الــذين لا يصـــدأون

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 02:29 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-09-2004, 02:44 PM

شهاب محمد عبد الدائم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الــذين لا يصـــدأون

    بقلم : الدكتورة . ثريا العريض _ صحيفة القبس الكويتية
    صديقة أجنبية .. زوجة لدبلوماسي تنتقل معه في بلاد الله الواسعة .. قالت وقد آن أوان السفر
    “... سوف ننتقل الى السودان ... وقد عشت في تونس وعمان والعراق قبل السعودية ... أما السودان فلا أعرفه.
    أنتم في البلاد العربية تتشابهون كثيراً وتختلفون كثيراً.. لا أجد ما يجمعكم في البلد الواحد ولا في المجموع .. لا أدري إن كانت تجربة الماضي تفيد في التنقل بينكم"
    فكرت في حلم الوحدة العربية.. والتجمعات الراهنة في ارتباطات إقليمية .. والخلافات على حدود سرابية .. ومناسبات جماهيرية .. ولم استطع أن ألغي ملاحظتها..
    قلت لها صادقة:
    ستحبين السودان.. وأكاد أجزم على ذلك وربما لقناعة في نفسي .. نعم
    قد لا يكون السودان في رخاء البلاد الأخرى التي عشت فيها .. ولكنه غني بروحانيات خاصة..
    لم تتح لي زيارة السودان ولكني عايشت الكثيرين من أبنائه وبناته متغربين للدراسة أو العمل في بقاع مختلفة من العالم تمتد من بلادنا العربية الى أمريكا وأوروبا..
    وأستطيع أن أقول عنهم ما لا أستطيع أن أقوله عن أي جماعة أخرى منا : لم أجــد في التعامل مــع أي منهم ما أفقدني احترامي له شخصيــاً أو لأبناء بلــده..
    وجـــدت في الزملاء والزميلات من السودان ذلك الشعــور بالمسؤولية والرغبـة في القيــام بالواجب على الوجه الأكمل .. ووجــدت فيهم الطيبـة دون غبــاء .. والاعتزاز بالنفس دون غــرور.. واحترام الآخــرين دون تذلل .. ومعــرفة حـدود حقـــوقهم وحقـــوق الآخـــرين..
    لهم شخصية مميزة .. شعب عرف الاستعمار ولم يتعــود الخنوع .. وعاش الفقـر ولم بتقمص الذل .. وحفظ انتماءه الى عروبته وافريقيته وإسلامه دون أن يشـرخ ذلك شخصيته الخاصــة.
    أين في البلاد العربية أو غيرها من يقـــوم بانقلاب ناجـــح ضد سلطـة مرفوضة ثم يترك كرسي السلطــة راضياًطائعا عن زهـــد وطيب خاطــر ..؟ إنه درس بليغ لحكامنا لو يعلمــــون .
    أين في البـــلاد التي تعاني كوارث العالم تجدين الصبر والاتزان والهــدوء الذي واجه به السودانيون مجاعاته وجفــافه وفيضاناته حكــومة وشعبــاً ؟
    ستحبين السودان .. لأن أهله .. يحبـــون بعمق .. ويحسون بعمق ويتألمون بعمق .. ولكن أصواتهم تظـــل هادئـــة..
    بلد طيب .. يملؤه الناس الطيبــــون.
    ربما.. تجدين سودانياً يبستم فقط عنـــدما يحتــاج شيئاً منك وينسى ملامــح وجهك حين لا يحتاجـــه.
    وقد تجـــدين سودانياً يحلف ألف يمين ليقنعك أنه صـــادق وهو يتكلم بلسان مقسوم..
    وقد تجدين سودانيـــاً يرتشي ويختلس ويسرق ويهــرب من مسؤوليــاته أو يتلاعب بصلاحياته..
    ولو حـــدث ذلك .. يا سيدتي .. فستكونين قد التقيت ظـــاهرة نادرة بينـــهم..
    لأنهم حقاً شــــرفاء .. ولا ينسون ذلك.
    مثلك درت العالم عدة مرات وزرتُ بلاد الجهات الأربع .. عربية وغير عربية .. فوجدت أن ابن البلد أطيب في بلاده منه في خارجهـــا .. ربما يتأثر بالهــواء الملوث فيصدأ بعض معدنه .. ربما هو دفاع عن النفس في مواجهــة الغربة..
    لا أستطيــع أن أقول لك أنني عايشت السوداني داخل حــــدود بــلاده..
    ولكن إن كان مثل من عرفت منهم خارجهــا .. فسوف تحبين السودان والسودانيين..
    أكـاد أجزم أنهم من معــدن أصيل لا يصدأ .. ( إنتهى المقال ) ...
    ------------------------
    لن أجد كلمات أكافيء بها الدكتورة الفاضلة ثريا العريض وهي ترسم في صحيفة القبس الكويتية هذه اللوحة الجميلة لإنسان بلادي .. فقد حاولت أن أتغمص شخصيتها وأن أحاول الذوبان في أغوار الشخصية السودانية لكنني رغم معرفتي بأهلي فما كنت لأقدر على أن أرسم ذلك الواقع بهذه اللوان الرائعة .

