(الداعشيون) ! ورجال الدين .. حَيّ علي الجهاد!! بقلم بثينة تروس
كلنا شمائل النور! نداء للعلمانيين و الشيوعيين السودانيين
ديباجة المركز الموحد لإسقاط النظام الحاكم فى السودان
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-21-2017, 07:54 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الصحابة يسب بعضهم بعضا امام النبي ص ولم يفعل النبي ص سوى الاصلاح فيما بينهم

09-12-2014, 02:29 PM

شوقي إبراهيم عثمان
<aشوقي إبراهيم عثمان
تاريخ التسجيل: 01-13-2014
مجموع المشاركات: 23

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
الصحابة يسب بعضهم بعضا امام النبي ص ولم يفعل النبي ص سوى الاصلاح فيما بينهم

    (مقدمة: يحاول الوهابيون القطبيون السروريون أن يدقوا طبول الجاهلية، وتحرك كبيرهم بجبرة كي يضغط على المجلس الوطني بأن يضع قانونا في حق من سب أو يسب الصحابة، ومعلوم سلفا، أن القضية ليست فقط سب الصحابة، بل هي الحجر على حريات السودانيين والسيطرة على عقولهم وبلادهم بعملاء جهلة تعلموا بجامعات الحجاز ونجد والمدينة والرياض، ويقبضون مرتبات شهرية من السفارة السعودية، او رجال الأعمال السروريين بقطر والكويت. ويكفي قول الشيخ النيل أبي قرون في وصف كبيرهم بالجاهل!! وصمت كبيرهم. ولا يلوم السودانيون إلا أنفسهم حين جهلوا دينهم وتركوا الشيخ حسن الترابي يفتح أبواب السودان مشرعة لهؤلاء الشياطين التكفيريين الخوارج يمرحون، ويجعلون من أنفسهم نقطة القياس في الدين. ولم يفعلها الترابي إلا لمقولة سياسية تكتيكية أمن بها لإرساء دولته الفاشلة: (الصلاة لا العقيدة!!!). فأنفتح الباب لعبيد ابن تيمية والريال بروجون لعقيدته الحشوية الفاسدة كي تحل محل عقيدة أهل السودان السنية الأشعرية الصحيحة!! – شوقي إبراهيم عثمان)

    andnbsp;يحاول الوهابيون تهويل مسألة سب الصحابي وجعلها كـ "سب" النبي ص ويطالبون بتكفير وقتل الساب للصحابي... رغم أن كل الصحابة مجتمعين لا ببلغون أدنى منزلة للنبي الأكرم ص الذي بلغ قاب قوسين أو أدنى من الله الجليل الاعلى...كما إنه ص سيد الأولين والآخرين وأفضل الأنبياء والمرسلين لم يساوه بالفضل أحد من خلق الله لا من الأولين ولا من الآخرين...

    تشاتم الصحابة بينهم أمام النبي:

    ثم لقد كان الصحابة على عهد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يتنازعون ويتشاتمون فلم يؤثر عنه ص في حقهم شئ سوى الصلح بينهم، واليكم بعض الأمثلة:

    1 - فقد تشاتموا مرة امامه وتضاربوا بالجرائد والايدي والنعال (2) فاصلح صلى الله عليه وآله بينهم.

    2 - وتقاتل الاوس والخزرج على عهده صلى الله عليه وآله واخذوا السلاح واصطفوا للقتال (3). فلم يرو عنه صلى الله عليه وآله الا اصلاح ذات بينهم.

    3 - وتشاتم عمار بن ياسر وخالد بن الوليد بين يديه صلى الله عليه وآله فأغلظ عمار لخالد، فغضب خالد وقال: يا رسول الله اتدع هذا العبد يشتمني؟ فوالله لولا انت ما شتمني.. فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: يا خالد كف عن عمار، فانه من يسب عمارا يسبه الله، ومن يبغض عمارا يبغضه الله، الحديث (3)

    (1) هذا ثابت في الصحيحين فراجعه في اوائل كتاب الصلح من صحيح البخاري ص 74 من جزئه الثاني، وفي أواخر باب دعاء النبي إلى الله من كتاب الجهاد من صحيح مسلم

    (2) رواه جميع اهل الاخبار وحسبك ما في آخر ص 107 من الجزء الثاني من السيرة الحلبية.

