غازي صلاح الدين.. ترقية استثنائية!! بقلم عثمان ميرغني

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 07:53 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-01-2015, 04:32 PM

عثمان ميرغني
<aعثمان ميرغني
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 383

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


غازي صلاح الدين.. ترقية استثنائية!! بقلم عثمان ميرغني

    حديث المدينة الخميس 15 يناير 2015

    الدكتور غازي صلاح الدين.. بعد أن سلَّ نفسه من أسوار حزب المؤتمر الوطني، قرر أن يدخل الغابة منقولاً بدرجة (غزال).. غزال نافر لكنه وديع.. على قول شاعرنا عبد الرحمن الريح في أغنية "لي زمان بنادي" (غزال نفرت مني..).
    ومارس سياسة (الغزلان) حتى آخر رمق.. قالوا حوار وطني ذهب محاوراً.. قالوا (سبعة +سبعة) فكان من السبعة.. السبعة اختلفوا وتنابزوا وفصلوا بعضهم البعض.. وتناقصت السبعة إلى ستة فخمسة فثلاثة.. لم يحبط، وانتظر علَّ في آخر النفق ضوء شمعة.
    لكن أمس قرأت للدكتور غازي صلاح الدين، مقالاً كتبه في موقع الجزيرة نت يؤهله لترقية استثنائية عاجلة من درجة (غزال) في طرف الغابة.. إلى (نمر) متوحش بارز الأنياب.. في عمق الغابة.
    غازي استخدم في هذا المقال حكاية الرجل السوداني الذي قيل إنه لا يسلم من لسانه أحد.. فهو شحنة (شتائم) متحركة.. وعندما ناداه المنادي وحان أن يؤدي فريضة الحج خشي على نفسه من لسانه.. فجمع قصاصات ورق كثيرة وكتب في كل منها (شتمة) بالذي كان يقوله.. ووضعها في جوال وسافر إلى الأراضي المقدسة يرافقه ابنه.. فكان كلما أغضبه مشهد أو وكزه حاج صاح في ابنه: (أديلو ورقة..) طبعا ورقة من الجوال، فيها ما يناسبه من (شتيمة).. ولكن في منحنى حرج أثناء الطواف اصطدم به حاج ضخم المنكبين حتى ألقاه على الأرض.. فقام الحاج السوداني وهو يصرخ في ابنه (يا ولد.. أديوه الشوال كلو)..
    د. غازي صلاح الدين ربما وبعد ما رأي معركة تعديل الدستور والأفلام المصاحبة لها.. قرر أن يلجأ لسياسة (أديهم الشوال كلو)!! فسكب في المقال كل ما لم .. وما (لا) يُقال!.
    فجيعة د. غازي في الحاصل الآن تصلح مقياساً دقيقاً لحساب الدرجة التي وصل إليها مؤشر حزب المؤتمر الوطني في معارضة نفسه.. فعندما يتحرك رجل بمثل هدوء ورصانة وتأني غازي إلى هذه المرحلة المرِجَلية، فذلك يعني أن الحال بلغ مرحلة الانصهار الكامل.. الإنصهار الذي لا يمكن بعده التمييز بين المعارضة الأليفة، والمعارضة المخيفة.. حالة (اندغام!) كامل تجعل حزب المؤتمر الوطني وحيداً في الساحة ينظر إلى وجهه في المرآة (الانتخابات) ويفرح بالفوز على نفسه..
    يبدو أن الدكتور غازي أدرك الآن أنه في حاجة ماسة لتغيير اسم حزبه.. من (حزب الإصلاح الآن).. إلى (حزب الإصلاح فات الأوان)..!!
    وذلك بعد أن رأى بعينيه أن (اللي انكتب على جبينا الليلة بان.. فات!!).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de