لأي المخلوقات ينتمي الـ 294 نائباً!! بقلم كمال الهِدي

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 09:31 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-12-2018, 02:55 PM

كمال الهدي
<aكمال الهدي
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 571

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لأي المخلوقات ينتمي الـ 294 نائباً!! بقلم كمال الهِدي

    02:55 PM December, 07 2018

    سودانيز اون لاين
    كمال الهدي-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    تأمُلات





    [email protected]

    · يقول أحد الأخبار الواردة اليوم أن مدير مستشفى بحري الدكتور محمد ابراهيم قام بفصل عدد من الاختصاصيين بسبب عدم وجود أدوية التخدير ومعدات الجراحة، حسبما ذكرت صحيفة الراكوبة.
    · والأنكى والأمر هو قول مدير المستشفى للاخصائيين الآخرين الذين احتجوا على قرار الفصل " إذا كان هذا الامر لا يروق لاحد منكم فليذهب غير مأسوف عليه".
    · يعني المستشفى الحكومي ملكاً لمديره ومن لا يعجبه فليضرب رأسه في الحيطة.
    · بدلاً من توفير المعينات للاختصاصيين يتم صرفهم عن الخدمة.
    · والهدف هنا طبعاً واضح، إلا لمن في عينه رمد.
    · فالمقصود هو ألا يكون هناك مستشفيات أصلاً.
    · المفهوم هو أن تجار هذا الزمن، أعني المسئولين يسعون لتحويل مؤسساتنا لملكيات خاصة بهم، ولذلك تُهدم المؤسسات العامة حتى تنتعش مؤسساتهم الخاصة.
    · قلت أن هذا هو المفهوم.
    · لكن الواقع غير ذلك.
    · فحتى المستشفيات الخاصة في بلدنا لا تقدم الخدمات الطبية كما ينبغي.
    · ألا يعني ذلك أن المقصود هو ألا تكون هناك مستشفيات أصلاً!!
    · القوم يرون أنه ليس هناك من سبب لوجودها طالما أنهم يسافرون للعلاج في أرقى مستشفيات العالم.
    · أما بقية أفراد الشعب السوداني فليموتوا بمرضهم.
    · ويقول خبر آخر منشور اليوم أيضاً أن إدارة الحجر الصحي بمطار القاهرة الدولي أعلنت عن توسيع دائرة الاشتباه على الركاب القادمين من السودان بسبب تفشي وباء الشيكونغونيا.
    · طبعاً لا نمنع الآخرين في أن يفرضوا النظم والاختبارات والحظر الذي يحمي مواطنيهم، لكن سؤالنا ألم يحس مسئولو هذا البلد (الهامل) أعني السودان بالخجل من أنفسهم وهم يرفعون الحظر عن المنتجات الزراعية المصرية المروية بمياه المجاري، رغم أن غيرنا ما زالوا يمنعون استيرادها لبلدانهم بإعتبار أن أسباب الحصر ما زالت قائمة؟!
    · ألا ترون في الخبر الوارد من مطار القاهرة (حاجة تمغص) وتدمع لها الأعين!
    · هذا طبعاً بإفتراض أنكم تشعرون كبقية خلق الله.
    · وفي مقال طالعته اليوم للزميل الحبيب محمد عبد الماجد قرأت العبارة التالية "مستشفى شرق النيل يحول مسجداً إلى جناح خاص ويفرض على زوار المرضى رسماً يبلغ 15 جنيه!!"
    · الجماعة أخي محمد نسوا شعار "هي لله تماماً" ولم يعد يهمهم كثيراً تعمير المساجد.
    · وعلى ذكر المساجد أصلاً لم يحدث أن عمروها في يوم كما يعمرها الآخرون.
    · فهنا مثلاً في سلطنة عمان تدخل مسجداً في أصغر (حلة) لتجده مؤثثاً تأثيثاً فاخراً ونظيفاً تفوح منه رائحة العطر، بالرغم من أن أهل هذا البلد لم يرفعوا في يوم شعارات من شاكلة " هي لله لا للسلطة ولا للجاه".
    · أما عندنا فالكثير من المساجد مليئة بالأوساخ والقاذورات، ولا أحد يهتم بها.
    · حتى الكهرباء والمياه لا توفر لهذه المساجد مجاناً، فماذا تتوقع من مثل هؤلاء غير أن يأتي يوم يبيعون فيه بيوت الله يا عزيزي!!
    · دلفت اليوم أيضاً للجزء الثاني من مقال الزميلة سهير عبد الرحيم " دار المايقوما.. مقبرة الطفولة" فوجدت فيه من المأسي ما يدمي الفؤاد"، ولك عزيزي القاريء أن تطالع المقال بنفسك لأنه يتضمن صوراً تعكس حجم المأساة.
    · قصدت أن أستدرجكم أعزائي القراء عبر كل هذه الأخبار والتقارير المحزنة، وهي جرعات يومية لم يحدث أن خلا منهم يومنا في سودان العز والكرامة المهدورة.. قصدت أن استدرجكم للخبر الذي يمثل الطامة الكبرى.
    · ففي ظل كل هذه الأوضاع السيئة والمآسي اليومية يقول خبر آخر أن 294 نائباً برلمانياً يريدون أن يعدلوا الدستور حتى يتسنى للرئيس البشير الترشح لرئاسة البلد مدى الحياة".
    · لا أود التعليق على هذا الخبر، لكن لدى سؤال واحد هو " إلى أي المخلوقات ينتمي هؤلاء الـ 294 نائباً؟!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de