هنيئاً للجنوب سلام الخرطوم بقلم الطيب مصطفى

فى القرن 21 طالبات فى الخرطوم يصلن من اجل ان لا تقع فيهم المدرسة
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-08-2018, 07:52 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-08-2018, 03:18 PM

الطيب مصطفى
<aالطيب مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 892

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هنيئاً للجنوب سلام الخرطوم بقلم الطيب مصطفى

    03:18 PM August, 07 2018

    سودانيز اون لاين
    الطيب مصطفى -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    حرصت أن أكون من شهود توقيع اتفاق السلام بين الرئيس سلفاكير والقائد د.رياك مشار لم يثنني عن ذلك تأخير الموعد وتغيير موقع التوقيع فقد (أنفقت) كل اليوم أرقب وأتابع وانتظر منذ الصباح حتى الليل ولم أعجب لملامح الدهشة المرتسمة على وجوه بعض من رأوني سيما من القيادات الجنوبية التي لطالما ظنت بي الظنون.

    ظللت أقول لمحاوري في الصحف والفضائيات إن الضجيج في بيت جارك يحرمك من النوم فكيف بحرب تنسرب من خلف أبواب جارك ويلامس شررها أطراف ثوبك؟!

    يكفي من مضار الحرب المشتعلة في دولة جنوب السودان أنها قذفت بأكثر من مليون من الفارين من لهيبها نحو السودان يشاركون فقراءه طعامهم ودواءهم ويضيقون على خدماتهم وعلى موازنة بلادهم المنهكة.

    في ذات الوقت فقد حرمت حرب دولة الجنوب بلادنا من التبادل التجاري مع تلك الدولة بكل ما في ذلك من مكاسب لرجال الأعمال السودانيين بل منعت تدفق بترول الجنوب الذي كان ينفذ إلى الخارج عبر أنابيب الصادر المتجهة نحو بورتسودان.

    كل ذلك سيصبح متاحاً مع السلام الذي رأينا أحد مشاهده في توقيع قطبي رحى الحرب في دولة الجنوب أمس الأول.

    لا ينبغي أن ننسى أن نقول للباذلين في سبيل ذلك خاصة الثلاثي: وزير الخارجية د.الدرديري ووزير الدفاع الفريق أول عوض بن عوف ومدير الأمن والمخابرات الفريق أول صلاح قوش.

    دعونا نتفاءل ونقول إن السلام الذي وقع طرفاه الرئيسيان قابل للنجاح لو توافرت العزيمة والإرادة الصادقة لديهما بعيداً عن نذر التهديد والوعيد القديمة وبعيداً عن نداءات الثأر المحتدمة في النفوس الغضبى وعن بعض الأطراف المشاكسة في معسكري الرجلين الكبيرين فقد ذاق الرجلان وبلادهما وشعبهما من ويلات الحرب ما ينبغي أن يكون رادعاً وكابحاً عن تكرارها.

    لم يوقع ذلك الاتفاق الزعيمان سلفاكير ومشار إنما وقعه ما يقرب من (80)% من شعب الجنوب الذي تشكل قبيلتا الدينكا والنوير غالب شعبه ولذلك فإن ما يعطي الاتفاق أسباب الحياة أن الطرفين ، ولا أحد سواهما تقريباً ، يملكان قوة الميدان بجندها وآلتها العسكرية وهل يؤجج نيران الحرب ويسعرها إلا المقاتلون؟

    من يصدق أن ذلك الإنجاز الضخم الذي طوى بروتوكول الترتيبات الأمنية والعسكرية بما في ذلك وقف إطلاق النار وملف الحكم تحقق في أقل من شهرين؟!

    ألا يقف ذلك دليلاً على الرغبة الصادقة في السلام واستعجال تحقيقه حتى يستدبر الرجلان ذكرى تلك المأساة التي فتكت بالجنوب وشعبه وجعلته أحاديث ومزقته شر ممزق؟

    أكاد أرى بين ثنايا اتفاق السلطة صورة لتجربة ما انطوى عليه الحوار الوطني في السودان من حيث عدد نواب الرئيس وعدد الوزراء ووزراء الدولة فإن كان العبء كبيراً فإن فوائده أكبر ولا شيء يعلو على وقف نزيف الدم الذي أريق أنهار بين ابناء الجنوب بما لا يقارن بالخسائر البشرية للحرب التي اشتعلت بين الشمال والجنوب خلال الخمسين عاماً السابقة لتوقيع اتفاقية نيفاشا.