    (3) اخرجه المحدثون وذكره المفسرون في تفسير قوله تعالى من سورة المائدة: يا أيها الذين آمنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول وأولي الامر منكم، واورده الامام الواحدي في تفسير هذه الآية ص 118 من كتابه اسباب النزول.

    4 - وشتم رجل أبا بكر، والنبي جالس فجعل النبي صلى الله عليه وآله يعجب ويبتسم، فلما اكثر الشتم رد عليه أبو بكر بعض قوله فغضب النبي صلى الله عليه وآله وسلم وقام منصرفا من المجلس، فلحقه أبو بكر فقال: يا رسول الله كان يشتمني وانت جالس؟ فلما رددت عليه بعض قوله غضبت وقمت، الحديث (1) ولم يرد فيه بان النبي صلى الله عليه وآله فعل مع ذلك الرجل الساب لأبي بكر شيئا اصلا.

    (1) اخرجه الامام احمد من حديث ابي هريرة ص 436 من الجزء الثاني من مسنده، ورواه الشيخ نصر السمرقندي في باب كظم الغيظ من كتابه - تنبيه الغافلين باحاديث خاتم النبيين ص 71.

    5 - وتسور على مقام ابي بكر ايام خلافته بالشتم رجل آخر...فقال أبو برزة الاسلمي (1): يا خليفة رسول الله دعني اضرب عنقه، فقال: اجلس ليس ذلك لاحد الا لرسول الله صلى الله عليه وآله...هذا حكم ابي بكر فيمن واجهه بالسب وتسور على مقامه بالشتم، فمن اين يحكم الوهابيون بعده بالتكفير أو يفتون بالقتل أو التفجير؟؟

    6 - واقتدى به في ذلك عمر بن عبد العزيز إذ كتب إليه عامله بالكوفة يستفتيه في قتل رجل سب عمر بن الخطاب، فكتب إليه (2): لا يحل قتل امرء مسلم بسب احد من الناس، الا رجلا سب رسول الله ص فمن سبه صلى الله عليه وآله حلّ دمه.

    (1) كما اورده القاضي عياض في الباب الاول من القسم الرابع من كتابه - الشفا - واخرج نحوه الامام احمد من حديث ابي بكر في ص 9 من الجزء الاول من مسنده. وكذا الحاكم في ص 355 وفي ص 354 من الجزء الرابع من المستدرك بالسند الصحيح على شرط الشيخين واورده الذهبي في التلخيص معترفا بصحته على شرطهما.

    (2) كما في الباب الاول من القسم الرابع من كتاب - الشفا - واخرج محمد بن سعد في احوال عمر بن عبد العزيز ص 279 من الجزء الخامس من طبقاته بسنده إلى سهيل بن ابي صالح قال: ان عمر بن عبد العزيز قال: لا يقتل احد في سب احد الا في سب نبي ا ه‍.

    ما وقع من القتال بين الصحابة:

    وانت إذا نظرت في احوال الصحابة بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وجدت حروبا تشب، وغارات تشن، وحرمات مهتوكة ودماء مسفوكة، وشتما وضربا، وهضما وسلبا، وحسبك ما ورد عن بعضهم في عثمان: اقتلوا نعثلا فقد كفر، فحوصر وقتل، ثم كانت وقعة الجمل الاصغر فوقعة الجمل الاكبر فصفين ثم كان من معاوية وأوليائه ما كان مما طار في الاجواء، وطبق الارض والسماء، فلينظر ناظر بعقله هل كان بين هؤلاء وبين الله عزوجل قرابة فيحابيهم بها؟ كلا ما كان الله ليثيب قوما بأمرٍ يعاقب عليه آخرين، ان حكمه في الاولين والآخرين لواحد، وما بينه عز وجل وبين احد من خلقه هوادة في اباحة حمى حرّمه على العالمين، فإذا كان التأوّل عذرا للاولين، فهو عذر للآخرين (ان في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد).

