19 ديسمبر.. بداية نهاية حكم الفرعون المتسول بقلم الصادق حمدين

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الله بولا فى رحمه الله
يا للفجيعة ............ عبدالله بولا
رحيل زميل المنبرالفنان التشكيلي عبدالله بولا له الرحمة
رحيل الإنسان الممتاز بولا فقد عظيم للوطن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-12-2018, 01:10 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-12-2016, 05:36 PM

الصادق حمدين
<aالصادق حمدين
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 28

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


19 ديسمبر.. بداية نهاية حكم الفرعون المتسول بقلم الصادق حمدين

    05:36 PM December, 10 2016

    سودانيز اون لاين
    الصادق حمدين-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    قال المهاتما غاندي:
    يمكنك أن تقيدني، يمكنك أن تعذبني، يمكنك حتى أن تقوم بتدمير هذا الجسد، ولكنك لن تنجح أبدا في احتجاز ذهني.
    ومن أقواله المأثورة أيضا:
    إن النصر الناتج عن العنف هو مساوي للهزيمة إذ أنه سريع الإنقضاء: أدرك شعبنا المعلم هذه الحقيقة باكرا، وكسب معركته المقدسة قبل أن تبدأ، وذلك باختياره سلاح الثورة السلمية، ونبذه لسبيل العنف، وسلوكه طريق الإحتجاج السلمي والعصيان المدني في مواجهة بطش النظام القاتل، وجبروت آلته القمعية، وغدر رباطته وخساستهم، ووحشية جنجويده وفوضويتهم.
    وفطن شعبنا الذكي بفطرته، أن هذه السلطة قد أصبحت كبالون الهواء، يحتاج لشكة دبوس نجلاء لتريحه من ضغطه العالي، فغضب شعبنا النبيل واعتصامه المجيد هو ذلك الدبوس، إذن فليستعد العالم لسماع صوت إنفجاره الداوي.
    فشعبنا قد قال اليوم كلمته وحزم أمره، وعندما يريد الشعب الحياة لابد أن يستجيب القدر ولابد للليل أن ينجلي ولابد للقيد أن ينكسر*.
    يا شعبنا المصادم لتجعل من يوم الـ 19 من ديسمبر المجيد يوم إستقلالك الثاني من هذا الإستعمار الكيزاني البغيض، فاليوم هو يومك، واللحظة هي لحظتك، لتكن معركة الحد الفاصل بين الفضيلة والرذيلة، بين الشر المحض والخير العميم، لتكن لحظة انتصار قيم الصدق والعدل والكرامة، في مقابل الزيف والنفاق والخداع والكذب.
    إن التاريخ ينصت إلى شعبنا المقدام بانتباه الآن، ويسطر بأحرف من عرق النضال ودماء المقاومة لحظة مخاض شاقة وعسيرة لميلاد أمة عظيمة قالت بالصوت الواحد، لا للظلم، لا لحكم الفرد، لا للطغيان، كفى لكل ما هو مستهجن وقبيح ومسترخص، نعم لفجر الحرية، وعهد المساواة والمواطنة الحقة، نعم لدولة الدستور والقانون المؤسسات واستقلال السلطات.
    في يوم عصياننا المجيد هذا لا خيار لشعبنا سوى النصر، فسفن العودة إلى الوراء لا مكان فيها إلا للمخذلين والخونة، وأصحاب الهمم الرخوة والذوات الرخيصة، فلم يعد هناك متسع للمناورة والتردد، فإما حياة تسر الصديق، وإما ممات يغيظ العدا*.
