ما عاد النهر الماجد بوب ينساب كعادته هادئا بقلم د- عبدالسلام نورالدين
كلنا شمائل النور! نداء للعلمانيين و الشيوعيين السودانيين
اليوبيل الذهبي لمدرسة محمد حسين الثانوية
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-19-2017, 06:50 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

حسن الترابي في زفراته الأخيرة: يخسر السعودية وإيران معا...!!

10-07-2014, 09:06 PM

شوقي إبراهيم عثمان
<aشوقي إبراهيم عثمان
تاريخ التسجيل: 01-13-2014
مجموع المشاركات: 23

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
حسن الترابي في زفراته الأخيرة: يخسر السعودية وإيران معا...!!

    كتبنا عن الشيخ حسن الترابي الكثير!! لقد فضحنا تكتيكاته، ومنها مسرحية مفاصلة 1999م، وايضا كتبنا على أنه ليس مجددا فكريا وإنما وهابي-قطبي، اي سروري. ولا يختلف فكره عن فكر الخوارج والدواعش الذي يستره بحذاقة، ولكنه أجاد العمل التكتيكي التنظيمي، ويمارس الخدعة تلو الأخرى على الشعب السوداني المسكين!! وقبلها فضحنا "الببغاء" كمال عمر، وثبت أن قولنا فيه صحيح!! وما قلناه أيضا أن حسن الترابي هو من كتب خطاب الوثبة لعمر البشير. وهذه النقطة أفردناها في مقالنا "مفاجأة الترابي والبشير .. تحليل سياسي".
    هذه المقالة "مفاجأة الترابي والبشير .. تحليل سياسي"، هزت الخرطوم، وأروقة المؤتمر الوطني، فأسرعت قيادات المؤتمر الوطني تطلق كذبات فيمن كتب هذا الخطاب، ولم يقصر مشهلاتية المؤتمر الوطني من الصحفيين والإعلاميين في محاصرة المقالة أمثال الطاهر حسن التوم، وضياء الدين بلال.. والأخير وبخ سيد الخطيب في عموده فيما يعني" كذب يا أخي إنك كتبت خطاب الرئيس وسد باب الريح!!".
    ولكن أكثر شخص اغتاظ من مقالنا "مفاجأة الترابي والبشير .. تحليل سياسي"، وقد ضربهم في الصميم، هو اسحق أحمد فضل الله!! لقد ملأه الحسد والغيظ والغضب من المقالة، ولعب لعبة حاذقة، فوضع ما يشبه الإعتراف على أن مفاصلة 1999م كانت تمثيلية والترابي كتب خطاب عمر البشير.الخ. بحسبها من عبقريات الترابي لا سؤآته، وبهذا الإعتراف المزيف ليس فقط ود "آيسهاك" أن يعكس للقراء إنه من رجال "الداخل" في المؤتمر الوطني، بل ايضا قصد أن ينهي دوامة النقاش المحمومة التي أصابت الخرطوم حول: هل كتب الترابي خطاب البشير؟
    زار حسن الترابي فجأة حزب حركة الإصلاح الآن في اليوم بعد الثالي مباشرة من خطاب الوثبة، ليفهم شنو الخبر؟ شنو الحكاية؟ شنو يطلع كاتب المقال؟ وشنو رأي الحزب؟ وحاصره الصحفيون في دار حركة الإصلاح الآن بالسؤال: هل كتبت خطاب عمر البشير؟ رد الترابي متلجلجا كعادته: نحن ناس قانونيين.. لو كتبنا ..بنكتب نقاط مطلبية هيك وهيك". يعني إنه لا يكتب أدب سياسي!! بينما فات الصحفيين البلهاء، أن خطاب الترابي قمة في الأدبي العربي، يشتري ولا يبيع!!
    اليوم يخرج الترابي من صمته في أول أيام عيد الأضحى، في حي مايو، حي الفقراء والمرض والجريمة، الشاهد على إفلاس دولة حسن الترابي الأخلاقي وكون دولته عصابة تنهب مال وقوت هذا الشعب – حي مايو السكني هو نتيجة هذا النهب المصلح!! وأخذ الترابي في حي مايو ينتقد عمر البشير!! ولو!! كما يقول الفلسطينيون.
