المحقق الصرخي ... نحن لا ندعو إلى الطائفية و الحرب و الإرهاب بقلم احمد الخالدي

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 12:51 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-09-2018, 10:29 PM

احمد الخالدي
<aاحمد الخالدي
تاريخ التسجيل: 04-09-2016
مجموع المشاركات: 204

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المحقق الصرخي ... نحن لا ندعو إلى الطائفية و الحرب و الإرهاب بقلم احمد الخالدي

    10:29 PM September, 09 2018

    سودانيز اون لاين
    احمد الخالدي-العراق
    مكتبتى
    رابط مختصر



    الطائفية مذبحة الشعوب، الطائفية نار مستعرة تأكل الأخضر قبل اليابس، الطائفية كالسيف الحاد إذا سُلط على الرقاب فلنترحم عليها، الطائفية إذا أتت على شيء جعلته كالرماد، فلا رحمة فيها للشيخ الكبير، و لا الطفل الصغير، ولا فرق عندها بين المرأة العجوز، و الشاب، فالكل من وجهة نظرها في خانة القتل، و الخراب، و الدمار، فلعنة الله تعالى عليها، و على كل مَنْ أيقضها من سباتها العميق، فكلا و ألف كلا للطائفية، و أدواتها القذرة الفاسدة المفسدة في الحرث، و النسل، فمنذ أن وجدت الإنسانية، و هي تسعى للقضاء على هذه الآفة الضارة المهلكة بشتى الوسائل، و الإمكانيات المتاحة لها ؛ حتى تنعم بالرفاهية، و الحياة السعيدة، فتصل إلى تحقيق مُراد السماء في إقامة دولة العدل الإلهي بقيادة مُصلحها المحمدي المنتظر ( عليه السلام ) صاحب المنهج النبوي الشريف و السُنُة الصادقة المستقيمة، فليس بالغريب علينا ضريبة الدم التي دفعتها البشرية بفعل الطائفية، و أيضاً ما مرَّت به من أوقات عصيبة أعطت فيها قوافل الشهداء الأبرياء، و الأرواح البريئة التي سقطت بفعل سموم الطائفية، و أفكارها المنحرفة التي استغلت الواقع المرير التي تعيشه الأمة الإسلامية بسبب تردي الواقع العلمي، و ارتفاع نسبة الجهل بين صفوف المسلمين مما جعلهم لقمة سائغة، و فريسة سهلة لذئاب الطائفية، و مشاريعهم الضالة التي تأخذ فيها الطائفية المساحة الكبيرة ؛ حتى تكون تلك المشاريع لها الواجهة الرئيسية لنشر دعوى الطائفية، و بذلك يتم زرع بذور التفرقة بين المسلمين تارة، و بينهم و بين أبناء الديانات الأخرى، و لعل داعش، و طائفيتهم شاهد عيان على طائفية العصر و إرهابهم، و حروبهم التي استهدفت الأعداد الهائلة من الأرواح و النفوس التي أزهقت و الأعراض التي انتهكت، و الكرامات التي سُحقت، و الأموال و الخيرات التي سُلبت، و التراث الإسلامي العريق الذي لم يسلم هو الآخر من الهجمة الشرسة التي قادتها تلك الجماعات الطائفية، و هذا ما جعل المسلمون يرفضون الطائفية، و يمقتونها بكافة أشكالها و في مقدمتهم المعلم الصرخي الحسني عندما قال رافضاً للطائفية، و كاشفاً عن خبايا ما بجعبته فقال: (( نحن لا ندعو إلى الحرب، و الإرهاب، و لا ندعو لسفك الدماء بل ندعو إلى الحرية الإسلامية الصادقة، و الكلمة الحرة، و الأمن، و الأمان، و الاحترام، و إلى الكرامة، و صيانة الأعراض، و النفوس ) و من جانب آخر فقد عدَّ الصرخي في بيانه رقم (31) و الموسوم ( حرمة الطائفية، و التعصب ... حرمة التهجير ... حرمة الإرهاب، و التقتيل )) كل مَنْ يدعو للطائفية أنه من الفاسدين المفسدين جنود الشيطان قائلاً : (( فكل مَنْ دعا للطائفية فهو من جند الشيطان )) .

    فكلا، و ألف كلا للطائفية، و لعن الله تعالى كل مَنْ يُتاجر ببضاعتها الفاسدة، و يسعى للعيش عليها، و للاستئكال من سُحتها الحرام .

    https://www.youtube.com/watch؟v=g3L-OWEHZuUhttps://www.youtube.com/watch؟v=g3L-OWEHZuU

    بقلم الكاتب احمد الخالدي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de