    ما تبقى من ملفات شيء بسيط ولا أظنه يمثل عقبة كؤود أمام أطراف الاتفاق ومن ذلك مثلاً قضايا الثروة والقضاء والخدمة المدنية وغيرها على أن الأهم من ذلك كله إنفاذ اتفاق الخرطوم إذ لا ينبغي أن يترك الطرفان أو الأطراف لشيطان التفاصيل أن يعصف بالاتفاق ولا شيء أهم وأخطر من تكوين الجيش القومي لدولة جنوب السودان بحيث يكون معبراً عن مكوناتها حتى لا تستأثر به قبيلة واحدة دون القبائل الأخرى.

    إني لأرجو من الخلوق د.لام أكول ذلك الذي كنا نتبادل سيرته ونحن في انتظار قدوم الرئيس اليوغندي موسيفيني ونتذاكر مناقبه ..إني لأرجو منه ألا يغرق (في شبر موية) فهو بسمو أخلاقه خليق بأن يتسامى ويوقع على كل ما يحقق السلام ويوقف الحرب حتى لو كان يرى عواراً لا يراه الآخرون.

    ليس هذا أوان الحديث عمّا يريده السودان من الجنوب خاصة دعم قطاع الشمال أو تغيير اسم الحركة الشعبية بما يزيل تلك العبارة الاستفزازية (لتحرير السودان) وغير ذلك مما كا يضمره قرنق وأولاده باقان وعرمان للسودان من خلال مشروعهم القميء(السودان الجديد).


    assayha
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2018, 04:02 PM

Al-Noor Abdullah


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنيئاً للجنوب سلام الخرطوم بقلم الطيب مصط (Re: الطيب مصطفى)

    Just wondering do you remember your role in this outcome of South Sudan separation and wars؟ The question is they managed to reach an agreement and end the war what about us in the North would you do something about it you and your fellow Islamist with your pro-Arabs ideologies. Please try and bring peace to us and you can see the situation especially economically I know you don’t suffer as the common Sudanese people suffer, at lease do somethings that may help you in Judgement Day when standing before you Alllah.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2018, 04:12 PM

الفتاح


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنيئاً للجنوب سلام الخرطوم بقلم الطيب مصط (Re: الطيب مصطفى)

    A true, everlasting or permanent peace is built on justice, freedom
    equality and equal citizenship. A peace that is built on falsehood
    is bound to fail. Any peace signed under duress will not succeed
    Because there are people have been dealt injustice. Peace can
    not be brought about by the hypocrites and genocidal
    psychopathic killers. Indeed, Satan can preach salvation to mankind
    Mankind is yet to recheck his reasoning and moral values
    on which his reality is based. Otherwise, he will forever be wondering
    about in this labyrinths or web of deception upon deception
    True peace can not be built on the deception of tyranny
    Remember your history, where you have been, and where you're today
    and where you will be tomorrow, history repeats itself always
    Promises after promises, after promises,
    Peace can not be achieved without justice and freedom
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2018, 05:07 PM

الفتاح


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنيئاً للجنوب سلام الخرطوم بقلم الطيب مصط (Re: الطيب مصطفى)

    هاهاهاها، ذكروا كلام البشير كويس ، انا قاصد الكلام القالته المجرم البشير في حفلة التوقيع سلام الخرطوم، هو كلم كلام السمح و اللطيف للناس العواطفية و بعدا طلع سيفه و قال عندنا في السودان بنقولوا، الرجل بربطه من وين؟ و تركه على كدا، همممم، هاهاهاها، والله بصراحة، انا كونتا بنتظر انه الناس يصفقوا لهو في نقطة دي ، عشان نعرف ذكاءهم. هاهاهاها و الله غايتو! الله يستر. والله السياسية قلبت الرجال نسوان. يعني هو بفتكر ما بنربط برضو؟ الدنيا قلب، الشيطان ذاته بقا بشر بالسلام، هممم، الكلام ده كيف كدا؟ هل سيصدقه الانسان العاقل؟ هل السلام يكون على كلام الواعد و العواطف ام على العمل و المبادئ الأساسية الثبتة و لا تتغير ابدا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2018, 05:49 PM

الجاك


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هنيئاً للجنوب سلام الخرطوم بقلم الطيب مصط (Re: الطيب مصطفى)

    نتمنى للأخوة فى الجنوب الإستقرار و ومن السياسيين النظر لمستقبل الشعب الجنوبى الذى لم يذق طعم الإستقرار منذ 50 عاما و الحرب دائما وقودها الأبرياء فما زال فى إعتقادنا أن الجنوب و الشمال كتلة واحدة و لو توفر الأمن فى الجنوب يمكن للكوادر الشمالية المساهمة فى تنمية الجنوب بدلا من الهجرة شرقا و غربا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de