المشَّاطة المهنة التراثية الضائعة بقلم صلاح العاقب

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-06-2018, 11:38 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-06-2018, 11:03 PM

صلاح العاقب
<aصلاح العاقب
تاريخ التسجيل: 14-06-2018
مجموع المشاركات: 4

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المشَّاطة المهنة التراثية الضائعة بقلم صلاح العاقب

    11:03 PM June, 14 2018

    سودانيز اون لاين
    صلاح العاقب-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر



    [email protected]
    المشَّاطة المهنة التراثية الضائعة بقلم صلاح العاقب

    زمان ليس بالبعيد نذكره، إمتهنت كثير من النساء في السودان مهنة "المُشاط" ،والمشاط هو نشاط ومهنة اجتماعية نهلت من التراث السوداني ، ومن الانطولوجياالثقافية المجتمعية في الحضارة الكوشية القديمة ، وتُظهر الكثير من المنحوتاتوالجداريات المنقوشة في الحوائط القديمة هذه المهنة النسائية.

    "المشاطة" (وهو إسم لمهنة المرأة التي كانت تعمل في صناعة كوافير الشعر وعملالضفائر والجدائل الأفريقية المعروفة) ، المشَّاطة دائماً ما تشتهر بكونها إمرأة ذاتمهنية عالية، ودقة وسرعة في فرد وتسريح وحبك لفائف الشعر وإخراجها في ثوبجميل وراقي ، كانت تُفاخر به أمهاتنا وحبوباتنا ، ويتباهين بحلاته وأناقته فيالمناسبات والأفراح التي تجمعهن مع بعض النسوة ، كنوع من القيمة المجتمعيةونوع من الرفاهية الأستقراطية ، التي تعتز بجماله نساء ذلك الزمان ، مثله مثل"الحناء السودانية" السوداء التي تُرسم علي الأيدي والأرجل.

    إشتهرت المشَّاطة في المجتمعات السودانية بكونها طويلة اللسان ، ولا تحفظالأسرار ، لذلك يُقال للكلام عديم الفائدة (كلام مشَّاطات) ، فهي تفرض سطوتهاومكانتها داخل الحيِّز المكاني في البيوت والمناسبات بكثرة ال"الثرثرة" ، وذلكبواسطة ما تحمل وتقُص به علي النساء من أخبار حصرية وطازجة من داخل البيوتالتي كانت تعمل فيها ، وبالتالي كان يُسمح لها بحرية الكلام وأن تتحدث كما تشاء ،وعن أي موضوع دون وجل أو خشية ، فهي الشخص الوحيد المسموح له بالحديثدونما حواجز ، تتحدث كما يحلو لها ، ويروق للأخريات من النساء سماعها ، وسماعرواياتها وقصصها ، ولكن دائماً ما تخاف ربات البيوت من تناول أسرار المنزل أمامها ،حتي لا تنقل اخبارهم هم أيضاً الي البيوت الأخري ، وثق لتلك الحالة "المُشاطية" مننقل الخبريات والأخبار المثل الشعبي السوداني المتداول بين الناس في وصفالشخص الفصيح وكثير الكلام و(شيَّال الحال) أي الذي لا يحفظ الأسرار ، عبارة (فلاندا التقول عليه مْشَّاطة).

    أشهر المشاطات عبر التاريخ هي ماشطة بنت فرعون التي اسلمت مع موسي عليهالسلام، ويذكر الحديث :
    أنه خلال المعراج بالنبي صلى الله عليه وسلم وجد رائحة طيبة كرائحة المسكوعندما سأل عليه الصلاة والسلام عن ذلك ، أجابه جبرائيل عليه السلام أنه رائحةالوصيفة التي كانت تعمل في بيت فرعون ( زمن موسى عليه السلام ) . وهي امرأةكانت قد تركت دينها سراً لكن افتضح أمرها عندما سقط المشط من يدها وقالت " بسم الله " . وعندما سمع فرعون بذلك أحرقها هي وأبناءها . وقد قيل إن رضيعهاكلمها في تلك اللحظة وطلب منها أن تحتفظ بهدوئها والتمسك بإيمانها . وبسببإيمانها العظيم، وقام فرعون بتعذيبها وحرقها في الفرن حتي تكون عبرة للآخرينولكن الله اعلي ذكرها وتناقلت قصة ايمانها الأجيال .

