حزبان يجب حظرهما مستقبلا بقلم د.أمل الكردفاني

نعى اليم .. سودانيز اون لاين تحتسب الزميل حمزه بابكر الكوبى فى رحمه الله
لاحول ولاقوه الا بالله عضو المنبر الخلوق حمزه بابكر الكوبى فى ذمة الله
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-07-2018, 06:19 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-07-2018, 08:26 PM

أمل الكردفاني
<aأمل الكردفاني
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 597

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حزبان يجب حظرهما مستقبلا بقلم د.أمل الكردفاني

    08:26 PM July, 10 2018

    سودانيز اون لاين
    أمل الكردفاني-القاهرة-مصر
    مكتبتى
    رابط مختصر








    حقيقة لم أجد أسوا من الحركة الاسلامية مثل الحزب الشيوعي ؛ الحزب الشيوعي السوداني الذي حتى اليوم لم يستطع أن ينال ثقة جماهير الشعب السوداني ؛ نتيجة للفراغ الفكري داخله ، وفوق هذا فهذا الحزب لم يختلف عن الحركة الاسلامية في استخدام العنف والذي يشرعنه بمصطلح العنف الثوري ودكتاتورية البلوريتاريا في عالم انتهت فيه هذه الوسائل الدموية ولم نجد لها بقايا الا عند هذين الحزبين. ويتفق الحزبان في كونهما كتلتان من المتعصبين عن جهل لفكرة يجهلونها ، فلا اولئك لديهم مشروع اسلامي حضاري ولا لهؤلاء طرح ماركسي يتلاءم مع المجتمع بل حتى اليوم لم يخرجوا لنا ببرنامج نموذجي لهم يمكن نقده او تحليله او الاتفاق حوله. ورغم تعامل هذين الحزبين مع سطح السوائل في الأواعي الا انهما لم يختلفا البتة في تبنيهما للتمكين الشمولي سواء عبر الدين كما الاول او عبر التهافت السلطوي عند الثاني. يمكنك ان تتابع مسيرة هذا الحزب وستجده دائما مشاتر وخارج النص ، منذ الاستقلال وعبر جميع الانظمة الدموقراطية والعسكرية ، لم يقدم هذا الحزب اطروحة قومية بقدر ما انتهج نهج شق عصا الجماعة ، والنفور عن المفاهين والاعراف العامة ، وترصد سقطات الاحزاب الأخرى وهناتها ، وتشويه وشيطنة من لا ينتمي له ، وتبخيس كل انتاج ابداعي لغيره من الأحزاب ، وفوق هذا انعدام القيم الأخلاقية مما نفر عنه جماهير الشعب السوداني. في الحقيقة لا اعرف بماذا اسمي هذين الحزبين ؛ هل هما حزبان ام تياران ام منظومتان ام ماذا ، لكن في كل الأحوال هما كيانان بائسان جدا وعقيمان جدا وعديما المرونة حد التصلب في الجهالة. وهما أكبر خطر على الدموقراطية عند حدوث اي تحول إليها. فالدكتاتورية حاضرة داخل تركيبتهما العقائدية ومبررة تبريرا عقائديا يحصنها من أي اولوية وطنية او مصلحة قومية. هذان الحزبان لم يقدما لجماهير الشعب سوى التشاكس والعنف والنرجسية المريضة والتعنت والكبر وادعاء النخبوية والصفوية ، وهذا ديدن الجفان المنتفخة بالفراغ هشة الإدام التي تثير الفزع من سرعة تهشمها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 04:41 AM

عليش الريدة
<aعليش الريدة
تاريخ التسجيل: 17-08-2015
مجموع المشاركات: 1544

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حزبان يجب حظرهما مستقبلا بقلم د.أمل الكرد� (Re: أمل الكردفاني)

    القائمة طويلة يادكتور،عندنا احزاب طائفية وأحزاب أنشأتها حركات مسلحة وأحزاب قومية عربية وأحزاب منسلخة واحزاب أسسوها نتيجة زعلة وواحدة مكاواة ساكت..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 10:10 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26093

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حزبان يجب حظرهما مستقبلا بقلم د.أمل الكرد� (Re: عليش الريدة)

    أسلوب الحظر أسلوب غير ديمقراطي. يكفي أن تكون هناك ضوابط لقيام الأحزاب مثل منع العنف والترويج له، والإلتزام بمبدأ "حريتك تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 02:12 PM

نيمو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حزبان يجب حظرهما مستقبلا بقلم د.أمل الكرد� (Re: Yasir Elsharif)

