الناشطة الإمريكية فى إجتماع منفرد ضم إليهما الدكتور عبد السلام وطال إجتماعهم ولم يرشح منه شئ .
    كما إلتقيت الدكتور خليل إبراهيم وذكرته بلقائى الشهير معه فى لندن حيث كتبت أجمل مقالاتى عنه وطلبت أجراء حوار معه ووافق فورا وحولنى لسكرتيره جدو وضربت معه موعدا فى تمام الساعة الثانية فى اليوم التالى ونسبة لبعض الترتيبات فى المنزل طلبت من إبنتى عبير أن تبلغ دكتور جبريل وتعتذر له لأننى سوف أحضر متأخرا وبالفعل حضرت بعد الثالثه وإعتذرت للأخ جدو وقال لى:
    حتى لو حضرت فى تمام الساعة الثانية لم تتمكن من إجراء الحوار لأن كان الدكتور فى إجتماع هام أضطررت وأنا صائم أن أنتظر الدكتور حتى تمام الساعة السابعة ولكنه إعتذر معاقبة لى لأننى جئت متأخرا لكنى قلت له لقد إعتذرت مقدما وسكرتيرك أخبرنى بأننى حتى لو حضرت فى المواعيد لن أتمكن من أجراء الحوار لأن سيادتكم كنتم فى إجتماع صراحة إستغربت لتعامل دكتور جبريل مع الصحافة والصحفيين فأنا لا أقبض منه مالا
    بل بالعكس هذه مهنتى فيها خدمة للقارئ وللوطن ولبلدى
    ولقضيتى وقضيته هو الذى عانا من الظلم والتهميش
    والتنكر للوعود فمن مصلحته التعامل مع الصحافة بلباقة ولياقة وكياسة وسياسة بدلا من الحساب والعقاب وبرغم كل ذلك أصريت على إلتقاط صورة معه للذكرى ووعد بان يلتقينى فى اليوم الثانى لكنى لا أثق فى هذا الموعد
    لأنى شعرت لأن الدكتور ليس ذلكم السياسى الذى لا يؤثر فيه أحد ولا يتأثر بكلام أحد حزنت لهذا الإنطباع لأننى
    كنت أحترم الرجل كثيرا وكنت أحسبه جدير بالمودة والمعزة حتى وإن إختلفت معه إختلاف الرأى لا يفسد للود قضية وصحيح قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد
    وينكر الفم طعم الماء من سقم .
    وأخيرا عرفتنى الأستاذة عواطف رحمة بالأستاذ عبد القادر ممثل أمبيكى مبعوث الإتحاد الإفريقى ووجدته إنسان فنان يقابلك بود وتحنان أفريقى وعربى أصيل
    صافحته وبادرته بالإنجليزية فرد على باللغة العربية
    وضرب لى موعدا اليوم للقائه للحديث معه هذه هى إنطباعاتى عن إجتماعات باريس التى سادها التكتم الشديد ربما لكثرة المشاكل ولكن قريبا إن شاء الله نزود القراء
    بكل ما جاء من أنباء سلبا أم إيجابا وأنا شخصيا أمنيتى أن أسمع ما يوقف الحرب وأراقة دماء الأبرياء من أطفال وشيوخ ونساء وفتح الممرات لتوصيل الأغاثة والغذاء والدواء للمحرومين والمعدمين والمعذبين الذين يلتحفون
    الأرض والسماء .
    بقلم الكاتب الصحفى
    عثمان الطاهر المجمر طه / باريس























