روضة الحاج والتجريد في المجرم الحقيقى هو النيل! بقلم محمود محمد ياسين

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-11-2018, 03:29 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-08-2018, 06:38 PM

محمود محمد ياسين
<aمحمود محمد ياسين
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 74

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


روضة الحاج والتجريد في المجرم الحقيقى هو النيل! بقلم محمود محمد ياسين

    07:38 PM August, 25 2018

    سودانيز اون لاين
    محمود محمد ياسين-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    قبل كل شيء فإن التجريد المقصود في هذا المقال هو الفصل العضوى بين مكونات ظاهرة ما ودراستها بعيدا عن الواقع خلافا للتجريد الذى يجرى تفكيكا للمكونات الأساسية للظاهرة بغرض دراستها ذهنيا وإعادة صياغة الواقع الملموس وبالتالي معرفة طبيعته المعقدة والمركبة في كليتها. والتجريد بالمعنى الثانى لا غنى عنه في دراسة الظاهرات الاجتماعية والأعمال الأدبية؛ وبهذا المعنى فإن التجريدات الذهنية تنطلق من الإدراك الانطباعى الأولى للواقع الحسى وتعود مرة أخرى للواقع وقد اصبح مُدْرَكاً، بينما التجريد الأول هو الفكر الذى يحلق في سماوات عالية من التأمل ولا يدرك ابدا الكنه الحقيقى للواقع. وبالنسبة للشعر، فإن التجريد التأملى لا يعصمه من المباشرة؛ وليس المقصود بالمباشَرة الدلالات اللغوية المباشِرة، بل عدم المقدرة على تجاوز ما هو ظاهر من الواقع والعجز عن فهم تركيبه الداخلى وإعطاء مقوماته معان خارج المألوف.

    تتضمن قصيدة " المجرم الحقيقى هو النيل! " للشاعرة روضة الحاج في مطلعها أبياتا تعكس صوراً مؤثرة لمأساة غرق أربعة وعشرين تلميذاٌ من مدرسة “ كنبة" الثانوية في وسط منطقة المناصير عندما تعطل محرك مركبهم في عرض بحيرة سد مروى وقت الفيضان؛ من هذه الصور تكتب الشاعرة متضرعة إلى "الصبر":

    والبِس جميعَ الصابرينَ دثارا
    ‏الرابطين على حشاهم صخرةً
    ‏لفوا العمائمَ هيبةً ووقارا !
    ‏ربِّت على أمٍّ كأنَّ بقلبِها
    ‏ ناراً ستُشعل من لظاها النارا
    ‏ما زالُ مِشطُ الحبِّ في يدِها فقد
    ‏كانت تُجدِّلُ خمسةً أقمارا !!

    لكن تتملكك الحيرة عندما تواصل قراءة القصيدة وتقرأ هذه الابيات:
    يا صبرَ كلِّ الأرض
    كن أوفى لنا
    ‏من نيلنا فلقد غدا غدّارا
    ‏يا نيلُ فلتردد عليَّ قصائدي
    ‏لا تستحقُ الشعر َوالأشعارا
    ‏إرجع إلى الأزهارِ فوحَ عطورِها
    ‏وأمنح بقيةَ شدوها الأطيارا
    ‏وأعِدْ إلى كلِّ المراكبِ حبها
    واستغفر الزُرّاعَ والسمارا

