منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-24-2017, 08:45 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

و آسفي عليك يا ميادة سوار الدهب (1 من 10) الحلقة الاولى : مشاهد خاطفة من المنظر المؤسف

05-24-2014, 09:58 AM

عادل عبد العاطي
<aعادل عبد العاطي
تاريخ التسجيل: 04-05-2014
مجموع المشاركات: 42

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


و آسفي عليك يا ميادة سوار الدهب (1 من 10) الحلقة الاولى : مشاهد خاطفة من المنظر المؤسف

    مقدمة :
    سمع بعض الناس بإسم السيدة ميادة سوار الدهب ؛ كناشطة سياسية ورئيسة للحزب الديمقراطي الليبرالي. لقد عملت شخصيا طوال اعوام على نشر اسم هذه السيدة للرأي العام وترويجها كسياسي ؛ من منطلق دعمي للقيادات الشابة عموما والقيادات الشابة في الحزب الديمقراطي الليبرالي الذي انتمي اليه؛ فيما اعتبرته واجبا علي . اليوم أراه واجبا علي أيضا ان ابدى اسفي على نموذج القيادة الذي تريد ميادة سوار الدهب تقديمه للشعب السوداني؛ وان احذرها من السير في هذا الطريق المهلك ؛ وان احذر الناشطين وجماهير الشعب من هذا النموذج الرديء.
    وقد اعلن الحزب الديمقراطي الليبرالي في دستوره ان مهمته ورسالته هي (هي توفير قيادة نوعية لتحقيق الحكم الراشد في السودان عن طريق تعبئة المواطنين والتنوير لإنشاء نظام ديمقراطي ومزدهر تحكمه سيادة القانون ، وعدم التمييز ، والتوزيع العادل للموارد لصالح الجميع.)) أي ان قضية القيادة ونوعيتها مركزية في اطروحات الحزب؛ خصوصا في ظل انهيار وضعف القيادات السودانية ؛ وكون ان الحزب قد تأسس اساسا لضعف القيادات الرشيدة في السودان؛ ان لم يكن انعدامها.
    لكن نموذج القيادة الذي تريد ميادة سوار الدهب تقديمه لشعب السودان مخالف تماما عما طمح اليه الحزب . فنموذج قيادتها عشوائي؛ فردي ؛ بل قل تختلط فيه البلطجية السياسية مع الضعف الفكري المييت. انه ببساطة نموذج لقيادة غير رشيدة. انها تجمع في نموذجها هذا اسؤا ما في انماط القيادة السودانية من حب السلطة والانفراد بالقرار والعنف التنظيمي تجاه مخالفيها الرأي والخوف من السلطة الغاشمة؛ كل هذا مغطى بلسان معسول ووقار مزعوم ودس للسم في السم ؛ وتغليفه في ورق حلوى جميل يسر الناظرين.


