الكوليرا تفتك بأهلنا.. وتحتاج حملة عالمية للتصدي لها..
حملة بورداب الرىاض لاغاثة اهلنا بالنيل الابيض
قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطبقات.. بقلم يحيى العوض
في مسألة الكوليرا ..
ياساتر يا رب.. الكوليرا يعم النيل الابيض .. موت بالجملة
علي الحكومة ان تعلن النيل الابيض منطقة كوارث
الوضع خطير بمستشفي كوستي
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-27-2017, 05:25 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

يا كافي البلا لا عربي لا انجليزي بقلم زاهر الكتيابي

01-25-2015, 01:17 AM

زاهر الكتيابي
<aزاهر الكتيابي
تاريخ التسجيل: 01-20-2015
مجموع المشاركات: 2

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
يا كافي البلا لا عربي لا انجليزي بقلم زاهر الكتيابي

    صديقي و قريبي أحمد و الشهير ب (أحمد سمك)، من الشخصيات السودانية المتفردة في مدينتنا الهادئة بولاية نورث كارولاينا ألأمريكية. (سمك) كان صاحب أجتهادات شعرية في المدرسة الثانوية في السودان. كان ينظم أبيات جميلة، فينسج منها القصيدة وراء القصيدة. كان سمك يجيد الفصحى و قواعد البلاغة و النحو بما يناسب طالب الثانوي في التسعينات، و بمقارنته بالمستوى المتردي لطلاب الثانوي و الجامعة حاليا، نستطيع ان نخلص لأنه كان متمكن من اللغة، مجيدا للكتابة. هاجر معي (سمك) لأمريكا و أستقر بنا المقام في نورث كارولاينا، جميلة الطقس و الطبيعة. مرت بنا سنوات الهجرة، فأخذنا نتأقلم على الحياة بأمريكا و نتعرف على معالم ثقافتها تدريجيا، أبتداءاً بلغتها و مرورا بكل شيء اخر.
    و في أحد ألأيام، بينما نحن جلوس نتجاذب أطراف الحديث، و في أحدى لحظات التجلي (السمكية)، نفخ (سمك) عن قريحته الشعرية الغبار و أتحفنا ببيت شعر أرتجالي أصابنا بالوجوم. فاستنكر عليه صديقنا معتز، المهندس المدني، ركاكة البيت الشعري. فهببت للدفاع عن (سمك) و أعلمت صديقنا أن (سمك) هذا كان شاعراً في ماضي ما قبل الفتح ألأمريكي. فنظر اليَ صديقنا بدهشة، و تمتم لي بعبارات تبدي أستغرابه من أن (شاعر سابق) يصير به الحال الى ان يلقي بيت شعر "تعبان جداً زي ده". فرد عليه (سمك) بعبارته الشهيرة: "في البلد دي بقينا يا كافي البلا لا عربي لا أنجليزي".
    هذه المحنة الشعرية (السمكية) لفتت انتباهي لظاهرة لم ألحظها من قبل، و هو حال اللغة العربية عندنا كمهاجرين في بلاد لا تتحدثها. فنحن نحاول الجمع بين ثقافتين و لغتين. فيكون الناتج ثقافة هجينة و حيرة لغوية. و صار حال معظم المهاجرين من السودانيين (الجيل ألأول)، ركاكة في ألأنجليزية، و نسيان تدريجي للعربية الفصحى. طبعا هناك قلة تجمع بين ألأثنين بسلاسة، و لكن يهمنا هنا حال ألأغلبية.
    و في أعتقادي ان سبب تردي لغتنا ألأنجليزية هو طريقة تعليم ألأنجليزية في السودان و عقمها. فنأتي مهاجرين الى هذه البلاد و غيرها نحمل عقد معقدة من تجارب مريرة في مدارسنا المختلفة. فتجد الكثيرين منا كارهين للغة. فمنا من يكرهها لكرهه لأستاذ سابق له، الله أعلم ان كان من ألأحياء ام لا. و منهم من يلوم (مخه التخين). و منهم من يلقي باللوم على ألأمريكين لأنهم لا يفهمونه، و هو يتحدث ألأنجليزية أفضل منهم لأنه درسها زماااااان (على يد أنجليز). و السبب الحقيقي لعدم فهم ألأمريكيون لما نقول هو اللكنة التي نستعملها عند التحدث بألأنجليزية. فنحن ننطق كل حرف و كأننا نكتب الكلمة كتابة. و ألأمريكيون يتحدثون بسرعة و بلكنتهم الخاصة (على حسب لكنة منطقتهم) و يتوقعون منك ان تحدثهم بنفس اللكنة، او لكنة قريبة منها. و بين هذا و ذاك يضيع التفاهم الا نادرا.
