(الداعشيون) ! ورجال الدين .. حَيّ علي الجهاد!! بقلم بثينة تروس
كلنا شمائل النور! نداء للعلمانيين و الشيوعيين السودانيين
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-21-2017, 07:08 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مصاصو دماء شباب الصحفيين والاعلاميين ، إنما يأكلون السحت!!

09-12-2013, 03:48 PM

ابوبكر يوسف ابراهيم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
مصاصو دماء شباب الصحفيين والاعلاميين ، إنما يأكلون السحت!!


    سم الله الرحمن الرحيم
    قال تعا لى: ( هَذَا بَلاغٌ لِلْنَّاس وَلِيُنْذَرُوْا بِه وَلِيَعْلَمُوَا أَنَّمَا هُو إِلَهٌ وَاحِد وَلِيَذَّكَّر أُوْلُو الألْبَابْ) ..الآية
    هذا بلاغ للناس
    بقلم: ابوبكر يوسف ابراهيم
    مصاصو دماء شباب الصحفيين والاعلاميين ، إنما يأكلون السحت!!
    توطــئة:
    أبناء المهنة ، الصُحفيون خاصة الشباب ، يقع عليهم ظلم الحسن والحسين من بعض المؤسسات الصحفية، وهذه لعمري وضاعة ما بعدها ، فالصحفيون الشباب هم أشبه بذاك النوع من النمل الذي يجري ليحقق ذاته المهنية ولنفسه لقمة عيش كريمة وحلال ، وهؤلاء الشباب دائماً في جري مستمر من أجل تحقيق سبقٍ صحفي أو إجراء تحقيق أو موضوع استقصائي أو التحري عن حالة للتيقن من صدقيتها وهم يعملمون في ظروف أقل ما توصف بها ، أنها المستحيل في الحصول على موادهم الصحفية تاني يقدمونها على طبق من ذهب للصحيفة بعد أن يكونوا قد طفحوا الدم للحصول عليها ، وهم كهذا النوع من النمل دائم الجري لدرجة أن أهلنا أسموا هذا النمل الدؤوب بـ " ###### الحر" .
    أما الذين لا يوفون لهؤلاء الصحفيين الشباب حقوقهم فهؤلاء هم أكلة السحت بعينه ، وأكلة السحت هم أولئك الذين لا يتمتعون بأي رادع لا من ضمير أو وازع ديني ، فينطلقون بشراهة الى أكل أموال الشباب الضعفاء ويلتهمون كل شيء كالنار التي تأكل الأخضر واليابس . المهم أن تستمر مشتعلة ولو احترق العالم بأسره . كل الأديان السماوية والوضعية تُحرّم أكل مال الأجير. عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه)، وفي رواية: (حقه) بدل (أجره) رواه ابن ماجه، وصححه الألباني.
    المتــن:
    فقد سمعت قصصاً يشيب لها الولدان من البعض الذي إستحلّ السحت ، إذ أربأ ببعض أصحاب الصحف أو المؤسسات الصحفية الذين كنا نظن بهم الخير أن يمارسوا هكذا ممارسات قميئة ، فالنبي صلى الله عليه وسلم يوجه أمته إلى رعاية حق الأجير بتأدية أجره إليه دون تأخير ومماطلة (قبل أن يجف عرقه)، والأمر بإعطائه قبل جفاف عرقه إنما هو كناية عن وجوب المبادرة عقب فراغ العمل إذا طلب - وإن لم يعرق أو عرق وجف - ، والمراد منه المبالغة في إسراع الإعطاء وترك الإمطال في الإيفاء. فما بالكم بشباب الصحفيين الذين هم في مبتدأ حياتهم العملية والذين لا مصدر رزقٍ لهم غير ما يتقاضون من مرتب ؟!! ، وهل من المنطق والعقل والاخلاق أن نحبط شباباً يخطو أولى خطواته في بلاط صاحبة الجلالة التي تسعى حثيثاً وراء كل ظالم لتعيد للمظلوم حقه ، أن يقوم البعض من مالكي الصحف أو المؤسسات الصحفية بهكذا ممارسات وهم في مؤسسات من أوجب واجباتها إحقاق الحق ، أليس من العيب أن تنهى عن خلقٍ وتأتي بمثله؟!
