بوردابى يشارك فى في زراعة قلب صناعي لطفل في الحادية عشر من عمره بامريكا
شمائل وبنطلون لبني تاااني !!
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
رحل الشيوعي المتصوف بقلم مصطفى عبد العزيز البطل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-24-2017, 03:00 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الجريمة السياسية لهذا النظام هل الأحزاب المشاركة في الانتخابات لها وزارات بقلم محمد القاضى

01-24-2015, 04:17 PM

محمد القاضى
<aمحمد القاضى
تاريخ التسجيل: 02-28-2014
مجموع المشاركات: 147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
الجريمة السياسية لهذا النظام هل الأحزاب المشاركة في الانتخابات لها وزارات بقلم محمد القاضى

    أتى هذا النظام الحاكم لحكم السودان , بأعظم جريمة فساد سياسي , اى ما يعرف بالانقلاب العسكري .
    بدا هذا النظام الحاكم في السودان , بسلب كل حقوق الشعب السوداني وبدأ في اخطر عملية سرقت الآراء السياسية وتحويلها لفكر إرهابي متطرف بقوة السلاح .
    تحت شعار إسلامية إسلامية , اندهشت عقول الشعب السوداني , لهذا العسكري الذي خرج من المؤسسة العسكرية السودانية الرئيس عمر البشير .
    اخذ الرئيس عمر البشير منذ أن أتى إلى السلطة أن يتوجه لعقول الشعب السوداني من خلال الإعلام السوداني الذي كان محدودا , على الإذاعة و التلفزيون السوداني أوقفت كل الصحف السودانية , واستبدلت بصحف أخرى , كانت لسان السلطة الحاكمة .
    اخذ النظام الحاكم فى حل الأحزاب السياسية السودانية , وزجهم في السجون واشانة سمعتهم , مما أدى لهروب هذه الأحزاب إلى خارج السودان .
    بدا هذا النظام في ممارسة الجريمة السياسية من خلال , إنشاء اللجان الشعبية و الشرطة الشعبية , و الدفاع الشعبي , بهذه الثلاث منظمات و رابعهم الإعلام , بدأ الإسلاميين فى السيطرة على مقاليد الحكم في السودان .
    وكان الرئيس عمر البشير هي العجينة في يد الإسلاميين بزعامة الدكتور حسن الترابي , و الذي رسم خراطة الطريق للسلامين بالتفرد بحكم السودان .
    ركز الإعلام السوداني إلى اتجاهين الاتجاه الأول هو شن هجوم على الحزبيين الكبيرين حزب الأمة القومي و الاتحادي الأصل .
    الاتجاه الثاني كان الحرب التي اسماها النظام الحاكم الجهاد في سبيل الله وإعلاء كلمة الله و محاربة الكفرة و عملاء الكفر و الشرك الولايات المتحدة الأمريكية و الغرب .
    وباسم الدين الإسلامي تقلد النظام الحاكم كل الهيئات الحكومية في السودان واخذ في أسلمت الدولة وإخراج كل المعارضين للنظام من المناصب الحكومية و الدستورية , ما فعله الرئيس عمر البشير في طرد موظفي الدولة في بداية عهده هي من اكبر الجرائم التي ارتكبها هذا النظام الإسلامي القذر , و الذي حكم السودان باسم الدين الإسلامي العظيم , ولكن ما فعلوه بالشعب هو نفس ما فعله كفار قريش بأهل النبي صلى الله عليه وسلم عندما أعلنوا مقاطعة أهل الرسول صلى الله عليه وسلم , وارتكبوا جريمة الحظر عليهم , كادوا ان يهلكوا جميعا .
    طرد البشير موظفي الدولة و استأثر بالسلطة و رحب و فتح كل المؤسسات الحكومية , لفئة إسلامية إرهابية استولت على السلطة و كل مقاليد السياسة السودانية . و عرفوا بالجبهة الإسلامية بقيادة الدكتور حسن الترابي .
    و الذي كان مهندس السلطة في حكومة الرئيس البشير حتى ألان . نعم الرئيس السوداني يخاف من الدكتور حسن الترابي و نظامه الذي استفز الرئيس مرات و مرات , هناك أشياء هي كافية للإنهاء البشير إلى الأبد إذا خرجت إلى الإعلام السوداني و هذا الشي يمتلكه الدكتور الترابي و الحركة الإسلامية السودانية .