    أتحفنا الرجل بحرصه على دماء المسلمين بحي مايو الشعبي الفقير!! وحَرََّض الفقراء في خطبة العيد بحي مايو للتوحد ونبذ الفرقة والفتنة والتقسيمات المذهبية التي تحتكم لها المنطقة (العربية)!! عجيب!! وأين دارفور، والنيل الأزرق، وجبال النوبة؟ أعتقد سكان مايو يعرفون هذه الحقيقة أفضل من "الشيخ" حسن الترابي، فجلهم من غرب السودان والنيل الأزرق!! ذاقوا من ويلات الحرب، والجوع والمرض والتشرد ما يغنيهم من بديع الكلام وزخرفه وبلاغته!!
    ألم؟؟ ألم يجلس الترابي في ديسمبر 2011م في دار حزب الأمة القومي بأمدرمان مؤيدا ومحرضا "الشعب السوري" كي ينتففض على حكومته ورئيسه بشار الأسد؟ ولم تك هذه "الشعب السوري" سوى العصابات السلفية الإجرامية!! هكذا يلعبها الإخوان المسلمون!!
    وهل الفتنة السورية إلا فتنة مذهبية، قتل كلاب الوهابية المجرمون خاصة السروريون حتى العلامة السني الأشعري البوطي، ووضعوا العلويين والرافضة والمسحيين والدروز في سجل الكفار وقالوا قتالهم أولى من قتال إسرائيل!! أين كان صوت حسن الترابي؟
    قال الترابي في حي الجريمة الفقير بحي مايو: (علينا أن نشايع من هو على حق ونخاصم من هو على شر ليرزقنا الله وينصرنا). ولم يستخدم الترابي كلمة "نشايع" صدفة!! إنه يُعَرِّض بالحكومة السعودية رغم أن خطاب الفلتة موجه لسكرتيره عمر البشير (هكذا يأتينا نصر الله ورزقه وليس كما يفعل هولاء يذهبون لآل سعود يقولون لهم أغلقنا المركز الإيراني فادعمونا) – إياك أحكي، وأسمعي يا جارة!! هل يعلن الترابي الحرب على السعودية كما أعلنها مرسي على سورية في 15 يونيو 2013م؟
    النكتة الترايية البايخة، هي، وبالتأكيد سمجة، أن الشيخ حسن الترابي هو الذي أمر بغلق المراكز الثقافية الإيرانية، كي تدعم السعودية نظامه. ولكن السعوديين كانوا أذكى منه!!
    قبل زيارة عمر البشير للحج الأخيرة، بشهور، جلس علي كرتي في إجتماع خاص لبعض وزراء الخارجية العرب بطلب من السعودية، بجدة، وافهم السعوديون علي كرتي، "ما هيك ينفع تمسكوا العصا من النص إما معنا أو ضدنا!! ولو تحبوا تفتحوا "موانيكم" بإمكانا نرسل لكم خمس مليون سوداني يعيشون في الخليج!!". بل زاد السعودي مهددا كرتي أن داعش موجودة في السودان ويمكن للسعودية تحريكها. هنا قال علي كرتي: شنو المطلوب منا؟ قال السعودي: تمشوا!! وبلع علي كرتي الإهانة. وكلمة "تمشوا" قصد بها السعودي –عديل- تتركوا الحكم في السودان!!
    ذهب عمر البشير بنفسه كي يرضي السعوديين وفي جيبه المفتاح الذي أغلق به المراكز الثقافية الإيرانية، ولكن السعوديين أهانوه على كل المستويات. منذ وصوله وحتى خروجه، بأسلوب ناعم، فأبرق عمر البشير لحسن الترابي من الحجاز، أن السعوديين أهانوه!! فخرج علينا الثعلب الإسلامي يحاضر في حي مايو الفقير يحاضر الغبش في عدم السقوط في الفتنة المذهبية والوقوف مع الحق حتى يرزقه الله الخ، وينتقد سكرتيره، هكذا رمى رمية للسعوديين، وكأنها "الرمية الكبرى" بمنى، وخاطب ود إيران.. "والله ما عملتها بل سكرتيري اللي عملها!!".
    نقول للشيخ الترابي ألاعيبك مفضوحة!!