    الطموح الزائد والعشوائية الطافحة :
    انني لا انكر على السيدة ميادة انها طموحة طموحا شديدا؛ فقد اعلنت اكثر من مرة انها منذ الطفولة تحلم بأن تكون زعيمة؛ وانها تؤمن ان اسمها يجب ان يخلده التاريخ. هذا شيئ جيد ان كان مرتبطا برسالة ما غير الطموح الشخصي؛ ودون ان يرتبط بقضايا الناس وبقيم عليا وبالاحساس بهموم الناس وكرامتهم؛ فهو لا يمكن ان يكون الا غرور وطموح مضر. ولنا في نماذج الصادق المهدي وحسن الترابي وغيرهم من النرجسيين امثلة كافية.
    ان ميادة سوار الدهب؛ وهي رئيسة حزب سياسي يحاول ان يكون قوميا؛ قد فشلت في ان تزور مدينة واحدة من مدن الاقاليم؛ ولو كانت شندي او مدني؛ ورفضت دعوات قدمت لها وسهلت لها لزيارة النوبة الشمالية؛ اما جنوب كردفان حيث يوجد اكبر تجمع لاعضاء الحزب؛ فقد رفضت باصرار زيارته. بالمقابل كانت سريعة جدا ليس لانتهاز فرصة اي دعوة خارجية تتاح للحزب؛ بل ومحاولة احتكارها لنفسها . اذ يبدو ان مدن السودان واقاليمه هي اقل قيمة من ان تزورها هذه القيادية الشابة . يبدو هذا في تناقض واضح مع سلوك رئيسة الحزب السابقة الاستاذة نور تاور؛ والتي جابت شمال السودان وجنوبه وغربه من اجل قضية الحزب وللوصول للناخبين وعضويتها ؛ فيا آسفي عليك يا ميادة سوار الدهب.
    وتميزت السيدة ميادة؛ باطلاق التصريحات العشوائية دون ان تشاور احدا. فقد اعلنت على صفحات الصحف قرارها بالترشح لرئاسة الجمهورية في الانتخابات "القادمة"؛ دون ان تكون اي هيئة من هيئات الحزب الديمقراطي الليبرالي قد اقرت ذلك؛ بل دون ان يكون الحزب قد اقر مشاركته في تلك الانتخابات ام لا !!. كان ذلك محاولة من هذه الشابة "الطموحة" محاولة لفرض الامر الواقع وعدم اتاحة الفرصة للحزب لدعم اي مرشح اخر غيرها. وجهلت حتى ان القانون لا يسمح لها بالترشح فهي لن تبلغ الاربعين من العمر وقت الانتخابات المقررة في 2015.
    لقد حاولنا عمل شربات من فسيخ هذه السيدة ؛ وشخصيا وقفت ضد كل من هاجموها حينها واتهموها باللامؤسسية ؛ حرصا مني على الحزب اولا؛ ورغبة مني في دعم القيادات الشابة والطموحة والنسوية ثانيا. لكن الزمن قد دار دورته لاعلم ان هذا الطموح مربوط بنزعات فردية مضرة وممعنة في الضرر؛ وبجهل فادح بابجديات القانون والسياسة؛ وبصلف زائد في التعامل مع الناس . ولقد حاولننا جهدنا لدعم هذه الشابة بتقديم الاستشارات وتعريفها بالمتخصصين والاستشاريين؛ ولكن يبدو فعلا ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم؛ وانك لا تهدى من احببت ولكن العقل والضمير هو من يهدي.

