إقالة ياسر عرمان من الأمانة العامة لا علاقة لها بالعنصرية يا أيها العنصريون!!.. بقلم عبدالغني بريش

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-09-2018, 10:44 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-05-2017, 01:20 AM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 267

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إقالة ياسر عرمان من الأمانة العامة لا علاقة لها بالعنصرية يا أيها العنصريون!!.. بقلم عبدالغني بريش

    01:20 AM May, 24 2017

    سودانيز اون لاين
    عبدالغني بريش فيوف -
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم


    حدث هرج ومرج متعمد من قبل أنصار الرفيق/ياسر سعيد عرمان فور اصدار مجلس تحرير جبال النوبة قرارا بإقالته من الأمانة العامة للحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال ، ولم يتوقف هذا المرج والعبث الذي يعتبر قرار اقالة عرمان قرارا بدوافع عنصرية جهوية ، بل ذهب المهرجين إلى حد اعتبار ازاحة عرمان من الأمانة العامة نهاية للحركة الشعبية ومشروع السودان ، وهم بكلامهم هذا لا يعرفون من أمر هذا الرجل المخادع المضلل إلآ قليلا.
    يقال ، إذا وسد الأَمر لغير أهله فانتظروا الساعة، فالرجل المناسب في المكان المناسب، أي لا تسند الوظيفة إلاَّ لمن هو أهل لها .. لكن لسوء حظ الرفاق في الحركة الشعبية بعد فك الإرتباط أن تم اختيار ياسر سعيد عرمان كأمين عام للحركة. وكان بئس الإختيار والتعيين حيث وُضع رجلا غير مناسب في المكان الذي لا يستحقه لعدم الكفاءة والمؤهلات الإدارية والتنظيمية ، فجنت الحركة الشعبية ثماراً خبيثة والكوارث والنكسات.
    لم يكن قرار الإقالة هكذا مزاجيا أو بدوافع عنصرية كما يزعم قوم أبي جهل، بل تم بعد تقييم المجلس لأداء ملفات التفاوض، العلاقات الخارجية والتحالفات السياسية، ليصدر وبالإجماع القرار الذي نص على:
    أ‌. حل وفد التفاوض وتكوين وفد جديد.
    ب‌. سحب الثقة من الرفيق الفريق/ ياسر سعيد عرمان كأمين عام للحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال.
    ت‌. سحب ملفات التفاوض ، العلاقات الخارجية والتحالفات السياسية من الرفيق/ياسر سعيد عرمان.
    هكذا اتخذ مجلس تحرير جبال النوبة قرار اقالة الرفيق ياسر عرمان من منصبه بعد تقييم أداءه كمسئول عن ملف التفاوض والعلاقات الخارجية والتحالفات منذ عام 2011 ، لكن العنصريون ظنّوا أن بإمكانهم تزييف الواقع ، وتحرّيف الحقيقة، بإتهام هذا المجلس بالعنصرية، حتى انكشف الغطاء عن نتن نفوسهم المريضة، فبدت عنصريتهم لجميع الناس لائحة، وإنبعثت منها أسوء رائحة.
    إن صدورهم المشحونة بالخباثة، لم تُطق بقاء الحقد دفينا فيها، فانفجرت عند أوّل فرصة تمكنوا فيها من قراءة قرارات مجلس التحرير ، فولغوا فيها ولوغ الكلاب الظامئة، في سكرة أعمتهم عن عواقب عنصريتهم ، ونفوسهم تملأها أحلام الشياطين، ثم فتكوا بتاريخ المجلس وماضيه فتكا لامثيل له في التاريخ.