    الله يعطيك العافية المحترم ياسر الشريف
    بالظبط كدا لكن امثال المدعو الكردفاني ابعد ما يكونون عن الوعي الديمقراطي فبالتالي ليس لهم سوى اساليب المنع والقهر وغير ذلك ثم السؤال من هو المانع ؟
    وحتى الدعوة للعنف او الترويج لها اذا تمت بواسطة افراد لا بواسطة الحزب ينبغي للحزب المعني تطبيق اللائحة على افراده الداعين للعنف او المروجين له وعدم اخفاءهم ومساعدة العدالة للقبض عليهم واذا فعل ذلك فلا تثريب عليه لكن ماذا نقول لمن عقله صغير ويحمل احلام الديكتاتور احلام اليقظة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2018, 00:09 AM

محمد نصر


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حزبان يجب حظرهما مستقبلا بقلم د.أمل الكرد� (Re: Yasir Elsharif)

    أسلوب الحظر أسلوب غير ديمقراطي.

    ********

    احزاب ليس لديها رغبة في وضع دستور دائم على مدي 62 سنة هل هي ديمقراطية؟

    كل حزب داقي ليه وتد وواقف شادي الحبل بكل ما يملك من قوة!

    احزاب تخشى قيام احزاب اقليمية وتصفها بالعنصرية كما تصف الحركات المسلحة بذات الصفة .... وهناك احزاب

    مثل البعث العربي والناصري وكمان حزب اتحادي همه الوحده مع مصر الاستعمارية!!

    احزاب دكتاتورية لا تقتنع الا ببرامجها الحزبية فقط ولا سبيل للتنازل والتغيير من اجل الوطن! ... فالتذهب كلها للجحيم.

    اين سياسة الاستيعاب التي تناسب افريقيا بمجتمعاتها المعقدة؟ لماذا نجحت الهند وفشلنا نحن؟ ولماذا الاصرار على التقليد الاعمى

    للمجتمع الاوروبي؟

    هذه الاحزاب ما اوجدت إلا لاجهاض السودان العظيم بتاريخه الاعرق. وللاسف المستفيد هو من اتى لنا بالاستعمار مرتين!

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2018, 02:05 AM

الكندي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حزبان يجب حظرهما مستقبلا بقلم د.أمل الكرد� (Re: أمل الكردفاني)

    (( الحزب الشيوعي السوداني الذي حتى اليوم لم يستطع أن ينال ثقة جماهير الشعب السوداني )) الكلام ده سمعتو وين ؟؟؟ يا أب شهادة مضروبة هههههه ما تقول ليي سمعتو من أبوك الأمنجييي المايوي فائز الكردفاني .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2018, 06:46 AM

بكري ياسر بلال


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حزبان يجب حظرهما مستقبلا بقلم د.أمل الكرد� (Re: الكندي)

    الأخ الفاضل / Yasir Elsharif
    التحيات لكم وللإخوة القراء
    أولاً :
    كاتب المقال ( أمل الكردفاني ) قد عنون المقال بصورة خاطئة للغاية : متعمداً أو غير متعمد ،، حيث ذلك العنوان ( حزبان يجب حظرهما ) !!،، وبطريقة فيها الكثير من الخلط الغير منطقي جمع كل الأحزاب الإسلامية في السودان تحت مسمى ( الحركة الإسلامية !!) .. ولا يوجد في السودان حزب أسمه ( الحركة الإسلامية ) ,, وهو بصفته دكتور يجب أن لا يجاري العامة في الرميات الخائبة حين يكتب ويخاطب القراء .. ولا يرمي الكلام على عواهنه ظناً منه أن القارئ هو ذلك الجاهل الذي يقبل كل شي يقال !! ،، وبالتالي فإن عنوان المقال ( حزبان يجب حظرهما ) هو عنوان خاطئ مائة في المائة !،، ولا يجوز أن يقع من رجل يحمل درجة الدكتوراه كما يدعي ،، وإلا فما الفارق بين الدكتور ورجل الشارع العادي ؟؟ ،، ولو قرأ طفل صغير عنوان المقال لسأل الكاتب بمنتهى البراءة ( ماذا تقصد بقول حزبان يجب حظرها ؟؟) ،، هل تقصد الحزب الشيوعي السوداني ثم حزب المؤتمر الوطني الإسلامي ؟؟ ،، أم تقصد الحزب الشيوعي ثم حزب المؤتمر الشعبي الإسلامي ؟؟ ،، أم تقصد الحزب الشيوعي والحزب الجمهوري الإسلامي .. أم تقصد الحزب الشيوعي ثم الأحزاب الإسلامية الأخرى في الساحة ؟؟