    التعامل مع العضوية: الصلف والعنف بدلا من الحوار والاقناع:
    وكانت من طامات هذه القيادية الطموحة ؛ هو تهديدها عبر التلفون لعضو المجلس السياسي للحزب وقتها عبد العزيز كمبالي ؛ ووصفها له بقلة الادب وتهديدها بتأديبه؛ وقولها انه لا يعرفها. فعلا لم نكن نعرفها من هذا الوجه. ولقد نشر الاستاذ كمبالي هذه الشهادة في قروب داخلي للحزب ولم تنفها السيدة ؛ ثم نشرها في الفيسبوك ولم تنفها ولم تتخذ ضده اي اجراء قضائي بتشويه السمعة ؛ مما يرجح روايته. اننا يمكن ان نقول الكثير عن الاستاذ كمبالي؛ ولكن كل من يعرفه يعرف انه ليس بالكذاب؛ فهل ننتقل نحن من تهديد البشير للمواطنين لتهديد امثال هذه القيادات للمناضلين والمواطنين؟
    لقد قدمت زميلة سابقة هي الدكتورة سارة كرم الدين والتي كانت مسؤولا للتنظيم والادارة شهادات مؤسفة عن السيدة سوار الدهب ؛ وهي انها تدعو الناس لتقديم شهادات كيدية ضد خصومها. وللأسف فقد استقالت الدكتورة سارة من عضوية الحزب احتجاجا قبل ان تكتمل اجراءات التحقيق. ولقد قبلت سوار الدهب استقالتها بشكل فردي ودون موافقة اي هيئة بعجالة غريبة. لقد اتتها هذه الفرصة من السماء فاهتبلتها. ولكن د. سارة حية بين ظهرانينا ويمكن ان تبذل شهادتها في محكمة الرأي العام؛ ويا لها من محكمة لا تملك سوار الدهب السيطرة عليها.
    وادى سلوك سوار الدهب وقيادتها العقيمة؛ الى حدوث نزف لا يمكن تصوره في جسد الحزب اثناء قيادتها له. فقج استقال بعضا من المع مؤسسي وقياديي الحزب احتجاجا على سلوكاياها الفطيرة وقراراتها الفردية وسعيها للانتقام من كل مخالف لرأيها. استقال الاستاذ عبد الله عيدروس احد مؤسسي الحزب ومفكريه والمسؤول التنظيمي الاسبق. استقال الاستاذ عبد العزيز كمبالي احد مؤسسي الحزب ومفكريه وعضو المجلس السياسي. استقال الاستاذ مهند الخطيب المسؤول الثقافي للحزب. استقالت الدكتورة سارة كرم الله مسؤول الادارة والتنظيم. استقال الاستاذ محمد حسين موسى مسؤول الادارة والتنظيم الأسبق. استقال الاستاذ عثمان عجبين المع مبدعي الحزب . استقال الاستاذ عبد الحسيب الشريف عضو فريق العمل الفكري وأكبر مفكري الحزب . والقائمة طويلة طويلة .. كل هؤلاء كانت سوار الذهب سبب رحيلهم واستقالتهم احتجاجا. واغلبهم ممن تستشعر خطرهم – في وجهة نظرها- قامت بقبول استقالتهم بسرعة صاروخية وهي السلحفائية في كل ما عدا ذلك؛ اما المبدعين فهي لم تلتفت حتى للتعليق على استقالاتهم؛ فهؤلاء في ظنها الضعيف عن السياسة والحياة ممن لا يؤبه بهم ولا بمواقفهم.
    وغير السرعة المثيرة للدهشة في قبول استقالات قيادات لها تاريخ وانجاز في الحزب والحياة العامة؛ وعدا من هروب كل مسؤولي التنظيم والادارة من دائرة الدكتورة التي تريد الحزب كيانا ضعيفا هلاميا مفتتا حتى تسهل سيطرتها عليه ويبرز دورها كرئيسة كما تنادي نفسها وتتحدث عنها في صيغة الشخص الثالث ؛ فسوار الدهب لا تتحدث عن نفسها في صيغة المتكلم فتقول فعلت كذا او رايي كذا ؛ بل في صيغة الغاءب فتقول فعلت الرئيسية ورأي الرئيسة كذا . يا ليتها لو اتحفتنا من دراستها النفسية اي نوع من الداء هو ذلك الذي يجعل الانسان يتحدث عن نفسه بصيغة الشخص الغائب ذاكرا لقبه باستمرار. اقول لم تكتفي بهذا؛ بل كانت تزور في ردها على حيثيات الاستقالات التي تسبب فيها؛ وترد على ما ليس بها؛ وتتجاهل الاسباب الحقيقية المطروحة في طياتها. إن هذا أمر قريب من البارنويا ويوضح انها لا تقرأ ما يكتب بل ما في رأسها؛ وانها تعمل على تجريد مقدم الاستقالة من مصداقيته ومن شرف تقديم استقالته احتجاجا. إن اجلى مثال لذلك هي استقالة مسؤول الادارة والتنظيم السابق الاستاذ محمد حسين موسى .