    سيرة الصحابة في كون الصحبة بمجردها ليست بعاصمة لهم:

    ألف - وحسبك ما كان من قدامة بن مظعون الصحابي إلذي شرب الخمر على عهد الخليفة الثاني، وشهد عليه بذلك أبو هريرة الدوسي، والجارود العبدي، وهما يعلمان انه احد السابقين الاولين، وانه ممن هاجر الهجرتين، وانه من اهل بدر، فلم تمنعهما صحبته، ولا سابقته من الشهادة عليه ولا كان شئ من ذلك وازعا للخليفة عن اقامة الحد عليه إذ جلده ثمانين جلدة (1).

    باء - وشهد أبو بكرة وهو من فضلاء الصحابة، ونافع بن الحرث وهو من الصحابة ايضا، وشبل بن معبد (2) وزياد بن عبيد - وهم اخوة لام - شهدوا جميعا عند الخليفة الثاني على المغيرة بن شعبة بالزنى، في محصنة الحجاج بن عتيك الجشمي،

    (1) راجع ترجمة قدامة بن مظعون من كل من الاستيعاب والاصابة وغيرهما تجد القضية مفصلة وقد اخرجها الحاكم في ص 376 من الجزء 4 من المستدرك ثم قال: هذا حديث صحيح الاسناد ولم يخرجاه وصححه الذهبي إذ اورده في تلخيصه.

    (2) ذكره العسقلاني في القسم الثالث من اصابته، وذكر الشهادة منه ومن اخوته على المغيرة. وهي ام جميل بنت عمرو، في قضية ثابتة (1) هي من اشهر الوقائع التاريخية، فما انكر عليهم احد بشهادتهم على الصحابي بالفاحشة ولا رد الخليفة شهادتهم من حيث انها توجب رجم الصحابي، وحين تلكأ الشاهد الرابع وهو زياد امر الخليفة بجلد كل من الشهود الثلاثة، ثمانين جلدة، ولم تكن صحبة ابي بكرة ونافع وازعة للخليفة عن جلدهما حد القذف.

    جيم - وقال عمر لابي هريرة مرة: يا عدو الله، وعدو كتابه سرقت مال الله، قال أبو هريرة: فقلت ما انا بعدو الله، ولا عدو كتابه ولكني عدو من عاداهما، ولا سرقت مال الله، قال: فمن اين اجتمعت لك عشرة آلاف؟ قال. قلت خيلي تناسلت، وعطائي تلاحق، قال: فامر بها امير المؤمنين فقبضت. الحديث، اخرجه ابن سعد في ترجمة ابي هريرة من طبقاته.

    (1) فصلها ابن خلكان في اواخر ترجمة يزيد بن زياد الحميري. واشار إليها كل من ترجم أبا بكرة ونافعا وشبلا والمغيرة بن شعبة وهي من حوادث سنة 17 للهجرة المشهورة لا يخلو منها كتاب يشتمل على حوادث تلك السنة.