    وكتب صحفي أبله بصحيفة اليوم التالي يسمى محمد الخاتم التالي: (ومن نافلة القول إن الترابي لا يرى فروقا جوهرية تبرر الخصومة والإقتتال بين السنة والشيعة، ومن نافلته أيضا أن الترابي لا غيره كان مهندس العلاقة بين نظامه الإنقاذي بوصفه أول نظام إسلامي في المنطقة السنية مع نظام طهران الشيعي بإمتياز. لكن ليس هذا سببه في إنتقاد إغلاق المركز الإيراني بقدر إمتعاضه مما ألمح إليه بشئ من الصراحة وهو أن يكون دافع القرار إسترضاء آل سعود الذين يتبنون الآن حملة اقليمية لطمس كل ما هو اخواني).
    أية علاقة يا "ولد" بين نظام الإنقاذ، الذي يحتاج إلى من ينقذه، الساقط، والجمهورية الإسلامية الإيرانية؟ ما هذه البلاهة الصحفية؟ لا توجد علاقة أصلا. ألم تقل هيلاري كلينتون في كتابها "الخيارات الصعبة" إنهم اتفقوا مع محمد مرسي كي يعلن "الدولة الإسلامية" في 5 يوليو 2013م؟ وأكدت أن هنالك 112 دولة صديقة لأمريكا في الإنتظار كي تعترف بهذه الدولة الإسلامية فورا؟ ألم يك معدا سلفا زيارة عمر البشير للقاهرة في 3 يوليو 2013م؟ - كي يحضر إحتفال إعلان مرسي للدولة الإسلامية!! ألم يقل حسن الترابي في الدوحة في 14 يونيو 2013م في مؤتمر صحفي إنه يقترح توحيد مصر وليبيا والسودان؟ طيب.. شنو تفهم أيها الصحفي؟ من أي دول تتكون دولة مرسي الإسلامية؟ ما هو الشيء الذي يُذبَح في عيد الأضحى ويقول: ما، ما؟
    إلى هذه الدرجة أصبح صحفيو المؤتمر الوطني أغبياء!!؟
    ستفهم أيها الصحفي المسكين أن سودان الترابي لاعب رئيسي في المحور القطري التركي الإسرائيلي الأمريكي الصهيوني، ليس في ذبح الشعبين السوري والعراقي فحسب، بل أيضا في مؤامرة تصعيد كافة الإخوان المسلمين لسدة الحكم في كافة الدول العربية. من ضمنها إسقاط أنظمة دول الخليج لصالح الإخوان المسلمين!! ومع ذلك تضطهد أمريكا "كيزان" السودان، ليس لأنهم إسلاميين، أو أنهم غير مخلصين للخطط الأمريكية في "المنطقة"، بل لأن دولة السودان "أم تسعة جيران" يجب تحطيمها. النظرة الجيوبولوتيكية هي التي تقرر موقف الغرب من السودان.
    يكفي أن نقول في هذه المقالة أن شعب السودان ما زال "ذبح عظيم" وقربانا للثعلب حسن الترابي ونظام دولته الفاشل على مذبح التنظيم الدولي الإخواني. الترابي يتوهم أن دولته الحالية ستظل قائمة، بينما هي أضعف من بيت العنكبوت!! أمل حسن الترابي الوحيد في إنقاذ دولته هو في الدوحة وإسطنبول – وكلاهما لاعبان ماهران، لن يجني منهما حسن الترابي من أجل ديمومة نظامه سوى المزيد من الإفقار والتجويع للشعب السوداني.
    أصبح الآن الوضع السياسي في المنطقة (العربية) أكثر وضوحا، ونشرحه للشيخ حسن الترابي!!
    تذكر تعبير "مؤامرة في المؤامرة"!! لقد أزعج نجم الدين أربكان الأمريكان واللوبي الصهيوني بمطالبه الأصيلة بتوحيد الأمة الإسلامية وخاصة إقترابه من إيران وتوقيع العديد من الإتفاقيات التجارية الضخمة معها، وطالب أيضا بعمل عملة دولية إسلامية، والوقوف في وجه السهيونية العالمية، ولكن بالأخص، ولاذي لا يقال، سعى أربكان كي يفك قبضة يهود الدونم على تركيا التي أستمرت منذ 1923م. هذا الرجل هو الأصل، والمهندس للحركة الإسلامية التركية، وجميع الأتراك أحناف، على طريقة الشيخ سعيد النورسي (1878-1960م) المؤسس لحركة النور الإسلامية. وبما أن الأتراك يحتقرون العرب، ويجرمون العرب لتحالفهم مع بريطانيا العظمى لإسقاط السلطنة العثمانية، يمكنك الجزم لا علاقة للحركة الإسلامية التركية وحركة الأخوان المسلمين، أضف إلى ذلك أن الأتراك يعلمون أن هذا التنظيم صنعته بريطانيا وغذته السعودية!! والعداوة التركية البريطانية تفوق عداوة القط للفأر بمراحل. إلى درجة أن الضباط الأتراك في الحرب العالمية الأولى قبضوا على لورنس العرب واغتصبوه في رجولته..!!
