شكر وتقدير من أسرة الدكتور عبد الماجد بوب الى اسرة Sudaneseonline
شمائل وبنطلون لبني تاااني !!
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
رحل الشيوعي المتصوف بقلم مصطفى عبد العزيز البطل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-25-2017, 08:47 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

بعض مشاكل الهجرة إلى كندا وغيرها بقلم : بدرالدين حسن علي

09-07-2013, 06:45 PM

بدرالدين حسن علي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
بعض مشاكل الهجرة إلى كندا وغيرها بقلم : بدرالدين حسن علي




    بعض مشاكل الهجرة إلى كندا وغيرها
    بقلم : بدرالدين حسن علي

    كثيرون يعتقدون أن السودانيين الذين يقيمون في كندا يمتلكون الكثير من الدولارات ، وبمعنى آخر أثرياء وأغنياء ، وهو ثراء على جناح التبريزي وتابعه قفه ، فشخصية علي جناح التبريزي الأسطوريه تقول أنه كان يضع مائدة الطعام ويقول لقفه " كل " ولا يوجد أمام قفه شيئا ليأكله ، ولكنه يستجيب لجناح ويمثل من يأكل أحسن الطعام، هكذا هم حال بعض من أعرفهم في تورنتو ، يدعون الثراء الخلب وهم أكثر الناس مديونية ، ولا أدري لم هذا العشق للديون ؟؟؟ لذا فإني أنصح بعدم المجيء إلى كندا ، نصيحة لوجه الله تعالى ، السودانيون في كندا فقراء جدا ، أقولها بالفم المليان ، طبعا ما عدا قلة من الميسورين ، اللهم زد وبارك .
    ولأن لي علاقات واسعة جدا مع المهاجرين في كندا ومع السودانيين خاصة فقد تأكد لي فقرهم وأيضا عجزهم واستشرى بالتالي كذبهم ونفاقهم وأكثر شيء مكروه في كندا هو الكذ ب .
    ثمة رأي سائد أن المهاجرين في كندا يتمتعون بمستوى عيش أرفع من أهل البلد الأصليين جراء عدة عوامل ، منها النسبة المرتفعة من حملة الشهادات الجامعية وإتقانهم عدة لغات ، فأصبح من يجيد اللغة الإنكليزية عالما متفقها يكفي فقط إدخال كلمتين باللغة الإنكليزية فيصبح متحدثا لبقا يشار إليه بالبنان ويتراجع المثقف المتعلم إلى الوراء منعوتا بأقبح الصفات ، وقد تعرضت شخصيا لهذه الكوميديا السمجة ، ولكني واجهت ذلك بقوة وثبات حتى مع كريمتي التي تجيد الحديث باللغة الإنكليزية بطلاقة ، وأشكر لها إصرارها لكي أتحدث مع أطفالها باللغة العربية .
    تقول الوثائق المتداولة حاليا في الصحف السيارة وفي الندوات الإنتخابية التي حضرتها لعدد من الأحزاب السياسية أن نسبة الفقر في أوساط المهاجرين والمقيمين في كندا منذ خمس سنوات وما دون ، هي أعلى مما كانت عليه في الثمانينات ، حيث كانت النسبة خمسة وعشرين بالمئة ، بينما تصل حاليا إلى خمسة وثلاثين بالمئة ، بالمقابل هناك تراجع في مستوى الفقر في أوساط غير المهاجرين .
    والسؤال : ما هو السبب ؟
    أولا يجب أن نضع في البال أن الثروة الكندية قد وزعت منذ سنوات طويلة ليس فقط السكان الأصليين بل حتى بعض المهاجرين ، واستقر الأمر في شكل أراضي وعقارات ومحلات تجارية وكل ذلك يصاحبه نظام كومبيوتري دقيق جدا ، تخزن فيه كل البيانات والمعلومات بمنتهى الصرامة .
    المهاجرون الذين وصلوا حديثا للإقامة في كندا وهم يسعون لبناء حياة جديدة ، ولذلك يجب إيجاد عمل ؟ وهناك مشاكل على صعيد التأقلم السريع وهو أمر تشهده كل الدول ، ومن الملاحظ أن المهاجرين الذين وصلوا إلى كندا في الثمانينات وقبلها كانت مشاكلهم أقل مما هي عليه اليوم .
    هناك من يفكر بالعودة إلى بلده الأصلي – وقد قابلت البعض منهم – قال لي أحدهم أنه يأمل في أن تساعده خبرته الكندية المكتسبة في الحصول على مرتب أفضل في وطنه الأم وخاصة إذا كان بلده الأصلي مستقرا إقتصاديا وسياسيا ، وربما يفكر في السفر إلى إحدى دول الخليج كما حدث للبعض الذي آثر البقاء في الخليج على أن تبقى الأسرة في كندا نظرا للإمتيازات التي تقدمها الحكومة الكندية في هذا المجال .
    الحياة الكندية بالنسبة للكثيرين من المهاجرين صعبة وقاسية خاصة مع وجود الأطفال ، البعض لا يرغب مطلقا في التنازل عن القيم التي إكتسبها في وطنه، فهو يقول أن بالإمكان الحصول هناك على عمل أفضل وبخاصة الذين جاءوا من الدول الناشئة والمزدهرة إقتصاديا ، وهنا تواجهنا ملاحظة مهمة جدا ، ذلك أن الوضع في الدول التي كان معظم المهاجرين يأتون منها خلال الخمسين سنة الماضية يأتون من الولايات المتحدة وأوروبا الغربية ، الآن يأتون من آسيا وإفريقيا ودول أمريكا اللاتينية ودولهم تعصف بها مشاكل كثيرة جدا .
    المهاجرون الجدد وبسبب معايير إختيار المهاجرين يتمتعون بنسبة عالية من التعليم ، ونصفهم حاصل على شهادة جامعية في وطنه الأم ، لكن المشكلة تكمن في صعوبة حصولهم على معادلة لشهاداتهم وخبراتهم مما يستلزم ضياع الكثير من السنين .
    قال لي بدوي تاجو المحامي المتخصص في القانون أن أمامه عشرات الطلبات لأشخاص يرغبون في الحضور إلى كندا ، من بينهم خبير سوداني وبروفيسور في القانون قدم طلبا للمجيء إلى كندا للحصول على أية وظيفة ولا مانع من الإنتظار لسنوات من أجل المعادلة
    الصعبة !!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2013, 08:14 PM