    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 20 يناير 2017

    اخبار و بيانات

  • بيان دعم وتأييد من منظمة جنوب كردفان لحقوق الانسان وتنمية جبال النوبة
  • في مؤتمر صحفي بطيبة برس أسرة المعتقل عبد المنعم عمر تطالب السلطات بإطلاق سراحه أو تقديمه للمحاكمة
  • المكتب القيادي لمؤتمر البجا يؤيد نداء ازرق طيبة ويناشد
  • العدل والمساواة.. الدعم السريع ورم في جسد الامة وأداة للتنكيل بالمواطن حركة العدل والمساواة السودان
  • صفقة بقيمة (4) ملايين دولار تطيح بمسؤولين كبار في (سودانير)
  • توقُّف طيران عالمي عن التزوُّد بالوقود بمطار الخرطوم الحكومة: زيادة جديدة في أسعار تذاكر الطيران ال
  • حسبو محمد عبد الرحمن يتفقد المباني الجديدة لأكاديمية الدراسات الإستراتيجية والأمنيةن
  • وزارة الدفاع: سودانير شغالة بالخسارة ومطالبة بالملاييين
  • أنصار السنة: رفع العقوبات يعزز من مكانة السودان ويجعله أكثر فاعلية في خدمة الإقليم والمنطقة
  • زيادة عدد المنح الدراسية للطلاب الجنوبيين في الجامعات السودانية
  • أحمد محمد محمد الصادق الكاروري: السعودية بذلت جهود كبيرة لرفع العقوبات الاقتصادية عن السودان
  • أنصار الجمهوري ينفذون وقفة بوسط الخرطوم إحياءً لذكرى مؤسسه
  • وزير المالية:2017 لن يكون عام رمادة بعد رفع العقوبات
  • أبو كشوة: الطالب الحاصل على 50% يحق له المُنافسة للطب والهندسة
  • مباحثات سودانية سعودية بشأن استغلال ثروات البحر الأحمر
  • إبراهيم غندور: داون داون أميركا شعار بايخ رفعه الحزب الشيوعي السودانى
  • (80%) من المواطنين يتعالجون خارج المستشفيات
  • جوبا :المنهج السوداني لا يزال يدرس بالجنوب زيادة عدد المنح لطلاب جنوب السودان بجامعات الخرطوم
  • كاركاتير اليوم الموافق 19 يناير 2017 للفنان عمر دفع الله


اراء و مقالات

  • في ذكرى الأستاذ محمود محمد طه: حقول استتابة تلاميذه المهينة بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • جامعة الخرطوم فرع جوبا بقلم عبدالباقي الظافر
  • يا (بنتنا) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • بين رفع العقوبات والبرنامج الاقتصادي بقلم الطيب مصطفى
  • الكِفاح المُسّلح والنِضَّال المّدني: كاتش 22! بقلم د. الواثق كمير
  • أين الثرى من الثريا !؟ بقلم حسن العبيدي
  • صحراء النقب المنسية فلسطينية الهوية وعربية الانتماء "1" الرمال العطشى بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • أبهذا البرلمان نصل برّ الأمان؟؟؟ (1من10) بقلم مصطفى منيغ

    المنبر العام

  • في رحاب الله النسيب الحبيب ( أحمد المبارك سعيد عبدالقادر ) إثر حادث أليم
  • ليه يا ( هيلاري كلنتون ) ما بتنومي شايفك في الجنينة تحومي...
  • حقائق رشحت من حديث اللواء محمد حمدان في قناة سودانية 24..
  • شكرا للملكه العربية السعودية ومليكها /خادم الحرمين الشريفين
  • جريو قوش ..الكرين (تاريخ )اخرى
  • المهدي الي الخرطوم
  • ماهي اسباب انعدام الوطنية لدي الاخوان المسلمين (الكيزان)؟ (ادلة توجد)
  • جريمة : تزويج طفلة عمرها 11 سنة بمدينة الابيض
  • غيتو وارسو...المقهور القامع
  • البرنس ود عطبرة والمؤمنون بصلاحية الشريعة لكل زمان ومكان ماهو...؟
  • يا محمد المسلمي.
  • تسجيل خرافي عازة في هواك من حفل مصطفي سيد احمد الاخير... يا الله
  • البرنس عطبرة هل هو سيف الدين بابكر
  • بعد تعرضه للتعذيب ،أنباء عن تدهور مريع فى صحة الدكتور حاتم على "شرارة" !!!
  • يوم رفع العلم..
  • وزارة الكلكلة
  • تابان: شاعر فحل من جنوب السودان... الفاضل عباس محمد علي
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    20-01-2017, 11:50 PM