    و للسودانيين بأمريكا في تعلم ألأنجليزية مذاهب مختلفة. أحد هذه المذاهب، و يمكن ان نسميه مذهب (مصيرك تتعلم). و أتباع هذا المذهب يكتفون من ألأنجليزية بما يعينهم على قضاء حوائجهم اليومية. و طريقتهم في تعلم اللغة طريقة غير مباشرة. فهم يعتقدون ان تعلم اللغة قضاء و القدر. و بما أن (مصير الحي يلاقي)، فأنت مصيرك انك ستتعلم اللغة و (تلاقيها) لو عشت بأمريكا ما يكفي من الوقت. هم يعتقدون في التعلم بالتشبع، و انك لا تحتاج ان تبذل جهد كبير لتحصيل هذا العلم، و انما انت بحاجة للصبر و الوقت حتى (تصحا يوم و تلقى نفسك بتتكلم انجليزي). متبعي هذا المذهب عادة ما يكونون ممن لم يحصلوا على الكثير من التعليم في السودان. فتكون نظرتهم الى ألأشياء بسيطة و قاصرة في كثير من ألأحيان ( وعند تناولهم للثقافة ألأمريكية خاصة). اما حال اللغة العربية عندهم فليس بأفضل من حال الأنجليزية بكثير. فتناول هذه الفئة للعربية محصور في تحدثهم الدارجية السودانية و مشاهدة القنوات العربية. و هم لا يقراؤن الا قليلا، و عادة ما تكون قرائاتهم مقصورة على أخبار الرياضة و الفن، و بعض (الشمارات) على الفيسبوك. هذه الفئة تعيش في أمريكا لكن لا تعرف عنها شيئا. فهم كألأطرش في الزفة.
    المذهب الثاني و هو مذهب أكثر جراءة، و ممكن ان نطلق عليه مذهب (التعلم بالممارسة). متبعي هذا المذهب قد يكونوا من خريجي المدارس الثانوية و المهنية في السودان. و هم يعتقدون ان أفضل الطرق لتعلم ألأنجليزية هو ان "تمارس" اللغة بالحديث مع (ألأمريكان). و مشكلة هذا المذهب انه قاصر. فمن يحتاج لتدريب و ممارسة هو شخص عنده ذخيرة لغوية يستعملها للتخاطب. و شخص كهذا هو اصلا يعرف اللغة و لكن ربما يحتاج تدريب لسانه و أذنيه على اللهجة الجديدة. اما اذا كنت تريد ان تتعلم اللغة (من ألأول)، فكيف تمارس شيء لا تعرفه، و من أين تاتي بالكلمات و الرأس خاوي؟
    أحوال اهل هذا المذهب أفضل من سابقيهم. فهم. يتحدثون الأنجليزية بمستوى أفضل من ركيك و أقل من جيد. و يحاولون التواصل مع المجتمع ألأمريكي في حدود، و يعرفون بعض ما يتناوله ألأعلام و لكن ليس بعمق. فأحدهم قد يعرف الخبر، لكن لايستطيع ان يشرح لك التفاصيل، او لماذا حدث ما حدث. بالنسبة للغة العربية عندهم، فهم أكثر قراءة للصحف ألألكترونية و أكثر مشاركة في مواقع التواصل ألأجتماعي، و على ألمام باخبار السودان بصورة عامة. اللغة الفصحى عندهم مهملة، و تقتصر على قراءة الصحف.يتمتم بعضهم بعض قصائد و معلقات حصص العربي بالمدارس، و تذكر هذه ألأشياء من باب التسلية فقط و تذكر الماضي الجميل.
    المذهب الثالث هو مذهب (المتأمركين). و هذه فئة صغيرة جدا لحسن الحظ. و هم شباب أنسلخوا من ثقافتهم السودانية و ثوب أهلهم و تبنوا ثقافة أمريكا قلبا و قالبا. فتجد احدهم يلبس كما يلبس شباب الزنوج بأمريكا، و قد اطلق شعره بالضفائر، و بجانبه صديقته ألأمريكية، و يحدثك بكلام معظمه أنجليزي و هو يحسب انه يحدثك (بالعربي) لأنك من بلده. بعض هؤلاء الشباب (ظريف) تحس بروح ابن بلادك فيه، رغم اغلفة (ألأمركة) التى تراها امامك. و بعضهم بغيض، لا تري فيه الا مسخ مشوّه لا يعرف من هو و لا الى اين ينتمي. خلاصة هذا المذهب انك تتعلم ألأنجليزية بطلاقة، و لكن تخسر نفسك و ربما دينك بالمقابل. و هذا ثمن باهظ لأي شيء.
    المذهب الرابع و الأخير و دعنا نسميه مذهب (التعلم المتواصل)، هو اكثر المذاهب تقليدية. و في أعتقادي انه أكثرها عملية. و يقوم هذا المذهب على ان تعلم اللغة ألأنجليزية، كتعلم اي لغة اخرى، رحلة لا تنتهي. و على ألشخص ألأستمرار في أستعمال الوسائل التقليدية من حضور للدروس و قراءة الكتب و الصحف ألأنجليزية بصورة يومية، و مناقشة ألأمريكين في أخبار السياسة و الرياضة و الثقافة، و مناقشة العادات و التقاليد ألأمريكية و جذورها في التاريخ ألأمريكي للوصول لفهم متكامل للثقافة ألأمريكية و من ضمنها اللغة ألأنجليزية. أتباع هذا المذهب هم المثقفين و خريجي الجامعات و المعاهد العليا، و من نالوا قسطا من التدريب العالي في مؤسسات القطاع العام و الخاص بالسودان.
    هذه هي الطرق التي لحظتها، و انا متأكد ان هناك طرق أخرى يستعملها البعض لم أذكرها، و لكن معظمنا يندرج تحت احد هذه ألأربع مذاهب. الناس تختلف عن بعضها البعض، و كذلك طرق التعلم تختلف من شخص لأخر. خلاصة ألأمر اننا يجب ان نبذل قصارى جهدنا لنتعلم لغة قوم نعيش بينهم لنأمن شرهم، و لنتخذ من الطرق ما يناسبنا.
    تعلم ألأنجليزية بطلاقة. و لا تغفل العربية الفصحى حقها. (عشان ما تبقى زينا، يا كافي البلا لا عربي لا أنجليزي)
    تحياتي،
    زاهر الكتيابي
    http://http://www.facebook.com/kitiyabi2www.facebook.com/kitiyabi2


