محمد عطا والمهمة الجديدة بقلم الطيب مصطفى

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-10-2018, 04:33 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-07-2018, 02:46 PM

الطيب مصطفى
<aالطيب مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 930

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


محمد عطا والمهمة الجديدة بقلم الطيب مصطفى

    02:46 PM July, 12 2018

    سودانيز اون لاين
    الطيب مصطفى -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    أظن أنه قرار موفّق ذلك الذي نصب الفريق أول محمد عطا المدير السابق لجهاز الأمن والمخابرات سفيراً للسودان في الولايات المتحدة الأمريكية، فهو من أكثر الناس علماً وإحاطة بأوراق الضغط التي يملكها السودان في التعامل مع أمريكا.

    أفتأ أردد مقولة وزير الخارجية الأمريكي الأشهر هنري كيسنجر للرئيس المصري الأسبق أنور السادات: (أمريكا لا تدفع ثمن ما يهدى إليها).. نعم هي خصلة وطبع أمريكي أصيل، بل هو طبع لكل القوى الكبرى التي منحت نفسها حق السيادة على العالم من خلال مجلس (الظلم) الدولي، ومن خلال فرض وصايتها وثقافتها ونمط حياتها على العالم أجمع رغم الشعارات البراقة والكذابة حول احترام التعددية الثقافية.. ألم تتبنَّ هيئة الأمم المتحدة ومنظماتها نمط الحياة الغربية وسعت إلى فرضه على العالم بما في ذلك المثلية الجنسية وسيداو وغير ذلك من الاتفاقيات التافهة والشريرة التي أذعنت لها معظم دول العالم؟!

    أرجع لأقول إن عطا علم من خلال تجربته الثرة في موقعه السابق المطلوبات الأمريكية التي تحاول فرضها علينا حتى ترفع عنا الإصر والأغلال التي كبّلتنا بها على مد ى العشرين عاماً الماضية كما يعلم (كروت) الضغط التي يُمكن أن نستخدمها في مواجهتها بعد أن مزّقنا قبل الانفصال كل أوراقنا التي كان من الممكن أن تأتي بأمريكا صاغرة لكي ترفع عنا عقوباتها الجائرة.

    صحيح أنها الآن تندب حظها وتعض أصابع الندم على دعمها لانفصال الجنوب الذي ما كانت تعلم - جراء غفلتها وجهلها - أنه سيكون وبالاً على تلك الدولة الجديدة وعلى شعبها المغلوب على أمره لكنها كانت، خلال أيام التفاوض الذي أفضى إلى اتفاقية نيفاشا، ومن ثم الانفصال، كانت تدفع بكل قوتها من أجل تحقيق فصل جنوب السودان عن شماله، وكانت جاهزة للاستجابة لكل مطلوبات السودان بما في ذلك رفع العقوبات وإخراج السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب في مقابل موافقة السودان واعترافه بالدولة الجديدة في جنوبه، لكننا كُنا مجرد دراويش لا نحسن التفاوض فوقّعنا على كل شيء بالمجان!

    مضينا أكثر من ذلك فسحبنا الجيش السوداني إلى الشمال قبل أن ينسحب جيش الحركة الشعبية الذي بقي (شوكة حوت) حتى اليوم في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق وكان بمقدورنا كذلك ألا نوقع اعترافاً بالانفصال حتى لو كان يصب في مصلحتنا، قبل ترسيم الحدود ولكننا (دقسنا) ولم نفعل ذلك مما جعلنا نعاني حتى اليوم.

    ما ذكرت هذه النماذج من (الدروشة) إلا لتذكير الأخ محمد عطا بما ينبغي أن يستصحبه وهو يتعامل مع أمريكا خاصة وقد تولَّى أمرها رجل بلا أخلاق (ترمب) فوق أنه يضمر شراً وبيلاً للإسلام والمسلمين في شتى أنحاء العالم، بل إنه يعمل على تمكين العدو الصهيوني بأدوار قذرة مما عجز عنه كل سابقيه وهل أدل على ذلك من اعترافه بالقدس عاصمة لأصهاره الصهاينة؟!

