(محاذير بدائية) بقلم الطاهر ساتي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-12-2018, 07:11 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-12-2018, 01:22 PM

الطاهر ساتي
<aالطاهر ساتي
تاريخ التسجيل: 11-08-2014
مجموع المشاركات: 1002

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


(محاذير بدائية) بقلم الطاهر ساتي

    01:22 PM December, 03 2018

    سودانيز اون لاين
    الطاهر ساتي -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر




    :: الحمد لله على كل حال، وقدُر الله وما شاء فعل، فالسبت كان يوماً مؤلماً وصادماً، ليس فقط لأهل أمدرمان وتُجارهم، ولكن لأهل السودان جميعاً.. فالحدث المؤلم هو حريق سوق أمدرمان.. والسلطات المحلية، كما عجزت عن تنظيم السوق قبل الحريق، عاجزة أيضاً عن تحديد حجم الخسائر، بحيث يطلق كل مسؤول رقماً (من رأسو)..ولكن عند من يعرفون قيمة الأشياء، فان سوق أمدرمان ليس محض متاجر للتجارة، بل كان من المناطق الأثرية و المزارات السياحية.. فالسوق أقدم وأعرق أسواق بلادنا، بحيث يعود تاريخ تأسيسه إلى قرنين من الزمان أو أكثر، أي بعمر المدينة التاريخية والعاصمة الوطنية (أمدرمان)..!!

    :: وكما تشهد متاجر السوق وأزقتها وشوارعها تنوع أهل السودان حالياً، كانت ذات الأزقة والمتاجر تشهد سابقاً تنوع الأجناس المختلفة، ولم يكن مدهشاً أن يجاور دكان الهندي دكان اليماني، وأن يكون دكان اليهودي مجاوراً لدكان المصري، وبينهم أقباط السودان وكل أعراق وقبائل السودان .. وبهذا التنوع الفريد، قبل أن يكون مكاناُ للبيع والشراء، كان سوق أمدرمان مزاراً للأجانب، وجاذباً للسواح طوال أزمنة السودان الخضراء، أي قبل عهد الرماده ..!!

    :: ولكن مثل الكثير من الأشياء التي فقدت رونقها، فقدت أسواق أمدرمان أيضاً رونقها و(قيمتها الأثرية)، وتكدست بالفوضى التي ترعاها السلطات الحكومية مقابل (الربط المقدر).. وليس مهماُ إغلاق شوارع السوق بالترابيز والصناديق لحد عجز عربات المطافئ عن السير فيها، طالما أصحابها يدفعون رسوم الفوضى للمحلية ..وليس مهماً التكدس لحد تراكم المتاجر فوق بعضها لحد فشل شرطة المطافئ عن السير فيها، طالما اصحابها يدفعون رسوم التكدس للمحلية .. فمن نسميهم بالمسؤولين بالمحلية والولاية، عندما احترق السوق خرجوا يحاضرون الناس عن الفوضى، وتناسوا أنهم رعاة الفوضى..!!

    :: وليس سوق أمدرمان فحسب، بل كل الأسواق بكل مدن السودان، وكل الشوارع، وكل الأشياء في بلادنا، ما هي إلا مرتع للفوضى التي ترعاها السلطات مقابل المال .. ادفع ثم افعل ما تشاء، شعار المرحلة.. ولذلك تحيط بنا مظاهر الفوضى، ليس في الأسواق فحسب، بل في كل مناحي الحياة ..وقديما قالوا إذا أردت أن تعرف مدى تحضر أي مجتمع، فانظر إلى أنديته وما فيها من أنشطة.. وإلى شوارعه وما عليها من لافتات ومحاذير.. وإلى مجالس أهله، وما هم فيها يتحاورون.. وإلى صحفهم، وما تحملها من حوداث وقضايا..و إلى أمراضهم وأسبابها.. وإلى مستوى النظافة في مركباتهم العامة..وإلى صالات المطارات والموانئ.. !!

    :: وإلى الاسواق و تاكسي المدينة و.. و.. تلك وغيرها، لوحات ناطقة بلسان حال المجتمعات وسلطاتها.. وأياً منها تكفي لكشف عقل المجتمع والحكومة ..إن كان عقلاً قابعاً في القاع على ركام الجهل، أو كان عقلاً محلقاً فوق القمة بأجنحة الوعي .. وليس الأهل بسوق أمدرمان فحسب، بل لاتزال كل مجتمعات بلادنا بحاجة إلى محاذير بدائية من شاكلة تنظيم الأسواق وفتح شوارعها والتحسب للحرائق بفتح المسارات، فالمجتمعات بحاجة إلى مثل هذه المحاذير التقليدية رغم أنها لاتعيش في القرون الوسطى.. وما لم تتعظ لجان الأسواق الأخرى وتنظم أسواقها، والتي لا تقل تكدساً وفوضى عن سوق أمدرمان، فلن يكون هذا الحريق الأخير ..!!



    fb
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de