    جعفر عبد الرحيم الكرا


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: إنطباعاتى عن الساسة السودانيين فى إجتماع� (Re: عثمان الطاهر المجمر طه)

      السلام عليكم
      الاستاذ الكريم المقال غير مترابط ،الافكار غير مرتبة دخلت اشياء واخبار شخصية ليست من لب الموضوع ولا تخدم اي فكرة من افكار المقال المبعثرة والمفككة بل تعكس نرجسية عالية .اما عن الاخطاء الإملائية والنحوية فكل سطر من المقال يمتلئ بأكثر من ثلاثة اخطاء او اكثر هذا عدا عن اخطاء الصياغة والخلط غير المفهوم بين اللغة العربية والعامية بطريقة غريبة وغير مبررة ولا تضيف نكهة للمقال الغير مرتب .من هذه الاخطاء على سبيل المثال لا الحصر :
      (وبينما كنت جلوسا )
      (قبل ثلة الفكر )
      (الخبرة والدربة)
      (امارس معاها )
      (لم يتزمر )
      (كأنه بعرفني )
      (بوشايية )
      (الرجل النسابه )
      (هو الذي عانا )
      (اصريت)
      (تغير الفتى تماما ) هذا عند كلامك عن الاستاذ ياسر عرمان وهذا لعمري تقليل من قدر الرجل بأن تصفه وهو الخمسيني (بالفتى )
      (يلتحفون الارض والسماء )اظنك تقصد (يفترشون الارض ويلتحفون السماء )
      اما اكبر الأخطاء واشنعها على الاطلاق عندما وصفت ابنتك ب(شكسة شكساء )فلا حول ولا قوة الا بالله العظيم .فقد قمت بالاساءة اليها كما لم يفعل احد من قبل ......
      انت تحمل بعض الافكار ولكن ينقصك الكثير بإمكانك التوقف عن الكتابة زمن تتمكن فيه من القراءة وتعلم اللغة العربية وقواعدها والتدرب على الاملاء .ايضا يمكنك خلال فترة التوقف متابعة ما يخطه الصحفيون الكبار امثال الاستاذ فيصل محمد صالح ، الاستاذ محجوب محمد صالح ،الاستاذ عثمان ش
      بونة ،الاستاذ زهير السراج ،الاستاذة شمائل النور ،الاستاذة امل هباني ، الاستاذ فتحي الضو ،الاستاذ عبد الرحمن الامين، الامام الصادق المهدي والاستاذ ياسر عرمان (هذا على سبيل المثال فقط )
      وشكرا
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    21-01-2017, 03:02 PM

    الكاتب الصحفى عثمان ا


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: إنطباعاتى عن الساسة السودانيين فى إجتماع� (Re: عثمان الطاهر المجمر طه)

      الأخ جعفر عبد الكريم أيها الشيوعى المعلم علم نفسك قبل أن تعلمنى وراقب نفسك قبل أن تراقبنى لأن من راقب الناس مات هما
      وهذه شنشنة شيوعيون نعرفها الحاقدون الذى يتخصصون فى إغتيال الإفراد سياسيا وأخلاقيا وأدبيا ويا شمات حزبكم مات
      موت سريرى بإستقالة أعظم الكتاب منه وعلى سبيل المثال لا الحصر الصديق المحامى الكبير الأستاذ كمال الجزولى
      أنا سبق لى ان حاورت الأستاذ رئيس تحرير الأيام ولم يقل لى ما قلته أنت انسى أستاذك الشيوعى حاورت أول وزير ثقافة للزعيم
      جمال عبد الناصر الدكتور فتحى رضوان ولم يقل لى ما قلته أنت كما حاورت المثقف الكبير عضو الضباط الأحرار الأستاذ
      أحمد حمروش ولم يقل لى ما قلته أنت ثم أنا أستاذى أستاذ الأساتيذ الحبيب المصطفى طه صلعم تنصحنى وفر نصيحتك
      لو أمل هبانى وشمائل النور أتعلم من هاتيك الصغائر أفضل أن أنتحر فى مزبلة التأريخ
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    21-01-2017, 05:23 PM