    الجيش التركي، منذ تأسيسه، لا يسمح أن يتصعد للرتب العالية سوى من الضباط ذووي الأصول اليهودية الدونمية. رئيس أركان الحرب الجيش التركي الحالي، ونجت أوزيل يهودي دونمي. وتخلصت قيادة الجيش التركي من أربكان. حزب الفضيلة حزب إسلام سياسي، لا علاقة له بالإخوان المسلمين، تأسس في ديسمبر 1998 وتم حظره في 2001 بعد أن أصدرت المحكمة الدستورية العليا في أنقرة حكماً يوم 22 يونيو 2001م يقضي بإغلاق الحزب وحظر نشاطه بعد اتهامة بانتهاك الدستور ليصبح رابع حزب له توجه إسلامي يحظر نشاطه خلال الثلاثين عاماً الماضية بعد حظر أحزاب النظام الوطني والرفاه التي كان يتزعمها جميعاً الزعيم الإسلامي نجم الدين أربكان.
    وهنا تدخلت الأصابع الأمريكية الصهيونية في كيفية تركيب "رأس عميل" على سنام الحركة الإسلامية التركية!!
    وكما رفعت الأيادي الصهيونية أتاتورك، وهتلر، وآل سعود، والسادات ومرسي الخ خططوا لترفيع عميلهم رجب طيب أردوغان.
    عادة يسبق الترفيع أن يعمل العميل حركة بطولية مصطنعة كي يصبح بطلا جماهيريا، ففي حالة أدولف هتلر، عمل هذا عملية إنقلاب ساذجة يوم 9 نوفمبر 1923م، لبس هذا وعصابته هيرمان قورنج، روهم، هاينريش هملر وآخرون زيا عسكريا وأعتقلوا كل الوزراء الألمان الذين أعتادوا الجلوس مساء في مقهى ليلي للبيرة Bürgerbrand#228;u Keller!! مجرد فرقعة لإشهار هتلر!! وسجن هتلر عقبها في سجن بمدينة لاندسدهوت Landshut، بضعة 40 كيلومترا من مدينة ميونيخ!! ومن سجنه كتب كتابه المشهور كفاحي!!
    مثل هتلر فعل أردوغان!! أعتقل رجب طيب أردوغان يوم 21 ديسمبر 1997م حينما كان عمدة مدينة أسطنبول لإنشاده قصيده مهيجة للعنصرية والعرقية والكراهية في مدينة سورت وحكم عليه بالسجن لمدة عشر أشهر. لقد أدين طبقا لقوانين الجرائم الجنائية وقتها، المادة رقم 312، إثارة الكراهية والحقد والتطرف الديني والعرقي وسط الجمهور. وبعد الإستئنافات، أيدت المحكمة العليا التهم والحكم.
    في نوفمبر 1998م قرر مجلس الدولة إزلة أردوغان من منصبه كعمدة لأسطنبول؛ ويوم 26 مارس 1999م تمت إدانته وسجنه أربعة أشهر بعد التخفيف. مستقبله السياسي أنتهى!!
    وهكذا صنع الأمريكان والصهاينة من رجب طيب أردوغان رمزا إسلاميا شعبيا، تمهيدا، وكي، ينقلب ورفاقه منهم عبد الله غول وأحمد داود أوغلو، على معلمهم نجم الدين أربكان!! وفعلا إنقلبوا على معلمهم، بعد أن أصدرت المحكمة الدستورية العليا في أنقرة حكماً يوم 22 يونيو 2001م يقضي بإغلاق حزب الفضيلة وحظر نشاط اربكان.