    حيث غير الرئيس وجه الجيش السوداني وجعله , أصابع في كف الحركة الإسلامية .
    تزوير الانتخابات هي الجريمة الأولى التي مارسها هذا النظام في إفساد الحياة السياسية .
    القصر الجمهوري يصدر قرارات بان كل المرشحين في الدوائر الانتخابية , يجب أن يكون مؤتمر وطني , أو يترشح باسم المؤتمر الوطني و هذا شرط أساسي لكي تقدم نفسك لكي تترشح في الانتخابات و هذا كان شرط أساسي لكي يخوض الانتخابات و يمارس حقه الدستوري , أنا أقول هذا الكلام , عن تجربة انتخابية , حقيقة .
    لم يعتذر هذا النظام لهذه الأحزاب السياسية التي تشارك هذا النظام الفاسد الإرهابي و تخوض انتخابات ابريل 2015 .
    وهذه إحدى مرارات الشعب السوداني الذي ينتمي لهذه الأحزاب , لم تطالب هذه الأحزاب حكومة الرئيس , بالاعتذار لها قبل المشاركة فى هذه الانتخابات التي سوف يزورها هذا النظام من أهم هذه الأحزاب ,
    أولهم حزب الأمة القومي , و الذي يشارك في هذه الحكومة عن طريق أحزاب أخرى , مثل (1) الأمة المتحد (2) الأمة الفيدرالي .
    • الحركة الشعبية
    • الاتحاد الديمقراطي
    • الاتحاد الديمقراطي الأصل
    • حركة العدل والمساواة السودانية
    • حركة تحرير السودان
    • تحالف قوى الشعب العاملة
    • حركة التحرير والعدالة
    • حركة القوى الشعبية للحقوق والديمقراطية
    • حركة الإرادة الحرة
    • الجبهة القومية السودانية
    • السودان انأ
    • العدالة
    كل هذه الأحزاب و الأحزاب الأخرى التي خرجت من رحم المؤتمر الوطني و الحركة الإسلامية هم يشاركون في اكبر جريمة سياسية تحاك ضد الشعب السوداني .
    هناك سؤال هل هذه المشاركة للأحزاب الكرتونية هذه لهم أجندة في تكوين الحكومة و لهم النصيب في تقلد الوزارات , التي سوف تكون بعد انتهاء هذه الانتخابات الهزلية , هل سوف توزع المناصب الدستورية بيين الحزب الحاكم و هذه الاحزاب التى تتلقى اموالها من حكومة الرئيس البشير , اين التغير السياسي , فى حكومة البشير و كل هذه الاحزاب ترشح الرئيس البشي لكون رئيسا للسودان , اين حق هذه الاحزاب فى ان يقدموا مرشحا لرئاسة الجمهورية و ماهى الخطط الاقتصادية التى تقدمها هذه الاحزاب التى اسسها النظام الحاكم , و اسماها باحزاب اخرى لها نصف اسمها يدل على الاحزاب السياسية الكبرى .
    لم ياتى اى حزب من هولا و ينادى بحقوق الشعب و الترحم على من مات فى حرب جنوب السودان , و دارفور و لم ينادى هولا من يشاركون فى هذه الحكومة الهزلية بمحاكمة مجرمى الحرب .
    و هذا حق يجب ان ينفذ احترما لمن مات فى هذه الحرب و حتى يثق اهل الشهداء ان حقوق أولادهم وذويهم قد اخذ لم ينادى اى حزب من هذه الأحزاب , بصرف تعويضات لسر من ماتوا ضحية هذا النظام الحاكم الفاسد الذي قتل الشعب السوداني , هذه الأحزاب هى مشاركه مشاركه فعلية , فى الجريمة السياسية و التى أطالب من خلالها إثبات هذه الحالة ( الجريمة السياسية ) ان تسن فيها عقوبات و تجريمها و يكون لها مواد فى القانون السودانى العظيم حتى نحاكم كل سياسي يرتكب جريمة و يسميها جرائم سياسية , و تحول لمحاسبة ادارية .
    الجرائم التى ارتكبها هذا النظام الحاكم فى السودان ( الجرائم الجنائية ) و التى يدركها الحزب الحاكم و كل هذه الأحزاب المشاركة فى الانتخابات , هى تبطل ترشيح عمر حسن احمد البشير لرئاسة الجمهورية مرة مرة .
    سكوت هذه الأحزاب الكرتونية هى مشاركة فى الجريمة ونطالب القانون السوداني و من المسئول فى تنفيذ القانون , بتنفيذ و إعمال القانون فى هولا ردا و إعزازا و افتخارا بالقانون السوداني و الترحم على أرواح كل من زهقت روحه في بلاط حكم السلامين تجار الدين .