    رغم هذه الصورة الرائعة عنا يحاول البعض أن يسيء اليها ببعض تصرفات يستحيل علينا أن نصدقها .. هي صور شخصية لكنها تكررت بذات السيناريو لتصبح ظاهرة غير كريمة تحاول الا أن تشوه الصورة الرائعة التي رسمها رجال حملوا السودان في الوجدان والخاطر .

    زرت لبنان في العام 1997 كان الناس هناك يسألون عن السودانيين (( المشلخين )) وحينما سألت عن السبب علمت أن هناك مجموعة من شمال السودان ظلت تعمل في لبنان إبان الحرب الأهلية كان هم الوحيدون الذين يسمح لهم بالتجول في كل مناحي بيروت التي كانت مقسمة بين الفصائل المتناحرة للأمانة والحياد والثقة التي يتمتعون بها هناك .. حيث ظل النادي السوداني ببيروت هو النادي الوحيد الذي لم تغلق الحرب أبوابه أبداً .

    مجموعة من المنتسبين للشرطة في بلد خليجي مضياف .. متورطون في بعض الإمور المالية مع البنوك وحال عجزهم عن السداد يسافروا للسودان في إجازاتهم العادية وهم يضمرون شراً .. من هناك يبعثون بشهادات وفاة مزورة حتى لا يفقدوا حقوقهم بالشرطة .. وبعد مدة تظهر الحقيقة المرة وهي أنهم على ظهر البسيطة أحياء يرزقون ..

    إنهم يسيئون للصور الزاهية .. إنهم ببساطة يرسمون واقعا غريبا في حياتنا .. قد نقول أنها تصرفات شخصية ولكن إستخراج شهادة وفاة مزورة وتوثيقها اليست جريمة ضد الدولة ؟؟ إنها ليست قضية رياضية كقضية ( الصلوي ) إنها ضمير أمة .. أمة يقولون أنها لا تصدأ .. فهل بدأ الصدأ يأكلها من أطرافها ؟؟ إن كان من يفعل ذلك رجل شرطة فماذا نقول نحن ؟؟

    ما يؤلمني أن أحد الضباط أراد الإتصال بأسرة أحدهم لتقديم واجب العزاء نيابة عن الزملاء في العمل بل كان بصدد إرسال مال تم جمعه لأسرة المتوفي ليرد عيه المرحوم من الجانب الآخر قائلا : مرحب طويل العمر !!

    هذه رسالة حية لأصحاب الضمائر الحية التي لا تموت .. ماهو دورنا تجاه هذه الإساءة ؟؟؟ اليست القضية قضية أخلاق ؟؟ اليست هي قضية دين ؟؟ تصوروا أن بعض الناس يسألون السودانيين من باب الإستهزاء وهم يتهيئون للسفر للسودان : هل ستموت أم ستعود ؟؟ وبلغ التهكم ذروته حينما إقترح أحدهم إرسال مندوب من الشرطة مع كل شرطي مسافر للسودان .. فهل هناك صدأ يمكن أن يتردد أكثر من من هذا ؟؟

    شهاب محمد عبد الدائم
    ( شكوكو )
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de