لماذا فشلت المعارضة السودانية في أحداث التغيير؟؟؟
شمائل وبنطلون لبني تاااني !!
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-28-2017, 12:14 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أبوهريرة زين العابدين عبد الحليم سيكولوجيا الوسام

01-04-2014, 09:09 PM

أبوهريرة زين العابدين عبد الحل


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أبوهريرة زين العابدين عبد الحليم سيكولوجيا الوسام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    زورق الحقيقة
    أبوهريرة زين العابدين عبد الحليم

    سيكولوجيا الوسام

    اثار موضوع تسلم رئيس حزب الأمة الصادق المهدي لوسام من البشير جدلاً في دنيا السايبر والصحافة ما بين مشفق ومؤيد ومعترض وشامت، ولكل شخص دفوعاته المنطقي منها وغير المنطقي. سوف أحاول الحج العقلي في المسألة علنا نستطيع فهم كنه الظاهرة وسبر غورها.
    هنالك كتاب صدر حديثاً بعنوان "سيكولوجيا العوز" أو الشح أو الفقر Psychology of Scarcity إذا صحت الترجمة والف الكتاب استاذان جامعيان من جامعة ييل واحدهما من اصل هندي، وفلسفة الكتاب، انه في ظروف الفقر يتخذ الشخص قرارات غير سوية لانه محكوم نفسيا وسيكولوجيا بشح الموارد والعوز ولكن عندما يجد نفس الشخص اموال اكثر يتصرف بطريقة مختلفة، لذلك هنالك جوانب نفسية في افعالنا وردود افعالنا.
    فاذا استخدمنا نفس المفهوم، فهناك حالة نفسية وكراهية من عدد كبير من ابناء شعبنا ضد الإنقاذ وما يرتبط بها، سواء كان في اطار الخير او الشر او المصلحة او حتى في ساعة غفلة، وهي سيكولوجيا الكراهية للنظام وذلك جراء افعاله التي لا تحتاج لاحد لاحصاءها من لدن اعدام الضباط في خريفهم الأول إلى دارفور وقتل المتظاهرين الأخير. لذلك جاء رد الفعل الكبير من مجموعات كبيرة تنتمي لحزب الأمة وخارجه من استغرابها لاستلام الوسام من قبل البشير وذلك نتيجة لهذه الكراهية المبطنة للإنقاذ وما يرتبط بها، فهذا ربما يكون اقرب تفسير للمسألة.
    لا ادري لماذا يفوت على بعض قادتنا مثل هذه الأشياء والحساسية الشعبية ضد النظام وما يرتبط به، ولا ادري من اين جاء فقدان الحساسية السياسية هذا والتطبيع مع نظام القتل، فلقاء اي زعماء له مدلول سياسي، وهذا طبيعي في عالم السياسة فلا يمكن نكران ذلك، ويتم ترتيب اللقاءات والبرتوكول المتبع فيها بدقة متناهية وحتى مكان الجلوس، ويمكن ان نضرب الأمثال للناس، ففي تأبين مانديلا تحدثت الصحافة الأمريكية عن جلوس اوباوما بالقرب من راؤول كاسترو الرئيس الكوبي وماذا سوف يحدث والمدلولات، أيضا في المفاوضات الفلسطينية في اول لقاء ما بين عرفات واسحق رابين ومن الذي يبدأ وكيف وقف كلنتون في المنتصف وجمع بين ايديهم. وأيضا الترتيب للقاء ما بين الرئيس الإيراني روحاني والرئيس أوباما ولم يتفقوا على اللقاء ولكن في النهاية تم الاتفاق على ان يتم اتصال تلفوني للوداع، فهذا فتح دبلوماسي وبعد ذلك ساهم الامر في انفتاح اكبر وموضوع الوصول لاتفاق فيما يتعلق