    ولأننا لا نرغب في الإطالة، عليك بمقالنا "مدوا الأيادي لسحق ابن الزنا البغدادي"، ستجد الكثير من التفاصيل. الخلاصة، ستجد أن هنالك رابطة قوية ما بين أردوغان ورجل السي. آي. أيه. فتح الرحمن قولين، الملياردير، صاحب المدارس والجامعات في آسيا الوسطى، والقوقاز، وتركيا وأمريكا الخ. ولا يعرف إلى الآن مصدر ثروته. هرب فتح الرحمن من تركيا في عام 1998م وأستقر في بولاية بينسلفانيا، وهو على رابطة وثيقة مع رئيس شعبة المخابرات سابقا في الشرق الأوسط وآسيا، جراهام فوللر Graham Fuller, صاحب نظرية الإسلام المعتدل.
    فتح الرحمن قولين هو الذي مول تأسيس حزب و"العدالة التنمية"، بمليارت الدولارات، ولكن كيف يصبح العميل أردوغان رئيسا للوزراء ولديه حظر سياسي قانوني. أقرأ هذه المعركة في مقالنا المذكور سابقا.
    نحلص أن أردوغان، الذي زار واشنطون جوالي سبع مرات، وقابل هنري باركي مسئول طاولة تركيا في الـ CIA، وجراهام فوللر صاحب فكرة "الإسلام المعتدل"، وكتابه "مستقبل الإسلام السياسي". وكتب فوللر كتابا آخر عن تركيا عام 2008م بعنوان كبير: "جمهورية تركيا الجديدة – تركيا الدولة المفصلية في العالم الإسلامي". في هذا الكتاب دافع بحماس عن "الإسلام المعتدل". بالرغم من أن هذا الكتاب نشر في عام 2008م، ولكن فكرة الإسلام المعتدل تجذرت مسبقا في تركيا عبر دعم عدة منظمات سرية. وكذلك قابل أردوغان ريتشارد بيرل مهندس غزو العراق ومستشار بوش السابق؛ وبدعوة خاصة لحضور يوم الإستقلال الأمريكي، عقد إردوغان عدة إجتماعات مع اللوبي اليهودي الصهيوني، ولم يقصر مجلس العلاقات مع تركيا التابع للحكومة الأمريكية، إذ عمل لأردوغان برنامج حفاوة منقطع النظير، - تذكر زيارة "الزبالة" راشد الغنوشي لأمريكا.
    بإختصار، فتح اللوبي الأمريكي الصهيوني مواسير تدفق الأموال الراسمالبة على تركيا، من أمريكا وأوروبا، تدعيما لعميلهم طيب رجب أردوغان، كما فعلوا لتصعيد أدولف هتلر، فهذا الأخير أقام ألمانيا من كبوتها الاقتصادية في ثلاث سنوات فقط (1933-1939م)!!
    تركيب العميل أردوعان في محل نجم الدين أربكان تطلب لازمة أخرى، كيف يمكن تقليم أظافر الجيش التركي الذي لعب دور ###### الحراسة تاريخا لضمان دولة مدنية!! هنا وافق اليهود الصهاينة وواشنطون والإتحاد الأوروبي على إنهاء سيطرة الجيش التركي، من أجل هدف أكبر، اي إعادة تركيب الشرق الأوسط وتحويله إلى دويلات مذهبيا وعرقيا، لصالح إسرائيل ومكاسب أخرى، لذا سلموا كل السلطة لأردوغان وحزبه التنمية والعدالة. وأخذ أردوغان يطبق نظرية حسن الترابي في التمكين عام 2003م، فـ "قضم" كل القيادات العسكرية اليهودية العليا، وأسلمة الجيش، ثم بدأ في تدمير السلطة القضائية التركية وتحويل القضاء إلى مكتب تابعا له، ولكنه واجه شراسة إعلامية لم يستطع الوقوف ضدها!!
    تذكر العبارة الأول المؤامرة في المؤامرة!! بدأت الخدعة بـ "اصدقاء سورية" ومنهم الترابي، ومؤتمريه الوطني والشعبي، تحالف الكل في إسقاط الأسد، ونقصد الكل ليس الدول الغربية فحسب، بل كل دول الخليج!! دول الخليج التي وصفهم بشار الأسد بأنصاف الرجال، ردوا بقوة، وزادوا في الشريعة المحمدية ركنا "نكاح الجهاد" لإذلال السوريين!! خلال هذه المرحلة، مرحلة الصداقة، دفعت كل دول الخليج كل ما لديها لإسقاط الأسد، فتميزت هذه المرحلة بعشرات المئات من المنظمات المسلحة المتشاكسة على الغنيمة ولكنها كافية لتشتيت قوة تركيز الدولة السورية. كان شعارهم سنية الدول العربية: يا سنتاه!!