    معلوم الدور المحوري للكونجرس الأمريكي الذي يمتلئ بأعداء السودان من المحافظين الجدد New conservitives وغيرهم ومن المُعادين للسودان والواقعين تحت تأثير بعض المنظمات السودانية والأمريكية مثل منظمة كفاية التي يقودها جون برندر قاست، ويتولى بعض اليساريين السودانيين مناصب مهمة في هيكلها التنظيمي، ومنهم منسقها العام عمر قمر الدين الذي يعمل بجِدٍّ لاستدامة العقوبات الأمريكية ومعه بالطبع الشيوعيان سليمان بلدو وعشاري أحمد محمود اللذان ألَّفا منذ عشرات السنين كتاب (الرق في السودان) ليدشنا به حملة العداء للسودان.

    كذلك فإن هناك مجموعة (البلاك كوكس) التي تضم رجال الكونجرس السود الذين كسبتهم بعض المنظمات السودانية المعادية للسودان وما كان ينبغي أن يحدُث لولا تقصير الدبلوماسية السودانية.

    كذلك هناك منظمات سودانية خطيرة مثل انقذوا دارفور Save Darfurوالتي لعبت أدواراً قذرة في أمريكا وفي عدد من دول العالم الغربي وغيره لتشويه صورة السودان.

    لا أحتاج إلى تذكير الفريق عطا بالكروت المؤثرة المتاحة للسودان سواء دوره كوسيط في حل مشكلة الحرب في دولة جنوب السودان والتي لا تجاريه فيها أي دولة أخرى، وكذلك دوره في مكافحة الإرهاب والاتجار بالبشر وكمقر لأجهزة الأمن في منطقة القرن الأفريقي والدور المُرتجى له في التعامل مع (الأفريكوم)، وكذلك موقعه الجغرافي الفريد بين شرق أفريقيا وغربها في منطقة ملتهبة وتعج بالصراعات.

    كل ذلك وغيره يحتاج إلى عناية الفريق أول عطا الذي أنصحه بأن يهتم بإقامة تنظيمات سودانية من السودانيين المقيمين في أمريكا لمؤازرة السودان ولمواجهة المنظمات اليسارية والدارفورية المعادية.

    أسأل الله للرجل التوفيق في مُهمّته الكبيرة والتي نرجو أن تُسهم في تطبيع العلاقة مع الشيطان الأكبر وفي رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب.


    assayha
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2018, 10:04 PM

شطة خضراء


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: محمد عطا والمهمة الجديدة بقلم الطيب مصطفى (Re: الطيب مصطفى)

    الشيطان ال يركبك أكتر مما إنت مركوب،،،

    هو شيطان و عاوز تطبع معاهو يا أطرش يا متخلف،،،

    هذا الدعي من شدة غروره و خواء رأسه صار يعتقد أن السودان هو المؤتمر الوطني و أن المؤتمر الوطني هو السودان!!!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2018, 00:26 AM

ميرغنى الحويج


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: محمد عطا والمهمة الجديدة بقلم الطيب مصطفى (Re: الطيب مصطفى)

    أولا يا كوز يا أخرق ليست لديكم أي كروت مؤثرة للضغط على الشيطان الأكبر ليأخذكم في حضنه كما تتمنى أو تتوهم , وما عليكم الا الاستمرار في الانبطاح والانفناس والفنقيس له ولحس حذاءه, ثانيا أين ذهبت شعاراتكم المقدسة
    من نوعية أمريكا دنا عذابها ويا أمريكا ليك تسلحنا, ويا أمريكا لمى جدادك , ولن نذل ولن نهان ولن نطيع الامريكان كلها مسحتوها من مقرراتكم بجرة قلم, قول لود أختك أكان هو راجل و ود رجال أقل شيء اليصرف ليهم بركاوى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2018, 02:54 AM

شطة حمرا


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: محمد عطا والمهمة الجديدة بقلم الطيب مصطفى (Re: ميرغنى الحويج)

    المريض خال البشير الحرامى محتاج تقابل اخصائى نساء وتوليد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de