بالبرنامج النووي الايراني. أيضا اذكر عام 98 تقريبا عندما جاء غازي صلاح الدين لزيارة لأسمرا وبخطأ من مسئول البروتوكول في الخارجية الأرترية، قام بانزال غازي ووفده في نفس الهوتيل الذي ينزل فيه مبارك المهدي، وعندما نزل مبارك المهدي من اعلى وكنا متجهين لاجتماعات التجمع فوجئنا بغازي داخلاً للهوتيل وسلم عليه لا اكثر ولا اقل، أنا شخصيا لم استطع ان اسلم، وهاجت صحف المعارضة في ذاك الحين عن اللقاء وقالوا انه امر مرتب وانها خيانة للمعارضة وغيرها. لذلك لا نصدق قول مكابر بان لقاءات الزعماء هي فقط للمجاملة وطيب الخاطر وانها بلا دلالة سياسية. فالذاكرة الجمعية للشعب تبدأ في الحديث، لذلك يرتب الزعماء ويتحسبون ويحسبون خطواتهم في مثل تلك المقابلات خوفا من التفسير الخطأ وارسال رسائل خطأ لجماهيرهم.
    حاول البعض أن يفسر الماء بالماء كما يقال، وقالوا انه اعتراف من النظام بفشلهم واعتراف بالمهدي وان ذلك في اطار الضغط على النظام وتحويله لنظام ديمقراطي وانه تحويل لفسيخ النظام لشربات فرح للديمقراطية، ويكون الرد بأن تفكيك الأنظمة يتم عن طريق الضغط الشعبي او العسكري وايصال النظام لمكان اقرب لساعة حتفه عندها تبدأ المفاوضات والمساومات وببروتوكول محدد، ويمكننا نضرب بعض الأمثلة علها تقرب ما نريد قوله. مانديلا عندما جاءه دي كليرك ليتفاوض معه وبنى برنامجه على انهاء العنف والتفاوض مع المؤتمر الوطني، اول شرط وضعه بأن يطلق سراح جميع المعتلقين ويسمح لقيادات المؤتمر الوطني بالعودة للتشاور معها، ووصل الأمر بعد اغتيال كريس هاني بأن اتهم دي كليرك المؤتمر الوطني الأفريقي بالإغتيال ونفي مانديلا ذلك وقال له هذا بوليسك السري واجزم بذلك، فقال له ساعدني في الأمر قال له لا، سوف لن اساعدك في تنظيف وساختكم هذا ما فعلتموه في شعبنا عليك بتنظيف ذلك بنفسك، قال له فاذا رفضت واصريت على موقفي، قال له إذن سوف ارجع للسجن وسوف نرجع للحرب وبهذا "انكم تريدون حربا وسوف نعطيكم حربا"، ونصحه بتكوين لجنة مستقلة وبالفعل اتضح ان مانديلا كان على حق وأن البوليس السري من قام بذلك.
    إذا كانت المعارضة جادة في تغيير النظام بوسائل الجهاد المدني عليها استعمال وسائل القوة والقوى الجماهيرية وارسال رسائل واضحة للنظام وللجماهير وتصعيد النضال للوصول لمرحلة تجعل النظام يتنازل، فالنظام لا يتنازل بالمجان طالما لا يرى اي تهديد لحكمه من المعارضة وأن اللقاءات والإحتفالات تجمعهم فسوف يظل الحال كما هو عليه لربع قرن قادم كما ظلت لربع قرن فائت. لذلك اي لقاءات بطريقة عفوية مثل لقاء الوسام وغيرها هو ما اطال عمر النظام فالمشكلة ليست في الإتفاق على برنامج للمعارضة وغيرها من احاييل وتفسيرات خاطئة لبقاء النظام، ما اطال عمر النظام العفوية وعدم الجدية بالإضافة لوضوح الخط السياسي وارسال رسائل متناقضة لجماهيرنا، هل العلاقة مع النظام سمن على عسل ام ماذا وتلك هي المشكلة ولذلك الموضوع ليس الوسام وإنما سيكولوجيا الوسام.


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de