    جعفر عبد الرحيم


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: إنطباعاتى عن الساسة السودانيين فى إجتماع� (Re: الكاتب الصحفى عثمان ا)

      يا رجل يبدو انك كما تفتقد الى مقومات الصحفي الحقيقي فانت تفتقد الى الاخلاق ايضا فقد قمت بتنبيهك الى اخطاء محددة في المقال وهي اخطاء فادحة من غير المقبول ان يقع فيها خريج مرحلة الاساس عند كتابته لموضوع إنشائي فأنت لا تفرق بين حرفي (ذ ،ز ) كما لا تعرف ما هي الالف المقصورة وكيف ترسم الهمزة المتوسطة وغيرها من القواعد .اما عن اخطاء الصياغة فوالله مخجلة .كيف تصف ياسر عرمان بالفتى دون ان يرمش لك جفن .ثم خطأك الفادح وأنت تصف ابنتك (بالشكسة) 😆😆😆.انا لست شيوعيا وحتى لو كنت كذلك ايها الكوز المتخفي فما علاقة هذا باخطاءك التي ذكرتها .ذكرت لك عدد من الكتاب والصحفيين لكي تقرأ وتتعلم منهم ومن ضمنهم الاستاذتان امل هباني وشمائل النور ولكن يبدو انك ككل الكيزان تكرهون النساء .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    21-01-2017, 06:22 PM

    عبد السلام


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: إنطباعاتى عن الساسة السودانيين فى إجتماع� (Re: جعفر عبد الرحيم)

      الأستاذ المجمر
      مابك تنزل لمثل هذه المستويات من الجهلاء الحاقدين الذين بأنفسهم غرض يا أستاذ المجمر كنت ضمن حاضري المؤتمر الصحفي بالأمس وكما أعجبتني شجاعتك الأدبية لذلك والأسئلة الناريه فما بالك اليوم تدخل نفسك في مستنقعات الجهلاء أصحاب الأغراض ظننتك إذكاء من أن تقع في مثل هذا الفخ الا ترى أنك لست المقصود من هذا الكلام ولكن دفاعك عن بعض الشخ
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    21-01-2017, 06:40 PM

    عبد السلام


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: إنطباعاتى عن الساسة السودانيين فى إجتماع� (Re: جعفر عبد الرحيم)

      ولكن دفاعك عن بعض الشخصيات السياسية بالأمس أثار غضب البعض حتى وإن حاولوا عدم إظهاره وهم اليوم يحاولون تحطيمك بأسليب عديدة لكي يصرفونك ويبعدوك عن هدفك ألم تفكر في لحظه لماذا هذا الإنتقاد في هذا الوقت بالأخص وهذا الهجوم في هذا المقال بالتحديد؟ هل هي المرة الأولى التي تكتب فيها؟ لماذا تتعرض لهذه الانتقادات سابقاً؟ أنا أقول لك الأستاذ المجمر السياسية لعبه قذرة وليس كل ما يعرف يقال على الملأ إذا أردت سوف أكشف لك عن أشياء كثيرة وحتى عن هويه هذا الذي يهاجمك وعن أشياء أخرى لكي تتفتح عينك علي حقائق كثيرة سوف أرسل لك رسالة في بريدك الإلكتروني وأعلم أن ما خفي كان أعظم فمؤتمر الأمس كشف عن كثير من الحقائق وخبث ونفاق العديد من السياسين والإعلاميين راقب بريدك سوف أرسل لك بايميل ولا تضيع وقتك في الرد علي هذا الخبيث ساكشف لك عن شخصيتيه ولكن نصيحتي لك توخي الحذر في معاملاتك ولا تثق في أحد
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    21-01-2017, 06:56 PM