محمد عثمان الحاج
<aمحمد عثمان الحاج
تاريخ التسجيل: 02-01-2005
مجموع المشاركات: 3461

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بعض مشاكل الهجرة إلى كندا وغيرها بقلم : بدرالدين حسن علي (Re: بدرالدين حسن علي)

    يجدر بالأخ بدر الدين أن يتعرف أولا على المدينة التي يقيم فيها ـ تورونتو ـ قبل أن ينصب نفسه خبيرا بشؤون السودانيين في كندا ويسئ إليهم بهذه الكيفية. مثلا هنا مقال له يظن فيه أن عمدة تورونتو تم إقصاؤه عن منصبه بسبب الفساد وهو ما لم يحدث إلا في خيال الأخ بدر الدين، ويظن أن آدم جيامبروني ترشح لمنصب العمدة في حين أن الأخير ترشح لملء مقعد برلماني شغر في غير موعد الانتخابات البرلمانية، فإذا كان بدر الدين يجهل هذه المعلومات الأساسية فالأولى به أن يكتب في غير الشؤون الكندية إلى أن يلم بالمزيد عن بلادنا!
    الجدير بالذكر أنني كتبت له مصححا معلوماته فلم يقم بنشر تصحيح لخطأه:

    http://www.sudaneseonline.com/index.php/2008-05-19-...-2013-07-12-08-31-23
    كتب بدر الدين حسن علي:

    لأن كندا بلد ديمقراطي كما ذكرت كثيرا في مقالات سابقة نشرت بالعديد من الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية فقد قامت المحكمة القضائية في مدينة تورونتو الكندية بإزالة حاكم المدينة روب فورد من منصبه لقضايا فساد ، إستغرقت الكثير من الوقت .
    و تقوم الآن ضجة سياسية من مرشحين للمنصب من بينهم هذا الشاب العصامي آ’دم جيامبروني عن الحزب الديمقراطي الجديد والذي يعتبر حاليا حزب المعارضة في البرلمان الكندي .
    آدم جيامبروني سنوات عمره لا تزيد عن 36 عاما ، جاء به والده الإيطالي إلى كنداتجنبا للحرب الأمريكية على فيتنام ، أهم ما يميز جيامبروني إلى جانب تمتعه بحس سياسي نادر أنه دارس جيد للآثار السودانية وعمل في السودان تونس ، ليبيا ، اليمن وجواتيمالا ويتحدث الإنكليزية ، الفرنسية والعربية بطلاقة ...آدم جيامبروني كان سابقا عضو في مجلس تورنتو ورئيس سابق لشركة مواصلات تورنتو صاحبة الإسم العريق عالميا لحسن تنظيمها ودقة خدماتها ، ويعود الفضل لجيامبروني بتطوير خدماتها بشكل مذهل وتطوير أيضا المترو الكندي وجعله ينساب بروعة وسهولة .
    جميع السودانيين في تورنتو وكندا يعرفون جيامبروني من خلال دعمه الكبير لأنشطة الجالية السودانية في تورنتو ، وليس أقل من أن يقفوا إلى جانبه في حملته الان ، كرد جميل لأفعاله وحسن خدماته ، فجيامبروني صراحة سوداني حتى النخاع ويستحق أن يجد من كل سوداني الكثير من الدعم .
    نحن نعرف جيدا مرارة الغربة وقسوتها ومشاكلها ولكن لا يأس ولا إستسلام ، علينا أن نقاتل بقوة للمحافظة على أصدقائنا وأصدقاء السودان كما قال أخي محجوب محمد صالح في محاضرته القيمة عن السودانيين في كندا ".
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-17-2013, 09:02 PM

طارق ميرغني
<aطارق ميرغني
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 8763

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بعض مشاكل الهجرة إلى كندا وغيرها بقلم : بدرالدين حسن علي (Re: محمد عثمان الحاج)

    اخي بدر الدين علكم بالف خير

    تحياتي واشواقي كيفكم وابنتكم مهيره

    قضينا معاكم ايام جميله والمرحومه في روكسي

    تقبلوا تحيات فوزيه
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-20-2013, 01:55 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11624

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بعض مشاكل الهجرة إلى كندا وغيرها بقلم : بدرالدين حسن علي (Re: طارق ميرغني)

    Quote: قال لي بدوي تاجو المحامي المتخصص في القانون أن أمامه عشرات الطلبات لأشخاص يرغبون في الحضور إلى كندا ، من بينهم خبير سوداني وبروفيسور في القانون قدم طلبا للمجيء إلى كندا للحصول على أية وظيفة ولا مانع من الإنتظار لسنوات من أجل المعادلة
    الصعبة !!!
    ملفات خاصة تأخذ طريقها للعام.

    أخطأ بدوي ... لو صح زعمك يا بدر الدين.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de