    إذا تركنا جانباً تقنيات القصيدة ومدى جمالية شاعريتها، فمصدر الحيرة هو أن الشاعرة لا ترى في المأساة الرهيبة غير خيانة النيل وغدره. طبعاً لجوء الشعراء للغلو الميلودرامى في بعض اللوحات الشعرية-الشكلية (كلَوْم وتوبيخ النيل هنا) كاداة يستخدمونها للتعبير المكثف عن أحاسيسهم مسالة مفهومة، ولا يمكن محاكمة هذا الأسلوب وتحميله أكثر مما هو مجرد تخييل؛ لكن، في وقوفها عند حد معاتبة النيل، فإن الشاعرة اختارت أن لا يكون للحادث أي امتداد يشمل مكونات الصورة الكلية التي حدثت في كنفها فاجعة موت التلاميذ غرقا. فالفكرة التي تُحمِّل وزر الكارثة في هذا المقام إلى النيل بسيطة تجرد الحدث من وقوعه في تزامن مع مظالم كبيرة حاقت بمواطني المنطقة، التى شهدت المصيبة؛ فهم يمرون بأجواء من الخذلان السياسى الذى تعرضوا له نتيجة إنشاء سد مروى على نهر النيل في العشرية الأولى من هذا القرن إذ جردوا من الارض التي غمرتها مياه البحيرة التي خلقها السد وهجروا قسرياً بعيدا عنها إلى أراضي اقل جودة بعد أن خُصصت الآراض القريبة من النهر للإستثمار. كما أن فصل مياه البحيرة لمناطق سكناهم وتحويلها لأطراف مفصولة عن بعضها البعض ضاعف من معاناة الأهالى منها تلاميذ صغار يتكبدون المشاق عند عبور مياه الفيضانات العاتية على ظهر مراكب بالية للوصول لمدارسهم.

    إن غرق تلاميذ المدرسة المذكورة هو فصل جديد (بالطبع الأكثر مأساوية) من فصول الرزايا التى أحدثها توسع النهر بالمنطقة. فبحيرة الخزان لم يغرق فبها أولئك الصغار فحسب، بل غرقت فيها قرى عتيقة وبساتين النخيل وكل ممتلكات المواطنين الذين تحطمت حياتهم وضاعت آمالهم وتُركوا يواجهون مصيرهم لوحدهم في غياب الخطط البديله لإيوائهم.

    وهكذا نجد أن التجريد جعل القصيدة تفصل مأساة الغرق وتعجز عن تضمينها في لوحة كلية لما تمر به المنطقة من محن.

    ولا تثريب على الشعر الذى تُوظف فيه رؤى سياسية؛ فالشعر الذى يتناول القضايا السياسية يبقى شعراً طالما لم تهيمن قواعد النقد السياسى والمباشرة على الشروط الفنية والمقالة السياسية تبقى نثراً حتى لو تألق الإبداع فى صياغتها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2018, 06:43 PM

من سيبكي هؤلاء


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: روضة الحاج والتجريد في المجرم الحقيقى هو (Re: محمود محمد ياسين)

    لا احد لأنهم غرابة للاسف اطفال المناصير تقبلهم الله ماتوا نتيجة اهمال الحكومة ومسكنة وضعف ذويهم اما هؤلاء فقتلوا عمدا مع سبق الاصرار والترصد
    ...
    مليشات الدعم السريع تنصب كمين لمواطنى قرية حماده تقتل وتصيب 26شخصا 13شهيد و13جريح
    أسماء الشهداء
    1-الشيخ ادم عبدالنبى خطيب مسجد منواشى الكبير
    2-الشيخ جمال الدين احمداى
    3-الشيخ احمد سمى جدو
    4-الشيخ احمد عبدالله بشارة
    5-حسن ادم جلابى
    6-الشيخ سليمان عبدالله محمد
    7-الشيخ اسماعيل عبدالكريم جمال الدين
    8-أسماء عبدالله ابراهيم
    9-الهادي موسى حسن
    10-محمد ادم إبراهيم
    11-الهادي محمد عبدالله
    12-محمد ادم ابراهيم
    13-أستاذ صالح موسى
    أسماء الجرحى.
    1-احمد سليمان
    2-إبراهيم يعقوب
    3-احمد ادم محمد
    4-حسن ادم محمد حسن
    5-محمد ادم سنوسى
    6-احمد ابراهيم رشيد
    7-عبدالرازق حسن عبدالله
    8-موسى عبدالله يونس
    9-عفاف احمد ادم
    10-موسى ادم محمد طاهر
    11-ابكر جميل احمد عبدالله
    12-اسماء عبدالرحمن محمد
    13-احمد عبدالرحيم الصافي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2018, 02:17 AM

سلمى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: روضة الحاج والتجريد في المجرم الحقيقى هو (Re: محمود محمد ياسين)

    حاجة تفطر القلب ، في الجنة يا رب ،و جبر الله كسر ذويهم ، الدوام لله

    هذه الروضة لا أطيقها أبدا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de