    انا أطالب من الجهات القانونية المسئولة عن قبض المجرمين و محاسبتهم اعني ما أقول لان اذا كان هناك تقصير في أداء دور القاضي او النيابة او الشرطة فى توقيف كل المجرمين فى السلطة الحاكمة يعنى أنهم أيضا مجرمين يتسترون على مرتكبي الجرائم , و هذا اخطر من الجريمة نفسها .
    ان وزير العدل محمد بشارة دوسة هو المسئول الأول فى تنفيذ و إعمال القانون و لأنه متاسلم يتستر على كل هذه الجرائم . أطالب اتحاد القضاء السوداني بمطالبة السيد الوزير بالاستقالة من منصبه لانه , مجرم متستر على مرتكبي جرائم حرب و جرائم ضد الشعب .
    امتدت الجريمة السياسية الى كل أروقة الحكومة و الشرطة و الأمن و الجيش , حيث ان هذه الهيئات هى المخول لها بتنفيذ القانون , كل الضباط فى الشرطة و الجيش و الأمن , هم إسلاميين تابعين للنظام الحاكم .
    من أهم الجرائم السياسية التى تشارك فيها هذه الأحزاب السياسية المشاركة فى هذه الانتخابات الهزلية , واهم جريمة هو هذا الدستور, الذي يعتبر أساس اى حكومة توصف بأنها حكومة تحترم حقوق الشعب , لم ينادى اى حزب من هذه الأحزاب بان يكون الدستور أولا ثم عقد الانتخابات . ناهيك عن هذا اذا كان دستور 2005 المؤقت حتى الان يحكم السودان هذا جريمة اخرى لان الشعب لم يخرج لإجازته حتى الان فى انتخابات إجازة الدستور , لكن أتت الحكومة بشئ تقول ان الأحزاب السياسية موافقة عليه , نقول لكم انتم و هذه الأحزاب لا تمثلون الشعب , و حتى هذه الأحزاب التى وافقت على هذا الدستور الهزلي , كانوا محدودين لم يكون هناك أحزاب , مشاركة فى الانتخابات الان .
    وهذا يؤكد ان كل الأحزاب الكرتونية هذه هى لديها أجندة مع حكومة الرئيس البشير فى تنفيذ خطط هذه الأحزاب , الاستمرار في الحكم المحدود مع حكومة البشير مقابل السكوت عن , الدستور , و سن دستور جديد , يحترم حقوق الشعب السوداني , ننادى وننادى الجامعة العربية ثم المجتمع الدولي .
    بان تسقط هذه الحكومة وان كل هذه الأحزاب السياسية هى أحزاب لا تمثل الشعب السوداني و ان أجندة هذه الأحزاب ليست مرتكزة على دستور او قانون يجبر المنصب الدستوري على محاكمته , اذا ارتكب جنحة او جريمة .
    هذه الانتخابات التي سوف تعقد فى ابريل 2015 هى جريمة سياسية كبرى سوف تهلك اهل السودان و سوف ترسل الاقتصاد السوداني إلى اكبر تضخم اقتصادي يؤدى إلى كارثة اقتصادية و لن تجد من ينتشله من الضياع .
    هناك جريمة ارتكبها النظام الحاكم وكل الأحزاب التى شاركت فى الحكومة .
    لازم تحاسب و على الجامعة العربية , اذا كانت جادة فى حرصها على مصالح الشعب السوداني عليها , ان تقوم بواجبها فى إسقاط حكومة الرئيس عمر البشير كما فعلت مع حكومة الراحل معمر القذافى .
    و على المجتمع الدولي ان يقف مع هذا الشعب السوداني على إجبار مجرمي النظام الحاكم في السوداني على التخلي عن السلطة , لان السياسة السودانية التى تحكم السودان هى سوف تذهب بالشعب للجحيم و بالسودان الى الدول الراعية للإرهاب .
    محمد القاضى












    مكتبة فيصل الدابي المحامي





































    للآسف: هذه حقيقة سودانيزأون لاين لمن لا يعلم...

    الجميل فى سودانيز اون لاين دوت كوم


    مفخرة الإنتماء لسودانيز اون لاين( كن فخورا)

    ما الهدف من سودانيز اونلاين و لماذا نحن هنا


    السفير اللبناني بالسودان:ناس"«سودانيز أون لاين»، «عرونا» «عرونا»"

    What is the Goal and Objective for Sudaneseonline.com?


    البرلمان يستعين بسودانيز اون لاين


    تاريخ سودانيزاونلاين 1999 - حتي اليوم


    سودانيز أونلاين حقائق وأرقام... يا لبؤس البرلمان

    (عدل بواسطة بكرى ابوبكر on 01-24-2015, 07:45 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de