    هؤلاء العنصريون الذين يصفون قرار مجلس التحرير بإقالة الرفيق ياسر عرمان كأمين عام للحركة الشعبية بالعنصري ، يعلمون علم اليقين أن عرماناً هذا تم الإطاحة به من منصبه ليس لأنه شمالي أو عربي ، بل لأنه فشل في أداء مهمته كمسئول عن ملف التفاوض العلاقات الخارجية ولست سنوات ، وفي هذه السنوات الست تنامى الفساد المالي والإداري داخل الحركة الشعبية ومشى برجليه ، وأصبح عرمان أخطبوطا، بنى أعشاشا وضع فيه بيضه في كثير من المواقع، وأمدّها بسلاحه المفضل، سلاح الغدر والجبن والخيانة، ليثب أفراخه في الوقت المناسب ..ورغم كل هذه الكوارث والفواجع التي لحقت بالحركة الشعبية بسبب ياسر عرمان يأتي من يقول ان قرار الإقالة عنصري!..
    الذين يصفون مجلس تحرير -جبال النوبة ..نقول لهم إن العنصري هو من يعطي لنفسه الحق في التحكّم بمصائر الناس وبممتلكاتهم وبكينونتهم ..العنصري هو من يعامل الناس بشكل غير متساو أو متكافئ بناءً على انتمائهم إلى مجموعة عرقية أو قومية معينة ..العنصري هو من يضع الإنسان في مرتبة مختلفة ومميزة بالمقارنة مع غيره بناءً على ديانته أو لون بشرته أو جنسيته .. والعنصري هو الذي يفضل عنصره على غيره من عناصر البشر ويتعصب له ...فمهلا يادعاة العنصرية من بني السودان وأرحموا أنفسكم من اتهام مجلس تحرير -جبال النوبة بالعنصري هكذا عبطا!.. وليعلم هؤلاء أن الرفيق ياسر عرمان ليس الشمالي الوحيد في الحركة الشعبية بل هناك آلالاف الشماليين في صفوف الحركة الشعبية حتى اليوم ولا علاقة للعنصرية بموضوع الإقالة من الأمانة العامة!.
    قد لا يعلم الذين وصموا مجلس تحرير جبال النوبة بالعنصري ،أن أبناء الشمال بالحركة الشعبية كانوا أكثر سعادةً وفرحاً بقرار اقالة عرمان من الأمانة العامة لأنهم تضرروا أيضا من ياسر عرمان الذي لم يكن الرجل المناسب في المكان المناسب لعدم الكفاءة والخبرة مما أدى إلى الإنتكاسات والمشاكل داخل الحركة الشعبية ..فلماذا لا يصمت من لا يعرفون شيئا عن ياسر عرمان؟.
    مجلس تحرير جبال النوبة كأعلى سلطة موجودة الآن بغياب مجلس التحرير القومي، نادى بإقامة مؤتمر استثنائي لتكوين المؤسسات التي عطلها الأمين العام ..فما العيب في هذه الدعوة ، بل أين العنصرية هنا؟.
    إذا كان الأمين العام المقال يرى في نفسه الكفاءة ، فيمكنه أن يترشح للأمانة العامة أو لرئاسة الحركة الشعبية أو لأي منصب آخر عندما يحين تأريخ انعقاد المؤتمر العام أو المؤتمر الإستثنائي ، فلا أحد يمنعه من ذلك ..لكن ان يتحدى قرارات المجلس ويصفها بالعنصرية ويحرض غير النوبة على مقاومتها ، هذا ما لا نقبله أبداً أبداً ، لأن الحركة الشعبية ليست شركة أو مزرعة خاصة بالأمين العام المقال ، بل تنظيم سياسي كبير يجب بناء مؤسساته التنظيمية والإدارية لمواجهة التحديات المصيرية التي تحيط به.
    إن حرص مجلس تحرير جبال النوبة على بناء الحركة الشعبية كتنظيم قوي على كافة المحاور الثقافية والفكرية والسياسية والاقتصادية وعبر خطاب ثقافي وإعلامي فاعل ومتجدد ، وبعقل علمي تفاعلي يستطيع ان يدير حواراً دقيقاً بين الثابت والمتغير ، هو الذي جعله يتخذ قراراته تلك – وهو بالتالي -أي مجلس تحرير جبال النوبة في قلب معركة الدفاع عن الحركة الشعبية بلا مزايدات وبلا يافطات ولا إعلانات تضليلية .. واقامة المؤتمر الآن -استثنائياً كان أو عام ، ضروري جدا لينقل الحركة الشعبية من زمن التيه والضياع الى زمن الوضوح والشفافية ، ومن زمن العجز والإحباط الى زمن القوه والإرادة.