    نموذج قضية الاستاذ محمد حسين موسى :
    لقد قدم الاستاذ محمد حسين استقالة من الحزب ذكر فيها (( السيدة / رئيسة اللجنة التنفيذية للحزب الديمقراطي الليبرالي
    الموضوع : استقالة
    بعد تقييم شخصي لازمات الحزب التى يمر بها منذ انعقاد مؤتمره الاستثنائي الذى اعتقد انه ارتكبت فيه بعض المخالفات و مرورا بفشل مؤتمر الوحدة مع حركة القوى الجديدة (حق جناح بكار) و ما نتج عنه من خلافات , فراغ دستوري و انتهاكات للنظم و اللوائح ادخلت الحزب و هيئاته و اعضائه فى دوامة معقدة من الصراعات بعضها اخذ طابع شخص ي فاقم من حدة الازمة , بالإضافة الى فشل هيئات الحزب فى ايجاد حلول للازمة بسبب اختزال حجم المشكلة فى اطار ضيق او تقديم مبادرة تتفادى التطرق للمشكل الحقيقي, كل هذا بدد جهود الحزب لشهور فى قضايا يمكن معالجاتها بالحكمة و الامتثال للدستور و النظم مع استصحاب راى العضوية و مصلحة الحزب العليا , شهرين انقضيا فى جدال عقيم و الوطن فى امس الحاجة الى مساهمتنا مع الاخرين للدفع بعجلة التغيير , لذلك و بقناعة كاملة و ادارك كافي اجد نفس ى فاقد تماما للرغبة فى الاستمرار كعضو بالحزب الديمقراطي الليبرالي , فأرجو منكم شاكرا قبول استقالتي وفقا للإجراءات المتبعة.
    محمد حسين موسى ادم
    5 مايو 2013
    نسخة لمكتب الادارة و التنظيم))
    فماذا كان رد الطبيبة الطموحة عليه ؟؟؟ ردت بعد يوم واحد ودون ان تشاور اي هيئة ولا فرد بالتالي ((السيد محمد حسين موسى المحترم
    تحية طيبة
    تلقيت استقالتك من الحزب الديمقراطي الليبرالي بكامل الاسف . و بكامل الاسف ايضا قد قبلتها و هي سارية المفعول من لحظة كتابة هذا الرد.

    هذا و قد تقدمت باستقالتك اكثر من مرة الشيئ الدال على فتور قناعتك بالحزب و صعوبة استمرارك كعضو فيه . ذكر الزميل السابق ضمن ما ذكر بشكل شفهي نسبه لظروفه الشخصيه وعدم ايمانه بالعمل العام في السودان وقناعاته الذاتيه بعدم جدوى ذلك واحباطاته المتكرره من موقف التنظيمات السياسيه تجاه قضايا الهامش ومناطق الحروب ، مع العلم بان الزميل رشح لمواصلة عمله كمسؤول اداره وتنظيم بعد المؤتمر الاستثنائي واعتذر لاسباب شخصيه ،ثم اعاد ترشيحه من قبل رئيسة اللجنه التنفيذيه لمنصب مسؤول العمل الطوعي والانساني واعتذر مره اخرى لظروف عمله الغير مستقره،. نشكر الزميل ونقدر له مجهوداته السابقه ونكن له كامل الاحترام والتقدير ونتمنى له التوفيق فيما اختار.

    ملحوظه لسكرتير الاداره والتنظيم :
    بقبول استقالة الزميل سقطت عضويته من الحزب لذلك ارجو شطبه من السجلات الرسميه ومن المواقع الرسميه للحزب في الشبكة العالمية و القروبات الخاصة بالحزب فورا. والتأكد ان وجد من تسلم جميع الكشوفات والمستندات الرسميه او اي متعلقات تخص الحزب بحوذته باعتباره مسئول تنظيم سابق و اثناء عضويته