    نجاح إعتصام يوم الـ 19 من ديسمبر المجيد، يعني أن معركتنا الفاصلة ضد الطغيان قد دشنت أولى وثاني وآخر خطواتها لإسقاط نظام القتل والجوع والبغي والنفاق والفساد والتسول، وليس هناك ما نخسره سوى فقرنا وذلنا وعبوديتنا وامتهان كرامتنا، وضياع وطننا ومستقبل أجيالنا.
    قعود وسلبية أي فرد منا، تعني إنتصار الفساد والجشع على قيم الأخلاق والصدق والأمانة، إنتصار الجاني على الضحية، والمجرم على البريء، والغاصب على المغصوب، إنتصار اللص على الشريف، إنتصار الخنوع على الكرامة، إنتصار الظلم على الحق، إنتصار من يقولون وطني على من يقولون ملي بطني*.
    فلنمضي قدما رافعين شارة النصر المنشود، ولا نصف إلتفاتة إلى الوراء، حتى نحقق حلمنا الجميل، وأملنا المرتجى، نمضي خفافا وثقالا، جماعات ووحدانا، ولا مجال لسماع إعلام الكذب والزيف والتضليل والنفاق، الذي أدمن تكرار وترديد كلمات الترهيب والتخذيل واختزلها في كلمتين "البديل منو؟"، نقول لهم بالفم المليان، البديل هو الشعب، ولا حكم إلا حكم الشعب، هو صاحب القرار والإختيار، صاحب الجغرافيا والتاريخ، صاحب المجد والسؤدد، والسلطة والسيادة، صاحب المنع والعطاء، صاحب الرفعة للشرفاء والوضاعة للخونة.
    إن نظام القتل والسحل والإبادة والتفريض في الأرض والعرض والسيادة، قد فقد توازنه وصار مسكونا بالخوف والرعب، تحركه الهواجس وتقوده الظنون، يدعي في تباه كذوب إظهار القوة والجبروت، وإحكام سيطرته على الأمور باطنها وظاهرها، وهو في حقيقة الأمر في أوهن حلقاته ضعفا وهزالا وانعزالا، فليواصل شعبنا المعلم ضرباته المتلاحقة حتى ينهار ويسقط صنم الديكتاتورية المتهالك، ويشيد على أنقاضه نصب الحرية الفسيح.
    ليس هناك متسعا من الوقت للإنتظار على رصيف المعركة الوطنية، فجميع المراكب والسفن قد أبحرت صوب شطآن العزة والكرامة، فموعدنا الضفة الأخرى، حيث الحرية وفضائها الرحب، لنصلي فجر الخلاص حاضر*.
    ومع ذلك التفاؤل وتلك العزيمة القوية، يعلم شعبنا أن معركته ضد الطاغوت ليست سهله، والطريق شاقة وطويلة، وإن مكر النظام وخبثه لا يحدهما حدود، فقد أعد للأمر عدته ليس في ذلك من شك، وألبس لكل حالة لبوسها، فالمسأله عنده مسألة بقاء ووجود، مسألة نحن الشعب وهم الحزب، وعلى القائمين على أمر الإعتصام أن ينتبهوا جيدا، ولتكن الخطط البديلة جاهزة، والشعب على يقين بأن معين عبقرية شاباته وشبابه الأشاوس لا ينضب. النصر مقرون بالصبر، فصبرا يا شعبنا، فموعدكم مع النصر قد بات وشيكا، لنعانق معا سماء الحرية وفضائها الرحب.
    ياتو مطرة سوت شو فرقوا غيمها الأمريكان، ياتو رصاص ما عقبوا خلاص، ياتو دقن يا الزين ود حامد ياتو محن تمحى الإحساس لما تكون في الساس والراس، ياتو وطن يا الزين ود حامد، ياتو زمن دام للأنجاس ياتو زمن دام للأنجاس؟.
    لترقد روحك بسلام يا حميد، لقد كنت صاحب بصر وبصيرة.