    صالت وجالت "المشَّاطة" في المجتمع السوداني، وكانت ذات حضور مرموق ،ونالت سطوة على المشهد "الكوافيري" التجميلي المرتبط بزينة النساء ، قبل حلولعصر الصالونات ، والزينة والتسريحات والتقليعات الحديثة ، فقد كانت شخصيةمحورية وذات قيمة مجتمعية مرتبطة بالجمال الأنثوي الواجب ، تُرصد لهاالميزانيات في البيوت ويعمل لرضائها وكسب وُدّها ألف حساب ، فهي تتمتع بعمل هومن الضرورة الحياتيه ، ومطلب أساسي لزينة وكمال المرأة ، حتى أن مُشاط "العروس" كانت تقوم به المشَّاطة وتضطلع بمهمة بتجهيزها بالكامل ، وتضرب في ذَلِكالحجوزات منذ وقت مبكر ، كما كانت تقوم بتمشيط سيدات المجتمع ، و وجيهاتالمدينة في ذلك الزمان.

    تعتبر مهنة المشَّاطة مهنة مزاج ، لها طقوس محددة لابد من تحضيرها ، وفِي حالةعدم اكتمال الطقوس المُشاطية، فإنها الجلسة لا تُعقد ...، حيث تكتمل جلسةالمُشاط بالقهوة السودانية ، ويُصب لها منها البكر والتني والتلت،... وحتي تكتفي. (وهي طرقة عمل القهوة في السودان) ، وأحيانا الشاي إن طلبته ، تلك القعدةالمُشاطية كانت منتدى حافلاً ومحضوراً ، به كل الجديد من الأخبار ، وشمارات الرجالالنساء وكل الحاصل في بيوت ذلك الحي ، والأحياء المجاورة.

    المشاطة لديها أدواتها البلدية الخاصة التي تستعملها وهي "اللشفة والمسلة أوشوكة التمر الكبيرة"، وتضع جميع هذه الأدوات في إناء خاص مع "الدلكة المذابة" (رائحة بلدية وعطور نسائي) التي تساعدها في عملها في تمشيط الشعر و"زيتالكركار" الذي يستخدم لتنعيمه.

    مشاطة أم المك وسر التسمية

    القصة تقول: إن أم أحد المكوك السودانيين القدماء كانت تُعيَّر عند النساء بقصرشعرها ، وكانت كلما تستدعي مشاطة لتسريح شعرها ، فتكمل مشاط شعرها في يومواحد فقط، مما يسبب لها الحرج والقيل والقال، بكون وصمها بقصر شعرها عند اهلالمدينة ، فيقوم المك بقطع رقبتها حتى لا يقال أم المك ما عندها شعر ، وذات مرةجيئ لها بمشاطة كانت ذكية جداً، فأخذت تمشط خصلتين فقط في اليوم، وتكمل باقياليوم في الونسة، إلى أن أكملت تمشيطها في مدة طويلة ، وأصبحت بذلك مضربمثل لكل من ينفق وقتاً طويلاً في أداء عمل ما، لا يستحق كل هذا الوقت، فيقال كـ(مشاطة أم المك).

    ختاماً وفِي طيات ما ذكر اتمني من المسؤليين عن الثقافة والسياحة في بلادنا اعادةتطوير هذه المهنة ، ومحاولة خلق منها سبيلا للسعادة ولو بمحاولة احياء تراثها فيمهرجانات ومشاريع لتعليم مهنة مشاط السعر التي كانت تمتاز به الممالك الكوشيةالقديمة لربط إنسان السودان بماضيه الكوشي وممتلكة القديمة في وادي النيل.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de