    ولكن المؤامر الأخرى، داخل المؤامرة الأولى (أصدقاء الشعب السوري، وكان شعارها إسقاط الأسد!)، هي برسم أمريكي تركي بتعضيد قطري، هو قيام "دولة إسلامية" من كل من مصر وليبيا والسودان على يد مرسي في 5 يوليو 2013م، وبشكل موازي أعدوا داعش جيدا كي تكون الدولة الإسلامية الثانية، أو الموازية. ومع إعلان مرسي الحرب على سورية، لم يك ليتوانى مرسي من وضع يده في يد داعش، وهي –أي داعش- تم إعدادها في إسطنبول، بشراكة أمريكية فرنسية إسرائيلية قطرية.
    حين سقط محمد مرسي يوم 3 يوليو 2013م، أي قبل يومين من إعلانه الدولة الإسلامية، أكتشفت الإمارات والسعودية والكويت والبحرين الخدعة الأمريكية التركية الإسرائيلية – إنهم كانوا مغقلين نافعين، وإنهم أستدرجوا (بطُعْم إسقاط الأسد) كي يحفروا قبورهم بأيديهم وبأموالهم وشبابهم الخ، لذا أنقسم العرب إلى محورين، سعودي إماراتي مصري (ولكنه تكتيكي)، وآخر قطري، تركي، أمريكي وإسرائيلي، مدعوما من الإتحاد الأوروبي.
    وحين سقط محمد مرسي تحطم كل شيء، لذا جن أردوغان- أضف لذلك صمود سورية وهزيمتها للمنظمات المسلحة، لم يتبق لهم من المؤامرة الثانية سوى داعش.
    المؤامرة الثالثة داخل المؤامرة، هي تمرد داعش على واشنطون، فداعش تطيع فقط ما تأمر به تركيا، وتبين مؤخرا أن كثيرا من الدواعش أتراك الجنسية لخطة تركية مبطنة!! رسمت تركيا مخططها الجديد لقضم جزء من سورية وبداخله حلب، وقضم اراضي من العراق وبداخله الموصل؛ تعتبر تركيا منذ 1923م هذا الأرضي السورية والعراقية أراضيها!! البرلمان التركي أعطي النور الأخضر للجيش التركي كي يدخل الأراضي العراقية والسورية بذريعة سحق داعش، بينما تركيا هي التي صنعت داعس.
    وكما ترى تعقد الوضع في المنطقة (العربية) ببركات الشيخ حسن الترابي!! بدأ الصراع بكذبة مذهبية، سنة-شيعة، زورا،، ولكن بسقوط محمد مرسي سقطت أقنعة الإخوان المسلمين والشعارات المزيفة، وأنتهى الصراع إلى محورين صريحين: محور عربي يقف مع الأمبريالية والصهيونية الأمريكية (النيوعثمانية)، وآخر وطني ضد الإمبريالية الأمريكية الصهيونية العثمانية.
    هل فهم الترابي الدرس؟ ليجيبنا حسن الترابي متى كان الأتراك إخوان مسلمين في كل تاريخهم؟ وهل يعتقد الترابي إنه مؤهل لقيادة السودان؟ إلى متى يخدع السودانيين؟ وإذا أدعى المؤتمر الوطني أن المعارضة عميلة –بذمتكم - من هو العميل؟ بالمجموع: أردوغان يضع على رأسه اربعة قبعات: قبعة الـ CIA، وقبعة عرقية شوفينية تحتقر العرب ذلت أطماع إستعمارية، وقبعة الإخوان المسلمين، وقبعة داعش.