    مكتبة حيدر احمد خيرالله



























    للآسف: هذه حقيقة سودانيزأون لاين لمن لا يعلم...

    الجميل فى سودانيز اون لاين دوت كوم


    مفخرة الإنتماء لسودانيز اون لاين( كن فخورا)

    ما الهدف من سودانيز اونلاين و لماذا نحن هنا


    السفير اللبناني بالسودان:ناس"«سودانيز أون لاين»، «عرونا» «عرونا»"

    What is the Goal and Objective for Sudaneseonline.com?


    البرلمان يستعين بسودانيز اون لاين


    تاريخ سودانيزاونلاين 1999 - حتي اليوم


    سودانيز أونلاين حقائق وأرقام... يا لبؤس البرلمان

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-25-2015, 04:19 AM

الزهجان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يا كافي البلا لا عربي لا انجليزي بقلم زاهر الكتيابي (Re: زاهر الكتيابي)

    لا تعليق إطلاقاَ ،

    يا زول خليك في ( دولارك ) ، وأتركنا من الكلام الذي لا يقدم ولا يؤخر ، فذلك ( الدولار ) في هذا الزمن أفضل من مؤلفات سيبويه التي لا تشتري كيلو طماطم !!!! ، وأفضل من معاجم مايكل وست التي لا تغطي أجرة الركشة في أي مشوار !! ، ( إنت فين والناس وين ؟؟؟ ) .

    واحد زهجان !
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-27-2015, 04:34 PM

يوسف الولى
<aيوسف الولى
تاريخ التسجيل: 12-28-2005
مجموع المشاركات: 1334

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يا كافي البلا لا عربي لا انجليزي بقلم زاهر الكتيابي (Re: الزهجان)

    يا سلام على المتاع ....
    التحيه للسمك الخلاك تتعشى وتكتب الكلام ده ...D:
    .
    فى اجتماع من الاجتماعات المدير اخر عباره قالا { I will have sporadic access to my cell phone }
    من نايب المدير لحدى اصغر p2 قعدنا نتلفت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2015, 04:47 PM

عادل الجيطى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يا كافي البلا لا عربي لا انجليزي بقلم زاهر الكتيابي (Re: يوسف الولى)

    التدهور فى التعليم فى السودان سببه محى الدين الصابر و سياسته فى تغير السلمى التعليم و كان بمخطط من المخابرات المصرية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de