    الحاشية:
    ربما لا يجرؤ العديد من الإعلاميين والصحفيين الشباب على وجه الخصوص من سرد مثل هذه الوقائع خشية الوقوع في المحظور أو خسارة لفيف من الزملاء والعلاقات . إن مهنة الصحافة تلزم الكاتب بالكتابة عن كل شيء يدور حوله ، إلا أنها لم تعلمه يوما أن يكتب عن همومه وما يلاقيه من معاناة في العمل مع مهنة المتاعب ، أن على شباب الصحفيين الوقوف أمام مرآة الحقيقة وليعرضوا أمام الجميع وبكل شجاعة همومهم التي يعيشونها في ظل السلطة الرابعة والصراعات التي تعيشها الصحافة والذين يقعون ضحية لتسلط الدهاقنة من بعض ملاك الصحف أو بعض رؤساء ومدراء التحرير إلا من رحم ربي ، وكأن هذه الفئات التي تطغى وتتجبر لم تمر بذات المراحل التي يمر بها هؤلاء الشباب!!، فبدلاً من أن نأخذ بينهم ها نحن نحرمهم حتى أجورهم أو نطفف فيها!! فخافوا الله في هؤلاء الشباب فهم أبنائكم وتلاميذكم!!.
    الهامش:
    وقد بلغ مسامعي أن الضحايا ليس فقط شباب الصحفيين ، بل أن هناك صُحفيون مخضرمين طالتهم هذه الممارسات التي تستحق الاستهجان وتدعو للتقزز ، لأنها تأتي من زملاء كبار يفترض أنهم القدوة الحسنة ، ربما يكونوا قد مروا بنفس الظروف وعانوا مثل معاناة هؤلاء الشباب ، فبدلاً من رعايتهم والأخذ بيد الموهوبين منهم يرسي البعض مثالاً وقدوة سيئة لهم ، ونحرمهم حتى ما يقيم أودهم ، فبدلاً من أن نساهم في صناعة صحافة قوية في الأخذ بيد هؤلاء الشباب وتشجيعهم ، نجرعهم كؤوس الظلم فنبني منهم جيل صحافي خانع محبط مظلوم !!
    جدلاً ، نسلم أن الصحف في بلادنا تعمل تحت ظروف مادية قاسية وفي ظل منافسة محتدمة لكثرة عدديتها والاستنكاف من الاندماج لتأسيس كيانات ربما تحافظ على حقوق مثل هؤلاء الشباب ، ولكن كل هذا لا يبرر هضم راتب شاب صحفي ما زال يخطو خطواته الأولى في بلاط السلطة الرابعة أو نطفف منه ، فإن إطلق عليها مسمى سلطة رابعة وبحكم دورها فهي جهاز رقابي ناقد ، إذن من فيها ينقد ممارسة الذين يفترض فيهم رقابة الأداء؟! . كما أننا نعلم جيداً أن هؤلاء الصحفيون الشباب لن يفتحوا فمهم جأراً بالشكوى لا لإتحاد ولا لمجلس صحافة حتى لا يستقصدوا فيحاربوا في أرزاقهم .. مرة أخرى أقول للأباطرة الذين يمارسون مثل هذه الممارسات : توقفوا وخافوا الله!!
    قصاصة:
    أقترح على إتحاد الصُحفيين السودانيين أن يؤسس فرع لشباب الصحفيين معني بشئونهم والتحقق من إيفاء المؤسسات الصحفية لحقوقهم ، ويستقبل الشكاوى والتحقق من وجاهتها ، وحتى نبني جيل قوي من الصحفيين لا بد لنا من أن نمكنه من المشاركة الفاعلة.
    كما أن أي مؤسسة لا توفي بتعهداتها وإلتزاماتها المالية والاخلاقية تجاه الصحفيين العاملين فيها يجب أن تدرج ضمن قائمة سوداء وأن يصدر المجلس الأعلى للصحافة قراراً بوقف صدورها بناء على توصية من إتحاد الصحفيين ، فليس من المعقول أن من لا يفِ بحقوق منسوبيه يحق له التحدث عن المظالم عامة ، فلا بد من مواجهة مثل هذه الإزدواجية المقيتة والتصدي لها!!
    لكم الله يا شباب الصحفيين .. وعليكم كل العوافي!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de