بين ديمقرلطية الهادى حامد وعسكرية مصطفى سيداحمد/اكرم محمد زكى

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 03:55 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-12-2013, 00:43 AM

اكرم محمد زكى
<aاكرم محمد زكى
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 156

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بين ديمقرلطية الهادى حامد وعسكرية مصطفى سيداحمد/اكرم محمد زكى

    الهادى حامد ود الجبل يعتبر علميا وعمليا احد المجددين فى الغناء السودانى متفردا ومتميزا عن كثير من القامات الغنائية العملاقة التى اثرت ساحة الغناء السودانى عبر التاريخ بالكثير من روائع الغناء وذلك فى طريقة الاداء والموسيقى التى ادخلها على الغناء وعبقريته التى لون بها الاغنية السودانية والتى تشبه حركاتها وتحاكى مساحاتها العيش فى ظل حكم ديمقراطى راسخ لذلك سرعان ما تلقفها الجيل الجديد من الشباب فابدعوا فيها اداء وادمنوها استماعا وفرضت لنفسها مقعدا مع المخترعين والصانعين والبائعين على حد سواء

    برنامج اغانى واغانى فى رمضان 2013 استضاف المبدع الهادى حامد مع المجموعة المبدعة التى استمتعت بمجرد ان فتح لها الهادى بوابة جمهوريته الديمقراطية حيث المساحات الشاسعة للابداع الحر فى ظلال الانضباط الذى يمنع الفوضى ويحفظ النظام وتجلت هذه اللوحة حينما بدا طه سليمان فى اداء اغنية افتقدتك براحة وابداع كما لو انها من بنات الحانه ثم انضم اليه الهادى بصوت رئاسى متنفذ و خبير وسرعان ما انفلت معتز صباحى فى هارمونى رائع ثم انطلق الجميع يركضون فى انحاء حديقة وارفة اشبه ما يكونوا بمجموعة من الاطفال الابرياء فتحت دونهم الابواب عن ملاعب وحدائق فانطلقوا يلهون ويلعبون فى براءة وحيوية و فى تناغم وادب واستلقى هذا المشهد الجميل على ارضية الاداء الرائع للفرقة الموسيقية لاسماء عملاقة فى سجل الموسيقى السودانية استمتعوا ايما استمتاع بالعيش لبعض الوقت فى ظلال ديمقراطية تستوعب كلما تجود به احاسيسهم على الالات وانضباط يراقبك ويقودك دون ان يشعرك بوجوده

    فى الزمن الجميل القديم حيث لا ننكر وجود زمن جميل حديث ولكن حينها وعندما يجتمع الزملاء والاصدقاء من العازفين كانوا دائما ما يتندرون بحكايات الحفلات والبروفات وكان هناك شبه اجماع على ان بروفات وتدريبات العملاقين المحمدين وردى وابو الامين هى اشبه ما تكون بالتمارين الرياضية الشاقة ( السويدى ) وذلك لصعوبتها من حيث المجهود الكبير الذى يبذله العازفين والتكرار الكثير حتى يصلوا للاداء المطلوب للمحمدين وهذه الجدية او ( شغل العساكر) كما كان يحب كثيرين منهم ان يطلقوا عليه كان احد اسباب تربع وردى وابو الامين على القمة فلقد كانا فى شدة من الصرامة والانتقائية ولا يقبلان ابدا باقل من الكمال فى الاداء الموسيقى ولكن سرعان ما بدا احد المغنيين الشباب فى اتباع نفس طريق العمل العسكرى وعقد المران والبروفات لساعات طويلة بحثا عن التجويد والتفرد اعلانا عن قيمة فنه ومبادئه واحتراما لذوق هذا الشعب فلم يكن هذا القادم الجديد المثابر سوى مصطفى سيد احمد المقبول

    لم تكن لمصطفى سيد احمد اضافة معملية على الموسيقى السودانية بقدر ما كانت اكتشاف لمساحات شاسعة من خلاء وقفر استطاع مصطفى سيد احمد القائد الموسيقى العسكرى بامتياز بجيوش كلماته وموسيقاه الجرارة ان يمد دولته فى هذه الفضاءات فموسيقى مصطفى لا تقبل التطوع او التفنن : ادخل الى معسكرات مصطفى سيد احمد عن طريق بوابة والله نحن مع الطيور مثلا فانك تحس بمصطفى متربصا بين كل حركاتها ولزماتها ينظر لك وانت تغنى او تعزف ويبتسم وهو مدرك تماما انك مهما بلغت مهارتك فى العزف وجراتك فى التفنن فانك لن تستطيع الا وان تؤدى كل الجمل باحساس مصطفى ثم ليعيد وجهته بثقة وانفة صوب المايكرفون كقائد اطمئن على جيوشه من خلفه ليصدر اوامره وتعليماته للجميع قائلا : والحبيبة تغنى لينا لتردد وراءه الجيوش بالملايين فى انضباط صارم ودون اى تردد او نقاش : والحبيبة تغنى لينا ! يا الله . . . ياللها من عسكرية صرفة رائعة فانك تحس حين الغناء او العزف مع مصطفى بانك احد افراد الجند فى جيوش خالد بن الوليد الفاتحة او جندى فى الجيش الاحمر السوفيتى شديد الباس او جندى فى جيوش الرايخ الثالث الجرارة لما كانت تتميز به هذه الجيوش من الصرامة والانضباط والاحترافية واستميح القراء الكرام عذرا ان ضايقهم بعض التشبيه

    اتنفس الصعداء وانا اهبط من هذا التحليق الاستثنائى واقرر اننى ساظل يحدونى الامل فامة تنتج مثل هذا الابداع حرى بها بعون الله ان تنعتق من حالة النشاذ التى تعتريها الان


    اللهم ارحمنا وارحم موتانا وكل المسلمين

    اكرم محمد زكى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de