    ولقد فهم أخيرا أخيرا أخيرا –بعد طلوع الروح- الصادق المهدي المعادلة السياسية الصحيحة، ولا نشك إنه استفاد من مقالاتنا أيما إستفادة، بينما فاق بعضهم من غفوته الترابية العميقة ومن الكذبة الإسلامية، ونرى حتى مثل المهندس الطيب مصطفى يعلن ترحيبه بياسر عرمان في الخرطوم، طارت السكرة..!! متى ينتهي هذا السيرك الإسلامي؟ متى تنزل القرود من أعلى الشجرة؟ شجرة المؤتمر الوطني؟
    لم يفهم الصحفي محمد الخاتم –مؤتمر وطني- إنها مسرحية ثنائية due، بالعربي ديو ملعوبة، عمر البشير يفعل، وحسن الترابي أو كمال عمر يعارض فعله!! من أجل النصب والإحتيال على كذا جهة!! إنه من المضحك أن يكتب هذا الصحفي عن الترابي (ومع ذلك شق عليه إغلاق وطرد موظفي المركز الإيراني فسارع حزبه عبر أمينه السياسي كمال عمر إلى إعلان رفضه للخطوة). لم يفهم محمد الخاتم أن حسن الترابي هو الرئيس!! متى رأيت حسن الترابي زار إيران؟ كيف تفسر صعود السروريين وحصولهم على النور الأخضر من دولة الترابي كأن يصبح "دينهم" الإرهابي هو دين الإسلام في السودان؟
    وإذا كان الترابي بهذه المصداقية كأن يرغب في أن (ينبذ الفرقة والتقسيمات المذهبية التي تحتكم لها المنطقة) فلماذا كان صامتا لأربعة سنوات ومئات الآلاف من المسلمين قتلهم المسلحون السلفيون الخوارج المجرمون داعش وماعش والنصرة ومن كل لون وصنف، ذبحوا الشيخ والطفل والرجال والنساء، وأغتصبوا الصبيات، وبقروا البطون، وأكلوا قلوب المستشهدين، وقطعوا الرؤوس!! وهل يجوز قتل المسيحيين؟ ألم يقل الله النفس بالنفس!! اين كان حسن الترابي؟ أو سكرتيره عمر البشير؟ ألا نقسم أن رئيسة الأرجنتين كريستينا فيرنانديز دي كيرشنر Cristina Fernand#225;ndez de Kirchner ارجل من الرجال!! وأرجل من شيوخ الدين في السودان والإقليم العربي؟ بلى، نقسم. لقد وضع الله تعالى "الحق" على لسان هذه المرأة المسيحية، ولم يضعه على لسان الرجل حسن الترابي. غريبة!! لا تستغرب، إنه كذاب ويدعي إنه مع "الحق"، بينما هي "فشة خلق" ووجعة السعودية التي أهانت سكرتيره ودولته التي لا محالة ساقطة قريبا.
    وهل تعود إيران كسابق عهدها مع السودان بعد غلق المراكز الثقافية الإيرانية؟ بعد هذه الإهانة؟ قطعا لا. الإيرانيون يعملون بالآية التالية منذ طفولتهم: ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين". الإيراني لا يضع نفسه موضع الذلة أبدا فيذل إيمانه فتنتفي عنه صفة المؤمن. ناس المؤتمر الوطني لا يعرفون هذه النقطة. لم يفهموا أن الله فوض العبد كل أموره إلا العزة. ومن اين يفهمون إذا كانوا يتعلمون ويعلمون الشعب السودان أن الصلاة تجوز خلف كل إمام.. بر وفاسق، ويحرمون الخروج على الحاكم بر أو فاسق.. حتى ولو ضرب ظهرك بالسياط ونزع مالك..!! لقد خسر السودان كل من السعودية ودول الخليج وربما قطر مستقبلا، وقطعا خسر إيران. وانتبه!! ستصدع رؤوسنا صحافة التمكين بالعلاقة "الطيبة" مع إيران، ودول الخليج، فكر قليلا لم يصبح أمثال الصحفي أسامة عبد الماجد عضوا في المؤتمر العام للمؤتمر الوطني؟؟ يجلس مع غندور، ونافع، وعبد الرحمن.. وقطعا مع علي عثمان!!
    صراحة لا أرى حلا جذريا سريعا في السودان سوى إنتقال هذا الترابي إلى ربه إنتقالا طبيعيا ويريحنا من شره وفتنه وأكاذيبه. وربما يعمر ليبتلي الله السودانيين بالمزيد من الفتن والإبتلاءات. فأدعوا ربكم: اللهم نعوذ بك من مضلات الفتن. (لا تقل: من الفتن. خطأ!! بل قل من مضلات ..).
    شوقي إبراهيم عثمان
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de