الرئيس لا يريد أكثر من نفط الجنوب بقلم كمال الهِدي

فى القرن 21 طالبات فى الخرطوم يصلن من اجل ان لا تقع فيهم المدرسة
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-08-2018, 07:52 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-08-2018, 01:53 PM

كمال الهدي
<aكمال الهدي
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الرئيس لا يريد أكثر من نفط الجنوب بقلم كمال الهِدي

    01:53 PM August, 08 2018

    سودانيز اون لاين
    كمال الهدي-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر

    تأمُلات





    [email protected]

    · كعادة البعض ما أن انتهت مراسم توقيع الاتفاق الوليد بين الفرقاء في دولة جنوب السودان، حتى بدأوا حملات التهليل والتطبيل للحدث، وكأن السودان وحكومته يهيمون حباً في الجنوب ومواطنيه، أو أنهم كانوا دوماً أحرص خلق الله على مصالح الجنوبيين.
    · لا خلاف على أن أي اتفاق سلام بين أي أطراف في هذا الكون يعد حدثاً يستحق الإشادة والمباركة.
    · وليس هناك من لا يسعد لإتفاق يضع حداً للمعاناة والمأسي التي عانى منها شعب لايزال ارتباطنا به قوياً رغم جور وفساد الحكام في الجانبين.
    · لم استغرب للكلمة المطولة التي ألقاها المشير البشير في ختام مناسبة توقيع الاتفاق، ولو أنه بالغ في الإساءة ( ربما دون وعي) لمن أراد أن يعبر عن تعاطفه معهم.
    · فهو مثل سيد الرايحة الذي يفتح خشم البقرة في مثل هذا الوقت العصيب على حكومته، وقد نتفهم دوافعه وأمانيه.
    · لكنني احترت في أمر بعض المذيعين والمحللين السياسين وكتاب الغفلة الذين لا يفوتوا فرصة يمكن أن تقربهم أكثر من أولياء النعمة.
    · وقد ضحكت كثيراًَ على مذيع ظل يردد بين الفينة والأخرى كلمات معسولة عن تصرفات وصفها بـ ( العفوية ) للمتصالحين .
    · وضحكت أكثر على من حاول تصوير الاتفاق بين الفرقاء الجنوبيين وكأنه فتح جديد للسودان وأهله.
    · أما من وصف المشير البشير بـ (عريس) تلك اليلة فليس في أمره عجباً، لأننا تعودنا منه مثل هذا الهراء والتطبيل.
    · لكن ما يجب أن يتذكره ( بعض) المحللين والمذيعين والكتاب هو أنه إذا كان المتحدث أو الكاتب جاهلاً وعبيطاً وخفيف عقل، فالقراء ومن يستمعون يملكون عقولاً راجحة تمكنهم من التفريق بين الغثاء والكلام الموزون.
    · وما لا يمكن أن يفوت على أكثر سكان سوداننا الحبيب بساطة وسذاجة هو أن حكومتنا لعبت أدواراً غير مرحب بها في جنوب السودان.
    · ولم تكن الحكومة السودانية ولا رئيسها ( صاحب البيت الكبير) رحماء بأهل الجنوب.
    · بل تعاملوا معهم بغلظة بالغة، وجميعكم يذكر تلك الأيام كالحة السواد والتصريحات الأشد سواداً وأكثر بؤساً لبعض المسئولين تجاه لاجئي الجنوب ومن حاولوا الفرار من نيران الحرب فيه.
    · حتى من اختاروا البقاء في الشمال بعد الانفصال بسبب ارتباطهم بالحياة فيه لم يجدوا الترحيب، بل طردوا شر طردة.
    · أما الآن وقد ضاقت واستحكمت حلقاتها وبدا تناقص الدور السوداني الأقليمي واضحاً، فكان لابد من محاولة للعب دور حمامة السلام بين الفرقاء الجنوبيين.
    · والعين في مثل هذه المساعي كانت ولا تزال على نفط الجنوب لا سواه.
    · وهذا يؤكد أن حكومتنا لا تملك خبراء يمكن أن ترفد بهم الجنوب ولا يحزنون.
    · ولن ننسى أن وزير ماليتها قبل الإنفصال ( علي محمود) ظل يردد كلامه الممجوج ( الجنوب أنا داير بيهو شنو.. عندي فيه الصناعة ولا الزراعة ولا المشاريع).
    · وها هي الأيام تثبت أنهم يريدون الكثير من الجنوب، فلماذا لم يسع هؤلاء الخبراء المفترضين لجعل الوحدة خياراً جاذباً للجنوبيين وقتذاك؟!
    · كاذب ومضلل من يحاول إقناع الناس عبر القنوات الفضائية أو الاعمدة الصحفية بأن المشير البشير وحكومته أرادوا الخير لأهل الجنوب أو أنهم تعاملوا بقلب كبير مع أزمة الجنوبيين.
    · و( عوير) جداً من يظن أن أهل البلدين، أو الممثلين الإقليميين والدوليين اعتقدوا ولو لثانية واحدة أن حديث البشير في ذلك اليوم كان من قلبه كما يحاول ( الهتيفة) تصويره.
    · حتى تلك الإبتسامات التي ارتسمت على وجه سلفاكير كانت ابتسامات صفراء لمن يفهم.
    · ولا أظن أن سيلفا بغباء (بعض) كتابنا ومحللينا السياسيين ليتوهم أن كلمات البشير عبرت عن حبه الشديد لهم كجنوبيين.
    · فمن يحب أناساً من قلبه ويريد لهم الخير لا (يمن ) عليهم كما فعل البشير يومها.
    · فقد صور المشير الجنوب وأهله كمجرد أقزام ينتظرون روافع الشمال لكي لكي تأخذهم إلى مصاف البلدان المتقدمة.
    · وعدهم البشير بالخبرات السودانية التي قال أنها ستساهم في نهضتهم، متجاهلاً الكوارث التي سببتها لنا هذه الخبرات المزعومة.
    · حدث المشير المجتمعين عن انهيار اقتصاد جنوب السودان، ناسياً الحالة المزرية التي وصلها اقتصاد الشمال في ظل حكمه.
    · وأشار المشير إلى قدرة الجنوب بعد المصالحة على شراء العربات وتوفير الكهرباء والماء والخدمات الهاتفية، متغافلاً أن أهل الشمال يعانون الأمرين في كل قطاع من القطاعات التي ذكرها.
    · وهناك من وعدوا القوم في الشمال والجنوب بنهضة تنموية قادمة، ناسين أن أموال النفط الكثيرة التي تدفقت قبل انفصال الجنوب قد ضاعت هباءً منثوراً على مواطني البلد بعد أن دخلت في جيوب وحسابات بعض اللصوص.
    · وتناسى هؤلاء أن السودان لم تنقصه في يوم الموارد، حيث لا تزال سرقات وتهريب الذهب مستمرة حتى يومنا هذا.
    · نافلة القول أن حكومتنا لم تكن غافلة عن معاناة الجنوبيين، بل أدركت ذلك منذ الوهلة الأولى وسعدت بالاقتتال ظناً من بعض جهلائها أن في ذلك تأكيد على أن قرار الانفصال كان صائباً.
    · والآن هم يريدون فقط بعض الأموال التي يمكن أن تتدفق بعد استئناف الجنوب لتصدير نفطه.
    · وهي أموال لن تفيد مواطن السودان في شيء إن كثرت أو قلت.
    · وكل ما في الأمر أن بعضها سيوظف في تخفيف الضائقة المعيشية التي ضربت البلاد مؤخراً، لكن تضمن لهم استقراراً مؤقتاً.
    · وبعد ذلك ستعود حليمة لي عادتا القديمة وسوف تستمر السرقات و( اللهف) من أناس لا يشبعون ولا يملأ أعينهم سوى التراب.
    · فلا تصدعوا رؤوسنا بحديث زائف وكذب صراح حول وعود لن تتحقق يا قوم مسيلمة.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2018, 03:33 PM