    أدم إسحاق


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: إنطباعاتى عن الساسة السودانيين فى إجتماع� (Re: جعفر عبد الرحيم)

      المجمر يا رجل لا تجعل الجاهل الحاقد الغارق في مؤامراته يجعلك تسقط في محيطه القذر ويحجبك عن أهدافك ويجرك إلى معركة قذرة إلى بمستوى قذارته واعلم أنه عندما يقارنك بهؤلاء الزملاء هو من أجل خلق الفتنه فإذا كانت مقالاتك للمستوى فلماذا يضيع وقته في القراءة ثانياً طالما أنه مخضرم صحفياً ولغويا فلماذا لا يكتب هو بنفسه وينشره في هذا المنبر لكي يتعلم الجميع من هذا المعلم الحريف يا أستاذ المجمر لا تهتم لسفاسف الأمور إذا عرف السبب بطل العجب المجمر يا أستاذ إذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    21-01-2017, 07:10 PM

    المعتز بالله


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: إنطباعاتى عن الساسة السودانيين فى إجتماع� (Re: أدم إسحاق)

      أستاذ عثمان الطاهر المجمر مقالات جريدة الحوش لا تتعدى ال 50 أحياناً حتى مقالات كبار الوسط السوداني فبالله عليك أذهب إلى جريدة الحوش ستجد مقالك هذا تعدي 2900 ولا تريد هذا الحاقد أن يغضب ويهاجمك بمختلف الأساليب كما أن لك رسالة إعلامية تسعى لتحقيقها فهذا القزم له مصالحة الشخصية والحزبية السياسية اليوم صارت عبارة عن غابة إذا مقالك أضر بمصلحة أحدهم فسيمحيك بايستكيه
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    21-01-2017, 09:52 PM

    جعفر عبد الرحيم


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: إنطباعاتى عن الساسة السودانيين فى إجتماع� (Re: المعتز بالله)

      نفس الاخطاء اللغوية والإملائية والنحوية واخطاء الصياغة والشخصنة الموجودة في مقال عثمان المجمر موجودة في ردود كل من : ادم اسحاق ،عبد السلام ،المعتز بالله ،مما يدل على انهم شخص واحد 😆😆😆 الزمن الذي اضعته في تدبيج هذه الردود الطفولية كان بإمكانك ان تتعلم فيه بعض قواعد اللغة والإملاء ،مثلا :اذكاء والاصح أذكى ،اسليب والاصح اساليب وغيرها من الاخطاء الفظيعة .فيا عثمان لم اكن اعرفك ولم ازر باريس قط ولم اكن انوي فتح مقالك ولكن ضعف الانترنت في منطقتي في هذا اليوم واستخدامي الجوال جعلني افتح مقالك عن طريق الخطأ وعندما رأيت الاخطاء كتبت منبها لك لكي لا تجعل من نفسك اضحوكة وتطور مقالك ولكن يبدو ان النتيجة عكسية تماما فقد ظنت نفسك الامارة بالسوء ان لك حسادا وأعداء ،يجوز ولما لا بالرغم من انك لا تملك ما يثير الحسد ولكني قطعا لست منهم .عموما بعدها ركبتني موجة طفولية وبت افتح المقال واتسلى بك وانت ترد علي باسماء مختلفة فيا لجهلك وقلة عقلك .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    21-01-2017, 10:17 PM

    الاسباط


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: إنطباعاتى عن الساسة السودانيين فى إجتماع� (Re: جعفر عبد الرحيم)

      عما قريب التسجيلات الصوتية سوف تفضحكم وأرجو من الأستاذ المجمر النشر من غير تعاطف مع هؤلاء السفلة
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    21-01-2017, 10:21 PM

    عاشق الأنصار


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: إنطباعاتى عن الساسة السودانيين فى إجتماع� (Re: الاسباط)

      المهدي هو صاحب الشرعية يا أشباه الرجال موتوا بحقدكم
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de