اسباب عزوف الناخب العراقي عن المشاركة الانتخابية بقلم علي مراد العبادي

نعى اليم .. سودانيز اون لاين تحتسب الزميل حمزه بابكر الكوبى فى رحمه الله
لاحول ولاقوه الا بالله عضو المنبر الخلوق حمزه بابكر الكوبى فى ذمة الله
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-07-2018, 06:17 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-07-2018, 06:47 PM

مقالات سودانيزاونلاين
<aمقالات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1397

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اسباب عزوف الناخب العراقي عن المشاركة الانتخابية بقلم علي مراد العبادي

    06:47 PM July, 09 2018

    سودانيز اون لاين
    مقالات سودانيزاونلاين-phoenix Arizona USA
    مكتبتى
    رابط مختصر




    مركز الفرات للتنمية والدراسات الاستراتيجية

    تعد الانتخابات ركيزة العمل الديمقراطي باعتبارها وسيلة التداول السلمي للسلطة بعيداً عن صخب النزاعات والانقلابات والصدامات اذ انها تختصر الوقت والجهد في التغيير السياسي ، اضافة الى كونها تعبر عن ارادة الجماهير الذين هم محور العملية الانتخابية عبر الادلاء بأصواتهم لاختيار ممثلين عنهم وبحسب النظام المعمول به في كل دولة سواء برلماني او رئاسي بشرط ان تتوفر الظروف الطبيعية وحرية التعبير ، اما بالنسبة لحجم المشاركة الفعلية في الانتخابات فهي ليست مقياساً يؤخذ به خصوصاً في بعض الديمقراطيات ذات الباع الطويل والتجربة العريقة ففي بعض الاحيان لا تتعدى نسب المشاركة حد الـ50% او اقل والامور تجري بصورة طبيعية وتأخذ سياقها العام في الخطوات اللاحقة من تشكيل الحكومة وتحول الخاسرون الى خانة المعارضة .
    اما بخصوص الانتخابات العراقية الاخيرة وتحديداً ما يتعلق بتدني مستوى المشاركة الى حد الـ45% من مجموع من يحق لهم التصويت فالموضوع يحتاج الى وقفة جادة ، فمن الناحية الدستورية والقانونية فنسب المشاركة لا تغير في المعادلة شيئا بمعنى لم يشترط الدستور او القانون على حد اعلى او ادنى لنسب المشاركة، لكن على المستوى السياسي والاجتماعي والشعبي فإن نسب المشاركة تترك تأثيراً، فعلى سبيل المثال تدني مستوى المشاركة يعزز من زيادة حظوظ المرشحين من ذوي الحضور المقبول او ممن يمتلكون قاعدة حزبية، فكلما انخفضت نسبة المشاركة ينخفض معها العتبة الانتخابية التي تسمح بتخطي المرشح حاجز الأصوات، فإذا كانت نسبة المشاركة قرابة 75% يحتاج المرشح بما لا يقل عن 20 الف صوت او انخفاضها لحد الـ40 قد يحصد مرشح حاجز ال 8 الاف صوت لحجز مقعده في البرلمان بعد اجراء العملية الحسابية التي تخص سانت ليغو بعد ان تتخطى قائمته حاجز المقعد.
    ايضاً تؤثر نسب المشاركة على صعود ذوي القواعد الحزبية باعتبارهم مؤدلجين وموجهين بضرورة المشاركة والتصويت لقوائمهم الامر الذي سيضر بالقوائم المستقلة ، الشيء الآخر من الناحية المعنوية او الرؤية الدولية لمجريات العملية السياسية فربما تتولد قناعات لدى البعض بعدم شرعية العملية السياسية لتدني مستوى المشاركة فيها.
    اما عن اهم الاسباب التي ادت بعزوف الناخب العراقي عن حقه الانتخابي فيمكن اجمالي بالتالي:-
    1- قانون الانتخابات: بدأ يشعر المواطن بغياب دوره في تقرير ارادته نتيجة لصياغة الكتل السياسية لقانون انتخابي وفق مقياسها الخاص وبالتالي مصادرة ارادة الناخب، وفي الوقت ذاته قطع الطريق على الوجوه الجديدة او الاحزاب والكتل السياسية الناشئة باعتبار القانون يخدم مصالح الكتل الكبيرة.
    2- التوافقية والشراكة والمحاصصة هذه الثلاثية اصبحت السمة المميزة لأية تشكيلة حكومية بعيدة عن النتائج التي تفرزها الانتخابات والسبب دستوري قانوني اضافة الى تفسير المحكمة القاضي بتفسير الكتل الاكبر التي تتشكل في اول جلسة وليس الكتلة الاكبر التي تصدرت المشهد الانتخابي مما يضطر حتى الفائز بالدخول بالتوافق والشراكة للحصول على اغلبية الثلثين او نصف زائد واحد للمضي قدماً بالعملية الحكومية.
    3- حالة الاحباط التي اصيب بها الناخب نتيجة لتكرر المشهد وانعدام الخدمات وقلة فرص العمل والتهرب من تطبيق الوعود الانتخابية وغيرها من الاسباب.
    4- حملة مقاطعون والتي أقدم عليها مجموعة كبيرة ومن جهات شتى انتشرت في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي والمنتديات وهو نوع من الاحتجاج وعدم الرضا فيكون خيار المقاطعة الاصوب بحسب اعتقادهم.
    5- ساد مفهوم خاطئ روجت اليه بعض الاطراف مفاده انخفاض نسب المشاركة الى ما دون ال 30% سينجم عنها الغاء الانتخابات وتشكيل حكومة انقاذ وطني وهو امر لا صحة له.
    هذه الاسباب وغيرها ادت بالنهاية الى عزوف انتخابي كبير يحتاج الى وقفة جادة من قبل الجهات الحكومية والمجتمعية لمعالجة الاخفاقات التي رافقت مسيرة العملية السياسية والانتخابية بشكل أخص، ولا ننسى اقبالنا على انتخابات محلية لمجالس المحافظات في نهاية العام الجاري مع احتمالية تأجيلها، الا ان الهدف هو حث الناخب على ممارسة حقه والتصويت لمن يستحق والامر هنا متروك لما تتمخض عنه محادثات تشكيل الحكومة ومدى جدية الاطراف السياسية في احداث تغيير نوعي حتى يشعر المواطن بالفرق ويبادر للمشاركة وتصحيح المسار.
    * باحث في مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية/2004-Ⓒ2018
    http://http://www.fcdrs.comwww.fcdrs.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de