صدمة وانفصام! (1) بقلم د.أنور شمبال

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-10-2018, 02:23 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-10-2018, 05:23 PM

أنور شمبال
<aأنور شمبال
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 81

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


صدمة وانفصام! (1) بقلم د.أنور شمبال

    05:23 PM October, 08 2018

    سودانيز اون لاين
    أنور شمبال-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    أحداث ومؤشرات

    د.أنورشمبال



    ظللت منذ بداية العام الجاري 2018م، أتابع وأرقب ممارسات وتصرفات وتصريحات قادة الحكومة، حول الشأن الاقتصادي، والمعيشي، من رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير والطاقم الاقتصادي، وما يوازيهم من طواقم في حزب المؤتمر الوطني صاحب الأغلبية، إلى أصغر مسئول إداري في أقصي محلية من محليات البلاد التي تجاوز عددها الـ(674) محلية، كما كنت لصيق بما يجري داخل الأسواق، كمتسوق، ومتابع للتغيرات والتقلبات المستمرة.

    وكنت معايشاً للحياة اليومية، ومتابع عن قرب للأنشطة الابتكارية علمية، وثقافية، وفنية، ورياضية، وما يجري في المؤسسات الخدمية ومستوى خدماتها، وأعني هنا جميع الخدمات من صحة، وتعليم، ومياه، ونقل، ومواصلات، واتصالات، وإعلام، وإعلان، وتحصيل، وصيرفة، وخدمات مالية، وتأمين، واستشارية، وخدمات مكاتب الحكومة، وغيرها من الخدمات بمختلف أشكالها وأنواعها... والذي استنتجته أن هناك انفصام، أو عدم اتساق أوسمها علاقة مضطربة، أو علاقة (القط والفأر) بين الجهاز الحكومي والممارسة اليومية للمواطن والذي بات حقل تجارب.

    الذين يستولون على السلطة يتعاملون مع المواطن كأنهم جاءوا إليه من كوكب آخر، ولا فرق بينهم وإدارة كتشنر بحسب سير التاريخ، أي أن الثقافة السياسية ما زالت مفصومة عن الثقافة الاجتماعية والاقتصادية، أي ما يفكر فيه السياسي لا يتسق مع فكر المواطن. وذلك هو أس الأزمة الاقتصادية التي نعيشها، وأن معالجتها يكمن في تكامل الثقافة السياسية والاجتماعية زالاقتصادية، والذي يسهل عملية الدمج والتعايش السلمي، ويحقق المساواة والعدالة الاجتماعية.

    إن فشل السياسات الاقتصادية وخططها، يكمن في هذا السبب، وفي نفاد فكر وأفق من أمر باتخاذ الإجراءات الاقتصادية الأخيرة من لدن التحكم في سعر الصرف، بإنشاء آلية برئاسة المشير عمر البشير، ثم التضييق على الفُسّاد المحميين (القطط السمان) إلى برنامج الصدمة الذي انتهجه رئيس مجلس الوزراء، ووزير المالية معتز موسى، والذي أعطى (القطط السمان) أو ما سماهم بصناع السوق، فرصة تحديد سعر الصرف اليومي، ثم لم يلتزموا به، لأن البنوك ليست لديها النقود، وتتعامل بالحساب المصرفي والشيكات... ليعود معتز إلى سلاح التهديد الذي فشل استخدامه مرات ومرات ومن قمة السلطة... فمصير البرنامج باين من الشبه. ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de