    وقال ابن عبد ربه المالكي في اوائل الجزء الاول من عقده الفريد (1): دعا عمر ابا هريرة فقال له: هل علمت اني استعملتك على البحرين، وانت بلا نعلين، ثم بلغني انك ابتعت أفراسا بألف دينار وستمائة دينار، قال: كان لنا افراس تناتجت، وعطايا تلاحقت قال: قد حسبت لك رزقك ومؤنتك، وهذا فضل فأده، قال: ليس لك ذلك، قال: بلى والله اوجع ظهرك، ثم قام إليه بالدرة حتى ادماه، ثم قال: إئت بها، قال: احتسبتها عند الله قال: ذلك لو اخذتها من حلال، وأديتها طائعا، أجئت من اقصى حجر البحرين يجبي الناس لك لا لله ولا للمسلمين، ما رجعت (2) بك اميمة الا لرعية الحمر، قال ابن عبد ربه واميمة ام ابي هريرة، قال: وفي حديث ابي هريرة: لما عزلني عمر عن البحرين قال لي: يا عدو الله، وعدو كتابه سرقت مال الله، قال: فقلت: ما انا عدو الله، ولا عدو كتابه، ولكني عدو من عاداك، وما سرقت مال الله،

    (1) حيث ذكر ما يأخذ به السلطان من الحزم والعزم.

    (2) الرجع والرجيع. الروث والمعنى ما روثت بك امك لتكون واليا واميرا وانما تغوطت بك لترعي الحمير ثم عزله قال: فمن اين اجتمعت لك عشرة آلاف؟ andnbsp;قلت خيل تناتجت، وعطايا تلاحقت، وسهام تتابعت، قال فقبضها مني فلما صليت الصبح استغفرت لامير المؤمنين، قال لي بعد ذلك: اتعمل؟ قلت: لا، قال: قد عمل من هو خير منك يوسف عليه السلام، قلت: يوسف نبي، وانا ابن اميمة اخشى ان يشتم عرضي، ويضرب ظهري، وينزع مالي، اه‍.

    قلت: لو كان امر الصحابة كما تعتقده الوهابية ما ضرب عمر ظهره، ولا شتم عرضه، ولا اخذ ماله.

    دال - وقتل خالد بن الوليد مالك بن نويرة وهما صحابيان، ونكح خالد من ليلته (1) زوجة مالك ام تميم بنت المنهال، وكانت من اجمل نساء العرب ثم رجع إلى المدينة وقد غرز في عمامته اسهما، فقام إليه عمر فنزعها وحطمها، وقال له: - كما في تاريخ ابن الاثير وغيره - قتلت امرءا مسلما ثم نزوت عن امرأته والله لارجمنك بأحجارك ثم قال لابي بكر - كما في ترجمة وثيمة بن موسى من وفيات ابن خلكان -: ان خالدا قد زنى فارجمه، قال: ما كنت لارجمه، فانه تأول فأخطأ،

    (1) كما اعترف به ابن حجر الهيثمي وارسله - في ص 21 من صواعقه - ارسال المسلمات والقضية مشهورة مسلمة. قال: انه قتل مسلما فاقتله به، قال: ما كنت لاقتله به، انه تأول فأخطأ، وودى مالكا من بيت المال، وفك الاسرى والسبايا من آله (1). علما بأن الدية لا تعطى لكافر، فدفع ابي بكر الدية دليل اعترافه بان مالكا كان مسلما ولم يكن مرتدا. وان هذه العجالة لتضيق عن استقصاء ما كان من هذا القبيل من الحوادث الدالة على ان الصحابة لم يثبتوا لانفسهم من المنزلة ما اثبته لهم الوهابيون اليوم...

    (1) هذه الواقعة من المسلمات، لا ريب في صدورها من خالد، وقد ذكرها محمد بن جرير الطبري في تاريخه، وابن الاثير في كامله، ووثيمة بن موسى بن الفرات والواقدي في كتابيهما، وسيف بن عمر في كتاب الردة والفتوح، والزبير بن بكار في الموفقيات، وثابت بن قاسم في الدلائل وابن حجر العسقلاني في ترجمة مالك من اصابته، وابن الشحنة في روضة المناظر، وابو الفداء في المختصر، وخلق كثير من المتقدمين والمتأخرين.

    الموضوع منقول بتصرف من كتاب (أجوبة مسائل جار الله) للسيد شرف الدينandnbsp;andnbsp;andnbsp;

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de