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 23 مايو 2017

    اخبار و بيانات

  • اللجنة التنفيذية لمؤتمر الخبراء السودانيين بالخارج تختتم اجتماعاتها بجهاز المغتربين
  • الجالية السودانية بكليفلاند/أوهايو يحتفون بآل السلطان دوسة وينعون السفير التنى
  • منظمتي قبس وإخلاص النوايا تدشنان توزيع طرد الصائم لعدد (2000) أسرة
  • هيئة محامي دارفور تنعي أحد مؤسسيها الأستاذ / محمد يعقوب آدم المحامي
  • بيان صحفي يا أهل السودان: أمريكا دولة عدوة للإسلام والمسلمين!
  • كاركاتير اليوم الموافق 23 مايو 2017 للفنان ود ابو عن رئاسة الجمهورية تفتتح مطعماً ...!!!!!!


اراء و مقالات

  • تكريم الأمهات السودانيات في عيد الأم بسدني بقلم تورالدين مدني
  • هل تورطنا الانقاذ في حرب مع مصر ؟. بقلم محمد الحسن محمد عثمان
  • هذا بيان للناس. . عن رجل القرآن. بقلم موفق السباعي
  • فضيحة القرن.... بقلم سميح خلف
  • حين رأى الفكي خضر الريس يضحك مع الحبيب ترمب! بقلم أحمد الملك
  • هل مصر صبت الزيت على النار في دارفور ؟ بقلم الصادق جادالله كوكو
  • حراك شعبي.. ضد إستخدام الزئبق والسيانيد.. بقلم نور الدين عثمان
  • يوميات سارق نحاس: ذهب المضطر نحاس (1-2) بقلم عبد الله على إبراهيم
  • اعادة اكتشاف مروي القديمة بقلم عواطف عبداللطيف اعلامية مقيمة بقطر
  • ميزان تجاري بقلم عبدالله علقم
  • هل الدفع بالجنون يصد الطريق أمام مقاومة القوانين التي تنتهك الحريات؟ بقلم طيفور الامين
  • لا تفرحوا بالموت بل اصنعوا السلام الذي يمنح الحياة للجميع بقلم شريف ذهب
  • الموقف الاستراتيجي الجديد : التراث الاستعماري مجدداً ومستقبل العرب خلفهم بقلم د. لبيب قمحاوي*
  • الزيادة السكانية في العراق وعلاقتها بالتنمية بقلم حمد جاسم محمد الخزرجي
  • مآل المقاتلين عصبية بقلم د. عارف الركابي
  • الرياض.. واشنطون بقلم إسحق فضل الله
  • الرئيس يستعين بصديق..!! بقلم عبد الباقي الظافر
  • الله يستر!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الإسلاميون ومشكلة الجنوب! بقلم الطيب مصطفى
  • تبلغ رواتب الدستوريين حوالي 67 مليار جنيه سنوياً يا منافق !! بقلم عثمان محمد حسن
  • ووظائف ووظائف ووظائف بقلم د.أنور شمبال
  • آمال وآلام جوَّية .. !! بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • في نيماية وعشيراية وعسيلاية: ردينا على رسائل الجنوب وليبيا بعشرة امثالها...؟!
  • هذا الخطاب👇كتبه جعفر بانقا معتمد شندي السابق.
  • اين انتم يااطباء السودان؟؟؟؟؟؟؟
  • و تبين انهم لم ياتو لحوار بل اتو لاجندة اخري فرانكلي وود الباوقة و المسلمي مثالا التجاهل التجاهل
  • المصرين ديل بتاعين محن !
  • البشير يوجه اتهاماً مباشراً الى مصر بدعم مسلحي دارفور
  • إنتحار الحركات المسلحة
  • أرطغرل بن سليمان شاه ...(النهوض - القيامة ) رائعة الكاتب التركي محمد بوزداغ
  • حينما طالبت بمياه شرب صحية .. اسهالات و "كوليرا" ولاية النيل الابيض ... !!
  • ثلاثي الحرب والجوع والمرض يفتك بمواطني جنوب السودان: أطباء بلاحدود تحذر من الكوليرا
  • نيالا , الدجاجة التي احتضنت بيض الأفاعي ..
  • خسائر بسيطة.... مقتل ستة مواطنين في نيالا!
  • هل هو مواطن سوداني ام مجرد (حبشي) على ارض السودان ؟
  • فلتحتل اخبار الكوليرا صدر المنبر ,,(لك الله النيل الابيض)
  • ابراهيم السنوسي يؤدي القسم مساعدا لرئيس الجمهورية
  • مبارك الفاضل يلغي عقد شراء مبنى لوزارة الاستثمار بـ10 مليون دولار
  • الرئاسة السودانية تبعد وزير (الدكتوراه المزورة) وتسمي وزيرا للعدل
  • انفجار انتحاري في حفل موسيقي في أرينا في مانشستر
  • الطابور الخامس المصرى فى السودان يعود لمزاولة نشاطه التخريبى
  • عطالة الفكر !!! وشفاتة الاحزاب !!! التقى التُعساء بخائبي الرجاء !!! لك الله يا سودان !!!
  • الشرطة السعودية تسجن سوداني قام بكسر أرجل مواطن مصري شتم وأساء السودان (صورة) ..
  • مباشر كوستى. مستشفيات ..موت.مقابـر..كوليرا (صـور مؤلمة)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    24-05-2017, 10:13 AM

    كفاك نفاقـــــا


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: إقالة ياسر عرمان من الأمانة العامة لا علا� (Re: عبدالغني بريش فيوف)