عبد الله


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرئيس لا يريد أكثر من نفط الجنوب بقلم كما (Re: كمال الهدي)

    أخى الفاضل ما بين الجنوب و الشمال أكبر من البشير و حكومته أى أسرة فى الشمال كان لها جيران جنوبيين و و زملاء جنوبين فى العمل و فى شتى ضروب الرياضة الجنوبى يعيش فى سلام فى الشمال و أمن أكثر من أى دولة أفريقية أو أوروبية برغم من الحرب طويلة الأمد و الشمال و الجنوب خسرا بالإنفصال لذلك للجميع الحق أن يفرح بالإتفاق و الإنفصال أعتقد أنه كان ضروريا ليقتنع الناس عن تجربة بضرره .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2018, 04:55 AM

الفتاح


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرئيس لا يريد أكثر من نفط الجنوب بقلم كما (Re: كمال الهدي)

    هممم، 💡🗽💥💫، التحقوا بالحقيقة و الحقيقة ستحرركم من كل شي. الظلم، الاضطهاد، الجهل، الجوع، الفقر، الكبرياء، و الظلم الظالم الذي ظلم نفسه . عندما تفهموا المكر ليس الذكاء، عندما تعرفوا السرقة ليس الابداع، عندما تدركوا الجهاد الديني او الاسلامي ليس هو الشجاعة او التواضع كما تفهمها. عندما تفرزوا الدين من الثقافة و السياسية، بعد دا نقول انتوا قريباً الي السلام المستدام و الحرية لكل و الاستقرار الدائم. اي معنى الانفصال؟ هل يعني انتا قطعت ليك قطعة أرض و طلعت بها الى الفضاء 🚀 ؟ ما ياهو حتكونوا مازال عايشين على كوكب الأرض مع الناس. طيب، المشكلة وين؟ كما تسالون، المشكلة هي أنه الواحد بيكون طمع في حق أخوه الاخر، و مش الطمعة و بس، يطمع في الحياته، و الحريات و ارضه، في كل شيء حق الاخر. هل هذة هي الانسانية. الان نحن المظلمين و المهمشين فهمنا عقلية العنف الانسان البدوية و هي عقلية السيكوباثية، كما وصفت بالانجليزية. يعني عقلية المجنون. المجنون مسكون بالجن.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de