    نسخه لمسئول الاداره والتنظيم.
    نسخه لمقرر المجلس السياسي

    د. ميادة سوار الدهب
    رئيس اللجنة التنفيذية للحزب الديمقراطي الليبرالي

    الاثنين الموافق 6/5/2013 ))
    كان هذا استفزازا للعضو ما بعده استفزاز ؛ ذلك ان السيدة ميادة بدلا ان ترد على اسباب استقالته الحقيقية ؛ وبدلا ان تدعوه لحوار لحل الاشكال؛ وبدلا من ان تعرض الاستقالة على اعضاء اللجنة التنفيذية او تتشاور فيها مع مسؤول الادارة والتنظيم او مع اي فرد؛ اخترعت للعضو اسبابا من عندها لاستقالته ثم قرعته؛ ثم نشرت ردها دون ان تنشر استقالته؛ ولقد طلبت نص الاستقالة منها مرات عديدة فلم ترد؛ وطلبته من مسؤول التنظيم والادارة مرات فاتحفتي به اخيرا ولكن كان الوقت قد فات لاي محاولة لاستعادة الزميل محمد حسين.
    لحسن الحظ فإن محمد حسين قد سجل شهادته للتاريخ؛ وهو حي يرزق بين ظهرانينا؛ فقد كتب الرسالة التالية وطلب من الدكتورة سارة كرم الدين ايصالها قبل ان تستقيل هي الاخرى ؛ في استقالة وصفت فيها رئيسة اللجنة التنفيذية بتالكذب والتآمر واختلاق البلاغات الكيدية الخ؛ مما يمكن ان ننشره لاحقا .. وها هو رد الزميل محمد حسين .
    ((ملاحظات على الرد الرسمي على استقالتي
    بقلم محمد حسين
    ان السيدة رئيسة الحزب تجاهلت الاسباب الرسمية التى سطرتها فى استقالتي و رجعت تبحث عن اسباب اخرى شفاهية , الحزب المحترم يتعامل وفقا للمكاتبات الرسمية خاصة فى امور الاستقالات فما جعلني اخرج من الحزب هى الاسباب المذكورة بالنص فى استقالتي فلا داعى للتعويل و اجترار كلام (الونسات) فى القضايا الرسمية.
    هذه اول مرة اتقدم باستقالتي بشكل رسمى , الواقعة السابقة التى اشارت اليها السيدة رئيسة الحزب , هى مبادرة و رغبة بتقديم الاستقالة , اى اننى لم اقدمها اصلا , و لا ادرى لماذا ذكرت على اساس اننى هاوى استقالات.
    ما تعلمته فى عملي السياسي السابق و ان كان محدودا , ان الاستقالة تقبلها هيئة بعد ان تجلس لجنة ما مع الشخص المستقيل و تبحث معه اسباب الاستقالة , انا استقلت بقناعتي و لا ارغب فى الرجوع عنها لكن لمن يقبل الاستقالات يجب ان يعرف ان الاستقالات لا تقبل هكذا , فلا ترتكبوا نفس الخطأ المزدوج مستقبلا مع اى عضو (انها ليست شركة خاصة)
    ما زالت قناعتي بالعمل العام راسخة لكن ليس على طريق الحزب ؟؟؟؟؟ , لان العمل العام ليس محصورا فى العمل السياسي فقط و لا ممارسة السياسة محصورة فى الانتماء لتنظيم معين , هناك العديد من مواعين العمل التى قد اجد فيها نفسى , تعبر عن قضاياي بشكل اكثر واقعية.
    ليس لى حق الكتابة فى منابر الحزب الرسمية , لذلك ارجو من الاصدقاء معرفة الحقيقة و ان لا يلفق عنى اشياء غير واقعية,
    رفيقكم محمد حسين ))

    ولقد حاولت السيدة الطموحة ممارسة نفس الشيء معي فيما بعد؛ ولكن هذا موضوع لمقال لاحق .

    ونواصل.....

    عادل عبد العاطي
    24-5-2014
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2014, 01:04 PM

Ahmed Abdelbasit
<aAhmed Abdelbasit
تاريخ التسجيل: 03-04-2014
مجموع المشاركات: 48

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: و آسفي عليك يا ميادة سوار الدهب (1 من 10) الحلقة الاولى : مشاهد خاطفة من المنظر المؤسف (Re: عادل عبد العاطي)

    ضعف قيادي غير مقبول من قبل د.ميادة اصابنا جميعا بالخذلان و ليس هذه هي الطريقة التي يتم التعامل بها مع الازمات


    التحية لوقفتك استاذ عادل رغم انها جاءت متاخرة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2014, 05:39 PM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 03-29-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: و آسفي عليك يا ميادة سوار الدهب (1 من 10) الحلقة الاولى : مشاهد خاطفة من المنظر المؤسف (Re: Ahmed Abdelbasit)

    محزن ما يحدث بحق ونتوقع رد من السيده الدكتوره مياده سوار الدهب توضيح عن ما نسب اليها

    من تجبر و عنجيه و انفراد بالقرار!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de