    الصادق حمدين
    [email protected]




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 10 ديسمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • حركة جيش تحرير السودان/قيادة مناوي بيان مهم حول العصيان المدني 19 ديسمبر
  • بيان إلى جماهير الشعب السوداني العظيم من الجبهة السودانية للتغيير
  • في محاولة لتصفيتها: جهاز الأمن يسعى لتغيير يطال الخط التحريري وصحفيين وكتاب بصحيفة (الجريدة)
  • بيان من التجمع العالمي لنشطاء السودان بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان
  • تقضي شهر العسل مع الزوج الجديد.. امرأة فى عصمة رجلين
  • إلغاء قرارات محاكمة شبكة باعت سودانيين رقيقاً في ليبيا
  • نائب الرئيس : لا وجود لداعش بالسودان
  • لوَّحت بتدخلها لوقف بيع طائرة سوادانير لجنة بالبرلمان: تسوية بيع خط هيثرو أمر يخص الحكومة
  • المؤتمر الشعبي: أي وسيلة غير الحوار ستقودنا لمصير سوريا
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال تعتذر عن ورشة مركز (كارتر) للمعارضة في نيروبي
  • السبت 10 ديسمبر وقفة امام السفارة السودانية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان


اراء و مقالات

  • في ذكرى الاستقلال دخول أمريكا في المسألة السودانية: 1951-1953 (5) بقلم فيصل عبدالرحمن علي طه
  • هل تكفي كوادر الكيزان لتغطية شواغر العصيان؟ن بقلم د.آمل الكردفاني
  • حقائق صراع ما وراء حل السبعتين بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الذعر يسود اوساط الملايين من المهاجرين المهددين بالترحيل من امريكا بقلم محمد فضل علي .. كندا
  • الفريق بكري (يعتذر) عن منصب رئيس الجمهورية بقلم جمال السراج
  • وما فقد سكان غزة فروسيتهم بقلم د. فايز أبو شمالة
  • المولد النبويّ الشريف، والطفل "الراهنغي" الضعيف .. رُحماك يالطيف ويالطيف بقلم أحمد إبراهيم – دبي
  • المختبئون ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • التعليق على الأخبار بقلم فيصل محمد صالح
  • عجائب اللجنة الشعبية!! بقلم عثمان ميرغني
  • وبعد أداء القسم.. نقول بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • ثقافة الكرباج!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • سيدي الوزير بناء محطة نووية بالسودان هو جرياً عكس الإتجاه الصحيح بقلم يوسف علي النور حسن
  • عا جميعا لمعركة الخلاص بقلم خليل فرح
  • المخرج الامن للسودان وأهله بقلم نورالدين مدني

    المنبر العام

  • إعلان العصيان علي بوستات الكيزان بمنبر سودانيز
  • سيدى المحتار طه فى زمن العصيان المدنى
  • مبادرة: قللوا من إستهلاك المكالمات للثلث لإسقاط الحكومة.
  • صحيفة أثيوبية ..يا اهل السودان امنحونا رئيسكم البشير ليكون رئيسا لاثيوبيا....
  • مفاجاة جيل ما بعد الثورتين ستكون داووووووية ...!!!!!
  • اذاعة صوت السودان
  • يا شرفاء المنبر ـ الرجاء الإنتباه لما ورد في التنويه الهام
  • هل فعلا الحكومة تعتزم اعلان يوم 19 عطلة ( يصادف يوم اعلان الاستقلال من داخل البرلمان)
  • أي صـوت زار بالأمـس خيالـي
  • عاد دا كلام يا اخوانا ؟ !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! صورة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
  • شعباً واحد .. جيشاً واحد
  • الدعوة الاخيرة للعصيان حتي سقوط النظام و الحذر ما كل من يدعو للنظام مع الثورة
  • الحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل يدعم عصيان 19 ديسمبر2016
  • اقتراح مقدم للتصويت عليه بشأن الكيزان والأمنجية والرمادين فيما يخص 19 البشارة والامل
  • احزان الجمهوريون: فاطمة الطيب شايب الى الرحاب العلية
  • أكتوبر المنسي فى طرقات مملكة التذكر والضجر .
  • تاريخ (التم تم )
  • يا جماعة كل زول يرعى في محل رعيتو .....
  • ما إنتهينا من غاغة ميّادة كمال دخلنا في غاغة الشفيع وراق !...
  • والدُّنيا...
  • ( قبر الشعوب : الخوف واليأس ) - يحيى السماوي
  • زِنْ عِناقَكَ
  • الحصار الاقتصادي للنظام
  • هذه السيدة كانت تحب البشير وتدافع عنه.. !!!
  • هل البشير انسان ؟
  • قبل يوم ١٩ ياغادر الامير ...يا انطلقت الحمير ... يا اتلقها الفقير
  • نعم للحق الشعب في تقرير مصيرو (بسلاح العصيان)
  • العصيان أكبر درس لحكومة الكيزان أعداء الإنسانية عبر كل زمان
  • عـــــــــــــريـــــــــــس ،،، زيــــارة ....
  • القوي السياسية التي انضمت للعصيان 19\12\2016 وابدآ ما هنت يا سوداننا يومآ علينا .
  • Re: القوي السياسية التي انضمت للعصيان 19\12\2016 و
  • صـبــاح الـخــيـــــر والــثــــــــــــــورة
  • العصاة المدنيون ...... ياشموعا ضؤها الاخضر قلبي
  • Re: العصاة المدنيون ...... ياشموعا ضؤها الاخضر ق
  • اعتصام 19 ديسمبر، تصرف سلمي وحضاري
  • Re: اعتصام 19 ديسمبر، تصرف سلمي وحضاري
  • تحليل خطاب حكومة الظل يفضح عُودَها الأخوانوى
  • Sudanese Calling For Change
  • لجماعة الحوار نهدي مقال فيصل محمد صالح.. ما شفتوا عوض؟؟
  • كل المنافي فضحت شوقي إليك ! / شعر
  • مصادرة جريدة الجريدة للمرة السابعة خلال أسبوعين
  • دعوة للشخصيات العامة و احزاب و منظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا
  • بِضْعُ مُلاحَظَاتٍ عامة على مقال (عِصْيَانُ نُوفَمْبِر: بِضْعُ مُلاحَظَاتٍ أوَّليَّة)
  • الأحزاب السودانيةتعلن الثورةعلى النظام..قواعدها للعصيان:فهل الجيش في الميدان؟
  • Re: بعد سنين طوويلة ازييكم
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de