المحقق الأستاذ ... ابحثوا عن الطريق النقي الصحيح العلمي الشرعي الأخلاقي بقلم احمد الخالدي

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-10-2018, 08:29 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-10-2018, 05:48 AM

احمد الخالدي
<aاحمد الخالدي
تاريخ التسجيل: 04-09-2016
مجموع المشاركات: 211

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المحقق الأستاذ ... ابحثوا عن الطريق النقي الصحيح العلمي الشرعي الأخلاقي بقلم احمد الخالدي

    05:48 AM October, 07 2018

    سودانيز اون لاين
    احمد الخالدي-العراق
    مكتبتى
    رابط مختصر



    لا تخلو الحياة من المتاعب التي لا يمكن حصرها في دائرة ضيقة، وفي مقدمتها الطائفية التي أقل ما نقول عنها بأنها كالجحيم المستعر، فالطائفية هي الوجه الثاني لعملة الفساد، و الحقيقة أن عظماء القوم قد حذروا منها كثيراً، ومن تأثيراتها السلبية، و انعكاساتها السيئة، فاليوم باتتْ تشكل بضاعة رخيصة تُتاجر بها الأيادي التي تلطخت بدماء الأبرياء، فترفعها كشعارات براقة من أجل حطام الدنيا، فقد وجدوا ضالتهم فيها ؛ لتفريق شمل الأمة، و للقضاء على قيمها المُثلى، و الإطاحة بكل ما تتمسك به من تعاليم الإسلام المحمدي الأصيل، وهذا ما جعلهم يحملون الأفكار الطائفية البائسة، و نظرياتها العقيمة، و التي قدمت لهم الكثير من الفوائد منها سلب الحقوق، و التسلط على الرقاب، و نشر مظاهر الانحلال الأخلاقي، و زرع بذور الفُرقَة بين أبناء المجتمع الواحد، ولنا فيما يجري على المسلمين اليوم في العديد من بقاع الأرض خير شاهد على هيمنة الطائفية، و أدوات الطائفية الفاسدة، و بمختلف نواحي الحياة الإنسانية، لكن ومع كل ما يواجهونه من مآسي، و ويلات كثيرة فإن الأمل باقٍ، ولا يزال قائماً، و يدعوهم لإقامة دولة العدل، و الحياة الكريمة، و التعايش السلمي، و الوسطية، و الاعتدال خلف قيادة حكيمة ممثلةً بالإمام المهدي - عليه السلام - فلا ينبغي علينا أن ننخدع بالمسميات، و العناوين المنحرفة التي تسعى لتمزيق شملنا، و تفرق صفوفنا، و تدنس كرامتنا، و تسحق بفسادها، و إفسادها عزتنا، و تاريخنا المشرف، فاليوم و بعد أن أصبحت البشرية أكثر عرضة لجرائم، و فواحش تلك العناوين المفسدة، فإنه لا يمكن السكوت عليها، و الانبطاح لها بل لابد من كسر القيود التي وضعتها أمام كل الأحرار، و الثائرين ضدها، و الركون إلى لغة العقل، و العلم، و أحكام الشريعة الإسلامية المقدسة ؛ لان هذه المفاهيم الثلاثة فيها الخير، و الصلاح، فيها النجاة، و الخلاص من كل أشكال التبعية الطائفية المقيتة، و إنهاء للاقتتال الطائفي، ومن هذا المنبر الشريف فيكون لزاماً علينا أن ننصاع للغة العقل، و العلم الصحيح، و توجيهات ديننا الحنيف، و الأخلاق الحميدة، وكما دعا إليها المحقق الأستاذ في المحاضرة ( 8 ) من بحث ( الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول صلى الله عليه و آله و سلم ) بتاريخ 18/11/2016 فقال : (( ابحثوا عن الطريق، عن المنبع، عن العلم، عن الحقيقة، عن الطريق النقي الصافي الصحيح العلمي، الشرعي الأخلاقي، لا نسير خلف العاطفة، وخلف الشيطان، وخلف الطائفية، والمذهبية والقومية، والقبلية. نعم، إن كانت هذه العناوين تصب في خط الرسالة الإسلامية، وتكون مهذبة للأخلاق، وللدين، وللإيمان، وللتقوى، فنحن ندعو إلى هذا، ندعو إلى التمسك بالقومية، والقبلية والمذهبية، والطائفية إذا كانت مهذبة للإنسان، مكملة للإنسان مقومة للإنسان في طريق الإسلام، في طريق الرسالة، في طريق الأخلاق، في طريق الرحمة، في طريق الأخوة، في طريق الإنسانية، أما إذا كانت تؤدي إلى طريق الشيطان، والقبح، والفساد فلا خير فيها )) .

    https://www.youtube.com/watch؟v=EtdLjH9LHZghttps://www.youtube.com/watch؟v=EtdLjH9LHZg

    بقلم /// الكاتب احمد الخالدي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de