      • يا فالح يا شاطر
      • يا من تدعي النباهة وأنت أجهل الناس فوق وجه الأرض .
      • يا من تجهل موبقات حروفكم في السنوات الماضية .
      • يا من تجهل عواقب أقوالكم وكتاباتكم في الماضي .
      • أليس ياسر سعيد عرمان هو الذي هاجمته أقلامكم بأفزع أنواع العنصرية فيما مضى ؟؟
      • أليس هو ياسر عرمان الذي وصفته أقلامكم بأنه سليل الزبير باشا ( تاجر الرقيق ) ؟؟ .
      • أليس هو ياسر عرمان الذي وصفته أقلامكم بأنه يمثل السطوة العربية في الحركة الشعبية .
      • فإذا كانت أوصافكم لياسر عرمان ليست هي العنصرية فكيف تكون العنصرية بالله عليكم ؟؟.
      • لماذا تكذب جهارا ونهارا وتنفي عنصريتكم بتلك البساطة وتظن أن القراء الكرام هم أغبياء .
      • كيف تريد أن توهم الناس بقولكم هنا :

      ( إقالة ياسر عرمان من الأمانة العامة لا علاقة لها بالعنصرية يا أيها العنصريون !! ) ,

      • أنت تريد أن تضحك على ذقون القراء الأفاضل بتلك الفرية والكلمات المضحكة .
      • ولكن القراء الكرام أذكى من ذلك كثيراً .
      • فإياك أن تدعي النباهة والذكاء والناس أدرى بحروف النفاق والكذب .
      • أنت تناقض نفسك بنفسك وتظن أن فوق رؤوس القراء تلك ( القنابير ) ,
      • والشعب السوداني يعلم جيدا أنكم تمثلون في هذا السودان أكثر الشرائح السودانية عنصرية وأحقادا وضغائن .
      • ولذلك من المضحك جدا ومن السخرية المبالغة أن توصم الآخرين بالعنصرية وأنت وأمثالك تمثلون أكثر الأفراد عنصرية في هذا السودان .
      • تلك العنصرية البغيضة التي لا تتوفر إطلاقا في معظم أبناء السودان شرقا وغربا وجنوبا وشمالا إلا لدى فئة حاقدة مكروهة معروفة بالفطرة لدى الناس .

      • وليس المجال هنا للدفاع عن ياسر عرمان ذلك المجرم الذي خان السودان في يوم من الأيام حينما وضع يده فوق أيدي المجرمين الذين لا يستحقون مثقال ذرة من الشفقة .. حيث شعوب الأحقاد من الجنوبيين وأمثالهم .

      • ولكن المجال هنا لمخاطبة ياسر عرمان نفسه لتذكيره بأن الذي يتعامل مع الأقوام الدونية والحاقدين والممقوتين لا بد أن ينال الجزاء من نفس الإناء .

      • ولو تعامل ياسر عرمان طوال حياته مع الأحرار أبناء الأحرار أبناء الأصول لوجد المكرمة في نهاية المطاف .. وما كان مصيره ذلك المصير القاتم حيث الطعنة النجلاء من أيدي فئات لا تستحق النضال من أجلها .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    24-05-2017, 12:13 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 15872

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: إقالة ياسر عرمان من الأمانة العامة لا علا� (Re: كفاك نفاقـــــا)



      • ولكن المجال هنا لمخاطبة ياسر عرمان نفسه لتذكيره بأن الذي يتعامل مع الأقوام الدونية والحاقدين والممقوتين لا بد أن ينال الجزاء من نفس الإناء . • ولو تعامل ياسر عرمان طوال حياته مع الأحرار أبناء الأحرار أبناء الأصول لوجد المكرمة في نهاية المطاف .. وما كان مصيره ذلك المصير القاتم حيث الطعنة النجلاء من أيدي فئات لا تستحق النضال من أجلها .
      ....

      الآخ الفاضل عبدالغنى بريش..

      لماذا تعطى هذا المجرم ومن والاه حجم عائلى..
      فالآمر واضح وضوح الشمس..
      ولو كتبت من هنا الى يوم يبعثون..
      فسوف لا تخرج من نفوسهم الا مثل الهراء المكتوب عاليه..
      أحسموا موضوع ياسر عرمان فى الحركة..
      و أوقفوا هذا الابتذال الذى يشغل به الناس..
      و اخرها حكاية تنزانيا و ما أدراك ما تنزانيا..
      هذا الجدل سوف لن يتوقف الا باقامة المؤتمر المزعوم..
      و أن تعمل الحركة جاهدة فى معالجة ( آثار العدوان العرمانى)..
      فيما عدا ذلك..
      فأنت تضيع وقتك يا عبدالغنى..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de