    ولو كان الأخ أمل الكردفاني هو ذلك العلماني المتطرف وغلبته الحيلة في جمع الشتات والمتشابهات والمسميات في بوتقة الإسلام كان الأجدى أن يكون شجاعاً وصريحاً في العنوان ويقول بالصوت العالي : ( يجب حظر الأحزاب الإسلامية في السودان وكذلك الحزب الشيوعي السوداني ) ,، دون تلك المراوغة الخائبة والجبانة المعهودة عن العلمانيين ،، ولكن حتى ولو كان شجاعاً وقال المقصود صراحة دون مراوغة فهو وغيره لا يملكون الحق في حظر الأحزاب التي لا يريدونها واثبات الأحزاب التي يريدونها ،، وإلا فما فائدة الديمقراطية التي ينادي بها الجميع .. وما فائدة المطالبات بالعدل والمساواة في المجتمع السوداني إذا كنا نطالب بإقصاء بعضنا البعض عن الساحة السياسية ،، أحلام بدائية تليق بالجهلاء من القوم ،، ولا تليق بشعب يريد الخلاص من ديكتاتوريات الفكر والتعصب ،، ذلك إسلامي يريد فقط أن تتواجد الأحزاب الإسلامية في الساحة دون غيرها ،، وذلك علماني يريد فقط أن تتواجد الأحزاب العلمانية دون غيرها ،، وذلك شيوعي يريد فقط أن يتواجد الحزب الشيوعي في الساحة دون غيره ،، وذلك اشتراكي يريد فقط أن تتواجد الأحزاب الاشتراكية في الساحة دون غيرها ،، وذلك بعثي يريد فقط أن تتواجد الأحزاب البعثية في الساحة .. وذلك متمرد يحمل السلاح ويريد فقط أن تتفشى شريعة الغاب في السودان حيث القوي الذي يهضم الضعيف ،، تلك جماعات الموت والدماء والدمار تريد أن تكون هي فقط في الساحة دون غيرها ،، فلماذا لا تتواجد كل الأحزاب بأشكالها وألوانها والأفكار بأشكالها وألوانها ثم تكون الأفضلية لرغبة الشعب السوداني الذي يختار عند صناديق الاقتراع ؟؟ .. وتلك هي الديمقراطية السليمة الصحيحة وليست ديمقراطية الإقصاء حسب الأمزجة !!

    ثانياً :
    الأخ ( عليش الريدة ) يقول :


    ( القائمة طويلة يا دكتور، عندنا أحزاب طائفية وأحزاب أنشأتها حركات مسلحة ،، وأحزاب قومية عربية ،، وأحزاب منسلخة ،، وأحزاب أسسوها نتيجة زعلة ،، وأخرى أسسوها نتيجة مكاواة ساكت ) .

    وكلامه فيه الكثير والكثير من الحقائق المؤلمة التي تصف أحوال الأحزاب السودانية ،، ولكنه أيضا يرتكب نفس الخطأ حين يقول : ( القائمة طويلة ) .. حيث يرى ضرورة حظر المزيد والمزيد من الأحزاب ،، حتى تكون في الساحة فقط الأحزاب التي توافق الأمزجة والميول .. ونقول للاخ عليش تلك الأمزجة والميول لا تتحقق بالإقصاء والإزالة ولكن تتحقق بالإسقاط عند صناديق الاقتراع .. وحينها تجبر الأحزاب في تعديل وتحسين أجندتها بالقدر الذي يوافق أمزجة الشعب السوداني .، ثم أن الأخ عليش يعطي الحق لنفسه وينكر حق الملايين من أتباع الأحزاب ،، ومن المضحك أن يستنكر ضمناً الأحزاب الطائفية في الوقت الذي فيه أن الأحزاب التقليدية الأساسية المهيمنة في هذا السودان ترتكز على الطائفية مائة في المائة .. وقد لا أكون أنا ذلك الطائفي وقد يكون هو ذلك الطائفي .. ولكن يجب الإقرار بالواقع السوداني رغماً عنيً وعنه،، وهنالك السواد الأعظم من الشعب السوداني الذي لا يقبل الطعن في شيوخ الطائفية لا من قريب ولا من بعيد ،، وتلك علة لازمت السودان منذ الاستقلال وما زال كذلك حتى هذه اللحظة ،، والعلاج لا يكون بالإقصاء وفرض الواقع من منطلقات ديكتاتورية بحتة .

    ثالثاً : أنت تقول :


    ( أسلوب الحظر أسلوب غير ديمقراطي. يكفي أن تكون هناك ضوابط لقيام الأحزاب مثل منع العنف والترويج له ، والإلتزام بمبدأ "حريتك تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين )

    وكلامك معقول ومنطقي وحضاري وسليم مائة في المائة ،، وذلك هو الاتجاه الصحيح إذا أردنا أن نوجد سودان الغد الذي يتواجد فيه الجميع في ساحة حرية واسعة دون إقصاءات ودون حجب ومنع الآراء والأفكار الأخرى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de